المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ظلم الإنسان.. لأخيه الإنسان..



المتأمل خيرا
21-12-2009, 01:27 PM
((ظلم الإنسان.. لأخيه ِ الإنسان..))



أعلم مسبقاً أن هذا موضوعاً ليس سهلاً بحكم ما يمكن أن يـُـرى على غير ما قـُـصـِـد. كما أعلم مسبقاً أن الأفكار بين النفس والذات لم تصل بعد إلى مرحلة نضوج الحرف كي يرسم نفسه على السطر، مع أن الأمثلة عديدة.. وهي أمثلة مستقاة مما تراه العين كثيراً هنا.. إلا أنه يظل أن جوهر الموضوع واضح.. وهذا مما يساعد على شد ّ العزيمة لكتابته..


وللقلم عودة..

alrheeb2020
21-12-2009, 02:12 PM
ننتظر عودتك يالغالي ..

ولي عوده ..

بنت سيف
21-12-2009, 02:27 PM
أخي المتأمل خيرا ..


موضوع شيق .. بانتظار عودتك ..

وأرجو أن تتطرق لأمثلة مثل ..

كيف يظلم البعض أهاليهم في الورث الشرعي ..
وكيف يظلم .. أرباب العمل .. موظفيهم ..
وكيف يظلم الأب .. ابنه .. والأخ أخيه ..
وكيف .. تظلم ربة البيت .. من يعمل في خدمتها ..

وللنقاش عودة ..

تحياتي

بنت سيف

ام السعف
22-12-2009, 09:20 AM
جوهر الموضوع واضح ، بينما نضج اصحاب الموضوع ناقص ( اصحاب الظلم ) ، في انتظار اي اضافة ، تحية لك

Sharshooooor
22-12-2009, 09:25 AM
لقد تعرضت لشتى انواع الظلم

وكل مرة ازداد قوه عن الاخرى

ولكن

اخر من ظلمني كانت لي القاضية

وماتبقى من حروفي الناضجة سوى

حسبي الله ونعم الوكيل

المتأمل خيرا
23-12-2009, 06:27 AM
صبـّـحكم الله بالخير.. إخواني وأخواتي.. وتمنياتُ ُ من الأعماق ِ ألا تـُـظـْـلـَـموا أو تـَـظـْـلـِـموا "بقصد أو دون قصد"..

قبل قليل.. وجدت نفسي أضيف لما هو بالتوقيع ما هو ظاهر "أجمل اللحظات.. هي تلك التي أكون فيها على سجيـّـتي".. ولحظات الكتابة هي لحظات كم يتبيـّـن للمرء مدى قدرته على الكتابة "على سجيته".. دون عوائق وصراع بين أن تنطق الحروف المكتوبة ما يختلج في ذاته دون تجاوز، أو أن يـُبـْـقـِـيَ تلك الحروف لا يظهرها ضياء السطر حيث هي مخبأة بدهاليز النفس.

ولكي تكون هذه اللحظات سعيدة.. فلابد من ترك السجـيــّـة "تسرح وتمرح.. على كيفها :)" ولو مؤقتاً هنا.. وهاتان الكلمتان "على كيفها".. أو "على كيفك" ذكرتني بإخوة عراقيين جمعتنا أيامُ دراسة.. ((ربما قبل أن يولد كثيرون ممن يطالعون هذه السطور :))).. حيث أن ما تعنيه هاتان الكلمتان "عندنا".. هو - في بعض الأحوال - معاكس لما يُـقـصد "عندهم".. فلو رفعت صوت الراديو - مثلاً - ووصل للجار "المقصود هنا طالب في الغرفة المجاورة" وأتاك قائلاً "على كيفك" - وهو يعني صوت الراديو - .. فستفهم منه أنه بالطبع "متفهم علو الصوت.. وليس لديه مانع إن إزداد علواً".. بينما المقصود مما قاله ".. أرجوك أخي أن تخفض صوت الراديو".. وأعترف أنني آنذاك كنت "استغل" المعنى لديّ.. لتبرير عدم "الإنصياع" لما طـُـلـِب، خاصة وأن ذلك يكون خلال الإجازة الإسبوعيـّـة، وكان معي مسجلاً "تتراقص على نغماته أسـِـرّة ُ الزملاء.. قبل أن يصحوا صباح أيام السبت والأحد".. مع ملاحظة أننا كنا كالإخوة آنذاك.. زَعـَـلـُـنا - إن زعلـْـنا - سرعان ما يتلاشى.


ولي عودة "لن تطول".. لتكملة ما في السجيـّـة.. من زاوية اخرى..

المتأمل خيرا
23-12-2009, 06:59 AM
أبدأ بمشاركة أخي "الرحيب"(alrheeb2020).. ولا بد لي من ذكر كم كان وقع كلماته طيباً على النفس، على قلة عددها.. ولا أذكر - الآن - إن كان سبق وأن كانت هناك مناقشة أو مشاركة حول أي موضوع سبق وأن جمعنا..

كلمات أخي "الرحيب" أسعدتني.. بل وأحسست معها بمسؤولية أكبر بشأن طريقة تناول الموضوع.. فرحت أطالع بعض مشاركاته كي أنتبه أكثر واحرص بحيث لا استخدم الكلمة التي هناك أنسب منها عند التطرق لموضوع قد يهمه..

وخلال ذلك، وبالإنتقال من وصلة لأخرى.. وإن كان ذلك خلال فترة ليست طويلة.. لاحظت بعض المواضيع الجميلة - من اعضاء آخرين - والتي هي مقفلة منذ فترة طويلة بحكم العامل الزمني.. مما تبادر معه للذهن أنه قد يستحق الطرح موضوعاً جديداً "في منتدى الحوار العام" لمثل هذه المواضيع السابقة.. للتذكير بها.. وربما لسماع وجهة نظر جديدة بشأنها.

خلاصة ما أريد قوله هنا.. تعقيباً على ما ذكره أخي "الرحيب".. أن الكلمة الطيبة لها فعل السحر حيث تجذب الآخر.. وتريه الجانب الجميل في كل منا.. والتي "أحياناً" نغفل عنها.. وهذه قد تشكّل جزءً من "منظومة" تفادي ظلم الآخرين.

المتأمل خيرا
24-12-2009, 07:38 AM
أخي المتأمل خيرا ..


موضوع شيق .. بانتظار عودتك ..

وأرجو أن تتطرق لأمثلة مثل ..

كيف يظلم البعض أهاليهم في الورث الشرعي ..
وكيف يظلم .. أرباب العمل .. موظفيهم ..
وكيف يظلم الأب .. ابنه .. والأخ أخيه ..
وكيف .. تظلم ربة البيت .. من يعمل في خدمتها ..

وللنقاش عودة ..

تحياتي

بنت سيف


أهلاً بالإخت الكريمة "بنت سيف"..

بصراحة مشاركتك أعطت الموضوع أبعاداً ما كانت في البال عند كتابة الموضوع.. وبصراحة أيضاً هذه المشاركة.. ومشاركة كل من الأخت "أم السعف" ..


جوهر الموضوع واضح ، بينما نضج اصحاب الموضوع ناقص ( اصحاب الظلم ) ، في انتظار اي اضافة ، تحية لكوالأخ "شرشووور"..


لقد تعرضت لشتى انواع الظلم

وكل مرة ازداد قوه عن الاخرى

ولكن

اخر من ظلمني كانت لي القاضية

وماتبقى من حروفي الناضجة سوى

حسبي الله ونعم الوكيل
ومشاركة الأخ "الرحيب"..

أخذت بالتفكير لأمر آخر ما كان في البال إطلاقاً.. وهو موضوع الشورى "أو مشاركة الناس برأيها"..

فهذا الموضوع - الآن - أصبح مثل العيـّـنة.. التي تثبت "لي على الأقل" أهميـّـة سماع رأي الناس.. وكيف أنهم يضيفون الكثير.. وينبهون وينورون صاحب القرار.. وأنا هنا استخدم تعبير "صاحب القرار" مجازاً، في محاولة لتوصيل الفكرة التي في بالي..

بمعنى أني أصبحت الآن جزءً من كل.. بعد ورود هذه المشاركات.. حيث أصبح الموضوع ملكاً للجميع.. وأي إضافة يمكن أن أذكرها ستكون نقطة من بحر ما يمكن أن يرد من آراء وامثلة لحالات تتعلق بمضمون الموضوع، أو ما يعتمل في نفس من يقرأ ..

هذا الذي اعتقده الآن.. حيث طرحت الموضوع بفعل أمثلة محددة في اليومين الأخيرين بشبكة الأسهم.. لكن يتضح أن الموضوع ذو شجون.. كما يـُـقال.


وبعد لي عودة.. :)

Sharshooooor
24-12-2009, 07:48 AM
..

والأخ "شرشووور"..



وبعد لي عودة.. :)

ماشالله عليك يالمتأمل

موضوعك مسلسل تركي طويل

كل يوم ادخل ابي اعرف التكملة لكني اقرى لك عوده مثل السابقة :nice:

المتأمل خيرا
24-12-2009, 07:59 AM
ماشالله عليك يالمتأمل

موضوعك مسلسل تركي طويل

كل يوم ادخل ابي اعرف التكملة لكني اقرى لك عوده مثل السابقة :nice:


يعني بتصدق أو لا.. أخوي شرشووور.. توقعت إن حد يعلــّـق.. ولو في خاطره..

فشكراً لكونك كتبت "على سجيـّـتـك".. وبعدين الله يسلمك هذا موضوع لازم الواحد يكون "مقـنـّـد" راسه قبل لا يكتب فيه.. ترى اخوي الظلم - مثل ما انت عارف - ما هو بزين :) ..

المتأمل خيرا
24-12-2009, 08:30 AM
ماشالله عليك يالمتأمل

موضوعك مسلسل تركي طويل

كل يوم ادخل ابي اعرف التكملة لكني اقرى لك عوده مثل السابقة :nice:


أخوي "شرشووور" جات في بالي خاطرة - وانا أفكّر في حوارنا.. وقضايا الناس - .. لها علاقة بالموضوع.. فحبيت آذكرها.. إذا سمحت لي :

في بعض الأحيان يمكن أن نتطرق لموضوع.. وعند محاولتنا مناقشته أو التفكير في بعض الحلول، نصل لقناعات جديدة تضيف لنا بحكم هذه المناقشة أو الحوار.. وتكون هذه الإضافة مالها علاقة مباشرة - كما تظهر على السطح - بموضوع النقاش.

وبصراحة جا في بالي أنه لو هناك ناس يعيشون في كوكب آخر.. "غير الأرض".. يحكمهم ملك يحبهم ويبغي لهم الخير.. لكن ما يعرف عن موضوع أهمية الأخذ برأي الناس.. ويعتمد بشكل كبير على الحاشية.. وكثيرهم متنفذ وله مصلحة أن صوت الناس ما يوصل لهذا الحاكم الطيـّـب ويـُـفعـّـل.. وبالصدفة - بحكم التكنولوجيا الحديثة - رأى هذا الموضوع "أقصد موضوعي وموضوعكم هذا".. وكيف أن مشاركة الناس الفعليـّـة خطوة أولى نحو اكتمال المشهد، وبالتالي تساعد على تحقيق العدل.. في ظنّي لو هذا حصل، فسيبعد المتنفذين من لا يهمه مصلحة شعبه..

ومثل ما انت شايف اخوي "شرشوور".. يعني حتى قبل لا أذكر أي تفاصيل عن موضوع "ظلم الإنسان لأخيه الإنسان" يمكن من هو في الفضاء الخارجي يستفيد.. من هذا الموضوع..

Sharshooooor
24-12-2009, 08:37 AM
أخوي "شرشووور" جات في بالي خاطرة - وانا أفكّر في حوارنا.. وقضايا الناس - .. لها علاقة بالموضوع.. فحبيت آذكرها.. إذا سمحت لي :

في بعض الأحيان يمكن أن نتطرق لموضوع.. وعند محاولتنا مناقشته أو التفكير في بعض الحلول، نصل لقناعات جديدة تضيف لنا بحكم هذه المناقشة أو الحوار.. وتكون هذه الإضافة مالها علاقة مباشرة - كما تظهر على السطح - بموضوع النقاش.

وبصراحة جا في بالي أنه لو هناك ناس يعيشون في كوكب آخر.. "غير الأرض".. يحكمهم ملك يحبهم ويبغي لهم الخير.. لكن ما يعرف عن موضوع أهمية الأخذ برأي الناس.. ويعتمد بشكل كبير على الحاشية.. وكثيرهم متنفذ وله مصلحة أن صوت الناس ما يوصل لهذا الحاكم الطيـّـب ويـُـفعـّـل.. وبالصدفة - بحكم التكنولوجيا الحديثة - رأى هذا الموضوع "أقصد موضوعي وموضوعكم هذا".. وكيف أن مشاركة الناس الفعليـّـة خطوة أولى نحو اكتمال المشهد، وبالتالي تساعد على تحقيق العدل.. في ظنّي لو هذا حصل، فسيبعد المتنفذين من لا يهمه مصلحة شعبه..

ومثل ما انت شايف اخوي "شرشوور".. يعني حتى قبل لا أذكر أي تفاصيل عن موضوع "ظلم الإنسان لأخيه الإنسان" يمكن من هو في الفضاء الخارجي يستفيد.. من هذا الموضوع..

صحيح وثق تماما انا قاعد استفيد من كل حرف منك
لانك مشالله عليك عليك شجية وابداع بترتيب الحروف احسدك عليها

ويعطيك العافية وللامام دائما

المتأمل خيرا
25-12-2009, 07:35 AM
صحيح وثق تماما انا قاعد استفيد من كل حرف منك
لانك مشالله عليك عليك شجية وابداع بترتيب الحروف احسدك عليها

ويعطيك العافية وللامام دائما

صباح الخير.. أخوي "شرشووور".. تقديري لكلماتك الطيبة..

ولكن إن كانت هذي وجهة نظر منك أعتز بها.. فالحقيقة إنه لولا مشاركاتكم ما كان للحروف أن تنطق بما نطقت به..

فالفضل يعود لكم جميعاً في نقل الموضوع من تصوّر كان في البال محدوداً.. إلى مجال أرحب..

المتأمل خيرا
25-12-2009, 08:08 AM
أخي المتأمل خيرا ..


موضوع شيق .. بانتظار عودتك ..

وأرجو أن تتطرق لأمثلة مثل ..

كيف يظلم البعض أهاليهم في الورث الشرعي ..
وكيف يظلم .. أرباب العمل .. موظفيهم ..
وكيف يظلم الأب .. ابنه .. والأخ أخيه ..
وكيف .. تظلم ربة البيت .. من يعمل في خدمتها ..

وللنقاش عودة ..

تحياتي

بنت سيف

صبـّـحـك المولى بالخير.. دائماً - حيث توقيت هذه الكتابة صباحاً - وفي جميع أوقاته.. أختي الكريمة "بنت سيف"..

الحقيقة أن طرحـُـك ِ أخذ الموضوع إلى جوانب 'في محلـّـها'.. لكنها حقيقة لم تكن في البال وقت أن طرأ على البال.. وقبل أن أتـطرق إلى جانب ِ ِ له صلة بموضوع "ظلم الإنسان لأخيه" أتي في البال لاحقاً.. سأحاول في السطور التالية التعقيب على ما تفضلت بالإشارة له ببعض الأمثلة التي كنت ُ قريباً منها..

لكن لابد من ذكر.. وبحكم طبيعة الأشياء.. أن كلاً منـّا له تجربته المـُـعاشة.. والتي قد تختلف من شخص لآخر.. وبالتالي فسيكون - ولا شك - إثراء للموضوع تفضلك ِ بذكر بعض مما تختزنه الذاكرة "من ظلم الإنسان لأخيه الإنسان".

وهنا - في هذه المشاركة - سأذكر مثالين يتعلقان بموضوع الإرث.. أحدهما أظنه جميلاً.. والآخر عكس ذلك.. الأول عايشته عن قرب.. والآخر من مصدر يمسّـه الموضوع..

الموقف الأول: أصابت الدهشة القاضي.. عندما سمع أحد المواطنين يخبره أنـّـه أتى ليغيـّـر ملكية البيت من اسمه بحيث يشمله وإخوته، وذلك بعد وفاة والدتهم.. حيث أن تسجيل البيت بإسمه كان لتسهيل الإجراءات بحكم أنه من راجع بشأن تسجيل العقار.

يقول صاحب الموضوع.. أنه د ُهش من دهشة القاضي.. فلم ير فيما طلبه أمراً غير عادي.. لكنه ومع مرور الأيام تبيـّـن له سبب تلك الدهشة.. حيث أن كثيراً من الأقارب لا ينصفون أهلهم وأقاربهم في مثل هذه الحالات.. فكيف أن يأتي أحدهم متطوعاً ليقول أن هذه "التركة" لا تخصني وحدي؟

الموقف الآخر.. والمعاكس: أن أحد كبار التجار أوصى بأن يقوم أخيه بالإشراف على توزيع ثروته "والتي لم تكن بسيطة" - في حال وفاته - على أبناءه "أبناء المتوفى".. وما حدث هو أن قام "الأخ" - حسب إفادة من مسـّـه الموضوع - باختيار ماهو "حلو وجميل" بحيث يكون من نصيب من هو أقرب له من أبناء/بنات أخيه بحكم المصاهرة.. وتوزيع الباقي على من لا تربطه به مصاهرة..

وللحديث بقية.. "بالطبع" :)

"وإن كنت آمل أيضاً أن اسمع منكم أيضاً.. أحبائي قارئي هذه السطور"

ناصر30
25-12-2009, 08:19 AM
المتأمل خيراا

صباحك فل وياسمين

وجدت في موضوعك مالم يكن في الحسبان من روعه على الرغم


من عدم اكتماله


في موضوع الظلم الحديث ذو شجون ولحظات الظلم قاتله وكما قيل الظلم

ظلمات يوم القيامه وقيل ايضا :


إذا جار الأمير وحاجباه----- وقاضي الأرض أسرف في القضاء

فويلٌ ثم ويلٌ ثم ويلٌ ------- لقاضي الأرض من قاضي السماء

اشكرك على روعه الموضوع المبنى على المشاركه

ولي عوده باذن الله

وحيد-الشوق
25-12-2009, 12:24 PM
موضوع جميل وطرح رائع كعادتك

الظلم اقبح واسوء صفه في الأنسان ومن اشينها بالنسبة لي

الظلم موجود وبكثره خصوصا في زمنا هذا لكن اسوء انواع الظلم هو ظلم الاهل والاخوة والاحبة :(

كل مااتذكر ان الظلم ظلمات يوم القيامة جسمي تصيده رعشه ومن علامات يوم القيامة الصغرى كثره الظلم والتفاخر في الظلم

الله ياخذ حق كل مظلوم

سلمت يمناك وعساك عالقوة ومتابع معاك

:)

تحداني
25-12-2009, 03:49 PM
.. موضوع إنساني مؤلم وقاسي ..
في نفس الوقت






قلم رائع ..
إسلوب سهل صعب ..
وردود لها وزن ووقع في السطر ..





لي عوده هنا

المتأمل خيرا
26-12-2009, 08:40 AM
المتأمل خيراا

صباحك فل وياسمين

وجدت في موضوعك مالم يكن في الحسبان من روعه على الرغم


من عدم اكتماله


في موضوع الظلم الحديث ذو شجون ولحظات الظلم قاتله وكما قيل الظلم

ظلمات يوم القيامه وقيل ايضا :


إذا جار الأمير وحاجباه----- وقاضي الأرض أسرف في القضاء

فويلٌ ثم ويلٌ ثم ويلٌ ------- لقاضي الأرض من قاضي السماء

اشكرك على روعه الموضوع المبنى على المشاركه

ولي عوده باذن الله

الله يــِـحـَـييــِـك أخوي ناصر.. واشكرك على كلامك الطيـّـب..

ومرة ثانية آأكد قناعتي بدور المشاركة... ولو تأمــّـل الإنسان (حاول التفكير بعمق.. وقدر الإمكان بحياديـّـة) لوجد كم يضيف له الأخرون.. ((وأجمل هذه.. هي تلك التي تأتي على غير توقــّـع.. كما حصل معي في هذا الموضوع :)))..

وبالطبع بانتظار ما يجود به قلمك..



موضوع جميل وطرح رائع كعادتك

الظلم اقبح واسوء صفه في الأنسان ومن اشينها بالنسبة لي

الظلم موجود وبكثره خصوصا في زمنا هذا لكن اسوء انواع الظلم هو ظلم الاهل والاخوة والاحبة :(

كل مااتذكر ان الظلم ظلمات يوم القيامة جسمي تصيده رعشه ومن علامات يوم القيامة الصغرى كثره الظلم والتفاخر في الظلم

الله ياخذ حق كل مظلوم

سلمت يمناك وعساك عالقوة ومتابع معاك


:)

أهلاً بك أخوي "وحيد-الشوق".. الله يبعد عنـّـك وعنـّـا الظلم.. " :) وإن شاء الله تجد من يشاركك "شوقاً بشوق.. :) "..




.. موضوع إنساني مؤلم وقاسي ..
في نفس الوقت

قلم رائع ..
إسلوب سهل صعب ..
وردود لها وزن ووقع في السطر ..

لي عوده هنا

أسعدتني مشاركتك ِ هذه "تحداني الزمن".. وبانتظار ِ أريج ِ قلمك..

هتـان قطر
26-12-2009, 08:48 AM
الظلم موجود وملازم للبني ادم من اول الخليقة

واول ظلم حصل كان ظلم الاخوين قابيل وهابيل

ولو علم الظالم ان هناك قاض سيقتص منه

ان طال الزمان او قصر..لارتدع ..ولكن

" فإنها لاتعمى الابصار ولكن تعمى القلوب التي في الصدور"

يعطيك العافية اخوي المتأمل خيرا

متابعة

المتأمل خيرا
26-12-2009, 08:57 AM
الظلم موجود وملازم للبني ادم من اول الخليقة

واول ظلم حصل كان ظلم الاخوين قابيل وهابيل

ولو علم الظالم ان هناك قاض سيقتص منه

ان طال الزمان او قصر..لارتدع ..ولكن

" فإنها لاتعمى الابصار ولكن تعمى القلوب التي في الصدور"

يعطيك العافية اخوي المتأمل خيرا

متابعة


أهلاً بالأخت الكريمة "هتان قطر"..

مشاركتك هذه إثبات آخر - ومن جديد - كم أن مشاركاتكم تضيف لهذا الموضوع..

جزاك ِ المولى كل خير،،،

المتأمل خيرا
27-12-2009, 05:11 AM
الحقيقة أن طرحـُـك ِ أخذ الموضوع إلى جوانب 'في محلـّـها'.. لكنها حقيقة لم تكن في البال وقت أن طرأ على البال.. وقبل أن أتـطرق إلى جانب ِ ِ له صلة بموضوع "ظلم الإنسان لأخيه" أتي في البال لاحقاً..


أسعد الله أوقاتكم أحبتي بكل وخير.. وأبعد الظلم عنـّـا جميعاً..

إن سمحتم لي وددت - بداية - أن أذكر هنا أن الظلم قد تكون ملامحه واضحة للعيان، مع استمرار صاحبه في عدم نيته لتصحيحه مع قدرته على ذلك.. وقد يأتي دون قصد.

والذي طرأ على البال "وأشرت له أعلاه".. هو الظلم الذي يأتي دون قصد.. وتحديداً عندما يـُـفـهم ما يـُـقال على غير ما قـُـصـِـد..

وعلى الرغم من أني أشرت لهذه النقطة تحديداً في بداية الموضوع، إلا أن تفكيري كان - أنذاك - محصوراً بأمثلة محددة تم تناولها في منتدى الحوار العام هذا بإسلوب رأيت أنه لا يجوز.. حتى من الناحية الإنسانيـّـة.

وهنا يمكنني أن أقول - ومن خلال ملاحظة ومقارنة لسنوات - أن هذا "الفهم أو التأويل الخاطيء" سبب الكثير من شقاء الإنسان، إلى درجة أني أصبحت أميل - ومنذ زمن - للاقتناع بأن كثيراً من قضايا البشر تندرج تحت هذا الإطار..
بل تكاد تشكـّل جزءً أساسيـّـاً من تاريخ البشرية..
والأمثلة كثيرة.. سأشير لبعضها فيما يلي..

المتأمل خيرا
27-12-2009, 07:22 AM
لسبب ما أجد النفس تكتب في الموضوع ""!بــِـرَويـّـة!" .. ولا أدري إن كان هناك دافع "غير مرئي بوضوح للنفس".. بحكم طبيعة الموضوع.. يجعل طرح الموضوع "بتأن ِ ِ".. وليس في هذا تخطيط مسبق، بقدر ماهو إحساس النفس وقناعتها أنه من المناسب طرح النقطة "الفلانية" الآن.. ومثل هذه النقطة لم تكن واضحة المعالم من حيث طبيعتها أو توقيتها قبل لحظات الكتابة.. أو قبل كتابتها بفترة قصيرة.


- ما ورد هي كلمات أتت في البال.. فاجتازت "مكاناً، وبالتالي حلـّـت محلـّـه" ربما لما كان مفترضاً أن يكون متواجداً.. -

وتكملة لما تضمنته السطور في المشاركة السابقة، أتي في البال سؤال.. يمس من يكتب هذه الحروف الآن.. وبنفس القدر - في ظنـّـي - لمن يطالعها.. :

"هل حدث أن قرأت / قرأت ِ موضوعاً في هذا المنتدى وفهمته بمعنى.. ثم بعد معاودتك القراءة من جديد وجدت أن ما فهمته في المرة الأولى هو غير المرة الثانية؟..

وهل حدث أن فهمت موضوعاً هنا بمعنى معيـّـن.. ثم بقراءتك للمشاركات وجدت أن هناك بعض ما قصده صاحب الموضوع يحمل معنى غير الذي ظننته؟

وهل حدث وأن 'حمدت الله' على أنك لم تستعجل في الرد على موضوع لأن فحواه غير ما تبادر للذهن لأول وهلة؟.. أو ربما على العكس من ذلك.. شاركت في موضوع وتمنيت لو أنك تمهـّـلت قبل إبداء رأيك بحكم فهم تبادر للبال بداية؟.." .

في ظنـّـي كلّ هذه "الحالات" ليست بعيدة عن موضوعنا.. من حيث فهم الآخر كما ينبغي.. أي كما قصد فعلاً.. وليس كما تراءا لنا.. حيث أن هذه تدخل من باب - مهما صغر - له علاقة بظلم الآخر.. وإن كان غير مقصود..

ذو صلة مباشرة جداً بالموضوع.. والتي كثيراً ما تأتي في البال بحكم توابعها الغير حميدة.. المثال التالي:

كم تراكمات سؤ الفهم بين الزوجين.. وعلى مرور الأيام.. يمكن أن تـُـحيـل ما كان "عشاً بدا سعيداً" إلى عكس ذلك.. بحيث يصبح الصمت هو الملك الحاكم بأمره بين الزوجين.. وبحيث يغدو أي حوار "أو محاولة حوار" بداية لصخب ليس فقط غير مرغوب.. بل ولم يكن متوقعاً ولا مبرراً على الإطلاق..


أسمح لنفسي أن أتوقف هنا.. بعد هذه الأسئلة.. - وأرجو أن يسمح لي من يطالع - بوقفة "قصيرة" على الأقل..

هتـان قطر
27-12-2009, 07:30 AM
سوء الفهم او الفهم الخاطئ لوجهة نظر شخص ما هي السبب في كثير

من الخلافات والخصومات..

قد يعني هذا الشخص امر ما بعيد كل البعد عن ما تم ايصاله للشخص المقابل

يعني قد يكون الشخص المتكلم لايحسن الحديث او لايعرف انتقاء الكلمات المساندة

والموضحة لوجة نظره وما اراد قولة..وهنا يكون هو السبب في الفهم الخاطئ له

من قبل الاخرين ..فيتم لومه او النظر اليه بنظرة قاسية وهو برئ من ذلك

فيحدث الظلم ويكون هو المتسبب بظلم الاخرين له ..بسبب رعونته وتسرعه

هذا نوع من انواع الظلم الغير واضح او الغير مقصود

ناصر30
27-12-2009, 09:13 PM
بــســم اللــه

لا تظلمنَّ إذا ما كنت مقتدراً ---- فَالظُلْمُ مَرْتَعُهُ يُفْضِي إلى النَّدَمِ

تنامُ عَيْنُكَ والمَظْلومُ مُنَتَبِـهٌ ---- يدعو عليك وعين الله لم تنم




عزيزي المتأمل خيــراا


الظلم له اوجه عديده لايخلو منها انسان الا من رحم ربي واعظمهاا

ظلم الانسان لنفسه بقصد او بدون قصد تخيل كيف يظلم الانسان نفسه

يظلم نفسه عندما يختار طريق الغـي ويترك طريق الهدايه , عندماا يختار

رفقـة السـؤ ويترك الرفقه الصالحه , عندماا يعق والديه , عندما يظلم

اي مخلوق على وجه الارض ’ فقد ظلم نفسه بأن اختار ان يكون ظالما.



هناك ظلم ذوي القربى ومن يفترض ان يكونون لك عونا وسنداا في النائبات

يكون هنا الظلم من اقسى الانواع فلو كانت من الغريب لـ هانت ولكن :

وظلم ذوي القربى أشد مضاضة *** على النفس من وقع الحسام المهنّد




واقسى من ذلك ظلم المحب لمن يحبه وهنا لان الاحساس يكون في اعلى

مستوايات الرقي الانسانى بالمشاعر يصعب تطبيب جراح القلــوب .


ياعدل الناس الا في معاملتي ---- فيك الخصام وانت الخصم والحكم !





المتأمل خيـراا اشكرك على روعه الموضوع


ولك كل الود والاحترام

ام السعف
27-12-2009, 11:22 PM
سوء الفهم يحصل دائما بقصد او دون قصد ، قد يكون الاستعجال احد اسبابه وسوء الظن من اسبابه الأخرى ، وقد تكون هناك مشكلة في الشخص المتلقي فيفسر ما يكتب حسب حالته المزاجية فيصعب عليه الفهم لجمل اسهل ما تكون واضحة ، ومن هنا نقع في ظلم الآخرين .



كلامك جميل يا المتأمل خيرا ، لنفهم ونقتنع بما اراده الطرف الآخر قوله ، لا ان نفهم الكلام كما نريد ان نفهمه ، عندما تبرر الأفعال و الاحاديث التي قيلت كي تقربنا لا ان تبعدنا يجب علينا فهم الكلام كما يريد صاحبه ان يقوله .

المتأمل خيرا
28-12-2009, 08:24 AM
وأنا أفكّـر في كتابة ما خطر على البال من حرف ِ ِ تعقيباً على ما ورد من رأي.. خطر في البال أيضاً أن أضع خاطرة أو أكثر - سبق للقلم أن كتبها حول الأمر - ، فوجدت الآتي.. مع يقيني بوجود غيرها أيضاً.. لو بحثت أكثر بين خواطر سبق وأن خطـّها القلم:


============================

((عندما يكون سؤ الفهم جميلاًً...))

غريب أن يكون هناك سؤ فهم جميل..
..
..
هي مواقف.. تفهمها على عكس أو غير ماهو مقصود منها.. فتعيـّشك حالة من التأمـّل تدفع بك لإعلان رأيك بالتورية الواضحة.. تورية من حيث تفاصيل موضوع "الحدث".. ووضوح من حيث إعلان موقف .
..
..
وجمال سؤ الفهم هذا.. أنك تعلن موقفاً ينطبق على حالات كثيرة في الحياة.. وأيضاً على الحالة الحدث لو أن الفهم كان صحيحاً.. وقد كان من الممكن أ ن يكون .. إلا أنه في حالة سؤ الفهم الجميل تحديداً.. لا يكون..
..
..
وربما أجمل من ذلك عندما تتأكـّد من خطـئك.. فتعود جذلاً.. كغزال منطلق بين المروج .. دون عوائق..
===========
ع. ك.
الدوحة
20 أغسطس 2004م

المتأمل خيرا
28-12-2009, 10:04 AM
سوء الفهم او الفهم الخاطئ لوجهة نظر شخص ما هي السبب في كثير

من الخلافات والخصومات..

قد يعني هذا الشخص امر ما بعيد كل البعد عن ما تم ايصاله للشخص المقابل

يعني قد يكون الشخص المتكلم لايحسن الحديث او لايعرف انتقاء الكلمات المساندة

والموضحة لوجة نظره وما اراد قولة..وهنا يكون هو السبب في الفهم الخاطئ له

من قبل الاخرين ..فيتم لومه او النظر اليه بنظرة قاسية وهو برئ من ذلك

فيحدث الظلم ويكون هو المتسبب بظلم الاخرين له ..بسبب رعونته وتسرعه

هذا نوع من انواع الظلم الغير واضح او الغير مقصود


ما تفضلت بذكره - أختي هتان - وارد حدوثه جداً .. لكن هذا أيضاً يدل على أننا - كبشر "ربما ماعدا القليل منا" - ليس لدينا الصبر والأناة الكافية لاستيضاح فحوى الرسالة الحقيقي.. من حيث أنه عندما يصل لأسماعنا ما يبدو أنه غير منطقي أو مزعج لنا.. فأغلبنا يسارع لاتخاذ الموقف "المضاد" بدلاً من افتراض أنه قد يكون هناك "خلل" بين المتحدث والمتلقـّـي.. مما يستوجب معه الإستيضاح.. وهذا الأمر "الميل للروية والأناة" لا يأتي - في اعتقادي - إلا من خلال تنمية هذا الجانب في النفوس.. منذ المراحل المبكرة من حياة الفرد.. سواء في البيت أو المنزل.

أما من حيث إلقاء اللوم عليه "على من يـُـفـْـهـَـم على غير ما قــَـصَــد بسبب اسلوبه" ، فأعتقد أنه علينا أن نعترف أن قدرات البشر متفاوتة.. وحتى التمكـّـن من هذا الجانب في كثير من الأحيان يأتي مع تقدم العمر.. وبالتالي فنحن جميعاً نتحمـّـل جانباً من وقوع هذا الظلم.. بل يمكنني القول أن مناقشتنا لهذا الأمر، "هنا مثلاً"، هو مثال لأحد الوسائل التي تساعد على تنبيهنا لهذا الجانب.. خاصة وأنك ِ تطرقت لهذه الإشكاليـّـة.. وهو ما لم يرد في بالي قبلاً..

المتأمل خيرا
29-12-2009, 08:43 AM
.. جزيل الإمتنان أخوي "ناصر" لهذه المشاركة المتنوّعة.. لكن ما ذكرته في آخرها وكان نصـّـه:


((وأقسى من ذلك ظلم المحب لمن يحبه، وهنا لأن الإحساس يكون في أعلى

مستويات الرقي الانسانى بالمشاعر.. يصعب تطبيب جراح القلــوب.))

ذكّـرني بتساؤل قديم في البال.. وورد في ذهني أن "التفسير العلمي له" ربما - في جزء منه على الأقل - هو في هذا الأمر.. وآقصد "فهم الآخر على غير ما قصد"..

وقد يكون هذا التساؤل أشبه ما يكون.. "بالسر" :) .. بين المرء ونفسه... والذي معه أجد هذه فرصة لذكره.. :) :

التساؤل الذي أتى على البال هو: ما هو السبب في كثرة ما يذكره المغنون "وقبلهم بالطبع مؤلفوا الأغاني" بشأن "تعمـّـد الحبيب" "أن يهجر"..

أليس من الوارد أنـّـه "على افتراض أن بعضاً من هذه الأغاني لها أساس في الواقع".. أن فــُــهـِـم قول أو أمر على غير ما قصد صاحبه؟! "والذي اُُتهم صاحبـَـه - زوراً وبطلانا :) - على إثرها؟..

المتأمل خيرا
29-12-2009, 08:57 AM
.. .. ..
.. .. ..

لنفهم ونقتنع بما اراده الطرف الآخر قوله ، لا ان نفهم الكلام كما نريد ان نفهمه ، عندما تبرر الأفعال و الاحاديث التي قيلت كي تقربنا لا ان تبعدنا يجب علينا فهم الكلام كما يريد صاحبه ان يقوله .

حقاً أختي "ام السعف".. أن ما ذكرته في الفقرة الأخيرة هو مدخل وأساس "لا أقول لتفادي.. وإنما على الأقل" للتقليل من التأويل أو الفهم الغير مقصود.. وطبعاً التحدي هنا أن الإنسان عند تفاعله مع الاخرين تكون رودر أفعاله غالباً تلقائيـّـة.. وآنيـّـة، وبالتالي فإن قدرتنا على فهم هذا الإشكال تضعنا - في اعتقادي - في بداية الطريق الصحيح لتفادي ظلم الآخرين من جرّاء "فهمنا" لما لم يقولوه..

المتأمل خيرا
02-01-2010, 08:49 AM
وأنا أفكّـر في كتابة ما خطر على البال من حرف ِ ِ تعقيباً على ما ورد من رأي.. خطر في البال أيضاً أن أضع خاطرة أو أكثر - سبق للقلم أن كتبها حول الأمر - ، فوجدت الآتي.. مع يقيني بوجود غيرها أيضاً.. لو بحثت أكثر بين خواطر سبق وأن خطـّها القلم:


============================

((عندما يكون سؤ الفهم جميلاًً...))

غريب أن يكون هناك سؤ فهم جميل..
..
..
هي مواقف.. تفهمها على عكس أو غير ماهو مقصود منها.. فتعيـّشك حالة من التأمـّل تدفع بك لإعلان رأيك بالتورية الواضحة.. تورية من حيث تفاصيل موضوع "الحدث".. ووضوح من حيث إعلان موقف .
..
..
وجمال سؤ الفهم هذا.. أنك تعلن موقفاً ينطبق على حالات كثيرة في الحياة.. وأيضاً على الحالة الحدث لو أن الفهم كان صحيحاً.. وقد كان من الممكن أ ن يكون .. إلا أنه في حالة سؤ الفهم الجميل تحديداً.. لا يكون..
..
..
وربما أجمل من ذلك عندما تتأكـّد من خطـئك.. فتعود جذلاً.. كغزال منطلق بين المروج .. دون عوائق..
===========
ع. ك.
الدوحة
20 أغسطس 2004م

هي إعادة لاشك أن أقول أنني أعشق أن اكتب على سجيتي :) "طالع التوقيع أدناه.. لطفاً" :)، وبالتالي أن يعلم من يطالع بعض حروفي ما قد يعتمل ُ في النفس "وأقصد هنا نفسي".. مما يسبق الكتابة..

أذكر ذلك لأنني عندما وجدت هذه الخاطرة.. وجدت "لاحظت" شيئاً آخر.. وهو على الرغم من أن كاتب الخاطرة هذه هو نفسه من وضعها هنا - في هذا الموضوع - ، إلا أن مرور الأيام جعلني أتفحصها من جديد "عند مطالعتها قبل أيام".. وكأنني لأول مرة أنا قارئها.. وجاء في بالي "عندها" أن أشير لهذا الأمر.. لكن ظل بالبال مع تساؤل آخر..: هل ياترى أن هذه الخاطرة فـُـهمت كما قــَـصـَـدْت ُ.. أم أنه - ربما - "بعض التواءاتها" جعلت الآمر صعباً ربما في حالات قراءات قليلة؟..

لذا رأيت أن أعود لما كان في الخاطر عند وضع الكلمات تلك.. هنا، بمحاولة شرح موجزة مفادها:

أنـّـه من الوارد أن تسمع شيئاً ، " في حقيقته هو نقدُ ُ أو موقف سلبي أو اعتراضي بـُـني على فهم شيء قلته على غير ما قــَـصدت "، فتسمع ذاك القول أوتفهمه بمنظور إيجابي.. "أي أنك أسأت الفهم.. لكن بشكل جميل، حيث فهمته من منظور إيجابي".. وبالتالي تسعد بذلك وتتصرف على أساس هذا الفهم.

إلا أنه في مرحلة ليست بعيدة يتضح لك أن ما سمعته قـُـصـِـد به أمر على غير توقعك أوفهمك الإيجابي.. لكن مع ذلك - وبعد فهمك الدقيق لما قــصــِـد ووضوح خطأ فهمك المبدأي - تجد أن ذلك لا يؤثر سلباً عليك في أعماقك.. بل تظل تتعامل مع الطرف الآخر بالمفهوم الإيجابي الذي ظننته.. وهو ما يجعلك ".. تعود جذلاً.. كغزال منطلق بين المروج .. دون عوائق.."، وكأنك تجازي نفسك على استمرار نظرتك.. أو تعاملك الإيجابي "وبهدؤ".. مع من فــَهمـَـك على غير ِ مـُـرادك..

ام السعف
02-01-2010, 10:49 AM
نعم اخي المتأمل خيرا ، يحدث كثيرا ان نفهم الكلام السلبي على انه ايجابي وبعد مرور بضع من الدقائق نكتشف ان فهمنا للكلام كان معكوسا ، فأين الخلل ؟
من هنا نعيد تفكيرنا هل الخطأ منا ام من الذي افهمنا المقصد بطريقة ملتوية ؟
فإن كان منا احاول تقليب موقفي حتى اجد مبررا لنفسي ( هذه هي عادة تعاملاتنا مع نفوسنا ، حيث اننا نبحث لها عن الأعذار و المبررات ) و من ثم اتقبل الرأي لأنه قيل لي لا لعيب بي و لكن لأن المبررات اخرجتني من الموقف ، و ان كان الخطأ من الطرف الأخر لن تتوسط له المبررات و الأعذار الا بعد تضييق انفاسه و محاسبته بكل قوة على خطأه .

أما ما ذكرته انت اخي المتأمل خيرا بهذه السطور

وبعد فهمك الدقيق لما قــصــِـد ووضوح خطأ فهمك المبدأي - تجد أن ذلك لا يؤثر سلباً عليك في أعماقك.. بل تظل تتعامل مع الطرف الآخر بالمفهوم الإيجابي الذي ظننته.. وهو ما يجعلك ".. تعود جذلاً.. كغزال منطلق بين المروج .. دون عوائق.."، وكأنك تجازي نفسك على استمرار نظرتك.. أو تعاملك الإيجابي "وبهدؤ".. مع من فــَهمـَـك على غير ِ مـُـرادك..
لن تجد مثل هذا التعامل الإيجابي الا من انسان قلبته الحياة و رفعته و من ثم رمته أرضا حتى اصبح أكثر حكمة في الحكم على العلاقات و كيفية التعامل معها من خلال تجاوز ما يمكن تجاوزه و القفز على ما يمكنه القفز عليه و الاستمتاع باليسر القليل من الشعور الإيجابي الذي تولد من موقف سلبي فهم مقصده بالخطأ .

المتأمل خيرا
02-01-2010, 04:29 PM
نعم اخي المتأمل خيرا ، يحدث كثيرا ان نفهم الكلام السلبي على انه ايجابي وبعد مرور بضع من الدقائق نكتشف ان فهمنا للكلام كان معكوسا ، فأين الخلل ؟


أعتقد أنـّـه قد يكون أحد سبب الفهم "الإيجابي" هذا.. أننا نحمل ودّاً في أعماقنا لهذا الشخص.. وقد يكون أيضاً لحالتنا النفسيـّـة "الإيجابية في تلك اللحظة" دوراً.. وقد يكون أننا نميل غالباً للتعامل مع الآخرين بسعة صدر.. ((وإن كان هذا لا يعني بالضرورة أننا لا نسيء الفهم أحياناً.. أي أن يكون "الظلم إن صح التعبير" أحياناً من طرفنا تجاه الآخر.. ولي في هذا عودة في وقت آخر))..


من هنا نعيد تفكيرنا هل الخطأ منا ام من الذي افهمنا المقصد بطريقة ملتوية ؟
فإن كان منا احاول تقليب موقفي حتى اجد مبررا لنفسي ( هذه هي عادة تعاملاتنا مع نفوسنا ، حيث اننا نبحث لها عن الأعذار و المبررات ) و من ثم اتقبل الرأي لأنه قيل لي لا لعيب بي و لكن لأن المبررات اخرجتني من الموقف ، و ان كان الخطأ من الطرف الأخر لن تتوسط له المبررات و الأعذار الا بعد تضييق انفاسه و محاسبته بكل قوة على خطأه .


أتفق معك ِ جداً.. حيث غالباً "إن لم يكن دائماً".. أن هذا ما يحدث..

وهذا الأمر ذكرني بصديق عزيز في ماضي الأيام كان لا يمكن أن يتقبـّـل رأياً معاكساً رأيه إلا إذا بدأ "التوضيح" : ((بأنه على حق.. ولكن.. .. .. .. ))

أما ما ذكرته انت اخي المتأمل خيرا بهذه السطور
.. .. ..
.. .. ..
لن تجد مثل هذا التعامل الإيجابي الا من انسان قلبته الحياة و رفعته و من ثم رمته أرضا حتى اصبح أكثر حكمة في الحكم على العلاقات و كيفية التعامل معها من خلال تجاوز ما يمكن تجاوزه و القفز على ما يمكنه القفز عليه و الاستمتاع باليسر القليل من الشعور الإيجابي الذي تولد من موقف سلبي فهم مقصده بالخطأ .


أتفق معك ِ مع ربط ِ ِ لهذا بما أوردته في تعقيبي "الأول هنا" أعلاه.






مع تقديري لتحليلك ِ برويـّـة ِ ِ لهذه الجوانب التفصيلية من الموضوع.

ام السعف
02-01-2010, 04:39 PM
أعتقد أنـّـه قد يكون أحد سبب الفهم "الإيجابي" هذا.. أننا نحمل ودّاً في أعماقنا لهذا الشخص.. وقد يكون أيضاً لحالتنا النفسيـّـة "الإيجابية في تلك اللحظة" دوراً.. وقد يكون أننا نميل غالباً للتعامل مع الآخرين بسعة صدر.. ((وإن كان هذا لا يعني بالضرورة أننا لا نسيء الفهم أحياناً.. أي أن يكون "الظلم إن صح التعبير" أحياناً من طرفنا تجاه الآخر.. ولي في هذا عودة في وقت آخر))..

.

اتفق معك فيما ذكرته ن شكرا لك يا اخي المتأمل خيرا

المتأمل خيرا
15-01-2010, 06:18 PM
ربما هي من الأشياء الغريبة التي أصادفها بمعدّل يستدعي التفكير.. أنـّـه عند طرح موضوع ما "أو التفكير في أمر ما" أن يحدث ما يصب في خانة تأكيد الأمر - او ما يبدو كذلك - بشكل غير متوقـّـع.. وبشكل يدعو للإستغراب.

أقول هذا لأني رأيت بالأمس موضوع أخي "بوحارب" والذي عنوانه:


"سوء الظن ( دعوة للنقاش )" (http://www.qatarshares.com/vb/showthread.php?t=333738)

فتملـّـكني بعض استغراب.. حيث تساءلت النفس.. "ألم ير - أخي بوحارب - "حديثي" الوارد هنا.. حيث هو يتطرق لنفس الموضوع؟؟!" ..

إلا أنه لم يمر يوم واحد حتى تملكني استغراب أشد.. عندما رأيت اليوم موضوع أخي "شيط ويط" والذي عنوانه:


"ماهي قمة الظلم من وجهة نظرك ؟ )" (http://www.qatarshares.com/vb/showthread.php?t=308107)

وحقاً استبد بي الإستغراب.. كيف لم أر هذا الموضوع قبل أن اطرح موضوعي هذا؟!!.. وبالتأكيد ورد في بالي تساؤلي بشأن موضوع أخي "بوحارب".. وكأنني أقول لنفسي.. متسائلاً.. ألم يستغرب أخي "شيط ويط" من طرحي لموضوعي كما حصل معي كما سبق ذكره؟؟!!

ويأتي في بالي: أليس من الوارد أني ظلمت أخي "بوحارب" في تساؤلي ذاك؟؟ .. وفي الوقت نفسه تتسائل النفس ألا يكون أخي "شيط ويط" قد ظلمني .. في حال اعتقاده أنني فضلت أن أفتح موضوعاً جديداً بدلاً من المشاركة في موضوعه "الذي لم أره إلا اليوم"..؟؟ :) ..

ومن ثم.. أليس هذه المفارقات تدل على أن حياتنا مليئة بالمواقف التي تبدو لنا على شكل "حقيقة".. قد تكون الحقيقة حقاً أبعد ما تكون عنها؟

على ضؤ ذلك.. وبعده.. أتي في بالي التساؤل التالي: ((هل يمكن الجزم أن طرح ثلاثة مواضيع - في هذه الحالة على الأقل - تكاد تمثـّـل جدول نهر واحد ومتلازمة زمنياً إلى حد كبير، دلالة كافية على أن هذا الأمر.. "الإحساس بالظلم.. بغض النظر عن حقيقته" هو همّ ُ ُ يلفـّـنا جميعاً.. أو يكاد؟..؟..؟..))

ناصر30
15-01-2010, 07:37 PM
.. جزيل الإمتنان أخوي "ناصر" لهذه المشاركة المتنوّعة.. لكن ما ذكرته في آخرها وكان نصـّـه:


((وأقسى من ذلك ظلم المحب لمن يحبه، وهنا لأن الإحساس يكون في أعلى

مستويات الرقي الانسانى بالمشاعر.. يصعب تطبيب جراح القلــوب.))

ذكّـرني بتساؤل قديم في البال.. وورد في ذهني أن "التفسير العلمي له" ربما - في جزء منه على الأقل - هو في هذا الأمر.. وآقصد "فهم الآخر على غير ما قصد"..

وقد يكون هذا التساؤل أشبه ما يكون.. "بالسر" :) .. بين المرء ونفسه... والذي معه أجد هذه فرصة لذكره.. :) :

التساؤل الذي أتى على البال هو: ما هو السبب في كثرة ما يذكره المغنون "وقبلهم بالطبع مؤلفوا الأغاني" بشأن "تعمـّـد الحبيب" "أن يهجر"..

أليس من الوارد أنـّـه "على افتراض أن بعضاً من هذه الأغاني لها أساس في الواقع".. أن فــُــهـِـم قول أو أمر على غير ما قصد صاحبه؟! "والذي اُُتهم صاحبـَـه - زوراً وبطلانا :) - على إثرها؟..






في العشق وامور الحب والهيام قد يتلذذ المحب بالفهم الخاطئ ويتمناه

كأن يفهم الهجر على انه ( ثقل وتغلى ) وهو في الحقيقه هجر والعكس صحيح

اعتقد ان قوانين العشق مختلفه تماما عن قوانين التعاملات العاديه


وايضا هناك فهم خاطئ كأن يفهم نظرات الاعجاب انها حب وهيام

او نظرات الاحترام انها اعجاب يستدعى خطوات اخرى


وسرعان ماتنكشف الحقيقه التى لم تكن في الحسبان


في تصورى الفهم الخاطئ هنا يكون لافتقاد العقل لاتزانه وسيطرت القلب

والمشاعر الجياشه على تصورات وامنيات الانسان فيحدث مايسمى

" الفهم الخاطئ"

المتأمل خيرا
15-01-2010, 09:09 PM
في العشق وامور الحب والهيام قد يتلذذ المحب بالفهم الخاطئ ويتمناه

كأن يفهم الهجر على انه ( ثقل وتغلى ) وهو في الحقيقه هجر والعكس صحيح

اعتقد ان قوانين العشق مختلفه تماما عن قوانين التعاملات العاديه


وايضا هناك فهم خاطئ كأن يفهم نظرات الاعجاب انها حب وهيام

او نظرات الاحترام انها اعجاب يستدعى خطوات اخرى


وسرعان ماتنكشف الحقيقه التى لم تكن في الحسبان


في تصورى الفهم الخاطئ هنا يكون لافتقاد العقل لاتزانه وسيطرت القلب

والمشاعر الجياشه على تصورات وامنيات الانسان فيحدث مايسمى

" الفهم الخاطئ"


طرحُ ُ من زاوية جديدة تماماً (حسبما بدا لي).. يستدعي التأمل..

المتأمل خيرا
18-05-2010, 08:40 AM
ربما هي من الأشياء الغريبة التي أصادفها بمعدّل يستدعي التفكير.. أنـّـه عند طرح موضوع ما "أو التفكير في أمر ما" أن يحدث ما يصب في خانة تأكيد الأمر - او ما يبدو كذلك - بشكل غير متوقـّـع.. وبشكل يدعو للإستغراب.

أقول هذا لأني رأيت بالأمس موضوع أخي "بوحارب" والذي عنوانه:


"سوء الظن ( دعوة للنقاش )" (http://www.qatarshares.com/vb/showthread.php?t=333738)

فتملـّـكني بعض استغراب.. حيث تساءلت النفس.. "ألم ير - أخي بوحارب - "حديثي" الوارد هنا.. حيث هو يتطرق لنفس الموضوع؟؟!" ..

إلا أنه لم يمر يوم واحد حتى تملكني استغراب أشد.. عندما رأيت اليوم موضوع أخي "شيط ويط" والذي عنوانه:


"ماهي قمة الظلم من وجهة نظرك ؟ )" (http://www.qatarshares.com/vb/showthread.php?t=308107)

وحقاً استبد بي الإستغراب.. كيف لم أر هذا الموضوع قبل أن اطرح موضوعي هذا؟!!.. وبالتأكيد ورد في بالي تساؤلي بشأن موضوع أخي "بوحارب".. وكأنني أقول لنفسي.. متسائلاً.. ألم يستغرب أخي "شيط ويط" من طرحي لموضوعي كما حصل معي كما سبق ذكره؟؟!!

ويأتي في بالي: أليس من الوارد أني ظلمت أخي "بوحارب" في تساؤلي ذاك؟؟ .. وفي الوقت نفسه تتسائل النفس ألا يكون أخي "شيط ويط" قد ظلمني .. في حال اعتقاده أنني فضلت أن أفتح موضوعاً جديداً بدلاً من المشاركة في موضوعه "الذي لم أره إلا اليوم"..؟؟ :) ..

ومن ثم.. أليس هذه المفارقات تدل على أن حياتنا مليئة بالمواقف التي تبدو لنا على شكل "حقيقة".. قد تكون الحقيقة حقاً أبعد ما تكون عنها؟

على ضؤ ذلك.. وبعده.. أتي في بالي التساؤل التالي: ((هل يمكن الجزم أن طرح ثلاثة مواضيع - في هذه الحالة على الأقل - تكاد تمثـّـل جدول نهر واحد ومتلازمة زمنياً إلى حد كبير، دلالة كافية على أن هذا الأمر.. "الإحساس بالظلم.. بغض النظر عن حقيقته" هو همّ ُ ُ يلفـّـنا جميعاً.. أو يكاد؟..؟..؟..))


في العشق وامور الحب والهيام قد يتلذذ المحب بالفهم الخاطئ ويتمناه

كأن يفهم الهجر على انه ( ثقل وتغلى ) وهو في الحقيقه هجر والعكس صحيح

اعتقد ان قوانين العشق مختلفه تماما عن قوانين التعاملات العاديه


وايضا هناك فهم خاطئ كأن يفهم نظرات الاعجاب انها حب وهيام

او نظرات الاحترام انها اعجاب يستدعى خطوات اخرى


وسرعان ماتنكشف الحقيقه التى لم تكن في الحسبان


في تصورى الفهم الخاطئ هنا يكون لافتقاد العقل لاتزانه وسيطرت القلب

والمشاعر الجياشه على تصورات وامنيات الانسان فيحدث مايسمى

" الفهم الخاطئ"






طرحُ ُ من زاوية جديدة تماماً (حسبما بدا لي).. يستدعي التأمل..

قبل حوالي النصف الساعة.. كان هناك أمر استدعى أن ابحث في الشبكة.. فوصلت لصفحة في موضوع لي.. ولم يكن الأمر مخططاً مسبقاً.

فــَـراقَ لي ان أقتبس هذه المشاركات "الأخيرة هناك/هنا".. حيث أتى في بالي تساؤل:

منذ ذلك الحين.. هل مررت بحالات رأيت فيها أنـّـكَ ظلـُـلـِـمـْـت دون وجه حق؟؟..

أو أنـّـك فـُـهـِـمـْـت على غير ما كان قصدك ؟؟


".. وأمل ألا أكون قد ظلمتَُ أحداً.. بعدم ردّ ِِ .. أو بفهم ِ ِ على غير ِ ما كان قصد َ من كتب :)"..

بنت سيف
18-05-2010, 10:05 AM
قبل حوالي النصف الساعة.. كان هناك أمر استدعى أن ابحث في الشبكة.. فوصلت لصفحة في موضوع لي.. ولم يكن الأمر مخططاً مسبقاً.

فــَـراقَ لي ان أقتبس هذه المشاركات "الأخيرة هناك/هنا".. حيث أتى في بالي تساؤل:

منذ ذلك الحين.. هل مررت بحالات رأيت فيها أنـّـكَ ظلـُـلـِـمـْـت دون وجه حق؟؟..

أو أنـّـك فـُـهـِـمـْـت على غير ما كان قصدك ؟؟


".. وأمل ألا أكون قد ظلمتَُ أحداً.. بعدم ردّ ِِ .. أو بفهم ِ ِ على غير ِ ما كان قصد َ من كتب :)"..


نعم ..

توقفت ترقيتي المستحقة في وظيفتي .. لمدة خمس سنوات ..
لأنني لم أخترق القانون في مصلحة قريب لمديري في العمل ..
وثم تمت ترقيتي .. فور .. تعيين مدير جديد .. أزاح الظلم الواقع علي ..
واعتقد أنه من الظلم .. أن تعاقب .. لأنك تمارس وظيفك .. كما هي مواصفاتها ..

"أحس إنه فيلم عربي"

بنت سيف

الأستاذ
18-05-2010, 10:30 AM
صراحة .. حاولت أجد رابطاً بين عنوان المقال للأخ المتأمل(الذي أحرص على متابعته) ..وبين أغلب ما كتب ..
فوجدت فراغاً كبيراً ولم أستطع مجاراة محاوره الكثيرة والمتشعبة .. ورغم أهمية الموضوع (ظلم الانسان..)
إلا أنني عجزت عن لملمته ــ لعله راجع لفهمي القاصر أو لكثرة ما كتب بعيداً عن أصل الموضوع ــ ..
فأن كان لي رجاء من الإخوة المشاركين هو عدم الشطوح بعيداً عن عنوان المقال حتى نخرج بأكبر فائدة مرجوة منه.. ويمكن لمن يريد إضافة معينة أقتراحها في عنوان آخر ..

فرحة ايامي
18-05-2010, 10:35 PM
ربما هي من الأشياء الغريبة التي أصادفها بمعدّل يستدعي التفكير.. أنـّـه عند طرح موضوع ما "أو التفكير في أمر ما" أن يحدث ما يصب في خانة تأكيد الأمر - او ما يبدو كذلك - بشكل غير متوقـّـع.. وبشكل يدعو للإستغراب.

أقول هذا لأني رأيت بالأمس موضوع أخي "بوحارب" والذي عنوانه:


"سوء الظن ( دعوة للنقاش )" (http://www.qatarshares.com/vb/showthread.php?t=333738)

فتملـّـكني بعض استغراب.. حيث تساءلت النفس.. "ألم ير - أخي بوحارب - "حديثي" الوارد هنا.. حيث هو يتطرق لنفس الموضوع؟؟!" ..

إلا أنه لم يمر يوم واحد حتى تملكني استغراب أشد.. عندما رأيت اليوم موضوع أخي "شيط ويط" والذي عنوانه:


"ماهي قمة الظلم من وجهة نظرك ؟ )" (http://www.qatarshares.com/vb/showthread.php?t=308107)

وحقاً استبد بي الإستغراب.. كيف لم أر هذا الموضوع قبل أن اطرح موضوعي هذا؟!!.. وبالتأكيد ورد في بالي تساؤلي بشأن موضوع أخي "بوحارب".. وكأنني أقول لنفسي.. متسائلاً.. ألم يستغرب أخي "شيط ويط" من طرحي لموضوعي كما حصل معي كما سبق ذكره؟؟!!

ويأتي في بالي: أليس من الوارد أني ظلمت أخي "بوحارب" في تساؤلي ذاك؟؟ .. وفي الوقت نفسه تتسائل النفس ألا يكون أخي "شيط ويط" قد ظلمني .. في حال اعتقاده أنني فضلت أن أفتح موضوعاً جديداً بدلاً من المشاركة في موضوعه "الذي لم أره إلا اليوم"..؟؟ :) ..

ومن ثم.. أليس هذه المفارقات تدل على أن حياتنا مليئة بالمواقف التي تبدو لنا على شكل "حقيقة".. قد تكون الحقيقة حقاً أبعد ما تكون عنها؟

على ضؤ ذلك.. وبعده.. أتي في بالي التساؤل التالي: ((هل يمكن الجزم أن طرح ثلاثة مواضيع - في هذه الحالة على الأقل - تكاد تمثـّـل جدول نهر واحد ومتلازمة زمنياً إلى حد كبير، دلالة كافية على أن هذا الأمر.. "الإحساس بالظلم.. بغض النظر عن حقيقته" هو همّ ُ ُ يلفـّـنا جميعاً.. أو يكاد؟..؟..؟..))

فلسفة جميلة ، هذه العبارة بحد ذاتها تمثل طرحا لموضوع جديد على شكل استفسار.. مستمتعه بالقراءة أيها المتأمل خيرا في كلا الموضوعين

الأصيلة
18-05-2010, 10:52 PM
الظلم وارد ومحتمل في أغلب الحالات...
وكيف والإنسان ضيق الحدود والأفاق عجول في قراراته واستنتاجه وإصدار احكامه...
كثير من المواقف التي نستدعيها ونتذكر حجم الظلم الذي وقع علينا في يوم من الأيام...
ظلم يحتمل العفو والصفح...
وآخر يحيك في الصدر وتحاول نسيان ولكن هيهات هيهات لما تركه في نفسك من ألم وجرح عميق لا تداويه الأيام...
كم هو مؤلم خنجر الظلم عندما يطعن به دون مبالاة ...
ولكن وعود رب العباد المؤكدة تخفف حدة وطاة الألم
وتسبح بنا في عالم بعيد فيه من الجزاء لمن ظُلم مالاعين رأت ولا أذن سمعت ولا خطر على بال بشر...

تحياتي

المتأمل خيرا
19-05-2010, 07:39 AM
نعم ..

توقفت ترقيتي المستحقة في وظيفتي .. لمدة خمس سنوات ..
لأنني لم أخترق القانون في مصلحة قريب لمديري في العمل ..
وثم تمت ترقيتي .. فور .. تعيين مدير جديد .. أزاح الظلم الواقع علي ..
واعتقد أنه من الظلم .. أن تعاقب .. لأنك تمارس وظيفك .. كما هي مواصفاتها ..

"أحس إنه فيلم عربي"

بنت سيف


شكراً "بنت سيف" لمشاركتنا هذا المثال الحي لــ "ظلم الإنسان.. لأخيه الإنسان".. وهو الظلم الأصعب على النفس عندما تكون أسبابه ُ واضحة ً لا تحتمل اللبس.

وبالطبع، "لتذكير نفسي في المقام الأول"، هناك أيضاً ظلم ُ ُ من نوع آخر.. ذلك الذي بـُـني على سؤ فهم أو تأويل، وترتـّـبت عليه مواقف سواء معنوية أو ماديـّـة.. كما سبق الإشارة له.

المتأمل خيرا
19-05-2010, 08:06 AM
صراحة .. حاولت أجد رابطاً بين عنوان المقال للأخ المتأمل(الذي أحرص على متابعته) ..وبين أغلب ما كتب ..
فوجدت فراغاً كبيراً ولم أستطع مجاراة محاوره الكثيرة والمتشعبة .. ورغم أهمية الموضوع (ظلم الانسان..)
إلا أنني عجزت عن لملمته ــ لعله راجع لفهمي القاصر أو لكثرة ما كتب بعيداً عن أصل الموضوع ــ ..
فأن كان لي رجاء من الإخوة المشاركين هو عدم الشطوح بعيداً عن عنوان المقال حتى نخرج بأكبر فائدة مرجوة منه.. ويمكن لمن يريد إضافة معينة أقتراحها في عنوان آخر ..


كم أسعدني حقـّـاً أخي "الأستاذ" أن أعلم أنك تتابع هذا الموضوع.. وأتفق معك أن التفاصيل والأمثلة هنا تطرقت لجوانب متعددة.. ربما تبدو للوهلة الأولى وكأنها بعيدة بعض الشيء عن الموضوع الأساسي. لكن مع مراجعة ما يبدو أنـّـه غيرُ واضح ِ ِ أو غير ذي صلة، قد يتبيـّـن لنا أنـّـه على غير ما اعتقدناه للوهلة الأولى.

وهنا أعترف لك أخي "الأستاذ" إنني - شخصياً - في أحيان ِ ِ عديدة أواجه تحد ِ ِ قريب من هذا.. عندما أقرأ موضوعاً ما، فتبدو لي الفكرة غير واضحة، لكن عندما أعود للقراءة - في نفس الوقت أو ربما في وقت آخر - أجد أن المعنى أصبح أوضح لي عما بدا من قبل.. بل في بعض الأحيان، تكون قراءتي لتعقيب ِ ِ وارد هو الذي يقدّم لي "شفرة" الحل لفهم المقصود.

وهنا أريد فقط أن أشير لمثال ِ ِ بسيط: عندما نقرأ كلمة "بتشكيل" - (من رفع ِ ِ أو كسرِ ِ ِ أو ضمّ) - ويكون هو غير ذلك الذي قصده مـَـن كتب، فإن المعنى يختلف.. ويدخل في بالنا معنى لم يدر - في الأساس - ببال من نقرأ له. كما أن عدم وضع الفواصل ونقاط الفصل بين الجـُـمـَـل يصـعـّـب علينا القراة.. وهذا أمر حقيقة أواجهه في المنتدى العام.. والإشكالية أنه قد يكون في موضوع جميل تطالعه بشغف.. فيضيع جـَـمالــُـه "لسياحة" جـُـمـَـلـِـه :) ..


مع جزيل امتناني وتقديري الأخوي،،،

ضوى
19-05-2010, 08:18 AM
اخوي المتأمل خيرا :)

الظلم ظلمات يوم القيامة

وشخصيا افضل ان اكون مظلومة من اكون ظالمة وهذا الشئ يسعدني في بعض الاحيان لاني ساقف في موقع قوة يوم القيامة لاخذ الحق ممن ظلمني ، ولكن هذا لا يعني انني اسكت عمن ظلمني في الدنيا بالطبع لا ولا اسامحه اطلاقا ، ادعو على من ظلمني من كل قلبي ، وبالطبع ظلم عن ظلم يفرق ، فالظلم الوظيفي لا املك سوى ان اقول حسبنا الله ونعم الوكيل وهذه ارزاق اما الظلم الشخصي في العرض والاهل فذلك شئ اخر لا يتسع المجال لذكره

تحياتي اخي الفاضل

OTOsan
19-05-2010, 09:21 AM
بداية ..اردت القاء التحية على صديقي العزيز ..المتأمل خيرا :) ..

وبالنسبة لي ايها المتأمل .. ارى انني (كالكثير) اميل الى ان اكون مظلوما ..افضل بكثير من ان اكون ظالما !! ..وان كان (الكثير) مظلوما .. فاين الظالمون اذن ..:)

ولكنني احيانا اقول .. ولماذا اكون انا من يتحمل العذاب .. وغيري يكون في نعيم ،،

هل تصدق ايها المتأمل انني احيانا اتمنى وبشدة ان اتعلم (الظلم) ..!
تشعل نيران الانتقام هذا الهاجس لدي..وتدخلني في دهاليز التفكير في حيثياته ..وسبله .. وتطبيق اشد عقوباته ، لاجد نفسي في النهاية راسبا في هذا الاختبار !
فاعود من مدرسة الظلم بخفي حنين قائلا لنفسي : حتى هنا يا اوتو .. رسبت !!

هل من مدرسة لتعليم الظلم ..؟؟

المتأمل خيرا
26-05-2010, 11:19 AM
.. .. ..
.. .. ..
ومن ثم.. أليس هذه المفارقات تدل على أن حياتنا مليئة بالمواقف التي تبدو لنا على شكل "حقيقة".. قد تكون الحقيقة حقاً أبعد ما تكون عنها؟
.. .. ..
.. .. ..



فلسفة جميلة ، هذه العبارة بحد ذاتها تمثل طرحا لموضوع جديد على شكل استفسار.. مستمتعه بالقراءة أيها المتأمل خيرا في كلا الموضوعين



شكراً لك ِ "فرحة أيامي" لكونك ِ نظرتي لهذه الكلمات من هذه الزاوية ...

ولاشك انه عندما يـُـذكر - في يوم ِ ِ ما :) - "أن (المتأمل خيرا) تفلسف.. فلسفة مستحبة (وإن كانت دون قصد منه)"،
فهذا حتماً سيكون من (أيامه الفـَـرِحة) :) ..

دامت أيامك ِ بالمسرة والسعادة،،،

المتأمل خيرا
26-05-2010, 11:45 AM
الظلم وارد ومحتمل في أغلب الحالات...
وكيف والإنسان ضيق الحدود والأفاق عجول في قراراته واستنتاجه وإصدار احكامه...
كثير من المواقف التي نستدعيها ونتذكر حجم الظلم الذي وقع علينا في يوم من الأيام...
ظلم يحتمل العفو والصفح...
وآخر يحيك في الصدر وتحاول نسيان ولكن هيهات هيهات لما تركه في نفسك من ألم وجرح عميق لا تداويه الأيام...

كم هو مؤلم خنجر الظلم عندما يطعن به دون مبالاة ...
دقيق ما تفضلت به من حيث ضيق حدود الإنسان والعجلة في القرارات والأحكام التي يتبـنـّـاها.. والتي كثيرا ما يمكن تفهـّـمها بالتأنـّـي والحكمة.. أو حتى الصفح والعفو في حال وقوع الخطأ، حيث تأثيرها يظل في قلب من شعر بمثل ذلك الظلم.. وقد يطول.

ولكن وعود رب العباد المؤكدة تخفف حدة وطاة الألم
وتسبح بنا في عالم بعيد فيه من الجزاء لمن ظُلم مالاعين رأت ولا أذن سمعت ولا خطر على بال بشر...
لاشك أن خالقنا هو أعلم بمن ظــَـلمَ بقصد.. أو نتيجة قصور في الحكم على الأمور.

تحياتي



مع خالص الإمتنان لتعقيبك ِ هذا،،،