المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : إعترافات إنسانية .. بعيده عن المثالية ..قريبه من الحقيقة ..



الصفحات : 1 [2] 3

تحداني
12-09-2009, 04:45 AM
... فارس الكلمه ...أسمك جميل .. جملك الله بالقرآن..

اعترافك بالمرور من هنا .
. وقرآءه ما خطته انامل.. رفيقه دربي

".. عنود الغيد .."
وما كتبته أختك " تحداني الزمن "


..لهو اعتراف جميل..
.. وراقي من شخص مثلك ..

أعرف ان ثرثرتنا .. كثيره ..
وقد يكون البعض منزعج منها ..


لكن دع أقلامنا تتنفس هنا ..
فلقد ماتت في واقع الحياه ..


الله يسعدك .. وينور طريقك ..
ويحفظك لشبابك يارب

إعلامي قطر
12-09-2009, 05:01 AM
..

أعــــترف إنـي إذا جـــيت أعــــترفْ ******
****** ما عـرفـت أحـكـي وأقول الاعـترافْ

..

اللســان مـن الـتـردد بي نشــــفْ ******
****** وش يبل الـريـق مـن بعد الجـفـافْ

..

والجسـم قد صار دايم يرتجفْ ******
****** كـنـــي إلا في نهـايـــة هالمطـافْ

..

والعـقــل كـنـّـه وربــي مسـتـخــفْ ******
****** ما عـرفـت أعلن بهـمس ٍ أو هتافْ

..

أعــترف إنـي بـلــيلــي ما أكــفْ ******
****** عن تناهــيـدي وأنا تحـت اللحافْ

..

وأعــــترف إن الصــبر فـينـي حـلــفْ ******
****** مـا رأى مثلـي مـن ســــنين ٍعجـافْ

..

وأعــترف إن التفــائـل مـن ألِـفْ ******
****** لين يـاء يخــفـف وجوع ٍ كلافْ

..

وأعــترف والله إنْ عـــيـنـي تــرفْ ******
****** من شهـور ولا رأتْ شـي ٍ خِــلافْ

..

آتـفـائـل وأنـتـظــر زول ٍ يشِــــفْ ******
****** من يـدل العـبـد لدروب العفافْ

..

كل شـي حولـي أحسـّـه مختلفْ ******
****** فـي عـيونـي همْ والخافق يخافْ

..

أعــــترف بعـض المشاعـر تنوصفْ ******
****** والخـفــايــا مـا يـكـفـيـهـــــا إنـوصــافْ

..

وأعـــترف كـم الخفـايا بي قطفْ ******
****** من ثماري في شـبـابــي له قطافْ

..

وأعــــترف حزني لـويته مرتشفْ ******
****** من فصــولــه فـي سـنينـي ارتشافْ

..

وأعــــترف طيبي من أوضاعي غـرفْ ******
****** قـــلـّـــت الهـيـبـــــــه وزاد الإنـغــــــرافْ

..

وأعــــترف حظي من أفراحي خطفْ ******
****** زاد بالــكــيــلـــــــه وبـالـــغ بالخـطــافْ

..

صار لي كـنـّه مثل حر ٍ جـحــفْ ******
****** فـي وعــوده دوم يا شـيـنــه جحافْ

..

أعـــترف همي على همي عطفْ ******
****** شان حـالـي ما تـركـنـــي بانعطـافْ

..

وأعـــترف إني مـثـل شيخ ٍ زحفْ ******
****** ما قــوى يـعــبر ويـوصــل للضفافْ

..

أعــترف إن الشعر فيني شغـفْ ******
****** والشعــارى فيهــم الناس الضعافْ

..

أو بـيـارق أو حــثــالــه تخـتلــفْ ******
****** شخـص جاهل أو خبيث ٍ أو نظافْ

..

وأعـــترف بعض العرب فيهم ترفْ ******
****** خـص لا كـانــوا مـن النــــاس اللطافْ

..

لو تـكـلـمـهــم بطـيبـه أو عـطــفْ ******
****** أو لطـف أو لين بصـرك من شوافْ

..

غـير تلقاهم وشايه يا خلفْ ******
****** أو تعـالـــي ما دروا ربي أخافْ

..

أعــترف دمـعـي على خدي ذرفْ ******
****** من جروح الـوقـت يا هــو إنذرافْ

..

وأعـترف ليلي بأحزاني عصفْ ******
****** أنـتـظـر فـجــري بعـد ذاك الكفافْ

..

وأعـترف إن اللـيــالــي لـي تزفْ ******
****** ما يســوق الشــاب نحو الانحرافْ

..

وأعـترف إن الظروف اللي تحفْ ******
****** بالرجـــــال تحــدهــــــــم للانجــرافْ

..

وأعــترف خوفي من ذنوبٍ ترفْ ******
****** ما يحــد الجســــــم حد الإرتجــافْ

..

وأعـترف ديني زوادي لو ألفْ ******
****** ما ألاقــي زاد غــــــيره باللـفـافْ

..

وأعتــرف ربي قصدته معترفْ ******
****** يا عسى يغفر لعبده ذنب طافْ


قصيدة اعترافات كتبتها بقسم الشعر من سنتين تقريباً
http://www.qatarshares.com/vb/showthread.php?t=122243&highlight=%C3%DA%CA%D1%DD


وموضوع حضرتك الأكثر من رائع بكل كلمه فيه أجبرني
أبحث عن موضوعي السابق لأهديك بعض إعترافاتي..

وإن كنت أرى اعترافاتك ليس لها مثيل بالبلاغه والوصف..


بكل صدق: شكراً جزيلاً..

..

تحداني
12-09-2009, 06:01 AM
.. إعلامي قطر ..

.. شكرا..


على هذا الاطراء ..
ومن يرى الناس بعيون الابداع والجمال ..
فهو بالتأكيد كذلك ..


إعترافاتك فاجأتني .. أرتبكت منها ..
وخفت ان لا افهم معانيها ..
لاني غير شاطره بقوافي الشعر ..:shy:
والابيات المقفاه كثيرا ..:shy:


ولكن الحمد لله .. فهمت مابها من معاني ..
ومن كلمات .. ومابها من مغزى ومن ملامح ..

فهمت اعتراف العاشق الولهان ..


فهمت احساس المغترب المشتاق ..
فهمتك كإنسان يرتشف من الحياه للحياه ..


فهمت انها اعترافات انسانيه ارادت ان تعيش ..



بدون خوف ..
بدون خداع ..
بدون كذب
.. بدون حزن ..


..وآآآآآآآآه على الاحزان ..


جعلتني اذوق الحزن بين كل بيت ..
وما يليه من بيت ..

صورت الحزن بأكثر من شكل ..
وفي كل شكل .. ينولد ولاده حزن جديد ..



مابها احزاننا عميقه .. قويه ..
مابها احزاننا تتلون بجمال بتناغم.. بفن وروعه ..

ما بها احزاننا ..
تعترف عن نفسها بنفسها ..
وتملك شجاعه الاعتراف ..
بل الوقوف امام اعيننا ..
بل على سطورننا دون خجل او استسلام ..


"..تصدقني لو قلت لك .. "
ان اكبر مساحه اعترافات هنا ..
هي مساحه الاحزان ..


"..تصدقني لو قلت لك.."

اقوى الاعترافات ..
هي اعترافات الاحزان ..

" ..تصدقني لو قلت لك .. "

اجمل الاعترافات ..
هي اعترافات الاحزان ..



مابك ايها الحزن لما تطارد كل انسان ..؟؟
لما لا تطلق سراح من يريدون العيش بإرتياح ..؟؟
لما تقيد ابتسامتنا ؟؟
لما تريد ان تحبسنا عندك ومعك ؟؟
لما لا تريد ان تغادرنا ؟؟

مابك تأتينا بغفله ..
وتلازمنا طول المشوار ؟؟


اعرف ان لا فائده من الحوار معك ..
او حتى سؤالك كل تلك الاسئله ..


اعرف انك لا تريد حتى الرد ..
لاننا اردنا ان نكون تعساء ..


بل اقدارنا من رسمت لنا الحزن بإتقان ..



.. إعلامي قطر ..

مرورك من هنا ..

والبحث عن هذا الزلزال من الابيات ...
بل بركان من الشعر .. وروعه الاحساس ..

لهو وسام اضعه على صدري ..
وتاج فوق رأسي ..


فلا ادري ان كان الشكر
والتقدير
يليق بمقامك ..


فمقام من كانوا بمقامك عالي ...
فلا املك سوى صغر الاحرف والكلمات ..


شكرا من الاعماق ..



نوما هنيئا .. واحلاما سعيده ..
وصياما مقبولا بإذن الله ..



تابعنا .. فهناك المزيد ..
من الاعترافات ..
ان احببت ذلك...

.. وان لم ترغب فحياك الله ..

:)

تحداني
13-09-2009, 01:27 AM
" سري وخاص "


.. أعترف..


أن هناك إعترافات جريئة ..
كتبها اصحابها ..
خلف كواليس هذه الصفحه..

لا يريدون البوح بها امامكم ..
لا يريدون الاعتراف بها هنا ..


سألتهم ..ولما تريدون البوح بها امامي ؟؟
قالوا لي/ لاننا لا نملك الشجاعه للاعتراف بها امام الملئ ..

قلت لهم / ؟؟ وهل الملأ يعني لكم شئ ؟؟
قالوا لي للاسف / ان واحد من بين الالاف يعني لنا كل شئ ..



قلت لهم/ هل يعقل ؟؟
قالوا لي/ هكذا ارادت لنا اقدارانا


قلت لهم/ جربوا الاعتراف بصمت
واظافه شئ من اللمسات الغامضه ..

قالوا لي / وان كانوا هم الاعتراف بحد ذاته .
. فكيف لنا ان نخفي وجودهم
.. وهو واقع ملموس ..


اذا انتم متعبين ..؟؟
نعم / نحن كنا نتوقع اننا نرسم السعاده
وجدنا انفسنا رسمنا للحزن مليون رسمه ..


وما اجمل رسمه توصلتوا لها ..؟؟


ان لا يوجد شئ اسمه صدق في الخيال ..


هل هنا خيال ..؟؟
قالوا نعم هو خيال ..

اذا لتملكوا الشجاعه بالاعتراف ..
والا ستعيشوا كاذبين مدى الحياه ..؟؟


قالوا انها تجربه .. وخطأ من بين الاف الاخطاء ..
ومن يخطأ يتحمل ثمنها ..

وما دخل الطرف الثاني بها ..؟؟


هو كان شريك في هذا الخطأ فيتحمل ..


قد يكون الطرف الثاني
يعتبره عين الصواب ..؟؟

ضحك وقال

.. كم انتي غبيه ..


نعم انا غبيه ..

اذا وداعا ..
لكي لا تنتقل لي عدوى الجنون والتهور ..




في حفظ الرحمن ورعايته
أيها الجبان

بوحارب
13-09-2009, 01:35 AM
اعترف انه فيه واحد ظلمني واساء الظن فيني

وماقوله الا حسبي الله ونعم الوكيل عليك


والله ياخذ حقي منك:)

تحياتي لج تحداني الزمن وعساج على القوة

تحداني
13-09-2009, 01:55 AM
اعترف انه فيه واحد ظلمني واساء الظن فيني

وماقوله الا حسبي الله ونعم الوكيل عليك


والله ياخذ حقي منك:)

تحياتي لج تحداني الزمن وعساج على القوة




.. حياك الله بو حارب ..
.. إعتراف مؤلم ..

لا يتسع المكان..
لشرح الظلم بمداواه الجراح

يوما ما ستنكشف الحقيقه ..
ويوما ما سيذوق طعم الحسره والالم ..



دعه يسرح ويمرح ..

وابتسم لنفسك ..


لان مثل هذه النوعيه من الناس ..
لا اقداراهم ..
ولا حتى ذنبهم سيتوقف ..


سيظل طول عمره يعيش تأنيب الضمير ..
وسيطلب رضاك .. اذا صحى ذاك الضمير


سيتخبط في جدار اخطائه ..
سيعض اصابع الندم ..

ليس لانه ..

خسرك ..
او خاصمك ..
او زعلك ..
او ضايقك ..
او حتى ضلمك ..



بل لان خسر رجولته التي..
لا تشترى الا بالافعال ..


معليش يا بوحارب ..

قلبك كبير ..
ودعه يكبر مع تجارب الحياه ..


وكما قال اباؤبنا وامهاتنا ..
وكل الناس ..

تعيش في هذه الدنيا ..
تشوف ..
.
.
.

أشكال ..
الوان ..
افعال ..
تصرفات ..
خيبات امل ..

وماعاد هناك شئ غريب..
على بني البشر ..


في هذه الغابه البشريه ..



سحورا شهيا ..
وصياما مقبولا بإذن الله

بنت ذياب
13-09-2009, 02:16 AM
أعترررف ~

إن ليس باستطاعتي ممارسة " الغشمرة " .. مع كل الاجناس

حيث لان " غشمرتي ثقيلة " بعض الشىء , :looking:


,
,

ولي عوده :looking:

بويوسف
13-09-2009, 02:37 AM
اعترف ان الاعتراف صعب علي .

و .................................................. .................................................. .................................................. .................................................. ......... بس

تحداني
13-09-2009, 02:40 AM
أعترررف ~

إن ليس باستطاعتي ممارسة " الغشمرة " .. مع كل الاجناس

حيث لان " غشمرتي ثقيلة " بعض الشىء , :looking:


,
,

ولي عوده :looking:




.. حياك الله صغيرتي ..
:)

للاسف نعم ليس الجميع يتقبل الغشمره ...
وخاصه ان كانت ثقيله :)
كما ذكرتي.. >>> .. بنت ذياب ..


فالناس أطباع وأمزجه ..
ولا نستطيع ان نتعامل مع الجميع ..
كما نحب وكما نرغب ..

لان النوايا لا تترجم دائما..
كما نحسن النية بها ..


كوني حذره يا صديقتي ..
وكوني على ثقه عندما تتغشمرين تتغشمرين مع من ..
ومع اي نوعيه من الناس ..



لان احيانا نجد ان الناس تتضايق ..
وتأخذ بخاطرها
دون ان نقصد تجريحها ..




أنتظر عودتك سيدتي الفاضله ..
واكيد سيكون للكلام بقيه ..


حفظك الله ورعاك ..:)
واعطاك كل ما تتمنين ..
وابعد عنك الهم والحزن ..



وجملك برضى الناس..
والأحباب ..

تحداني
13-09-2009, 02:43 AM
اعترف ان الاعتراف صعب علي .

و .................................................. .................................................. .................................................. .................................................. ......... بس



.. حياك الله بو يوسف ..

فهمت جيدا وبتركيز .. ان الاعتراف صعب عليك ..
ولكن ما لم افهمه قصه هذه الفراغات ..


فإبنتك مخها لا يستوعبك كثيرا ..
هذه الحركات :)


الله يسعدك وينور طريقك يارب

بويوسف
13-09-2009, 02:53 AM
.. حياك الله بو يوسف ..

فهمت جيدا وبتركيز .. ان الاعتراف صعب عليك ..
ولكن ما لم افهمه قصه هذه الفراغات ..


فإبنتك مخها لا يستوعبك كثيرا ..
هذه الحركات :)


الله يسعدك وينور طريقك يارب

ولك مثل هذا الدعاء واكثر قولي امين ..

اول شي انتي كبرتيني :shy:

ثانيا الفراغات انه اعتبرها مثل اللوحة التجريدية Abstract art معناها في بطن الشاعر وتترك لتفسر على هوى المتلقي ..

واحتمال اني اقصد فترة صمت طويلة .. فحاولت ان ارسمها بالفراغات.

تحداني
13-09-2009, 03:26 AM
ولك مثل هذا الدعاء واكثر قولي امين ..

اول شي انتي كبرتيني :shy:

ثانيا الفراغات انه اعتبرها مثل اللوحة التجريدية abstract art معناها في بطن الشاعر وتترك لتفسر على هوى المتلقي ..

واحتمال اني اقصد فترة صمت طويلة .. فحاولت ان ارسمها بالفراغات.




.. اذا هي لوحه تجريديه ..
حكايتها في بطن كاتبها ..

الان اتضحت الصوره ..
احترم خصوصيتك ..

واستمتع بقراءه ما ستأتي من اعترافات جديده ..


اعذرني لاعطائك عمر اكبر مما انت عليه ..
ولكني متأكده مليون بالمئه انك تكبرني سنا ..

.. أطال الله في عمرك ..
واعطاك العمر المديد ..

بوحارب
15-09-2009, 08:54 AM
اعترف اني اشتقت لمواضيع تحداني الزمن في المنتدى العام

فلقد كنت استانس بمتابعة مواضيعها الجملية والمفيدة ذات الأألوان الزاهية <<< ياروحي على التعليق:)

فأنا اقول لها لماذا جف حبركِ يا تحداني الزمن وأين هي كتاباتك ؟

وصباح الخير

شجرة الدر
15-09-2009, 07:50 PM
مرحباً اختي انا من زمان مادخلت استراحة المنتداوالله يسامحهم في الدوام اقطعواالنت المهم ماعلينا اعترافاتج اعتبرتها حقيقية انا بصراحة عندي اعتراف يمكن عااادي بس مااحب اذكره جدام حد عندي ربع وووايد بس لحد الآن مالقيت لي صديقة ا تكون لي أخت دنيا يعني اقول جدامها اي شي بدون تفكير مادري العيب فيني مااثق في الناس بسهولة او العيب في الناس اللي حوالي ماقدروا يكسبون ثقتي معني والله اني محط ثقةعند ربعي يقولون لي أمور تخصهم انا أستغرب لما يتكلمون معاي فيها

تحداني
16-09-2009, 04:59 AM
اعترف اني اشتقت لمواضيع تحداني الزمن في المنتدى العام

فلقد كنت استانس بمتابعة مواضيعها الجملية والمفيدة ذات الأألوان الزاهية <<< ياروحي على التعليق:)

فأنا اقول لها لماذا جف حبركِ يا تحداني الزمن وأين هي كتاباتك ؟

وصباح الخير



.. صباح النور والسرور يارب ..

شكرا لك .. بل شكرا لك وايد ومن الاعماق ..:shy:
وشكرا على الاشتياق والاطراء ..

وهذا ان دل يدل على ذوقك .. واخلاقك ..
جملك الله برضاه ..
يارب ..


اعتقد حاليا ردودي .. هنا وهناك تكفي ..



وتعرف حاله الجو هذه الايام حاره ..
واحيانا مشعبه بالرطوبه ..


فنترك المجال للاخوان والاخوات لحل ..
.. قضيه الخنازير ..
وفودافون وكيوتل ..
وقصه " وزاره التعليم " التي اشبه ما تكون بالقضيه الفلسطينيه ..التي لا اعتقد انهم سيصلون الى حل يرضى ما اعرف كم الف موظف ..

بالاظافه الى .. مسلسل قلوب للايجار ههههههههههههه




اريد ان اقول لك شئ ..

سوف احاول بقدر الاستطاعه ان :omen2:
للمراسل
او الخبير ..
او المندوب ..

" افهم بوحارب :) "


بس حسبي الله ونعم الوكيل .
.كما ذكرته في التوقيع ..





انتظرني .. هناك المزيد المزيد ..
من الاعترافات ..
ومن المواضيع ..



الله ينور طريقك ..
ويحفظك لشبابك ..
ويعطيك كل الي خاطرك فيه ..

عايش زمانه
16-09-2009, 11:46 AM
ابشع شىء تكتشفه فيمن تحب عندما يتخذ احقر الاساليب لتكوين نهاية ارادها هو,.

تحداني
16-09-2009, 12:21 PM
.. شجره الدر ..

صباح الخير ...

واهلا وسهلا بك بين احضان هذه الاعترافات .. ونتمنى تواصلك الدائم معنا ..
ويكفيني قرائتك لما نكتب ..

فحاولي قدر الامكان .. :)


لنقل بسم الله ..

عزيزتي ..
تعلمين ان اصعب شئ هذه الايام هي كيف تكون لك .".. علاقه .."مع انسان ..

اي نوع من العلاقات كانت ..

صداقه ..
زماله ..
جيران ..
احباب ..
عشاق ..


ليست لصعوبتها لا ابدا ..
انما لاختلاف طريقه تفكير الناس ..

لم يعدوا الناس..

بنفس صفاء القلب ..
بنفس الروح ..

لم تتركهم الحياه وما بها من ارتباطات ومشاكل لكي يتفرغوا لانفسهم ..

تجدين الكل منفعل ..
الحل زعلان ..
الكل مهموم ..
الكل مشغول ..
الكل ضائع ..

تجدين من يركض وراء المال ..
ومن يركض وراء اخر صيحات الازياء ..
ومن يركض وراء السفريات ..


لم تعد العلاقات الانسانيه محل اهتمام .. لديك مشكله .. لدي مشكله .. غير مهم ..
المهم ان يعيشوا الناس .... وتطوي الايام الايام ..


الكل يحمل نفس الاحساس ..
ونفس الهم ..

والكل محتاج
لصديق
ولحبيب .
ولعشيق ..
ولزوج ..
ولزوجه ..


" تفهم فقط " وركزي عل كلمه فقط ..

كيانه ..
تفهم وجوده ..
تفهم مشاعره ..
تفهمه فقط ..


اليوم يا عزيزتي .. ان دخلتي في قلب اي انسان ..لن

تجدي الى ملايين من الآهات ..
وتخرجين وانتي تسمعين ملايين من الجراح ..

لن تجدي سوى حكايات فاشله ..
تجارب محزنه ..


هذا الحال الجميع .. وان كان التعميم غير عادل ..
لكني اشعر بذلك ..


ان قدر ت لك ضروفك ..
قيسي مساحات الاحزان هنا في هذه الصفحه ..احكمي انتي ..
وانتي قرري ..

ستجدين نفسك اسعد انسانه ..

امام انسانه تدعى " تحداني الزمن "

اقرأي اعترافاتي ...
اقرأي اعترافات اخواتي واخواني ..

قد لا تفهمي شئ ..
ولكن انا متأكده
ان هناك مفتاح سيفتح لك كل الالغاز ..


ابتسمي عزيزتي ..
ان احتجت اخت دنيا .. فأنا اختك ..

لا تقولي اسرارك ..
ولكن اختبريني ...


ولعل الايام تكشف حقيقتي

الله يسعدك ..
وينور طريقك اينما كنتي .:) .

تحداني
16-09-2009, 12:37 PM
.. عايش زمانه ..

حياك الله .. واهلا وسهلا بك ..
اقدر لك الغياب ..
واحترم حضورك ..

ولا انكر اننا احيانا نشتاق ..

لمن يشاركنا القلم ..
فلا تغب عنا كثيرا .
. فالمساحات البيضاء تنتظر من يخطها بأنامل الابداع ..


ارجوك لا تقل فيمن أحب ..


من أحبه ومن نحبه يجب ان يكون ....

كما نرغب .
كمال نتمنى ..
كما نحلم ..
كما كنا نتخيل ...



من نحبه يجب ان يكون..
ذاك النجم الساطع دائما ..
الذي لا تغيره كل عوامل الكون ..


يجب ان يكون ذاك البحر الجميل
الذي مهما اتسخ الا انه جميل ..


يجب ان يكون كلوحه ان تمزقت ..
يبقى لها عنوان ..

وعنوانها من رسمها ..



" ..لا تقل ارجوك من نحب .. "


قل من كنت اعتقد انني احبه ..
ومن كنت اعتقد انه سيكون معي ..
"ولن يتركني بمنتصف الطريق "

قل من كنت اعتقد..
انه سيكون لي المكان عندما تضيق بي الدنيا ..
ويكون لي الزاد والحياه عندما تخنقني الحياه


قل من كنت اعتقد انه ..
هو كل مشاعر خاصه اختصت به هو ..
ولن استطع تعميمها على كل انسان ..



ولكن لا تقل من كنت احبه ..


لان من يختلق العذر من اجل البعاد ..
وفوق هذا بأحقر الاساليب ..
فهذا مطرود من قائمه الاحباب والعشاق ..


فلا تخدش الحب بهذه الاشكال من الناس ..فهي مشاعر
ساميه
راقيه ..
جميله ..
انيقه ..
مميزه ..

لا يصل اليها الا الانسان الطاهر النظيف ..
الا الانسان الصادق وليس الجبناء ..



... همسه ..

انت من تملك الحقيقه .. والحقيقه دائما عند صاحبها ..
اعذرني على هذه الاوصاف قد لا ترضى بها ..

ولكنها احاسيس امر بها ..
عندما لا سمح الله اواجه بهذه النوعيه
من الناس ..


الله يسعدك يارب ..
ويجملك برضى الرحمن ..:)

عايش زمانه
16-09-2009, 01:05 PM
تحداني الزمن

وتبدأ الاسئلة تتاهفت عليّ من كل حدب وصوب,.
ولا استطيع سوى اغماض عيني ووضع يدي على رأسي علني اهرب من واقعي الى عالم الاحلام

هذه هي الحقيقة..

وشكرا

بنت ذياب
16-09-2009, 07:40 PM
تحداني الزمن

ها انا عدت من جديد لأضع بصمتي في طيات صفحاتك الندية :looking:


تحداني زماني /

اتمنى لكي افطارا شهيا خخخخ



تحداني زماني/

اكتب لكي بالمقلوب http://almsdar.net/pic/files/d2s32zzwy7ey1syukbxk.gif (http://almsdar.net/pic/)

لتكون المحبة بالقلوب ههههههههههههههههههههههه



واكتب لكي بالرصاص.. لتكون المحبة بالإخلاص

http://almsdar.net/pic/files/8ac4a66qsptazwmcyd57.gif (http://almsdar.net/pic/)خخخخخخخ


<< مال اول

حبيت اسلم عليج .. خخخ.. وبرجع لج مع اعتراافاتي ان شاء الله ..

عيزانه الحين اعصر مخي .. وااكتب بالفصحى :omen2:

شجرة الدر
16-09-2009, 09:43 PM
.. شجره الدر ..

صباح الخير ...

واهلا وسهلا بك بين احضان هذه الاعترافات .. ونتمنى تواصلك الدائم معنا ..
ويكفيني قرائتك لما نكتب ..

فحاولي قدر الامكان .. :)


لنقل بسم الله ..

عزيزتي ..
تعلمين ان اصعب شئ هذه الايام هي كيف تكون لك .".. علاقه .."مع انسان ..

اي نوع من العلاقات كانت ..

صداقه ..
زماله ..
جيران ..
احباب ..
عشاق ..


ليست لصعوبتها لا ابدا ..
انما لاختلاف طريقه تفكير الناس ..

لم يعدوا الناس..

بنفس صفاء القلب ..
بنفس الروح ..

لم تتركهم الحياه وما بها من ارتباطات ومشاكل لكي يتفرغوا لانفسهم ..

تجدين الكل منفعل ..
الحل زعلان ..
الكل مهموم ..
الكل مشغول ..
الكل ضائع ..

تجدين من يركض وراء المال ..
ومن يركض وراء اخر صيحات الازياء ..
ومن يركض وراء السفريات ..


لم تعد العلاقات الانسانيه محل اهتمام .. لديك مشكله .. لدي مشكله .. غير مهم ..
المهم ان يعيشوا الناس .... وتطوي الايام الايام ..


الكل يحمل نفس الاحساس ..
ونفس الهم ..

والكل محتاج
لصديق
ولحبيب .
ولعشيق ..
ولزوج ..
ولزوجه ..


" تفهم فقط " وركزي عل كلمه فقط ..

كيانه ..
تفهم وجوده ..
تفهم مشاعره ..
تفهمه فقط ..


اليوم يا عزيزتي .. ان دخلتي في قلب اي انسان ..لن

تجدي الى ملايين من الآهات ..
وتخرجين وانتي تسمعين ملايين من الجراح ..

لن تجدي سوى حكايات فاشله ..
تجارب محزنه ..


هذا الحال الجميع .. وان كان التعميم غير عادل ..
لكني اشعر بذلك ..


ان قدر ت لك ضروفك ..
قيسي مساحات الاحزان هنا في هذه الصفحه ..احكمي انتي ..
وانتي قرري ..

ستجدين نفسك اسعد انسانه ..

امام انسانه تدعى " تحداني الزمن "

اقرأي اعترافاتي ...
اقرأي اعترافات اخواتي واخواني ..

قد لا تفهمي شئ ..
ولكن انا متأكده
ان هناك مفتاح سيفتح لك كل الالغاز ..


ابتسمي عزيزتي ..
ان احتجت اخت دنيا .. فأنا اختك ..

لا تقولي اسرارك ..
ولكن اختبريني ...


ولعل الايام تكشف حقيقتي

الله يسعدك ..
وينور طريقك اينما كنتي .:) .
أختي تحداني كلمة شكراً اقل مايمكن ان اقدمه لك ماتتصورين اشكثر ردج اسعدني وخلاني افكر في اشياء لم تخطر على بالي الف شكر مرة ثانية (على فكرة شكلج مدرسة لغة عربيةالفصحى عندج اووكي اما انا حاولت اكتب لج بالفصحى قد مااقدر)وكل عام وانت بخير ينعاد عليج إنشاء الله بألف صحة وعافية (عيدج مبارك):)

a.a.a.qatar
16-09-2009, 10:56 PM
تحداني الزمن ...
لديّ اعترافات كثيره .. وأحترت أيهما أختار ...
وجدت نفسي لا شعورياً .. أعترف بالشوق لهم ...
وأعترف بأن العيد الذي أنتظره .. ليس عيداً بدونهم فهم عن العيون غائبون .. وفي القلوب ساكنون ..
أعترف بأن الدموع على الخدود ثقيله ..
أعترف بأني لا أعرف للفرح عنوان .. ولا عادت للضحكة رنة وشان ..
تحداني الزمن ..
أعترف بأني أبعثر حروفي على هذه الشاشه .. ولا أعي لما أكتبه .. ولا أريد أن أراجع أية كلمة كانت خطأ أم صواب .. لأول مره سأترك الحروف كما هي مبعثره .. أن دلت على شي .. كان بها وأن لم تدل .. فـ عذراً غاليتي على بعثرتي هذه ..
تحداني الزمن ..
كل الشكر لك .

بنت ذياب
16-09-2009, 11:07 PM
أشتقت للعيد !

ليس حباً فيه ,,

بل شوقاً لسماع : " كل عام وانتي بخير يااا ( بنت ذيابـي ) "

- كم اشتقت لـ ياء الملكية :( -




ملغت عليج كل شوي رازه الويه بصفحتج خخخ :shy:

تحداني
18-09-2009, 03:45 AM
تحداني الزمن

وتبدأ الاسئلة تتاهفت عليّ من كل حدب وصوب,.
ولا استطيع سوى اغماض عيني ووضع يدي على رأسي علني اهرب من واقعي الى عالم الاحلام

هذه هي الحقيقة..

وشكرا



..
اذا واجه الحقيقه ..
وارفع راسك .. ولا تضع يدك تحت خدك ..


فهم اقل من الجراح ..
هناك اناس لا يستحقون الآهات صدقني ..
لا يستحقون ان تنقل نفسك من الواقع للخيال ..

من اجل الهروب ...


والقرار يعود لك .. فأنت صاحب التجربه ..
وصاحب الالم .. وصاحب الحكايه ..



الله يسعدك ..
اريد ان ابتسم لكن اخشى منك ..

تحداني
18-09-2009, 03:50 AM
.. شجره الدر ..


الشكر لله دائما وابدا سيدتي الفاضله ..
والحمد لله ان ردي لاقى القبول والرضى ..


لست مدرسه لغه عربيه للاسف ..
انما بعيده كل البعد عن هذا التخصص ..


اشعر عندما اكتب بالفصحى تتسع مساحات التعبير ..
واحاول ان انتقي ما يليق بمقامكم ..


وانت ابخير وابصحه وسلامه ...
وايامك سعيده يارب ...
وينعاد عليك سنوات وسنوات ان شاء الله ..



الله ينور طريقك ..
ويعطيك كل ما تتمنينه في الحياه ..

تحداني
18-09-2009, 04:06 AM
تحداني الزمن

ها انا عدت من جديد لأضع بصمتي في طيات صفحاتك الندية :looking:


تحداني زماني /

اتمنى لكي افطارا شهيا خخخخ



تحداني زماني/

اكتب لكي بالمقلوب http://almsdar.net/pic/files/d2s32zzwy7ey1syukbxk.gif (http://almsdar.net/pic/)

لتكون المحبة بالقلوب ههههههههههههههههههههههه



واكتب لكي بالرصاص.. لتكون المحبة بالإخلاص

http://almsdar.net/pic/files/8ac4a66qsptazwmcyd57.gif (http://almsdar.net/pic/)خخخخخخخ


<< مال اول

حبيت اسلم عليج .. خخخ.. وبرجع لج مع اعتراافاتي ان شاء الله ..

عيزانه الحين اعصر مخي .. وااكتب بالفصحى :omen2:



.. بنت ذياب ..


حياك الله يا صغيرتي الجميله ..
واهلا وسهلا بك .. متى ما احببتي ..

ومتى ما شعرتي انك بحاجه ان تعترفي ..
فتأكدي .. ان المكان لم يتسع لك ..
فسأضعك في القلب.. والعين وعلى الراس ..


افطاري لم يكن شهيا .. :(
والسبب اني كنت متعبه بالامس واليوم ..


اما لو اردتي ان تعرفي سحورا ..فلقد كان شهيا والحمد لله ...


:) ذكرتيني بجمل الصغار.. ودفاتر الذكريات ..
واجمل الايام .. واصفاها ..


سلمت عليج العافيه يااااااااااارب ..
وهذا من ذوقك ..


لا تكتبي باللغه العربيه عزيزتي ..
اكتبي بالطريقه التي ترتاحين لها ..


فأنا عندما اكتب بالفصحى ..
.
.
.

لا اقصد والله ان اتعب القارئ ..
او اني اتعالى عليه .. والله العظيم لا ..


انما ارتاح بالكتابه باللغه الفصحى :(

اكتبي بنت ذياب بأي طريقه .. وبأي لغه تحبين ..
طيب بنت ذياب ؟؟


قولي طيب ترى بزعل عليج ..



الله ينور طريقك ..
ويعطيك كل ما تتمنينه في الحياه يارب ..

تحداني
18-09-2009, 04:39 AM
.. أمينه أحمد ..

اعترافك ..مشابه تماما لاعترافي .. لاعترافهم ..
لاعترافنا جميعا ..

في الايام الجميله ..
والمناسبات السعيده .
اول من يأتون في مقدمه تفكيرنا هم البعاد عن العين ..

هم هؤلاء الذين ذهبوا مع الجراح ..
ذهبوا مع التجارب المؤلمه ..
ذهبوا مع الكذب .. مع الخداع ,,

ذهبوا مع مراره الايام ..
ذهبوا مع الموت .. والقدر .. والمرض..


لك الحق ان تنثري الحزن بهذه الطريقه ..
ولك الحق ان تسطري بدموع ما تشعرين به ..


فهم يحملون جزء كبير من الذكريات ..


ولكن لا تقولي ارجوك عيدي اليوم ليس كباقي الاعياد ...لا تبكي عزيزتي ..

ولا تنثري الحزن ودعيه في القلب ..
لا تقلبي الاجواء هما .. فنحن نهرب من الهم ..
فلا نريد ان نعود اليه بهذه القوه ..

حاولي ان تبتسمي فالحياه الى الان تجري ..
وعلينا ان نجاريها ..

حاولي ان تتعالي على الذكريات ..
من اجلك انت فقط .. ومن اجل الايام التي ستأتي ..


حاولي ان تتجاهلي ..
ان تفقدي الذاكره لدقائق ..
ولامانع من استرجاعها ..

حاولي ارجوك ..


سعدت كثيرا كثيرا بمشاركتك ..
وسعدت اكثر بتواجدك ..

وحزنت على حزنك ..
فلا تحزنيني اكثر ارجوكي ..


الله ينور طريقك ..
ويسعدك ياااااااااارب ..
ويهدي بالك يارب العامين

تحداني
18-09-2009, 06:57 AM
أشتقت للعيد !

ليس حباً فيه ,,

بل شوقاً لسماع : " كل عام وانتي بخير يااا ( بنت ذيابـي ) "

- كم اشتقت لـ ياء الملكية :( -




ملغت عليج كل شوي رازه الويه بصفحتج خخخ :shy:



.. حياك الله عزيزتي ..بلايين المرات
الصفحه والموضوع بأكمله يتجمل بكم ..


كل ما كتبتيه صحيح 100% واجمل مافي العيد التهاني ..
واشعر بسعاده غير طبيعيه..
عندما يتذكرني الغريب والقريب والاصدقاء ..


وما العيد الى لقاء الاحباب ..
وصفاء قلوب الناس ..
ولبس الثياب ولعب الاطفال ..



وكل عام وانت بألف خير ..
اعاد الله عليك العيد سنوات وسنوات ..

بنت ذياب
18-09-2009, 07:02 AM
.. بنت ذياب ..


حياك الله يا صغيرتي الجميله ..
واهلا وسهلا بك .. متى ما احببتي ..

ومتى ما شعرتي انك بحاجه ان تعترفي ..
فتأكدي .. ان المكان لم يتسع لك ..
فسأضعك في القلب.. والعين وعلى الراس ..


افطاري لم يكن شهيا .. :(
والسبب اني كنت متعبه بالامس واليوم ..


اما لو اردتي ان تعرفي سحورا ..فلقد كان شهيا والحمد لله ...


:) ذكرتيني بجمل الصغار.. ودفاتر الذكريات ..
واجمل الايام .. واصفاها ..


سلمت عليج العافيه يااااااااااارب ..
وهذا من ذوقك ..


لا تكتبي باللغه العربيه عزيزتي ..
اكتبي بالطريقه التي ترتاحين لها ..


فأنا عندما اكتب بالفصحى ..
.
.
.

لا اقصد والله ان اتعب القارئ ..
او اني اتعالى عليه .. والله العظيم لا ..


انما ارتاح بالكتابه باللغه الفصحى :(

اكتبي بنت ذياب بأي طريقه .. وبأي لغه تحبين ..
طيب بنت ذياب ؟؟


قولي طيب ترى بزعل عليج ..



الله ينور طريقك ..
ويعطيك كل ما تتمنينه في الحياه يارب ..



فديتج ماتشوفين شر ...شفييييج :(؟؟

لا والله خخخ

عاديتيني ..

توني قاعده افضفض حق برنامج الوورد .. واكتب خخخخخخخخ

وصايره كله اكتب بالفصحى :shy:

سلامتج ..

وان شاء الله يكون فطورج باجر شهيا .. :nice:

بوعلي2
18-09-2009, 07:04 AM
شكرا لكي ولقلمك الرائع

بنت ذياب
18-09-2009, 07:07 AM
.. حياك الله عزيزتي ..بلايين المرات
الصفحه والموضوع بأكمله يتجمل بكم ..


كل ما كتبتيه صحيح 100% واجمل مافي العيد التهاني ..
واشعر بسعاده غير طبيعيه..
عندما يتذكرني الغريب والقريب والاصدقاء ..


وما العيد الى لقاء الاحباب ..
وصفاء قلوب الناس ..
ولبس الثياب ولعب الاطفال ..



وكل عام وانت بألف خير ..
اعاد الله عليك العيد سنوات وسنوات ..




اااي والله ههههههههههههههه

علينا وعليج حبيبتي ..

مابي اانام .. تعالي اسهري معآي :omen2:

دعينااا نتبادل الاعترافات خخخخ :tease:


لانك لم تعترفي بشىء الا في بداية الموضوع

:omen2:

بوعلي2
18-09-2009, 07:12 AM
اعترف اني اشتقت لمواضيع تحداني الزمن في المنتدى العام

فلقد كنت استانس بمتابعة مواضيعها الجملية والمفيدة ذات الأألوان الزاهية <<< ياروحي على التعليق:)

فأنا اقول لها لماذا جف حبركِ يا تحداني الزمن وأين هي كتاباتك ؟

وصباح الخير


شرايك تعدل فيها لانها ذبحتني من الضحك هالجمله هههههههههههه

فلقد كنت استانس لها اعراب هذي ؟ :protest:

ههههههههههههههههههههههههههه تحداني لاتعصبين بس حبيت انوه وشكرا :secret: :victory:

تحداني
18-09-2009, 07:15 AM
اااي والله ههههههههههههههه

علينا وعليج حبيبتي ..

مابي اانام .. تعالي اسهري معآي :omen2:

دعينااا نتبادل الاعترافات خخخخ :tease:


لانك لم تعترفي بشىء الا في بداية الموضوع

:omen2:



.. :) ..

حاضر راح اجي واسهر معاج تحت امرج ..
واعترفي لي ..
وان شعرتي انك مللتي من الاعتراف .
..ستجديني ..
احكي لك اعترافات .. لكن من نوع آخر ..

اعترافات جديده في الشكل والملامح ..


اعترفت كثيرا ..
وعودي للوراء قليلا ..
ستجدين اكثر من 20 الى 30 اعتراف ..


ان اتسع لك الوقت ..
وشعرت انك بحاجه للقراءه ..

ستكتشفين العجب العجاب ..



الله ينور طريقك يارب

تحداني
18-09-2009, 07:19 AM
شرايك تعدل فيها لانها ذبحتني من الضحك هالجمله هههههههههههه

فلقد كنت استانس لها اعراب هذي ؟ :protest:

ههههههههههههههههههههههههههه تحداني لاتعصبين بس حبيت انوه وشكرا :secret: :victory:



.. :) ..
حياك الله بوعلي 2 ..

اعصب على ايش .. المكان مكانك ..
وان لم تتسع لك الصفحات ..
فقلبي يتسع لكم جميعا ..



قول كل ما يحلو لك ..
داخل الموضوع ..
خارج الموضوع ..
سلامات واعياد واهداءات ..


المكان بكم يتجمل ..
وحياك الله ..



وهذا الاختراع الي اسمه بوحارب ..
يجعل حتى الجماد ينطق من هول ما يفعل ..



الله يسعدك يارب :)
ويجملك برضى الرحمن ..

بنت ذياب
18-09-2009, 07:20 AM
.. :) ..

حاضر راح اجي واسهر معاج تحت امرج ..
واعترفي لي ..
وان شعرتي انك مللتي من الاعتراف .
..ستجديني ..
احكي لك اعترافات .. لكن من نوع آخر ..

اعترافات جديده في الشكل والملامح ..


اعترفت كثيرا ..
وعودي للوراء قليلا ..
ستجدين اكثر من 20 الى 30 اعتراف ..


ان اتسع لك الوقت ..
وشعرت انك بحاجه للقراءه ..

ستكتشفين العجب العجاب ..



الله ينور طريقك يارب

لقد قرأتهم كلهم :omen2:

لكن اعترافات الاعضاء اكثر ..

وانا قلت لج اعترفي عشان يمكن خاطرج تعترفين وتفضفضين :shy:

واحنا املقين عليج باعترافاتنا :(

بوعلي2
18-09-2009, 07:23 AM
.. :) ..
حياك الله بوعلي 2 ..

اعصب على ايش .. المكان مكانك ..
وان لم تتسع لك الصفحات ..
فقلبي يتسع لكم جميعا ..



قول كل ما يحلو لك ..
داخل الموضوع ..
خارج الموضوع ..
سلامات واعياد واهداءات ..


المكان بكم يتجمل ..
وحياك الله ..



وهذا الاختراع الي اسمه بوحارب ..
يجعل حتى الجماد ينطق من هول ما يفعل ..



الله يسعدك يارب :)
ويجملك برضى الرحمن ..

احيييج على الموضوع الناجح وللامام دائما ياصاحبة القلم القوي :pioneer:

واشكرك على الرد المنسق والمحترم من عضوه محترمه

لج جزيل شكري واحترامي

بوعلي

تحداني
18-09-2009, 07:28 AM
لقد قرأتهم كلهم :omen2:

لكن اعترافات الاعضاء اكثر ..

وانا قلت لج اعترفي عشان يمكن خاطرج تعترفين وتفضفضين :shy:

واحنا املقين عليج باعترافاتنا :(



.. احيانا اجد نفسي كثيره الكتابه والكلام ..
واقول في نفسي اتركي للاخوان والاخوات الافاضل يتكلموا ..
ويعبروا عن ما يجول في خاطرهم ..

لذلك اصمت كثيرا ..
واكتفي بالتعليق ..


وعندما يأتي وقت الاعتراف..
تجديني اضع 5 او 6 اعترافات مع بعض ..
لكي لا ازعج الاعضاء كل يوم ..


ولكن والله يا بنت ذياب ..
احيانا يذهب الموضوع
للصفحه الرابعه او الخامسه ..


واجده بعد 2 الى 3 ايام جاء للصفحه الاولى ..

وما ان افتح آخر رد ..
اجد ان الاعضاء هم من يريدون ان يكون هنا ..
ويريدون الاعتراف ..


هنا اخجل منهم ..
ولا ادري ماذا افعل ..


وهناك اعترافات كثيره كثيره من الاخوان والاخوات ..
يريدونها في الظلام ..


ولو نقلتها لكم ..
لتقرئين ما تقشعر منها الابدان ..


هذه الصفحه لكم ومن اجلكم ..
ولكن عندما لا استطيع الصمت طويلا ..
تجدين اخط ..
عشرات الاعترافات ..


لانها حقيقيه ..
وكلها تحاكي ضمير الانسان..
ومن اجل الانسان ..


الله ينور طريقك ..
وكلكم على راسي ..
وافرح بتواجدكم بين صفحاتي ..
واخشى ان لا استحق كل هذا الثناء ..

بنت ذياب
18-09-2009, 07:29 AM
بما انك لاتريدين الاعتراف دعيني اعترف :weeping:



- اعترف اني صريحه جداً واللذي ما في قلبي على لساني .. ربما اجرح احيانا وانا اضحك او امزح ولا اعلم ان ماقلته قد جرحت به البعض ,وتسببت في مضايقتهم , :(

- اعترف اني / ضعيفة جداً ! , فقط ابكي لأتفه الاسباب .. لدرجة اني ابكي اذا مرضت او تألمت حتى لو كان الألم لا يُذكر , كم انا تافهه :omen2:


-اعترف اني افتقد ثقتي بنفسي .. فدائما ترينني .. متردده / حائرة .. في كل عمل اقوم به !


- اعترف اني متملله هذه اللحظه .. وفي جعبتي الكثير من الاعترافات ,

اعترف ان موضوعج جمييل ..

:nice:

تحداني
18-09-2009, 08:06 AM
بما انك لاتريدين الاعتراف دعيني اعترف :weeping

.
. اريد الاعتراف .. فأشعر ان قلبي سينفجر ..
ولكن من شده التعب اجد نفسي لا ارغب في الكلام ..

دعيني اهمس في اذنك .. اقتربي قليلا .. هل تحبين اعترافاتي ..؟؟


- اعترف اني صريحه جداً واللذي ما في قلبي على لساني .. ربما اجرح احيانا وانا اضحك او امزح ولا اعلم ان ماقلته قد جرحت به البعض ,وتسببت في مضايقتهم , :(


اعترفتي قبل كم يوم مضى بإعتراف مشابه تقريبا لهذا الاعتراف اتذكرين ...؟؟
وقتها قلت لك .. كوني صريحه .. صادقه .. عفويه ..
امزحي .. اضحكي .. ولكن فوق هذا احذري ..

لاننا لا نعرف ردات فعل كل الناس ..
ولا نستطيع ان نقيس الرضى والقبول قبل وبعد الكلام ..

فأحيانا لا نقصد شئ ..
ويفسره الاخرين مليون تفسير ..
كلن يفسر كما يحلو له ..



ان لم نستطع ان نكسبهم بحبنا ..
لا نريد ان نخسرهم والسبب نحن ..



- اعترف اني / ضعيفة جداً ! , فقط ابكي لأتفه الاسباب .. لدرجة اني ابكي اذا مرضت او تألمت حتى لو كان الألم لا يُذكر , كم انا تافهه :omen2:


لا اعتقد في البكاء شئ من التفاهه ...
واذا تشعرين بارتياح فابكي كما يحلو لك ..

لا ننتظر تقييم تصرفاتنا من الغير ..
من يريد ان يقول عنك تافهه دعيه يقول ..
ومن يريدان يتقبلك هكذا فاهلا وسهلا به ..

لا نستطيع الاصطناع من اجل ان نكون رائعين ..
وعظيمين .. في نظر الغير ..

انما نعيش كما نشعر ..
ونمارس الفعل كما نريد ...

ولكن ان كان الموقف لا يستحق ..
فلما تتعبي عيونك وقلبك بالبكاء ..؟؟

انتي صغيره .. والحياه تنتظرك ...
وهناك تجارب كبيره سوف تمرين بها لا سمح الله ..
يجب ان تكونى اقوى بكثير ..



-اعترف اني افتقد ثقتي بنفسي .. فدائما ترينني .. متردده / حائرة .. في كل عمل اقوم به !



من تردد في الشئ سلم .. ومن احتار ..
فأشعر ان في حيرته ان شاء الله حل ..

لا تتسرعي في قراراتك ..
مهما كانت صغيره ..
وخذي وقتك في التفكير في كل شئ ..
لان النتائج لا تتغير عندما يصدر الفعل ..

وهذا لا يعني عدم ثقه .. :anger1:



- اعترف اني متملله هذه اللحظه .. وفي جعبتي الكثير من الاعترافات ,



واعترف انني متعبه لدرجه لا تتخيلينها ..
ومن شده الارهاق لا استطيع النوم ..
فلا ادري ما السبيل الى الفراش ؟؟

اعترف ان موضوعج جمييل ..



عيونك الجميله .. وقلبك اجمل ..
جملك الله برضى الرحمن ...


ومن يرى الاشياء بهذا الجمال ..
فهذا يدل على صفاء قلبه .. وروعه اخلاقه ..


الله ينور طريقك ..
ويعطيك كل ما تتمنينه في الحياه
:nice:


نوما هنيئا ..
واحلاما سعيده يارب ..:)

بنت ذياب
18-09-2009, 08:18 AM
نوما هنيئا ..
واحلاما سعيده يارب ..:)

حبيبتي تحداني

:(

روحي نامي .. وتعالي فضفضي باجر .. كلنا نسمعج :(

اعترفي .. الموضوع موضوعج :( .. وهاي مب انانيه

بالعكس

كلن اييي ويعترف على راحته .. وانتي مب مجبورة تواسينا حتى لو كان اعترافاتنا اليمه:shy:

:( تحداني .. روحي نامي .. ولا تفكرين فـ شي

تدرين:(

لا تضايقت

اشوف جدولي

واشوف شنهي المناسبات السعيده اللي عندي

:nice:

وافكر فيهم ان جدامي وايد اشيا حلوة ..

قطي كل شي ورى ظهرج .. وفكري فالاشيا الحلوة بـس ..

وتعالي اسوي لج جلسة تنويم واسترخاء عشان تهدين :( ,


غمضي عيووونج .. واخذي نفس عمييييق ,,:omen2:

وابتسمي ..

واصنعي يومج بنفسج .. وشاللي تبينه يصير باجر :D

وشوفي اشلون بيكون .. مثل ما انتي تخيلتيه بالضبط :nice:

شجرة الدر
19-09-2009, 03:22 PM
مرحبا اختي تحداني على فكرة انا ضيعت وين قريت الموضوع طول الوقت ادوره في استراحة المنتدى بصراحة وحشني الموضوع وحبيت اشوف وين وصل بس الله يهداج يوم رديتي علي ب(سيدتي الفاضلة )احس هالكلمة كبرتني شوي بس بعد حلوة منج اعترافي اليوم (أجهل من انا ----- وماذا اريد؟---- كيف سأصل إلى أجوبة على اسئلتي ياترى ) @ترى متعوب عليها الفصحى@

عنود الغيد
19-09-2009, 06:48 PM
. . [ أ ع ت ر ف ] . .



أن أسوَأُ الأَشيَاءْ ..

*مودة تدوم سنين وُسرعـأن ما تنتهي بلحظـة غَضبْ !

*أن تشعر للحظةٍ بسعادة غامرة فترتد إليك الأشـواق تصافحك وسط نوبات ضحك تسقطك صريعـاً

*عندما تمر لحظة واحدة أجمل من لحظــات عُمرٍ ماضي وآتــي ، بينما لحظة واحدة تمر كـسنين العُمـــر؟

*عندما يعصف بنـا الألم ويشتت أشلاءنا في طرقات الحنين مع كل زفير وشهيق !

*عندمـا تنام على حزن عتيـق فيجازيك الله بالجنة فتظن أنك قد قطعت طريق
الخلاص من ذاكرتك وتصحو لترى أن الجنة التي كانت حُلـم ، تماماً كما حصل معي اليوم!



. . [ أ ع ت ر ف ] . .



يَا الله .. أُرِيدُ أَن أَكُونَ مُغَفَّلَة

لاا أُرِيد أَن أَفطن لِشَيءْ

و لا حاجَة لِي بِتَنميقِ شيءْ

فالعالم و الجَميع أَصبَحا مُشوهِين بِعَينيْ

بقيَت صُورة واحِدة خَالِدة

علَّقتها عَمداً بِأعلى رف من خزانَتي العَتيقَة

ومازلتُ أَحتضنُ تفاصيلهَا

سأعتّقها بِصدري وَ أَتذَكر نَغنغتها كلَّما تَعثَّرتُ بِظِلِّيْ

أَمَّا الناس .. فَلن أُصَافحَهُم أَبداً .. !

. . [ أ ع ت ر ف ] . .




مَسائي لِيس حُزناً , أَوْ بُكاءْ

فقَد تَجاوزتُ تَكاليفهُما الباهِضة كَثِيرا

هُوَ فقَطْ يَكتَّظُ بإِقترافات ذَاكرَتي الحَمقَاءْ

أَجمّدُ عَوَاطفي و أَفرَاحي

وَ أَفتعلُ الولُوج نَافذَتي بثرثَرةٍ أُبَالِغ فِي أَدائِهَا

مَسَائِي غَير مُبالِي بِما ذَهبَ , أَو مُكترث بِما هُو أَت .. !

فَـأنا مَـازِلتُ أبتــسِـم

: )



. . [ أ ع ت ر ف ] . .


لمَن أَحبَنِي فَقَطْ
من أحبني وكنت محفز جنون له
لمن أحبني ولم يتسنى له الاعتراف
لمن كان ضدي فتنأى عني وخاصمني
لمن كرهني فرفعت الأكفّ لله داعبة : رحمــاك يالله أمدهـم بالعقـل والنســيان
لمن قطعتني عنهم الدروب
لمن خذلني يوماً وسلبني الإحساس بنفسي وعرّفني بحاجتي للبكـــاء
لمن بنى مني ضجيج أسئلة وعرّفني بنفسي بعد أن كنت بالنسبة لي كـمرمماً ومدعماً
لمن وصلني دوماً وكان مني دانيــاً
لمن أخطأت في حقه ولم أستطيع التسامح معه
لمن أخطـأت في حقه وأتخذ مني عنده موقفاً
لمن أشتاق دوماً أن أكون في أحضانها كطفلـة (حبيبتي ماما)
وأخيراً لمن جعلتني أعترف هُنــا بأمــان ,, غاليتي وأختي الروحية ,,, تحداني الزمن



بأســم الأخوة في الله التي جمعتني بكـــم


كُلّ عَامٍ وَ أَنتُمْ بِخَيرْ

جعلنـا الله من عتقــاؤه وخصنــا بمكارمــه الجمه في هذا الشهر الفضيــل

وأعـــاده الله علينــا بالخير والصحه والعافيه


وعيدكـــم مبـــــاركـ

:shy:

تحداني
19-09-2009, 07:51 PM
.. عنود الغيد ..


انتي

وعلى وجه التحديد لك مني جمله من الاعترافات ..
هنا .. وامام المقصوره الرئيسيه ..
هنا على وجه التحديد في صدر هذه الصفحه ..
هنا امام الملأ ..

هنا امام الاضواء ..
وامام الصفحات ..
هنا على هذه الصفحه النقيه ..



هنا .. ومن هنا ..
ولأجلك انت سأخط هنا ..


"..أعترف ..وسبقتيني في الاعتراف .."


ان لاسمك وحضره وجودك .
. مكان خاصا في قلبي ..


لانك رفيقه دربي
..حبيبه حروفي ..
صديقه كلماتي ..
بل روحي الذي لا اعرف اين حطت ..


انتي من رسم لك المكان وردا ..
وسجاده حمراء للاسف لا تشاهدينها ...
ولكن اتمنى ان تشعري بها ..


انتي من استقبلتك بحب ..
من جلست لها ساعات وساعات من اجل الرد ..



انتي من تجاهلت من اجلك ردودي ..
واجلت اعترافاتي

من اجل ان اخصك بالرد على اعترافات ..
اجزم انها قد تكون في بعض مواطنها متشابهه ..



انت الظل الذي قد يختلف في الشكل ..
في الهيئه ..
في الطول ..
في الحجم ..
في الملامح ..

ولكن لا يختلف انه ظل لفتاتان ظلمهم الزمن ..


انتي هو نبض هذا الموضوع ..
وانتي ولاده هذا المكان ..



ورحيله لن يكون الا على يدك ويدي ..

انتي بدايه الحزن ..
وانتي وهج الحزن ..
وانت آنين السعاده ..

وبصيص من خداع الابتسامه والفرح ...



انتي اليوم.. اميرتي .. وصديقتي ..
بل وردتي الجميله .. التي فلتسمح لي ان اداعبها واقول لها



كل عــــــــــــــــــــــــــــام وانت بألف خيــــــــــــــــر



كل عام ...
وانتي بألف صحه وعافيه ..

كل عام ..
وايامك مليئه بالاعياد ...


وان كان للعيد طقوس
.. وكلمات
.. وشكليات ..


فعيدي اليوم معك هنا مختلف ..

هل وصلك الاحساس ؟؟؟
.
.
.
اتمنى ذلك ...

فأنتي اكبر من السؤال ..


وتقبل الله طاعتك وصيامك .. فوالله كانت ايام ربانيه ..
وطمئنينه .. وسكون وهدوء .. ومعها تهذبت الانفس ..
وساد الصمت في احشاء الوحوش ..




..اختك ..
" تحداني الزمن "

تحداني
19-09-2009, 08:28 PM
.. أعترف ..



اننا نتشابه في المناسبات ..
في الاعياد ...
في التواريخ ..
في العبارات والجمل ..
في طريقه السلام ..


." ..في كل اقطار العالم .."


يتجمع الاهل .. نقبل الاحباب ..
نعايد الاطفال .. نأكل الحلويات ..
نهدي البعض باقات .. والبعض عطور ..
والبعض تحف ومقتنيات ..


وانا هنا لا أملك سوى ..

" بعض من الكلمات "
" وكثير من الاحساس "




وبحر من الدعاء والتمني .. ان تكون ايامكم مليئه..
بالحب ..
بالاعياد ..
بالابتسامه ..
بالصفاء ..
بالنقاء ..
بالود ..

بالعشق والورد ..


ومن هنا ارسل لكم من كل تلك الكلمات والعبارات ..
اضعاف واضعاف ..


.. أعترف ..

بأن الاشتياق اليوم جنني ..
والارهاق اتعبني ..
والغثيان اكل اجزاء من جسدي ..




والدموع اليوم احتضنت كل ذكرياتي ..
واصابعي ابت ان تتلاصق ..
بل حتى جسدي الضئيل اكل بل اسر انفاسي ..



كل تلك الجمل ليست الغاز ..


وليست خيالات فتاه احبها الخيال ..
وليست حتى ادعاءات ..
وتهويل ..
وتكبير من حجم المفردات ..





انما هذا شعوري امام قائمه طويله من الاشخاص
اللذين افتقدتهم طوال سنوات حياتي ..



فوالله ان قلبي يعايدكم ..
ولساني يذكركم ..
ودموعي حزينه من اجلكم ..


ولكن انتم اردتوا البعاد ..
فمالي سبيل الى ذلك..
سوى الصبر ..




بالرغم ان لعبه...
الفرار .
. والبعاد
.. والحزن ..



لا احبها ..
لكن ان احببتوها .. فمالي الا ان اقبل قراراتكم ..




.. اعترف ..



ان من هنا .. ارسل الاعياد والتباريك والتهاني ..

للاداره الكريمه .. ..
للمشرفين الاعزاء ..
للاعضاء اخوان واخوات ..
لمصمم الصفحه ...
لمنسق الالوان ..
لمن امدنا بتقنيه التواصل ..
لمن خصص لنا العنوان ..




لمن سبقني بالتهاني والتبريكات ..
لمن راسلني من كل العالم العربي ..



لمن اغلقت امامه طرق الارسال ..
لمن فكر فيني ..
ولمن هو زعلان مني .
ولمن قرر البعاد ...باختياره ..




لا املك سوى ان اقول لكم ..

كل عــــــــــــام وانتم بألف خير ..
وجملكم الله بالاعياد .. والمناسبات الجميله

The Master
19-09-2009, 09:06 PM
حاولت....والله اني حاولت......وحاولت من قلب.....وحاولت بقوة.....وحاولت بعنف.....
اني افهم هالموضوع والردود اللي فيه لكن ماقدرت....صدقيني ماقدرت....بيليف مي ماقدرت....تراست مي ماقدرت....

صار لي كم اسبوع وانا اقرا فيه....وارجع اقرا فيه.....وارد اقرا فيه.....
وافرفر اقرا فيه....واقلب اقرا فيه.....ولازلت اقرا فيه....

لين ماوصل بي الحال اني اقرا اخر رد لج....
والسموحة مافهمت الا اخر جملة
كل عام وانتم بألف خير ..

ماهو تنقيص للموضوع وللردود اللي فيه لا والله
للكل الاحترام والتقدير....
لكن مابغي احس اني مفهي...وغيري يشارك ويتكلم....ويرد وينرد عليه...وانا ليه ما اشارك؟؟ هم وش يفرقون عني...كل اللي يكتبونه احرف وكلمات....وانا هم بعد اقدر اكتب احرف وكلمات....لكن وصل بي الحال
اني كتبت اعتراف بدون ما ادري
وقدرت افهم بعض قليل من بعض فكر.....
وفرقت الاحرف والكلمات
وبقى المعنى واحد
اعتراف...راف راف راف رااف

احم

تحداني
20-09-2009, 01:15 AM
.. مساء الخير ..

"AliAn"


كل عام وانت بألف خير يارب ..
وايامك سعيده ان شاء الله ..

وجعل الله كل لياليك
اعياد في اعياد ..



الحمد لله انك فهمت " كل عام وانتم بخير " وهاذي اهم جمله .. في هالمناسبه الجميله ..


اما الباقي اتركه للباقي ..
ومو مهم تفهمه .. لانها اعترافات الغير ..
وجلسات الذات مع الذات ..




ان اتسع لك الوقت اقرأ كل الاعترافات بدون كلمه


" احم "

اعتقد ستفهم على الاقل 20 %..
وان لم تفهم ايضا ...

فهناك مشكله كبيره ..


بخصوص الرد على ما تكتبه ..

" مافهمت هالجمله "
حاولت وحاولت واسترجعت بذاكرتي للوراء ايضا ما فهمت ..


ما توصلت له .. ان لا يمكن ان ارى ردك يوما ما ولا ارد عليه ..
ولا يمكن ارى شئ يستحق ان ارد عليه ولا ارد ..



فأعتقد انك تقصد شخص آخر ..
ولا تقصدني ..
او قد يكون هذا اعتراف من بين هذه الاعترافات الكثيره ..



سلمت يداك يارب ..
والله يعينك على الغربه ..
وان شاء الله بعد ما تتخرج تحتفل بالعيد .. بين اهلك ..
وفي بلدك ..

بوحارب
20-09-2009, 01:31 AM
.. أعترف ..



اننا نتشابه في المناسبات ..
في الاعياد ...
في التواريخ ..
في العبارات والجمل ..
في طريقه السلام ..


." ..في كل اقطار العالم .."


يتجمع الاهل .. نقبل الاحباب ..
نعايد الاطفال .. نأكل الحلويات ..
نهدي البعض باقات .. والبعض عطور ..
والبعض تحف ومقتنيات ..


وانا هنا لا أملك سوى ..

" بعض من الكلمات "
" وكثير من الاحساس "




وبحر من الدعاء والتمني .. ان تكون ايامكم مليئه..
بالحب ..
بالاعياد ..
بالابتسامه ..
بالصفاء ..
بالنقاء ..
بالود ..

بالعشق والورد ..


ومن هنا ارسل لكم من كل تلك الكلمات والعبارات ..
اضعاف واضعاف ..


.. أعترف ..

بأن الاشتياق اليوم جنني ..
والارهاق اتعبني ..
والغثيان اكل اجزاء من جسدي ..




والدموع اليوم احتضنت كل ذكرياتي ..
واصابعي ابت ان تتلاصق ..
بل حتى جسدي الضئيل اكل بل اسر انفاسي ..



كل تلك الجمل ليست الغاز ..


وليست خيالات فتاه احبها الخيال ..
وليست حتى ادعاءات ..
وتهويل ..
وتكبير من حجم المفردات ..





انما هذا شعوري امام قائمه طويله من الاشخاص
اللذين افتقدتهم طوال سنوات حياتي ..



فوالله ان قلبي يعايدكم ..
ولساني يذكركم ..
ودموعي حزينه من اجلكم ..


ولكن انتم اردتوا البعاد ..
فمالي سبيل الى ذلك..
سوى الصبر ..




بالرغم ان لعبه...
الفرار .
. والبعاد
.. والحزن ..



لا احبها ..
لكن ان احببتوها .. فمالي الا ان اقبل قراراتكم ..




.. اعترف ..



ان من هنا .. ارسل الاعياد والتباريك والتهاني ..

للاداره الكريمه .. ..
للمشرفين الاعزاء ..
للاعضاء اخوان واخوات ..
لمصمم الصفحه ...
لمنسق الالوان ..
لمن امدنا بتقنيه التواصل ..
لمن خصص لنا العنوان ..




لمن سبقني بالتهاني والتبريكات ..
لمن راسلني من كل العالم العربي ..



لمن اغلقت امامه طرق الارسال ..
لمن فكر فيني ..
ولمن هو زعلان مني .
ولمن قرر البعاد ...باختياره ..




لا املك سوى ان اقول لكم ..

كل عــــــــــــام وانتم بألف خير ..
وجملكم الله بالاعياد .. والمناسبات الجميله

بارك الله فيج اختي تحداني وكل عام وأنتي بخير :)

تحداني
20-09-2009, 01:41 AM
بارك الله فيج اختي تحداني وكل عام وأنتي بخير :)



.. وبارك الله فيك ولدي بوحارب ..
وكل عام وانت بألف خير يااااااااارب ..
وما يحرمك كل غالي ان شاء الله ..


ويجعل ايامك كلها اعياد ومناسبات ..


الله يسعدك يارب :)

رجل تعليم
20-09-2009, 03:24 AM
....عفوا ....كيف يمكن أن تفوتني بعض الفصول من ملحمة " استثنائية " في الفكرة وفي الإخراج ...في كفاءة الضيوف ...في طبيعة ما يقال ....

لكم جميعا أقول : عيدكم مبارك سعيييييييييييييييييد ...كل عام وأنتم مبدعين


على فكرة : لم أقرأ بعد ما نشر هنا ...لن أقرأه إلا بعدما سيسكن كل ما حولي من حركة

وإلا فسأخالف القاعدة أو " القانون الخاص " لزيارة والتهام هذه الصفحة ، وبالتالي أستحق محاكمة بتهمة " عدم احترام قراءة الإعترافات "

ولي عودة بحول الله

تحداني
20-09-2009, 03:57 AM
.. تربيه وتعليم ..

حيااااااك الله ..
تأخرت كثيرا وللناس اعذار ..
وظروف ...
ونقدر لك ذلك .. والحمد لله انك حضرت ..
وفي حضورك تحضر كل انواع الابجديات ..



كل عام وانت بألف خير ..
واعاد الله عليك العيد اعوام واعوام ...

ورزقك الله كل ما تتمناه من حياه كريمه ..
واسره رائعه اطال الله في عمرها ..
وعمل يروق لك ..

واحلام ارتطمت يوما ما في جدار الخيال .
ونريدها ان تحط في عالم الواقع ..



كل عام وانت راضي عن نفسك ..
سعيد مع من هو حولك ..
مقتنع بما تملك ..
طامع في حياه اجمل ..


كل عام وجراحك تتأخر..
وتتقدم عليها الافراح والمسرات


اقرأ عزيزي القاريئ " تربيه وتعليم " ..

تعال وشاهد ماذا حصل ..
تمعن في الحروف ..

تعال و شاهد ماذا حصل للحزن ..

تحول لاجساد ..
بل لصور ..
بل لرسومات تجريديه ..

تحول الصمت للابتسامه مره ..
وللكلام مره اخرى ..

تحولت الاعترافات الى كلمات اغريقيه لم يفهمها البعض ..
لم يدرك معناها البعض الاخر ..

تعال وشاهد كيف يضحكون علينا العقلاء ..
تعال ..

وان تأخرت لن نقلق عليك ..
ولن نقلق على الاعترافات ..


لانها حطت هنا ..
ولن تمزقها الايام ..
ولن تأخرها الصفحات ..

انما كتابها رفضوا ان تكون غير على ما هو عليه ..
ومن يسترجعها لست انا .. انما هم ..

تعال وشاهد حلقات ومسلسلات الاعترافات ..
وصلت للثلاثين ..
ولا ادري متى ستموت .. ويموت معها الحياه ..



عندما يهدأ الجميع .. يوووووووو
اذا سأنتظر ايضا ..

حاضر سأنتظر ..




الله يسعدك .. وينور طريقك يارب ..
ويعطيك كل ما تتمناه في الحياه ..


اللهم آمين ..

"ومحكمتي تبرأ كل الناس .."


وان حكمت عليك ستحكم عليك

.". فقط .. "

ان تمسك القلم بإتقان وتأني أكثر ..
وكل ما نقص حبرها .. اعطيتها من ابداعك احبار

خليفـة
20-09-2009, 04:00 AM
الصراحه انج انسانه مبدعة يا تحداني زماني

ماشاء الله عليج

كتاباتج فيها الكثير والكثير من الفائدة .. وواضح جدا انها كتبت بمجهود ليس بالسهل .

بالتوفيق ان شاء الله
وكل عام وانتي بخير

تحداني
21-09-2009, 01:46 AM
الصراحه انج انسانه مبدعة يا تحداني زماني

ماشاء الله عليج

كتاباتج فيها الكثير والكثير من الفائدة .. وواضح جدا انها كتبت بمجهود ليس بالسهل .

بالتوفيق ان شاء الله
وكل عام وانتي بخير



.. حياك الله سيدي الفاضل ..

ومن يرى الناس بعيون الإبداع..
فهو بالتأكيد كذلك ..

جمل الله ايامك ولياليك ..
واعطاك كل ما تتمناه في الحياه ..
وابعد عنك الحزن والهم والغم ..
وانار الله طريقك اينما كنت ..



شكرا ايضا على هذا الاطراء..
الذي أضعه على رأسي ..

فشهادتكم تكفيني ومروركم من هنا..
لهو وسام على صدري ..


والحمد لله رب العالمين ..
راق لك ما اكتب ..


واتمنى دائما..
ان اكون عند حسن الضن ..


" ..اما فيما يتعلق بالمجهود .."

صدقني ان اكثر ما يتعبني عندما أقرأ اعترافات الافاضل ..
وأقوم بالرد عليها ..

اشعر بإحساس الظالم ..
لأنني اتخطى مشاعرهم ..
وقد يكون تفسيري لها خاطئا ..
فأقع في دائره عتاب النفس ..

ومن ثم اعود واقول .. هكذا فهمتي ..يا تحداني الزمن
ومن المفترض ان يكون الرد على قدر الفهم ..



انت وكل قرائي وكتابي الافاضل تستحقون ..
أكثر من هذا ..


لاني احترم اقلامهم ..
واحترم وجودهم ..
واحترم حتى اعترافاتهم ..




بدونهم لن تكون للصفحه
ولن يكون للموضوع اي معنى ..

هو يبنبض بأسم كل انسان .. احب الاعتراف ..
واحب المشي والتواصل ..بل فضل البقاء فيها ..



هذا الموضوع يا اخي الفاضل انساني لابعد الحدود ..
لا ننتظر كشف اسرار ..
لا ننتظر تلميع الاخطاء ..
ولا ننتظر تجاهل العثرات ..


إنما ننتظر اناس ان لم يحبوا تسجيل شئ من الاعترافات ..
يكفينا قراءه اعترافات الغير بشئ من الانسانيه ..



هذا فقط ما نسعى اليه ..
بل ما نطمع من اجله ..



لك مني كل الشكر والتقدير ..
ولا تدري قد التقي بك هنا يوما ما ..
وارى شئ من اعترافاتك ..



الله يسعدك ..
وينور طريقك ..

تحداني
23-09-2009, 06:22 AM
.. أعترف ..

إن نعم الله علي كثيره ..
لا تعد ولا تحصى ..
ونعم الله عليكم أيضا كذلك ..

من كثرتها .. لا نستطيع رد جميلها ..
لا نستطيع الإحساس بوجودها ..


لا نستطيع حتى معرفه قيمتها ..
لا نستطيع الشكر والثناء .. عليها


لان لو شكرناها في كل دقيقه .. وكل ثانيه ..
سنجد أن الثواني ستكون..
أسرع من لفظها ..



وتخيل نفسك تشكر الله ..
مع كل نبضه قلب ..
ومع كل رمشه عين ..
ومع كل طعم لذيذ تتذوقه ..


فكم شكرا ستقول في الثانيه الواحده ..





ما دعاني لكتابه تلك المقدمه ..
التي استطيع ان اجزم انها مقدمه تافهه امام جل شأنه ..
وعظم سلطانه ..



هو هذا الرابط على وجهه التحديد ..
ولي معه حكايه فأسمعوا حكايتي ..

http://www.************/watch?v=wXAsSVeIL-0&feature=related



" youtube مكان النجوم
بالتحديد " كليب يا أمي ما شكل السماء وما الضياء وما القمر مشاري العفاسي"


رأيت فتاه كانت ترافق عائلتي .. مع عائلتها
عندما كانوا في رحله العلاج لاخي " الله يرحمه "



فتاه اخذتها اقدارها لعالم آخر ..
بملامح مختلفه ..
بألوان معقده ..
برسومات جديده ..
بكلمات متشابهه ..
وبأسلوب كتابه سهله ومعقده ..



تذكرت كل لحظه مرت علينا ..



تذكرت سنوات المعاناه التي عشناها .
تذكرت جرح ابي .. قسوه الفقر بل ضيق اليد ..
تذكرت كيف لابي اليتيم الاب والاخوه ..
كيف تحدى المجهول من اجل بصيص ضوء ينير طريق اخي ..
تذكرت كل شئ ..


سألتها اتذكرين عبدالله ..؟؟
نعم ..

اتذكرين ملامحه ؟؟
نعم .

اتذكرين عينه ؟؟
نعم ..

اتذكرين شكلك ؟؟
نعم .. ثم قالت لا ..

قلت لها لماذا نعم ؟؟ ولماذا لا ؟؟

قالت عندما كنت صغيره .. رأيت نفسي ..
اما الان لا فبالتأكيد تغير شكلي فما عدت أراها ..


هل حزينه ؟؟
لا ..

هل سعيده ؟؟
الحمد لله ..

هل ترين الحياه ..؟؟؟
أراها بطريقتي وبطريقه كل انسان .. كفيف ضرير ..


أعتقد أن السماء والارض .. والألوان في قاموسكم مختلف ؟؟
صدقيني يا تحداني الزمن إنها اجمل من الحقيقه ..


تحاولين أن تجملينها ؟؟؟
انما من جملها هو من اخذ منا حقيقتها ..



سألتني .. هل تحبين الانشاد ؟؟

اجبتها احب كل شئ جميل ..



قالت اسمعي اذا ..
واكتفي فقط بالاستماع ...



فحكايتي .. لن تفهميها ..
مهما بسطتها لك..


" ..يا لك من فتاه رائعه .."

لست رائعه يا تحداني الزمن ..

انما اجبرت على العيش ..
ورضيت بالحياه ..


واليوم أتمنى أن أعيش ..
الى الــ 100 سنه ..


قلت لها 100 سنه ؟؟
قالت نعم ..


قلت لها ستصبحين عجوزه .. :)


بإبتسامه جميله اجابت ..
لم ارى شبابي يوما ما ..
فلا أعتقد إنني سأرى تجاعيد وجهي ..
.
.
.
.
.............................




وهنا توقف الكلام ..
وغادرت المكان ..

وإنتهت الزياره ..
ولم ينتهي ألم الكلام .. والحوار ..




الله يسعدكم .. ويبصر طريقكم ..
ويعطيكم كل ما تتمنون في الحياه ..



هناك المزيد .. المزيد ..
من الاعترافات ..

رجل تعليم
24-09-2009, 07:07 PM
وصلت الرسالة وشكرا على التبليغ


على كل "حامل للهم " أن يضع نفسه أمام هذا الحزن ليكتشف أن أحزانه لا تساوي شيئا مقارنة مع ما تعانيه هذه السيدة ، ورغم ذلك أبت إلا أن تبقى متشبثة بنظرتها المتفائلة للحياة برغم غياب عنصر الرؤية الذي يعني تحديدا الحياة ويضاهيها من حيث القيمة ....

سيدتي ...أعجبتني هذه المقاربة جدا ، حيث الحزن يبقى حزنا بغض النظر عن الجسد الذي يعيش فيه ...

لكن وهنا سأفتح قوسا

نريد وعدا أو على الأقل اعترافا من نوع آخر .... اعتراف يكون فيه الفرح سيد السطور ونورها الساطع ...

مالذي تحتاجه " تحداني الزمن " لتطلق العنان لحرية الفرح فتصبح صفحتها ملونة على غير العادة ؟؟؟


ولكن ..أتعدين بأن يتغير الإسم أيضا تزامنامع تغير الأحداث ؟؟؟

وفي حال ما إذا حصل ذلك - وهذا ما نتمناه لشخصك الكريم كما لا يخفى عليك - نرجو لو يصبح الإسم هكذا :


تحديت الزمن



ولو جال في خاطرك أن " تنتقمي " من هذا الزمن كما يجب، فرجاء غيري الإسم على هذا الشكل ليصبح الخبر أكثر تأكيدا

الزمن .... ثم ضعي نقطة ... واكتبي بعد ذلك : تحديته


ليصبح هكذا : الزمن . تحديته



تأملي الإسم الآن ....أليس جذابا وجميلا مثل روحك الطيبة ....كم أنت رائعة سيدتي الكريمة ،فاقتلي زمنك بأداة حادة واكتبي ....كم فينا من الشوق لأفراحكــــ

رحم الله فيقدك وجميع موتى المسلمين وجازاهم الله جنات الفردوس

يوم سعيد ...وكما وعدتك سأظل متااااابعا طالما يخفق ما يخفق في صدري

شجرة الدر
24-09-2009, 07:55 PM
دائماً مبدعة
الله يسعدج يارب ,,

لامار
25-09-2009, 01:03 AM
\
/


مــســـاء الــخـيـر سـيــدتـــي الــفـاضــلــة / تــحـدانـــي الــزمـن


\
/


حـقـيـقـة . . كــلـنــا لــديــنـا الـرغـبـة فـي الـبــــوح . . !!!

وأنــا مــنــهــم يـا سـيـدتــي . . ولــكـــن بـ الـنـسـبة لـــي . .

كــأنــهــا خــطـــوهـ . . تــأبـى أن تــكــتـــمـل . . !!







~ أعـــــــــــــــــــــــتــرف ~


بــأن . . نــحـن كــ بــشـــر نــحـتــاج إلـى الـبــوح بـشـــكـل . . أو بــ آخـــــر . .!
ولــكن من سـيســتــضـيــف . . ضـيــفــاً ثـقـيـلاً من الــهــموم والآهـــات . . والــمــتــاعـــب . . !

مــثــلــي :(






~ أعـــــــــــــــــــــــتــرف ~


بـ أنـنـي أريــــد أن أفــرغ الشــحــنــات التـي تجــتــاح بــ ذاكــــرتــي . .
بـــل بــاتـــت تــكــتــــم أنــفــاســي . . !!

هــل من أحـــــد يـسـتـطــيــع أن يـســـاعـــدنــي . . ؟!!



~~ رحــمــــاكـ يــــــــــا رب ~~






~ أعـــــــــــــــــــــــتــرف ~


أنــي بـحــاجــهـ للــبــكــاء . . هــنــا فــوق فــراش [ الــ بـــــوح ] . . !





ســيــدتـــي تــحــدانــي الــزمن . .


~ أعـــــــــــــــــــــــتــرف ~

بــ الإنــهــــزام . .



و



~ أعـــــــــــــــــــــــتــرف ~



بــ الـفــشــــل . .



و




~ أعـــــــــــــــــــــــتــرف ~



بــ أنــي فـــقــط الــمــســؤلــة عــن [ فـــشــــــل نــفــســـي ] . . . !!!!!







~ أعـــــــــــــــــــــــتــرف ~


بـ أنـنــي أيــقــنــت الآن فــقــــط . .

بـ أن الــمــوت هـــو مــوت الــفــؤاد . . !!

فـ الـطعنــات الـتـي يـتــلــقــاهـا [ الــقــلــب ] ممــن أحــبــهـــم . .

كـفـيــلــة بأن تــقـضــي عـلـيــهـ . . !!!!







~ أعـــــــــــــــــــــــتــرف ~



بــ أنـني [ أبـــــــــــــتــــســـم ] . . وأنـــا عــلى وشـــكـ الإنــهــيـــار .!!








ســيــدتــــي . .


أتـــمــنــى أن لا أكــــــون قــد ضــايـقـتــكـم بـ بـــوحـــي . . !!


دمـــتي بــ ود لا يــنــتـهــــي

وكـــل عــام وأنــتِ بــخـــيـر


لامـــــار

\
/

تحداني
25-09-2009, 04:07 AM
.. تربيه وتعليم ..

لما مصر دائما ان تحرجني ..وان تبروز كتاباتي ..

بإطار من الود والتقدير والإحترام ..

والتي أأبى الخروج منها ..


لا أدري حقيقه ..
ولكن ما أعلمه ومتأكده منه ..
إنك عالم من الذوق ..
بل كوكب من الود ..
بل مساحه كبيرة .. من الكلمات الراقيه ..
التي من الصعب جداً الوصول إليها ..


فهنيئاً لك ..

تختلف الأحزان يا سيدي الفاضل ..

وكل شخص يرى حزنه ..
على إنه أكبر حزن إنجود في هذا الكوكب الفسيح ..
لا يمكن أن تتساوى الأحزان ..
ولا يمكن مقارنه أحزاننا بأحزان الغير ..


فكل شخص يبلور همومه ..
بالطريقه التي يعيشها ..



فما حرمت منه اليوم ..
قد تملكه الآن ولا تشعر بحرماني منه ..



وما منحرم منه أنت الآن قد لا أشعر بلوعه حرمانك ..
لأني أملكه ..


وأنا أيضا مثلك أنتظر بفارغ الصبر ..

إعتراف من نوع خاص ..


إعتراف يجعل الحروف تتراقص ..
الألوان تبدو أكثر جمالاً..
الحروف أكثر تالقاً ..
الصفحه أكثر بياضا ..



أنا أيضا أنتظر من تحداني الزمن
.. أن تقف قليلا للفرح ..
أن تستقبل الإبتسامه بأحضان طفل عشق حضن أمه ..



أنا أيضا مثلك ..
أنتظر أن لا يكون للحزن وجود هنا ..
وأنا أيضا أقول متى يا ترى ؟؟ تعبت من الإنتظار ..
ومل الصبر مني ..



حتى لو مل الصبر مني ..
سأتمسك به ..
لانه هو من وعدني ..
وأنا لم أخلف الوعد ..



لم يعجبك أسمي ..؟؟ ..

أترى في تحداني الزمن شئ من التعاسه ؟؟
أم تراه إني لقبت نفسي بشئ لا أستحقه؟؟؟



أعرف الاجابه ..:)

تريدني أن أكون أكثر تفائلا .. صح ؟؟

إطمئن يا سيدي الفاضل ..
الحزن يلازمني .. وهذا شئ لاأنكره ..


ولكن الفرح ..
والإبتسامه ..
والأمل



..التصقا بي ..


" لا تقلق ولا تخف علي "



إنني قويه بأحزاني ..
إمرأه صارمه بخطواتي ..
إنثى تعرف ماذا تريد من الحياة ..

وما الذى تسعى إليه ..




:) ..

وإن حضرت الإعترافات الجميله ..
فلن أختار إسم من مشتقات التحدي ..


إنما سأطلب من إداره هذا المكان ..
أسم سيكون مفاجأه للحضور الكرام..




أهلا وسهلا بك .. وأهلا بطقوسك ..
وإن لم يتسع لك المكان ..



فقلبي
وعيوني
..بالتأكيد سيتسع لكم ..



جملك الله برضى الرحمن

تحداني
25-09-2009, 04:10 AM
دائماً مبدعة
الله يسعدج يارب ,,


.. شكراً.. شكراً ..
بل مليون شكرا ً..

ومن يرى الناس بعيون الإبداع..
.. فهو بالتأكيد كذلك ..



جملك الله برضى الرحمن ..
والله ينور طريقك ..
ويعطيك كل ما تتمنينه في الحياه ..

تحداني
25-09-2009, 04:53 AM
.. مساء بدأ يداعب فجره ..

لامـــــــــــــــــــار<<<< " هكذا تريدنه " ؟؟:shy:
أم تريدينه هكذا>>>> " لامار" ..:shy:



سيدتي الفاضله .. تأكدي إنني مثلك ..


متيقنه ..
أن لا أحد لديه الوقت ... لكي يسمع ...آهات الناس ..
ومشاعرهم ..


لا أحد يملك من الوقت الزائد ..
ركزي على >>>.".الزائد .."
لكي يملكه للإستماع للآخر ..

"وإن لم يكن المنتدى "
لدى البعض مكان لإستهلاك ساعات ..
لا تمثل شئ من ساعاتهم ..
لا أعتقد إنك ستجدين طائرا يمر من هنا ..


"..الحياه اليوم أصبحت تلعب مع البشر .. "


لعبه قديمه كنا نلعبها ..
أنتي تركضين وأنا أركض ورائك ..

أراك .. وتريني ..
لا نختبئ .. ولا ندعي الإختباء ..

فقط نركض .. كانت لدينا رغبه الفوز ..
وكان للفوز إحساس جميل ..


نفس اللعبه يمارسها اليوم الجميع ..

كبيرا كان أو صغير ..
الكل يلعبه بطريقته ..
والكلب يمارسه بجنونه ..
ولكن مع من ؟؟



..مع الحياه ...
بل مع
.
.
.
..قطار الحياه ..

إنثري آهاتك

.. هنا ..

بعثريها
.. هنا ..

سطريها جمليها .. خربيها .. مزقيها
..هنا ..



لا أحد يستطيع أن يقول لك شئ ..
ولا أحد يملك الجرأه أن يتبلى عليك ..


ولا كائن من كان يستطيع أن يقول لك كفي ..
توقفي ..
أصمتي ..
إخرسي ..
إدعي ..
بل مثلي ..


لا أحد .. سوى نفسك ..


لذلك ستكونين أكثر صدقا مع نفسك
...هنا ..
وأكثر وضوحا مع نفسك أيضا
.. هنا ..
ستسمعين نفسك بحقيقتها ..


ستكتبين بحقيقه مشاعرك ..
ستسطرين ما تشعرين به ..


ليس مهما ان نفهم شئ ..
المهم ان يعلو صوت الضمير بداخلك ..


الفشل ..
الهزيمه ..
الحزن ..
خيبه الأمل ..
الاحباط ..
الخضوع ..
الدموع ..
الكآبه ..


ليست غريبه علينا ..
فلا تستغربيها وهي بداخل لامار ..



ليست غريبه على كل من يمر على كلماتك ..
لان مر بواحد من الحالات ..



بشر نحن ولسنا جمادات ..
نضعف .. ولسنا أعمده حديديه لا تحركها الرياح ..
نسقط .. فزلزال الاخطاء يسقط حتى ارواحنا ..



ستأتين يوما وتعاتبين نفسك ..
على هذه الكلمات ..



وسيأتي يوما آخر وتقولين ..
كم كنتي تافهه وانتي تعظيمن الاحزان يا لامار ..




الله ينور طريقك ..
وسعدت كثيرا بتواجدك ..
ولا تغيبي كثيرا ..


فالقلب يشتاق للأحباب ..




جملك الله برضى الرحمن

The Master
26-09-2009, 10:33 AM
امممممممم

احيانا....نرى اشخاص....ولا نعيرهم اهتمام....لكن من خلال فرص....ومن خلال مايقدمون...يبدا التركيز والفضول والمتابعه لهم...قد يكون اعجاب لقلم لفكر لشكل لعلم لغباء احيانا....فيصبحون وكأنك تعرفهم منذ زمن...وياتي عليك وقت...تقلب في صفحات الذكريات....ترى لهم وجود وردود...لكن في ذلك الوقت اهتمامك لم يكن لهم...فتاتي تساؤلات...احقا هم من كانوا في ذلك الوقت...ولم لم اعرهم اهتمامي...؟!!

بدأت تتبع وجودهم وما يجذبك اليهم....منها ارضاء لفضولك....ومنها معرفه اخبارهم....ومنها ما لا يقال....يبقى في القلب...
فجأة
ترى الاعجاب يضمر...والاهتمام يقل...ترى في نفسك ما الذي تغير؟...
هل تغير فكري ام هم من تغيروا؟....بالامس تراهم نجوما تستمتع بالنظر اليها...وتنتظر الليل لرؤيتها....اما اليوم....فتراهم كالتراب...الكل يمشي عليها...
ياترى....ماسبب هذا التحول؟....ماسبب ضمر اشعاعها؟...هل هو ضعف في القلم؟...فتور في الفكر؟....افلاس في العطاء؟....او وجدت ما قد يعيد لها السعاده؟ والسرور؟....ولكن كيف يكون من نجم الى ترب؟...من اشعاع جميل مستحيل الوصول اليه...الى تراب في الارض لم يبقى احد الا ومشى عليه....

قد كانت تعيش مع النجوم...متلألأه....ناصعه...شااااااااامخه.....
والان اراها ذرة تراب مع اتربه لا تغني ولا تسمن من جوع...وجودها كا عدمها...لا يعيرها اهتماما الا من كان ترابا...وترى الاهانه من من بعض اجزاء اتربه

لا احد ينكر الظروف....ولا احد ينفي التحولات....لولا اعجابي بقلمها وبفكرها مابحت ما بحت...وما تمنيت لها الرجوع والعدول...لتلالأ سمانا كما كانت شامخه جميلة مستحيل الوصول اليها...

ربما اطلت الحديث والبوح
ولعل القى الاستماع والتفكر من من بحت اليه...ولهم مني جزيل الشكر والاحترام
"من خله نفسه سبوس العبت به الدجاج"

تحداني
26-09-2009, 11:40 AM
"AliAn"

أصبحنا وأصبح الملك لله ..

تفاجأت حقيقه عندما عادت صفحه الاعترافات من جديد ..
وعلى يد من هذه المره ..؟؟



على يد أخي الفاضل " "AliAn"

قلت في نفسي ...
اكيد سيقول لي جمله غير الجمله التي قالها لي ..
تلك المره ..


خفت ان تقول لي ..

" .. ارحمي حالك بس ..وكافي اعترافات .. "




لان بالامس كانت اعترافاتي غير مفهمومه ..لديك ..
واليوم الحمد لله جئت وقلبك ملئ بالعتاب .. ومن حقك ..


من حقك ان تعاتب من تراه يستحق العتاب ..
ومن حقك ان توبخ من يستحق التوبيخ ..


.. تذكُر عليان ..
عندما قلت لي لما يا تحداني الزمن ..
تحاولين ان تقللين من حجم ما اقوله ..
ودائما ترددين عباره .. من قدك يا عليان ..


تذكر عندما قلت لك ..
ليس المهم حجم وكثره الردود ..
انما الاهم جوده الردود ونوعيتها ..

تذكر عندما قلت لك ..
انت اليوم يا عليان استطعت بخفه دمك ..
وبصراحتك .. وبنوعيه المواضيع التي تطرحها ..
ان تجعل العذال ينتقمون منك خلف كواليسهم ..



للاسف لم تفهم ما قلته لك ..


وجئتني وقلبك ملئ بالضنون ..
وتفسير الامور كما يحلو لك ..
وليس كما هي واضحه للعيان ..




قلت لك يا عليان ارجوك افهمني ..


وللاسف فهمت متأخرا ..
وحتى عندما فهمته .. " زعلتني "
ولم ارد معاتبتك .. فتركتك .. وذهبت ..


...........................................
.
.
.

القصه هنا ليست قصه حسابات .. وتصفيه امور ..
ورد العقاب بالعقاب ..
والثواب بالثواب ..


إنما تطرقت لهذه الحكايه القديمه ..
من اجل الرد على ما كتبته اليوم ..
في هذه الصفحه التي احبها جدا ..
وكل يوم يزداد حبي لها ...



لانها صفحه الحقيقه .. بقلم الانسانيه ..
لانها صفحه ان سطرت شئ من الغموض..
فإنها تحكي ما بداخل الانسان ..



ان كان هذا الانسان كبيرا في عينك ..
فلما تقلل من قيمته .. كما فعلت الان ..
وتخيلت نفسك كمن يمشي على التراب ..


أهكذا يكونون بنظرك من كنت تحترمهم وتقدرهم وتودهم .. ؟؟؟
أهكذا يسقطون من عينك سريعا .. ويرتفعون في نظرك سريعا ؟؟
أهكذا نحكم على الناس ..؟؟
دون ان نعطيهم شئ من الوقت .. بل نرى حقيقتهم أكثر وأكثر ..


الله يعين من كنت تقصده في هذا الكلام ..
والله يعينه ان عرف انه هو المعني فكيف له ان يتقبل حجم هذا الكلام ..



لا اريد ان انصحك.. فمن أنا لكي تعطي عليان قائمه من النصائح ..
رجل ناضج ..
عاقل ..
كبير ..
مثقف ..
واعي ..
مدرك ما يقوله .. بل متأكد من أحكامه ...


ولكن ما اريد ان اقوله لك ..

لا تجرحهم بهذا الكم الهائل من الكلمات ...

افلاس ..
ضمور ..
اناس حجمهم حجم التراب ..


لا يا عليان ..
أرجوك لا تشبههم بتلك الطريقه ..


فلا يوجد انسان يعز انسان .. كل تلك المعزه الكبيره ..
التي قلتها بأناملك ..

كنت تبحث عنهم ..
كانوا نجوم ..
ساطعين ..
مشعين ..
مظيئين ..


واليوم .. اصبحوا بنظرك لا شئ ..




شكرا لانك كتبت في هذه الصفحه ..
وشكرا لانك كنت صادق مع نفسك .. ومع من كنت تعنيه ..
وشكرا لانك أطلقت العنان لخواطرك .. وما يجول في بالك ..


فليس بالضروره ..
من نحترمهم .. لا نوبخهم ..
والعكس ايضا ..


فأحيانا النفس تشتاق للعتاب ..
ومن ثم للابتسامه والتسامح .. والعطاء ..



واتمنى ان يعود من كنت تعنيه في اعترافاتك ..
كبيرا دائما بعينك .. :)



الله يسعدك .. وينور طريقك ..
ويوفقك في دراستك ..
ويعطيك كل ما تتمنى في الحياه ..




.. اللهم آمين ..

The Master
27-09-2009, 02:30 AM
احتمال وجودي في هالموضوع غريب للبعض....خاصة موضوع بالفصحى....
وموضوع يتكلم عن اعترافات....واكثر الردود هنا لمن كان فيه شاعريه...وحب اظهار مافي القلب....ليس للبوح به وانما لتخفيف الثقل....
ولعل وعسى من يدرك بانه ليس لوحده في هذا العالم....لديه هموم

مثل ماذكرت سابقا....اللي مايعرفك مايثمنك.....وصدق وصولي للفهم بطئ....ودائما ياخذ وقت(تفهي)....ليس مرض او ارهاق....انما طيبة قلب...
وحسن نية....والله لا يجيب الزعل مع ايا كان من البشر....لان الدنيا ماتسوى

الانسان الناضج...العاقل....الكبير....المثقف...الواعي...الم درك...
هل ممكن يحكم على شخص بحسنه وبسوءه من نظره وحده....او بسرعه يحكم على شخص بالحسن او السوء؟....
طبعا لا...يوجد احتمال لذلك....لكن ليس هنا....في هذه الرساله....فقد بنيت على ايام...ردود...تفاعل...مع الغير او معي....مرة واثنين وثلاث واربع وخمس....

وفي كل مرة....يكون بزياده...كان للرقي او للسوء....وهنا لما اقول السوء لا اقصد اخلاقيا...فنحن لسنا الا في عالم خيالي(النت)...بعيد عن الواقع...ابعد مايكون عن الحقيقة....لكن يبقى عالمنا ونعيش فيه...ونحكم فيه على الناس...ونحب فيه ونكره....في حدود....وحدود "عاقل" لما حواليه....

النصيحه....جميله لقائلها...علقم لمستلمها....لكن تبقى النصيحه...واقع وحقيقه...لا مفر منها...والحسن في تقبلها بصدر رحب....نتقبلها من ناس ليسوا اهل نصيحه...فما بالك من ناس اهل خير....ونقول لهم جزاكم الله خير ايا كان...
ولم يولد الانسان عالم...وانما تعلم وعلم....

وصفي للتراب والنجوم....نراهم وملموسين...كان بالعين او باليد....ولابد من المبالغه....لعل وعسى....وفيها بلاغه...اتمنى توصل لمقصدها....ويبقى من في القلب بالقلب....مهما تغيرت الظروف...وتغيرت المشاعر....(لدى البعض)


الشاهد....رسالتي لم تصل او وصلت....لا اعلم...فلم ارى توابعها...ربما لم تصل ولذلك كتبت ماكتبت الان....وربما وصلت وكتبت ماكتبت لتوضيح....الحكم بين يديك....

العفو....ولا شكر على "واجب"

تحداني
27-09-2009, 02:57 AM
.. أعترف ...

" ... إننا لم نعد نفهم حقيقه الناس ..."

معادنهم
إخلاصهم
وفائهم
صدقهم من كذبهم
ريائهم من نصحهم





" .. لم نعد نعرف نوعيه من الناس.. "

التي مصره ان ترتدي ثياب جميل ..
لم تلبسه الايام ولم تعرف تلك الثياب طريق إلى أجسادهم ..





" .. إنهم مصرين ... "


على إنتحال صفه الشخص الصادق ..
والصدق لم يطرق من الأساس بابهم ..



" ...لم يعد قادر ... "



على التحلي بأقل القليل من الذوق ..
لأنه للأسف أعتقد أن الحياه إما خاسر او رابح ..





" .. وأعتقد ذاك الغبي .. "


إن الحياه شوط من المبارزه ..
إما أن أكبسها ومهما كان الثمن ..
وإما أن يموت من كنت أواجهه ..



قلنا لا بأس سنعاملكم كما ...
.
.
.
تحبون ..
كما تدعون ..
كما تعلنون ..

سنعاملكم بخبث أخلاقكم ..


" ...ولكن ... "

كونوا صادقين مع الصفات التي انتحلتوها ..
كونوا واضحين أمام أقنعتكم ..
كونوا جميلين بتلك الأطباع التي تمسكتوا بها ..



حتى في هذا حيرونا .. بل جننونا ..






" .. أسأل نفسي دائما .. "




هل يجب علينا معرفه حقيقتهم ..؟؟
أم علينا المشي دائما أمام مصالحنا ؟؟


هناك من يأيدني ويقول" .. نعم .. "

أريد ان أعرف حقيقتهم .. فبحقيقتهم تتضح مسارات الطرق ..
إما ان تكون متعرجه ..
او مليئه بالتحويلات .. أو حتى مغايره للمسار الذي رسمته ..


والبعض يقول
.." .. لا.. "
لا أريد معرفه حقيقتهم ...
فيكفيني ما أريده منهم ..





إن تحقق مبتغاي .. " الحمد لله "
وان ضاعت رغباتي معهم .. " سأتركهم "



فمشواري معهم كمشوار الطفل الصغير في الطرقات ..
لا يعرف أين متجهه ..
ولا يعرف متى عليه التوقف ..
ولا يعرف خطوره هذا المكان ..




.. أعترف ..

إنني محتاجه أن أسمع صوت القدر ...
صوت الزمن ...
صوت المجهول ...
صوت الأيام ..
صوت المستقبل ..
صوت الضمير في قلوب الناس ...


محتاجه يا إلاهي أن تختار لي أناس أنرت لهم طريقهم ..
لكي ينيرون لي طريقي ..


إنني محتاجه لبشر

يضيفون لرصيدي تجارب رائعه ..
تجارب رجوليه ..
تجارب إنسانية ..
تجارب بها من صوت الحق والعدل والأخلاق ..





محتاجه أن


أرى الأخلاق ..
والإحترام ..
والود ..




... همسه في إذنك .. أيها الانسان


كافي إهانات .. واللعب بعقول الشرفاء ..
كفوا عن هذا .. كفوا أرجوكم ..


فسيأتيك يوما وترحل عن هذه الحياه ..
يوما تتمنى ان تعود بك الايام للوراء ..
يوما تتمنى دعوه مظلوم ..
وصدقه صديق ..
ودعاء خليل في ظلمات الليل ..


كفوا أرجوكم ..


فقائمتنا إمتلأت .. بنفوس قذره ..
وبوجوه متسخه ..
وبأسماء عار علينا ان ننطقها ..



كفوا أرجوكم ..

فلا نستحق منكم كل هذا ..
لأننا وعدنا أنفسنا قبل أن نعدكم ...


أن نعيش شرفاء طاهرين ..
أن نعيش كبشر بين البشر ..
ولا نرضى بغير ذلك ..



لا نستطيع المشي وحيدا في الحياه ..
فللوحده إحساس قاتل ..
وخلوه النفس الطويله خانقه ..
وطول الصمت ينسيك الكلام ..





هناك المزيد ..من الاعترافات ..


. جملكم الله ..
.. برضى الرحمن ..

فهد الخاطر
27-09-2009, 03:05 AM
موضوعج غاية الروعه


تستحقين كل الشكر والتقدير عليه يا اختي تحداني الزمن

تحداني
27-09-2009, 03:11 AM
.. اخي الفاضل / فهد الخاطر ..





.. جملك الله دائما وابدا برضى الرحمن ..
حضوركم وقرائتكم لما اكتب هو المكسب الحقيقي ..
ولولاكم لما كتبت .. ولما سطرت ..
ولما جملت لكم كل تلك الكلمات ...


أنتم من ترفعون من شأن هذا الموضوع ..
وأنتم من تأتون به دائما هنا ..


فالله يجملكم أينما كنتم ..
ويعطيكم كل ما تتمنونه في الحياه ..


ويرزقكم من حيث لا تعلمون ..



.. التقدير..
.. والاحترام ..
موصول لك ايضا ..
.
.
.



تصبح على خير بإذن الله

بوحارب
27-09-2009, 07:08 AM
صباح الخير اختي في الله تحداني

اعترف انني اخاف على دودو من عيون الناس فالكل صار يتمناها ( الله يستر عليها )

وأعترف انه تحداني الزمن طيبة:D

واعترف انه بعض الأعضاء يغثونا بمواضيعهم وردودهم السخيفة:threaten: والبعض خفيفين على القلب:o

واعترف انه بعض الناس يبطون الجبد بعض الأحيان وخاطري اسطرهم بس انه صبووور:sneaky:

واعترف انني سوف اذهب للكولج بكل شغف اليوم :D

خلاص عاد تكلمت وايد:spider:

عذوبـة قلم
27-09-2009, 07:26 AM
.♦. ♠ .♦
:

:


الصبــــاح غرد في سنا الليل بــــراق
والليل غرد في سنا الصبح مشتــــاق
واشواقي آسطرها تلو الاشـــــــــواق
يارب صبحهم بخير يا شافي الاعواق


.. تحداني الزمن ..


.. آعترفـ ..
بأننـي كلي طاقـه .. لأبدأ يومي الجامعي

.. آعترفـ ..
بأننـي آرى الشمسـ اليوم .. بنظره مختلفه

.. آعترفـ ..
بأنـ الآمل يدق آجراس حياتي من جديد

.. آعترفـ ..
بأننـي سأكون هذه السنـه مختلفـه

.. آعترفـ ..
بأننـي تخرجت من مدرسة التقوى في رمضان .. وسأصبح من المتقين

.. آعترفـ ..
بأننـي لن أتبع هوى النفس .. الا في طاعه الله .. وبمى يرضى الرحمن


تقبلو تحيات ريشة قلمي .. آختكـِ في الله
http://www.xx5xx.com/vb/images/smilies/9965.gif
:

:
.. ع ـذوبـة الـ ق ـلم ..

كلي أمل
27-09-2009, 07:54 AM
اعترف اني زهقت من كلاام نااس يصيرون لي ومن حركاتهم واسلوب حياتهم وافعالهم المتناقضه ونصايحهم الغلط لدرجة اني خليت علاقتي وزياراتي لهم جدآ بسيطه

وااعترف اني انسااانه مزاجيه

و اعترف اني للحيين ماسويت لــ أمي وابوي شي يرضيني وخصوصآ ابوووي

واعترف ان طمووحي كبير ويمكن ما اوصله

ولكن الامل بالله كبير

واحيانآ طمووحي ياخني بعيييييييييد اما يوووديني ف الشمال وما يلبث الا ان ينحدر بي ف الجنوووب >>> مادري شلوون طلعت مني هالكلمه ههههه

واعترف اني ماحب اكوون علاقات واايد

واعترف اني اخاااااف من كل شي غاامض

واخاااف من الارتبااط ب أي حد


وبس خلاااااص - الله يكووون بالعوووون ((( عورني قلبي )))

تحداني
27-09-2009, 12:16 PM
صباح الخير اختي في الله تحداني

اعترف انني اخاف على دودو من عيون الناس فالكل صار يتمناها ( الله يستر عليها )

وأعترف انه تحداني الزمن طيبة:D

واعترف انه بعض الأعضاء يغثونا بمواضيعهم وردودهم السخيفة:threaten: والبعض خفيفين على القلب:o

واعترف انه بعض الناس يبطون الجبد بعض الأحيان وخاطري اسطرهم بس انه صبووور:sneaky:

واعترف انني سوف اذهب للكولج بكل شغف اليوم :D

خلاص عاد تكلمت وايد:spider:





... صباح الخير ..

الله يوفقك ان شاء الله ..
وركز على الدراسه ..
وعسى ان تكون ايام الجامعه حافله بالنجاحات ..
وتحصل على ما تتمناه ..


اللهم آمين ..



واهم نقطه .. انك متحمس للذهاب للجامعه ..
وخاصه بعد اجازه جميله ..
تخللتها ايام مباركه ..
واعياد ..





بخصوص الطفله الجميله " دودو " وضحى .. الله يحفظها لك .. ويحميها من كل شر حاسد حسد ..
ولا تخف من عيون الناس ..
فأذكر اسم الله عليها ..


وكافي اتجيب طاريها ..
واتحط صورها يمين ويسار " ما شايف خير حضرتك " :)
حتى ان لم تتضح ملامحها .. فمتأكده انها غايه في الجمال " ما شاء الله "
ليست الحكمه في الملامح .. انما الحذر من ذكرها دائما عند الناس ..
واحيانا قد يحسد الانسان اهله دون ان يشعر


صحيح من الحب ما قتل ..

لكن لا يعني ذلك .. انك لا تمسك نفسك عن الكتمان ..

نأمل ان تكون طفله بل فتاه باره بأبويها ..
مطيعه .. عاقله .. جميله .. رقيقه ..
وتكون ناجحه في كل مجالات الحياه ..



تمالك نفسك يا اخي الفاضل ..
فأنت ولله الحمد والمنه ..
من الاشخاص المحببين والقريبين من الجميع ..

الكل يودك ..
والكل يقدرك ..
والكل يعزك ..
والكل يحب تواجدك ..

وان غبت عن المكان يومين او ثلاث ..
تنقلب الدنيا راس على عقب ..

ليس بالضروره ان تكتب معلقات طويله ..
فخفه دمك وروحك الطيبه طغت على كل شئ فيك ..


" فقليل من يحملون هذه الصفه .. وخاصه هذه الايام "

إن كانت ردودهم لا تعجبك ..
فقل الحمد لله على اختلاف الاراء ..
ولو اتفقنا الجميع على كلمات واحده ..
وبأسلوب واحد ..
وبمفردات متشابهه ..
اعتقد لن نعرف الوصول لمتناقضات الانسان ..



فالناس اطباع وامزجه وتربيات ..
وانت اعلم واخبر مني بذلك ..
فخبرتك الطويله .. وتواجدك الشبه دائم هنا ....
عرفك بالكثير من الاشكال ..


ابتسم لهم دائما ولا تسطرهم ..
فإن ابتسمت لهم اليوم قد يعودون لك غدا بوجه بشوش نادم ..


اما ان سطرتهم .. فسيرفعون ضغطك .. ويوقفون شعر راسك :) ..
ويغثونك اينما كنت ..


خاصه ان كنت في موضوع الصالونات النسائيه .. :)




من يرى الناس بالطيبه والود ..
فهو بالتأكيد كذلك ..



فلأنك طيب .. وخلوق تراني كذلك ..
فشكرا على الاطراء .. وشكرا على الكلمات الجميله ..
وشكرا على اختصار الاعترافات ..


فأعرف انك لا تحب الهذره الزايده ..
كما تفعل وحده من البنات الآن .. :) :shy:



الله يسعدك ..
وجملك الله برضى الرحمن ..

رجل تعليم
27-09-2009, 03:17 PM
طيب .. سأشرح عنوان الموضوع بعد إذن صاحبته وأرجو أن يكون ذلك واضحا جدا


هي صفحة اعترافات إنسانية

بعييييييييييدة عن المثالية والمبالغة والنفاق والكذب


اعترافات تستمد مادتها من الواقع المعاش أو ما يصطلح عليه ب " اليومي " ... بمعنى ما يتنفس ويعاش ويمارس حرفيا عاطفيا سلوكيا ...د هو الحياة كما هي دون زيادة أو نقصان

هنا : نقوم مجانا بكشف وفضح وتعرية واقعنا ... والغرض من ذلك هو مقاسمة التجارب الإنسانية مع الغير بهدف الإستفادة والتعلم والترويح عن النفس وإجراء مقارنات والعثور عن حلول بديلة في ثنايا التجارب الأخرى .... هنا مجال خصب للإبداع ولنا على سبيل المثال لا الحصر نموذجين يجدر بنا الإحتداء بهما ، ويتعلق الأمر بالمبدعتين " عنود الغيد "و" تحداني الزمن " ... لهما مني شخصيا بالمناسبة وسام استحقاق...ولكل من عبر عن مشاعرته بلغته الخاصة له مني تحية احترام وتقدير وشكر عميق ...

وبعد هذه الوقفة إذن أتوجه لكل من يلج هذه الصفحة بدواع أخرى أن يغادرها احتراما لنفسه أولا واحتراما للمشاعر الهشة التي وردت هنا على امتداد صفحات طويلة .... في بعض الاحيان نقصد إهانة الآخرين والواقع أننا لا نيهن إلا أنفسنا فقط ...كلما يمتلك رصيدا هائلا من الكلمات الرديئة والفرق الوحيد بيننا هو أن البعض منا يستطيع السماح لنفسه بكتابتها بينما لا يستطيع الآخرون فعل ذلك ، وتمتد جذور سلوكاتنا المختلفة بشكل عام إلى ظروف تنشئتنا الإجتماعية، وطفولاتنا المتعددة، ومسارنا الإجتماعي ،ودرجة احترامنا للذوق العام ، ومدى قابلية ضمائرنا لحمل قيم الفضيلة ، والعديد العديد مما يشرح دائما كل ما نأتي به من سلوك ظاهر أو باطن ....

قد يعتقد الناس أنني أقول هذا لسبب شخصي معين ، والحال أن السبب الشخصي الذي يدفعني لقول هذا هو غيرتي على هذا العمل الخلاق فقط ، لأنني أقرا بعض المرات مشاركات لا تحمل أي مقوم من مقومات " الإعترافات " التي جئنا لأجلها أو دعينا لكتابتها ....وبالتالي أرى أن السلوك المتحضر يفرض علينا جميعا الإلتزام بموضوعنا دفعا بعجلة التميز إلى الأمام ،وبثا لروح الجدية وعدم إعاقة عمل الآخرين ....

نعترف هنا بالقلق والفرح على حد سواء دون المساس بشخصية أحد ... حتى أولئك الذين هم في الواقع سبب شقائنا و أحزاننا تتم الإشارة لهم باحترام وتقدير، ومن كانت له حسابات جانبية فليصفيها جانبا ... تبقى هذه المساحة فرصة للإبداع والبوح المحترم الذي يجب أن يراعي بالضرورة كل الآداب العامة والإنسانية ،وهذا واجب بسيط جدا ولا يحتاج لشيء آخر سوى التخلص من صفة " الحسد " ....


اعتذر من الجميع .... كتبت هذا خوفا على هذا العمل وحبا في استمراره واحتراما لزواره والمشاركين فيه ، وهو نابع من عدة ملاحظات تجمعت لدي حين أقرأ بعض المشاركات ....

وفقنا الله جميعا ونبها إلى عيوبنا وهدانا إلى صراطه المستقيم ،ودمتم سعداء ...
مع اعتذاري الشديد من صاحبة الموضوع إن لم تكن لي صلاحية الحديث بالنيابة ....

شجرة الدر
27-09-2009, 11:31 PM
مساء الخير --- غاليتي تحداني


اشتقت إلى موضوعك فقلت اطلع على آخر---الإعترافات فوجدت لي في كل إعتراف ---إعتراف


والآن لايمكنني ان اخرج من الموضوع بدون ان اكتب إليك انك كل يوم تزيدين إبداعاً.

لك مني أحلى تحية

تحداني
28-09-2009, 02:23 AM
:

:
.. ع ـذوبـة الـ ق ـلم ..



.. حياك الله سيدتي الفاضله ..
ومساك معطر بالورد والريحان ..


كل ما كتبتيه في غايه الجمال ..


كل كلمه ... وسطر وإعتراف ..
لهو إعتراف عذب ملئ .. بالحماس ..


ملئ بالاجتهاد ...
ملئ بالمثابره ..
ملئ بالتفائل ..


فمن تحدى العلم من أجل الوصول الى مبتغاه ..
لهو إنسان واضح في خطواته .. وإتضحت أكثر أهدافه ..


فبالعلم يرقى الانسان ..
تتهذب الأخلاق ..
تسمو لديك أفق المعرفة والإدراك ..


بالمعلم يكون لدينا سلاح..
نواجهه به مشقات الحياة ..

ثابري يا عزيزتي ..
فهناك رب سيسألنا يوم الثواب والجزاء ..
" وشبابك فيما أفنيت "






إعترافك للشهر الفضيل .. " شهر رمضان "

شهر تتطهر لنفوس ..
تدخل أخلاقنا في محطات للتنقيه ..
وتخرج بعذوبه فائقه .. " كعذوبه قلمك الجميل " :)



تهدأ سلوكياتنا ..
تتغير تصرفاتنا ..

تتطبع أطباعنا على السكينه والإيمان ..


هو شهر مهما تكلمنا عنه ..
لا نملك إلا أن نقول له ..

إن أيامك قصيره جدا ..
سريعه جدا ..
جميله جدا ..

وإنتظارك متعب جدا ...


فالحمد لله رب العالمين ..



كثيرا ما تكلمت هنا .. وبدأت بنفسي أولا ..
ومن ثم إنتهيت بكم ...


إن شهوات الحياه كثيره ..
وكل يوم تزداد صعوبه ..
والفتن .. كثرت .. وأصحاب السوء كثروا ..
وأخطائنا دخلت في سباق مع الصواب ..




والعمر يا فتاتي " يمضي سريعا " ..
والأيام أخذت منه..
.. الرضع ..
.. والأطفال ..
.. والشباب ..
والفتيات ..

أخذت من علاقاتنا
صداقات .. وزمالات .. وذكريات ..


وكفي أيتها النفس الأماره بالسوء ...
المحبه للخير ...




فلن تعيشي في هذه الحياه مدى الدهر ..
والموت سيأتي دون موعد مسبق ..
ودون أن يطرق الأبواب ..




أتمنــــــــى لك .. عام دراسي جديد .....
حـــــــــافل بالإنجازات ..
والنجاحـــــــــات ..


عــــــــام ملئ بالمثابره ..
والإجتهاد ..


وأعـــــــــرف بلك متــــــأكده .. إنك لن تكونــــــــي ..
الإ فتاه يشار اليها بالبنان ...



فكل فتاه ناجحـــــــــه لهي فخر لابويها ..
وفخر لوطنها ...
وفخر لنا نحن .. الفتيات ...


وفقك الله عزيزتي ..


وإن إحتجت لأي مساعده ..
فأختك لن تقصر في ذلك ..


الله ينور طريقك يـــــــــــــــــارب :)

تحداني
28-09-2009, 02:50 AM
..

.. كلي أمل ..


حياك الله عزيزتي .. في صفحتك الجميله ..
ولم أكن أتوقع الإلتقاء بأناس حقيقه يخجلونني بتواجدهم هنا ..
فشكرا لك .. وشكرا على كل كلمه سطرتيها هنا ..



فلا أملك سوى الشكر والثناء .. :)


.. حركات الناس وهمزاتهم ..
ونغزاتهم .. هي دليل تربياتهم ...
فمن لم يدق الأدب بابة ..
كيف يا ترى سنعلمه .. أصول المعامله ..





من لم يتعلم كيف يعامل الناس .. كيف يا ترى سنعلمهم ..
أدبيات الكلام .. وطريقه الرد .. حتى وإن كان في كلامهم شئ ..
من التوبيخ والعتاب ... كل هذا من حقهم ..



فنحن لسنا رسل منزهين عن الأخطاء ..
ولسنا ملائكه خلقنا من نور .. وكل أفعالنا مشرقه ...

إنما بشر مثلهم .. نخطأ .. كما يخطئون ..
ولا مانع من تصحيح الأخطاء ولكن ايضا بشكل خاطئ ..


أتعرفين يا سيدتي ..
قلتها كثيرا لأخوان هنا سبقوكي ..
ولأخوات سبقوني ..


لا تعيري لهذه النوعيه من الناس إهتمام ..
طريقك يختلف عن طريقهم ..
وكل إنسان يعرف إلى أين متجهه ..
وعن من يبحث..
وماذا يريد ..


البعاد عنهم لا يعني نهايه الحياه ..
لأن الحياه لا تتوقف عند شخص معين ..

والقرب منهم لهو تاج وقار ..
إنما عار على النفس تواجدهم ..


فإما البعاد ..
او تجاهلهم دون تجريحهم ..

وايضا مارسي معهم أدب الفراق ..




وبالنهايه أنتي من يحدد نوعيه التعامل ..
ومعزه هؤلاء الناس ..
ومدى القدره على ذلك أو عدمه ..


... مزاجيه يا " كلي أمل " ...


لا أحب هذه الصفه أبدا أبدا .. أبدا .. وإعذريني على ذلك :shy:
فلما تتعاملي مع الغير بمزاجيتك ..
فالناس لا علاقه لهم بذلك ..

ما ذنبي إن سألتك سؤال ..
ومزاجك غير راغب بالاستماع والواجب ..
فتأتيني بوابل من الصراخ ..



ما ذنبي بالله عليك ..


حاولي التقليل من المزاجيه ..
وان لم تستطيعي فليعلم
الشخص الذي يبادلك أطراف الحوار ..


بتلك الصفه .. لكي لا يظلمك .. ويأخذ إنطباع سئ عنك ..
لأني أنا على وجه التحديد ..
لا أعرف التعامل مع هذه النوعيه من الصفات :) آسفه ولكنها الحقيقه ..




يبدو لي أن مزاجك الآن عال العال والحمد لله ..
والدليل انك كتبتي الإعترافات بروعه .. وبجمال .. وبهدوء .. :)






.. كلي أمل .. عن من تتكلمين الآن ..


تعترفين عن مشاعرك إتجاه " الام والأب "
المشكله إنهم أكبر حتى من رد الجزاء ...
هم معادله يابانيه .. إغريقيه .. سرياليه .. اسطوريه ..
سميها ما شئتي ..




هم العالم كله .. هم الجمال بحضره الجمال ..
هم الحياه وبدونهم تتوقف الحياه ..
هم كل شئ كامل والكمال لله ...



هم الوجود .. هم النبض .. هم رمش العين ..
هم خطواتنا .. إبتسامتنا .. حبنا .. عشقنا ...



هم ماذا أقول لك .. فلا تأتين بهم في موضع الإعتراف ..
سوى أن تقولي لهم أحبكم .. وسأكون باره بكم .. في الحياه ...
وبعد الممات " بعد عمر طويل يارب "



تتكلمين عن مناطق جدا حساسه ..
تتكلمين وتلامسين .. أناس لهم في قلبي .. براكين من المشاعر ..
فلا اعتقد إنني استطيع الرد على هذا الإعتراف .. بشئ من العدل ..





لأني سأكون ظالمه ..
مقصره ..
جاهله ..
غبيه ...


هم كل شئ .. وبدونهم لا تكون للأشياء أشياء ..




أرسمي طوحك .. مهما كانت كبيره أرسميها ..
أسعي من أجلها .. تحدي حتى الواقع .. من أجل النيل منها ..
من حقنا أن نطمح .. فلم نخلق للأكل والنوم فقط ..




لا أخفيك .. هناك من الطموح لا تتحقق ..
وهنا من تتحقق .. فلا ندري ما يخفي لنا الزمن ..


فلما تلغين شئ من أمنياتك ..
وأنتي لا تدرين عن الغد ...



والإنسان بلا هدف ..
إنسان ضائع ..

فلا أريدك هكذا ..




... سيدتي الفاضله ...

كلنا نخاف الغموض .. والتوهان ..
بل دخول أماكن لا تعرف محتوياتها ...
ولا حتلى أسرارها .. ولا خباياها ...



هناك من الأمور يجب علينا الدخول في غموضها ..
لأن لو وقفنا مكاننا ستكبر مساحات الغموض أكثر ..


وهناك من الامور لا داعي الدخول ..
في تفاصيلها .. لان التعرف عليها ...
لن يغير من رغباتنا شئ ..


بعض الغموض لاذع ..
وبعضه يحمل في طياته السعاده كلها ...




جربي .. إن أردتي ذلك ..
فعسى الله يفك الغموض بشئ من الرضى ..
فيحول الظلام الى نور ... اللهم آمين ..



... من حقك أن تخافي الإرتباط بأي إنسان ..
لأنك غاليه ثمينه ..
لأنك جوهره نادره ..
من لا يعرف الإقتناب بها .. وتلميعها .. والحفاظ عليها ..
فلما القتراب والإرتباط بهم ..






إحفظي هذه الجمله ..
عندما تقدمين نفسك وكل ما تملكينه من رأسك الى إصبع قدميك ..
لإنسان .. ثقي وتأكدي مليون بالمئه .. إنه يستحق ..

وإن ظهر عكس ذلك ...
فالعنوسه .. الكلمه المشهوره في أوساط الأغبياء ..

تاج على رؤوس كل عزباء ..


لأننا لا نريد الارتباط من أجل فستان أبيض ..
ومنصه تاريخيه ..
وفرقه من آخر العالم ...
وحلويات من الصين واليابان ..





إنما نرتبط من أجل أن تعرف أرواحنا الإلتقاء بأرواح نظيفه ..
راقيه ..
ساميه ..

تقدرك كإنسانه وأنثى ..
وتقدرينه كأنسان ورجل ..


والقرار يعود إليك .. وعسى الله يفرح قلبك ..
ويعطيك كل ما تتمنينه ..


زوج صالح ..
وأبناء بارين ..

وحياه واستقرار ..




جملك الله
برضى الرحمن

تحداني
28-09-2009, 03:09 AM
... تربيه وتعليم ...




ما الذي تريدني أن أقوله ..
فلم تدع لي كلمه تقال في حقك ...

:shy::shy::shy:


سوى " شكراً .. شكراً .. شكراً "


بارك الله فيك ..
وسدد الله خطاك ..
وفرج همك ..
وفك حيرتك ..
ورزقك من حيث لا تعلم ..





اللهم آمين




دعهم يا أخي الفاضل يعبرون ..
يكتبون بالطريقه التي تعجبهم ..
دعهم يوبخون .. ويشبهون .. ويغلطون ...




دعهم فهي كما تفضلت في شرحك لعنوان الموضوع ..
مساحة " .. الحقيقه ... "






فهذه قد تكون حقيقتي في نظرهم ..
وقد تكون حقيقه لأناس آخرين ..




لا ندري من يعنون بتلك الكلمات ..
ولا نريد أن نسئ الظن ..





وحدها فقط الأيام
" ستكشف النوايا "


وحدها فقط الأيام
" ستعلن المستور "



"وحدها فقط الأيام
" كفيله بأن تجعلهم يذوقون كل أنواع الندم "



..نعم " الندم "...

..وأنا أعاهدهم على ذلك ..
إن كانوا يريدون أن يذوقوا وعد النساء ..


تحداني الزمن ..

فتاه لا تعرف الإستسلام ..
وكل من يقترب من كرامتي ..
فستحرقه أصابعه قبل الإقتراب ..




وحدها فقط الأيام .. " فلتكن ضمائرهم أجراسهم "
" ولتكن أصوات الحق هي عقابهم "





ومع رب العالمين
فأنا لا أستخدم سوى ثلاث أشياء ..




الحقيقه .. الأدله .. كرامه الإنسان



هناك رب في السماء ..



والأمور أبدا لا تترك لحسابات الناس ..
فحساباتي .. وتصفياتي .. ومعاقبتي .. بل حتى سوء أفعالهم ..


لا تسوى جناح نحل ..
ورجل نمل ..
وأطراف الديدان ..





أكرر شكري .. لأنسان أحب التواجد هنا برغبته ..
أحب التعليق برغبته ..
أحب التبرير برغبته ..
أحب القراءه برغبته ..



وكل ذلك برغبته ... فشكرا على كل تلك الرغبات ..
لأنها تصدر من رجل .. وقل الرجال في هذا الزمان ...




.. همسه ..


الكل مصرح له الكتابه ..
والكل له الحق في التوبيخ قبل المديح ..
والكل له الحق في إظهار اي شئ هنا أمام الملأ ..



ولا أرضى إلا أن يكون كل شئ هنا ..





الله ينور طريقك ..
جملك الله برضى الرحمن
.
.
.
.
نوما هنيئا .. وأحلاما سعيده ..






.. أختك في الله ..
" تحداني الزمن "


[/COLOR]

تحداني
28-09-2009, 03:23 AM
... شجره الدر ..


حياك الله عزيزتي ..

شكراً شكراً شكراً .. على هذا الإطراء .. :shy::shy:

إن كنت كل يوم أزداد إبداعاً ..

أنا كل يوم تكبر قائمتي بقراء أفاضل ..
ما كنت أحلم أن أرى أقلامهم الكبيره ..
ووجودهم الغالي علي هنا ..
ولا أخفيك سرا ..





إنني أتمنى أن ألتقي بكل أخواني وأخواتي هنا ..
من كبيرهم إلى صغيرهم ..





وإن لم يرغبوا بتسجيل شئ من الإعترافات ...
أريد أعرف إنهم فقط يقرأون ما تكتبون ..


لكي أذهب اليهم أنا ..



وأقول لهم فردا فردا ..
شكرا لكم ..
وللاسف لا أعرفهم ..
وعرفت فقط من عرفوني عن أنفسهم ..





بارك الله فيك ...
وحفظك الرحمن أينما كنتي ..

وأنار الله طريقك ...



نوما هنيئا ..
وأحلاما سعيده إن شاء الله

كلي أمل
29-09-2009, 02:40 AM
اختي تحاني الزمن
كلامج جدآ جمييل :)

بس حبيت اوضح لج شي - انا مزاجيه بس على نفسي - يعني يوم اللي يكون مزاجي عوي هههه على قولت امي - ما اكلم حد او اكتفي ب القليل من الكلام

وما اصرخ ولا اتهاوش مع حد - بالعكس والله اللي يسألني بوود اجاوبه بوود بس مالي بارض اتكلم معاه

يكون راسي يعورني وعلي ضغط الدراسه وافكر ب اشيااء كثيره تعكر المزاج

لا اخفيك

اني الان احسن من السابق ولكن مازلت مزاجييه

بس اهم شي عندي والـــ Concern مالي لما اكون ف هالحاله

اني ما اضايق حد ولا اتفوه بكلمه تضايق حد :nice: والله يوفقني ب هالشي

والله يعلم

بس الشي اللي يضايقني - الناس اللي يجوفونج متضايقه ويزيدونج ضيقه يعني ف هالحاله شاسوي ؟؟؟؟

يا ان يحدث موقف مب حلوووو بس بدوون كلمات جارحه بس يعني اشرح الموقف وابين للطرف الثاني رايي بكل ادب واحتراام او ف كثير من الاحياان التزم الصمت لاني اخاف اقوول كلمه تنحسب على اخلاقي وتربيتي واسيئ لـــ امي وابوي الغالييين


ودااام انه كلاامج مثل العسل وماشاء الله علييج احب اسألج سؤال اذا ممكن :shy::shy:

ليش الناس تتهم الانساان الهادي بالغرور ؟؟؟؟ تعتقديين ولما تتقرب منه تكتشفه على العكس وتعترف له بذلك :rolleyes2:

تحداني
29-09-2009, 03:01 AM
... كلي أمل ..


الله يسعدك يارب ..
وشكرا على الإطراء الجميل ..
الذ يدل على ذوقك و أخلاقك ..


ومن يرى الناس بعيون الجمال فهو ..
بالتأكيد كذلك ..


الحمد لله أن مزاجك يتلخبط ويتعكر على نفسك .. :)
ومع نفسك
وكيف تقولين لا علاقه الناس بالمزاج..
وفي نفس الوقت تقولين ..

أتكلم قليلا .. أصمت كثيرا ..
اتنرفز .. والنرفزه لابد ان تظهر للعيان .. :)
أهم شئ إحذري في أن لا ينصب الغضب على الطرف الآخر ..


لأن احيانا الناس لا يعرفون ما بك ..
فتكون ضنونهم إنهم السبب في مزاجيتك .. :)


اما عن الهدوء والسؤال .. ولماذا تعتبره الناس غرور ؟؟



لا أدري حقيقه ..
أعتقد أن الهدوء يعطي بعض الناس إنطباع أن قد يكون هذا الشخص ..
لا يرى الناس بعيون التواضع ..
أو إنه يتعالى على الغير فلا يحاول الأخذ والعطاء معهم ..


أو أن هناك أفكار تكونت لديهم أن كل صامت هاديئ مغرور ..



عن نفسي أنا أحب الناس الهادئين ..
بس ركزي هادئين أين ..

" فقط عند الغضب "
قد تستغربي من ذلك .. ولكنها الحقيقه .. لا أحب أسلوب الإنفعال ..
مهما كبر حجم الخطأ أو صغر ..



فكم أكره الصراخ :anger1:



أعطيهم وقتهم في فهم تصرفاتك وأطباعك ..
ومع الأيام إن شاءت الأقدار وتعرفتي عليهم أكثر .. وإقتربوا منك أكثر ..
وأعترفوا لك .. كيف كانت نظرتهم لأسلوبك ..
لا تتضايقي ..

فالناس لا تعرف بعضها ..
الا عندما تقوى العلاقات ..
وتقترب من بعضها البعض ..


فأعطيهم الحق ..
ولا تأخذي على خاطرك :)
وحاولي تغير أفكارهم ونظراتهم ..



الله يسعدك عزيزتي ..
ويوفقك في دراستك ..
ويحبب خلقه فيك أكثر وأكثر ..

تحداني
29-09-2009, 03:57 AM
.. أعترف ..

أن اليوم أحمل خبر حزين ..
ولا أدري كيف أقوله " لصاحب الشأن "
.
.
.


فلم أتعود على نقل الأخبار المؤلمه ..
ودائما أوكل غيري بهذه المهمه ..


ولكن مع فجر هذا اليوم ..
وشروق الشمس ..




يجب أن يكون الخبر

".. وصل.."


فيارب .. إجعلني قوية .. لكي يقوى " صاحب الشأن "



أعرف أن أول رده فعل تنتاب من يعنيه الأمر ..
إنني السبب .. وإنني المقصره ..
وإن الأصابع الإتهام ستكون موجه لي ..:(.


وأعرف أكثر أن غضبهم سيكون أكبر من هدوئهم .. :(
وصراخهم سيكون .. أعظم من حلمهم .. :(


والكلمات الجارحه ستقتلني ..
أكثر من ما ستشفي لهيب غضبهم ..
ولكن ما باليد حيله ..


متأكده .. إن طيبتهم .. ستغلب على زعلهم ..
وإن حسن نواياهم سيجعلهم يعودون ..
وإنهم سيعذرونني .. أكثر من ما يلقون علي التهم ...


فدعواتكم لي .. وسأوكل أمري لله ..


.. أعترف ..


أن لدي إعترافات جديده ..



ولكن لا رغبه لدي بالإفشاء عنها الآن
لأني لن أكون عند حسن ظنكم في كتابتها ..
وسأأجلها لوقت آخر ..


رد خاص لاختي لامار ..

حاولت ارسال رساله خاصه لك ..
للرد على ما تفضلتي به .. ولكن محاولاتي بائت بالفشل ..
وعلك تعرفين السبب ..






الله يسعدكم .. وينور طريقكم ..
ويجملكم برضى الرحمن

لامار
29-09-2009, 04:30 AM
\
/


صـبـاح الــخـــيـر أخــتي الــعــزيـزهـ تــحــدانـي الــزمـن :shy:

اعــلــمـــي عــزيـزتــي . .

إن مـن ســوء حــظــي . . أنـنـي أغــلــقــت نــافــذة [ خــاصـيــة الــرســائـــل ] . .

فــ لــو عــلـمـت الــــدار بــ مــن زارهـا . . فـــرحــت واسـتـبـشــرت . . :shy:


أنـا فـي أنـتـظــاركـ . .


لامـــار


\
/

ماهر حسن
29-09-2009, 05:23 AM
ساعلن اعترافي ....في سطور

ولا اظن الا انه سيحتدم الكل ضدي وعلي

هأنذا اناهز الخامسة والاربعين

واحساسي الوحيد لا المسيطر

أن الدنيا لم تكن معي عادلة

وأن السماء خذلتني كانسان

لأنني كنت دائما ارفع يدي واتطلع للسماء عاليا

.........

وان ايامي انتهت بشحوب ...ولدي فقط ماهو عادي

صعب ان كنت بدأت قويا ومميز ......ان تنتهي كخروف بين القطيع

ومثلك لم يعد يميز .....

تنتهي دورة الحياة وانت مستسلم فقط للايام العادية

......

وحلمي صعب المنال ...اتمنى ان احقق رؤية لا تطالها يد انسان

............

تحداني
30-09-2009, 06:55 AM
.. أصبحنا وأصبح الملك لله ..



حياك الله سيدي الفاضل / ماهر حسن


عند قرائتي لإعترافاتك لم أستطع أن أقيس الحزن ..
ومقارنته بحجم الفرح ..


ولم أعرف هل النجاح غلب الفشل ..
ام التفائل مازال موجودا ..



يبدو أن الاحلام كانت ورديه في مقتبل العمر ..
وبدأت تتلاشى مع الأيام ..





والخمس الأربعين عند قائمه بعض الرجال ..
وما تستند اليه العلوم والمعرفه البشريه ..
" إنك في أنضج مراحل حياتك "




أشعر إنك توبخ عمرك .. وتسندها لليأس ..
وتقول لها إنظري يا نفسي الى اين وصلتي .. ؟؟
أحسست إنك توجه أصابع الإتهام لسنوات العمر



.. مع العلم ..
ان ليس بالضروره أن تكون أحلامي الرائعه في الشباب ..
هي ذاتها في مراحل النضج ..


لا تقس خيبه أملك .. بأيام سنويه ..
ولا تجعل أحلامك خياليه ..
وعش الواقع كما هو ..




مشكلتنا أن أحيانا نصغر من حجم بعض الإمنيات ..
ونحن ندرك في قناعات أنفسنا إن من الصعب تحقيقها .. عند " ماهر حسن "
بالمقابل هو سهل التحقيق عند
" تحداني الزمن "


ومقارنه " س " بــ " ص "
يجعلك إما أمام عتاب مستر ..
او التوقف عند نقطه لا داعي للوقوف عندها ..
لأنك لو تجاهلتها .. أعتقد ستكون أكثر رضى عن نفسك ..



إن كان في كلامي شئ خاطئ إعذرني ..
فهي محاوله كانت صعبه لتفسير او حتى التعليق
.. على سطورك ..


وخاصه ان إعترافاتك كانت بمثابه..
لغز لاذع لذاتك ..




الله يسعدك .. وينور طريقك ..
جملك الله برضى الرحمن ..


سعدت كثيرا بتواجدك .. هنا ..

" على وجه التحديد "

رجل تعليم
30-09-2009, 06:27 PM
اعترف أن الحياة ستخرسني لأمد طوييييييييييييييييييييل


هناك أمور أقوى دائما من اللغة وأبلغ منها


ولذلك ....سأكون بعد اليوم للحياة فقط

قبل ذلك

أود أن أخبركم

أن الإنسان الذي يحمل "عجزا " ما ...كيفما كان ...يفرض عليه تلقائيا أن يعيش تحت سقف محدد من الكرامة


للجميع أرجو حياة سعيييييييييييييييييييييييييييييييييييدة

بوحارب
30-09-2009, 10:35 PM
اعترف اني بعض الأحيان اضحك على ردودي قبل ان تضحكوا عليها واضحك بصوت عالي هكذا هاهاهاهاهااااااااااااااا


واعترف انه المناحس مشكلة يا تحداني وخاصة الناس اللي قلوبهم فيها حقد اهني معانا

يعني تخيلي عضو متناحس مع مسؤول وش بيكون موقعه من الأعراب !

اكيد بيقول حسبي الله ونعم الوكيل

رجل تعليم
01-10-2009, 12:59 AM
أعترف أن لحظة الرجوع إلى الواقع قد حانت بعد وهم طويل .....وأن هذا الواقع وإن كان قاسيا جدا في تفاصيله إلا أن مواجهته ستعلمني الوقوف على "حقيقتي " جيدا ...وهذا ما أحتاج إليه فعلا ؟؟؟

...بدلا من أن أجلس على هذا الكرسي أبحر كعادتي في عالم حيث كلنا أصدقاء من حيث المبدإ فقط ، أما عمليا فلا شيء من ذلك ....بدلا من التواجد المعتاد وسط هذا العالم ، سأعود من جديد إلى " الحقيقة " ....ستصفعني الأيام بشدة... ولكن على الأقل سأظل شجاعا لأني أقاوم بدلا من الهروب الجباااان ....

لو أتيحت لي فرصة الإلتقاء " بالماضي " .....لشتمته .

لو التقيت " بالوقت " .....لاعتذرت منه

لو التقيت " بطموحي " .....لسخرت منه

لو التقيت " بالشقاء " .....لاحترمته

لو التقيت " بالصبر " ......لكافأته .

لو التقيت " بنفسي " ....لغيرت وجهتي وانصرفت ....


أعترف أن لا مصالحة بعد اليوم مع الذات إلا وفقط إذا قررت هذه الأخيرة أن تعترف بأن الحياة " بالأمل " لا تجلب غير " الألـــــم " .....فلتدرك نفسي أن على المرء أن يستسلم إن كان يرجو السعادة .....

عليه أن يتعلم أداء أدوار مسرحية ساخرة جدا

أن يقول مثلا : كم هو لذيذ وشهي هذا الطعام، حتى عند وبعد تناوله لوجبة باردة وبلا ملح .....

عليه أن يفتخر بحذائه في معرض الأحذية العالمي رغم أن حذاءه رخيص وبلا وجه لامع ....

أن يرى الشمس تحت المطر وفوق الغيوم ....

عليه أن يوثر ولو كانت به خصاصة ليسخر من احتياجاته الطبيعية لبعض " الأشياء " .....

أن يلج الحياة بمعلومة واحدة وستكفيه ...." ما حك جلدك مثلك .....ظفــــ ".....

عليه أن يتخلص من أغطيته الدافئة في موسم الشتاء القارس ..... عليه أن يثور عن المألوف ....

وأن يعلن نفسه بلا احتياجات .....


أن يتأقلم مع زمن الخوف .....

أن يحقق المستحيلات إن كان يرغب فعلا في حياة سعيدة ...

ايها السادة .... الأحلام بحاجة إلى الإستراحة ... سأتخلص منها فقد أتعبتها الرحلة إلى جانبي ....

أعترف أين أنعم أيضا بالذكاء والكفاءة اللازمة لقراءة وفهم الواقع

ولكن الذي " خذلني " هو تلك تلك الرؤية الإيجابية للحياة

والتفاؤل الزائد عن حده المنطقي

وإتقاني.... واستعذابي.... لمهنة الإنتظار ، وهذا هو الخطير في الأمر كله ...

لذا ... سأعيش بعد اليوم حياتي كما هي .... لا تفاؤل ولا تشاؤم ولا تشاؤل ....

لا حلم ولا انتظارات ....

لا شيء غير الممارسة الحرفية والمادية لكل ما سيقع بين اليدين ....

هكذا لن تخذلي نفسك يا نفسي مرة أخرى " بوهم " ولن تخذلك هي " بوعد " ...

أعترف أنها معركة غير عادلة وغير متكافئة


ولذلك سأستمتع انطلاقا من هذه المسلمة وحدها ....

سأخسر الكثير ... ولكن سأحتفظ بمياه الوجه ...

سأسحب بيدي ...جثة متخمة بالجراح

ولكن بعد أدائي لواجب " التنفس " .....كما يجب أن ...ي ك و ن

تحداني
01-10-2009, 01:23 AM
... أنا هنا أناظر إعترافاتكم ..
وأبتسم وأقول يا لروعه أقلامكم


أنا هنا أتابع ما تخطه أناملكم ..
ولكن للرد على هذه الإعترافات ..


أحتاج شئ من صفاء الذهن ..
ونقاء الحرف والكلمه ..


فلي مع كل إعتراف جلسه صدقوني متعبه للغايه ..
لان ما ارسمه من مجهود .. يكون أضعاف أضعاف الإعتراف ..



.. فلا تقلقوا من طول الإنتظار ..


الله يسعدكم ..
ويجملكم برضى الرحمن

تحداني
01-10-2009, 11:31 AM
اعترف اني بعض الأحيان اضحك على ردودي قبل ان تضحكوا عليها واضحك بصوت عالي هكذا هاهاهاهاهااااااااااااااا


واعترف انه المناحس مشكلة يا تحداني وخاصة الناس اللي قلوبهم فيها حقد اهني معانا

يعني تخيلي عضو متناحس مع مسؤول وش بيكون موقعه من الأعراب !

اكيد بيقول حسبي الله ونعم الوكيل





.. صباح الخير ..
أخي الفاضل/ بوحارب ..



صاحب الظل الخفيف .. والروح المرحه ..
وعن نفسي اراك حسن الخلق ..
طيب القلب .. بشوش الوجه في الردود ..




اما مع غيري فلا يهمني الامر ..
لان كل انسان يُكون خلفيه عن انسان بناء على مواقف ..
وتجارب .. وايام وعشره وسلوكيات ..



لذلك لا استطيع مناحستك .. ولايمكن ان اتجرأ واناحس .. شخص ..
انما احاول ان ابرر بكل الطرق .. احاول ان اجيب على اسئلته ..
احاول ان اوصل وجهه نظري بكل الطرق ..
احاول ان اكسبه ..



احاول ان اتجاوز حفرته لكي لا اقع فيها ..
واستطيع اكمال الطريق معه ..



اما اذا تعمدوا المشي في منحنيات
واللعب معي بمهاره غبائهم ..



فأصابعهم سوف تحترق قبل الاقتراب مني ..
وهم من يفكرون مليون مره قبل الإقتراب ..
لأني إحترمتهم كثيرا كثيرا







لا تناحس يا بوحارب ..
ولا تعاند .. ولا تزعل نفسك ..
وتغير كل يوم من شكل توقيعاتك ..


من كان رأسه ثقيل بالبلاوي .. والخبث سيشعر به ..
دون ان تلوح له مره هنا ومره هناك ..


من أخطأ يعرف انه مخطئ ..
فلا داعي للصراعات ..


دعهم وشأنهم ..
واكتب وتجول ..



واهم شئ أضحك بالطريقه التي تعجبك ..
بنفس طريقه الهاهاهاهاها ... :)



نعم وانا ايضا اعترف لك اني احيانا اضحك على ردودي ..

ليس لاني ندمت على كتابتها ..
.او بها شئ من الأخطاء الاملائيه

.. لا ..


انما اضحك عندما يفسرها
شخص بالغ ناضج عاقل وصل للــ 40 او 50 من العمر
بالطريقه التي يحب ان يفسرها ...
وانا متأكده ان ردي لا يحتمل سوى تفسير واحد ..
وتبرير واحد ..
ومعنى واحد ..





اما عن المسؤول .. والسكرتير والبواب ..
فكلنا مسؤولين ..



أذكر في مره من المرات سألني أحد الأشخاص أين المدير ..والمسؤول ؟؟
فقلت طالما معاملتك معي فأنا المديره


قال اذا حقك علي ..
الى اللقاء :)




لا تشغل بالك كثيرا ..



الله يسعدك وينور طريقك يارب ..
ويجملك برضى الرحمن

عنود الغيد
01-10-2009, 08:01 PM
. . [ أ ع ت ر ف ] . .



أَأسْعَدُ اليوم ..ام انكدْ .. :rolleyes2:
صحيح .. يوم ميلادي الثاني مِن أُكتوبــر هذه الجمعة
وَ ميعاد مميز .. وَمُمجد " بالنسبه لي على الأقل "
اباركــُ دمعاتي ..ووجنتي الخصبة
ام ابارك ..وجداني في غصة
ام اترك كُل احزاني فترة ..وَانسى
وَ اعيش لحظاتي ..واتمطى جوادُ السعادة
وارتدي ثوب ممزق ..الروح في فرحه
وَاُنْزِل الذبولَ و الإكتئابِ مِن على المنصة
وَ لاحتفل .. و اتمتع ..!
و لْأُخفى ثوب العزاءِ والالم
و ارتدي .. ثوبَ السرور .. وَ الامل
وَاطلق العنان .. وَ لـْأُحاول ان اتبدل


:shy:

. . [ أ ع ت ر ف ] . .



سـ أقُبِّل وجه السّماء و أنا أرجو منك معجزة يالله



يا إلهي ..

- أريدُ أن أحظى بـ لعبة
تشبه تلك التي لم تريد أُمي شرائها لي من مستودع الألعاب
- أريدُ أن أدنو نحو أصدقائي الأشرار
بـ لؤم و خبث لـ أتشمت بهم و أسحقهم بـ بطأ :eek5:
- أريدُ أن أرى الكون بـ متسع أجيد إمتطاء خُطاه
- أريدُ أن أكبر و خطوط وجهي تزيدني هيبةً و وقار :shy:
- أريدُ أن أقطف من البستان ألف حبةٍ من الكرز
و اخبئها لـ أجله 100 عام
- أريدُ أن تحتفظ لي بـ أمنياتي الغير متحققة
بـ صندوق يعينني على الحساب
- أريدُ أن أحظى بـ كبرياء لايفارق قلبي :shy:
لـ حين أموت
- أريدُ سلاماً يملأ روحي
و يجعلني أحب جميع الذين أساؤا لي
- أريدُ أن أبقى بيضاء
و بـ قلبي لا ينامُ أحدٌ سواه



. . [ أ ع ت ر ف ] . .


أبحث عن هذا الحـُلم
أتـُراك تتراقص أمام العين
ام تحتضـُنكـ أهدابي
سيدي المجهول
أيها الفارس دعني أخبرك عما أشعر
ها هي جروحي تتسربل من بين أنامل الوجع
لتترك بعضا من آثار حنيني إليك على خاصرة الذكريات
أشتهي وجع روحي بغيابك
وتثمل أنفاسي من عطر خيآلك
أيها الراسخ بذاكرة الروح
لازلت هنا على درب الامل انتظرك يشعر صدرى بالبرودة
متلهف لدفء حضنك الحاني
لازلت هنا انتظرك
لازلت
لازلت

:shy:

. . [ أ ع ت ر ف ] . .


لن تكون الأماني نفسها قبل عام ، ،
جل ما أريده هذه السنة ، أن أسبق الجميع إلى الجنة
فأنا لن أتحمل مزيدا من الفقد ، بالإضافة إلى أني أشتاق كثيرا لمن سكنوا هناك

أي الأحاسيس أجمل ! :shy:
عندما تودع أحبائك ، أم عندما تستقبلهم ؟
أتمنى هذا العام ، أن أكون باستقبال الجميع
لا يعني هذا أني حزينة جدا أو بائسة جداً

أبــداً ،

هي فقط أمنية !


\
/
\

وها أنـا ,, ما زُلت أبتســـم صدقيني

: )


لكي كُل الحُـــب

ولكـم كُل الإحتـراااام



http://upload.7bna.com/uploads/3f43b4ce6c.gif

تحداني
03-10-2009, 11:35 AM
.. تربيه وتعليم ..


أصبحنا وأصبح الملك لله


ما بك يا اخي الفاضل .. تقلب الماضي على الحاضر ..
تلعن الحظ .. وتشتم الأحلام ..
وتنفض الغبار على الإنتظار ..


توبخ نفسك ..
وتطرد الأمنيات ..



ما بها أناملك تتجرأ لطعن أقدارك .. وتقطع بيدك ..
كل صوره جميله رسمتها لذاتك ..


ما بها عزيمتك ..
ولما تريد قلب الطاوله على رؤوسنا ..



هل فعلا ان الحياه بالأمل .. لا تجلب سوى الألم ..


حاولت قراءه تلك الجمله ألف مره ..
وكل مره أراى تفسير مغاير ..


مره اراها بالفعل قد يكون الأمل سبب أحزاننا ..
ومره اراها بدون الأمل نكون أسرى أحزاننا



.. سيدي الفاضل ..
..تربيه وتعليم ..


ليس من المفترض أن تعيش أدوار ساخره كما سميتها
.. مع نفسك ..


بأن تمدح حذائك المتقطع ..
وأن تقول كم طعم الطعام لذيذ وهو خالي من الملح او ملئ به ..


بل عليك عدم مقارنه نفسك ..
بمن يملكون أغلى حذاء بالعالم ..
وأشهى طعام أعد عن طريق أمهر الطباخين ..


عليك أن تعيش أيامك ..
وضروفك .. دون أن تلونها ..



نعم يجب أن لا تلون الفقر ..
بالغناء ..


إنما الفقر ..
يجب أن يلون عندما يجعلك لا تمد يدك للناس ..


يجب عليك .. أن لا تناظر القصور ..
إنما عليك الدخول الى شقتك أو كوخك ..
أو حتى خيمتك ..
وتقول الحمد لله أن الشارع .. لم يكن فراشي ..
والرصيف لم يكن وسادتي ..




علينا أن نتعلم أن من الظلم أن تتساوى الناس
.. في كل شئ ..
أو بعض الأشياء ..



ومن العدل وكل العدل أن تتعدد ظروف البشر ..
وتنوجد تلك الطبقات ..



.. أخي الفاضل تربيه وتعليم ..

قلتها لقرائي الافاضل مرات ومرات ..

أن الناس اليوم
ما عادوا لديهم الوقت



لكي يسمعوا أنينا ..
لكي يطبطبوا على جروحنا ..
لكي يجاملوا دموعنا ..
لكي يمدوا يدهم..


إن كنت سعيد الحظ ستحضى بعمله نادره من الأصدقاء ..
وغير هذا فلن ولم تجد هذا الصديق ..


كل شئ ضاع ..

الحياه .. وضجيجها أخذت منا كل شئ ..
أخذت من الناس الناس ..
أخذت حبنا لهم ..
إشتياقنا لهم ..
تواجدهم معنا ..


أخذت حتى كلامهم ..
وسلامهم ..


ولم يجدوا سوى الأعذار ..

والعمر يمضي ..
وصديقي اليوم يدفن في التراب ..

وهكذا تمر الأيام ..
دون أن تشعر بلذتها ..
ولا حتى بحلاوتها ..



ينتابني شعور أحيانا وانا أقرأ بعض سطور الإعترافات السابقه ..
والاعترافات الحاليه ..


إنك تريد كسر " الفقر "
كسر " الحاجه "
كسر " الإنتظار "



ألغاء شئ إسمه .
" على تربيه وتعليم تقبل الحال .. .. لان هذا الجود من الموجود "


إن كانت أيامك السابقه ورديه ..
وفجأه تحولت وتغيرت الألوان الى سواد
هنا من حقك أن تتوقف عن الأحلام ..


وإن كنت تعيش طفل مدلل ..
هنا ايضا من حقك أن تعاتب العمر والشباب ..


وإن كانت مراهقتك .. هي قائمه من الطلبات المجابه ..
أيضا من حقك تمنى تلك الأيام ..



ولكنها " هي ليست كذلك "
هي ليست كذلك يا اخي الفاضل .. وأنت من قالها بعظمه لسانه ..


فلما كل هذا الإحباط ..
إستمر برسم الأحلام الجميله ..
إبتسم لي وإبتسم لكل الأصدقاء ..
تصالح مع نفسك .. لانك اليوم ليس وحيدا ..


إنما أب لأبناء ..
وزوج لسيده لا تستحق منك كل هذا الحزن والعتاب ..




الله يسعدك .. وينور طريقك ..
ويجمل أيامك .. ويبدل الحال ..


ولا تترجى شئ من البشر ..
فهناك رب في السماء ..



إبتسم .. فمازال القلب ينبض بالحياه

تحداني
16-10-2009, 02:09 AM
.

... أعترف ..


" إننا جميعا نتشابه "

في الحزن ..
نتشابه في الفرح ..
نتشابه في الإشتياق ..
نتشابه في الوداع ...


نتشابه


في الدموع ..
في الابتسامه ..
في العناق ..
في الإنتظار ..

" .. في كل شئ يجعلك بتواصل دائم... "

مع من تحب ..
مع من تعاشر ..
مع من تخالط ..
مع من تسمع ..
.مع من تتكلم ..



إلا أن لكل واحد منه
.
.
.

..شفره سحريه خاصة ..
يجعل من كل تلك المشاعر مختلفه تماما ..


يجعلها ذات طعم .. رائع ..
واحيانا لاذع ..

تخلق كل تلك المشاعر
إما ثوره من الغضب ..
أو ثوره من الخصام ..
أو بركان .. من الإنتقام ..


أو إنتظار يليه إنتظار ..
وحسره ..
وقهر ..

وآهات ..
لا تسمع من خلالها سوى الآهات...



.
.
.


.. أعترف ..




أن مصاعد كثيره ركبتها ..
سلالم عديده تجاهلتها ..
وطأت قدامي بقع جغرافيه..
بعيده تماما عن جغرافيه إنسانيتي ..



من أجل شئ واحد


" .. فقط .. "



من أجل نفسي ..
بل من أجل أن أسقي..
.. عتبات إنسانيه الطرف الآخر ..




أخطأت ؟؟نعم ..
سامحت؟؟ أيضا نعم ..
عاتبت .. ؟؟..ومن فينا لم يعاتب الآخر ..


بكيت وإبتسمت ..
ومسحت دموعي ..
وإستمريت ايضا بالبكاء ..
الى ان وجدت نفسي ابتسم وسط .. نهر من الدموع ..





يقال أن أسهل طريقه تتبعها النساء هو البكاء ..
من اجل الوصول الى مبتغاها ..



هي معلومه لا نستطيع انكار نسبه صحتها ..
ولكن هناك من النساء يبكون ..



من شده حرقه القلب ..
بل قله الحيله ..
بل من عمق الإحساس الذي لا يمكن أن تترجمه الجروح ..
إلا بما يرمز بالدموع ..



" أعرف أن دموعي "

قد تغيضك ..
قد تجعلك ..
غاضب ..
بل منزعج ..
بل حتى تستهزأ بها ..
وتقارنها بدون تلك التماسيح الكاذبه ..



أعرف أنك تعتقد أقرب طريقه ..
بل أسهل وسيله هي البكاء ..



ولكن ما لا تعرفه أن عندما تبكي

" تحداني الزمن "

فهي تبكي لأنها استنفذت كل الحلول ..
تعبت من طول الصمت ..
بل كرهت حتى لعبه التبرير والدفاع ..



.
.
.
.


.. هناك المزيد ..

كلي أمل
16-10-2009, 02:54 AM
تحدااااني وينج ؟؟؟

من كم يوم تذكرتج

وقلت ابي اعترف بشي

اني تعبت من الدكاتره اللي ف الجامعه

والله يا تحداني عوروا لي قلبي

كل يوم اتكلم معاهم عقب المحاضره عن طريقة تقيمهم ومايعطوني جواب عدل

ابي اخذ a واهم مايعطون الا 2 لان ممنوع - خبرتي حد يسوي جذي ؟؟؟

واخاف يظلموني مثل ماظلموني غيرهم

يبون كل شي كامل ومن حقهم

بس اللي يبط جبدي ان كل شي كامل عندي ويطلعون فييه عيوووب بس عشان ينقصووني

تخيلي ارجع البيت احس اني باصيح ومحبطه بس على طوول استغفر واحاول اخلي نفسي متفائله

وحزة النوم ماييني نوووم :(:(:(

امي تطلع وخواتي ويقولون تعالي وانا اقعد عشان اخلص شغل الجامعه

تخيلي والله وماافي تقدير

اراجع الشغل قبل لا اسلمه بدال المره 3

صااارت لي ازمه نفسيه

الله يستر واعدي على خير

امي تسأل شلون الجامعه معاج ؟ وانا ماقولها اخاف انها تزعل علي

وانا ماحب اضايقها

بس والله انا منقهره منهم



وغيرها ابي اعترف


اني صرت ماحب اقعد مع العالم والناس


اللي يتكلم ف الناس وماعنده سالفه ف غيرهم
واللي يسب بكلام مب حلووو وماحب اسمعه
واللي تقول فلانه ياحظها وياحظها >>> حسوده
واللي مايعرف يتكلم اصلن
واللي يكلمني عشان مصلحه بس وهاذي اكثر شي خلاني ابتعد


وبعد ابي اعترف اني تعبت من وحده من هلي وايد قريبه منا يعني - جن ماعندها غيري وكله تقول حق امي مب زين ترفضون اللي ايونكم - وانا اصلن حتى مادخلت الــ 20 وحالتي حاله مع الجامعه

متخلفه ماتعرف شي وماتعرف الا تتكلم والله لوعت جبدي - شلهاااا خص ؟ قلت حق امي قولي لها مالها خص - تقوول لا اخاف تزعل وماتيينا لان هي بسرعه تزعل واحنا ماعلينا منها

تدرين وشو يعورني اكثر شي انها حاطتني ف بالها - وهي اصلن المفروض تتفرغ ححق حياتها وبناتها مب كل يوووم رازه ويها عند وحده >>> الله يسامحهاااا


انا احب دراستي وااااااااااااااااااااايد واااااااااااايد واحب ابدع فيها واطلع من الاوائل ف كل كورس وهي الشي اللي احسه يصبرني




اسفه لاني طولت :shy::shy::shy: بس انا احب كلااامج واااايد

تحداني
17-10-2009, 12:04 AM
.. حياك الله سيدتي الفاضله ..
بل اختي العزيزه ..

" كلي أمل "

والحمد لله ان كلامي لاقى القبول والرضى لديك ..
وأتمنى دائما ان اكون كذلك بنظرك ..
وبنظر كل انسان يتابع....



قلم " تحداني الزمن "




سيدتي الفاضله ..

هناك أمور كثيره تحدث في حياتنا .. ...
علميه كانت او عمليه ..
لا نستطيع تغيرها ..
حتى لا نستطيع ان نجد لها تبرير ..
اما لعدم قدرتنا للوصول الى حقيقتها ..
او انها خارج ارادتنا ..



وهذا هو الحال مع ما يحصل معك ..
ومع اساتذتك الفاضلين ..
قد تكون لنا نظره خاصه في تقيم ذاتنا ..
قد نجد اننا نستحق اكثر من ما يعطوننا ..
تلك تبقى نظرتنا اتجاه انفسنا ..


ومن يظلم ستدور الدائره عليه وضده ..
كوني دائما مخلصه مع دراستك ..
اعطي كل ما عندك ..
لا تجعلي من c ـ او .. الــ D عائق .. اتجاه طموحاتك ..




وان كان لديك حلم التميز والتفوق ..
صدقيني ستحصلين عليه ..




اما فيما يخص العلاقات الانسانيه
.. وطباع البشر ..



.. في حياتي .. وفي حياه كل الاخوان والاخوات ..
اناس مختلفين في الاطباع ..
في السلوكيات ..



اناس تحتارين كيف يفكرون ..
بأي قلب يعيشون ..
مبادئهم عكس مبادئنا ..

بل حتى اخلاقهم ..
لم نجد لها مثيل ..



أناس القرب منهم مصيبه ..
والبعد عنهم .. معصيه ..




اناس تحتاجين لصبر ايوب لكي تستطيعين ..
ان تبلعي كلامهم ..


ان تمر مفرداتهم .. على ذاكرتك ..
بل على مسامعك .. دون ان تسقر في قلبك ..





انا ايضا مثلك محتاره ..
اريد ان اعرف


ماذا يريدون ؟؟
وما الذي يتمنونه ؟؟




اريد ان اعرف لما بعض الناس يستغلون


الطيبه ..
الصدق ..
الاخلاص ..
العطاء ..
بل حتى الحب ..


اريد ان اعرف ..

هل اصبحت الاخلاق الحميده قاعده شاذه ..
ام من يتحلى بها يطلق عليه .. انك مجنون





ابتعدي عنهم ..
واختلي بنفسك ..
وان استطعتي العيش بدونهم .. فأفضل لك ..
لان هذه النوعيه من البشر لا تضيف لنا شئ ..




سو ى الخوف من خوض تجربه جديده ..
او ذكرى مؤلمه ..
او جرح لا يبرى ..





الله يوفقك يارب ..
ونفرح بشهادتك الجامعيه ..
وبتفوق وبإمتياز ..

ونفرح بك عروسه .. جميله رقيقه ..
ويرزقك ابن الحلال .. ويستر عليك ..

وتخلفين صبيان وبنات :)




اللهم آمين

تحداني
18-10-2009, 09:11 AM
.. أعترف ..


أن لي مع ما اكتبه الآن سر ..
خبأته منذ زمن بعيد ..



.. لي طلب ورجاء ..
بل فضول يعتليني ان اعرف



.. ما قصه ..
" حسن مرشد الكعبي "



في حياه العضو ..

" ::.Silent.:: "




فأتمنى أن أجد القبول لهذا الرجاء ..
وان لم أجد ذلك .. فلا أقول سوى ..


الله يرحمك ..
ويغمد روحك الطاهره الجنه ..
ويعوضك رب العالمين بحياه رائعه
عند جل شأنه وعظم سلطانه ..

الله يبدلك بآخره
اجمل من الدنيا ..



هناك أناس .. غيابهم .. عن حياتنا ..
بمثابه جرح عميق .. بل ذكرى تتجدد ..
بل ألم يعتصر الفؤاد والشوق والحنين ..



.. انتظرك هنا..
.
.

.. ايها الأخ الفاضل ::.Silent.::
وآسفه ..
ان كان في طلبي شئ من الإحراج ..




" وبعدها ستكون لي وقفه طويله "

::.Silent.::
18-10-2009, 10:06 AM
:(


اولا يعطيج العافيـــة على الموضوع الراقي ..

ثانيــا: شكرا على اهتمامك بموضوع صديقي (( حسن الكعبي )) الله يرحمه


نبـــدأ:

حسن مرشــد الكعبي:

عمري ما فقدت انســنا قريب مني سواء من العائلـــة او من الاصدقاء .. فكانت الصدمــة الاولى بحياتي هي فقدان اخ .. صديق العمر كلــه .. الانســـان اللى ارتاح له اذا تضايقت ..

تجمعني وياه سنوات كثيره .. مواقف كثيرة .. ايام الدرسة و ما بعد المدرسة .. ايام النادي .. و معسكرات النادي ..

محد يقدر يتخيــل شلون علاقتنا كانت ..

و من يوم توفى 28/04/2008 إلى اليـــوم .. لازم يوميـــا ادعي لـــه بالرحمــة .. و ايام اقعدت اتذكر في منتصف الليل .. هل دعيت له اليوم والا لاء ..

تصدقــون؟!

إلى اليـــوم .. اقول للحين ما مات !! و يمكن اشوفـــه في اي مكان !! و بعدين اقول لا .. الله يرحمه و يغمد روحـــه الجنـــه

الله يرحمك يا حســـن :(

تحداني
18-10-2009, 11:02 AM
::Silent ::


.. آسفه ..




لم أكن أقصد قلب الجراح على الجراح ..
لم أكن أنوي فتح دفاتر قديمه .. بل ذكرى أليمه ..
بل حتى صور وحكايات .. مر عليها سنين وسنين ..



ولكن رأيت كل هذا موجود معك ..
يلازمك ..
بل ملاصق لذاكرتك ..





رأيت الحزن يعتلي كل صفحه أفتحها..
بأسم الاخ الفاضل silent





رأيت توقيع ووفاء
.. وصداقه ..
وشموع إنطفأت ..




اعذرني سيدي الفاضل ..

فكما لحسن مرشد الكعبي حكايه طويله معك ..
حكايتي مع هذا الاسم " فقط " طويله ..





قرأت كثيرا عنه في عالم الانترنت ..
دققت به كثيرا في الايميلات ..
تخيلته كثيرا في الصحف والجرائد ..




أحسست بالدموع والآهات في الكتابات والكلمات ...
لمست الحزن العميق في قلب كل انسان
عرفه ...
إلتقى به ..
تواجد معه ..
أحس به ..
سمع عنه ..
بل كلمه ..
بل حتى ناظره ..
بل تواجد معه ..



.. آسفه ..





لأن السؤال كان قاسي جدا على شخص لازلت فكره الموت ..
بعيده نوعا ما عن ذاكرته ..
بعيده كل البعد عن حقيقه الحال ..


هذه هي الحياه ..
هذه هي حقيقتها ..
هذا هو مصير الإنسان ..


إما يموت بألم وبإحتراق ..
كما ومات ورحل ..

حسن مرشد الكعبي ..




وإما يموت بحادث ومرض ودون سبب ..

......................................
.
.
.


للموت إحساس مخيف..
لا يمكن ان تتخيله في اقرب الناس ..
ولكن علينا تقبله عندما يلامس الواقع والجدران ..
والابواب ..



للموت آهات
.. دموع
.. هيبه ..
ووقار ..
بل عذاب ..
واعتصار ..




كم انت ثقيل ايها الموت ...
وكم انت كبير في حضورك .. وأكبر في قدومك ..
كم أنت مبكي ..وكم انت مخيف ..




قدر كل إنسان ان يذوقه ..
ان لم يكن اليوم سيكون غدا ..


قدرنا ان نودع الاحباب ..
الاقرباء .. الاخوان .. الاخوات .. الابناء ..


قدرنا ان ننام في حفره صغيره
.. بظلام دامس .. بغطاء ابيض ..



قدرنا ان نذوقه ..
ولا اعتراض لحكم الله ..




ولكن لما كل هذا الركض وراء الحياه .. ؟؟
لما الكبرياء والتعالي والاستعلاء ؟؟
لما الظلم .. والكذب .. والجفاء ؟؟
لما .. ولما .. ولما ..




اخي الفاضل silent
كان لحسن مرشد الكعبي


اعترافك تبته اناملي هنا ..
في صفحه الاعترافات .. لم ينتبه له احد ..
ولم يلاحظه احد ..
لان الغموض اعتلى كل كلمه كتبتها ..



ان اردت معرفه ماهو الاعتراف ...
ما عليك الا ان تطلب ذلك ..


فسأرسله ..
لك خلف كواليس الاعترافات ..



الله ينور طريقك ..
ويحفظك لشبابك ..
وما يحرمك كل غالي ...




شكرا على تقبل الدعوه ..
وآسفه على الفضول والسؤال ..


..في حفظ الرحمن ..

عايش زمانه
18-10-2009, 12:12 PM
دمعة ندم ذرفتها,, في لحظة ألم,, من انسانة أحببتها في لحظة حزن,, غلطة مني انني بكيتها في لحظة ندم,, كانت اول وآخر حب في حياتي,, ولذا فإنه من الصعب ان اعيش بعد حزني لحظة حب بعد عذابي

تحداني
18-10-2009, 12:19 PM
.. عايش زمانه ..

للأسف وكل الأسف .. لا اعرف الرد ..

على الحب ..
والعشق ..
والحبيب ..
والظلم ..
والخيانه ..
ونظره الناس لهذه المشاعر النبيله

.. هنا ..




أنت تكتب وتترك المكان ..
أما أنا أكتب وأظل في.. هذا المكان ..




.. آسفه ..

تحداني
18-10-2009, 12:40 PM
"AliAn"

حياك الله .. اخي الفاضل ..
أخاف مع الايام تتغير مفاهيم

ومعاني كلمه " أحم " ..
من المزاح الى الجديه ..
ومن الغشمره .. الى الحقيقه ..


وقتها كيف راح نسامحك ..
اخشى ان يشنون عليك الاعضاء هجوم
.. شنيع ..
بل يقضون على هذا الكائن الحي الذي يدعى
" عليان " :)


المكان مكانك ..
علق بل اخرج حتى عن الموضوع ..

وعايش زمانه بالتأكيد الان يناظر فيما كتبته
.. ويقول ..
مابه هذا الرجل ..
من ايت أتى ؟؟ وما الذي يريده مني ..
دعني يا عليان اعيش زماني ..
بلا احم .. بلا نيله ..


الله يسعدك يارب .. وركز على دراستك ..
وعسى الله يوفقك .. اللهم آمين


جملك الله برضى الرحمن

عايش زمانه
18-10-2009, 12:49 PM
وتبدأ الاسئلة تتاهفت عليّ من كل حدب وصوب,.
ولا استطيع سوى اغماض عيني ووضع يدي على رأسي علني اهرب من واقعي الى عالم الاحلام.




أنت تكتب وتترك المكان ..
أما أنا أكتب وأظل في.. هذا المكان


تقولين ذلك وانتي محقة

نعم انا اكتب واترك المكان..ولكن لي اسبابي الخاصة

اهمها..لعدم وجود مايغريني على البقاء والتعبير ويحفزني للكتابة

ولحرصي الشديد على جودة مشاركتي وتشذيب تعليقاتي على الردود

اتمنى مراجعة مشاركاتي ولاحظي كثرة ردودي على موضوعك هذا

انتي لاتتركين المكان..هذا شأنك فلديك ماتقولين..

ولأنك صاحبة مكان والموضوع من طرحك مما اجبرك على التواجد التفاعل


تعليقك يحمل في طياته الكثير من علامات الاستفهام

واشعل ثورة الشك في نفسي..


كلمة اخيرة؟؟

فعلا لن تجديني في هذا المكان

مرة اخرى..

مشاركا ومناقشا لموضوعاتك

حتى لا اثير حفيظتك..وتنفعلين في ردودك..

ارجوك سامحيني...وحظا اوفر لك

سأ كتفي بالمتابعه لك واستمتع بصمت

The Master
18-10-2009, 01:02 PM
امممممم

مسأله التحول من الى...صعبه تتحكم فيها
وكا مثال عندج توقيعك السابق اللي لما بحثتي عن معنى كلمه ولقيتيها في المعجم...لكن انصدمتي بالواقع...

فا هو هذا حال الانسان...لجا بيئه جديده يحاول يتأقلم... يندمج...يكون منهم....وفيهم...
مع الايام...ومرور الوقت...الافكار تكبر...مع الشخص...ومن حواليه...محد يبقى على ماهو عليه الا تغير ولو بشي طفيف...
ودائما وابدا...التغيير يكون محمود لما يكون للافضل...
وهذا الطموح الجيد والهادف...فا الواقع شي ثاني...
اما اللي بيردى ويرجع ورا فا على نفسه...
اما اللي يتقدم ويرقى...فا له اولا ولغيره الفائده...

بخصوص الهجوم....والقضاء على...
امممم في شي يسمى البقاء للأقوى...صحيح قانون غابه...
لكن هم ينطبق على البشريه...
والساكت عن الحق...شيطان اخرس...ودام الانسان هدفه واضح وصريح...وفيه الخير...مافي قوة راح تمنعه الا ربه سبحانه...
وانا عندي قناعه...كل انسان مهما كان فيه من الخير....يبقى فيه ذرة شر
ومهما كان فيه من الشر...يبقى فيه ذره من الخير...
(شكله الكلام اللي فوق باحطه في كتاب النصايح احم)


بلا احم بلا نيله...
احيانا على حجم وقناعه ومقدار العقل والفكر عند الانسان...تبقى بعض احرف في بعض جمل...تقلب وتعفس وتدمر...

على العموم...رسالتج اوصلت
وكنت بردي السابق ارد على الاخ...
فا نمسحها...ويرجع الموضوع وتسلسله...كما تريدين خيتو...

عنود الغيد
28-10-2009, 02:07 PM
مســـاء الخير والرضـى }




سأجمع شتات الأمل
وألتقط أنفاس الحقيقه
سيكون لمصير الحرف
واقع كئيب .. !!

.

سيتذكر كمـ
كنت قاسيه .. !!
وسيسقط قلبي
لينبض الألم بدلا منه .. !!
لن اكون غيري
أنا .. !!
" عـنود الغيـد "

.


العذر منكم أحبتي
فقد كسر قلمي ..
سأستبدله بقلمـ آخر
لعله يكون أفضل حالا
من غيره .. !!

.


اتدرون ... !
سأستبدل حياتي بحياة آخرى
لن تكون سوى
حياة تغمرها الطيبه و القوة معـا ً
بكل الأحوال
وفي كل الظروف
سأسكن القمر ,, !!

.

أعتقد بأني بدأت اهذي بإعترافاتي

ولكن الوقت يداهمني الآن

سأعود مجددا لأروي تفاصيل سيسمعها الحجر هذه المره .. !!


بحفظ الله ألقاكــــــم
:shy:

شاهة
28-10-2009, 06:32 PM
مبدعة انتي اختي تحداني
ألم تفكري في كتابة رواية ؟ أسلوبك جداً راقي وفكرك عميق وثري وقد تصبحين في يوم كاتبة متميزة
ربي يحفظك من كل ما يسوؤك

شجرة الدر
29-10-2009, 02:00 PM
مساء الخير ،، عزيزتي تحداني الزمن

اعترافي اليوم اني اشتقت لمواضيعج الطيبه اتحفينا بما هو جديد

تحداني
29-10-2009, 02:34 PM
.. مساء الخير على الجميع ..


وقبل الرد على من سبق ردي هذا ..
دعوني اقول لكم شئ في الخاطر ..
واتمنى ان يجد الرضى لديكم


اشتقت لكم كثيرا ..
واشتقت لهذه الصفحه على وجه التحديد ..
واشتقت لقرائها ..
لكتابها ..

اشتقت للكم الهائل من الحزن ..
الذي نخبأه بشئ من الالغاز..


اشتقت للبوح ..
لسماع الأنين ..

لإنتظار
صفحه من الفرح
.. صفحه من السعاده ..

صفحه من الاخبار الممتعه

.. اشتقت لكم ..



اشتقت حتى لنفسي .. لإعترافاتي .. لبوح قلمي ..
ولكسر صمتي المتعمد ..




فكرت كثيرا للكتابه في هذه الصفحه.. من جديد
فكرت مرار .. لاسترجاع ذكرياتها ..
لكتابه الكثير من الإعترافات .. اليوميه ..
او التي مرت علي قبل اشهر عده ..
مررت بمواقف جدا جدا مؤلمه ..
كنت محتاجه فقط تواجدكم ..
حتى لو لم تكتبوا حرف واحد ..




كنت اريد ان اشعر اني موجوده ..
بشكواي وبإبتسامتي ..


وبفرحي .. بلخبطه ايامي ..
وبتنقلي وترحالي ..





ولكن ..



ترردت ..
وسبق التردد الخوف ..

خفت نظره الغير لي ..
واصراري على عوده هذه الصفحه من صاحبه المكان ..


خفت ان لا تكون هذه العوده مقبوله لديكم..


ففضلت العوده الى الموضوع لوحدي ..
كلما اشتقت لقراءه..
شئ من ما كتبتوه بأناملكم الصادقه ..


صدقوني كنت اقف ..
هنا لوحدي كثيرا ..



واقول لصفحه الاعترافات ..
اصبحت اليوم في الصفحه العاشره ..

فهنيئا لك عندما كنتي في الصفحه الأولى ..


انت اليوم في الصفحه السابعه ..
فالكثير عبر بل مر من هنا عندما كنتي في الصفحه الأولى ..



الاولى والاخيره لا تعني لي شئ ..
والصفحات لابد ان تطوي نفسها ..
بكتابها الرائعين ..


ولكن ما كان يعنيني


" ..هو البوح .. والاعتراف .. "



كنت اتمنى الكتابه في هذه الصفحه .. عندما كانت هناك ..

وكنت اتمنى ايضا الكتابه دون ان تعود للصفحه الاولى ..
خوفا ايضا من غضب بعض الأقلام ..



فاليوم من يأتي به الى هذا المكان



" .. هم أنتم .. "

هم قرائي ..
هم اناس عاشوا معي كل لحظاتي ..
هم من ابدعوا ..

وسطروا ..
وقالوا ..
ورددوا ..


هم من اخذوا من هذا المكان ..
مكانا وهميا لهم ..

هم من بكوا لوحدهم ..
وابتسموا لوحدهم ..
وسجلوا شريطا من الذكريات ..


"..هم انتم .. "

اليوم انا اسعد انسانه .. لعوده هذه الصفحه ..


لان اصبح لي الحق في الصراخ ..
في اعلان شئ من الاعترافات..
المسجونه ..
المقيده ..
المربروطه بحبال من الصمت ..



اليوم سعيده لاني ارى اقلام رااااااااااائعه .. اقلام مهما تكسرت .. تعاود المحاوله من جديد ..


اقلام لا تعرف سوى القلم فقط ..



لا تعرف الانتقام ..
ولا تعرف لعبه انا افضل من هذا ..
وهذا افضل من ذاك ..



هنا الجميع يتساوى ..

والجميع له مكان عالي
..من التقدير والاحترام ..


هنا نتحدث مع صوت الضمير ..
مع رقي الانسان ..
مع عذب الكلام ..
مع روعه الأخلاق ..



هنا لا احد له الحق .. في التطاول ..
والتجريح .. والسب .. ولصق التهم ..
وتجهيز شئ من المؤامرات ..


أتعرفون لماذا ؟؟



لانكم تكتبون مع أنفسكم .. وتشتكون لأنفسكم ..؟؟
وتحكمون على أنفسكم ؟؟



ولا دخل " لتحداني الزمن "
..في شئ ..


سوى التواجد معكم


شكرا لكم ..
شكرا لقرائي ..
شكرا لثقتكم ..
شكرا لروعه اقلامكم ..
شكرا لتواجدكم ..




وشكر لاشتياقكم
.. واصراركم على البحث عني ..
شكرا لكرم اخلاقكم .. وروعه حضوركم ..



الله يسعدكم .. وينور طريقكم ..
ويجملكم برضى الرحمن ..


ولنبدأ فصل جديد من الإعترافات ..

بنت ذياب
29-10-2009, 09:27 PM
تحداني زماني

اليوم قعدت ادور على صفحتج والله

كنت محتاجه للبوح

للفضفضه

اي شي

لا تتردين حبيبتي .. وخلج موجوده دائما هني

:nice:

واحنا اشتقنا لج والله

واشتقنا لـ بوح قلمج

وجودج ومرورج على هالصفحه يكفينا :shy:

لا تحرمينا من تواجدج


اختج /

بنت ذياب ’’

تحداني
30-10-2009, 01:22 AM
.. مساء بدأ يداعب فجره ..


" عنود الغيد "



لك في ردي الذي تعدى على ردودكم ..
نصيب كبير منه .. لانك صاحبه الفضل ..

فشكرا مجددا لك ..



كنت ارغب في الرد عليك ..



ولكن .. عندما قرأت هذا الجمله ..

سأعود مجددا لأروي تفاصيل سيسمعها الحجر هذه المره .. !!


ففضلت الإنتظار ..

نعم الإنتظار
.. سيدتي الفاضله ..
لكي اسمع حكايات الأحجار ..



الله ينور طريقك ..
ويجملك برضى الرحمن

تحداني
30-10-2009, 01:28 AM
.. شاهة ..



من يرى الناس بعيون الإبداع فهو بالتأكيد كذلك ..
بارك الله فيك .. وانار الله طريقك .. واسعدك اينما كنتي ..





شكرا
على هذا الإطراء ..
وبكم أكون أكثر تألقا ..



لم افكر ان اكتب روايه ابدا..

ولو سألتيني لماذا ؟؟


سأرد عليك ببساطه ..

لا احب الحديث لوحدي ..
ومن ثم قراءه سطوري على غفله ..
عندما ينفض القريب غبارها ..


احب ان اكتب مع اللحظه ..
وعندما اتوقف عن الكتابه فأتوقف بلحظتها ..


هي فلسفه غريبه ..



لكن حقيقه هذا ما يجعلني ..
سعيده في الكتابه ..



خذي وقتك اكثر في القراءه ..هنا ..
وان كان لديك وقت واحببتي تصفح ما مضى ..




ستجدين ايضا اقلام جدا مميزه ..
كتميز حضورك واطرائك ..



الله ينور طريقك ..
ويجملك برضى الرحمن

تحداني
30-10-2009, 01:34 AM
.



.. شجره الدر ..


مساء النور والسرور ..
ويوما سعيدا اتمناه لك ..
اشتاق لك الرحمن ..
وجنات الفردوس الأعلى ..

" بعد عمر طويل يارب "



واعذريني .. واعتذر عن طول الإنتظار ..
فلو تعرفي اين انا .. واين كنت ..


وماذا يحصل في حقيقه حياتي ..
لإلتمستي لي ملايين الأعذار ..



فالاشتياق والعتاب .. والسؤال ..
لا يأتي الا من اناس ..
حملوا كل الطيب والذوق والأخلاق ..




حاضر .. وتحت امرك ..
وامر كل من راسلني هنا .. وعاتبني هناك ..




الله ينور طريقك ..
ويجملك برضى الرحمن ..

تحداني
30-10-2009, 01:41 AM
.. اختي الفاضله ..
وعزيزتي الصغيره


" بنت ذياب "



اشتاق لك رب العالمين ..
وجناته ونعيمه .. ورضاه ..

وحفظك الرحمن .. من كل عين ..
واعطاك ما تتمنينه في الحياه ..


وابعد الله عنك الهم والحزن والغم ..
واسعدك اينما كنتي ..


شكرا على مشاعرك الجميله ..
وعلى هذا الاشتياق المتبادل ..


وان دل يدل على صفاء قلبك ..
وطهر اخلاقك ...




ها انا .. وصفحتي .. وحروفي ..
وكل حواسي... تحت امرك ..






فضفضي ..
وعبري ..
واذهبي مع قلمك ..


في اي زاويه تريدين الذهاب اليها ..


لا احد يتجرأ على تكذيبك ..
ولا احد له الحق في مقاطعتك ..
ولا احد سيغير من مفردات ألمك وسعادتك ..

سوى " بنت ذياب "



سأبوح لكم .. وسأفضفض لكم
وسأبتسم معكم ..
وسنكتب بحريه .. دون اوامر او تعليمات ..


وانتظريني هنا ..
سأكون عند الوعد والعهد .. بإذن الله ..


الله يسعدك يارب ..
ويحفظك لشبابك ..
وتتخرجي من الجامعه بنجاح


اللهم آمين

عنود الغيد
30-10-2009, 02:33 PM
. . [ أ ع ت ر ف ] . .

آعاصير كلماتي
تحولت إلى عواصف صمت
حطمت جدار زمني
ونفضت غبار الدهور
عن ذكرياتي
ولملمت شتاتي ..
في قرطاسي المعتق بالادراج ..
خططت نفسي هناك..
كتبت وكتبت ..
ولكن لم يفهم كتابتي أحد سواي
تحدثت إلي ..
حاولت أن أسمع صوتي
أصغيت وأصغيت
فلم أسمع سوى صمتي
نظرت حولي ..!
ونظرت وأعدت النظر ..
ولكن لم أر .. سوى روووح
تلفظ أنفاسها
في
داخل
زبرجد الحروف


. . [ أ ع ت ر ف ] . .


أعشق .. الذكرى ؟؟!!

لكِـن " لمــا "

ألـِ أنها من .. " عطايا الماضي "
أم هي "وقود المستقبل "
نعيش تحت ظلالها .. زمناً جميلاً
نتمنى لو يعود
وما ينفع التمني ، ولا "ليتها" !
لكن
ما أجملكِ
يا ذكــرى
حينما نكون موسومين بـ الوجع ، والألم
نعاود زيارة .. ديارك
ونطيل النظر فيها
كما لو كنّا سنعيش فيها مجدداً !
ويا حاضر
ستكون يوماً ... في سلّة الماضي
وستكون بلا شك ... ذكرى
وسـ نعودك في أماكنكِ مراراً وتكراراً


. . [ أ ع ت ر ف ] . .


الجري خلف السراب ليس متعباً إن آمنت أنت
أنه حقيقة وإن خالفوك كلّ البشر !

الحقائق أشبعتني ألم !
والوهم ... أشبعني خيبآآآآت ..!


. . [ أ ع ت ر ف ] . .

الكل .. و .. ليس البعض من الأنقياء


حقير .. رحيق

لا

شيء سوى تبادل مراكز للحروف ..!
و
مابين رحيق القول / الحرف .. و..حقارة الفعل
مساحة .. إمتلأت سواداً


. . [ أ ع ت ر ف ] . .

اخترتُ
البقاء ... مع " الفناء " !
بقائي ، وفناء تلك الوجوه
فـ تلك الوجوه ما هي إلا

( معنى خساراتي )

وبقاءهم ... مذّكرة إخفاقي
في أن أكون × شخص آآخر ×
والضدّين إن اجتمعا
أصبحت سلسلة تجاربي حافلة
بــ فشلٍ قادم ... أو ... حزنٍ دائم !

. . [ أ ع ت ر ف ] . .



تقول أمي حين سماعها قصة غدرٍ مؤلمة :


بنيّتي كوني على حذر ، و لا تحسني الظن فيمن حولك حد .. السذاجة
بل كوني على مقربة من الحيطة والحرز من أي رمية طائشة قد تكوني
المعنيّة فيها ، أو ربما غيرك كان المقصود فيها ..!
ابتسمت .. وقلت :
أمّاه ، لا عليكِ
فـ لديّ متسّع من الوقت حتى احتاط من تلك الرمية ما دام رصيدي من الحذر وافر ، و حسن ظنّي
لم يكن لولا أني أؤمن بـ " أنه لن يصيبنا إلا ما كتبه الله لنا "

. . [ أ ع ت ر ف ] . .



كنتُ .. ولا زلت

أؤمن بـ أن نصيبنا من الفرح
لن يُفلت من أيدينا لـ مجرّد .. أننا مدينون
لـ الحزن .. ببضع ساعات
أو .. ربما أيام ...!
وبـ أن ما يصيبنا من .. الهمّ والحزَن
لا يعد كونه رقماً بسيطاً تجاه أناس يملئون
بقاع الأرض ... بـ همومهم ومآسيهم ، وضياع حياتهم
وهم لم يتذوقواً طعم السعادة فيها



. . [ أ ع ت ر ف ] . .


جاهزيتي لــ الألم
تفوق كثيراً
استعدادي لــ فرحة !

:

ومع ذلك
أغالب في نفسي ... اليأس
وأتقاطر ... أملاً !

: )



. . [ أ ع ت ر ف ] . .

الكّل فااارغ

ما عداي !
فـ أنا مملوءة " شـجـن "
تحرّكني أيدي الأيام
إلى حدٍ أخشى فيه

" الإنسكاب "

فـ أُغرق من حولي

و

يهلكون !


. . [ أ ع ت ر ف ] . . و

هدأ النبض
وربما آل لـ التوقف ...!
لا أدري !
سأعود هنا .... قريباً جداً
.
.
.

وإلى أن أعود

تركتكم في حفظ االله

:shy:

تحداني
30-10-2009, 07:19 PM
.. اعترف ..



اني محتاجه.. ان ارى خطواتي ..
محتاجه ان اكسر
كل حاجز...
بل سور ...
بل جدار..


من المجهول ..
محتاجه ان اشعر بأنفاس الحقد في غيري ..





أعترف

ان الغد يخوفني .. وان الحاضر حطمني ..
والماضي قتل كل حلم جميل حلمت به ..





واني اريد التخلص من نفسي ..
من كل صفه احملها بين اضلعي ..




نعم

... كل صفه فيني ...



جعلتني اخسر كل شئ غالي
جعلتني اخسر




..وقتي ..
بل راحتي .. ..
بل حتى مساحات الفرح في ايامي





جعلتني ضحيه ...

للحزن ..
للألم ...
للوجع ..

جعلتني ابكي على نفسي ..
واذرف الدمع على


...اندفاعي وتهوري ..


..جعلتني اثق ..




ليس مره واحده ..
ولا مرتين .. ولا حتى ثلاث
.. بلا عشرات المرات ..


جعلتني اقول دائما نعم .. وكلمه الـــ لا .. كانت ستريحني ..




ما بهم هؤلاء البشر ..

مابهم لا يعرفون العيش ..
على بساط ابيض .. ملئ بالنقاء ..
مابهم لا يعرفون التكلم الا بالكذب والخداع ..



ما بهم هؤلاء البشر ..

شوهوا كل معالم الانسانيه ..
خربوا حتى شكل الطبيعه ببشاعه حكاياتهم ..





ما بهم . لا يريدون السعاده بصدق ..
ولا يريدون العيش بود ..
ولا يريدون النوم مرتاحين البال ..




..لا ادري ..




اعترف



ان مشاعرنا

مازالت حبيسه الغير ..
مجنده لدى الغير ..
مسجونه لدى الغير ..
متعبه لدى الغير ..
مرهقه عند الغير ..




حاولت اطلاق سراحها ..
ذهبت اليها لانها مني وانا منها


قلت لها يكفي ما حصل ..
فلا تكوني بهذه الدرجه من الغباء والسذاجه ..



اجابتني دعينا نحاول يا " تحداني الزمن " دعينا نعاود الكره ..
دعينا نمزج الصدق بشئ من الكذب ..
علنا نستطيع مسح الكذب بحياتهم ..



دعينا نبتسم ..
حتى ان لم يرغبوا في الابتسامه ...
ولا تدرين الغد ماهو بفاعل ..



دعينا ..
لاننا لا نستطيع العيش بلاها ..




قلت لها تعبت من جمع التجارب ..
تعبت وانا ارى وجوه تلونت بخيانه ..
تعبت وانا ارى تلك الاقنعه تتلون ..




تعبت .. فماعادات ايامي .. تتسع لتجارب اكثر .. ولم اعد تلك الصغيره لدى اهلي واحبابي ..




تعبت وما عدت تلك التي تحمل همها ..
على امل غد يحمل لها فرح آخر ..


تعبت صدقيني ..
فإطلقي سراحي ..



" قدرك " يا ..

تحداني الزمن


تعبت من هذه الكلمه ..
ارجوكم كفوا عن النطق بها ..


حظك يا
" .. تحداني الزمن .. "



اي حظ هذا الذي ابى ان....
يفك شفرته من اجلي ..





ما الحل ؟؟؟ اذا ..






لا ادري ..






اعترف




اني اريد
اختيار شريك حياتي ..
واريد
ان يختارني من بين كل الناس ..
اريد
ان اعيش قصص الحب ..
بل اساطير العشق والخيال ..



اريد ان انجب ابناء وبنات ..
اريد ان اقضي ما بقى من العمر في جنه من العطاء ..




لا اريد قصرا .. ولا اريد سجاده حمراء ..
لا اريد فرقه من آخر العالم ..
ولا حتى اريد عقد من الماس ..



اريد ان اعيش مع من ارغب العيش معه ..



ارفض فكره طرق الابواب ..

ارفض فكره العادات والتقاليد التي تقول تزوجي فقط ...
انجبي الابناء فقط ..
كوني زوجه فلان فقط ..

وعيشي في حفره بل فجوه وخندق من الانفصال ..
عيشي مع رجل وسيأتي ما ترغبين به مع الايام ..



وان لم يأتي .. ؟؟




اذا هذا قدرك ..
عدتوا مجددا الى فكره الاقدار ..






ولو رضيت بهذا كله ..
لوجدتوني اليوم اشارككم مواضيع الابناء ..



لا اخجل من هذا كله ..
لانها حياتي .. ولي فيها حريه الاختيار ..




هناك المزيد


الله يسعدكم .. وينور طريقكم ..
ويجملكم برضى الرحمن

شجرة الدر
30-10-2009, 11:03 PM
ففضلت العوده الى الموضوع لوحدي ..
كلما اشتقت لقراءه..
شئ من ما كتبتوه بأناملكم الصادقه ..


صدقوني كنت اقف ..
هنا لوحدي كثيرا ..




مساء الخير غاليتي تحداني الزمن ،،صدقيني لم تقفي على هذة الصفحه لوحدك ،،

فانا كنت كثيراً ماابحث عنها واقف عليه واستمتع بها واتوقع هناك غيري ،،

يوجد في هذه الصفحات مشاركات مميزة ،، استمتع بالوقوف عليها ،،

وهناك ايضاً مشاركات مؤلمه ،، واشعر بأن من يقرأها يشعر بأن هذا الاعتراف اعترافه ،،

اتعلمين هناك اعتراف لم تخطه يدي ،،ولكني متأكده بأنه اعترافي واحفظ طريقه وكلماته ،،

هذا الاعتراف يوجد في الصفحه الثامنه في المشاركه رقم (76) ،، مع فارق بسيط في

الاعتراف ،،

الفارق بأن الله امهل تحداني وعائلتها من رؤية عبدالله بعد الحادث ،،

لكننا لم نحصل على هذه الفرصه لأن أخي رحمة الله عليه ،، توفي في مكان الحادث ،،

ومنه إلى الثلاجه ،، ومنها إلى المقبره كانت اللحظات والدقائق كالدهر لاتتحرك ،،

((الحمد لله الذي لايحمد على مكروه سواه )) ،،

كان في جعبتي الكثير ،، لكني في هذه اللحظه اشعر بأني لا استطيع أن اكمل ،،

اللهم ارحم اخي وعبدالله وحسن مرشد وجميع موتى المسلمين ،،

واحفظ شبابنا يارب من الحوادث ،، اللهم آمين ,,

رجل تعليم
02-11-2009, 12:13 AM
.. اعترف ..



اني محتاجه.. ان ارى خطواتي ..
محتاجه ان اكسر
كل حاجز...
بل سور ...
بل جدار..


من المجهول ..
محتاجه ان اشعر بأنفاس الحقد في غيري ..





أعترف

ان الغد يخوفني .. وان الحاضر حطمني ..
والماضي قتل كل حلم جميل حلمت به ..





واني اريد التخلص من نفسي ..
من كل صفه احملها بين اضلعي ..




نعم

... كل صفه فيني ...



جعلتني اخسر كل شئ غالي
جعلتني اخسر




..وقتي ..
بل راحتي .. ..
بل حتى مساحات الفرح في ايامي





جعلتني ضحيه ...

للحزن ..
للألم ...
للوجع ..

جعلتني ابكي على نفسي ..
واذرف الدمع على


...اندفاعي وتهوري ..


..جعلتني اثق ..




ليس مره واحده ..
ولا مرتين .. ولا حتى ثلاث
.. بلا عشرات المرات ..


جعلتني اقول دائما نعم .. وكلمه الـــ لا .. كانت ستريحني ..




ما بهم هؤلاء البشر ..

مابهم لا يعرفون العيش ..
على بساط ابيض .. ملئ بالنقاء ..
مابهم لا يعرفون التكلم الا بالكذب والخداع ..



ما بهم هؤلاء البشر ..

شوهوا كل معالم الانسانيه ..
خربوا حتى شكل الطبيعه ببشاعه حكاياتهم ..





ما بهم . لا يريدون السعاده بصدق ..
ولا يريدون العيش بود ..
ولا يريدون النوم مرتاحين البال ..




..لا ادري ..




اعترف



ان مشاعرنا

مازالت حبيسه الغير ..
مجنده لدى الغير ..
مسجونه لدى الغير ..
متعبه لدى الغير ..
مرهقه عند الغير ..




حاولت اطلاق سراحها ..
ذهبت اليها لانها مني وانا منها


قلت لها يكفي ما حصل ..
فلا تكوني بهذه الدرجه من الغباء والسذاجه ..



اجابتني دعينا نحاول يا " تحداني الزمن " دعينا نعاود الكره ..
دعينا نمزج الصدق بشئ من الكذب ..
علنا نستطيع مسح الكذب بحياتهم ..



دعينا نبتسم ..
حتى ان لم يرغبوا في الابتسامه ...
ولا تدرين الغد ماهو بفاعل ..



دعينا ..
لاننا لا نستطيع العيش بلاها ..




قلت لها تعبت من جمع التجارب ..
تعبت وانا ارى وجوه تلونت بخيانه ..
تعبت وانا ارى تلك الاقنعه تتلون ..




تعبت .. فماعادات ايامي .. تتسع لتجارب اكثر .. ولم اعد تلك الصغيره لدى اهلي واحبابي ..




تعبت وما عدت تلك التي تحمل همها ..
على امل غد يحمل لها فرح آخر ..


تعبت صدقيني ..
فإطلقي سراحي ..



" قدرك " يا ..

تحداني الزمن


تعبت من هذه الكلمه ..
ارجوكم كفوا عن النطق بها ..


حظك يا
" .. تحداني الزمن .. "



اي حظ هذا الذي ابى ان....
يفك شفرته من اجلي ..





ما الحل ؟؟؟ اذا ..






لا ادري ..






اعترف




اني اريد
اختيار شريك حياتي ..
واريد
ان يختارني من بين كل الناس ..
اريد
ان اعيش قصص الحب ..
بل اساطير العشق والخيال ..



اريد ان انجب ابناء وبنات ..
اريد ان اقضي ما بقى من العمر في جنه من العطاء ..




لا اريد قصرا .. ولا اريد سجاده حمراء ..
لا اريد فرقه من آخر العالم ..
ولا حتى اريد عقد من الماس ..



اريد ان اعيش مع من ارغب العيش معه ..



ارفض فكره طرق الابواب ..

ارفض فكره العادات والتقاليد التي تقول تزوجي فقط ...
انجبي الابناء فقط ..
كوني زوجه فلان فقط ..

وعيشي في حفره بل فجوه وخندق من الانفصال ..
عيشي مع رجل وسيأتي ما ترغبين به مع الايام ..



وان لم يأتي .. ؟؟




اذا هذا قدرك ..
عدتوا مجددا الى فكره الاقدار ..






ولو رضيت بهذا كله ..
لوجدتوني اليوم اشارككم مواضيع الابناء ..



لا اخجل من هذا كله ..
لانها حياتي .. ولي فيها حريه الاختيار ..




هناك المزيد


الله يسعدكم .. وينور طريقكم ..
ويجملكم برضى الرحمن






...... صفحااااااتك

.....تلك المؤلمة


.....ترفعك نحو الأعالي


............. دائمة الروعة


........دائمة الشموووووووووووخ


*********

في كل مرة تبكيني كلماتك

يسعدني أن أبكي لأجلك

*********

سيدتي ....

كم آلمتني رسالتك هذه المرة


تعدت حدووود الصدق

انتصرت على المألوف

جرأة مشروعة من امرأة أضناها المسير

وحيدة في دنيا تفرض الرفيق ....

سيأتي الرفيق ....
فصبر جميل

********

سأهديك صورة ولكن لا أعلم متى

هي صورتي مع طفلاي وزوجتي

مع دعواتي الصادقة أن ينعم اللهعليك بأسرة سعيدة قريبا جدا


***********

حين ستقرئين كلمتي

تذكري أني ممزق وأنا أقرأ اعترافك

لسبب واحد

تجيدين الصدق لأنك صادقة

كم أحترمك

رغم الغياب

عنوانك ..... في المفضلة وربي يشهد


*************

إن أطال الله العمر

لي عودة

وقبل ذلك ....تحية لكل المحرومين .... لكل من يسجل حكاياته الشخصية هنا

انا مثلكم

اقرأ لكم بعناية

ادعو الله لكم


وأحبكم .....

الرباط

تحداني
02-11-2009, 09:47 AM
.. شجره الدر ..


شعرت للحظات طويله اني اقف وحيده هنا ...
بين بحر من الاعترافات ..

التي سطرتها بصدق متناهي ..
بشفافيه متناهيه ..
سطرتها بصوتي ..
بوجعي .. بألمي .. وبتعاستي ..


هناك من الاعترافات حاولت نقلها بلسان اصحابها ...
هناك عشرات من الرسائل المليئه بالاعترافات ..
احبو ان تكون خلف الكواليس ..




احبوا الاعتراف فقط ..
لم ينتظروا مني رد .. ولم ينتظروا مني تعليق ..
ولا يريدون ان يقرأوا حتى التعقيب ..
فقط يريدون الاعتراف ..


نعم عزيزتي ..
هناك اعترافات مؤلمه جدا ..
ومن بينها الاعتراف الذي قرأتيه ..


فقدنا اخوان .. وفقدنا اخوات ..
والكثير فقد .. شمعه البيت .. الوالد والوالده ..


رحلوا عنا .. وتركوا مساحات كبيره من الغياب ..


رحلوا عنا في وقت وفي زمن الجروح تنهال ..
والتجارب الفاشله تتوالى ..
والحكايات المؤلمه .. نسمعها هنا وهناك ..



رحلوا ولم تستطع الذاكره نسيانهم ..
ولو لدقيقه واحده ..
كل ثانيه تمر هم جزء من تلك الثانيه ..
كل دقيقه تمر هم كل الدقائق ..
كل ساعه وكأنها ترحب بالساعه التي تليها ..



نعم سيدتي الفاضله ..

هناك اعترافات سطروها اخواني واخواتي الافاضل .. تقشعر لها الابدان ..
تستمع بها الاذهان ..
تتعجبين من حجم المفردات ..
ومن روعه الاسلوب ..
وصدق الاحساس ..


هناك اعترافات أتت من آخر بلاد العالم ..
من بلاد لو عرفتيها لقلتي ما بهم تركوا كل المنتديات ..
اعترافاتكم اليوم موجوده في اماكن كثيره ..


اعترافاتكم اليوم يقرأها سجين ..
حكمت عليه الاقدار ان يكون بين قضبان حديديه ..
طبعت الاعترافات من اجله ..


اعترافاتكم يقرأها من هو طريح الفراش ..
وارسلها له اخوه ..



سامحيني لاني جعلتك تسترجعين
كل لحظات الفراق ..
آسفه
لاني ذكرتك بشئ لا تستطيعين نسيانه ..


وهم السابقون ونحن اللاحقون ..


لهم جنات الفردوس الاعلى ..
ويحشرنا واياهم .. عند رب العالمين

الرويـس
02-11-2009, 10:55 AM
تحداني ودي بشي بس خوفي تزعلين :(

تحداني
02-11-2009, 10:56 AM
.. حياك الله اخي الفاضل ..
" الرويس "

تفضل وانا تحت امرك ..
ولله الحمد والمنه قلبي يتسع للجميع ..

الرويـس
02-11-2009, 11:02 AM
.. حياك الله اخي الفاضل ..
" الرويس "

تفضل وانا تحت امرك ..
ولله الحمد والمنه قلبي يتسع للجميع ..
الامر لله طال عمرج
مشكورة ومجبورة ومستورة يارب
:(
انا يوم جيت ابي اقرا الموضوع
شفت ان عدد المشاركات وصل
فوق الـ 300 مشاركة :( قلت ماعليه
اجرب اقرا لي كم اعتراف
الا اشوف اقل اعتراف لج او لغيرج
عبارة عن موضوع بروحه :(
وانا امكانياتي ماتسمح لي اني اشتري
اقصد اقرا 300 موضوع في اليوم
والا كان بيسموني ابو الأعضاء اسوة
بأمير الشعراء :(
شنو الحل في رايج ؟؟؟؟؟ :(
ابي حل :(


وعلى فكرة هذا يعتبر اعتراف مني
وتقدرين تضمينه لباقي الاعترافات
:(ِ
شكرا مقدما ومؤخرا

تحداني
02-11-2009, 11:19 AM
شنو الحل في رايج ؟؟؟؟؟


الحل .. عند حضرتك أخي الفاضل ..
وابدأ معنا ان رغبت من حيث ما انتهينا اليه ..
واعترافك هذا على العين والرأس ..

ولا يمكن اختصار الــ 6 أشهر من التواصل والكتابه ..
والاعتراف
في صفحه .. او في ساعه ..
او حتى في دقائق ..


الله ينور طريقك ..
ويجملك برضى الرحمن

الرويـس
02-11-2009, 11:22 AM
شنو الحل في رايج ؟؟؟؟؟


الحل .. عند حضرتك أخي الفاضل ..
وابدأ معنا ان رغبت من حيث ما انتهينا اليه ..
واعترافك هذا على العين والرأس ..

ولا يمكن اختصار الــ 6 أشهر من التواصل والكتابه ..
والاعتراف
في صفحه .. او في ساعه ..
او حتى في دقائق ..


الله ينور طريقك ..
ويجملك برضى الرحمن


وين عندي :(
انا مفلّس

تحداني
02-11-2009, 11:24 AM
.. تربيه وتعليم ..


طال انتظارك .. وغبت عنا مده طويله ..
نسأل الله ان تكون بصحه ..
وضروفك قد تحسنت ..
فإننا ننتظر كتاباتك وابداعك المتواصع ..


دائما ما تطريني بإسلوب أخجل الرد عليه ..
ويشعرني ان الكلام اكبر بكثير من ان يقال لي ..


اللهم آمين
على دعوتك الجميله .. ويحفظ عائلتك ..
ويسهل امورك ..


ان كانت لك طقوس خاصه جدا في القراءه هنا ..
انا لي طقوس لا يمكن وصفها في الانتظار ..



سأنتظر بفارغ الصبر إكتمال الصوره ..
وأسأل الله ان يعينني على ذلك ..



لا تتأخر كثيرا ..

جملك الله برضى الرحمن

تحداني
03-11-2009, 01:19 PM
.. أعترف ..



أن كثيرا ما اشعر اني
امشي عكس عقارب الساعه ..
عكس الطريق ..
بل اتخطى حواجز الواقع ..



اني كثيرا ما اتمنى ماهو صعب تمنيه
.. وصعب الوصول اليه ..


ان دائما انتظر اشياء كثيره ..
لم تحدد لي مواعيد ..
ولكن مازلت باقيه الإنتظار ..



لا يعرفون


انني منتظره ..
لم يوعدوني بذلك ..
ولم يخلفوا حتى الوعد ..
بل لم يحضروا لكي يتأخروا ..




وعندما لا يتحقق شئ من ذاك الإنتظار ..
اجد نفسي اجدد لنفسي..
الموعد.. والمكان ..
بل حتى الساعه .. مللت وانا اناظرها ..


هي ليست هوايه غبيه ..
او جنون ..
او هوس في شئ طالما حلمت به ..


انما رغبه ملحه .. ملحه .. جدا .. لوجوده ..
بل لتحقيق حتى جزء منه ..


اتعرفون من ماذا اخاف ؟؟


اخاف ان يكون بعد هذا الإنتظار
.. كابوس طويل ..



لا اعرف الخروج منه ..
واحتاج لساعات اخرى من الإنتظار
... لفقد بعض اجزائها السيئه ..





.. اعترف ..


ان الدمع عندما يختلط بالإبتسامه ..
لا اعرف من ابدأ به اولا ..
ومن اختم به يومي كله ..


ان ابتسمت .. فبداخلي جرح عميق ..
وان حزنت .. فيومي ايضا فيه شئ سعيد ..


ولكن الاهم من ذلك.
.
.

.. ما الذي يعتريك يا " تحداني الزمن "
في اليوم كله .. ؟؟




تعترين الحالتين ..

ولكن دائما الحزن ينتصر ..
بالرغم من مساحات الفرح .. في حياتي ..




اذا انتي مريضه ؟؟

لا لست مريضه .. انما قد املك
قلب غريب ..

وعقل ابى
بل رفض العيش الفيه هذا العام ..
وتلك السنين ..


اذا كوني على ما انتي عليه ..
وسيظل الجميع يعيش حياته ..
وانتي فقد تنتظرين ..



نعم .. يبدو ان من الافضل تغير اسمي ..
من .... ..........
الى



" الانتظار الدائم "


قلنا لك انتي
غبيه ..
مجنونه ..
متهوره ....

واعترفتي ايضا بذلك ..




ولكن لم تقتنعي به ابدا ..
لان دائما ما تسمعينه ..
من افواه المجانين .. عفوا " العاقلين "








..هناك المزيد ..

تحداني
05-11-2009, 06:25 PM
.. اعترف ..



اني مشتاقه لقراءه شئ من اعترافات
اصدقاء دربي الطويل ..
فلقد طال انتظارهم ..
ونأمل ان يكونوا بخير وصحه



لنا لقاء طويل هنا .. فسأنتظر نفسي ..
وانتظركم




جملكم الله برضى الرحمن

بنت ذياب
06-11-2009, 03:28 PM
اعترف ان صارلي كم يوم ادور على موضوع لين ما انتي رفعتيه

اشكرج:shy:


اعتررف اني مخنوقة !

ورب الكوون مخنووقة

ورب الكوون مخنووقة

ورب الكوون مخنووقة


أعترف اني لا اعرف ماذا سأعترف به

ولكني في هذه اللحظة اريد البوح فقط

بأني فعلا / مرهقه جسديا ونفسيا !

أتعلمين يا سيدتي الفاضلة

اريد فقط ان اجلس لوحدي على شاطىء البحر

اوو اي مكان هادىء ! وأنسى كلللللل شىء !!

- بس للاسف ماقدر اطلع بروحي لاني بنت ! , :( -


:( اعترف اني ازعتجكِ باعترافاتي .. , ولكن نفسيتي

فعلا مرهقة.. ولا استطيع أنجاز أي شيء سووى : السرحان:rolleyes2:

:(

سلاااام

اختج الصغيرة / بنت ذيآب ,, :)

تحداني
06-11-2009, 04:01 PM
... بنت ذياب ..



سيدتي الفاضله ...



لا تقولي ارجوك انك ازعجتيني ..
فوالله اشتاق لكل شخص يعز علي هنا ..
او التقت اقلامي بأقلامه ..




اشتاق للحديث معكم ..
لمشاركه ايامكم .. واحزانكم ..
وافراحكم ..
اشتاق حتى لمعرفه طموحكم .. بل احقق شئ من رغباتكم




ساعات اتمنى ان تتحول كل تلك الشاشات
الى وجوه لكي التقي بكم .. وتتحول النكات الى اشخاص اضحك
.. واحزن معهم ولاجلهم ..




فلا تقولي ازعجتيني .. سأزعل منك ...




خذي نفس عميق واستهدي بالله ..
وتأكدي وثقي ..
ان قلوبنا ايضا مليئه بالاحزان والهموم ..




تأكدي ان مساحات الحزن في الحياه تكبر يوميا لدى الجميع ..
وتأكدي ان المشاكل والضيقه والهموم لم تترك احدا ..



كلما تعتريك هذه الاحاسيس رددي وقولي بينك وبين نفسك ..
ان مشاعر الحزن مثلها مثل مشاعر الفرح ..
لابد ان نذوقها .. ولا يمكن الهرب منها ....




ذكرتيني بأيام مضت في حياتي ..
كلما كنت اتضايق او اشعر بالملل .
. اريد فقط الذهاب والهروب ..


للبحر .. للشاطئ .. للوقوف بعيدا .. للسرحان بين الطرقات ..
وكنت مثلك مقيده .. لا يمكنني كل ذلك ..





كنت اذهب لامي وابي واقول لهم اتركوني في اي مكان ..
وسأنتظركم في الساعه التي ترغبون فيها
وسأكون والله واقفه هنا ..
لن اتحرك من مكاني
لن اكلم احد ..
لن التفت لاحد ..
ولن آكل من يد احد ..



فقط اتركوني لوحدي ..

فكانت الاجابه ابتسامه ساخره ..
واحاديت جانبيه ..

بالله عليك يا تحداني الزمن
.. ما الهموم التي تحملينها ..
لكي نأخذك للبحر .. لمكان بعيد ..



ما زلت صغيره ..
فلا تكبري المواضيع ..
فلا يمكن ان يكون طلبك مجاب ..





خوفهم علينا .. وحرصهم .. يجعلهم يحبسوننا دائما في احضانهم
يضعونا في اعينهم ..



اما اليوم كبرنا .. ففهمنا الحياه اكثر ..
وعرفنا ما معنى ان تكون حر طليق .. تفعل ما تريد فعله ..
وتذهب للمكان الذي تريد الذهاب اليه ..
وكيف تكون انت صاحب القرار ..



هل تريدين ان امر عليك .. ؟؟؟
وآخذك للمكان الذي ترغبين الذهاب اليه .



ولكن لن اتركك لوحدك
.. سأناظرك من بعيد ..






ليس خوفا منك " لانك عاقله .. وواعيه " .
.. انما الخوف عليك ..
لاني اراك صغيره دائما في عيني




الله يحفظك يارب .. ويجملك برضى الرحمن

بنت ذياب
06-11-2009, 05:04 PM
... بنت ذياب ..



سيدتي الفاضله ...



لا تقولي ارجوك انك ازعجتيني ..
فوالله اشتاق لكل شخص يعز علي هنا ..
او التقت اقلامي بأقلامه ..




اشتاق للحديث معكم ..
لمشاركه ايامكم .. واحزانكم ..
وافراحكم ..
اشتاق حتى لمعرفه طموحكم .. بل احقق شئ من رغباتكم




ساعات اتمنى ان تتحول كل تلك الشاشات
الى وجوه لكي التقي بكم .. وتتحول النكات الى اشخاص اضحك
.. واحزن معهم ولاجلهم ..




فلا تقولي ازعجتيني .. سأزعل منك ...




خذي نفس عميق واستهدي بالله ..
وتأكدي وثقي ..
ان قلوبنا ايضا مليئه بالاحزان والهموم ..




تأكدي ان مساحات الحزن في الحياه تكبر يوميا لدى الجميع ..
وتأكدي ان المشاكل والضيقه والهموم لم تترك احدا ..



كلما تعتريك هذه الاحاسيس رددي وقولي بينك وبين نفسك ..
ان مشاعر الحزن مثلها مثل مشاعر الفرح ..
لابد ان نذوقها .. ولا يمكن الهرب منها ....




ذكرتيني بأيام مضت في حياتي ..
كلما كنت اتضايق او اشعر بالملل .
. اريد فقط الذهاب والهروب ..


للبحر .. للشاطئ .. للوقوف بعيدا .. للسرحان بين الطرقات ..
وكنت مثلك مقيده .. لا يمكنني كل ذلك ..





كنت اذهب لامي وابي واقول لهم اتركوني في اي مكان ..
وسأنتظركم في الساعه التي ترغبون فيها
وسأكون والله واقفه هنا ..
لن اتحرك من مكاني
لن اكلم احد ..
لن التفت لاحد ..
ولن آكل من يد احد ..



فقط اتركوني لوحدي ..

فكانت الاجابه ابتسامه ساخره ..
واحاديت جانبيه ..

بالله عليك يا تحداني الزمن
.. ما الهموم التي تحملينها ..
لكي نأخذك للبحر .. لمكان بعيد ..



ما زلت صغيره ..
فلا تكبري المواضيع ..
فلا يمكن ان يكون طلبك مجاب ..





خوفهم علينا .. وحرصهم .. يجعلهم يحبسوننا دائما في احضانهم
يضعونا في اعينهم ..



اما اليوم كبرنا .. ففهمنا الحياه اكثر ..
وعرفنا ما معنى ان تكون حر طليق .. تفعل ما تريد فعله ..
وتذهب للمكان الذي تريد الذهاب اليه ..
وكيف تكون انت صاحب القرار ..



هل تريدين ان امر عليك .. ؟؟؟
وآخذك للمكان الذي ترغبين الذهاب اليه .



ولكن لن اتركك لوحدك
.. سأناظرك من بعيد ..






ليس خوفا منك " لانك عاقله .. وواعيه " .
.. انما الخوف عليك ..
لاني اراك صغيره دائما في عيني




الله يحفظك يارب .. ويجملك برضى الرحمن

لن اقووول ازعجتني هههههه

ولا يهمج


وين بتوديني ههههه :nice:

اذا باطلع معاج بقعد واتعرف عليج:tease: .. خخخ ليش اقعد بروحي بعد :omen2:

,,
,,

احيانا تمر على الانسان لحظات : حزن , يأس ’ حيرة !!

لا يستطيع رغم كل هذه المشاعر ,, ان ينفس عن ضيقته بالبكاء

فقط يفضل ان يختلي مع نفسه لساعات.. حتى يعيد إليه نفسه !!

,
,

لقد اثلجتي صدري بكلامكِ اللطيف هذا

اتعلمين .. قررت ان اغيّر جو :omen2:

استحممت بماااااء ساااااااااخن وولعت بعض الشموع , واستمعت للموسيقى الهادئة

لقد هدءت اعصابي قليلا ,,,

وبقيت حشرجة بسيطه ههههههههه مثل مايقوولون



لاحظت عليك انك دائما تعتبرينني صغيره وربما طفلة هههه لا أدري لِما خخخخخ


يعطيييييج الف الف الف عافيه حبيبتي .. تحداني الزمن

ولي عوده بالتاكيد ..

هدوء العاصفة
06-11-2009, 05:31 PM
اعترف بأني حين تضيق بي الدنيا فإني اطلع سطح البيت فوق

وبعد ذلك ارى كل شي

صغيرا

تافها

لا اهمية له

اعترف بإني اجد هناك الهواء الطازج fresh air

أعترف بأني اغمض عيني والقي بهموم الدنيا وراء ظهري

وأفكر بـ اللا فكرة

عندها ارتاح واستعيد حيويتي واعود الى غرفتي

مرتاحا

شكرا تحداني على هذه الصفحة الجميلة

هدوء العاصفة
06-11-2009, 05:34 PM
لن اقووول ازعجتني هههههه


لاحظت عليك انك دائما تعتبرينني صغيره وربما طفلة هههه لا أدري لِما خخخخخ


يعطيييييج الف الف الف عافيه حبيبتي .. تحداني الزمن

ولي عوده بالتاكيد ..

مع انج الظاهر اكبر منها بعشر سنين هههههه :unsure:

بنت ذياب
06-11-2009, 06:57 PM
اعترف بأني حين تضيق بي الدنيا فإني اطلع سطح البيت فوق

وبعد ذلك ارى كل شي

صغيرا

تافها

لا اهمية له

اعترف بإني اجد هناك الهواء الطازج fresh air

أعترف بأني اغمض عيني والقي بهموم الدنيا وراء ظهري

وأفكر بـ اللا فكرة

عندها ارتاح واستعيد حيويتي واعود الى غرفتي

مرتاحا

شكرا تحداني على هذه الصفحة الجميلة

:nice::nice: اعجبتتتتتتتني الفكرة

بس صعبه شوي ,,



مع انج الظاهر اكبر منها بعشر سنين هههههه :unsure:

:looking: !!!!!!!!!

تحداني
07-11-2009, 01:06 AM
.. عزيزتي .. وسيدتي الفاضله
بنت ذياب


ان كان صغر العمر .. يغيضك ...
. فأعتذر لك من كل قلبي ..
لم اكن اقصد شئ والله ..



ولو كان النضج .. والاتزان .. ورجاحه العقل ..
والاحترام... والتقدير.. يقاس بالعمر فلك الحق ان تستائي ..



ولكن واقع الحال يقول لا والف لا ..
هناك الكثير من الناس حملوا في ارصدتهم سنوات من العمر ..
ولكن ولله الحمد والمنه يمشون وعقولهم اشبه ما تكون

بعلب فارغه .. من كل شئ ما عدا الهواء ..




أتريدين ان تعرفي لما دائما اسميك صغيرتي .. ؟؟
لانك بالفعل اصغر مني عمرا ..
واكبر مني احتراما وتقديرا ..




الله يسعدك يارب ..
ويكبرك دائما بعيون الناس ..
ويجملك برضى الرحمن ..

تحداني
07-11-2009, 01:11 AM
.. هدوء العاصفه ..

بكم دائما اتجمل .. وتتجمل صفحتي امامكم ..
فلك مني كل الشكر والتقدير والثناء ..


اما عن اعترافك .. فلا ادري لما لا املك جواب الرد عليه
ليس لان ما قلته صعب ان افهمه .. او صعب ان اترجمه ..
ولكن لانه حمل معنى آخر مغاير ..



قول كل ما يحلو لك ..

لا يهمني العمر ..
كبيره .. صغيره .. مجنونه .. غبيه ..
الاهم من هذا انني اعرف العيش والتواصل معكم ..



وباقي الاشياء لا تعنيني ..
ولا حتى تغيضني ..




جملك الله برضى الرحمن
ويسعدك دائما ..
ويبعد عنك الحزن والهم والغم ..




اللهم آمين

عنود الغيد
07-11-2009, 01:25 AM
. . [ أ ع ت ر ف ] . .



لن أنتظر اللحظة الميتة بين حلم رمادي.. وابتسامة مشوشة
سأشرع لجنوني أبواب السماء..!
فالغيم الناصع يخبئ لي الهدايا..والربيع !
سأنفث الخوف كدخان يخرج من صدر الفجيعة ..
ولن أغفو على حشرجات الذكرى ..!
فقد إندحر الجرح ..!ولن تساومني الأحزان في ليـلة منهكة..


. . [ أ ع ت ر ف ] . .


لاتزال تلك الطفلة الساكنة بين تفاصيلي
تشاكس نبراتي وتحرضني على البكاء..!فكيف لها ان تهنأ بي وانا الطاعنة في عمق الوجع دهرآ..!
متعثرة ليلتــــي..!
والأحلام قابعة بين تعاريج تنهيدة خافته..
ووعد محموم بخيبه..
وهلوســات ثاقبه
وحلم رمادي ينتاب مضجعي..!
ليس إلا...!!




. . [ أ ع ت ر ف ] . .


ما زلت أحلم لأن ألقاه طيفا في لحظه اغتراب

مازلت أحلم أن أعبث والعب كطفله بين أوراقه

مازلت أحلم أن اغضب وأغضبه وأدير وجهي للوراء

مازلت أحلم أن أرى ابتسامه تعجب للجنون أنثى

مازلت أحلم أن أخبئ قلبه خلف ظهري ليبحث عنه

مازلت أحلم أن أرعبه في غفوته بابتسامه انتصار

مازلت أحلم أن أبكي وهو يودعني وامسح دموعي بأطراف ثوبي

مازلت أحلم أن أقراء رسائله كل مساء وأخبئها تحت وسادتي



وأحلم ...........

وأحلم ...........

مازلت .................أحلم




. . [ أ ع ت ر ف ] . .


كثيرة هي صدماتنا
وقت انجرافنا بالحديث يثمل بنا الوقت ويشرد حيث لا شجن
نحاول التملص من جذور الياس وآلام الحياة المتكررة
إلا أن مفاجآات أخرى تطلي على روحكَ ذاك الوخز بشعور قاسي ..

اي زمنٌ يثير أتربة البؤس على ملامحنا الخضراء ..؟
أي ..حياة تلازم أحلامنا وأمنياتنا الصغيرة ؟

أدرك أحيانا بأننا نحاول طمسنا تحت أرض خصبة لا تبور
وأحيانا ..ندرك أن اللاوعي يأخذنا حيث مدى تلك المسافة الملونة مشاعرها ..

شيء مني ..

مصدوم وأكثر من هذا يحاول الهجرة الى مدينة النسيان ..



. . [ أ ع ت ر ف ] . .



سأدع الأمر لله دائما
ففي كل مرة ألجأ إليه يأتي لي بين جوارحي ليزيل هموم سكبتها أحزان الحياة
وفي كل مرة أبكي ..أرى الأمل حولي يحتضن أحلامي المتبقية والماضية منذ زمن
وفي أغلب المرات إيلامها لنفسي أتذكر قول الله تعالى وعز من قال :

(( ألا بذكر الله تطمئن القلوب ))



\
/

دمتــم في رضا الرحمن

:shy:

بنت ذياب
07-11-2009, 01:38 AM
.. عزيزتي .. وسيدتي الفاضله
بنت ذياب


ان كان صغر العمر .. يغيضك ...
. فأعتذر لك من كل قلبي ..
لم اكن اقصد شئ والله ..



ولو كان النضج .. والاتزان .. ورجاحه العقل ..
والاحترام... والتقدير.. يقاس بالعمر فلك الحق ان تستائي ..



ولكن واقع الحال يقول لا والف لا ..
هناك الكثير من الناس حملوا في ارصدتهم سنوات من العمر ..
ولكن ولله الحمد والمنه يمشون وعقولهم اشبه ما تكون

بعلب فارغه .. من كل شئ ما عدا الهواء ..




أتريدين ان تعرفي لما دائما اسميك صغيرتي .. ؟؟
لانك بالفعل اصغر مني عمرا ..
واكبر مني احتراما وتقديرا ..




الله يسعدك يارب ..
ويكبرك دائما بعيون الناس ..
ويجملك برضى الرحمن ..







فديت قلبج ههههههههههههههه

ماازعل.. بالعكس استانس

انا خيتج لصغيره :shy:

تحداني
07-11-2009, 01:50 AM
.. عنود الغيد ..



في كل مره تطلين علي ...
في طلتك حزن من نوع مختلف ..

حزن يتلون بألوان الهم ..
يتغير بتغير الحال ..
يتبدل بتبدل المزاج ..



حزن يجاملني ..
وحزن يجامل حتى رده فعلك ..

وحزن اراه يصارع الابتسامه من اجل البقاء ..
من اجل ارضاء باقي مساحات..

او ما تبقى من فرح

ماضٍ ..
غائب ..
متعثر ..
بل ضائع ..
مشتت بين السنوات ..


في كل مره تطلين..
تطل معك ابجديات صعبه .. للغايه ..
عميقه كعمق الدمع ..
بل عمق الحرف ذاته وكيف له بإلتقائه بتلك المفردات ..



في كل مره تطلين ..

لا ادري اسعد بحضورك ..
ام اتلذذ بكلماتك ..
ام اسرح بتخيلاتك ..
ام اتعجب بتركيبه جملك ..


في كل مره تطلين ..
تبدأين كلامك بإعتراف ..
وتنهينه برسمه خجل ..
يعكس تماما .. ما اراه عليك الآن ..



في كل مره تأتين اشتاق لك اكثر ..
اتحدى رغبتي امامك اكثر ..
اتلهف لوجودك اكثر واكثر ..



في كل مره تطلين ..
اقول سأتجرأ وأسألها .. .
ما سر غيابك المفاجئ .. وحضورك المفاجئ .. ؟؟



هل لا استحق حضورك الدائم ..؟؟
ام لحضورك طقوس لا افهمها ..



في كل مره تطلين اخترع لك .. مليون عذر ..
وعندما تغيبين .. اتركك بحفظ الرحمن ..



لا استطيع ان اقول لك لما كل هذا .. الحزن
.. واين وجه الفرح ؟؟

فلقد رأيت صبر جليل
.. لفراق عزيز ..



فضول يعتليني ان اسأل من هو هذا الانسان ؟؟
وماذا حدث .. وعن فراق من تتصبرين ..





سامحني كثرت اسألتي ... :(
فلك الحق .. في عدم الرد ..
او حتى الرد من بعيد ..


الله يسعدك يارب ..
ويجملك برضى الرحمن ..





نوما هنيئا .. واحلاما سعيده ..

رجل تعليم
10-11-2009, 02:47 AM
أعترف أني أعيش أسعد لحظات العمر


جعلكم الله من السعداء في الدنيا والآخرة


أمور جديدة تطرأ بعد طول انتظار


مولودة ثالثة يزدان بها فراشنا

ما أروعها .....ولك الحمد يا رب

سددنا أغلب ديوننا للبنك وأمامنا أقساط أخف بكثير مما كان عليه الوضع سابقا
الأمر أصبح تحت السيطرة تقريبا
توارى حلم الهجرة إلى الأبد ...


دعه ينأى فالغربة موطن الذنوب

موطن الضياع واهتزاز الهوية

موطن الأرق والسهاد
وفناجين القهوة المفتوحة في الليل عشرات المرات ....

موطن الحرية المقصوصة جناحيها

موطن حيث ينظر إليك الأطفال بفم نصف مفتوح

موطن حيث تثير جنسيتك شبهة رجال الأمن

ونساء الشوارع أيضا

وحتى القطط الضالة

لن أنسى أبدا كيف كان ينظر إلي "قرد " مشغلتي في فرنسا قبل عودتي إلى الوطن

كأنه يسألني : أأ نت أيضا هنا ؟؟؟

يتحاشى النظر إلى الجميع

وحين أمر بجانب القفص كان يحدق في جيدا

قرد المشغلة خلق لدي نقاشا معمقا بيني وبيني حول مسألة تواجدي في فرنسا

وبسببه كانت العودة

اخيرا اكتشفت إني لم أقدم له قطعة موز لحد الآن

ولذلك كان يستصغرني كلما حدث اللقاء

قدمت له الموزة وصرنا أصدقاء

لم اتقبل ذلك لحداليوم وقد مضت أعوام عن الحادث

كنت أشعر بالخيانة لأني أعطيته الموزة وفي خاطري أن أقدمها لأول طفل إفريقي ألاقيه في الميناء

ما أقسى ما عانيته ، وكم أبدعت في الصبر والتحمل .....



من تحتم عليه أن ينتظر فلينتظر الله وحده

الله لا يخيب رجاء صاحب كل قضية عادلة ومشروعة


الله يشعر بآلامنا وحين يؤجل استجابته للدعاء فلحكمة لا يعرفها سواه عز وجل ....


ابتسموا أيها الأعزاء

وتفاءلوا لأن مصائرنا ليست بيد بني البشر

الذات الإلهية تعني العدل الأسمى


ذاك العدل الذي إن تأخر في الوصول إلينا يوضع الأجركبديل جزاء للصابرين


فاصبروا إن الله يحب الصابرين


ما أسعدها من لحظات ....

ليتني أستطيع توزيع فرحتي عليكم


كي تنساوى في كل شيء


اريدكم سعداء مثلما أنا الآن .....

وفقكم الله وحقق أحلامكم

ولي عودة إن طااااااال العمر

هدوء العاصفة
10-11-2009, 12:34 PM
جميل ماكتبت اخي الفاضل تربية وتعليم :) الله يزيدك من نعيمه ويفتح لك ابواب الرزق

تحداني
10-11-2009, 01:15 PM
.. تربيه وتعليم ..




عودا حميدا .. واخيرا .. السعاده طرقت ابوابها هنا ..
في صفحه الاعترافات
.. سعيده لك ..


وسعيده من اجلك ..
وسعيده لكل التغيرات التي حصلت ..





بالأمس
كنت تغرق في الهموم والأحزان ..
واليوم
تطفو على بحار السعاده ..
وشطئان الافراح والمسرات ..





الف مبروك لزوجتك ..
والف مبروك لك ..
والف مبروك لمولود لن يكون الا كما تتمنى بإذن الله ..



الف مبروك للحياه ..
التي ازالت جناح الظلم عنك ..




هي الحياه ..
لحظات حزن قاتله مميته ..
تغلق في وجهنا كل ابواب الامل ..



ولحظات اخرى سعييييييده ..
تشعرك ان لا يمكن الحزن ان يكون بهذا العمق ..



محتاجه منه فقط الصبر .. فقط الصبر .. فسيأتي الفرج .. بإذن الله ..



ولكن الانسان بطبعه عجول ..


جريئ في الفرح .. :shy:
قليل الذوق في البكاء .. :(




لا ادري ان كنت انا هكذا
ام الجميع كذلك ايضا ..




لي وقفه طويله معك ..
فلم ينتهي الكلام

انتظرني ..






سلم لي على الأطفال ..
وارسل التباريك والتهاني لرفيقه دربك ..







الله يسعدكم دائما ..
ويجملك برضى الرحمن ..

عايش زمانه
10-11-2009, 02:13 PM
:ok: متابع بصمت:cool:

تحداني
10-11-2009, 03:50 PM
:ok: متابع بصمت:cool:




.. لي الشرف بتواجدك ..
فاهلا بك ..

جملك الله برضى الرحمن

رجل تعليم
10-11-2009, 11:04 PM
. . [ أ ع ت ر ف ] . .



لن أنتظر اللحظة الميتة بين حلم رمادي.. وابتسامة مشوشة
سأشرع لجنوني أبواب السماء..!
فالغيم الناصع يخبئ لي الهدايا..والربيع !
سأنفث الخوف كدخان يخرج من صدر الفجيعة ..
ولن أغفو على حشرجات الذكرى ..!
فقد إندحر الجرح ..!ولن تساومني الأحزان في ليـلة منهكة..


. . [ أ ع ت ر ف ] . .


لاتزال تلك الطفلة الساكنة بين تفاصيلي
تشاكس نبراتي وتحرضني على البكاء..!فكيف لها ان تهنأ بي وانا الطاعنة في عمق الوجع دهرآ..!
متعثرة ليلتــــي..!
والأحلام قابعة بين تعاريج تنهيدة خافته..
ووعد محموم بخيبه..
وهلوســات ثاقبه
وحلم رمادي ينتاب مضجعي..!
ليس إلا...!!




. . [ أ ع ت ر ف ] . .


ما زلت أحلم لأن ألقاه طيفا في لحظه اغتراب

مازلت أحلم أن أعبث والعب كطفله بين أوراقه

مازلت أحلم أن اغضب وأغضبه وأدير وجهي للوراء

مازلت أحلم أن أرى ابتسامه تعجب للجنون أنثى

مازلت أحلم أن أخبئ قلبه خلف ظهري ليبحث عنه

مازلت أحلم أن أرعبه في غفوته بابتسامه انتصار

مازلت أحلم أن أبكي وهو يودعني وامسح دموعي بأطراف ثوبي

مازلت أحلم أن أقراء رسائله كل مساء وأخبئها تحت وسادتي



وأحلم ...........

وأحلم ...........

مازلت .................أحلم




. . [ أ ع ت ر ف ] . .


كثيرة هي صدماتنا
وقت انجرافنا بالحديث يثمل بنا الوقت ويشرد حيث لا شجن
نحاول التملص من جذور الياس وآلام الحياة المتكررة
إلا أن مفاجآات أخرى تطلي على روحكَ ذاك الوخز بشعور قاسي ..

اي زمنٌ يثير أتربة البؤس على ملامحنا الخضراء ..؟
أي ..حياة تلازم أحلامنا وأمنياتنا الصغيرة ؟

أدرك أحيانا بأننا نحاول طمسنا تحت أرض خصبة لا تبور
وأحيانا ..ندرك أن اللاوعي يأخذنا حيث مدى تلك المسافة الملونة مشاعرها ..

شيء مني ..

مصدوم وأكثر من هذا يحاول الهجرة الى مدينة النسيان ..



. . [ أ ع ت ر ف ] . .



سأدع الأمر لله دائما
ففي كل مرة ألجأ إليه يأتي لي بين جوارحي ليزيل هموم سكبتها أحزان الحياة
وفي كل مرة أبكي ..أرى الأمل حولي يحتضن أحلامي المتبقية والماضية منذ زمن
وفي أغلب المرات إيلامها لنفسي أتذكر قول الله تعالى وعز من قال :

(( ألا بذكر الله تطمئن القلوب ))



\
/

دمتــم في رضا الرحمن

:shy:


.... النصوص الصادقة ترغمني على قراءتها مرات عديدة ....

يذوب الحزن حين تكتبه الأرواح النقية ....يتحول إلى شيء مفرح وهذه ملكة فريدة جدا ....

قرأت هذا النص أربع مرات

سرا .... وجهرا ....

سجلته بصوتي وفي نفسي ان أحمله وأترككم مع الرابط

للأسف مركز التحميل لا يدعم الملفات الصوتية ذات الإمتداد qcp

ولا أملك حاليا طريقة لتغيير الصيغة


وحزنت لأني لم أتمكن من ذلك .....

على كل حال .

لا أدري أأحزن لما كتب هنا أم أفرح للكيفية التي جاء بها .....

عموما سيدتي الكريمة

إن كان يرضيك أن تخلدي في الذاكرة فقد حدث ذلك ....

حدث وعن جدارة واستحقاق

لا مجال للإعتدال مع الأدب

ولا نقاط تسجل للحاصلين على المرتبة الثانية أو الثالثة

فإما أن ينساب ويتدفق اللحن العذب من أناملك فتكون مبدعا

أو أن تكون في طريقك إلى ذلك فقط

أصفق لك .... وسأنتظر سمو الأخلاق واللغة من جديد

مع نص جديد ....

الى ذلك الحين ...شكرا على الهدية الرائعة

كلماتك منحتني تذكرة سفر مجاني إلى عالم الجمال ....

هل هناك شيء أجل من الجمال ؟؟؟

دمت في رعاية الله مع دعواتي لك بالإنتصار ....

رجل تعليم
10-11-2009, 11:07 PM
جميل ماكتبت اخي الفاضل تربية وتعليم :) الله يزيدك من نعيمه ويفتح لك ابواب الرزق


جعل الله حياتك هادئة خالية من العواصف

شكرا جزيلا لك اخي الكريم

شكرا على الدعاء ....بدوري أسأل الله الذي لا يعجزه شيء في الأرض ولا في السماء أن يسبغ عليك كامل عطفه وحنانه ورحمته ، وأن يفتح لك خزائن رزقه وهو القادر على كل شيء ..

شجرة الدر
10-11-2009, 11:09 PM
متابعه باستمتاع ،،


:)

(بوعوف)
10-11-2009, 11:18 PM
توني انتبه لموضوعكم ، اعجبتني مداخلة عنود الغيد لمست شي فيني ورد الاخ تربية وتعليم ايضا مميز
مشكورين على الطرح الرائع

رجل تعليم
10-11-2009, 11:23 PM
.. تربيه وتعليم ..




عودا حميدا .. واخيرا .. السعاده طرقت ابوابها هنا ..
في صفحه الاعترافات
.. سعيده لك ..


وسعيده من اجلك ..
وسعيده لكل التغيرات التي حصلت ..





بالأمس
كنت تغرق في الهموم والأحزان ..
واليوم
تطفو على بحار السعاده ..
وشطئان الافراح والمسرات ..





الف مبروك لزوجتك ..
والف مبروك لك ..
والف مبروك لمولود لن يكون الا كما تتمنى بإذن الله ..



الف مبروك للحياه ..
التي ازالت جناح الظلم عنك ..




هي الحياه ..
لحظات حزن قاتله مميته ..
تغلق في وجهنا كل ابواب الامل ..



ولحظات اخرى سعييييييده ..
تشعرك ان لا يمكن الحزن ان يكون بهذا العمق ..



محتاجه منه فقط الصبر .. فقط الصبر .. فسيأتي الفرج .. بإذن الله ..



ولكن الانسان بطبعه عجول ..


جريئ في الفرح .. :shy:
قليل الذوق في البكاء .. :(




لا ادري ان كنت انا هكذا
ام الجميع كذلك ايضا ..




لي وقفه طويله معك ..
فلم ينتهي الكلام

انتظرني ..






سلم لي على الأطفال ..
وارسل التباريك والتهاني لرفيقه دربك ..







الله يسعدكم دائما ..
ويجملك برضى الرحمن ..



وصلت المشاعر سيدتي الفاضلة

وصلت صباح اليوم كما هي ....

دافئة ....حارة ....صادقة ....أخوية ...

شكرا لك على رقة قلبك ....شكرا وبلا حدود ....

وعدتك بالصور وستصلك على الخاص إن شاء الله

أيام فقط حالما يعود السكون للديار

فحاليا لا أمتلك حرية التحرك الكامل بسبب الضيوف الأعزاء

جعلك الله من السعيدات في الدنيا والآخرة

ووهبك السكينة والفرح حتى الثمالة

تستحقين ذلك صدقيني

وسيحدث بمشيئة الله لأنك طيبة

الى ذلك الحين

جميعنا معك

ومع صفحتك ذات اللمعان الإستثنائي

صفحة تأبى القلوب أن تتركها

لأنها صفحة إنسانية كما كنت ترغبين أن تكون عليها....


ادفعي ضريبة الثبات على الأصل والمقدسات ...

انزفي واسقطي أرضا إن اقتضى الأمر

فبعض النزيف شرف على الأعناق ....

اتركك دائما مبتسمة وأعود فألقاك ضاحكة ...

وليلتك أسعد

شجرة الدر
10-11-2009, 11:28 PM
أعترف أني أعيش أسعد لحظات العمر


جعلكم الله من السعداء في الدنيا والآخرة


أمور جديدة تطرأ بعد طول انتظار


مولودة ثالثة يزدان بها فراشنا

ما أروعها .....ولك الحمد يا رب

سددنا أغلب ديوننا للبنك وأمامنا أقساط أخف بكثير مما كان عليه الوضع سابقا
الأمر أصبح تحت السيطرة تقريبا
توارى حلم الهجرة إلى الأبد ...


دعه ينأى فالغربة موطن الذنوب

موطن الضياع واهتزاز الهوية

موطن الأرق والسهاد
وفناجين القهوة المفتوحة في الليل عشرات المرات ....

موطن الحرية المقصوصة جناحيها

موطن حيث ينظر إليك الأطفال بفم نصف مفتوح

موطن حيث تثير جنسيتك شبهة رجال الأمن

ونساء الشوارع أيضا

وحتى القطط الضالة

لن أنسى أبدا كيف كان ينظر إلي "قرد " مشغلتي في فرنسا قبل عودتي إلى الوطن

كأنه يسألني : أأ نت أيضا هنا ؟؟؟

يتحاشى النظر إلى الجميع

وحين أمر بجانب القفص كان يحدق في جيدا

قرد المشغلة خلق لدي نقاشا معمقا بيني وبيني حول مسألة تواجدي في فرنسا

وبسببه كانت العودة

اخيرا اكتشفت إني لم أقدم له قطعة موز لحد الآن

ولذلك كان يستصغرني كلما حدث اللقاء

قدمت له الموزة وصرنا أصدقاء

لم اتقبل ذلك لحداليوم وقد مضت أعوام عن الحادث

كنت أشعر بالخيانة لأني أعطيته الموزة وفي خاطري أن أقدمها لأول طفل إفريقي ألاقيه في الميناء

ما أقسى ما عانيته ، وكم أبدعت في الصبر والتحمل .....



من تحتم عليه أن ينتظر فلينتظر الله وحده

الله لا يخيب رجاء صاحب كل قضية عادلة ومشروعة


الله يشعر بآلامنا وحين يؤجل استجابته للدعاء فلحكمة لا يعرفها سواه عز وجل ....


ابتسموا أيها الأعزاء

وتفاءلوا لأن مصائرنا ليست بيد بني البشر

الذات الإلهية تعني العدل الأسمى


ذاك العدل الذي إن تأخر في الوصول إلينا يوضع الأجركبديل جزاء للصابرين


فاصبروا إن الله يحب الصابرين


ما أسعدها من لحظات ....

ليتني أستطيع توزيع فرحتي عليكم


كي تنساوى في كل شيء


اريدكم سعداء مثلما أنا الآن .....

وفقكم الله وحقق أحلامكم

ولي عودة إن طااااااال العمر



مبروك قدوم المولوده ،، سيدي تربيه وتعليم ،،

انبتها الله نباتاً حسن ،، واغر اعينكم بها ،،

اسأل الله لك ولعائلتك كل التوفيق ،،

تحداني
10-11-2009, 11:34 PM
.. همسه عابره ..
وتقبلوها مني بكل ود ..


ماذا يحصل هنا ..
وماذا تكتبون ..
وبأي قلم هذا تخطون ..
كلمات رااااااائعه ..
مداخلات جميله .. قلوب نقيه ..




كلمات استثنائيه .. حضور من الطراز الأول ..
وكأننا في جوله من الجولات الحاسمه ..



استمتعوا مع اعترافاتكم ..
تلذذوا بمواهبكم ..
صفقوا لأنفسكم ..
عيشوا اللحظه مع غيركم ..




صدقوني والله ثم والله ..
كل هذه الصفحات قرأها سجين بين قضبان حديديه ..



كل هذه الصفحات الان وفي هذه اللحظه
شخص طريح على فراش المرض ..
يستمد من احزانكم شئ من الأمل ..



اكتبوا ودعوني استمتع اكثر ..
ابتسم اكثر ..
ابكي لأجلي ولأجلكم .. أكثر ..




ليس لان الموضوع كتب بأسمي ..
فلو استطيع ..
لقمت بإضافه اسم جديد كل يوم ..





عندما أدخل هنا
. اشعر وكأنني فوق ناطحه سحاب عاليه ..
ارى كل شئ جميل بديع ..



وعندما اغادر من هنا ..
اشعر كالغريب الذي اشتاق ..
اوطانه ..



اهلا بضيوفنا .. واهلا بقرائنا
جربوا الكتابه هنا .. ولن تندموا صدقوني ..





ليس من اجلي .. انما لأجلكم ..



لنقل بسم الله مع مداخلاتكم ..




جملكم الله جميعا برضى الرحمن [/color][/i][/center]

رجل تعليم
10-11-2009, 11:35 PM
[quote=شجرة الدر;5072997]
مبروك قدوم المولوده ،، سيدي تربيه وتعليم ،،

انبتها الله نباتاً حسن ،، واغر اعينكم بها ،،

[center][size="3"][color="navy"]اسأل الله لك ولعائلتك كل التوفيق ،،[/

[B][CENTER][SIZE="3"][COLOR="Navy"]اللهم آمين سيدتي الفاضلة شجرة الدر

جزاك الله خيرا وحفظك وأهلك من كل سوء وحفظكم لبعضكم

شكرا على التهنئة والدعاء ، وجعل الله حياتك كلها أفراحا ومسرات

تحداني
10-11-2009, 11:42 PM
متابعه باستمتاع ،،


:)




استمتعي عزيزتي ...
فالمكان لا يزداد نورا ..
واشعاعا الا بحضوركم الكريم ..
فلي الشرف بتواجدكم ..


بكم اتجمل ..
وبكم اكون عند حسن ظنكم ..


الله ما يحرمني منك ..
ومن كل انسان .. اعزه ..


الله يسعدك ..
ويجملك برضى الرحمن

تحداني
10-11-2009, 11:47 PM
توني انتبه لموضوعكم ، اعجبتني مداخلة عنود الغيد لمست شي فيني ورد الاخ تربية وتعليم ايضا مميز
مشكورين على الطرح الرائع



.. حياك الله سيدي الفاضل ..


واهلا وسهلا بك ..
بين عالم الاعترافات .. الجريئه جدا ..
الصادقه جدا .. الانسانيه جدا جدا ..




عنود الغيد
تربيه وتعليم


هم اصدقاء هذه الصفحه ..
رفقاء الدرب الطويل ..
هم الصبر الكبير ..
هم من كنت استمد قوه الكتابه منهم ..

هم رفقاء دربي ..
بل وحده وسكون هذه الصفحه ..



بالطبع ستكون مداخلاتهم راقيه ..
ولو كان لديك شئ من الوقت ..
اقرأ مع الايام باقي الاعترافات ..



لاخواني واخواتي الفاضلات ..
ستكتشف المزيد ..



جرب الكتابه هنا ..
وجرب الاعتراف هنا ..



ولن تندم صدقني ..





وان لم يكن لديك شئ تريد الاعتراف به ..
فيكفيني شرف ...
. رؤيه اسمك من بين الاسماء الفاضله ..
في صفحتكم هذه ..


جملك الله برضى الرحمن

تحداني
11-11-2009, 12:06 AM
.. تربيه وتعليم ..


سعيده بتواجدك اليوم هنا ..
وسعيده لانك سعيد ..
الحمد لله انك حملت التهاني والتباريك ..



وسأكون بإنتظار الصور ..
فلا تحرمني رؤيه المولوده الجديده ..
عسى الله يقر عينك بها ..
ويحفظها لك ..




وتكون لك عونا على الحياه ..
وذخرا ..



لنأتي لباقي التفاصيل ..




.. نعم ..


احيانا .. الضروف تجعلك
اسير لأفكارك ..
تفكر في كل شئ خارق..
بل خارج عن حدود المألوف ..







تجعلك تكلم الجماد .. تكلم الشجر ..
تكلم نفسك ..
تكلم حتى انفاسك .
. بل خطوات أقدامك ..





تشعرك انك مخنوق بالرغم
الهواء الذي يمر في كل الوريد ..


يشعرك الحزن بإنكسار ..
كإنكسار الزجاج عندما يلامس حراره اللهيب



يشعرك انك تمشي عكس الاتجاه ..
تتكلم بكلمات غير الكلمات ..


تحمل الآخرين شئ من الأخطاء ..
تسترجع الماضي وكأنك تريد تلقينه ..
درس من دروس الإنتقام ..


هو الحزن ..
وكم وجوده يحتاج الى ..



رجل حديدي ..
وامرأه لا تعرف الانهازم ..
بل الالتواء .. بل حتى الضعف ..




هو الحزن .

. صوته جدا مزعج ..
حضوره جدا قاسي ..
غيابه مفرح ..
ولحظه عودته من جديد ..
آآآآآه لا استطيع اكمال باقي العباره هنا ..




لان عندما يعود .. تقول في نفسك ..
سحقا لهذا الحزن الذي عنون نفسه ...
في حياتي بالبوند العريض ..





..إستمتع أخي الفاضل ..



تلذذ بكل لحظه مفرحه تمر عليك ..
العب مع نفسك ..
دون هذه اللحظات لانك ستشتاق لها ..
رتبها في ذاكرتك ..
وعلقها كما تعلق تلك الصوره الجميله ..



بروزها ..
وعنونها ..
وضع لها تاريخ جميل ..
بوقت جميل ..




اجعل الفرح
كعروس البسها الله جمال الوجه ..
وبياض الملبس .. وحسن الحضور




اجعل هذا الفرح يمشي على سجاده حمراء ...
لا بل خضراء ..
لا اريدها ورديه.. .
وبها خطوط بنفسجيه ..


واختم الطريق بشريطه ..


تقص بمقص الامل
.. والمحاوله ..
والاستمرار ..
والثبات ..




واختم الطريق
بدعاء نابع من القلب .. لرب العباد ..



اللهم بدل احزاننا الى افراح ..
وابعد عنا الهم والحزن والضيق . .


وغلفنا بالطاعه .. وحببنا اليك ..
وجملنا بالقرآن ..


اللهم لا تجعل لنا دين الا قضيته ..
ولا دمع الا مسحته ..


وإجعلنا دائما نعيش .. بكرامه الانسان ..
اللهم نعوذ بك حاجه الناس .. وفقر الحياه ..


اللهم آمين ..



جملك الله برضى الرحمن ..

سداوي&مدريدي
11-11-2009, 12:12 AM
ما شاء الله

الموضوع Super

متابع :nice:

رجل تعليم
11-11-2009, 12:22 AM
اعتراف بالجملة


توضيح : حين نشرت هذا الهراء العام الماضي ...ضمنته عمدا أخطاء لغوية وإملائية ...ما تزال تلك الأخطاء قائمة هنا أيضا ...والنسخة الأصلية التي أحتفظ بها تختلف قليلا عن هذه ....كان ذلك حلا سخيفا لتفادي القرصنة البشعة ....يستطيع القراصنة سرقة الكلمات والمحتوى بسهولة ، ولكن يتعذر عليهم قطعا سرقة واقع أشخاص يؤلفون حياتهم ويتقاسمون تفاصيلها مع الأصدقاء ....

الذي ستقرؤونه هنا أصبح في عداد الماضي .... لكن بعد الكثير الكثير الكثير من الألم والدموع وأشياء أخرى يخجل اللسان من ذكرها .... لذا تصوروا البقية وتأكدوا أن أشخاصا عاشوا قبل أيام فقط كل تلك التفاصيل الحاضرة والغائبة ....والأهم من ذلك كله أن نتعلم مهما كان الثمن ....


الإهـــداء:

لكل أب وأم .....

الحكاية الأولى:

لم تكن قبلاتي الكثيرة والحارة لابنتي الصغيرة كافية لتقيني صقيع وبرد هذه القرية التي وصلت اليها صباح اليوم.تركت اسرتي وقليلا من اصدقائي وركبت اول سيارة ذاهبة الى القرية التي اشتغل بها حيث ينتظرني هنالك العديد من الاطفال بشوق كبير لاعلمهم قليلا مما علمني الله استقبلني تلامذتي بحرارتهم المعتادة،تسارعوا جميعهم ليحملوا عني حقيبتي الصغيرة ومحفظتي فأومات برأسي ارفض ذلك، لكنني لم استطع مقاومة اصرارهم وفضولهم
البرد الشديد يلف غرفتي التي اجلس بها الان...كل شيئ صامت من حولي الا ما يعتمل في قلبي وذاكرتي. وحيد الا من ذكرياتي الجميلة وامالي الكبيرة واللامتناهية...وحدها صورة اطفالي وزوجتي العزيزة تدفع عني وحشة المكان وصمته المخيف والمريع
في اطراف الغابة المجاورة وجدتني اجمع كومة من الحطب لاستدفئ به هذا المساء. فالجلوس قرب الموقد سيجعلني اسافر بعيدا واحلم كثيرا طالما ان هذا السفر لا يحتاج لمقابل... سارحل الى الاقاصي دون ادني اعتبار للحدود التي رسمها الاستعمار الغاشم.. وسابحث في كل مكان عن زاوية أواري فيها الشقاء واعود
اعود اليك طبعا يا قريتي الصغيرة فوحدك تمنحينني فرصة ادراك جوهر الانسان...مع رائحة تربتك الندية اصبح اكثر ممارسة للفطرة التي ولدت عليها...في القرية بعيدا عن زخم المدينة وضوضائها يمكنني ودون عناء ان اتحسس اداميتي واكون انسانا كما يجب ان اكون
ما تزال الغيوم تغطي سمائنا .ستنهمر الامطار دون شك. وسيسيل الماء جداولا صغيرة في الازقة الضيقة...ستأوي الفراخ لأعشاشها لاتقاء المطر القادم. وساجلس قرب المدفأة لاكتب مذكراتي كعادتي وارتقب بزوغ فجر اكثر جمالا واكثر اشراقة
كتب السياب في انشودة المطر فقال: مطر مطر ..أتعلمين اي حزن يبعث المطر.. وكيف تنشج المزاريب اذا انهمر ..وكيف يشعر الوحيد فيه بالضياع... وكتب جبران قبله ليمنح الناس الامل فقال: ولكن في قلب كل شتاء ربيعا يختلج ووراء كل ليل صبحا يبتسم
اتصلت زوجتي قبل قليل وانا اكتب هذه الكلمات.وعوض ان اترك لها المجال لتطمئن عن سفري، سبقتني جمل استفسر من خلالها عن حال الصغار. الجميع بالف خير .طاب يومكم جميعا
اعشق بدر شاكر السياب الى حد لا يوصف. لقد كتب قصيدة لزوجته وهو بالخليج يصارع الموت بعيدا عنها فقال:رحل النهار..ما انه قد انطفأت ذبالته فوق افق توهج دون نار ..وجلست تنتظرين عودة السندباد من السفار.. والبحر يصرخ من ورائك بالعواصف والرعود هو لن يعود..اوما علمت بأنه أسرته آلهة البحار... في قلعة سوداء في جزر من الدم والمحار..هو لن يعود فلترحلي رحل النهار
في هذه القرية حيث تنعدم الكهرباء، يغب التلفاز والانترنت. وحده الجوال والمذياع وسيلتي ارتباطي بالعالم الخارجي...انها طريقة قديمة ومتجاوزة لكنها لا تزال ذات قيمة وسط هذه الجبال الشامخة شموخ الشر في قلب القائمين على احوال الرعية في وطني العزيز..فحيث لا امل في محاولة زحزحة الجبال عن اماكنها كذلك الامرمع الفساد الذي يستشري طولا وعرضا في هذا البلد..هنا وطنه وسماؤه،وسيبقى هنا الى الابد وهذه اذن دعوة ضمنية لمن تبقى من الاوفياء هنا ليبحثوا لهم عن اوطان بديلة... قد يوحي كلامي انني اعيش معاناة هنا ،لكن حتى وان اسلمنا ان الامر كذلك ،فسأبقى افتخر بهذه المعاناة امام السنوات المشرقة والقادمة بإذنه تعالى.فالتجربة لا تولد الا من رحم المعاناة.والصمود والصبر لا يتعلمهما المرء إلا بعد القهر والمشقة والعذاب.تماما كالابطال الذين يصنعون الامجاد لكن بعد عرق ومثابرة واجتهاد
قبل ان اغلق خط الهاتف مع زوجتي سألتني هل اشتقت الينا؟وكان جوابي أن الدليل ستجدونه في حرارة العناق القادم...لكن بعد أن أعود


الحكاية الثانية:

كأي انسان مفلس جلست الى المقهى المجاور للمنزل هذا الصباح.ولسبب ما وجدتني احدق في عيني النادل الذي يسعده قدومي كل يوم،لكن حظه سيكون متعثرا من دون شك.ما أقصى أن تكون سعادة النادل مرتبطة بما في جيبك..همست وكلي أمل ألا يسمعني أحد:أريد قهوة لكن ليس معي ثمنها الان، سأسدد لك في المساء .وانصرف المسكين دون ان يتردد وعاد بعد لحظات ومعه قهوة وسجارة ايضا...
هذه أول مرة ألج فيها المقهى وليس معي ثمن قهوتي الصباحة.وليس غريبا ان يلبي النادل طلبي فغالبا ما كنت أناوله درهما او اثنين اكراما لخدمته الجليلة.الحقيقة انني اشفق على هذه الطبقة من العمال.الناس تنظر اليهم بكثر من الحقارة وانا انظر اليهم بالكثير من الاحترام والرضى.. لقد جربت ذلك العمل الصيف الماضي ولازلت أتذكر كيف أعود منه قرابة منتصف الليل.كان التعب يأخذ مني مأخذه وكثيرا ما عجزت قدماي عن حمل جسدي.. الناس لا يقدرون هذا.أحيانا يطلب منك أحدهم أن تأتيه بقهوة ولما تحضرها يعود فيطلب منك في أحسن الأحوال بلطف أن تأتيه بكأس فارغة لأن أسنانه لا تتحمل السوائل الساخنة ثم يأمرك بعده بمشروب آخر أو أي شيئ المهم ان تبقى على اتصال دائم به...كم أكره هذا النوع من الزبناء الذين لا يعرفون حتى ما يريدون شربه..كنت ألعنهم في قرارة نفسي والواقع انني كنت ألعن حظي التعيس الذي رمى بي اليهم
احتسيت قهوتي ممزوجة بالمرارة .توقفت سيارة زميلي فاسرعت والقيت بجسدي في المقعد الخلفي، كنت ارى الاشجار تتوارى الى الخلف الواحدة بعد الاخرى،وفكرت كثيرا في هذه الحكاية التي لا حد لها..كل عام وأنا هكذا ترى إلى أين؟ لكن توقفنا أمام باب المدرسة خلصني من هذا الثقل الصباحي.قلت لزميلي انني لا أحمل ولو درهما واحدا وأنني سأسدد لك ثمن الرحلة في اليوم الموالي...لمحت الدموع في عينيه.لقد أوشك ان يبكي.انه يحب أن نسدد له ما علينا مباشرة بعد ان نزولنا.هكذا خلقه الله والطابع يغلب على التطبع كما يحكي التاريخ. لكنني لم انتظر يوم الغد ابدا. فقد تدبرت له الثمن اربع ساعات من وصولنا وخلصته من كوابيس قد تفوت عنه النوم لليلة كاملة
امامي سبورة سوداء وطاولات خشبية تصلح لكل شيئ إلا الجلوس. طاولات بمقاعد خشبية صلبة.مسطرة صفراء بطول متر واحد طباشير وغبار كثير..انني فعلا داخل حجرة الدرس .لا اعرف أي اسم اختار لها هل أسميها حجرة دراسية ام منزلي الفسيح
في النهار يحتل الاطفال القاعة وبالليل يحتلها المعلم..لقد سألني ولدي الصغير مرارا اين تنام يا ابي ّ؟فاقول له بالحجرة التي ادرس بها
كنت اقضي ليالي عندما يتعين علي المبيت بالقرية في منزل تركه الاستعمار الفرنسي.لا يزال ذلك الجحر يحمل اثار رصاصات المقاومين المغاربة .سبع رصاصات بالتحديد. لم يبق من المسكن غير اسمه وذكريات الغزاة الذين تناوبوا على كؤوس الخمر بين جدرانه...تستغل إحدى زميلاتي هذا الجحر منذ تسع سنوات.وقد سلمتني مفتاحه بعد حصولها على رخصة ولادة لمدة اربعة اشهر تقريبا. لكنها عندما استأنفت عملها طلبت مني ان اجمع أغراضي وأبحث لي عن سكن بديل.لم يكن أمامي بعد تعذر الحصول على سكن بالقرية غير أن قررت ان أنام مع الطباشير جنا الى جنب، وهكذا خصصت لي زاوية بالحجرة الدراسية وضعت فيها امتعتي وقارورة غاز للانارةو أخرى للطبخ وبضع اوان تثير القشعريرة والاسى...على الأقل انا أسكن بقاعة واسعة ذات أربع نوافذ وليس بها جرذان ولا حشرات، فأحد زملائي يسكن بدوره في غرفة مخصصة للمؤنة التي تقدمها الدولة لأطفال المدرسة. غرفة كدست بها أكياس من الدقيق والزيت والعدس والفاصوليا الفاسدة...يحكي الزميل أن الجرذان تتجول فوق جسده دون حياء كلما آوى الى فراشه.تتبول وتتبرز طوال الليل لذلك يخرج الأغطية كل يوم ليعرضها لاشعة الشمس أملا في التخلص من رائحتها. والواقع أنه لن ينجح أبدا إذ لا يوجد شيئ مقيت أكثر من رائحة بول الفئران
أستطيع أن أقول الآن إن هذا يوم طويل .طويل وشاق جدا.لم أتصل بزوجتي التي تركتها بالمدينة .فقد نفذ اعتماد بطاقتي ورصيدي وليس معي فلس واحد. لا اعرف كيف كان يومها مع الصغار...كل ما أعرف هو أن قلبها معي وأن الحياة قد علمتها كيف تصنع من الشقاء سعادتها ومن الحزن فرحتها...كم اقدر هذه المرأة الصغيرة وأقدر حبها للحياة..تقول لي دائما يجب أن تبحث عن حل حقيقي وجذري. حل ماكر وذكي في آن واحد...ورغم أنها تعرف مسبقا إجابتي إلا أنها لا تزال تردد نفس السؤال

الحكاية الثالثة:

عندما توصلت باستدعاء لحضور لقاء ثقافي تعقده احدى الجمعيات بالعاصمة الاسبانية مدريد ،تساءلت اي رجل مهم اكون ليصلني هذا الاستدعاء.كانت الورقة بيضاء وهي خطاب شخصي الى القنصل الاسباني المقيم بالرباط يسألونه فيها ان يسلمني تأشرة المغادرة.حددت موعدا مع القنصلية وسلمتهم ملفي مشفوعا بالعديد من الوثائق الشخصية التي طلبوها.لكن قبل ذلك كان علي ان أبيع دراجتي النارية التي اتنقل بها بين القرية والمدينة كي اتمكن من تسديد تكاليف تنقلاتي بين مختلف الادارات.ومثل اي انسان مستعجل قبلت ببيعها باقل مما تستحقه فعلا. وضعت تلك الاوراق المالية في جيبي وأبقيت يدي في حذر عليها مخافة ان تضيع مني فينهار كل شيئ.وعدت راجلا من السوق من دونها.وفي الطريق كنت أردد بيتا قديما من الشعر يقول: في ليلة قر يصطلي القوس ربها+++ وأدرعه اللائي بها يتنبل
انه بيت يناسب حالتي الان تماما.ومعناه انه في ليلة باردة قد لا يجد المحارب الذي لا يملك سوى قوسه وادرعه التي يتقي بها نبال اعدائه من وسيلة للتدفئة غير ان يحرق قوسه تلك وادرعه ليبقى اعزلا من دون سلاح .وهذا ما حدث لي الان بالضبط
لقد بعت دراجتي وأصبح تنقلي الى المدرسة مرهونا بوسائل نقل في ملكية أصحابها. هذا لا يهم فقد أحصل على التأشرة وأغادر الى قارة اخرى وانسى حكاية المدرسة والطريق
لكن هذا الحلم تبخر لتعود تلك الحكاية بإلحاح هذه المرة.لم احصل على التاشرة لسبب لا اعرفه.وبعت دراجتي لسبب أعرفه. اسبانيا ستضيق بي ربما هكذا فكر موظفو السفارة ربما او قرؤوا نواياي بطريقة ما فرفضوا طلبي وانا فعلا لم يكن في حسباني ان اعود ابدا...لا اعرف فيما كنت سأضرهم او أسيئ لبلدهم.؟؟؟ انا لست مجرما ولا لصا ولا متسولا ولا ارهابا... انا ابحث عن لجوء اقتصادي صغير فحسب مثل جراد الصحراء الذي كان يغزو موريتانيا والمغرب قبل عهد قريب فأبادوه بشكل جماعي رشا بالمبيدات
اقترب مني لص بالرباط وادركت انه يتربص بمحفظتي التي بيميني. لم يخجل رغم انني أومات اليه براسي اني فضحته. وقلت له متحديا ان ليس بها سوى اوراق ومسودات حزينة ليوميات دأبت على كتابتها. والأجدر به ان يسرق مبادئي ليأخذ الجميل منها ويترك السيئ... لكن حتى لو استطاع فعل ذلك فقذ كان سيأخذ منها السيئ فقط ويترك الجميل... شأنه في ذلك شأن باقي اللصوص


الحكاية الرابعة:

قال المدير يوما ليس معقولا ان تبيت بالقاعة الدراسية .وكذلك قال المفتش. وأجبت المدير وهل المعقول ان أبيت في العراء. وكذلك أجبت المفتش. صمت المدير وصمت المفتش.وأدركت ان كلاهما يعرف مسبقا انني لن اتنازل عن هذا الحق أبدا... تستطيعان تسميته مخيما مؤقتا او استراحة إجبارية على ضفاف بحر الحياة الممتد الى ما لا نهاية
عندما قررت ان اقبل بفكرة الهجرة وترك هذا الوطن في اقرب فرصة قد تبتسم لي...احسست كمن يتخذ اجمل قرار واقربه الى الحكمة. الذين اخترعوا عبارة المغرب اجمل بلد في العالم .كانوا في حالة سكر طافح.هكذا طالعني عنون عريض في احدى الصحف الوطنية .الذين يقررون مصير ابناء هذا الوطن في البرلمان هم أميون في الغالب. وهم بالتاكيد أعظم الأاشرار واللصوص...لا يمكنك أبدا ان تحصل هنا على مقعد بالبرلمان قبل أن تعلق على ظهرك أنك أكبر لص في مدينتك... لتكون برلمانيا يجب أن تدوس كرامة الآلاف من الناس وأن تسرق الآلاف وتغتصب حقوق جيرانك وإخوانك وأهلك وكل من يقع تحت مرمى بصرك وترابك ونفودك... أنذاك سيصوت لك الجميع وسيدفعونك لبرلمان الأمة لتقرر مصيرهم الأسود سواء قلبك ومصيرك إن شاء الله
لماذا لا يفكرون في بناء منازل للمدرسين بجوار المدارس التي بنوها في كل قمة وسفح؟؟؟منزل بغرفة واحدة كيفما كان حجمها لتحفظ كرامتك على الاقل من بول الجرذان ورائحة الطباشير...وضحت بعدما تذكرت ان الكرامة هي اخر شيئ يعني المسؤولين عندنا... الكرامة بالنسبة لهم هي ان تبقى ضعيفا ومهزوما كي لا تنافسهم على مقعدهم الوثير في البرلمان...الكرامة التي يريدونها هي ان لا تتحسن احوالك لكي لا تتوفر فرص تعليم جيد لابنائك.... يجب ان يبقى الجميع اميا ليحصلوا على تعويضات من صناديق الامم المتحدة ويحولونها بكل برودة دم الى حساباتهم الخاصة
وفكرت ان اهاجر غير آسف إلا على شمس بلادي وليلها الطويل الهادئ..على البحر الممتد من طنجة الى الصحراء...على وجوه البائسين والمحرومين مثلي والذين لفرط حاجتهم يبدو منصبي كبيرا جدا في اعينهم
سأسافر اليوم الى المدينة كما طلبت زوجتي قبل قليل عبر رسالة قصيرة... سأعانق الصغيرين وأقبلهما ومع كل قبلة سأزرع فرحة ونبتة عمر جديدة في انتظار الربيع القادم لتزهر... وسأنسى كل شيئ كالعادة.. سأنسى هذه التفاهات التي كتبتها قبل قليل وسأحلم بيوم جديد مشرق وضاحك

الحكاية الخامسة:

على رصيف نفس المقهى احسيت قهوتي الصباحية.. سددت ثمن قهوتي السابقة وابتسم النادل كعادته. نفس الطريق تنتظرني كل يوم.والأماني هي ذاتها التي تتراءى لي في اليقظة والمنام. في الليلة الماضية كنت في حوار مع أحد الاصدقاء في الخليج ، سألني عن أخباري فأجبته قائلا: لا جديد عندي . الأحلام هي نفسها يا عزيزي. وعندما سألته ماذا تفعل الان؟ أجاب انه يشرب الشاي مع احلامي. وكتبت له محذرا أن مذاقه سيصبح مرا. فرد أنه سيضيف إليه المزيد من قطع السكر
استطيع الآن أن أرتاح من تعبي لأنه على الاقل يوجد من يقاسمك احلامك ولو من بعيد... احيانا افكر انه لو غاب الامل لا نعدمت الحياة. لذلك أجر جسدي كل مساء وأفتح بريدي وأشرع في الحديث الى أصدقاء افتراضيين... الحديث يجرنا الى الكلام في أمور عديدة ننساها جميعا بمجرد من نغلق الاميل... كل يوم أتوصل الى قناعة مفادها ان الدردشة لن تفيد في شيئ يذكر. يجب أن أبحث عن حقيقي وماكر وواقعي كما قالت زوجتي... تعرفت الى العديد من الناس من مختلف بقاع العالم. أغلبهم للاسف يحمل قذارة ما في نفسه. قال لي احدهم يوما: يجب ان تصبح شيعيا وسأفتح عينيك على اوروبا بأكملها. والواقع أنه لو فتح عينيه لقرأ الإهانة التي صفعته بها عندما قلت : إنني لا أفهم هل تبذل جهدا لتكون حقيرا أم هي موهبة فقط.؟؟؟ لكنه مثل أي مبشر لم ييأس من المحاوله وعاد ليقول: سأفتح عينيك على اوروبا باكملها. وعلقت كما يجب أن أعلق ساعتها وقلت: حتى لو استطعت أن تفتح عيني على عورة زوجتك فإني لن أفعل... منذ ذلك الحين نسيت هذه الحكاية ونسيت معها ذاك الحقير
ليس لدي شيئ لأخسره ولا لأربحه لذلك يجب أن أكون كما أريد أن أكون... عندما أحس أن احدهم يدور حول فكرة تافهة أخبره ببساطة انني لست الصديق المناسب له. لكن هذا لن يمنعني من القول انني اكتسبت صداقات جيدة من خلال الأنترنت. رجال يقدرون جيدا كل كلمة يكتبونها. .. يحترمون اختفائهم الأبدي في نقطة ما من العالم. .. لذلك أحببت صدقهم وأخلاقهم وكثيرا ما استطعت ان أأنس بالحيدث اليهم .فأنسى همومهم اذ يحكون همومهم ، ونرتب للقاء قد يحدث وقد لا يحدث

رجل تعليم
11-11-2009, 12:24 AM
الحكاية السادسة:

اليوم قتل الصهاينة مائة وعشرة فلسطينيا بينهم اطفال هكذا ظلما وعدوانا.غارات وانقاض ودموع وصراخ ونحيب واصرار رائع على المقاومة. يقول نائب وزير دفاعهم ان الغارات لن تتوقف. ويعد الفلسطينين بالمحرقة. يبدو ان حساية اليهود للمحرقة تجعلهم دائما يفكرون في تصديرها لابناء غزة في تحد سافر للمجتمع الدولي،هذا ان وجد هذا المجتمع اصلا. .. العرب غاضون في نومهم العميق عملا بتوصية شاعرهم العظيم :ناموا فما فاز الا النوم. وهذا ما هم عليه فعلا. انهم نائمون...
لا أدري أي سحر هذا الذي يكمم افواه المسؤولين عندنا من المحيط الى الخليج. وحدها مبادرات محتشمة من السعودية ومصر. ما الذي تحتاجه حكوماتنا لتتحرك وتقول شيئا.؟ فيماذا ستنفع هذه الجحافل من الجنود الرابضين في ثكناتهم يأكلون لحم الجاموس ويقامرون بمرتباتهم؟؟ الجيوش العربية لا تتحرك الا لقمع المظاهرات التي ينظمها مواطنوهم نصرة وتضامنا مع اطفال غزة و العراق...وفكرت ان هذا غير صحيح وقررت ان اخرج للشارع وأصرخ باعلى صوتي :فلسطين عربية انقذوها.لكنني تيقنت ان مصير صرختي لن يكون الا في مخفر الشرطة القريب جدا من بيتي فعدلت عن الفكرة...المسؤولون العرب لن يتحركوا حتى ولو وضع احدهم اصبعه ........وقد يقبلوا بهذا الوضع عوض الوقوف والتنديد بهذا الظلم والعدوان.... امير بريطاني معتوه سئم حياة البذخ في لندن وقرر الا نضمام لقوات بلاده في افغانستان لمقاتلة الاعداء، وإذا خرج سالما منها فإنه ينوي الالتحاق بقوات بلاده في العراق لنفس المهمة ايضا. بعده لا اعرف ماذا سيقدم عليه هذا الشاب المغرور.؟ الغرب يعرف جيدا ان سلوك وزرائه ومسؤوليه المتقدمين في السن لم يعد يستفزنا فقرروا تمرير استفزازهم عن طريق هذا الشاب الامير.؟ لكنهم لن ينجحوا ابدا في إثارة غيضنا. نحن امة لا يمكن استفزازها .فافعلوا ما شئتم واقتلوا من شئتم واحرقوا انى شئتم. نحن دواجن لا تصلح سوى للطاعة.هذه هي الاجابة التي تقدمها حكوماتنا للغرب مع الاسف.
... لا أحد استطاع يوما ان يتنازل عن كبريائه ويتقدم برجله نازلا من عرشه ويحمل لافتة منددة ويرتدي قميصا عاديا مثل الاخرين...لا أعرف ماذا سيكلفه هذا؟ثم اهتديت لفكرة وانا اطرح السؤال مفادها انهم لا يملكون الوطنية الحقيقية التي نملكها كأناس عاديين لذلك لا ترق قراراتهم لمستوى تطلعات شعوبهم ولن يحدث هذا ابدا...
الهزيمة قدرنا كعرب..تتناقل القنوات التلفزية صور الجثث وهي تتفحم فتتكرس الهزيمة والانكسار. لعنة العروبة تطاردنا اينما كنا حتى في بيوتنا لا اكاد اسمع خبر اعتقال جماعة ارهابية او مخربة أو لصوص أو مجرمين إلا فيهم مغاربة وعرب.. هكذا هي صورتنا جميعا في مدارسهم وفي أذهان ناشئتهم لذلك يحاربوننا دونما يأس أو هوادة...
هزيمة أخرى أتجرعها في اليوم الاخير من كل شهر منذ تسع سنوات متتالية... اليوم تقاضيت مرتبي الهزيل. سددت ايجار المنزل والكهرباء وبعضا من ديوني للبقال والملبنة ولم يبق معي ولو درهم واحد. لكن بقي لي الوقت الكافي لأفكر كيف سنعيش الثلاثين يوما القادمة...نظرت الى زوجتي فوجدتها تضحك ملء صدرها. ضحكت كثيرا كما لو ان الامر عادي جدا فشاركتها الضحك. انه فعلا شيئ يتكرر إثنا عشر مرة في السنة لذلك لا يبدو الامر جديدا...سأمنحك الدفء والدعاء الكافيء طيلة الايام المقبلة فلا تفكر في شيئ علقت زوجتي ... أرعبتني شجاعتها وكادت تخونني دموع بسبب صبرها وتوجهت اليها قائلا: لقد جربت كل الحلول الرجالية وأريد حلا نسويا مجديا. عودي إلى ذاتك العميقة كامرأة وفكري في حل لا يمتلك الرجال الطاقة الكافية للاهتداء اليه...النساء يا عزيزتي غالبا ما قدمن للرجال حلولا ذكية جدا.... فأمسكت بيدي وألقتني على السرير بجانبها وقالت : سأعطيك الآن ساعة تنسيك كل الذي نحن فيه.فأمسكت بيدي وألقتني على السرير بجانبها،لكن طرقا لعينا على الباب أخرجنا مما نحن فيه...



الحكاية السابعة:

لا شيئ يكسر صمت هذا الليل الطويل بهذه القاعة الواسعة غير نباح كلاب بساحة المدرسة.كلاب جائعة لا تفارق الساحة بحثا عن كسرة خبز قد يكون رنين الجرس دفع بأحد التلاميذ للتخلص منها في زاوية ما قبل ان ينتهي من تناولها... للخبز علاقة حميمية مع التلاميذ عندنا.؟فكلما أعلن عن الاستراحة رأيتهم مغتبطين إذ يخرجون من محافظهم قطعا كبيرة من الخبز الحافي .يعانقونه بشدة ويجرون للساحة لإزدرائه...كم يمزقني هذا المشهد الذي يكرس لي يوما بعد آخر أننا ننتمي فعلا لعصر لم يعد يذكر سوى في كتب التاريخ القديمة... طفل يعانق بحرارة وبحب خبزا يابسا يستجديه أصدقاؤه ليعطيهم كسرة منه فيرفض هذا الاخير ويشعر بنشوة غريبة وعظيمة...هنا تتحدد الصداقات بين الاطفال وتظهر العداوات منذ الصغر لسبب واحد هو الجوع مع احترامي الشديد لهذا الوباء...
الكلاب تواصل نباحها.يبدو أنها لم تظفر بشيئ يسد جوعها هي الاخرى. لكنها نجحت في جعلي أتسائل :إلى أي عالم انتمي أنا بالضبط.
عندما فكروا في بناء سور لهذه المدرسة تعاملوا مع الوطن ومع أنفسهم بكثير من الغباء والاهانة...لا أفهم الحكمة في ان يبنى سور ناقص للمدرسة.جزء مبني منذ سنوات والاخر معلق الى ما لا يعلم الا الله . هكذا تفقد فلسفة الحرمة والوقاية والسياج مصداقيتها. وهكذا تختلط الكلاب بالتلاميذ في الساحة كل يوم.كلاب بمختلف الاعمار والألوان والاحجام والعاهات... الحمير ايضا تتجول في الساحة ليلا ونهارا....الحمير وحدها جعلتنا نقتنع أخيرا أنه من الحماقة محاولة التفكير مجددا في غرس الورود والازهار ككل مدارس العالم...ففي كل مرة نقيم حفلة صغيرة بمناسبة إنشائنا لبستان داخل المدرسة يأتي حمار جائع فيقرر ان حاجته لتلك النباتات اكبر من حاجة المدرسة لها،فيأتي على الاخضر واليابس ولا يترك لنا سوى الحسرة... الحمار لا يحتاج لشيئ في تنفيذ قراراته سوى لأسنانه وهي قوية وصلبة بما فيه الكفاية... الابقار ايضا تتجول جنبا الى جنب مع غيرها من الحيوانات والأطفال والمعلمين والحارس الذي لا يستطيع مقاومة هذا المد الحيواني المخيف...لا تعني هذه الصور بالنسبة لي غير الهزيمة والضياع وكثيرا من الحيرة والقلق...

الحكاية الثامنة:

ذات ليلة خميس من شهر مارس الجاري.
كتل من الظلام القاتم تجشم على القرية وجبالها الشامخة. وحده مصباح غازي يجود بضوء كاف لأبصر هذه الوراق امامي...الظلام يبعث فيك حزن العالم بأكمله.؟؟؟ وصرصار بالخارج يواصل عزفه وغناءه دون كسل ولا انقطاع.أحيانا أكف عن الحركة لأسمع أنينه جيدا..وفكرت في السبب الذي يدفعه للصفير كل مساء مباشرة بعد غروب الشمس. ربما ليأنس بنفسه ويدفع عنه وحشة المكان. وربما أيضا ليجعلك تعيش وتتجرع انتمائك للعالم الثالث رغما عنك في هذه القرية البعيدة عن الحضارة...
الصرصار لا يزال منهمكا في صفيره المخيف ،وكلمات ذاك الوضيع لا تزال تتردد في دواخلي رغم اني جربت نسيانها دون جدوى...كان يحدثني بلغة الرجل العاقل الامر الناهي.إنه يدرك فعلا أن سلطته علي أكبر بكثر من ان احاول ابداء رأيي.لذلك سولت له نفسه ان يقول كلمات لم يكن ليمتلك القدرة على التلفظ بها لولا انني ميدن له...هكذا عنما تقبل أن تكون مدينا لاحدهم بشيئ مهما كانت قيمته فإنك تقبل بأن يمارس سلطة ما عليك...السلطة هنا تختلف من دائن لآخر ،وقد يكون حظك مع دائن مريض مثلي فتكون الاهانة تحية يلاقيك بها كلما التقيته او ارسل في طلبك...
جمال هذا صاحب دكان اتعامل معه اكثر من اثنا عشر سنة...انه يعرف سلوكي واخلاقي جيدا اكثر مما اعرف عنه...يصغرني بست سنوات وهو يعرف انه ليس مضطرا ليطالبني بامواله لانني اسددها له عندما يكون ذلك ممكنا .لا انتظر حتى يطلب مني ذلك اعرف واجباتي جيدا تجاه الاخرين .لذلك كلما تجمع لدي مبلغ ما أسرع فأقدمه له وأشكره شكرا جزيلا. شكر نابع من قلبي فعلا وليس مجرد كلمات جافة. اعترف انه صبر أكثر مما يجب لكن لا املك حلا في الوقت الحالي. ما يؤلمني انه يعرف اخلاقي جيدا لكن ذلك لم يمنعه من ممارسة سلطته كدائن فطلب مني بكثير من الاهانة والاحتقار أن أسدد ما علي من ديون...
سأسددها لك يأخي عندما أستطيع.أنا املك رغبة في أن اعطيك أكثر من رغبتك في أن تأخذ،فامنحني بعض الوقت فقط...قلت هذه الجملة بنبرة صادقة اقرب الى الشفقة والبكاء.لكن ذلك لم يزده الا اصرارا على توجيه المزيد من الاهانة والاحتقار...
عندما حملتني ارجلي لابتعد بضع خطوات عنه،مرت أمام أعيني ملايين الصور وكثر من الاسئلة الجارحة،ودموع حجبها ظلام القرية من يراها الاخرون...
كانت الطريق طويلة الى هذا البيت حيث قادتني ارجلي مباشرة بعدما غادرت محله التجاري. لا أذكر إن التقيت بأحد على الطريق ولا إن كنت ارد التحايا على اصحابها...؟.شعرت برغبة جارفة لاكتب شيئ ما.الكتابة وسيلتي الوحيدة التي ارتاح بها من تعبي...الكتابة بالنسبة لي انتصار لذاتي الضعيفة عن ذاتي الاضعف...أحضرت شايا ومنفضة سجائر وجلست الى مكتبي اكتب تارة وارهف السمع تارة اخرى لنشيد صرصار بجانب القاعة...نشيد يمزقني فعلا الى قطع صغيرة اتمنى لو ان رياح رحمة هبت فحملتها الى ارض غير هذه الارض وزمن اخر غير هذا الزمن... لا يوجد شيئ مقيت اشد من العجز
انا فعلا اتمنى ان اسدد ديوني لجمال وغير جمال على الاقل لاتحرر من هذا الكابوس الجاثم على صدري.لكن مشكلتي انني عاجز عن ذلك في الوقت الحالي لانني لا اتقاضى سوى ثلث مرتبي وهو غير كاف مهما اقتصدت في المعيشة...هذه امور يعرفها جمال جيدا مثلما اعرف انه ليس في أمس الحاجة لامواله على الاقل في هذا الوقت لكي يطالبني بها على هذا النحو المتسرع....
افهم من نشيد الصرصار أن هذه التفاهات لن تفيدني في شيئ...لن تنفع السطور الطويلة ولا السهر ولا الاسف...الرجل يريد رزقه وعلي ان اتدبره له بأي وجه كان.البنك لن يعطيني قرضا لانه مطالب بالتقيد بقانون يمنعه من اقراض الموظف الذي نزل مرتبه الى سقف الالف درهم...لو كنت املك شيئا لبعته العام الماضي وليس اليوم...لكنني في المقابل أملك ايمانا عميقا بأن اليسر لتا يأتي الا بعد العسر....أمتلك تجربة جديرة بالاحترام في الصبر والتجلد...املك دعاء زوجتي الغالية ونظرتا طفلايا البريئتين...
اتصلت بزوجتي هذا المساء ،الصغيرة لا تزال مصابة بنزلة بارد لعينة حادة .اوصيتها ان تعطيها الدواء بانتظام. يبدو ان حالتها تتحسن من يوم لاخر... عندما اكون بعيدا عنهم استرجع اللحظات الاخيرة التي جمعتنا...ورغم اني بعيد عنهم الان الا اني استطيع ان ارى الصغير ة وهي في حضن والدتها تبتسم بكرم طفولي فتمنحك الرغبة في الحياة. رغبة يحاول الزمن اللعين اغتيالها فيمنحك الصغار اياها في تحد سافر للزمن...ما أجمل هذا العطاء المتبادل...عطاء ليس سوى مجرد نظرات وابتسامات لكنها تساوي الشيئ الكثـــيـــــــــــــــــــــر....
اعترف انني اتحمل المسؤولية التامة في كل ما آلت اليه اوضاعي. مرت الاحداث بسرعة خاطفة لم اقو معها على تقدير ما كنت أقدم عليه فعلا...وأنا الان اسدد ثمن تلك الحماقات ويجب ان اصبر الى حين هدوء العاصفة.لكن للحياة اكراهات أكبر من تطاق.
قبل اثنا عشر سنة تقريبا قبلت بوضع نهاية حزينة لمستقبلي الذي كان سيكون لامعا...فكنت اقترض من البنك وأخسر ذلك ارضاء لنزواتي.وعندما ينفذ مني المال أعود للبنك بكل سذاجة فأقتني دينا آخر وهكذا الى أن وصلت إلى ما وصلت إليه...لا أعرف أين كنت اخسر كل ذلك في زمن وجيز.؟؟؟ كأنما يد تسرقه مني ، والواقع أن تلك اليد لم تكن سوى طريقا اخترت ان اسير عليها فكنت اعاشر النساء في كل مكان .كل مرة اجدني مع امرأة جديدة...كنت عازبا وصغير السن ومعجبا بنفسي. الان كبرت وعلي أن تحمل نتائج اخطائي..أخطاء قاتلة فعلا تزوجت بعدها وأرغمت زوجتي وصغيراي على مقاسمتي كل النتائج والعذابات...
الان اصبحت ناضجا اكثر وكل يوم اتعلم درسا جديدا...أقلعت عن مثل تلك الحماقات منذ زمن بعيد.. ما احتاجه فعلا اليوم هو الصبر والصبر سلاح ذكي وغال جدا...من رزقه الله الصبر فقد اعطاه اغلى زاد وأذكى سلاح...سأنتظر خمس سنوات لانتهي من تسديد آخر ديوني للبنك، وسأتقاضى أجرتي كاملة ، ما أبعد ذلك اليوم يا إلهي ...سأخطط لحياة مستقبلية رائعة وسأخد اسرتي الصغيرة الى مكان بعيد لنغتسل من ماض لم نربح منه سوى التجربة، وهي وإن كانت قاسية جدا في تفاصيلها إلا انها تعتبر تاجا سنعلقه بكل فخر واعتزار على رؤوسنا ...المعاناة علمتنا وأجبرتنا على التلاحم وعلى المزيد من الحب المتبادل وهذا هو الأهم...

رجل تعليم
11-11-2009, 12:29 AM
الحكاية التاسعة:

ليلة الرابع عشر من مارس
... نفس البلدة ونفس المكان.أجلس الان الى مكتبي بالقاعة الدراسية...الحرارة مفرطة لا تطاق في الايام الاولى لربيع هذا العام...تفتحت كل وردة وكل زهرة معلنة بداية فصل الحب الجميل.الإعتدال الربيعي يمنح فرصة تساوي ساعات النهار والليل...إنها ايام جميلة فعلا،فقد بدأ كاهلنا يستريح من ثقل ملابسنا الشتوية وبدأ السهر يأخذنا إالى ساعات متأخرة من الليل...
مكثت بالقرية يومين كاملين.اصطحبت معي ولدي ذي الست أعوام منذ صباح يوم أمس ولن نسافر إلا في ظهيرة يوم الغد ان شاء الله...الصغير كان يملأ المكان قبل قليل بمرحه الطفولي ...كسر كل الطباشير وبعثر كل شيئ هنا بالقاعة.منذ أن وصل وهو يحاول الإكتشاف. كان أول شيئ سألني عنه هو السرير حيث سننام.أشرت إلى ست طاولات جمعتها في زاوية من القاعة على شكل منصة وقلت هذا هو السرير .نظر إلي ولم يعلق لكنه رسم ابتسامة رضى على شفتيه....هذه امور تسعد الصغار.لم يترك شيئا إلا وزحزحه عن مكانه....هكذا هم كل اطفال العالم.حتى الاشياء التي قد لا تثير انتباهنا تعتبر بالنسبة لهم جديرة بالملاحظة واللمس والدراسة وكم هائل من الاسئلة...أسعدني تواجده معي كثيرا.لكن النوم حمله قبل قليل الى عالمه الخاص...عالم وردي لا يعرف الحدود ولا المستحيل...
كان يمرح هنا قبل قليل ، والآن انظر اليه ممدا فوق الطاولات بقميصه الاحمر..إنها لحظات لن انساها ابدا.كنا نتناول عشاءنا عندما سألني :لماذا يصفر الصرصار هكذا يا أبي ؟قلت : لكي يخيف الناس فلا يقتربوا من بيته وأطفاله. وهل له بيت وأطفال؟ نعم مثلي انا وانت واختك وأمك...وهل تصفر انت ايضا يا أبي؟ أنا لست صرصارا يا حبيبي ، تناول عشائك لتغتسل وتستعد للنوم...
قبل أسابيع توددت لها أن تبيع خاتمها الذهبي الوحيد الذي تضعه في أصبعها لكي نتمكن من تجاوز محنة مرض الصغيرة.لم تبد أي اعتراض كعادتها.الصغار أغلى من كل شيئ .لكنني شعرت بالمرارة والعجز وحاولت ألا أظهر ذلك. عندما تسلمنا ثمنه التفتت إلي زوجتي وقالت مازحة:الزوج عندما يشتري ذهبا لزوجته يطلب منها تلك الليلة كل شيئ .؟؟ قلت نعم ولا يمكن ان ترد له طلبا. وأردفت:لكن الزوجة ايضا عندما تبيع شيئا خاصا بها وتعطيه لزوجها تطلب هي الاخرى منه أي شيئ .قلت : وما طلبك الليلة يا عزيزتي؟؟ قالت مازحة : ألا أراك ثانية... ضحكنا كثيرا .اشترينا دواء وفواكها وشربنا قهوة قبل أن نعود لعشنا الدافئ والوديع...
الان اعترف أنني أغترف قوتي منها ولا شيئ دونها. حتى في اللحظات القاسية تتمالك اعصابها وتظهر قوة صبرها وتحملها.وقد آن الأوان
لأعترف بهذا...لم أكن لأواصل حياتي لولا وقوفها بجانبي بكل الوفاء والحب والاخلاص لي ولبيتها...هذا يمنحني عزاء كبيرا وأفضلية ساحقة أمام زملائي ومعارفي. الكثير يحسدني على هذه النعمة لذلك اتمنى ان تتغير الأحوال لأحقق لها نصف ما تستحقه امرأة من حجمها وبمثل صبرها وسعة صدرها...
...نم يا صغيري قرير العين فوق الطاولات...غدا ستجد ذراع والدتك دافئا كعادته...سآتي بعد قليل لأتممد بجوارك ...سأتحسس جسدك ليلا لأعيد الغطاء فوق جسدك...فلا تخش البرد ولا الأشباح...يجب أن تتعلم الصلابة والتأقلم...فإذا استطعت أن امنحك الصلابة والصبر فسأكون قد قدمت لك أغلى هدية...ستكبر بعدها وستعرف فعلا أنها أغلى هدية
**************************************************
الحكاية العاشرة :

عندما رأيتها غارقة في صمتها الأبدي حاولت أن أخمن فيماذا يفكر شخص شارد؟؟..ولم أتوصل لإجابة شافية...
كانت تنظر إلي بفم نصف مفتوح،عيناها شاخصتان في وجهي كأنما تطرحان سؤالا خفيا أي قدر هذا الذي نعيشه يا عزيزي؟دنوت منها قبلتها وودعتها وكان هذا كل شيء...
إن استسلام زوجتي المؤلم للواقع هو الفعل الوحيد الذي يقف وراء ألمي المستمر.لا شيء ينسيني هذا غير الظلام الليلي الذي يساعدني في إمكانية خلق سراب ما...الضياع يملي علي أن أفتش عن وهم ينجينا جميعا.لكن كل محاولة كانت تفضي بي الى المزيد من المرارة والضحك أحيانا...
عندما لا تجد حلا آنيا لمشكل ما قد تأخذك نوبة ضحك مزور.الضحك هنا ليس أداة للتعبير عن الغبطة والفرح.إنه شيئ أعمق وأبلغ من كل هذا...هو سخرية ،هو عصيان، هو ثورة ،وهو انتصار أيضا...إنتصار لأسرة سعيدة تصر على العيش رغم الموت القادم قبل أوانه...
عندما أعيد قراءة هذه الثرثرة أدرك أني أتجنى على المزاج الهادئ للقارئ.وقلت إن هذا غير لائق دائما .يجب أن أكتب شيئا يبعث الإنشراح في الصدر أكثر من الشقاء والبؤس.الناس لا تحب المعاناة هكذا ناقشت هذه الحقيقة بيني وبيني...لكن كل هروب من هذا كان يفضي بي إلى شيء أشد قتامة من هذا...لو كنت أعيش فرحا لكتبته،أكتب ما أمارسه يوميا فقط.لا أستطيع أن أمنح شيئا ليس بيدي، ففاقد الشيء لا يعطيه...
قبل ثلاثة أيام كنا قد أفقنا على الصفر في جيوبنا،جلسنا نفكر في أي شيئ نستطيع بيعه في السوق دون أن يؤثر ذلك على الهندسة الجميلة لبيتنا.يجب أن نبيع شيئا لا محالة لكن يجب ألا تكون حاجتنا اليومية إليه أكثر من قيمته المادية.قالت فاطمة:إبتعد عن التلفاز وبع ما شئت.لا تزال تردد على مسامعي كل يوم حكاية خاتمها الذي افتقدته. غفرت لك كل شيئ إلا هذا...لا أعرف أي علاقة تربط النساء بالذهب. ماذا يمثل لهن وما الذي يضفيه عليهن.؟؟ لكني وعدتها أن أشتري لها أكبر خاتم ذهبي لكن في زمن غير هذا اليوم...
أخيرا إهتديت إلى أن نبيع صنارة زرقاء جميلة.صنارة إستقدمها لي أخي بعد إلحاح شديد ذات صيف قريب...نحن لا نحتاج صنارة في الوقت الراهن على الأقل .ثم إنه لا يوجد سمك هذه الأيام في بحيرة "ضاية الرومي" القريبة من المدينة.خرجت إليها الشهر الماضي ورجعت بخفي حنين.لكن الصيد يعلم الإنسان الصبر والتجلد والإنتظار. ما أجمل هذه الكلمة .هناك بعض الناس لا يمارسون أية هواية غير الإنتظار. إذا بعت صنارتي سأفتقدها كثيرا دون شك لكن هناك أشياء يجب أن نشتريها اليوم أهم منها....وهكذا أخرجتها من الدولاب ولمعتها جيدا مثل أي بائع ماكر وخرجت بها إلى وسط المدينة وأنا أقرأ الدعاء...
الكثير من الناس سألتني عن ثمنها...كنت أطلب ثمنا لا بأس به ولهذا لم يشترها أحد لحد الآن.أحمد الله أنه لا يزال بإمكاني ممارسة هوايتي . في المساء دلفت إلى بيتنا.كان دافئا وآمنا كعادته..كانت الصغيرة تملؤه بفرح طفولي عارم لا أجد نظيره إلا لما أكون هنا أمام عيونها...لم تسألني فاطمة رحمة بأعصابي التي أحرقها الناس وهم يسألونني عن الثمن دون أن يتشجع أحدهم على الأقل فيقترح مبلغا قابلا للتفاوض. شربنا قهوة وخرجت لنادي النت القريب من منزلي...
"الخميسات" مدينة مقتولة إقتصاديا.أحب استعمال هذه الصيغة دون غيرها...رأيت باعة يعرضون سلعا مستعملة رخيصة ولا أحد يرغب في شرائها وإن كان كل من رآها تمنى لو تمكن من أخذها الى منزله.لذلك يعمد هؤولاء الباعة إلى طريقة يائسة لنسيان كسادهم التجاري.فصاحب الأحذية المستعملة يشتري من البائع المجاور سلعته برأس مالها ويبادله في ذلك بحذاء برأس ماله. إختفت الضريبة والربح إذن.وهكذا يبيعون لبعضهم البعض بينما يمثل المارون دور زوار المعرض. ينظرون ويتأملون ويتحسرون ويستفسرون ويدققون ولا يدخلون أبدا أيديهم في جيوبهم لشراء شيئ ما. كل شيئ هنا تافه من الإنسان إلى سلعته. هذا لا يهم.
كنت أراقب هذا المشهد الدرامي من وراء سلعتي.تمنيت كثيرا ألا يمر أحد يعرفني .أنا معلم متنكر في زي بائع ظرفي .لو بعت صنارتي لأطلقت ساقاي للريح ولاختفيت في أزقة المدينة ومعها ستختفي قصتي لكن لن تختفي أبدا قضيتي...
تدخل أخي الأكبر بعد حديث معه على المسنجر.حكيت له المشهد بأسلوب ساخر.أرسل لي مبلغا كان كافيا لنعيش به الخمسة عشر يوما القادمة.كانت إلتفاتة جميلة وطيبة وواجبا يؤديه الإخوة عادة تجاه إخوانهم.هذا يجعلني أفتخر بأواصر العلاقة التي تجمعنا كإخوة وأخوات.كل شيئ متماسك ومتين وليبحث الشيطان له عن ثنايا أخرى بعيدا عن أضلعنا...
أحيانا وعندما أحتاج للمال أقترضه من أصدقائي.أغلب أصدقائي عاطلين عن العمل.لا أحب صداقة الموظفين.يتعاملون بالرسميات لكأنما هم من يمسك السماء علينا ويمنعونها من الوقوع على رؤوسنا.أحب صداقة الفقراء والمعطلين فمعهما تصل الأخلاق إلى ذروة روعتها ونقائها وسموها .هنالك دائما عطاء متبادل بيننا .عطاء لا يحتاج لشيء ملموس بقدر ما يحتاج لنقاء سريرة النفس والرغبة في السماح للابتسامة والكلمة الطيبة كي تسيل على الشفاه. هذا هو الأهم....
في المغرب لن تستطيع أبدا خلق أية علاقات إلا مع الطبقة التي تنتمي لها.هذا قانون وضعي سنه مجتمع أمي جاهل.مجتمع يؤمن بكفة الميزان الإجتماعي والرصيد أكثر من إيمانه بموازين الخلق والأخلاق...إذا كنت فقيرا إذن فلن تكون صديقا سوى للفقراء،وإذا كنت غنيا تستطيع أن تكون صديقا للملك...
الواقع أني لا أملك صديقا بالمعنى النبيل للكلمة.أعرف مسبقا أني لن أنجح لذلك لن أخوض حربا أعرف مسبقا أني سأكون الخاسر فيها.أو تحديدا لأني أعرف سلفا نتائجها.
الصديق ليس هو الذي تعطيه لتأخذ منه أو تأخذ منه لأنك تعطيه.الصديق يسبق هذا بكثير..أشدد كثيرا على كلمة "السبق"...الصديق في اعتقادي هو ذاك الذي لا تجد في نفسك حرجا لتفضي له بمكنونات صدرك.بل هناك شيء مهم يسبق هذا أيضا الصديق هو ذاك الذي تحس في أعماقك بنداء ورغبة مطلقة لتحكي له لواعجك وهمومك....فالرغبة هنا تسبق الحرج.وهكذا يغيب فعل الأخذ أو العطاء.هذا الفعل التافة أو الثانوي على الأصح يذوب ويتبخر أمام نبل وشرف وطهارة النية الكبرى...صحيح أنه يمكن أن يكون هناك أخذ وعطاء لكن لا يجب بأية حال من الأحوال أن يكون هو الغاية الأولى والأخيرة...
لأجل هذا لازلت متمسكا بعزوفي وغربتي.لكني مرتاح جدا في هذا.الإنعزال عبادة كما قال لي أحدهم ذات زمن بعيد.وكبرت فتيقنت أن هذه الحكمة- التي صدرت على لسان رجل مسن لم يلج المدرسة يوما – لا تزال سارية المفعول وقابلة للإعتنــــــــــــــــــــــاق....

رجل تعليم
11-11-2009, 12:30 AM
الحكاية 11

إمتداد بشري لا متناهي يذرع الشارع هذا الصباح. كل يحمل في دواخله عالما خاصا وأمنيات لا يتحقق منها سوى أن أصحابها يتعلمون يوما بعد يوم كيف يغذون الأمل بالأمل...فتيات بعمر الزهور وشباب يبتسم بسخاء وهم يدفعون بأجسادهم إلى مدرستهم الثانوية القريبة من منزلي.
اقف على الرصيف منتظرا سيارة ستقلني إلى عملي.أرمق خطوات هذه الأعداد الغفيرة التي تسرع لتلج المؤسسة في الوقت المحدد.،وتساءلت بيني وبين نفسي : أي مستقبل ينتظركم يا أحبتي.؟.. لم يسمع أحد سؤالي سوى نفسي التي أعتبرها شاهدا لما حدث وسيحدث..مئات الفتيات والفتيان سيلجون الثانوية بعد قليل وسيغادرونها في انتظار العودة إليها مجددا . كل منهم يحمل صورة لما سيكون عليه في المستقبل .لكن لا أحد منهم يتمنى أن يجد نفسه يوما مرميا إلى الشارع دونما عمل ولا أسرة ولا مستقبل...
عندما كنت أدرس في الثانوية، كان همي الوحيد هو أن أنجح في نهاية السنة الدراسية. فالرسوب معناه أن أحرم من حق المبيت والفطور والعشاء في دور الداخلية التي كنت أحد نزلائها. الرسوب لا يخول لي سوى الحق في وجبة الغذاء. ستفقد سريرك بالداخلية تقول والدتي وستأتي للقرية لترعى الغنم عند الآخرين.كان ذكر الرعي على لسان والدتي كافيا لتشحن همتي. لا أتمنى أن أجد نفسي يوما راعيا للغنم أو الماعز.لذلك كنت أعود للدراسة وأحصد نقطا جيدة ولم أرسب أبدا طوال السبع سنوات التي قضيتها بالداخلية إلى أن ربحت شهادة الباكالوريا... كنت أحظى باحترام أساتذتي وتقديرهم وعلى عطفهم أيضا.لم يسبق أن حدث ما ينغص هذه العلاقة الجميلة.شخصيتي التي لا تميل للشغب ولا لإثارة الفوضى هي التي منحتني هذا الامتياز. العديد من أصدقائي غادروا الدراسة عن سن مبكرة لأنهم كانوا ميالين لإثارة المشاكل مع أساتذتهم فاختاروا أن يكونوا هم الضحايا. ما أصعب القررات التي يمكنك أن تتخذها في حقك خصوصا عندما تكون صغيرا. ليس بمقدورك تصور النتائج. ما يهم الطفل في تلك المرحلة هو أن يعيش اللحظة كما أراد أن يعيشها...
تمر هذه السنوات الأن أمامي فأكاد أتذكر كل ألوان الحرمان الذي كنا نعانيه ونحن نزلاء بدور الداخلية في ضيافة الوطن. أو على الأرجح في ضيافة أناس أؤتمنوا من طرف الوطن على حياتنا .وقد أدوا أمانتهم كما يجب أن يكون.فكانوا يسرقون منا الزيت والخضر والخبز والنصف الأكبر من الإعتمادات المالية المخصصة لنا. ويقدمون لنا مربى أسودا فاسدا وأرخص زبدة في العالم وكثيرا من الإهانة ...ما أقسى ما عانيناه في تلك السنوات . كنا قرابة ثلاث مائة شاب وشابة ولم يكن يفرق بيننا سوى المبيت.إذ خصص جناحان أحدهما للذكور والآخر للإناث،وما عدا ذلك فقد كنا مختلطين في كل شيئ... تحدث من حين لآخر حادثة اغتصاب لفتاة فيكون مصير الفاعل السجن والطرد النهائي ويكون مصير الشهود الضرب المبرح بالعصي دون تمييز أي قطعة من جسده.كنت قد بلغت السن الحادية عشر أنذاك ولا تزال العديد من الأحداث المروعة ماثلة أمام عيني وكأن ذلك يحدث الأن...
أخيرا تمكنت من الحصول على رقم هاتفي لإحدى صديقاتي التي كانت نزيلة معنا في ذلك المعسكر المدني.أسميه معسكرا لأنه لا شيئ فيه يختلف عن حياة المعسكرات سوى أننا لم نتدرب فيه على حمل السلاح...كنانستيقظ فجرا لنراجع دروسنا ولا ننام إلا قرابة الساعة الحادية عشر ليلا مع العلم أننا كنا صغارا جدا.كل من تأخر دقيقة في الاستيقاظ والإنضباط يكون مصيره الضرب الذي يفوق طاقة التحمل أضعافا وأضعافا...كانت هنالك اشجار بجانب الجناح المخصص للمبيت.أشجار هشة تتدلى أغصانها إلى الأرض،وقبل أن يصعد الحارس العام إلى جناحنا كان يمر ليقطع خمسة عصي على الأقل منها..رأيته مرارا يرفع الغطاء عن جسد أحد الأطفال النائمين فيضربه بتلك العصى إلى أن تتكسر جميعها...يا لها من صور مرعبة لن انساها أبدا ..لن أنساها ابدا.
في أول اتصال لي ب "خديجة" لم تصدق اني أتحدث اليها.عرفت أني تزوجت ولي طفلين وعرفت أنها لم تتزوج وقد بلغت الخامسة والثلاثين من عمرها.أنهت دراستها الجامعية وعادت بشهادة وضعتها في ركن ما من بيت والدتها وبقيت بجانبها في قرية "تيداس " البعيدة ستين كيلومترا عن مدينة الخميسات.لا تزال المسكينة تبكي بحرقة حظها العاثر .حظ لم يسعفها على الأقل في الحصول على وظيفة تحفظ كرامتها أو أطفال تأنس إليهم وتداعبهم مثل الآخرين.ذكرتني بأناشيد ثورية كنا نرددها كلما شجعنا أحد الأساتذة لنقوم بإضراب عن الطعام احتجاجا على أوضاعنا المزرية في الداخلية.تذكرنا هذا بكثير من الحزن والاسى ...تذكرنا الحارس العام الأسود الذي لم نكن نراه في الظلام إلى أن ينهال علينا بالعصي التي لا تفارق يديه...إلتقيته الصيف قبل الماضي ،لا يزال يحمل نفس الملامح القاسية. سحنته تنذر أن الرجل غير مستعد سوى للجدية والقمع .هكذا تستطيع أنت بدورك أن تأخذ عنه نفس الإنطباع لو قدر لك أن رأيته... أسنانه بيضاء لماعة ،عندما يفتح فمه أعتقد أنه يضحك.لكنه لم يضحك في وجهي أبدا لحد اليوم.ورغم كل ذلك فإني لست حاقدا عليه ولا ناقم منه شيئا...أكن له كل الإحترام والتقدير ولولاه ما كنت لأتعلم أي شيئ في حياتي . كان الوحيد المكلف بفرض النظام أمام ثلاث مائة نزيل ولم يكن أمامه من خيار أمام الشغب الذي يتنامى يوما بعد يوم بيننا سوى أن يكون قاسيا مع الجميع.لذلك أقدر الآن حجم المسؤولية المنوطة به وأغفر له كل ما اقترفه في حق الأجساد الصغيرة والطفولة البريئة من جرائم...
الجريمة التي لن أغفرها أبدا هي تلك التي ارتكبها المسؤل عن الإدارة الإقتصادية .ذلك الهرم النحيف أكل ميزانية اليتامى ولم يستطع أن يغير من شكله الذي يثير الشفقة...كانت سبع سنوات طويلة عشناها محرومين من النوم والطعام إلا ما كان يقدم لنا لنبقى على قيد الحياة. سنوات اختصرتها في جمل بسيطة رغم ان الحديث عنها يحتاج لسبع سنوات مماثلة وربما قد لا تف بذكر كل التفاصيل المريرة والمعاناة الشديدة...
خديجة كانت تعطف علي لسبب لا اعرفه.لا توجد قرابة بيننا سوى انها كانت شقراء مثلي .. كل يوم ترسل لها والدتها البعيدة عشرة كيلومترات طعاما مع احد ما. وكل يوم تترك لي المسكينة شيئا من حصتها.هكذا نشأت هذه العلاقة الجميلة أنذاك. الخبز وحده في ذاك العمر كان كافيا ليحل كل الخلافات. كل المشاكل كانت بسبب الخبز وكل الحلول ايضا جاءت بوحي من الخبز. لكني أشهد لها أيضا أنها غرست في لبي حب الحياة ومعناها. غرست في حب القراءة والشعر.كانت خديجة تعشق الشعر كثيرا ولازلت لحد الان وبعد مرور واحد وعشرين سنة أحفظ أبيات قرأتها على مسامعي يوما ما... فكان لزاما أن أبقى وفيا لإمرأة علمتني وأطعمتني. إذ عندما يكون أحد ما ساعدك في طفولتك بالطعام لتنمو نموا سليما فإنك تبقى أبد الدهر مدينا له بهذا الجميل وفعلا أتمنى أن أقدم لها نصف ما أسبغته علي من عطف وحب ومواساة...
طلبت مني أن أعرفها على زوجتي وأطفالي .قالت إنها لا تريد أن تصدق أن لي أطفال.فاقترحت عليها أن تأتي لزيارتنا و المكوث معنا أسبوعا بالمدينة لكني طلبت منها أن تؤجل الزيارة إلى الصيف القادم لعل ظروفي تتحسن قليلا.فحاليا لا يمكن لي أن أستقبل أحدا.فقد تركت أسرتي هذا الصباح وغادرت للعمل دون أن أترك لهم أي شيئ .لكني تركت لهم الله وهو على كل شيئ قدير...تركت وجه الصغيرة الغالية يؤثث المكان بعيون سوداء أخاذة. يكفي أن تبتسم الصغيرة لتزرع الفرحة في جنبات البيت المظلم. سافرت إلى القرية وكلي أمل أن أتدبر لهم شيئا .لكن حتى لو لم يحدث هذا فهناك شيئ إسمه الرجاء...
سأجمع أوراقي الآن. انتصف الليل بقرية "تيليوين" وسكنت حركة كل نسمة حية. حتى ذاك الصرصار النديم كف الآن عن الصفير. الصراصير أيضا تعلن الحداد عندما لا تجد من يفهم لغتها. سآوي إلى فراشي الآن كالعادة وسأحاول نسيان هذه المعاناة. معاناة لا يبدو في الأفق ما قد يحد منها. الطريق لا تزال طويلة وشاقة.قالت زوجتي يوما: عندما ستتغير أحوالنا سنكون قد ودعنا عالم الشباب ولا يمكن لهذه العواصف أن تمر دون أن تخلف فينا آثارها السيئة. كل يوم اعرف أن كلامها صحيح لكن ما العمل...
الناس تعيش الأزمة مرة واحدة والكاتب يعيشها مرتين لأنه يؤرخ لهذه الفترة القاتمة وسيعود يوما لقراءة ذاك التاريخ. تاريخ لحسن حظ البشرية أنه غير قار على فرح ولا شقاء.قال الحسن الثاني يوما:" أنا أؤمن بحركية التاريخ" وهذا ما أتمناه أنا أيضا...
سأوي إلى فراشي الآن .يفترض أن أستيقظ قبل أن يأتي التلاميذ... سأفترش الماضي وأتلحف بالغد المجهول ... وبينهما جسد منهك يعانق شديدا إلى صدره أجمل كلمة وأروعها وهي : الأمل...

رجل تعليم
11-11-2009, 12:34 AM
الحكاية 12

اخيرا لبس وزير داخلية بلدي ثوب الشجاعة فأمكنه ذلك من الخروج عن صمته المحرج ليعن صراحة أمام مجلس النواب أن الجزائر هي التي تقف سدا منيعا في وجه طي ملف صحرائنا المغربية.لا أدري ما الذي كان يمنعه طوال هذه السنوات من الإدلاء بتصريح مشرف كهذا.؟ الحكومة محاطة بثلاثين مليون نسمة ورغم ذلك لا تستطيع أن تقوم بمناوشة تحفظ ماء وجه الوطن أمام أعدائه فبالأحرى أن تقوم بشيء ملموس لتمارس سيادتها على كافة ترابنا الوطني...
ان حل قضية الصحراء يجب أن يأتي من خلال حوار شخصي مع الجزائر وليس مع جبهة البوليساريو.هكذا أنطق الله وزيرنا بعد صمت طويل وهو محق في ذلك.فالجزائر تبحث لها عن منفذ على المحيط الأطلسي،وكان لا بد لها أن تزرع بين أضلع جنوبنا العزيز جرثوما .جرثوم يكون حليفا لها لأن طيور الهم والنكد لا تبني أعشاشها إلا في الخراب...هذا ما حدث فعلا لجارتنا الشرقية.الكلاب الضالة لا تقتات إلا في المزابل القريبة...فلينعموا بطعامهم الشهي إذن...
لكن المخزي في الأمر هو أن يبق المغرب صامتا ومعاقا وخائفا على هذا النحو المهين.ربما لم يقرؤوا قصيدة يصف فيها الشاعر إصراره على الثورة رغم الإعاقة فيقول: أنا لي غد وغدا سأزحف ثائرا متمردا...الإنفصاليون هددوا قبل أشهر بالعودة إلى العمل المسلح ولم أسمع قرارا مغربيا يرد الاعتبار على الأقل لمواطنيه المسكونين بحبه. إنهم لا يجيدون غير ترديد عبارات التنديد والإستنكار والشجب. لا يعرفون أن العالم لم يعد ينفع معه الإستنكار أو التنديد. يجب أن تفعلوا شيئا ملموسا أيها السادة الأفاضل جزاكم الله ألف خير.
إسبانيا تستفزنا جهارا بزيارة ملكها الهرم لسبتة ومليلية السليبتين وقبلها بطردها لقوات مغربية من جزيرة ليلى وأشياء أخرى ربما لن أكون على علم بها...ماذا تعني هذه الأحداث لي؟؟؟ إنها تعني أمرا واحدا فقط .هو أن أبقي ذاكرة هزائمنا مفتوحة لأكدس بها المزيد من الهزائم القادمة...النجاح هو آخر ما نفكر فيه ليس لأننا نعجز عن ذلك ،ولكن لأننا لم نتعلم أبدا كيف نعمل ونشتغل بشكل جماعي.فكان أن دبت الأنانية بيننا ولم يعد الفرد منا يفكر إلا في مستقبله وأسرته .وليذهب الوطن إلى الجحيم...
أخيرا أيضا قبلت بفكرة أن أصبح رئيس جمعية تهتم برعاية الأشخاص المسنين وتنمية المرأة القروية.الجمعية ستشتغل بتراب القرية التي أعمل بها.سنعقد جمعا عاما تأسيسيا يوم الخميس القادم،تم اختياري رئيسا مسبقا لها كعادة كل الإجتماعات التي تعقد في هذاالبلد.حيث تكون القرارات الختامية والتوصيات قد اتخذت قبل الإنطلاق الفعلي لتلك الإجتماعات.أي منطق هذا؟ لا أعرف....
لكن أنا لم أختر نفسي لهذا المنصب ولم أسع إليه أبدا.بل وحاولت التملص والمرواغة شهورا عديدة .لكني خجلت أن ألبي طلبا بسيطا كهذا لأصدقائي هنا .المعطلين طبعا.صحيح أني أقدس العمل الجمعوي وأعتبره وسام شرف لكل من أراد أن يضحي بجهده ووقته وأعصابه لخدمة المجتمع وبدون مقابل سوى أنه يؤمن بمبادئ تدفع للتضحية من أجلها.لكني أيضا أخجل عوضا عن بعض الأشخاص الذين امتطوا ظهر هذا العمل الشريف كي يسرقوا أموال المحسنين والدولة ويضعونها في جيوبهم قبل أن ينصرفوا إلى بيوتهم مغتبطين بهذه الغنيمة القذرة....الجمعيات والمقاولات والتعاونيات عندنا هي التي أفقرت المغرب.لقد وزعوا ثروات هذا البلد بكل وحشية وتركوه عاريا كشجرة الصبار.مجردا إلا من أشواك حادة تمتلك رغبة جامحة في إصابة من اقترب منها...اعرف هذا جيدا وكل يوم أسمع وأقرأ حكاية من هذا القبيل.فمؤسسوا جمعية ما مثلا يصبح من حقهم اقتراح مشروع ما على الدولة.الأمر لا يحتاج سوى لفكرة ذكية وجديدة وكثيرا من المداد ورسومات توضيحية فقط.وبتواطؤ مع موظفي الولايات والعمالات يتم قبول المشروع وتتم المصادقة على مبلغ خيالي في الغالب ومبالغ فيه إلى حد الجنون.وهكذا يتوصل موظفوا الولاية بحصتهم المتفق عليها سلفا ويقتسم الرئيس والكاتب والأمين ما تبقى من الكعكة الكبيرة .بينما تبقى المبادئ راقدة في الكتب ....
أمور عديدة من هذا القبيل تحدث كل يوم هنا .كل يوم تسمع حكاية لا ترو للأسف غير التواطؤات .؟؟؟حتى وإن كانت نيتك شريفة ،فكونك تشتغل في إطار جمعية سيفتح باب الشك الواسع عليك.وقد تهدم دون علم كل ما بنيته طيلة حياتك فتشوه صورتك وتاريخك ،فتكون بالتالي خائنا لإسمك ويوم ميلادك...
لكن هذا لن يحدث أبدا إن شاء الله.لم أربح من الحلال فكيف أربح من الحرام.؟؟؟إذا استطعت أن أقدم شيئا لهؤولاء الفقراء الذين تخلى عنهم الحظ والفرح فسأكون سعيدا بذلك.وإن لم أجد ما سأفعله لأجلهم سأقدم استقالتي وأنصرف...
الإنصراف أحيانا لا يكون بالضرورة انهزاما...فمثلما يوجد في الحياة خوف مشروع يوجد أيضا تسلل وانصراف مشروع.وهذا في اعتقادي ما سأصل إليه يوما...
عندما أضع أحزاني على الورق أرتاح لأني تخلصت منها...أكون كمن انتقم من عدو ما لكن بسذاجة...أكتب أحزاني لأغدو مطمئنا..."الإطمئنان" يا لسحر هذه الكلمة وروعتها.منذ زمن بعيد لم أعانق الإطمئنان.اشتقت كثيرا للسعادة...هذا اعتراف صريح...لا أعيش سوى الخوف وما أقسى هذا الشعور...أمامي خياران لا ثالث لهما.إما أن أتجلد وأصبر وأكابر وأداري وأتحمل وإما أن أستسلم لليأس والحياة وينتهي كل شيء...لا أريد الخيار الأخير،لكني أيضا تعبت من الخيار الأول..كل ما أخشاه هو أن أجد نفسي يوما غير قادر على الوقوف والسير إلى الأمام...كيف ستكون النتائج حينها؟؟؟ لا أريد مجرد التفكير في هكذا احتمال....


الحكاية13

لم أأكل وجبة ساخنة منذ ثلاثة أيام. الليلة قررت الإنتقام لنفسي ثلاثة أيام متتالية بوجبات باردة عبارة عن معلبات سمك رخيص وخبز يابس أمر فضيع حقا. أنا الآن بعيد عن أسرتي وقد تركتهم ورائي بعد انقضاء أيام الإجازة ورجعت للقرية .رجعت لأعرف أيضا أن فئران صغيرة حفرت بشكل غريب ثقبا في الباب وتسللت إلى داخل القاعة .الآن أصبحنا ثلاثة مالكين لهذه القطعة الصغيرة .الطلبة بالنهار وأنا أحتلها قبل أن يحتلني النوم المتقطع،والفئران تخرج من جحر لا أعرفه وتظل تقضم أشياء صلبة لحكمة لا أعرفها ..اليوم بحثت عن هذه المخلوقات المقيتة في كل مكان دون أن أعثر عليها.هل تتبخر مع طلوع الشمس؟ ربما يكون هذا هو الأقرب إلى العقل…
وقررت الإنتقام من الوجبات الباردة فكسرت ثلاث بيضات في مقلاة بها قليل من الزيت،وهكذا استمتعت بعشاء ساخن.لكنني في الحقيقة لم أستمتع بأي شيء. فأنا عادة عندما أكون بعيدا عن أطفالي لا أأكل أي شيء أبدا سوى لأعيش…آكل القدر الذي يبقيني على قيد الحياة وكفى…حتى وإن كنت أغنى رجل في العالم فإنني لن أستمتع بوجبة باردة إلا وأنا مع زوجتي وأطفالي..يحدث كثيرا أن أسافر ويكون وضعي المادي جيد ا ورغم ذلك فالإستمتاع بالطعام الجيد فكرة لا تتبادر إلى ذهني بالمرة…ما أجمل أن تكون شهيتك مرتبطة بتحلق أطفالك حولك وعلى نفس المائدة.كيف تؤثر هذه الأخيرة في شهيتك؟؟؟ لا أعرف.ربما للأمر علاقة بالإبتسامة والضجيج،بالنظرة ودفء المكان…بكل شيء من هذا القبيل إذن…
عندما قرأ أحد أصدقائي بعضا من مذكراتي قال لي:إنني أصلح لأكون سياسيا محنكا..؟؟ وأن أعتلي المنصات وأشحن الناس كما يفعل المناضلون الفاشلون طبعا.لأن المناضل الحقيقي في اعتقادي لا يعتلي المنصات أبدا ولا يخرج لتلفح الشمس بشرته الناعمة…النضال الحقيقي في هذا العصر هو أن تخطط جيدا لحياتك وأن تقرر بشكل جيد مصير حياتك قبل أن تقرر الحياة مصيرك…

وقلت إنني يا صديقي حاليا مشغول بمعركة ونضال من نوع آخر.أنا أناضل من أجل الخبز والحياة الكريمة.أنا هو أبعد رجل عن السياسة في العالم.لدي أولويات وملفات عالقة تبحث عن حل لها في عقلي بعدما عجز عقلي عن حلها..نعم أحيانا أنتقد الوطن والحكومة لأنني مواطن أحب أن أرى وطني مرفوع الرأس كباقي العالم.لكنني بعيد جدا من أن أستطيع التأثير في العالم...أنا كائن صغير مهمل على الأرض ولا أكاد أرى ولو من قريب...نضالي الوحيد يا عزيزي أخوضه منذ سنوات طويلة مع كلمة إسمها "الوقوف"...أنا وقعت على الأرض منذ سنوات ومن ساعتها وأنا أجرب الوقوف والنهوض من جديد فلم أستطع....

رجل تعليم
11-11-2009, 12:37 AM
الحكاية 14

أسسنا جمعية واخترنا لها إسم " جمعية النهضة للتنمية المحلية ورعاية الأشخاص المسنين" لا زلنا بعيدين بضع خطوات على تسجيل الجمعية بوزارة الخارجية.للأمر علاقة بوضعنا المادي طبعا.جلسنا ذات مساء وكنا سبعة أشخاص هم أعضاء المكتب هنا بالقرية ودار بيننا حوار صريح.كلنا نعيش وضعا صعبا بدورنا مثل هؤولاء الفقراء الذين لن ندخر جهدا في محاولة إخراجهم ولو قليلا من الظلام." الظلام" بالنسبة لي كلمة بليغة ومعبرة جدا. عندما أريد أن أعبر عن أقصى درجات القتامة وأبعد حدود البؤس أستعمل كلمة الظلام.فالظلام هو العمى التام.هو التعثر والوقوع.هو الخوف هو الأشباح وهو المجهول.هو كل شيء تقريبا.ففي الظلام لا تعرف ماذا يمكنك أن تصادف أمامك.وإذا أردت أن تكون في الصورة أكثر فالأمر بسيط للغاية.يكفي أن تغمض عينيك وتحاول الخروج من غرفتك بعدما تطفئ النور.أنذاك ستعرف إلى أي مدى يبعث الظلام الخوف في النفس.
جلست إلى أعضاء المكتب نتبادل اطراف الحديث.وفي الصباح قررنا زيارة بعض المسنين المتخلى عنهم هنا بالقرية.بمجرد ما عرفت السيدة "رحمة" أننا نمثل جمعية حتى انفجرت باكية أمامنا.توسلت إلينا أن نفعل أي شيء لأجلها وزوجها المسن والطريح الفراش منذ سنوات عديدة...مشاهد قاتمة بكل ما للكلمة من معنى.توقفت طويلا وأنا أكتب هذه الجملة عن كلمة تستطيع أن تصف المشهد فعرفت أنه لا توجد لحد الآن كلمة عربية تستطيع أن تنوب في التحدث عن هذه الصورة التي عشتها اليوم..وقفت على الفقر والبؤس في أبشع صوره.أوان وأغطية لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم. تمنيت لو كنت أحمل أي شيء ذا قيمة لأعطيه لهما للأسف الشديد دخلت هذا المنزل لأشعر بالعجز للمرة الألف. الفقراء يطعنونني في جرحي الكبير. أتخيل لو كانت والدتي أو والدي رحمه الله في مكانهم هل كنت لأتصور هذا. ما شاء الله ولا حول ولا قوة إلا بالله.
نسيت أن أقول أن هذه القرية التي أشتغل بها هي نفسها القرية التي ولدت بها.هنا رأيت النور أول مرة وهنا كانت طفولتي ودراستي الإبتدائية. القاعة التي أدرس بها الآن هي القاعة التي درست بها عندما كان عمري عشر سنوات. هنا كنت أسكن رفقة إخواني وأخواتي ووالدي قبل أن يرحل إلى مثواه الأخير. بعدما أنهيت دراستي الإبتدائية رحلت إلى دور الداخلية بالمدينة حيث تابعت دراستي إلى أن تخرجت لأزاول مهمتي كمدرس بمدينة تارودانت جنوب المغرب.إشتغلت هنالك أربع سنوات قبل أن أطلب الإنتقال إلى قريتي وهذا ما حدث فعلا. فرجعت إلى مسقط رأسي ولازلت هنا منذ تسع سنوات...تزوجت أخواتي الثلاث ورحلت والدتي إلى المدينة وبقي منزلنا الصفيحي هنا بالقرية خاويا إلا مني .تزوجت من ابنت عمتي وسكنت معي هنا بالقرية ست سنوات قبل أن ننزل لنستأجر لنا منزلا بالمدينة.
أخي الأكبر يرى أنه من غير المعقول أن يبقى منزلنا الريفي صفيحيا وغير لائق.فهو رمز الأسرة وإرثها الوحيد.لذلك قررنا هدمه لإعادة بنائه من جديد.لكننا لم نستطع للأسف سوى بناء بعض الجدران والأعمدة التي لاتزال عارية لحد الآن تلفحها الشمس وينهشها المطر. فعملية البناء مكلفة جدا وهو ما ليس بطاقتنا حاليا.لذلك توقفت الأشغال منذ العام الماضي ولهذا السبب بقيت من دون مسكن فالتجأت للإحتماء بقاعة الدرس..
لوحدي قمت بالنصف الأكبر من الأشغال التي جرت على منزلنا منذ هدمه إلى بناء الحيطان الخارجية والأعمدة .أبي أيضا كان بناء لذلك ورثت عنه هذا العشق الشاق.لو لم أكن مدرسا لكنت بناء من دون شك..كان الفضوليون هنا بالقرية يتساءلون بغباء لماذا يحمل ذلك المعلم أكياس الإسمنت والحجر والآجور على ظهره ويتسلق السلاليم ليقوم بعملية البناء بنفسه.؟؟؟لا أحد منهم يعرف أنه حتى لو كنت ملكا فلن أخسر درهما في استأجار رجل ليقوم بأعمال نيابة عني في الوقت الذي أستطيع فيه القيام بذلك العمل...هذا أمر أسميه تبذيرا حقيقيا والمبذرون كانوا إخوان الشياطين كما يقول الله تعالى. ثم إنني أحس بنشوة عارمة وأنا أقوم بإعادة بناء رمز الأسرة.أحس أنني أتمم عمل والدي الذي أجبره الموت المبكر على الرحيل قبل أن يحقق حلمه الكبير.لكني للأسف لم أستطع إتمام بنائه .فأخي الذي يمدني بالمال لأجل هذا الغرض توقف عن هذا لأسباب مادية أيضا.وفي كل مرة أتحدث إليه أصر على أن يبذل قصارى جهده من أجل أن نشتري الأبواب والسقف على الأقل..
في كل يوم أقضيه هنا بالقرية أذهب عندما أنهي عملي في المدرسة إلى منزلنا وأجلس في زاوية منه واحلم كثيرا.لو استطعت فعلا إتمامه لجلبت أسرتي للعيش هنا وسأوفر عني تكاليف الإيجار والتنقل إلى المدينة كل يوم تقريبا.سأخسر الكثير من الأشياء الجميلة طبعا لكنني سأربح أيضا .أنا حاليا لا تهمني الخسارة بل يهمني أن أوفر عني كل تكليف إضافي...الأمر الذي يحزنني كثيرا هو أن شباب القرية يتغوطون ويتبولون فيه دون أدنى احترام لسكانه الغائبين. الإنسان الناقص في تربيته لا يعترف إلا بشيئ اسمه السياج والأبواب الحديدية...قالت صديقتي الفرنسية إنها تترك سيارتها بالضاحية الباريزية من دون أن تغلق أبوابها،نفس الشيء يفعلونه في فرنسا مع منازلهم. لا يوجد أمر اسمه الباب أو المفتاح. كل يدخل منزله ولا يفكر في دخول منازل الآخرين.لكن هذا يحدث في فرنسا وليس بالمغرب...عندما كانت نجاة تحكي لي هذا المستحيل الصيف الماضي كنت أستحضر صورة منزلنا بالقرية. لا أدخل إليه مرة إلا وأجد أن أحدهم ترك فضلاته هنا أو هناك..
المشهد مؤلم فعلا لكن ما العمل؟؟ لا أستطيع أن أربي شخصا تجاوز مرحلة التربية بكثير...هذا أمر له علاقة بالتحضر والتحضر للأسف لا علاقة له بالعديد من المغاربة. يبقى الصبر إذن وسيلتي الوحيدة لتجاوز كل المحن وسأصبر كالعادة.
...أتذكر السيدة رحمة وزوجها "العربي"يا لها من مشاهد مؤثرة.وياليتني أستطيع فعل شيء لهما ولغيرهما من الحالات الأخرى . سأراسل جمعيات خيرية وأمدها بالأفلام والصور. سأبحث عن دعم من الدولة لأجلهم.سأكتب تقريرا مطولا أدعمه بالأفلام والروبورتاجات وسأنتظر فانتظروا معي..من جهتي لو كان بإمكاني أن أفرش لهم ذراعي وقلبي لفعلت ذلك دون تردد.لكني لن أصمت عن هذا الواقع أبدا وسأناشد أيا كان...




الحكاية15

هذا يدعو للغرابة والدهشة حقا. اليوم أصبح لدي توقيع وخاتم أستطيع أن أختم به كل مراسلاتي باسم الجمعية.أليس مضحكا أن تكون مفلسا ويكون لك خاتم وتوقيع مثلك مثل كل السادة والوزراء وأصحاب المناصب العليا.أمضيت ساعات النهار وأنا أحاول التعايش مع هذه المشاهد الجديدة.أكتب في أوراق بيضاء وآخذ توقيعي وأذيل به الورقة فيبدو اسمي بلون المداد الأزرق رائعا ومثيرا للهيبة.ناديت زوجتي: تعالي عزيزتي .اليوم أصبحت رجلا مهما وبإمكاني إرسالك لفرنسا فقط بهذا التوقيع. تذكري جيدا فقط بهذا التوقيع. قالت نعم.لكن هذا لن يجعلك شخصا آخر أبدا. ستبقى دائما فقيرا وستبقى وحدك المسؤول عن ضياعنا وأوضاعنا.لا أعرف ما إذا كنت سكرانا عندما كنت تقترض من البنك .هل كنت مجنونا؟ مختلا؟ نائما؟ منوما؟ مخدرا؟ هل تعتقد أنك ستبقى بريئا للأبد؟ الحياة تقسو يوما بعد آخر ورغم هذا لا تزال مصرا على تأبط محفظتك الماكرة وتتوجه إلى المدرسة كل صباح.
إستمعت لهذه المحاضرة الجميلة بقلب واسع واستمتعت بها أيضا.إنها محقة وكلامها لا يدعو للغضب أبدا بقدر ما يدعو للتأمل. نعم هذا هو الواقع ويجب أن أهضمه رغما عني. نعم أنا أتواجد دائما أينما يتواجد الفقر.أي جاذبية هذه التي تشدنا لبعضنا البعض.؟أي وفاء هذا؟أحيانا أخالك أيها الفقر ردائي وأخالني عنوانك العريض .ألأجل هذا تلازمني وألازمك؟؟؟ لكن للفقر أيضا فضله الذي لا يجب أن أنكره.لأنه يجعلك تعيش بالأمل.تعيش لأجل يوم لا تعرف مسبقا هل سيولد أم لا...لذلك يقال إن الفقراء هم أسعد الناس على وجه الأرض لأنهم يعيشون بهدف وغاية.في الليل يحلمون كثيرا .يحلمون بكل شيء تقريبا.بالفاكهة بالكرامة بالمنزل بالملابس بالخبز في نهاية وبداية المطاف. بكل ما له طعم لذيذ وألوان زاهية. لذلك ربما أكون قد اتخذت قراراتي في السابق على هذا الأساس لأبقى فقيرا للأبد.لأحلم وأنتظر وأفرح وأغتبط كلما تيسر لي أمر في الحياة ...لا أريد أن أصل للقمة...يجب أن أكون دوما في حاجة لشيء ما. وعندما أظفر بهذا الشيء تتحقق سعادتي ...
أوراق كثيرة أمضيتهاغ اليوم وأنا أجرب هذا الخاتم والتوقيع.كلما لوثت واحدة مزقتها وتناولت أخرى.حاولت أيضا تقمص شخصية مسؤول سام،لكن مكتبي ليس على نفس الدرجة من الفخامة التي تضاهي مكاتبهم.لكنني أيضا لي إسم ويوم ميلاد.أسرة وأطفال .رقم وطني ووطن عزيز.إله أعبده ويوم حساب ينتظرني.أخطاء وصواب أحلام وأمنيات.لي حياة بكل اختصار فلماذا أحزن؟؟
لأن إبنتك مريضة منذ ثلاثة أيام ولم تستطع أخذها للطبيب أو على الأقل أن تشتري لها الدواء. ثم ماذا؟. أهذا كل شيء قاطعتها. هل تعتقدين أن هذا لن يمنحها فرصة اكتساب المناعة اللازمة؟ هل تعتقدين أن استعمال الدواء كلما جاءتها نزلت برد أمر جدير لأن نتباهى به؟بالعكس يا عزيزتي.عندما ستخرج الصغيرة من محنتها ستكون قد عودت جسدها على معالجة نفسه بنفسه. المقاومة من دون طبيب ولا دواء. نعم هكذا يكتسب الصغار المناعة وهي ضرورية كما تعلمين.أنا مثلا يزورني المرض ويستوطنني أسبوعا أو أكثر ثم يغادرني من دون أن أعرف اسمه حتى...أقسم بالله العظيم أن هذا يحدث لي منذ ولادتي.أمرض وأتعافى من دون طبيب ولا هم يحزنون. لازلت على هذه الحالة لحد اليوم وسأبقى.المرض ييأس مني ويغادرني في اتجاه جسد آخر. نعم.
إسمع قالت زوجتي بنبرتها المعتادة:لا أريد أن ترث عنك الصغيرة هذا الصبر وهذا الشقاء.لا يجب أن يعاني أطفالك فقط لأنك عانيت قبلهم.كان ذلك في زمن واليوم زمن آخر. يجب أن تتعامل مع الواقع بأفكار وفلسفة أخرى؟
الأفكار الأخرى يا عزيزتي ستأتي بوحي من الواقع الذي يجب أن نتأقلم معه عندما سننهي ديوننا للبنك.
ديونك أنت فقط أخرستني زوجتي.
طيب.لدي اقتراح أرجو أن يعجبك؟
-منذ متى إقترحت شيئا جميلا.؟؟؟أنا صراحة تخيفني أفكارك.أستغرب كونك تملك جمجمة كبيرة ومخا صغيرا. شيئان متناقضان.كل المتناقضات اجتمعت فيك.فقير وسعيد.مريض وفي غنى عن الطبيب.فقير ورئيس جمعية تعنى بالفقراء.لم أعد أفهم شيئا ولم أعد أقو على التعايش مع ضبابيتك.
--*طيب اسمعي اقتراحي فحسب.أحضري لي قهوة سوداء.ودعيني أستشير الصغيرة فيما إذا كانت ترغب في زيارة الطبيب.
أخذت الصغيرة بين ذراعي،كانت ذابلة مثل وردة عطشى.بقيت أهدهدها وأقرأ لها ترانيم ميلادية وأناشيد عذبة ورقيقة إلى أن غالبها الكرى.أخذتها إلى مهدها الوديع .قبلتها ووضعتها برفق وتمنيت لها الشفاء العاجل.
في الليل وقبل أن أنام كنت أقرب إلى الإختناق.لا يوجد شيء أمقت من العجز خصوصا لما يتعلق الأمر بحاجيات الأطفال.حاجيات بسيطة ورخيصة ومع ذلك يبدو الأمر أشبه بجبل شاهق أمامي.لكني ورغم كل ذلك أؤمن أن الفرج قادم لا محالة. لا يمكن لهذه العواصف أن تهب دون أن تحمل معها الفرح. علمتني الحياة ان الله تعالى لا يغلق بابا إلا بعدما يفتح عشرة أبواب.كل ما علينا هو الإنحناء للعاصفة إلى أن تمر. وهذا ما سنفعله بالتأكيد بغض النظر عن الطريقة والتفاصيل القاسية.يجب أن ننتظر النتائج لأنها الأهم.
أيها المشتكي وما بك داء ***كيف تغدو إذا غدوت عليلا
إن شر النفوس نفس يؤوس ***يتمنى قبل الرحيل الرحيلا
كم أحبك يا زوجتي الغالية...ستقرئين هذه المذكرات يوما ما وستعلمين أي قصر أرسم لك في أعماقي.قصر ليس ككل القصور،لا يشبههم ولا يختلف عنهم. هو قصر لكن بألوان غير مرئية. وحده قلبي يستطيع قراءة ألوانه.أنت أيضا تعيشين ملكة في رحابه ورغم هذا لا تستطيعين إدراك حجمه وفخامته...سأعود ذات يوم إلى البيت وسآتيك بأخبار سارة.من يدري ما ذا تخبئ الأيام القادمة لنا...إن كانت شقاء حملناه على قدر ما يقو كل منا على تحمله.وإن كانت سعادة عشناها بضمير مطمئن لأننا لم نسرقها من أحد. المهم أننا سنكون معا. نفس العناق ونفس حرارته. سنتذكر بداياتنا الأولى. سنشعل شمعة ونحتفل بيوم اللقاء فلا تيأسي ولا تتخلفي عن الموعد.لازلت أراك عروسا وسأبقى...سأعود إليك بوردة ،بعطر،بدمعة،بابتسامة،بجملة بسيطة تزرع فوانيس الضوء في شعاب حياتنا المظلمة...ثقي بي حبيبتي .سأفعل هذا يوما.أعرف أنني أستطيع مثلما أعلم أنك تستحقين أن أبني لك تمثالا قبل رحيلك .وأن قدر لترحلي قبلي أعدك أن أبني لك مئات التماثيل ولن تستطيع أبدا إمرأة أن تقتلعك من دواخلي...نامي هادئة مطمئنة إن الغد لناظره قريب...

رجل تعليم
11-11-2009, 12:38 AM
الحكاية16
اليوم تلقيت العديد من الإتصالات الهاتفية،هذا يحدث ناذرا.إذ قد يمر علي أسبوع دون أن يرن فيه جرس الهاتف.لا أحدث يكترث بالسؤال عني وهم محقون في قرارهم،إذ لم أعد مفيدا في أي شيء.لا أملك غير النصيحة والكلمات والناس لم تعد في حاجة لكلماتي.الجميع يريد شيئا ملموسا وكلماتي غير ملموسة طبعا لذلك لا أحد يسأل عني.وحدها زوجتي تتصل من يوم لآخر.نتحدث لربع دقيقة فقط نطمئن عن بعضنا وكفى.الجمل التي تصدر عن زوجتي تبتدئ جميعها بأدوات استفهام.هل؟متى؟ كيف ؟ أين؟ لماذا؟لماذا؟ لماذا؟.أغلب جملها تبتدئ بلماذا. لماذا أوصلتنا إلى هذا؟ متى ستنتهي ديوننا؟ هل تدبرت شيئا؟ متى ستعود للمدينة لاننا اشتقنا لمعاتبتك؟ هذه الجملة تنسيني كل شيء .تنسيتي حتى أسماء أولئك الذين لم يتصلوا...ليذهب الجميع إلى الجحيم.
منذ أسبوعين لم أكتب أي شيء.الكتابة تفر مني أحيانا.لكي تكتب لابد من توفر الكثير من الشروط والحوافز والمؤثرات.الفكرة والموضوع.وهذا ما افتقدته هذه الأيام.الكتابة تحتاج للأنصهار والإستلاء التام على العواطف والزمن والمكان...أن لا تدع حاسة من حواسك تنشغل بأي أمر آخر.يجب أن تعبئ طاقاتك كلها وتجندها في خدمة فعل الكتابة القاتل.الكتابة أيضا تصيب باليأس خصوصا لما تجد نفسك متخصصا في كتابة الصفحات الغير الملونة فقط.لكنها ضرورية الكتابة أقصد.على الأقل تنمي فينا القدرة على الإستلاء على الجسد...
لكي تكتب شيء رائعا يجب بالضرورة أن تحيا حياة رائعة.لو كنت مثلا رجل أعمال لاستطعت أن أعبر عن تنقلاتي عبر مطارات العالم بشكل رائع.وأن أصف تجربتي مع مختلف المقاولات والشركات .أن أعبر عن شوقي لأطفالي وأسرتي وأنا أتركهم كل مرة بسبب سفرياتي الكثيرة.أن أتحدث في النهاية عن تجربة حياة بكثير من الفلسفة والحكمة ليستفيد منها الآخرون.لكنني للأسف لست كذلك وبالتالي لن أستطيع الحديث عن أمور من هذا القبيل إلا مما يوحي لي به خيالي فقط.
في القرية أمضي فترة ما بعد الظهيرة في تأمل الطائرات التي تعبر بشكل منتظم سماء القرية.هنالك مسارات جوية تتبعها الطائرات بانتظام.أحفظ جيدا هذه المسارات إلى الحد الذي يجعلني أجزم أن طائرة ما تواجه مشاكلا لو انحرفت عن مسارها.لكن لم يحدث لحد الآن أن انحرفت احداهن عن مسارها...وحدي من انحرف عن المسار الصحيح لذلك أحاول رصد كل الإنحرافات لأقارن بيننا.أفكر كثيرا في الفرق بيني وبين ركاب تلك الطائرات.وعندما استعصى علي الإهتداء الى الإختلافات حاولت من جديد البحث عن أوجه الشبه بيننا...ملايين المسافرين يعبرون سماء القرية كل يوم خصوصا أيام الآحاد دون أن ينتبه أحدهم إلى أن هناك أسفل شجرة ما كائن ما يتساءل بحسرة لماذا يكون قدره الإلتصاق بالأرض بينما يكون قدر الآخرين التحليق في الأجواء ... لازلت أبحث عن الفرق أو الشبه وسأعلن ذلك لاحقا.لا يهم.المهم أن تجد تفسيرا لهذا القدر.كل مستعملي تلك الطائرات يملكون حواسبا محمولة وإميلات ومفكرة هاتف.هاتف يرن كل لحظة طبعا على غير عادة هاتفي الكسول.لهم جوازات سفر تحمل تأشرة السفر.ملابس أنيقة ولغات ولهجات متباينة...لهم أحلام لهم أحزان.أهل وماض وحاضر ومستقبل.لهم أرقام وطنية لهم وقت محدد لاستعمال المرحاض.للأكل للنوم للبكاء للإسترخاء للترجل للرقص للصلاة.لكل شيء إذن مثلي تماما. أين الفرق إذن؟؟؟
أمضي ساعات المساء أراقب تلك الطائرات ،وكعادتي أحمل كمرتي الصغيرة وأصور.كلما قدمت طائرة في اتجاهي أصوب كمرتي وأصور.وعندما تختفي الطائرة وراء السحب أعود فأمسح ما قمت بتصويره.أعتقد أنه بسلوكي هذا ربما قد أظفر بحظ رائع في تصوير حادثة جوية. كم أتمنى أن أكون الشخص الوحيد الذي يحمل تسجيلا مصورا لحادث جوي قد يحدث في سماء قريتي...رغم أني لا أحمل سوى الحب للآخر فإنني لا أقاوم رغبتي في حدوث حادث كهذا. لكنني أتمنى أن يحدث لطائرة شخصية تقل رجلا مهما مثل بلير أو بوش أو أولمرت. كم سأكون سعيدا لو تشرفت بتصوير حادث جوي قد يحدث لطائرة أشرار من حجم هؤولاء . لو كنت محظوظا فعلا ليحدث هذا لسددت ديوني للبنك وتوقفت عن كتابة هذه المذكرات الحزينة. سأعلن في القنوات الرسمية والتلفزية والأنترنت أنني أحمل تسجيلا للحادثة. وستفتح قنوات الإتصال والتفاوض معي.سأوعز لمحام مرموق مهمة التفاوض ولن أقبل ببيع الشريط إلا بالثمن الذي أريد.سأحدد شروطي مسبقا كما يفعل خاطفوا الرهائن وسأهدد بإحراق الشريط إذا لم يستجب لشروطي كاملة .سأقطع خط الهاتف معهم وسأتحدث بلغة قاسية ولن أتنازل عن موقفي قيد أنملة كما يفعلون هم أيضا .وعندما سأبيع الشريط سأهرول لأعانق زوجتي العزيزة وصغيراي...
يؤذن المؤذن لصلاة المغرب.أستفيق ألف مرة من أحلامي العريضة.ألتفت يمنة ويسرة فأجدني أتكئ ؟إلى نفس الشجرة الضخمة في قلب نفس الغابة الموحشة فوق قمة نفس الجبل الشاهق. أعقاب السجائر متناثرة في كل مكان.أجمع أغراضي وأسلك نفس المنحدر في اتجاه المدرسة حيث أشتغل وأنام.أغسل وجهي وأعد نفسي بأحلام جديدة.أشغل مصباحا غازيا بئيسا .يبدأ الصرصار في عزف سمفونيته السابعة والعشرين.أحضر الشاي.أجلس إلى مكتبي أكتب وألطخ وأمزق.أنام وأستيقظ على نفس الصور والمشاهد لكن بحيوية زائدة. كل يوم ازداد حيوية وشجاعة وصلابة. وهنا سري الكبير...
**********************************************

الحكاية17

رغم أني وعدت نفسي بالصمود والتجلد إلى آخر رمق لكني بت اليوم أقرب إلى خيانة وعد قطعته على نفسي مذ بدأت معاناتي...وعدتها يوما أن أكون كشجرة الصفصاف تنحني أمام العاصفة على نحو نخالها أنها ستنكسر،لكنها لا تنكسر أبدا..لكني اليوم بت أسير بخطى ثابتة نحو الإنهيار.زوجتي أيضا تسير إلى هذا المصير بسرعة تضاعف سرعتي..كل يوم أخاف على عقلي من الجنون..لايمكن أن أتحمل هذا الضغط إلى ما لا نهاية.كثرة الضغط تولد الإنفجار هذا ما تيقنت منه للأسف العميق...
انفجرت زوجتي باكية بين ذراعي الأسبوع الماضي.حاولت أن أعلمها كيف تمتص غضبها، لم أستطع لسوء حظنا..حياتنا تسير نحو الهاوية..فرحة الأسرة بأكملها على أن وشك أن يغتالها الزمن البغيض..يا لهذا القدر العجيب..ماذا فعلنا كي نستحق كل هذا العذاب؟؟؟ لم نقتل أحدا ولا اعتدينا على أحد.نحترم أنفسنا أكثر من اللازم فلماذا يكون قدرنا هو العذاب على هذا النحو المهين...
أسئلة كثيرة طرحناها مرارا وتكرارا..لا توجد أجوبة مقنعة..ارتكبت أخطاء لكن العقاب لم يكن منصفا على الإطلاق.أعرف أناسا إرتكبوا جرائما بشعة وهم الآن ينعمون بحياة كريمة .أي منطق هذا؟ لا أفهم أي شيء...
والدتي تخاف علي من لدغات محتملة لثعابين موجودة فعلا.تنصحني دائما بالتأكد من خلو فراشي من الحشرات والمخلوقات المسمومة قبل أن أسلمه جسدي،وهكذا وقبل أن أنام بالحجرة الدراسية أقوم بتفتيش كل أغطيتي قطعة قطعة حتى أزيل الشك في إمكانية أن يكون ثعبان ما قد تسلل واختبأ في فراشي...أعمل هذا بانتظام،أنا أيضا أخاف من الثعابين وسوى ذلك من الحشرات القاتلة التي يجود بها شهر "مـــاي" بسخاء منقطع النظير.
هناك ثعابين من نوع آخر يا أمي .ثعابين لا تمتلكين النصيحة العملية لكي تقدمينها لي بكل مجانية كما تفعلين دوما منذ ولادتي..لكني لست ساذجا إلى حد الخوف الذي تحملينه لي في صدرك دائما وأبدا.
هذا الأسبوع زارتنا لجنة حقيرة من وزارتنا التافهة من وطننا العزيز..لجنة من ثلاثة مفتشين يستحقون العمل مع البوليس لأنهم ببساطة لا يمتون للتربية بأية قرابة ولا صلة ولا علاقة.عندما سألني أحدهم بكل سخافة عن أمور أكثر سخافة،كنت أقرب إلى أن أقطع عنه المهمة التي جاء من أجلها،كنت أريد أن أقول له: إسمع يا أستاذ، إنه لو طلب مني أن أصفك في جملة واحدة –حتى لو كان الأمر تحت التعذيب- فإن أفضل ما يمكن أن أصفك به هو أنك إنسان غير محترم. هذا طبعا هو الأفضل .أما الأسوأ فعليك أن تبحث عنه في ذاكرتك.في بيتك...
للأسف لم أقل هذا.كنت أقرب إليه لولا أن أحدهم طلب مني أن أغادر القاعة برفقته للتحدث على انفراد وبلطافة.قال :تعال يا بني،وهنا استطاع أن يخرسني لأنه فعلا بعمر والدي رحمه الله.لهذا احترمت سنوات عمره وكان هذا هو الخطأ الأكبر الذي ارتكبته. كنت محتاجا لأن ألعنهم جميعا وأنصرف إلى حياة أخرى قد تكون أهم وأفضل من حياتي كمدرس...
كان علي أن أشبعهم سبا وإهانة لأنهم في الواقع لم يأتوا إلا لهذا الغرض.لا أفهم أين اختبأوا لتسع سنوات خلتـ واليوم يأتون ليتهموننا ببساطة أننا مقصرون في واجبنا.أي واجب وأي وطن؟ هذا بلد يمسك عشرات الأنذال بناصيته وليذهب الشعب للقمامة.القمامة هي ما ستؤول إليه أوضاعهم إن شاء الله.
كل شيء سخيف في هذا البلد.التعليم سخيف ، المفتش ،أنا أيضا ،الوثائق، التاريخ،المعتقلات، المطر ، الأحلام، الضمير، ..كل شيء سخيف وتافه.حتى تلك الحدائق الجرداء التي يقيمونها والزيادة في الأجور التي يقرونها.مشاريعهم، زوجاتهم ، مقابلاتهم التلفزيونية ـ، كل شيء مغلف بالأصفر كالخريف. لهذا يجب أن أهاجر...
كلما طوى اليأس صفحة أحد أيامي ،أفتح صفحة جديدة حين أتذكر قصيدة الشاعر الهندي "طاغور" تلك التي يمهد لها واسمها " لا تطو جناحيك" فيقول :
" مع أن المساء يزحف وئيدا ومتراخيا، ويكاد بإيماءة منه يسكت أغنيتك،ومع أنك وحيد في السماء اللامتناهية وجسدك منهكك ،أراك ترتفع متمتما صلاة صامتة نحو الآفاق المستترة وراء الحجب...مع أن الظلام مخيم على العالم، أيها الطائر يا طائري لا تطو جناحيك "

الحكاية18

في المغرب تستطيع أن تظفر بلقب " الأستاذ" فقط لكونك تحمل محفظة أو تمتلك سيارة...سينافقك الباعة المتجولون بلقب الأستاذ حتى لو لم تلج المدرسة يوما لتتمزق سراويلك فوق مقاعد خشبية باردة وصلبة. ستحظى بهذا التكريم لكونك فقط تتمتع بهذه الأشياء التي ذكرتها...لكنك تفقد هذا اللقب المؤقت بمجرد ما تترجل ككل الناس أو تضع محفظتك.؟ هنا لا يعتبر الفكر شيئا لافتا للنظر. لا أحد يهتم بأفكارك أو يبد أدنى حماسة ليعترف بذكاءاتك المختلفة ومواهبك المتعددة...أعتقد أننا في إفريقيا لا نزال مفتونين بالجسد.ننظر للمرأة ونحبها على أساس جسدي ، ونحترم الرجال أيضا على نفس الأساس...
أجلس الآن إلى مقهى بوسط المدينة ، ورغم أني انزويت إلى أقصى كرسي لتفادي الضجيج، إلا أن صوت وصراخ أحد الزبائن الذي يجلس على بعد عشرة أمتار مني يفسد عني الهدوء الذي أنا شده في هذا الركن البعيد...لا أعرف لماذا يصرخ هكذا وهو يجلس إلى أصدقائه .لا يبدو عليهم أي سبب يدعوه للصراخ فهم يتحدثون فقط.أتساءل كيف سيتصرف هذا المخلوق عندما يدخل في شجار ما. أكيد أن السقف سيتطاير ...الحقيقة أنني ومع تكرار هذه المشاهد أتمنى لو أني استطعت امتلاك قاعة فسيحة وسط حديقة لأوفر لنفسي الأجواء المناسبة للقراءة ومحاولة الكتابة.كم سيكون الأمر ممتعا لو تمكنت من امتلاك مكتبة شخصية ، على الأقل لأملأ ملايين الصفحات الفارغة من عقلي ليصبح كبيرا كما تتمنى زوجتي...بالأمس جعلتني إحدى القنوات التلفزيونية أتساءل بحسرة عن الفرق بيني وبين السنجاب.كان البرنامج يستعرض العناية الفائقة التي يحظى بها سنجاب صغير ضـــال عثرت عليه فرنسية بينما كانت مارة بطريق جبلية بإحدى القرى بفرنسا.نقل السنجاب لمصحة لتشخيص حالته ، بعدها تناسلت الإمتيازات المغرية التي سيحظى بها هذا السنجاب، فكان هناك نظام غذائي متوازن وطبيب وإعلام وبيت لائق واحترام كبير ...لم يسبق لي أن تمنيت أن أولد سنجابا.لكنني صراحة أغار من العناية التي يحظى بها ...
في المغرب لا يهم كيف يفكر الناس...كل ما يهم هو كم تملك .لو احتكمنا لقانون من يراعي منا الحدائق العامة ويحترم الأزهار والحيوانات ويحس بأنين الضعاف لتغيرت الأمور كليا.على الأقل سيصبح للبستاني والحرفي وزن ما...
تدخل صديق من السعودية قبل أيام ليحمل عني ثقلا كبيرا كان يرهقني .كان يستمع لهمومي بصدر واسع أكثر مما توقعته.إستلفت منه مبلغا محترما وسددت جزء من ديون عاجلة كان يطالبني بها أصحابها.أشعر بعد تجاوزي هذه المحنة بسعادة بالغة.زوجتي لاحظت هذا،في إحدى الصباحات استيقظت وأنا أغني مجهدا رئتي إلى أقصى مداهما.قالت زوجتي: ها أنت تغني من جديد على غير عادتك ككل الصباحات. قلت : اليوم مختلف عن السنوات الماضية، لقد استيقظت وكلي حيوية ونشاط.فقد سددت بعض الديون التي كانت تشغلني وكنت عاجزا عن فعل هذا منذ أشهر...أنظري عزيزتي كم أنا سعيد جدا هذا الصباح ، لو تمكنا من إنهاء أزمتنا لجعلت كل صباحاتك ضاحكة ومشرقة ومليئة بالأناشيد...
الآن بدأت أكتشف السر الذي يقف وراء إنجاب الفقراء لعدد كبير من الأطفال..في المغرب تجد أسرة ميسورة تنجب طفلا أو اثنين في أفضل الحالات بينما تجد الفقراء ينجبون ستة أطفال أو أكثر.هذا حقائق لا أعرفها كمغربي فقط بل توقفت عليها عندما شاركت في الإحصاء العام الذي نظمه المغرب في العام 2004. وسأقف عليها للمرة الثالثة لأنني التحقت رسميا بشعب الفقراء الذي يتعاظم يوما بعد آخر...
عندما تكون فقيرا فإنك مجبر على ملازمة البيت لفترة أطول .إذ ليس من حقك التجول ولا ارتياد المقاهي والأسواق.هذه الأفعال تتطلب مصاريفا أقلها أن تمتلك ثمن القهوة فيما لو شعرت بالتعب وسط المدينة وارتأيت الجلوس إلى المقهى لترتاح.لا يمكن إذن أن تتجول وسط المدينة وأنت لا تحمل معك بضعة دراهم. لذلك ألازم البيت لفترة أطول من المستحب ...يبقى الفقير في بيته، يلاعب أطفاله،يداعب زوجته،يتشاجران،يتصالحان، ينتقدان بعضهما البعض، يلوم أحدهما الآخر، يقفان يجلسان ، يفتشان عن فاكهة ما وعندما يتعذر الحصول عليها يتبادلان القبل ويواسيان بعضها ، يدخلان الغرفة ، يخرجان .لا يمتلكان غير الجسد لذلك يهديانه لبعضهما البعض .يستحمان ، يصليان .وكل يوم يفعلان نفس الأمر .بعد كل تسعة أشهر ينجبان طفلا جديدا .يعتقدان أن المولود القادم سيحمل لهما الرزق والبركة. وهكذا ...
يسكنني الآن شوق الإنطلاق بشكل صحيح .أريد أن أستيقظ فأجدني في عالم آخر غير هذا العالم المظلم الذي يأسرني ويشدني إليه بإحكام...أريد أن أجدني وسط مكتبة فسيحة ممتلئة الرفوف بالكتب والمجلدات ..أريد أن أضع عني هذا الحزن الذي يرفض لسفالته أن يغادرني منذ سنوات طويلة...أن أجد في نفسي الحيوية اللازمة لمزاولة مهنتي على أحسن وجه..أن أتخلص من ديوني ببساطة ..أن أشتري ثلاجة ككل الناس وأغير تلفازي العتـيق..أن أجدد ملابس أطفالي ..أن أحلق شعري دون أن أفكر في حاجتي لتلك العشرين درهما التي يتوجب علي أن أدفعها للحلاق لذلك أؤجل الحلاقة إلى أن يبدو شعري مثيرا للخوف...أن أشتري نظارات طبية لزوجتي التي لم تعد تستطيع القراءة أبدا بسبب ضعف البصر...أن أرد ديوني لأصحابها وأقبل رأسهم وأعتذر منهم...أن أشتري دراجة فقط لأتمكن من التنقل بين بيتي وعملي دونما حاجة لنظرات زميلي القاسية...أن أجد في جيبي ثمنا قليلا أقدمه للمحتاجين الذين يطرقون بابي بين الفينة والأخرى فأتـألم لأنني لا أستطيع مد يد العون لمن هو أحوج مني...أن أتمكن من توزيع الفرحة على الآخرين مثلما أتوسمها في الآخرين ...أن أدفع للبقال عندما أكون مضطرا لشراء الزيت والسكر وأعفـيه من الحرج اليومي الذي تسببه لي الجملة التي رددتها للمرة الألف : من فضلك سجل ثمن البضاعة إلى أن أسددها لك لاحقا..كلمة " لاحقا" هذه رددتها أكثر مما يجب.كل شيء مرتبط عندي بالمستقبل لأنني لا أقوى على فعل أي شيء آخر في الحاضر غير أن أوزع الوعود على الناس وأقسم يمينا أنني سأفي بها...قال لي أحد الأصدقاء ساخرا : منذ أن عرفتك وأنت تتحدث عن الديون فقط.أما آن لها أن تنتهي؟


--إنها تتناسل يا عزيزي .هي جرثومة يستحيل التخلص منها بالمرة...وباء ،عدوى تنخر الجسد دونما استعداد للتوقف...
عندما أعود لقصيدة :" الشابي" أدرك أني لست وحيدا في هذا الخضم...هناك ملايين الناس في العالم يتعذبون على نحو أكثر ألما. لكن يبق للمعاناة وقع واحد على الجميع، فهي تفقد المرأ.. الثقة في النفس وتجعله يتساءل بحسرة عن المصير المجهول الذي ينتظره...تخمد فيه جذوة الطائر المغرد ...تسلبه الفرحة وتغتصب أيامه الجميلة ببطء ..لكني مع كل هذا سأبقى أردد مع الشاعر حين يقول :
سأعيش رغم الداء والأعداء *** كالنسر فوق القمة الشمـــــاء
أرنو إلى الشمس المضيئة هازئا *** بالسحب والأمطار والانواء
لا أرمق الظل الكئيب ولا أرى *** ما في قرار الهوة الســــوداء

إلى أن يقول :
وأقول لهذا القدر الذي لا ينثني *** عن حرب آمالي بكـــل بـــــــــــلاء
لا يطفئ اللهب المؤجج في دمي *** موج الأسى وعــــواصف الأرزاء
فاهدم فؤادي ما استطعت فإنه ***سيكون مثل الصخرة الصــــمـــــاء
لا يعرف الشكوى الذليــــــــــلة***والبكاء وضراعة الأطفال والضعفاء
ويعيش "جبارا" يحدق دائمــــا ***بالفجر ..بالفجر الجميــــــــل النائي



هناك المزيد

تحداني
11-11-2009, 12:44 AM
ما شاء الله

الموضوع super

متابع :nice:



.. الله ينور طريقك ..
ويجملك برضى الرحمن
ويحفظك لشبابك .. اللهم آمين


الموضوع هو موضوعكم ..
وموضوعك .. وموضوع كل شخص ..
كتب .. وعبر وبكى .. بإنسانيه رائعه ..
بدقه متناهيه ..




بصدق
لا يمكن ابدا ان تجد الكذب يمر من خلاله ..

الغاز ..
حكايات .
.جوانب مظلمه ..
اسرار ..
قد لا تفهم شيئا ..
قد لا تستوعب ..
قد لا تصدق ..



ولكن ستستمع والله ...



الا تريد الاعتراف بشئ هنا ..
من اجل " تحداني الزمن "
ومن اجل كل قرائنا الافاضل ..



ومن اجل هذا الملف الذي اناظره امامي ..

ما ان تكتمل صفحه .. الا وتجد خرامتي جاهزه ..
لكي اضيف اليها باقي الصفحات ..




كل هذه الكتابات تحتفظ
البعض منها يرسل ..
والبعض منها يحمل ..





الله يسعدك .. وينور طريقك يارب ..

anything99
11-11-2009, 12:46 AM
اعترف ...

اعترف اني دخلت الموضوع فيما مضى .. فوجدت طول المشاركات فحاولت ان أقرأ بسرعة والتقط بعض الافكار فلم استطع ,, فتركت الموضوع يطفوا دون زيارة .. حتى رأيت مشاركة الاستاذ تربية وتعليم تذيل الموضوع .. وتعقيبة على مشاركة رائعة للاخت عنود الغيد .. فراق لي التصفح في بعض المشاركات القديمة الجميلة لك صاحبة الموضوع ..من هنا وهناك .. صدمت من الاعترافات .. اعتراف تلو الاخر .. ولعلي وجدت في شخصيتك اختي الكثير من المثالية في مواضيع اخرى .. ولكنها في هذا الموضوع هي فعلا بعيدة عن المثالية ..

اعترف .. اني صدمت من اراء الكثيريين من الاعضاء داخل المنتدى من اليوم الذي بدأت فيه قراتي لبعض المواضيع في المنتدى العام وذلك منذ ما يقارب العام.. وكثيرا ما اتمم وانا أقرأ .. اليس فيكم رجل رشيد .. لعلي بدأت افهم بعض التصرفات لكثير من الاشخاص حولي ....

لدي الكثير لاعترف فيه .. ولكني دائما انسى الهموم ولا افكر فيها .. وانسى الاحزان وافكر في اشياء اخرى اجمل .. افكر في الجنة فأشتاق لها .. لعلي اكون واياكم من اهلها ...... هل تعلمين اختي ان الهموم والابتلائات نعمة .. نعمة لان الانسان يجد نفسه يتمم على الدوام ويتنهد ويقول يا رب .. ثم يشعر بالسكينة والامل والسعادة .. اليس اجمل ما في الكون ان يعلم الانسان الضعيف انه يعيش في رعاية ربه الكريم ..

شكرا على الموضوع ولعلي اتابعه من بعيد :)

تحداني
11-11-2009, 12:48 AM
.. تربيه وتعليم ..



اعرف انك سعيد . ..
ولكن لم اتعود منك هذا التهور ..



اتريد ان نقرأ كل هذا الجمال
.. والروعه ..

في يوم واحد ..


لما حرمت باقي الايام من هذه الحكايات ..
عد قليلا للوراء ..


وضع حكايه او حكايتين ..
وعد مجددا كل يوم .. وضع حكايه ..

وهكذا ..



آآآآآآآآآآه منك كم اغضبني تصرفك هذا ..
اردت ان اصرخ لك من الدوحه الى الجزائر ..


واقول لك توقف يا سيدي الفاضل ..
ولكن خفت على صوتي ..



الان .. الان .. الان ..
خذ باقي حكاياتك :anger1:


الله يسعدك .. وينور طريقك ..

تحداني
11-11-2009, 01:04 AM
اعترف ...

اعترف اني دخلت الموضوع فيما مضى .. فوجدت طول المشاركات فحاولت ان أقرأ بسرعة والتقط بعض الافكار فلم استطع ,, فتركت الموضوع يطفوا دون زيارة .. حتى رأيت مشاركة الاستاذ تربية وتعليم تذيل الموضوع .. وتعقيبة على مشاركة رائعة للاخت عنود الغيد .. فراق لي التصفح في بعض المشاركات القديمة الجميلة لك صاحبة الموضوع ..من هنا وهناك .. صدمت من الاعترافات .. اعتراف تلو الاخر .. ولعلي وجدت في شخصيتك اختي الكثير من المثالية في مواضيع اخرى .. ولكنها في هذا الموضوع هي فعلا بعيدة عن المثالية ..

اعترف .. اني صدمت من اراء الكثيريين من الاعضاء داخل المنتدى من اليوم الذي بدأت فيه قراتي لبعض المواضيع في المنتدى العام وذلك منذ ما يقارب العام.. وكثيرا ما اتمم وانا أقرأ .. اليس فيكم رجل رشيد .. لعلي بدأت افهم بعض التصرفات لكثير من الاشخاص حولي ....

لدي الكثير لاعترف فيه .. ولكني دائما انسى الهموم ولا افكر فيها .. وانسى الاحزان وافكر في اشياء اخرى اجمل .. افكر في الجنة فأشتاق لها .. لعلي اكون واياكم من اهلها ...... هل تعلمين اختي ان الهموم والابتلائات نعمة .. نعمة لان الانسان يجد نفسه يتمم على الدوام ويتنهد ويقول يا رب .. ثم يشعر بالسكينة والامل والسعادة .. اليس اجمل ما في الكون ان يعلم الانسان الضعيف انه يعيش في رعاية ربه الكريم ..

شكرا على الموضوع ولعلي اتابعه من بعيد :)




.. حياك الله اخي الفاضل ..
اهلا بعودتك .. واهلا بقلمك .. واهلا بإعترافك ..
واهلا وسهلا ومرحبا بإنتقاد صحيح به شئ محزن ..
و طريقته جدا رائعه ..


شكرا لمن يجعلني افهم نفسي اكثر ..
واقف عند حدودي اكثر ..


لست الوحيد الذي اتهم " تحداني الزمن بالمثاليه "
ولست الوحيد الذي احيانا يرسم لي ملامح . او تصرف ..
او حتى سوء وحسن ظن بالطريقه التي تحلو له ..


لست الوحيد الذي قال لي ..
لما ردودك دائما هكذا ..
لما تحاولين تجميل الاشياء .
تلميع الاخطاء ..
تجاهل العثرات ..
مسامحه الخطأ ..
وفتح القلب للاعتذار ..



لن استطيع تغير فكرتكم .. عني ..
ولن استطيع ان اقول لكم .. توقفوا عن هذه الاتهامات ..
ولن استطيع ان ادخل في عقولكم لكي اغير فكرتكم عني ..

قولوا كل ما يحلوا .. وشبهوني بما تريدون تشبيه ..
كل ما استطيع ان اقوله .



الحقيقه دائما عند صاحب الحقيقه ..
وانا وحدي من املكها .. وانت تملك ما يعنيك ..


بأي طريقه تحللون الامور .. وبأي طريقه تفكرون ..

بالله عليك .. وبالله على كل عضو سعيد بإعترافك .. لانه سيقرأ تعقيبي هذا ..


ما الذي سأستفيده عندما ادعي شئ غير موجود ..
ما الذي سأحصل عليه عندما اقول لا واقول نعم ..

ما الجائزه الثمينه التي ستقدم لي عندما احلل موقف ..
او ابدي رأي مثالي كما قلت ..


اي منصب مرموق سأصل اليه هنا ..


جاوبني فقط ..


ان كنت تعتقد كما يعتقد الاخرون ..
انني هنا اجني ثمار البشر .. فإمسح الفكره هذه من مخيلتك ..


انا هنا من اجل القلم فقط ..
من اجل الكتابه فقط ..
من اجل المساعده فقط ..
من اجل ايجاد الحلول لنفسي فقط ..
ومن اجل ان اعدلو بدلوي فقط ..


انا اكتب هنا .. ومن ثم اغادر المكان ..

اكتب بهدوء دون ان ازعجكم ..
دون ان ارفع صوتي عليكم ..
دون ان اسئ الظن بكم ..
دون النظر الى ملامحكم . ممتلكاتكم .. هويتكم ..
اسمائكم .. قربكم .. منصبكم ..



انا فقط تحداني الزمن ... ولو كانت لي صلاحيه الكتابه بإسمي الحقيقي ..
لن اخجل منه وهذا ما اتمناه من ابي يوميا .
. لاني انسانه اعرف من انا ..
لعرف ماذا اريد ..
واعرف اين امشي ..
واعرف اين اريد الوصول اليه ..


لن تستطيع معرفه حقيقه الناس ابدا هنا ..
هنا عالم فضائي ..

ولا يحق لك ان تقول عمر لسانه طويل ..
وطارق مؤدب .. وخالد مطوع ..
ونواف ملتزم ..


لان الانسان ننتظر منه موقف ..
ننتظر منه ملامسه واقعه ..
ننتظر منه ان نناظر عيونه ..
نلمس يده ..
نعاشرهم ..


وليس هههههههه هنا ..
وشكرا هناك ..
ووجه كـــ :omen2: او :secret: او :nice:





علاقه الانسان بربه هي علاقه استثنائيه ..
وعلاقه خاصه جدا .. ولسنا مضطرين كتابه نصوص قرآنيه..
حتى يتأكد من مدى قرب الله من قلوبنا ..
وليس من المفترض ان عند بدايه كل رد ..
نقتبس حديث قدسي .. لكي يتأكد القارئ من مدى التزامنا ..


وليس ايضا ضروري ان نعلن موعد صلاتنا ....
وكيفيه وضوئنا ..



ارجوك افهمني ..
بالطريقه التي ارغب ان تفهمني فيها ..



قبري لن ينام فيه اثنين ..
وعملي ان كان صالحا او سيئا لن يحاسب عليه اثنين ..


واخطائي في الحياه وارده ..
فلم اخلق من نور .. او من ماس او من شئ غالي نفيس ..



ارجوكم قولوا لي ما الذي تريدونه مني ..
ولما دائما تتهموني بما انا لست عليه ..


لا حول ولا قوه الا بالله العلي العظيم

anything99
11-11-2009, 01:20 AM
اعتقد ان مشاركتي اغضبتك اختي .. ولعلك قراتي في ردي ما لم اقوله انا وقاله غيري .. !! ما حاولت ايصاله هو اني رايت وجه اخر للمشاركات التي تاتي من تحداني الزمن ... وقد تكون بعض المشاركات ابكتني .. قد تكون لدي مشكلة مع الشعر والنثر والقراءات .. ولكن من المؤكد انك اخطات في ثورتك علي .. فأقري ردي مرة اخرى ستجديين اني اعترف بان الحزن يملأ حياتنا كبشر ونمر باوقات ضعف .. ولكن يبقي الانسان قوي ويستمد قوته من الله القوي .. اعتذر ان شعرتي بالاهانه من مشاركتي وكوني على ثقة انك اخطأت في فهمك لما حاولت ايصاله ..

تحداني
11-11-2009, 01:24 AM
anything99



ردي السابق على ما تفضلت به ..
بعض النقاط موجه لاعترافاتك الراقيه ..




والنصف السفلي ..
لاشخاص منذ زمن بعيد ..
ينتظرون الاجابه ..


وها انا اهديته لهم .. دون ذكر اسمائهم ..
لان من الصعب نطق بحروف عضويتهم ..




فما تطرقت اليه ..
فرصه للرد عليهم .. واسمح لي على ذلك ..



لذلك ختمت قولي ارجوك افهمني...
كما اريد ان تفهمني ..




لا تعتذر اخي الفاضل ارجوك ..
فأنت اسمى من الاعتذار ...

وسبحان الله كنت اكتب تعقيبي ..
في اللحظه التي انتهيت بها من تعقيبك ..
ولك ان تقيس سرعه الرد بالثواني




الله يسعدك يارب .. ويجملك برضى الرحمن

anything99
11-11-2009, 01:28 AM
جميل ان تعودي لالوانك الهادئة .. ظننت ان اللون الاحمر موجه لي فقط.. تحياتي :)

تحداني
11-11-2009, 01:38 AM
جميل ان تعودي لالوانك الهادئة .. ظننت ان اللون الاحمر موجه لي فقط.. تحياتي :)




.. اكرر اعتذاري واسفي ..

لا يا اخي الفاضل .. انت على العين والراس ..
وليس من عادتي استقبال قرائي بالاحمر ..


ولكن اثرت نقاط رااااااااااااائعه ...
. كنت انتظر لحظه تفجيرها من عضو آخر
وكأنك كنت تسمع ما كنت ادندنه بيني وبين نفسي . ...



ستقرأ المزيد من التعقيبات ..
ستشاهد تصرفات كثيره ..
ستستغرب اكثر واكثر من طريقه .. تعقيب بعض الناس ..



احيانا تقول يا لهذه الرجوله المهزوزه ..
وسحقا لانوثه ضائعه ..



ووحيك يامن كان كلامك بذيئ كبذاءه ..فعلك ..



عالم كبير .. به انواع واشكال من الناس ..
به سلوكيات ..
به تربيات ..




اعذرني ان كانت اعترافاتي الحزينه اضعاف الاعترافات السعيده ..
واعذرني ان لم استطع فتح صفحه من الاعترافات الجميله ..


فوقتها جدا قصير في حياتي ..
ولا ادري ما السبب ...


او تدري ..
قد اعلم السبب .. ولكن اخاف الاعتراف به ..




شكرا على سعه قلبك ..:)





نوما هنيئا .. واحلاما سعيده ان شاء الله ..
جملك الله برضى الرحمن

رجل تعليم
11-11-2009, 01:57 AM
.. تربيه وتعليم ..



اعرف انك سعيد . ..
ولكن لم اتعود منك هذا التهور ..



اتريد ان نقرأ كل هذا الجمال
.. والروعه ..

في يوم واحد ..


لما حرمت باقي الايام من هذه الحكايات ..
عد قليلا للوراء ..


وضع حكايه او حكايتين ..
وعد مجددا كل يوم .. وضع حكايه ..

وهكذا ..



آآآآآآآآآآه منك كم اغضبني تصرفك هذا ..
اردت ان اصرخ لك من الدوحه الى الجزائر ..


واقول لك توقف يا سيدي الفاضل ..
ولكن خفت على صوتي ..



الان .. الان .. الان ..
خذ باقي حكاياتك :anger1:


الله يسعدك .. وينور طريقك ..




حياتك أسعد وطريقك أكثر إنارة

مرحبا بصاحبة البيت


نحن ضيوف على مائدتك


واصرخي عاليا كلما جال في خاطرك فعل ذلك ....ولكن من الدوحة إلى الرباط وليس الجزائر :)


لن يغيضني منك شيء أبدا والله .... تعلمين مدى احترامي وتقديري لشخصك الكريم وللجميع دون استثناء ....


الذي كان يمنعني من عرض هذه المذكرات في السابق على صفحتك هو الخجل فقط ....من المحرج للغاية أن أعرض صفحاتي السوداء على أصدقائي الأعزاء ....من المؤسف جدا أن تقرؤوا ساعات عشتها بتفاصيلها ،ولكن ولأن الوضع تغير قلت لابأس ....دعهم يجدون عذرا وأسبابا لطلباتي القديمة ، طلباتي التي كانت تتمحور حول فكرة واحدة وهي البحث عن وظيفة أفضل .....

هل اتضحت الرؤية الآن ؟؟؟


اقدم اعتذاري الكبير سيدتي إن أغرقت صفحتك بكل هذه الإعترافات ....أردت التخلص من الماضي الحزين وأخطأت حين عرضته دفعة واحدة ....

لم أفهم جيدا عبارتك " خذ اعترافاتك الآن الآن الآن ...."

هل أفهم أنه يتوجب علي حذفها ؟؟؟ إن كان الأمر كذلك فعلى الرحب والسعة والله ...

شكرا بلا حدود وطابت ليلتك

تحداني
11-11-2009, 02:16 AM
حياتك أسعد وطريقك أكثر إنارة

مرحبا بصاحبة البيت


نحن ضيوف على مائدتك


واصرخي عاليا كلما جال في خاطرك فعل ذلك ....ولكن من الدوحة إلى الرباط وليس الجزائر :)


لن يغيضني منك شيء أبدا والله .... تعلمين مدى احترامي وتقديري لشخصك الكريم وللجميع دون استثناء ....


الذي كان يمنعني من عرض هذه المذكرات في السابق على صفحتك هو الخجل فقط ....من المحرج للغاية أن أعرض صفحاتي السوداء على أصدقائي الأعزاء ....من المؤسف جدا أن تقرؤوا ساعات عشتها بتفاصيلها ،ولكن ولأن الوضع تغير قلت لابأس ....دعهم يجدون عذرا وأسبابا لطلباتي القديمة ، طلباتي التي كانت تتمحور حول فكرة واحدة وهي البحث عن وظيفة أفضل .....

هل اتضحت الرؤية الآن ؟؟؟


اقدم اعتذاري الكبير سيدتي إن أغرقت صفحتك بكل هذه الإعترافات ....أردت التخلص من الماضي الحزين وأخطأت حين عرضته دفعة واحدة ....

لم أفهم جيدا عبارتك " خذ اعترافاتك الآن الآن الآن ...."

هل أفهم أنه يتوجب علي حذفها ؟؟؟ إن كان الأمر كذلك فعلى الرحب والسعة والله ...

شكرا بلا حدود وطابت ليلتك





.. لا تعتذر اخي الفاضل ..
ولا تقل انكم ضيوف على ما ئدتي ..



انتم اصحاب المكان ..
وانتم اهل المكان ..



وانتم من تدخلون هنا ..
وانا اخرج متى ما شعرت اني غير مرغوبه بذلك



اعتذر عن هذا الخطأ الفادح ..
ومرحبا بأهل الرباط :)



لك كل التقدير والاحترام سيدي الفاضل ..
ولك مني كل الاعتذار ان غاضك كلامي ..



وانتم اسمى من الصراخ ..
وسبب غضبي هذا ..
هو حرماننا من هذه الروعه ..
التي وضعتها هنا ..



الان عرفت لما نقلت كل هذه الحكايات دفعه واحده ..
واستوعبت حضور كل تلك المفردات في آن واحد


سعيده لاني اقرأ قصص واقعيه ..
بأحداث صريحه ..
بعبارات وابجديات تعطينى متعه خاصه ..


بدأ النعاس يداعب عيوني ..
ومازلت لدي رغبه القراءه ..



لا يا اخي الفاضل ..
دع كل هذه الحكايات كما هي ..
لا تقترب منها .. ولا تلمس اي حرف فيها ..


دعنا نستمتع .. دعنا نقرأ ..
دعنا نتخيل .. دعنا نسرح ..
ونرسم كل تفاصيل المعاناه ..
بخيالنا ..




جملك الله برضى الرحمن ..
واسعد الله ايامك ولياليك

عنود الغيد
11-11-2009, 09:02 AM
{ تحداني الزمن }


تكونت في أحشاء ظلمات ثلاث مقيدة بحبلها السري...
عانقت النور مقيدة بخيوط المهاد..
ترعرعرت مقيده بسلاسل من ذهب...
وسأرحل مقيده بخيوط الكفن..
هنا فقط

...أنزع قيودي...
وأهذي كما لم أهذي بحياتي..قط
متى أشاء...كيفما أشاء...وقتما شئت...
صدقيني ,, وأعذريني فأنا :secret:
لن أرحل ... لأجلكم...
ولن أبقى ... لأجلكم...
سأرحل متى ماراودتني نفسي للرحيل..
سأعود متى ماتاقت روحي للعوده...

بلا قيود

فأختك فالله .. تكره القيود كرهاً لايوصف


" فضول يعتليني ان اسأل من هو هذا الانسان ؟؟
وماذا حدث .. وعن فراق من تتصبرين .. "


ياالله....ماذا عساي ان اقول.... :(
ليلة البارح أجهشت بالبكاء ...وأتممت مأتمي هذا الصباح...
بعد مفارقتي أعز الناس " جدتي رحمها الله " عمود العائلة كما نسميها...
اليوم هو الثاني عشر على فراقها ..... يالله ... صــبرك يأرحم الراحمين
لاأعلم لما ... حزني هذه المره غريب:weeping:
هل هي فاجعة وفاتها ...أم خوفي من فواجع الدنيا التي قد تسرقني وتسرق مني كل حبيب...!
أنا لا أخشى الموت لاني احب الله ...ومن يحب لقاء الله يحب الله لقاءه...والله لطيف بالعباد..
ولكني لا أطيق فراق الاحباب
ولا أطيق حتى تخيله للحظه بدون أن تطفر من عيناي دمعه تلهب جوفي..
ولكنه اليقين واعلم انه لا بد من نزع الارواح وتفرقها....
وادعو من الله ...في عالي سماه..
أن يتغمدنا بواسع مغفرته ورحمته ...ويجعل احسن اعمالنا خواتيمها...وخير أيامنا يوم لقاءه...
ويجمعنا تحت ظله يوم لاظل الا ظله...مع من تطمئن لهم الارواح وتهوى,,
ويجلي ما في صدري من رواسب حزن و أشياء أخرى...


والله يسعدك ويحرسك ويوفقك يارفيقة دربي

دمتي بحفظ الرحمن ورعايته

:shy:

عنود الغيد
11-11-2009, 09:06 AM
{ تربية وتعليم }



أخي الفاضل

بوركت بمارزقت فيه .... و جعلها الله من الصالحين البارين
وحفظها الله من كل سوء... وجعل السرور دربها في الدارين
.
.

وتعثرت الحروف بخطاها حين أتتك لتلقي عليك التحية
ما أن رأتك بكلك تقرأها .. !

أخي الكـريم

كلي شرف بملامسة الصدق في ذاتك الطاهرة ...
لآاعلم من أين ابتدي ... ولا أين نهاياتي
فالشكر الجزيل أقل مايكون في حق سموك ...
أبجدياتي في حالة خجل .... فهي لاتُقارن بأبجدياتك
فالحمد لله أني حصدت الجمال بمروركم وعساها دائمة


دمـــت برضا والرحمن يحرسك

:shy:

تحداني
11-11-2009, 09:39 AM
.. أصبحنا وأصبح الملك لله ..

عنود الغيد




عظم الله اجرك ..
واسكن جدتك الفردوس الأعلى ..
وجعل قبرها روضه من رياض الجنه ..




هم السابقون ونحن الاحقون ..


الموت



وكل نفس ذائقه الموت ..
ولن يبقى سوى وجه العزه والجلاله ..



هو نهايه لابد ان نرحل اليها ..
ولابد ان يرحلون اليه ..




الموت



هو نهايه الفقير .. ونهايه الغني ..
ونهايه الجاني .. والمجنى عليه ..


الموت



كل يوم يأخذ لحظه سعيده من حياتنا ..
مشهد مفرح في خيالنا ..
صوت جميل .. سمعناه .. في اذاننا ..





اخذ اخي " عبد الله "
اخذ " جدتك "




اخذ الشباب .. اخذ البنات ..
اخذ الطفل ..


ولن نقلق عليهم ..
لانهم في حفظ الرحمن ..



نبكي لفراقهم ..
تعتصر قلوبنا لرحيلهم ..
الاشياء كلها تتكلم عنهم .. الباب .. السجاد ..
السرير .. الصور .. الكلمات ..




نبكي عندما تكون سفره الطعام ..
بها شخص غاب عن لقمتنا ..

نبكي عندما نعانق بعضنا
وننحرم من معانقتهم


نبكيهم .. ونبكي كل ذكريات السنين التي مضت ..
ولكنه قدر .. بل مصير كل انسان ..






فسبحان من سمى الانسان انسان ..
ورب العالمين اعطى للانسان نعمه النسيان ..




صحيح اننا لا نستطيع نسيانهم ..
ولكن على الاقل لنا القدره على تناسيهم ..



مثلك انا ..
اشتاق لاخي بالرغم من مرور السنوات ..



استاق اليه فوق ما تتخيلين ..

اشتاق ضحكته ..
اشتاق فراشه ..
اشتاق لثوبه ..
اشتاق لقلمه ..
اشتاف لعيونه ..
لنظرته ..




اشتاقه ليده التي كانت تلامس يدي عندما يريد شيئا ..
فطقوسه المعتاده لا تفارقني ..


اشتاق اسمه ..
وصوته ..


عبدالله .. لا استطيع حتى تناسيك ..




تصدقيني لو قلت لك .. منذ ان رحل ..
حملت كل ما يعنيني .. واخذت من غرفته غرفه لي ..




لكي اتنفس حتى الذكريات ..


انام على سريره ..
واجلسي على كرسيه ..
واناظر مرآته ..



الله يرحمك يا اخي الحبيبي ..



لا تبكي عزيزتي .. ارجوك ..
ادعي لها .. وعسى الله ان يجمعكم في جناته ..



عزيزتي " عنود الغيد "



لا نفرض عليك الحضور .. ولكن يحق لي الاشتياق لك ..
لا اقيدك .. ولكن اتمنى تواجدك ..
لا اتجرأ على حبسك بين جدران هذا المكان ..


ولكن اتمنى قفله عندما تأتين ..





انتي حره طليقه .. سيدتي الفاضله ...



. وحاشاك من تلقي الاوامر مني ..
المكان كله لك ..
والدار دارك ..
فاليوم الموضوع ليس " لتحداني الزمن .. "
انما الموضوع اليوم لعنود الغيد ..
لــ س .. ص ... ع ... ف ... لكم كلكم ..




لن ابقى الا لاجلكم .. " هذا تقبلته منك "
ولكن لن ارحل الا من اجلكم
" هذا لم يروق لي "





تأكدي اننا نذكرك بالخير .
. في حضورك وغيابك ..
وتأكدي انك الغائب الحاضر دائما ..




وان كنت لا استحق اكثر من هذا..
فلك الشكر والتقدير ..



جملك الله برضى الرحمن ..
واسعد ايامك

عنود الغيد
11-11-2009, 09:53 AM
. . [ أ ع ت ر ف ] . .


الخوف من المعلوم بدء يرعبني اكثرمن المجهول ...

يقال ان الانسان عدو ما يجهل اما انا ربما ألجأ لمصادقته..
فقد يكون صديق يحمل في جعبته بصيص نور...والي ذلك الحين ..أمل!

المعلوم ...وجه اعرفه ...
ويقول المثل ( وجه تعرفه ولا وجه تنكره) !؟
ماذا لو ان الوجه الذي اعرفه مليئ بالدمامل والبئور..
لما لااشيح النظر عنه ، و اكتفي بتقليب وجهي في السماء خيرا لي من التحديق فيما لايسر الناظرين.

ماذا لو ان الامثال لا تتعدى كونها أراء شخصيه
و العادات ابتكارات اقوام
و التقاليد فكر أشخاص ...تحتمل الصواب والخطأ ولا عصمة لهم.... ولاعاصم؟؟

ماذا لو ان المثالية في الخطأ ...
والكمال بالنقص....
والصواب ليس كل ما اتفق عليه الناس...ولكن ما اتفقت عليه جوانحك!

لم تعد يداي ترتعشان حين افكر في مداها للطاوله لاقلبها في وجهه المتمنطقين بلا منطق
الا الذي يناسب مقاس أحذيتهم الملوثه بالطين...

اصمت طويلا في ظل تطاحن ألسنتهم ، واكتشف في أوج سخطهم وزعيقهم انهم ليسوا سوى دمى محشوه بالفراغ وممتلأه به حد الانفجار...


وابتسم :) لتلك الفكره فأرى أعينهم تدور في وجهي بعلامة تعجب واستفهام ثوري....

وهل الثوره والتوريون كلمات مشتقه من هيجان الثور في حال لمحه لأي شحنة ضوئيه تعكس الطيف الأحمر...بلا عقل ....ولا تعقل...

ومااقرب الاحمر من ئورة شيطانهم ...ورغم تقليمهم الحمار بالبياض ...لا شئ يخفى ولاشئ يخفي.
رباه ...احمدك خلقتني ناقصة عقل...ولم تحرمني مما حرمتهم منه وهم لا يفقهون!


وهكذا نكتب ...حين يؤلمنا أحدهم لحد الكتابه...فيعود ونعود


دمتم في رعاية الرحمن
ودمتي غالية أيتها الغالية
والله يرحم عبدالله وجدتي وموتى المسلمين ويرزقهم جنات النعيم
ولي عودهـ قريبه بإذن الله

:shy:

رجل تعليم
12-11-2009, 12:50 AM
{ تربية وتعليم }



أخي الفاضل

بوركت بمارزقت فيه .... و جعلها الله من الصالحين البارين
وحفظها الله من كل سوء... وجعل السرور دربها في الدارين
.
.

وتعثرت الحروف بخطاها حين أتتك لتلقي عليك التحية
ما أن رأتك بكلك تقرأها .. !

أخي الكـريم

كلي شرف بملامسة الصدق في ذاتك الطاهرة ...
لآاعلم من أين ابتدي ... ولا أين نهاياتي
فالشكر الجزيل أقل مايكون في حق سموك ...
أبجدياتي في حالة خجل .... فهي لاتُقارن بأبجدياتك
فالحمد لله أني حصدت الجمال بمروركم وعساها دائمة


دمـــت برضا والرحمن يحرسك

:shy:



دائمة بحول الله وقدره

شكرا على التهنئة ورزقك الله يوما لتحتفلي به كل عام بذكرى ميلاد أفراحك وأمنياتك ....

وتغمد الله فقيدتكم بواسع رحمته وأسكنها فسيح جناته ، وإنا لله وإنا إليه راجعون

اصبري أختي الكريمة فهذه سنة الحياة ..اصبري واحتسبوا الأجر عند رب العالمين

اقدم اصدق تعازي لك وللأخت تحداني الزمن في رحيل اخيها ورحم الله جميع موتى المسلمين والمسلمات

ودعواتي لك بالفرج والفرح وكامل السعادة

تحداني
12-11-2009, 10:25 AM
. . [ أ ع ت ر ف ] . .


الخوف من المعلوم بدء يرعبني اكثرمن المجهول ...

يقال ان الانسان عدو ما يجهل اما انا ربما ألجأ لمصادقته..
فقد يكون صديق يحمل في جعبته بصيص نور...والي ذلك الحين ..أمل!

المعلوم ...وجه اعرفه ...
ويقول المثل ( وجه تعرفه ولا وجه تنكره) !؟
ماذا لو ان الوجه الذي اعرفه مليئ بالدمامل والبئور..
لما لااشيح النظر عنه ، و اكتفي بتقليب وجهي في السماء خيرا لي من التحديق فيما لايسر الناظرين.

ماذا لو ان الامثال لا تتعدى كونها أراء شخصيه
و العادات ابتكارات اقوام
و التقاليد فكر أشخاص ...تحتمل الصواب والخطأ ولا عصمة لهم.... ولاعاصم؟؟

ماذا لو ان المثالية في الخطأ ...
والكمال بالنقص....
والصواب ليس كل ما اتفق عليه الناس...ولكن ما اتفقت عليه جوانحك!

لم تعد يداي ترتعشان حين افكر في مداها للطاوله لاقلبها في وجهه المتمنطقين بلا منطق
الا الذي يناسب مقاس أحذيتهم الملوثه بالطين...

اصمت طويلا في ظل تطاحن ألسنتهم ، واكتشف في أوج سخطهم وزعيقهم انهم ليسوا سوى دمى محشوه بالفراغ وممتلأه به حد الانفجار...


وابتسم :) لتلك الفكره فأرى أعينهم تدور في وجهي بعلامة تعجب واستفهام ثوري....

وهل الثوره والتوريون كلمات مشتقه من هيجان الثور في حال لمحه لأي شحنة ضوئيه تعكس الطيف الأحمر...بلا عقل ....ولا تعقل...

ومااقرب الاحمر من ئورة شيطانهم ...ورغم تقليمهم الحمار بالبياض ...لا شئ يخفى ولاشئ يخفي.
رباه ...احمدك خلقتني ناقصة عقل...ولم تحرمني مما حرمتهم منه وهم لا يفقهون!


وهكذا نكتب ...حين يؤلمنا أحدهم لحد الكتابه...فيعود ونعود


دمتم في رعاية الرحمن
ودمتي غالية أيتها الغالية
والله يرحم عبدالله وجدتي وموتى المسلمين ويرزقهم جنات النعيم
ولي عودهـ قريبه بإذن الله

:shy:




.. صباح الخير غاليتي ..


اسمحي لي

بإقتباس هذه الروعه ..
وهذه الصفحه النقيه .. الطاهره ..



هذه المفردات

التي فجرت كل احاسيسي ..
بل تكلمت بلسان حالي ..



اسمحي لي ..

ان ادعي ان ما خطته اناملك ..
هي كانت اناملي انا ..


يقال ان هناك خيط رفيع جدا يفصل الصدق عن الكذب .
يفصل الالم عن الفرح . ..



يقال ان
من الممكن الجميع الابتسامه بهدوء ..
ولكن ليس الجميع بإمكانه البكاء بعالي الصوت




قيلت
حكم ...وجمل .. وعبر.. من افواه عديده ..
سطرتها التاريخ .. دونتها الكتب ..

ولكن لم يستطع الجميع الالتزام به ..




اريد ان يتوقف بي العمر هنا ..
اريد ان يتوقف بي الزمن هنا ..

ولااريد
ان اتعلم شئ من تجاربي ..





بل تعبت التجارب ..
وتعبت من خيبات الأمل ..




أريد ان أختار الناس ..
ولا أريد ان تختارهم لي الصدف ..








لما لا تريد السعاده أن تطرق أبوابي ؟؟






أين انتي عن حياتي .. ؟؟

مللت من الإنتظار ..
مللت الإنتظار .. مللت الإنتظار




الله ينور طريقك ..
ويجملك برضى الرحمن ..
ويسعدك أينما كنتي ..

تحداني
13-11-2009, 07:23 PM
.. تربيه وتعليم ..



.. أعترف ..

اني قررت الجلوس اليوم .. امام هذا الجهاز ..
لافتح صفحه من الحكايات الغريبه معك ..
بدأت بالحكايه الاولى .. تليها الثانيه .. تليها الثالثه ..
الى ان وصلت للحكايه ........




كعادتك تملك ريشه سحريه .. ووصف بديع ..
تملك تفاصيل .. بل خيال .. بل ابجديات صعبه جدا جدا جدا ..
تملك مفردات .. وتركبها بطريقه غريبه ..
تملك حس إنساني فضيع ..



هنيئا لاعترافاتي .. هنيئا لصفحتي ..
هنيئا لتواجدي .. وللصدفه التي جعلتني التقي
.. بهذا الفقير ..


الفقر .. نعم الفقر هو عنوان هذه الحكايه ..

صدقت زوجتك عندما قالت .. كيف تكون سعيد .. بفرح ..
فقير .. ومبسوط .. تحمل جمجه .. كبيره .. ومخ هزيل ..



ايعقل ان يجتمع الفقر .. مع السعاده ..

مع صبر من نوع آخر .. ايعقل ان ننام على ارضيه الفصول ..
نراقب الصراصير .. نتأكد من خلو فراشنا المتواضع من الثعابين ..

ايعقل ان آكل كل يوما .. طعام بارد وانا جائع ..
وعندما اكافئ نفسي بطعام ساخن لا اشعر بلذته ..
والسبب فراق رفيقه الدرب والطفلين ..




ايعقل الفقر يصنع من رجل اسمه " تربيه وتعليم .." اب رائع ..
وزوج استطاع ان يتخطى الفقر بزرع الأمل في قلب صديقه دربه ..




برد قارص .. ظلام مخيف ..
ديون .. محفظه فارغه .
وغد لا يحمل سوى دفتر من الالتزامات .. والطلبات ..






سمعت يوما من امي تقول .. يا لسعاده هؤلاء الفقراء ..

لا يحملون هم الزكاه ...
وتوزيع التركات ..
واجارات الشقق والابراج ..





ضحكت كثيرا على كلامها ..
وقلت لها لديهم هم اكبر من هذا ..


قالت ماذا يا " تحداني الزمن " ؟؟





قلت لها
هم الحياه .. والعيش فيها بالموعد المحدد ..
والرحيل عنها في الموعد المعلن عنه ..



ايعقل هناك اناس يموتون .. ناقصي العمر ..
ولا يجدون لقمه العيش ..


لا اعتقد هناك اناس يموتون من الجوع ..


قلت لها يحق لك القول ..
فمن ينام .. ومعدته ممتلئه بأنواع من الأكل ..
ودولابه .. ملئ بالفساتين ..


لن يصله احساس الفقير ..



الفقر ليس عيبا يا تحداني الزمن ..





اعرف انه ليسا عيبا .. انما اذلال للنفس ..
وعذاب للغير ..
وتهميش للرغبات والطموح ..




الفقر هو ذاك المرض الذي يستعمر ويستوطن يوميا كل
جزء من اجزاء جسدك .. ويجعلك منهكا





حكاياتك راااااااااااااااااااااااااائعه ..
حزينه .. مبكيه ..




حكايتك .. حكايه رجل .. شجاع ..
رجل .. أخطأ .. ويدفع ضريبه هذا الخطأ بوحشيه ..



حكاياتك .. اليوم عنوانها .. سيده قلبها كبير ..






اتعبتني بحكايتك ..
واتعبتني وانا اتخيل تلك المشاهد ..
وكأنني اشاهد فلم ..
كأفلام الخيال .. والاساطير ..





سحقا للحزن عندما يترصد أحلامنا ..
ويسكن ايامنا .. ويلاحق ذكرياتنا ..





لاول مره اشعر ان اعترافك .. مبكي ..
اكثر من كونه اعتراف رجل يحمل خبر سعيد ..




جملك الله برضى الرحمن ..
واسعد ايامك ولياليك ..






عشت الفقر .. لذلك ..
لن استغرب من وصفك البديع ..

رجل تعليم
14-11-2009, 01:35 AM
الفقر ليس عيبا يا تحداني الزمن ..





اعرف انه ليسا عيبا .. انما اذلال للنفس ..
وعذاب للغير ..
وتهميش للرغبات والطموح ..




الفقر هو ذاك المرض الذي يستعمر ويستوطن يوميا كل
جزء من اجزاء جسدك .. ويجعلك منهكا



سيدتي الفاضلة :

دعيني بداية اعترف أني بحاجة لتلقي ألف سؤال ... هكذا من دون سبب . لا أعرف السر الكامن وراء رغبتي هذه ... أريد أن يسألني أحدهم لأجيب ، ربما ستمنحني تلك الأسئلة فرصة تارخية لنفض ذاك الماضي التعيس إلى الأبد ....يعتريني شعور غريب وحاجة ملحة للإنتقام من عدو لا أعرفه ولا أريد لقاءه أيضا ....ولأني مسالم إلى أبعد ما يمكن ،أرى أن فعل السؤال والجواب سيخلصني من عبء ما .... هذا اعتراف صريح جدا والباب مفتوح امام الجميع ...

سيدتي :

عندما قررت كتابة تلك اليوميات ، كنت قد اهتديت ساعتها إلى أنه من الواجب أن أترك إرثا للقادمين من بعدي ، القادمون من بعدي ليسوا سوى أبنائي ، حياتي كلها تبتدئ وتنتهي عندهم ولا شيئ سواهم .... كان الواجب يدعوني لأن أترك لهم هذا الإرث رغم " سخافته " ... المهم أن يكون هناك إرث من نوع ما ....أريد أن يتعلموا دروسا عملية بعيدا عن النظرية الغارقة في المبادئ التي تظل دائما حبيسة الكتب .... يجب ان أفضح وأعري الواقع كما هو وأساعدهم على فهمه جيدا ....

لذلك جمعت تلك الصفحات السوداء آملا أن تسعفهم الحياة يوما ما على قراءتها وفهمها ....

لم يكن المشكل منحصرا في الفقر بعينه ....أبدا . هناك قناعات راسخة جدا تعلمتها منذالصغر ، هناك مشاهد قاتمة من حولي تفيد أني بخير ... على الأقل أنا انتظر الفرج في يوما ما ... يوم قادم لا محالة طال الزمن أو قصر ،ولكن الذي كان يمزقني ويشردني ويطعنني هو واجباتي والتزاماتي نحو الغير ....كانت هناك ديون ويجب ان أسددها ....

هل تعلمين ما الذي كان يعنيه " أن أسدد " ؟؟؟؟ كان يعني كلمة واحدة فقط هي " مستحيل "

وهنا ينهار كل شيء .....


ان أنام وينام الصغير بجانبي فوق طاولات الفصل لم يكن حدثا يثير انتباهي أبدا ....كنت استمتع بتلك المشاهد وأسخر من نفسي التي قادتني إلى ذلك الوضع .... أن أتخلف عن حضور حفل أو لقاء أو محاضرة لأن ملابسي لا تناسب المقام لم يكن يغيضني أبدا ...فأمام القضايا العاجلة التي كنت اعاني منها كانت تبدو المحاضرات أو الحفلات أو الأعراس وحتى المواعيد الرسمية تافهة جدا ولا تحمل أي معنى ... الشيء الوحيد الذي يحمل المعنى الصحيح هو أن اتخلص من ديوني فقط ، وعدا ذلك كان عدم الإكتراث هو الفعل الوحيد الذي حتمت علي الحياة أن أعزفه على مسامع الآخرين ....

اتذكر أن المدير قدم لي العام الماضي استفسارا رسميا في ورقة إدارية حول تغيبي عن عملي يوما ما وكان جوابي صادقا جدا توصلت به الوزارة المعنية ... كتبت حينها وبكل عنف : أنني تغيبت عن أداء مهامي لأني لا أملك ثمن التذكرة ....

مالذي سيحدث حتى لو اطلع الوزير على جوابي ....إن لم يتقبل الفكرة فليذهب إلى الجحيم ...

كانت سنوات قاسية جدا ....ما زلت امتلك العديد من الأدلة المصورة حول المواقف التي وردت في تلك الحكايات .... حكايات استمتعت خلالها بالسخرية من عقلي الصغير ....الإنسان إذا شاء أن يبحث عن الأفضل يجب أن يناقش نفسه بجرأة عالية جدا ... أن يمرغ أنفه بيديه في التراب ليتعلم كيف يخطط جيدا قبل أن يتخذ قراراته .... كانت مشكلتي بالأساس تتعلق بعمري الصغير .... لقد دفعت غاليا ثمن الصبا رغم أن الطفولة يجب أن تحاكم بالبراءة ...ولكنها الحياة ، تلك التي يمارسها كل منا على حدة بمعزل عن الآخرين ..... لا يهم .

لا يهم . لقد صار بإمكاننا الآن أن نقضي إجازة في أي مدينة نشاء :) وأن نشتري غسالة أو ثلاجة أو منزلا أو سيارة .... أن نتصدق دون أن يؤثر ذلك على ميزانيتنا الشهرية :) أن نفعل كل شيء مما تفعله الأسر التي بدأت الحياة تبتسم لهم :)

لذلك أقول دائما إن التاريخ غير قار على فرح ولا شقاء ....وهذه الفلسفة وحدها تحرم علي وعليك وعلى الجميع أن نؤجل ابتسامتنا إلى الغد ...سنبتسم اليوم لأن الحزن هو مجرد غاز غاشم سرعان ما سيندحر أمام الإصرارا على الفرح والمرح والنسيان أيضا ....


لا استطيع أن أنكر أني بدأت أستيقظ في الصباح ورأسي خاو تماما من أي هم او كدر يذكر ....سددت آخر ديوني للناس وشكرتهم ....وتخلصت من أشهر عبء نزل ضيفا علي لسنوات طويلة ....استيقظ فأمارس الصباح كما هو ....جريدة ورغبة كاملة في القراءة وحتى الغناء ....على الطريق إلى العمل أقود كل يوم ببطء مستمتعا بالمنعرجات كاني أراها لأول مرة ....الأشجار فعلا خضراء كما تروي الكتب .... والعصافير تغرد كما كنت أسمعها عندما كنت صغيرا .... هدوء نفسي عميق واستعداد مفرط لأخدم الآخر بكل ما أستطيع .... سبحان مبدل الأحوال ....


لم أكتب سوى القليل القليل ....


اعترف اني ضائع بين رغبتين ....هل أواصل اعترافاتي الحزينة أم اعترافاتي الأخرى .... لا أعلم أي القرارين يليق بهذه الصفحة النقية ...علي الإنتظار قليلا ربما .....


شكرا لصانعة هذه الفرصة ....ليت بعض النعم توزع على الأصدقاء ....اريدكم سعداء ....لا تذهبوا بعيدا من فضلكم .... الحلول تقبع دائما في التفاصيل الصغيرة .... مارسوا واقعكم بحكمة وبقمع النفس إن اقتضى الأمر ذلك .....مفتاح السعادة يخبأ دائما غير بعيد عن عتبة أبوابكم ....جندوا ذكاءاتكم المختلفة واعلنوا أفراحكم هنا ....هنا أشخاص يفهمون جيدا معنى الحرمان ومعنى الفرح .... هذه معركتكم الوحيدة فكونوا في الموعد وارفعوا رايات النصر وسنحتفل معكم ....

الف شكر سيدتي الكريمة .....سمعت منك أكثر مما أستحق ....كل كلمة وضعت في محلها .... كل كلمة منك تشرح من تكوني بالضبط ....انت سيدة أحسن مربوك تربيتك ....أقبل رؤوسهم وأشكرهم......وأشكرك

ضوى
14-11-2009, 01:43 AM
اخي الفاضل تربية وتعليم

دخلت مرارا وتكرارا قرأت اعترافاتك اكثر من مرة ، لاول مرة اقف مشدودة لشخص ما ، اقف احتراما وتوقيرا وفخرا لمربي فاضل ، لاول مرة ارى من يجاهر بفقره ويخبرنا بنهاية سعيدة من وراء هذا الفقر المدقع ، سعيدة جدا بوجود اناس مثلك ، الفقر لم يكن عيبا يوما ولكن قالها الامام علي كرم الله وجهه لو كان الفقر رجلا لقتلته ، اتعرف سبب هذه المقولة ؟؟ لان الفقر يذل الرجال نعم يذلهم ، ولكنك اثبت ان هذا ليس صحيحا فالفقر جعل منك رجلا مثاليا ، جعل منك مربيا فاضلا ، جعل منك ابا وزوجا حنونا وفيا فوق كل مايمكن ان يتخليه بشر

اخي الفاضل اسمح لي ان اسجل اعجابي واعتزازي باعترافك واستميح غاليتي تحداني ولوجي في الموضوع وتعقيبي على اعترافك

رجل تعليم
14-11-2009, 02:18 AM
اخي الفاضل تربية وتعليم

دخلت مرارا وتكرارا قرأت اعترافاتك اكثر من مرة ، لاول مرة اقف مشدودة لشخص ما ، اقف احتراما وتوقيرا وفخرا لمربي فاضل ، لاول مرة ارى من يجاهر بفقره ويخبرنا بنهاية سعيدة من وراء هذا الفقر المدقع ، سعيدة جدا بوجود اناس مثلك ، الفقر لم يكن عيبا يوما ولكن قالها الامام علي كرم الله وجهه لو كان الفقر رجلا لقتلته ، اتعرف سبب هذه المقولة ؟؟ لان الفقر يذل الرجال نعم يذلهم ، ولكنك اثبت ان هذا ليس صحيحا فالفقر جعل منك رجلا مثاليا ، جعل منك مربيا فاضلا ، جعل منك ابا وزوجا حنونا وفيا فوق كل مايمكن ان يتخليه بشر

اخي الفاضل اسمح لي ان اسجل اعجابي واعتزازي باعترافك واستميح غاليتي تحداني ولوجي في الموضوع وتعقيبي على اعترافك

اهلا وسهلا أختي الفاضلة ضوى

سعيد جدا لكلمتك الرائعة وقبلها لتواجدك جنب حكاياتي المظلمة ....

في أي نزال بين خصمين ، يحاول أحدهما اقناص فرصة ذهبية لإسقاط خصمه بضربة قاضية لا تمنحه أي مجال للنهوض من جديد ..... هذا هو القانون الأساسي في كل نزال ....أوصلتني الحياة إلى نقطة اعتقدت معها (هي ) أنها قد أحكمت قبضتها علي ، لم تكن تعلم أن ذلك يشرح لي في المقابل أن نهايتي قد حانت وأن علي تجنيد طاقات أخرى للخروج من المأزق ....كلما قست الظروف إلا وازددت صلابة واشتد تلاحم الأسرة وثباتها ....

اعترف أن الأسرة كانت تمنحني طاقات خفية ..... كانت يد الله معنا وهذا ما يجب أن أعترف به ....

رغم أن الثمن كان باهضا جدا إلا أن شخصا مراهقا مثلي كان في حاجة ملحة إلى هذه المحنة ....لم أشفق على نفسي يوما ما ولم أبرءها إلى حدود اليوم ....أنا أستحق أكثر من ذلك لأتعلم ما معنى أن تعصي أوامر خالقك الذي نهاك عن امور فتضع أصابعك في آذانك ....ولكن الذي كان يصيبني في الكبرياء هو طفلاي وزوجتي العزيزة ....

كانت تقول مرارا : أيعجبك ما نحن فيه الآن ؟؟؟؟

في ساعات متأخرة من الليل أخرج معانقا شارعا طويلا غير بعيد عن المنزل .... أمشي وحيدا وأفكر في حل ما ...... اعود ....أقبل الصغار وهم نيام وأفتح عيني في الظلام ..... لم اجد حلا لا في الظلام ولا في النور إلى ان من الله علينا بالفرج .....



صدقيني أختي الكريمة .، فما ورد في تلك الحكايات كانت فقط مجرد ما يسمح الكبرياء بكتابته .... باقي التفاصيل والحيثيات ستبقى حبسية الصدر لانها شخصية للغاية ....


من حسنات هذه الأحداث انها أجبرتنا على التلاحم وعلمتنا كيف نختار أولويات عن اخرى ....اصبحنا نشتغل كثيرا على معنى " الأولوية " وهذا قانون اقتصادي مهم جدا ....

لكن الحمد لله على كل حال ....تعلمنا أن البساطة والقناعة تفيد كثيرا حين يتعذر تحقيق الرغبات دفعة واحدة ....اليوم وقد صار بإمكاننا اقتناء كثير مما كنا في أمس الحاجة إليه لم نندفع كما يفترض ان نفعل بعد حرمان طويل .... الامور تسير بشكل عاد والحاجيات مؤجلة إلى أن تحين الفرصة المواتية ....

جعلك الله من السعيدات في حياتك ومماتك ولا اراك ربي مكروها ولا ضعفا وحفظك لأهلك وحفظهم لك .

شكرا على تفضلك بقراءة أيام من حياتي ....أعتبر ذلك دينا وأتمنى أن اتمكن من الرد كما تستحقين ، وطابت ليلتك بكل خير

تحداني
14-11-2009, 02:35 AM
.. تربيه وتعليم ..




كنت متأكده انك ستأتي بعد ردي عليك ..
وستكتب جزء بسيط ..
مما تملكه من أجزاء بعثرتها ..
بين ثنايا تاريخك ..
وماضيك .. وحاضرك الجميل..



كنت متأكده ومتيقنه ..
لن يكونوا رجال افاضل ..
ونساء يدركون معنى الحرف والكلمه ..




يتقنون معنى السعاده والفرح ..
الا اذا ذاقوا كوي الايام .. ومواقفها ..



ان كان الفقر هو عنوان حياتك ..
وعشوائيه مراهقتك ..
و ضريبه أيامك ..
وجنون افعالك ..

هو ذاك السم الذي يأبى..
قتلك بل تعذيبك ..







انا الحزن هو سيد ايامي ..
والتجارب هي مسطره حدودي ..
والوحده .. هي رفيقه دربي ..





مصره انا على العيش .. في احضان الحب ..
مصره على العشق .. مهما طال الانتظار ..



مصره على اختيار حياتي ..


اي ابتسامه تدعوني اليها ..
وكل ما ذهبت اليها اتتني ..
بفوج من الاحزان ..



كل أمل زرعته ..
اتتني .. يأس الايام ..



علم معشر الرجال ..
وقل لهم ان الحياه بها...
مواقف من صمود الرجال ..



قل لهم لا تحتاج الانثى رجل ..
يتباهى بسيارته .. ويلبس .. من ابيض القماش ..
ويقول انا وانا .. وفي الحقيقه وعاء خالي ..





قل لهم ابحثوا عن انثى تعرف كيف ..
تصنع من فقر الرجل ..
اغنى رجال العالم ..



قل لهم انك اليوم هكذا ..
فلا تعرف ما الذي يخبأه لكم الايام ..




يبدو انك انتصرت .. على خصمك " الفقر "
وتخلصت من هم كبير الا وهو " مال الناس "




انما انا معركتي مستمره ..
فلا ادري متى ستتوقف ..




معركتي معنويه رخيصه ..
البحث عن انسان مهما كان

" ذكر او انثى "
يمارس معي ..

الصدق ..
الحب ..
العطاء ..




معركتي مع مشاعرانسانيه ..

حاولت كبتها ..
حاولت تجاهلها ..
. حاولت ان اطبطب عليها ..
حاولت ان اقنعها ..


ولكن لا فائده ..
بل لا جدوى من ذلك ..


معركتي هي ليست وليده الصدفه ..
انما تربيه تربيت عليها ..


قال لي
" أبي الحبيب " يوما ما
.. ابنتي .. إياك العيش في هذه الحياه ..



دون مبادئ وقيم ..
دون كرامه وعزه ..
دون حياء .. ودون خوف ..




ابنتي .. ازرعي الحب في طريق الغير ..
وستجدين الحب انرسم لك ..



صدقي الناس الا ان تكذبهم افعالهم
فإن انفضحوا فإستري عليهم ..



ومن ثم اتركيهم ..


ابنتي ستدفعين الثمن غاليا ..
ان رضيت بأرخص الاشياء ..


ستدفعين الثمن غاليا ..
ان استسلمتي لأحزمه من العادات ..
والتقاليد الوهميه ..


سأبحث عن صديق .
. يعطيني من صدق الإنسان ..

سأبحث عن زوج .. أعشقه ويعشقني ..
وأمارس كل تفاصيل حياتي ..
بحب .. بنبض القلب .. بلمس اليد ..



سأبحث عن ..
طموحي وأهدافي ..



حره طليقه أختار ما يناسبني ..
حره طليقه .. أنام بالطريقه التي تحلو لي ..


حره انا طليقه ..
في عمري وسنوات حياتي ..




كبرتي يا " تحداني الزمن " فلما الإصرار على كل هذه المبادئ ؟؟
لما لا تتنازلي .. ؟؟
لما لا تستسلمي .؟؟



لما لا تقولي تعبت ..
فخذوا من ايامي صدف .. علها تضحك لي ..


لا استطيع صدقوني ..



لا استطيع ان اكذب رغباتي ..
لا استطيع مجامله .. أنوثتي ..



لا أستطيع البكاء وانا في قمه افراحي ..



اريد كل شئ .. ولكن كما يحلو للعقل ..
والمنطق في ذلك ..




لا اريد ان تكون حكايتي " بدايتها كان يا ماكان ."
ونهايتها " في قديم الزمان "


لا اريد كل ذلك ..



لما تعتبرون طلباتي ..
هي قله ادب وتجرؤ على أنوثتي ..
لما تريدون وضع يدكم على فمي ..



لما تريدون رسم حياتي ..
بفرشاه قراراتكم ..
وبعصا .. تحليلاتكم ..



لما لا تريدون ان تستوعبوا انني انسانه ..



بل انثى .. صعبه الخداع .. سهله الكلام ..
معقده في المشاعر .. مركبه .. في العطاء ..
شرسه في الحب .. مجنونه .. عند الوفاء ..






انظر ابي .. ماذا فعلت اليوم في ابنتك ..؟؟
انظر لها كم هي ضعيفه امام الفرح ..


تعال وانظر كم ثمره ستجنيها .. خلف " تحداني الزمن "
انظر الى .. من سميتها ..
" حلم حياتي "


انظر الى وردتك .. كيف قطف الحزن .. أوراقها ..
قلت لك يا ابي .. ليس هذا الزمان .. زماني ..




ولكنك أجبت .. يكفيك .. ان تكوني ابنتي ..





اتعرف ما الذي اتمناه ...سيدي الفاضل
" تربيه وتعليم "





اتمنى فقط ان ارى باقي ايامي ..








نوما هنيئا .
. واحلاما سعيده ان شاء الله ..

تحداني
14-11-2009, 02:49 AM
" غاليتي ضوى "




مثلك انت .. لا يستسمحني ..
انما أنا من تطلب الأذن منك ..



المكان مكانك .. " فرفيق درب الاعترافات "
يستحق الكثير من الوقفات ..






ولكن للأسف قله قليله ..
من يفهمون معنى هذه الحكايات ..






نوما هنيئا .. وأحلاما سعيده إن شاء الله

رجل تعليم
14-11-2009, 03:08 AM
الأهداف النبيلة لها موعد مع الحياة

ستولد وإن بعد مخاض عسير



قرأت لك سابقا واليوم أيضا عبارتك المصنوعة بحرقة التجارب

تلك الخالدة التي تقولين فيها:

ما زلت أبحث عن إنسان

رجلا كان أو امرأة


يمارس معي الصدق

الحب

العطاء

******

سترين باقي ايامك بحول الله

اياك وبدايات الإنهيار ...

الألم حين يشتد على المرء فلأن الألم يبحث عن منفذ ليغادر الجسد

كلما اشتدت الحياة وتمكن منك الأسى تيقني أنها بداية الفرح

الأفراح لا تولد بسهولة كباقي المواليد

لا بد من شقاء مضن وقاتل

هذا ما يحدث للجميع ....

*******

تختلفين مع أولئك الذين يوجهون لك التهم ببرودة

في شيء لا يقد بثمن

التربية يا " تحداني الزمن " لها امتدادات خطيرة

افتخري بـــمـنبـــتــــك

وكوني زهرة مورقة في صيف عالم جاهز على الدوام لإصدار أحكام بلا علم

بلا عقيدة

بلا وعي وقدرة على الفهم الجيد

******

المجانين ....علميهم بالصمت فقط كيف يتم الرد على المجانين

بإشارة من أصابعك تستطيعين وضعهم في المكان المناسب

لا تكترثي فمهنة البعض هي غرس الأشواك

قبحوا من ممتهني " الحرف " الرديئة .....


واصبري فضريبة " النفس الطيبة " ألا تجد شبيهها بسهولة

.............. أغادر اعترافك هذا وفي نفسي أن أفرش لك أصابعي لترتفعي كثيرا حتى يصل حديثك لمن يعنيه الامر ....

ستنطفئ الأضواء في غرفتي بعد لحظات ....
متيقن أن اعترافك سيؤجل نومي لساعات ....

قبل ذلك ..... يزعجني وبشدة أن أراك كما أنت اليوم
اريدك شجاعة
و أن تنتصري على زمنك ويومك وغدك

رجل تعليم
15-11-2009, 04:35 PM
اعترف أن أياما قديمة من حياتي باتت تدعوني اليوم بإلحاح لعقد صفقة مصالحة دائمة وإياها ....ذاك الماضي الذي يستحق أن يفضح أمام الملإ....كان سفاحا وقد حانت لحظة المحاكمة ....

اعترف أنه في لحظة نقاء فكري أدرك أن العدو الذي عانيت طويلا من بطشه وشراسته لم يكن سوى " نفسي " ....هذا العدو كان خفيا وهنا تكمن المشكلة بالتحديد ....

ايها الأمس القريب ....حين كنت تطعنني ....كنت أسخر من جبروتك بابتسامات عريضة .....كانت الدماء السائلة تمسح آثارك الهمجية ..... كنت تطعنني وفي كل جرح تتهيأ تربة خصبة لتنمو فيها الآمال ..... نمت الآمال واندملت الجروح ووليت خاسئا مهزوما تجر أذيال الخيبة .....

اتدري لم أكتب لك ...............لاني غفرت لك ...

الغربة موطن الذنوب . مؤلف من صفحات طويلة ، يروي حكاية إنسان يبحث عن " الأفضل فقط " ....كنت قد بدأت نشر حلقات منه هنا ثم توقفت من دون سبب ....أشعر بنفور كبير حين أعود لأوراقي القديمة ....لاشيء غير السواد والهزائم وهذه أمور لا أريد أن أصدقها الآن ....

هذا الرابط :


الغربة موطن الذنوب (http://208.43.66.217/vb/showthread.php?t=289200)


ونهاركم سعيد

The Master
15-11-2009, 06:44 PM
حبيت ادخل عرض...واعبر...اي اعبر...يمكن صح...ويمكن لا....يبقى الكلام مني...

شي غريب صراحه...شي خيالي...بعيد عن الحقيقه....اقرب للمثالية...
نقرا قصص...وحكايات..."تمثيليات"...فيها "التمسكن"...فيها "كسر الخاطر"...مغامرات...ظلم بها...لكن ابقى انا القوي....الصابر...المثابر...الشجاع..."بوحديد"...احم

ومن ضمن الحكايا...مفردات لا تليق بالمقام...او حتى بالمكان...
وتصرفات...لا اعلم ما القصد من ذكرها...هل تعني..."انا رجل مهما حدث لي"...ام تعني "لازالت لدي القدره"...
ماقدرت استسيغها...ولا حتى "ابلعها"...
والغريب...ذكر الاجيال...ومايجب وما لا يجب...
والمشكله...انا قد فعلت...انا قد صنعت...انا قد وصلت..."ارحم حالك بس"...

واخيرا...بغض النظر عن المادح او الناقد...فللكل رأي...وللكل عقليات...
لكن ماتعجبني عقليات..."اي حاجة في اي حتة"....
مجرد سرد سرد سرد...بدون هدف او حتى مقصد...كلها "show off"...
فا الانسان عندما يقدم شيئ يتطلع للفائده...والاهم الاجر من الله في ما يقدمه او يطرحه...اما ما قرأته...فهو ليس الا كلام في كلام تمليه الصفحات...للمتعه؟؟؟...للملل؟؟؟...لتقضية الوقت؟؟؟...لتغطية بياض الصفحات؟؟؟...الله اعلم...لكن بالنسبه لي هي الاخيرة...

هذا اعترافي لليوم...
اقصد اناس ولا اقصد الكثيييير من الناس...
يبقى هذا رأيي...ولي كامل الحرية في قوله...دامه بدون نعت او استقصاد لاسم معين...
ولم اكتبه الا ليصل لمن قصدت...وقد تكون له ابعاد اخرى...لكن في نظري "it's worth it"

تحداني
15-11-2009, 11:27 PM
..
. مساء الخير على الجميع ..
The Master




حياك الله اخي الفاضل ..
واهلا وسهلا بك هنا ..



نعم انها..
اعترافات انسانيه .. بعيده عن المثاليه .. قريبه من الحقيقه ..



صدقتها الامر راجع لك ..
كذبتها ايضا الامر راجع لك ..
" لدي احساس انك تحب هذه الطريقه من الجمل ."


مع العلم اكره فكره انا وانا ..
ومن لا يعجبه فالباب يسع جمل



لأننا لسنا وحدنا .. نبقى في النهايه
نعيش مع بشر ..

بغض النظر عن قربهم من قلوبنا ..
او بعدهم عن دائره علاقتنا ..



كعادتك اخي الفاضل .. عدت للمره الثالثه هنا ..
كعادتك تستخدم هذه الصفحه بكلمات جارحه ..
بكلمات .. لا ادري ماذا تقصد من ورائها ..




ان كان لديك لغز تريد صاحب الكلام حله ..
ارجوك ليس هنا ..



وان كانت لديك جوله حاسمه ..
فلا تبدأها من هنا ..

وان كان لديك قارئ ذكي ...
فلا تستخدم هذا المكان للتلميح عنه ..


اتدري لماذا ..؟؟




لان هذه الصفحات ليست صفحات ثأر وانتقام ..
وليست صفحات حسابات ..
وليست صفحات التقليل من حجم القراء ..






لا ادري لماذا عندما تكتب هنا ..
اشعر انني بحاجه لاستيضاح بعض
الامور منك

.. ليس فضولا ..

ولكن يعتريني احساس انني قد اكون المقصوده ..
مع تأكدي الشديد .. ان لا ادري عن ماذا تتكلم ..





ولكن بقائك في صفحتي..
يشعرني هذا الاحساس ..



لا ادري لماذا عندما تأتي هنا ..
تأتي وانت مخيب الآمال ..
ترسم صوره محبطه
ولا تجيد فن الابتسامه والنكته .. كما تستخدما في باقي الصفحات ..




لا ادري لماذا عندما تأتي هنا ..
تشعرني ان كل ما كتب عباره عن كفر .. وفسق وعصيان ..
وان يكفي التستر عن اخطائنا ..
ولا حاجه لشخابيط تزيد من سواد الوجه فينا ..



لا ادري والله ..



نعم .. وبملئ الفم ..
من حقك ان تنتقد .. من حقك ان تبدي رأيك ..
من حقك ان تظهر مشاعر الغضب فيك ..
من حقك ان تعبر عن كل ما يجول في خاطرك ..


ولكن ماهو ليس من حقك ..
ان تجرح القراء .. وانت لا تقصد الا قارئ واحد .
ان تقلل من شأن الكلام ..
وانت لا تعني في هذا الا شخص واحد ..



قد يكون بالفعل .. فعل .. انجز .. ثابر ..
اخطأ .. اعتذ ر .. قد يكون ضائع . تائه .. حزين ..
قد وقد ..



عندما نكتب لا نكتب من اجل التصفيق ..
ومن اجل كسر خواطر الناس ..
ومن اجل احراز الميداليات .. والذهبيات ..




نكتب لان لدينا الرغبه في الكتابه ..


كما هو حالك عندما تقطع الكيلومترات في الظلام ..
وفي المجهول .. ومغامرات .. من " اجل فقط .. شريط للرسوم المتحركه "
هل قلل الجميع من حجم الفعل الذي فعلته ..
لا اعتقد كذلك ..


وعد لصفحاتك القديمه وتأكد ..





صدقت عندما قلت انها صفحه بيضاء ..

ان اردت تجميلها فإترك المكان ..
والكل راضي عنك ..


وان اردت كما سميتها " اي حاجه في اي حته "
ليس هنا ارجوك .. لاننا لسنا كذلك ..






الله ينور طريقك .. ويسعدك .. ويثبتك لرضى الرحمن ..


مسلمه انا .. صدقني ..
فأسعى للأجر والثواب كما تسعى له ..
ولكن ليس بالاعلان ..




تبقى دائما وابدا علاقتنا برب العالمين ..
علاقه سريه .. ومن نوع خاص ..


نوما هنيئا .. واحلاما سعيده ..

رجل تعليم
16-11-2009, 12:02 AM
حبيت ادخل عرض...واعبر...اي اعبر...يمكن صح...ويمكن لا....يبقى الكلام مني...

شي غريب صراحه...شي خيالي...بعيد عن الحقيقه....اقرب للمثالية...

للأسف هو نصف الحقيقة فقط .... المثالية في اعتقادي ليست من تخصص واحد مثلي ، فأنا أتقن حرفيا ممارسة الواقع .... اذا بدت لك هذه الأمور شيئا من وحي الخيال فاطلب الدليل الذي يمكن أن يجعل منه واقعا في نظرك وسأقدمه بكل فرح وسرور

نقرا قصص...وحكايات..."تمثيليات"...فيها "التمسكن"...فيها "كسر الخاطر"

التمسكن أو كسر الخاطر أفعال يأتي بها الإنسان للوصول إلى غاية ما .... أنت لاتملك أي دليل أو آلة كاشفة للنوايا ، وبالتالي لن يرق كلامك أبدا إلى منزلة الصدق ....من السهل أن تصدر التهم ، لكن تذكر أنك تأتي بأسهل ما يمكن لأي شخص أن يأتي به ....الإبداع والصواب فعلان يحتاجان للجهد أولا وأخير عكس عملية " تلفيق التهم "

...مغامرات...


هي دقائق وثواني وساعات .... كبرت كثيرا عن اعتبار المغامرة شيئا يستحقأن يؤلف ....كنت مسكونا بهذه الكلمة عندما كان عمري إثنا عشر عاما ....ثم إني لست قادما من الأدب الأمريكي الذي ما يزال يؤمن بظاهرة " الأبطال "

ظلم بها...لكن ابقى انا القوي....الصابر...المثابر...الشجاع..."بوحديد"...احم



" احم " كلمة أكتبها للناس لأول مرة في حياتي ....أجدها سلوكا طفوليا لا يليق بالكبار ....

لم أقل أبدا إن أحدا ظلمني ..... هل فيكم أحد سمعني أقول هذا الكلام ؟؟؟؟

شجاع ...مثابر ... صابر .... نعم ، وهل خلت الدنيا في اعتقادك من هؤولاء ؟؟؟.... لا تنطلق دائما من محيطك ونفسك وطاقاتك لتجري قياسا ومقاربة حول باقي مكونات العالم ....

ومن ضمن الحكايا...مفردات لا تليق بالمقام...او حتى بالمكان...


نعم كلامك صحيح وأقدم اعتذاري الشديد لأني لم أجري مراجعة قبل نشري لتلك الحكايات .... تقبلوا بالمناسبة اعتذاري الكبير .... كانت أدبا شخصيا ولم يدر في خلدي أن أنشره يوما ، لذلك وعندما اتخذت قراري نسيت أني أخاطب العالم ....مرة أخرى كل اعتذاراتي


وتصرفات...لا اعلم ما القصد من ذكرها...هل تعني..."انا رجل مهما حدث لي"...ام تعني "لازالت لدي القدره"...

نعم تماما هذا ما أقصده بالتحديد... أليس هذا شيئا مشروعا .....انا مع الناس التي يجب أن تؤمن بقدراتها ، مع كل شخص يثق في نفسه .... من واجب المرء نحو نفسه أن يثق فيها حين تستحق الثقة .....

ماقدرت استسيغها...ولا حتى "ابلعها"...


لست مجبرا على ذلك .

والغريب...ذكر الاجيال...ومايجب وما لا يجب...


ما العيب في ذكر الأجيال؟؟؟؟ في انتظار إجابة تربوية تسند الى علم دقيق


والمشكله...انا قد فعلت...انا قد صنعت...انا قد وصلت..."ارحم حالك بس"...


نعم فعلت وصنعت ووصلت والحمد لله وسأفعل وساصنع وسأصل بفضل الله إن أطال الله العمر .... حالي مرحوم من لدن الراحم ولست بحاجة لأحد ...

واخيرا...بغض النظر عن المادح او الناقد...فللكل رأي...وللكل عقليات...

نعم نعم.... معك حق لكل عقليات وهذا ما يضحكني الآن ....أخيرا أذهلتني ملاحظتك : لكل عقليات ... والعقليات للتذكير أيها السادة تختلف باختلاف قدرة كل منا على تقبله لمبدإ إنساني قديم جدا يسمونه " الحوار البناء "

لكن ماتعجبني عقليات..."اي حاجة في اي حتة"....

يعرف المجتمع الإنساني مفهوم " الحرية " على أنها كل الأفعال التي تنتهي عند حدود إيذاء الآخرين ....وما عدا ذلك فافعل ما شئت ، و كمسلمين نضيف إلى التعريف عنصرا آخرا يتمثل في التقيد بالأوامر الإلهية واجتناب النواهي .
مجرد سرد سرد سرد...بدون هدف او حتى مقصد...كلها "show off"...


هي في الحقيقة لم تكتب من دون هدف ....الذي لم يتضح لسيادتكم هو الهدف بعينه ... أما سمعت يوما بالتجارب الإنسانية التي يستحب أن تقتسم مع الآخرين لتعم الفائدة ؟؟؟ وإلا فما الغاية من الكتب التي تزخر بها مكتبات العالم .... هل تعتقد أن المداد والوقت والجهد كل هذا رخيص إلى حدأن نكتب من دون هدف ؟؟؟ ربما يتعين علينا مراجعة لغتنا حين يستعصي علينا فهم نصوص ما ، أو طلب الشرح ممن يقدرون على تبسيط الأمور وجعلها مثل ماء قابل للشرب بسهولة ...

فا الانسان عندما يقدم شيئ يتطلع للفائده...


اذا لم تتضح الفائدة لشخص ثان غيرك فأنا مستعد لاعتزال اللغة العربية ....المشكل ينحصر فينا عادة ولكننا لا نجد من طريقة سهلة للهروب من المسؤولية غير اتهام الآخر الغائب ...


والاهم الاجر من الله في ما يقدمه او يطرحه...


اذا لم تصل الفكرة المحورية من الحكايات فلست مسؤولا بالمرة ...المسؤول هم الأساتذة الذين تتلمذت على أيديهم حين لم يعلموني مفردات بسيطة جدا كي أستعملها أثناء الحديث معك ... إذا لم تتضح فكرة أن التعامل الربوي مع الأبناك يهدم الأسر والأشخاص ، وأن عدم التقيد بالأمور التي نهى عنها ديننا الإسلامي تجلب الخراب لأصحابها فانا مستعد للتعاقد مع فنان كاريكاتير ليبسط الفكرة برسوم توضيحية .....

اما ما قرأته...فهو ليس الا كلام في كلام تمليه الصفحات...للمتعه؟؟؟...للملل؟؟؟...لتقضية الوقت؟؟؟...لتغطية بياض الصفحات؟؟؟...الله اعلم...لكن بالنسبه لي هي الاخيرة...


من الأفضل أن نبقي الصفحات بيضاء إذا لم يكن لدينا شيئا يستحق الذكر ....
هذا اعترافي لليوم...
اقصد اناس ولا اقصد الكثيييير من الناس...


وصلت الرسالة وأتمنى أن يكون الرد مناسبا ويحمل مكافأة من نوع ما


يبقى هذا رأيي...ولي كامل الحرية في قوله...دامه بدون نعت او استقصاد لاسم معين...


للأسف أمتلك حاسة بصر حادة وبمجهود يكاد لا يذكر أستطيعه أن أصنف الكلمات واحدة واحدة وأعرف أن المقصود هو شخص ربما سبب لك تواجده أو عقيدته إحراجا من نوع ما
ولم اكتبه الا ليصل لمن قصدت...وقد تكون له ابعاد اخرى...لكن في نظري "it's worth

it"

غربلة أولية لمداخلتك تفيد أنك جئت بهدف إصدار التهم فقط ، متناسيا أن النقاش له أدبيات واضحة ودقيقة ، وهي للتذكير فقط أن يكون أساس النقاش هو البناء وتصحيح الأخطاء ....

انت لا تعلم أنه بإمكانك أن ترفع صوتك مجهدا رئتيك إلى أبعد مداهما وستجدني آذانا صاغية ....بإمكانك انتقادي بعنف مؤدب ولن أرد بكلمة واحدة فقط باستثناء كلمة شكرا جزيلا ....أحب أن أتعلم وأن أستفيد ولكن مع من يتقن تلك المهنة .... كن كل شيء ولا تكن كأعجاز نخل خاوية وعلمني وسأشكرك ....

استعمالك لمفردات انجليزية لا يمنحك صفة المعاصرة أبدا .... هذا خطأ فاذح يرتكب على الصعيد العربي ككل ...ان عدم التزامنا بالتحدث باللغة العربية حين نكتب في منتدى عربي وحين نناقش موضوعا كتب باللغة العربية يعتبر في اعتقادي " شذوذا منصوبا " ....البساطة والوضوح أضحت هي " موضة " العصر الحديث إن كنت تريد فعلا مسايرة العصر ....

اخيرا تستطيع وبكل هدوء إخراجي من هذا البيت ....إن كان تواجدي يسبب لك مشكلا عويصا فاطلب مني أن أغادر وستحصل على راحتك المفقودة ....


مع اعتذاري الشديد لزوار الصفحة .....كان ضروريا أن أتعامل مع هذه " الحالة " بكثير من الشرح لتعم الفائدة التي يعتقد أنها غائبة في تلك النصوص .....

Mozanee
16-11-2009, 08:34 AM
بهذه الكلمات انت تحديتي الزمن ,,, من منا ما صادف مثل هؤلاء البشر ,,

ليست هذه مشكلة ,, سنحاول صدهم وتجاهلهم ,, ولكن الأهم الا نكون أمثالهم ,,,

كل اللي ذكرتيه ينطبق على ناس معينة هم الصفوة ,,لكن المشكلة اللي عكس هذه الصفات يظنون

في انفسهم المثالية ,,, ويعطيك الف عاقية ,,,,

دورني
16-11-2009, 09:43 AM
اول اعتارف شد شي في داخلي ..

اشكر لك هذا الطرح الجميل

The Master
16-11-2009, 12:28 PM
..
. مساء الخير على الجميع ..
The master




حياك الله اخي الفاضل ..
واهلا وسهلا بك هنا ..



نعم انها..
اعترافات انسانيه .. بعيده عن المثاليه .. قريبه من الحقيقه ..



صدقتها الامر راجع لك ..
كذبتها ايضا الامر راجع لك ..
" لدي احساس انك تحب هذه الطريقه من الجمل ."


مع العلم اكره فكره انا وانا ..
ومن لا يعجبه فالباب يسع جمل



لأننا لسنا وحدنا .. نبقى في النهايه
نعيش مع بشر ..

بغض النظر عن قربهم من قلوبنا ..
او بعدهم عن دائره علاقتنا ..



كعادتك اخي الفاضل .. عدت للمره الثالثه هنا ..
كعادتك تستخدم هذه الصفحه بكلمات جارحه ..
بكلمات .. لا ادري ماذا تقصد من ورائها ..




ان كان لديك لغز تريد صاحب الكلام حله ..
ارجوك ليس هنا ..



وان كانت لديك جوله حاسمه ..
فلا تبدأها من هنا ..

وان كان لديك قارئ ذكي ...
فلا تستخدم هذا المكان للتلميح عنه ..


اتدري لماذا ..؟؟




لان هذه الصفحات ليست صفحات ثأر وانتقام ..
وليست صفحات حسابات ..
وليست صفحات التقليل من حجم القراء ..






لا ادري لماذا عندما تكتب هنا ..
اشعر انني بحاجه لاستيضاح بعض
الامور منك

.. ليس فضولا ..

ولكن يعتريني احساس انني قد اكون المقصوده ..
مع تأكدي الشديد .. ان لا ادري عن ماذا تتكلم ..





ولكن بقائك في صفحتي..
يشعرني هذا الاحساس ..



لا ادري لماذا عندما تأتي هنا ..
تأتي وانت مخيب الآمال ..
ترسم صوره محبطه
ولا تجيد فن الابتسامه والنكته .. كما تستخدما في باقي الصفحات ..




لا ادري لماذا عندما تأتي هنا ..
تشعرني ان كل ما كتب عباره عن كفر .. وفسق وعصيان ..
وان يكفي التستر عن اخطائنا ..
ولا حاجه لشخابيط تزيد من سواد الوجه فينا ..



لا ادري والله ..



نعم .. وبملئ الفم ..
من حقك ان تنتقد .. من حقك ان تبدي رأيك ..
من حقك ان تظهر مشاعر الغضب فيك ..
من حقك ان تعبر عن كل ما يجول في خاطرك ..


ولكن ماهو ليس من حقك ..
ان تجرح القراء .. وانت لا تقصد الا قارئ واحد .
ان تقلل من شأن الكلام ..
وانت لا تعني في هذا الا شخص واحد ..



قد يكون بالفعل .. فعل .. انجز .. ثابر ..
اخطأ .. اعتذ ر .. قد يكون ضائع . تائه .. حزين ..
قد وقد ..



عندما نكتب لا نكتب من اجل التصفيق ..
ومن اجل كسر خواطر الناس ..
ومن اجل احراز الميداليات .. والذهبيات ..




نكتب لان لدينا الرغبه في الكتابه ..


كما هو حالك عندما تقطع الكيلومترات في الظلام ..
وفي المجهول .. ومغامرات .. من " اجل فقط .. شريط للرسوم المتحركه "
هل قلل الجميع من حجم الفعل الذي فعلته ..
لا اعتقد كذلك ..


وعد لصفحاتك القديمه وتأكد ..





صدقت عندما قلت انها صفحه بيضاء ..

ان اردت تجميلها فإترك المكان ..
والكل راضي عنك ..


وان اردت كما سميتها " اي حاجه في اي حته "
ليس هنا ارجوك .. لاننا لسنا كذلك ..






الله ينور طريقك .. ويسعدك .. ويثبتك لرضى الرحمن ..


مسلمه انا .. صدقني ..
فأسعى للأجر والثواب كما تسعى له ..
ولكن ليس بالاعلان ..




تبقى دائما وابدا علاقتنا برب العالمين ..
علاقه سريه .. ومن نوع خاص ..


نوما هنيئا .. واحلاما سعيده ..








امممممم

مرحبا بك اختي تحداني...
لما انتي فتحتي الباب للاعتراف...هل ذكرتي قوانين معينه تحتم القبول او ترفضه؟؟؟
مرة تقولين قول اللي تبغيه ومره تقولين لا تقول وهذا مب المكان اللي يقبلك...

ليه دايما تشوفون العيب فيكم؟؟؟ ليه دايما اي صرخه تشوفون انها موجهه اليكم؟؟؟
ليه دايما تحسين المقصوده انتي؟؟؟ هل لهالدرجة الثقه في النفس او في ما تطرحين مهزوزه؟؟؟

اختي تحداني... موضوعج في هالمنتدى...عنوانه اعترافات...ومثل ناس عندهم وجهة نظر في قول ان فلان دايما يمشي ويصارخ على الكل...او يمشي ويتهاوش مع الكل لانه عضو مؤسس...هل في حد قال له ان هذا مب مكانك؟؟؟ او لا تتكلم في هالمواضيع مره ثانيه؟؟؟...وان قالوا له...لما قال هالراي ماكان عنده وجهة نظر؟؟ ماكان عنده رؤيه او منظور هو يشوف منه؟؟؟...

غريب الصراحه تهجمك على ما ذكرت...
كأني ذكرت في ماقلت اسم تحداني او غيره...
اختي ترا في مئات ومئات الاعضاء...مب بس تحداني...
صحيح ان كلامي ذكرته في موضوعك...لكن مب شرط يكون الناس الموجودين هم القصد...ويمكن ومايمكن...هذا شي راجع لي...دام اني ما غلطت على حد ولا لمزت حد ولا حتى تعديت حدودي على حد...

اذا تشوفين نفسك من اللي قصدتهم من كلامي وواثقه انك منهم من تصرفاتك...فا انتي كذلك..."القاضي راضي"...
لكن اعرفي اني ما قصدت حد بالتحديد...في اشكال كثيره وانواع كثيره من الناس...اطلعي شوفي اللي حواليك وراح تشوفينهم في كل مكان...

انا مش ملزوم ارد عليك...لكن لسبب ما ارد...

هذا كان مجملا...الحين
نجي لردك الغريب..."بالنسبه لي"

اكيد كل شي راجع لي...من اللي بيحاسب على ما افعل او اقول او حتى افكر؟؟؟ مش انا؟؟؟ فا لي القرار...

نعيش مع بشر؟؟؟
دامك عارفه...اجل ليه هالغثى؟؟؟

للمرة الثالثة...كعادتك!!
امممم...اكيد لاني عرفت اني لما اذكر نقطه هنا فا تكون لها فوائد او نجاح...فا هذا دافع اذكرها هنا مرة ثالثه وارابعه وخامسه...

لغز...جولة...ذكي...نغزات...
المثل "كلن يرى الناس بعين طبعه" لكن
لاتحاتين...محنا منهم...انا لي وجهة نظر...ولي كل الحق في اني اذكرها..."دامها بدون ذكر اسم معين او تلميح...فا انا حر بها"...دامها اعترافات...ليس كل الاعترافات جميلة...في منها ما يوقظ الغير ويوجهه للصح...له هدف...

عن تقليل...اممم...ليه تدخلين شخص القارئ في ما يكتب؟؟؟!!الكلام ليس له علاقه في شخص الكاتب او القائل...

ومثل ما تشوفين ان كلامي لغز...جولة...خبث...استهزاء...
لي الحق قول ما اريد...مع ذكر اني ماقللت من مقدار شخص...
لكن كا كلام عن كلام يفرق في المستوى والمقدار...

مايحتاج اوضح لك شي...دامك تشوفينه مب لك او مش انتي المقصوده...اتركيه...لكن اقريه...يمكن تواجهين مثل هالاشكال...
اما اذا حسيتي انج المقصوده...فا هنا حاولي تفهمين...ان اقتنعتي باللي قلته...

مخيب الامال؟؟؟محبط؟؟...احم
لكل مقام مقال...
ولي الحرية في ما اقول...ولي الحريه اني اضحك هناك وأكون جاد هنا...

كفر...فسق...عصيان؟؟؟
المشكله تقولين كل مره؟؟؟...
اللي مسود الوجه...هو حسيب نفسه...ومحد بينحاسب الا هو نفسه...
ولاتحاتين...اذا شفت من سواد الوجه مذكور هنا راح اتكلم...لكن هالمره بذكر العضو باسمه...ماني بمن يسكت عن الغلط...

هالشخص الواحد...اللي حللتي بطريقتج الغريبه...
هل يحمل هالصفات؟؟؟ هل يحمل هالسلبيات؟؟؟ هل يحمل هالصفات الخاطئه؟؟
ان كان فهو اذا المقصود...ويجب عليك تنبيهه..."ان كنتي متفقه معاي في ماذكرت"...

اما اذا تشوفين غير ذلك...فا مالك اي حق ب الظن بالناس...

عن الرسوم....احم
الحمدلله محد قلل..لاني وضحت الهدف...والمغزى...وسبب طرحي...وهذا اشوفه فضل من ربي انه وفقني للطرح...ووصلت الفكره...وان شاء الله الناس تستفيد منها...
"وهذا انتي وحده من من اعجبك المقال...واستفدتي منه"...

ان كنتي مسلمه...فلنفسك...ومصلحتك...وهذا فضل ربي عليك...لكن ربي وصى بعمل الخير واصلاح الناس...
اتوقع سمعتي قصة اللي ربي ارسل احد الملائكه ليمسح قريه لكنه رجع...وقال فيها عبدك الصالح...قال ربي به فا ابدأ...لانه لما يري المنكر لا يكترث له...ولا حتى يغضب منه...

فا الواجب علينا عمل ما نقدر عليه...

اما فكرة الاعلان...امممم مافهمت...واكيد انك تقصدين غيري...
وانها من نوع خاص وسريه...يبقى لغيري..."منتي بهينه...تحبين النغزات...احم"

ارجع واقول...
صحيح اني دايما مبتسم وامزح...لكن لما اكون جاد...ليس معناه اني مقفل او معصب...اللهم اني جاد...يعني ماخذ الموضوع بجدية...
فا لحد يضيع...احم

وردي لك...اممممم...حلليه براحتك...
وعلى فكره...انا عاده لما ارد على موضوع اكتفي برد واحد...واقول فيه كل اللي عندي...

لكن رديت عليك...مب عشانك...عشان باقي الاعضاء لما يقرون يعرفون وجهة نظري...وانتي منهم...فا ما انتظر منك رد...وان رديتي فا لنفسك...لاني ماراح اشارك مره ثانيه الا اذا عندي اعتراف جديد..."محد يمنعني من قول ما اريد...دامني محترم الكل..."

وكذلك للي ماشاء الله كاتب صفحه كامله يرد علي...ومابقى شي ماقاله...احم...حتى تدخل في شخصي واللغة...سبحان الله...
"كل صيحه يحسبونها عليهم"...الثقه في النفس مهمه...

ارحم حالك بس...يا "تربية وتعليم"...وياريت تركز على ما نعت به نفسك...وتحلل المعنى...وتعرف الى ما يرمز...

يالله تعيش تشوف اكثر...بس سبحان الله الامور اتضحت وبينت...من بعض الردود...ماتوقعتها صراحة...احم

هدانا وهداكم الله...

ضوى
17-11-2009, 01:14 AM
غاليتي تحداني

اخي الفاضل والمربي المحترم تربية وتعليم

اخي الفاضل ماستر

كل منا يرى في هذه الصفحة مايريد ان يراه ، تحداني طرحت موضوع لترى اعترافات بعيدة عن المثالية قريبة للحقيقة ، تربية وتعليم راي في هذه الصفحة سنوات العمر التي مضت واراد ان يسطرها هنا في متصفح غاليتي تحداني لرغبتها هي شخصيا ، اخي ماستر نظر للموضوع من زاوية اخرى وهذا حق له وكلنا نملك حقوقا ولكن في المقابل علينا واجبات تجاه انفسنا وتجاه الاخرين ، لااريد ان اتفلسف اكثر من اللازم واتمنى ان يكون كلامي مفهوما للاخرين ( لي حقوق وعلي واجبات ) ولكل مبادئ ثابتة يجب ان لا نتجاوزها ابدا فالاحترام والتقدير اساس ثابت في هذه الصفحة

تحياتي للجميع

تحداني
17-11-2009, 08:39 PM
بهذه الكلمات انت تحديتي الزمن ,,, من منا ما صادف مثل هؤلاء البشر ,,

ليست هذه مشكلة ,, سنحاول صدهم وتجاهلهم ,, ولكن الأهم الا نكون أمثالهم ,,,

كل اللي ذكرتيه ينطبق على ناس معينة هم الصفوة ,,لكن المشكلة اللي عكس هذه الصفات يظنون

في انفسهم المثالية ,,, ويعطيك الف عاقية ,,,,







.. مساء الخير سيدتي الفاضله ..


حياك الله عزيزتي ..
وانار الله طريقك بالرضى ..
وطاعه الرحمن ..



صدقيني انها مشكله ..
هناك أناس لا تستطعين تجاهلهم ..
بل مسحهم من اجنده أيامك ..



هناك أناس وجودهم .. ليس كغيابهم ..
قد يكون هذا الانسان
.. إبنك .. أختك .. صديقتك .. قد يكون جدك ..
قد يكون زوجك .. قد يكون .. وقد يكون ..


قد يتراود في ذهنك ..
انها علاقات محارم ..
فلا دخل هذا في ذاك ..


سأرد عليك كم علاقه من علاقات المحارم ..
انا رأيتيها لوجدتي ان الغريب اقرب اليك منها ..





لن نكون مثلهم .. والدليل إننا نفتقدهم ..
بل نفتقد مساحات الود والقرب .. والتآلف ..



نحن لسنا مثلهم والدليل ..
إننا نريدهم أن يكونوا لنا كل شئ ..
وليس شئ واحد من بين الآف الاشياء ..




أتعرفين لماذا سميتيهم الصفوه ... ؟؟
لانهم بدأوا ينرقضون تدريجيا ..
بل ما عادت المشاعر تعنيهم ..



كتبتها وسأكتبها مليون مره ..
لم تعد مشاعر الانسان اليوم مهمه ..
اليوم المهم ..

ماذا تملك ؟؟ وماذا املك ..؟؟
وكم رصيدك من المال ؟؟

اليوم المهم ..
طائرتك اين ستحط .. في اليابان .. ام جزر القمر ..
ام خارج حدود الفضاء ؟؟


اليوم المهم .. اشتريت بنتلي ..
وبدلته بجاكور .. ومحتار في البورش الاسبورت الجديد .. ؟؟


انها مهمه ..

ولكن تصبح تافه اذا فقد الانسان انسانيته ..
انها اشياء جميله .. ولكن تصبح قبيحه
عندما من يرددها عقل فارغ ..
بل علبه محشوه بالهواء ..




ليست مثاليه ..
انما يجب ان يكون هذا خلق الانسان ..




ولكن ماذا عسانا ان نفعل ..
هي الحياه .. يبدو ان سرعه الزمن ..
وسرعه مرور الوقت .. بدأت تأخذ من ما يسمونه ..
القلب والعقل .. اجزاء سريعه ..


تتطاير .. مع الايام ..



الله يسعدك يارب ..
ويحبب خلقه فيك ..

تحداني
17-11-2009, 08:43 PM
اول اعتارف شد شي في داخلي ..

اشكر لك هذا الطرح الجميل




.. حياك الله اخي الفاضل ..
وبارك الله فيك .. وجملك برضى الرحمن



بكم اتجمل .. وبكم اكون اكثر تألقا ..
شكرا لك .. وشكرا على هذه المشاعر الطيبه ..



والشكر ايضا موصول ..
لكل من كتب في هذه الصفحات ..
على إمتداد أيامها .. وشهورها ..



الشكر ايضا موصول .. لأسيرنا بين قضبان السجون ..
على إطرائه الجميل .. وعسى الله يفك قيده ..



الشكر ايضا موصول لمريضنا طريح الفراش ..
لأنه تجرأ وأعترف .. وقال .. إني اعيش .. كما تعيشون انتم ..




الله يسعدك .. وان كان لديك وقت ..
فتصفح الصفحات القديمه .. ستجد ابداعات ..
خطت بأنامل اخواني واخواتي الافاضل هنا ..

تحداني
17-11-2009, 08:50 PM
... غاليتي ... " ضوى " ...

سلمت يداك يارب ..


" علينا حقوق وواجبات .. إتجاه أنفسنا وإتجاه الغير "



لن نسمح لأنفسنا تخطي الحدود ..
ولن يسمح الغير بالتأكيد تخطي الحدود معنا ..



نعبر .. نتكلم .. نساعد .. نبتسم .. نبكي .. نفرح ..
نهني .. نحزن .. كل هذا .. هنا ..


في صفحتكم .. صفحه ..
اعترافات إنسانيه .. بعيده عن المثاليه .. قريبه من الحقيقة ..




بكم أتجمل ..
صدقوني ..



ولولاكم ....
لما كتبت حرفا واحدا ..



لأن وقتها سآخذ دفتري وأجلس بين جدراني ..
وأكتفي بنفسي ..


وهذا ما لا أريده ..





الله يسعدك يارب .. وينور طريقك ..

تحداني
17-11-2009, 09:04 PM
... أعترف ..

أن ضروفي هذه الأيام .. كمكعبات .. الألعاب ..
كل ما اركب جزء منها .. اجد الجزء الآخر ينقصه الكثير ..
أعاود المحاوله .. تسقط المكعبات من جديد ..






ألتفت للألوان ..
وأرجو من ذلك .. شئ من الصبر ..
بل من الأمل ..
أجد حتى الألوان .. صعب تمازجها ..
والتقرب من بعضها ..






... أعترف ...




إني تعبت من هذا الجسم الهزيل ..
وأتعبته معي ..


كل عضو يشتكي ..
عناء الليل .. والسهر الطويل ..
أوراق كثيره .. طلبات عديده ..
تقارير .طويله .. مشاريع معمقه ..
أؤؤجل الأمور للغد أجد الغد ملئ بالوعود ..



أهرب من اليوم أجد أصوات تناديني من بعيد ..
ماذا أفعل ؟؟



هل يعقل ..
أن أرمي كل شئ وراء ظهري ..
وأقول ..


أنا وأنا ولا يهمني أي احد كان ..
حتى لو كان قريب ..





.. أعترف ..



:)


إني اشتقت لمنتدى شبكه الاسهم القطريه .. ....
وللتجول بين المواضيع ..



إشتقت لقراءه .. الردود ..
للتقرب من الإتفاعلات .. وسماع نبض اخواننا واخواتنا ..



اشتقت للكتابه ..
واشتقت لفتح موضوع جديد ..






.. هناك المزيد ..





الله ينور طريقكم ويسعدكم ..
ولنا لقاء طويل

Mozanee
17-11-2009, 10:42 PM
وين اللقاء؟ نفس الصفحة ولا موضوع ثاني ,,,

بعدين اش تقصدين من :

أهرب من اليوم أجد أصوات تناديني من بعيد ..
ماذا أفعل ؟؟

اذا تحلين مشاكلهم بحجز لي عندج ,,,,

بصراحة انا منبهرة بكتاباتج منتهى الروعة ويني عنج كل هالوقت ,,

يبيلي يوم أقعد اقرى مواضيعج

تحداني
17-11-2009, 10:53 PM
وين اللقاء؟ نفس الصفحة ولا موضوع ثاني ,,,

بعدين اش تقصدين من :

أهرب من اليوم أجد أصوات تناديني من بعيد ..
ماذا أفعل ؟؟

اذا تحلين مشاكلهم بحجز لي عندج ,,,,

بصراحة انا منبهرة بكتاباتج منتهى الروعة ويني عنج كل هالوقت ,,

يبيلي يوم أقعد اقرى مواضيعج






:) ... :shy:



الله يسعدك يارب وينور طريقك ان شاء الله ..
اللقاء سيكون قريبا ان شاء .. اما هنا ..
او في موضوع جديد ..


إيش أقصد ... بماذا افعل ؟؟؟


هذا ما اقصده سيدتي الفاضلة
.
.
.
.


كل عضو يشتكي ..
عناء الليل .. والسهر الطويل ..
أوراق كثيره .. طلبات عديده ..
تقارير .طويله .. مشاريع معمقه ..
أؤؤجل الأمور للغد أجد الغد ملئ بالوعود ..



بالإظافه الى ذلك .. اخواني ..
واهلي .. والوالد والوالده ..
وترحال بشكل دائم ..





أحل مشاكل .. ؟؟ الله لا يجيب مشاكل ..




تصدقي لو قلت لك ..

ان ما عمري مارست هذه الهوايه ..
انما دائما احاول الوقوف على حقيقه الامور ..
الى ان تتضح الصوره لصاحب الهم .
وصاحب المشكله ..


وبعدها أترك الشخص هو من يتخذ القرار ..

ان كان القرار خاطئ .. هو من إتخذ هذا القرار ..
وإن كان صائبا هو أيضا من أتخذه ..



أنا أين ؟؟



لا أعرف .. والله ..


كل ما أعرفه .. إني أحب التواجد معكم ..
وأحب الكتابه معكم ..
وأحب مشاركتكم الأفراح .. والمشاكل .. والحلول ..


وأحب أن التقي بكم جميعا ..




بكم اتجمل .. ومن يرى الناس بعيون الابداع والجمال ..
فهو كذلك .. بارك الله فيك .. وانار الله طريقك ..




لا تحجزي مقعدا ..
انتي على الراس قبل العين ..

عنود الغيد
18-11-2009, 12:20 PM
. . [ أ ع ت ر ف ] . .


أياااام ..

أشعربالإمتلاء :secret:

بأفكار /سوالف /ضحك /فرح .. في أوقات فراغٍ لاأستطيع ملأها
وأحياناً كثيرة ...بفراااغ داخلي رغم كل هذا الإزدحام حولي

و

الأعمال المتراكمة
وأشياء كثيرة متراصة
و تأجيلٍ غير مبرر لكل شيء
و كسل لا يتوافق مع إزدحام العمل :telephone:
وتقارير تعتمد على إتقاني لإعدادها كما يجب
أناس تأتي و أناس تغادر


والكل أينما أتوجه نحوهم ينتظرون مني المطلوب على أكمل وجه

:rolleyes2:

أتوارى بعيداً عن الأحباب ..
لا لأسباب معروفة
فقط رغبة مُلحة بالبقاء بيني وبيني

:weeping:


و مع هذا .........


أنا إن نسوني الناس .. زعلت
وإن اذكروني الناس .. زعلت
مدري وش فيني


نفسي و حروفي مبعثرة ...!! .......* ( البدر)


. . [ أ ع ت ر ف ] . .


- حين تضيق بي الأرض بما رحبت ..أثق إن لن أجد أحداً
يفهمني لحظة الضيق ...أو يلتقف معي ما وقع من السماء ..!



. . [ أ ع ت ر ف ] . .

المنادون بالصدق وحاملين راياته في كل مناسبة وحديث ونقاش ،
في الحقيقة هم سدنة الكذب ورعاته
لأنه بالأصل مهما صدق الإنسان لابد من من مواقف تتطلب منه الكذب ....
و المغالطة فظيعة حين يقولون لانتعامل مع من حولنا إلا بالصدق والشفافية

[ مشكلتهم مشكلة ] ، يُحَاسِب ولا يُريد أن يُحَاسَب ...!


. . [ أ ع ت ر ف ] . .


_ أنا لا أخجل أبداً إن سألني أحدهم وقال هل كذبتي يوماً ،لأني سأقول "نعم "
ولن أتردد في قول " لا "حين يسألوني وهل ندمتي على ذلك ،
لأني لن أندم على كذبةٍ كذبتها على أشخاصٍ
يستحقون المعلومة الخاطئة على فضولهم الغبي ..!


. . [ أ ع ت ر ف ] . .


هناك فرق ...
حين تكتبني قصيدة ..أو .. تقرأني قصيدة ..!



حين تكتبني فإنك ستشكلني كيفما تريد أنت
وكيفما يأخذك موج البحر وتُجبرك إنعطافات القافية
وكيفما طاب لك أن تراني .. تنسجني


....................... وهذا لا يعجبني ..!!



لكن حين تقرأني .. فإنك لاتستطيع تحريفي
وستقرأني كيفما كان نظمي ، ومدى الإحساس المنبعثُ مني..!
:shy:

\
/
\


دمتم بود وصفاء القلوب ينبعث عطراً عليكم بإذن الله

:shy:

رجل تعليم
18-11-2009, 11:33 PM
اعترف

أنه وكي أكون وفيا لعادتي

لابد لي أن أقترف جنونا معينا كل عام

كل عام وأنا أبحث عن جنون يختلف تماما عما سبق

هكذا أتنقل " باسمي "بين شفاههم

بألوان مختلفة ومتجددة

جميل ألا يكون لك بيت قار كالضباب

ترحل أينما شئت ووقتما تريد

يتعقبك الناس باستمرا ر

ولأنك مجرد ضباب يسهل عليك التخفي بين السفوح والقمم

فلا سبيل للوصول إليك

******

بدأ جنون هذا العام يتشكل تحت مستجدات ما

سأخبركم بما أنا مقبل عليه

سأحاول تجاهل الهزائم الصغيرة

أيعقل أن يثنيني ظلام طفيف على المضي قدما ؟؟؟

سأرسم طريقا مستقيما بلا منعرجات

بلا اعوجاج

بلا كسور

سأرسم وردا على جنباته

وسأقطعه كل صباح

كل مساء

بلا توقف

*****

أعترف

أن نشوة غريبة تحولت بالفعل إلى إدمان مستمر

لاحظت أني أستمتع كلما دعوتها للإقتراب مني

أصبح من واجبها الإقتراب

كلما أنهيت طعامي

كي " أمسح " أصابعي في أطراف ثوبها المتدلي

بدلا من الوقوف ككل الناس للإغتسال في المكان المناسب .

فعلت هذا أول مرة حين كنت مجبرا على قياس " مكانتي " لديها

وحين استجابت بعفوية

صرت أطلب أن يكون ذلك كل يوم

فأدمنت وأدمنت هي الأخرى

*****

جنون هذا العام سينطلق من هذا المعطى " الخطير "

سأتخلص من عادتي السيئة

لكن ..... هل سيرضيها أن أتوقف ؟؟؟

****

تحية لزمن كان يقسو غير مدرك أنه صنع تلاحما من نوع غريب جدا


تحية لكل زوجة طيبة في العالم ....للواتي تخلصن من " فطرتهن"كي يمنحن بيوتهن الوقود اللازم للرحلة

تحية للواتي يخترن الإنفراد بالوسادة ومناجاتها بدلا من الصراخ في وجه زوج أثقلت كاهله ملايين الواجبات

الصامدات ....الصابرات ...العاقلات ....

سلوك بسيط يعني أننا سنبقا وسنحيا معا بغض النظر عن

عراء يكسونا

الحصير حين ينتظرنا

والنجوم التي ألفت أبصارنا كل مساء

******

اعترف أني بحاجة لفعل شيء أكثر من شراء الهدية


يجب أن أصنع الهدية هذه المرة


كي أضمنها أشياء من عندي

أشياء لا تباع في الأسواق كغيرها من البضائع
*****

مساء يليق بأفئدتكم.... بعيونكم .... وبتفضلكم لقراءة هذه الكلمات .....

تحداني
19-11-2009, 12:10 AM
.



.. عنود الغيد ..


الكل يريد .. والكل يطلب .. والكل يرغب ..
والكل يبحث عن شئ واحد ..



ألا وهو نفسه في نفوس الآخرين



الكل يريد ان تكوني له ..
بل تقولين له " سمعا وطاعه "




لا أدري هل هي أنانيه النفس ..
أم البحث عن السعاده من خلالك ..
أم تعودا .. على الأوامر ..
ولم يمارسوا تنفيذها من الغير




أشعر بالأختناق ..
أريد تكسير الأشياء ..

أرغب في النسيان ..
وتمزيق الذكريات ..






أريد أن أتكلم لساعات .. وساعات ..
أريد فقط أن يسمعني شخص واحد .. يسمعني ..
ويجيد فن الإستماع والإحساس ..





أريد أن
يتعامل معي ككائن حي .. فقط ..


دون أن يتعاطف ..
دون أن يكذبني ..
دون حتى أن يتبلى علي ..



والأهم دون أن يكون له من هذا الإستماع مراد ..



أرغب بشكل غير طبيعي ..


ترك قلبي بجانب شاطئ البحر ..
وأقول له وداعا .. وأرجوك لا تعود مجددا ..


أريد تحطيم عقلي .
. أريد .. كل شئ ينسيني من " تحداني الزمن "



أريد كل هذا يا " عنود الغيد "





لا تقولين أصبري .. لا أحب هذه الكلمه .. أرجوك ..
لا تقولين تنازلي .. فلقد تنازلت لدرجه .. أصبحت رخيصه في نظر نفسي ..
لا تقولين هذا " قدرك "
لأن القدر لا يمكن أن يكون كذلك ..




مع إنسانه ..
لم تكن بتلك القسوه ..




أفتقد أشياااااااااااااء كثيره ..
أفتقد أمور كثيره ..


أفتقد التفاصيل ..





نعم التفاصيل ..
وكم اعشق تفاصيل الأشياء ..



يقال دائما عني .
إني كثيره " العتاب " :shy:
لأني دقيقه الملاحظه ..




فقلت كيف لمن هو دقيق الملاحظه
.. يطوف أشياء .. ويترك أشياء ..




لا أدري لماذا لا تعنيني الماديات
.. لا تهمني .. الممتلكات ..




ولا ألتفت ..
لذاك الذي ينظر إلي على إنني إبنه فلان ..
وأخت فلان ..



سألت والدتي بالأمس .. قلت لها ..


هل عندما ولدت .. أذنتي في إذني ؟؟
أم زرعتي بداخل قلبي .. الإنسان ؟؟
هل قلتي الله أكبر ...
. أم قلتي لي عيشي على نعمه الحب والحياه ..




هل .. عندما بدأت أبتلع الأشياء ..
أطعمتيني كباقي الأطفال ..
أم اعدتي لي أطباق من
المشاعر والأحاسيس ..




أجابت بمنتهى البساطه .
" تربيتي على الحب والحنان .. "
فكيف لمن
يتربى على ذلك .. لا يبحث عن ذلك ..





قلت لها تعبت ..



وهل تعتقدين والدك مرتاح .. ..؟؟

قلت لها لا .. :(





قالت اذا .. لماضي والدك
الذي تعرفينه .. بل تحفظين عن ظهر قلب ..
عبره .. وحكمه .. وألم .. فلما السؤال ..



نعم لما السؤال يا " تحداني الزمن "





أعتذر لم أرد على كل الإعترافات ..:shy:
لأني كنت أريد أن أقول لك ..ما أشعر به الآن .






نوما هنيئا .. وأحلاما سعيده إن شاء الله

تحداني
19-11-2009, 12:28 AM
.


. تربيه وتعليم ..


رائع ما خطته أناملك ..
ومخجل أن لا أستطيع الرد عليها ..


أتعرف لماذا ...؟؟؟



لأني أفتقد هذا الأحساس ..




ولكن تأكد عندما يصلني ..
سأعود بهذا الإعتراف .. والرد عليه ..




ووقتها .. سأطلب منك أن تتعلم مني فنون الجنون
.. والحب والعشق بشراسه النساء ..
وقتها ستكون قارئ فقط ..
قارئ ولا اعتقد إنك ستسطيع الرد ..



لأنني
سأكتب بكل اللغات ..
ليس من شده فرحي إنما من شده ..جنوني ..






أفعل كل ما يحلو بك .. بأميره قلبك ..
وصديقه طريقك ..
وملاك أيامك ..



فلا أحد يستحق هذا سواها ..
ليس لأنها زوجتك ..



إنما لأنها إنســــــــــــــــــانه بمعنى الكلمه ..
فهناك أزواج وزوجات كثر ..



ولكن ليس الجميع يشار إليهم ..



أمسح يدك بثيابها ..
أفتخر بها ..
إخترع المفاجأه من أجلك ولأجلها ..
إزرع الورد في خطواتها ..


وكن .. الحضن الدافي لها ..

أشعرها برجولتك ..
لكي تستطيع ان تعطيك بكل أنوثتها ..
لكي تضعك في عيونها ..


تذكر أن لديك أبناء ..
فسيشكرونكم .. على ما تفعلونه .. من أجلهم ..




تذكر أن بالحب يكون الإنسان غنيا ..
وبالإحترام يكون الإنسان متواضعا ..
وبالود يكون الإنسان قريبا ..




وبالإنسانيه يكون الإنسان إنساناً ..






هنيئا لك .. هنيئا لقدرك ..
هنيئا لأوجاعك .. لأنها اليوم .. تتجمل بأفراحها ..
هنيئا لكل لحظه تعيشها .. ولكل لقمه تأكلها ..
ولكل غمضه عين ..


هنيئا للحظه ..
وللصدقه .. ولتلك الإنسانه ..رجل مثلك ..



" ما شاء الله تبارك الرحمن "


في زمن ..





قل الرجال به ..
وقل النساء الاتي يبحثن عن .. رجل فقط ..
دون النظر لأي شئ آخر ..





إستمعت بقراءه إعترافاتك هذه الليله ..
وأحسستني أن " نزار قباني " عاد للحياه مجددا ..




نوما هنيئا .. واحلاما سعيده ..
وسلامي لعائلتك .. وللمولوده الجديده ..
ولكل المغرب العربي ..

Mozanee
19-11-2009, 01:59 PM
أعترف اني ما اسامح من ظلمني الا اذا استسمح ,,, عندها اسامح واحطه على راسي

بكل بساطة لأني من البشر ولأني عادية مب مثالية ,,,

أعترف اني اذا حببيت اعطي اللي احبه كل وقتي وروحي ,,, واذا كرهت ما اطيق اجوف رسم اسمه

مب حقد او سواد قلب لكني ما اكره الا للشديد القوي ,,

وأعترف اني لو حبيت انسان وهو كارهني أطوعه لين يلين ,,,كثر الدق يفك للحام ,,,زين جذي خلتيني اعترف؟؟

Mozanee
19-11-2009, 04:12 PM
أعترف اني ما اسامح من ظلمني الا اذا استسمح ,,, عندها اسامح واحطه على راسي

بكل بساطة لأني من البشر ولأني عادية مب مثالية ,,,

أعترف اني اذا حببيت اعطي اللي احبه كل وقتي وروحي ,,, واذا كرهت ما اطيق اجوف رسم اسمه

مب حقد او سواد قلب لكني ما اكره الا للشديد القوي ,,

وأعترف اني لو حبيت انسان وهو كارهني أطوعه لين يلين ,,,كثر الدق يفك للحام ,,,زين جذي خلتيني اعترف؟؟

حتى محد يفهمني غلط ,,, الحب اللي اتكلم عنه حب برئ ,,,,

تحداني
19-11-2009, 04:21 PM
.. مساء الخير سيدتي الفاضله ...
Mozanee



واهلا وسهلا بك هنا .. في صفحه الإعترافات ..

كنت هنا ..

ولكن الرد على ما خطته أناملك ..
يحتاج الى صفاء في الذهن ..
وطقوس لو تعلمين سرها .. لأستغربتي منها ..
فإنتظري ردي لن أتأخر عليك .. ان شاء الله ..




أحببت أن أقول لك شئ .. قبل أن يأتي الموعد ..


من حقك أن تكتبي كل شئ ..
في إطار إحترام النفس والآخرين ...



وليس من واجبك التبرير ..
وشرح المفردات ..




حره أنتي مهما كان شكل هذا الحب ..
ومهما كان نوعه .. ومهما كانت درجته ..


ولا أحد يستطيع ان يتلفظ بكلمه واحده ..
تقلل من شأنك وقدرك ومكانتك ..


فللناس هنا .. منازل خاصه من الإحترام ..
أكتبي واتركي المكان .. دون تجريح ..


وصدقيني لن يسمح إنسان واحد لنفسه..
تفسير كلامك كما يحلو له ..
إنما سيفسره كما يحلو لك ..


دمتي بود .. وبصحه .. وإجازه سعيده ..
وكم أنا سعيده إن اليوم خميس .. :shy:


الله ينور طريقك إن شاء الله ..
ويجملك برضى الرحمن

Mozanee
19-11-2009, 09:10 PM
وبما ان أختي تحداني الزمن اسمحت لي أعترف وبشروط وانا أوافقها على الشروط ,,,

اعترافي الأول ؛ أعترف اني في السابق اختلفت مع العضو الرويس وبوعوف ,,لكن انا أؤمن ان

الأختلاف لايفقد للود قضية ومازالوا أخوة لي وأرى فيهم جانب انساني رائع ,,,

وأعترف اني كنت أرى اسم تحداني الزمن أشعر ان وراء هذه الأنسانة شئ كبير وعندما قرأت لها

ما خاب ضني ,,,

وأعترف اني أحببت ما يكتبه أخوي الماستر واللي جذبني لكتاباته اسلوبه المتميز في الطرح سواء

في مواضيعه او مشاركاته وبالذات كلمة أحم احم بصراحة أرى فيها ايتسامه يطل بها علينا واستغرب

ان تكون هذه الكلمة مأخذ عليه عند البعض ولا اعلم ما الذي يضايقهم فيها ,,طيب لا تقرونها وقروا

الكلام اللي بعدها كل ما صار نقاش اذكروا هذه الكلمة ,,,

واسمحوا لي ان كان اعترفت بهذه الاعترافات ,,واجب الأخوة يحتم علي هذا الاعتراف

رجل تعليم
20-11-2009, 12:18 AM
أشعر بالأختناق ..
أريد تكسير الأشياء ..

أرغب في النسيان ..
وتمزيق الذكريات ..
[/I][/COLOR][/COLOR]





أريد أن أتكلم لساعات .. وساعات ..
أريد فقط أن يسمعني شخص واحد .. يسمعني ..
ويجيد فن الإستماع والإحساس ..





أريد أن
يتعامل معي ككائن حي .. فقط ..


دون أن يتعاطف ..
دون أن يكذبني ..
دون حتى أن يتبلى علي ..



والأهم دون أن يكون له من هذا الإستماع مراد ..



أرغب بشكل غير طبيعي ..


ترك قلبي بجانب شاطئ البحر ..
وأقول له وداعا .. وأرجوك لا تعود مجددا ..


أريد تحطيم عقلي .
. أريد .. كل شئ ينسيني من " تحداني الزمن "



أريد كل هذا يا " عنود الغيد "





لا تقولين أصبري .. لا أحب هذه الكلمه .. أرجوك ..
لا تقولين تنازلي .. فلقد تنازلت لدرجه .. أصبحت رخيصه في نظر نفسي ..
لا تقولين هذا " قدرك "
لأن القدر لا يمكن أن يكون كذلك ..




مع إنسانه ..
لم تكن بتلك القسوه ..




أفتقد أشياااااااااااااء كثيره ..
أفتقد أمور كثيره ..


أفتقد التفاصيل ..





نعم التفاصيل ..
وكم اعشق تفاصيل الأشياء ..



يقال دائما عني .
إني كثيره " العتاب " :shy:
لأني دقيقه الملاحظه ..




فقلت كيف لمن هو دقيق الملاحظه
.. يطوف أشياء .. ويترك أشياء ..




لا أدري لماذا لا تعنيني الماديات
.. لا تهمني .. الممتلكات ..




ولا ألتفت ..
لذاك الذي ينظر إلي على إنني إبنه فلان ..
وأخت فلان ..



سألت والدتي بالأمس .. قلت لها ..


هل عندما ولدت .. أذنتي في إذني ؟؟
أم زرعتي بداخل قلبي .. الإنسان ؟؟
هل قلتي الله أكبر ...
. أم قلتي لي عيشي على نعمه الحب والحياه ..




هل .. عندما بدأت أبتلع الأشياء ..
أطعمتيني كباقي الأطفال ..
أم اعدتي لي أطباق من
المشاعر والأحاسيس ..




أجابت بمنتهى البساطه .
" تربيتي على الحب والحنان .. "
فكيف لمن
يتربى على ذلك .. لا يبحث عن ذلك ..





قلت لها تعبت ..



وهل تعتقدين والدك مرتاح .. ..؟؟

قلت لها لا .. :(





قالت اذا .. لماضي والدك
الذي تعرفينه .. بل تحفظين عن ظهر قلب ..
عبره .. وحكمه .. وألم .. فلما السؤال ..



نعم لما السؤال يا " تحداني الزمن "





أعتذر لم أرد على كل الإعترافات ..:shy:
لأني كنت أريد أن أقول لك ..ما أشعر به الآن .






نوما هنيئا .. وأحلاما سعيده إن شاء الله

[/B][/SIZE][/COLOR][/CENTER][/QUOTE]




كلمات أجبرتني على اعتراض طريقها

فعذرا على هذا الإعتقال

*****

قلت لكلماتك

ربما لا يجب أن تعبر من هنا بعد اليوم

لأنها تتعدى بكثير موضوعنا

" اعترافات إنسانية "

هل يجوز لي أن أطلق عليها

" كلمات ناذرة جدا "

*****

اتعلمــــــين ؟

أغار من طريقتك


"في تناول الكلمة "

****

حين يحين دورك في الحديث

أحجز منذ الساعات الأولى

كي أتعلم

فنون الوقوف على المنصة

من سيدة تحداها الزمن

تلك التي

أينما تكون

يكون الرحيق

يكون العسل

****

حين " تتناولين الكلمة "

حتما سأسمع شيئا جديدا

سأرى الشقاء " مجرما"

كما لم أعهده من قبل

أرى مخالبه اللعينة

في كلماتك

كلمات تعدت معنى " الكلمات "

هي في الحقيقة صور وليست كلمات

فاسمعوا .....أو انظروا

******

شكرا على العطاء

على الوفاء لخط تحريري يشترط أن تنطلق من داخلك قبل أن تحدث الآخرين

شكرا على هذه المساحة .... و على الدعاء الكبير

اللهم بدل ساعة الضيق بفرج وانت القادر على كل شيء

إنه سميع قريب مجيب الدعاء ......

تحداني
20-11-2009, 02:00 AM
.. سيدتي الفاضله ..
Mozanee




تعددت التعريفات ..
والمفاهيم والأبجديات ..
أمام أحاسيس مختلفه
.. منها الظلم ..
القهر ..
الشقاء .. التعالي ..
حتى الفقر والغناء ..



هنا في صفحه الإعترافات


ستكتشفين ان الظلم أحيانا تحول للحظه ندم ..
والندم تحول الى حزن ..
والحزن تبدل الى فرح ..




بغض النظر عن القصه الحقيقيه ..
وبغض النظر عن مواطن الضعف والقوه ..
وبغض النظر عن الحلقات الأولى من مسلسل الظلم الذي يبدأ عاده ..

بلفت إنتباه ..
ومن ثم ترك إنطباع ..
ومن بعدها الحكم على إنه " ظالم بمرتبه الشرف "




أرأيتي ..
كم نستطيع ان نزيح مشاعر الظلم من أنفسنا ..
كي يفتح الإنسان قلبه .. لصاحب الألم ..




كيف يعاود المحاوله من جديد ..
كيف يقترب ..
كيف يعطي فرصه للآخرين ..



هذه هي القلوب النقيه الصافيه ..
هذه هي القلوب التي تؤدي ما عليها ..


نعم .. نتضايق ..
نعم نشعر بالألم ..
نعم نخطأ ..
نعم .. نجرح ..
نعم نسقط ونقف وقد نسقط مرارا ..




لسنا أعمده إناره على أرصفه الطرقات ..
ولسنا ذاك القمر ..
الذي يولد ويكبر ويكتمل بنفس الرونق والجمال ..


ولسنا ملائكه .. إنما بشر ..
تضاريس الحياه تعرقلنا ..
ضغوط العمل تشتتنا ..
الهموم من هنا .. والمشاكل من هناك ..
واللسان يخطأ مره .. ويعتذر مره أخرى ..


إفتحي قلبك دائما .. لمن فتح قلبه للإعتذار
وكل إنسان يخطأ ..





ولكن إياك ثم إياك

الذهاب لمن لا يستحقون خطوات أقدامك ..
لمن لا يعرفون معنى إلحاحك ..
لمن لا يفهمون في حكايات الحب
" سوى القبلات .. والأحضان "


لمن يضعون الحب في ميزان ..
كميزان الخضروات ..



إياك سيدتي الفاضله




" الحب ليس.. شوطا من أشواط مباره لكره القدم ..
كثر الهجوم يولد هدف ..



وليس أيضا .. ضربه حظ وانتي تحركين .
. حبات الشطرنج ..
وبعد الإقتراب ... من الملك تستولين على أرضيه المكان ..





الحب


هي مشاعر تطرق أبوابنا دون استئذان .." من الطرفين "
هي ذبذبات كذبذبات الهاتف ..
او الستالايت .. لا تعرفين كيف تلتقط المشاهد ..


هو سحر بديع ..:shy:




كوني حذره مع مشاعرك ..
فالحب قد لا يتكرر أكثر من مره في حياتك ..


كوني متأكده أن هناك أبواب ليس من حق أحد فتحها ...
الا اذا تم الاتفاق عليها ..



كوني متيقنه .. إلى أين ستتجه مشاعرك ..
وعند من ستحط ..




وإلا .. ستحتفظ ذاكرتك بتجربه مريره ..



بتجربه .. تحتاجين وقتها الى رجل ملثم ..
يعلق رأس الحب .. بحبل ..
ويزيح الكرسي من تحت حرب " الباء "
ويصوت الصراخ كل أرجاء المكان ..









الله يجملك برضى الرحمن ..
وينور طريقك بالسعاده والحب ..
ويحبب خلقه فيك ..






اللهم آمين

تحداني
20-11-2009, 02:12 AM
Mozanee


عزيزتي.. نأمل أن يصل إعترافك..

لكل الأخوان الأفاضل ..
" الرويس - بوعوف - The Master "



فكلنا أخوان هنا .. ولا يجمعنا شئ

.. سوى القلم...
بإطار عالي من
" من الاحترام والتقدير .. والأخوه "



وهم يستحقون ذلك ...




ولا تستطيعين عزيزتي ..


أن تجمعين كل الأذواق
في صفك .. وأن توحدي كل النظرات .. حول شخص معين ..

وأن تجمعي جمل الإطراء والثناء على " عضو معين "


فما يكون بديع بالنسبه " لتحداني الزمن "
قد يكون سئ وردئ بالنسبه " ص " من الناس ..



حتى في الفكره والهدف .. تختلف أذواق الناس .. :)


لسنا مجبرين تقبل الجميع ..
ولكن واجب علينا إحترام الجميع ..




ليس من حق أحد ترجمه الحروف والكلمات
.. كما يتوقع ..





إنما يترجمها كما هي مكتوبه ..




أما فيما يتعلق
بـــ " تحداني الزمن "
دعيها كما هي ..
ولا يستطيع الإنسان التكلم كثيرا عن نفسه ..

أخاف أن لا يسجونني بإنتقاداتهم ..
إنما يربطوني بتهمهم ..



فإنظري إليها .. وإعرفي حقيقتها .. هنا ..
في صفحتها ..
لان المكان الوحيد الذي لا يستطيع أحد...
تكذيبي ..


لأني اكتب بصدق متناهي ..
وبإحساس صادق ..
وبدون مبالغه ..



إنظري إليها على إنها إنسانه
" تحداها الزمن .. وقبلت التحدي .. "
وإختمي النظره بجمله ..
" لن يكون هناك خاسر بإذن الله "





نوما هنيئا .. وأحلاما سعيده ..
شكرا على كل هذه الإعترافات الجميله ..
شكرا على الإطراء ..
شكرا على المرور والسؤال ..


شكرا
على الوقت الذي خصصتيني إياه ..





جملك الله برضى الرحمن

مناحي السادس عشر
20-11-2009, 02:42 AM
صار لي يومين بالموضوع
موضوع يدوخ
ياليت اعرف اكتب مثله
القريحه محد

تحداني
20-11-2009, 02:52 AM
صار لي يومين بالموضوع
موضوع يدوخ
ياليت اعرف اكتب مثله
القريحه محد







.. حياك الله سيدي الفاضل ..
ويكفيني ان تكونوا زوار أفاضل هنا ..
أتجمل بكم .. وأفتخر أكثر بتواجدكم ..



الموضوع بمنتهى البساطه .. جوله من الإعترافات الإنسانيه ..
مع النفس ..
مع الذات ..
مع الصدفه ..
مع القدر ..
مع الحب ..
مع الألم ..
مع الموت والجراح ..


إعترافات ليست مثاليه ..
أبدا إنما بها شئ غامض من حقيقه الإنسان ..


بها زوايا جدا مضيئه ..
وزوايا لابد أن تكون مظلمه لخصوصيه الإنسان ..





بها تجارب ..
بها مواقف ..
بها شكوى وأنين وإنتظار ..
يومين فقط .. أعتقد إنه قليل ..




ليس لأن الموضوع يستحق أكثر من ذلك .. لا والله ..
إنما هناك مئات من الإعترافات..
التي كتبت ..
بروعه وبإبداع وبصدق .. من اخوان واخوات ..



إن كان لديك وقت .. فقط إستمتع ..
وتأكد مليون بالمئه انها قريبه من الحقيقه ..



أكتب إعترافاتك بعفويتك ..
مارس هوايه القلم ببساطه ..


ليس من المفترض أن نكتب كـــ " س : او " ع " أو " ط "
لكي نكون مبدعين ..


إنما لكل كاتب .. رونق خاص ..



جملك الله برضى الرحمن ..
وأنار الله طريقك بالسعاده إن شاء الله

Mozanee
20-11-2009, 11:36 AM
أعترف اني أحيانا ألبس أقنعة ,,,

فعندي قناع الصبر لأوهم من حولي اني لست بجزعة لكي لا يتضايق من حولي ولكن هذا القناع هش لأن وجهي

مرآة النفس ,,,

وعندي قناع الصرامة لأحمي به نفسي من غدر البشر والزمن فأخفي وراءه الضعف والهون ,,,,

واختبا وراء قناع التجاهل لأغيض أعدائي وخصومي ,,,,

والبس قناع الغشم لأتجنب كلمات التجريح والرد عليها ,,,,

لا اعتقد انها ستكون آخر زيارة ,,, شكلي ببلط <<< طبعي ولا شاريته ,,,

تقبلي مروري والله يسعدج ويحقق لج كل امانيج ويرزقج راحة البال

The Master
20-11-2009, 12:57 PM
وبما ان أختي تحداني الزمن اسمحت لي أعترف وبشروط وانا أوافقها على الشروط ,,,

اعترافي الأول ؛ أعترف اني في السابق اختلفت مع العضو الرويس وبوعوف ,,لكن انا أؤمن ان

الأختلاف لايفقد للود قضية ومازالوا أخوة لي وأرى فيهم جانب انساني رائع ,,,

وأعترف اني كنت أرى اسم تحداني الزمن أشعر ان وراء هذه الأنسانة شئ كبير وعندما قرأت لها

ما خاب ضني ,,,

وأعترف اني أحببت ما يكتبه أخوي الماستر واللي جذبني لكتاباته اسلوبه المتميز في الطرح سواء

في مواضيعه او مشاركاته وبالذات كلمة أحم احم بصراحة أرى فيها ايتسامه يطل بها علينا واستغرب

ان تكون هذه الكلمة مأخذ عليه عند البعض ولا اعلم ما الذي يضايقهم فيها ,,طيب لا تقرونها وقروا

الكلام اللي بعدها كل ما صار نقاش اذكروا هذه الكلمة ,,,

واسمحوا لي ان كان اعترفت بهذه الاعترافات ,,واجب الأخوة يحتم علي هذا الاعتراف

احم احم
اشكرك احتي موزاني...
كلامك شهاده اعتز فيها...ولي الشرف ان قلمي اعجبك...والاهم الفائده منه...ومن وراء ما اكتب...
واحييك على ذوقك الراقي والذي ان دل فا انما يدل على رقي ونباهة فكرك والنظر الثاقب في الاقلام...
واتمنى ربي يجملنا لما يحبه ويرضاه...ونكون قد التوقع اللي تتوقعونه مني وزود...وقد الثقه...

ومرة ثانيه اشكرك واقول انتوا من يزيدنا اصرار على مانحن عليه...وانتوا من يشجعنا على الطريق الصحيح...
لاهنتي ولا هانوا من ارسل لي بالخاص او العام...واثنى على مواضيعي وقلمي...ان دل فا انما يدل على طيبكم...وطلبكم للخير...وهذا كله من فضل ربي...وعساه يجملنا يارب...

لاهنتي اختي موزاني...وبارك الله فيك...
واعترافك وصل...احم

رجل تعليم
21-11-2009, 01:12 AM
اعترف

اني ومع سبق الإصرار والترصد

اعددت نفسي الليلة لاستقبال حزن كبير

بحثت عن نصوص قديمة

كي أتذكر عطر الأصدقاء

أصدقاء صنعتهم الأيام

فغيبتهم الليالي

ذكراهم تظل أجمل ذكرى

رغم بشاعة ألم الفراق

*****

هنالك

وفي منتدى ما

لا أعرف كيف أبدأ حكايتي

كنا ننتظر بعضنا

لم يسبق لاحد منا أن رأى الآخر

افترقنا قبل ان نرتو من رؤية وجوه بعضنا البعض

فانتهى كل شيء وابتدأ الحزن العميق

*****
اللية قرات قصيدة لصديقة عزيزة

كتبتها حين " زفت رحيلها " عن المنتدى

كان مريحا لو استطعت تكسير هذا الجهاز


الآن ... الآن ... الآن

تذكرت الألفة والأخوة والعفوية والصدق

تلك العلاقة الشريفة التي لم تعكر صفاءها كلمة واحدة

بل حرف واحد


كان الصدق يطفو على سطورنا جميعا

ثم تبخر كل شيء

وانتهينا

*****

بدأت حمى الهجرة تجتاحنا جميعا

وبدأ السقوط

وبدأ الإنسحاب

وحجزت الذكريات مقعدها الوثير

في عقول أرهقها صنع الصداقات الورقية

******
لم أقرأ قصيدتها حينما نشرتها

كنت قد انسحبت قبلها

وطالت أصابعي صفحة المفضلة

وكأني بذلك أحسبني سأنسى الأعزاء

لكن هذا لم يحدث

ولن يحدث أبدا .

*****

الليلة عدت مرغما لواحتي القديمة

لم يبق منها سوى الرماد



رماد يدل على أنه كانت هناك نار

فخمدت

*****

اعترف

ان الذكريات مؤلمة حقا

ابدعنا في منح السعادة لبعضنا البعض

ثم اجتاحتنا مشاكل صغيرة جدا

بدات أساسا عند تعاطفنا مع عضو صديق

فكانت النهاية سريعة

كأن قدر الأشياء الجميلة

هو الرحيل فقط

******

"عندما يأتي المساء" .... نص قصير شاركت به في تلك الفترة .... كان الحضور اليومي موعدا يستحيل أن نتخلف عنه ....كان الحضور واجبا وكان الغياب اقرب إلى الجريمة ، وهذا ما جعل عملية الإلتحام متينة ليصبح الإنفصال بدوره عملية مؤلمة ومؤلمة جدا ...
********


حل المساء كئيبا ولم يحملها معه كما يحدث منذ فترة طويلة ...لتحتل الأسئلة كرسيا يعده خصيصا للحظة الوصول ....يا إلهي كيف سيجيب عن هذا الكم الهائل من القلق ؟؟؟


انتظرها طويلا وكان يعدل من شكل جلوسه بين الحين والحين ...تراها على الطريق الآن... لذا يجب أن أصبر قليلا ....


انتصف الليل وأدرك أن تلك الجفون قد أغمضت نفسها ....قام يبحث عنها في تسريحة شعره المرتب أكثر من العادة ...بحث عنها في زوايا غرفته الباكية ...في لوحة معلقة في الركن المقابل ...في الجدران الصامتة وهي على وشك أن تعلن الحداد ...


يبحث عنها في الرياح التي محت آثار خطواتها الصغيرة لتعيد رسمها على شاطئ جديد... ...في


أقلامه ...في مسامعه... في عينيه،... في ثناياه... في خيباته القديمة والحديثة .... في كل مكان يبحث عنها ...تطالعه كل الصور إلا صورتها الماضية نحو المزيد من الغياب ...

حين دلف إلى صوابه أخيرا أدرك أنه من الحماقة أن يراهن على موعد احتفال لن ترفع فيه الأعلام أبدا ...يجب أن أكون قويا في انتزاع الصور التي تجلب لي الأرق والسهاد ...، هكذا اعتقد أنه قد اهتدى إلى الخلاص بمجرد ما قرر أن المساء بعد اليوم لم يعد شيئا يستحق الإنتظار... لكن كل مساء يرمي به إلى المزيد من العناية بشعره وبكرسيها اليتيم بجانبه...


كتب لها أخيرا :



المساء الذي لا يأتي بك .......... لا أريده .

تحداني
21-11-2009, 11:22 PM
Mozanee


آمين يارب العالمين ..
.
.
.
كل الاقنعه التي تناولتيها في إعترافاتك جميله جدا ..
جميل أن نتحلى بالصبر
من أجل العيش ..


جميل أن نلبس قناع القسوه ..
قناع التمرد ..
قناع اللامبلاه ..




جميل أن نكون أقوى من حقيقتنا ..
أقوى من ردات فعلنا ..


كل هذه الأشياء جميله ...



ولكن ألا تعتقدي سيدتي الفاضله ..
أن عندما تسقط اقنعتنا ..


عند لحظه من لحظات الصدق مع ذاتنا ..
شئ مخجل ؟؟



ألا تعتقدي أن لبس الأقنعه يحقق سعاده كبيره لدى الغير ..
ومزيفه مع النفس .. ؟؟؟؟



ألا تعتقدي أن بتلك الطريقه نخدع أنفسنا ..
بمحاولات فاشله .. ؟؟؟
بل محاولات .. أقرب ما تكون لنهايات الأشياء .. ؟؟؟




صدقيني .. أريد أن ألبس مليون قناع ...
مع من لا يعنوني أمرهم .. ولكن لم أستطع ..
وجدت نفسي .. أخجل من نفسي ..


ليس لأن الامر معيب .. لا ابدا ..




إنما حزنت حزن لا يمكن أن اوصفه لك ..
وكأني بذاك الذي يستغلونه الناس..
حتى في اللحظات التي يريد التخلص من كل هذه الصفات ..
التي لا تضيف للإنسان الا وسام من ..

المعاناه ..
التنازلات ..
الألم ..
الجروح ..
الدموع ..
القهر ..


وما ربحناه .. لا يتعدى أصابع اليد ..




دائما اردد بيني وبين نفسي ..
اللهم أبعدني وإبعدكم
عن من لا يعرفون...

قيمه الإنسان ..
قيمه الجراح ..
قيمه العطاء ..


قيمه شئ إسمه إحترام ..




أهلا وسهلا بك دائما هنا ..
صفحتكم .. وليست صفحتي .. مضيئه بكم ..
راقيه بكلماتكم ..
مستمره بإبداعكم ..




أصبحت أشعر إنني ضيفه عندكم ..
كم هو شعور جميل :)




جملك الله برضى الرحمن

Mozanee
21-11-2009, 11:45 PM
ولكن ألا تعتقدي سيدتي الفاضله ..
أن عندما تسقط اقنعتنا ..


عند لحظه من لحظات الصدق مع ذاتنا ..
شئ مخجل ؟؟

لا,,, لا أشعر بالخجل انما بالألم والانكسار و حتى يسعد الأخرون نتألم بصمت

ونصطنع ابتسامة وندعي الفرح واللامبالاة ,,,

واذا هجرونا ولف الحزن قلوبنا غسلناه بما تجود به عيوننا ,,,

وان عادوا تراقص الدمع من جديد ,,,

سامحيني ان جددت الاعترافات ما دامت الطعون في ازدياد فأنا من

المسترخين على كرسي الاعتراف ...

واحنا الضيوف وان شاءالله نكون خفيفن وتقبلي مروري والله يسعدك

شجرة الدر
21-11-2009, 11:46 PM
اعترف بأني استمتع متعه كبيره وانا اقراء ماتحتويه هذه الصفحات ،،

واحببت ان اقول لكم جميعاً شكـــــــــــراً ،،

تحداني الزمن ،، تربيه وتعليم ،، عنودالغيد ،،موزاني ،،

:):)
:)

تحداني
21-11-2009, 11:49 PM
.. تربيه وتعليم ..




أصبحت أحزاننا .. وجبه دسمه جدا..
تحتاج الى موائد مزخرفه .. وملاعق ذهبيه ..
وأشواك .. رسمت بأيدي ماهره ..






أصبحت أحزاننا ..




كذاك الضيف الذي نحتاج الى صبر جليل ..
لكي نتقن فنون إستقباله .. لكي نعرف كيف ننتقي .. كلماتنا ..
وكيف نعطره بوجوده .. وكيف نودعه ..
بيد تعانق كل الجراح ..
ومناديل لمسح ..
بقايا من زلات اللسان .. والذكريات ..



حروف " الحزن " عندما تلتقي ببعضها ..
أشعر وهي في طريقها للتلاقي على سطر واحد ..
إنها تحاول الوقوف ودون تحرك ..




أشعر إني أسمع أنينها .. وكأنها تقول كفوا عني ..
بل توقفوا عن كتابتي ..
وإبعدوا أناملكم عن .. أبجدياتي ..




فتحت باب جديد للإعتراف
.. سيدي الفاضل


لم أرد التطرق إليه يوما ما ..
ولكنك أردت ذلك ..

ومن واجبي أمامك أن أرد على كل إعترافاتك ..
إن لم أستطع تكمله حكايتك ..
سأبدأ بها حكايتي ..




.. هي شبكه إلكترونيه ...
هي حروف متناثره ..
مواضيع و ...
أراء مختلفه ..
تربيات متعدده ..
ثقافات .. متنوعه ..


ولكنها كتبت بأنامل " عضو " أي " بأنامل إنسان "



تنولد .. الحميميات .. تنولد الموده .. تنولد الأخوه ..
يترجم صفاء القلب .. حتى وإن كان هناك عده عوائق ..
أولها الشاشه ... وأبسطها " فأره الجهاز "




بشر نحن .. ولسنا جمادات ...
عندما نقرأ نقرأ حروف .. صح ..
ولكن لا يمكن للحرف أن يكتب نفسه بنفسه ..



نشتاق لبعضنا ..
نسأل عن بعضنا .. نتمنى الخير لبعضنا ..



وعندما يكون هناك فراغ ..
لا يسده الى صاحب الفراغ ..






لا أستغرب من وصفك .. ومن تلك الأحداث ..
ومن الطقوس الغريبه ..
فمن يكون مدعو وكرسيه في مقدمه الحضور ..
ليس كمن يحضر والكروت وزعت .. ويقف عند باب الإستقبال ..




أقدر كل كلامك ..
أقدر تلك الإنسانه ..
التي إستطاعت أن تخلق من وجودها وجود استثنائي ..
ومن غيابها غياب استثنائي ..




هنيئا لكل " عضو " أحبه الناس ..
وهنيئا لمن يستوطن قلوب الكثير من الأقلام ..




القرب والبعاد ..
ومعزه الأعضاء .. ليس بالضروره أن تخلق لدى الغير ..
عقده إسمها الإقتراب من أجل اللف والدوران ..




إنما من أجل الأخوه ..
ومن أجل القدره على التواصل والإستمرار ..
بنفس الحب .. بنفس الرغبه .. بنفس الروح ..




إشعر إنها كانت جلسات من نوع خاص ..
وليت القدر.. أخذني إليكم لكي يكون الحكم والرد بشكل آخر ..







جملك الله برضى الرحمن .. وأسعدك دنيا وآخره ..
وسلامي للأهل .. والأحباب

Mozanee
21-11-2009, 11:54 PM
اذا ملقت عليج عادي عطيني ياها كاش

Mozanee
21-11-2009, 11:59 PM
اعترف بأني استمتع متعه كبيره وانا اقراء ماتحتويه هذه الصفحات ،،

واحببت ان اقول لكم جميعاً شكـــــــــــراً ،،

تحداني الزمن ،، تربيه وتعليم ،، عنودالغيد ،،موزاني ،،

:):)
:)

أوه صدتيني ؟؟؟ دخلتي يالله اعترفي ما في طلعة

تحداني
22-11-2009, 12:07 AM
.. سيدتي الفاضله ..
Mozanee


لذلك كتبت لك ...

حتى في اللحظات التي نريد التخلص من كل هذه الصفات ..
التي لا تضيف للإنسان الا وسام من ..

المعاناه ..
التنازلات ..
الألم ..
الجروح ..
الدموع ..
القهر ..



وما ربحناه .. لا يتعدى أصابع اليد ..




.. نعم مخجل ..

أن نبكي فقط ..
أن نبحث عنهم فقط ..
أن نداوي جراحهم . فقط .


هل هذه وظيفتنا في الحياه .. ؟؟
هل يجب ان نكون .. دائما بئر ملئ بالماء ؟؟




لا يا سيدتي الفاضله ... يجب أن نتعلم القسوه ..
الحياه لا تقف عند هذه النوعيه من الناس ..



هناك في الحياه أناس كثير ..
قد ألتقي بهم ..
فلما اخلق من تنازلاتي عائق يمنعني الوصول لمن هم أفضل منهم ..




لا نبكي عند من لا يستحقون ..
لسنا أغبياء ..



لم تكن قلوبنا مرميه في الشوارع .
. لكي يأتوا ويهينون .. أحساسينا ..



لن نموت من الجوع إذا فارقناهم ..
ولا أعتقد سيصيبنا ضيق في التنفس ..



ولا نريد منهم .. عباره

" وعليه عليها .. إشكثر سوت .. وإشكثر ضحت ..
وإشكثر عطت .. "
شبعنا من هذه التعليقات السخيفه ..




الحياه لا تقف عند شخص واحد ..
ولا يمكن أن تقف عن من لا يستحقون شئ من التضحيات ..




نضحي لأبوينا ..
لأخواننا ..
لعائلتنا ..
لأبنائنا ..




مهما ..
فعلوا من أمور كانت ضدنا أو معنا ..



غير هؤلاء البشر .. تقف التضحيات عند حد معين ..
وبعدها .. أنا في طريق .. وهو في طريق آخر ..








يبدو إننا سنختلف .. على من هو الضيف ..
ومن هو صاحب المكان ..


ما رأيك .. كلنا .. نتاج لهذا المكان .. :) ؟؟




وجه نظر لا أدري .. إن كنتي ستوافقيني عليها ..
ولكن حاولي أن تتعلميها ...


فالصفات التي ذكرتيها ..
هي من خلقت نسبه " الحزن " أضعاف نسب " الفرح "
في صفحه الإعترافات ..






جملك الله برضى الرحمن ..

شجرة الدر
22-11-2009, 12:10 AM
أوه صدتيني ؟؟؟ دخلتي يالله اعترفي ما في طلعة



عزيزتي موزاني ،،

انا لي في كل اعتراف ،،اعتراف ،،

انا اشعر ان اعترافج هو اعترافي واعتراف تحداني هو اعترافي واعتراف س وص وع ،،

اعترافاتنا متشابهه نوعاً ما ولكن تختلف في الأسلوب ،،

هذه الصفحات لا أمل من قرأتها ،،

يعطيكم 1000 عافيه ،،

Mozanee
22-11-2009, 12:11 AM
والله شكلي بستفيد استفادة كبيرة منك وبتربين لي عضلات في مشاعري لي عودة لاستكمال ما بدأتيه

تحداني
22-11-2009, 12:12 AM
.. شجره الدر ..


الله ينور طريقك يارب ..
ويسعدك ..
ويجملك برضى الرحمن ..


سعادتكم وإطرائكم الدائم ..
هو من يجعلني أعطي الكثير من الإعترافات ..
وأرد على كل الإعترافات ..




..وأنتم تستحقون الكثير ..

بارك الله فيك ...
وأعطاك كل ما تتمنينة في الحياه :)

رجل تعليم
22-11-2009, 05:05 PM
اعترف بأني استمتع متعه كبيره وانا اقراء ماتحتويه هذه الصفحات ،،

واحببت ان اقول لكم جميعاً شكـــــــــــراً ،،

تحداني الزمن ،، تربيه وتعليم ،، عنودالغيد ،،موزاني ،،

:):)
:)


الأخت القديرة شجرة الدر

شكرا جزيلا لك على هذه الكلمة المفرحة

اتمنى لك إبحارا موفقا بين سطورتكتب مجانا في محاولة من أصحابها لوضع ملامح بارزة لعدو يسمى " الإخفاق "

كل التقدير لتواجدك الدائم ولشخصك الكريم

a.a.a.qatar
22-11-2009, 05:40 PM
تحداني الزمن ... :)
أحلى مافي هذه الاعترافات ... هو اعتراف الشوق لهذه الصفحات .. والشوق أكثر لقراءة اعترافات من يخط بقلمه أو بالكي بورد الخاص به على هذه الشاشة من اعترافات قد تجعلنا نتعاطف تارةً معه أو نفرح له أو نحزن معه .. ولكني لا أرى من ضمن هذه الاعترافات اعتراف يجعلني أقسو على من كتبه ... ألهذه الدرجة اعترافاتنا انسانية بحته؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
تحداني الزمن ...
اعترف بأني كنت صريحه لأبعد الحدود وعلى قول القائل (الشي الي يزيد عن حده ينقلب ضده) أصبحت أكذب !!!!!!!!!!!!!! وتعمقت في الكذب ولكن دوام الحال من المحال .. أنقلب الشي مرة ثانيه !!!!!!!!!! ورجعت للصراحه فـ رأيتها أمام عيني هي الملاذ الوحيد الذي يجعلني أشعر براحة كبيرة ... فـ لم أكذب .. ولمن وعلى من .. ليس هناك من يستحق أن أكذب لأجله ... مهما كان هذا الشخص ..
من قال أن الصراحة راحة لم يكذب ... تجعلني الصراحة أسبح في بحر الراحة ولا أحمل هم شي آخر ..
تحداني الزمن ...
هل لكِ بأن توجزي لي ما كتبته أعلاه ... فـ لن أرجع وأقرأ ما كتبته أبداً ..... وبكل صراحه :)
تحداني الزمن ... مليون شكر لكِ

تحداني
22-11-2009, 10:49 PM
.. أمينه أحمد ..
:)

الإشتياق
وحده هو من يأخذنا لأي مكان ..
ولأي بقعه جغرفيه يتخيلها عقل الإنسان ..

هو من يجعلنا .. نكلم أنفسنا .. نتبع خطواتنا ..



نكتب عنهم ..
ومتأكدين إنهم لا يقرأون شئ من كتاباتنا ..
الإشتياق هو ..
من يخلق لدى الإنسان رغبه في صنع المستحيل ..
حتى إن كان هذا المستحيل هو ضرب من الجنون ..
بل الجنون ..




ولكن ألا تعتقدين إن هناك إناس كثر ..
محرومين من هذا الإحساس .. أيا كان نوع الإشتياق .؟؟؟


وكم هم مساكين ..



لنأتي الى ما خطته أنامل شاعرتنا
.. برومانسيه ..
وبقوافي ليست شعريه ..


إنما قصيده أعتقد فاشله في الوزن ..
ناجحه في الحقيقه ..
وفي مقصد الإعتراف ..


وهذا ما يهمني انا هنا ..


هناك من يستحق ..
وهناك من لا يستحق ..




من يجعلني أتعلم..

فنون الكذب ..
فنون الخداع ..
فنون مداره الحقيقه .. وتغطيه .. تلك الزوايا البيضاء ..


فهو لا يستحق ..



من يجعلني أبكي بحرقه ..
وعندما أضحك بلهفه ..
أجد إبتسامه ساخره ..



فهو لا يستحق ..



من يجعلني أفكر في مليون طريقه من أجل القرب ..
وهو يفكر في طريقه واحده من أجل البعاد ..



فهو لا يستحق ..



من يشوه ماضي ببقايا تجارب فاشله ..
وخيبات أمل ... ومستقبلي متعب كماضي ..

فهو لا يستحق ..





أمثله كثيره ..
لو جلسنا من اليوم نضربها للغد لن ننتهي ..


لا نريد إنسان يعلمنا متناقضات المشاعر ..
وهو لا يعرف في المشاعر شئ ..



.......................................
.
.
.


"تحداني الزمن ".. أين أباك ؟؟
أبي مسافر ..

أين أمك ؟؟
برفقه أبي ..


متى سيعودون ..؟؟
لا أدري فهم قالوا لي مجرد الإنتهاء من المشوار ..
سيأتون ..



أنظري بساطه السؤال والجواب
.. تعالي لنكمل ..


بعد 20 ثانيه .. ان لم ابالغ ..




شخص آخر ..

أين أباك ..وأمك ؟؟
ذهبوا لزيارة جدتي ..



وهنا .. توقفت عند إجابتي ..
بالرغم إن الشخص لم يستوقني ..



هكذا كانت طريقه كلامنا عندما كنا صغار .
عندما نلعب لا ندري .. عن ماذا يسألون ..
ولا ندقق في فحوى الاسئله والإجابات ..


لم نكن نعرف أي الجمل يجب أن ننتقيها ..
وأي الجمل .. يجب أن نكون حذرين عندها ..


كنا نعرف أن الكذب سيأخذنا للنار ..
ولكن مالم نكن ندركه حجم الكذب .. وإثمه ..



عفويه .. طفوله .. أفكار بسيطه ..

رغم كل هذا ...


الطرف المقابل .. " صدق الجواب "
بالرغم من إختلاف إجابتي مع نفسي ..



وهي واحده للطرف المقابل ..
لانه لا يعرف اجابتي السابقه .. الا إنه صدقها ..



الحقيقه .. والصدق .. هي مرآه الإنسان وحده ..
قولي لي كل شئ يطابق العقل والخيال سأصدقك ..



أحكي لي أي حكايه حتى لو كانت غير حاصله ..
سأصدقها ..



الحقيقه دائما عند صاحب الحقيقه ..
ولا يعرفها سوى المتحدث ..



ومن يكذب فهو لا يكذب الا على نفسه ..
حتى ان لم تكن أحبال الكذب قصيره ..


يكفي إنه عرف كم هو صغير في نظر نفسه ..
دنئ بأخلاقة ..
خالي الضمير مع إنسانيه ..


كم أكره الكذب .. كرها لا يمكن وصفه ..
ليس لأني سأكون مغلفه ..

إنما لأنه سيكون صغير كصغر عود الثقاب ..





الشكر لله دائما سيدتي الفاضله ..
والشكر لكم .. أنتم ..



والشكر بل مليون شكرا على تواجدك ..
وتفضلك بقراءه شئ من الإعترافات ..

تأكدي إنك ... على البال ..


جملك الله برضى الرحمن

Mozanee
23-11-2009, 10:22 AM
مرحبا أختي تحدانني الزمن وتحديتيه
وانا أشهد انك تحديتيه ,,
كلامك السابق كان مر كالعلقم ,,, بل كالدواء
كانت كلمات,,, ولكنها كمشرط الطبيب ,,,
قد أخرجت الوهم وقطعت أحبال كاذبة مهترئة
لم أكن أراها ,,,,
لا يظن أحد اني اذا قرأت أقرأ لأتسلى ,,,,
انما أقرأ لأتداوى وأتشافى من كل الأوهام ,,,
ولا يظن شخص اني قد غرقت في بحر العشق ,,,,
والعياذ بالله ,,,,
وانما أحببت أناس كانوا أخوة لي ,,, والأخوة كانت شرط لنا ,,,
وكنا نشعر بالطهر والعفة تزين محيانا ومشاعرنا ,,,
ولكن ,,,,,,,,,,,,,,,,,,
ولكن جاء من يعكر مشربنا الذي كنا ننهل منه ,,,
وانسحبوا أخوتي وتركوني عند منهلى وحملوا معهم كل شئ
تعرفين ماذا يأخذون وماذا يخلفون اذا هجروك ,,,,
لم أعد أخت لهم ,,, بكل بساطة لأني أصبحت شبهة لهم ,,,
لا أشرفهم ,,,
عندما تطرحين سؤال هل انا كذلك؟؟؟ ,, ولا جواب يأتيك ,,
اذن أنت كذلك !!!!
أما أنا غير الطهرما عرفت ,,,,
أعترف اني ما زلت أحمل تلك الذكريات ,,اوجمل
ذكرى لي معهم عندما كانوا يقفون حاجز يذودون عنك ,,, عندها تشعرين بصدق الأخوة ,,,
وأحمل ابتساماتهم ورسم خطوطهم وألوانهم التي لم أكن أحبها فأحببتها منهم ,,,
وأعترف اني لا أستطيع التواصل كثيرا لأني بفقدي لهم فقدت الكل ,,,
وأعترف اني دخلت كل وخرجت بعض ,,,,,,,,,,
وأخيرا أقدم لك كل الشكر ,,,,
أيتها الطبيبة الماهرة ,,,,,,,,,,,,,,,

عنود الغيد
23-11-2009, 11:26 AM
. . [ أ ع ت ر ف ] . .

الإسراف في العمل والإنشغال المتعمد وغير المتعمد
وإرهاق ذهنك بما يكفي من سهر / أرق

يمنحك نسيان .. مريح لـ تفاصيل دقيقة وربما تفاصيل عائمة .. متعبة
والإبتعاد عن كل التحضيرات لنقاش ساحق لكل الأسئلة الغاضبة وعتاب كلهُ إسراف ...!

بعض الأسئلة حين تمكث ُ طويلاً بلا تبريد كافي أو تجميد ..تتخمر
وتصاب بعفن وتتكاثر فيها البكتيريا الباعثة لكل ما هو يوحي
بفقدان الأمل من الإجابة عليها كما ينبغي

وربما تجف الحياة من عروقها ..فلا يصبح لها معنى
وحتى لو حاولنا إنعاشها .. بالطرح
بعد كل ذاك الوقت /الفصول / السنين
لا فائدة تذكر .. ولا تقدر على إستعادة حياتها وأهميتها من جديد ....!

حين يقولون ما فات مات
إجابة / إعتذار سخيف
وأراه بما يتوافق مع مفهومي ومزاجي وغضبي وزعلي وعتبي

كالتالي:

أنه لا يستحق أن نعيد ترتيب الأشياء بعد فوضى وحادث شنيع واصطدام في ساحة حوار
أو حديث عابر أو نافذة مُطلّة على فضاء
بل نجدد فجيعة الفقد ..و نجدد العزاء
دون استقبال للمعزين بسبب التظاهر بالحزن المفرط

أو التظاهر بفقدان كلّي للذاكرة ..فتقطع / تسدّ كل الطرق المؤدية إليك ..!

وتبتعد عن دائرة الضوء
بهدوء

ولأنهم مصابون بعمى البصر والبصيرة
يتوهون ...!


. . [ أ ع ت ر ف ] . .


عش انت إني مت ُّ بعدك
وأطل ْ الى ما شئت َ صدّك ْ

كانت بقايا للغرام ِ
بمهجتي فختمت ُ بعدك ْ





:


من أجمل الأغاني التي غناها فريد الأطرش
وأحبها كثيراً .. كثيراً


لكنّي الآن لم أعد أؤمن بها كما هي

فعمدتُ إلى تحريفها بإسلوب يتناسب مع مزاجيتي وعيوبي
وهي المكابرة مثلاً .. لا أغفر وأسامح ..لا أنسى وإن تظاهرت بالنسيان
لأنه في المقابل أُحب أن أُحب الشخص بطريقة بسيطة لكنها في مضمونها معقدة
أريد أن يكون هناك حُب من نوع خاص في عيني مخلوق من عشق تكوّن في قلبي
لذا كل الأشياء يجب أن تكون معاكسة للتيار مخالفة للأنظمة .. متمردة

كان ما سبق ملامح لحديث أنثوي بيني وبين صديقتي وزميلتي في العمل
التي باحت بخلاف سخيف بينها وبين زوجها ويظهر من الحديث ان الزوج مخطئ
( وهو ليس تحيزاً ولا تعصباً على الإطلاق ) .. أنما الزوج إعتاد أن تسترضيه في كل الحالات
سواء هي المخطئة أو هوَ المخطئ

لو كنتِ مكاني ستفعلين نفس الشيء .. هكذا قالت لي
حين وجدتني لم أعقب إلا بهمهمات توحي بأني أستمع لها وأصغي جيداً


ضَحكت .. فقلت :
هذه حياتك وأسلوبك / نظامك / شخصيتك
لكن لو كنتُ مكانك .. سأعتذر عن أخطائي
لكن ليس في وقتها .. ( وحسب المشكلة ) <<< راجع العيوب المذكورة أعلاه
و لن أعتذر عن أخطاءه في كل مرّة ولو تغاضيت وتسامحت في أشياء كثيرة
فلـ .. يطل صدّه ..

قلبي ينبض قبل وجوده في حياتي
رئتيّ تتنفس قبل ظهوره في حياتي
عينيّ تبصر النور قبل أن يملأها

كنتُ إنسانة قبله ومعه وحتى بعده .. معززة بحرية أكثر
قبل تقييده لي وبرضاي


فلـ يُطل صدّه .. ما دمتُ لم أخطئ في شيء

فلـ يطل الصدّ

ثم قلت لها بصورة عامة

عزيزتي :

ليس في مسائل الزواج .. بل في مجمل العلاقات بين الناس

أن تخطئ وتظلم مثلاً وتحكم بأنانية مطلقة وتتصرف لحظة غضب
بتصرف أعوج يمنعك منه كبرياءك من إعادته كما السابق .. ناسفاً كل شيء خلفك في ثواني
وتطالب أن يعاملك الناس كماتريد دون أن تمنحهم بعض ما يريدون

وتريدهم أن يعترفوا باخطاءك ويتبنونها ومن ثم يعتذرون لك ، وأنت تدخل في دوامة تفكير
هل تغفر لهم خطاياهم أم لا .. وتحتاج لوقت طويل حتى تسترجع طبيعتك معهم
شيء كثير أعتقد


لذا ... بدلاً من أن أغني


عش انت إني مت ُّ بعدك
وأطل ْ الى ما شئت َ صدّك ْ

حرّفتها :
عش انت إني عشتُ بعدك
وأطل ْ الى ما شئت َ صدّك ْ

كانت بقايا للغرام ِ
بمهجتي فختمت ُ بعدك ْ


قالت : ( بنشوووف)
قلت : ربما أتنازل ..وأبادر حتى أخرجه من زاوية الإحراج وامنحه شخصية أقوى


لكن أعتذر عن أخطاءه ...!


" معصي " :omen2:



. . [ أ ع ت ر ف ] . .

لكل متابع / هـ أكن لكم التقدير والاحترام والانتظار :


قبل أن تتمادى بالقراءة يا قارئي العزيز
عليك أن تعرف أنك حين توغل في أعماق تفكيري
ستواجهك .. ذاكرة ناقصة ، وربما تنقطع بك السُبل

فتختلط عليك جهاتي .. وتضيع فيّ
وطريق العودة أشبه بـ شارع زراعي ضيق جداً
تزاحمك فيه أشياء كثيرة تشغلني

وربما أمرر في أوردتك .. حالة قد عشتها انت
فتتوه في نفسيتي وبحر من الأسئلة تفيض بموجها
وتتكسر على ساحل تفكيرك

أكان حقاً ما تقول / تكتب ..؟!


ثم مالذي يشغلك إن كان حقاً أم زيفاً

ألم أعكس شيئاً من ملامحك .. حين تعيشينني وكأنها أنتِ ،
أو تنجذب للشخص الذي أكتب عنه وفيه وكأنني فصلته على مقياسك بالضبط ..؟!

ليس مهماً .. كم من الأشخاص تنطبق المقاييس عليهم
الأهم ..
أنتم أخترتم الولوج إلى الاعترافات بكامل إرادتكم

فشكراً من الآعماق


:shy:

.
.


" ابتسامي دمع ..وسكوتي كلام ...! "



. . [ أ ع ت ر ف ] . .



الشقوق التي في أعماقي أحياناً
تعجز عن سدها الكلمات والحروف
هي لا تصلح أن تكون رقاع .. في شقوق /أماكن معينة

لآنها آخذةٌ في الإتساع
فأي الكلمات او الحروف ستملأها / تسدها ...!





زبدة القول :

الشق أكبر من الرقعة ..........

\
/
\

دمتم في طاعة الرحمن آمنين
:shy:

بوحماده
23-11-2009, 01:10 PM
موضوع في قمة الرووووووووعة

يعطيج الف الف عافية اختي

تحداني
27-11-2009, 11:19 PM
... كل عام والجميع بخير ..

وكل عام وانتي بمليون خير سيدتي الفاضله ..
Mozanee



كتبتي تفاصيل دقيقه ..
لا اعرف بداياتها ..
ولا اعرف عن من تتكلمين ..
وهل هم موجودين او غائبين ..


ولا اريد ان اعرف اي شئ عنهم ..

ما يهمني هو انتي ..
هي تلك المشاعر ..
هي تلك الأحاسيس


هي ان تكون كل تلك الخواطر
غاليه ثمينه ..
كغلاء كرامتنا
.. وسمعتنا ..
وطهر اخلاقنا ..



هي ان تكون كل شئ له ثمن .. وله مقابل ..

نعم له مقابل ..



نتصدق ننتظر الاجر والثواب ..
نعمل ننتظر الاجر .. والراتب ..
نخدم نريد ارضاء الناس ..
نطيع اهلنا نريد قربهم .. ودعائهم ..



حتى عندما نغلط ونجرح تجدين للجرح
مليون جرح دون إنتظار ..





لا يمكن ان نعيش هكذا .. كالهواء ..
يمر هنا وهناك ..

لا يمكن ان نعيش بلا خطوط ..
بلا حواجز ..
بلا حدود ..




وان عشنا هكذا ستجدين كل يوم..
نرتطم بجدار من جدران الحياه ..



الله يسعدك .. ويجملك برضى الرحمن ..
وتتحلي بالأعياد

تحداني
28-11-2009, 08:21 PM
... عنود الغيد ..


كل عام وانت بالف خير ..
وعسى الأعياد دائما حليف ايامك ..
والابتسامه تجمل محياك ..



اعترافاتك الاخيره .. عانيت منها ..
ذقت بعض تفاصيلها ..
نفس الشقوق ..
نفس التبريرات ..
نفس التحليلات ..





حاولت ايصالها ..
ولكن هناك أدمغه إنسانيه ..

لا تعرف سوى .. وجه نظر واحده .. الا وهي ..
" وجه نظرهم الخاصه جدا جدا "

لا ادري ما السبب ..





هل نرجسيه افكارهم ..
طغت على لحظه سكوت وصمت منهم ..

ام ان دوما يرون أنفسهم انهم على صواب ..
فلا داعي تقبل افكار الغير الخاطئه






اردت فقط ان اقول لك ..




عندما نكتب ..
نكتب ما نشعر به ..
ما نمر به ..
ما تعتلينا من مشاعر واحاسيس ...


اخذتي انتي من هذه الصفحه ..
مكان تتنفس به افكارك ..


واخذت " تحداني الزمن "
من هذا المكان مكان لحقيقه .. أفكارها ..


من خلال هذا الشوط الكبير....

الذي مررنا به ..
ومن خلال تلك المده الطويله التي جلسنا بها هنا ..


جائتنا آلاف الانتقادات ..
الاف التعليقات ..
الاف التحليلات ..




وللاسف ..
لم ياتينا شخص واحد وتعنى السؤال ..


هل ما تكتبونه .. بالفعل هو حقيقه .. ؟؟ ام انه وحي من الخيال ؟؟




كنا ننتظر فقط ان يسألنا هذا السؤال ..
ولكن لا جدوى ..




وعندما نرد على السؤال ..
ليس بدافع .. اقناع الغير ..




انما ليشعر فقط بمتعه الاعترافات ..


ليعرف كم الحزن قادر ان يخترق الالغاز ..
قادر على الاستمرار بنفس العمق ..
بنفس الجرح ..
بنفس الآهات ..
وبنفس الدرجه من الوصف والتعبير ..






هناك أناس لا يعجبهم سوى الكذب ..
وتلميع الحقيقه ..
وتجميل الخداع ..





وللاسف .. لم يجدوا شيئا من هذا هنا ..




وخرجوا من تلك المعركه خاسرين ..
لا تجددوا المحاولات ..





للرجوله .. والانوثه وقار ..
أحترموها من اجلكم ..



جملك الله برضى الرحمن

تحداني
28-11-2009, 08:22 PM
موضوع في قمة الرووووووووعة

يعطيج الف الف عافية اختي



كل عام وانت بالف خير

شكرا .. على هذا الاطراء ..
وشكرا على هذه الكلمات الجميله ..
ومن يرى الاخرين .. بهذه الروعه ..
فهو بالتأكيد كذلك ..


جملك الله برضى الرحمن

PRINCESS
29-11-2009, 03:18 AM
صباح الخير حبيبتي
عدت هالمره للاعترافات...لكن ماعندي شي اضيفه خاص بي...
بس عندي امانه من والدي لازم اوصلها الج...
في وقتها لما كتبت اعترافاتي بموضوعج..
سحبت الاعترافات اللي انا كتبتها ,,ومعاها ردج...
وكلمته لما قابلته عن كتاباتج واسلوبج...وهو بالعاده لما ابعث له رسائل...يرد لي على نفس الرساله ويهمش لي عليها ,,,
رسالتي له كانت طويله وتحمل هوايه اشياء..من ضمنها الاعترافات..
فأسمحيلي ان اقتطعت منها الكثير...وصورت بس الهامش الخاص بالاعترافات واللي هو موجه الج..
فياحبيبتي...هذا الهامش من والدي(الاسد الاسير)من خلف قضبان سجون الكفر والظلم...الى موضوعج الرائع...
واسمحي لي انزل الهامش هنا...:)

وهو طبعا معلق على علاقه البنت بأبوها تعقيبا على اعترافاتي..
وتعقيبا على كلامي عنج..لما قلت له اتخيل صاحبه الموضوع مغرمه بأبوها مثل مااني مغرمه بيك...ولما تكتب احسها انا..او انا هي..

http://www.dwn1.com/wedw/lJd53885.jpg (http://www.dwn1.com/)

تحداني
29-11-2009, 03:34 AM
.. سيدتي الفاضله " princess "



شكرا .. ومليون شكرا ..
لما خطته انامل اباك .. من كلمات ..
شكرا على مشاعره . ..
شكرا على عناء النقل ..
والنسخ .. والتعليق ..
وارسال الامانه ..


شكرا على التعقيب والرد ..
شكرا لرجل شهم .. بل " الاسد الاسير " كما أطلقتي عليه ..
شكرا على هذا الكم الهائل من الروعه .. ومن صدق الاحساس ..



وسام على صدري ..
وتاج على رأسي كل كلامه ..

أريد منه طلب صغير او رجاء ..



اريد ان يكتب لي شئ من الاعترافات ..
شئ من عذابات البعاد ..


اريد ان يعلمني شيئا من خلف قضبان السجون ..
اريد ان يقول لي شئ عندما تحبس الحريه ..



وتهان الانسانيه ..
ويحرم الانسان من العيش حرا طليقا ..


اريد ان يقول لي .. كيف الحياه هناك ..


ارجوك اوصلي له هذه الجمل ..
وسأكون شاكره لك ..





كشفت لنا الحقيقه ..
سيدتنا الفاضله princess
كشفت لمن كان يستهزا عندما قلت لهم ان هناك اناس كثر يقرأون اعترافاتكم ..



وهناك مفاجآت كثيررررررررررررررره ..
ننتظر ان يسدلوا الستار عنها اصحابها ..




سأكون في الانتظار ..


نوما هنيئا .. واحلاما سعيده ..

جملك الله برضى الرحمن

العصامي
29-11-2009, 07:47 AM
الهي! لا تعذبني، فاني

مقر بالذي قد كان مني!

فما لي حيلة، الا رجائي

لعفوك، ان عفوت، وحسن ظني

وكم من زلة لي في الخطايا،

وانت علي ذو فضل ومن

اذا فكرت في ندمي عليها،

عضضت اناملي، وقرعت ‏سني!

اجن بزهرة الدنيا جنونا،

واقطع طول عمري بالتمني

ولو اني صدقت الزهد عنها،

قلبت لاهلها ظهر المجن

يظن الناس بي خيرا، واني

لشر الخلق، ان لم تعف عني

شكرا على الموضوع الاكثر من رائع،،،

تحداني
29-11-2009, 04:14 PM
.. حياك الله سيدي الفاضل " العصامي "

الشكر لله دائما .. ومن يرى الناس بعيون الابداع ..
فهو بالتأكيد كذلك ..


بارك الله فيك .. وجملك الله برضى الرحمن

ضوى
29-11-2009, 04:17 PM
اعود مرة اخرى لهذه الصفحات التي لا امل منها بالرغم من كثرتها وكثرة الكلام بها ولكن يستهويني هذا النوع من المواضيع

اعود مرة اخرى باعتراف جديد اخص به هذه الصفحة ، اعتراف انني اعيش في حالة لا توازن نفسي ، تكاد تقتلني ، تطوقني بطوق من الكبة والحزن والالم ، اعرف مصدره نعم ولكن لا اعرف كيف احله او اتعامل معه لانني تعبت واريد ان ارتاح ، اعترف اني اريد حلا من غير تدخل اي اطراف عاداي انا وصاحب الموضوع ولكن اشعر انه لن يحل فقد طال الامد والعمر سرى نحو الاربعين سريعا ولا زال هذا الالم يأبى الرحيل

be.happy
29-11-2009, 05:11 PM
تحداني الزمن . . .الله خلق لي نفس تسمو على البوح. . .

بس بعترف
ان

كلماتك رسمت لوحة من حياة

وحروف مبعثره نظمت اروع الهمسات

وكلمات تضيء نور الأمل في داخلي

وهمساتك ترافقني كظلي
والشاعر . . . يقول

يخنقني البوح بس القلب يعصيني**** ويبقى بوسط الصدور وبخواطرها
تحياتي لك

تحداني
29-11-2009, 06:10 PM
.. غاليتي ..
" ضوى "




حياك الله دائما وابدا ..
والمكان هذا لا يزداد تألقا الا بكم ..



أعرف ان الكلام كثير .. والصفحات تعددت ..
والكتابات كثرت .. وكل يوم تأتينا اعترافات جديده ..


اتعرفين ما سر هذا ؟؟


لانها انسانيه .. مشاعر يوميه ..
احداث لا يمكن نسيانها ..
كما هو حاصل معك الآن ..





في يوم من الايام .. قررت الهروب
من موقف .. احزنني جدا ..
ركبت سيارتي .. توجهت لمكان بعيد .. لا ابالغ لو قلت لك ..


لو احد دعاني الى نفس
المكان لا اعرف الذهاب اليه ..
اعتقدت ان الهروب من الحزن ..
هو افضل حل ..


ظللت اهرب واهرب ..

عدت للبيت ..
بدأت اجامل احزاني ..
وجدت نفسي اضحك على مواقفي المحزنه ..
بدأت أتغلى على مشاكلى ..
أرطم الهم .. اتجاهل الغم ..


رفعت سماعه الهاتف وكلمت " خالتي "
قلت لها ان الناس تشتري الناس ..
وانا من اليوم قررت ان ابيع الناس ..
ضحكت .. وازداد غضبي ..







وها هي الايام والسنين تطوي نفسها بنفسها ...
والحزن نفس الحزن ..
بل الالم نفس الالم ..


هذا الاحساس الذي ينتابك ينتابني..
وينتاب كل انسان...




يفتقد من يحتاجهم ..
من لا يستطيع استبدالهم ..
من يريد قربهم .. ولا يتمنى بعادهم ..



يقال ان المشاكل تحل دائما ببساطه ..
وان مجرد الاقدام على الخطوه تليها الخطوه ..



ولكن هناك امور لا تستطيعين الاقدام عليها ..


عن نفسي لدي موقف مؤلم للغايه ..




احتاج لجرئه غريبه ...
لكي ازيل هذا الغم والحزن ..




اتعرفين لماذا ؟؟


اخاف رده الفعل تقتلني ..
بل لا تجعلني ان اعيش على امل جديد ..




اخاف من رده الفعل .. تكون اكبر من الفعل نفسه ..
اشعر بإحساسك .. والله ..


اشعر ان كم العمر يمضي ..
ويحمل العمر خصام .. والحياه لا تسوى هذا كله ..





كم مره سنعيش في هذه الدنيا ؟؟
وهل بالامكان استبدال لحظات الحزن الى افراح ؟؟



لا ادري




سلامتك من الحزن ..
والف سلامه عليك من الهم ..




اطرقي الابواب ..
وكوني جريئه .. طالما تحتاجينهم ..




وتوكلي على الله ..
وصدقيني .. ما طرق مسلم باب .. بحسن نيه ..
الا جاءه ما يرضيه ..






الله يسعدك .. ويجملك برضى الرحمن ..
ويقر عينك بعوده رفيق دربك

تحداني
29-11-2009, 06:30 PM
مساء الخير سيدي الفاضل
be.happy




حياك الله .. واهلا وسهلا بك ...
بكم أتجمل .. وبكم نكون ان شاء الله عند حسن الظن ..



اعترافاتك في حقي .. كبيره ..
ووسام على صدري ..



واخشى ان لا اكون على قدر التمني ..


ولكن صدقها كما هي ..
وأقرأها كما هي ..
وستجد الحقيقه في سطورها ..



ودائما عندما اكتب شئ من الاعترافات ..
او من التعقيب على اعترافات اخواني واخواتي الافاضل ..
اكون متأكده ان هناك اناس كثر .. مروا ما نمر به ..
يحزنون ..
يضحكون ..
يبكون ..

مهما اختلفت الاساليب ..


الا ان الاحساس واحد ..




ان كان لديك وقت ..

تصفح الاعترافات الكثيره ..
والتي خدطت بأنامل كل اخواني الذين شاركوني هذا الشوط الكبير ..


ستجد الكثير من الحروف المبعثره ..
الهمسات الصادقه ..
المشاعر النقيه ..
المواقف المؤلمه ..


ستجد حكايات صعبه .. معقده ..
ستجد الغاز .. وبصيص من الضوء ..
ستجد الحزن كم رسمع بإبداع ..




والحمد لله رب العالمين ..
ان صفحتي راقت لك ..



وهذا فضل من ربي ..



كن دائما هنا ..
وان كان لديك شئ من الاعترافات نتشرف بقرائته ..



وتأكد إننا
نحتفظ بها في مكان آخر ..






الله يسعدك يارب ..
ويجملك برضى الرحمن

be.happy
29-11-2009, 07:10 PM
من الصعب على الإنسان إن ينسى أشياء عزيزة عليه فقدها..*
وقلوباً أحبها... فرقت الظروف بينه وبينها

واعترف . . .

اني مسكت لي حجر يتألم ويصرخ لكن بسكوت ويبكي بدون دموع سألته وش فيك قال احبابي هجروني ..قلت أحبابك!!! بس انت حجر وشلون يكون لك أحباب!!! رد الحجر وقال هالزمان خلاني على هالحاله والا انا لو يوزع حبي على هالناس كان (يفتدي العدو بروحه عدوه)...قلت وليه احبابك هجروك دامك بكل هالطيبه وكل هالمشاعر ..قال مثل ما قلت لك الزمن خلاني في يوم من الايام اغلط واقسى على احبابي بقوه الى درجه انهم ما سامحوني واتركوني....قلت يعينك الله بس لا تندم اكيد بيجي اليوم اللي بيحس فيك من يحبك ويلين قسوتك الظاهره ويظهر رقتك المخفيه..

فكان الحجر هو قلبي ....
تحياتي لك ولموضوعك

تحداني
29-11-2009, 11:39 PM
.. سيدي الفاضل ..
be.happy






من قال لك انه يتقن فنون النسيان
... فهو كاذب ..


الانسان بطبيعته يتناسى الاشياء .
. لكي يستطيع ان يعيش ..
او يتعايش مع الآخرين ..



لا يمكن لنا مسح ذاكرتنا بهذه السهوله ..



لا يمكن للعلاقات الانسانيه ..
ان تختفي من حياتنا ..
وكأن شئ لم يحصل ..


لا يمكن ان نتجاهل حب الغير ..
كرم الصديق ..
غدر الحبيب ...
خيانه الاخوان ..
قسوه الاخوات ..


مستحيل ..




تبقى قلوبنا وعقولنا تتذكر كل تلك المواقف ..
اما في لحظات الصمت والاختلاء ..
او لحظات الشوق والحنين ..


او الحاجه والاحتياج ..




لما تحاور قلبك بهذه القسوه .. ؟؟
وتشبه بشئ من الصعب ان يشبه به



أيعقل ان تكون بتلك القسوه ..
التي اشبه ما تكون بقسوه الحجر ..
لا اعتقد ذلك ..


كلنا نخطأ لا نعرف قدر الاشياء ..
ولا نعرف قيمتها الا عندما نتركها ..

وعندما نبتعد عنها ..





ولكن صدقني والله ثم والله ..
ان كان الطرف الآخر يعزك ..
ويعرف قيمته في قلبك ..



لن يتنازل عنك بهذه السهوله ..




مهما كنت اناني وجارح وظالم ..
لا يمكن ان يتركك هكذا ..
تنكوي بالشوق والاحتياج ..



اليوم اخي الفاضل .. الكل محتاج لشخص ..
يشاركه ادق تفاصيله ..



اليوم ولله الحمد نملك كل الماديات ..
ونفتقد للكثير من المعنويات ..



تأكد وثق ..
ان عندما ابيع انا ..
ويبيع الطرف الآخر ..




هنا لا احد ربحان ..
والكل خاسر ..


والكل تنازل ..
لان الامتلاك والقرب لا يعني له شئ ..




لا ادري ان استطعت ان اكون عادله ..
ولكن خذ شئ من وجه نظري ..
والاشياء الاخرى اقرأها ..






وستجدها حقيقه موجوده في الحياه ..



جملك الله برضى الرحمن

سداوي&مدريدي
29-11-2009, 11:40 PM
http://www.arabiyat.com/sept2001/images_sept/crown6.jpg

تحداني
29-11-2009, 11:43 PM
http://www.arabiyat.com/sept2001/images_sept/crown6.jpg




:shy: شكرا ..
خصمان صعبان...
في المربع الاخضر ..





إخوان وأصدقاء هنا ...
في الصفحات البيضاء ..







الله يسعدك يارب ... ويحفظك لشبابك
ويجملك برضى الرحمن

رجل تعليم
30-11-2009, 01:31 AM
قلت لها :

هاهو الخريف يسير بنا نحو شتاء هذا العام

قريبا " سيغمرنا المطر "

شيئا فشيئا سيحتوينا المطر

كم هو قاس شتاء بلادي

ثم رسمت ابتسامة سخرية فقالت :

سيغمرنا المطر

بأجساد ليست عارية

ككل مواسم الشتاء التي خلت ....

*****

اعترف أن فيها شيئا يجعلني أحن للمطر

حين كان يلسعنا

كنت أغني لها : يا إخوتي جاء المطر ..... هيا اجلسوا تحت الشجر .... هيا كلوا هذا الثمر .....


وكانت هي تنظر من النافذة

وتبحث عن يوم آخر غير اليوم الذي نعيشه

******

اعترف ان الحياة لا تستحق كل هذا العناء

دموعنا تحمل بعض الأحيان كثيرا من خصائص وجينات " البلادة "

مثلها مثل "الكتابة " أيضا

خصوصا في غياب قارئ يتقن الوقوف الجيد عند علامات الترقيم

هموم تجثم على صدورنا فنستسلم كأن الغد لن تشرق فيه الشمس أبدا

يولد الغد .....وتبقى الشمس وفية لموعد شروقها

منذ القدم ...... وإلى الأزل ....

******

اعترف

أن الحزن لا يعمر طويلا

إلا إذا عجز المرء عن تصور النهايات السعيدة

مجرد النجاح في التصور يعد انتصارا

يعد نهاية لذات الألم

*****
اعترف

أنه حين كانت الحياة تحكم قبضتها على أجساد منهكة

كنت أحتفظ دائما " بزمن " خاص لأمارس فيه " التمني "

كان الجميع يسخر مني

كانوا محقين في السخرية من رجل يحاول إنقاذ قارب متهالك

وكان هو الآخر محقا في محاولاته المتكررة

نجح المركب في الإبحار من جديد

ونجحوا بدورهم في تعلم أشياء مفيدة

******

اعترف اني عجزت في التخلص من هوايتي القديمة

لطالما رغبت في اعتزال القلم ودفاتري البيضاء

كل نجاح يدعوني للإدمان أكثر

تماما مثلما يدعوني كل إخفاق للكتابة أكثر

لكن الكثير من " عدم الوقوف الجيد " عند علامات الترقيم

سيصيبني بالصمت

دون أن يكون هناك رابح أو خاسر

الخاسر الوحيد هو بائع الأوراق والأقلام

فقط

*****
عيد سعيد وكل عام وأنت بكل خير

تحداني
30-11-2009, 02:08 AM
.. تربيه وتعليم ..



كل عام وانت بألف خير ..
وأعاد الله عليك العيد أعوام وأعوام ...
بالصحه .. والسعاده .. وراحه البال ..


والله يحفظ لك عائلتك الكريمه ..
ابتداءا من رفيقه قلبك .. وصولا الى طفلتنا الجديده ..


اللهم آمين ..




اعترافاتك اليوم جميله جدا جدا ..
وكل ما خطته اناملك فوق الجمال بكثير ..
فقراتها رائعه .
مضامينها هادئه ..
احساسها عالي دائما ..



الشتاء ..




فصل من أجمل الفصول .. وأقربها الى نفسي ..
احب البرد الشديد ..


احب الجلوس دائما في اماكن جليديه ..
يلسعني البرد بهواءه ..



احب ارتداء شئ ثقيل ..
واشعر بالدفء تاره ..
وبالبرد تاره اخرى ..


احب كسل الشتاء ..
هدوء الشتاء ..
خمول الشتاء ..
حتى ملامح البشر اعشقها في الشتاء ..




لا ادري سر تعلقي بهذا الفصل ...
وأتمنى ان تكون كل سفراتي في مناطق جليديه بارده ..




تتجمد بها دموعي ..
وتلتصق بها اصابعي ..
حتى رموشي لا اريدها ان ترف ..




:) مجنونه .. صح ..
وللجنون احيانا فنون ..






احيانا إعاهد نفسي ان لا احمل الحياه ..
اكثر من ما تحمله من هموم ..



لا أعطيها قدر عالي من الإهتمام ..
ابسطها تاره ..
"اطنشها" - هذه الكلمه خليجيه .. تعني لا اعيرها اهتمام - تاره اخرى ..




اقلل من حجم اهميتها ..
اصورها دائما بأن الحياه محطه إنتظار..
لا تستحق الوقوف على تفاصيلها كثيرا ..



احاول ان اشبهها بلعبه .. تافه ..
إما ان أتغلب عليها ..
او أكسرها ..
او أتركها لغيري ..


أنجح إن كانت تلك المطبات بسيطه ..



أفشل....
عندما ترتبط الحياه ومشاكلها بمشاعري ..


ضعيفه أمام المشاعر والأحاسيس ..
وأتعبني ضعفي ..



تقول هكذا اخي الفاضل ..
أن الحزن لا يدوم طويلا ..



ولكن عندما يحل .. تشعر أن اليوم كأنه سنه ..
والسنه عباره عن قرن ..
والقرن عباره عن قرون ..


الحزن لا يمر سريعا حتى وإن أتى سريعا ..




الحزن كالثلج في وسط الثلوج ..
كلما يحاول الذوبان ..
يجمده الجليد من جديد ..



نحتاج الى صبر ..
ولكن كأنك تطلب من الجائع أن لا يمد يده للطعام ..




تعبنا من الصبر ..
وتعبنا من تخيل النهايات السعيده ..


متى سيأتي الفرج .. ؟؟
وترفع ستاره الحزن ..
وتطل علينا عروس الفرح ..





إعترافك الأخير يشبهني كثيرا ..
احب هوايه الورق والقلم ..



وهذه الهوايه تكبر يوميا عندما تكبر مساحات التمني ..
وعندما تكبر في المقابل مساحات التحدي ..




مع كل فشل ذريع تجدني اكتب ..
ومع كل خساره كبيره تجدني اكتب ..
ومع كل هم ثقيل تجدني اكتب ..


ومع كل دمعه تجدني اكتب ..





والرابح الوحيد هو الورق ..
ولا شئ سوى الورق ..



كم نحن بسطاء في التعامل مع تجاربنا ..
وكم نحن فاشلين .. في تغير الاحداث من حولنا ..


أيعقل إننا سلبيين لهذه الدرجه ..
أم هناك أمور لا نملك تغيرها ؟؟





لا أدري ..





سعدت كثيرا بتواجدك .
. وسعدت أكثر بإعترافاتك ..






الله ينور طريقك ..
ويجملك برضى الرحمن

رجل تعليم
30-11-2009, 03:13 AM
.. تربيه وتعليم ..



كل عام وانت بألف خير ..
وأعاد الله عليك العيد أعوام وأعوام ...
بالصحه .. والسعاده .. وراحه البال ..


والله يحفظ لك عائلتك الكريمه ..
ابتداءا من رفيقه قلبك .. وصولا الى طفلتنا الجديده ..


اللهم آمين ..




اعترافاتك اليوم جميله جدا جدا ..
وكل ما خطته اناملك فوق الجمال بكثير ..
فقراتها رائعه .
مضامينها هادئه ..
احساسها عالي دائما ..



الشتاء ..




فصل من أجمل الفصول .. وأقربها الى نفسي ..
احب البرد الشديد ..


احب الجلوس دائما في اماكن جليديه ..
يلسعني البرد بهواءه ..



احب ارتداء شئ ثقيل ..
واشعر بالدفء تاره ..
وبالبرد تاره اخرى ..


احب كسل الشتاء ..
هدوء الشتاء ..
خمول الشتاء ..
حتى ملامح البشر اعشقها في الشتاء ..




لا ادري سر تعلقي بهذا الفصل ...
وأتمنى ان تكون كل سفراتي في مناطق جليديه بارده ..




تتجمد بها دموعي ..
وتلتصق بها اصابعي ..
حتى رموشي لا اريدها ان ترف ..




:) مجنونه .. صح ..
وللجنون احيانا فنون ..






احيانا إعاهد نفسي ان لا احمل الحياه ..
اكثر من ما تحمله من هموم ..



لا أعطيها قدر عالي من الإهتمام ..
ابسطها تاره ..
"اطنشها" - هذه الكلمه خليجيه .. تعني لا اعيرها اهتمام - تاره اخرى ..




اقلل من حجم اهميتها ..
اصورها دائما بأن الحياه محطه إنتظار..
لا تستحق الوقوف على تفاصيلها كثيرا ..



احاول ان اشبهها بلعبه .. تافه ..
إما ان أتغلب عليها ..
او أكسرها ..
او أتركها لغيري ..


أنجح إن كانت تلك المطبات بسيطه ..



أفشل....
عندما ترتبط الحياه ومشاكلها بمشاعري ..


ضعيفه أمام المشاعر والأحاسيس ..
وأتعبني ضعفي ..



تقول هكذا اخي الفاضل ..
أن الحزن لا يدوم طويلا ..



ولكن عندما يحل .. تشعر أن اليوم كأنه سنه ..
والسنه عباره عن قرن ..
والقرن عباره عن قرون ..


الحزن لا يمر سريعا حتى وإن أتى سريعا ..




الحزن كالثلج في وسط الثلوج ..
كلما يحاول الذوبان ..
يجمده الجليد من جديد ..



نحتاج الى صبر ..
ولكن كأنك تطلب من الجائع أن لا يمد يده للطعام ..




تعبنا من الصبر ..
وتعبنا من تخيل النهايات السعيده ..


متى سيأتي الفرج .. ؟؟
وترفع ستاره الحزن ..
وتطل علينا عروس الفرح ..





إعترافك الأخير يشبهني كثيرا ..
احب هوايه الورق والقلم ..



وهذه الهوايه تكبر يوميا عندما تكبر مساحات التمني ..
وعندما تكبر في المقابل مساحات التحدي ..




مع كل فشل ذريع تجدني اكتب ..
ومع كل خساره كبيره تجدني اكتب ..
ومع كل هم ثقيل تجدني اكتب ..


ومع كل دمعه تجدني اكتب ..





والرابح الوحيد هو الورق ..
ولا شئ سوى الورق ..



كم نحن بسطاء في التعامل مع تجاربنا ..
وكم نحن فاشلين .. في تغير الاحداث من حولنا ..


أيعقل إننا سلبيين لهذه الدرجه ..
أم هناك أمور لا نملك تغيرها ؟؟





لا أدري ..





سعدت كثيرا بتواجدك .
. وسعدت أكثر بإعترافاتك ..






الله ينور طريقك ..
ويجملك برضى الرحمن


وجملك بكامل رضاه وأنار دروبك

مرحبا عاشقة الشتاء

طالما أنك تحبين المطر فلا داعي لتصفي جنون عشاق المطر ....

ثم إنك لست وحيدة في هذا العشق ....

كل ما تعتقدين انه غائب عني في هذا الصدد هو في الحقيقة ليس غائبا ....

الشتاء ... هو الموسم الذي اكون فيه طبيعيا إلى أقققققققققصى درجة ممكنة

يتعلق الأمر بمسقط الرأس دون شك .... هنالك في قلب جبال الاطلس المتوسط حيث لا شيئ يطغى على مظلة الغاب التي تتشكل فقط من أشجار خضراء وكثيفة على مر العام .... هنالك الذئاب ما تزال حرة طليقة الى حدود اللحظة .... الموقد والحطب والقرويين والقرويات ....العويل ليلا وأصوات مخيفة لا تلبث أن تغيب مع إطلالة الفجر .... أودية وأدغال يستحيل أن أقتحمها حتى وأنا حامل للرصاص والسلاح .... صدقيني ، مرارا ألج مناطقا وانا مسلح فاعود أدراجي خوفا من حصول أي شيئ غير متوقع ....

هنالك كانت طفولتي وكثيرا من سنوات الشباب الذهبية قبل أن ننزح الى المدينة إسوة بأغلب الأهالي .... رحل الآباء والأجداد إلى دار البقاء واشتد العضد فكان النزوح ....

اتعلمين ؟؟ هذه الاجواء وغيرها خلقت مني شخصا شديد الحساسية لموسم المطر .... الشتاء يخيفني وأعشقه ....احب الجلوس قرب المدفأة وقراءة روايات فرنسية فأمنح نفسي كل ما تعشقه .... فنشأت وكأني ابن المطر

اكتب الآن والمطر ينهمر غزيرا خارج الغرفة .... هو أول مطر منذ شهرين تقريبا .... جفت الأرض وعلا الشحوب وجوه الفلاحين ولكن رحمة الله قريبة من عباده .....

****
سيدتي ... لسنا سلبيين كما نتصور في أحلك لحظات العمر ....ولا توجد أمور لا نستطيع تغييرها أبدا ....

كل ما هنالك أن " النجاح " في مسعى معين لا يأتي جهارا هكذا كما ننتظره ....النجاح في طبيعته هو " وحي " وعلى المرء ان يكون دائما في موقع يسمح له باقتناصه ...

كل منا إذا جلس للحظات فيحدث نفسه بصدق لا شك انه سيتوصل إلى حقيقة أنه أهدر فرصا معينة ..... من هنا سأبدا كلامي فقط .

هناك فرص ... وقد تكون كثيرة دون شك .... ولكنها لم تستغل كما يجب

هناك دائما احتمالين .... أن تكون مطالبنا كثيرة وغير عادلة ، او أن يكون الآخر غير مؤهل بما فيه الكفاية ليكتشف تميزنا على الغير .....

ام إن هناك خلالا في " كفاياتنا التواصلية " او ان يكون نفس الخلل في الآخر



سيدتي ساقول لك كلاما ذهبيا كما أعتقده

أحب كل شخص يعمل بعلم على تطوير أدائه

أكره كل شخص يلعب بذات الخطة ، ولا أقصد أبدا ان يلعب بخطط ماكرة في المرات المقبلة

اقصد ان " الخطاب " " والتموقع " " ونقطة الإنطلاق " والأولوية في الأهداف " كل هذا يجب أن يراعى فيه النظر باستمرا ر .....

الهدف العام يجب أن يقسم إلى أهداف مرحلية .... والأهداف المرحلية يجب أن يتم تصورها كاعمال إجرائية ، ومن ثم نختار الأنشطة والممارسات المناسبة .... وهكذا ...

اللعب بالمواهب يا سيدتي .....من هنا يجب أن ينطلق العمل في نسق مهذب يراعي كرامة المرء وغاياته الكبيرة ....

هي فلسفة تحتاج لجهد كبير حتى تؤتي أكلها .... هناك يا سيدتي طاقات داخلية لا يصل كل منا إلى النجاح في توظيفها ..... الذكاء والفطنة والقدرة على تصور نسبة نجاح العلاقات قبل بدايتها وليس أثناء بدايتها .....

اتعلمين سيدتي - وهذا كلام سيزكيه رجال ونساء التربية والتعليم - أننا نواجه كل سنة حالات خطيرة جدا من صعوبات التعلم لدى بعض المتعلمين ..... عندما نجري معهم مقابلات إكلينيكية في بداية الموسم الدراسي للخروج بتصور علمي وتقييم مناسب للوضع نصاب بالإحباط من النتائج الأولية ..تبدو بعض الحالات ميؤسا منها في شهر شتنبر .... وشيئا فشيئا ومع " التغيير الدائم " في خطة العمل ننجح بنسبة 50 في المئة من إعادة إدماج بعض الحالات وبالتالي إلحاقها بقطار الرحلة....

يبدو هذا الكلام جافا وقاسيا ولا يعدو كونه مجر نظريات .... هو في الحقيقة نظريات عاشها أشخاص وجربوها لسنوات فذاقوا مرارة المحاولة قبل ان ينسيهم النجاح كل التعب ....

علينا التخلص من طرق ادائنا التقليدية طالما انها أثبتت عجزها في إيصال " نحن " للغير ...هناك دائما بدائل أكثر راحة وأكثر انسجاما مع مواهبنا ...بدائل قد توفر عنا جهدا كثيرا ...الذي لا يتقن استغلال ذكائه يرتكب في الحقيقة جريمة في حق " طاقاته " ، لانه يكون مطالبا في كل مرة ببذل جهود كبيرة في الوقت الذي لم يكن ضروريا عليه بذل كل تلك الجهود ....المعلم الناجح هو الذي يصل بأقل جهد ممكن ...


لك وللجميع أتمنى حياة سعيدة عامرة بالافراح .....وكل عام وأنت سعيييييدة

تحداني
01-12-2009, 04:22 PM
.. أعترف ..



أن كلما أرى أخواني وأخواتي يكبرون ..
كلما أرى شئ من أحلامي تتحقق .. ليس لغياب والدتي ..
إنما لحبي الشديد لهم ..




الكل بدأ يرسم أحلامه ..
والكل بدأ يخطط مستقبله ..
بالأمس كانوا صغار ..



واليوم الرجوله تجملهم ..
والأنوثه تطغى عليهم ..


أخشى عليهم من الأيام وإنشغالاتها
أخشى من فكره الإغتراب..
أخشى عليهم من عيون الناس ..
من نسمه الهواء ..





أحبهم كثيرا .. وتعلمنا أن لا ننام ..
إلا والجميع راضي ..
ولا يحمل في قلبه .. شئ من العتاب ..





المشاعر هي لغه موحده ..
لا يقف أمامها اي شي سوى القرب والتسامح ..
والود .. والعطاء ..



تفضيل الآخر على النفس ...
هي سمه كل واحد منهم ..


سألت أمي كيف ربيتمونا .. ؟؟
أجابتني " بالحب "





اذا الحب يصنع المستحيلا ت ..






.. أعترف ..




أن الوحده تقتنلي
تقطع كل ثانيه في حياتي الى جزئيات ..
ان الصوت عندما لا يصل ..
والنفس لا تهدأ ..
تشعر ببركان من اللهيب والآهات ..



أشعر ان القدر .. لم يكن منصف في حقي ..
ومازل مصر المشي والجري عكس الإتجاه ..




وحده الصديق ..
وحده الرفيق ..
وحده الجار ..
وحده الإنسان ..
وحده في الكلام ..
ووحده في البوح دون خوف ... او إرتباك ..
وحده في قول الحقيقه دائما والغير .. فضل الكتمان




.. أعترف ..




مائده إفطار .. دعوه عشاء ..
مشوار للبحر .. وعلبه ماء ..
نسمه هواء بارده..




إمساكي لمقود السياره ..
ونسياني لتغير .. الـ" d - n - r- s "

دفاتري أيام الإمتحانات .. وخطي الصغير ..
وجسم نحيل .. وصراخ ..
وضحك .. وابتسامات ..





عفويه .. اختيار الهدايا ..
والتجول للبحث عن مكان يليق بصاحب الاهداء ..




ذكريات جميله جدا جدا ..



ماتت .. إختفت .. تبعرث ..


لا أدري هل أصابها وباء النسيان ..
أم تعرضت لحادث دهس أليم ..
حولتها الى دموع .. وآهات ..
هكذا هي الأيام الجميله ..


عفوا أقصد هكذا تمر سريعا السنوات ..





سنوات يا اخواني واخواتي ..
وليست أيام وشهور ..




سنوات .. هي طعون في القب ..
جرح في الوريد ..
نزيف في المخ ..
وتجديد لنبض القلب .. بصوت آخر





ما الحل ؟؟
أين المفر ..
كيف السبيل للنسيان ؟؟




هل أرطم رأسي بالجدار ..
لأفقد الذاكره بالكل من أجل شئ من الكل ..





هل أضحك مثل المهابيل والمجانين ..
وذاكرتي لا تتوقف من إسترجاع الأيام ..


لا أستطيع الغاء شوطا كبيرا من العمر رحل ..
لانه كان كل العمر ..





.. أعترف ..



أن الإبتسامه ترسمني ..
وإن الهدوء يسكنني ..
و حب الناس يعتلي همي ..



أن خطواتي تسبقني ..
وأن القدر يمسك بيدي ..
وأن الصبر مازال عدوي ..


والإنتظار حليفي ..




.. أعترف ..




ان لولا الله
عز شآنه .. وجل قدره ..
ولولا .. اهلي ..

ولولا الكثير من الاخوان والاخوات ..
اللذين يغمرونني بإحترامهم ..
وبأدبهم .. وبطيب أخلاقهم .
. هنا في منتدانا الغالي ..
او هناك في حياتي ..





لقلت لا شئ " .. يستحق الحياه .. "







.. هناك المزيد من التفاصيل ..







الله يسعدكم ..يارب ..
ويجملكم برضى الرحمن

سهم المراقيب
01-12-2009, 05:12 PM
ما شاء الله عليك تحداني الزمن ,, خواطر رائعة :nice: ,,

تحداني
01-12-2009, 07:54 PM
.. سهم المراقيب ..

حياك الله سيدي الفاضل .. واهلا وسهلا بك هنا ..
في صفحه الاعترافات ..


هي ليست خواطر ..

إنما إعترافات إنسانيه ..حقيقيه ..
بعيده كل البعد عن المثاليه ..




ان كان لديك وقت ..
عد للوراء قليلا ...


ستعرف عن من؟؟
ولماذا ؟؟
ولمتى سنتكلم في هذه الصفحه ..؟؟



الله يسعدك يارب .. ويجملك برضى الرحمن

PRINCESS
01-12-2009, 11:20 PM
مساء الورد

اليوم انا في صفحتج ومعاي ضيف..
ضيف الاعترافات اليوم...والدي:)
قعدت اقلب برسائله اللي انا محتفظه بيهم من يوم اعتقاله الى اليوم..
وبديت اختار اللي اهدي لموضوعج واهدي لهالمنتدى الرائع..
يمكن من فتره وانا هالفكره ببالي..
واليوم انشالله راح يكون معانا ..بكلامه ونصايحه وحبه ومشاعره اللي يوصلهم لنا من خلال قلمه اللي يتحدى المسافات,,,
والقضبان,,,والاسوار...والاحكام بالمؤبد وحتى الاعدام...
نسو ان الكلمه لاتأسر...
والحب لا يقيد..
والمشاعر لايملك احد ان يكبلها..
اتمنى بيوم...يكتب مباشر هنا بصفحتج..
ولما اكلمكم..يكون معانا...
مافي شي بعيد على ربنا...انه على كل شئ قدير.
هاذي الرساله موجهه من والدي لاحد اخواني ولنا....
وهي تقدرين تقولين نصائح..ووصايا للتعامل مع الناس...
انتظر منج الجرين لايت حتى انزلهم:)

تحداني
01-12-2009, 11:30 PM
.. حياك الله سيدتي الفاضله ..
وغاليتي .. Princess




.. المساحات .. وكل الصفحات البيضاء تحت امرك ..
اكتبي وانقلي .. كل ما يجول في خاطر والدك .. سطري كل الجمل و العبارات ..




طلبت منك هذا الطلب
.. اتذكرين ..




اتمنى ان يكتب لي شئ هنا ارجوك ..
واتمنى ان يلتقي قلمه بأقلام كل ..
الاخوان والاخوات .. وانتهائا بي ..


واذا استطعتي .. اقتطعي اجزاء من رسائله ..
ودعينا نقرأ ما خطته انامله الطاهره ..



لدي رغبه غير طبيعيه في القراءه ..
اعشق الاحداث ..
وقراءه اصوات الضمير والألم التي تترجم الى كلمات ..




احيانا تأتيني رغبه ملحه ..
لزياره .. تلك السجون لأرى حال الناس ..




تفضلي .. كل جوارحي وعيوني معك وعندك ..
ومتى ما توقفني سنبدأ نحن بالكلام ..



الله ينور طريقك .. ويجملك برضى الرحمن

PRINCESS
01-12-2009, 11:34 PM
http://www.dwn1.com/wedw/9xt99234.jpg (http://www.dwn1.com/)

http://www.dwn1.com/wedw/rqX99234.jpg (http://www.dwn1.com/)

http://www.dwn1.com/wedw/4iC99235.jpg (http://www.dwn1.com/)

اذا تحبون اكتب الكلام كتابه لان اظن الخط مو واضح كلش ..
اي شي مو مفهوم اكتبه اني حاضره.:)

(بوعوف)
01-12-2009, 11:40 PM
الله يصبرك وايعينيك اختي برنسيسة ، والله قلوبنا معاكم ، والله يرحم العراق واهله برحمته