المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : تحليلات... لمختارات من الادب العالمي...



الصفحات : 1 2 3 [4] 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15

فرحة ايامي
24-01-2011, 09:51 PM
لهذه الدرجه الانانيه بكل درجاتها ...بغيضه .....:secret:
لايوجد تدرجات ...لاتوجد انانيه مقبوله بدافع الغيره ..مثلا ...:shy:
احيان احس ان الانانيه مطلوبه في بعض الامور .....
عدم المشاركه في بعض الاستخدامات الخاصه ..تندرج تحت بند الحرص ام الانانيه ....
الانانيه احسها غريزه في الانسان ولكن تحتاج الى ترويض قبل ان تطفو


اختي الكريمه فرحه ايامي احب باربي جدا واحب عائله باربا الشاطر لدرجه اني ابحث عن مجسماتهم عن طريق النت ناقصني 3 ولاا رضي ولا اقبل ان حد يلمسهم او يستخدمهم او حتى يرفعهم من مكانهم هل انا انانيه ؟؟؟:shy::shy:

مساء الاحساس لغاية الطواش.. تعتقدين ايش غاية الطواش ؟
الدانة.. أنت الدانة.
الاسئلة التي طرحتيها جاوبتي عليها.. جميع ما ذكرتيه شيء طبيعي - مش هذا القصد - القصد الأنانية المفرطة التي تشكل سلوك مرضي وصفة مقيته وهي عادة ما تكون جزء من اضطراب نفسي لاحظي اني أكرر كلمة الأنانية المفرطة التضخم في حب الذات خوفا من اللبس في فهم المعنى على غير ما هو عليه بين ما هو جائز ومقبول وبين ما هو مرضي وممقوت.
وعدم المشاركه في بعض الاستخدامات الخاصه ..تندرج تحت بند الحرص ام الانانيه ..كما تسألين غاية الطواش ؟
تحت بند الملكية الخاصة وهذا من حقك وكل شخص لديه ملكيته الخاصة كما هو حال الأطفال أيضاً.. الذين يرفضون مشاركة الآخرين ألعابهم غريزة طبيعية في حب التملك.
لا غاية الطواش .. الطرح غير ذلك.
بندور لك على الثلاث الناقصين من باربي.. وعد باسأل لك من هم أصغر مني في هذا الموضوع.
باربي في عرف النفسيين أو بعضهم هي للمرأة التي تتصف بالمبالغة في الشكل الظاهري لكن دون حياة .. جماد بدون حس.
الانانيه احسها غريزه في الانسان ولكن تحتاج الى ترويض قبل ان تطفو.. نعم كما تقولين بحاجة لترويض.
شكرا لك.. شكرا لمداخلتك الرقيقة.. كوني دوماً معنا.

عابر سبيل
25-01-2011, 07:27 AM
تفاعلي الاولي مع المشاركة رقم 748
هو على الرابط التالي...
بالاذن يا ايتها الفاضلة
(فرحة ايامي)..
حطيت اسمج في عنوان موضوع جديد..
يقينا ان ذلك..لن يشكل مصدر ازعاج..لك؟؟!!

هو اذا موضوعك..
ان احببت نشر الخير الذي
حباك الله به من افق في العلم..
بارك الله لكِ فيه
و بارك في عمركِ و كل عملك..

فلا تبخلي
علينا..كما ههنا..
ايضا نود رؤية فكرك..في الرابط التالي:

http://www.qatarshares.com/vb/showthread.php?p=6849150#post6849150

فرحة ايامي
25-01-2011, 09:15 AM
تفاعلي الاولي مع المشاركة رقم 748
هو على الرابط التالي...
بالاذن يا ايتها الفاضلة
(فرحة ايامي)..
حطيت اسمج في عنوان موضوع جديد..
يقينا ان ذلك..لن يشكل مصدر ازعاج..لك؟؟!!

هو اذا موضوعك..
ان احببت نشر الخير الذي
حباك الله به من افق في العلم..
بارك الله لكِ فيه
و بارك في عمركِ و كل عملك..

فلا تبخلي
علينا..كما ههنا..
ايضا نود رؤية فكرك..في الرابط التالي:

http://www.qatarshares.com/vb/showthread.php?p=6849150#post6849150

بارك الله في عمرك انت وعملك واهل بيتك وجميع محبيك عابر سبيل
الموضوع موضوعك - انت رد وناقش واذا لزم الأمر باتدخل - لأن عندي مشكلة الوقت في عدم التفرغ للردود انت تولاه الموضوع وأنا باكون مساعد لك ما عندي مانع في النقاط التي تسلتزم مناقشة علمية عملية قد نطرح أمثلة من الواقع لا بأس.
دمت بود وطاب صباحك وبقية صباحاتك

عابر سبيل
25-01-2011, 02:43 PM
بنت سيف..و عليكم السلام و رحمة الله..
ما فهمت ايش المقصود بالمتابعة بصمت..
هل هذا يعني..استمرار دعمك للموضوع
و واسطتك-الكريمة- التي جعلت الادارة تثبته..
من اول ما طلبتي ذلك:)..

عموما...آسفين على التأخر في اجابة السلام..
اعتقد انج من اكثر الناس تفهما للموضوع ..
و لا اظن انه قد أزعجك ..اننا تأخرنا الرد...

لكن..الصمت..
و ان كان "الشبرمي" اعتبره (حكمه)..
عندما قال..
" و الحكيم أبكمي"

الا انه قد يعني لموضوعنا و متابعيه..
حرمانا من الفوائد التي نترقبها و يترقبها الجميع
من مشاركاتك!
اتمنى ان يكون فهمي خاطئا..
و الامر في تولا واخيرا..
في يدك ..احكمي بما تشائين..
يا استاذة ..لك التقدير عند كل متابعينك!
*
*
،،
نور الحور..
ما هقيت منك..الانسحاب بسبب
كلامي..ما عنيت التحدي بالمعنى الحرفي..
بس..حبيت انك ما تنشغلين كثييرا بما كان في
بدايات الموضوع..على حساب تفاعلك معنا
فيما يدور حاميا من نقاشات.. في اواخر
صفحاته!

فاتمنى..ان لا تحرمي الموضوع..
من اي فائدة قد تفيديننا بها و كل من يقرأ معنا..
و بدون تحدي و لا اي الزام اضافي!..

((اتفقنا)):victory:
*
*
،،
سلامات يا حكيمي اليعربي
يا اخوي Arab!an..
عسا الله يشافيك و يعافيك..
و يردك بقوة..لهذا المكان الذي حنّ كثيرا..
لرؤية حروفك..

اعلم..اننا جميعا..
اقولها بثقة ..
في انتظاااااارك!

بنت سيف
25-01-2011, 03:13 PM
بنت سيف..و عليكم السلام و رحمة الله..
ما فهمت ايش المقصود بالمتابعة بصمت..
هل هذا يعني..استمرار دعمك للموضوع
و واسطتك-الكريمة- التي جعلت الادارة تثبته..
من اول ما طلبتي ذلك:)..

عموما...آسفين على التأخر في اجابة السلام..
اعتقد انج من اكثر الناس تفهما للموضوع ..
و لا اظن انه قد أزعجك ..اننا تأخرنا الرد...

لكن..الصمت..
و ان كان "الشبرمي" اعتبره (حكمه)..
عندما قال..
" و الحكيم أبكمي"

الا انه قد يعني لموضوعنا و متابعيه..
حرمانا من الفوائد التي نترقبها و يترقبها الجميع
من مشاركاتك!
اتمنى ان يكون فهمي خاطئا..
و الامر في تولا واخيرا..
في يدك ..احكمي بما تشائين..
يا استاذة ..لك التقدير عند كل متابعينك!
*
*
!

أهلا عابر سبيل

متابعة بصمت .. لنقاشكم .. في

عمر بن عبد العزيز وفاطمة
ومتابعة موضوع الأنانية ..

وجلبت علي التفكير في مواضيع الحب بين الزوجين أو الخطيبين .. في التاريخ ..

وربما من أجمل هذه القصص التاريخية

هي الحب الأول لنابليون .. ولست أقصد جوزفين ..

ولكن اقصد "ديزريه" .. في رأيي ديزريه وهي خطيبة نابليون قبل انتقاله لباريس .. وتركها بعد أن تعرف بجوزفين التي أوصلته للسلطة ..
هي .. عانت من الحب والهجر .. ولكن كان قدرها جميل .. أجمل من قدر نابليون ..

هل تحبون أن احكي لكم قصتها مع نابليون ..
فهي من أحب القصص إلى قلبي ..

كتبت القصة بالإنجليزية .. كاتبة اسمها ..
آن ماري سيلنكو ..
عنوان الرواية ديزريه

نشر الكتاب في عام 1951 بالألمانية ..
وترجم للغات الإنجليزية والفرنسية والسويدية والفنلندية والإسبانية والإيطالية واليونانية والهنغارية والتركية والصينية ..

وللأسف ليس هناك ترجمة عربية ..

ومثله كفيلم مارلون براندة (نابليون) وجين سيمونز (ديزريه)

قرأءت القصة وأنا طالبة في الجامعة .. بعد شاهدت الفيلم ..

أحداث تاريخية كثيرة وحب جميل في المنتصف ..

**

أعود لك عابر سبيل

نقاشكم في حب عمر وفاطمة
جعلني أراجع في ذهني الكثير من القصص

مثل قصة الحب في .. قصة برسيويجن لجين أوستن ..
وكليوباترا .. في حبها لأنطونيو ..
والعديد من القصص الأخرى ..

وهذا ما جعلني أتابع بصمت

تحياتي

فرحة ايامي
25-01-2011, 03:24 PM
انا موجود بس مزكم شوي :p

اذا زكمت ما اعرف اعبر

رغم اني احيانا ما اشارك ولكني اقرأ كل حرف .. مازلت احد ندماءكم في هذا الموضوع =)

عابر شكرا على الاحدب .. ما ادري هل هناك اسم آخر لهذه الرواية

وشكرا لكما على السؤال

شرح جميل وتحليل وافي يافرحة .. ولكن من هي توأمتي ؟ :confused:

سلامتك ألف سلامة Arab!an
حتى الرد نفس الرد سبحان الله.. احيلك لهذا الرد لكي تعرف من المقصود:
( في الحقيقة، انقطاعي ليس بيات شتوي او انعزال او وقفة مع النفس ، حيث انني كنت اتابع واستمتع عن بعد بمشاركاتكم وحواراتكم وتعقيباتك المثرية فرحة أيامي ).
أعتقد عرفت المقصود من..؟

أحدب نوتردام اسم الرواية ليس لها اسم آخر
وهي من أنواع الأدب التي تسترعي الاهتمام وهي أكثر بكثير من أن تكون مبعث امتاع فحسب اتخذ من خلالها فيكتور هيغو موقفا ضد الظلم وغياب العدل وأنصت لصوت الضعفاء والمحرومين، وهذا ما تكشف عنه (شخصية الأحدب) في رواية أحدب نونردام.
لقد زرت هولندا Arab!an بعد قرائتي هذه الرواية منذ سنوات عدة وظاهريا أول من يقابلك في البداية أحدب نوتردام هذا الأحدب الذي وقع في حب شابة جميلة محاولا التضحية بحياته عده مرات من أجلها، وبدا أنه حب رجل لامرأة ، غير ان الكاتب ارتفع بمستواه بالقدرة على التصوير، من خلال روايته الشهيرة "أحدب نوتردام" التي كتبها وهو في التاسعة والعشرين من العمر والتي تعتبر واحدة من أكثر الروايات شهرة في القرن التاسع عشر وبقيت مؤثرة في الثقافة المعاصرة.
حينما وقفت في الساحة رفعت رأسي فوجدت الأحدب بعاهته والنكران والقمع الذين عانى منهما، يحتمي بذلك الجرس ويطل على الشوارع المزدحمة والأحياء القديمة في المدن، والأحياء الجديدة، والبيوت، والثياب، والزهور، والأرض والبلل، والماء الجاري، وقطرات عرق محبوبته الفتاة الحسناء التي استشعر من خلالها دفء الجمال الإنسانى المحروم منه (والموجود أيضا بأعماقه الداخلية) ، فاذا بجميع تلك الأشياء تنهمر أمامي انهمار المطر الذي أعشقه في كل الأوقات، ووجدته يأنس بجمال ظهر أمامه في صورة امرأة، عطفت عليه ولم تسخر من عاهته أو تشويه جسده،.
وتخيلته يتثائب في لحظاته الولى في الحياة كتلة صغيرة مشوهة، متحركة، محبوسة في كيس من القماش يظهر منها رأس هذه الكتلة، وقد كان الرأس بالغ التشوه، لم يكن يري فيه غير غابة كثيفة من الشعر الأحمر، وعين واحدة وفم وأسنان.
وقد تراءى لي – حين أتصفح كل هذه التفصيلات - حول قراءتي وأرى ان مثل هذه التفصيلات، قد تجذب القارئ لاقتناء هذه الرواية لهوجو، .
لقد ظل أحدب نوتردام قابعا خلف جدران الكاتدرائية، منعزلا عن العالم، عاجزا عن أى اتصال خارجي، كرمز لعاهة تبعده عن العالم، وكاتهام لمجتمع يعزل العاهة ويخفيها ويحتقر الضعيف وينهش المحرومين، ومايتحكم في كل ذلك هو منظومة المجال الحاكمة، لقد تحول الأحدب إلى كيان منعدم وعاجز عن الفعل حتى تأتى الشرارة التي أنارت مابداخله المتمثلة في الجمال الإنسانى (المرأة) فيحدث التغير ويمتلك القدرة على تغير مجرى الأحداث، ويصبح مصير القوة في يد المتحكم فيهم، ويتفوق أحدب نوتردام على الجميع بأن يصبح أفضل منهم.
لقد أراد هوجو من خلال هذه الرواية نبش مفهوم العدالة الاجتماعية بعد أن ساهم مفكرو عصر التنوير في اندلاع الثورة الفرنسية إبان الحكم الملكي المطلق: قاسوا الظلم وقالوا بأن ثورتهم هي لفرض العدل والمساواة. عرف القرن 15_17م بقيام حركة فكرية نشرت أفكار جديدة وانتقدت النظام القديم، ومن أهم زعمائها مونتسكيو الذي طالب بفصل السلطة وفولتير الذي انتقد التفاوت الطبقي في حين ركز جان جاك روسو على المساواة.
وكان هوجو طوال حياته معارضا ومناهضا لعقوبة الإعدام، وقد عبر عن موقفه هذا في رواية "أحدب نوتردام" وقد وضحت موقفه ومفهومه المناهض لعقوبة الاعدام بأسلوب انساني، وهو الذي عاش جزء من عمره في المنفى بعيداً عن وطنه.

ما تشوف شر Arab!an سأعود لأتحدث قليلاً عن بعض مواقف هوجو نفسه واترك الرواية لعابر سبيل.
دمتم جميعا بعافية وود

وفرنسا سقطت سهواً.. كنيسة نوتردام المعنية في الرواية في فرنسا وليس هولندا.
دمت بود وجميع متابعي الموضوع

فرحة ايامي
25-01-2011, 07:11 PM
أهلا عابر سبيل

متابعة بصمت .. لنقاشكم .. في

عمر بن عبد العزيز وفاطمة
ومتابعة موضوع الأنانية ..

وجلبت علي التفكير في مواضيع الحب بين الزوجين أو الخطيبين .. في التاريخ ..

وربما من أجمل هذه القصص التاريخية

هي الحب الأول لنابليون .. ولست أقصد جوزفين ..

ولكن اقصد "ديزريه" .. في رأيي ديزريه وهي خطيبة نابليون قبل انتقاله لباريس .. وتركها بعد أن تعرف بجوزفين التي أوصلته للسلطة ..
هي .. عانت من الحب والهجر .. ولكن كان قدرها جميل .. أجمل من قدر نابليون ..

هل تحبون أن احكي لكم قصتها مع نابليون ..
فهي من أحب القصص إلى قلبي ..

كتبت القصة بالإنجليزية .. كاتبة اسمها ..
آن ماري سيلنكو ..
عنوان الرواية ديزريه

نشر الكتاب في عام 1951 بالألمانية ..
وترجم للغات الإنجليزية والفرنسية والسويدية والفنلندية والإسبانية والإيطالية واليونانية والهنغارية والتركية والصينية ..

وللأسف ليس هناك ترجمة عربية ..

ومثله كفيلم مارلون براندة (نابليون) وجين سيمونز (ديزريه)

قرأءت القصة وأنا طالبة في الجامعة .. بعد شاهدت الفيلم ..

أحداث تاريخية كثيرة وحب جميل في المنتصف ..

**

أعود لك عابر سبيل

نقاشكم في حب عمر وفاطمة
جعلني أراجع في ذهني الكثير من القصص

مثل قصة الحب في .. قصة برسيويجن لجين أوستن ..
وكليوباترا .. في حبها لأنطونيو ..
والعديد من القصص الأخرى ..

وهذا ما جعلني أتابع بصمت

تحياتي

مساء الخير بنت سيف وحشتينا رغم متابعتنا لمواضيعك جميل موضوعك عن القلق والفضول
اتفقت معك بدون تخطيط أن نتحدث عن نابليون .. في انتظار جديدك عن حبه الأول لديزريه .
دمت دائماً بود وفرح بنت سيف

فرحة ايامي
25-01-2011, 07:31 PM
مساء الخير لجميع مرتادي الموضوع
ولد فيكتور هوجو في 26 فبراير سنة 1802 في مدينة بيزانسون، عاصمة صناعة الساعات الفرنسية بمنطقة الدانوب شرقي فرنسا، طفلاً هزيل البنية حتى أن الطبيب المولد صرح بأنه لن يعيش.
ولتسميته أعظم شعراء فرنسا قصة مفادها:
عندما أراد أحد الأمريكين أن يعرف مكانه في العالم بأسره أرسل كتابا على مظروفه العبارة التالية: " إلى أشعر من في الأرض "! حمل الكتاب الى أوربا وراح ينتقل بين بلادها، ويتسلمه شاعر بعد آخر، ولكن منهم لم يجرؤ على قبوله. وصل الكتاب أخيرا الى فرنسا، فسلمه ساعي البريد الى الشاعر لامرتين فقال له شاعر " التأملات" بعد أن قرأ العنوان: " أرسلوه الى هوغو "، ومن ثم أعاده هوغو الى لامرتين، وظل هذا الكتاب حائرا بينهما حتى سئم فيكتور هوغو كثرة الأخذ والرد ففتحه فاذا هو موجه اليه.
عاش في المنفى خمسة عشر عاماً، خلال حكم نابليون الثالث، من عام 1855 حتى عام 1870. وقد اتفقت مع بنت سيف على أن نتحدث عن نابليون بدون تخطيط مسبق
يروى أن نابليون الثالث كان شديد الغيرة من هوغو وله معه حادثة شهيرة . ففي ذات يوم، فيما كان نابليون الثالث هذا يسير بمركبته الامبراطورية في أحد شوارع باريس الكبرى تكاثر الناس حوله يريدون أن يتفرجوا عليه، فسر نابليون بهذه الشعبية، ولكنه سرعان ما رأى الناس يتفرقون عنه، فاذا هو في مركبته وحيد ليس حوله الا حراسه. ونظر ناحية الناس الذين تركوه فجأة فاذا هم يلتفون قي الشارع المقابل حول هوغو، ويهتفون بحياته في حين كان نابليون يعتقد ان هذا التجمهر له، فغضب الامبراطور ولم يكتم حسده، فامر أحد رجال الشرطة بأن ينظم محضر ضبط بهوغو بتهمة الاخلال بالأمن، لكن الطريف في الأمر أن هذا المحضر وجد أخيرا في احدى خزانات الدولة الفرنسية، فحفظته حكومة باريس كذكرى لهذه الحادثة.
يقول هوغو ” الثورة الفرنسية هي المثل الأعلى مسلحة بالسيف لا أكثر, وبتلك الحركة نفسها أوصدت باب الشر وفتحت باب الخير. نستطيع أن نقول أنها خلقت الإنسان من جديد بأن منحته نفساً ثانية, منحته حقوقه, فبفضل الثورة تغيرت الأحوال الإجتماعية. إن الأمراض الإقطاعية لم تعد في دمنا, لم يبق شيء من القرون الوسطى في دستورنا. إننا ما عدنا نعيش في العصر الذي كانت التحالفات الداخلية تشن الغارات فيه, العصر الذي كان الناس يسمعون فيه تحت أقدامهم, العصر الذي تشققت فيه الأرض, وانفتحت فيه أبواب الكهوف, إن المعنى الثوري معنى أخلاقي, ذلك بأن الإحساس بالحق يولد الإحساس بالواجب, وقانون كل شيء هو الحرية التي تنتهي حيث تبدأ حرية الآخرين ".
بعيداً عن فرنسا الثورة. تتحدث روايته البؤساء عن شخصية نابليون بونابرت.
وتوجد في الرواية شخصيات تؤيده، وأخرى تدينه، وهي بذلك تشبه رواية الجريمة والعقاب, إذ يشبّه بطلها راسكولينكوف نفسه بنابليون بونابرت، ويرى أنّ الفرق الأساسي بينهما أنّه أكثر وجداناً من نابليون بونابرت، ويرمي راسكولينكوف بنقوده المسروقة من عند العجوز المرابية، ومجوهراته تحت صخرة في حديقة مهجورة، ويرمي جان فالجان نقوده في صندوق ويضع الصندوق في حديقة مهجورة.
من أفضل الفصول التي كتبها فيكتور هيجو عن نابليون هو فصل حرب واترلو!
ويذكر بأن نابليون الثالث قام باعتقال هوغو اثر ارسال أوتو فون بسمارك وهو رجل دولة وسياسي ألماني رسالة الى هوغو بدأت بهذه العبارة:
" من عظيم ألمانيا الى عظيم فرنسا "
راجياً فيها هوغو أن يوجه الشعب الفرنسي ضد نابليون الثالث الذي كان ينوي غزو ألمانيا. وقد كان هوغو ضد فكرة الحرب التي كان يكرهها كرهاً شديداً .وحينما اعتقله نابليون اثر تلك الرسالة ، هاج الشعب بأسره وراح يطالب الامبراطور بالافراج عنه ولم يستطع نابليون الا أن يرضخ لذلك وأرسل له رسالة بخط يده جاء فيها انه يعفو عنه.
أعماله خص بها الأماكن التي تعتبر من أهم معالم السياحة اليوم في فرنسا :
كاتدرائية نوتردام , الباستيل كسجن للمعارضين السياسيين والمسجونين الدينيين والمحرضين ضد الدولة. وأصبح على مدار السنين رمزاً للطغيان والظلم وانطلقت منه الشرارة الأولى للثورة الفرنسية في 14 يوليو 1789.و قصر فرساي .

توفي في باريس في 22 مايو 1885م.

بنت سيف
25-01-2011, 07:37 PM
شكرا على التشجيع .. فرحة أيامي ..

رب صدفة خير من ألف ميعاد ..

سأتحدث عن نابليون الأول .. الامبراطور ..


جاري التحضير للسرد هنا


دمت بود وصحة وعافية

بنت سيف

فرحة ايامي
26-01-2011, 07:28 AM
صباح الخير بعد أن تأتوا فرادى على منوال تصبيحة Arab!an الوجدانية:
لعواميد الموضوع الذين طال غيابهم اتسائل مع الشاعر ابراهيم ناجي أين هم ومن كانوا معنا بالأمس ومن حلوا ضيوفا علينا ثم ارتحلوا من بثونا بعضا من خواطرهم وبوحهم الرقيق ومن واستمتعنا بكتابات لهم ما زلنا في انتظار جديدهم للأعزاء دوما نقول بصوت ناجي:
هذه الدنيا كتاب انت فيه الفكرُ
هذه الدنيا ليال انت فيها العمرُ
هذه الدنيا عيونٌ انت فيها البصرُ
هذه الدنيا سماءٌ انت فيها القمرُ
فأين أنتم أيها الأحبة..؟

نور الحور
26-01-2011, 08:15 AM
اتفقنا يا عابر .. وبدون ما تقول ..
وترى اللي كتبته أنا من قبل مو انسحاب
بقدر ما هو احترام للوعود
ما أحب أقول إني قد التحدي وما نفذه
وهو من ناحية ثانية إضافة متعة إضافية لي عند قراءة الموضوع لما اقراه بهدوء مع مشروب ساااااخن في هذي الأيام الرائعة

مستمتعة بحق بالمستوى الراقي للمناقشات وبالإضافات والتفاصيل من أعمدة الموضوع وعلى راسهم بكل تأكيد فرحة أيامي واللي أشك إني أعرفها شخصياً :)
تسجيل حضور
و
متابعة
و
..استمتاع

فرحة ايامي
26-01-2011, 11:48 AM
اتفقنا يا عابر .. وبدون ما تقول ..
وترى اللي كتبته أنا من قبل مو انسحاب
بقدر ما هو احترام للوعود
ما أحب أقول إني قد التحدي وما نفذه
وهو من ناحية ثانية إضافة متعة إضافية لي عند قراءة الموضوع لما اقراه بهدوء مع مشروب ساااااخن في هذي الأيام الرائعة

مستمتعة بحق بالمستوى الراقي للمناقشات وبالإضافات والتفاصيل من أعمدة الموضوع وعلى راسهم بكل تأكيد فرحة أيامي واللي أشك إني أعرفها شخصياً :)
تسجيل حضور
و
متابعة
و
..استمتاع

لم أجد أجمل من هذين البيتين نور الحور لحافظ ابراهيم أهديها اليك رغم اني لا أحبذ الرئاسات:
شكرت جميل صنعكم بدمعي ودمع العين مقياس الشعور
لاول مرة قد ذاق جفني على ما ذاقه - دمع السرور
مرحبا بك يا نور الحور في صالون عابر سبيل الثقافي..أعجبت جداً بالمسمى جداً، ما قام به عابر سبيل هنا بالفعل ، قد تعجز عنه مؤسسات رسمية ثقافية.
دمت بود وطاب يومك

عابر سبيل
27-01-2011, 11:29 AM
الصالون..يا فرحة..
لو كان قصرا من قصور بني الاحمر..
لن يكون ذي اثر ان لم يكن
روداه مثلكم انتم
يا اصحاب النفع الاكبر..
فردا فردا ..من بنا هذا الموضوع و كبره..
و لو بكلمة.. كتبها فيه و عنه
سراً:secret:.. او علانية!

*
*
،،
في انتظار ما في جعبة الاخت/ بنت سيف
حول نابليون الاول و ديزريه..

خاصة..انني استلمح رواية لا تخلو
من لمحات (تاريخية)...

دعونا..
لو نكمل الكلام عن رواية (احدب نوتردام)..

فشكرا لك -بداية- على التوضيحات و اجابة / ارابيان
حول وجود اسم ثاني للرواية من عدمه..
و شكرا لك..على الدروس التي تعلمناها منك
و من اولى مشاركاتك ههنا..
في ان معرفة اكثر عن الكاتب و الجو
او الايام التي كتبت فيها الرواية..
تفيد القارئ في الفهم الادق و الاصح للرواية..

اعتقد ان اضافاتك يا ( فرحة) عن فيكتور هوجو..
قد ساهمت كثيييرا في تجلية المعاني
التي قد يستقيها المرء من رواية " احدب نوتردام"..

و هي كما قتلي و اكدتِ عليه..
فانها كنيسة او كاتدرائية في "باريس"..
و ليست في هولندا..

و بالقرب منها..لمن يحب السياحة..
اشهر شارع فيه مطاعم..
تسمح للناس..كعرف لهذه المطاعم..
و بعد انتهائهم من الوجبة..
أن يقوموا "بتكسير" المواعين!!
اقصد الاطباق..برميها على الارض..
هكذا قيل لي..و لم اجربها بنفسي.

فهكذا هي باريس
التي زرناها من عشر سنوات..

يقولون انها بلد (الفنون)..
و انا اقول..انه بالفعل المكان
الذي ترى فيه (الجنون) بالوان
او فنون شتى!
*
*
،،
لو..سمح لنا النقاش..
ان ندلف على شعور معين..
قد لمسه (هوجو)..في روايته هذه..

فكما اخذنا النقاش حول (عمر و فاطمة)..
الى (الانانية)..

فانا..لااعلم..
ان كان احد ممن قرا رواية (الاحدب)
قد انتبه على مشاعر (الغيرة) التي رسم حولها
الكاتب..كثيرا من الأحداث الفظيعة التي
كانت في سياق الرواية..
و هي غيرة (الكاهن) من كل من قد يكون له ندا..
للفوز بالمرأة او كسب قلب ..تلك (الغجرية)..
و قد كان ذلك ..من خلال الفارس (النذل)..
الذي اعمى حبه قلب الغجرية
و لم تعلم ان انفع الناس لها
كان (الاحدب) لانه هو الوحيد
الذي كان مستوفيا لشرطها لترتبط به..
فبالفعل..كان (الاحدب) من ينقذها
من اشد الظروف التي واجهتها!..

لكن..الغيرة و ربما الحب الاعمى..
قد اخذ بالكاهن..مأخذا بعييدا..
جعله..يقتل اخاه (الشقيق)..
بل و يتخلص من الفتاة نفسها
حتى لا ينالها احد غيره..
بعد ان رفضته و رفضت محاولاته كلها
للقبول بعروضه لتكون له ..وحده!
*
*
،،

فالغيرة..كنت من مدة أهمّ بالكتابة عنها..

أهي..اشد عند المرأة..
و هل هي فقط شديدة ظاهرة مفضوحة
في عالم المرأة..كما يعلم الكل..

ام ان الغيرة..موجودة ايضا
في عالم(الذكور)..
اكان من بعضهم البعض..
(كما في حالة
"نسوان الريل"/الضرات!!)

ام الغيرة من الانداد و المنافسين..
شديدة ايضا..عند (الرجال)!!

نور الحور
27-01-2011, 11:57 AM
لم أجد أجمل من هذين البيتين نور الحور لحافظ ابراهيم أهديها اليك رغم اني لا أحبذ الرئاسات:
شكرت جميل صنعكم بدمعي ودمع العين مقياس الشعور
لاول مرة قد ذاق جفني على ما ذاقه - دمع السرور
مرحبا بك يا نور الحور في صالون عابر سبيل الثقافي..أعجبت جداً بالمسمى جداً، ما قام به عابر سبيل هنا بالفعل ، قد تعجز عنه مؤسسات رسمية ثقافية.
دمت بود وطاب يومك

وطاب يومك أختي فرحة ..أشكرج على الإهداء المؤثر .. والحمدلله أنك تؤيديني في تحويل هذا الموضوع لمسمى صالون ثقافي ..

وعساها مو أول مرة تدمع عينك بالسرور .. :)

فرحة ايامي
29-01-2011, 08:30 AM
شكراً فرحه ايامي على استدراجي للخروج من البيات الشتوي حسب تعبيرك :)، في الحقيقة

انقطاعي ليس بيات شتوي او انعزال او وقفة مع النفس ، حيث انني كنت اتابع واستمتع عن بعد

بمشاركاتكم وحواراتكم وتعقيباتك المثرية يا فرحه
شخصية الدكتاتور في رواية خريف البطريرك هو النتاج الحتمي والبديهي للجهل و العنف و

القسوة التي يمكن أن يبلغها رجل معتوه عندما تضعه الظروف على رأس السلطة ، أن هذه

الرواية هي شهادة تاريخية لفساد الحكام والحكومات وترجمة دقيقة لحيثيات الواقع القمعي ،

والسلطوي والأيديولوجي بغض النظر عن المكان أو الزمان ، الشئ الوحيد الذي يتغير هو

أسماء الطغاة و عدد ضحاياهم الجدد .

اتمنى أن تعجبك الرواية يا فيلسوف وأنتي يا فرحه :)

شاهة
يا حبيبَ الروح يا روح الأماني
لست تدري عطش الروح إليكا

قرأتها شاهة خريف البطريك دون أن أتوقف في الفترة التي كنت تقرأينها عزيزتي وقد دفعني لمزامنتك قرائتها اعجابك بها .

الملاحظ في روايات جابريل غارسيا مركيز انه على غير وفاق مع المكان:
فبلدة " ماكوندو " الخيالية التي تدور فيها أحداث بعض رواياته أو حتى قصصه القصيرة كرواية " مائة عام من العزلة" ورواية " أوراق ذابلة " نراها تعاود الظهور بشكل أو بآخر في معظم رواياته ولكن هذا المكان يشكل للمؤلف مكان طارد أشبه بالمقبرة كما يعبر عنه في خريف البطريك :
( يا للبيت – المقبرة ! ) يقول الجنرال عندما يصبح وحيداً ، انه ليس بيتاً، بل هو مستنقع بوسع المرء أن يسير فيه دون أن يعثر بشيء.
ويعبر عنه في رواية الحب في أزمنة الكوليرا بقول الدكتور جوفينال ايربينو:
( أسوأ ما في هذا المنزل، أن المرء غير قادر حتى على النوم فيه ).
وفي مئة عام من العزلة :
يصف أوريليانو بعد عام من عودته المهيضة تلك الى البيت الذي اضطر فيها أن يبيع الثريات الفضية وفتح أبواب البيت لصبية الحي لكي يلعبوا فيه ، لأنه يشعر بأن البيت أشبه بمدرسة داخلية مجردة من كل نظام، وكان يسمي بلدته بلدة السراب ويتمنى أن تمحوها الرياح من على ظهر الأرض وتزول ذكراها من المكان.
في أوراق ذابلة تقول ايزابيل:
( شعرت بخواء شامل،أحسست بالخواء والسكون من حولي في البيت مطبقا البيت يشبه المقبرة.).
ألم يسجل البيت مقبرة أبطال قصة بويوسف الحنين الى الهروب حينما دفنوا تحت أنقاضه بعد أن تداعى السقف عليهم.
الكاتب – ككل فنان – يحاول أن يخلق نوعاً من التوافق النفسي بينه وبين المكان، هناك أناس ينتمون الى عمل يحبونه أو أسرة يحسون فيها بالراحة والهدوء، أو حب يملآ حياتهم، أو فكرة يؤمنون بها.. والذي ينتمي الى شيء يشعر بالسعادة، ولا فرق بين إنسان يحب " تربية الحمام" ويقضي أوقاتاً طويلة على سطح المنزل مكان مريح بالنسبة له بصحبتهم، وآخر يشغله "عمل في مكتبه" يشعره بالسعادة، فكلاهما سعيد لأنه ينتمي الى شيء يحبه.
ألم يقل Arab!an في اعترافاته :
-إنه يجد نفسه في البيت عند الوالد ؟

وكون غارسيا سياسي كولمبي.. عرف عنه صداقته للقائد الفلسطيني ياسر عرفات والقائد الكوبي فيدل كاسترو وقد أبدى قبل ذلك توافقه مع الجماعات الثورية في أمريكا اللاتينية وخصوصا في الستينيات والسبعينيات..مما انعكس على كتاباته. فشخصية الكولونيل من الشخصيات الرئيسية في معظم رواياته ، هذا الكولونيل الذي يذكرنا بالمحاربين القدماء .
وبما ان الانسان حينما ينتمي يكن سعيداً غير ان ماركيز لم يكن منتمياً بمعنى الانتماء، بالرغم من الازدحام البشري والامتداد الأسري في رواياته.
حتى في علاقاته بالنساء لم يظهر أي نوع من السعادة ورواياته ملئ بالرموز ومعظم أبطاله معذبون تعساء لا ينتمون إلى شيء، والأشياء التي كانوا ينتمون اليها دائما ً ما تذهب الى غير رجعة حتى لو حاولوا اعادة بنائها من جديد .
يقول عابر سبيل في المشاركة 504:
(نجد ان غبريل غارسيا في عزلة المئة عام، قد خلط لنا خلطات غير متراكبة بين شخصيات جدا محافظة كالأم و الأب اللذين بقيا لاكثر من سنة من غير عيش الحياة الزوجية و ارتُكبت على اثرها جريمة قتل دفاعا عن الرجولة. و دس بعدها في احداث الرواية.. سلوكيات جدا "نابية" ترعرعت ونبتت في اعقاب الزوجين نفسهما..أفي ابنائهما او في الاحفاد المتعاقبة.. بين رجل هادئ و ذو فكر و بعدها ينقلب الى مناهض و ثائر يقود اعتى الثورات المسلحة...و بين الكثير من الترهات التي جاءت في روايته عن سلوكيات غير سوية و غير شرعية منه و من اعقابه و اهل بيته.).
يقول Arab!an في المشاركة 505:
(العالم مليء بكل شئ .. الا بما ورد في قصة 100 عام من العزلة قد لا تجد لبعض احداثه مكانا في العالم الذي نعرفه .. او نتصوره ).

نعم العالم مليء بكل شيء وإلا ما الذي يصدق ما حدث في تونس وحدث في مصر الخمسة أيام الماضية.
وتتضح سيرته الذاتية بشكل بارز من خلال روايته الأم الكبيرة. التي قد تكون في بعض الأحيان – لا نقول غالبها أومعظمها – تسلطية أو ديكتاتورية وهي لا تخلو من الأنانية التي نحن بصددها في موضع آخر جسدتها شخصية الأم الكبيرة :
لقد ضرب تحكم الأم الكبيرة حول ثروتها واسمها نطاقاً من الأسلاك الشائكة ، بناءً على تسلطها:
( تزوج الأعمام من بنات إخوتهم وأخواتهم، تزوج أولاد العم من العمات، وتزوج الأخوة من زوجات إخوتهم، وتشكِّل من ذلك كله نسيج معقد كخيط العنكبوت من زواج الأقارب جعل الانجاب يدور في حلقة مفرغة. وعلى هامش الأسرة الرسمية، وعملاً بحق " التفخيذ " الذي يسمح للسيد بمواقعة عروس تابعه ليلة الزفاف ملأ رجال الأسرة المزارع والقرى والنجوع بذرية غير شرعية كانت تعيش وسط الخدم كربائب أو تابعين أو محظين أو محميين للأم الكبيرة بدون أن يحمل هؤلاء اسم أبيه).
وقد قامت خلال فترة الاستعمار الاسباني الطويلة، أي من بداية القرن السادس عشر إلى بداية القرن التاسع عشر - ثورات عديدة في معظم بلاد أمريكا اللاتينية . وكانت هذه الثورات تقمع بالحديد والنار، وكان ينكل بمن اشتركوا فيها أسوأ تنكيل.
ورغم ثورية غاريسا غير إنه لم يتعرض في أعماله الروائية، حول العنف الناتج عن حرب المخدرات ربما لأن هذه الحرب حديثة نسبياً أو لاعتبارات تتعلق بسلامته الشخصية.

في الفترة ما بين مارس 2005 وسبتمبر 2009، شخصت منظمة أطباء بلا حدود 5,064 حالة ضمن مشروع الصحة العقلية التابع لها في مقاطعة كاكيتا. وقد تعرض 49,2 بالمائة من هؤلاء المرضى إلى النزاع بشكل مباشر إذ أنهم وقعوا بين أيدي المجموعات المسلحة إضافة إلى تعرضهم إلى حوادث مريبة تشمل التهديد والجروح والتجنيد القسري والتشريد ومحدودية التنقل وقتل أفراد العائلة.

دام الجميع بود وعافية وصباح مشرق كابتساماتكم العذبة وقلوبكم الطيبة.

عابر سبيل
30-01-2011, 06:47 PM
في شهر سبتمبر من العام 2009

كنت ابحث عن بيت شعر في الانترنت...
و خلال بحثي...
قرات شيئا...

اثّــر فيّ..
بشكل لا يمكن التعبير عنه...
لا اعلم كم بَــقِيــَت الهمهمة في نفسي..
لكني متأكذ انني في يوم 17/9/2009
ثارت في نفسي رغبة جامحة...

للتعبير..
للرسم ..
الذي كنت قد تركته منذ 1999
بعد اخر لوحة ارسمها..
و التي كانت هي الاولى
بالالوان الزيتية..

لم اجد..امامي متسع من الوقت..
لكي اصوغ ما في النفس..
بالوان الزيت..
لكني..وجدت في الكتابة متنفسا..
كان..كما كانت تلك اللوحة اليتيمة..
اول...و آخر كتابة من نوعها..

لوحتي كانت..لوحة عابرة..
و خاطرتي..قصتي..لاادري ما اسميها..
ايضا كان "عابرة"..

بعد ان وضعتها للعلن..
آثرت اخفائها و الغائها
بمساعدة من اخي العزيز..
المشرف/ المهاجر..
الذي الح علي في التراجع..
لكني لم اتراجع حينها..

لكنني..احتفظت بنسخة مما كتبت حينها..
على غير عادتي (المتكاسلة)..

اليوم..و انا..افتش من جديد في ملفاتي
على احد اجهزتي الثلاثة...

وجدتها من جديد...
فلا اعلم..
لِمَ هيَ تراودني عن نفسي..
و ها هي..تدفعني لكي
اضعها ههنا..
قائلة:
و ان كنتُ..كلمات "عابرة"..
و تجربة "يتيمة"..
فدعني يا عابر..اعيش ..
و ان كنت على وجهي"هائمة"..
لا انا ن الشِعر و لا النثر و لا حتى القصة ..
انشرني هكذا..
و لا تإدْني..و ان كنت مجد "فكرة"
كما وأدت قريش و العرب..
بنياتها في ايام الجاهلية..كل أنثى!
*
*
،،
سأستجيب للورقة..
و اعتذر من هذه المقدمة..
فما اتتني الا الان..
فاعذروني على ما يبدوا انه..
شيء من "هلوسة"

*
*
،،
يتبع

عابر سبيل
30-01-2011, 06:58 PM
كما كـُـتبت في 17/9/2009
بنسبة 99%...
فقط...تعديلات املائية متعلقة
بالهمزة و الشدّة..
*
*
،،

"

فارس...على ضفاف غدير الاحزان!!!

"وين الندم بين السطور
عمر العدم ماله حضور..
ترى هذا غرور
"
هكذا، انهى الفارس روايته التي عايشها
عندما حطت به ركابه...

عند غدير في احدى اعجب رحلاته!
الفارس، كان قطعا ظمآن
لكن، ما ان اقترب من الغدير الذي
ظن انه يروي العطشان....

حتى ذهل...
مما اكتشفه من عالم الاحزان!
احزان و الام متنوعة و مفارقات عجيبة...

هذا ما اكتشفه فارسنا على ظفاف
هذا الغدير..الذي بدا انه نبع...للمآسي و الاحزان!

"
الحزن رسّم بعيني والقدر بينك وبيني
وانجبرت اعترف لك وش حيله المجبور
عمري كان خطوات في درب الامان
والزمان ما كنت احس انا بزمان
انا اللي هدني السفر
انا جرح عيوني السهر"


هكذا كان يهذي اول من لاقاه فارسنا ...غارقا في شدة الاحزان!
سأله : لمذا؟
اجاب ذلك الحزنان:

حدث لي هذا.. " يومٍ ضحك لي القدر"!!!
اندهش الفارس الذي ما زال ظمآن...
اتحزن عندما "تضحك لك ايامك"!!؟
قال اجل...
لكن لا تعجل..

اذهب للذي بعدي...ثم
ارجع لي لعلك تفهم ممّ أعاني..

و لأنّ ظلام الصحراء دامس...
و اجواء الاحزان لا تسمعك الا انين الهامس..
ظن الفارس ان لا احد هنا سواه و هذا الشخص
الغامض...تقدم خطوات ليجد من
اذهله و انساه ما قد سمع منذ لحظات..

"
حسايف ينتهي المشوار
حسايف تنقضي الأعمار
حسايف وردتي تذبل
وفرحة عمري ما تكمل
"

هذا ما استرقه سمع الفارس من هذا الي يقف
خلف نخلة على ضفاف غدير...مليء لا بالماء..بل بالاحزان...
حمحم الفارس....لينبه هذا الذي يردد " حساااااااااايف"

التقت عيناه به.....فما رأى الا اثار السهاد السوداء واضحةً
حول عيني من غطت وجهها ببرقع ...عن الغرباء!

شهامته قد تضاربت مع ما هاله مما للتو قد سمعه!
أيتكلم معها و هو غريب عنها أم انه
يتركها من غير أن يقدم لها ما قد يريح
سهادها...

متناسيا أنه هو المتعب الظمان..الذي ما لفى هنا الا ليروي
عطشه....فهاله ما رآه و يسمعه ممن سبقه لشاطئ الاحزان!.
قرر حينها...أن لا يشرب و لا يتكلم...
إلا بعد ان يطوف حول كامل الغدير ليرى كل من جلس
على ضفافه.....أكلهم أهمّتهم "الأحزان"!

مشى خطوات للامام...
للالتفاف حول الغدير...
و بدأت خيوط النهار تخترق حلكة الظلام...

فقال..ان الفجر يدركني و انا ما زلت
ظمآن..لأشرب قليلا و اتوضأ
و أنادي بالأذان...

ما إن ذهب ليربط الحصان...
و يُنزل ما يحتاجه من زهابه....
الا و قد كان الظلام تبدد و حل
الفجر الزاهي بالحياة و الالوان...
و اختفى الظلام!

عاد ليشرب و يتوضأ و يتفقد اهل الاحزان...
هاله ما رآه....

فقد اختفى كل من كان في الليل
في هذا المكان...

الغدير كان صافيا و كأن أحدا لم يمر من قبل بهذا المكان...
لا أحد حزين....و لا حتى شخص فرحان...

لكنه وجد في الاخير...
رسالةً ملقاة على الارض...

فماذا كان المكتوب فيها..

"

*
*
،،
انتهى!

فرحة ايامي
31-01-2011, 09:58 AM
صباح الخير عابر سبيل وبقية الأعزاء من المتابعين بصمت والغائبين أين انتم..؟
روى زائري البيت الأبيض زمن الرئيس الأمريكي الراحل جون كنيدي ان الرئيس الشاب كان يستغرق في مطالعة مجلة ما خلال الدقائق القليلة التي تنقضي بين خروج زائر ودخول آخر.
كان الرئيس روزفلت يستقي الكثير من أفكاره من جراء التحدث الى الناس.. أما الرئيس كنيدي فقد صرح بأنه انما كان يستقي معظم آرائه وأفكاره من المطالعه.
وعلى ذلك فكلاهما كان لهما مذكراتهما الخاصة كما هو شأن بقية العظماء يبوحون لهذه المذكرات بما تجود به خواطرهم.
هذه المقدمة فرضت نفسها علي عابر سبيل لكي أقول اني منذ الصباح الباكر وانا اقرأ خواطرك الوجدانية بفرح.. لقد ألقيت حجراً في البحيرة الراكدة مقولة المفكر الفرنسي هوغو.
دمت بود وعافية وجميع متابعي الموضوع.. لي عودة بعد معاودة القراءة.

عابر سبيل
02-02-2011, 09:51 AM
.

الرواية تعتبر وصمة وادانة صارمة لكل ديكتاتور على وجه الأرض ، وهي تؤرخ للحكم

والحكام الذين تعاقبوا على امريكا اللاتينية والذين أصبحوا كالحمى على حد تعبيره ثم تحولوا

الى وشم محفور بالألم الذي لا يزول إلا بخلعه من الحكم أو موته :eek5::secret::omg:.




الحين عرفنا السبب الحقيقي..
طلعت (الجزيرة) بريئة من التهم التحريضية
الموجهة لها..
و السبب الحقيقي اذا هوماركيز و ربما
المعجبون به..في عالمنا العربي..

"ياااا لهوي"..
لا توصل هالرواية الى ميدان التحرير..
و لا سوق المباركية او سوق واقف
او ساحة طهران او ميدان جمال عبدالناصر
في دبي...
فتتحرر بسببها كل الاوطان العربية..
و الاقاليم الفارسية..و ربما (كراتشي) الباكستانيه!

و احنا ما ندري..
ان السب في الازمات..
او حلحلة و فضح الديكتاتوريات..
تحليلاتنا الروائية..بقيادة
استاذتنا الغايبة/ شاهة..اللتي
تذكرنا بالمسلسل الكويتي مدري المسرحية..

خرج..و لم يعد..

هل انا اتخيل..ام انني محبط
ام انني و من البارحه..
متأثر من كلمة حسني مبارك!

سهم بن سهم
03-02-2011, 10:24 AM
صبحكم الله بالخير

كلفتني الأخت العزيزة الغالية الدكتورة كلثم جبر الكواري سلمها الله بأن أنقل لكم جميعا أطيب تحياتها القلبية وسعادتها بما تقرأه في هذا المنتدى الراقي من كتابات نثرية وشعرية وقصصية وخصوصا في هذا الموضوع المثبت " تحليلات لمختارات من الأدب العالمي " والردود على هذا الموضوع الجميل وبدورها كلفتني أن أنقل لكم هذه الرسالة والتي مضمونها :

مرحبا سهم بن سهم

كيف حالك.. لفت نظري مؤخراً من خلال تتبعي لبعض المواضيع في منتدى الأسهم القطريات موضوع معنون

تحليلات... لمختارات من من الادب العالمي- عابر سبيل
كما لفت نظري بعض الكتابات الإبداعية وخاصة في مجال القصة وغيرها من الابداعات التي تطرحها بعض المواهب الجديدة من الشباب وغيرهم، وهي إبداعات تفوق أحيانا ما ينشر من كتب لبعض الأسماء المعروفة على ساحتنا الأدبية والثقافية

وقد أحببت توجيه دعوة لهم .. الرجاء توصيل رسالتي كما هي في المرفق معنونة باسمي اليهم .


شكراً جزيلاً لك سهم بن سهم

تحياتي للجميع
د. كلثم جبر الكواري


رسالة الدكتورة كلثم
دعوة للمواهب في موضوع تحليلات لعابر سبيل المثبت في منتدى الأسهم القطرية
د/ كلثم جبر الكواري

أتابع باهتمام ما ينشر في منتدى الأسهم القطرية من كتابات مختلفة تهتم بالشأن العام وتطرح بعض القضايا ذات العلاقة بحياة الناس ومشكلاتهم المتنوعة، وقد لفت نظري موضوع تحليلات لعابر سبيل وتلك النخبة التي تقوم على ادارته من خلال عقليات مشرقة وتأصيل ثقافي متعمق، كما لفت نظري بعض الكتابات الإبداعية وخاصة في مجال القصة وغيرها من الابداعات التي تطرحها بعض المواهب الجديدة من الشباب وغيرهم، وهي إبداعات تفوق أحيانا ما ينشر من كتب لبعض الأسماء المعروفة على ساحتنا الأدبية والثقافية، ومن حق أصحابها أن يجدوا فرصتهم للظهور على المستوى العام، وممارسة الكتابة الإبداعية في فضاءات أخرى خارج الشبكة العنكبوتية، وذلك من خلال المؤسسات الثقافية الداعمة للحركة الأدبية والثقافية في بلادنا، وما من موهبة إبداعية جديدة إلا وتحتاج إلى المساندة والتشجيع، حتى يشتد عودها وتقف صفا واحدا إلى جانب التجارب الإبداعية الأخرى التي يقدمها المبدعون المعروفون، لذلك فإنني باعتباري أحد أعضاء لجنة البحوث والدراسات في وزارة الثقافة والفنون والتراث.. أقترح على هؤلاء المبدعين الشباب وغيرهم ممن يجدون في أنفسهم القدرة والكفاءة.. أن يجمعوا ما ينشرونه في منتدى الأسهم القطرية أو غيره من المنتديات، حتى إذا وجدوا ان ما جمعوا يشكل كتابا، عليهم أن يتقدموا به إلى هذه اللجنة لتنظر في إمكانية ظهوره في كتاب، وفق قواعد النشر المتبعة في اللجنة، وإذا تمت الموافقة على طباعة الكتاب فإنها تضع كاتبه على طريق التواجد الأكثر رسوخا في الساحة الثقافية، وإذا لم تتم الموافقة، فيكفي الكاتب أن يعرف أوجه النقص لديه، ويعمل على تلافيها في أعماله القادمة، ويعاود تقديمها بعد التعديلات المطلوبة، لأن اللجنة إذا رفضت أي كتاب تعيده إلى صاحبه ومعه تقرير عن أسباب الرفض، وما يمكن تلافيه من نقص ليصبح الكتاب جاهزا للطبع، وبذلك يعرف الكاتب مستواه مقارنة بغيره، وهذه الدعوة موجهة لكل من يجد في نفسه القدرة والكفاءة لخوض تجربة النشر الورقي، تشجيعا للمواهب الجديدة ودعما للحركة الثقافية في بلادنا.

مع خالص تحياتي لكم

اخوكم سهم بن سهم

نور الحور
03-02-2011, 12:16 PM
تحية سلام لأستاذتي ودكتورتي د. كلثم جبر الكواري ..هكذا عهدناها دائماً ..
ويالله يا شباب بيضوا الوجه ..
بالفعل هناك كتابات رائعة في هالمنتدى واللحين الفرصة لهم على طبق من ذهب :)

عابر سبيل
05-02-2011, 12:11 AM
اخوي الكريم و الفاضل/ سهم بن سهم..
انا قرأت مداخلتك الكريمة من امس..
و حقيقة..اني بسبب ما احتوته..
اشعر بأني "مُلجم"..
لا اعرف بما اعقب على ما جاء فيها..
حقيقة..لا اعرف كيف ارد على
الرسالة و الدعوة الكريمة من الدكتورة/كلثم..

فرحة ايامي
05-02-2011, 07:51 AM
اخوي الكريم و الفاضل/ سهم بن سهم..
انا قرأت مداخلتك الكريمة من امس..
و حقيقة..اني بسبب ما احتوته..
اشعر بأني "مُلجم"..
لا اعرف بما اعقب على ما جاء فيها..
حقيقة..لا اعرف كيف ارد على
الرسالة و الدعوة الكريمة من الدكتورة/كلثم..


عابر سبيل صباح الخير وجميع الأعزاء الغائبين بأقلامهم المتابعين معنا بصمت كعادتهم بلاشك:
Arab!an - بويوسف- شاهة - بنت سيف - وبقية الأعزاء ممن هطلوا قطرات ندى في سماء الموضوع في انتظارهم دوماً.
هل تسمح لي أخي الفاضل أرد نيابة عنك.

سيدتي الكريمة الدكتورة كلثم..
لقد أسعدتنا جداً رسالتك وما أسعدنا فيها قبل الدعوة المتابعة لموضوع تحليلات لعابر سبيل.. مما يعني ان عين الثقافة ساهرة لاقتناص الفرص الابداعية ودعم المواهب التي كما أشرت لها سيدتي بحاجة لدعم من مؤسساتنا الثقافية.. وخبرا فعلت سيدتي الكريمة بهذه الدعوة.. انا اقدم لك تجارب ناضجة من وجهة نظري :
تجربة بويوسف القصصية بعنوان حنين للهروب..وتجارب Arab!an سأعود لمسمياتها وأدراجها هنا وكلاهما من وجهة نظري له خط مغاير عن الآخر الا انهم تجارب مكتملة.. بالاضافة لبعض التجارب القصصية النثرية والشعرية باللغة العربية أو الانجليزية.. التي قرأناها هنا.. والتي بحاجة لدعم.
عابر سبيل ساهم في دعم المنتج الوطني بتطوير مسار تحليلات لروايات من الأدب العالمي.. وهذا شيء محمود يحسب له قليل من يقوم بذلك والا لولاه ما رأينا تقاطر الابداع على سماء الموضوع ما اجملها من ابداعات.

شكرا لنور الحور التي بادرت بتوجيه التحية لك عذرنا ليس عدم اهتمام بهذه الدعوة لكن اعتقد البقية مشغولين بالأحداث الجارية .. وانا حملت الأحداث معي وذهبت للبر خلال الأيام السابقة مما جعلني أتأخر في قراءة الرسالة.
نطمع بالمزيد سيدتي كلثم عن اللجنة بعد ان رشحت لك هذه الأسماء بداية.
تحية باسم الجميع ودمت بود دائم.
شكراً لسهم بن سهم ناقل الرسالة اعتقد سيكون همزة الوصل بيننا.

سهم بن سهم
05-02-2011, 12:41 PM
اخوي الكريم و الفاضل/ سهم بن سهم..
انا قرأت مداخلتك الكريمة من امس..
و حقيقة..اني بسبب ما احتوته..
اشعر بأني "مُلجم"..
لا اعرف بما اعقب على ما جاء فيها..
حقيقة..لا اعرف كيف ارد على
الرسالة و الدعوة الكريمة من الدكتورة/كلثم..



مرحبا أخي الكريم

الشكر لله ولك وللدكتورة كلثم ولموضوعك وتجاوب الأخوة الأعزاء بالردود والتعليق ومتابعة الدكتورة كلثم له الذي كان له الأثر في الدعوة الكريمة من كاتبة يشار لها بالبنان في دولتنا الحبيبة قطر .

أتمنى التوفيق للجميع

سهم بن سهم
05-02-2011, 12:44 PM
عابر سبيل صباح الخير وجميع الأعزاء الغائبين بأقلامهم المتابعين معنا بصمت كعادتهم بلاشك:
arab!an - بويوسف- شاهة - بنت سيف - وبقية الأعزاء ممن هطلوا قطرات ندى في سماء الموضوع في انتظارهم دوماً.
هل تسمح لي أخي الفاضل أرد نيابة عنك.

سيدتي الكريمة الدكتورة كلثم..
لقد أسعدتنا جداً رسالتك وما أسعدنا فيها قبل الدعوة المتابعة لموضوع تحليلات لعابر سبيل.. مما يعني ان عين الثقافة ساهرة لاقتناص الفرص الابداعية ودعم المواهب التي كما أشرت لها سيدتي بحاجة لدعم من مؤسساتنا الثقافية.. وخبرا فعلت سيدتي الكريمة بهذه الدعوة.. انا اقدم لك تجارب ناضجة من وجهة نظري :
تجربة بويوسف القصصية بعنوان حنين للهروب..وتجارب arab!an سأعود لمسمياتها وأدراجها هنا وكلاهما من وجهة نظري له خط مغاير عن الآخر الا انهم تجارب مكتملة.. بالاضافة لبعض التجارب القصصية النثرية والشعرية باللغة العربية أو الانجليزية.. التي قرأناها هنا.. والتي بحاجة لدعم.
عابر سبيل ساهم في دعم المنتج الوطني بتطوير مسار تحليلات لروايات من الأدب العالمي.. وهذا شيء محمود يحسب له قليل من يقوم بذلك والا لولاه ما رأينا تقاطر الابداع على سماء الموضوع ما اجملها من ابداعات.

شكرا لنور الحور التي بادرت بتوجيه التحية لك عذرنا ليس عدم اهتمام بهذه الدعوة لكن اعتقد البقية مشغولين بالأحداث الجارية .. وانا حملت الأحداث معي وذهبت للبر خلال الأيام السابقة مما جعلني أتأخر في قراءة الرسالة.
نطمع بالمزيد سيدتي كلثم عن اللجنة بعد ان رشحت لك هذه الأسماء بداية.
تحية باسم الجميع ودمت بود دائم.
شكراً لسهم بن سهم ناقل الرسالة اعتقد سيكون همزة الوصل بيننا.


الشكر لله أختي الكريمة وبدوري لن أتأخر في أي مهمة تطلبها مني أستاذتي ومعلمتي وأختي الكبيرة الدكتورة كلثم جبر وتحت أمركم بأي خدمة وفي أي وقت ويشرفني ويسعدني ذلك .

لكم تحياتي

عابر سبيل
05-02-2011, 08:46 PM
اذا حضر الماء..بطل التيمم..

احسب..ان التعقيب من (فرحة ايامي)
يسد عنا واجب الشكر لكما...يا / سهم..
و للدكتورة الفاضلة/ كلثم جبر..

حقيقة..نسمع عن الدكتورة/ كلثم
كل خير كلما ذكرت في الميادين الاعلامية و الادبية..
*
*
،،
عموما..أخي / سهم..
بارك الله فيك..و انت قد جعلتك استاذتنا الكريمة (فرحة ايامي) همزة الوصل..
في الاتجاهين...فكما بادرْتَ مشكورا بنقل رسالة الدكتورة الكريمة..
فانا اتمنى ان تنقل ايضا طلب الاخت (فرحة) و هو طلب منطقي جدا..
في تعريفنا بشكل اكبر عن اللجنة المشار اليها.."لجنة البحوث و الدراسات"
التابعة لوزارة الثقافة...و لو امكن..تطلعنا على اي شروط متطلبة
لتقديم العمل امامها...حتى تتولد عند من هم اهل لذلك..
تتولد الرغبة الاكبر في الخروج العلني والجرأة في تقديم انتاجهم..
خاصة ان كان من بيننا من هم...لنقل مبتدؤون في مسألة النشر..
و ان كانوا كما اشارت الدكتورة/كلثم.. بشكل او اخر..
و الاخت/ فرحة..
ربما فإن بعض الاقلام من لا يظهر ابدا انها مبتدأة
في عالم الكتابة!

عليه... و نحن نثمن هذه الدعوة و المبادرة الكريمة..
و التي تتعدى في صداها و رحابتها الاطراء لموضوع او منتدى..
بل انها رسالة تبين لنا ان هنالك من الخبراء و المتمرسين و المتقدمين
في المجالات الادبية..من يهتم اهتماما ميدانيا بالشباب..و خاصة
بما في عالم (الانترنت)....و هذه ميزة و مندوحة...
للكاتبة الدكتورة/ كلثم
قبل ن تكون فقط ميزة او اشادة لمنتدانا و موضوعنا هذا..

لذا..فكرما لا امرا اخونا/ سهم....
ان تتكبد العناء...و تدعوا الكاتبة الدكتورة/ كلثم..
ان قبلت الدعوة منا..ان تتكرم علينا ..ما امكن ذلك..
بالدخول معنا مباشرة -بشكل او اخر- في موضوعنا هذا و في منتدانا..
لعل في تحاور المتابعين المباشر معها..ما يكون ذو نفع اكبر
للمشروع الطيب الذي تدعو له..
و هو نشر الكتابات و المحاولات الادبية
المنثورة..في منتدانا هذا و في عام النت (القطري)
ان صحت التسمية..

و هذه الفكرة...فكرة طباعة كتابات الاعضاء..
للعم فقط..دعوة او فكرة مُعزّزة
لما صرح به اعضاء اخرون في منتدانا..
منهم..من اذكر دعواتهم بشكل متكرر..
و هي الاخت الكريمة/ بنت سيف..
و ربما هنالك أخرون عندهم نفس الامنية و الطموح..
ممن لا استحضر اسماءهم!
*
*
،،
في انتظارك اخي/ سهم
و ما ستسفر عنه اولى مهامك -من ناحيتنا-..
و اعانك الله علينا:shy:
و التحية و التقدير العالي لك..
و كذلك للدكتورة الكريمة..
فلا تنسى ذكر ذلك.. نيابة عن كل رواد هذا الموضوع

سهم بن سهم
05-02-2011, 10:41 PM
اذا حضر الماء..بطل التيمم..

احسب..ان التعقيب من (فرحة ايامي)
يسد عنا واجب الشكر لكما...يا / سهم..
و للدكتورة الفاضلة/ كلثم جبر..

حقيقة..نسمع عن الدكتورة/ كلثم
كل خير كلما ذكرت في الميادين الاعلامية و الادبية..
*
*
،،
عموما..أخي / سهم..
بارك الله فيك..و انت قد جعلتك استاذتنا الكريمة (فرحة ايامي) همزة الوصل..
في الاتجاهين...فكما بادرْتَ مشكورا بنقل رسالة الدكتورة الكريمة..
فانا اتمنى ان تنقل ايضا طلب الاخت (فرحة) و هو طلب منطقي جدا..
في تعريفنا بشكل اكبر عن اللجنة المشار اليها.."لجنة البحوث و الدراسات"
التابعة لوزارة الثقافة...و لو امكن..تطلعنا على اي شروط متطلبة
لتقديم العمل امامها...حتى تتولد عند من هم اهل لذلك..
تتولد الرغبة الاكبر في الخروج العلني والجرأة في تقديم انتاجهم..
خاصة ان كان من بيننا من هم...لنقل مبتدؤون في مسألة النشر..
و ان كانوا كما اشارت الدكتورة/كلثم.. بشكل او اخر..
و الاخت/ فرحة..
ربما فإن بعض الاقلام من لا يظهر ابدا انها مبتدأة
في عالم الكتابة!

عليه... و نحن نثمن هذه الدعوة و المبادرة الكريمة..
و التي تتعدى في صداها و رحابتها الاطراء لموضوع او منتدى..
بل انها رسالة تبين لنا ان هنالك من الخبراء و المتمرسين و المتقدمين
في المجالات الادبية..من يهتم اهتماما ميدانيا بالشباب..و خاصة
بما في عالم (الانترنت)....و هذه ميزة و مندوحة...
للكاتبة الدكتورة/ كلثم
قبل ن تكون فقط ميزة او اشادة لمنتدانا و موضوعنا هذا..

لذا..فكرما لا امرا اخونا/ سهم....
ان تتكبد العناء...و تدعوا الكاتبة الدكتورة/ كلثم..
ان قبلت الدعوة منا..ان تتكرم علينا ..ما امكن ذلك..
بالدخول معنا مباشرة -بشكل او اخر- في موضوعنا هذا و في منتدانا..
لعل في تحاور المتابعين المباشر معها..ما يكون ذو نفع اكبر
للمشروع الطيب الذي تدعو له..
و هو نشر الكتابات و المحاولات الادبية
المنثورة..في منتدانا هذا و في عام النت (القطري)
ان صحت التسمية..

و هذه الفكرة...فكرة طباعة كتابات الاعضاء..
للعم فقط..دعوة او فكرة مُعزّزة
لما صرح به اعضاء اخرون في منتدانا..
منهم..من اذكر دعواتهم بشكل متكرر..
و هي الاخت الكريمة/ بنت سيف..
و ربما هنالك أخرون عندهم نفس الامنية و الطموح..
ممن لا استحضر اسماءهم!
*
*
،،
في انتظارك اخي/ سهم
و ما ستسفر عنه اولى مهامك -من ناحيتنا-..
و اعانك الله علينا:shy:
و التحية و التقدير العالي لك..
و كذلك للدكتورة الكريمة..
فلا تنسى ذكر ذلك.. نيابة عن كل رواد هذا الموضوع



حاضرين ومن عيوني سأقوم بنسخ الرسالة وتوصيلها لها وفالك طيب :)

Arab!an
05-02-2011, 11:32 PM
سهم بن سهم اول شي مشكور على ايصالك لرسالة الدكتورة كلثم والله يعطيها الصحة والعافية على دعوتها الكريمة .. واشكرها طبعا

وادعو نفسي و الاخوة في الموضوع الى عدم التردد في تلبية طلبها .. جات لكم الفرصة على طبق من فضة =)

سهم بن سهم
07-02-2011, 08:35 AM
مرحبا سهم بن سهم

شكرا لجهودك المباركة في توصيل الرسالة

لقد اطلعت على ردود الأخوة والأخوات وسررت بها بالنسبة للأسماء المطروحة أوافق على ما جاء بشانها

وهذا ردي عليها الرجاء نشرها كما هي في المرفق

مع الشكر الجزيل

د كلثم جبر


توضيح

سررت للتجاوب الذي لقيته الفكرة التي طرحتها في تحليلات الملحق بهذا المنتدى حول أهمية مشاركة أصحاب المواهب في إنعاش حركتنا الثقافية من خلال تقديم إبداعاتهم في الشعر أو القصة أو الرواية إلى إدارة البحوث والنشر بوزارة الثقافة والفنون والتراث، وقد وردت بعض الإستفسارات من بعض الأخوة والأخوات حول شروط النشر في هذه الإدارة، وأهم هذه الشروط أن تتوفر في الكتاب سلامة اللغة العربية، إلى جانب وضوح الفكرة التي يتناولها الكتاب، وعدم الإساءة لأشخاص بعينهم، أو للدين والوطن، على أن يكون حجم مخطوطة الكتاب مناسبا للظهور في كتاب بحيث لا تقل صفحاته عن مائة صفحة بعد إخراجه بشكله النهائي، وما على صاحب الكتاب إلا أن يسلمه في ست نسخ مطبوعة على الحاسوب، ومرفقه بقرص مضغوط (c.d) مرفق بخطاب طلب طباعة الكتاب باسم مدير إدارة البحوث والنشر بالوزارة، لكن هذا لا يعني عدم استقبال أعمال باللغة الانجليزية. وأتمنى للجميع التوفيق.



د كلثم جبر الكواري

سهم بن سهم
07-02-2011, 03:06 PM
مرحبا سهم بن سهم

شكرا لجهودك المباركة في توصيل الرسالة

لقد اطلعت على ردود الأخوة والأخوات وسررت بها بالنسبة للأسماء المطروحة أوافق على ما جاء بشانها

وهذا ردي عليها الرجاء نشرها كما هي في المرفق

مع الشكر الجزيل

د كلثم جبر


توضيح

سررت للتجاوب الذي لقيته الفكرة التي طرحتها في تحليلات الملحق بهذا المنتدى حول أهمية مشاركة أصحاب المواهب في إنعاش حركتنا الثقافية من خلال تقديم إبداعاتهم في الشعر أو القصة أو الرواية إلى إدارة البحوث والنشر بوزارة الثقافة والفنون والتراث، وقد وردت بعض الإستفسارات من بعض الأخوة والأخوات حول شروط النشر في هذه الإدارة، وأهم هذه الشروط أن تتوفر في الكتاب سلامة اللغة العربية، إلى جانب وضوح الفكرة التي يتناولها الكتاب، وعدم الإساءة لأشخاص بعينهم، أو للدين والوطن، على أن يكون حجم مخطوطة الكتاب مناسبا للظهور في كتاب بحيث لا تقل صفحاته عن مائة صفحة بعد إخراجه بشكله النهائي، وما على صاحب الكتاب إلا أن يسلمه في ست نسخ مطبوعة على الحاسوب، ومرفقه بقرص مضغوط (c.d) مرفق بخطاب طلب طباعة الكتاب باسم مدير إدارة البحوث والنشر بالوزارة، لكن هذا لا يعني عدم استقبال أعمال باللغة الانجليزية. وأتمنى للجميع التوفيق.



د كلثم جبر الكواري


التعديل : إدارة البحوث والدراسات وليس النشر

للتكرم بالإحاطه

فرحة ايامي
08-02-2011, 08:53 AM
عابر سبيل
صباح الخير والفرح والسعادة ...ألف مبروك اختيارك مشرفاً للحوار العام والشريعة بقدر ما أسعدني تشريفك بهذا الاختيار بقدر ما أزعجني في الوقت ذاته بمعنى انك ستتفرغ للاشراف ولن تساهم في طرح المواضيع .. نظراً لانشغالك ..ام ان الأمر غير ذلك.
في جميع الأحوال اتمنى لك التوفيق في مهامك الجديدة عابر سبيل تستاهل كل الخير.

نيابة عني وشاهة حتى تستفيق من وقفتها مع النفس أزف اليك التهنئة مزجاة بباقة من الود الدائم.
ودمت بخير وعافية وجمييع أسرة تحليلات

بو خليفه 123
08-02-2011, 09:32 AM
قرأت موضوع عن تعيين عابر سبيل الى مشرف الحوار العام .. (ألف مبروك) و منها الى الاعلى

ماهو تحليلكم لهذا الموضوع ؟

و ماهي خطط 2011 و البرنامج الاشرافي لـ مشرفنا الجديد ؟

احييكم فرحاً من قلب احدى الميادين .. ليس ميدان التحرير .. و ليست بلكونة عابر المفضله .


مبروك يا "صديقي اللدود"

عابر سبيل
08-02-2011, 10:00 AM
كتبت ما ادناه ي موضوع (الانانيةو الأنانيين)
ردا على (فرحة الايام)..

و أأكد عليه ههنا..
ردا عليك يا فرحة...من جديد..
و على الفاضلة/ شاهة...(متمنين عودتها)
و اليك اخي اللدود..بوخليفة123..
و للبقية الكرام..

شكرا بداية على مشاعركم الطيبة..
و معدنكم الاصيل..

و طلبك يا بوخليفة..بمخطط 2011..
احيله الى مجلس ادارة هذا الموضوع..
طبعا بزعامة (فرحة ايامي)
و كلكم يا رواد الموضوع..اعضاء مجلس ادارته..
و انا..كما تعلمون..كنت..ومازلت..
في خدمتكم..


**** لأدناه..المقتبس من ردي في موضوع الانانية****

:)


"انا فهمتكم فهمتكم....
و بالذات انتي يا "ممثلتهم"..
و راحي ألبي كل مطالبكم":)

اقولها في اول يوم..و ليس آخره..
فلا تتهموني من الحين بالديكتاتورية:(

بس قولوا لي..و ين هي مظاهراتكم؟؟
*
*
،،
عموما يا سيدتي..
و انتي اختي الكبيرة..بعلمك و عقلك و مستوى رجاحة فكرك..
صاحبة الباع الطويلة في الخبرات في الحياة..
و لا يخفى ذلك على احد..
سيكون للمهمة الجديدة تأثير..
على ما اعتقد..
بالنسبة لوقتي المحدود اصلا..

لكن..ليس في نيتي و لا قراري ان اعرض
او اترك "عضويتي" و علاقتي الحوارية
مع الاعضاء و الاستفادة من المواضيع
التي تطرح..و لا الإمساك عن اي شي
احب ان اتشارك فيه معكم..

اشوف ..اني ساكون في حاجة اكبر
لدعمكم جميعا و نصحكم و ارشادكم..
فالمسألة..اتخذتها بعد تفكير عميق..
بغية ان اعين من مكان او موقع اخر
في دعم المنتدى..
فالمنتدى ما هو ببساطة..
الا احنا جميعا(كأعضاء)..بتواجدنا
و مشاركاتنا و اسهاماتنا..
و البعض القليل منا مطلوب منه
السهر والعمل من خلف الكواليس
للمحافظة عليه و العمل و السعي الحثيث على
استمراره و بقائه منبرا حقيقيا و ميدانا الكترونيا
لحرية التعبير "المتعقلة" و النقاش حول شؤوننا
كقطريين و كذك كل من يعيش على ارض هذا الوطن..

قد لا اجد مكانا اخر للتعبير هكذا بما في خاطري..
لكني و ان خصصت هذا الموضوع و رواده بهذا التعقيب..
فلا اظن اني بنشره للعلن..اكون قد ميزت احدا عن احد..
حتى لا يؤخذ علي بسلبية..

ما قلت ما قلت اعلاه..الا كأخٍ..
كنت و ما زلت..للجميع..
فانا منكم و مثلكم..كنت و ما زلت

اما الترميزات و الصلاحيات..
فاتمنى..ان لا يركز عليها اي احد..
لاني..في المواضيع...انا "عابر"..هو إياه..
بغض النظر عن لون المعرف او ما كتب تحته..

لن اوفيك حقك يا فرحة..و لا البقية..
فانتم مداد المنتدى..و كل الاعضاء..
و اتمنى من الله..
ان لا تحرموا انفسكم و لا البقية..
من كل خير..قد يأتي من وراء المشاركات
القيمة و النافعة..في دنيانا و اخرانا
*
،،
صدقتوا اني فاهمكم :)

فرحة ايامي
08-02-2011, 11:35 AM
كتبت ما ادناه ي موضوع (الانانيةو الأنانيين)
ردا على (فرحة الايام)..

و أأكد عليه ههنا..
ردا عليك يا فرحة...من جديد..
و على الفاضلة/ شاهة...(متمنين عودتها)
و اليك اخي اللدود..بوخليفة123..
و للبقية الكرام..

شكرا بداية على مشاعركم الطيبة..
و معدنكم الاصيل..

و طلبك يا بوخليفة..بمخطط 2011..
احيله الى مجلس ادارة هذا الموضوع..
طبعا بزعامة (فرحة ايامي)
و كلكم يا رواد الموضوع..اعضاء مجلس ادارته..
و انا..كما تعلمون..كنت..ومازلت..
في خدمتكم..


**** لأدناه..المقتبس من ردي في موضوع الانانية****

:)


"انا فهمتكم فهمتكم....
و بالذات انتي يا "ممثلتهم"..
و راحي ألبي كل مطالبكم":)

اقولها في اول يوم..و ليس آخره..
فلا تتهموني من الحين بالديكتاتورية:(

بس قولوا لي..و ين هي مظاهراتكم؟؟
*
*
،،
عموما يا سيدتي..
و انتي اختي الكبيرة..بعلمك و عقلك و مستوى رجاحة فكرك..
صاحبة الباع الطويلة في الخبرات في الحياة..
و لا يخفى ذلك على احد..
سيكون للمهمة الجديدة تأثير..
على ما اعتقد..
بالنسبة لوقتي المحدود اصلا..
لكن..ليس في نيتي و لا قراري ان اعرض
او اترك "عضويتي" و علاقتي الحوارية
مع الاعضاء و الاستفادة من المواضيع
التي تطرح..و لا الإمساك عن اي شي
احب ان اتشارك فيه معكم..

اشوف ..اني ساكون في حاجة اكبر
لدعمكم جميعا و نصحكم و ارشادكم..
فالمسألة..اتخذتها بعد تفكير عميق..
بغية ان اعين من مكان او موقع اخر
في دعم المنتدى..
فالمنتدى ما هو ببساطة..
الا احنا جميعا(كأعضاء)..بتواجدنا
و مشاركاتنا و اسهاماتنا..
و البعض القليل منا مطلوب منه
السهر والعمل من خلف الكواليس
للمحافظة عليه و العمل و السعي الحثيث على
استمراره و بقائه منبرا حقيقيا و ميدانا الكترونيا
لحرية التعبير "المتعقلة" و النقاش حول شؤوننا
كقطريين و كذك كل من يعيش على ارض هذا الوطن..

قد لا اجد مكانا اخر للتعبير هكذا بما في خاطري..
لكني و ان خصصت هذا الموضوع و رواده بهذا التعقيب..
فلا اظن اني بنشره للعلن..اكون قد ميزت احدا عن احد..
حتى لا يؤخذ علي بسلبية..

ما قلت ما قلت اعلاه..الا كأخٍ..
كنت و ما زلت..للجميع..
فانا منكم و مثلكم..كنت و ما زلت

اما الترميزات و الصلاحيات..
فاتمنى..ان لا يركز عليها اي احد..
لاني..في المواضيع...انا "عابر"..هو إياه..
بغض النظر عن لون المعرف او ما كتب تحته..

لن اوفيك حقك يا فرحة..و لا البقية..
فانتم مداد المنتدى..و كل الاعضاء..
و اتمنى من الله..
ان لا تحرموا انفسكم و لا البقية..
من كل خير..قد يأتي من وراء المشاركات
القيمة و النافعة..في دنيانا و اخرانا
*
،،
صدقتوا اني فاهمكم :)

الله يوفقك عابر سبيل في كل موقع

بالنسبة للمطالب مطلقاً ما لي أي مطالب أنا بالذات.. ولم اكن يوماً ذات مطالب
.
اتمنى أن نراك كما كنت في السابق لا تدع الاشراف يتغلب على الطرح والحوار ..وهو ما جمعنا بك عابر سبيل.

دمت بود وفرح متجدد

مستوى الدعم
08-02-2011, 07:51 PM
انا فهمتكم فهمتكم....
و بالذات انتي يا "ممثلتهم"..
و راحي ألبي كل مطالبكم":)

اقولها في اول يوم..و ليس آخره..
فلا تتهموني من الحين بالديكتاتورية:(

بس قولوا لي..و ين هي مظاهراتكم؟؟*
*
*
،،
صدقتوا اني فاهمكم :)

عابر سبيل ..تبي مظاهرات؟؟؟؟
:fight:

أبشر ما طلبت شي...

باقعد في الصفحة الرئيسية للمنتديات ...

وأهدد بحرق المعرف User name

ومن اليوم بيصير اسمي مستوى البوعزيزي...

بس لحظة في مشكلة..

لازم يكون عندي مطالب... يعني لازم أفكر في لستة أشياء ...:deal:

أوف تعبت...

خلاص هونت .. مابي...

يصير أسوي مظاهرات بدون مطالب؟؟؟

:oops:

فرحة ايامي
09-02-2011, 01:53 PM
مساء الخير بنت سيف أين أنت..؟
على فكرة حسك الفني واضح من جمال تنسيقك في المدونة واختيارك للألوان والصور.. أعتقد انك ترسمين تصورين لديك ذائقة فنية عالية.. لمستها في صور المدونة واختيار الألوان.

قرأت نواة قصة ذهول :
هي قصة حكائية تعتمد على السرد دون الالتفات للعناصر الفنية الأخرى التي يجب توفرها في القصة القصيرة مثل بيئة القصة وانعكاس أثرها النفسي على بطل القصة.
وهي بحاجة الى معالجة ليستقيم معناها ومبناها.. رغم رهافة حسها الفني ومعناها الانساني فمغزاها اكبر من شكلها الظاهري فهي تحمل معاني عميقة.. ذكرتني بقصة القران المقدس لكاتبة سعودية لا يحضرني الان اسمها.
تعتبر نواة قصة تحتاج الى بعض الاضافات التالية:
- تصحيح لغوي .
– اهتمام ببيئة الحدث.
- وصف حالة حالة البطل النفسية .
بعد أن أدهشتينا معه أو معها ذات الجواز الأسود في لحظات انفصالها عن الواقع الفعلي الى واقع - المعنى في بطن الشاعر - وهو واقع استشرافي .
الفكرة موجودة وطرحها جديد لو طبقت عليها الملاحظات السابقة ستتضح الرؤية.
تخيلي قطعة الماس الخام أصلها فحم حجري بعد أن صقلت وشذبت أطرافها ظهرت قطعة الماس الحقيقية في أشكال متعددة.
نحن لا نريد منك أشكال متعددة نحن نريد شكلاً واحداً لهذه القطعة الخام .
لديك حس الكتابة فقط كتاباتك بحاجة للصقل لتكتمل.

دمت بود وحشتينا جداً .. في انتظار جديدك وطاب مسائك سيدتي.

عابر سبيل
09-02-2011, 03:23 PM
***** بصفتي عضو******

اعترض على تعليقج يا اخت/ فرحة ايامي..

ما يصير تتكلمين عن شي..
و احنا..متابعينكم و ربما بعضنا شركاؤكم:shy:
في الموضوع..ما شفناه و لا يتم عرضه للجميع..
اعتقد..ان لم يكن هنالك خوف من القرصنة الالكترونية..
ان يتم ههنا عرض ما تتكلمان عنه
انتي و الاخت/ بنت سيف<<<؟؟؟؟وينها اصلا؟

حتى تعم الفائدة للجميع..

و الرأي لكما اولا و اخيرا..

*
*
،،
س) هي قصة نابليون و ديزاريه (الموعوده)
و لا شي آخر:secret:

فرحة ايامي
09-02-2011, 04:46 PM
***** [size="7"]بصفتي عضو******
اعترض على تعليقج يا اخت/ فرحة ايامي..

ما يصير تتكلمين عن شي..
و احنا..متابعينكم و ربما بعضنا شركاؤكم:shy:
في الموضوع..ما شفناه و لا يتم عرضه للجميع..
اعتقد..ان لم يكن هنالك خوف من القرصنة الالكترونية..
ان يتم ههنا عرض ما تتكلمان عنه
انتي و الاخت/ بنت سيف<<<؟؟؟؟وينها اصلا؟

حتى تعم الفائدة للجميع..

و الرأي لكما اولا و اخيرا..

*
*
،،
silver"]س) هي قصة نابليون و ديزاريه (الموعوده)
و لا شي آخر:secret:[/size

مسائك خير وسعادة عابر سبيل بصفتك عضو ورئيس بعد للموضوع.

أفرح لما أشوف اسمك تعلق مش في ..................؟
وبما اننا أسرة واحدة في هذا الموضوع .

لا اخفيك سراً والجميع .. عزيزتنا بنت سيف أرسلت لي على الخاص رابط الأقصوصة التي في مدونتها وكانت تحمل مسمى ذهول.
وهذا كان تعليقي عليها .. الرابط عندي بس يا ريت صاحبة الشأن توافق اما على وضع الرابط هنا .. أو عرض الأقصوصة .. ولا مانع لدي أقوم بالعملية نيابة عنها فقط تسمح لي .. أو تقوم بنفسها بنت سيف بوضعها.

انا أوافقك الرأي في المشاركة على الاطلاع.

هذه ليست قصة نابليون الأول مع محبوبته ديزاريه التي ما زلنا في انتظارها .. هذه القصة من تأليف بنت سيف نفسها.

دمت بود عابر سبيل وبنت سيف وجميع أسرة موضوع تحليلات.

وطاب مساء الجميع:
عودوا فبعدكم لا عقد نعلقه ولا لمسنا عطورنا في أوانيهــا.
مع الاعتذار لنزار قباني - الله يرحمه - من هذا العبث في القصيدة.

فرحة ايامي
09-02-2011, 05:36 PM
عزيزتي بنت سيف
نناديك كما نادى نزار قباني - رحمه الله - في قصيدته : ( ارجع اليّ ).

إرجع إلي فإن الأرض واقفة
كأنما الأرض فرت من ثوانيها
إرجع الى فبعدك لا عقد أعلقه
ولا لمست عطوري في أوانيها

http://bintsaif1.blogspot.com/2011/02/blog-post_08.html

هذا هو رابط اقصوصة بنت سيف ذهول

عابر سبيل
12-02-2011, 09:32 PM
اخوي/ سهم بن سهم..
كل الشكر و التقدير لك على تعبك معانا و تلبية طلبنا..
و التحية الكبيرة لمقام الدكتورة/ كلثم جبر..
حقيقة..قد تشرف الموضوع بهذا الاهتمام الخاص من قبلها
و هذه الدعوة..و التي اراها شبه رسمية...
لكل الكتاب و الكاتبات للتواصل مع الجهة المشار لها..
لكي تستفيد منها و ربما تتبناها و تنشر ابداعاتها..

نتمنى..ان لا يقف دعمك الكبير
اخوي/ سهم..الى ما اتممته للان..
فنطمع ان نرى لك اسهاماتك معنا في الموضوع..
فربما تكتشف الدكتورة/كلثم..
ان "سهم" نفسه ..احد الكتاب المبدعين الواعدين:victory:
*
*
،،
سيدتي (فرحة الايام)..
ما شاء الله..مدى جهودك و نفعك..
قد تعدى الآفاق الالكترونية
المحدودة لموضوعنا هذا..
فشكرا لك على جهودك و على تعريفنا بمدونة
زميلتنا بالمنتدى/ بنت سيف..
نتمنى لها الاستفادة..كما استفدنا كثيرا من التعرف على
فحوى مدونتها..فشكرا لكما..
لانكما اشركتمانا في نقاشكما الادبي الثري!

*
*
،،

اخيرا..بقدر ما يؤسفني ان هنالك من اختار
المتابعة عن بعد و بصمت..خاصة ان كان ممن
يملك الاثراء..
فبقدر ما يسعدني ان اضع الرابط الذي اتاني من (احدهم)
و فيه مكتبة الكترونية ضخمة قد تفيد المتابعين..
فشكرا لمن ارسل لي الرابط
كهدية (جزلة) للموضوع و متابعيه..

اتمنى للكل الاستفادة من الرابط ادناه

مكتبة مصطفى الالكترونية

http://www.al-mostafa.com/disp.php?page=novels

سهم بن سهم
13-02-2011, 09:44 AM
اخوي/ سهم بن سهم..
كل الشكر و التقدير لك على تعبك معانا و تلبية طلبنا..
و التحية الكبيرة لمقام الدكتورة/ كلثم جبر..
حقيقة..قد تشرف الموضوع بهذا الاهتمام الخاص من قبلها
و هذه الدعوة..و التي اراها شبه رسمية...
لكل الكتاب و الكاتبات للتواصل مع الجهة المشار لها..
لكي تستفيد منها و ربما تتبناها و تنشر ابداعاتها..

نتمنى..ان لا يقف دعمك الكبير
اخوي/ سهم..الى ما اتممته للان..
فنطمع ان نرى لك اسهاماتك معنا في الموضوع..
فربما تكتشف الدكتورة/كلثم..
ان "سهم" نفسه ..احد الكتاب المبدعين الواعدين:victory:
*
*
،،
سيدتي (فرحة الايام)..
ما شاء الله..مدى جهودك و نفعك..
قد تعدى الآفاق الالكترونية
المحدودة لموضوعنا هذا..
فشكرا لك على جهودك و على تعريفنا بمدونة
زميلتنا بالمنتدى/ بنت سيف..
نتمنى لها الاستفادة..كما استفدنا كثيرا من التعرف على
فحوى مدونتها..فشكرا لكما..
لانكما اشركتمانا في نقاشكما الادبي الثري!

*
*
،،

اخيرا..بقدر ما يؤسفني ان هنالك من اختار
المتابعة عن بعد و بصمت..خاصة ان كان ممن
يملك الاثراء..
فبقدر ما يسعدني ان اضع الرابط الذي اتاني من (احدهم)
و فيه مكتبة الكترونية ضخمة قد تفيد المتابعين..
فشكرا لمن ارسل لي الرابط
كهدية (جزلة) للموضوع و متابعيه..

اتمنى للكل الاستفادة من الرابط ادناه

مكتبة مصطفى الالكترونية

http://www.al-mostafa.com/disp.php?page=novels




أخي الكريم عابر سبيل

صبحك الله بالخير والنور والسرور وباقي الأخوان الكرام

شكرا لكلماتك الرقيقة ومن ناحيتي فأنا سعيد بأن أستاذتي ومعلمتي وقدوتي الدكتورة / كلثم جبر سلمها الله كلفتني بمهمة الوسيط بينها وبينكم فتأكد أخي الكريم بأنني سأكون تحت أمر أستاذتي الفاضلة وأمركم وتآآآآآآمرون أمر . :)

كوني خريج مدرسة كلثم جبر وتشرفت برعايتها وإهتمامها بي حتى وصلت إلى ما أنا فيه اليوم من نجاح يعود بالتالي لاستاذتي وإهتمامها ولن أوفيها حقها في الشكر مهما سطرت من كلمات وحروف ولكن أدعو لها في كل صلاة وسجدة أن يلبسها الله ثوب الصحة والعافية إن شاء الله ويخليها لإبراهيم ولدها ولنا .

للاسف الشديد أخي الكريم إتخذ التلميذ إتجاه آخر مغاير تماما عن مدرسة الإستاذ في الكتابة والشعر والنقد وإن كنت مازلت " أشخبط " ببعض الشخابيط الشعرية والنثرية ولكن لا أجدها ترقى لمستوى الكتابة وأجد نفسي متذوقا لكتابات الغير وقراءة مايكتبون أكثر وأفضل من أن أدخل مجال ليس مجالي ورحم الله إمرء عرف قدر نفسه :)

لك تحياتي ولن يقف دعمي لكم وفالك طيب

فرحة ايامي
14-02-2011, 10:11 PM
أخي الكريم عابر سبيل

صبحك الله بالخير والنور والسرور وباقي الأخوان الكرام

شكرا لكلماتك الرقيقة ومن ناحيتي فأنا سعيد بأن أستاذتي ومعلمتي وقدوتي الدكتورة / كلثم جبر سلمها الله كلفتني بمهمة الوسيط بينها وبينكم فتأكد أخي الكريم بأنني سأكون تحت أمر أستاذتي الفاضلة وأمركم وتآآآآآآمرون أمر . :)

كوني خريج مدرسة كلثم جبر وتشرفت برعايتها وإهتمامها بي حتى وصلت إلى ما أنا فيه اليوم من نجاح يعود بالتالي لاستاذتي وإهتمامها ولن أوفيها حقها في الشكر مهما سطرت من كلمات وحروف ولكن أدعو لها في كل صلاة وسجدة أن يلبسها الله ثوب الصحة والعافية إن شاء الله ويخليها لإبراهيم ولدها ولنا .

للاسف الشديد أخي الكريم إتخذ التلميذ إتجاه آخر مغاير تماما عن مدرسة الإستاذ في الكتابة والشعر والنقد وإن كنت مازلت " أشخبط " ببعض الشخابيط الشعرية والنثرية ولكن لا أجدها ترقى لمستوى الكتابة وأجد نفسي متذوقا لكتابات الغير وقراءة مايكتبون أكثر وأفضل من أن أدخل مجال ليس مجالي ورحم الله إمرء عرف قدر نفسه :)

لك تحياتي ولن يقف دعمي لكم وفالك طيب

سهم بن سهم مساء الخير.
أهديك هذه الأمثلة في التآلف والأخوة سهم.
لقد أبكيت قلبي بوفائك الذي سطرته كلماتك عن الدكتورة كلثم ، ادام الله ودكما ورفع عنده قدركما وظللت أبحث في العلم المفيد من خلال مكتبتي الخاصة ما يدلل على الأخوة والتآلف فوجدت في كتاب:
( المُسْتًطرَف في كُلّ فن مستظرف ) تأليف : شهاب الدين محمد بن أحمد أبي الفتح الأبشيهي، شرحه ووضع هوامشه الدكتور مفيد محمد قبيحة. الناشر: دار الكتب العلمية بيروت.

المودة والأخوة سبب التآلف، والتآلف سبب القوة، والقوة سبب التقوى، والتقوى حصن منيع وركن شديد بها يمنع الضيم وتنال الرغائب وتنجع المقاصد، وقد من الله تعالى على قوم وذكرهم بنعمته عليهم بأن جمع قلوبهم على الصفاء وردها بعد الفرقة الى الألفة والأخاء، فقال تعالى:
(وَاذْكُرُوا نِعْمَةَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ كُنْتُمْ أَعْدَاءً فَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِكُمْ فَأَصْبَحْتُمْ بِنِعْمَتِهِ إِخْوَانًا وَكُنْتُمْ عَلَى شَفَا حُفْرَةٍ مِنَ النَّارِ فَأَنْقَذَكُمْ مِنْهَا كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمْ آيَاتِهِ لَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ.) آل عمران 103
وقد ذكر الله تعالى أهل جهنم وما يلقونه فيها من الألم اذ يقولون: فما لنا من شافعين ولا صديق حميم.
وقال علي بن أبي طالب رضي الله عنه وكرم الله وجهه: المرء بلا أخ كشمال بلا يمين. وأنشد في ذلك:
وما المرء الا بأخوانه ....كما يقبض الكف بالمعصم
ولا خير في الكف مقطوعة ... ولا خير في الساعد الأجذم
وقال زياد: خير ما اكتسب المرء إخوان فإنهم معونة على حوادث الزمان ونوائب الحدثان، وعون في السراء والضراء.
ومن كلام علي رضي الله عنه وكرم وجهه:

عليك باخوان الصفاء فإنهم.....عماد إذا استنجدتهم وظهور
وان قليلا ألف خل وصاحب... ....وان عدوا واحدا لكثير
وقيل لابن السماك: أي إخوان أحق ببقاء المودة؟ قال: الوافر دينه، الوافي عقله، الذي لا يملّك على القرب ولا ينساك على البعد، إن دنوت منه داناك، وإن بعدت عنه راعاك، وإن استعنت به عضدك، وإن احتجت اليه رفدك، وتكون مودة فعله أكثر من مودة قوله.
قال الأوزاعي: الصاحب للصاحب كالرقعة في الثوب إن لم تكن مثله شانته.
وقال عبدالله بن طاهر: المال غاد ورائح والسلطان ظل زائل والأخوان كنوز وافرة.
وقال المأمون للحسن بن سهيل: نظرت للذات فوجدتها كلها مملولة سوى سبعة، قال: وما السبعة يا أمير المؤمنين؟
قال: خبز الحنطة، ولحم الغنم، والماء البارد، والثوب الناعم، والرائحة الطيبة، والفراش الواطيء، والنظر الى الحسن من كل شيء، قال: فأين أنت يا أمير المؤمنين من الأخوة؟
قال: صدقت، وهي أولاهن.

يقول : لين يوثانج في كتابه ( كيف يحيا الانسان ) الناشر دار الكتاب العربي بيروت:

لست أعتقد، ان التاريخ البشري قد شهد من وجهة نظر سعادة الانسان وحضارته، اختراعات أكثر اهمية من الصحبة الصالحة.
عندما تعكس احدى السحب أشعة الشمس، تصبح سحابة ملونة، وعندما تسيل مياه الينبوع فوق الصخور، تتحول إلى مساقط المياه.. وهكذا يحمل الشيء اسما جديدا، اذا اقترن بشيء آخر. ولعل هذا السبب في قيمة الصداقة.
والحديث الى صديق عالم اشبه ما يكون بقراءة كتاب نادر، والحديث الى صديق شاعري اشبه ما يكون بقراءة ما وضعه الشعراء والكتاب العظام من شعر ونثر، والحديث الى الأصدقاء الذين يتميزون بالحرص والدقة في سلوكهم اشبه ما يكون بقراءة روائع الحكماء. أما الحديث الى الأصدقاء الأذكياء فأشبه ما يكون بقراءة الروايات او القصص الغرامية.
ويقول لين:
يتحتم على كل مفكر هادئ، أن يتخذ له صديقا مقربا الى قلبه. وأنا لا أعني بالأصدقاء المقربين مجرد أولئك الذين أقسموا على الوفاء لنا طيلة حياتهم فحسب، وانما هم الذين يظلون على ايمانهم الصادق بنا.

شكرا لك سهم بن سهم على كل شيء.

عابر سبيل
16-02-2011, 11:36 AM
قبل ان يُكتشف امري..
و يفتضح سري..
و لا تعود الينا ..من لا نزال في انتظارها.. شاهة ..
و بالتالي قد لا نرى للايام (فرحة)
فيغادر الجمع كلهم :weeping:..
هذه "البراحه"..

قررت ان اعترف..
باخر قراءاتي و كتاباتي:omg:..

هو..حقيقته قصة..
و محتواه..ما هو الا للتاريخ
"رواية"..

لكنها رواية "واقعية" و احداثها حقيقية..
و السرد الذي فيها..خلا من أي "رمزية"!

لذا..كتبت ما عندي..في موضوع منفصل..
لكني..استذكرت..ان هنالك من قالـ(ــت)..انهـ(ـا)
لا يـ(ـتـ)ـدخل للمنتدى كثيرا..
و عندما يـ(ـتـ)ـدخل..
ربما لا يـ(ـتـ)ـدخل الا ههنا..

لذا..اظن انه من الوفاء لاهل العطاء
و متابعي هذا الموضوع..

ان..اضع تنويها عن كتابي الجديد.

لقد قرأت-و الحمد لله- في فنون و علوم متعددة..
و لا ازال..اشعر بعطش شديد للمزيد من القراءة
و كل يوم اشعر ان هنالك شيء احتاج ان اتعلمه..
كل ما تعلمت جديدا..ادركنت كم كنت قبله "جاهلا"...
لذا..
فانا اليوم اعلم مني بالامس..لكني لا اشك
اني أجهل مما اتمنى ان اكون عليه-بعون الله- في الغد!

عموما..فإن من بين المعارف التي يسر الله لي ان
اضع فيها ركابي "العابرة" من "حزّه لين حزّه"..

كان للتاريخ عندي وقفات متعددة و لكنها جدا متواضعة..
لا اخفي انه قد اصابني احيانا نوع من تشبع او شيء من اكتفاء
من هذا الفن او ذاك..
لكن..للتاريخ..شيء اخر..لا اعرف ما سره..
بل انه بالعكس..اشعر احيانا انه سبب تشبعي او اعراضي
عن البقية..و الاكتفاء بهذا التاريخ وحده..
اشرب منه..و لا ارتوي ..
يا لكبر حجمه..
و يا لصعوبة مسالكة..
و الجهد الذي يتطلبه من يريد
خوض عبابه..
لكن..
كل ذلك يهون عند معرفة كنه
و كثرة الكنوز النفيسة التي فيه اعماقه!

*
*
،،
الجديد..هو كتاب تاريخي..
احببت ان اعرف رواد المنتدى عنه..
كنت قد انتهيت من قراءته قبل عدة اشهر
لكن المناسبة او صياغته....
جعلته لا يأتي الا في "فبراير"!

للجميع..اضع نبذة عنه مع الرابط..
و اتمنى االفائدة..
و اكرر اعتذاري..لمن قد يزعل
اني اضع شيئا جديدا..
في غير هذه "البراحه"..

عابر سبيل
16-02-2011, 11:38 AM
قبل عشرين عام...نصب ((التاريخ)) للمرة الثانية خيمته في ((صفوان))!!

في 28/فبراير/1905..
كتب الكابتن /نوكس-مندوب الوكيل السامي في الكويت-
رسالة الى الميجور/ كوكس -القائم باعمال المقيم السياسي في الخليج- رسالة كان مطلعها

"
يشرفني أن ارسل طيه المذكرات التي دونتها في لقاء مع الشيخ/مبارك الصباح
يوم 28/فبراير والذي أخبرني فيه الشيخ عما حدث في اللقاء الاخير في صفوان...الخ"

هذا..ما جاء في الصفحتين295 و 296..
من كتاب المؤرخ الخليجي الكبير
الشيخ د./ سلطان بن محمد القاسمي..
و الذي عنونه بـ
"بيان الكويت...سيرة حياة الشيخ مبارك الصباح"


و لكن...
في اواخر فبراير او بداية مارس من العام 1991..
عاد التاريخ مجددا...لكي ينصب خيمته في صفوان..
في 1991...كانت الخيمة..تظل تحتها ممثلين عن كل من
العراق و السعودية و الامريكان..

اما...في العام 1995...فمن هي الاطراف التي كانت مجتمعة..
مع "مبارك الصباح" في خيمةٍ..
نصبها التاريخ نفسه..
و في نفس المكان!


الموضوع بأكمله..لمن احب التعرف عليه بكليته..
بالضغط على الرابط ادناه..
http://www.qatarshares.com/vb/showthread.php?p=6933338#post6933338

شاهة
16-02-2011, 01:19 PM
السلام عليكم جميعاً رواد هذا المنتدى

سيدي الفاضل عابر مبروك على المسمى الجديد وتستاهل كل خير لأنك بالفعل أهل لذلك وعذراً

على التأخير في التهنئة وان كانت أختي العزيزة فرحة المنتدى جزاها الله كل خير قد قامت

بالواجب نيابة عني .

والذي أفرحني هو الدعوة النبيلة من الدكتورة الأديبة / كلثم جبر لمبدعي هذا المنتدى والذي

يضم بالفعل نخبة تحتاج الى دعم لبخرجوا للضوء ، فبارك الله في أمثالها .

وشكراً لك عابر وانتي يا فرحه على افتقادكم لي وهذا شرف عظيم لي من أمثالكم وبارك الله

في كل جهودكم الواضحه في سبيل رقي الفكر والنفس .

لي عودة بأذن الله ودمتم سالمين دائماً وأبداً

فرحة ايامي
16-02-2011, 11:21 PM
قبل ان يُكتشف امري..
و يفتضح سري..و لا تعود الينا ..من لا نزال في انتظارها.. شاهة ..
و بالتالي قد لا نرى للايام (فرحة)
فيغادر الجمع كلهم :weeping:..
هذه "البراحه"..

قررت ان اعترف..
باخر قراءاتي و كتاباتي:omg:..

هو..حقيقته قصة..
و محتواه..ما هو الا للتاريخ
"رواية"..

لكنها رواية "واقعية" و احداثها حقيقية..
و السرد الذي فيها..خلا من أي "رمزية"!

لذا..كتبت ما عندي..في موضوع منفصل..
لكني..استذكرت..ان هنالك من قالـ(ــت)..انهـ(ـا)
لا يـ(ـتـ)ـدخل للمنتدى كثيرا..
و عندما يـ(ـتـ)ـدخل..
ربما لا يـ(ـتـ)ـدخل الا ههنا..

لذا..اظن انه من الوفاء لاهل العطاء
و متابعي هذا الموضوع..

ان..اضع تنويها عن كتابي الجديد.

لقد قرأت-و الحمد لله- في فنون و علوم متعددة..
و لا ازال..اشعر بعطش شديد للمزيد من القراءة
و كل يوم اشعر ان هنالك شيء احتاج ان اتعلمه..
كل ما تعلمت جديدا..ادركنت كم كنت قبله "جاهلا"...
لذا..
فانا اليوم اعلم مني بالامس..لكني لا اشك
اني أجهل مما اتمنى ان اكون عليه-بعون الله- في الغد!

عموما..فإن من بين المعارف التي يسر الله لي ان
اضع فيها ركابي "العابرة" من "حزّه لين حزّه"..

كان للتاريخ عندي وقفات متعددة و لكنها جدا متواضعة..
لا اخفي انه قد اصابني احيانا نوع من تشبع او شيء من اكتفاء
من هذا الفن او ذاك..
لكن..للتاريخ..شيء اخر..لا اعرف ما سره..
بل انه بالعكس..اشعر احيانا انه سبب تشبعي او اعراضي
عن البقية..و الاكتفاء بهذا التاريخ وحده..
اشرب منه..و لا ارتوي ..
يا لكبر حجمه..
و يا لصعوبة مسالكة..
و الجهد الذي يتطلبه من يريد
خوض عبابه..
لكن..
كل ذلك يهون عند معرفة كنه
و كثرة الكنوز النفيسة التي فيه اعماقه!

*
*
،،
الجديد..هو كتاب تاريخي..
احببت ان اعرف رواد المنتدى عنه..
كنت قد انتهيت من قراءته قبل عدة اشهر
لكن المناسبة او صياغته....
جعلته لا يأتي الا في "فبراير"!

للجميع..اضع نبذة عنه مع الرابط..
و اتمنى االفائدة..
و اكرر اعتذاري..لمن قد يزعل
اني اضع شيئا جديدا..
في غير هذه "البراحه"..

يعني تصدق عابر سبيل
اني ما شفتها إلا بعد أعترافك .. ؟؟
بعد أنا باعترف.. والا بعدين .. لكي نرى ما في جعبة شاهة من جديد..؟

تصبح على خير وجميع متتبعي الموضوع

عابر سبيل
17-02-2011, 02:02 PM
"
سبب التعديل : يعني تصدق ما اتتبع مواضيعك"
:secret:

انا المراقِـب..و لا أنا المراقــَب؟؟

من هالشكل...قدمت اعترافي
قبل ما انلام و بعدين
انطرد من براحة (الفرحة):(

مبروووك..عودة شاهة..

نسكت..الكل في انتظارها..
تصدقين..انا مراااقب..
من ردت امس هي..
تقريبا الف طلة جديدة
على الموضوع..
ما ابالغ..
انا لما عقبت امس..
كانت الطلات
اقل من 41 الف..
بالليل لما شفت ردها
و قبل ردج..
كانت الطلات على الموضوع..
41 الف و 700 طلة..زايد ناقص.

خليني انا اسكت..
عشان الجمهور
ما يطردني من المسرح..
يبون يسمعون..ايش جديدك .. يا شاهه؟؟!!
escape

غايه الطواش
17-02-2011, 03:06 PM
ننتظر مافي جعبه شاهه :)

شاهة
18-02-2011, 03:43 PM
سيدي عابر المراقب والمشرف العام

تحية اجلال واكبار لشخصك الكريم ولكل رواد هذه الصفحة الأدبية الراقية

جعلتني اشعر بالغرور عندما ذكرت أن المطلين على الصفحة قد زاد عددهم بعد مشاركتي

الأخيرة ، ولكن أحب أن أذكرك سيدي الفاضل أنك وجميع من خط سطراً في هذه الصفحة لا بد

أن يشعر بالفخر والغرور والاعتزاز لأنهم ساهموا في هذا الإثراء الأدبي الراقي.

مشاركتي اليوم ستكون بناءً على طلب الغائب الحاضر مفكرنا الفيلسوف آربيان ( أين هو ؟ )

وأن كان جاء متأخراً فليعذرني وهو خير من يعذر .

في احدى مشاركاته طلب مني أن أوجز عن كتاب كنت قد أقتنيته من المعرض بعنوان أيام مع

جهيمان لناصر الحزيمي ( حادثة احتلال الحرم 1/1/1400 هجرية ) .

الكتاب من النوع السهل الخفيف يخلو من التحليلات المعقدة والمصطلحات الغير مفهومة

ويتألف من 183صفحة يمكن إنهاءه في خلال ساعتين لا أكثر حيث أن لغته سلسة وجذابة

ويقدم الكثير من المشاهد الحية عن الفكر السلفي والجماعات الاسلامية في ذلك الوقت .

يمكن القول أن الكتاب عبارة عن سيرة ذاتية ولكن تعتبر ناقصة نوعاً ما لأن المؤلف اكتفى

بتدوين جانب معين من حياته ولكن يعتبر في نفس الوقت وثيقة تاريخية هامة لحدث مس قدسية

أطهر بقعة في العالم باستخدام مبادئ وشعارات اسلامية ، كما تطرق الى جوانب وطبائع

شخصية عند جهيمان وجماعته .

يذكر المؤلف في بداية كتابه بأنه تعرف على الجماعات الاسلامية عن قرب في 1974م ،

وقرأ كتاب معالم في الطريق لسيد قطب رغم انه لم يفهمه وقتها كما يذكر ولم يكن يسأل عن أي

شيء حتى لا يتهم بالجهل !

وفي عام 1976 زار الكويت وتعرف على رموز الجماعة السلفية حينذاك مثل عبدالله السبت

وعبدالرحمن الخالق وعبدالرحمن عبدالصمد وفهم منهم كما يقول معنى السلفية ورفض

التمذهب بالمذاهب الأربعة والأخذ من الكتاب والسنة فقط ، كما التقى بمحمد الحيدري والذي

كان له دور في تأسيس الجماعة السلفية في الرياض .

ويصف لنا كيف أن تجمعات الشباب في مساجد الرياض ليس لها أي توجه عدا الالتزام الديني

وأداء الفروض ، فكل مسجد فيه غرفة ومكتبة وشباب ملتفين حول إمام المسجد ، والمؤلف

تعرف على احدى هذه الجماعات وذهب معهم لأول مرة في حياته لأداء العمرة والتقى بالشيخ

علي المزروعي مدرس في دار الحديث بالمدينة المنورة والذي كان له الدور الكبير في تحوله

الفكري والحركي .

ويقارن المؤلف بين رجال الحسبة اليوم وفي السابق ويذكر بأنه لم يكن لرجال الحسبة في تلك

الحقبة أي سلطة مثلما هي اليوم وكانوا من كبار السن ويتسمون بالحكمة والموعظة الحسنة

ويسمون النواب ويعتبرون مثل الأخ الأكبر أو والداً مسموع الكلمة يسددون ويقاربون عكس

نواب هذه الأيام الذين ينظرون الى مجتمعاتهم بالريبة والشك وتتبع عورات الناس .

يصف المؤلف حياته في مكة مع الأخوان وانبهاره بموسم الحج واستعداداتهم لاستقبال الأخوان

الحجاج من المدينة المنورة وتعرفه على جهيمان ورموز آخرين في مقدّمهم الشيخ الألباني

المحاط بحاشية كبيرة من سلفيّي الشام، والذي تأثّر الحزيمي بكتبه تأثّرًا كبيرًا. شعر المؤلف

حينها بأنّه ينتمي فعلاً إلى جماعة سلفيّة حقيقيّة .

وبعد انتهاء موسم الحج انتظم المؤلف في دروسه في معهد الحرم ويذكر بأنه لم يستفد استفادة

حقيقية إلا من شخصين هما الشيخ بديع الدين بن احسان السندي وهو هندي والشيخ عبدالعزيز

بن راشد النجدي .

بعد ذلك يتعرض للبيئة التي كونت فكر جهيمان حيث بذكر بأنه نشأ في احدى الهجر ( ساجر )

التي أُنشئت لاستقرار البدو وتعليمهم وكانوا جميعهم من الإخوان الذين حاربوا مع الملك

عبدالعزيز بقيادة سلطان بن بجاد ثم تمردوا عليه بسبب منهج التحديث الذي انتهجه ودخلوا معه

في معركة (السبلة) وهزمهم الملك وسجن بن بجاد مما ولد شعوراً بالغبن لدى اهل ساجر ونشأ

جيل ورث الضغينة للنظام منهم جهيمان وخاصة ان والد جهيمان كان صديقاً مقرباً لإبن بجاد .

الجماعة السلفيّة المحتسبة التي ينتمي اليها جهيمان أُسّست بعد سنة 1965، ومؤسّسوها

ستة خارجون من عباءة جماعة التبليغ، باستثناء واحد قد يكون من جماعة الإخوان

المسلمين، ويتقدّم هؤلاء الستّة جهيمان. قصدت الجماعة الجديدة الشيخ عبد العزيز بن باز

وعرضوا عليه منصب المرشد لهم وبأنّهم يرفضون التمذهب ويدعون الى التوحيد والتّمسك

بالكتاب والسنّة وسيسمّون حركتهم الجماعة السلفيّة فزاد لهم الصفة «المحتسبة»، لأنّهم

يحتسبون الأجر من الله ، وكانت الجماعة علنيّة جدًّا، تعلن عبر الميكروفون حملة حجّها.

تمادت الجماعة السلفيّة المحتسبة في مخالفتها مشايخ عصرها الذين نفروا منها بسبب بعض

الفتاوى كفتوى الصلاة خير من النوم وهي في الآذان الأوّل من الفجر لا من الثاني. وأذّنت في

المساجد التي سيطرت عليها ورفضت المحاريب لأنّها أتت بعد زمن النبوّة ورفض أئمّتها الصلاة

فيها ، وكان جهيمان يتبنّى كل أفكار الجماعة ويتفرّد ويستبدّ بقراراتها، إلى أن أصبح القائد

المطلق. وبعد مطاردة السلطات له واعتقالها عددًا من رفاقه تبدّل واقع الجماعة وفرح

المنتسبون إليها لأنّهم يدخلون السجن لأسباب الدعوة وهم بذلك ينافسون الحركات الأخرى التي

عزّزها الاضطهاد ونمّاها.

لم يقتنع الحزيمي بفكرة «المهدي»، وبما بني عليها من حمل للسلاح وإطلاق النار في الحرم،

ولم يورّط نفسه في توزيع الرسائل، وانتبه إلى أنّ الجماعة تأخذ شيئًا فشيئًا منحى خطيرًا

والأمر يستدعي إعادة النظر والتبصّر، وبدأت علاقته بجهيمان تتغيّر وتفتر. وجدير بالذكر أن

جهيمان شبه أمّي وكان يتولى كتابة رسائله أحمد المعلّم أو محمد عبدالله القحطاني (المهدي).

عام 1399هـ تنامى الحديث عن الرؤى المتعلّقة بآخر الزمان ليخرج المهدي وعاشت

الجماعة هذا الهاجس إلى أن سميّ محمّد بن عبدالله القحطاني مهدي آخر الزمان ويذكر أنه

سأل القحطاني هل هو مقتنع بأنه المهدي أجاب بأنه لم يقتنع في البداية ولكنه استخار وانشرح

صدره لذلك !، وتمّت الدعوة إلى حمل السلاح، وهكذا اتجهت الجماعة إلى الكارثة تحت ضغط

أفكار الخلاص والمهدي والمنامات والرؤى وانتهت حادثة الحرم بخسارة الجماعة

ومقتل «المهدي» المنتظر .

دخل جماعة جهيمان الحرم صباح 1/1/1400 هـ لمبايعة المهدي بين الركن والمقام ، وطالت

أيّام القتال داخل الحرم، وألقي القبض على الحزيمي في 15/1/1400 هـ. وكان السلاح قد

أدخل في توابيت إلى أكثر من مكان في الحرم قبل الحادثة وتولّى جهيمان التعليق على بعض ما

جاء في خطبة خالد اليامي ، وتوزيع أتباعه في الحرم، وتوزيع السلاح والذخيرة على

الموجودين ، وكان هو أوّل من بايع القحطاني مهديًّا منتظرًا، واقفًا بين الركن والمقام كما أتى

في حديث الرسول ، وبعد أيّام من القتال قُتل القحطاني ورفض جهيمان تصديق الخبر وقال إنّ

المهدي لا يموت قبل تحقيق رسالته وهو قد حصر في مكان ما من الحرم وانتهى القتال

بمحاصرة من بقي من الجماعة في غرفة أو اثنتين لتلقى عليهم من فتحات السقف القنابل المسيلة للدموع .

وصف الحزيمي في كتابه جهيمان مطوّلاً وهو باختصار عدوّ للمعرفة، وقد أخذ موقفًا من الفقه

والنحو والصرف والإملاء واحتجّ بالمسلمين الأوّلين البسطاء وبأنّ الإيمان بالله يكفي والله يعلّم

من يؤمن به، وقد ساعدته ذاكرة قويّة جدًّا وقدرة على الاستدلال للسيطرة على البسطاء من

الناس وبعد كلام الحزيمي يكتشف القارئ ويستنتج أنّ جهيمان ضحيّة جهله وضعفه أمام

المعرفة وأعانته الظروف ليصل إلى ما وصل إليه وأنّ معظم أتباعه في الجماعة قليلو العلم

وأهل بادية تغلب عليهم البساطة والانجرار العفوي خلف أيّ فكرة يروّج لها صاحبها على أنّها

لخدمة الإسلام الحقيقيّ ، ويكاد القارئ لا يصدق أنّ الكثير من التلاميذ تركوا مدارسهم ليلتحقوا

بالجماعة في سنّ مبكرة وبمباركة من الأهل باعتبار أن المدارس تعلّم ما هو كفر، مثل كرويّة

الأرض ودورانها.

جهيمان حسب ما ذكر الحزيمي عادى السلطة والشرعيّة ورفض الآخر وكان موقفه عنيفًا من

الشيعة والمسيحيين وغالى في فكره كثيراً .

ما أورده الحزيمي في كتابه يدعونا إلى التأمّل الهادئ في كيفية نشوء الحركات المتطرفة ،

واللافت أن المنتسبين إلى هذه الحركات هم في سوادهم الأعظم أهل جهل وفقر وخشونة حياة،

تجذبهم في البداية الحياة الإسلاميّة القريبة جدًا بشكلها من حياة المسلمين الأوائل، وفي ما بعد

يصيرون دمى في أيدي قادتهم ويذهبون للموت بقناعة ساذجة، ويحملون السلاح وكأنّه طريقهم

إلى الجنة .

روى الحزيمي أيامًا له مع جهيمان، وأورد تفاصيل ذات دلالات مهمّة لأيّ راغب في معرفة

كيفية نشوء التنظيمات لكنّه لم يشر إلى أيّ جهة تقف وراء جهيمان ، أهدانا الحزيمي جزءًا

من حقيقة الجماعة السلفيّة المحتسبة ولكن لا زال في جعبته الكثير مما لم يذكره .

دمتم بود وجمعة مباركة على الجميع

ليس إلا !
18-02-2011, 05:00 PM
تمنيت أخوي عابر سبيل والأخوة المشاركين /
أن تفرد القراءات في مواضيع منفصلة .. لأنه صعب نقرأ 80 صفحة !
حتى لو كانت الردود قليلة .. المهتمين في المجال راح يقرون وإن كانوا قلّة ..
شاكرة للجميع .. قرأت واستمتعت ..
وتمنيت أشارك بقرائتي لبعض الكتب الأدبية العالمية ..
لكن لا يسعفني الوقت حقيقة /
تمنياتي للجميع بالتوفيق .

سهم بن سهم
18-02-2011, 05:17 PM
سهم بن سهم مساء الخير.
أهديك هذه الأمثلة في التآلف والأخوة سهم.
لقد أبكيت قلبي بوفائك الذي سطرته كلماتك عن الدكتورة كلثم ، ادام الله ودكما ورفع عنده قدركما وظللت أبحث في العلم المفيد من خلال مكتبتي الخاصة ما يدلل على الأخوة والتآلف فوجدت في كتاب:
( المُسْتًطرَف في كُلّ فن مستظرف ) تأليف : شهاب الدين محمد بن أحمد أبي الفتح الأبشيهي، شرحه ووضع هوامشه الدكتور مفيد محمد قبيحة. الناشر: دار الكتب العلمية بيروت.

المودة والأخوة سبب التآلف، والتآلف سبب القوة، والقوة سبب التقوى، والتقوى حصن منيع وركن شديد بها يمنع الضيم وتنال الرغائب وتنجع المقاصد، وقد من الله تعالى على قوم وذكرهم بنعمته عليهم بأن جمع قلوبهم على الصفاء وردها بعد الفرقة الى الألفة والأخاء، فقال تعالى:
(وَاذْكُرُوا نِعْمَةَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ كُنْتُمْ أَعْدَاءً فَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِكُمْ فَأَصْبَحْتُمْ بِنِعْمَتِهِ إِخْوَانًا وَكُنْتُمْ عَلَى شَفَا حُفْرَةٍ مِنَ النَّارِ فَأَنْقَذَكُمْ مِنْهَا كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمْ آيَاتِهِ لَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ.) آل عمران 103
وقد ذكر الله تعالى أهل جهنم وما يلقونه فيها من الألم اذ يقولون: فما لنا من شافعين ولا صديق حميم.
وقال علي بن أبي طالب رضي الله عنه وكرم الله وجهه: المرء بلا أخ كشمال بلا يمين. وأنشد في ذلك:
وما المرء الا بأخوانه ....كما يقبض الكف بالمعصم
ولا خير في الكف مقطوعة ... ولا خير في الساعد الأجذم
وقال زياد: خير ما اكتسب المرء إخوان فإنهم معونة على حوادث الزمان ونوائب الحدثان، وعون في السراء والضراء.
ومن كلام علي رضي الله عنه وكرم وجهه:

عليك باخوان الصفاء فإنهم.....عماد إذا استنجدتهم وظهور
وان قليلا ألف خل وصاحب... ....وان عدوا واحدا لكثير
وقيل لابن السماك: أي إخوان أحق ببقاء المودة؟ قال: الوافر دينه، الوافي عقله، الذي لا يملّك على القرب ولا ينساك على البعد، إن دنوت منه داناك، وإن بعدت عنه راعاك، وإن استعنت به عضدك، وإن احتجت اليه رفدك، وتكون مودة فعله أكثر من مودة قوله.
قال الأوزاعي: الصاحب للصاحب كالرقعة في الثوب إن لم تكن مثله شانته.
وقال عبدالله بن طاهر: المال غاد ورائح والسلطان ظل زائل والأخوان كنوز وافرة.
وقال المأمون للحسن بن سهيل: نظرت للذات فوجدتها كلها مملولة سوى سبعة، قال: وما السبعة يا أمير المؤمنين؟
قال: خبز الحنطة، ولحم الغنم، والماء البارد، والثوب الناعم، والرائحة الطيبة، والفراش الواطيء، والنظر الى الحسن من كل شيء، قال: فأين أنت يا أمير المؤمنين من الأخوة؟
قال: صدقت، وهي أولاهن.

يقول : لين يوثانج في كتابه ( كيف يحيا الانسان ) الناشر دار الكتاب العربي بيروت:

لست أعتقد، ان التاريخ البشري قد شهد من وجهة نظر سعادة الانسان وحضارته، اختراعات أكثر اهمية من الصحبة الصالحة.
عندما تعكس احدى السحب أشعة الشمس، تصبح سحابة ملونة، وعندما تسيل مياه الينبوع فوق الصخور، تتحول إلى مساقط المياه.. وهكذا يحمل الشيء اسما جديدا، اذا اقترن بشيء آخر. ولعل هذا السبب في قيمة الصداقة.
والحديث الى صديق عالم اشبه ما يكون بقراءة كتاب نادر، والحديث الى صديق شاعري اشبه ما يكون بقراءة ما وضعه الشعراء والكتاب العظام من شعر ونثر، والحديث الى الأصدقاء الذين يتميزون بالحرص والدقة في سلوكهم اشبه ما يكون بقراءة روائع الحكماء. أما الحديث الى الأصدقاء الأذكياء فأشبه ما يكون بقراءة الروايات او القصص الغرامية.
ويقول لين:
يتحتم على كل مفكر هادئ، أن يتخذ له صديقا مقربا الى قلبه. وأنا لا أعني بالأصدقاء المقربين مجرد أولئك الذين أقسموا على الوفاء لنا طيلة حياتهم فحسب، وانما هم الذين يظلون على ايمانهم الصادق بنا.

شكرا لك سهم بن سهم على كل شيء.



مرحبا سيدتي
آىسف على تأخري في الرد وذلك بحكم سفري خارج البلاد :)

ها أنذا أعود إليكم مجددا وبدوري أشكرك جزيل الشكر على كل كلمة سطرتيها لي والتي أحس بأنها كثيرة علي وقد لا أستحقها وتلجمني الكلمات بالرد بعد ردك الكبير ياسيدتي ولا أملك في هذا اليوم المبارك إلا الدعاء لك بالتوفيق والستر والعافية إن شاء الله :)

أختي الكريمة مابيني وبين الدكتورة كلثم جبر هي عشرة عمر وأخوة مبنية على المحبة الصادقة والتآلف الحميد الذي كان عليه البيت القطري في الفريج الواحد والجيرة الصالحة ولله الحمد وأفتخر بأنني أحد تلامذتها وعلى يدها تعلمت وبإهتمامها أكلمت دراستي العليا ولن أوفي معلمتي كلثم حقها مهما قلت ومهما كتبت ....................... هذه قصة عمر ياسيدتي :)

لك تحياتي وتحت امركم جميعا

فرحة ايامي
19-02-2011, 09:12 AM
"
سبب التعديل : يعني تصدق ما اتتبع مواضيعك"
:secret:



انا المراقِـب..و لا أنا المراقــَب؟؟

من هالشكل...قدمت اعترافي
قبل ما انلام و بعدين
انطرد من براحة (الفرحة):(

مبروووك..عودة شاهة..

نسكت..الكل في انتظارها..
تصدقين..انا مراااقب..
من ردت امس هي..
تقريبا الف طلة جديدة
على الموضوع..
ما ابالغ..
انا لما عقبت امس..
كانت الطلات
اقل من 41 الف..
بالليل لما شفت ردها
و قبل ردج..
كانت الطلات على الموضوع..
41 الف و 700 طلة..زايد ناقص.

خليني انا اسكت..
عشان الجمهور
ما يطردني من المسرح..
يبون يسمعون..ايش جديدك .. يا شاهه؟؟!!
escape

صباح الخير عابر سبيل
لقد نكئت الجراح يا سيدي بطرحك هذا الموضوع

وكنت أحاول ان أن لا أخوض عباب بحر موجه الهائج ولكنك بطرحه هنا أغلقت جميع منافذ الهروب أمامي وأنا التي أتتبع مواضيعك
أي نعم انت المراقِـب..لكنك مُراقــَب؟؟

لا أستطيع احراق سفني كما فعل طارق بن زياد، ولا أستطيع أن أمتطي الموجه كما هو حال البقية وأهلل وأصفق للثورات والحرائق والاعتصامات فأنا تسري في دمائي مقت الثورات وكل ما يؤدي الى ما لا يحمد عقباه بعد انقشاع الفرح الاني.. لكن هذا لا يعني اني لا أطالب بالاصلاح فقط في حدود السلم والمعقول من المطالب دون أن تسفك دماء أو تشعل حرائق أو تهدم بيع وصلوات ..بدون عنف.. والمسألة في الشرح تطول فقط أعبر عما في خاطري عابر سبيل.

يوم أمس كان التجمع كبيراً في "البر" يضم أكثر من شريحة رأي وكان محور الحديث:
منتدى الاسهم ومواضيعه،
ولكن حينما حدت بالحديث على مواضيعك التاريخية وعلاقة دول المنطقة ببعضها البعض في ظل الظروف الراهنة أجمعت الآراء على قوة هذه العلاقة :

منذ القدم حيث كانت العلاقات بين أبناء الخليج وثيقة وقائمة على الترابط الأسري والتماثل الاجتماعي في العادات والتقاليد، وكانت دول الخليج العربية ولا تزال يدا واحدة في مواجهة التحديات الخارجية، ولتقنين هذه العلاقات في إطارها الرسمي تأسس مجلس التعاون الخليجي بين دول الخليج لتأخذ هذه العلاقات صيغتها الرسمية محليا ودوليا، لتأصيل العلاقة بين شعوب هذه الدول، ولتوحيد مواقفها الإقليمية والدولية، لتصبح أكثر قوة تجاه التحديات الخارجية، وجاءت تجربة الاعتداء على الكويت لتثبت أن دول الخليج العربية يد واحدة في صد الأخطار المحدقة بشعوبها.
ومنذ قيام المجلس تحققت الكثير من المنجزات الاجتماعية والتعليمية والاقتصادية والسياسية التي تخدم شعوب هذه الدول التي هي في حقيقتها شعب واحد تجمعه الكثير من العوامل المشتركة، التي تؤكد انه جزء لا يتجزأ من الأمة العربية والإسلامية.

هذا ما أحببت نقله اليك والى متابعي هذا الموضوع بعد جمعه في حزمة واحدة وتلخيصه ووضعه هنا تابع للموضوع هنا وليس أي مكان آخر !
-هذي الانانية واللي تسوي -
مع الاعتذار للأخ او الأخت الكريمة:ليس إلا ! في مطالبتها بأن تفرد القراءات في مواضيع منفصلة .. لأنه من الصعب قراءة 80 صفحة.
وقد كانت تحليلات تهمني في المقام الأول فألقيت الضوء عليها لكي أستشف الآراء حولها فوجدت ان هناك من شابه رأيه رأي شاهة في القول بأن على فرحة فتح موضوع آخر فقط لاستقبال مشاركات الأعضاء والتعليق عليها وتحليلات يعود كما كان معني بالروايات العالمية، لكن هناك من ذكر أيضاً بأن الموضوع تطور وهو تطور محمود جذب أديبة قديرة مثل كلثم جبر لتبني ابداعاته المدفونة مثل ابداعات " اربيان وبو يوسف " وان جاذبتيه في تنوعه ولعله أيضاً محط اهتمام كتاب آخرين لم يعلنوا عن أنفسهم وقد يتابعون بطرف خفي – الله أعلم – .
حينما بحثت في دفاتري القديمة وذاكرتي وأحاديث من حولي ومستجدات الأحداث وما كانت تسرده أمي رحمها الله من أحداث تاريخية شهدتها قطر والمنطقة ، وبعد قراءة موضوعك التاريخي أجد ان هذا الخليج الذي يمثل أداة لأي مشروع وحدوي عربي، اذا لم يحافظ على وحدته وكيانه بالتكاتف والتآزر سيصبح كيانه مهدداً، بتشجيع من الغرب، هذا ملخص ما دار في أحاديثنا ليلة أمس وسط هدوء البر وامتداد ظلمته اللامتناهية التي لم يعكر صفو هدوءه سوى تعالي شخير أطفالنا وهم نيام وقهقهة شبابنا في الخيمة المقابلة وتدافعهم راكضين خارجها محملين بآي باد وآي فون وكل ما هو آي من الالكترونيات ومشتقاتها تحت أضواء المصابيح الكهربائية التي أحالت حلكة الظلمة ضياء.
وبما أني مشاكسة في العادة لم أكن أجعلهم ينعمون بقهقهاتهم وتدافعهم راكضين فكنت أتسلل اليهم بين الحين والآخر بفضول القطة التي تمنيت ألا يقتلني كما قتل القطة لأستقصي ما الذي يحوز على اهتمامهم هؤلاء الشباب وفي معظم الأحيان كانت تسبقني أصواتهم وضحكاتهم قائلين:
- والله اللي يعجبنا ما يعجبك .
وهكذا بين مد وجذب حتى هجعنا جميعاً في خيمة واحدة كبيرة كخيمة الحجاج صغاراً وكبارا نلتفع أحلامنا وأمانينا ونحتضن شخير أطفالنا ودفء محبتنا لبعضنا البعض.

صباحكم خير أجمعين واشراقة ضياء ..
هل هي محاولة لكتابة حكاية أم قصة لا تحمل أياً من مقومات القصة بل هي عبارة عن سرد خاطرة لما حدث ليلة أمس فسكبتها هذا الصباح قطرة قطرة في واحتي او براحتي كما يسميها عابر سبيل التي أستظل بفيئها من صخب ضجيج بعض المواضيع .. أم انها تعليق على موضوع عابر سبيل التاريخي الذي فتح الباب لعنان أفكاري لتتهاطل كقطرات المطر.

شكراً لكم لمتابعتي ودمتم جميعاً بود وعافية وفرح أحبتي مرتادي هذا الموضوع.

سهم بن سهم
19-02-2011, 11:31 AM
بالأمس وانا راجع عن طريق البر من دولة الإمارات العربية المتحدة إلى الدوحة مررت ياسيدتي فرحة بتلك الخيالات وأنا أسوق سيارتي قاطعا المسافة الطويلة من الدوحة لرأس الخيمة وخلال تلك المسافة كنا نتبادل أطراف الحوار مع الأولاد " جيل ثورة المعلومات " عن المنطقة ومايدور فيها من أحداث وكانت " الجزيرة " الناقل للخبر المسموع عبر المذياع ونحن في السيارة والمحللين الصغار من الأبناء وكأني أنا وزير للخارجية في مؤتمر صحفي غير عادي يرد على تساؤلات الصغار :)

بابا : ليش نوقف في كل مكان ونطلع جوازاتنا ... شدعوه .. رحنا أوروبا ودخلنا من باريس لبلجيكا الى جنيف محد قال لنا وين رايحين ولا وين جايين ؟؟ :omen2:

ياحبايب : شنسوي أحنا عرب وماتعودنا على الفضاء المفتوح والمساحة الخالية من العقد علشان جذيه نحب العقد والتعقيد :nice:

بابا : من صجك ؟ شدعوه
ياحبايب : هذا امر الله وحكمته

بابا : يوم هذا امر الله وحكمته ليش مايسهلون علينا الأمور ؟

ياحبايب : أووووووه الحين إحنا بعز وإلا لو لاحقين على زمان أول كان الواحد يوقف عند الحدود كانه متهم ... اللهم لك الحمد مجلس التعاون الحين حل هالإشكالية :)

بابا : ليش حدودنا البرية على شكل هلال من سلوى لخور العديد ؟

ياحبايب : شكل الهلال إختاره الشيخ علي بن عبدالله آل ثاني حاكم قطر رحمه الله في مشروع عام 1952 وجعلها تبتدي من قرية سلوى لغاية سودانثيل وخور العديد شرقا .

بابا : زين ليش خلو المنطقة " العديد " بين ثلاث دول ( الإمارات والسعودية وقطر ) ؟

ياحبايب : الإستعمار البريطاني جعل هذه المنطقة على هذا النحو :anger1:

بابا : وشدخلهم فينا ؟ شيبون منا ؟ ليش يقسمون اراضينا على كيفهم ؟؟؟

حمووود : وايد تسأل حضرتك عطني شوي ماي أبرد على قلبي ترى الجو حلو 21 درجه لكن حرارة أسئلتك خلتني اولع :)

زين بابا : الأوليين كانو يوقفون مثلنا عند كل نقطة تفتيش ؟ مليون نقطه ؟ :)

ياحبايب : الأوليين امورهم طيبة مافي توقف عند الحدود ولكن كل واحد يعرف حدوده ومايتعداها وكثير ماصارت حروب وذبح ومذابح بين الدول والقبايل بسبب بطن وادي او حزم أو جزيرة ...الخ :weeping:

بابا : يعني كان بيننا وبين جيراننا حروب ؟؟

عووووش لاتدقين على الجرح ولاتذكرينا بالماضي يبه ورانا درب طويل :weeping:

بابا : كم باقي ؟ باقي وايد وصلنا بينونه وبعد كم كيلو بنوصل غياثي :)

حموود : يبه سمعت بان لنا صولات وجولات في هالمناطق وقريت في تاريخ قطر عن بعض هالأمور ؟

إيه يالغالي لنا تاريخ .. وباعلمك الى وين إن شاء الله على الطريق ... لكن ترحم على أجدانا اللي كان لهم بصمات في المنطقة وتحمد الله بان هناك مجلس تعاون ضمنا وفكنا من الخلافات والمنازعات والا كان الحين ماقدرت تروح لا ملاهي الهيلي ولا فيستوال سيتي في دبي :nice:

يبه : ليش كانو يتحاربون ؟ ليش ؟ مهب أهل هم ؟ مهب نسايب ؟ مهب عيال عم ؟ القبيلة اللي هناك بناتهم عندنا امهاتنا والقبيلة الي عندنا احنا عيال عمهم ليش نتهاوش ؟؟؟

بعد وانا بوك ابن آدم شنسوي..... الحمدلله الله فكنا ورجعنا لدينا وعقيدتنا وصرنا اخوان والله لايغير علينا وباقي الدور عليكم ياعيال انكم تحبون عيال عمكم وتتزاورون وتعزمونهم على الدوحة ترى الدوحة في عهد الشيخ حمد غير وحلوة واليوم يومكم انتو جيل المستقبل :)

حمووود : فالك طيب يبه انا باعزم عيال خالي وباقول لهم حياكم في قطر بنروح فيلاجيو والستي وسيلين وبنركب اليخت ... بس انت لاتنسانا وقرقش مخباك من البيزات :nice:

عوووش : يبه لاتنسى تكمل لنا القصة قصة تاريخ قطر والإمارات وتشرح لنا عن كل منطقة وخصوصا راس الخيمة وشلون قاومو أهلها الاستعمار البرتغالي :)

حبايبي : إن شاء الله بس حطو شيء واحد في بالكم بأننا أهل ومايفرقنا حد والله يعز شيوخ الخليج ويدوم علينا نعمة الأمن والامان يارب :)


كان هذا حوار جميل بيني وبين الأشبال في السيارة ونحن في طريق سفرنا لرأس الخيمة " جلفار " نقلها لكم كتابة " سهم بن سهم " قناة منتدى شبكة الاسهم القطرية .:)

هدى ورحمه
19-02-2011, 10:08 PM
متـــــــــــــــــــــــابعه للحوارات ..

عابر سبيل
20-02-2011, 10:37 AM
فرحة و سهم...
انا مع /بنت الريح..
متابع للقصص القصيرة الواقعية..
المليئة بالعبر..
و التي فيها نقض لجروح عند "البعض":secret:
ممن منعته "الايام"
و التخييم المتكرر عند "المستشفيات"...
من الكشتات..

و منعه الكسل و زحمة الهموم..
من التفكير -حتى- بالسفر (بالبر)..
و صار يبحث عن باب أي طيارة..
و يرمي نفسه على الكرسي..
و ايخلي هم الطريق و المطبات الجوية.."للطيار"!!

قريت ما كتبتماه..بشديد تأمل
و تخيلت كل شيء..الخيمة و طريق البر..

الضو..و الوقوف عند محطات التزود بالوقود..
كل شي..روعة في هالطلعات من المدنية و اهلها..
*
*
،،
سهم..مممم..
حوارك مع حمود و عووش..(الله يحفظهم لك و يحفظك لهما)..

روعه..و نقلك له..نقل من القلب للقلب
لو تعلم (اللوعه)..

بس..لا تكثر عليهم من هموم (الواقع)..
احس..لو نخليهم اطفال و يكبرون..
و هم يكتشفون الحياة..شوي شوي..

تراهم لاحقين ع الهم..

ما هو احنا رضعنا (القضية)
و كنا ندفع بيزات في الطابور
حق (المنظمة)..و بكل حماسة
و تنافس..5 ريالت...
لا انا 10..لا هذاك ولد الشيوخ
دفع 50 ريال..
كله عشان تحرير (الأراضي المحتلة)..

و لما كبرنا..
انصدمنا بالواقع و الوقائع
اللي انت ادرى به و ابها..

*
*
،،

اخيرا
"
سبب التعديل : ما أقدر إلا أراقبك شاسوي
"
و انا شاسوي..
اقول..من راقب الناس مات هما:omg:..

لا لا لا ..لن اقولها و ما اقولها!!

باقول اذا سري الجديد..
هو اني حصلت على "الملخص"
اللي وعدووووك "ناسٍ" به..
عن الإمبراطور و الخطيبة (المغدورة)
اللي صارت بعد..امبراطورة!!

تبونه و لا ما عادكم مهتمين به؟

فرحة ايامي
20-02-2011, 05:22 PM
فرحة و سهم...
انا مع /بنت الريح..
متابع للقصص القصيرة الواقعية..
المليئة بالعبر..
و التي فيها نقض لجروح عند "البعض":secret:
ممن منعته "الايام"
و التخييم المتكرر عند "المستشفيات"...
من الكشتات..

و منعه الكسل و زحمة الهموم..
من التفكير -حتى- بالسفر (بالبر)..
و صار يبحث عن باب أي طيارة..
و يرمي نفسه على الكرسي..
و ايخلي هم الطريق و المطبات الجوية.."للطيار"!!

قريت ما كتبتماه..بشديد تأمل
و تخيلت كل شيء..الخيمة و طريق البر..

الضو..و الوقوف عند محطات التزود بالوقود..
كل شي..روعة في هالطلعات من المدنية و اهلها..
*
*
،،
سهم..مممم..
حوارك مع حمود و عووش..(الله يحفظهم لك و يحفظك لهما)..

روعه..و نقلك له..نقل من القلب للقلب
لو تعلم (اللوعه)..

بس..لا تكثر عليهم من هموم (الواقع)..
احس..لو نخليهم اطفال و يكبرون..
و هم يكتشفون الحياة..شوي شوي..

تراهم لاحقين ع الهم..

ما هو احنا رضعنا (القضية)
و كنا ندفع بيزات في الطابور
حق (المنظمة)..و بكل حماسة
و تنافس..5 ريالت...
لا انا 10..لا هذاك ولد الشيوخ
دفع 50 ريال..
كله عشان تحرير (الأراضي المحتلة)..

و لما كبرنا..
انصدمنا بالواقع و الوقائع
اللي انت ادرى به و ابها..

*
*
،،

اخيرا
"
سبب التعديل : ما أقدر إلا أراقبك شاسوي
"
و انا شاسوي..
اقول..من راقب الناس مات هما:omg:..

لا لا لا ..لن اقولها و ما اقولها!!

باقول اذا سري الجديد..
هو اني حصلت على "الملخص"
اللي وعدووووك "ناسٍ" به..
عن الإمبراطور و الخطيبة (المغدورة)
اللي صارت بعد..امبراطورة!!

تبونه و لا ما عادكم مهتمين به؟

يا ربي كم مرة أقول انك مُراقــَب ..!

بمعنى .. مسألة وقت .. أنتظر اعترافك فقط .. عندي الخبر ان بنت سيف أرسلت الملخص لك اشلون ما أهتم إلا مهتمه ومهتمه بنت سيف مكسب لأي مكان تتواجد به تثري المكان..وغيابها خسارة..!
اشلون ما أهتم سيدي المراقب..

ما عطتك مهلة تعترف هذا كل ما في الأمر.

باروح أشوف شاهة العائدة بثوراتها تذكرت تعليقك السابق ان الجزيرة مش السبب على المظاهرات المليونية السبب شاهة مع ماركيزها الكولونيل وأطاحت بمبارك هالمرة جابت حركة جهيمان العتيبي الله يستر بمن بتطيح.. ألم أقل لكم انها توأم arab!an الثائر.. لاحظ آخر مداخلة له وكتبها باللون الأزرق البارز الذي يحبه " لننهض نتقدم نسمو نتقدم" وجميعها جمل تحريضية يعني مش غريب انهما المحرضان الأساسيان لقيام الثورات فهما مع الشعوب المضطهدة..

المشكلة انها ثورية وأنا ضد الثورات والمشكلة الأكبر اني أحبها وهي تستاهل الحب وأنا وهي من منظور الثورات خطان متوازيان لا يلتقيان أبداً.

ما عدى ذلك لا..لا ..!

ألا زلت سيدي الكريم تعتقد انك المراقِـب..؟؟

.

فرحة ايامي
20-02-2011, 09:07 PM
سيدي عابر المراقب والمشرف العام

تحية اجلال واكبار لشخصك الكريم ولكل رواد هذه الصفحة الأدبية الراقية

جعلتني اشعر بالغرور عندما ذكرت أن المطلين على الصفحة قد زاد عددهم بعد مشاركتي

الأخيرة ، ولكن أحب أن أذكرك سيدي الفاضل أنك وجميع من خط سطراً في هذه الصفحة لا بد

أن يشعر بالفخر والغرور والاعتزاز لأنهم ساهموا في هذا الإثراء الأدبي الراقي.

مشاركتي اليوم ستكون بناءً على طلب الغائب الحاضر مفكرنا الفيلسوف آربيان ( أين هو ؟ )

وأن كان جاء متأخراً فليعذرني وهو خير من يعذر .

في احدى مشاركاته طلب مني أن أوجز عن كتاب كنت قد أقتنيته من المعرض بعنوان أيام مع

جهيمان لناصر الحزيمي ( حادثة احتلال الحرم 1/1/1400 هجرية ) .

الكتاب من النوع السهل الخفيف يخلو من التحليلات المعقدة والمصطلحات الغير مفهومة

ويتألف من 183صفحة يمكن إنهاءه في خلال ساعتين لا أكثر حيث أن لغته سلسة وجذابة

ويقدم الكثير من المشاهد الحية عن الفكر السلفي والجماعات الاسلامية في ذلك الوقت .

يمكن القول أن الكتاب عبارة عن سيرة ذاتية ولكن تعتبر ناقصة نوعاً ما لأن المؤلف اكتفى

بتدوين جانب معين من حياته ولكن يعتبر في نفس الوقت وثيقة تاريخية هامة لحدث مس قدسية

أطهر بقعة في العالم باستخدام مبادئ وشعارات اسلامية ، كما تطرق الى جوانب وطبائع

شخصية عند جهيمان وجماعته .

يذكر المؤلف في بداية كتابه بأنه تعرف على الجماعات الاسلامية عن قرب في 1974م ،

وقرأ كتاب معالم في الطريق لسيد قطب رغم انه لم يفهمه وقتها كما يذكر ولم يكن يسأل عن أي

شيء حتى لا يتهم بالجهل !

وفي عام 1976 زار الكويت وتعرف على رموز الجماعة السلفية حينذاك مثل عبدالله السبت

وعبدالرحمن الخالق وعبدالرحمن عبدالصمد وفهم منهم كما يقول معنى السلفية ورفض

التمذهب بالمذاهب الأربعة والأخذ من الكتاب والسنة فقط ، كما التقى بمحمد الحيدري والذي

كان له دور في تأسيس الجماعة السلفية في الرياض .

ويصف لنا كيف أن تجمعات الشباب في مساجد الرياض ليس لها أي توجه عدا الالتزام الديني

وأداء الفروض ، فكل مسجد فيه غرفة ومكتبة وشباب ملتفين حول إمام المسجد ، والمؤلف

تعرف على احدى هذه الجماعات وذهب معهم لأول مرة في حياته لأداء العمرة والتقى بالشيخ

علي المزروعي مدرس في دار الحديث بالمدينة المنورة والذي كان له الدور الكبير في تحوله

الفكري والحركي .

ويقارن المؤلف بين رجال الحسبة اليوم وفي السابق ويذكر بأنه لم يكن لرجال الحسبة في تلك

الحقبة أي سلطة مثلما هي اليوم وكانوا من كبار السن ويتسمون بالحكمة والموعظة الحسنة

ويسمون النواب ويعتبرون مثل الأخ الأكبر أو والداً مسموع الكلمة يسددون ويقاربون عكس

نواب هذه الأيام الذين ينظرون الى مجتمعاتهم بالريبة والشك وتتبع عورات الناس .

يصف المؤلف حياته في مكة مع الأخوان وانبهاره بموسم الحج واستعداداتهم لاستقبال الأخوان

الحجاج من المدينة المنورة وتعرفه على جهيمان ورموز آخرين في مقدّمهم الشيخ الألباني

المحاط بحاشية كبيرة من سلفيّي الشام، والذي تأثّر الحزيمي بكتبه تأثّرًا كبيرًا. شعر المؤلف

حينها بأنّه ينتمي فعلاً إلى جماعة سلفيّة حقيقيّة .

وبعد انتهاء موسم الحج انتظم المؤلف في دروسه في معهد الحرم ويذكر بأنه لم يستفد استفادة

حقيقية إلا من شخصين هما الشيخ بديع الدين بن احسان السندي وهو هندي والشيخ عبدالعزيز

بن راشد النجدي .

بعد ذلك يتعرض للبيئة التي كونت فكر جهيمان حيث بذكر بأنه نشأ في احدى الهجر ( ساجر )

التي أُنشئت لاستقرار البدو وتعليمهم وكانوا جميعهم من الإخوان الذين حاربوا مع الملك

عبدالعزيز بقيادة سلطان بن بجاد ثم تمردوا عليه بسبب منهج التحديث الذي انتهجه ودخلوا معه

في معركة (السبلة) وهزمهم الملك وسجن بن بجاد مما ولد شعوراً بالغبن لدى اهل ساجر ونشأ

جيل ورث الضغينة للنظام منهم جهيمان وخاصة ان والد جهيمان كان صديقاً مقرباً لإبن بجاد .

الجماعة السلفيّة المحتسبة التي ينتمي اليها جهيمان أُسّست بعد سنة 1965، ومؤسّسوها

ستة خارجون من عباءة جماعة التبليغ، باستثناء واحد قد يكون من جماعة الإخوان

المسلمين، ويتقدّم هؤلاء الستّة جهيمان. قصدت الجماعة الجديدة الشيخ عبد العزيز بن باز

وعرضوا عليه منصب المرشد لهم وبأنّهم يرفضون التمذهب ويدعون الى التوحيد والتّمسك

بالكتاب والسنّة وسيسمّون حركتهم الجماعة السلفيّة فزاد لهم الصفة «المحتسبة»، لأنّهم

يحتسبون الأجر من الله ، وكانت الجماعة علنيّة جدًّا، تعلن عبر الميكروفون حملة حجّها.

تمادت الجماعة السلفيّة المحتسبة في مخالفتها مشايخ عصرها الذين نفروا منها بسبب بعض

الفتاوى كفتوى الصلاة خير من النوم وهي في الآذان الأوّل من الفجر لا من الثاني. وأذّنت في

المساجد التي سيطرت عليها ورفضت المحاريب لأنّها أتت بعد زمن النبوّة ورفض أئمّتها الصلاة

فيها ، وكان جهيمان يتبنّى كل أفكار الجماعة ويتفرّد ويستبدّ بقراراتها، إلى أن أصبح القائد

المطلق. وبعد مطاردة السلطات له واعتقالها عددًا من رفاقه تبدّل واقع الجماعة وفرح

المنتسبون إليها لأنّهم يدخلون السجن لأسباب الدعوة وهم بذلك ينافسون الحركات الأخرى التي

عزّزها الاضطهاد ونمّاها.

لم يقتنع الحزيمي بفكرة «المهدي»، وبما بني عليها من حمل للسلاح وإطلاق النار في الحرم،

ولم يورّط نفسه في توزيع الرسائل، وانتبه إلى أنّ الجماعة تأخذ شيئًا فشيئًا منحى خطيرًا

والأمر يستدعي إعادة النظر والتبصّر، وبدأت علاقته بجهيمان تتغيّر وتفتر. وجدير بالذكر أن

جهيمان شبه أمّي وكان يتولى كتابة رسائله أحمد المعلّم أو محمد عبدالله القحطاني (المهدي).

عام 1399هـ تنامى الحديث عن الرؤى المتعلّقة بآخر الزمان ليخرج المهدي وعاشت

الجماعة هذا الهاجس إلى أن سميّ محمّد بن عبدالله القحطاني مهدي آخر الزمان ويذكر أنه

سأل القحطاني هل هو مقتنع بأنه المهدي أجاب بأنه لم يقتنع في البداية ولكنه استخار وانشرح

صدره لذلك !، وتمّت الدعوة إلى حمل السلاح، وهكذا اتجهت الجماعة إلى الكارثة تحت ضغط

أفكار الخلاص والمهدي والمنامات والرؤى وانتهت حادثة الحرم بخسارة الجماعة

ومقتل «المهدي» المنتظر .

دخل جماعة جهيمان الحرم صباح 1/1/1400 هـ لمبايعة المهدي بين الركن والمقام ، وطالت

أيّام القتال داخل الحرم، وألقي القبض على الحزيمي في 15/1/1400 هـ. وكان السلاح قد

أدخل في توابيت إلى أكثر من مكان في الحرم قبل الحادثة وتولّى جهيمان التعليق على بعض ما

جاء في خطبة خالد اليامي ، وتوزيع أتباعه في الحرم، وتوزيع السلاح والذخيرة على

الموجودين ، وكان هو أوّل من بايع القحطاني مهديًّا منتظرًا، واقفًا بين الركن والمقام كما أتى

في حديث الرسول ، وبعد أيّام من القتال قُتل القحطاني ورفض جهيمان تصديق الخبر وقال إنّ

المهدي لا يموت قبل تحقيق رسالته وهو قد حصر في مكان ما من الحرم وانتهى القتال

بمحاصرة من بقي من الجماعة في غرفة أو اثنتين لتلقى عليهم من فتحات السقف القنابل المسيلة للدموع .

وصف الحزيمي في كتابه جهيمان مطوّلاً وهو باختصار عدوّ للمعرفة، وقد أخذ موقفًا من الفقه

والنحو والصرف والإملاء واحتجّ بالمسلمين الأوّلين البسطاء وبأنّ الإيمان بالله يكفي والله يعلّم

من يؤمن به، وقد ساعدته ذاكرة قويّة جدًّا وقدرة على الاستدلال للسيطرة على البسطاء من

الناس وبعد كلام الحزيمي يكتشف القارئ ويستنتج أنّ جهيمان ضحيّة جهله وضعفه أمام

المعرفة وأعانته الظروف ليصل إلى ما وصل إليه وأنّ معظم أتباعه في الجماعة قليلو العلم

وأهل بادية تغلب عليهم البساطة والانجرار العفوي خلف أيّ فكرة يروّج لها صاحبها على أنّها

لخدمة الإسلام الحقيقيّ ، ويكاد القارئ لا يصدق أنّ الكثير من التلاميذ تركوا مدارسهم ليلتحقوا

بالجماعة في سنّ مبكرة وبمباركة من الأهل باعتبار أن المدارس تعلّم ما هو كفر، مثل كرويّة

الأرض ودورانها.

جهيمان حسب ما ذكر الحزيمي عادى السلطة والشرعيّة ورفض الآخر وكان موقفه عنيفًا من

الشيعة والمسيحيين وغالى في فكره كثيراً .

ما أورده الحزيمي في كتابه يدعونا إلى التأمّل الهادئ في كيفية نشوء الحركات المتطرفة ،

واللافت أن المنتسبين إلى هذه الحركات هم في سوادهم الأعظم أهل جهل وفقر وخشونة حياة،

تجذبهم في البداية الحياة الإسلاميّة القريبة جدًا بشكلها من حياة المسلمين الأوائل، وفي ما بعد

يصيرون دمى في أيدي قادتهم ويذهبون للموت بقناعة ساذجة، ويحملون السلاح وكأنّه طريقهم

إلى الجنة .

روى الحزيمي أيامًا له مع جهيمان، وأورد تفاصيل ذات دلالات مهمّة لأيّ راغب في معرفة

كيفية نشوء التنظيمات لكنّه لم يشر إلى أيّ جهة تقف وراء جهيمان ، أهدانا الحزيمي جزءًا

من حقيقة الجماعة السلفيّة المحتسبة ولكن لا زال في جعبته الكثير مما لم يذكره .

دمتم بود وجمعة مباركة على الجميع

يحق لك أن تشعري بالغرور أيتها المتسربلة في صمتك الساكنة قلبي.

توقعت أن يكون arab!an أول المتداخلين على هذا الموضوع لأنه جاء بطلب منه.. بعد أن وجه ندائه الأخير لنتتقدم ..نسمو..ننهض.. فتوالت بعد النداء جميع الثورات والاعتصامات والاحتجاجات.

شهد اليوم الأول من الشهر الأول عام من نهاية القرن الرابع عشر الهجري حادثة مروعة اهتز لها العالم الإسلامي، لفداحة أمرها، وفساد عقيدة مرتكبيها، ففي يوم الثلاثاء 1/1/1400هـ وبعد صلاة الفجر من ذلك اليومأ استطاعت جماعة جهيمان العتيبي اقتحام المسجد الحرام، في غفلة من الطائفين والقائمين والركع السجود، غير عابئة بقدسية المسجد الحرام، ولا بأمن المسلمين المتواجدين فيه حينها، وترويعهم نتيجة إطلاق النار ومحاولة السيطرة على المسجد، بحجة إعلان ظهور المهدي المنتظر، وهو أحد أعضاء جماعة سلفية محتسبة واسمه محمد بن عبدالله، الذي رأت فيه مواصفات المهدي المنتظر، وتبنت إعلان ظهوره، وعندما قتل لم يصدق جهيمان النبأ واحتمى وجماعته بقبو المسجد، في انتظار خلاصه على يد المهدي المنتظر، لكن نهاية جهيمان وجماعته مخزية لمشروع أشد خزيا، لا علاقة له بالإصلاح الديني كما حاولت بعض الجهات الترويج لهذا الحادث المروع، والذي لم يراع مرتكبوه حرمة البيت الحرام والشهر الحرام، فأقدموا على فعلتهم المشينة وسط استنكار الأوساط الدينية والجماعات الحقوقية التي رأت في هذا الأمر اعتداء على حقوق الإنسان الآمن المطمئن في رحاب البيت العتيق، وهي حركة اعتمدت أساسا على الغيبيات دون أي مشروع إصلاحي واضح، فهي تجسد رغبة مستميتة وقسرية لرؤية ظهور المهدي المنتظر الذي سيخلص العالم من مشاكله.
السؤال:
حينما أقدم الجهيمان على ما أقدم عليه هل كان مغيباً .. أم انه امتطى طنطنة الاصلاح الفوضوي كما نشهدها اليوم ..أم أن فعلته كانت تحمل أغراضاً مبطنة أكبر مما كشف الغطاء عنه ..؟؟.

عابر سبيل
20-02-2011, 09:34 PM
تمنيت أخوي عابر سبيل والأخوة المشاركين /
أن تفرد القراءات في مواضيع منفصلة .. لأنه صعب نقرأ 80 صفحة !
حتى لو كانت الردود قليلة .. المهتمين في المجال راح يقرون وإن كانوا قلّة ..
شاكرة للجميع .. قرأت واستمتعت ..
وتمنيت أشارك بقرائتي لبعض الكتب الأدبية العالمية ..
لكن لا يسعفني الوقت حقيقة /
تمنياتي للجميع بالتوفيق .




مرحبا بك سيدتي الكريمة/ ليس إلا..
اولا..متى ما سمح الوقت.اليوم بكره او بعد مدة..
فالمكان سيرحب ..بما قد يأتينا منك..
فلا تترددي..فقط اعزمي..و تأكدي مما اقوله!

ثانيا..الامر او الطلب و الاقتراح..
احيله الى مديرة (البراحة) او (الواحة)..
اخت الجميع (فرحة)..اتمنى ان تقرأ طلبك
و تفسر لك..كيف جرى الامر معنا منذ اكثر من سنه..
و الامر..
عموما..ان من اراد كل شيء في هالموضوع
عليه ان يجهد ليقرأ ال 800 مشاركة السابقة
اللتي كتبت في اكثر ن سنة..
او..بالامكان لمن احب ان يبدأ من اخر ما يُكتب..
و من حين الى حين..يرجع الى بدايات الموضوع
لكي يعرف ما حواه و ما قد كتب سابقا فيه..
بهالطريقة..ستكونين راكبة للموجة معنا..
دون ان ان يكون في ذلك اخلال يصعب عليك
مهمة المواكبة..

المسألة..اكرر..هي سهلة..
لمن عزم على المتابعة و الادلاء بما في جعبته!

عابر سبيل
21-02-2011, 10:59 AM
بداية...بعد رد التحية العميقة
بما تستحقينه اختنا الفاضلة/شاهه..
ايقني سيدتي..أن عابر..هو بس انسان "عابر"..
و هو لو دققتي اكثر في هالموضوع..
تجدينه (مُراقــَب) و ليس بمراقِب!!؟؟

فرجاءا..عدم الالتفات كثيرا لهالأمر
لانه بيخليني اشعر باني غريب عنكم
في هالموضوع!..

اما عن كلمة (الغرور)...انا اعتقد انها تدل
على ان معنا أديبة..تعرف ميزان الكلمات..
و لذا..وضعتها هي ههنا..دلالة على مشروعية
الغرور الادبي..ما دام انه مثري و محفز للمزيد
من قبل البقية للتنافس في هكذا ميدان..
و الذي لا يتنافس فيه إلا (الادباء) الحقيقيون فقط..
و يقف عند حده..العابرون:secret:..القراء..و الغرباء!

فهي كلمة..بدت لي انها فاضحة لحقيقتك يا سيدتي..
و لكنهك (الادبي) ..موضّحة!!

*
*
،،
ثمّ..فإني ما قلت ما قلته سابقا عن عدد المتابعين
الا عن يقين وقر في نفسي و شاهدته بعيني..
و لا يعني ذلك ابدا..ان البقية ليس لهم
بمتابعين..لكن..ربما انك اختي/ شاهه..
و رغم إعذارنا و تفهمنا لمشاغلك و ظروفك الخاصة
حسب ما وضّحت لنا الطبيبة الاديبة/ فرحة..

لكني أصدقك..انك كنت هذه المرة..في ما بدا بانه جفوة..بدت انها قاسية في حق جمهورك..
من طول انتظارنا لعودتك للمتابعين ههنا!

فالحمد لله ع السلامة..نكررها..و نتمنى
الاستمرارية..دون ان تقطعك عنا اية ظروف جديدة!






في معركة (السبلة) وهزمهم الملك وسجن بن بجاد مما ولد شعوراً بالغبن لدى اهل ساجر ونشأ

جيل ورث الضغينة للنظام منهم جهيمان وخاصة ان والد جهيمان كان صديقاً مقرباً لإبن بجاد .





الشرح و التلخيص للكتاب..جاء مشوقا و وافيا-كالعادة-
و ربما يأتي للمرء بالشعور
بانه سيكتفى به و لا يحتاج
لامتلاك الكتاب او الاطلاع عليه..
لما بدا لنا انه جهد جبار
منك سيدتي فيما تكرمتي به علينا..

فشكرا جزيلا على ما قمت به!

انا اتفق بداية..
مع (فرحة) بان الاختيار للكتاب
وطرحه في هذا التوقيت..
هي تبدوا بانها قراءة (محبكة)!

عموما..قرأت الملخص قراءتي الاولية..
و انا سأسعى ان امتلك الكتاب لأقرأه
قبل ان اعود للتعليق من جديد..


لكني بداية..
أقول بانه لفت انتباهي كثيرا..
بعض اللمحات الدقيقة في الملخص..
و التي اود ان اسأل ان كانت اتية من الكاتب(المؤلف)
ام انها من عمق تفكيرك و تحليلك انت سيدتي/ شاهه..

فالكلام عن دوافع شخصية خاصة..
تتختفى تحت تحركات و شعارات تبدوا و تظهر
بانها ذات طابع ولو ن اصلاحي (عام) للمجتمع و الامة..
هي..لفتة دقيقة جدا..و مسألة حساسة جدا في الوقت نفسه..
عند استخدامها كحجة من طرف ضد الآخر!..

لا اجد بدا من التذكر..ان الكاتب الملهِم ( ع الاقل عندي)..
تولستوي..قد لفت الى هكذا مسألة في احدى روايتيه
اللتي اطلعت عليهما معكم في هذا الموضوع..
و الاقرب لذاكرتي انه ذكرها في رواية (آنا كارنينا)..

عموما..كثيرا ما تتلبس الاغراض الخاصة
عند الناس مع المشاريع و المصالح العامة
التي يتزعمونها..او يولّون سدة قيادتها..

و هي..كلما بدت لي في الحياة و في المواقف التي
تعترضني..اتت لي بخيبة امل لا املك ان اتحكم فيها
و في عمقها..

ربما..علي ان اتعلم ان اتعامل
مع هكذا حقيقة
في حياة البشر..
او ان انتظر اكثر و اكثر..
حتى يظهر في الحياة..
من هم..ليس لهم هم و لا هدف..
الا..المصلحة العامة..منحين جانبا
اي اغراض خاصة و شخصية..عند
تولي مهام او مشاريع ..للمصلحة العامّة!

عابر سبيل
21-02-2011, 03:00 PM
.

شهد اليوم الأول من الشهر الأول عام من نهاية القرن الرابع عشر الهجري حادثة مروعة اهتز لها العالم الإسلامي، لفداحة أمرها، وفساد عقيدة مرتكبيها، ففي يوم الثلاثاء 1/1/1400هـ وبعد صلاة الفجر من ذلك اليومأ استطاعت جماعة جهيمان العتيبي اقتحام المسجد الحرام، في غفلة من الطائفين والقائمين والركع السجود، غير عابئة بقدسية المسجد الحرام، ولا بأمن المسلمين المتواجدين فيه حينها، وترويعهم نتيجة إطلاق النار ومحاولة السيطرة على المسجد، ..؟؟[/u].[/color][/color]


قبل ذلك الحادث..كنا مصيفين في الطائف..و تحديدا في (الهدى)
على مشارف جبل (كرى)..
و نذهب للعمرة اول ما نوصل..
وبعدها كان الوالد و الكبار..ينزلون
للصلاة في مكة "من حزة لين حزه"..
خاصة صلاة الجمعه..

و بُعيد هذا الحادث...اخذنا الوالد-رحمه الله-
في "رحلة الشتاء"..لكنها الى ..
مكة مجددا!!

عموما..لاحظنا ما تشيرين اليه من آثار مروعة..
و بقي الحديد (المشغول) في بعض اجزاء من الحرم
فيه علامات طلقات الاعيرة النارية..على شكل خروم..
ولسنوات كنت اشاهده.. قبل ان يتم تغييره..

و كنا قبل الحادث..
ندخل الى طابق تحت الارض
في داخل الحرم..بعد الدخول من باب (الفتح)
كانت توجد فيه اماكن للوضوء..
و ربمى (اعزكم الله) دور خلاء..
ان لم تخني الذاكرة..

كلها اصبحت بعد الحادث -و إلى يومنا- مغلقة..
و بدأت الحراسات تكون مشددة عند البوابات
و قبلها ما كنا نلاحظ هالامر..و هذا -ربما- ما سهل
لهم ادخال الاسلحه..

ذكريات قديمة..
ما كنا نعرف ايش مسببات التغيير
و كنا نسمع كلام و لا نفقهه..
لكن..كلامك عن الترويع و انتهاك الحرمة..
جدد الذاكرة!

شاهة
22-02-2011, 07:06 PM
يا ربي كم مرة أقول انك مُراقــَب ..!

بمعنى .. مسألة وقت .. أنتظر اعترافك فقط .. عندي الخبر ان بنت سيف أرسلت الملخص لك اشلون ما أهتم إلا مهتمه ومهتمه بنت سيف مكسب لأي مكان تتواجد به تثري المكان..وغيابها خسارة..!
اشلون ما أهتم سيدي المراقب..

ما عطتك مهلة تعترف هذا كل ما في الأمر.

باروح أشوف شاهة العائدة بثوراتها تذكرت تعليقك السابق ان الجزيرة مش السبب على المظاهرات المليونية السبب شاهة مع ماركيزها الكولونيل وأطاحت بمبارك هالمرة جابت حركة جهيمان العتيبي الله يستر بمن بتطيح.. ألم أقل لكم انها توأم arab!an الثائر.. لاحظ آخر مداخلة له وكتبها باللون الأزرق البارز الذي يحبه " لننهض نتقدم نسمو نتقدم" وجميعها جمل تحريضية يعني مش غريب انهما المحرضان الأساسيان لقيام الثورات فهما مع الشعوب المضطهدة..

المشكلة انها ثورية وأنا ضد الثورات والمشكلة الأكبر اني أحبها وهي تستاهل الحب وأنا وهي من منظور الثورات خطان متوازيان لا يلتقيان أبداً.

ما عدى ذلك لا..لا ..!

ألا زلت سيدي الكريم تعتقد انك المراقِـب..؟؟

.

فرحه ايامي

كلامك خطير جداً وانا كان أحببت وصفك لي ولأخي الغائب آربيان (ثوريين) :omg:

لي تعقيب على كلامك عزيزتي فرحة المنتدى ( أحبك الذي أحببتني فيه يا عزيزتي )

فرحة ايامي
25-02-2011, 09:02 AM
(1 )
صباحكم خير وفرح وسعادة وجمعة مباركة على الجميع في الجعبه ثلاث:
- نابليون وقصته مع ديزيه ترجمة واعداد بنت سيف الحاضرة الغائبة التي نفتقدها بشدة .
- عرض بعض أجزاء من رواية الطوارق وهي على جزئين:
( عيون الطوارق – طوارق ) لمؤلفها ألبرتو باثكث- فيكيروا هذه الرواية الغرائبية التي يمتزج فيها السحر واللامعقول مع حرارة الواقع الذي يتوافق مع ما يحدث في ليبيا حالياً، لقد قدم فيكيروامغامرة تضعنا بين ظلال الخيال واحتمالات اليقين في مجرى الأحداث على امتداد الصحراء المغربية – الأفريقية.
- أما الثالثة فهي رسالة شبه خطابية على منوال كل من نصب نفسه خطيباً ومصلحاً وطنياً في هذه الأيام.. أنا نصبت نفسي مصلحة اجتماعية ..
ما فيه حد أحسن من حد..
لذا سأبدأ بالثالثة واقيس ردود الأفعال ان كانت هناك ردود لغاية في نفسي.

اعلن عنها بعد ذلك حينما تتوفر لدي الحصيلة من الردود المبتغاة سواء مع أو ضد أو لا مع أو ضد.

فرحة ايامي
25-02-2011, 11:14 AM
( 2 )
بو خليفه 123في مداخلة سابقة ليست هنا طلبت مني:
( اثرينا برأيك عن الاوضاع الراهنه .. أنا حزين جداً ).
بحثت عن المكان المناسب لأجيب – أبعد الله عنك الحزن وكل ما يؤول اليه – ولم أجد غير تحليلات فأنا تزعجني تلك المواضيع الخاصة بالثورات، فقررت الاجابة هنا بناء على طلبك فقط لكي لا تحزن..أين مستوى الدعم لتعلق على هذه العبارة أعادها الله سالمة موفقة فرحة مستبشرة من المكان الذي هي فيه الآن.
هناك في الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وروسيا وغيرها من الدول الأوروبية جامعات ومؤسسات للتخطيط السياسي والعسكري والاقتصادي، ما يصطلح على تسميته ب Think Thank تعمل على استشراف مستقبل الدول في ضوء المتغيرات الحاصلة دوماً في العالم.
مهمتها الأساسية اعداد تقارير عن أوضاع الدول العربية باستمرار، وبناءً على النتائج التي تتوصل لها تعد احتمالاتها بوضع الخطط والخطط البديلة وهذا ما يسمى بعلم التخطيط السياسي.
ومن يقوم بهذه العملية هم من أصحاب العقول والفكر والخبرة كل في مجاله، اقصاء المثقفين والمفكرين غير وارد لديهم،انهم يحتوون المفكرين والمثقفين ويفتحون ابواب الجامعات ومجالات البحث العلمي أمام كل عقل مفكر يساهم في رصد أو رسم سياسة المستقبل الآني والقادم لتلك الدول.
لديهم ايمان بأن ليس ثمة أسباب تحمل على الاعتقاد بأن فريقا من الناس أجنح الى العدوان أو الحرب أو العنف، من فريق آخر لأسباب بيولوجية. فتوزيع الجينات لا يتغير من جماعة انسانية لأخرى تقريباً.
ولكن ثقافة المجتمع ( اي معتقداته وأديانه وسننه ) هي التي تمجد العدوان أو تكبته، والثقافة دائماً هي التي توجه العدوانية في أشكال شتى.
ونحن العرب للأسف – شعوب انفعالية – لا نفهم معنى علم السياسة كما يفهمونها نحن نحتكم للانفعالات دون تفكير تونس ثارت مصر استنسخت نفس السيناريو ثارت تبعتها ليبيا باختلاف المناخات التي تحكم كل مجتمع واليمن تحاول السير على نفس الدرب ، أحياناً يكون المقلدون ملئ بالصخب والضجيج فقط يريدون أن يقولوا نحن هنا انظروا الينا تثبيت للذات فقط لا غير كما يحدث في البحرين ، لا لشيء حتى في ثوراتنا شعوب مقلدة ليس لدينا ابتكار أو حنكة أو منطق أو حتى عقل لا نحتسب الآتي ولا نفكر فيه نحن وليدون اللحظة.
المتابع للأحداث يفرح يفرح جداً للتطورات ويشتم ويلعن ويكفر – على كيفه- ولديهم قاموس من المصطلحات المفروض أن تتم تسميته بالكتاب الأحمر أو الأصفر أفضل على منوال الكتاب الأخضر للقذافي، يعلم كل أنواع السباب والشتائم واللعن والتكفير وحتى تقسيم الأفراد الأحياء منهم أم الأموات ، هذا شهيد هذا مرتد، هذا ملحد هذا كافر، اذا كان بعض الأئمة هداهم الله وأصلح حالهم يكيلون بمكيالين، فكيف ببقية الأفراد المطنطنين. حتى اننا لا نحسن التعبير عن مشاعرنا تجاه أي تغيير .

أنا لست مبتهجة بما يحدث في العالم العربي ، وليطلقوا عليّ ما شاءوا من الألقاب في كتابهم الأصفر أو الأحمر، وضد كل ما يحدث، وأتمنى أن تقف المجازر التي حدثت عند هذا الحد، فهي لا تخدم صديقا بقدر ما تخدم عدواً ، أنا أنظر للتغييرات الاجتماعية التي تعقب تلك الثورات ، انها أكثر خطورة وأعمق أثراً من التغييرات السياسية التي لن تلامس إلا السطح.
سوف نفيق من هذه النشوات الوطنية على تدمير شامل في البنى التحتية لتلك البلدان، قرائتي المستقبلية لمستقبل تلك الدول صاحبة الثورات قراءة تشاؤمية.

حينما وقعنا في فخ الوحدة العربية وقيام الناصرية لعناها بعد ذلك بسنوات وسوف نلعن هذه الثورات ربما بعد أشهر وليس سنوات والدائرة تدور.

حتى ثقافاتنا لم تسلم من هياجنا الانفعالي فنحن نتقصى كل صغيرة وكبيرة من فوهة منظار أسود لا شيء يعجبنا لا شيء والأمثلة على ذلك كثيرة، والمشكلة ان الثقافة لا تزاحم السياسة على استحواذ العقول والاعلام معول هدم بما يقدمه حسب توجهاته. وأصبحت الثقافة التي هي اكسير الحياة الحقيقية والتي ترتقي بفكر الانسان وعقله وتسبغ عليه الهدوء والسكينه، أصبحت مهمشة في ظل هذا التخبط العشوائي في عالم الاحتجاجات بعد أن أحكمت السياسة سيطرتها على كل ما هو ثقافي.

لو تلقي نظرة سريعة على مواضيع المنتدى ستجدها تدور في نفس المحور ما يقال في الفيس بوك يقال هنا واكثر من موضوع يحمل نفس المعنى وليته يحمل فكراً أثناء التداول لكنه يحمل قهقهات وسخرية وتعليقات ما أنزل الله بها من سلطان والجميع نصب نفسه داعية ورجل سياسة ومحلل اعلامي يحق له أن يشرق ويغرب كما يشاء، وأنا أخشى أكثر ما أخشاه على الشباب القطري ، غيرهم من الجنسيات الأخرى لا يعنيني أمرها فأنا عنصرية بالدرجة الأولى لأبناء وطني أكثر ما أخشاه التغرير بتلك العقول الشابة الصغيرة تحت مظاهر الهياج الانفعالي، وأنا بهذا الخصوص لست قومية، ولا يعنيني نصرة الشعوب المهتاجه ولا الدعاء لها أو عليها لا تعنيني من قريب أو بعيد.

ما يعنيني بالدرجة الاولى الشباب القطري يليه مباشرة الشباب الخليجي المتعقل وما عدى ذلك شأن داخلي لا دخل لي به.

ان شاء الله الأنظمة تحصد شعوبها الأمر لا يعنيني فهو شأن داخلي ومن أقدم على عمل عليه أن يتلقى تبعات ذلك العمل حسب قراءته لمجرى الأمور، أما اذا لم تكن له قراءة وكان مستنسخاً فقط في تقليده فعليه أن يتحمل ما جنته يداه.

ختاماً لهذه الخطبة الفرحية في ظل الأوضاع القائمة نحن مقبلون بأيدينا لا بأيدي أعدائنا على عصر الظلام والظلمات، فنحن أغنيناهم بأفعالنا وهياجنا عن الكثير مما قد يقدمون عليه، نحن نقوم بعمليات تصفيات جسدية معنوية وهم من يصدر الأوامر على شكل مسميات طلب تحقيق العدالة الاجتماعية ونصرة المظلوم وحرية التعبير والقمع وغيرها من العبارات الممجوجة التي سئمنا تردادها وتكرارها بدون أن نعي معناها الحقيقي.. يوم أمس أعلن اوباما وأتباعه من الاتحاد الأوربي ان على الشعوب العربية التدخل للحد مما يحدث في ليبيا دائما الشعوب العربية في الواجهة كما حدث في عاصفة الصحراء.. من الذي تزعم القيادة أليست الشعوب العربية.. القوات الغربية وطائرات الشبح التي دفعنا ثمنها من خزانة مستقبل أبنائنا النفطية كانت تحلق في الجو.

من هو الخاسر الأول في حرب الخليج أليس نحن انهم يحاولون جرنا الى حروب جديدة من منطلق تأليب الفئات العاطله والمتهيجة انفعالياً بهدف يقظة الشباب وترسيخ نظام الديمقراطية و..و...و.. نحن في غنى عن ذلك، نحن الشعوب الخليجية لا تنفعنا أنظمة الجمهوريات نحن شعوب الخليج الحكم الوحيد الذي يجعل أوطاننا مستقرة آمنة هي السائدة الان لأننا عبارة عن قبائل وعشائر لا نستطيع أن نحتكم للجمهوريات أبعدنا الله عنها وأبعدها عنا وحفظ العقلاء من مثقفينا وشبابنا وخطباء مساجدنا لكي ينشروا ثقافة الاتزان والتعقل بدلاً من نشر ثقافة العنف.

فحلم النهضة العربية قد وئد ورفرفت رايات الهزيمة وكنا نحسبه نصراً، وفي ظل هذه البلبلة الكبرى اتمنى أن يستيقظ المثقفون الخليجيون من سباتهم العميق ولا يصدقوا كل ما يقال من جماعات التكفير والهجرة ، فثقافتهم غير ثقافتنا ومجتمعاتهم غير مجتمعاتنا.

فليسن الجميع أسنة رماحه ضدي.
ربما لدي هدف خفي لايقاظ موضوع تحليلات من غفوته التي أتمنى أن لا تصبح سباتاً كسبات المثقفين في ظل تردي الأوضاع.. أجارنا الله منها وحفظ أوطاننا وقياداتنا ومقدراتنا سالمة غانمة من كيد الكائدين وحقد الحاقدين وعبث العابثين.

ودمتم جميعاً بود وجمعة مباركة على الجميع.

سهم بن سهم
25-02-2011, 02:10 PM
( 2 )
بو خليفه 123في مداخلة سابقة ليست هنا طلبت مني:
( اثرينا برأيك عن الاوضاع الراهنه .. أنا حزين جداً ).
بحثت عن المكان المناسب لأجيب – أبعد الله عنك الحزن وكل ما يؤول اليه – ولم أجد غير تحليلات فأنا تزعجني تلك المواضيع الخاصة بالثورات، فقررت الاجابة هنا بناء على طلبك فقط لكي لا تحزن..أين مستوى الدعم لتعلق على هذه العبارة أعادها الله سالمة موفقة فرحة مستبشرة من المكان الذي هي فيه الآن.
هناك في الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وروسيا وغيرها من الدول الأوروبية جامعات ومؤسسات للتخطيط السياسي والعسكري والاقتصادي، ما يصطلح على تسميته ب Think Thank تعمل على استشراف مستقبل الدول في ضوء المتغيرات الحاصلة دوماً في العالم.
مهمتها الأساسية اعداد تقارير عن أوضاع الدول العربية باستمرار، وبناءً على النتائج التي تتوصل لها تعد احتمالاتها بوضع الخطط والخطط البديلة وهذا ما يسمى بعلم التخطيط السياسي.
ومن يقوم بهذه العملية هم من أصحاب العقول والفكر والخبرة كل في مجاله، اقصاء المثقفين والمفكرين غير وارد لديهم،انهم يحتوون المفكرين والمثقفين ويفتحون ابواب الجامعات ومجالات البحث العلمي أمام كل عقل مفكر يساهم في رصد أو رسم سياسة المستقبل الآني والقادم لتلك الدول.
لديهم ايمان بأن ليس ثمة أسباب تحمل على الاعتقاد بأن فريقا من الناس أجنح الى العدوان أو الحرب أو العنف، من فريق آخر لأسباب بيولوجية. فتوزيع الجينات لا يتغير من جماعة انسانية لأخرى تقريباً.
ولكن ثقافة المجتمع ( اي معتقداته وأديانه وسننه ) هي التي تمجد العدوان أو تكبته، والثقافة دائماً هي التي توجه العدوانية في أشكال شتى.
ونحن العرب للأسف – شعوب انفعالية – لا نفهم معنى علم السياسة كما يفهمونها نحن نحتكم للانفعالات دون تفكير تونس ثارت مصر استنسخت نفس السيناريو ثارت تبعتها ليبيا باختلاف المناخات التي تحكم كل مجتمع واليمن تحاول السير على نفس الدرب ، أحياناً يكون المقلدون ملئ بالصخب والضجيج فقط يريدون أن يقولوا نحن هنا انظروا الينا تثبيت للذات فقط لا غير كما يحدث في البحرين ، لا لشيء حتى في ثوراتنا شعوب مقلدة ليس لدينا ابتكار أو حنكة أو منطق أو حتى عقل لا نحتسب الآتي ولا نفكر فيه نحن وليدون اللحظة.
المتابع للأحداث يفرح يفرح جداً للتطورات ويشتم ويلعن ويكفر – على كيفه- ولديهم قاموس من المصطلحات المفروض أن تتم تسميته بالكتاب الأحمر أو الأصفر أفضل على منوال الكتاب الأخضر للقذافي، يعلم كل أنواع السباب والشتائم واللعن والتكفير وحتى تقسيم الأفراد الأحياء منهم أم الأموات ، هذا شهيد هذا مرتد، هذا ملحد هذا كافر، اذا كان بعض الأئمة هداهم الله وأصلح حالهم يكيلون بمكيالين، فكيف ببقية الأفراد المطنطنين. حتى اننا لا نحسن التعبير عن مشاعرنا تجاه أي تغيير .

أنا لست مبتهجة بما يحدث في العالم العربي ، وليطلقوا عليّ ما شاءوا من الألقاب في كتابهم الأصفر أو الأحمر، وضد كل ما يحدث، وأتمنى أن تقف المجازر التي حدثت عند هذا الحد، فهي لا تخدم صديقا بقدر ما تخدم عدواً ، أنا أنظر للتغييرات الاجتماعية التي تعقب تلك الثورات ، انها أكثر خطورة وأعمق أثراً من التغييرات السياسية التي لن تلامس إلا السطح.
سوف نفيق من هذه النشوات الوطنية على تدمير شامل في البنى التحتية لتلك البلدان، قرائتي المستقبلية لمستقبل تلك الدول صاحبة الثورات قراءة تشاؤمية.

حينما وقعنا في فخ الوحدة العربية وقيام الناصرية لعناها بعد ذلك بسنوات وسوف نلعن هذه الثورات ربما بعد أشهر وليس سنوات والدائرة تدور.

حتى ثقافاتنا لم تسلم من هياجنا الانفعالي فنحن نتقصى كل صغيرة وكبيرة من فوهة منظار أسود لا شيء يعجبنا لا شيء والأمثلة على ذلك كثيرة، والمشكلة ان الثقافة لا تزاحم السياسة على استحواذ العقول والاعلام معول هدم بما يقدمه حسب توجهاته. وأصبحت الثقافة التي هي اكسير الحياة الحقيقية والتي ترتقي بفكر الانسان وعقله وتسبغ عليه الهدوء والسكينه، أصبحت مهمشة في ظل هذا التخبط العشوائي في عالم الاحتجاجات بعد أن أحكمت السياسة سيطرتها على كل ما هو ثقافي.

لو تلقي نظرة سريعة على مواضيع المنتدى ستجدها تدور في نفس المحور ما يقال في الفيس بوك يقال هنا واكثر من موضوع يحمل نفس المعنى وليته يحمل فكراً أثناء التداول لكنه يحمل قهقهات وسخرية وتعليقات ما أنزل الله بها من سلطان والجميع نصب نفسه داعية ورجل سياسة ومحلل اعلامي يحق له أن يشرق ويغرب كما يشاء، وأنا أخشى أكثر ما أخشاه على الشباب القطري ، غيرهم من الجنسيات الأخرى لا يعنيني أمرها فأنا عنصرية بالدرجة الأولى لأبناء وطني أكثر ما أخشاه التغرير بتلك العقول الشابة الصغيرة تحت مظاهر الهياج الانفعالي، وأنا بهذا الخصوص لست قومية، ولا يعنيني نصرة الشعوب المهتاجه ولا الدعاء لها أو عليها لا تعنيني من قريب أو بعيد.

ما يعنيني بالدرجة الاولى الشباب القطري يليه مباشرة الشباب الخليجي المتعقل وما عدى ذلك شأن داخلي لا دخل لي به.

ان شاء الله الأنظمة تحصد شعوبها الأمر لا يعنيني فهو شأن داخلي ومن أقدم على عمل عليه أن يتلقى تبعات ذلك العمل حسب قراءته لمجرى الأمور، أما اذا لم تكن له قراءة وكان مستنسخاً فقط في تقليده فعليه أن يتحمل ما جنته يداه.

ختاماً لهذه الخطبة الفرحية في ظل الأوضاع القائمة نحن مقبلون بأيدينا لا بأيدي أعدائنا على عصر الظلام والظلمات، فنحن أغنيناهم بأفعالنا وهياجنا عن الكثير مما قد يقدمون عليه، نحن نقوم بعمليات تصفيات جسدية معنوية وهم من يصدر الأوامر على شكل مسميات طلب تحقيق العدالة الاجتماعية ونصرة المظلوم وحرية التعبير والقمع وغيرها من العبارات الممجوجة التي سئمنا تردادها وتكرارها بدون أن نعي معناها الحقيقي.. يوم أمس أعلن اوباما وأتباعه من الاتحاد الأوربي ان على الشعوب العربية التدخل للحد مما يحدث في ليبيا دائما الشعوب العربية في الواجهة كما حدث في عاصفة الصحراء.. من الذي تزعم القيادة أليست الشعوب العربية.. القوات الغربية وطائرات الشبح التي دفعنا ثمنها من خزانة مستقبل أبنائنا النفطية كانت تحلق في الجو.

من هو الخاسر الأول في حرب الخليج أليس نحن انهم يحاولون جرنا الى حروب جديدة من منطلق تأليب الفئات العاطله والمتهيجة انفعالياً بهدف يقظة الشباب وترسيخ نظام الديمقراطية و..و...و.. نحن في غنى عن ذلك، نحن الشعوب الخليجية لا تنفعنا أنظمة الجمهوريات نحن شعوب الخليج الحكم الوحيد الذي يجعل أوطاننا مستقرة آمنة هي السائدة الان لأننا عبارة عن قبائل وعشائر لا نستطيع أن نحتكم للجمهوريات أبعدنا الله عنها وأبعدها عنا وحفظ العقلاء من مثقفينا وشبابنا وخطباء مساجدنا لكي ينشروا ثقافة الاتزان والتعقل بدلاً من نشر ثقافة العنف.

فحلم النهضة العربية قد وئد ورفرفت رايات الهزيمة وكنا نحسبه نصراً، وفي ظل هذه البلبلة الكبرى اتمنى أن يستيقظ المثقفون الخليجيون من سباتهم العميق ولا يصدقوا كل ما يقال من جماعات التكفير والهجرة ، فثقافتهم غير ثقافتنا ومجتمعاتهم غير مجتمعاتنا.

فليسن الجميع أسنة رماحه ضدي.
ربما لدي هدف خفي لايقاظ موضوع تحليلات من غفوته التي أتمنى أن لا تصبح سباتاً كسبات المثقفين في ظل تردي الأوضاع.. أجارنا الله منها وحفظ أوطاننا وقياداتنا ومقدراتنا سالمة غانمة من كيد الكائدين وحقد الحاقدين وعبث العابثين.

ودمتم جميعاً بود وجمعة مباركة على الجميع.



أختي الكريمة فرحة ... جعل الله أيامك أفراحا

مايحدث في الأمة العربية في تصوري الشخصي هو مخطط إستعماري لضرب الدول العربية وتقسيم وإعادة ترتيب خارطة الدول العربية وأتفق معك جملة وتفصيلا بأننا كشعوب عربية لن نكسب شيأ من هذا التغيير ولن ينال تلك الشعوب ( رغيف الخبز الرخيص وفرص العمل الذهبية ومال البترول .... الخ ) لكن ستتغير الأنظمة العربية إلى أنظمة أخرى منبطحة وأكثر إنبطاحا من سابقتها ولكن بشكل جديد .. ((( نبو لووك جديد ))) ... ديموقراطية وحرية وحق الشعب ......الخ . هذه الصور الجديدة هي التي دغدغ عليها المستعمر منذ عام 1948 منذ وعد بلفور وقيام الدولة الصهيونية على أرض فلسطين العربية مرورا بحرب الخليج الأولى وتحرير الكويت وسقوط عاصمة الرشيد بغداد ونهاية إلى تثبيت القدم الأمريكية في الخليج وفي القوقاز وأفغانستان وكلها بإسم الحرية والديموقراطية :rolleyes2:

نحن اليوم أمام متغير خطير في المنطقة العربية هو ضرب الأنظمة المعمرة في الحكم وتفتيتها حيث أن مدة الحكم الطويلة في البلد ( 220 _ 45 ) سنه يعني إستقرار سياسي وقوة لهذا البلد وخطر في وجه المستعمر ولهذا يجب ان تفتت تلك الدول الى دويلات شمال وجنوب كما هو الحاصل في السودان وتفتيت اللحمة الوطنية في الدول الأخرى تحت مسمى ( الطائفية والمذهبية والعقائدية ) والطنطنة على حق الأقلية في العيش والحكم مثلما هو حق الأغلبية .... الخ من تلك الطنطنات التي لم يعهدها الشارع العربي منذ عصر النهضة إلى الآن والتي كلها تصب في مصب واحد باسم الحرية والديموقراطية وحق الشعب !

ماهي الحرية التي نريدها ؟

ماهي الديموقراطية التي ننشدها ؟

ماهو حق الشعب وحق الحكومات ؟

تلك أسئلة لو أجبنا عليها لن ننقاد كالقطيع خلف مايريده المستعمر منا ومايعده من مخططات من اجل تفتتيت هذه الدول إلى كيانات وكانتونات صغيرة منفردة واحدة تلو الأخرى !

بقدر ما أنا سعيد من زوال تلك النظم الديكاتورية التي تسيطر على مقدرات ومكتسبات الأمة العربية بقدر ما أنا متشائم من " بكره " وما تخبئه النظم الجديدة لنا ولنا في النظام الحالي في العراق النموذج الحي الواقعي الصريح والذي يعكس ما نتشائم من أجله . :(

لا أريد أن يأتي اليوم الذي أتمنى فيه عودة نظام حاكم مثل الذي كان في العراق أو تونس أو مصر والعودة بالزمن للوراء بدلا من نظم جديدة أكثر إنبطاحا تحت مسمى الديموقراطية والحرية وحق الشعب ونقول الله يرحم اللي كان !!!!!!!!!!! :rolleyes2:

الكلام كثير وللحوار بقية ولكن هل يعي الشعب العربي مايحدث ومايحاك له ؟

شخصيا لا أعتقد
:(

سهم بن سهم
25-02-2011, 08:41 PM
أختي الكريمة فرحة ... جعل الله أيامك أفراحا

مايحدث في الأمة العربية في تصوري الشخصي هو مخطط إستعماري لضرب الدول العربية وتقسيم وإعادة ترتيب خارطة الدول العربية وأتفق معك جملة وتفصيلا بأننا كشعوب عربية لن نكسب شيأ من هذا التغيير ولن ينال تلك الشعوب ( رغيف الخبز الرخيص وفرص العمل الذهبية ومال البترول .... الخ ) لكن ستتغير الأنظمة العربية إلى أنظمة أخرى منبطحة وأكثر إنبطاحا من سابقتها ولكن بشكل جديد .. ((( نيو لووك جديد ))) ... ديموقراطية وحرية وحق الشعب ......الخ . هذه الصور الجديدة هي التي دغدغ عليها المستعمر منذ عام 1948 منذ وعد بلفور وقيام الدولة الصهيونية على أرض فلسطين العربية مرورا بحرب الخليج الأولى وتحرير الكويت وسقوط عاصمة الرشيد بغداد ونهاية إلى تثبيت القدم الأمريكية في الخليج وفي القوقاز وأفغانستان وكلها بإسم الحرية والديموقراطية :rolleyes2:

نحن اليوم أمام متغير خطير في المنطقة العربية هو ضرب الأنظمة المعمرة في الحكم وتفتيتها حيث أن مدة الحكم الطويلة في البلد ( 20-30-40 ) سنه يعني إستقرار سياسي وقوة لهذا البلد وخطر في وجه المستعمر ولهذا يجب ان تفتت تلك الدول الى دويلات شمال وجنوب كما هو الحاصل في السودان وتفتيت اللحمة الوطنية في الدول الأخرى تحت مسمى ( الطائفية والمذهبية والعقائدية ) والطنطنة على حق الأقلية في العيش والحكم مثلما هو حق الأغلبية .... الخ من تلك الطنطنات التي لم يعهدها الشارع العربي منذ عصر النهضة إلى الآن والتي كلها تصب في مصب واحد باسم الحرية والديموقراطية وحق الشعب !

ماهي الحرية التي نريدها ؟

ماهي الديموقراطية التي ننشدها ؟

ماهو حق الشعب وحق الحكومات ؟

تلك أسئلة لو أجبنا عليها لن ننقاد كالقطيع خلف مايريده المستعمر منا ومايعده من مخططات من اجل تفتتيت هذه الدول إلى كيانات وكانتونات صغيرة منفردة واحدة تلو الأخرى !

بقدر ما أنا سعيد من زوال تلك النظم الديكاتورية التي تسيطر على مقدرات ومكتسبات الأمة العربية بقدر ما أنا متشائم من " بكره " وما تخبئه النظم الجديدة لنا ولنا في النظام الحالي في العراق النموذج الحي الواقعي الصريح والذي يعكس ما نتشائم من أجله . :(

لا أريد أن يأتي اليوم الذي أتمنى فيه عودة نظام حاكم مثل الذي كان في العراق أو تونس أو مصر والعودة بالزمن للوراء بدلا من نظم جديدة أكثر إنبطاحا تحت مسمى الديموقراطية والحرية وحق الشعب ونقول الله يرحم اللي كان !!!!!!!!!!! :rolleyes2:

الكلام كثير وللحوار بقية ولكن هل يعي الشعب العربي مايحدث ومايحاك له ؟

شخصيا لا أعتقد
:(


:(:rolleyes2:

Arab!an
25-02-2011, 08:44 PM
يوافقكما الكثير ..

ليس بالضرورة ان الجميع يعتقدون بجدوى الثورات او خيريتها للأمة ..

ولكن ما اود قوله هو اني متفاءل بمستقبل الوطن العربي

عجزت المخابرات الامريكية والمتنبئات العِجز في قصور الحكام على ان يتنبئوا بالثورات العربية .. فالحق انهم لا يعلمون علاوة على ان يخططون لذلك

ولكن المجتمع العربي وصل الى مرحلة اصبح لديه من الوعي ما يفوق السلطات المهترئة .. فكان من البديهي ان تسقط تلك الحكومات .. وهذه سنة في الحياة

وليس أوضح من ردات الفعل التي رأيناها من سلطات تلك الدول ضد المظاهرات السلمية والمتظاهرين العزل .. بان واتضح الفرق الكبير في الاسلوب الشعبي في التعبير وردة الفعل المتخلفة لتلك الحكومات .. وعليه وجب ان تكون السلطة في يد من يملكون تلك العقلية النيرة الانسانية بحق

ماسيحدث لاحقا هو في علم الغيب ونرجو ان يكون الوضع افضل من كل النواحي

والواقع ان المنطقة مقبلة على تغيير لا مناص منه

المستفاد مما جرى ويجري هو ان العالم كل العالم وليس فقط الحكومات .. علموا يقينا ان الشعوب لم تعد تلك المجموعات المتفرقة التي لا يجمعها مفصد سامي واحد , وترضى بالهوان والخنوع

ان عملت الحكومات على تطلعات الشعوب كما (فهموا) فقد يكفون انفسهم وشعوبهم مخاضات عسيرة

شاهة
26-02-2011, 07:07 AM
صباح الخير عزيزتي فرحه ايامي وكل مرتادي شبكة الاسهم القطرية

تمعنت جيداً في خطبتك واستوعبت ما ورد فيها وتبين لي بأنك أنتي الثورية المنفعلة والمهتاجة

أكثر مني ومن العائد آربيان ( مرحباً بعودتك للموضوع :) )

عزيزتي انا اخالفك الرأي فيما ذكرتيه بأننا مقبلون على عصر الظلام والظلمات ، فليس كل

الثورات التي أطاحت بطغاة وظالمين أدت الى تدمير شامل في البنى التحتية .

فالشعوب لا تفكر بالثورات اذا كانت تنعم بالرخاء والأمن والسلام ودستور يحترم حقوق الأفراد

وواجباتهم ، وكل شعوب العالم بدون استثناء خاضت مثل هذه الثورات لتغيير حكامها المستبدين

بدون ان يصاحب ذلك تغييراً في الأنظمة الاجتماعية للدولة .

واغلب ثورات العالم الثالث كما يطلق عليهم كانت موجهة للإستعمار لتحقيق السيادة

والاستقلال ، ولكن ما عايشناه هذه السنة من سقوط للأنظمة المستبدة كان عن طريق نشاط

شعبي متحضر اعتمد مبدأ اللاعنف للتعبير عن مطالبهم المشروعة .

عابر سبيل
26-02-2011, 09:02 AM
ليلعم الجمع..انني احيانا
اعمل كـَ "مُراقب"..
فقد راقبت تحركات "ثائرة" في جنبات متشعبة من هذا المنتدى..
في تأييد لادعائك..
يا مناضلةً في الأدب الراقي يا (شاهة)..

فعلمت بأن الفرحة..
قد تتحول الى ثورة..
لكنها كما هي..
بالوانها الزاهية المميزة..
صورتها في الفورة و الهدوء..
تكاد تكون متطابقة..
حتى وهي "محتــرّة" -بالقطري/الخليجي:secret:-
او محترقة على "مجتمعات" الامة..
بل و "ثائرة"..على ايام (الثورة)

هي هي..نتثر نوعا خاصا من الامل و الفرحة..
بان في الامة..هي..و ربما جمع مثلها..
من يقف و لا ينساق انسياقا عاطفيا
او في رادت الافعال لحظية..
تغيّب التبعات الخطيرة بسبب
لحظات "تغيير" آنية و غير مدروسة
بل بالجموع الهوجاء مدفوعة!

فتأتينا (هي) بما لا يستطيع غيرها
-و لا بقصور ابدا بالبقية-
بأن يأتي به او بمثله من قراءة للاحداث..
حاضرها و مستقبلها..بناءا على
كم هائل من الدلالات و الاستدلالات
الجزلة و المنطقية!!

حد يخالفني الرأي؟؟

اذا..
تعالوا نكمل معا قراءة جزء مخفي
من (الخطبة) ..
و اتمنى ان لا ينقلب مخالفيك يا فرحة..
الى مؤيدين-جزئيا- الى قائد الثورة ..
ثورة الفاتح..
فيتهمون الموضوع هذا..
بان له تأثير يسبب (الهلوسة)

لكني..اعتقد بانه من الممكن
ان يكون موضوع التحليلات..
هو ايضا موضوع للهلوسات الفكرية الراقية
الرائعة الكبيرة..و غير النمطية;)
و بكلى طرفي المعادلة و باختلافهما..
نحن..نستمتع و نستفيد كثيرا مما نقرأ..
و الاختلاف هو اكثر شيء يثرينا...على فكرة!!

*
*
،،
الخطبة الخفية

[size="5"].

نعم أختي الأصيلة بارك الله لك في هذا الطرح في هذه الجمعة المباركة ولجميع متتبعي مواضيعك، فأنت لست متحيزة ولست متعصبة ولست متطرفة ولست من النوع الاكتئابي أو الانفعالي أو الهياجي، حتى حينما تثورين تعبرين عن آرائك بعقلانية ووعي.

نعم الأصيلة
أما آن الأوان للقنوات الفضائية أن تهجع وتعيننا على نشر ثقافة الحق والسلم والفضيلة وتوثيق علاقة الخالق بالمخلوق من خلال برامج دينية هادفة معتدلة لا تطرف أو تعصب أو انفعال أو توجه ، كم نحن بحاجة الى العودة لله والتمسك بدستورنا الأزلي القران الكريم وبالسنة النبوية وهدي نبينا الكريم.

مجرد لمس جباهنا الأرض في خشوع متبتلين للحق سبحانه وتعالى يعيننا على الابتعاد عن تلك المباهج الزائفة صاحبة التأثير الوقتي، منذ زمن ليس بالقصير تخلت القنوات الفضائية العربية عن رسالتها بكل ما من شأنه خدمة المواطن العربي المسلم، وأبسطها نشر الثقافة
–حب القراءة والكتاب – كم نحن بحاجة لبرامج مشابهة بتلك البرامج التي تظهر في بريطانيا أو فرنسا ( برنامج أبو ستروف لبرنار بيفو الفرنسي ) والتي تدعو لتثقيف العقل وانارة النفس. حتى محاولة قناة الجزيرة في برنامج متواضع عن الكتب كان يعدهّ خالد حروب توقف بعد فترة زمنية قصيرة. وأصبح هم الجزيرة الأوحد تواجدها كقناة اخبارية.

فكيف تطمحين عزيزتي الأصيلة في برامج ذات وعي ديني متوازن تطهر النفس من أدرانها، أرجوا أن لا تموت هذه الأمنيات في مهدها كما هو حال كل تمني جميل في الوقت الراهن.
دمت بود وطابت جمعتك وبوركت على هذا الطرح جعله الله في ميزان حسناتك.


وجدتها على هذا الرابط و كُتبت ايضا..يوم الجمعة الماضية! يالها من ثورة في عالم الفرحة..
كم هي عجيبة هذه الايام..
http://www.qatarshares.com/vb/showthread.php?p=6976517#post6976517

س) هل نجحت في مهمتي كمراقِـب ..
ام ما زلت المسكين المُراقَب؟

فرحة ايامي
26-02-2011, 08:33 PM
كتبت لي العزيزة على قلبي بنت سيف يوم امس المعجب بفكرها وثقافتها عقلي من نيويورك تقول:
صباح الخير .. من نيويورك

كيف الحال .. قرأت للتو ما كتبتي في موضوع "تحليلات" ..

الوضع أصبح محزن جداً .. في الوطن العربي ..

أحساسي بالعجز عن التفكير في أي شيء أصبح قاسيا ..

كل صباح أقول سأكتب شيء جديد .. ولكن الأخبار المحزنة .. تقتل هذه الرغبة ..

كل يوم ادخل قسم الحوار العام .. وأقرأ ما يكتب ..

لا اتفق مع رأي سهم بن سهم بأنها خطة أجنبية .. لأن الغرب متضرر مما يحدث أيضا ..

هل تعلمين أن بسبب الثورة في ليبيا ارتفع سعر برميل البترول في الأوبك بسبب توقف الانتاج في ليبيا .. وبالتالي ارتفع السعر في محطة البترول العادية هنا في أمريكا ..مع أن أمريكا تأخذ 5% من حاجتها للبترول فقط من ليبيا ..

هذا على المستوى البسيط .. الغرب متضرر كثيرا من هذه الثورات .. في نظري ..

وددت أن اتنفس بعض الشيء فكتبت لك


تحياتي

بنت سيف

أبداً لم أستطع الاحتفاظ بما جاء برسالتك في درج بريدي عزيزتي بنت سيف .. لم استطع من منطلق اعجابي بما تكتبين اعذريني على ذلك.

فرحة ايامي
27-02-2011, 07:13 AM
ليلعم الجمع..انني احيانا
اعمل كـَ "مُراقب"..
فقد راقبت تحركات "ثائرة" في جنبات متشعبة من هذا المنتدى..
في تأييد لادعائك..
يا مناضلةً في الأدب الراقي يا (شاهة)..

فعلمت بأن الفرحة..
قد تتحول الى ثورة..
لكنها كما هي..
بالوانها الزاهية المميزة..
صورتها في الفورة و الهدوء..
تكاد تكون متطابقة..
حتى وهي "محتــرّة" -بالقطري/الخليجي:secret:-
او محترقة على "مجتمعات" الامة..
بل و "ثائرة"..على ايام (الثورة)

هي هي..نتثر نوعا خاصا من الامل و الفرحة..
بان في الامة..هي..و ربما جمع مثلها..
من يقف و لا ينساق انسياقا عاطفيا
او في رادت الافعال لحظية..
تغيّب التبعات الخطيرة بسبب
لحظات "تغيير" آنية و غير مدروسة
بل بالجموع الهوجاء مدفوعة!

فتأتينا (هي) بما لا يستطيع غيرها
-و لا بقصور ابدا بالبقية-
بأن يأتي به او بمثله من قراءة للاحداث..
حاضرها و مستقبلها..بناءا على
كم هائل من الدلالات و الاستدلالات
الجزلة و المنطقية!!

حد يخالفني الرأي؟؟

اذا..
تعالوا نكمل معا قراءة جزء مخفي
من (الخطبة) ..
و اتمنى ان لا ينقلب مخالفيك يا فرحة..
الى مؤيدين-جزئيا- الى قائد الثورة ..
ثورة الفاتح..
فيتهمون الموضوع هذا..
بان له تأثير يسبب (الهلوسة)

لكني..اعتقد بانه من الممكن
ان يكون موضوع التحليلات..
هو ايضا موضوع للهلوسات الفكرية الراقية
الرائعة الكبيرة..و غير النمطية;)
و بكلى طرفي المعادلة و باختلافهما..
نحن..نستمتع و نستفيد كثيرا مما نقرأ..
و الاختلاف هو اكثر شيء يثرينا...على فكرة!!

*
*
،،
الخطبة الخفية


وجدتها على هذا الرابط و كُتبت ايضا..يوم الجمعة الماضية! يالها من ثورة في عالم الفرحة..
كم هي عجيبة هذه الايام..
http://www.qatarshares.com/vb/showthread.php?p=6976517#post6976517

س) هل نجحت في مهمتي كمراقِـب ..
ام ما زلت المسكين المُراقَب؟


وهل تشك في ذلك يا سيدي..؟

مما يدل على نجاحك كمراقِـب لأنك تحت المراقبه.

صباحك خير وسعادة وتوفيق.. لي عودة

عابر سبيل
27-02-2011, 07:44 AM
سبب التعديل : سأعود للتحاور مع المنشقين شاهة واربيان
و احنا من امس متسمرين تحت شاشة هالموضوع
ننتظرج تردين عليهم:court:

بلوتنيوم
27-02-2011, 10:06 AM
( 2 )
بو خليفه 123في مداخلة سابقة ليست هنا طلبت مني:
( اثرينا برأيك عن الاوضاع الراهنه .. أنا حزين جداً ).
بحثت عن المكان المناسب لأجيب – أبعد الله عنك الحزن وكل ما يؤول اليه – ولم أجد غير تحليلات فأنا تزعجني تلك المواضيع الخاصة بالثورات، فقررت الاجابة هنا بناء على طلبك فقط لكي لا تحزن..أين مستوى الدعم لتعلق على هذه العبارة أعادها الله سالمة موفقة فرحة مستبشرة من المكان الذي هي فيه الآن.
هناك في الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وروسيا وغيرها من الدول الأوروبية جامعات ومؤسسات للتخطيط السياسي والعسكري والاقتصادي، ما يصطلح على تسميته ب think thank تعمل على استشراف مستقبل الدول في ضوء المتغيرات الحاصلة دوماً في العالم.
مهمتها الأساسية اعداد تقارير عن أوضاع الدول العربية باستمرار، وبناءً على النتائج التي تتوصل لها تعد احتمالاتها بوضع الخطط والخطط البديلة وهذا ما يسمى بعلم التخطيط السياسي.
ومن يقوم بهذه العملية هم من أصحاب العقول والفكر والخبرة كل في مجاله، اقصاء المثقفين والمفكرين غير وارد لديهم،انهم يحتوون المفكرين والمثقفين ويفتحون ابواب الجامعات ومجالات البحث العلمي أمام كل عقل مفكر يساهم في رصد أو رسم سياسة المستقبل الآني والقادم لتلك الدول.
لديهم ايمان بأن ليس ثمة أسباب تحمل على الاعتقاد بأن فريقا من الناس أجنح الى العدوان أو الحرب أو العنف، من فريق آخر لأسباب بيولوجية. فتوزيع الجينات لا يتغير من جماعة انسانية لأخرى تقريباً.
ولكن ثقافة المجتمع ( اي معتقداته وأديانه وسننه ) هي التي تمجد العدوان أو تكبته، والثقافة دائماً هي التي توجه العدوانية في أشكال شتى.
ونحن العرب للأسف – شعوب انفعالية – لا نفهم معنى علم السياسة كما يفهمونها نحن نحتكم للانفعالات دون تفكير تونس ثارت مصر استنسخت نفس السيناريو ثارت تبعتها ليبيا باختلاف المناخات التي تحكم كل مجتمع واليمن تحاول السير على نفس الدرب ، أحياناً يكون المقلدون ملئ بالصخب والضجيج فقط يريدون أن يقولوا نحن هنا انظروا الينا تثبيت للذات فقط لا غير كما يحدث في البحرين ، لا لشيء حتى في ثوراتنا شعوب مقلدة ليس لدينا ابتكار أو حنكة أو منطق أو حتى عقل لا نحتسب الآتي ولا نفكر فيه نحن وليدون اللحظة.
المتابع للأحداث يفرح يفرح جداً للتطورات ويشتم ويلعن ويكفر – على كيفه- ولديهم قاموس من المصطلحات المفروض أن تتم تسميته بالكتاب الأحمر أو الأصفر أفضل على منوال الكتاب الأخضر للقذافي، يعلم كل أنواع السباب والشتائم واللعن والتكفير وحتى تقسيم الأفراد الأحياء منهم أم الأموات ، هذا شهيد هذا مرتد، هذا ملحد هذا كافر، اذا كان بعض الأئمة هداهم الله وأصلح حالهم يكيلون بمكيالين، فكيف ببقية الأفراد المطنطنين. حتى اننا لا نحسن التعبير عن مشاعرنا تجاه أي تغيير .

أنا لست مبتهجة بما يحدث في العالم العربي ، وليطلقوا عليّ ما شاءوا من الألقاب في كتابهم الأصفر أو الأحمر، وضد كل ما يحدث، وأتمنى أن تقف المجازر التي حدثت عند هذا الحد، فهي لا تخدم صديقا بقدر ما تخدم عدواً ، أنا أنظر للتغييرات الاجتماعية التي تعقب تلك الثورات ، انها أكثر خطورة وأعمق أثراً من التغييرات السياسية التي لن تلامس إلا السطح.
سوف نفيق من هذه النشوات الوطنية على تدمير شامل في البنى التحتية لتلك البلدان، قرائتي المستقبلية لمستقبل تلك الدول صاحبة الثورات قراءة تشاؤمية.

حينما وقعنا في فخ الوحدة العربية وقيام الناصرية لعناها بعد ذلك بسنوات وسوف نلعن هذه الثورات ربما بعد أشهر وليس سنوات والدائرة تدور.

حتى ثقافاتنا لم تسلم من هياجنا الانفعالي فنحن نتقصى كل صغيرة وكبيرة من فوهة منظار أسود لا شيء يعجبنا لا شيء والأمثلة على ذلك كثيرة، والمشكلة ان الثقافة لا تزاحم السياسة على استحواذ العقول والاعلام معول هدم بما يقدمه حسب توجهاته. وأصبحت الثقافة التي هي اكسير الحياة الحقيقية والتي ترتقي بفكر الانسان وعقله وتسبغ عليه الهدوء والسكينه، أصبحت مهمشة في ظل هذا التخبط العشوائي في عالم الاحتجاجات بعد أن أحكمت السياسة سيطرتها على كل ما هو ثقافي.

لو تلقي نظرة سريعة على مواضيع المنتدى ستجدها تدور في نفس المحور ما يقال في الفيس بوك يقال هنا واكثر من موضوع يحمل نفس المعنى وليته يحمل فكراً أثناء التداول لكنه يحمل قهقهات وسخرية وتعليقات ما أنزل الله بها من سلطان والجميع نصب نفسه داعية ورجل سياسة ومحلل اعلامي يحق له أن يشرق ويغرب كما يشاء، وأنا أخشى أكثر ما أخشاه على الشباب القطري ، غيرهم من الجنسيات الأخرى لا يعنيني أمرها فأنا عنصرية بالدرجة الأولى لأبناء وطني أكثر ما أخشاه التغرير بتلك العقول الشابة الصغيرة تحت مظاهر الهياج الانفعالي، وأنا بهذا الخصوص لست قومية، ولا يعنيني نصرة الشعوب المهتاجه ولا الدعاء لها أو عليها لا تعنيني من قريب أو بعيد.

ما يعنيني بالدرجة الاولى الشباب القطري يليه مباشرة الشباب الخليجي المتعقل وما عدى ذلك شأن داخلي لا دخل لي به.

ان شاء الله الأنظمة تحصد شعوبها الأمر لا يعنيني فهو شأن داخلي ومن أقدم على عمل عليه أن يتلقى تبعات ذلك العمل حسب قراءته لمجرى الأمور، أما اذا لم تكن له قراءة وكان مستنسخاً فقط في تقليده فعليه أن يتحمل ما جنته يداه.

ختاماً لهذه الخطبة الفرحية في ظل الأوضاع القائمة نحن مقبلون بأيدينا لا بأيدي أعدائنا على عصر الظلام والظلمات، فنحن أغنيناهم بأفعالنا وهياجنا عن الكثير مما قد يقدمون عليه، نحن نقوم بعمليات تصفيات جسدية معنوية وهم من يصدر الأوامر على شكل مسميات طلب تحقيق العدالة الاجتماعية ونصرة المظلوم وحرية التعبير والقمع وغيرها من العبارات الممجوجة التي سئمنا تردادها وتكرارها بدون أن نعي معناها الحقيقي.. يوم أمس أعلن اوباما وأتباعه من الاتحاد الأوربي ان على الشعوب العربية التدخل للحد مما يحدث في ليبيا دائما الشعوب العربية في الواجهة كما حدث في عاصفة الصحراء.. من الذي تزعم القيادة أليست الشعوب العربية.. القوات الغربية وطائرات الشبح التي دفعنا ثمنها من خزانة مستقبل أبنائنا النفطية كانت تحلق في الجو.

من هو الخاسر الأول في حرب الخليج أليس نحن انهم يحاولون جرنا الى حروب جديدة من منطلق تأليب الفئات العاطله والمتهيجة انفعالياً بهدف يقظة الشباب وترسيخ نظام الديمقراطية و..و...و.. نحن في غنى عن ذلك، نحن الشعوب الخليجية لا تنفعنا أنظمة الجمهوريات نحن شعوب الخليج الحكم الوحيد الذي يجعل أوطاننا مستقرة آمنة هي السائدة الان لأننا عبارة عن قبائل وعشائر لا نستطيع أن نحتكم للجمهوريات أبعدنا الله عنها وأبعدها عنا وحفظ العقلاء من مثقفينا وشبابنا وخطباء مساجدنا لكي ينشروا ثقافة الاتزان والتعقل بدلاً من نشر ثقافة العنف.

فحلم النهضة العربية قد وئد ورفرفت رايات الهزيمة وكنا نحسبه نصراً، وفي ظل هذه البلبلة الكبرى اتمنى أن يستيقظ المثقفون الخليجيون من سباتهم العميق ولا يصدقوا كل ما يقال من جماعات التكفير والهجرة ، فثقافتهم غير ثقافتنا ومجتمعاتهم غير مجتمعاتنا.

فليسن الجميع أسنة رماحه ضدي.
ربما لدي هدف خفي لايقاظ موضوع تحليلات من غفوته التي أتمنى أن لا تصبح سباتاً كسبات المثقفين في ظل تردي الأوضاع.. أجارنا الله منها وحفظ أوطاننا وقياداتنا ومقدراتنا سالمة غانمة من كيد الكائدين وحقد الحاقدين وعبث العابثين.

ودمتم جميعاً بود وجمعة مباركة على الجميع.

من واقع مشاهداتي للافراح التي عمت الدول العربية بعد نجاح الشعوب بثوراتها
اتوقع انها اكبر رد على المشككين بصعوبة قيام اتحاد عربي بغض النظر عن مسمى هذا الكيان
من الجهل ان نعتبر الثورات المتلاحقة مجرد نسخ ولصق من بعضها البعض
الحكام كانوا اساطير والبعض وضعهم مقام الإله
فصاروا اصنام العصر الحديث المنزهين عن الخطأ والزلل
وبمجرد سقوط الصنم الاول بدأت باقي الاصنام بالتهاوي والسقوط
وقد يكون هذا التساقط المتزامن او المتتالي هو اكبر دليل
على اننا كشعوب يجمعنا اكثر مما يفرقنا ؟؟!

ماحدث كالحلم الجميل ويجعلنا نعيد اكتشاف انفسنا
ونكتشف بلادنا العربية بمناطقها وشعوبها وقبائلها مرة اخرى
بعد انقطاع طويل ومخجل بحيث اصبحنا نعرف الولايات الامريكية اكثر من معرفتنا
للمحافظات العربية ؟؟!

نحمد الله على ان الهزات جأت قريبة بعيدة من دولنا
لكي تجعلنا نفيق وندرك ان جمود الحال لا يعني ان دولنا بخير
وان الصمت لا يعني اننا على مايرام
وان نستعد حتى لا ينطبق علينا قول اكلت يوم اكل الثور الاخضر :)

بلوتنيوم
27-02-2011, 10:08 AM
سبب التعديل : سأعود للتحاور مع المنشقين شاهة واربيان
و احنا من امس متسمرين تحت شاشة هالموضوع
ننتظرج تردين عليهم:court:

اطالب بخط فاصل بين الثقافة والسياسة
حتى لا يفسد احدهما الاخر:tease:

بلوتنيوم
27-02-2011, 11:30 AM
http://images.alarabiya.net/75/59/436x328_11411_137776.jpg

صدر عن مؤسسة شمس للنشر والتوزيع بالقاهرة الرواية الأولى للكاتب الصحافي الشاب سعيد حبيب والمعنونة بـ"لا يا شيخ"، وهي مستوحاة عن قصة حقيقية، وتناقش القمع الأمني وقانون الطوارئ والاعتقال المتكرر، مع رسم صورة مغايرة للسائد عن الملتزمين دينياً.

ويقول حبيب، وهو نجل القيادي السابق في تنظيم الجهاد وأحد رموز الحركة الإسلامية في مصر الدكتور كمال السعيد حبيب، والذي اعتقل لمدة 10 سنوات على ذمة قضية تنظيم الجهاد في عام 1981، وتم وضعه تحت الإقامة الجبرية لمدة 5 سنوات بعد الإفراج عنه في عام 1991: "الرواية على تماسٍ كبير مع ظروف الثورة المصرية وما كشفته عن قمع أمني كبير".

بلوتنيوم
27-02-2011, 11:38 AM
http://173.192.176.66:82/sites/default/files/imagecache/article_image/sites/default/files/11/Feb/07/mainimage/hilton.jpg

نظر الرئيس من شرفة بيته فرأى دخانا ً يتصاعد بقوة من ميدان عبدالمنعم رياض ، ظنَّ أن مصر تشتعل بثورة شعبية فأوصد باب غرفته عليه وصمت " .
بهذه الجملة أنهى الكاتب سامي كمال الدين روايته " هيلتون " التي نشرت طبعتها الأولى عام 2010 عن دار شمس للنشر والتوزيع .
لم تكن هذه الجملة المثيرة للدهشة وحدها في تنبأها بثورة 25 يناير ولكن شخصيات الرواية جميعها تتشابه إلى حدٍ كبير مع الشخصيات الفاسدة التي جاءت في عصر مبارك ، فزكي عبد الوهاب بطل الرواية وامبراطور الحديد ما هو إلا نسخة من مسيرة أحمد عز حيث بدأ زكي عبد الوهاب عازفاً للدرامز ثم تدرج من السبتية حيث يعمل والده في تجارة الخردة حتى أصبح امبراطور الحديد في مصر ويحلم بالوصول إلى كرسي الرئيس .
أيضاً عبد اللطيف ناصيف الذي أغرق أكثر من ألف مصري في عبارّة الموت نكتشف تشابه حياته مع حياة ممدوح اسماعيل، وتكشف الرواية عن عقد صفقة في لندن مع رئيس تحرير إحدى الصحف المستقلة بمشاركة صحفي آخر لتأسيس صحيفة وقناة فضائية في مصر لغسل سمعته .
أما بطلة الرواية التي يقيم معها زكي عبد الوهاب علاقة هي نفس مسيرة حياة أميرة عربية معروفة كانت تقيم بشكل دائم في فندق " هيلتون رمسيس ".. ونكتشف من خلال سير الأحداث كيف وفرت له الحماية من خلال علاقات بالولايات المتحدة الأمريكية .
أما هجوم الشعب على الحزب الوطني والفيلل والقصور الخاصة بمسئولي الحزب فقد جاءت في الفصل 28 من الرواية حيث كتب كمال الدين "بينما كان هشام يلقي خطبته العصماء وكلماته التى تخرج من بين آلامه كانت تتعالى أصوات أمام هيلتون رمسيس تسد الشارع ، لا يبين نهايتها ، بتحريض من عدنان وشادى، هرول عبدالوهاب وهناء لينظرا فإذا ميدان عبدالمنعم رياض لا يظهر من آلاف الناس المتجمعة التى راحت تهاجم الفندق وتدوس كل ما يعترض طريقها ، صعد فى الاسانسير من صعد ، وجرى على السلالم الخلفية من جرى ، دارت معركة عنيفة بين الحرس الأمريكى والشعب القادم كالطوفان .
أثناء استعدادات عبدالكريم ناصيف وحزم حقائبه للعودة إلى مصر أوقفته مهاتفة من مصر عن كل ما عقد نيته عليه ، فقد هاجم أهالى الضحايا شركته الخاصة بالملاحة البحرية ودمروا كل ما فيها ، ثم هاجموا فيلته وأشعلوا فيها النيران ، وكذلك الشركات الأخرى الخاصة به ، ولم يستطع أحد اعتراضهم .
لم يصل خبر ما نشر فى " الحياة الجديدة " إلى الرئيس ، فقد كان رجاله يحملون ترددهم كالعادة فى حجب ما ينشر عنه حتى لا يعكر مزاجه ، أووضع كل الحقائق أمامه ونجله ، لكن صهر الرئيس جاء دون موعد إلى قصر الرئاسة. سأل عن الرئيس ثم صعد إليه وفى يده صحيفة " الحياة الجديدة " قرأ الرئيس ما كتب. أصدر أوامره بإخراج الملفات الخاصة بالأميرة هناء وزكى عبد الوهاب
الطوفان " .
أما في وصفه لبداية الثورة وخروج الناس فقد كتب المؤلف أيضاً " وكأن القاهرة كانت على استعداد لمن يناديها: اخرجى يا مصر آن الآوان . كل شىء كان متحفزا ً فى انتظار من يدفع الباب فى انتظار فؤادة ، لتلف الساقية وتروى الأراضى العطشى وتمحو " شىء من الخوف " داخل نفوس المصريين ، وترد لهم ما سرق من أعمارهم وأعمار أجيال ستأتى من بعدهم القاهرة "
ورصد الكاتب أيضاً انتقال الثورة عبر الإنترنت واليوتيوب ونقل الفضائيات لها وذكر بالإسم قناة الجزيرة والـ BBC
يعلق سامي كمال الدين الكاتب الصحفي بالأهرام على هذا التشابه شبه الكامل بقوله :
" كلنا كنا ننتظر التغيير، وكلنا كنا نحلم بالثورة ونتمنى مجيئها ونحن على قيد الحياة لكي نشارك فيها، ولا أدعي أن الرواية نبوءة لكنه حلم كاتب بأن يتغير مجتمعه ووطنه إلى الأجمل، كما أن الفساد الذي هو بالمجتمع المصري كان واضحاً أنه شارف على نهايته .

شيط ويط
27-02-2011, 11:51 AM
http://images.alarabiya.net/75/59/436x328_11411_137776.jpg

صدر عن مؤسسة شمس للنشر والتوزيع بالقاهرة الرواية الأولى للكاتب الصحافي الشاب سعيد حبيب والمعنونة بـ"لا يا شيخ"، وهي مستوحاة عن قصة حقيقية، وتناقش القمع الأمني وقانون الطوارئ والاعتقال المتكرر، مع رسم صورة مغايرة للسائد عن الملتزمين دينياً.

ويقول حبيب، وهو نجل القيادي السابق في تنظيم الجهاد وأحد رموز الحركة الإسلامية في مصر الدكتور كمال السعيد حبيب، والذي اعتقل لمدة 10 سنوات على ذمة قضية تنظيم الجهاد في عام 1981، وتم وضعه تحت الإقامة الجبرية لمدة 5 سنوات بعد الإفراج عنه في عام 1991: "الرواية على تماسٍ كبير مع ظروف الثورة المصرية وما كشفته عن قمع أمني كبير".

لا ياشيخ :)

فرحة ايامي
28-02-2011, 05:55 AM
شاهة ‏Arab!an

صباحكم فرح وسعادة

الثورات يا أحبتي

إما أن تكون سلمية تنتقل فيها السلطة بسلاسة ويسر، وتنحصر فيها الخسائر في حدود ضيقة، وهي تسمى الثورات البيضاء لغياب إراقة الدماء فيها، أو اشتعال الحرائق بسببها، لكن بالمقابل هناك الثورات الحمراء التي تصبغها الدماء بلونها الأحمر، وتخلف ما تخلف من الضحايا والخسائر في الأرواح والأموال وهذا هو الوجه السلبي للثورات بما تتركه من دمار يطال الأخضر واليابس، ويذهب ضحيته الأبرياء، وتكون الخسائر فادحة.. والأثمان غالية، ليصل من يصل إلى سدة الحكم على ظهور الدبابات وبقوة الحديد والنار.. هل هذا ما يبحثون عنه..؟
أما الخسائر الاقتصادية فلا يمكن غض النظر عنها مثلاً منذ قيام الثورة في 25 يناير وحتى تنحي مبارك 11 فبراير بلغت خسائر مصر مليار دولار.. في حين بلغ دخل مصر من السياحة وحدها العام الماضي 2010في نفس الوقت 11 مليار دولار.
هناك 100 مليار جنيه يتوقع استردادها ضمن القضايا المعنونة بقضايا الفساد تنتظر الافراج عنها لدى المحاكم المصرية ، وعلى افتراض تم استردادها سوف تعود لخزينة الدولة.والتي سوف تصرفها على اعادة الاعمار التي دمرت نتيجة حرائق الثورة.. ما الذي سيحصل عليه بعد ذلك المواطن هذا في حال ثبوتها اذ ما زالت هذه القضايا تنتظر حكم القضاء المصري.
في المقابل هناك 35 مليار دولار بالاضافة لمليار جنيه ديون مصر الخارجية من أية خزينة سيتم تسديدها وكم هي عائدات الديون الربحية0
الودائع في البنوك المصرية 920 مليار جنيه احتمال انخفاضها وارد بسحب المستثمرين أموالهم لخوفهم من المستقبل الذي يكتنف مصر في ظل عدم الاستقرار.. وما زال المعتصمون في ميدان التحرير مما حدى بالجيش للتدخل..وأخيرا تدخل الجيش لاعادتهم لمنازلهم ألم يحققوا مطالبهم ما الذي يجعلهم يواصلون الاقامة في ميدان التحرير ما الذي ينتظرونه..؟ أم انهم استساغوا البطالة وعدم العمل. وقد سمعت عن اعتذار الجيش المصري عن الطريقة التي استخدمها في تفريق المعتصمين..اذن في النهاية سيتدخل الجيش لاعادتهم لمنازلهم وما زالت المطالب قائمة.. ولن تنتهي.
بالنسبة لليبيا من هو المستفيد في تجميد 150 مليار دولار في مقابل 50 مليون يورو في الخارج في حين تنظر امريكا وفرنسا بوضع ارصدة القذافي تحت المراقبة..تحت المراقبة تعني لم يبت الأمر فيها بعد.
السؤال: بعد كم عام ستتحقق العدالة الاجتماعية التي تحلم بها الشعوب العربية كما يتصورونها هم أليست هي كما يقول المثل :
( اطعم الفم تستح العين ) أم كما قال سهم بن سهم الحاكم يحل بدله حاكم مشابه.

رغم محبتي لكليكما ما زلت متشائمة من مستقبل أوطان الثورات.

لقد شغلنا بحرب الخليج في الوقت نفسه الذي كان فيه قطار التغيير والحرية ينطلق قي العالم من محطة الى أخرى، فطغى أزيز الرصاص وقصف القنابل على صفيره ، فالحرب نفسها كان أحد أهدافها ابعاده عنا ومنعه من المرور بأراضينا التي حكموا عليها بأن ترزح تحت وطأة مليون جندي أجنبي، بعد أن تم ايهامنا بأنهم جاؤوا للدفاع عنا، وهاهي الثورات التي لا هدف لها سوى أن يمتطي حاكم جديد سدة الحكم على ظهر النيران المشتعلة من هذه الثورات.. تحاول جر مليون جندي جديد للمنطقة العربية حتى لو قاموا بازالة ما خلفوه في الميدان من بقايا قاذورات.. بعد كم عام سوف يقومون باكتشاف ما يسمى بأمراض الثورات الجسمية.

ألم تسمعا عن المثل القائل ( الذيب ما يهرول عبث ) وكذلك أنا لقد حققت الهدف الخفي الذي أشرت اليه بنفسي في جركما لساحة معركة تحليلات بعد أن طال غيابكما واشتقنا الى ثوراتكما أيا كان نوعها.

لقد زغرد قلبي حينما رأيت اسميكما كما زغرد برسالة بنت سيف وفرح بصخب بلونتيوم ومداخلة شيط ويط الطارق لأول مرة أبواب صالوننا الثقافي.

كم أنا سعيدة بمحبة الشعوب لبعضها البعض بعيداً عن الثورات والضجيج ورغم كل الاختلافات في الرأي ألا اني ما زلت مسكونة بحبكما.

أنا نفسية هل نسيتما ذلك لدي أهداف غير معلنة وقد تحققت.

سهم بن سهم
28-02-2011, 06:58 PM
شاهة ‏Arab!an

صباحكم فرح وسعادة

الثورات يا أحبتي

إما أن تكون سلمية تنتقل فيها السلطة بسلاسة ويسر، وتنحصر فيها الخسائر في حدود ضيقة، وهي تسمى الثورات البيضاء لغياب إراقة الدماء فيها، أو اشتعال الحرائق بسببها، لكن بالمقابل هناك الثورات الحمراء التي تصبغها الدماء بلونها الأحمر، وتخلف ما تخلف من الضحايا والخسائر في الأرواح والأموال وهذا هو الوجه السلبي للثورات بما تتركه من دمار يطال الأخضر واليابس، ويذهب ضحيته الأبرياء، وتكون الخسائر فادحة.. والأثمان غالية، ليصل من يصل إلى سدة الحكم على ظهور الدبابات وبقوة الحديد والنار.. هل هذا ما يبحثون عنه..؟
أما الخسائر الاقتصادية فلا يمكن غض النظر عنها مثلاً منذ قيام الثورة في 25 يناير وحتى تنحي مبارك 11 فبراير بلغت خسائر مصر مليار دولار.. في حين بلغ دخل مصر من السياحة وحدها العام الماضي 2010في نفس الوقت 11 مليار دولار.
هناك 100 مليار جنيه يتوقع استردادها ضمن القضايا المعنونة بقضايا الفساد تنتظر الافراج عنها لدى المحاكم المصرية ، وعلى افتراض تم استردادها سوف تعود لخزينة الدولة.والتي سوف تصرفها على اعادة الاعمار التي دمرت نتيجة حرائق الثورة.. ما الذي سيحصل عليه بعد ذلك المواطن هذا في حال ثبوتها اذ ما زالت هذه القضايا تنتظر حكم القضاء المصري.
في المقابل هناك 35 مليار دولار بالاضافة لمليار جنيه ديون مصر الخارجية من أية خزينة سيتم تسديدها وكم هي عائدات الديون الربحية0
الودائع في البنوك المصرية 920 مليار جنيه احتمال انخفاضها وارد بسحب المستثمرين أموالهم لخوفهم من المستقبل الذي يكتنف مصر في ظل عدم الاستقرار.. وما زال المعتصمون في ميدان التحرير مما حدى بالجيش للتدخل..وأخيرا تدخل الجيش لاعادتهم لمنازلهم ألم يحققوا مطالبهم ما الذي يجعلهم يواصلون الاقامة في ميدان التحرير ما الذي ينتظرونه..؟ أم انهم استساغوا البطالة وعدم العمل. وقد سمعت عن اعتذار الجيش المصري عن الطريقة التي استخدمها في تفريق المعتصمين..اذن في النهاية سيتدخل الجيش لاعادتهم لمنازلهم وما زالت المطالب قائمة.. ولن تنتهي.
بالنسبة لليبيا من هو المستفيد في تجميد 150 مليار دولار في مقابل 50 مليون يورو في الخارج في حين تنظر امريكا وفرنسا بوضع ارصدة القذافي تحت المراقبة..تحت المراقبة تعني لم يبت الأمر فيها بعد.
السؤال: بعد كم عام ستتحقق العدالة الاجتماعية التي تحلم بها الشعوب العربية كما يتصورونها هم أليست هي كما يقول المثل :
( اطعم الفم تستح العين ) أم كما قال سهم بن سهم الحاكم يحل بدله حاكم مشابه.

رغم محبتي لكليكما ما زلت متشائمة من مستقبل أوطان الثورات.

لقد شغلنا بحرب الخليج في الوقت نفسه الذي كان فيه قطار التغيير والحرية ينطلق قي العالم من محطة الى أخرى، فطغى أزيز الرصاص وقصف القنابل على صفيره ، فالحرب نفسها كان أحد أهدافها ابعاده عنا ومنعه من المرور بأراضينا التي حكموا عليها بأن ترزح تحت وطأة مليون جندي أجنبي، بعد أن تم ايهامنا بأنهم جاؤوا للدفاع عنا، وهاهي الثورات التي لا هدف لها سوى أن يمتطي حاكم جديد سدة الحكم على ظهر النيران المشتعلة من هذه الثورات.. تحاول جر مليون جندي جديد للمنطقة العربية حتى لو قاموا بازالة ما خلفوه في الميدان من بقايا قاذورات.. بعد كم عام سوف يقومون باكتشاف ما يسمى بأمراض الثورات الجسمية.

ألم تسمعا عن المثل القائل ( الذيب ما يهرول عبث ) وكذلك أنا لقد حققت الهدف الخفي الذي أشرت اليه بنفسي في جركما لساحة معركة تحليلات بعد أن طال غيابكما واشتقنا الى ثوراتكما أيا كان نوعها.

لقد زغرد قلبي حينما رأيت اسميكما كما زغرد برسالة بنت سيف وفرح بصخب بلونتيوم ومداخلة شيط ويط الطارق لأول مرة أبواب صالوننا الثقافي.

كم أنا سعيدة بمحبة الشعوب لبعضها البعض بعيداً عن الثورات والضجيج ورغم كل الاختلافات في الرأي ألا اني ما زلت مسكونة بحبكما.

أنا نفسية هل نسيتما ذلك لدي أهداف غير معلنة وقد تحققت.



سيدتي الكريمة فرحة .... نعم أطعم الفم تستحي منك العين .... هذا هو المثل الصحيح الذي يجب أن يأخذه بالحسبان كل حاكم عربي يجلس في سدة الحكم ... وحتى يمد الله له بالبقاء على هذا الكرسي يجب عليه أن يطعم الفهم لكي تستحي العين منه .

أليست الثورات العربية كلها كانت بحثا عند مايسد به المواطن رمق العيش والفم ؟ فأغلب الشعوب العربية مغلوبة على أمرها وتعاني من ضنك الحياة وسوء المعيشة في حين أن الحاكم في رغد من العيش ولا يدري بمايعانيه الشعب من ويلات وعندما تصل له الحقيقة كاملة يكون قد إنتهى أمره كما حصل للرئيس التونسي زين العابدين بن علي عندما قال " فهمتكم .... فهمت الجميع " فأين كان هذا الفهم والشعب يعاني ويقاسي ؟ هذا الفهم سيدتي أتى متأخرا ومتأخر جدا وفي وقت سبق فيه السيف العدل :rolleyes2:

ذكرني هذا المثل بالمثل الفارسي الذي يردده الشعب الإيراني وهو مثل مقتبس من الإنجليز الذين كانو مسيطرين على الحكومة في عهد رضا شاه بهلوي والد شاه ايران وتعلموه منهم أي الإنجليز .... الآن وبعد سقوط الشاه وقيام الثورة الايرانية ومرور هذه السنوات ماذا جنى المواطن الإيراني غير سوء المعيشة وضنك الحياة وتكرم الدولة عليه بــ 2 لتر بنزين يوميا وبالتقنين بالبطاقة التموينية وهو البلد البترولي المصدر للبترول في الشرق الأوسط !!!!!!!!!!

يقولون الفرس : ( عرباه سير بكون وإيرانيها كوشنه كون ) يعني أشبع العربي وجوع الفارسي بمعنى إذا أردت أن لاتسمع للعربي صوتا في أي جانب من جوانب الحياة فأشبعه ولن تجد صوته يعلو مطالبا بأية حقوق ولن يشغل باله في أمور السياسة والحكم والحق والمستحق لأنه لايعنيه " مثلنا نحن الخليجيين " وفي نفس الوقت جوع الفارسي فإنه لن يشغل باله في أمور السياسة لأنه سينشغل بلقمة العيش عن السياسة ولن يلتفت لأي ثورة أو مشاركات أو حقوق سياسية ( هذا ماتفعله إيران اليوم في الشعب .. تتبع نظرية الإنجليز ) فثورة الشعب على نظام شاه إيران كان في زمن ينعم فيه المواطن الإيراني برغد من العيش والحياة المرفهة ولذلك خرج للشارع غير مبالي باسرته التي لديها رصيد إدخاري في البنك وفي منزله مايكفيه من قوت العيش وإطعام الفم حتى وإن بقي في السجن لمدة طويلة فبرنامج الصندوق الإدخاري للعائلة أتى بنتائج عكسية على الشاه وأطاحت به حيث كان الصندوق الإدخاري أحد برامج الثورة البيضاء للشاه في ذلك الوقت .

خلاصة الأمر ياسيدتي نحن لا نعي الدروس ولا نعي مايحدث حولنا فالدول العربية لاتمشي على هذا المثل ولا تعير مبدأ " أطعم الفم تستحي منك العين " أي إهتمام وتتبع نظرية أخرى لاأدري من أوجدها وأتى بها وهي : ( جوع كلبك يتبعك ) أجلكم الله ونعتوا الشعوب بنعوت سيئة وشبهوها بالحيوانات ومارسو عليهم العبودية والذل والقهر وملئت السجون والمعتقلات العربية بالمظلومين وبمن صدحوا بقول الحق وكانت النتيجة أن هؤلاء الحكام خلقوا بعدا شاسعا بين الحكومة والشعب حيث كانت الحكومة في وادي والشعب في وادي آخر لنشاهد مأساه الأمة العربية في ماحدث لبلدين من أكبر البلدان العربية من تغيير ( تونس ومصر ) وشاهدنا كم من المال جمع هؤلاء الحكام وكم من المليارات نهبوها بوضع اليد وبمنطق من لامنطق له ... فلو صرفت هذه المليارات التي كانت بحوزة حاكم مصر المخلوع على الشعب لكفاه ولوسددت مصر ديونها من مالديه من مليارات لكفت ولكن لا يهم الحاكم الشعب أي شيء وعندما يسيطر الإستبداد على عقل الحاكم مثل " القذافي " الذي كان يقول بأنه ليس رئيسا بل قائدا لشعب طالما تغنى به يصفه " بالجرذان والكلاب " ومتعاطي الحبوب وينعته بكل نظريات الجنون التي يؤمن بها والتي لاتوجد إلا في قاموس فاقد عقل يصارع من أجل البقاء !!!!!!!!

معادلات غريبة في عالمنا العربي ......... فلو فهم الحاكم نظرية " أطعم الفم تستحي منك العين " لما حصل له ماحصل ياسيدتي وإن مد الله لنا في العمر فسنرى نظريات عربية وعجيبة تخرج علينا لتسد مكان " الكتاب الأخضر " الذي رحل إلى مزبلة التاريخ :(

إحتراماتي سيدتي

فرحة ايامي
01-03-2011, 06:34 AM
اطالب بخط فاصل بين الثقافة والسياسة
حتى لا يفسد احدهما الاخر:tease:

صباحك فرح مدجج بالهدوء والسكينة بلوتنيوم بعيداً عن صخب وضجيج الثورات وما تخلفه من انفعالات.

لا يفسد أحدهما الآخر مطلقا
ما دمنا نميز بين الموقف الحر الملتزم الذي يتخذه المثقف عن اقتناع ووعي فهذا وان اختلفنا معه لابد أن نحترمه.
أما المصيبة وقوع أشباه المثقفين في مصيدة السياسة والتي تقودهم الى متاهات من التضليل..
والحياد في ظل الأوضاع الراهنة غير ممكن على الاطلاق.

ترجم هذه المقولة الكاتب اليوغسلافي" ايفو أندريتش" من خلال روايته ( جسر على نهر درينا ) بطل الرواية "علي خجا" وهو انسان بسيط طيب، كان يعيش في مدينته التي تقع على نهر " درينا" في يوغسلافيا، خلال الحرب العالمية الأولى " 1914 -1918 "، وكان يملك " دكاناً " صغيراً يرتزق منه، وعندما اشتدت وطأة الحرب العالمية الأولى، ووصلت أصداؤها الى المدينة التي يعيش فيها "علي خجا" قال علي لنفسه:
-إنه لا علاقة له بهذه الحرب ولا مصلحة له فيها، وعليه أن يذهب إلى دكانه ويغلق بابه على نفسه، ويترك المتحاربين ولن يصيبه سوء. وفي ظلمات الدكان الضيق أحس"علي خجا " بالأمن والهدوء، وأحس بصمت غير مألوف يخيم في الخارج أيضاً، صمت لا تعكره – وتلك معجزة – أية قرقعة، ولا يقطعه أي صوت من أصوات البشر، ولا يفسده وقع خطوات الأقدام، إن شعوراً بالسعادة والشكر يملأ قلب "علي خجا". قال "علي خجا":
-إن بضعة ألواح من الخشب تغدو كسفينة من سفن المعجزات، فاذا هي كافية لأن تحمي ولأن تنقذ مؤمناً من المؤمنين بالدين الحق، تحميه وتنقذه من جميع الشرور، ومن جميع ضروب الشقاء، تحميه وتنقذه من جميع الهموم التي لا مخرج منها، تحميه وتنقذه من المدافع التي تتقيأ النيران، مدافع عدوين فوق رأسه، عدوان كلاهما كافر، لست تعرف أيهما شر من الآخر.

ووسط الصمت العذب الذي جعل "علي خجا" يبتعد عن مشاكل الحرب وما تخلفه من دمار وبينما كان متأملاً في اغفائة حالمة ينعم بالهدوء والسكينة أحس "علي خجا" أن الكرسي الصغير – الذي كان يجلس عليه – يطير من تحته ويرفعه، فكأنه ريشة في مهب الريح.إن الصمت العذب قد انقطع واستحال فجأة إلى رعد أصم. ثم إلى قرقعة مدوية تملأ الفضاء وتمزق اذنيه، بعد أن ظن أنه هرب من كل المشاكل، وابتعد عن ضجيج الحرب، فاذا بالمأساة تمتد اليه في مأمنه.
وما هي إلا لحظات حتى مات "علي خجا" متأثراً بالدمار الذي أصاب دكانه ومزق جسده وهو قائم فيه، يظن أن الاختفاء في هذا الدكان وإغلاق بابه على نفسه سوف يحقق له السعادة والأمن والابتعاد عن الضجيج والمتاعب، وعن كل هؤلاء المجانين الذين يتحاربون خارج الدكان.
لقد تذكرت القصة حينما طالبت أخي بلوتنيوم بالخط الفاصل بين الثقافة والسياسة حتى لا يفسد احدهما الاخر.

وبما اني أصنف نفسي ضمن المشككين بصعوبة قيام اتحاد عربي رغم كل البهجة التي تسود قطاع كبير إلا اني أعتبرها بهجة زائلة.

أسعدني حضورك.. أسجل لنفسي ريادة جذب انتباهك ولو بشكل عابر الى الموضوع بعد أن لحست السياسة عقول الكثيرين فأنستهم واجبات الثقافة التي هي أسس الحياة الحقيقية.

ما زال للحوار بقية بلوتنيوم بعد أن أحييّ البقية فقد لاقى ما ذكره مساء أمس سهم بن سهم هوى في نفسي.

عابر سبيل
01-03-2011, 10:25 AM
"
سبب التعديل : Where are you, O Controller ..?
"
I'm there
الثورات في الوطن العربي..... فتن تحير الحليم
http://www.qatarshares.com/vb/showthread.php?p=6992006#post6992006

#41??:victory:

بلوتنيوم
01-03-2011, 12:36 PM
فرحة ايامي
سهم بن سهم

للاسف مقولات
- اطعم الفم تستحي العين
- جوع كلبك يتبعك

ما تنطبق الا على الحيوانات وانتوا بكرامة
ومن شابهها من بني البشر ممن غيب عقله ورضى بالمهانه
الشعوب اكبر من هذه التشبيهات الي تحرض على التبعية العمياء :)

عابر سبيل
01-03-2011, 01:48 PM
بلوت:con2:

اشوفك انجريت للكلام السياسي
و تراجعت عن التركيز
(الادبي)؟؟

تصدق..الاخبار عن احداث ليبيا
و تحديدا اسماء مناطقها/قبايلها..
لسبب ما..تذكرني برواية "الخيميائي"..
تأيدني او هل شعرت انت او اي من المتابعين..
مثلي بذلك؟؟
*
*
،،
عموما..
جديدك ..
(لا يا شيخ) و (هيلتون)..
هل هما متداولتان ام انه كان عليهما (او ما زال)
اي منع/حظر
في أي "قــُطـْـر" من اقطار العربان..
قبل ما ينتهي هذا النظام او يخلع
ذاك الضرس التعبان!

بلوتنيوم
01-03-2011, 02:23 PM
بلوت:con2:

اشوفك انجريت للكلام السياسي
و تراجعت عن التركيز
(الادبي)؟؟

تصدق..الاخبار عن احداث ليبيا
و تحديدا اسماء مناطقها/قبايلها..
لسبب ما..تذكرني برواية "الخيميائي"..
تأيدني او هل شعرت انت او اي من المتابعين..
مثلي بذلك؟؟
*
*
،،
عموما..
جديدك ..
(لا يا شيخ) و (هيلتون)..
هل هما متداولتان ام انه كان عليهما (او ما زال)
اي منع/حظر
في أي "قــُطـْـر" من اقطار العربان..
قبل ما ينتهي هذا النظام او يخلع
ذاك الضرس التعبان!


نعتبرها (هدنة) مفتوحة دون شروط :secret:
بس ممكن نحافظ على حد مقبول من احترام نبض الشارع
لا تقطعون اخر خيط نتعلق فيه
فقد كنا غارقون في مساء اسود ولاح لنا خيط ضوء من بعيد:weeping:
.
.
.
بخصوص الخيميائي ان لم تخني الذاكرة بدأ الرحلة من الاندلس مرورا الى المغرب عن طريق جبل طارق في طريقه الى اهرامات مصر فلا شك بعبوره الصحراء الليبية باتجاه مصر:rolleyes2:
.
.
.
اما (لا ياشيخ) و (هيلتون) فقد لفت نظري اليهم صديق
وسوف اتاكد لك من امكانية توفرهما او منعهم وان كان
المنع ضرب من الخيال في عالمنا الحالي :secret:
واعتبرهم فوق البيعة يعني مش محسوبين على :)

سهم بن سهم
01-03-2011, 10:45 PM
صباحك فرح مدجج بالهدوء والسكينة بلوتنيوم بعيداً عن صخب وضجيج الثورات وما تخلفه من انفعالات.

لا يفسد أحدهما الآخر مطلقا
ما دمنا نميز بين الموقف الحر الملتزم الذي يتخذه المثقف عن اقتناع ووعي فهذا وان اختلفنا معه لابد أن نحترمه.
أما المصيبة وقوع أشباه المثقفين في مصيدة السياسة والتي تقودهم الى متاهات من التضليل..
والحياد في ظل الأوضاع الراهنة غير ممكن على الاطلاق.

ترجم هذه المقولة الكاتب اليوغسلافي" ايفو أندريتش" من خلال روايته ( جسر على نهر درينا ) بطل الرواية "علي خجا" وهو انسان بسيط طيب، كان يعيش في مدينته التي تقع على نهر " درينا" في يوغسلافيا، خلال الحرب العالمية الأولى " 1914 -1918 "، وكان يملك " دكاناً " صغيراً يرتزق منه، وعندما اشتدت وطأة الحرب العالمية الأولى، ووصلت أصداؤها الى المدينة التي يعيش فيها "علي خجا" قال علي لنفسه:
-إنه لا علاقة له بهذه الحرب ولا مصلحة له فيها، وعليه أن يذهب إلى دكانه ويغلق بابه على نفسه، ويترك المتحاربين ولن يصيبه سوء. وفي ظلمات الدكان الضيق أحس"علي خجا " بالأمن والهدوء، وأحس بصمت غير مألوف يخيم في الخارج أيضاً، صمت لا تعكره – وتلك معجزة – أية قرقعة، ولا يقطعه أي صوت من أصوات البشر، ولا يفسده وقع خطوات الأقدام، إن شعوراً بالسعادة والشكر يملأ قلب "علي خجا". قال "علي خجا":
-إن بضعة ألواح من الخشب تغدو كسفينة من سفن المعجزات، فاذا هي كافية لأن تحمي ولأن تنقذ مؤمناً من المؤمنين بالدين الحق، تحميه وتنقذه من جميع الشرور، ومن جميع ضروب الشقاء، تحميه وتنقذه من جميع الهموم التي لا مخرج منها، تحميه وتنقذه من المدافع التي تتقيأ النيران، مدافع عدوين فوق رأسه، عدوان كلاهما كافر، لست تعرف أيهما شر من الآخر.

ووسط الصمت العذب الذي جعل "علي خجا" يبتعد عن مشاكل الحرب وما تخلفه من دمار وبينما كان متأملاً في اغفائة حالمة ينعم بالهدوء والسكينة أحس "علي خجا" أن الكرسي الصغير – الذي كان يجلس عليه – يطير من تحته ويرفعه، فكأنه ريشة في مهب الريح.إن الصمت العذب قد انقطع واستحال فجأة إلى رعد أصم. ثم إلى قرقعة مدوية تملأ الفضاء وتمزق اذنيه، بعد أن ظن أنه هرب من كل المشاكل، وابتعد عن ضجيج الحرب، فاذا بالمأساة تمتد اليه في مأمنه.
وما هي إلا لحظات حتى مات "علي خجا" متأثراً بالدمار الذي أصاب دكانه ومزق جسده وهو قائم فيه، يظن أن الاختفاء في هذا الدكان وإغلاق بابه على نفسه سوف يحقق له السعادة والأمن والابتعاد عن الضجيج والمتاعب، وعن كل هؤلاء المجانين الذين يتحاربون خارج الدكان.
لقد تذكرت القصة حينما طالبت أخي بلوتنيوم بالخط الفاصل بين الثقافة والسياسة حتى لا يفسد احدهما الاخر.

وبما اني أصنف نفسي ضمن المشككين بصعوبة قيام اتحاد عربي رغم كل البهجة التي تسود قطاع كبير إلا اني أعتبرها بهجة زائلة.

أسعدني حضورك.. أسجل لنفسي ريادة جذب انتباهك ولو بشكل عابر الى الموضوع بعد أن لحست السياسة عقول الكثيرين فأنستهم واجبات الثقافة التي هي أسس الحياة الحقيقية.

ما زال للحوار بقية بلوتنيوم بعد أن أحييّ البقية فقد لاقى ما ذكره مساء أمس سهم بن سهم هوى في نفسي.


سيدتي الكريمة

في واقعنا العربي المعاصر هناك الكثير من " علي خجا " الذين يؤثرون بأنفسهم البعد عن الضجيج ودخان النيران ويلجأون للوحدة جبريا وقسريا بفعل الظروف المحيطة حولهم والواقع الأليم المعاصر ولكن هذا البعد لا يرحم ولا يشفع ولا يحمي " علي خجا " العربي فدخان النيران وإزعاجات الشارع العربي ستصله لموقعه الذي إعتقد بأنه محصن وبعيد عن كل أشكال الضوضاء والأدخنة وقد يجد " علي خجا " نفسه ضحية أناس لا يفهمونه ولا يفهمون سبب لجوئه للوحدة وتسكير باب البيت أو الدكان عليه .. وقد يجد نفسه متهما بالجلوس وحيدا وعدم مشاركة من حولة همومهم وتلصق به تهمة التسيب واللامبالاة وموت الإحساس والضمير ليجد "علي خجا " نفسه في النهاية وحيدا يصارع الأمواج ولا من معين !!!!!!

وقد ينتهي به " علي خجا " لأن يكون ضحية غدر طاغية متجبر يحكم عليه بقوانين حسب مزاجه وليس حسب القانون وفي النهاية يجد " علي خجا " نفسه وقد وقع في المحظور وهو لا يدري وبحكم القانون وشريعة الغاب فهو مخطيء ويجب أن يطبق عليه الدستور والقانون معا !!!!!!!!!!!

طيبة " علي خجا " تذكرني بقصة الثعلب والديك في رائعة أمير الشعراء أحمد شوقي والتي
تحكي عن واقعنا الأليم المعاصر ولكن في صورة حكاية تعلمناها في المرحلة الإبتدائية :


برز الثعلب يوماً
فى شعار الواعظينا

فمشى فى الأرض يهذى
ويسب الماكرينا

ويقول : الحمد لله
إله العالمينا

ياعباد الله توبوا
فهو كهف التائبينا

وازهدوا فى الطير إن
العيش عيش الزاهدينا

واطلبوا الديك يؤذن
لصلاة الصبح فينا

فأتى الديك رسول
من إمام الناسكينا

عرض الأمر عليه
وهو يرجو أن يلينا

فأجاب الديك :عذرا ً
ياأضل المهتدينا

بلغ الثعلب عنى
عن جدودى الصالحينا

عن ذوى التيجان ممن
دخل البطن اللعينا

إنهم قالوا وخير
القول قول العارفينا

مخطىء من ظن يوما ً
أن للثعلب دينا

" علي خجا " قصة لم أقرأها سيدتي ولكن إستمدت مداخلتي هنا من ما كتبتي وأسقطت عليها إسقاطا سياسيا يعكس هم الشارع العربي المعاصر ...... :rolleyes2:

السؤال يا سيدتي والذي يطرح نفسه هنا ................ لماذا لم يهتف " علي خجا " في الشارع بكل ما أوتي من قوة ((((( إرحل ))))) كما هتف الشباب في ميدان التحرير ؟ ولماذا لم يشارك الشارع إنفعالاته ؟ هل كان الخوف مسيطرا عليه أم أن " علي خجا " جبان نأى بنفسه الخوض في أمر لا يعنيه ؟ أم أخطأ " علي خجا " حين إعتقد بأن للثعلب دينا ؟؟ !!!


إحتراماتي سيدتي :)

فرحة ايامي
02-03-2011, 09:49 PM
خلال جلسة من جلسات مجلس الوزراء سمح فوشيه لنفسه بأن يقول لنابليون:

- يا مولاي، نحن لن نتفق أبداً على هذه القضية.

لكن خيبت ظن نابليون واتفقت مع المدهشة دوماً رغم غيابها بنت سيف على ما خطته أناملها بعد أن ترجم فكرها قصة علاقته بديزيه وكنت أتمنى لو هي من وضع هذا الملخص الذي بذلت فيه جهداً واضحاً بنفسها.

وقد حاولت استخدام حيلي النفسية في الاستئثار بهذا الملخص لوضعه هنا بدلاً أن يكون في مكان آخر فثمار هذا الفكر أستكثر على المكان الآخر أن يكون فيه.

مساء الخير بنت سيف هذه مجرد مقدمة لقصة نابليون مع ديزيه احببت أن أفتتح بها الموضوع

لك باقة من المشاعر الطيبة ودمت بود

فرحة

فرحة ايامي
03-03-2011, 06:33 AM
أيها الأحبة سيدات وسادة مرتادي هذا الموضوع صباحكم اشراقة ضياء متجدد

بنت سيف العائدة من بلاد العم سام بعد أن قضت بضع الوقت هناك تهديك باقة من أخلص مشاعرها .

وتخبركم انها ما انفكت يوماً من الاطلاع على قصاصات فكركم في موضوع تحليلات ففي كل اطلالة على الحوار العام تزور بدايةً صالونكم الثقافي أو براحتكم كما يسميها عابر سبيل وهي تتابع بكل محبة كل ما تجود به قرائحكم بعد أن تستظل تحت نخيل عطائكم الفياض.

تهديكم في هذا الصباح حكاية نابليون الأول مع حبيبته ديزيه ومع هذه المعجونة بعبق الفن أستميحها العذر في الاخراج الفني للترجمة فأنا أشد ما أخشاه أن لا يعجبها اخراجي :

...............................

ديزريه (1/2) ترجمته واعادت صياغته بنت سيف

ديزريه ..

قبل مشاهدتي لفيلم ديزريه .. لم أكن ادري أن هناك حباً في حياة نابليون قبل جوزفين ..
وعندما اقتنيت الكتاب وقرأته .. باللغة الإنجليزية .. أعجبني جداً السرد الذاتي للقصة في صورة مذكرات شخصية تقوم بها ديزريه نفسها ..

ديزريه كلاري يوجيني .. (1777-1860) ..ابنة تاجر أقشمة الحرير في مرسيليا في جنوب فرنسا.. أحبت نابليون بونابرت قبل الثورة الفرنسية .. وكانت خطيبته .. عندما كان نابليون ضابط فقير ومعدم في الجيش الفرنسي ..
فقد كان نابليون ينتمي إلى أسرة ايطالية الأصل كبيرة في العدد وفقيرة .. وعندما تقدم نابليون لخطبة ديزريه ذات الأربع عشر ربيعا .. تقدم الأخ الأكبر لنابليون جوزيف لخطبة الأخت الكبرى لديزرية واسمها جولي ..

كان نابليون .. صاحب طموح عالي جداً .. ولم يرغب في البقاء ضابط معدم في مرسيليا طوال عمره .. وهذا الطموح جعله يفكر بالانتقال إلى باريس لتسوية وضعه العسكري وتحقيق مطامحه .. في الارتقاء في الجيش الفرنسي ..
ولكنه لا يملك المال الكافي .. لأعباء سفره من مرسيليا إلى باريس .. وفي مساء يوم ماطر .. قذف نابليون بحصوات صغيرة .. شباك غرفة ديزريه من خارج السور .. لتطل عليه ويطلب منها .. أن تسلفه بعض المال ليذهب إلى باريس واعداً إياها بالعودة لأخذها عندما يترقى في الجيش .. فأعطته المبلغ الذي جمعته لتشتري له بزة عسكرية جديدة وقدره 98 فرنك فرنسي .. هي كل ما تملك .. فأخذها نابليون واعدا إياها بالعودة .. ورحل إلى باريس ..

وبعدها طال غياب نابليون في باريس .. وديزريه ليس لها اتصال به .. ولكنها بدأت تسمع أخبار غريبة .. لم تصدقها .. لقد مر ثلاث سنوات على سفر نابليون .. فقررت أن تذهب إلى باريس بنفسها لتعرف ماذا حل بنابليون .. وماذا يجري هناك ..
تمكنت ديزريه من السفر إلى باريس دون علم أبويها .. وكانت قد سمعت اخبار نابليون من هنا وهناك .. وعلمت أين يمكن أن تجده .. في صالون مدام تاليان الشهير "لا شوميه" .. والذي يقصده كبار رجال باريس في تلك الفترة ..
وعندما وصلت وهمت بالدخول منعها الحاجب .. لأنها جاءت بدون مرافق .. ولايمكنه ادخالها الصالون بدون مرافق .. فوقفت باكيه عند مدخل الحديقة .. في وقت حضور المارشال جون باتيس برنادوت بالصدفه .. وهو المساعد العسكري لنابليون الذي أصبح القائد الأعلى للجيش الفرنسي .. ولما رأته ديزريه بمفرده .. طلبت منه أن يرافقها إلى داخل الصالون .. وهذا ما حدث بالضبط ..
بالرغم من أن برنادوت لم يكن يعرف من هي .. ولكنه أنقذها بمساعدتها في الدخول إلى صالون مدام تاليان .. وهناك .. اكتشفت ديزريه لماذا لم يعد لها نابليون .. كما وعدها عندما سافر من مرسيليا .. فقد وقع في غرام "جوزفين" الأرملة الشهيرة ذات النفوذ التي أوصلته إلى الحكم ..
وفي لحظة دخولها الصالون .. أعلن نابليون خطبته للأرملة جوزفين .. فتقدمت ديزريه ورمت بكأس من الشراب في وجه "جوزفين" .. وخرجت مسرعة من صالون مدام تاليان .. لا تدري أين تذهب في جو عاصف .. فهي في باريس لأول مرة .. والدموع تنهمر من مقلتيها .. فوجدت نفسها تقف على جسر يمر من تحته نهر .. فجاءتها فكرة إلقاء نفسها في النهر وتنهي حياتها .. وبالفعل بدأت في محاولة تسلق حاجز الجسر .. في تلك اللحظة منعتها يدين قوتين .. وزاد من دهشتها .. عندما التفت لترى من هو هذا الشخص الذي يمنعها من القفز في النهر .. صدمت بأنه المارشال برنادوت الذي ساعدها في دخول مدام تاليان .. فقد انقذها من موقفين صعبين في اليوم ذاته ..
يبدو أنه القدر .. سحبها المارشال برنادوت قبل أن تلقي بنفسها في النهر .. محاولا تهدئتها .. واقنعها بالعودة إلى بيتها .. دون أن يعرف أن تسكن .. أو من هي ..
المارشال برنادوت .. كان من الأفراد الواقعيين في الجيش الفرنسي .. أحب فرنسا بإخلاص .. وقام بواجباته بإخلاص خاصة أيام الثورة الفرنسية ضد الملك .. ولكنه لم يكن سعيدا .. بتصرفات نابليون في قيادة فرنسا .. وبالرغم من ذلك كان متماسكا .. ولم يعترض عليه .. لأسباب منطقية ..
ولكن ماذا حدث بعد حادثة النهر .. اختفت ديزريه .. وعادت إلى مرسيليا .. وهي محبطة محاولة نسيان نابليون .. الأمر الذي لم يكن سهلا عليها .. وخاصة أن أخبار نابليون أصبحت متداولة في جميع مدن فرنسا .. ومما زاد أمر نسيانه أكثر صعوبة .. هو زواج أختها "جولي " .. من "جوزيف" الأخ الأكبر لنابليون .. وانتقال جولي للمعيشة بجوار زوجها في باريس ..
ولمدة عدة سنوات ليست بالكثيرة مرت فرنسا بالعديد من الحوادث التاريخية .. وتزوج نابليون من "جوزفين" .. ولكنه لم يتمكن من انجاب طفل منها ..
بينما زرق أخيه "جوزيف" بطفله الأول .. وعند الولادة حضرت "ديزريه" من مرسيليا .. للتواجد مع أختها ومساعدتها بعد الولادة .. وكان الكثير من قادة الجيش الفرنسي يحضرون إلى منزل "جوزيف" لتقديم التهاني بالمولود الأول لـ"جوزيف" .. بالطبع في عملية تقدير لنابليون .. وفي أحد هذه الزيارات من كبار قادة الجيش الفرنسي .. التقت ديزريه بالمارشال برنادوت للمرة الثانية .. بعد 3 سنوات من اللقاء الأول على مدخل صالون مدام تاليان .. وهذه المرة لم يضع برنادوت المزيد من الوقت .. فقد كان قد أعجب بديزريه من أول لحظة رآها .. فيها .. ولم يكن يعرف أنها أخت جولي .. حتى التقاها في منزل جوزيف .. فتقدم للزواج منها .. وقبلت ديزريه .. وانتقلت للمعيشة في باريس .. مع زوجها المرشال برنادوت .."

تابع

عابر سبيل
03-03-2011, 02:32 PM
من الصبح ننتظر؟؟

متى بيجي 2/2..
قبل...ام بعد "الكشته"؟:secret:

فرحة ايامي
03-03-2011, 03:02 PM
من الصبح ننتظر؟؟

متى بيجي 2/2..
قبل...ام بعد "الكشته"؟:secret:

لا لا لا عابر سبيل قبل الكشته .

حاولت أختار الألوان اللي تحبها بنت سيف.

أتشوق لسماع رأيك في طريقة التقديم.؟

فرحة ايامي
03-03-2011, 04:16 PM
من نافلة القول ذكر الكره الشديد الذي كان يكنّه فوشيه لنابليون، وقد نفِّس ذات يوم عن ذات نفسه أمام تاليران بقوله:
- من المؤسف حقاً ألاِّ يكون هنالك راهب ليخلّص فرنسا من الكورسيكي، كما فعل جاك كليمان إذ أنقذها من الملك هنري الثالث!
........
وأنا أخالف سيدتي بنت سيف فوشيه في كرهه لنابليون لأن نابليون كان يعوض ذلك الكره في توثيق علاقاته مع أناس أقل منه ذكاء.
وهذا ما جعله يضع حبه في مخلاة الصمت فترة .. .. وهو الذي طالما عانى بدون أن يعبر عن كنه مشاعره في كونه متوسط القامة وليس طويلها، فلدى خروجه ذات يوم من اجتماع لمجلس أعلى للمارشية، رفع نابليون قبعته الصغيرة الشهيرة المعلقة على مشجب مرتفع فقال له مورا:
- مولاي، اسمح لي أن أتناولها فأنا أكبر منك!
-تقصد انك أطول مني.

لكن ما يعنينا هنا ماذا تقول الحبيبة عنه.

ديزريه (2/2)

"في تلك الفترة مرت فرنسا بالعديد من الحروب التي خاضها نابليون .. وكان برنادوت من القادة ذوي التأثير الكبير في انتصارات نابليون .. مما جعل سمعته العسكرية المحنكة والعاقلة موقع إعجاب ملوك أوروبا ..

بعد أحد الانتصارات الكبيرة التي حققها نابليون لفرنسا .. نصب نابليون نفسه إمبراطورا لفرنسا .. تحت دهشتة جميع من حولة وخاصة الكنيسة ..

بدأ برنادوت بالشعور بالضيق من تصرفات نابليون .. الذي كان يخوض حروب غير مجدية لفرنسا .. ومرهقة لميزانيتها .. مع إحساسه الشديد أن معظم قرارات نابليون كانت خاطئة ..
في الحين نفسه .. أنجبت ديزريه طفلها الأول .. وكانت سعيدة جداً به .. وكانت المفآجأة الكبرى لها .. بعد قدوم طفلها الأول بعدة أيام .. هو طلب الإمبراطور بزيارة ديزريه .. وفي الزيارة التي لم يكن لها أن تستطيع رفضها .. طلب نابليون أن يكون الأب الروحي لطفلها .. طلب لا تستطيع أن ترفضه هي وزوجها .. والمفآجاة الأكبر لديزريه .. أنه قال لها انه مدين لها بمبلغ من المال كان اقترضه منها في مرسيليا قبل سفره إلى باريس .. وأنه يسدد الدين بـ 98 فرنك من الذهب .. (هل يعني ذلك أن ديزريه كانت في قلبه .. ولكنها لم تكن بحجم حبه للسلطة)
في نفس الفترة .. كانت هناك بعض المشاكل في شمال القارة الأوروبية .. تحديدا في السويد .. هذه مشاكل تتعلق بولاية العهد .. فالملك العجوز في السويد ليس له وريث من صلبه للعرش .. وقد قرر البرلمان السويدي أن يتبنى الملك من يراه مناسبا لولاية العهد في السويد ..

كانت المراسلات .. بين ملك السويد وبرنادوت .. تتم بسرية تامة .. فقد طلب الملك منه الحضور إلى السويد .. لتداول أمر ما .. وبالفعل ذهب برنادوت لمقابلة ملك السويد .. بسرية تامة .. وهناك طلب الملك منه تحمل ولاية العهد في عرش السويد .. فقد كانت سمعة برنادوت محترمة .. وشخصيته مرموقة وعاقلة.

فعاد برنادوت إلى فرنسا وقدم استقالته من الجيش الفرنسي .. وأخذ زوجته ديزريه وابنه ورحل إلى السويد .. تاركا وراءه نابليون وحروبه .. والهزائم التي بدأت تحل على الجيش الفرنسي .. وهناك أعلن ملك السويد العجوز .. تبنيه للمارشال برنادوت .. الذي جعله ولي عهد مملكة السويد ..

بعد فترو وجيزة .. توفي الملك .. وأصبح برنادوت ملك السويد .. وصارت ديزريه ابنه تاجر الأقشمة الفرنسي .. ملكة السويد التي لا تتحدث اللغة السويدية ..

قدر نابليون .. أن يصبح امبراطورا .. وقدر ديزريه .. أن تصبح ملكة .. حتى لو لم تتزوج نابليون ..**

هذه اختصار لقصة ديزريه ونابليون .. وهي قصة حقيقة ..

عابر سبيل
07-03-2011, 09:58 PM
فرحة ايامي...
انتظرنا ان تأتي صاحبة التلخيص
لعلها تُفتيك في جودة اخراجك للملخص؟؟
فهل..ننتظر المزيد من الوقت..لتأتي..
ما علقنا..انتظارا لها..فهلا تستجيب (زميلتك)..
للندا..متى؟؟

عابر سبيل
07-03-2011, 11:12 PM
http://1.bp.blogspot.com/_R8Im5EY4TuI/R1A7qv0IHfI/AAAAAAAAADA/38DCCWWqh64/s1600-R/Colony.jpg


في شهر اكتوبر 2010..
كنت قد طرحت في المنتدى موضوعا تعريفيا
حول كتاب من الكتب القيمة
التي في مكتبتي
(المتكدسة و غير المرتبة-بسببي:secret:)..

في موضوع منفصل في المنتدى..

و كان عنوان الموضوع (و الكتاب) هو

كتاب:The Missing Piece Meets The Big O..اعجب كتاب عرفته!!

و هو على هذاالرابط..
http://www.qatarshares.com/vb/showthread.php?t=410710&highlight=missing+piece

و كان له وقعا طيبا عند من اطلعوا عليه و عقبوا فيه..و الحمد لله..
خاصة بعد جهد الاخت/ الوان في ترجمة محتواه..


و هذا..شجعني لان اعود لمكتبتي ...
لابحث عن (قديمي) و الذي قد يصلح للطرح..
لو ماتوافرت لي المادة الداعمة
كما حصل مع الكتاب المشار اليه اعلاه..

والحمد لله..اني وجدت كتابا قيما اخر..
افكر في طرحه بعد تلخيصه...لكني
لسبب ما...افكر في تحويل الملخص الى رواية من تأليفي..
و افكر ان اكتب انها بالتشارك مع مؤلفـَي الكتاب؟؟

عموما..افكر -مبدئيا- ان اطرح الكتاب الجديد
هذه المرة عبر هذا الموضوع..
لكني بداية..ساطرح فكرتي ..
لعلي اجد من بين المتابعين من قد يسهم -مشكورا-
اما في القيام بالتلخيص هو بنفسه..
و اتمنى ذلك و لااعارضه بل اشجعه..
خاصة ان كان ممن يملك الكتاب او حضر دورة عنه
و عن نظريته؟؟!!.

او قد يتحفز -بعضكم- للذهاب للمكتبة..
او ربما الاكتفاء بتنزيله من (الانترنت)
لكي يملكه و يسهم معي في التعريف به..

الكتاب هو..
http://3.bp.blogspot.com/_geIEe21FwDY/SsBN-x8xS8I/AAAAAAAAADo/VsVBT_1sErE/s320/OUR-ICEBERG.jpg

و اليوم اكتشفت انه مترجم -و الحمد لله-
لكن النسخة التي عندي هي النسخة الانجليزية..
و هي بعنوان..

Our Iceberg Is Melting ..

و انا افكر ان اكتب التلخيص كرواية بعنوان:

( ثورة البطاريق في القطب الشمالي للاتحاد
مع الشعب البطريقي في القطب الجنوبي!!

موقف الكائن البشري من هذا الفكر الثوري البطريقي
و من خطر الاتحاد "الجليدي")

*
*
،،
طبعا اتغشمر..
و لا البطاريق ما عندهم لا بيت بيت
و لا حارة حارة و لا زنقه زنقه..
ما عندهم الا بحر و جبال من الجليد..
و الحيتان البيضاء...تتصيد لهم و تبلعهم!

هذا ما في الجعبة من جديد للمستقبل..
و اتمنى..ان اجد افكارا منكم..
متسائلا ومترددا:
هل اضع الموضوع الجديد ههنا..
او "نضعه" في موضوع منفصل..
ربما لتعم الفائدة و تشمل غير المتصفحين
لهذا الموضوع..
و اخيرا..اتمنى..ان اجد من يتبرع للتحضير المتوازي
(In parallel) للموضوع..
على الاقل بان يقوم -مشكورا- بقراء الكتاب مقدما..
لكي يساعد و يدعم في مشروع تقديمه لرواد المنتدى..
او التعقيب والتوضيح ..بعد طرحه..ان شاء الله

سواء طرحناه هنا..
او في اي (زنقه) اخرى من
"دواعيس" المنتدى!:victory:

Arab!an
08-03-2011, 01:32 PM
فيني رواية ..

ابي اكتب بس محتاج للهدوء والراحة

حد يقولي شلون :(

يالله اتلاحق انفاسي ..

فرحة ايامي
08-03-2011, 02:10 PM
فيني رواية ..

ابي اكتب بس محتاج للهدوء والراحة

حد يقولي شلون :(

يالله اتلاحق انفاسي ..

تدري أربيان احسن خبر سمعته خذ الاي باد وأقعد في كوفي شوب هادي اوفي السيارة او على البحر اوفي البر روح البر هدوء عجيب أنا مثلك من كثر التعب افكر هالاسبوع اروح البر من الأربعاء واعتذر الخميس لكن حتى الاعتذار محرم علي 0 كلنا في الهم شرق أربيان وحشتنا الله لا يسامح الثورات اللي شغلتك عنا - كم أنا سعيدة بإطلالتك أربيان سعيدة جداً

Arab!an
08-03-2011, 03:10 PM
تدري أربيان احسن خبر سمعته خذ الاي باد وأقعد في كوفي شوب هادي اوفي السيارة او على البحر اوفي البر روح البر هدوء عجيب أنا مثلك من كثر التعب افكر هالاسبوع اروح البر من الأربعاء واعتذر الخميس لكن حتى الاعتذار محرم علي 0 كلنا في الهم شرق أربيان وحشتنا الله لا يسامح الثورات اللي شغلتك عنا - كم أنا سعيدة بإطلالتك أربيان سعيدة جداً

تسلمين يا فرحة ..

انا اتكلم عن رواية يعني اذا بروح البر يبيلي خيمة واعتزل فيها شهر =)

فرحة ايامي
08-03-2011, 04:06 PM
:telephone:


تسلمين يا فرحة ..

انا اتكلم عن رواية يعني اذا بروح البر يبيلي خيمة واعتزل فيها شهر =)
خذ خيمة وإجازة من العمل واكتب والله ما امزح لانها فرصة اذا ما اقتنصت لحظة المخاض الكتابي وهذا الإلحاح لن تتوفر لك بعد ذلك فرصة مشابهه اقصد هاجس الكتابة لو يومين في البداية المهم تبدا 0 اي مكان لو تروح سيلين المهم تبدا ارجوك أربيان الكتابة الحقيقية هاجس ملح كالذي تعيشه اذا لم تقتنص ستكون تصفيف كلام

واحد ثقة
09-03-2011, 11:02 AM
وضعت رداً بسيطاً أو بالأحرى مجرد إشارة وتم حذفها مباشرة ولا أعلم مالسبب ،،


أخوتي وأخواتي احذروا مزالق الشيطان فأنا أرى أن الحوار بهذه الطريقة المتوددة غير محمود العواقب ،،

وبأخذ جولة بسيطة وسريعة في هذه الندوة سترى هذا واضحاً ،،

وهذا مايحدث بالعادة في مثل هذه المواضيع ، حيث تُرسل الرسائل المُشفرة وأحياناً الغير مشفرة والمباشرة ،، المقصودة تارة ،، والعفوية الغير مقصودة تارة أخرى ،،

هي مجرد نصيحة لكم كأخوة لي وأخوات ولاتحتمل أي تفسير آخر ،،

Arab!an
09-03-2011, 12:59 PM
بارك الله فيك

شاهة
09-03-2011, 01:18 PM
مرحباً آربيان

من طول الغيبات جاب الغنايم

اشارك اختي فرحه حماسها ونحن جميعاً في انتظار ما في جعبة المؤلف الجديد :)

وما فهمت ماذا يقصد واحد ثقة بمداخلته ؟ !

بنت سيف
09-03-2011, 09:46 PM
فرحة ايامي

شاكرة لكِ .. وضع الملخص لقصة ديزريه .. هنا ..

كتبته أثناء ثورة 25 يناير .. أو قبلها لست اذكر بالتحديد ..
وشدهتني الثورة وأبعدتني ..
عن تحليل قصتهما ..

لم يسنح الوقت للقراء التعليق عليها ..

فدعي النقاش راكدا .. حتى يحين وقته ..

**

بالنسبة لكلام أخي واحد ثقة ..

الحرص والحذر دائما مطلوب .. اتفق معك ..

ولكن هناك أقلام .. تكتب بحرية دون خبث أو سوء نية ..

وهناك عيون تقرأ السطور وتقرأها بعين طبعها ..

وهناك الكثير من أعضاء المنتدى الواعين الفاهمين .. ممن يحسنون الظن في الآخرين ..

وفي هذا الشأن اهديك أبيات شعر كتبتها من زمن في مدونتي ..

أبيات الشعر عنونتها بــ "ياراعي النت أحسن الظن فيه" بتاريخ 21/8/2009

http://bintsaif1.blogspot.com/search/label/%D8%A3%D8%B4%D8%B9%D8%A7%D8%B1%D9%8A


تقول من جاها باقي العلم .. واعليه ..
هل كل من دخل النت .. هو بلية ..

عرب النت عندهم مشاكل عصية ..
هواش وخلاف وبلاوي عتية ..

صحيح هناك كثير من البنات هفية ..
لكن هناك أكثر .. من هي أبية ..

الشباب فيهم من يدور على "السبية" ..
والبنات يحطون نفسهم في مواقف غبية ..

علاقات مشبوهه تسوي مشاكل أسرية ..
وعلاقات طيبة تزيد الحياة هنية ..

شباب يوسوس بدون سبة ولا درية ..
وشباب بارك الله فيهم للحق وصية ..

بنات صغار سبايب في مشاكل جدية ..
وحريم حضورهم سليم في المية مية ..

أدب وأخلاق ومصدر معلومات ثرية ..
مصدر راحة وثقة وراحة بال هنية ..

النت عالم كبير ..و لوحة عجيبة و فنية ..
مشاكل وحلول ومعلومات وأخبار عالمية ..

اترك من تشوفه مصدر تعب وبلية ..
وماهو ضروري يكون تعاملك في خلية ..

احسم أمورك .. ولا تردد وخل مبادئك جلية ..
لاتفتكر في كل من كتب .. وتسوي قضية ..

كثير من الناس محترمة مالك عنهم غنية ..
وفيه عالم من الناس أمورهم دوم خفية ..

صحيح الحذر واجب .. مع حسن النية ..
لكن سوء الظن .. يشكك الأخ في خوية ..

رفيج في الحياة .. تقول جابته جنية ..
شداخات ومصايد وأكاذيب حيل فرية ..

ورفيج في النت ممكن يكون أحسن لقية ..
بدون ترتيب تلقاه وتحمد الله على العطية ..

يا راعي النت .. أحسن الظن فيه ..
مو كل من كتب .. كذب .. وسوا بلية ..

يا راعي النت .. أحسن الظن فيه ..
يا راعي النت .. أحسن الظن فيه ..

شكرا .. لك الحرص والتنبيه ..

تحياتي


بنت سيف

واحد ثقة
09-03-2011, 10:39 PM
فرحة ايامي

شاكرة لكِ .. وضع الملخص لقصة ديزريه .. هنا ..

كتبته أثناء ثورة 25 يناير .. أو قبلها لست اذكر بالتحديد ..
وشدهتني الثورة وأبعدتني ..
عن تحليل قصتهما ..

لم يسنح الوقت للقراء التعليق عليها ..

فدعي النقاش راكدا .. حتى يحين وقته ..

**

بالنسبة لكلام أخي واحد ثقة ..

الحرص والحذر دائما مطلوب .. اتفق معك ..

ولكن هناك أقلام .. تكتب بحرية دون خبث أو سوء نية ..

وهناك عيون تقرأ السطور وتقرأها بعين طبعها ..

وهناك الكثير من أعضاء المنتدى الواعين الفاهمين .. ممن يحسنون الظن في الآخرين ..

وفي هذا الشأن اهديك أبيات شعر كتبتها من زمن في مدونتي ..

أبيات الشعر عنونتها بــ "ياراعي النت أحسن الظن فيه" بتاريخ 21/8/2009

http://bintsaif1.blogspot.com/search/label/%d8%a3%d8%b4%d8%b9%d8%a7%d8%b1%d9%8a


تقول من جاها باقي العلم .. واعليه ..
هل كل من دخل النت .. هو بلية ..

عرب النت عندهم مشاكل عصية ..
هواش وخلاف وبلاوي عتية ..

صحيح هناك كثير من البنات هفية ..
لكن هناك أكثر .. من هي أبية ..

الشباب فيهم من يدور على "السبية" ..
والبنات يحطون نفسهم في مواقف غبية ..

علاقات مشبوهه تسوي مشاكل أسرية ..
وعلاقات طيبة تزيد الحياة هنية ..

شباب يوسوس بدون سبة ولا درية ..
وشباب بارك الله فيهم للحق وصية ..

بنات صغار سبايب في مشاكل جدية ..
وحريم حضورهم سليم في المية مية ..

أدب وأخلاق ومصدر معلومات ثرية ..
مصدر راحة وثقة وراحة بال هنية ..

النت عالم كبير ..و لوحة عجيبة و فنية ..
مشاكل وحلول ومعلومات وأخبار عالمية ..

اترك من تشوفه مصدر تعب وبلية ..
وماهو ضروري يكون تعاملك في خلية ..

احسم أمورك .. ولا تردد وخل مبادئك جلية ..
لاتفتكر في كل من كتب .. وتسوي قضية ..

كثير من الناس محترمة مالك عنهم غنية ..
وفيه عالم من الناس أمورهم دوم خفية ..

صحيح الحذر واجب .. مع حسن النية ..
لكن سوء الظن .. يشكك الأخ في خوية ..

رفيج في الحياة .. تقول جابته جنية ..
شداخات ومصايد وأكاذيب حيل فرية ..

ورفيج في النت ممكن يكون أحسن لقية ..
بدون ترتيب تلقاه وتحمد الله على العطية ..

يا راعي النت .. أحسن الظن فيه ..
مو كل من كتب .. كذب .. وسوا بلية ..

يا راعي النت .. أحسن الظن فيه ..
يا راعي النت .. أحسن الظن فيه ..

شكرا .. لك الحرص والتنبيه ..

تحياتي


بنت سيف


أبيات تحمل معاني كثيرة ومثالية ، مع ملاحظاتي على وزنها وبعض تفاصيلها ،،

ولكن نصيحتي كانت للجميع وليست لأحد معين ، فنحن مررنا بهكذا مواضيع وفي مواقع كثيرة والمتحاورون هم من أرقى الكتاب ومع هذا وقع المحظور ، وهي وقائع عايشتها بنفسي ،،

الحاصل هو أن الشيطان لأنه مداخله ويعرف من أين يدخل ويخرج ومن أين يضرب وفي أي وقت ،،

بنت سيف
09-03-2011, 10:57 PM
أبيات تحمل معاني كثيرة ومثالية ، مع ملاحظاتي على وزنها وبعض تفاصيلها ،،

ولكن نصيحتي كانت للجميع وليست لأحد معين ، فنحن مررنا بهكذا مواضيع وفي مواقع كثيرة والمتحاورون هم من أرقى الكتاب ومع هذا وقع المحظور ، وهي وقائع عايشتها بنفسي ،،

الحاصل هو أن الشيطان لأنه مداخله ويعرف من أين يدخل ويخرج ومن أين يضرب وفي أي وقت ،،

كلامك .. ليس عليه غبار .. والتنبيه جاء من باب الحرص .. وهو أمر محمود ..

ولكن أيضا نفترض حسن النوايا .. فليس الكل سواسية ..


بخصوص أبيات الشعر ..
لست بشاعرة .. ولم اكتب الشعر كاحتراف ..

أحيانا .. احتاج للتعبير بصورة مختلفة .. فاكتب أبيات من الشعر .. ولا اكتب القصيد ..

ولأنها أبيات شعر .. وليست قصيدة .. لم اركز على وزنها .. ولكن ركزت على محتواها ..

ملاحظة مقبولة ..وفي محلها ..

تحياتي

بنت سيف

واحد ثقة
09-03-2011, 11:01 PM
كلامك .. ليس عليه غبار .. والتنبيه جاء من باب الحرص .. وهو أمر محمود ..

ولكن أيضا نفترض حسن النوايا .. فليس الكل سواسية ..


بخصوص أبيات الشعر ..
لست بشاعرة .. ولم اكتب الشعر كاحتراف ..

أحيانا .. احتاج للتعبير بصورة مختلفة .. فاكتب أبيات من الشعر .. ولا اكتب القصيد ..

ولأنها أبيات شعر .. وليست قصيدة .. لم اركز على وزنها .. ولكن ركزت على محتواها ..

ملاحظة مقبولة ..وفي محلها ..

تحياتي

بنت سيف



شكراً جزيلاً ،،

عابر سبيل
10-03-2011, 03:07 PM
وضعت رداً بسيطاً أو بالأحرى مجرد إشارة وتم حذفها مباشرة ولا أعلم مالسبب ،،


أخوتي وأخواتي احذروا مزالق الشيطان فأنا أرى أن الحوار بهذه الطريقة المتوددة غير محمود العواقب ،،

وبأخذ جولة بسيطة وسريعة في هذه الندوة سترى هذا واضحاً ،،

وهذا مايحدث بالعادة في مثل هذه المواضيع ، حيث تُرسل الرسائل المُشفرة وأحياناً الغير مشفرة والمباشرة ،، المقصودة تارة ،، والعفوية الغير مقصودة تارة أخرى ،،

هي مجرد نصيحة لكم كأخوة لي وأخوات ولاتحتمل أي تفسير آخر ،،


حياك الله اخي/ واحد ثقة و مرحبا بك في
هالموضوع..ما قصرت على تجشمك للتنبيه
لما جاش في خاطرك..
و اعتقد ان حوارك مع الاخت/ بنت سيف
افادنا جميعا..

عموما..انا..فقط استغرب انك تدخل على موضوع
فيه ما يفوق ال 800 مداخلة...
و بها الوان و اصناف عديدة من المشاركات و الحوارات
و الجهد و تحكم عليه لمجرد ان عينك ما شافت
الا ما تشير له في ردك اعلاه..

اعتقد..انك لو ما اجهدت نفسك اكثر..
و قرأت 100-200 رد فقط
من الردود ال 800..فقد تجد في الموضوع..
ما هو اكثر فائدة بكثييير..
مما تدعيه انت..بانها رسائل مشفرة او او او..
مما هو ليس بالضرورة.. حسب ما تفسره!

*
*
،،
الاخت/ بنت سيف..
اولا كما وعدت..اقول لك ههنا..

Welcome Back!!

و ثانيا..
اشكرك على المداخلة الشعرية...
و قد اعجبتني كثيرا..
و انا اتمنى لو انك تفردين لها
موضوعا خاصا في المنتدى..
لوحدها او مع تقديم حول فكرتها...

لنتحاور كلنا حول الفكرة التي بنيتي عليها
ابياتك المفيدة..حتى و ان قال من هم اعرف بالشعر
انها "مكسورة" لكن..معانيها..فيها
لفتات خطيرة..
تراها حتى العين (العوره)!

*
*
،،
شعار قد يحتاجه الكثيروووون
في عالم النت..

"يا راعي النت..احسن الظن فيّه!"

واحد ثقة
10-03-2011, 08:17 PM
اعتقد ان رسالتي وصلت للمعنيين يا أخي عابر سبيل ،،

والموضوع لو لم يعجبني لما تابعته بردوده الكثيرة والمثرية ،،

فأنا أعرّج على هذا الموضوع بين الحين والآخر لكي استفيد وأسلي النفس قليلاً وتأكد بأن ملاحظتي لم تأت من فراغ :)


أخي عابر عندما تسقط قطرة ماء واحدة على صفحة بحيرة صافية عليها انعكاس لأجمل المناظر فإنها تشوّه هذه الصورة الجميلة المنعكسة وتغير ملامحها ،،


كنت أتمنى منك نظرة أشمل بدون حساسية ، فقد كانت مجرد ملاحظة لك أن تقبلها أو تتجاهلها لا أن تشكك فيها ، لأنني لم أضع هذه الملاحظة إلا بعد أن رأيت الرسائل المباشرة والواضحة أمام الملأ ، ولو كانت مجرد رسائل بين السطور لما أعرتها اهتماماً وذلك عملاً بمبدأ ( إن بعض الظن إثم )

جملتك أعجبتني كثيراً تمنيت لو تتمعن فيها جيداً


"يا راعي النت..احسن الظن فيّه!"

فرحة ايامي
10-03-2011, 11:43 PM
(1 )
كتب الروائي الأمريكي الساخر جيمس ثربر قصة قوامها الأقوال الذكية التي كان بامكانه ان يرددها فيما لو فكر فيها في حينها.
(2 )
قال ويليام لايون فيليس:
لكي نتعلم كيف نسيطر على أنفسنا في الحالات الدقيقة الحرجة، ينبغي قبل كل شيء دراسة البيئة التي تحيط بنا، وملائمة أنفسنا معها.
ولعل الأسلوب المضمون في هذا المجال هو دراسة اولئك الذين أصبحوا أسيادا من أسياد هذا الفن الصعب.
انهم غالبا أناس يتحملون بفضل اعبائهم ومناصهم، المسئوليات الجسام أمثال رجال الأعمال ، والساسة، والأبطال الرياضين، والجراحين. وتتيح اختبارات هؤلاء ، رجالا ونساء، استخلاص بضع قواعد أساسية، لفن الاحتفاظ بهدوء الأعصاب في اللحظات الحرجة، أو للتخفيف من خطورة حالة حرجة.
(3)
في خلال الحرب العالمية الثانية أصيب الحلفاء بهزيمة منكرة على الجبهة البورمانية في الشرق الأقصى.
فقال القائد البريطاني الفيلد مارشال الفايكاونت سليم مخاطبا هيئة أركان حربه في محاولة لاعادة الثقة والاطمئنان الى ضباطه، ورفع معنوياتهم:
- ان الأمور كان ممكن أن تكون اسوأ مما هي الآن.
وتعالى صوت من أقصى القاعة متسائلا: كيف..؟
- حسنا، كان يمكن أن تمطر السماء.
غير انه ليس من الممكن دائما أن يجد المرء في مثل هذه الحالات الحرجة ردودا ذكية مرحة فكهة. ولذا كان من المستحسن ان يختزن المرء بعضها لكي يخلق جوا جديدا عندما يشحن الجو بالكهرباء والتوتر.
(4)
يروى عن أحد رؤساء الولايات المتحدة آلين باركلي انه كان يلجأ الى هذا الاسلوب المرح حينما يحتدم الوضع.
ففي احدى ليالي الصيف العاصفة كان يشهد جلسة لمجلس الشيوخ احتدمت فيها المناقشة حول تحديد الاسعار.وقد استغرقت المجادلات الحادة اثنتي عشرة ساعة دون ان تظهر أي بوادر للانفراج. وانتصف الليل، فقام باركلي يقول:
- اننا لفي موقف غريب حقاً. فان الذين يرفضون تحديد الأسعار سيقترعون ضد مشروع القانون هذا. أما اولئك الذين هم من أنصار تحديد أشمل فأنهم سيقترعون ضده كذلك. وذلك يذكرني بقصة العانس التي ذهبت لاستبدال سريرها القديم بسريرين توأمين.
فقال لها البائع:
- لماذا.؟
أجابته العانس:
- أما أعيش وحيدة، وفي كل ليلة قبل أن أنام أنظر تحت سريري لكي أرى اذا كان هناك اي رجل تحته. وعندما يصبح لدي سريران بدلاً من السرير، فانني أضاعف فرصي هذه.
ويستدل من محضر الجلسة ان مشروع القانون الذي كان موضوع البحث والجدل العنيفين قد أقر في الساعة التي تلت...
(5)
غالباً ما نقول، تحت ضغط بعض الأفكار التي تسيطر علينا أشياء تختلف تماماً عما نقصد وننوي، كما حدث لذلك الموظف الشاب الذي تولته عصبية شديدة وهو في مكتب رئيسه فطالب بزيادة مرتب موظف آخر بدلاً من زيادة مرتبه.
في حين عندما نسي أحد اساتذة الادب الانجليزي مرة اسم مؤلف رواية كان يناقشها مع تلاميذه، وقد بدا ان التلاميذ لحظوا ذلك. ولكنه بدلا من ان يدع نفسه فريسة للقلق، واصل الشرح، والأخذ والرد، تاركاً للوقت مهمة تذكيره بالاسم الذي غاب عنه، حتى لمع في فكره، فذكره، مرددا بكل ثقة:
- انه السر جيمس باري، ويدهشني كثيراً ان أحداص منكم لم يتذكره.

شيط ويط
11-03-2011, 10:44 AM
أنا 2/1 متابع :telephone:

فرحة ايامي
11-03-2011, 12:46 PM
أنا 2/1 متابع :telephone:

صباحك خير وسعادة شيط ويط

يسعدنا متابعتك للموضوع يسعدنا جدا .. يا مرحبا مليون والله.

فرحة ايامي
11-03-2011, 12:52 PM
صباح الخير أيها الأحبة سيدات وسادة

صحوت فجر هذا اليوم واختبرت مشاعري في أي جهة تسير هل حقدت على أحدما ، أو تضايقت من أحد ما ، أو كرهت أحداً ما ، أو افتقدت أحد ما ، فوجدت ان بي وحشة شديدة لشاهة وبويوسف وArab!an الذي يتفاوت حضورهم بين المد والجزر وهم أعمدة الموضوع الأساسية ، وأنا اعتبر هذا الغياب المتقطع خسارة لهذا الموضوع. ومن طال غيابهم أيضاً من بقية المتابعين والمتداخلين بين الحين والحين، واشتاق بلا شك لمداخلات جديدة تثري الموضوع.

وفي المقابل وجدت بداخلي فرحاً شديداً لعودة بنت سيف التي تسربلت طويلاً في غلالة الصمت فجاءت محملة بكل ما هو طيب من ثمار العقل والفكر والمعرفة وأقول لها كما قال بو راشد عابر سبيل ذلك الانسان العزيز جدا على النفس Welcome Back!!

اما عدى ذلك فلا توجد لدي أية مشاعر سلبية تجاه أحد ما مطلقاً ولله الحمد.
...................
(6)
أمام الانتقادات الحادة والاهانات كثيراً ما نفقد رباطة جأشنا بأسرع ما يمكن.. اذا لم نتصرف بحكمة .

سئل يوماً أحد علماء النفس كيف يستطيع أن يحتفظ بهدوئه أمام المرضى الذين الذين غالباً ما يرهقونه بشتى أنواع الحماقات فكان جوابه:

- قبل كل شيء لا نعتبر أننا حقاً مستهدفين بهذه الحماقات والاهانات فغالباً ما يكون المريض حانقاً على أحد آخر: على نسيب، أو على صديق، أو على رئيس، وجل ما يفعله أن يبلور غضبه علينا.

ولعمري تلك نقطة ينبغي لنا جميعاً أن نفيد منها.

ويمضي العالم النفساني قائلاً:
وثمة شيء آخر يجب أن نتذكره، وهو أنه يقتضي اثنان للخصام. ففي مرة جاءتني سيدة كانت تسعى الى اشعال نار الخصام، فبادرتني بقولها:

" أن علماء النفس جميعاً مجانين. "

فقلت لها بدوري:
" لكم هو غريب هذا الأمر. ففي هذا الصباح بالذات كنت أفكر التفكير نفسه وأنا في طريقي الى العيادة."

دمتم بود أيها الأحبة وطاب يومكم وبقية أيامكم

عابر سبيل
11-03-2011, 09:42 PM
اخوي/ واحد ثقة..
تأكد بانك عندي..انت ومداخلاتك..
على الرحب و السعة..
و الاختلاف في وجهات النظر..
لا و لم يعني عندي ابدا..
اختلال او اختلاف في مقدار الاحترام و التقدير و المحبة..
اسأل الله ان يجعل حسن الظن ..هو الاساس بيننا جميعا!

*
*
،،

سبب التعديل : حاول أن تفهم الأسباب وأن تلتمس للناس الأعذار
هكذا أفعل مع الآخرين أنا فرحة..

نعم..هكذا انتي ...على السجية التي عهدناها منك
يا فرحة...حتى في مشاعرك..تغلبين اذا السجية
ذات الروح الصافية ..
على اي شك و ضغينة ..
او سوء فهم لكلمة من البقية!!؟؟

سأحاول..ان استزيد من الالتزام بالدروس و الفوائد
الممنو حة من قبلك و من قبل البقية ..

ما قصرتي على النصيحة و اطلاعنا على سبب من اسباب
الفرح التي تشع مع اطلالتك و يحس بذلك كل من يقرأ مشاركاتك
اينما كُتبت في هذا المنتدى!
*
*
،،
ذكرتي علم النفس..
و ما ادري..ان كان ينقصنا ههنا رواية عن هذا العالم
و اقطابه و دهاليزه..واحسب ان ما جئتي به في ردك قبل الاخير..
و لكأنه من كتب المؤلف (ديل كارنيجي) او شيء مشابه..

عموما..في كتب ديل كارنيجي كان دائما يشير الى
عالم نفس معين و باشادة منقطعة النظير..
و هو العالم (وليم جيمس)؟؟

فلا اعلم..ان امكننا التعرف على علم النفس و اقطابه
و اهم الاساماء فيه ..و كيف للعاديين ان يلجوا في بحره
بدون الخوف و الارهاب الذي يكتنف عقول الاغلبية..
بان هذا العلم..هو علم الجنون و الكلام (المجنون)؟

و الطلب لجميع من يشعر انه يملك اجابته
او التعليق عليه..
فرحة.. و بقية من يقرأون معنا بلا استثناء!

عابر سبيل
11-03-2011, 10:06 PM
قبل مااقول تصبحون على خير و اسفين على الازعاج بعد..

بس حبيت ابين ان كتابي الذي الازمه هذه الايام..
و هو مفيد لمن يبحثون فعلا عن شيء جديد..
مادة و محتوى و اسلوب جديد بكل معنى الكلمة..

هو كتاب الدكتور احمد داوود اوغلو..وزير الخارجية التركي..



http://www.akhbaralaalam.net/images/news/37192.jpg

كنت قد نوهت عنه في موضوع منفصل على هذاالرابط
http://www.qatarshares.com/vb/showthread.php?p=6499203&highlight=%CA%D1%DF%ED%C7#post6499203

بخصوص ندوة لقناة الجزيرة..و كانت من امتع الندوات التي حضرتها..
فالرجل..انسان غير عادي.. متواضع جدا و لااكانه وزير خارجية..
اما كلامه فكان جدا جدا مبهر.

هذاانطباعي قبل ان ابدأ في قراءة كتابه..
و لما بدأت بكتابه و انا على عتبة انهاء 100 صفحه
من الكتاب الذي يفوق حجمه ال 500..

ازددت اعجابا به و بفكره..
انه رجل..لو لم اتعجل في الحكم عليه..
من نوعية (ابن خلدون) ..
رجل موسوعي الفكر..
بكل معنى الكلمة..
في كل صفحة من كتابه..هنالك شيئ جديد يشد القارئ..

ما خلى شي..عن السياسة و التعليم العالي و مراكز الابحاث
و الجغرافيا و التطور التكنولوجي
و علم النفس و (انفصام الشخصية) للدولة و الانسان؟؟
و التاريييخ..التاريييخ كاحد اهم مقوموات معادلة القوة
لأي دولة..ووو

و حتى تكلم عن مباراة في الكورة:victory:


احب ان انوه عنه ههنا..للفائدة..
و لعلي اجد من يتشجع ..فيتزامن في قراءته معي ..
فيشجعني ذلك على التفكير جديا
بوضع ملخص في موضوع منفصل ..



*
*
،،

يالله تصبحون على خير:)

فرحة ايامي
11-03-2011, 10:29 PM
اخوي/ واحد ثقة..
تأكد بانك عندي..انت ومداخلاتك..
على الرحب و السعة..
و الاختلاف في وجهات النظر..
لا و لم يعني عندي ابدا..
اختلال او اختلاف في مقدار الاحترام و التقدير و المحبة..
اسأل الله ان يجعل حسن الظن ..هو الاساس بيننا جميعا!

*
*
،،

سبب التعديل : حاول أن تفهم الأسباب وأن تلتمس للناس الأعذار
هكذا أفعل مع الآخرين أنا فرحة..

نعم..هكذا انتي ...على السجية التي عهدناها منك
يا فرحة...حتى في مشاعرك..تغلبين اذا السجية
ذات الروح الصافية ..
على اي شك و ضغينة ..
او سوء فهم لكلمة من البقية!!؟؟

سأحاول..ان استزيد من الالتزام بالدروس و الفوائد
الممنو حة من قبلك و من قبل البقية ..

ما قصرتي على النصيحة و اطلاعنا على سبب من اسباب
الفرح التي تشع مع اطلالتك و يحس بذلك كل من يقرأ مشاركاتك
اينما كُتبت في هذا المنتدى!
*
*
،،
ذكرتي علم النفس..
و ما ادري..ان كان ينقصنا ههنا رواية عن هذا العالم
و اقطابه و دهاليزه..واحسب ان

ما جئتي به في ردك قبل الاخير..
و لكأنه من كتب المؤلف (ديل كارنيجي) او شيء مشابه..



عموما..في كتب ديل كارنيجي كان دائما يشير الى
عالم نفس معين و باشادة منقطعة النظير..
و هو العالم (وليم جيمس)؟؟

فلا اعلم..ان امكننا التعرف على علم النفس و اقطابه
و اهم الاساماء فيه ..و كيف للعاديين ان يلجوا في بحره
بدون الخوف و الارهاب الذي يكتنف عقول الاغلبية..
بان هذا العلم..هو علم الجنون و الكلام (المجنون)؟
و الطلب لجميع من يشعر انه يملك اجابته
او التعليق عليه..
فرحة.. و بقية من يقرأون معنا بلا استثناء!



مسائك خير وسعادة عابر سبيل

لقد سكبت أمام باب منتدانا هذا " تحليلات" عطر نقائك المعهود فشكرا لك سيدي الكريم .. على ما خطه قلمك .. لا تتخلى عن هذه الخصلة المحمودة فكثير يتمنونها.
.............

نعم صدقت عابر سبيل لدى الجميع الخوف من ولوج هذا العالم- عالم النفس البشرية ودهاليزها - لقد عدت بي بالذاكرة سنوات طويلة خلت في بداية تدريبي العملي في قسم الطب النفسي والعقلي وكنت وقتها لم أزل في مراحل دراستي الجامعية كانت أمي رحمها الله تردد كل صباح حينما تأخذني للمستشفى يوم التدريب:
- متى سيتوب الله علينا من المجانين.

وكنت أزعل زعلاً شديداً وأقول لها لا تقولي ذلك يا أمي فهم ليسوا بالمجانين ..وكانت ترفض الدخول معي للقسم لأنها كانت تخافهم ولم أكن أخافهم رغم اني كنت صغيرة وقتها لأني كنت أحبهم.

ولا زالت هذه الفكرة تسكن الناس حتى اللحظة.
................
هناك بعض بعض الحكايا التي أوردتها ليست ببعيدة عن مسار كتب ديل كارنيجي لانه مهتم بجزء من هذا الجانب النفسي لأنه في فترة من الفترات عانى اضطرابا نفسياً.
................
عالج كولن ويلسون في كتابه اللامنتمي نفسية الانسان اللامنتمي، الانسان الذي لا ينتمي الى حزب أو عقيدة، ويجر ظله العملاق في طريقه المظلمة، مستسلماص حيناً ومتمرداً حيناً آخر.

ويقوم كولن ويلسون وهو روائي ومفكر ويعمل في المجال النفسي بهذه المعالجة على ضوء دراسة واسعة لشخصية اللامنتمي كما تتجلى في آثار الكتاب والفنانين، فيحلل آثار كافكا ودستوفسكي وهمنغواي وكامو وسارتر ونيتشه وفان كوخ ولورنس وهنري باربوس وسواهم ، ويلقي أضواء ساطعة على روائع هؤلاء الكتاب والفنانين من منطلق تحليلهم النفسي.
..........
تابع

واحد ثقة
11-03-2011, 11:27 PM
اخوي/ واحد ثقة..
تأكد بانك عندي..انت ومداخلاتك..
على الرحب و السعة..
و الاختلاف في وجهات النظر..
لا و لم يعني عندي ابدا..
اختلال او اختلاف في مقدار الاحترام و التقدير و المحبة..
اسأل الله ان يجعل حسن الظن ..هو الاساس بيننا جميعا!

*
*
،،

سبب التعديل : حاول أن تفهم الأسباب وأن تلتمس للناس الأعذار
هكذا أفعل مع الآخرين أنا فرحة..

نعم..هكذا انتي ...على السجية التي عهدناها منك
يا فرحة...حتى في مشاعرك..تغلبين اذا السجية
ذات الروح الصافية ..
على اي شك و ضغينة ..
او سوء فهم لكلمة من البقية!!؟؟

سأحاول..ان استزيد من الالتزام بالدروس و الفوائد
الممنو حة من قبلك و من قبل البقية ..

ما قصرتي على النصيحة و اطلاعنا على سبب من اسباب
الفرح التي تشع مع اطلالتك و يحس بذلك كل من يقرأ مشاركاتك
اينما كُتبت في هذا المنتدى!
*
*
،،
ذكرتي علم النفس..
و ما ادري..ان كان ينقصنا ههنا رواية عن هذا العالم
و اقطابه و دهاليزه..واحسب ان ما جئتي به في ردك قبل الاخير..
و لكأنه من كتب المؤلف (ديل كارنيجي) او شيء مشابه..

عموما..في كتب ديل كارنيجي كان دائما يشير الى
عالم نفس معين و باشادة منقطعة النظير..
و هو العالم (وليم جيمس)؟؟

فلا اعلم..ان امكننا التعرف على علم النفس و اقطابه
و اهم الاساماء فيه ..و كيف للعاديين ان يلجوا في بحره
بدون الخوف و الارهاب الذي يكتنف عقول الاغلبية..
بان هذا العلم..هو علم الجنون و الكلام (المجنون)؟

و الطلب لجميع من يشعر انه يملك اجابته
او التعليق عليه..
فرحة.. و بقية من يقرأون معنا بلا استثناء!





شكراً لك ،،

هي نصيحة وكفى ،،

أما من كان له تفسيرات آخرى ترتبط بقربه من المجانين والمهلوسين ( دارجة هذه الأيام ) ومعايشته لهم أو بالأحرى تأثره بهم ، فالمثل يقول : ( اللي على رأسه بطحه يتحسس عليها ) :)

وفي رواية أخرى : ( كاد المريب أن يقول خذوني )


على كل حال كما قلت هي نصيحة لمن كان له قلب ، لا من كان فاقداً لقلبه ومازال يبحث عنه بين دهاليز أو زنقات ( دارجة أيضاً ) أو دواعيس الإنترنت ،،


انتهينا :)

فرحة ايامي
12-03-2011, 12:22 AM
نعم عابر سبيل
ارتبط مصطلح الاستراتيجية بالشؤون العسكرية. الى عهد قريب حتى تسرب الى العلوم الاخرى في الادارة. والتربية وعلم النفس وغير ذلك من المجالات التي تحتاج الى التخطيط 0

يشمل مصطلح الاستراتيجية. ضمن ما يشمل التفكير فالتفكيرً. الاستراتيجي هو خطوة الى الامام لحل الكثير من إشكالات ومشكلات قيادية. على مستوى الفرد والجماعة وعلى مستوى الاسرة أيضاً كمؤسسة صغيرة ومستوى اصحاب القرار في المؤسسات الكبرى وفي مختلف المجالات0

وهي نموذج لتفكير القادة الذين. يغيرون ملامح التاريخ بحكمة المتعقل0

تصبح على خير وجميع متتبعي الموضوع

فرحة ايامي
12-03-2011, 10:35 AM
صباحكم خير فرح أيها الأحبة وسعادة وسكينة ومحبة متجددة

عبر صفحات هذه الرواية – الحكاية " الحمامة" يلج بنا الكاتب الألماني باتريك زوسكيند صاحب رواية " العطر " الشهيرة والذي أتيت على ذكرها في بداية هذا الموضوع ووضعت ملخصاً لها .. وهي تشكل نموذجاً للشخصية السيكوباثية بكل ما تحمل من معنى.

أما رواية الحمامة فليست عنها ببعيد فمن خلالها يلج بنا زوسكيند العوالم النفسية المتناقضة لإحدى شخصياته، وبأكثر تفاصيلها دقة، وللوهلة الأولى قد يعتقد القارئ أن هذه الشخصية متفردة وغير موجودة إلا عبر صفحات الورق..؟

لكن جوناثان نويل بطل الحمامة الذي تعدى الخمسين من عمره، عاش منها عشرين عاماً خلت من أية أحداث، حتى فاجأته مشكلة الحمامة التي ذهبت بين ليلة وضحاها بالأمان الذي كان يحياه. لم يكن يتخيل أن يحدث له في حياته أي شيء ذي أهمية عدا موته، وهذا يناسبه تماما فهو لا يحب الأحداث ويكره بشكل خاص تلك التي تهز توازنه النفسي وتحدث فوضى في رتابة حياته اليومية.

وكان سهم بن سهم قد طرح سؤالاً لم يسعفني الوقت للرد عليه حينما ذكرت قصة علي خجا ذاك الذي فضل عزلة الاخرين وعدم الاهتمام بالشأن العام ظناً منه بأنه يسلم على نفسه :
- هل تعتقدين بأن " علي خجا " جبان نأى بنفسه الخوض في أمر لا يعنيه ؟

نعم سهم بن سهم

جبان علي خجا فحل المشكلات لا يكون بالهروب منها، والاختباء في ركن صغير بعيدا عن هذه المشكلات، بل إن الحل الصحيح هو مواجهة المشكلات، مواجهة صريحة وقوية، واذا كانت القصة يا سهم تكشف لنا هذه الحقيقة الكبيرة من حقائق الحياة بالنسبة للأفراد، فان واقع التاريخ يؤكد هذا المعنى تمام التأكيد في حياة الأمم والشعوب.

و جوناثان نويل بطل الحمامة يعمل كحارس بنك باريسي يرى أن الفائدة الوحيدة من عمله هي فتح البوابة لسيارة المدير، كان قد امتلك بشكل نهائي غرفة صغيرة على السطح في احدى العمارات ليضع لبنة أخرى من لبنات حياته كما خطط لها. إلا أن هذه الانسيابية سوف تتوقف فجأة في صباح ذلك اليوم الحار من شهر آب عام 1984 بسبب ظهور الحمامة.

ففي ذات صباح حينما كان يهم بمغادرة غرفته للذهاب للمرحاض المقابل للغرفة وبالكاد كان يهم بوضع قدمه المرفوعة على عتبة الباب الخارجية، وبدا فخذه منثنياً متأهباً للخطو حين رأتها عيناه فجأة تجلس أمام بابه حوالي عشرين سنتيمتراً بعيداً عن العتبة في ضوء الصباح الباهت الداخل عبر نافذة الممر الضيقة. كانت تقف بأرجلها الحمراء ذات المخالب، وريشها الأملس على بلاط المدخل ذي اللون الأحمر القاني:

حمامة!

كانت تميل برأسها الى الجانب وتحدق بجوناثان بعينها اليسرى، هذه العين الصغيرة كقرص مستدير ذي لون بني يتوسطه سواد، ملأته رعباً وهو يتأملها تقبع على جانب الرأس بدون رموش ولا حاجب، عارية تماماً، إلا انه في الوقت نفسه ظهر في هذه العين شيء من العزله والانكسار وقد بدت كأنها لا مفتوحة ولا مغلقة، كانت بكل بساطة تبدو خالية من الحياة .. وحينما حدق النظر وجد عيناه المنعكستين في عينها هي التي كانت خالية من الحياة .

يا للهول والرعب الحقيقي لا يمكن أن تهزمه حمامة.


كان أول ما فكر فيه بأنه سوف يصاب بجلطة قلبية أو على الأقل بانهيار عصبي. أنت مهيأ لكل الأمراض بعد هذه السن فبعد الخمسين يمكن للمرء أن يتعرض لمثل هذه الأمور ولأتفه الأسباب!

هكذا فكر بينه وبين نفسه وهو يترك نفسه مستلقياً على جنبه فوق السرير، ساحباً الغطاء حتى أعلى كتفيه المرتعدتين برداً، ومكث يترقب أعراض الجلطة القلبية. إلا أن شيئاً من ذلك لم يحدث.

ولم تتحرك الحمامة ولم يتحرك من مكانه هذا الرعب الممزوج بالغضب والهوان يعتلج في صدره والحمامة ما زالت قابعة في المكان ذاته تنظر اليه بطرف خفي.. وهي تكاد تبتسم كيف استطاعت حبسه في داخل الغرفة وهو المنظم كالساعة.

وحينما فكر بأن يطلق عليها الرصاص تراجع في اللحظة الأخيرة..

ما بال هذه الحمامة ساكنة صامتة لا تحرك ساكنا بينما هو يرجف من الغضب.

-لقد أفسدت هذه الحمامة بهدوئها حياته كلها ، لم لا يقتلها فهي مجرد حمامة.

لم لا يتعايش معها فهي مجرد حمامة بنت بيتا بالقرب من غرفته في أعلى سلم العمارة التي يقطنها منذ سنوات طويلة .

-لكن مهلا سوف يذهب للسجن اذا فكر أن يقتل حمامة ولكنه لا يستطيع التعايش معها فالحمامة رمز الفوضى العارمة.

انها ترفرف وتطير في كل الاتجاهات، فتنشر الجراثيم المهلكة وفيروسات مرض الالتهاب السحائي. الحمامة لا تبقى أبدا وحيدة، انها تجتذب حمامات أخرى، وسوف يجد نفسه محاصر بجيش من الحمام، بحيث لن يتمكن من مغادرة غرفته أبدا فيموت إما جوعا أو يرمي نفسه من النافذة فيسقط على الرصيف ويصبح هشيما. حتى هذا يتطلب منه شجاعة لا يملكها لذلك سوف يمكث سجينا في غرفته ويطلب من رجال الاسعاف اخراجه من الغرفة.

قضى الفترة الباقية بمزاج هجين بين البؤس والغضب.

وبعدها قرر حزم حقائبه ومغادرة المكان وحينما فعل ذلك وغادر الغرفة دون ان ينظر ورائه وحينما بلغ عتبة الدرج، توقف للحظة طوى خلالها المظلة التي أصبحت تعيقه، وألقى نظرة سريعة الى الخلف.

كانت أشعة الشمس الساطعة تجتاح الآن النافذة الصغيرة لتحفر مربعا شديد الضياء وسط الظل القاتم في الممر، يصعب على العين اختراقه . فقط حين ضيق عينيه وحدق بتركيز تمكن جوناثان من تمييز الحمامة وهي تقترب مبتعدة عن الزاوية المعتمة بخطى سريعة متنططة ثم وقفت واستقرت تماما أمام باب غرفته، فاستدار بتشاؤم وبدأ في النزول وهو متأكد بأنه لن يتمكن أبداً من العودة.

دمتم جميعا بود وطاب يومكم وبقية أيامكم

عابر سبيل
12-03-2011, 03:41 PM
اضافة تعريفية عن الكاتب ..
قد تكون لمن هم مثلي من المتابعين..
مفيدة..بالاذن منك يا (فرحة أيامي):

"
بعد نجاح منقطع النظير لعمله الروائي الغرائبي ( العطر ) حاز الكاتب الالماني باتريك زوسكيند على شهرة عالمية واسعة في اوساط القراء ، وضعته بجوار عدد من الروائيين المرموقين في عالم الادب امثال : كونديرا ، لوكيلزيو ، ماركيز ، غالا ، كويلهو واخرين . ولد هذا الروائي الشاب في مدينة امباخ 1949 ، درس التاريخ في ميونخ وفرنسا وتنقل عمله بين التجارة والصحافة والكتابة للتلفاز . وقد اظهر اهتماما مبكرا بكتابة القصة القصيرة التي احب عوالمها الخيالية الغريبة . حصل عام 1987 على جائزة " غوتنبرغ " لصالون الكتاب الفرانكوفوني السابع في باريس ، ويعيش الآن بين باريس ، وميونيخ ، متفرغاً للكتابة .عرف من اعماله الاولى مسرحية ذات فصل واحد تسمى ( الكونترباص ) عدت من اشهر العروض على خشبات المسرح الالماني ، كذلك ( حكاية السيد زومر ) والمعركة وقصص اخرى ، وروايته القصيرة ( الحمامة ) الصادرة عام 1999 عن دار ورد في سوريا بترجمة عدنان عبد السلام ابو الشامات
"
و لأمانة النقل..هذا مصدر الكلام اعلاه
http://www.s0s0.com/vb/showthread.php?t=9795



*
*
،،
سبب التعديل : -لقد أفسدت هذه الحمامة بصوتها وهدوئها حياته كلها ،
لم لا يقتلها فهي مجرد حمامة؟؟..

لا املك الاجابة..لكني باذن الله..انوي اليوم او خلال هالاسبوع..
اني اعود لزيارة المكتبة .."جرير" طبعا و ربما دار الثقافة..لاني..
منقطع عن الكتب و المكتبات من اواخر شهر نوفمبرو لما جرى
لي من جديد في نهاية ديسمبر..و الحمد لله..

اعتقد انني في مرحلة التعافي. و نفسي تهمهم لائمةً صاحبها..
لماذا لم تذهب من زمان للمكتبة..

فسأذهب للبحث عن سر هذه الحمامة..التي ربما اجد انها
تشبه اخر حفيدة لوالدتي والتي شغلتنا "فرحا بها"
بعد ان انعم الله علينا بها ..مخففة عنا فقدنا
لنور البيت -رحمها الله- قبل 3 اشهر...
خااصة انها جدا جدا صغيرة كهذه الحمامة
http://www.alarabimag.com/arabi/data/2003/4/1/Media_60044.JPG

فرحة ايامي
12-03-2011, 04:47 PM
اضافة تعريفية عن الكاتب ..
قد تكون لمن هم مثلي من المتابعين..
مفيدة..بالاذن منك يا (فرحة أيامي):

"
بعد نجاح منقطع النظير لعمله الروائي الغرائبي ( العطر ) حاز الكاتب الالماني باتريك زوسكيند على شهرة عالمية واسعة في اوساط القراء ، وضعته بجوار عدد من الروائيين المرموقين في عالم الادب امثال : كونديرا ، لوكيلزيو ، ماركيز ، غالا ، كويلهو واخرين . ولد هذا الروائي الشاب في مدينة امباخ 1949 ، درس التاريخ في ميونخ وفرنسا وتنقل عمله بين التجارة والصحافة والكتابة للتلفاز . وقد اظهر اهتماما مبكرا بكتابة القصة القصيرة التي احب عوالمها الخيالية الغريبة . حصل عام 1987 على جائزة " غوتنبرغ " لصالون الكتاب الفرانكوفوني السابع في باريس ، ويعيش الآن بين باريس ، وميونيخ ، متفرغاً للكتابة .عرف من اعماله الاولى مسرحية ذات فصل واحد تسمى ( الكونترباص ) عدت من اشهر العروض على خشبات المسرح الالماني ، كذلك ( حكاية السيد زومر ) والمعركة وقصص اخرى ، وروايته القصيرة ( الحمامة ) الصادرة عام 1999 عن دار ورد في سوريا بترجمة عدنان عبد السلام ابو الشامات
"
و لأمانة النقل..هذا مصدر الكلام اعلاه
http://www.s0s0.com/vb/showthread.php?t=9795



*
*
،،

سبب التعديل : -لقد أفسدت هذه الحمامة بصوتها وهدوئها حياته كلها ،
لم لا يقتلها فهي مجرد حمامة؟؟..


لا املك الاجابة.

.لكني باذن الله..انوي اليوم او خلال هالاسبوع..
اني اعود لزيارة المكتبة .."جرير" طبعا و ربما دار الثقافة..لاني..
منقطع عن الكتب و المكتبات من اواخر شهر نوفمبرو لما جرى
لي من جديد في نهاية ديسمبر..و الحمد لله..

اعتقد انني في مرحلة التعافي. و نفسي تهمهم لائمةً صاحبها..
لماذا لم تذهب من زمان للمكتبة..

فسأذهب للبحث عن سر هذه الحمامة..التي ربما اجد انها
تشبه اخر حفيدة لوالدتي والتي شغلتنا "فرحا بها"
بعد ان انعم الله علينا بها ..مخففة عنا فقدنا
لنور البيت -رحمها الله- قبل 3 اشهر...
خااصة انها جدا جدا صغيرة كهذه الحمامة
http://www.alarabimag.com/arabi/data/2003/4/1/Media_60044.JPG

الاجابة يا سيدي تجدها في متن الرواية:

( بينما كان يقترب من الطابق السادس،راح صدره ينقبض وهو يفكر في نهاية الطريق:
في الأعلى تنتظر الحمامة ذلك الحيوان الشنيع. سوف تكون جالسة بأطرافها الحمراء ذات المخالب في آخر الممر، محاطة ببرازها وزغبها يتطاير حولها. تنتظر بعينيها العاريتين المرعبتين، وسوف تحلق ضاربة بجناحيها، وتلامسه هو جوناثان، بجناحيها، ومن المستحيل تجنبها في هذا الممر الضيق..)

وخيرا تفعل باقتنائها فهي من تلك الروايات التي تستحق القراءة اذ انها تمثل جزء من دهاليز النفس الانسانية بكل ما تحويه من خوف وهلع وهو ما يسمى بالمصطلح النفسي
الرهاب من الطيور والحيوانات أو The Phobia

وهي نوع من أنواع المخاوف التي لا أساس لها من الصحة سوى في ذهن المريض.

شكرا للاضافة التي أثرت الموضوع وأعطت تحليلاً آخر عما يسمى بالفانتازيا في الرواية .

دمت بود عابر سبيل سارع باقتنائها فهي صغيرة الحجم سهلة الحمل صفحاتها 80 صفحة تبدأ الرواية من الصفحة السابعة

ودامت صغيرتكم لترونها شابة يافعة بعد أن كانت حمامة صغيرة..

فرحة ايامي
13-03-2011, 09:41 AM
صباح الخير أيها الأحبة سيدات وسادة.. اليكم جديد صالوننا الثقافي تحليلات

(حكايتي مع عازفة البيانو)
قصة تأليف: بويوسف

تعتمد القصة على نظرية افتراضية لم تثبت علميا تسمى (نظرية الأكوان المتعددة) التي ظهرت عام 1954 على يد فيزيائي اسمه إيفيرت، وهي تعتمد على تصور أن الكون هو مجموعة أكوان ـ بما فيها الكون الخاص بنا ـ وتشكل في مجموعها الوجود بأكمله، كما يقول الكاتب بويوسف.

لكن هذه النظرية بما فيها من تجديف يستشعر المرء تخوفاً من الولوج فيها لأنها تتعارض مع الدين، لا يمكن التسليم بها من الناحية العلمية، فلم يثبت حتى الآن حقيقة واحدة حول هذا الاحتمال البعيد، مع ما تحاول إثباته العلوم الميتافيريقية التي تتناول ما وراء الطبيعة.. دون أن تجنح إلى ما يقال عن تعدد الأكوان.

القصة من الناحية الفنية جيدة بعد أن تم تصحيح ما بها من أخطاء لغوية وإملائية، ويمكن أن تضاف إلى غيرها لتشكل كتابا كاملا بسبب صغر حجمها.

متى ستعود بويوسف لبيتك الأدبي وصالونك الثقافي في تحليلات فقد طال غيابك.


وطال اشتياقنا لك .

أحببت أن أجهر برأيي في ابداعك حكايتي مع عازفة البيانو لدعوك لخوض غمار تحليلات.. والشيء الآخر والذي أتمناه من كل قلبي أن يكون انقطاعك لانشغالك في عمل أدبي آخر .

دمت بود وطاب صباحك وصباح بقية المتابعين في براحة المنتدى الثقافي تحليلات .

وفي انتظار تعليق منك .

عابر سبيل
13-03-2011, 12:18 PM
عدت من المكتبة بدون (الحمامة):(

و لكني وجدت كتبا او روايات اخرى..
و اهمها اثنتان من الخليج..
1) أحضان المنافي -د. احمد عبدالملك
2) "خمارك بحماري" للسعودية..خيرية السيف
(لا تسألوني ان كانت هي بنت سيف او تقرب لها..
إسألوها هي:secret:)

http://s.alriyadh.com/2009/06/23/img/1245605126582035300.jpg

المهم..لما اخلص من القهقهة ..اقصد القراءة..
حتى ما مسكت نفسي "جدام الناس" و انا في المكتبة..

فقد اضع ملخصا لهذه الرواية السعودية..
ان امكنني ذلك..
إلا ان يسبقني احد من الأعرف و الاخبر..
بهذه الرواية غير النمطية!او روياة الدكتور احمد عبدالملك.

والثالثة..لمن يهمه الامر..
هي الرواية التي سبق ان طرحتها استاذتنا الكريمة/شاهه
و تناقشنا حولها و كانت بعنوان
"طعام..صلاة...حب" فهي لم تكن موجودة في المكتبات في قطر حينها..
لكنها اليوم متوفرة في "جرير"!
*
*
،،

عن بو يوسف..
لنا عودة مع ما يخص البعض به
و يمنعه عن البعض!

بنت سيف
13-03-2011, 02:32 PM
و لكني وجدت كتبا او روايات اخرى..
و اهمها اثنتان من الخليج..
1) أحضان المنافي -د. احمد عبدالملك
2) "خمارك بحماري" للسعودية..خيرية السيف
(لا تسألوني ان كانت هي بنت سيف او تقرب لها..
إسألوها هي:secret:)

http://s.alriyadh.com/2009/06/23/img/1245605126582035300.jpg

المهم..لما اخلص من القهقهة ..اقصد القراءة..
حتى ما مسكت نفسي "جدام الناس" و انا في المكتبة..

فقد اضع ملخصا لهذه الرواية السعودية..
ان امكنني ذلك..
إلا ان يسبقني احد من الأعرف و الاخبر..
بهذه الرواية غير النمطية!او روياة الدكتور احمد عبدالملك.

والثالثة..لمن يهمه الامر..
هي الرواية التي سبق ان طرحتها استاذتنا الكريمة/شاهه
و تناقشنا حولها و كانت بعنوان
"طعام..صلاة...حب" فهي لم تكن موجودة في المكتبات في قطر حينها..
لكنها اليوم متوفرة في "جرير"!
*
*
،،

عن بو يوسف..
لنا عودة مع ما يخص البعض به
و يمنعه عن البعض!

مساء الخير يا إخواني الأعزاء

بالنسبة لمقتنياتك .. عابر سبيل ..

أنا لست خيرية السيف .. ولست من السعودية ..

حبيت اطمنك ..

لا أقرأ لأحمد عبدالملك .. ولا اعتقد أنني سأقرأ له في يوم من الأيام ..
والأسباب في ذلك .. خاصة ..

أما كتاب "طعام..صلاة...حب" .. فقد شاهدت الفيلم لجوليا روبرتس .. وحقيقة فيلم هاديء جداً .. ربما نحتاج لتأمل بعده ..
ولكنه بالتأكيد ليس في قائمة مفضلاتي ..

واسمحوا اليوم رأيي كله في الصوب الثاني ..

بنت سيف

عابر سبيل
13-03-2011, 09:49 PM
الاجابة يا سيدي تجدها في متن الرواية:

وهو ما يسمى بالمصطلح النفسي
الرهاب من الطيور والحيوانات أو The Phobia

وهي نوع من أنواع المخاوف التي لا أساس لها من الصحة سوى في ذهن المريض.

شكرا للاضافة التي أثرت الموضوع وأعطت تحليلاً آخر عما يسمى بالفانتازيا في الرواية .

دمت بود عابر سبيل سارع باقتنائها فهي صغيرة الحجم سهلة الحمل صفحاتها 80 صفحة تبدأ الرواية من الصفحة السابعة

ودامت صغيرتكم لترونها شابة يافعة بعد أن كانت حمامة صغيرة..


شكرا بداية على الدعوات لحمامتنا الصغيرة..
و أسأل الله ان يستجيب للدعوات و يعطيكم و كل من يقرأ
بمثل ما دعوتِ به..و يدم عليكم المسرات..
*
*
،،

كما اشرتُ آنفا..
الرواية ليست متوفرة في قطر..او ربما في مكتبة (جرير)
فلو كان لك علم بتوافرها في مكان اخر..
فاتمنى ان تخبرينا بمكانها..

عموما..
لفتتك الى "الرهاب" او الفوبيا..
ممممممم

هو موضوع ..احسب انه يحتاج الى توضيح و شرح تفصيلي!
ما افهمه..ان القصة ركزت على الفوبيا من الطيور..
و ما افهمه من كلامك ان (الرهاب) قد يصيب الانسان
تجاه اشياء عديدة...اعرف ان اناسا كان فيهم رهاب من الطيارة
و البعض من المصاعد...
و شخصيا.اصابني رهاب من (الطعوس)..
لان اسوأ تجربة كانت لي عندما كدت ان اهلك صغاري
في الامارات..بسبب مغامرة طائشة في منطقة شبه معزولة
في صحراء اجهلها...و بصحبة صغاري و امهم...و المشكلة
اني كنت في السيارة لوحدي بدون شباب و بدون رفقة من سيارات اخرى..

المهم..ان تلك التجربة..نجونا منها بحمد الله..
و ما اصابني الرهاب الا في اليوم الثاني بعد ان نبعني
الى فداحة ما فعلته..الرجل (البدوي) الذي ساعدني
في اخراج سيارتي ..لانه اشار من معرفته للأثر..
بانني كنت مصطحبا اطفال..و بنظرة..فيهامعاني توبيخية واضحة..
فلغة العيون التي ابدع في التحدث عنها
(تولستوي) في كتبه الرائعة.. انا نفسي اعملها و ربما اتعامل بها..

المهم...انني و بعد ان عدت بسيارتي بعد ان
افسدت رحلتنا الاستكشافية الى متحف العلوم الطبيعية في الشارقة..

ظلت تلك الحادثة عالقة في ذهني...
و اصبحت "فكرة" تجربة التطعيس مع الاهل و الصغار..
فوبيا حقيقية... و ساعدني صديقي (بو حمد) الذي اخذني الى العديد
من مدة..بدون اي سيارة مساندة و بدون تشغيل الدبل ..
على التخفيف من حدة تلك الفوبيا..
لكني..للان.اشعر بان فكرة اخذ (لعيال) الى الطعوس..
فكرة مرعبة:shy:
*
*
،،
عموما...اعتقد ان (الفوبيا) لها كثير من الصور..
ربما ان اي تعامل في العمل او في المستشفى
او في اماكن الخدماتالعامة الرسميةو شبه الرسمية
بين الجنسين في مجتمعنا..و حتى في "منتدى"..
فيه نوع من فوبيا...خاصة ان كان الاثنان من هل قطر..
اماالتعامل مع سكرتيرة غير قطرية..او مع زميل عمل اجنبي..
فاعتقد..ان الكثيرون من شباب و شابات قطر..
لا تأخذهم منه (مخاوف اجتماعية/ رهابية) بنفس الحدةالتي تعتري اغلبنا..
عند التعامل مع رجل او امرأة..
من قطر..في عمل او شيء من هذا القبيل..طبعا !!

لا ادري..اتشاركينني انتي و البقية ..
نظرتي التحليلة لمسألة ارى انها متداخلة
اجتماعيا و نفسيا..

فرحة ايامي
17-03-2011, 12:18 AM
شكرا بداية على الدعوات لحمامتنا الصغيرة..
و أسأل الله ان يستجيب للدعوات و يعطيكم و كل من يقرأ
بمثل ما دعوتِ به..و يدم عليكم المسرات..
*
*
،،

كما اشرتُ آنفا..
الرواية ليست متوفرة في قطر..او ربما في مكتبة (جرير)
فلو كان لك علم بتوافرها في مكان اخر..
فاتمنى ان تخبرينا بمكانها..

عموما..
لفتتك الى "الرهاب" او الفوبيا..
ممممممم

هو موضوع ..احسب انه يحتاج الى توضيح و شرح تفصيلي!
ما افهمه..ان القصة ركزت على الفوبيا من الطيور..
و ما افهمه من كلامك ان (الرهاب) قد يصيب الانسان
تجاه اشياء عديدة...اعرف ان اناسا كان فيهم رهاب من الطيارة
و البعض من المصاعد...
(1)
و شخصيا.اصابني رهاب من (الطعوس)..
لان اسوأ تجربة كانت لي عندما كدت ان اهلك صغاري
في الامارات..بسبب مغامرة طائشة في منطقة شبه معزولة
في صحراء اجهلها...و بصحبة صغاري و امهم...



و المشكلة
اني كنت في السيارة لوحدي بدون شباب و بدون رفقة من سيارات اخرى..

المهم..ان تلك التجربة..نجونا منها بحمد الله..
و ما اصابني الرهاب الا في اليوم الثاني بعد ان نبعني
الى فداحة ما فعلته..الرجل (البدوي) الذي ساعدني
في اخراج سيارتي ..لانه اشار من معرفته للأثر..
بانني كنت مصطحبا اطفال..و بنظرة..فيهامعاني توبيخية واضحة..
فلغة العيون التي ابدع في التحدث عنها
(تولستوي) في كتبه الرائعة.. انا نفسي اعملها و ربما اتعامل بها..

المهم...انني و بعد ان عدت بسيارتي بعد ان
افسدت رحلتنا الاستكشافية الى متحف العلوم الطبيعية في الشارقة..

(2)
ظلت تلك الحادثة عالقة في ذهني...
و اصبحت "فكرة" تجربة التطعيس مع الاهل و الصغار..
فوبيا حقيقية... و ساعدني صديقي (بو حمد) الذي اخذني الى العديد
من مدة..بدون اي سيارة مساندة و بدون تشغيل الدبل ..
على التخفيف من حدة تلك الفوبيا..
لكني..للان.اشعر بان فكرة اخذ (لعيال) الى الطعوس..
فكرة مرعبة:shy:
*
*
،،
(3)
عموما...اعتقد ان (الفوبيا) لها كثير من الصور..

ربما ان اي تعامل في العمل او في المستشفى
او في اماكن الخدماتالعامة الرسميةو شبه الرسمية
بين الجنسين في مجتمعنا..و حتى في "منتدى"..
فيه نوع من فوبيا...خاصة ان كان الاثنان من هل قطر..

(4)
اماالتعامل مع سكرتيرة غير قطرية..او مع زميل عمل اجنبي..
فاعتقد..ان الكثيرون من شباب و شابات قطر..
لا تأخذهم منه (مخاوف اجتماعية/ رهابية) بنفس الحدةالتي تعتري اغلبنا..
عند التعامل مع رجل او امرأة..
من قطر..في عمل او شيء من هذا القبيل..طبعا !!

(5)

لا ادري..اتشاركينني انتي و البقية ..
نظرتي التحليلة لمسألة ارى انها متداخلة
اجتماعيا و نفسيا..

نعم عابر سبيل

أشاركك نظرتك التحليلية للفوبيا

لقد قمت ما شاء الله بسرد الفوبيا حقيقة كما هي.

وسأجيبك بالتفصيل على كل من الاسئلة المطروحة لكن قبل ذلك دعني أذكرك بصديقنا القديم دون ذكر اسمه الذي بثك لواعجه في موقف من المواقف سردها بالتفصيل - أعتقد انك تذكرته - حصل له نفس الرهاب الذي حصل لك.

ألف بعد الشر عليكم أسرتك وأطفالك اذا كانوا صغارا أولادك اذا كانوا كبارا وأمهم وأنت معهم من الكارثة التي حدثت لصديقنا القديم فما الذي حدث .. فترة طويلة جداً جداً لم يستطع معها سياقة السيارة وكان يخشى كل ما يؤدي الى ذلك الطريق.

اذن رهاب ما حدث كان نتيجة موقف وليس رهاباً حقيقياً .. وعلاج الرهاب أو الفوبيا مع ان هناك فارق بين الرهاب والفوبيا فهما مصطلحان مختلفان.. العلاج يكمن في المواجهة كما حصل معك ورفيقك الذي أصبح يعودك على تسلق الطعس بالتدريج وهذا هو علاج الفوبيا.

تابع

فرحة ايامي
17-03-2011, 01:45 AM
(2)
ظلت تلك الحادثة عالقة في ذهني...و اصبحت "فكرة" تجربة التطعيس مع الاهل و الصغار..فوبيا حقيقية...

و فكرة اخذ (لعيال) الى الطعوس..فكرة مرعبة

نعم عابر سبيل
جميعنا نشعر بالخوف في بعض الأحيان، ولكن الخوف الشديد المرضي يكون الفرد نفسه مدرك بعدم جدواه، أنه لا يستحق هذا الكم من الخوف وبالرغم من ذلك لا يستطيع التحكم في هذا الخوف، وعادة ما يكون الخوف مرتبط بمواقف معينة كانت هي الدافع الأول لهذا الخوف ، وتتراوح شدتها حسب الموقف، بحيث تجعل الإنسان يتجنب هذه المواقف أو الأماكن مما يؤثر بصورة سلبية علي حياته العملية.

وهذا ما حدث معك من تجنب تلك الأماكن وبالأخص مع العيال الله يحفظهم.

فرحة ايامي
17-03-2011, 01:54 AM
اعتقد ان (الفوبيا) لها كثير من الصور..؟

نعم عابر سبيل

لها كثير من الصور المتعددة.. ولكن لكي نطلق عليها مسمى فوبيا يجب أن تكون دائمة ولازمة للفرد وليست وقتية.

من صورها المتعددة كما أشرت:

رهاب المرتفعات .و رهاب الأماكن الواسعة ،و رهاب الاختبار ،و رهاب الأماكن الضيقة ،و رهاب الشرطة ،و رهاب الناس والمجتمع ،و رهاب المرأة من قبل الرجل ،و رهاب الرجل من قبل المرأة ،و رهاب الماء ،و رهاب المصاعد ، و رهاب الطيران ،ورهاب الحيوانات، ورهاب النار، ورهاب الدم .

وهو خوف غير طبيعي (مرضي) دائم وملازم للمرء من شيء غير مخيف في أصله ، وهذا الخوف لا يستند إلى أي أساس واقعي ، ولا يمكن السيطرة عليه من قبل الفرد ، رغم إدراكه أنه غير منطقي ، ومع ذلك فهو يعتريه ويتحكم في سلوكه.

وهذا ما حدث لأخونا وصديقنا القديم اثر تلك الحادثة التي غيرت مجرى حياته بالكامل.

فرحة ايامي
18-03-2011, 10:15 AM
. صباحك سعادة وفرح عابر سبيل وجميع متتبعي الموضوع

ما يختص برهاب ا و فوبيا التعامل مع قطريين ونفيه مع غير القطريين فهي حقيقة. نوعا ما واجهتني هذه الصعوبة. في بداية تدريبي العملي فما ان تطل الحالة برأسها من الباب. وترى الجالسة. على المكتب قطرية. ترفض الدخول0

وقد عانيت فترة طويلة حتى استطعت ان. اكسب الثقة. وتخليصهم من رهاب القطري المعالج خاصة في مجال يعتبر حرج نوعا ما بالنسبة لهم0

العلاج في كل الحالات يكمن في المواجهة. التدريجية. وليس الفجائية. وهو ما يسمى بالعلاج السلوكي0

أنا بصدد البحث عن اعمال روائية أصحابها مصابين بالفوبياً. عدى الحمامة0

فبطل الرواية لديه فوبيا. حقيقية. غيرت. مجرى حياته. بالكامل. بسبب حمامة صغيرة0

دمت بود وجميع متتبعي الموضوع وطابتك جمعتكم.

عابر سبيل
19-03-2011, 01:05 PM
لي عودة اختي/ فرحة..
بإذن الله..لاكمال الحوار حول (الفوبيا)..
بالاخص ما قلتيه في اخر مشاركة -سبقت مشاكتي هذه-..

و لا اعلم..أن كان من الافضل ..من وجهة نظرك و من يتابعون معنا
ان نفتح موضوع منفصل عن الفوبيا بانواعها و اشكالها المتنوعة..
لعل في ذلك..فوائد لشريحة اكبر و مساحة لنقاش و تشعبات
اكثر..و تركيز ههنا ..للقص و الروايات و ما في حكمها
مع شوية بهارات من النقاشت كما يحصل
الان مع (الفوبيا)؟؟

الخيار بيدك و المتابعين الكرام..

سهم بن سهم
20-03-2011, 07:50 PM
" فوبيا الموت " تجبر القذافي على اصطحاب خيمته في أسفاره
يعاني الزعيم الليبي معمر القذافي من فوبيا الطائرات والقصور، حيث رفض فكرة بناء أبراج شاهقة في عاصمة بلاده طرابلس، ورد آنذاك على أصحاب مشروع تحديث طرابلس بالقول إن "الزلازل ستحدث مآسي في حالة العمارات الشاهقة، فيما سنّ لنفسه الخيمة كمكان لاستقبال ضيوفه وصارت مسكنا له.

ولخوفه من الزلازل وانهيار الجدران الإسمنتية على جسده، أصبح يشترط على البلدان التي يزورها اصطحاب خيمته الفاخرة، وكثيرا ما يحدث الكثير من الطوارئ كما حدث عام 2007 في باريس، حيث نقل خيمته وتم نصبها في ساحة مارتيي على بعد أمتار من الشانزليزيه، ورغم أن بلدية باريس رفضت في بادئ الأمر الخيمة إلا أنها بعد ذلك استحسنت الأمر عندما أصبحت الخيمة مزارا سياحيا سرق الأضواء عن برج إيفل التاريخي وأخذ الفرنسيون وسواح باريس صورا بجوار خيمة القذافي التي ظهرت أنها فخمة وعلموا جميعا أنها مؤسسة قائمة بذاتها وليست خيمة من نسيج وقماش كما هي خيمات الفقراء.

وفي رحلته الأخيرة إلى الولايات المتحدة، فقد نقل خيمته أيضا إلى نيوجرسي في 2009 وأدى ذلك إلى مظاهرة ليست مناهضة للقذافي في الولايات المتحدة وإنما مناهضة للخيمة خاصة أنه شاع أن الرجل سيحضر الماعز وخاصة الناقة.

ونصبت الخيمة في رحلة مطولة قادته في صيف 2003 إلى الجزائر، حيث صيّف معمر وبعد مغادرته الجزائر العاصمة قدّم هدية تمثلت في أضواء مزركشة تم وضعها في قلب العاصمة، ولكنها احترقت مع زخات المطر الخريفية الأولى.

القذافي كان يرد على الصحافيين العالميين عندما يسألوه عن سر نقل الخيمة معه، فيرد بأنه لو كان بإمكانه نقل الرمال والسماء الصافية والنخيل لفعل، ولكن اتضح بعد ذلك أنها فوبيا الموت وليس حبا في الأصالة. والدليل على ذلك أن تنقل القذافي بخيمته يتطلب نقل 400 من الحرس الخاص به يحيطون من حول خيمة مصنوعة بمادة ضد الرصاص وقيل إن الدبابة لو حاولت اقتحامها ستنفجر ولا تشتعل الخيمة تلك الخيمة التي ساهم في تشييدها أوكرانيون ومجريون وكوبيون، بينما يعتبر خبراء علم النفس تشبث القذافي بالخيمة بمرض نفسي " السؤال الذي يطرح نفسه الآن ماذا نسمي تشبثه بالعاصمة طرابلس هل هو فوبيا الموت أم مرض نفسي لإطالة أمد الحرب التي لا معنى لها !!!

عابر سبيل
20-03-2011, 10:50 PM
اعتقد ان (الفوبيا) لها كثير من الصور..؟

نعم عابر سبيل

لها كثير من الصور المتعددة.. ولكن لكي نطلق عليها مسمى فوبيا يجب أن تكون دائمة ولازمة للفرد وليست وقتية.


وهذا ما حدث لأخونا وصديقنا القديم اثر تلك الحادثة التي غيرت مجرى حياته بالكامل.


تحية مسائية لك مجددا يا فرحة الايام
و التحية مضاعفة لاخي الكريم...سهم بن سهم..

ما شاء الله..تشحذون الهمة للحوار و اكمال المسار..

عن صاحبنا..و اظن ان (سهم) ايضا من اصحاب (صاحبنا)
بحسب ما تراءى لي من خلال المشاركات في تلك الايام..
الا ان اكون مخطئا؟؟

سلما لي عليه..و قولا له..
عابر سبيل..يتتشوف له..
و لعودته من جديد للمنتدى...
وان لم يكن هذا ممكنا..
فعلى الاقل..طموننا انه..بحال طيبه!
*
*
،،
ألهذا الحد..
من الممكن ان تتسبب الفوبيا في تغيير مسيرة حياة الانسان؟؟

ان هذ معلومة خطيرة..نغفل عنها كثيرا..و ربما لو بحثنا
في اشرطة الذكريات..لوجدنا فيها عدد من الحالات التي
اصيبت بالصدمات و التجارب الصعبة..
و تكاثرت عليها المخاوف...حتى اصبحت "فوبيا" حقيقية..
فتغيرت بسب ذلك عليهم..كل الحياة!


عموما..في ملخصي القادم بإذن الله..
قد اضع شيئا مما ورد ضمن رواية (خمارك بحماري)
كلفتة الى علم النفس و تحديدا (اطباء النفس)
و انتشارهم في المجتمع...
عندما ادلفت الكاتبة السعودية المبدعة..خيرية السيف..
الى ظاهرة اجتماعية منتشرة..ليس في السعودية و الخليج
بل في كثير من المجتمعات حول العالم..
و هي ظاهرة (العنوسة/ تأخر/عدم زواج الاناث )
و في لفتة رائعة منها..
كإشارة إلى (الجهل الاجتماعي)
الذي يخلط بين الدجل و الشعوذة و الخزعبلات..
بل و يقدمه غالبا..
على (الطب النفسي)
و الطرق الطبية لعلاج الاضطرابات النفسية!!

و ان كنت..ممن لا يحبذ بل و يعارض..
العلاجات الكيمائية..للأعراض و الامراض النفسية:secret:

عابر سبيل
20-03-2011, 11:17 PM
" فوبيا الموت " تجبر القذافي على اصطحاب خيمته في أسفاره
يعاني الزعيم الليبي معمر القذافي من فوبيا الطائرات والقصور، حيث رفض فكرة بناء أبراج شاهقة في عاصمة بلاده طرابلس، ورد آنذاك على أصحاب مشروع تحديث طرابلس بالقول إن "الزلازل ستحدث مآسي في حالة العمارات الشاهقة، فيما سنّ لنفسه الخيمة كمكان لاستقبال ضيوفه وصارت مسكنا له.

ولخوفه من الزلازل وانهيار الجدران الإسمنتية على جسده، أصبح يشترط على البلدان التي يزورها اصطحاب خيمته الفاخرة، وكثيرا ما يحدث الكثير من الطوارئ كما حدث عام 2007 في باريس، حيث نقل خيمته وتم نصبها في ساحة مارتيي على بعد أمتار من الشانزليزيه، ورغم أن بلدية باريس رفضت في بادئ الأمر الخيمة إلا أنها بعد ذلك استحسنت الأمر عندما أصبحت الخيمة مزارا سياحيا سرق الأضواء عن برج إيفل التاريخي وأخذ الفرنسيون وسواح باريس صورا بجوار خيمة القذافي التي ظهرت أنها فخمة وعلموا جميعا أنها مؤسسة قائمة بذاتها وليست خيمة من نسيج وقماش كما هي خيمات الفقراء.

وفي رحلته الأخيرة إلى الولايات المتحدة، فقد نقل خيمته أيضا إلى نيوجرسي في 2009 وأدى ذلك إلى مظاهرة ليست مناهضة للقذافي في الولايات المتحدة وإنما مناهضة للخيمة خاصة أنه شاع أن الرجل سيحضر الماعز وخاصة الناقة.

ونصبت الخيمة في رحلة مطولة قادته في صيف 2003 إلى الجزائر، حيث صيّف معمر وبعد مغادرته الجزائر العاصمة قدّم هدية تمثلت في أضواء مزركشة تم وضعها في قلب العاصمة، ولكنها احترقت مع زخات المطر الخريفية الأولى.

القذافي كان يرد على الصحافيين العالميين عندما يسألوه عن سر نقل الخيمة معه، فيرد بأنه لو كان بإمكانه نقل الرمال والسماء الصافية والنخيل لفعل، ولكن اتضح بعد ذلك أنها فوبيا الموت وليس حبا في الأصالة. والدليل على ذلك أن تنقل القذافي بخيمته يتطلب نقل 400 من الحرس الخاص به يحيطون من حول خيمة مصنوعة بمادة ضد الرصاص وقيل إن الدبابة لو حاولت اقتحامها ستنفجر ولا تشتعل الخيمة تلك الخيمة التي ساهم في تشييدها أوكرانيون ومجريون وكوبيون، بينما يعتبر خبراء علم النفس تشبث القذافي بالخيمة بمرض نفسي "



السؤال الذي يطرح نفسه الآن ماذا نسمي تشبثه بالعاصمة طرابلس هل هو فوبيا الموت أم مرض نفسي لإطالة أمد الحرب التي لا معنى لها !!!


اخوي (بو محمد) ...
لفتة جدا موفقة و اسقاطة رائعة ان تربط نقاشنا بالاحداث
الواقعية المعاشة في ايامنا..

لكن..ان سمحت لي..بان اختلف معك في جزئيات مما اوردته!

بداية..لست مدافعا عن (القذافي)...
لكني ساقول كلاما من واقع معلومات خاصة بي و مؤصلة!

لتعلم اخي (سهم)..انني شخصيا..عندما قمت باول(او ثاني)
بحث و بمنهج علمي في حياتي قبل أن ابلغ العشرين من عمري..
فكان ذلك عن العقيد معمر القذافي!

و لم اقم به ههنا..بل اجريت ذلك البحث في امريكا..
و في احدى اكبر المتبات التي تحوي ما قفوق ال 6 ملايين كتاب و مطبوعه و و !

فكانت مصادري العلمية متنوعة..
و من ضمن ما اطلعت عليه الكتاب الاخضر نفسه..
عندما كان (و ربما ما زال؟؟) ممنوعا تداوله في كل الاقطار العربية..
اطلعت عليه باللغتين العربية و الانجليزية!

فمما بقي في ذاكرتي..
مع اني احاول ان اعثر على النسخة الاكترونية من ذلك البحث
الذي مضى عليه ردحا من الزمن..حيث انه كان في النصف
الاول من (تسعينيات) القرن الماضي:secret:

فأقول مستعينا بذاكرتي..
انا اختلف مع التفسير القائل بان (معمرا) من خوفه...
يقوم بنصب خيامه لاستقبال الوفود و الرؤساء
التي تزوره في ليبيا..
او حتى انه تجرأ (خوفا!!؟؟) لشد (رحاله)بخيامه
ليضرب باوتادها ..في اوساط العواصم الاوروبية و العالمية..

ان الشخص -في نظري-و مما استخلتصه حينها في بحثي..
عبقري..من النوع الذي تفصل بين عبقريته و الجنون.."شعره"
و مما اتذكره جيدا..انه متعصب (للبداوه)...بل ان حياته البدوية القاسية
هي التي آلت به في فترة (المراهقة) لان يخطط و على مدى بعيد
للاستيلاء على الحكم هو و بنوا عمه..حتى تمكنوا من ذلك!

ان التربية التي عاشها القذافي في خيام مع القصص البطولية
التي كان يتجرعها في صغره عن سيرالابطال و المجد الذي خلفوه..
قد كبّر فيه حب المجد ( و من صغره)..
و قد تطرق -لو تذكر- الى عدة اسماء من اؤلئك الابطال و امجادهم
في اولى كلماته التي اذيعت بعد بدء المظاهرات المناوئة له قبل شهر..


لعلمك اخي سهم...ان القذافي..في مجموعة (الضباط الاحرار) الليبية..
التي ترأسها للاستيلاء على السلطة قبل اكثر من اربعين عام..
كان يمنع على اصحابه..لعب الورق..و يمنع عنهم التدخين!!

اننا..و ان اختلفنا مع هذا او ذاك..
يجب علينا ان نمتلك الشجاعة..
في اعطاء و انصاف الناس
و ان كانوا مخالفين لنا و كنا
على اشد الاختلاف مع منهجهم و عنجهيتهم..


اما عن الخوف من الموت..و سؤالك في اخر ما اوردته..
فاتمنى مثك..ان اسمع تعقيبا و تحليلا ممن هم اقدر على اجابته..

*
*
،،
قلت ما عندي..يناءا على دراستي الخاصة و بحثي
عن (القذافي) و كيفية استيلائه في ثورة الفاتح من سبتمبر على
مقاليد السلطة في ليبيا...في الوقت الذي كانت فيه ليبيا..
تحتضن..اكبر قاعدة عسكرية امريكية (و/أو بريطانية؟؟) في العالم!!
ان لم تخني الذاكرة!

طبعا..لا انسى..ان انوه ان القذافي
من اوائل من حارب الدين و فو راستيلائه على السلطة
عندما حارب نفوذ (المساجد) و ابعد المصلين عنها
باساليب مبتكره في حينه ..
للقضاء على السلطة المتبقية عبر النفوذ الروحي للسنوسيين
الذين كانوا يحكمون ليبيا..قبله!

فرحة ايامي
22-03-2011, 01:33 PM
تعودت كل صباح ان اصبح بشكل خفي. على هذا الموضوع - وقبل ان أنام القي عليه. تحية المساء. وفي أحايين كثيرة. أعاود قراءته من البداية. واضع خطوطا وردودا لتعليقاتً قادمة لكن الوقت هو الذي يجبرني ان ابتعد فترات- سامحه الله - وكعادتي في هذه الظهيرة فترة استراحتي القيت نظرة فلم اجده احسست كان احد. اجتث شجيراتي التي استظل بظلها واستولى على واحتي فهببت ابحث عنها واستميحها العذر. في ابتعادي لازدحامً. وقتي بمشاغل كثيرة وأعدها. أني لن اتركها. بدون ان اتعهدها بالرعاية0

دام الجميع بود كتبت خاطرتي هذه في السيارة

عابر سبيل
22-03-2011, 02:09 PM
ما اراح و لا مكان...
اعتقد انه عاد لمكانه الطبيعي...

الدنيا هالشكل يا (فرحة الايام)..
كل من ..لازم يراعي نبتته..
حتى لو صارت اشجره..
ان ما اهتم بها اهلها...ماتت..
و ان بقيت في مكانها (واقفه)!
*
*
،،
مسامحين الوقت...
بس ما ندري ..
البراحة بتسامح اصحابها...
خاصة ان كانت الخاطرة مكتوبة في "سيارة"؟

*
*
،،
"خمارك بحماري"..
ملخصها شبه جاهزه عندي..

و بعد عندي فكرة قصة قصيرة..
او مشروع رواية طويلة...
فكرتها تإز في راسي من
شهر يناير 2010 عندما كنت مع الوالدة -رحمها الله-
في طواري حمد..او في انتظار في احد دهاليزه العديدة..

كتبت الفكرة في الجوال..و احتفظت بها..
و هي هالايام تطاردني بقوة..
بس موب عارف كيف و من وين ابداها...



وضعت مشروع عنوان لها هكذا..

"شمعة..في راس لفان"

احيانا..اعتقد بقوة ان العنوان..
يكفي القارئ ..لوحده..دون اي اضافة

و احيانا..يجيني شعور للكتابة باستفاضة..
و هكذا انا..منذ اكثر من عام..
محتار في امر هذه الشمعة مع..راس لفان:secret:!

بنت سيف
22-03-2011, 03:48 PM
بالعكس عابر سبيل

كم مرة انزل أشياء محد يعلق عليها ..

سألتكم مرة تحبون أنزل لكم شي من مدونتي هنا ..

محد رد علي .. في هذا الشأن ..

موضوع ديزريه .. أجلنا التعليق عليه بسبب الأحداث ..

وكلنا متأزمين بسبب أحداث الثورات ..

والهدوء طبيعي ..

ومع هذا .. فرحة ما قصرت .. ولا سهم بن سهم .. ولا أنت

واحنا متابعين

مو معنى .. إني ما قريت قصة الحمامة ..

ومسألة الرهاب .. أن غير متواجدة في الموضوع ..

متابعة .. ولكن ما اقدر ادلو بشيء أنا غير متخصصة فيه .. أو قليلة العلم به ..


وسؤال أخير .. وهو فضولي ..

هل إزالة التثبيت من الموضوع .. جاء كأمر إداري

وهل أنت اللي أزلت التثبيت

بس من باب العلم بالشيء لأني أحس القرار .. تعسفي ..

والصراحة اختنقنا .. فلا تزيدونها علينا ..

بنت سيف

سهم بن سهم
22-03-2011, 04:23 PM
مرحبا يا شباب

شالسالفة ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

إيش سالفة الهبوط الإضطراري للموضوع من مكان التثبيت للعام ؟؟

ليكون الموضوع كان في باب العزيزية وجاه صاروخ من نوع كرووووز :)

دخلت المنتدى وعيوني فوق تدور على الموضوع أشوف حد معلق ونشارك وياه بالتعليق لكن مالقيته :omg:

أفا ............................. وين راح ؟؟ :rolleyes2:

بقدرة قادر لقيت فرحة راده على الموضوع بخاطرة في السيارة .... :)

ياعمتي فرحة ديري بالك وانتي تسوقين لاتكتبين خواطر وانتبهي للشارع وانا خوك ترى هالأيام المرور بارز حق المخالفات :)

أنا اتصور يا فرحة بأن الهبوط الإضطراري لموضوع تحليلات هو ناتج عن عدوى ثورية من الثورات العربية وتغيير الموقع تحتم عليه الواقع المفروض والقوانين الدولية وهي تلك القوانين التي دعت لإزالة دوار اللؤلؤة في البحرين وإستبداله بتقاطع ( ياكثر التقاطعات في الدوحه :) ) وتغيير الثوار في مصر لإسم ميدان التحرير في القاهره لإسم ميدان الشهداء وتحصن القذافي في باب العزيزية واتصور بان الموضوع تأثر بهذا الشيء وتصدقين يافرحة بأني إعتقدت بأننا أمام حضر تجول في تحليلات ( أرضي وجوي ) وقانون المنتدى شبهته بنفس قوانين الأمم المتحدة المطبقة الآن على ليبيا ( تأييد من بعض الدول ورفض من الباقي ) فمن مع هبوط موضوع تحليلات للحوار العام ومن ياترى مع بقائه مثبتا ؟؟؟ نحن ندور في نفس الحاله :nice:

الحمدلله على السلامة يافرحة على هذا الهبوط الإضطراري لموقع الحوار العام وعلينا جميعا أن نلاحق الموضوع ونرفعه لكي يشاهده الجميع ولكي نثبت لمجلس الأمن قصدي إدارة المنتدى بأننا مع وجود الموضوع وبقاؤه مثبتا وسنلحقه صحراء صحراء دار دار زنقة زنقة بيت بيت وسنكون مع الملايين ملاحقين له والرفع به لأعلى .... ثورة .. ثورة .. ثورة :nice:

عابر سبيل
22-03-2011, 04:25 PM
سيدتي الكريمة/ بنت سيف..

لو كان الموضوع يبيله استئذان من اي حد يبي يشارك فيه..
كان ما حد تكلم و لا جات فيه هالردود و الاثراءات من
اعداد كبيرة من الاعضاء...و لا استمر كما تشوفين..
حي ..لمدة تفوق السنة!

انا اذكر تنويهك عن ايراد شي من مدونتك..
و اذكر انه لم تتم الاجابة على استئذانك بشكل مباشر..
لكن..اعتقدت ان في احد ردود الاخت(فرحة ايامي)
و وضعها للرابط للمدونة..تفاعل اكبر من كلمة (مسموح/تفضلي)..
و تعرفنا عليها او اغلبنا..من بعد ما قامت بذلك فرحة الايام..
مشكورة هي..و انتي ايضا لك دوما جزيل الشكر
على كل الدعم المستمر الذي قدمتيه و تقدمينه للموضوع...
و لكل رواده..

عموما..اعرف ان كثيرين..هم قراء
بشكل شبه دائم للموضوع..كما تشيرين..
و اترك لكل متابع الحكم و لا نريد
ان نتكلم بما قد يُفسر بانه دعاية..

فالموضوع ازدهر قبل التثبيت و بعده..
بجهود كل من كتب فيه..و كل من دعموه
بشكل او آخر..

لكن..بالنسبة لتثبيت المواضيع..
فان للمنتدى سياسة متبعة من زمان
حسب ما هو معروف للاعضاء ...
و هي سارية على كل المواضيع
و من ضمنهم هذا الموضوع....
فليس في ذلك اية اوامر او قرارات
استثنائية..

لا اختلف معك..
ان تثبيته كان يخفف على المتابعين
عناء البحث عنه...

لكن...لا يجب ان يؤخذ امر التثبيت
من عدمه باكبر من حجمه..

و البركة فيكم انتم..
ستجعلونه شبه مثبت..
بإذن الله!

في انتظار جديدك مما في جعبتك او في
بحر (مدونتك)...عن نفسي..
سأحاول قبل هذا الاسبوع ان آتي
بملخص رواية الكاتبة السعودية (خيرية السيف)..

بعون الله

عابر سبيل
22-03-2011, 04:32 PM
اخوي/ بو محمد..سهم بن سهم..

خلاص..خله هالشكل يتحرك مع (الثوار)
في "زنقات" المنتدى..
و احنى...نطارده و نعيد كل يوم...الكَرّه!

اتمنى ..كرما منك لا امرا اخوي بو محمد..
ان ترى تعليقي السابق على اختنا الكبيرة/ بنت سيف..

و لا حد يزعل من التثبيت او الغائه..
انا..لو تعرفون..و الله شاهد..
لو شاورنوني في امر التثبيت قبل لا يثبت..
كنت اقرب لان ارفضه..

لكن..عموما...انا تكلمت كثير عن هالامر..
و انا دخيل-كما تعلمون- على صاحبة البراحة
التي دائما توزع علينا (الفرحة)..


لنتفق في الاخير على الاستمرار
و عدم ترك هذه الواحة البديعة..
بدون رعاية!

فرحة ايامي
22-03-2011, 04:56 PM
اخوي (بو محمد) ...
لفتة جدا موفقة و اسقاطة رائعة ان تربط نقاشنا بالاحداث
الواقعية المعاشة في ايامنا..

لكن..ان سمحت لي..بان اختلف معك في جزئيات مما اوردته!

بداية..لست مدافعا عن (القذافي)...
لكني ساقول كلاما من واقع معلومات خاصة بي و مؤصلة!

لتعلم اخي (سهم)..انني شخصيا..عندما قمت باول(او ثاني)
بحث و بمنهج علمي في حياتي قبل أن ابلغ العشرين من عمري..
فكان ذلك عن العقيد معمر القذافي!

و لم اقم به ههنا..بل اجريت ذلك البحث في امريكا..
و في احدى اكبر المتبات التي تحوي ما قفوق ال 6 ملايين كتاب و مطبوعه و و !

فكانت مصادري العلمية متنوعة..
و من ضمن ما اطلعت عليه الكتاب الاخضر نفسه..
عندما كان (و ربما ما زال؟؟) ممنوعا تداوله في كل الاقطار العربية..
اطلعت عليه باللغتين العربية و الانجليزية!

فمما بقي في ذاكرتي..
مع اني احاول ان اعثر على النسخة الاكترونية من ذلك البحث
الذي مضى عليه ردحا من الزمن..حيث انه كان في النصف
الاول من (تسعينيات) القرن الماضي:secret:

فأقول مستعينا بذاكرتي..
انا اختلف مع التفسير القائل بان (معمرا) من خوفه...
يقوم بنصب خيامه لاستقبال الوفود و الرؤساء
التي تزوره في ليبيا..
او حتى انه تجرأ (خوفا!!؟؟) لشد (رحاله)بخيامه
ليضرب باوتادها ..في اوساط العواصم الاوروبية و العالمية..

ان الشخص -في نظري-و مما استخلتصه حينها في بحثي..
عبقري..من النوع الذي تفصل بين عبقريته و الجنون.."شعره"
و مما اتذكره جيدا..انه متعصب (للبداوه)...بل ان حياته البدوية القاسية
هي التي آلت به في فترة (المراهقة) لان يخطط و على مدى بعيد
للاستيلاء على الحكم هو و بنوا عمه..حتى تمكنوا من ذلك!

ان التربية التي عاشها القذافي في خيام مع القصص البطولية
التي كان يتجرعها في صغره عن سيرالابطال و المجد الذي خلفوه..
قد كبّر فيه حب المجد ( و من صغره)..
و قد تطرق -لو تذكر- الى عدة اسماء من اؤلئك الابطال و امجادهم
في اولى كلماته التي اذيعت بعد بدء المظاهرات المناوئة له قبل شهر..


لعلمك اخي سهم...ان القذافي..في مجموعة (الضباط الاحرار) الليبية..
التي ترأسها للاستيلاء على السلطة قبل اكثر من اربعين عام..
كان يمنع على اصحابه..لعب الورق..و يمنع عنهم التدخين!!

اننا..و ان اختلفنا مع هذا او ذاك..
يجب علينا ان نمتلك الشجاعة..
في اعطاء و انصاف الناس
و ان كانوا مخالفين لنا و كنا
على اشد الاختلاف مع منهجهم و عنجهيتهم..


اما عن الخوف من الموت..و سؤالك في اخر ما اوردته..
فاتمنى مثك..ان اسمع تعقيبا و تحليلا ممن هم اقدر على اجابته..

*
*
،،
قلت ما عندي..يناءا على دراستي الخاصة و بحثي
عن (القذافي) و كيفية استيلائه في ثورة الفاتح من سبتمبر على
مقاليد السلطة في ليبيا...في الوقت الذي كانت فيه ليبيا..
تحتضن..اكبر قاعدة عسكرية امريكية (و/أو بريطانية؟؟) في العالم!!
ان لم تخني الذاكرة!

طبعا..لا انسى..ان انوه ان القذافي
من اوائل من حارب الدين و فو راستيلائه على السلطة
عندما حارب نفوذ (المساجد) و ابعد المصلين عنها
باساليب مبتكره في حينه ..
للقضاء على السلطة المتبقية عبر النفوذ الروحي للسنوسيين
الذين كانوا يحكمون ليبيا..قبله!

نعم عابر سبيل

معمر القذافي ليس مصاباً برهاب الموت .. لا.. القذافي مصاب ببرانويا العظمة أو ما يسمى بذهان العظمة وهو شبيه بهتلر وموسيليني وصدام حسين ونابليون أيضا لديهم ذهان العظمة.. وليسوا مصابين برهاب الموت .. مع ان هناك ما يسمى برهاب الموت او الخوف من الموت غير القذافي لا يوجد لديه أي نوع من أنواع الرهاب مطلقاً.

أوافق على أن القذافي محصن ببداوته فهو سليل قبيلة كبيرة متداخلة في قبائل كثيرة حتى ولو أعلنت ظاهرياً انها ضده لكنها بالخفاء تعمل معه.

دمت بود وجميع متتبعي الموضوع.

فرحة ايامي
22-03-2011, 05:11 PM
مرحبا يا شباب

شالسالفة ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

إيش سالفة الهبوط الإضطراري للموضوع من مكان التثبيت للعام ؟؟

ليكون الموضوع كان في باب العزيزية وجاه صاروخ من نوع كرووووز :)

دخلت المنتدى وعيوني فوق تدور على الموضوع أشوف حد معلق ونشارك وياه بالتعليق لكن مالقيته :omg:

أفا ............................. وين راح ؟؟ :rolleyes2:

بقدرة قادر لقيت فرحة راده على الموضوع بخاطرة في السيارة .... :)

ياعمتي فرحة ديري بالك وانتي تسوقين لاتكتبين خواطر وانتبهي للشارع وانا خوك ترى هالأيام المرور بارز حق المخالفات :)

أنا اتصور يا فرحة بأن الهبوط الإضطراري لموضوع تحليلات هو ناتج عن عدوى ثورية من الثورات العربية وتغيير الموقع تحتم عليه الواقع المفروض والقوانين الدولية وهي تلك القوانين التي دعت لإزالة دوار اللؤلؤة في البحرين وإستبداله بتقاطع ( ياكثر التقاطعات في الدوحه :) ) وتغيير الثوار في مصر لإسم ميدان التحرير في القاهره لإسم ميدان الشهداء وتحصن القذافي في باب العزيزية واتصور بان الموضوع تأثر بهذا الشيء وتصدقين يافرحة بأني إعتقدت بأننا أمام حضر تجول في تحليلات ( أرضي وجوي ) وقانون المنتدى شبهته بنفس قوانين الأمم المتحدة المطبقة الآن على ليبيا ( تأييد من بعض الدول ورفض من الباقي ) فمن مع هبوط موضوع تحليلات للحوار العام ومن ياترى مع بقائه مثبتا ؟؟؟ نحن ندور في نفس الحاله :nice:

الحمدلله على السلامة يافرحة على هذا الهبوط الإضطراري لموقع الحوار العام وعلينا جميعا أن نلاحق الموضوع ونرفعه لكي يشاهده الجميع ولكي نثبت لمجلس الأمن قصدي إدارة المنتدى بأننا مع وجود الموضوع وبقاؤه مثبتا وسنلحقه صحراء صحراء دار دار زنقة زنقة بيت بيت وسنكون مع الملايين ملاحقين له والرفع به لأعلى .... ثورة .. ثورة .. ثورة :nice:

لا تعلم علي يا بو محمد.. بعدين المرور يصيدوني

بس آنا ملتزمة جداً ..لا تخاف علي سهم بن سهم ..أربط الحزام واتبع التعليمات وما أسرع في السواقة.

من الآي باد في الزحمه كتبت الخاطرة ما قدرت أصبر لين أرد البيت .. عند الاشارة كتبتها.. كانت عندي استراحة قلت اشتري غدى وارد العمل ..توني راده البيت.

علقت في الزحمة ... طيب أمسي عليكم... ما لقيت تحليلات خذت زاوية وكتبت الخاطرة.

تسلم يا طويل العمر ما تقصر شكراً على النصيحة يا بو محمد..

بس القذافي ما عنده فوبيا عنده ما هو أسوأ من الفوبيا عنده بارانويا- ذهان العظمة.

ضحكتني على الهبوط الاضطراري ولا هبوط ولا شيء مثل ما هبط بيرتفع مرة ثانية .. يا الله عسانا على القوة .. والله ضحكتني.

الفكر الحر
22-03-2011, 08:23 PM
نقدر جهودكم ونتابع ونستمتع بصمت !

فرحة ايامي
23-03-2011, 06:49 AM
بالعكس عابر سبيل

كم مرة انزل أشياء محد يعلق عليها ..

سألتكم مرة تحبون أنزل لكم شي من مدونتي هنا ..

محد رد علي .. في هذا الشأن ..

موضوع ديزريه .. أجلنا التعليق عليه بسبب الأحداث ..

وكلنا متأزمين بسبب أحداث الثورات ..

والهدوء طبيعي ..

ومع هذا .. فرحة ما قصرت .. ولا سهم بن سهم .. ولا أنت

واحنا متابعين

مو معنى .. إني ما قريت قصة الحمامة ..

ومسألة الرهاب .. أن غير متواجدة في الموضوع ..

متابعة .. ولكن ما اقدر ادلو بشيء أنا غير متخصصة فيه .. أو قليلة العلم به ..


وسؤال أخير .. وهو فضولي ..

هل إزالة التثبيت من الموضوع .. جاء كأمر إداري

وهل أنت اللي أزلت التثبيت

بس من باب العلم بالشيء لأني أحس القرار .. تعسفي ..

والصراحة اختنقنا .. فلا تزيدونها علينا ..

بنت سيف

صباحك فرح متجدد بنت سيف

سوف اعترف للجميع بأني أتابع كل ما تهمسين فيه في مدونتك الصغيرة وقد أعجبتني

أقصوصة السيكل أعجبتني جداً.

الاسقاط فيها جميل..فكان طبيعيا أن أستجيب لها .

قرأت ضمن ما قرأت في مدونتك مستوى رفيع من الأصالة والخواطر الواقعية.

أنت بنت سيف لست بحاجة لمن يعيد ثقته فيما تكتبين .. فأنت تعالجين موضوعات الحياة معالجة متأنية ومتعمقة.. من خلال طرحها كوجدانية.

نحن نستمتع بما تكتبين .. هنا هناك ونتابعك هنا أم هناك .

على فكرة ما تقدمينه هنا دائماً ما يكون طابعه أدبي حتى لو غلف بالمباشرة .

في انتظارك دوماً .. دمت بود وفرح عزيزتي.

فرحة ايامي
23-03-2011, 07:36 AM
نقدر جهودكم ونتابع ونستمتع بصمت !

صباحك خير وبركة أيها الفكر الحر

مرحبا بك مليون في هذا التجمع الثقافي الذي هجره ثلاث من أعمدته اربيان بو يوسف والمتسربلة في بحور الذات شاهة.

في انتظار عودتهم.. وعودتك أيها الفكر الحر.

ما اجمل هذا الاسم الفكر الحر .. السؤال :

هل كل فكر يجب أن يكون حراً حتى حتى لو تعارض مع فكر الآخرين..؟

بنت سيف
23-03-2011, 11:35 AM
فرحة ايامي

نعم بودي الإجابة على


حاولت أن أضيف الوردي فأنت غالباً ما تمزجين الرصاصي بالوردي في الوان لوحاتك

سبب التعديل : للونين الوردي والرصاصي حكاية هل تودين سماعها عزيزتي

صباحكِ سكر

بنت سيف

Arab!an
23-03-2011, 01:27 PM
مرحبا بالجميع .. شلونكم؟

اكيد انكم عاذرينا =)

المهم .. انا متابع بشكل يومي لما يطرح هنا ولكن يمنعني من الرد احيانا ضيق الوقت وانشغال الذهن

..

اختي فرحة .. ذكرتي مرة انك قرأتي "حكايا محرمة من التوراة" .. ومازلت في انتظار بعض الحكايا
ورأيك في الكتاب مطلوب جدا من بعض المتابعين من خارج المنتدى ولا بأس من التحليل ان تيسر

عابر سبيل
23-03-2011, 04:27 PM
اذا اراد احد ان يقوم بتلخيص حلقة من حلقات
"شارلي شبلن" بشكل يبعث في نفس القارئ الضحك الذي
قد يعتريه لو شاهد تلك الحلقه..عندها..قد يتمكن احد
من ان يأتي بملخص يوفي رواية " حمارك بخماري"
حقها و يعطي للقارئ الانطباع الصحيح عنها!


لذا..ساكتب ما امكنني و انا مقر بان ذلك لا يغني
المرء عن امتلاك و قراءة الصفحات ال 158
التي هي كل الرواية!

تقول الكاتبة / خيرية السيف في مقدمة الرواية:

" ما نعيشه الآن، ليس مرحلة انتقالية،
بل قفزة مرحلية، احدثت هوة كبيرة،
حاولت في هذا الكتاب أن اقف على جنباتها
لألتقط بعض ملامحها، ضمن رؤية بسيطة
لمشهد معقد
"

و هذا....ما يفسر الجملة التي اتت في نفس صفحة المقدمة..
عندما ذكرت الكاتبة..انها قد استغرقت المدة من 2003
الى 2009 لاخراج هذه الرواية!

فبالفعل..ان الضغط او التكثيف الذي احتوته مشاهد الرواية
الكثيرة جدا جدا..و التي اتت في مقاطع صغيرة جدا جدا..
يتراوح كل مشهد من صفحتين الى 4 او 5 صفحات
(من القطع الصغير) يجعل المتأمل يعجب من القدرة العجيبة
و شدة التركيز الذي تطلبه هذا العمل من كاتبته!


احداث الرواية تدور كلها في اقل من يوم..
و بطلها يكاد يكون فردا واحدا..
و هو القروي (سلامه)..
و كلامه "هو" في الراوية..
ربما لا يتعدى الـ 10 صفحات من بدايتها
الى نهايتها!!

و مع ذلك..جاء الابداع في جعله مستمعا لحوادث كثيرة جدا..
اجتماعية محلية و سياسية عربية..و عالمية..
طبية و عسكرية..إعلامية..
و جعل القارئ مستمتعا و متعجبا ومتفاعلا..
مع كل المشاهد التي كان يشاهدها و يستمع لها ..
القروي..بائع العسل.."سلامة"!

برعت الكاتبة في الدبلجة بين شدة التطور
بين جهاز التلفزيون و اللاقط (الدش) الحديث الذي
يكون في داخل الغرفة مع التلفزيون و ليس على السطح..
و بين عوالم و خزعبلات الجن و الدجل و اكاذيب
المطببين بالسحر و الشعوذه!
بادخالنا في عالم الإخوة
"ثامنلوش"-امنتهور-
و "تاسعلوش" -الجني المتعقل-
و "عاشرلوش"-الاخ شديد الغضب-

*
*
،،
لمست الكاتبة قضايا نفسية دقيقة ..
و ان كان اكثر ما لمسته
في هذا الجانب هو ما يخص المرأة..
من زواج و عمليات تجميل و هموم زواج و تعدد
عنوسة و و و..
لكنها ايضا لمست جوانب نفسية ذكورية بشكل دقيق
عندما اتت على اطماع الرجال و حبهم للمال و الصلاة
و الدخان و الغش التجاري و حتى بر/ عقوق الوالدين!

*
*
،،
في المشاهد الكثيرة التي كان سلامة يشاهدها
و تنقلها الكاتبة ببراعة للقراء..يكاد القارئ ينسى
وجود سلامة..الا عندما يقوم "البطل" بالتملل او الانتهاء
من مشاهدة احدى القنوات..و هو جالس بالخفاء
في مجلسه بعيدا عن زوجته و ابنائه و كل اهل القرية
الذين يحرمون على الناس سماع اي اذاعة الا
اذاعة (القرآن)...فيقوم من حين لآخر..بالضغط على
الزر (+) -احد ابطال الرواية!!-
من جهاز الريموت كونترول..
لينقل القارئ (اوالمشاهد)الى قناة تلقزيونية جديدة و حوار و مشهد جديد..
يكاد احيانا ان لا يصدق المرء..ان كاتب الحوار السابق
و ما فيه من دقة و رؤية حول قضية ما..
هو نفسه كاتب المشهد التلفزيوني الثاني الذي قد يكون
فيه نقل و دقة في التعبير عن ايدولوجية او فكر معاكس
تماما مع ما كان في القناة السابقة!

*
*
،،
يتبع

عابر سبيل
23-03-2011, 04:45 PM
هنا انقل لكم كلام موقع "نيل و فرات" عن الرواية..


"
نبذة النيل والفرات:
"خمارك بحماري" رواية خطتها الكاتبة السعودية "خيرية السيف"، ارتكزت فيها على السخرية وعلى نقد جذري لواقع الحال الذي تعيش تحت وطأته مختلف الشعوب العربية وبالأخص الإسلامية، فنقلت لنا صوراً متعددة من الحياة السياسية والدينية والاقتصادية والاجتماعية من خلال شخصية بطل الرواية "سلامة" الذي أغلق على نفسه الباب بالمفتاح وتناول جهاز التحكم عن بعد الخاص بجهاز الاستقبال الفصائي ليشاهد قناة مجانية واقعية حرة (واقع سات) لتبدأ المذيعة بالترحيب بالمشاهدين:
"- أهلاً حبيبات ألبي، مرسي كتير حبيبة ألبي سهير، متل مانتو شايفين الأوضاع في العراق متل ما هيي قتل وتفجير. - هيدا مواطن عراقي بدنا نسألوه: - دخلك شو رأيك بالأوضاع في العراق؟ - والله يا عيني، أروح لتش فدوة ما أقدر أحشي شي. - يي ليش ما عم تئذر؟ - أنا خايف صدام يرجع مرة ثانية للحكم وتروح كل مقابلاتكم هذي للمخابرات والدوائر الحزبية، ونروح بيها".
ثم ضغط سلامة على علامة (+) في جهاز التحكم عن بعد (الريموت كنترول): ليبدأ بمشاهدة برنامج ديني: - السلام عليكم يا شيخ، ما حكم تشقير الحواجب إذا كان نتفها حرام؟ - أما برنامج الطب النفسي (مش كل المشاكل مشاكل): "- يا دكتور أنا تعبان، أحس ألم في بطني. - بطنك أم باطن نفسك؟ - لا يا دكتور أنا فيني نفس وأنت طبيب نفسي. - من قال لك إن فيك نفس؟ - المطوع الذي قرأ علي. - وكيف عرف؟ - حس إنه فيني نفس من أول تفلة. - بالفعل إنت علاجك تفلة، نأخذ اتصال آخر، ألو مرحباً...".

تتضمن هذه الرواية مشاهد متعددة عنونتها الكاتبة بالترتيب من "المشهد الأول وصولاً إلى المشهد الثاني عشر" لتعكس لنا صوراً متعددة لتركيبات إنسانية أفرزتها - تركيبة اجتماعية - دينية جامدة، تعبر عن بنى ذهنية ما زالت مقيدة بثقافة جاهزة سلفاً رغم التطور الذي واكب الحياة البشرية ولكن للأسف الذهنية الفكرية والاجتماعية والدينية ما زالت هي من يرسم حياة هؤلاء الأفراد ويحدد لهم ماذا يفعلون.
"خمارك بحماري" شهادة جديدة على اجتهاد كاتبة روائية موهوبة استطاعت أن تقتحم بجرأة بالغة واقعاً هشاً، أرقها، فكتبت عنه بأمانة وبحس نقدي جذري للواقع وتعليق عليه، لتكشف للقارئ الزيف الذي ترتهن له مجتمعاتنا العربية من دون التفكير لحظة واحدة بماهية الدين الإسلامي الذي هو دين انفتاح على الآخر وليس الدخول في غياهب الخرافات والأساطير. وهكذا نرى أديبتنا دائماً، تجدد في عملها، وتأتي بجديده واضحاً وكثيفاً ونوعياً في آن.
http://www.neelwafurat.com/itempage.aspx?id=lbb185488-154299&search=books

"
"

*
*
،،
يتبع

عابر سبيل
23-03-2011, 04:48 PM
و اخيرا..هذا مشهد حواري من منتصف الرواية..
اتمنى ان يضيف المزيد للمتابعين و المتابعات..
لفهم فكرة الراوية و تلمّس ما جاء فيها:

عندما ضغط "سلامة" للمرة 13 على الزر (+)..
نقلت لنا الكاتبة المشهد عن مؤتمر سنوي عقد قبل
5 سنوات بين الحزب الجمهوري برمزه "الفيل"
و الحزب الديموقراطي برمزه "الحمار"..حيث تقول فيه
على لسان مذيع قناة "احصنة القراصنة":

...و بعد الاجتماع لمحنا خروج بعض الضيوف العرب من القاعة للمطار،
و فور عودتهم وقتها، صرح وزير ثقافة دولة (...):
" أنه من التخلف الحضاري أن المرأة لا زالت تلبس قطعة القماش
هذه على راسها".
و لرئيس دولة عربية أصدر مرسوم جمهوري
بمنع المحجبات من دخول الجامعة، والسير في الشوراع.

ثم قام رئيس محكمة دستورية لدوة آسيوية تريد ان
تكون اوروبية بإصدار حكما يمنع قرار السماح للمحجبات بدخول الجامعة.
الخ الخ..

الى ان يبلغ المشهد المقطع التالي و الذي هو حوار من داخل
قاعة المؤتمر المشترك للحزبين:

تململ حزب الفيلة أمام حزب الحمير، حنقا حتى كاد
يضيع تحت اقدامه، و أحد أعضاؤه يقول:
- لا تجعلوهن يغلبن حماركم
-خِمارهن الأسود سادعلينا
-طرزوه، لونوه، شكشكوه.
-على السواد مصرات
-إجعلوهن مُعاصرات
-استعصت على عصائصنا رؤوسهن
- إذن اجعلوا رؤسهن مَخْمورة لا مُخَمرة.
- خِمارهن لاتعلوه خَمرة.
-خَمرة الحرية ستقلب رؤسهن المُخمرة، بيعوها عليهن
بشرط (خمارك بحماري)!
- حملنا اسفار الحرية على حمارنا لخمارهم،
و ما خمرت الحرية في رؤوسهن
- غُلب حماركم
-بل غَلب خمارهن
-اذن فلتكن حربا، يا خمارك يا حماري.
- و بأي راية نسوق حميرنا للحرب؟
-راية حمير الخَمر.
-عاش خمر الحرية، و عاشت حرية الخمر،
و تبا و سحقا و تعسا لحرية الخِمار.

"

بويوسف
23-03-2011, 05:02 PM
صباح الخير أيها الأحبة سيدات وسادة.. اليكم جديد صالوننا الثقافي تحليلات

(حكايتي مع عازفة البيانو)
قصة تأليف: بويوسف

تعتمد القصة على نظرية افتراضية لم تثبت علميا تسمى (نظرية الأكوان المتعددة) التي ظهرت عام 1954 على يد فيزيائي اسمه إيفيرت، وهي تعتمد على تصور أن الكون هو مجموعة أكوان ـ بما فيها الكون الخاص بنا ـ وتشكل في مجموعها الوجود بأكمله، كما يقول الكاتب بويوسف.

لكن هذه النظرية بما فيها من تجديف يستشعر المرء تخوفاً من الولوج فيها لأنها تتعارض مع الدين، لا يمكن التسليم بها من الناحية العلمية، فلم يثبت حتى الآن حقيقة واحدة حول هذا الاحتمال البعيد، مع ما تحاول إثباته العلوم الميتافيريقية التي تتناول ما وراء الطبيعة.. دون أن تجنح إلى ما يقال عن تعدد الأكوان.

القصة من الناحية الفنية جيدة بعد أن تم تصحيح ما بها من أخطاء لغوية وإملائية، ويمكن أن تضاف إلى غيرها لتشكل كتابا كاملا بسبب صغر حجمها.

متى ستعود بويوسف لبيتك الأدبي وصالونك الثقافي في تحليلات فقد طال غيابك.


وطال اشتياقنا لك .

أحببت أن أجهر برأيي في ابداعك حكايتي مع عازفة البيانو لدعوك لخوض غمار تحليلات.. والشيء الآخر والذي أتمناه من كل قلبي أن يكون انقطاعك لانشغالك في عمل أدبي آخر .

دمت بود وطاب صباحك وصباح بقية المتابعين في براحة المنتدى الثقافي تحليلات .

وفي انتظار تعليق منك .

الكريمة فرحة .. وجميع الاخوة الكرام والأخ الكريم عابر سبيل .. تحية طيبة لكم جميعا ..

كنت ومازلت استمتع بما تكتبونه وبتلك التحليلات والحوارات الرائعة بينكم .. بل أن أكثر ما يغيضني و يبهجني في نفس الوقت هو وجود اعضاء يقرؤون ويتذوقون الأدب .. فعلا أنا احس بالغيرة في بعض الأحيان لأنه بخاطري اني املك قوة في الاسترسال مثل أخونا عابر واحيانا مثل فرحة في قوة التعابير وفصاحة اللغة .. ولكن رحم الله امرأ عرف قدر نفسه .. ولابأس من المحاولة ..

كنت قد وعدتكم سابقا بمشاركة أكبر وانا فعلا اشاركم ولكن في صمت :shy: حيث أني ادخل لأقرأ ما تكتبونه فقط .. واواصل القليل من الكتابات في مدونتي .. (اعتقد اني أرسلت اللنك لمن يرغب) ..

بخصوص قصة عازفة البيانو فيسعدني ان اقرأ نقدك اختي الكريمة .. وهي وإن كانت فكرتها تدور حول نظرية عملية لم تثبت ولكنها قد تكون من قصص الخيال العلمي ليس إلا .. وهذه كانت تجربة مني للخروج من القصص الرومانسية او الإجتماعية وتجربة افكار جديدة وقد تجدين الكثير من الخيال في قصة "الحنين الى الهروب" والقصة الثالثة "الغريب" حيث أنها تحمل خيالا أكبر لكون أن الغريب رجل يتم اختطافه من كائنات من خارج عالمنا ثم يعود مرة اخرى ليعيش بشكل مختلف عن حياته القديمة.

تقـــــديري للجميع

فرحة ايامي
24-03-2011, 07:11 AM
مرحبا بالجميع .. شلونكم؟

اكيد انكم عاذرينا =)

المهم .. انا متابع بشكل يومي لما يطرح هنا ولكن يمنعني من الرد احيانا ضيق الوقت وانشغال الذهن

..

اختي فرحة .. ذكرتي مرة انك قرأتي "حكايا محرمة من التوراة" .. ومازلت في انتظار بعض الحكايا
ورأيك في الكتاب مطلوب جدا من بعض المتابعين من خارج المنتدى ولا بأس من التحليل ان تيسر

Arab!an
يا مرحبا والله الحمدلله على السلامة .

قاتل الله الثورات التي أشغلتك عنا والا أقول لك سامحها الله أفضل لأنك من مؤيديها - الصراحة - قاتلها الله.. شاسوي رأيي وجهة نظري.. ما أحبها..

يالله صباح خير باقيم العالم علي المهم ما علينا قاتلها سامحها.. ليس مهماً.

صج صرت مشهورة المتابعين خارج المنتدى أخجلتم تواضعي Arab!an

حاضر اتفرغ عليها في اجازة نهاية الاسبوع واختيار بعض الحكايا حكاية حكاية بالتحليل .. على مر الأيام وليس دفعة واحدة.

شكرا لعودتك في براحة تحليلات Arab!an

عابر سبيل
24-03-2011, 03:14 PM
الكريمة فرحة .. وجميع الاخوة الكرام والأخ الكريم عابر سبيل .. تحية طيبة لكم جميعا ..

كنت ومازلت استمتع بما تكتبونه وبتلك التحليلات والحوارات الرائعة بينكم .. بل أن أكثر ما يغيضني و يبهجني في نفس الوقت هو وجود اعضاء يقرؤون ويتذوقون الأدب .. فعلا أنا احس بالغيرة في بعض الأحيان لأنه بخاطري اني املك قوة في الاسترسال مثل أخونا عابر واحيانا مثل فرحة في قوة التعابير وفصاحة اللغة .. ولكن رحم الله امرأ عرف قدر نفسه .. ولابأس من المحاولة ..

كنت قد وعدتكم سابقا بمشاركة أكبر وانا فعلا اشاركم ولكن في صمت :shy: حيث أني ادخل لأقرأ ما تكتبونه فقط .. واواصل القليل من الكتابات في مدونتي .. (اعتقد اني أرسلت اللنك لمن يرغب) ..

بخصوص قصة عازفة البيانو فيسعدني ان اقرأ نقدك اختي الكريمة .. وهي وإن كانت فكرتها تدور حول نظرية عملية لم تثبت ولكنها قد تكون من قصص الخيال العلمي ليس إلا .. وهذه كانت تجربة مني للخروج من القصص الرومانسية او الإجتماعية وتجربة افكار جديدة وقد تجدين الكثير من الخيال في قصة "الحنين الى الهروب" والقصة الثالثة "الغريب" حيث أنها تحمل خيالا أكبر لكون أن الغريب رجل يتم اختطافه من كائنات من خارج عالمنا ثم يعود مرة اخرى ليعيش بشكل مختلف عن حياته القديمة.

تقـــــديري للجميع


اذا وجدت الرغبة..تبعتها القدرة...
متى ما كانت هنالك ..محاولة تلو الاخرى..

و انت يا بويوسف..ما شاء الله عليك
موب ناقصك شي..عندك الملكات و الادوات..
بس يمكن..مخليها بالخش حق (مدونتك)..
اما احنا..على قدنا..ما عندنا الا هالمكان!

كن انت يا بو يوسف..كما يقولون..
و لا تبخل علينا بعطائك ههنا..

احنا نقدر لك..حرصك على امان ابداعك من اي سرقات الكترونية...

لكن ذلك لا يعني انك لا تشارك في الحوارات معنا..
شوف عن ايش تكلمنا عندما فتح باب (الفوبيا).
و من قبل..اتحفنا اخونا الغائب (المتأمل خيرا)
عندما تحاور بقوة و ابداع مع راعية البراجة ..فرحة..

حول "بو شلاخ البرمائي" و تحديدا الصراع الفكري الادبي
بين القصيبي-يرحمه الله- و بين هيكل..

و هكذا..ففي المكان..
توجد مساحات و فضاءات لحوارات متنوعة..
جعلت من هذه البراحة..واحة..غناءة!
:)

الفكر الحر
25-03-2011, 02:03 AM
صباحك خير وبركة أيها الفكر الحر

مرحبا بك مليون في هذا التجمع الثقافي الذي هجره ثلاث من أعمدته اربيان بو يوسف والمتسربلة في بحور الذات شاهة.

في انتظار عودتهم.. وعودتك أيها الفكر الحر.

ما اجمل هذا الاسم الفكر الحر .. السؤال :

هل كل فكر يجب أن يكون حراً حتى حتى لو تعارض مع فكر الآخرين..؟



صباحك رضا ورحمات

مرحبا بك ملايين

جمل الله أيامك برضاه

أنتظر معك عودة الأعضاء الكرام



أجل, في رأيي كل فكر يجب أن يكون حرا حتى لو تعارض مع فكر الآخرين, التوافق الفكري المطلق مع فكر الآخرين مستحيل, وإن حدث فهو إما تبعية أو أدلجة.


الحرية الفكرية أن يكون لك فكرك المستقل ولغيرك فكره المستقل , اتفقتما أو اختلفتما, كلاكما يحترم فكر الآخر.


لكن الحرية الفكرية لا تعني تجاوز الثوابت الأخلاقية والقيم الإنسانية السامية عموما!



سأستمر في المتابعة بصمت مع خالص الشكر والتقدير لجهودكم جميعا

بويوسف
25-03-2011, 11:21 AM
اذا وجدت الرغبة..تبعتها القدرة...
متى ما كانت هنالك ..محاولة تلو الاخرى..

و انت يا بويوسف..ما شاء الله عليك
موب ناقصك شي..عندك الملكات و الادوات..
بس يمكن..مخليها بالخش حق (مدونتك)..
اما احنا..على قدنا..ما عندنا الا هالمكان!

كن انت يا بو يوسف..كما يقولون..
و لا تبخل علينا بعطائك ههنا..

احنا نقدر لك..حرصك على امان ابداعك من اي سرقات الكترونية...

لكن ذلك لا يعني انك لا تشارك في الحوارات معنا..
شوف عن ايش تكلمنا عندما فتح باب (الفوبيا).
و من قبل..اتحفنا اخونا الغائب (المتأمل خيرا)
عندما تحاور بقوة و ابداع مع راعية البراجة ..فرحة..

حول "بو شلاخ البرمائي" و تحديدا الصراع الفكري الادبي
بين القصيبي-يرحمه الله- و بين هيكل..

و هكذا..ففي المكان..
توجد مساحات و فضاءات لحوارات متنوعة..
جعلت من هذه البراحة..واحة..غناءة!
:)


يا هلا بالشيخ عابر .. سأحاول بإذن الله اللحاق بركب مناقشاتكم الجميلة ..

صدقني هو ليس بالبخل بقدر ما هو نوع من الخجل الغير مبرر .. وربما إني مازلت بحاجة الى جرعة توجيه من بعض المتمكنين في هذا المضمار .. ولن أخفي بأن الأخت الكريمة فرحة أيامي دعمتني وشجعتني بشكل كبير قولا وفعلا ..

أما بخصوص الفوبيا فلي مواجهات معه وملخص تعريفه بأنه الخوف غير المبرر من شئ غير مخيف.. وأنواعه كثيرة ..وأسبابه غالبا كما تحدثت اخي عابر تجربة سيئة سابقة .. تجعلنا عقلنا الباطن يرفض تكرار الحدث ويخاف منه ..

في الحكاية التي كتبتها "الحنين إلى الهروب" وصفت مشهدا لقاسم وهو يعاني من رهاب الوطن فقد اصابه انقباظ عندما اقترب بالقارب من ارض الجزيرة ..

ولكن قاسم من الذكاء الذي جعله يتعلم افضل علاج لهذه الفوبيا وهي الاسترخاء والنظر الى السماء الزرقاء كما في المشهد ..

يقترب القارب أكثر وأكثر من الجزيرة لتبدأ السهول الغربية في الظهور شيئا فشيئا..
- اقتربنا يا قاسم..
- نعم اقتربنا..
يلتفت قاسم الى الناحية الأخرى.. وكأنه يهرب من شيء لايعرفه.. ويدرك بأنه عاد مرة أخرى إلى سوزا.. وليصيبه دوار لايعرف سببه.. يقف ليتأكد من وصولهم ثم يجلس.. وهو يتنفس بصعوبة.. وخفقان قلبه يزداد، في حين أن زميله يتحدث عن الملح ومشروع الملح الذي يطمح إليه.. ولايسمع قاسم إلا بعض الكلمات وهو يغالب العرق الذي غسل بدنه تماما..

- بإسم الله عليك.. مابك يا أخي.. وجهك ممتقع ومتجهم.. أهو الشوق إلى الديار؟
- ربما.. دعني قليلا.. يضطر قاسم إلى أن يستلقي على القارب حتى لايرى شيئا ويكتفي بمنظر السماء الزرقاء.. فهو وحده مايعيد إليه اطمئنانه.. وليغفوا لدقائق كأنها ساعات..

عابر سبيل
25-03-2011, 10:41 PM
سأستمر في المتابعة بصمت مع خالص الشكر والتقدير لجهودكم جميعا







و ان كانت (فرحة الايام) قد كفت و وفت في الترحيب بك
في بداية الامر...و انت تعقب ههنا عليها..
الا انه لا يمكننا ان لا نلتفت الى جملتك المقتبسة اعلاه ياخانا (الفكر الحر)
لنقول لك..انها حرية في فكرك..
لكن..الا ترى انها...حرية سلبية؟؟

لا اتصور انك خالي من اضافات مثرية
للموضوع ومفيدة لمرتاديه..
لذا..اتمنى انك لا تتابع بصمت ..مطبق!

في انتظارك..مهما طال صمتك..الموضوع سينتظر
مداخلة....كهدية منك..اكانت فقط لرائدتنا (فرحة) ..
او لنا معها جميعا..

نحن..في الانتظار!

عابر سبيل
26-03-2011, 08:27 PM
يا هلا بالشيخ عابر .. سأحاول بإذن الله اللحاق بركب مناقشاتكم الجميلة ..

صدقني هو ليس بالبخل بقدر ما هو نوع من الخجل الغير مبرر .. وربما إني مازلت بحاجة الى جرعة توجيه من بعض المتمكنين في هذا المضمار .. ولن أخفي بأن الأخت الكريمة فرحة أيامي دعمتني وشجعتني بشكل كبير قولا وفعلا ..

أما بخصوص الفوبيا فلي مواجهات معه وملخص تعريفه بأنه الخوف غير المبرر من شئ غير مخيف.. وأنواعه كثيرة ..وأسبابه غالبا كما تحدثت اخي عابر تجربة سيئة سابقة .. تجعلنا عقلنا الباطن يرفض تكرار الحدث ويخاف منه ..

في الحكاية التي كتبتها "الحنين إلى الهروب" وصفت مشهدا لقاسم وهو يعاني من رهاب الوطن فقد اصابه انقباظ عندما اقترب بالقارب من ارض الجزيرة ..

ولكن قاسم من الذكاء الذي جعله يتعلم افضل علاج لهذه الفوبيا وهي الاسترخاء والنظر الى السماء الزرقاء كما في المشهد ..

يقترب القارب أكثر وأكثر من الجزيرة لتبدأ السهول الغربية في الظهور شيئا فشيئا..
- اقتربنا يا قاسم..
- نعم اقتربنا..
يلتفت قاسم الى الناحية الأخرى.. وكأنه يهرب من شيء لايعرفه.. ويدرك بأنه عاد مرة أخرى إلى سوزا.. وليصيبه دوار لايعرف سببه.. يقف ليتأكد من وصولهم ثم يجلس.. وهو يتنفس بصعوبة.. وخفقان قلبه يزداد، في حين أن زميله يتحدث عن الملح ومشروع الملح الذي يطمح إليه.. ولايسمع قاسم إلا بعض الكلمات وهو يغالب العرق الذي غسل بدنه تماما..

- بإسم الله عليك.. مابك يا أخي.. وجهك ممتقع ومتجهم.. أهو الشوق إلى الديار؟
- ربما.. دعني قليلا.. يضطر قاسم إلى أن يستلقي على القارب حتى لايرى شيئا ويكتفي بمنظر السماء الزرقاء.. فهو وحده مايعيد إليه اطمئنانه.. وليغفوا لدقائق كأنها ساعات..


ما شاء الله عليك يا بو يوسف...كل هاي و ما عندك استرسال..
انت وصفت اعراض الفوبيا بشكل مبدع..

قلت لك..وقتي ع النت محدووود و مخصص اغلبه لهذا المنتدى..
فالعذر ان كنت مقل في تصفح مدونتك و كل المدونات الاخرى التي اعرفها..

لكن..هنا..ان امكن مثل هالاقتباس..بيكون له عندي وقت
لكي اقراه و نستمتع جميعا به..مع البقية!

في انتظار المزيد مما في جعبتك

عابر سبيل
28-03-2011, 09:59 AM
علّقت مرة شخصية محترمة بانها منقطعة عن القراءة..
بسبب هموم المت بها اوانشغالات ذهنية ابعدتها عن التركيز مما اضعف الرغبة في القراءة..


رغم ان عملها و تخصها مرتبط ارتباطا وثيقا بالكتب..كونها شخصية
تعمل في عالم "المكتبات"
و ليس محلات بيع الكتب!

فعقبتُ حينها..انه لربما ان من اساليب التشافي او تخفيف الهموم..
هو القراءة...
و من خبرتي "العابرة" تعلمت ان القراءة تفيد
الانسان في عبور طرق "الهموم"
و تخفف عليه وطأتها و الشعور بطولها...

فنصحت محاوري -حينها- بماكنت انا البارحة في حاجة ماسة له...

فختام يوم العمل بالنهار..و قبيل صلاةالعصر ..كان "بصدمة"..
اوتبخر حلم!

و كذلك..كان ختام جدول الأعمال المسائي..."بصدمة":(!

جعلتا النوم..لا يقرب من الجفون ..

فماذا كان مني...بحثت وانا في شدة عدم الرغبة بالقراءة او تصفح اي شيء..و الافكار المشتتة للذهن تتلاعب بي...
لكني اصررت على نفسي فبحثت عن ما يمكن ان يقطع حبل الافكار..لاجد في رف الكتب غير المقروءة..
رواية كبيرة و من جزئين..

فبدأت بتقليبها..فسَرَت بي القراءة
الى ان توقفت عند الصفحة ال 50
عندما غالب النوم عيني...

انها رواية..

http://www.neelwafurat.com/images/lb/abookstore/covers/normal/103/103618.gif


فما زلت في بدايات المجلد الاول
و ارى انها رواية ذات اسلوب لم يمر عليَّ من قبل...
فيما تبادلناه على مر اكثر من عام مما لخصنا اغلبه ههنا..

هي..للكاتب ويلكي كولينز..

و لا بأس..ان ابدأ مستبقا مشوار اتمام القراءة..بالتعريف بالكاتب :


*
*
،،
يتبع

عابر سبيل
28-03-2011, 10:03 AM
"

http://6oood.files.wordpress.com/2009/01/wilkie-collins.jpg

سمعنا كثيراً عن الكاتب الشهير تشارلز ديكنز .. لكن هل سمعتم يوماً عن ولكي كولينز؟! .. الكاتب الذي استطاعه وببراعه أن ينوع في كتاباته بين الرومانسية والبوليسة في عصر لم تكن لهذه الروايات من سابقة .. لا تستغرب كثيراً فهذا الكاتب هو أحد تلاميذ تشارلز ديكنز .. وكم من تلميذٍ غلب استاذه!


وليم ويلكي كولينز روائي بريطاني شهير وكاتب مسرحي فذ ومؤلف قصص قصيرة .. تمتع في عصره بشعبية كبيرة فقد كتب 27 رواية، واكثر من 50 قصة قصيرة ، وما لا يقل عن 15 عمل مسرحي، واكثر من 100 قطعة من أعمال غير روائيه .. ولكن لم يترجم له بالعربية سوى روايتين فقط!

لاقت روايات ويلكي كولينز رواجاً كبيراً في عصره، غير أن شهرته الحالية استندت إلى روايتيه الشهيرتين “ذات الرداء الأبيض” و”حجر القمر” وهما الرواتين الوحيدتين اللتان ترجمتا له بالعربية .. يقالـ بأن هذا الكاتب الانكليزي استكشف عالم الألغاز والجريمة في عصره .. أي أنه ابتدع فن الرواية البوليسية!

[كولينز .. وطموحاته الكبيرة ]
ولد ويلكي كولينز في لندن عام 1824، حيث أمضى بضع سنوات من طفولته في مدارس خاصة في تلك المدينة.. كان عمره ثلاث عشر سنة عندما انتقلت أسرته إلى إيطاليا، وهناك اكتسب الشاب كولينز ثقافته الحقيقية.

لقد رفض الانخراط في مهنة الأسرة وهي تجارة الشاي، وكذلك دراسة المحاماة، وأصرّ على انتهاج الكتابة مهنة له.. وفي العام 1848 أصدر كتابه الأول وهو سيرة لحياة والده.. نشأت خلال تلكـ الفترة علاقة وطيدة بينه وبين الكاتب الشهير تشارلز ديكنز، فأخذ يكتب بصورة منتظمة في المجلتين الدوريتين اللتين كان يملكهما الأخير، وهما ” كلمات عائلية” و ” على مدار الساعة” . وبلغت شهرته ذروتها عندما نشرت روايته “ذات الرداء الأبيض”، حيث كان متتبعو تلك الرواية يقفون في صفوف طويلة للحصول على نسخة من المجلة التي كانت تنشرها. ويحكى أن زعيم حزب الأحرار وليم غلادستون ألغى موعداً للذهاب إلى المسرح لمتابعة قراءة تلك الرواية الشيقة التي تعكس ما يمكن لصبر المرأة أن يتحمله، وما يمكن لتصميم الرجل أن يحققه. وأتبع كولينز هذه الرواية بروايات أخرى لا تقل شهرة عنها، مثل “بلا اسم” 1862، “أماديل” 1866، “حجر القمر” 1868، واستمر كولينز في كتابة رواياته حتى وفاته عام 1889.

نشرت رواية ذات الرداء الأبيض بشكل متسلسل خلال عامي 1859 - 1860 في المجلة الدورية “على مدار السنة”.. ولاتزال هذه الرواية تعتبر واحدة من أعظم الروايات العاطفية على الإطلاق.
"

فرحة ايامي
30-03-2011, 10:02 PM
فرحة ايامي
سهم بن سهم

للاسف مقولات- اطعم الفم تستحي العين
- جوع كلبك يتبعك

ما تنطبق الا على الحيوانات وانتوا بكرامة
ومن شابهها من بني البشر ممن غيب عقله ورضى بالمهانه
الشعوب اكبر من هذه التشبيهات الي تحرض على التبعية العمياء :)

بلوتنيوم مساء الخير كيف حالك..

منذ فترة ليست بالقصيرة تراودني فكرة الاجابة على هذا الطرح لكن المشاغل تمنعني دائما عن ذلك.. ومع اني في هذا المساء أحاول اتمام عمل قد بدأته تحت عنوان:

في السرد ماذا يقول اللون: بنت سيف نموذجا.

وفي رحلة بحثي عن بعض كتاباتها في تحليلات صادفني سؤالك وكأنه يذكرني بنفسه ويذكرني بك فقد طال أمد الاجابة.. فعذرا لذلك أخي الفاضل.

يقول اسكاربيت :

ان مطالعة المناضل والعصامي هي مطالعة وظيفية، لأن الكتاب يتحول الى أداة تقنية في النضال أو في التنمية الاجتماعية.

واستنكارك بلونتيوم

ذكرني بالمقارنات الساخرة بين الانسان والحيوان، والسؤال الذي وجد نفسه في عصر النهضة واستغرق مئات السنين:

لماذا نجد الانسان يقتل الانسان، في حين ان الحيوانات لا تفعل ذلك ؟ أيهما الحيوان: الانسان أم الحيوان؟

وكانت الاجابات كثيرة.

فمن بين الاجابات في عصر النهضة ان الانسان حيوان لانه قليل الدين. ولو عرف الدين، لارتفع الانسان بهذا الايمان عن مستوى الحيوان.

ثم ظلت المقارنة بين الانسان والحيوان فترة طويلة. فاذا أراد الانسان أن يفهم نفسه نظر الى هذه الحيوانات. لأن هذه الحيوانات ليست الا نوعا من الانسان عاجزة عن التعبير ، ولأنها عاجزة عن التعبير فهي عاجزة عن الكذب واخفاء مشاعرها. وهي بذلك أصدق من الانسان.

اذن لماذا الاحتجاج بلونتيوم..؟

ذكور الذئاب تفدي أناثها وصغارها بالموت في مقدمة القطيع ودفاعا عن الجميع...

الطيور تفرغ بطونها في بطون صغارها وتكاد تموت من الجوع...

الاسد يصيد الفريسة ثم يتركها لبقية الحيوانات في الغابة ويجد المتعة الكبرى في أن يرى الجميع تفعل ذلك..كم رئيس يمكن أن يفعل ذلك من أجل مرؤسيه..؟

ثم ان الحيوانات محبة للسلام..انها لا تشن الحروب..ولا تشعل الثورات.. ولا تعتدي على أحد.. كل ما تريده أن تظل في مكانها تأكل وتشرب في هدوء.. الا اذا هاجمها أحد.. ويكون هذا الأحد هو الانسان عادة .. فهو الغاشم المعتدي والحيوانات هي الضحية !

واذا اشتبكت الحيوانات مع الانسان في عراك فلبعض الوقت، وبعد ذلك تهدأ وتسكن وكأن شيئا لم يحدث، لا أن تبقى معتصمة الى يوم الدين في الدوارات وميادين التحرير دون هدف أو غاية.
وإلا ما هو الفرق ا بين كلب يقف أمامك يلعب بذيله يريد منك قطعة لحم، وبين طفل آخر ينظر اليك يريد نفس الشيء..؟

وقد وصل الشعور العام في أوربا في العصور الحديثة:

أن الحيوان أكثر نبلا من الانسان فالكلب وفي أمين يتبع صاحبه كظله في حين أن هناك من بني البشر من تعض اليد التي تمتد اليها .

وقد وصل الفيلسوف الالماني شوبنهور لمنتهى اليأس من الانسان حينما فكر قبل أن يموت بقليل أن يلقي أمواله في البحر ولما سئل عن ذلك قال:
ان أحدا لا يستحقها من بعدي!
ولما سئل مرة أخرى: ولا حتى كلبك!
فنهض واقفا: أنا الكلب حقيقة، فقد نسيت هذا الذي أخلص لي في كل الظروف!
ثم أوصى بأمواله كلها الى كلبه!

والفيلسوف الالماني نيتشة كان كان يحب الفتاة اليهودية سالومي وكان ينافسه في حبها فرويد والشاعر الالماني ريلكه.. ولم يتفق الثلاثة على شيء لانم جميعا مختلفون تماما.. وأخيرا قرروا أن يقيموا لها حفلة تكريم..فأتوا بعربة وأركبوها العربة وأعطوها سوطا .. ثم سحبوا العربة..كأنهم خيول أو حمير لها.

وعندما ذهب الفيلسوف نيتشه الى مدينة ميلانو الايطالية رأى في ميدانها العام حصانا جميلا.. فراح يجري وراءه يصرخ ويعانقه:
يا أنبل كائن يمشي على أربع أو على اثنين!

وبعد كل ذلك لماذا الانزعاج بلونتيوم.. من العبارة.

يسعد مساؤك والبقية.

فرحة ايامي
31-03-2011, 09:54 AM
فرحة ايامي

نعم بودي الإجابة على


صباحكِ سكر

بنت سيف

[size="5"] صباح الخير والا حساس والطيبة...

سنبدأ حكاية السرد واللون سيدتي بنت سيف..أين أنت..؟

[في السرد ماذا يقول اللون.
بنت سيف نموذجا

/size]

فرحة ايامي
31-03-2011, 09:55 AM
فرحة ايامي

نعم بودي الإجابة على


صباحكِ سكر

بنت سيف

صباح الخير والا حساس والطيبة...

سنبدأ حكاية السرد واللون سيدتي بنت سيف..أين أنت..؟

في السرد ماذا يقول اللون.

بنت سيف نموذجا

مستثمر بسيط
31-03-2011, 01:24 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اخواني و اخواتي الكرام
اخوي الفاضل / عابر سبيل

بداية اتقدم لكم بالشكر و التقدير و أود منكم (كرماً) من خلال هذا الموضوع ان يتم تسليط الضؤ و تحليل ملحمة الأوديسة بعد ان عادت الى ساحة الاحداث من خلال ما يعرف (بفجر الأوديسة) وترديدها من قبل وسائل الأعلام و في نشرات الأخبار وفضول الانسان لايقف عند حد معين للمعرفة و يكفي البحث عن الأوديسة من خلال الويكيبيديا او قوقل وغيرها و الناتج كم هائل من المعلومات وسرد جميل لواقع الملحمة الشعرية الأغريقية وتدور احداثها حول الآلهة و البشر !!

هل تم اختيار الاسم صدفة ام للقصة علاقة بأرض آكلة البردي لوتوفاجي؟

من المعروف في القصة ان سكانها قدموا زهرة اللوتس لـ أوليس (اوديسيوس) وبحارته ومفعولها في ذهاب عقولهم و نسيانهم ان اكلوا منها ، وها هي اليوم لوتوفاجي تقدم زهرة لوتس جديدة لكي يتسابق البحارة بالفوز باكبر نصيب منها وهل سيجبر أوليس بحارته بعدم اكل اللوتس و الذهاب معه الى أرض العمالقة (كوما) ام سيتخلف البعض اعتقاداً منه انها ارضه و وطنه ، الأسئلة كثيرة اخوي الفاضل طرقت بابكم لعلي اجد اجابة لها عند اصحاب القلم والفكر من باب هل تصبح الاساطير و الخرافات واقع ام انها تخيلات و اضغاث احلام ولا تأويل لها ،،

اعتذر و اسحب المشاركة اذا كانت خارج الموضوع او ليس لها اي علاقة.
واعتذر ايضا عن عدم تواجدي للرد او المشاركة و اكتفي بالمتابعة متى ما توافر الوقت.

كل الشكر والتقدير للجميع

اخت جوجو
31-03-2011, 07:51 PM
موضوعك مميز اخوي
لي رجعه عشان اقرا بااقي التحليلات
يعطيك العافيه :)

بنت سيف
01-04-2011, 06:23 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اخواني و اخواتي الكرام
اخوي الفاضل / عابر سبيل

بداية اتقدم لكم بالشكر و التقدير و أود منكم (كرماً) من خلال هذا الموضوع ان يتم تسليط الضؤ و تحليل ملحمة الأوديسة بعد ان عادت الى ساحة الاحداث من خلال ما يعرف (بفجر الأوديسة) وترديدها من قبل وسائل الأعلام و في نشرات الأخبار وفضول الانسان لايقف عند حد معين للمعرفة و يكفي البحث عن الأوديسة من خلال الويكيبيديا او قوقل وغيرها و الناتج كم هائل من المعلومات وسرد جميل لواقع الملحمة الشعرية الأغريقية وتدور احداثها حول الآلهة و البشر !!

هل تم اختيار الاسم صدفة ام للقصة علاقة بأرض آكلة البردي لوتوفاجي؟

من المعروف في القصة ان سكانها قدموا زهرة اللوتس لـ أوليس (اوديسيوس) وبحارته ومفعولها في ذهاب عقولهم و نسيانهم ان اكلوا منها ، وها هي اليوم لوتوفاجي تقدم زهرة لوتس جديدة لكي يتسابق البحارة بالفوز باكبر نصيب منها وهل سيجبر أوليس بحارته بعدم اكل اللوتس و الذهاب معه الى أرض العمالقة (كوما) ام سيتخلف البعض اعتقاداً منه انها ارضه و وطنه ، الأسئلة كثيرة اخوي الفاضل طرقت بابكم لعلي اجد اجابة لها عند اصحاب القلم والفكر من باب هل تصبح الاساطير و الخرافات واقع ام انها تخيلات و اضغاث احلام ولا تأويل لها ،،

اعتذر و اسحب المشاركة اذا كانت خارج الموضوع او ليس لها اي علاقة.
واعتذر ايضا عن عدم تواجدي للرد او المشاركة و اكتفي بالمتابعة متى ما توافر الوقت.

كل الشكر والتقدير للجميع

شكرا لك المشاركة في الموضوع

وأهلا بك ..

حقيقة بعد أخبار البارحة ..

يخالجني شعور .. بأن الموضوع لن يمر بسلام ..

ولدي إحساس يزعجني .. وهو أن بعض البحارة بالفعل .. سيتخلفون في أرض العمالقة ..

وهي مشكلة بالفعل ..

نعم أخاف .. أن تنقلب أرض ليبيا .. إلى ارض حرب .. تنزل فيها جيوش الناتو وأمريكا .. ويصبح لدينا عراق أخرى ..

وكل ذلك بسبب زهرة اللوتس (البترول) ..

حسبنا الله ونعم الوكيل ..

بنت سيف

فرحة ايامي
01-04-2011, 08:03 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اخواني و اخواتي الكرام
اخوي الفاضل / عابر سبيل

بداية اتقدم لكم بالشكر و التقدير و أود منكم (كرماً) من خلال هذا الموضوع ان يتم تسليط الضؤ و تحليل ملحمة الأوديسة بعد ان عادت الى ساحة الاحداث من خلال ما يعرف (بفجر الأوديسة) وترديدها من قبل وسائل الأعلام و في نشرات الأخبار وفضول الانسان لايقف عند حد معين للمعرفة و يكفي البحث عن الأوديسة من خلال الويكيبيديا او قوقل وغيرها و الناتج كم هائل من المعلومات وسرد جميل لواقع الملحمة الشعرية الأغريقية وتدور احداثها حول الآلهة و البشر !!

هل تم اختيار الاسم صدفة ام للقصة علاقة بأرض آكلة البردي لوتوفاجي؟

من المعروف في القصة ان سكانها قدموا زهرة اللوتس لـ أوليس (اوديسيوس) وبحارته ومفعولها في ذهاب عقولهم و نسيانهم ان اكلوا منها ، وها هي اليوم لوتوفاجي تقدم زهرة لوتس جديدة لكي يتسابق البحارة بالفوز باكبر نصيب منها وهل سيجبر أوليس بحارته بعدم اكل اللوتس و الذهاب معه الى أرض العمالقة (كوما) ام سيتخلف البعض اعتقاداً منه انها ارضه و وطنه ، الأسئلة كثيرة اخوي الفاضل طرقت بابكم لعلي اجد اجابة لها عند اصحاب القلم والفكر من باب هل تصبح الاساطير و الخرافات واقع ام انها تخيلات و اضغاث احلام ولا تأويل لها ،،

اعتذر و اسحب المشاركة اذا كانت خارج الموضوع او ليس لها اي علاقة.
واعتذر ايضا عن عدم تواجدي للرد او المشاركة و اكتفي بالمتابعة متى ما توافر الوقت.

كل الشكر والتقدير للجميع

صباح الخير مستثمر بسيط;..

سداد موفق في الاختيار أخي الفاضل..

ومداخلتك جاءت في الوقت المناسب في هذه الفترة من عمر الأحداث المتلاحمة باختيارك الأوديسة لفيرجل لطرحها للمناقشة ..وما حصان طروادة عنا ببعيد..

وسوف نجعل الأوديسة تتزامن مع بحث مصغر لأعمال بنت سيف وربط اللون بالنص... بعد أن طال وقت الوعد بطرح الموضوع على بساط المناقشة ..

شكرا لمرورك في واحة تحليلات.

فرحة ايامي
01-04-2011, 08:26 AM
موضوعك مميز اخوي
لي رجعه عشان اقرا بااقي التحليلات
يعطيك العافيه :)

مرحبا مليون بأخت جوجو..

مرورك هو المميز عزيزتي.. نحن في انتظار هذه الرجعه لكي تقرأي بقية تحليلات يسعدنا ويشرفنا مرورك ويا هلا ومرحبا بك دوما وأبدا.


دمت بود في انتظارك على أحر من الجمر.

بنت سيف
01-04-2011, 01:23 PM
صباح الخير مستثمر بسيط;..

سداد موفق في الاختيار أخي الفاضل..

ومداخلتك جاءت في الوقت المناسب في هذه الفترة من عمر الأحداث المتلاحمة باختيارك الأوديسة لفيرجل لطرحها للمناقشة ..وما حصان طروادة عنا ببعيد..

وسوف نجعل الأوديسة تتزامن مع بحث مصغر لأعمال بنت سيف وربط اللون بالنص... بعد أن طال وقت الوعد بطرح الموضوع على بساط المناقشة ..

شكرا لمرورك في واحة تحليلات.

فرحة ايامي

نشف ريجي ..

تحياتي

بنت سيف

عابر سبيل
01-04-2011, 02:16 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اخواني و اخواتي الكرام
اخوي الفاضل / عابر سبيل


اعتذر و اسحب المشاركة اذا كانت خارج الموضوع او ليس لها اي علاقة.
واعتذر ايضا عن عدم تواجدي للرد او المشاركة و اكتفي بالمتابعة متى ما توافر الوقت.

كل الشكر والتقدير للجميع

و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته
اخوي الكريم/ مستثمر بسيط..
و يا هلا و مرحبا بك..و لفتتك مثل ما تشوف لاقت كل اهتمام من الاقدر
مني على تلبيتها..

لكني بس ابي اعلق على اخر كلامك..
و هو ان.. بقدر ما اسعدنا مقترحك
و دخولك ع الخط بهذا الشكل
اللي يظهر انك متابع جيد و حريص للموضوع..
بقدر ما يحزنا خساة استمرارك اذا اصريت على
انك تنسحب...و انا اشوفك..ربم انت الاقدر
على وضع الملخص للاوديسة مما يظهر لنا انك عارف و ملم بها..

و عن نفسي حقيقة..
فما توافرت لي للان..
مع اني اذا رحت للمكتبات ابحث عنها..


لذا..لا اعد شخصيا بالمقدرة على تلبية طلبك
بالعجل..خاصة اني اقرا مجموعة م الكتب الاخرى
حاليا...
فاتمنى منك و من البقية..
تلبية هذا المطلب ليستفيد الجميع..
والذي يبدو توقيته..كما اشار الجميع معك..
بانه مواكب للاحداث الكبيرة في العالم العربي![/size][/color]

الفكر الحر
01-04-2011, 06:46 PM
و ان كانت (فرحة الايام) قد كفت و وفت في الترحيب بك
في بداية الامر...و انت تعقب ههنا عليها..
الا انه لا يمكننا ان لا نلتفت الى جملتك المقتبسة اعلاه ياخانا (الفكر الحر)
لنقول لك..انها حرية في فكرك..
لكن..الا ترى انها...حرية سلبية؟؟

لا اتصور انك خالي من اضافات مثرية
للموضوع ومفيدة لمرتاديه..
لذا..اتمنى انك لا تتابع بصمت ..مطبق!

في انتظارك..مهما طال صمتك..الموضوع سينتظر
مداخلة....كهدية منك..اكانت فقط لرائدتنا (فرحة) ..
او لنا معها جميعا..

نحن..في الانتظار!



مرحبا بك وبكل الكرام والكريمات هنا

كفت ووفت فرحة, وأجمل ترحيب هو ما نستفيده من عطائكم المثري على هذه الصفحات

أشكر التفاتتك الكريمة



أجل, هي حرية سلبية إذا كنت أملك ما يستحق الإضافة ولا أفعل !

لكنها حرية إيجابية ومنصفة إذا كنت لا أملك أدوات الاختزال للنصوص الأدبية وأقحم نفسي بين من يجيدونها !

أرى أنه من العطاء أن أحسن الإنصات إذا كنت لا أستطيع البذل

وحقا أتمنى أن أجد شيئا يستحق أن أضعه هنا هدية للكريمة فرحة ولكم جميعا وعندها سأفعل بكل سرور لكن ...!





دامت أيامكم عامرة برحمته ورضاه

فرحة ايامي
01-04-2011, 07:54 PM
فرحة ايامي

نشف ريجي ..

تحياتي

بنت سيف

مساء الخير والاحساس والطيبة..

أيتها المتغلغلة باللون والحرف .. طفلي يشاغبني .. ويرسل رسائل من الاي فون .. وهو الان يجلس في حضني ويقول ياالله يمه نشتغل اذن هو استجاب لنداء احساسك أيتها المتسربلة في همس الابداع .

هل هذا يعني انه سيصبح مبدعاً مثلك..؟

فرحة ايامي
01-04-2011, 08:01 PM
مقدمة:

(1)..

اذا كانت بعض الأعمال الأدبية قد صمدت لاختبار الزمن ودخلت في دائرة الخلود.فذلك لأنها تجسد حقائق كلية داخل بيانات جمالية شاركت الناس حياتهم على مر العصور وفي مختلف البقاعات.

ولا فرق بين أن يغمس الفنان ريشته في اللون ويضرب بها جدار اللوحة فيرسم شكلا تعبيريا، وبين أن يغمس ريشته في المحبرة ويخط بها أحرفا تحكي عما يجول في خاطره .
وفي هذا الشأن ينظر تلاميذ المدرسة السيكولوجية الى العمل الأدبي على أساس أنه تعبير مباشر عن شخصية الكاتب، وقد يتسائل البعض عن الفارق بين الرواية السيكولوجية التي يؤلفها الروائي وبين الحالة المرضية المعروضة على الطبيب النفسي؟

الاجابة على ذلك:

ان الرواية تجسد البطل وتحيله الى انسان له ملامح من السهل أن يتعرف عليها القارئ برغم أنه قد يكون شخصية خيالية محضة في حين ينظر الطبيب النفسي الى المريض كحالة تنتهي بتكشف العقدة ولا يمر بنفس التجربة الجمالية والوجدانية التي يمر بها الروائي في أثناء تأليف الرواية .

يصنف ( كي وبيرلن) قائمة الألوان الأساسية بالشكل التالي:

الأسود – الأبيض- الأحمر_ الأخضر_ الأصفر_ الأزرق_ البني_ الأرجواني_ الوردي_ البرتقالي_ الرمادي.

وهي قائمة الألوان الأساسية في كل اللغات المتطورة.

يتبع....

فرحة ايامي
01-04-2011, 08:33 PM
(2)

بنت سيف في سيكل حياتي...


استخدمت الساردة في كتابة بعض فقرات النص اللون الأصفر والبرتقالي .. كما أن لون اللوحة تمايل بين الأصفر والبرتقالي المرافقة للنص..

http://www.qatarshares.com/vb/showthread.php?t=445423

اللون الأصفر من الألوان الساخنة، يمثل قمة التوهج والاشراق، ويعد أكثر الألوان نورانية، فهو لون الشمس، مصدر الحياة والنشاط والغبطة والسرور، وهو أميل الى اثارة الانفعال.

ويمكن أن نطالع هذه الدلالات في فقرات نص سيكل حياتي.

حيث يظهر معنى الحياة والتألق في وصف نفسية بطل الحكاية.. كما تصورها الساردة:

" محطات كثيرة في حياتي ..
أحلاها .. محطة الحب .. وهي سر من أسراري .. ما راح أبوح به لكم ..
لكن باختصار .. الحب نعمة .. من نعم رب العباد ..


هذه الصورة اللونية أقرب ما تكون الى نفس البطلة التي تبدلت في هذه المحطة بدافع الاحساس بوجود من أضاف اشراقة للحياة فجعلها مشرقة كشعاع الشمس في بداية يوم نهاري جميل.

لقد لونت العبارات باصفرار حبات القمح في سنابله وقت الحصاد يتوهج تحت الشمس وهاهي مشاعر الساردة تتوهج في هذه المحطة بلون البهجة.

لقد ربطت انسانية الانسان بنعمة الحب في أجمل صوره ،بعد أن لجأت لربط اللون بالحرف في كتابتها فاللون الأصفر كما تصوره دليلاً على صدق الحب .

واذا قارنا اللون الأصفر في مدن تأكل العشب لعبده خال نجدها رمزاً للجوع والفقر والجفاف .. غير ان بنت سيف لونت بها حياة الساردة فجعلتها أكثر بهجة.

وختمت فقرة النص قائلة:

- " وإذا تقدر تحب يالقاريء .. فأنت .. انسان بمعنى الكلام .."

تابع.............

فرحة ايامي
02-04-2011, 09:07 AM
(3)

وفي سيكل حياتي يبرز لون آخر هو البرتقالي المخضب بلون أفق السماء وقت المغيب حينما تصطبغ باللون الارجواني وهو امتزاج اللونين الأحمر والبرتقالي.

والساردة تركز على وصف تدحرج عجلات السيكل طوال محطات حياتها بقولها:

( استخدمت هذا السيكل للمرور في محطات كثيرة من الحياة ..
توقفت في بعضها ..
وفي كل المحطات ..
ومنها تعلمت الكثير الكثير ..
معلومات حتى لو لم استخدمها ..
ولكن يكفي أنني تعلمت منها ..) .

وحينما تورد كلمة سيكل تلون الكلمة باللون الأرجواني وكأنها تود القول ليس من السهل على الانسان أن يتوقف في محطات الحياة ويتحدث عنها بكل بساطة دون أن يشعر بأنها قد أشعلت جزء من الحريق بداخله.

ان دور الخيال هنا لا يقف عند حدود استعادة صورة شيء غائب، لأن عملية الاعادة تخضع للذات وموقفها من الواقعة المطلوب إعادتها والحالة النفسية المصاحبة عند حدوثها وتذكرها.

ولذا لونت بنت سيف كلمة السيكل بهذا اللون الأرجواني.

الحقيقة ان ما تستقبله حواس بنت سيف في تلك المواقف من منبهات حسية تتطابق مع ما في مسيرة محطات حياتها العلم – الحقيقة - القدرات - الموت - الحب.

بحيث تصبح هذه المسيرة ضربا من التلميح لواقع السارد الذي جاء وصفه معبرا بطريقة حسية يختلط فيها البصري بالحسي.

والواقع ان هذه المقاربة لعلاقة اللون بالمدركات أبرزت جانباً من حياة الساردة يرتبط بعلاقتها مع خبرة الموت ، وربما تكون هذه الصدمة فعلا أثرت في نصوص الساردة وجعلت خبرات الموت التي جربتها منذ كانت طفلة مخيفة حينما اكتشفت كما تقول :

( .. ايش يعني موت ..
لما توفت جدتي أم أبوي .. ولحقتها بسنة جدتي أم أمي ..
الصراحة خفت .. كنت صغيرة ..
وكنت افكر .. ايش بيصير في أمي وأبوي .. وكيف بتتأثر حياتي ..
وبعد عمر طويل توفي الوالد ..
وعرفت مع موته .. معنى الحزن الحقيقي .. كان وضع صعب جداً ..
ووراها توالت الوفيات .... خبرة الموت .... كيف يمكن أن تقلب حياة الإنسان .. رأس على عقب .. كيف الموت لما ياخذ الأحباب يكسر النفس والقلب ..).

وجاء الانكسار باللون الرمادي الذي سنتطرق له في الجزء الثاني من أعمالها.

وجعلت هذه المواقف التي عايشتها طفلة تلهو بجدائلها مترقبة.. خائفة من تكرارها وكيف سوف تتأثر حياتها بعد أن تفقد ركائز حياتها الأب والأم.

وحينما تقرأ النص مجبر أنت أن تقف وينتابك أيها القارئ احساس بالخلط بين الواقع والمتخيل في هذا الحدث المسكون في ذاكرة الساردة، مما يشعر باضطراب الداخل أمام هدوء الخارج.

يقوا الكسندر اليوت:
ان المرء ليتحسن داخليا بمعرفته معنى الألم .. والفن العظيم يدعو الانسان دائما الى ممارسة الحرية عن طريق المحاكاة. أي الحرية الضابطة لنفسها، الحرية الهادفة، فالأبطال الخلاقين أمثال فان غوخ وفلاسكويذ نماذج دائمة للبشر عن طريق فنهم.

و بنت سيف من خلال نصوصها لا تتحرج في أن تنقل لنا من خلال تلك المحطات حقيقة شعورها تجاه كل حدث مرت به ، وهي بذلك تصور الأحداث المتلاحقة في حياة الانسان كائنا يغزل رداءه بحياتنا وأحلامنا وآهاتنا.

وهذا هو هدف الفنان، وهذا مكانه في التطور الانساني بوجه عام.

فرحة ايامي
02-04-2011, 12:00 PM
فاصل .. ونواصل.. العلاقة بين اللون والحرف في نصوص بنت سيف..

لمحبي الثورات..طبعاً أنا ما أحبها..لكن رأيي لا يضطرني الى معاداة من يحبها.

دعوة وصلتني أحولها اليكم...

تدعوكم وزارة الثقافة لحضور مهرجان ليالي الشعر الثائر في رحاب ثورة " 25 يناير" وذلك في تمام الساعة 8:00 مساء اليوم السبت 2 ابريل .بمسرح قطر الوطني، اليوم مع مصطفى حسن، يحيى قدري وامان بكري، بصحبة مطرب الثورة أحمد كمال .

والدعوة عامة.

بويوسف
02-04-2011, 01:19 PM
متابع لكم ومستمتع بما تكتبون ..

الأخت فرحة جهد مميز وطيب أن ارى تحليل ونقد فني يتم لنصوص كتاب هم مبدعون ولكن مجهولون .. فغالبا لا أرى احدا يجهد نفسه في عمل دراسة ولو كانت بسيطة إلا لنصوص كتاب مشهورون ..

لي عودة (بإذن الله) بعد قراءة أكثر تركيزا لنص زميلة التدوين بنت سيف.

بنت سيف
02-04-2011, 01:48 PM
فرحة ايامي ..

شاكرة لك التحليل .. الألواني ..

حقيقة انتظر ما ستجودين به في هذا الشأن ..

ومن باب الحقيقة .. لا الاعتراف ..

من صغري أحب الألوان .. وأحب مزجها .. واللعب بها .. وعندما نضجت .. استخدمتها ..

وأريد أن اذكر لك هنا (سالفة) من ايام الدراسة .

عندما كنت في أيام الدراسات العليا في الولايات المتحدة الأمريكية ..

كان أحد متطلبات الدراسة اجتياز امتحان اللغة الثالثة ..

فاخترت اللغة الألمانية (وهذا الاختيار قصة منفصلة ) ..

المهم ..لم أكن أعرف اللغة الألمانية وقتها ..
وهي لغة صعبة في قصة القواعد من ضمائر وأدوات تعريف مختلفة لكل من المذكر والمؤنث والمحايد ..
والمشكلة الأكبر أنهم متواجدين على جميع المستويات ..
سواء أسماء أو أفعال أو صفات أو جمع .. بنهايات وبدايات مختلفة ..

ولدي 6 أشهر لاجتياز هذا الامتحان ..
فماذا فعلت ؟؟
استخدمت الألوان في الدراسة ..
كيف؟؟
سجلت على بطاقات صغيرة الكلمات التي علي معرفتها ..
المذكر على بطاقات زرقاء ..
والمؤنث على بطاقات وردية ..
والمحايد على بطاقات برتقالية ..

وكذلك فعلت بالنهايات والبدايات لكل جنس ..
- مثلا النهاية المستخدمة للجمع أو المفرد ..

وبتذكر الكلمات من لون البطاقة .. في ذاكرتي .. تمكنت من انجاز المهمة بنجاح ..

وللعلم قد ادرس هذا الموضوع لمدة 10 ساعات في اليوم .. يساعدني فيها مدرس خاص لمدة ساعة ونصف .. والباقي علي ..

**
ولكنني أريد أن أسألك ..
هل تحليلك في تدوينة السيكل .. مبني على ألوان التدوينة في المدونة .. أم على ألوانها في المنتدى بعدما نقلتها ..

وسؤال آخر .. ما رأيك في خلفية الكتابة في المدونة .. كلون "أسود" ..
وما هو التفسير له ..؟؟

حقيقة لدي الإجابة ..
ولكن بودي أسمع عن انطباعك ..

لقد أسعدتيني جداً .. بهذا التحليل ..

وقبل ذلك .. احترم فيك التأني في التحليل .. وابراز العوامل المؤدية للاختيار ..

وسأعلق على كل ذلك .. بعد انتهاءك الكامل .. من "قصة ألواني" .. (ينفع عنوان لموضوع جديد) - فكرة والله -

تحياتي وتقديري وشكري لكِ

بنت سيف

فرحة ايامي
02-04-2011, 02:17 PM
( 4)

تشير معظم الدراسات القديمة والحديثة الى تشبيه الكلام بالجسم البشري ، فتُشبه القصيدة أو النص بالجسد في حسن التنسيق والتقويم، أي في تناسق أعضائها مع بعضها البعض، فالجسد اذا انفصل منه عضو واحد عن الآخر وباينه في صحة التركيب غدا بالجسم عاهة تخون محاسنه.

وفي مسار بحثنا المصغر سنجد ألوان مهيمنة على نصوص بنت سيف..

والمهيمن هو الحق سبحانه وتعالى ..

وعند احصاء الألوان في نصوص بنت سيف سنجد الألوان المهيمنة التي تدور حولها أغلب نصوصها بحيث يتجلى نوعان من الهيمنة

الأولى :

اللون الرمادي بصفة عامة

والذي تستخدمه الساردة حين الكتابة عن دلالات الموت والحزن بصفة خاصة.


والثانية :

اللون البنفسجي المخضب بالأزرق المطفي mat وتعرج بعض الأوقات على الوردي ، وكلا النوعين سنأتي على ذكره في هذا النص .
دلالة اللون الرمادي في السرد..
من قتل محمد..؟

http://www.qatarshares.com/vb/showthread.php?t=444574

يشيع عن اللون الرمادي أنه لون محايد، أي لون خال من أي اثارة أو اتجاه نفسي، ولهذا استثمرته الكاتبة في بعض نصوصها في التعبير عن حالة الضيق والملل المتجسدة في شخصية محمد – رحمه الله – الذي كان مجتهداً في تخصصه الدقيق والنادر ، ومن القلائل الذين يعملون في مجال تخصصهم بكل جد ودقة .. كما تقول الساردة.

وفجأة قررت إدارة المؤسسة التي كان يعمل بها محمد إحالته إلى التقاعد المبكر، تملكه احساس بالملل والقنوط ليس لأنه غير مؤهل .. وليس لأنه وصل إلى سن التقاعد ..، فهو يبلغ التاسعة والأربعين من عمره .. ولكن جرعته من المفاجأة كانت أكبر مما يحتمل، جرعة ممزوجة بالحزن مزقت جوفه وكسرت خلايا دمه.. حينما استبدل مقعده بالعمل واستبدلت وظيفته بآخر عيونه ملونه وشعر رأسه بلوندي.

أصبح هاجس مرض محمد رمادياً من قبل الساردة وهو هاجس مرادف لصدمة محمد الذي تلقى الخبر ودفنه في نفسه محاولاً حماية أسرته الصغيرة من تسرب تبعات ضجيج حزنه كما يقول النص:

(وقع الخبر عليه .. كوقع الصاعقة ..
فماذا سيفعل الآن .. ؟
وكيف سيعيل أسرته الصغيرة؟ )..

تحركت ريشة اللون ضاجة بحزنها تتنقل بين الحرف واللون فتارة تنغمس في ثنايا البنفسجي وتارة تتلون بالأزرق المطفي mat لتشكل الصرخة المكتومة والتي تعتبر في عالم الصحة النفسية هي القاتل الأول لمحمد:

(حتى جاء ذلك اليوم ..
عندما أحس محمد بالتعب والوهن ..
واضطر لعيادة الطبيب ..
وما بين ذهاب وإياب ..
والعديد من الفحوصات ..
تبين أن المرض المخيف واللعين ..
قد تمكن من صحته ..)

لا يختلف اثنان على ان اللون هنا مشبع بدلالات الحزن والضيق ومحايداً في المشاعر تجاه تلك المؤسسة التي تخلت عن محمد دون أدنى رحمة.

واذا كانت الكاتبة قد أرجعت احساس الكآبة الى لون تبعات المرض كما تشير بذلك:
( وبدأ رحلة العلاج ..
ومابين أدوية قاسية .. وإشعاع .. وهزال عنيف .. وسقوط شعر ..
وبين قلق وخوف ترقب للمجهول ..
توفي محمد .. )

لذلك فان استخدامها للون الرمادي لم يأت من فراغ ، بل كان اسقاطاً نفسياً على حالة محمد وهو في هذه الحالة يعبر عن لون المرض المشرف صاحبه على الرحيل .

في رواية الموت يمر من هنا لعبده خال يقول السارد بدلاً من استخدام اللون:
( طفل استحال لونه الى الأبيض الرمادي المنطفئ ). بمعنى لون الخوف من المجهول كما عبر عنه السارد في وصفه لجسد الطفل البارد قبل أن يتابع رحلته للمجهول في عالم الموت.
بنت سيف لم تصور الحدث كما صوره عبده خال في وصف الموت لكنها غمست ريشة الكتابة في نزف اللون الرمادي كما مرت على البنفسجي لون الجسد الميت المشبع برمادية المرض.. وجاء وصف الحدث مطابقاً لألوان الموت.

خضبت الكلمات بلون الجسد البارد وأعلنت صرخة مكتومة طال أمدها ولم يقصر ..توفي محمد..!

تدحرج السؤال في أعماق نفس الساردة كما يبدو لنا في النص وهو يحمل تردداً ملتفع بضبابية رمادية برزت على سطح الورقة البيضاء بلون بنفسجي..بعد أن لونت فضاء الساردة بأحرف رمادية شتت اللون من خلاله ما بين البنفسجي والأزرق المنطفئ والرمادي ونقلته من عالم الواقع الى عالم خيال النص، والواقع ان هذا اللون الضبابي امتص الفكرة من العنوان وألقى برذاذها على وجوهنا لكي نتسائل معها من هو القاتل الحقيقي:
(من قتل محمد؟؟
هل هو بالفعل المرض؟
أم هو التقاعد؟ )...

ما يتراءى لعين الفنان هو معنى تجسد في شيء مفرد. وهذا المعنى يطل من خلاله على عمق الحياة كلها.

يقول بودلير:
" في بعض الحالات النفسية، التي تكاد تكون غير طبيعية ، ينكشف عمق الحياة كلها في مشهد من المشاهد يقع تحت البصر، مهما يكن عادياً"
يقول رودان:
" فما من تصوير إلا هو تعبير عن هذا المعنى الذي أدركه الفنان متجسداً في شيء مفرد"...

والشواهد على ذلك كثيرة.. فلننظر الى هذه التعبيرات في الوصف:
- السلاح الأبيض، البيت الأبيض.
- الهنود الحمر.
- الذهب الأسود، القائمة السوداء، كوبا السمراء.

اذن ليس عبثاً أن يختار الفنان للوحته ألوان وأشكال بعينها وليس عبثاً أن يختار ألوان لحروفه دون غيرها من الألوان.

يتبقى أن أهمس لك سيدتي بنت سيف بأن الوردي هو لون السعادة الهادئة والرمادي هو لون الحزن الهادئ أيضا سيدتي...

وكلاهما وجهان لعملة واحدة.

دام الفرح معشعشاً على اعتاب ومحطات بوابة حياتك .. كما تسمينها.. واستمحيك العذر فقد وجدت نفسي أستمتع في الابحار بين الحرف واللون في أعمالك الفنية والسردية.

دام متتبعي الموضوع بسعادة هانئة وحتى نلتقي أتشوق لسماع الرأي حول ما كتبت.

عابر سبيل
02-04-2011, 03:30 PM
سبب التعديل : لقد عاد أطفالي من الخارج بصحبة أبيهم - استودعكم الله - اتشوق لسماع رأيكم حول ما كتبت.

مع اني اتشدد في ان اقوم بالتصفيق تحية و تعبيرا
عن الاشادة...
و مع صعوبة ان يسمع تصفيقي تعبيرا عن اعجابي
الشديد بهذا المبحث...
كوني...معكِ و مع بو يوسف..
اقرا و انا اتخيل الكثير من الكتابات و اللوحات
التي في مدونة (بنت سيف) مما جعلني انبهر
بهذا التدقيق و التحليل العجيب..

الا اني ارسل تصفيقي..حتى لو لم يسمعه احد..
لاني..تذكرت و انا في المرحلة الابتدائية..
ذلك الشعور الجميل..
عندما صفق لنا الجمهور الكبير
في "المسرح المدرسي"
بعد ان انهيت العرض الرسمي
لاول عرض مسرحي لي في حياتي..
مشيدا بالعمل و بنا..و فزنا كاحد
فضل العروض ..


بالفعل...التحليل..
رغم اني اتوق لسماع رد المعنية به..
كما وعدت..بنت سيف..
الا..اني اقول..
بعد تصفيقي عند انتهاء قراءتي للتحليل
*
*
،،
في حفظ الله ..
نستودعكم الله..
انتي و الاطفال و ابوكم

مستثمر بسيط
02-04-2011, 11:56 PM
شكرا لك المشاركة في الموضوع

وأهلا بك ..

حقيقة بعد أخبار البارحة ..

يخالجني شعور .. بأن الموضوع لن يمر بسلام ..

ولدي إحساس يزعجني .. وهو أن بعض البحارة بالفعل .. سيتخلفون في أرض العمالقة ..

وهي مشكلة بالفعل ..

نعم أخاف .. أن تنقلب أرض ليبيا .. إلى ارض حرب .. تنزل فيها جيوش الناتو وأمريكا .. ويصبح لدينا عراق أخرى ..

وكل ذلك بسبب زهرة اللوتس (البترول) ..

حسبنا الله ونعم الوكيل ..

بنت سيف


حسبنا الله ونعم الوكيل

و الشكر موصول لك اختي الفاضلة ،، و متابع السيكل وذكرتيني بسيكلي العزيز
الله يعطيك الصحة و العافية
احتراماتي

مستثمر بسيط
03-04-2011, 12:33 AM
صباح الخير مستثمر بسيط;..

سداد موفق في الاختيار أخي الفاضل..

ومداخلتك جاءت في الوقت المناسب في هذه الفترة من عمر الأحداث المتلاحمة باختيارك الأوديسة لفيرجل لطرحها للمناقشة ..وما حصان طروادة عنا ببعيد..

وسوف نجعل الأوديسة تتزامن مع بحث مصغر لأعمال بنت سيف وربط اللون بالنص... بعد أن طال وقت الوعد بطرح الموضوع على بساط المناقشة ..

شكرا لمرورك في واحة تحليلات.



صباح / مساء الخيرات و السرور فرحة ايامي

قضية الأوديسة الشغل الشاغل اليوم عند الجميع من المحيط الى الخليج و الله يستر و تتسهل الامور ،، ما يحيرني اختيار الاسم و ربطه بجزء من الملحمة و الغريب ان ارض ليبيا مذكورة بكل وضوح و هذا هو السبب في طلبي لتحليل الملحمة ،، وان شاء الله بإنتظار بنت سيف الله يعطيها الصحة والعافية.

سيدتي الفاضلة اعجبني التدرج و التلاعب اللوني بالنصوص و الكلمات ما شاء الله سلم موسيقي تنتقل عليها الكلمات و تتلاعب بمستويات متعددة ،، تحية و تقدير للمايسترو

الله يوفقك و يحفظك و يبارك فيك ويرزقك خير الدنيا و الاخرة

احتراماتي سيدتي

مستثمر بسيط
03-04-2011, 01:22 AM
و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته
اخوي الكريم/ مستثمر بسيط..
و يا هلا و مرحبا بك..و لفتتك مثل ما تشوف لاقت كل اهتمام من الاقدر
مني على تلبيتها..

لكني بس ابي اعلق على اخر كلامك..
و هو ان.. بقدر ما اسعدنا مقترحك
و دخولك ع الخط بهذا الشكل
اللي يظهر انك متابع جيد و حريص للموضوع..
بقدر ما يحزنا خساة استمرارك اذا اصريت على
انك تنسحب...و انا اشوفك..ربم انت الاقدر
على وضع الملخص للاوديسة مما يظهر لنا انك عارف و ملم بها..

و عن نفسي حقيقة..
فما توافرت لي للان..
مع اني اذا رحت للمكتبات ابحث عنها..


لذا..لا اعد شخصيا بالمقدرة على تلبية طلبك
بالعجل..خاصة اني اقرا مجموعة م الكتب الاخرى
حاليا...
فاتمنى منك و من البقية..
تلبية هذا المطلب ليستفيد الجميع..
والذي يبدو توقيته..كما اشار الجميع معك..
بانه مواكب للاحداث الكبيرة في العالم العربي!


اخوي الفاضل عابر سبيل

شاكر لك استضافتك و ترحيبك و الحمد الله الاخوات الافاضل ما راح يقصرون و بما انك صاحب الدار فطرقت بابك ،، وشاكر لكم جميعاً

دخولي على الخط اخوي الكريم هو البحث عن المعرفة و فضول الانسان لا يقف عند حد مثل ما ذكرت لك في مشاركتي ربط الاسم بالاسطورة ،،،

«الأوديســه» ودلالاتـها الأسـطـوريّـة
شوف الرابط اخوي عابر سبيل الجميع يحلل ويستفسر عن سبب التسمية

http://www.assafir.com/article.aspx?EditionId=1802&ChannelId=42356&ArticleId=2267

اقدر لك اهتمامك تواجدي معكم واذا اعتبرته انسحاب نعم انسحب امام الاقلام الكبيرة الناس قدرات و اختصاصات بارك الله فيك

سبب اعتذاري هو عدم التواجد وتوافر الوقت ومشاغل الحياة اليومية و ايضا مسؤولية التحليل الفني و متابعة موجة السوق و المستر داو والاعضاء الكرام يوميا ردود وانا مقصر في حقهم ،، سوق مال يعني فلوس اخوي عابر سبيل الله يرزقنا واياكم خير الدنيا و الاخرة ،،، الوقت قاتل بارك الله فيك ،،

شاكر لك اخوي الفاضل و سعيد جدا باهتمامك

احتراماتي

ام ناصر1
03-04-2011, 10:19 AM
اسمحوا لي اعطي ملاحظة ..جيه ضعنا بين التحليل للنص والتعقيبات التي تحدث عليه
فاعطوا التحليل حقه بعدين ...اعملوا مداخلات

عابر سبيل
03-04-2011, 10:52 AM
اسمحوا لي اعطي ملاحظة ..جيه ضعنا بين التحليل للنص والتعقيبات التي تحدث عليه
فاعطوا التحليل حقه بعدين ...اعملوا مداخلات

ملاحظة في محلها
و حاضرين...
و تم لكِ ما طلبتي سيدتي / ام ناصر1..

و شرفنا اهتمامك..و سننتظر المزيد
من مشاركاتك:secret:

ام ناصر1
03-04-2011, 10:59 AM
ملاحظة في محلها
و حاضرين...
و تم لكِ ما طلبتي سيدتي / ام ناصر1..

و شرفنا اهتمامك..و سننتظر المزيد
من مشاركاتك:secret:
اشكر تفهمك بس التعقيبات على بعضكم البعض صارت طويله اشوي ...
وصراحة ..انا مالي بالرواية الغربية ..وماذا تعني دلالة زهرة اللوتس بالاوديسا
بس اقرأ اللي تكتبونه من اختصار وتحليل للرواية ...ويعجبني

فرحة ايامي
10-04-2011, 10:38 PM
مستثمر بسيط 000 بنت سيف

مساء الخير

كتبت ردا مطولا ولسبب ما فقدت الاتصال بتحليلات عن الأوديسة 000 يمكن فيها خيرة 000

لان كتبت كلام خطير من وجهة نظري واعتقد انه كان سيطير بشكل من الأشكال لذا طار من نفسه0000

خلاصة ما كتبت ان من اشعل فتيل الشرارة الاولى في جسده لم يعلم بانه سيشعل العالم خلفه 000 هي مجرد مقدمة للاوديسة000 فقط لا غير

دام الجميع بود0

مستثمر بسيط
11-04-2011, 02:18 AM
مستثمر بسيط 000 بنت سيف

مساء الخير

كتبت ردا مطولا ولسبب ما فقدت الاتصال بتحليلات عن الأوديسة 000 يمكن فيها خيرة 000

لان كتبت كلام خطير من وجهة نظري واعتقد انه كان سيطير بشكل من الأشكال لذا طار من نفسه0000

خلاصة ما كتبت ان من اشعل فتيل الشرارة الاولى في جسده لم يعلم بانه سيشعل العالم خلفه 000 هي مجرد مقدمة للاوديسة000 فقط لا غير

دام الجميع بود0



مساء النور و السرور

جاني فضول اعرف ما تم كبسه من حروف على الكيبورد :)

اما المقدمة فنعم هي البداية و الفجر يسبق الشروق عندما تمهد أورورا أبنة الفجر الوردية مشرق الأفق لبزوغ أبوللو

ومن اشعل فتيل الشرارة غير أوديسيوس نفسه بسبب الفعلة الجنونية بواحد من السيكلوبس احد ابناء نبتون سيد البحار !! و قد توعد نبتون بالانتقام : أو قد تبدلت مقادير الآلهة إذن وتحركت فيهم عواطف الحنان من أجل هذا الرجل أوديسيوس فقضوا فيه ما قضوا !! لا لألهبنه بألف سوط عذاب قبل أن يصل البر.

بانتظار عودتك سيدتي

احتراماتي

سهم بن سهم
11-04-2011, 04:00 PM
مساء النور و السرور

جاني فضول اعرف ما تم كبسه من حروف على الكيبورد :)

اما المقدمة فنعم هي البداية و الفجر يسبق الشروق عندما تمهد أورورا أبنة الفجر الوردية مشرق الأفق لبزوغ أبوللو

ومن اشعل فتيل الشرارة غير أوديسيوس نفسه بسبب الفعلة الجنونية بواحد من السيكلوبس احد ابناء نبتون سيد البحار !! و قد توعد نبتون بالانتقام : أو قد تبدلت مقادير الآلهة إذن وتحركت فيهم عواطف الحنان من أجل هذا الرجل أوديسيوس فقضوا فيه ما قضوا !! لا لألهبنه بألف سوط عذاب قبل أن يصل البر.

بانتظار عودتك سيدتي

احتراماتي





سيدي الكريم ألا ترى معي بأن مقادير الآلهة جعلت سيد البحار يترك الساحة من أجل أوديسيوس ولسان حاله يقول : إقضو ما أنتم قاضون وأما أنا فراحل عن هذا المكان .!

هناك بالفعل من تحركت فيه عواطف الحنان ويسعى من أجل بقاء اوديسيوس وهذا آخر مشهد في الملحمة وأتصور بأنه سيكون مشهدا ساحنا لنهاية لا أدري كيف سيكون شكلها !

بو نسوار مسيو:shy:

مستثمر بسيط
12-04-2011, 01:15 AM
Avec plaisir, mon monsieur
بكل سرور يا سيدي الكريم سهـم بـن سهـم



سيدي الكريم ألا ترى معي بأن مقادير الآلهة جعلت سيد البحار يترك الساحة من أجل أوديسيوس ولسان حاله يقول : إقضو ما أنتم قاضون وأما أنا فراحل عن هذا المكان .!
:shy:


الملحمة تدور احداثها حول الآلهة و البشر
نبتون هو آلهة وسيد البحار و الملقب بالجبار (استغفر الله فالجبار هو سبحانه الواحد القهار رب السموات و الأرض)

بسم الله الرحمن الرحيم
الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ وَلَمْ يَتَّخِذْ وَلَداً وَلَمْ يَكُنْ لَهُ شَرِيكٌ فِي الْمُلْكِ وَخَلَقَ كُلَّ شَيْءٍ فَقَدَّرَهُ تَقْدِيراً (2) الفرقان

فلا يمكن لنبتون الخالد الأبدي ان ينسحب امام أوديسيوس الفاني،، (سمي كوكب نبتون بهذا الأسم نسبة إلى زرقة الماء وجبروت الآلهة) ونبتون لن يترك مكانه ولن يرحل فتقديره عند العزيز الحكيم

بسم الله الرحمن الرحيم
يَوْمَ نَطْوِي السَّمَاءَ كَطَيِّ السِّجِلِّ لِلْكُتُبِ كَمَا بَدَأْنَا أَوَّلَ خَلْقٍ نُعِيدُهُ وَعْداً عَلَيْنَا إِنَّا كُنَّا فَاعِلِينَ (104) الأنبياء

وَإِذَا الْبِحَارُ فُجِّرَتْ (3) الإنفطار




هناك بالفعل من تحركت فيه عواطف الحنان ويسعى من أجل بقاء اوديسيوس وهذا آخر مشهد في الملحمة وأتصور بأنه سيكون مشهدا ساحنا لنهاية لا أدري كيف سيكون شكلها !
بو نسوار مسيو:shy:


مازلنا في اول الفجر و بعدها بزوغ ابوللو لا تستعجل اخي الكريم في اسدال الستار.

أكيد هناك من تحركت فيه العواطف وهي منيرفا ربة الحكمة و الموعظة الحسنة وهي تحصي آلام أوديسيوس و تبث اشجانه و تصور صنوف العذاب التي يتجرعها ،، لمن ؟؟ لأبوها وسيدها زيوس سيد أرباب الأولمب وكبير الآلهة و هو من تبدلت عنده المقادير و أمر ابنه و رسوله هرمز صاحب العصا السحرية بالتوجه إلى كاليبسو وان تساعد أوديسيوس وترده إلى بلاده .

Bonne nuit
تصبح على خير

احتراماتي

ريم الشمال
15-04-2011, 02:57 AM
شكراً كلمه قليل في حق كل من سطر سطراً في هذا المتصفح الجميل
متابعيين لكم
ريم الشمال

عابر سبيل
17-04-2011, 01:05 PM
و التحية لكِ اختنا/ ريم الشمال..
دعمك المستمر..انتي و كثرة من أمثالك الافاضل..
يجعلنا نثابر من اجل استمرارية الموضوع..
رغم وجد عواصف رعدية في الاجواء القطرية...
ربما تأثرت منها سماء هذه "البراحة"..
بشكل او آخر..

الاخوين العزيزي/ مستثمر بسيط..و سهم بن سهم..
تابعنا حواركما الشيق..و نحن في انتظار الاكمال
و في انتظار "المديرة"..فرحة الايام
عساها تعود في العجل...لانها وعدت ان تفرُغ مما
اشغلها و تعود لنشاطها ههنا..من جديد..
*
*
،،
ما احببت ان اقطع الحديث عن "الاوديسا"..
و مع اني انهيت "ذات الرداء الابيض" من مدة..
الا اني لم اكتب للان ملخصا لها..
و من حسن حظي..ان ذلك دفعني الى رف الكتب
غير المقروؤة...مع اها هنالك من مدة..

لاجد كتابا كانت محاولاتي السابقة لقراءته
قد تعثرت لسبب اجهله..بالرغم من صغر حجمه..

و الحمد لله..اني تغلبت على نفسي..
و شرعت فيه مؤخرا...

جديد هالايام..هو مع كاتب تكلمنا عنه سابقا..
و هو الالماني "غوتــه"..

و مع كتابه الاشهر..الذي سبق اصلا
كتاب "هيرمن و دروتيه"
الذي لخصت قرائتي له في هذا الموضوع قبل مدة من الزمن..

و هو الكتاب العجيب في احاسيسه..
و لكأنه بحيرة ماء صافي رقراق..
تخدع الناظر فيظن انها "ضحلة" من شدة
وضوح قاعها..لكن..عندما يقرأ الانسان
ما فيه اكثر و اكثر..سيجد انه قد غاص في النفوس عميقا...و بشكل مفاجئ و مبهر..
لدرجة ان القارئ ..سيحتاج الى وقفة..فقط بعد كل صفحتين او ثلاثة..
ليعود من جديد الى الاعلى ..ليتنفس مستنشقا "التفكر" العميق
في كلام هذا الكاتب العجيب..و اسلوبه..السهل الممتنع

لن اطيل اكثر...فانا ..ما زلت في بدايات الكتاب
و ربما لم اتجاوز الاربعين صفحة منه..

و مع ذلك...بدات اعرف..و اتلمس الاسباب التي
تجعل كل من كتب عن هذا الكتاب ..ان يكتب عنه "بانبهار" رغم بدايته غير المشجعة
بالمقارنة مع "كيل" المديح الذي قيل في حقه...
فربما ان ذلك ما اعاقني سابقا عن قراءته...
مكتفيا باول صفحتين و الوقف عنه..
لكني اليوم..اجد متعة حقيقة كلما قرأت فصلا
من يومياته..
*
*
‘‘

يتبع

عابر سبيل
17-04-2011, 01:08 PM
*
*
،،
هنا..كلمتين مختارتين..لتعليق عن هذا الكتاب..
لعل فيه..ما يفوق كلامي اعلاه..فيحمس اي متابع معنا
ليذهب الى "مكتبة الثقافة" و يقتني الكتاب الصغير المعنون بـ

http://www.neelwafurat.com/images/lb/abookstore/covers/hard/90/90925.gif

*
*
،،
"
آلام فيرتر
الاديب الالماني: يوهان جوته



«آلام الشاب فيرتر» التي وضعها شاعر الرومانتيكية الألمانية غوته (1749 ـ 1883) أشهر من أن تُعرّف، حتى في العربية. كتبها الشاعر عام 1774، أي في مرحلة شبابه الأولى. ويكمن سر شهرتها آنذاك في أن بطلها الشاب، الذي أحب شارلوت وانتحر، كان تجسيداً لحساسية جديدة لدى البطل الرومانتيكي، الذي بدأ عصره مع منتصف القرن الثامن عشر. فالرومانتيكية تحتفي على يد غوته بمفهوم جديد للبطل، تلغي شخصية الفارس الشجاع والمقاتل الجريء، وتقدم بدله الانسان ذا المشاعر. تلغي أرستقراطية الجسد وتقدم أرستقراطية الروح.


"

ROSE
17-04-2011, 09:03 PM
جئت لكم برواية خفيفة وجميله لمن يحب روايات التشويق والالغاز والجريمه

انا من عشاق روايات اجاثا كريستي وربما قرأت معظم رواياتها

فبحثت عن روايات اخرى تكون مثيلتها ،، فلم اجد الا رواية سيدني شيلدون

http://www.furat.com/images/scovers/18861p1.jpg

حدثني عن احلامك ،،




جرائم غامضه ،، وبطرق عصريه

أشلي فتاة انيقة ولكن تنتابها الوساوس ،،

توني فتاة مثيرة وتحب الحياة ،، اليتا فتاة ظريفة وغير مغروره

ثلاث فتيات جميلات ولكن مشتبه فيهن لارتكاب سلسلة من جرائم القتل المروعه

انها احدى اغرب محاكمات جرائم القتل ولهذا القرن التي ستبدأ الان وتظهر

حقيقة طبية مذهله كدليل براءة من الصعب تصديقه

تدور احداث الرواية في


لندن

روما

وكيبك في كندا وسان فرانسيسكو وفي امريكا

لذا تعد هذه الرواية لغز ،، فهي مليئة بالبحث والاثارة والتشويق

وفي النهاية تعد اقتحاما لاعماق النفس الانسانية المظلمه


تحوم الشبهات حول البطلات الثلاثة في عمليات القتل

المتعمد ولكن لمن تتجه اصابع الاتهام في الاخير

اكتشاف خطير ،، ومذهل ،، وسنجد بانه بالرغم من قيام احداهن

بهذه الجرائم البشعه الا ان المجرم الحقيقي هو .....



هل اكشف عنه ام اترككم تقرأونها وتستشعروا التشويق كما استشعرته

Arab!an
17-04-2011, 09:14 PM
جئت لكم برواية خفيفة وجميله لمن يحب روايات التشويق والالغاز والجريمه

انا من عشاق روايات اجاثا كريستي وربما قرأت معظم رواياتها

فبحثت عن روايات اخرى تكون مثيلتها ،، فلم اجد الا رواية سيدني شيلدون

http://www.furat.com/images/scovers/18861p1.jpg

حدثني عن احلامك ،،




جرائم غامضه ،، وبطرق عصريه

أشلي فتاة انيقة ولكن تنتابها الوساوس ،،

توني فتاة مثيرة وتحب الحياة ،، اليتا فتاة ظريفة وغير مغروره

ثلاث فتيات جميلات ولكن مشتبه فيهن لارتكاب سلسلة من جرائم القتل المروعه

انها احدى اغرب محاكمات جرائم القتل ولهذا القرن التي ستبدأ الان وتظهر

حقيقة طبية مذهله كدليل براءة من الصعب تصديقه

تدور احداث الرواية في


لندن

روما

وكيبك في كندا وسان فرانسيسكو وفي امريكا

لذا تعد هذه الرواية لغز ،، فهي مليئة بالبحث والاثارة والتشويق

وفي النهاية تعد اقتحاما لاعماق النفس الانسانية المظلمه


تحوم الشبهات حول البطلات الثلاثة في عمليات القتل

المتعمد ولكن لمن تتجه اصابع الاتهام في الاخير

اكتشاف خطير ،، ومذهل ،، وسنجد بانه بالرغم من قيام احداهن

بهذه الجرائم البشعه الا ان المجرم الحقيقي هو .....



هل اكشف عنه ام اترككم تقرأونها وتستشعروا التشويق كما استشعرته

وانا اقول ليه دايما في افلام الرعب يختارون الجميلات ..

طلع واقع

ROSE
17-04-2011, 09:35 PM
وانا اقول ليه دايما في افلام الرعب يختارون الجميلات ..

طلع واقع

اي ما كل مايلمع ذهب :secret: شدخل :shy:

فرحة ايامي
18-04-2011, 11:33 PM
جئت لكم برواية خفيفة وجميله لمن يحب روايات التشويق والالغاز والجريمه

انا من عشاق روايات اجاثا كريستي وربما قرأت معظم رواياتها

فبحثت عن روايات اخرى تكون مثيلتها ،، فلم اجد الا رواية سيدني شيلدون

http://www.furat.com/images/scovers/18861p1.jpg

حدثني عن احلامك ،،




جرائم غامضه ،، وبطرق عصريه

أشلي فتاة انيقة ولكن تنتابها الوساوس ،،

توني فتاة مثيرة وتحب الحياة ،، اليتا فتاة ظريفة وغير مغروره

ثلاث فتيات جميلات ولكن مشتبه فيهن لارتكاب سلسلة من جرائم القتل المروعه

انها احدى اغرب محاكمات جرائم القتل ولهذا القرن التي ستبدأ الان وتظهر

حقيقة طبية مذهله كدليل براءة من الصعب تصديقه

تدور احداث الرواية في


لندن

روما

وكيبك في كندا وسان فرانسيسكو وفي امريكا

لذا تعد هذه الرواية لغز ،، فهي مليئة بالبحث والاثارة والتشويق

وفي النهاية تعد اقتحاما لاعماق النفس الانسانية المظلمه


تحوم الشبهات حول البطلات الثلاثة في عمليات القتل

المتعمد ولكن لمن تتجه اصابع الاتهام في الاخير

اكتشاف خطير ،، ومذهل ،، وسنجد بانه بالرغم من قيام احداهن

بهذه الجرائم البشعه الا ان المجرم الحقيقي هو .....



هل اكشف عنه ام اترككم تقرأونها وتستشعروا التشويق كما استشعرته

روز مساءك صباح....

فلا غرابة لأنك تضيئين في جميع الأوقات ...

مرحبا بك في تحليلات... أشرقت سماءه بعبق تواجدك...

العلاقة عزيزتي روز بين الفن والجريمة موجودة منذ القدم..

ان عددا من الأدباء كانوا مجرمين في الوقت نفسه، لأن ينبوع الميل الى التعبير الفني والى الاجرام واحد.

الفنانون عادة يتصفون بصفات نفسية ان لم تصل الى درجة المرض او الاجرام، فهي تذكر بهما..

ان الفنان الذي احتفظ بطفولته بسبب كبوت معينة يتصف سلوكه بنوع من الانانية والحسد والتسلط والنميمة والاغتياب ومع انه سريع الأذى الا أنه قد يكون حالماً في الوقت نفسه.

فالاجرام والأساطير والأوهام والفن غير السوي جميعها نتائج عمليات واحدة من عمليات اللاشعور والغريزة الجنسية تلعب دوراً أولياً في كل منها.

لذلك بعض الجرائم بالفعل كما ذكرت حينما يصورها الفنان كتابة فهي تعبر عن دهليز مخفي في الذات الانسانية.

دمت بود ومرحبا بك مليون في تحليلات.

فرحة ايامي
19-04-2011, 09:49 AM
جئت لكم برواية خفيفة وجميله لمن يحب روايات التشويق والالغاز والجريمه

انا من عشاق روايات اجاثا كريستي وربما قرأت معظم رواياتها

فبحثت عن روايات اخرى تكون مثيلتها ،، فلم اجد الا رواية سيدني شيلدون

http://www.furat.com/images/scovers/18861p1.jpg

حدثني عن احلامك ،،

جرائم غامضه ،، وبطرق عصريه

أشلي فتاة انيقة ولكن تنتابها الوساوس ،،

توني فتاة مثيرة وتحب الحياة ،، اليتا فتاة ظريفة وغير مغروره

ثلاث فتيات جميلات ولكن مشتبه فيهن لارتكاب سلسلة من جرائم القتل المروعه

انها احدى اغرب محاكمات جرائم القتل ولهذا القرن التي ستبدأ الان وتظهر

حقيقة طبية مذهله كدليل براءة من الصعب تصديقه

تدور احداث الرواية في


لندن

روما

وكيبك في كندا وسان فرانسيسكو وفي امريكا

لذا تعد هذه الرواية لغز ،، فهي مليئة بالبحث والاثارة والتشويق

وفي النهاية تعد اقتحاما لاعماق النفس الانسانية المظلمه

تحوم الشبهات حول البطلات الثلاثة في عمليات القتل

المتعمد ولكن لمن تتجه اصابع الاتهام في الاخير

اكتشاف خطير ،، ومذهل ،، وسنجد بانه بالرغم من قيام احداهن

بهذه الجرائم البشعه الا ان المجرم الحقيقي هو .....



هل اكشف عنه ام اترككم تقرأونها وتستشعروا التشويق كما استشعرته

صباح الخير

ما زلنا في انتظار ان تكشفي عن المجرم الحقيقي0000

فعالم الجرام عزيزتي روز عالم قائم بذاته 000

فيه ما فيه ومفاجأتهم لا يمكن تصورها لانها تحبو في دهاليز النفس الانسانية000 بدون ان تشعر0

دمت بود وبقية متتبعي الموضوع وطاب صباح الجميع0

عابر سبيل
19-04-2011, 12:53 PM
روز..ترحيب (ثلاثي) مني..بع الترحيب
الكبير من الثنائي (ارابيان و فرحة الايام)..

(سر..الوشاح الاحمر:nono:)

و نحن في انتظار نهابة احداث الرواية!
*
*
،،

في مشوار على خط الشمال
بعد تجديده..
و انا منبهر بالجو الرائع
عصر يوم الاحد و التغير الواضح
في "خط الشمال"...كنت استمع
لاذاعة القرآن الكريم- السعودية..
برنامج "قضايا اسلامية"..

و كان الكلام الجديد لي شخصيا..
هو عن "رابطة الادب الاسلامي العالمية"..
باستضافة عدد من منسوبي او رواد الرابطة..

عرفت في عجالة... اشياء مفيدة عن هذه الرابطة..

و انا سأنقل ما وجدته عنها في الانترنت..
في المشاركة التالية..
مستغربا من أن هذه الرابطة..
ليس لها وجود في "قطر"
بالرغم من تواجدها في كل من الرياض-مقر رئيسي-
و الكويت و صنعاء..
اضافة الى عدد بسيط من عواصم العالم العربي..
و برغم مرور ما يفوق ال 25 عام على انشائها..

عابر سبيل
19-04-2011, 01:01 PM
*
*
،،
"
نشأة الرابطة ومكاتبه:

امرّ إنشاء رابطة الأدب الإسلامي العالمية بمراحل عديدة، إذ بدأت فكرة راودت أذهان عدد من الأدباء والنقاد الإسلاميين من مختلف الجنسيات، ثم أخذت تتجسّد في لقاءاتهم منذ عام 1400هـ - 1980 إلى أن استقر رأيهم على تكوين هيئة تأسيسية تدرس أبعاد الفكرة وتخطط لها، وتراسل الأدباء في سائر الأقطار الإسلامية.

ثم كانت الندوة العالمية للأدب الإسلامي التي دعا إليها سماحة الشيخ أبي الحسن الندوي – - في لكنو بالهند في شهر جمادى الآخرة عام 1401هـ الموافــق شــهر نيسـان / أبريل 1981، ودُعي إلى هذه الندوة عدد كبير من رجالات العالم الإسلامي، وفيهم كثير من المهتمـين بالأدب. وفي هذه الندوة التي أعطت دفعاً قويًّا للأدب الإسلامي، اتخذت توصية مهمة تتضمـن إقامة رابطة عالمية للأدباء الإسلاميين.

وقد تعزّز هذا الاتجاه في ندوة الحوار حول الأدب الإسلامي التي عُقدت في رحاب الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة في شهر رجب عام 1402هـ الموافق شهر أيار / مايو 1982، ثم في ندوة الأدب الإسلامي التي عقدت في رحاب جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية في شهر رجب 1405هـ الموافق شهر نيسان / أبريل1985 م. وخلال هذه الفترة قامت الهيئة التأسيسية للرابطة بالاتصال بسماحة الشيخ أبي الحسن الندوي، وعرضت عليه ما قامت به من أعمال تمهيدية واتصالات موسعة، ورغبت إليه أن يتبنى إنشاء هذه الرابطة، واستجاب سماحته بما عرف عنه من صدر رحب، وبصيرة نافذة، ووعي وحكمة بالغين، وإدراك لدور الأدب في وجدان الأمة، وترشيد مسارها، وإنـارة طريقها في العود الحميد إلى الإسلام، الذي هو مسوِّغ وجودها، وحصنها المنيع.

وهكذا انبثقت عن الهيئة التأسيسيـة لجنة تحضيرية تولت الإعلان عن قيام رابطة الأدب الإسلامي العالمية ونشرت هذا الإعلان في عدد من الصحف والمجلات بتاريخ 2 ربيع الأول 1405هـ الموافق 24 نوفمبر 1984.

ثم دعت الهيئة التأسيسية إلى مؤتمر الهيئة العامة الأول، بعد انتساب عدد كبير من الأدباء إليها في مختلف أنحاء العالم الإسلامي، وعقد هذا المؤتمر في رحاب جامعة ندوة العلماء بلكنو في الهند في شهر ربيع الآخر عام 1406هـ الموافق لشهر كانون الثاني / يناير 1986 حيث تم وضع النظام الأسـاسي للرابطة، وانتخاب مجلس الأمناء. كما أنتُخِبَ سماحة الشيخ أبي الحسن الندوي رئيساً للرابطة مدى الحياة، وتمَّ الترخيص الرسمي للرابطة في مقرها الرئيسي بمدينة لكنو بالهند، ثم انتقل مقر الرابطة إلى مدينة الرياض في المملكة العربية السعودية سنة 1421هـ 2000 بعد وفاة الشيخ أبي الحسن الندوي – -، وانتخب مجلس الأمناء بالإجماع الدكتور عبد القدوس أبو صالح أحد مؤسسي الرابطة رئيساً لها، والدكتور عبد الباسط بدر مديرا لمكتب البلاد العربية والدكتور أحمد محمد حسن المستشار الإعلامي في الرابطة والأستاذ علي نار مديرا لمكتب الرابطة في إسطنبول. الرابطة قررت افتتاح فرعها الثالث عشر في سوريا، وهو أحدث فرع لها، بانتظار الحصول على الموافقات الرسمية لتدشين المكتب بشكل رسمي.
"
*
*
،،
و مما ورد في ويكيبيديا عنها:


اللوائح التنظيميةأصدرت الرابطة اللوائح التنظيمية الآتية :

- اللائحة الإدارية، واللائحة الانتخـابية، واللائحة المالية، ولائحة النشر.

أقام مكتب البلاد العربية أربع مسابقات أدبية هي :

1 – مسابقة القصة والرواية.

2 – مسابقة ترجمة النصوص الإبداعية من آداب الشعوب الإسلامية إلى اللغة العربية.

3 – مسابقة أدب الأطفال.

4 – مسابقة أدب المرأة المسلمة.





المصدر:
http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B1%D8%A7%D8%A8%D8%B7%D8%A9_%D8%A7%D9%84%D8%A3% D8%AF%D8%A8_%D8%A7%D9%84%D8%A5%D8%B3%D9%84%D8%A7%D 9%85%D9%8A_%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%A7%D9%84%D9%85%D9 %8A%D8%A9


و هذا رابط الموقع الرسمي للرابطة:
http://adabislami.org/intro.html

*
*
،،

بو خليفه 123
19-04-2011, 01:05 PM
كم انت عزيز علي يا هذا الكتاب

(يمنع استخدام القطراويين) :anger1:


http://www12.0zz0.com/2011/04/19/09/245877319.jpg (http://www.0zz0.com)

عابر سبيل
19-04-2011, 01:06 PM
و اخيرا..هذا شيء مختار
مما ورد في "المجلة الالكترونية"
المتوافرة في موقع الرابطة..

"

وردةٌ أم عاشقٌ أنت ؟

كتبها: ناجي عبداللطيف

(نثيرة)

عاشقٌ..

أنتَ يا سيدي..،

والفضاءاتُ محضُ براح ٍ..

وحَسْبْ. !

وردة ٌ..

هي عطرُكَ هذا الذي ..

راحَ يعبرُ أيامنا المتعبة.ْ

يمنحُ العمرَ..

عمراً.. ،

ويسقط ُفي الليل ِ. .؛

قلبا ًوجرحْ . !

أيها النهرُ. . *

مهلا ً.

راودْتنا المسافاتُ..

عنْ شجرِ الحُلم ِ. ، **

أوجُهِ غربتكَ..،

المدن الهاربة ْ. !**

أيقظتْ في الفؤادِالمشاويرَ ..،

والأسئلة.

أجْلستنا ..

على حافةِ النهرِ..،

نطلبُ حقِّّ اللجوء ِ..،

إلي شمْسِكَ الساطعة ْ.

آه ِ..

من وجع ِالأحرفِ الدامعة ْ.

وردة ٌ..

هي مابينَ عينيكَ ..،

واللحظة الآفلة. ؛

تستديرُ بعين ِالأحبَّةِ..

حين َيعودُ المسافرُ ..

للبيت ِ..،

والأغنيات الحزينة.ْ !

وردة ٌ.. يا (حُسينُ) . .،

أم..

عاشقٌ أنتَ..***

للوطن النهرِ..،

أم للقصيدة ْ.؟!

وردة ٌ ..أم قصيدة ْ. ؟

أنتَ ..

ما زلتَ تحملُ عبءَ المسافةِ..،

مابينَ قلبيَ والأغنياتِ ..،

تُرتقُ بالدفءِ..

جرحَ القصيدة ْ. !

وردة ٌ.. أم قصيدةْ .

تخْتبي بينَ جنبيكَ ..،

تختارَ أن تلتقي والقصيدة ْ. !

تختبي بينَ جنبيكَ ..،

تختارَ أن تلتقي والألم ْ. !



هامش :

* إشارة إلي قصيدة الراحل (أيها النهر)والتي يرثي فيها والده وكأنه يرثي نفسه

** إشارة الي ديوان الشاعر الراحل (شجرة الحلم) وديوان (ثلاثة اوجه علي حوائط المدينة )

*** إشارة الي ملف عن الشاعر الراحل بعنوان (العاشق والوردة ) أعده أصحابه ومحبيه ضمن فاعليات مؤتمر سلسلة أصوات أدبية بالزقازيق سبتمبر 2010والذي أعده الراحل ولم يمهله الموت لحضوره.


*** (حسين) هو الشاعر/حسين محمد علي...

"
http://www.adabislami.org/magazine/2011/04/253/27

عابر سبيل
19-04-2011, 01:09 PM
كم انت عزيز علي يا هذا الكتاب

(يمنع استخدام القطراويين) :anger1:


http://www12.0zz0.com/2011/04/19/09/245877319.jpg (http://www.0zz0.com)

ما عليك من الكتاب ذاك..
انت عندك ما يفوق ما حواه..


فاقبل القصيدة اعلاه...هدية لك..
بعدما اتسائل.. و لك ان تجيب ع الخاص
او العام..او لا تجيب:

"وردةٌ أم عاشقٌ أنت ؟"
يا بو خليفه123:secret:

ROSE
19-04-2011, 02:52 PM
فرحة ايامي ،، عابر سبيل

من اجمل المواضيع المحببه الى نفسي هذا الموضوع

الف شكر لكم على هذا الترحيب :shy: ومتابعة دائمة لما تخطه الاقلام في هذا الركن الجميل


بخصوص الروايه قبل ان اذهب الى المجرم ساعرض عليكم شخصيات الروايه

بشكل موجز مع ملخص الاحداث حتى نرى الاراء والحكم على المجرم هل يستحق لقب الاجرام ام لا



اشلي فتاة جميله عمليه ،، تجيد عملها بشكل ممتاز ،، ولها محل تقدير لدى مرؤوسيها

يعتمد عليها في الاعمال الصعبه ،، متحفظه ،، لا تشارك الحياة الاجتماعية مع

اصحابها مع العلم بانهم قليلون ،، تتقابل ووالدها باستمرار ،، وهو يحافظ على ان يتواصل

معها دائما


وشخصيتها عكس شخصية توني تماما

فتوني فتاة تحب الحياة ،، جميله جدا ،، جريئة ،، وتحب المرح والسهر مع الاصدقاء

ليس لها صديق معين فهي دائمة الخروج مع اصدقاء مختلفون

تتعرف عليهم بالصدفه ثم تتركهم

تريد ان تصل الى قلب لا يخون ،، فتتعرف على شخصية تعتبرها ربما تغير مسار حياتها

عن طريق شاشة الكمبيوتر وغرف الدردشه


اما اليت ،، فشخصيتها وسط بين اشلي وتوني



الشخصيات الثلاثة يعملن في شركة واحده ،، وهي للدعاية ،، تجمع بين توني واليت

صداقة ،، في حين توني تحقد وتكره اشلي لانها متحفظه تعتبرها ممثلة تؤدي دورها باتقان

اما اشلي فلا تنتبه لهن او تعيرهن اهتماماً




قصة حب



كانت تعيش اشلي قصة حب مع زميل لها في الدراسة وكان والدها رافضا فكرة زواجها منه
وتعرفها عليه فحاول ان يبعدهما عن بعضهما البعض ولكن ،،

تقرر اشلي ان تهرب مع صديقها في احدى الليالي كي يتزوجا ويستكملا دراستهما معا

الا انها حين تذهب اليه ـــ وتصل الى منزله ،، نراها تعود ادراجها الى منزلها وتفكر في غضب والدها






الاحــــــداث


تحصل الثلاث فتيات على عرض لحضور مؤتمر في بلدة اشلي القديمه التي لها فيها من الذكريات الكثيره

وتدور الاحداث هناك


تعود اشلي بذكرياتها الى تلك الليله التي ارادت ان تهرب فيه مع صديقها

فتذهب الى البقعة التي كانت تمثل منزلا في يوم ما وتعيد شريط ذكرياتها هناك

فتراها صديقة الدراسة وتعود معها بذكريات الماضي الى ان تصل الى قصة الصديق

فتسألها اشلي عنه وعن اخباره فتتفاجئ بانها لا تعلم ماحدث له

فكان الخبر كالصاعقة على رأس اشلي ،، فقد قتل صديقها في نفس الليله التي اردوا الهروب فيه


****************


تتعرف اليت الفتاة الهادئة ذات النظارات الكبيره على دكتور يعمل في البلده

فتخرج معه بشكل دوري حتى يحدث التآلف بينهم فتعشقه ،، ويعشقها

ولكن ،،،، تسمع بخبر قتله في شقته ليلة رحيلها من البلدة



********************


تتواعد توني مع شاب غرفة الشات فتعتبره مميزا عن غيره وتبدأ ترسم خطط المستقبل

بعد ان تأكدت بانه مليونير ويستطيع ان يؤمن لها الحياة الكريمه

ولكن نسمع بخبر مقتله ليلة قبل رحيلها


***********************


نحن الان امام 3 جرائم حدثت في نفس البلدة طبعا غير عن جرائم اخرى حدثت قبل هذه الجرائم



في القصة نحو 5 اشخاص قتلوا على يد من ؟


من هو القاتل .


ويبدأ التحقيق والتوصل الى خيط الجريمه ،، فعند البحث نجد بان

الدكتور والمليونير وبشهادة الشهود قد قتلوا بعد ان تعرفوا على فتاة



**************

وجميع صفات الفتاة وبشهادة الشهود ،، تنطبق على صديقتنا اشلي ويتم القبض عليها

فنكتشف هنا اكتشاف خطير وهو ان الشخصيات الثلاثة ماهن سوى

انسانة واحده تتقمص هذه الشخصيات دون علم او دراية بنفسها

(( انفصام في الشخصية ))



وهذا ما سيصعب الامر على المحامي في كيفية اثبات براءة متهمته من هذه الجرائم واثبات

بانها لم تكن بوعيها حين القيام بهذه الجرائم


ولكنه في النهاية يستطيع ان يثبتها ،، وتؤخذ اشلي بعد اثبات براءتها الى

مصح لعلاج حالتها

ونكتشف في رحلة العلاج تلك بان المجرم الحقيقي وراء تقمصها الاجباري وزج نفسها

بالقوة في شخصيات هي تكرهها في الحقيقه هو


والدها ،، حين كانت صغيرة ،، تعرضت لعملية اغتصاب على يد زوج والدتها ،، الذي كانت

تحسب انه والدها




تعبت :rolleyes2:


بس خلاص لاتقرون القصة لاني قلت كل شي :secret:


:shy:


عابر عجبتني الخاطره ذوق ماشاء الله عليك

خوي الدرب
19-04-2011, 02:58 PM
*
*
،،
"
نشأة الرابطة ومكاتبه:

امرّ إنشاء رابطة الأدب الإسلامي العالمية بمراحل عديدة، إذ بدأت فكرة راودت أذهان عدد من الأدباء والنقاد الإسلاميين من مختلف الجنسيات، ثم أخذت تتجسّد في لقاءاتهم منذ عام 1400هـ - 1980 إلى أن استقر رأيهم على تكوين هيئة تأسيسية تدرس أبعاد الفكرة وتخطط لها، وتراسل الأدباء في سائر الأقطار الإسلامية.

ثم كانت الندوة العالمية للأدب الإسلامي التي دعا إليها سماحة الشيخ أبي الحسن الندوي – - في لكنو بالهند في شهر جمادى الآخرة عام 1401هـ الموافــق شــهر نيسـان / أبريل 1981، ودُعي إلى هذه الندوة عدد كبير من رجالات العالم الإسلامي، وفيهم كثير من المهتمـين بالأدب. وفي هذه الندوة التي أعطت دفعاً قويًّا للأدب الإسلامي، اتخذت توصية مهمة تتضمـن إقامة رابطة عالمية للأدباء الإسلاميين.

وقد تعزّز هذا الاتجاه في ندوة الحوار حول الأدب الإسلامي التي عُقدت في رحاب الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة في شهر رجب عام 1402هـ الموافق شهر أيار / مايو 1982، ثم في ندوة الأدب الإسلامي التي عقدت في رحاب جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية في شهر رجب 1405هـ الموافق شهر نيسان / أبريل1985 م. وخلال هذه الفترة قامت الهيئة التأسيسية للرابطة بالاتصال بسماحة الشيخ أبي الحسن الندوي، وعرضت عليه ما قامت به من أعمال تمهيدية واتصالات موسعة، ورغبت إليه أن يتبنى إنشاء هذه الرابطة، واستجاب سماحته بما عرف عنه من صدر رحب، وبصيرة نافذة، ووعي وحكمة بالغين، وإدراك لدور الأدب في وجدان الأمة، وترشيد مسارها، وإنـارة طريقها في العود الحميد إلى الإسلام، الذي هو مسوِّغ وجودها، وحصنها المنيع.

وهكذا انبثقت عن الهيئة التأسيسيـة لجنة تحضيرية تولت الإعلان عن قيام رابطة الأدب الإسلامي العالمية ونشرت هذا الإعلان في عدد من الصحف والمجلات بتاريخ 2 ربيع الأول 1405هـ الموافق 24 نوفمبر 1984.

ثم دعت الهيئة التأسيسية إلى مؤتمر الهيئة العامة الأول، بعد انتساب عدد كبير من الأدباء إليها في مختلف أنحاء العالم الإسلامي، وعقد هذا المؤتمر في رحاب جامعة ندوة العلماء بلكنو في الهند في شهر ربيع الآخر عام 1406هـ الموافق لشهر كانون الثاني / يناير 1986 حيث تم وضع النظام الأسـاسي للرابطة، وانتخاب مجلس الأمناء. كما أنتُخِبَ سماحة الشيخ أبي الحسن الندوي رئيساً للرابطة مدى الحياة، وتمَّ الترخيص الرسمي للرابطة في مقرها الرئيسي بمدينة لكنو بالهند، ثم انتقل مقر الرابطة إلى مدينة الرياض في المملكة العربية السعودية سنة 1421هـ 2000 بعد وفاة الشيخ أبي الحسن الندوي – -، وانتخب مجلس الأمناء بالإجماع الدكتور عبد القدوس أبو صالح أحد مؤسسي الرابطة رئيساً لها، والدكتور عبد الباسط بدر مديرا لمكتب البلاد العربية والدكتور أحمد محمد حسن المستشار الإعلامي في الرابطة والأستاذ علي نار مديرا لمكتب الرابطة في إسطنبول. الرابطة قررت افتتاح فرعها الثالث عشر في سوريا، وهو أحدث فرع لها، بانتظار الحصول على الموافقات الرسمية لتدشين المكتب بشكل رسمي.
"
*
*
،،
و مما ورد في ويكيبيديا عنها:


اللوائح التنظيميةأصدرت الرابطة اللوائح التنظيمية الآتية :

- اللائحة الإدارية، واللائحة الانتخـابية، واللائحة المالية، ولائحة النشر.

أقام مكتب البلاد العربية أربع مسابقات أدبية هي :

1 – مسابقة القصة والرواية.

2 – مسابقة ترجمة النصوص الإبداعية من آداب الشعوب الإسلامية إلى اللغة العربية.

3 – مسابقة أدب الأطفال.

4 – مسابقة أدب المرأة المسلمة.





المصدر:
http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B1%D8%A7%D8%A8%D8%B7%D8%A9_%D8%A7%D9%84%D8%A3% D8%AF%D8%A8_%D8%A7%D9%84%D8%A5%D8%B3%D9%84%D8%A7%D 9%85%D9%8A_%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%A7%D9%84%D9%85%D9 %8A%D8%A9


و هذا رابط الموقع الرسمي للرابطة:
http://adabislami.org/intro.html

*
*
،،


يا شيخ عابر سبيل ؛ أولا لك ألف تحية وتقدير على هذا المتصفح الثري وهذا الفكر النيّر

لدي سؤال بارك الله فيك هل يعقل أن موقع يختص بالأدب العربي وخصوص الإسلامي
يضع ايقونة تحمل هذا الخطأ

http://www9.0zz0.com/2011/03/09/02/789385377.gif

فرحة ايامي
19-04-2011, 11:41 PM
فرحة ايامي ،، عابر سبيل

من اجمل المواضيع المحببه الى نفسي هذا الموضوع

الف شكر لكم على هذا الترحيب :shy: ومتابعة دائمة لما تخطه الاقلام في هذا الركن الجميل


بخصوص الروايه قبل ان اذهب الى المجرم ساعرض عليكم شخصيات الروايه

بشكل موجز مع ملخص الاحداث حتى نرى الاراء والحكم على المجرم هل يستحق لقب الاجرام ام لا



اشلي فتاة جميله عمليه ،، تجيد عملها بشكل ممتاز ،، ولها محل تقدير لدى مرؤوسيها

يعتمد عليها في الاعمال الصعبه ،، متحفظه ،، لا تشارك الحياة الاجتماعية مع

اصحابها مع العلم بانهم قليلون ،، تتقابل ووالدها باستمرار ،، وهو يحافظ على ان يتواصل

معها دائما


وشخصيتها عكس شخصية توني تماما

فتوني فتاة تحب الحياة ،، جميله جدا ،، جريئة ،، وتحب المرح والسهر مع الاصدقاء

ليس لها صديق معين فهي دائمة الخروج مع اصدقاء مختلفون

تتعرف عليهم بالصدفه ثم تتركهم

تريد ان تصل الى قلب لا يخون ،، فتتعرف على شخصية تعتبرها ربما تغير مسار حياتها

عن طريق شاشة الكمبيوتر وغرف الدردشه


اما اليت ،، فشخصيتها وسط بين اشلي وتوني



الشخصيات الثلاثة يعملن في شركة واحده ،، وهي للدعاية ،، تجمع بين توني واليت

صداقة ،، في حين توني تحقد وتكره اشلي لانها متحفظه تعتبرها ممثلة تؤدي دورها باتقان

اما اشلي فلا تنتبه لهن او تعيرهن اهتماماً




قصة حب



كانت تعيش اشلي قصة حب مع زميل لها في الدراسة وكان والدها رافضا فكرة زواجها منه
وتعرفها عليه فحاول ان يبعدهما عن بعضهما البعض ولكن ،،

تقرر اشلي ان تهرب مع صديقها في احدى الليالي كي يتزوجا ويستكملا دراستهما معا

الا انها حين تذهب اليه ـــ وتصل الى منزله ،، نراها تعود ادراجها الى منزلها وتفكر في غضب والدها






الاحــــــداث


تحصل الثلاث فتيات على عرض لحضور مؤتمر في بلدة اشلي القديمه التي لها فيها من الذكريات الكثيره

وتدور الاحداث هناك


تعود اشلي بذكرياتها الى تلك الليله التي ارادت ان تهرب فيه مع صديقها

فتذهب الى البقعة التي كانت تمثل منزلا في يوم ما وتعيد شريط ذكرياتها هناك

فتراها صديقة الدراسة وتعود معها بذكريات الماضي الى ان تصل الى قصة الصديق

فتسألها اشلي عنه وعن اخباره فتتفاجئ بانها لا تعلم ماحدث له

فكان الخبر كالصاعقة على رأس اشلي ،، فقد قتل صديقها في نفس الليله التي اردوا الهروب فيه


****************


تتعرف اليت الفتاة الهادئة ذات النظارات الكبيره على دكتور يعمل في البلده

فتخرج معه بشكل دوري حتى يحدث التآلف بينهم فتعشقه ،، ويعشقها

ولكن ،،،، تسمع بخبر قتله في شقته ليلة رحيلها من البلدة



********************


تتواعد توني مع شاب غرفة الشات فتعتبره مميزا عن غيره وتبدأ ترسم خطط المستقبل

بعد ان تأكدت بانه مليونير ويستطيع ان يؤمن لها الحياة الكريمه

ولكن نسمع بخبر مقتله ليلة قبل رحيلها


***********************


نحن الان امام 3 جرائم حدثت في نفس البلدة طبعا غير عن جرائم اخرى حدثت قبل هذه الجرائم



في القصة نحو 5 اشخاص قتلوا على يد من ؟


من هو القاتل .


ويبدأ التحقيق والتوصل الى خيط الجريمه ،، فعند البحث نجد بان

الدكتور والمليونير وبشهادة الشهود قد قتلوا بعد ان تعرفوا على فتاة



**************

وجميع صفات الفتاة وبشهادة الشهود ،، تنطبق على صديقتنا اشلي ويتم القبض عليها

فنكتشف هنا اكتشاف خطير وهو ان الشخصيات الثلاثة ماهن سوى

انسانة واحده تتقمص هذه الشخصيات دون علم او دراية بنفسها

(( انفصام في الشخصية ))



وهذا ما سيصعب الامر على المحامي في كيفية اثبات براءة متهمته من هذه الجرائم واثبات

بانها لم تكن بوعيها حين القيام بهذه الجرائم


ولكنه في النهاية يستطيع ان يثبتها ،، وتؤخذ اشلي بعد اثبات براءتها الى

مصح لعلاج حالتها

ونكتشف في رحلة العلاج تلك بان المجرم الحقيقي وراء تقمصها الاجباري وزج نفسها

بالقوة في شخصيات هي تكرهها في الحقيقه هو


والدها ،، حين كانت صغيرة ،، تعرضت لعملية اغتصاب على يد زوج والدتها ،، الذي كانت

تحسب انه والدها




تعبت :rolleyes2:


بس خلاص لاتقرون القصة لاني قلت كل شي :secret:


:shy:


عابر عجبتني الخاطره ذوق ماشاء الله عليك

مساء معطر برائحة الجوري روز

عجبتيني ...

الشحصية الشيزوفروينية نسبة للفصام schizophrenia تناولها الأدب في الرواية والمسرحية والشعر فاذا نظرنا الى شخصيات ديستويفسكي الروائية نجدها مناقضة لسلوكه الظاهر فانها في الحقيقة لا تناقض تكوينه النفسي.
انها تعبير عن رغباته الدفينة التي لم يستطع تحقيقها ومصدر شقائه في الوقت ذاته ومصدر شقاء شخصياته.
حينما ننظر لشخصيات ديستوفسكي نراها متردية في الخطيئة دائما أو الجريمة ومن ثم كان اتهام دستويفسكي نفسه بأنه خاطئ أو مجرم.
لقد قتل ديستوفسكي أبيه في احدى لحظات فصامه تعبيرا عن انتقامه منه لما لاقى على يديه من مهانة حينما كان صغيرا وقد فعلا مكبوتا قام به في الواقع وفي الرواية ضمن شخوص الأخوة كراموزوف وكثيرة هي تلك الشخصيات الفصامية...التي تتجلى عذاباتها النفسية في لحظة دقيقة ومحددة فيكون مالابد منه.

وبعيدا عن ذلك أعجبت بحس السرد لديك سلس وبسيط واستمتعت وأنا أقرأ وأثرتي حفيظتي من خلال هذه الرواية للكتابة أكثر عن علاقة الشخصية الشيزوفرونية بالجريمة في الأدب العالمي.

قبل أن أختم .. الفصام schizophreni
مرض عقلي يصاب به العظماء والعباقرة أمثال جون ناش مبدع من مبدعي الرياضيات, والذي كان مثالا كلاسيكيا لنظرية (بين العبقرية والجنون شعرة).

طاب مساؤك ومساء الجميع ولدي يصيح أسمع صوته والا كنت باسترسل ..لي عودة.

عابر سبيل
20-04-2011, 12:57 PM
روز...
شكرا لك على اتمام ما بدأتيه..
و سيكون لي عودة "على رواقه"
لملخصك..
و اسعدني ان تعجبك الخاطرة النثرية
من مجلة "رابطة الادب الاسلامي"
الالكترونية






يا شيخ عابر سبيل ؛ أولا لك ألف تحية وتقدير على هذا المتصفح الثري وهذا الفكر النيّر

لدي سؤال بارك الله فيك هل يعقل أن موقع يختص بالأدب العربي وخصوص الإسلامي
يضع ايقونة تحمل هذا الخطأ

http://www9.0zz0.com/2011/03/09/02/789385377.gif

مرحبا بك مجددا يا خوي الدرب
بعد غيبة 4 اشهر عن هذا المكان..

ما شاء الله عليك..قعدت اقرا "الايكون"
اكثر من مرة..لين ما اكتشفت الخطأ اللي تشير له..

يقولون..تصير في"احسن العائلات"
و افضل المواقع الالكترونية!


حتى في بانر "كيوتل" في منتدانا
كان فيه شي مماثل:secret:
*
*
،،

ما عندي اجابة لاستفهامك "التقريعي"..
بس لو صرت عضو في "رابطتهم" باخلي
ملاحظتك في بالي

*
*
،،
شاكر لك..متابعتك و اهتمامك بكل
ما يطرح في هذا الموضوع...
و يعجبني تتبعك الدقيق لما تقرؤه..
فذلك يشكل تحدي لرواد الموضوع
و متابعيه..

فكما دققت على المؤلف"كويلو" في تعقيبك
على ملخصي لروايته "الخيميائي"..

ها انت..تعقب على "ادباء العالم الاسلامي"
في تصحيح لغوي لموقعهم الاكتروني..

فأرجوك..لا تهتم بكتاباتي..ستتعب
من اخطااائي:shy:

فرحة ايامي
20-04-2011, 11:32 PM
*
*
،،
هنا..كلمتين مختارتين..لتعليق عن هذا الكتاب..
لعل فيه..ما يفوق كلامي اعلاه..فيحمس اي متابع معنا
ليذهب الى "مكتبة الثقافة" و يقتني الكتاب الصغير المعنون بـ

http://www.neelwafurat.com/images/lb/abookstore/covers/hard/90/90925.gif

*
*
،،
"
آلام فيرتر
الاديب الالماني: يوهان جوته



«آلام الشاب فيرتر» التي وضعها شاعر الرومانتيكية الألمانية غوته (1749 ـ 1883) أشهر من أن تُعرّف، حتى في العربية. كتبها الشاعر عام 1774، أي في مرحلة شبابه الأولى. ويكمن سر شهرتها آنذاك في أن بطلها الشاب، الذي أحب شارلوت وانتحر، كان تجسيداً لحساسية جديدة لدى البطل الرومانتيكي، الذي بدأ عصره مع منتصف القرن الثامن عشر. فالرومانتيكية تحتفي على يد غوته بمفهوم جديد للبطل، تلغي شخصية الفارس الشجاع والمقاتل الجريء، وتقدم بدله الانسان ذا المشاعر. تلغي أرستقراطية الجسد وتقدم أرستقراطية الروح.


"

عابر سبيل مساء الخير
أنت خير من يعذر ابتعادي عن تحليلات واحتي الظليلة لمشاغل كثيرة لا حصر لها....
في هذا المساء بعد أن هجع الصغار الى مضاجعهم تناولت آلام فرتر لأعيد قراءته بعد أن قرأته في ترجمته الأولى منذ سنوات.

فهذه الآلام ليست منتحلة أو بناء متكلفاً استعيرت أجزاؤه المختلفة من الخارج، انما هي قصة ما أصاب جوته نفسه إبان شبابه.

ومن هنا برئ الكتاب مما يشوه غيره من آفة الكذب .

كان جوته شديد الاعتراف بشخصيته والميل إلى اظارها، فلم يستطع أن يسلك طريق غيره من الكتاب فيتخذ لكتبه وقصائده موضوعات لا تمس شخصه ولا تتصل به، بل كان في كل ما كتب إنما يعبر قبل كل شيء عن عواطفه الخاصة وما لقى في دهره من خير أو شر.

لقد عرف الناس جميعاً في أوربا آلام فرتر فأحبوه وكلفوا به، وأصبح لزاماً على الشباب اقتنائه ، حتى انك لا ترى فتاة أو فتى في السادسة عشر من العمر إلا قرأه وحاول أن يتفهم معانيه ويتأسى بما فيه.

تلك خصلة تمتاز بها الكتب التي أنشئت لتبقى أبد الدهر.. فما زال الكتاب يختلفون ويتناقشون، فبعضهم يبيح للكاتب والشاعر والمصور أن يتخذ الأشخاص الأحياء وحياتهم موضوعاً لنظمه ونثره، ولنقشه وتصويره، لأن ذلك إن آذى الأشخاص وأساء اليهم ففيه للجماعة خير واحسان. وبعضهم يحضر عليه أن يسلك هذا المسلك لأن حياة الأشخاص وأسرارهم وشعورهم وعواطفهم مقدسة ليس لأحد أن يبيحها أو يذيعها مهما كان ذلك نافعاً.

وسواء أخطأ أولئك أم هؤلاء فإن آلام فرتر قد نشرت في أوربا فتهافت عليها الناس وأحدثت في نفوسهم من الأثر الحسن أو السيء ما كانت خليقه باحداثه. وهي لا تزال الى الآن وستبقى أبد الدهر موضع بحث العلماء وعناية الفنيين.

وكما كان يفكر جوته في ألمانيا، كان يفكر غيره في فرنسا وانجلترا. كان الكتاب الأوربيون يودون لو خلصوا من تلك الأعباء الثقيلة التي كانت تنوء بالفن الأدبي.

لذلك نشأت طريقة روسو في فرنسا التي تنادي باقتفاء أثر الطبيعة في كل شيء ، في النظم والنثر بل في أنظمة الحياة الاجتماعية والسياسية.. وهي بعينها طريقة جوته في ألمانيا..الذي نادى بمثل ذلك في الآداب والفنون الجميلة.

كانت آثار هوميروس وشكسبير وبيرن رفاقه في وحدته، ونموذجه في طريقته، وهو لم يكتف بمجاراتها وتقليدها، بل كانت شخصيته أشد وأقوى من أن تقف عند المجاراة والتقليد فظهرت واضحة جلية في كل ما كتب.

طاب مساء الجميع

فرحة ايامي
21-04-2011, 12:46 AM
هناك من حمل الكتاب ذنب هو بريء منه كبراءة الذئب من دم ابن يعقوب..

فهناك من الناس من قال انه يحمل الشباب على الانتحار ويرغبهم فيه.. ويستدل على ذلك بالعدد الوافر الذي انتحر من الشباب في ألمانيا وفرنسا وغيرهما من بلاد أوربا عند قراءته.

ورغم ان هولاء لم يوفقوا الى القصد ولم يهتدوا سواء السبيل.

فالانتحار ليس بالمهمة السهلة انها دليل مرض نفسي مبيت بالرغبة في انهاء حياة الفرد على يديه ولا يقوم بها الا من يعانون من شدة الاكتئاب فهم وحدهم الميالون للانتحار.

فهل كان جوته مكتئباً حينما وضع فرتر في وضع المنتحر بعد أن هجرته حبيبته شرلوت واختارت البير صديقه بدلا عنه:

يقول في رسالته الموجهة في 20 فبراير اليهما:

( بالرفاء والبنين يا حبيبي العزيزين! بارك الله عليكما ومتعكما بما حرمني اياه من الأيام السعيدة والعيش الرغيد!
لك الشكر يا ألبير على خديعتك اياي، فقد كنت أنتظر اعلان زواجكما، وكان في عزمي أن أرفع صورة شرلوت من الحائط ذلك اليوم باحتفال وأواريها في بعض الأوراق.

ولكن أعلم أني عندك أيضا في قلب شرلوت؟ ).

لقد كانت ظروف الحياة الاجتماعية من الشدة والضيق في أوربا بحيث تجعل نفوس كثير من الناس ضعيفة رخوة، وخانعة مستسلمة، لا تستطيع مقاومة ولا احتمالاً .. وان انتحارها ليس بسبب قراءة الكتاب ولكن بسبب آخر يجعل الحياة شقية في نظرهم لدرجة محاولة الخلاص منها.

وآية ذلك أن الكتاب لا يزال يقرأ ويدرس، بل هو الآن يمثل في الملاعب ويغنى في دور الموسيقى من غير أن يحدث من سوء الأثر وقبح العاقبة ما أحدثه حينها.

ذلك لأن الظروف الاجتماعية الخاصة التي ملأت نفوس الأوربيين سأماً ومللاً في أوائل القرن التاسع عشر قد انقضت واستحالت، وأصبح الناس وقد ملأهم الأمل وملكتهم الرغبة في الحياة.

ولم يبق من هذا الكتاب إلا أثره النافع ...كما يقول جوته نفسه في رسالته الموجهة بتاريخ 22 مايو:

( يرى بعض الناس أن الحياة حلم. وذلك ما أراه وأسمع صداه في كل مكان.).

وهو يقول أيضا:
- ان أسعد الناس هم اولئك الذين كالأطفال يذهلون عن الماضي ويغفلون عن المستقبل ولا يفكرون الا في الحاضر.....

تصبحون على خير

عابر سبيل
21-04-2011, 12:12 PM
التحية مجددا..لكِ يا فرحة الايام..و للبقية..

اشكرك..على تجشمك العناء لاسعافي
بالتقديم للمزيد عن هذا البحر الهادر
باعمق و ادق المشاعر..
المسمى بــ"آلام فارتر"..

انتي قد اضفتي الكثير..
لكني و انا في منتصف الكتاب..
ارى ان "درره" و كل اسراره و مكامن الابداع فيه..
من الصعب عرضها و حصرها في ملخص يسير..

و لا بقصور بما قلتيه يا/ فرحة..
لكني..لا اعد ان آتي بمثل ما اتيتي به..
فانتي اخذتينا في رحلة تاريخية من عصر الكاتب
و ردات الفعل تجاه "الكتاب" الى يومنا هذا..
بل سعدنا بمعرفة المزيد من اراء النقاد و المهتمين...

لم اصل للنهاية التي تفيدين بانها تنتهي بـ"انتحار"..
لكني..اغوص في دهاليز التفاعلات النفسية و تموج
المزاج "الشبابية" التي أبدع المؤلف في تقفي آثارها..
لم يقف "فارتر" عند صدمة تبدد حلم الزواج بمحبوبته..
لكنه..كما تعلمين..قد اصطدم بواقع مقزز في اجواء العمل..
مما جعله يفكر كثيرا في ترك العمل بسبب الاجواء التي واجهها
في اثناء عمله من قبل بعض مرؤوسيه...فتردد كثيرا
الى ان اصطدم من خلال اعز زملائه في سلم رؤساء العمل
بموقف اجتماعي ..عجل من قراره في انهاء مسيرته العملية
و الهروب من تلك الاجواء الى الاجواء الريفية من جديد..
لعله ينسى و يسلى الموقف السخيف الذي
اجج في نفسه القهر و الام ...
و في ذات الوقت...كان قد عزم-كردة فعل- على ولوج "العسكرية"،
لكن مضيّفه في الريف..ساهم في اثنائه عن فكرته.


أرى..ان "فارتر" و بتقلباته و ردات فعله و مشاعره
التي تأثرت باحداث "البيئة" حوله...يشكل نموذجا للأفكار و المشاعر الشبابية التي تعتري "الشباب" في مسيرة نضجهم
و انتقالهمم من عالم "الاتكالية" و اللامبالاة" و "اللامسؤولية"..
الى حياة الواقع و الجد و الإعتماد اكثر و اكثر..على الذات..
و مواجهة الصَدْمات و الصِدَامات من خلال الاحتكاك بقُرْب..
لطيفٍ متنوع من الناس في محيطهم في الحي و القرية و العمل الخ الخ..

لا اختلف معك..ان الكآبة ظهرت عليه..
خاصةعندما اكتشف ان "شارلوت" و احدى جاراتها
تتحدثان عن "شخص" على فراش الموت بطريقه
جعلته يتفكر في حال الانسان.. اي انسان بعد موته..
وكيف انه بكل بساطة و بسرعة مذهلة..
يصبح "نسيا منسيا" حتى عند اقرب الناس له
و اعز العزيزن عليه و ربمى اكثرهم حبا له..

لقد كانت الكآبة ظاهرة..فكيف يمكن لشاب
في مقتبل عمره..ان يتعمق في التفكر في احوال الانسان
الى هذا الحد..ان لم يكن يه كآبة و مرت به تجارب قاسية..
اوربمى به "حساسية" مفرطة..او ذكاء وقاد..
يجعله يسترسل في التفكر و الافكار الى نهاياتها
و من خلال موقف اومواقف يسيرة في مقتبل
المسير في حياته..الطويلة!

*
*
،،
لقد لامس "جوته" في ثنايا كلامه عن مشاعره
تجاه الاحداث و احوال الناس من حوله..
و في اكثر من مرة و مناسبة..
البيت الخالد "للمتنبي" الذ قال فيه:

ذو العَقلِ يَشقَى في النّعيمِ بعَقْلِهِ
وَأخو الجَهالَةِ في الشّقاوَةِ يَنعَمُ


و هي القصيدة التي جاء فيها ايضا..

وَمِنَ العَداوَةِ ما يَنَالُكَ نَفْعُهُ
وَمِنَ الصّداقَةِ ما يَضُرّ وَيُؤلِمُ


و القصيدة الرائعة باكملها..
كنت قد اوردتها من سنوات في المنتدى
على هذا الرابط..لمن احب
تقصي معانيها و تعليل النفس..
بشيء من ابياتها

http://www.qatarshares.com/vb/showthread.php?t=263758&highlight=%C7%E1%E3%CA%E4%C8%ED

فرحة ايامي
22-04-2011, 09:47 AM
عابر سبيل..

صباح محمل بأجمل الدعاء في هذا اليوم المبارك بالتوفيق والسداد والسعادة الدائمة...لك ولجميع متتبعي الموضوع ولأعمدته الحاضرين الغائبين.
-لماذا كتب لهذا العمل الخلود..؟

لأنها لا تصف الأشخاص التي تفنى وتزول، وانما تصف النوع الذي يبقى ويدوم. وخصلة أخرى قضت لهذا الكتاب بالبقاء والخلود، هي أنه لم يقف عند تمثيل الحياة النفسية للشباب في طور من أطوارها، وإنما وضع للأنسانية مثالاً من الفضيلة تحس كل نفس الميل إليه، وتود لو بلغت أو دنت منه.

هذا العمل يمثل الايثار والتضحية أحسن تمثيل ويصور الولاء للأصدقاء والوفاء للأحباء أجمل تصوير. كل ذلك من غير تكلف ولا تصنع، ومن غير محاولة ولا عناء

-لماذا تهافت على قراءة الكتاب الكبار والصغار وأصبح ملهاة عالمية تفتح بها المونديالات في الملاعب المفتوحة والمغلقة..؟

لأن المؤلف بكل بساطة تبع طبيعته، وجرى مع فطرته، فما كان إلا أن تناول القلم وخط به فأخرج من ذلك أحسن صورة حية خلابة يرى فيها كل امرئ نفسه، ويشعر من ذلك بأنه في حاجة إلى شيء من الجد غير قليل، والى مقدار من العناء غير يسير ليبلغ ما تصوره من الكمال.

لقد هام "جوت" بينما كان في "وتسلار" يتدرب على المحاماة بفتاة يقال لها "شارلوت" وهامت به هذه الفتاة، ولكنها كانت مخطوبة إلى فتى يقال له " كستنر" فلم يستطع هذا الهيام إلا أن يأخذ شكل الصداقة والإخاء الصحيحين. وقد حاول "جوت" أن يحفظ لهذه الصلة شكلها البريء فاتصل الإخاء بينه وبين " كستنر" وألف الثلاثة جماعة تصل بين أفرادها صلة طاهرة نقية. ولكن الحب كان أشد قوة وبأساً من الشجاعة النفسية والحرص على المودة والوفاء.
أشفق "جوت" على نفسه وعلى صاحبيه فترك "وتسلار" وتم القران بين الخطيبة وخطيبها، فأحدث ذلك في نفس شاعرنا ضروباً شتى من التأثر والإنفعال. فتارة يرضى وتارة يسخط، وأحياناً يذعن وأخرى يثور.

الكتاب خالف الواقع في شيء واحد فقط وهو أن "جوت" لم ينتحر كما انتحر فرتر، ولم يكن بينه وبين صديقه " كستنر" من البغضاء والعداء ما كان بين "فرتر" و" ألبير" في آخر أيامه. إنما أخذ "جوت" فكرة الانتحار من حادثة وقعت في "وتسلار" وهي أن شاباً قد عرفه المحبان عالي الخلق، رقيق الطبع انتحر لإخفاقه في قصة غرامية بينه وبين فتاة من فتيات المدينة. فأخذ "جوت" من هذه الحادثة ما ختم به حياة "فرتر".

ألف "جوت" آلام فرتر سنة 1774 فلم يمض على انتشارها أشهر حتى عرفتها ألمانيا كلها، وحتى كان مجد مؤلفها شاهقاً متين الأساس. غير ان وقع هذا الكتاب الغريب في نفس صديقته شرلوت وكستنر كان شديداً. فاشتد اللوم والعتاب من جهة واشتد الاعتذار والاستغفار من جهة أخرى، ثم كان العفو والإعذار .

هذه هي بشكل عام قصة جوته المسماة بآلام فرتر.. والتي قام رابع أبناء "شارلوت" و" كستنر" بنشر الرسائل المتبادله بين أمه وأبيه وجوته في منتصف القرن التاسع عشر.
وأصبحت ُتطرح ضمن المقررات الدراسية وُتدرس في الجامعات وُتمثل في الملاعب وُتغنى في دور الموسيقى.

-لماذا أحببنا هذه القصة التي انطبعت بطابع الرسائل..بهذه الطريقة..؟

لأنهل بكل بساطة لم تقتصر على أصدقائه، والمقربين إليه أو مدرسته الخاصة ولاحتى على بلاده ألمانيا، بل تعدتها الى العالم فاحتضنتها كما احتضنته هي.

في صباح الاثنين الحادي والعشرين من ديسمبر كتب فرتر إلى شرلوت هذا الكتاب، وقد وجدوه بعد موته مختوماً على مكتبه فألقوه إليها.. بعد أن تم تثبيته من قطع ممزقة تم ترتيبها.
( عقدت النية وقطعت العزم يا شرلوت على أن أموت. أكتب اليك هذا الكتاب وأنا هادئ مطمئن لا سلطان للخيال علي، ولا سبيل للحماسة إلي، في غدوة يوم سأراك فيه لآخر مرة!
في الساعة التي تقرأين فيها هذا الكتاب يا حبيبة القلب يكون القبر الموحش قد اكتنف بظلامه وبرده بقايا هذا البائس الذي لم يجد في آخر حياته القلقة أسر ولا أسعد من الحديث اليك.).


دام الجميع بود ويومكم مبارك ان شاء الله بعيد عن أي بؤس .

سهم بن سهم
22-04-2011, 11:35 AM
صباحكم ورد وجوري ودعاء لكم بالتوفيق في هذا اليوم المبارك

بالأمس كنت أقرأ " رواية بنات إيران " للكاتبة ناهيد رشلان تحكي قصة واقعية للكاتبة وعن ماحدث في مجتمعها الإيراني في عهد الشاه والخميني وتنقل صورة واقعية أليمة لما عاشته ورأيت بأن أكتب نبذة عنها ولا أدري إن كان أحدكم قرأها أولا ؟ لكن إشارة لها هنا بالقراءة والتعرف على تجربة كاتبة في عهدين سياسيين مرت بها بلدها " ايران " في قصة إجتماعية مشوقة تجعلنا نتشوق لقراءتها مرات ومرات .

نبذة الناشر:
سيرة ذاتية للروائية "ناهيد رشلان" تسرد فيها قصة أسرة إيرانية وترفع النقاب عن التعقيدات التي ترافق كل امرأة تترعرع في مجتمع ذكوري حيث حزن "رشلان" منعها على مر السنين من سرد سيرتها الذاتية لتخبر كيف اختلفت حياتها عن حياة "باري" شقيقتها الحميمة في عمر المراهقة حيث رفضتا التقيد بالأعراف السائدة وحلمتا بخوض غمار الأدب والمسرح فكانتا تقرآن سراً الكتب الممنوعة وتمثلان قصصاً رومنسية وفجأة انقلبت حياتهما حين أجبرت "باري" على الزواج من رجل ثري وقاس جعل منها أسيرة منزلها وتفادت "ناهيد" الاقتران بشخص يختاره والداها فطلبت من والدها متابعة دراستها في أميركا.

بعد أن اشتهر اسم "ناهيد" في مجال الأدب في الولايات المتحدة وتحررت من قيود عائلتها تلاشت أحلام "باري" فقد قضى زوجها على آمالها وطموحاتها وحين تلقت "ناهيد" خبر وفاة "باري" عادت إلى إيران التي أصبحت تحت حكم نظام إسلامي لتعرف ما حدث مع شقيقتها العزيزة وتواجه ماضيها وتقيم ما يخبئه المستقبل لمنسحقات القلوب.

كتاب "بنات إيران" لا يحكي قصة "ناهيد" فحسب، بل يجمع حياة كل من خالتها ووالدتها وشقيقاتها في رواية تتناول موضوع الحزن والرابط الأخوي والأمل لوطن أكثر إشراقا.

الرواية تحدثت عن حياة الكاتبة" ناهيد" وأختها "باري" بالإضافة الى "مانيجة" وما رافق حياتهن من تعقيدات في مجتمع ذكوري متسلط كما هو الغالب الآن وظهر جانب الضعف في شخصية باري عندما أجبرت على الزواج من طاهري دون رضاها "على الرغم من كل الضغوط التي ترزح تحتها أختها باري وعلى النقيض قوة الشخصية لدى ناهيد التي سعت لتحقيق حلمها بالسفر إلى أمريكا حيث نقلت بعض من جوانب الحياة السياسية في إبران أثناء تزّعم الشاة لزمام الامور "سمح ببيع الخمر في المتاجر واستهلاكه علناً , وللنساء بالتجول سافرات " ومن ثم ثورة الخميني " أجبرت المرأه على إرتداء الشادور" ........الخ الأحداث التي حصلت منذ الإطاحة بشاه إيران وقيام الثورة .

الرواية بشكل عام جميلة وصادقة نقلت لنا صورة حية عن واقع الفتيات الإيرانيات بالإضافة لبعض عادات الفرس وحضارتهم "عيد النيروز وإحتفالية الربيع" ودعوة مني للإطلاع عليها .

لكم تحياتي

فرحة ايامي
22-04-2011, 03:12 PM
صباحكم ورد وجوري ودعاء لكم بالتوفيق في هذا اليوم المبارك

بالأمس كنت أقرأ " رواية بنات إيران " للكاتبة ناهيد رشلان تحكي قصة واقعية للكاتبة وعن ماحدث في مجتمعها الإيراني في عهد الشاه والخميني وتنقل صورة واقعية أليمة لما عاشته ورأيت بأن أكتب نبذة عنها ولا أدري إن كان أحدكم قرأها أولا ؟ لكن إشارة لها هنا بالقراءة والتعرف على تجربة كاتبة في عهدين سياسيين مرت بها بلدها " ايران " في قصة إجتماعية مشوقة تجعلنا نتشوق لقراءتها مرات ومرات .

نبذة الناشر:
سيرة ذاتية للروائية "ناهيد رشلان" تسرد فيها قصة أسرة إيرانية وترفع النقاب عن التعقيدات التي ترافق كل امرأة تترعرع في مجتمع ذكوري حيث حزن "رشلان" منعها على مر السنين من سرد سيرتها الذاتية لتخبر كيف اختلفت حياتها عن حياة "باري" شقيقتها الحميمة في عمر المراهقة حيث رفضتا التقيد بالأعراف السائدة وحلمتا بخوض غمار الأدب والمسرح فكانتا تقرآن سراً الكتب الممنوعة وتمثلان قصصاً رومنسية وفجأة انقلبت حياتهما حين أجبرت "باري" على الزواج من رجل ثري وقاس جعل منها أسيرة منزلها وتفادت "ناهيد" الاقتران بشخص يختاره والداها فطلبت من والدها متابعة دراستها في أميركا.

بعد أن اشتهر اسم "ناهيد" في مجال الأدب في الولايات المتحدة وتحررت من قيود عائلتها تلاشت أحلام "باري" فقد قضى زوجها على آمالها وطموحاتها وحين تلقت "ناهيد" خبر وفاة "باري" عادت إلى إيران التي أصبحت تحت حكم نظام إسلامي لتعرف ما حدث مع شقيقتها العزيزة وتواجه ماضيها وتقيم ما يخبئه المستقبل لمنسحقات القلوب.

كتاب "بنات إيران" لا يحكي قصة "ناهيد" فحسب، بل يجمع حياة كل من خالتها ووالدتها وشقيقاتها في رواية تتناول موضوع الحزن والرابط الأخوي والأمل لوطن أكثر إشراقا.

الرواية تحدثت عن حياة الكاتبة" ناهيد" وأختها "باري" بالإضافة الى "مانيجة" وما رافق حياتهن من تعقيدات في مجتمع ذكوري متسلط كما هو الغالب الآن وظهر جانب الضعف في شخصية باري عندما أجبرت على الزواج من طاهري دون رضاها "على الرغم من كل الضغوط التي ترزح تحتها أختها باري وعلى النقيض قوة الشخصية لدى ناهيد التي سعت لتحقيق حلمها بالسفر إلى أمريكا حيث نقلت بعض من جوانب الحياة السياسية في إبران أثناء تزّعم الشاة لزمام الامور "سمح ببيع الخمر في المتاجر واستهلاكه علناً , وللنساء بالتجول سافرات " ومن ثم ثورة الخميني " أجبرت المرأه على إرتداء الشادور" ........الخ الأحداث التي حصلت منذ الإطاحة بشاه إيران وقيام الثورة .

الرواية بشكل عام جميلة وصادقة نقلت لنا صورة حية عن واقع الفتيات الإيرانيات بالإضافة لبعض عادات الفرس وحضارتهم "عيد النيروز وإحتفالية الربيع" ودعوة مني للإطلاع عليها .

لكم تحياتي


مساؤك معطر بذكر الله في هذا اليوم المبارك سهم بن سهم...

مرحباً بك عائدا بعد غيبة الى تحليلات أتمنى أن يعقب عودتك مباشرة ..عودة مستمثر بسيط الذي ما زلت أتحين الفرصة لمناقشته حول:
ثلاثية أحداث الحرب الطروادية التي تُروى في ملحمتي الإلياذة والإنياذة لفرجيل، والتي صورت لنا الألياذة أحداث السنوات العشر من الحرب، أما الإنياذة فتبدأ بعد نهاية الحرب حيث يهرب من تبقى من الجيش الطروداي بقيادة إنياذ إلى روما ويؤسس هناك الإمبراطورية الرومانية. تختتم بأوديسيوس ملحمة لهوميروس تحمل اسمه (الأوديسة) ...

سأتوقف حتى لا أنسى نفسي سهم بن سهم وأنخرط في مناقشة مستثمر بسيط في حين ان بنات ايران هي المعنية الأولى في المناقشة الآن.

أشعر أن هناك خيوط خفية بين الاوديسة وبنات ايران وآلام فرتر... وبوح بنت سيف انها تطرح الهم الانساني بشكل أو بآخر.

لقد قرأتها بنات ايران"رواية واقعية" مطعمة بالصور لناهيد وأمها محترمة وهي تحتضن طفلتها ناهيد ، ثم صورة تجمع بين أبويها..و أيضاً صورة لمانيجة .

استهلت الرواية بملاحظة المؤلفة التي تقول:
( هذا كتاب مذكرات، وهي الأحداث التي ما زلت أذكرها وما قيل لي عندما كنت في سّن تسمح لي بالاستيعاب. لم أعمد إلى اجراء مقابلات مع الأهل والأصدقاء للحصول على انطباعاتهم عن حوادث معيّنة في حياتنا. وقد غيّرت أسماء القليل من الأشخاص والمؤسسات والأماكن للحفاظ على خصوصيتهم. كما أجريت تغييرات ثانوية واختصرت بعض الأحداث والتواريخ، عندما لم يكن ذلك يفسد جوهر ما حدث وحقيقته. ولرواية القصة بأكبر قدر ممكن من الأختصار، أغفلت ذكر بعض الأشخاص الذين أحبّهم ولطافتهم وأهميتهم في حياتي أو تغاضيت عنهم. لذا أتقدم بالاعتذار منهم جميعاً) .

كما اهدت المؤلفة روايتها الى كلٍ من :(

باريء، ومانيجة، وفارزانة، وفارزين، ومريم، ومحترم)



وقالت لهم مع محبتي.

اذا.. رغبت في الاطلاع على الحياة الاجتماعية في مجتمع ما..فلن توافيك بها كتب التاريخ لكنك ستجدها حتماً في كتب الأدب والثقافة العامة والقصص والأشعار الموروثة عن تلك المجتمعات.

تقول المؤلفة في مقدمة الكتاب:
( " أنت مخلوقة كاملة يا عزيزتي، خلقك الله فأحسن تصويرك، وقدرك أن تكوني طفلتي. ما إن يولد طفل في هذا العالم حتى يكتب أحد الملائكة قَدَره على جبينه" ).

وقد تذكرت مقولة أمي رحمها الله حينما أتأفف من شيء ما عندما كنت صغيرة تقول لي قدرك مكتوب على جبينك وطالما نظرت الى المرآة أبحث فيها عن قدري لعلني أستشف مستقبل أيامي.. ولا اجد سوى شعري المنكوش في مواجهة نفسي.
فأعود أتسائل أين هو قدري لا أراه.

تقول المؤلفة:
( " لا أرى أية كتابة على جبيني".
" إانها مكتوبة بنوع خاصّ من الحبر".
" هل يبقى ما يكتبه الملاك في مكانه إلى الأبد"؟
" إذا تضرع المرء إلى الله فقد يأمر أحياناً الملاك بتغيير الكتابة. لكن لا يدعو الله لتغيير قدره. وأنا أريدك أن تبقي معي إلى الأبد" ).

كم أحببت هذه الرواية سهم منذ ان قرأتها للمرة الأولى لقد أحدثت حريقاً في داخلي.

نقرأ تاريخ الدول في كتاب تاريخي، لكننا لا نتمكن من أن نرسم ملامح صادقة ودقيقة ومفصلة لحياة المجتمع في تلك الدولة... في حين عندما نقرأ رواية ما نستطيع من خلالها رصد الأحداث الجارية في ذلك المجتمع. وما يعيشه من متناقضات.وما يتقلب فيه أفراده من صنوف العيش والأعمال.

يقول د. محمد خاتمي في كتابه : " مدينة السياسة- فصول من تطور الفكر السياسي في الغرب" :
( المجتمع الذي يخلو من التساؤل مجتمعٌ خامل الذهن عديم الفكر، وحياة مجتمع كهذا ووجوده هما حُكماً برسم عوامل لم يسهم هو في صياغتها، ولا يملك، إذ يجد نفسه في خضمّ، القدرةَ على توجيهها حيث وكيفما يشا ).

ما رأيه في اجابة ناهيد رشلان من خلال روايتها بنات ايران..؟

( في المدرسة، أخبرتنا السيدة سليماني بأن التعديل الأخير الذي أدخله الشاه على قانون الانتخاب، الذي يعطي المرأة حق التصويت، لم يسر مفعوله فعلاً، لأن الرجال أمروا زوجاتهم وبناتهم وأخواتهم بعدم التصويت، أو أملوا عليهم من يصّوتن له. وتابعت قائلة بانفعال:
" كيف يمكن أن يقترع المرء بشكل ذي معنى، عندما يحجب عنا الكثير من المعلومات عن المرشحين..؟ ).

ما رأيك سهم بن سهم ..؟

أتشوق لانصاف الرواية من مدينة السياسة أيهما الأحق بعد أن اتهم محمد خاتمي من خلال كتابه الأنظمة الحاكمة في الشرق بأنها أنظمة مستبدة ودكتاتورية على الدوام.

دام الجميع بود ..

تعودت أن ألقي بعض المرفقعات وأذهب الى البر أستمتع بصمت الطبيعة ..وأترك الموضوع ليتنافس فيه المتنافسون.

الى اللقاء.

سهم بن سهم
23-04-2011, 12:24 AM
مساؤك معطر بذكر الله في هذا اليوم المبارك سهم بن سهم...

مرحباً بك عائدا بعد غيبة الى تحليلات أتمنى أن يعقب عودتك مباشرة ..عودة مستمثر بسيط الذي ما زلت أتحين الفرصة لمناقشته حول:
ثلاثية أحداث الحرب الطروادية التي تُروى في ملحمتي الإلياذة والإنياذة لفرجيل، والتي صورت لنا الألياذة أحداث السنوات العشر من الحرب، أما الإنياذة فتبدأ بعد نهاية الحرب حيث يهرب من تبقى من الجيش الطروداي بقيادة إنياذ إلى روما ويؤسس هناك الإمبراطورية الرومانية. تختتم بأوديسيوس ملحمة لهوميروس تحمل اسمه (الأوديسة) ...

سأتوقف حتى لا أنسى نفسي سهم بن سهم وأنخرط في مناقشة مستثمر بسيط في حين ان بنات ايران هي المعنية الأولى في المناقشة الآن.

أشعر أن هناك خيوط خفية بين الاوديسة وبنات ايران وآلام فرتر... وبوح بنت سيف انها تطرح الهم الانساني بشكل أو بآخر.

لقد قرأتها بنات ايران"رواية واقعية" مطعمة بالصور لناهيد وأمها محترمة وهي تحتضن طفلتها ناهيد ، ثم صورة تجمع بين أبويها..و أيضاً صورة لمانيجة .

استهلت الرواية بملاحظة المؤلفة التي تقول:
( هذا كتاب مذكرات، وهي الأحداث التي ما زلت أذكرها وما قيل لي عندما كنت في سّن تسمح لي بالاستيعاب. لم أعمد إلى اجراء مقابلات مع الأهل والأصدقاء للحصول على انطباعاتهم عن حوادث معيّنة في حياتنا. وقد غيّرت أسماء القليل من الأشخاص والمؤسسات والأماكن للحفاظ على خصوصيتهم. كما أجريت تغييرات ثانوية واختصرت بعض الأحداث والتواريخ، عندما لم يكن ذلك يفسد جوهر ما حدث وحقيقته. ولرواية القصة بأكبر قدر ممكن من الأختصار، أغفلت ذكر بعض الأشخاص الذين أحبّهم ولطافتهم وأهميتهم في حياتي أو تغاضيت عنهم. لذا أتقدم بالاعتذار منهم جميعاً) .

كما اهدت المؤلفة روايتها الى كلٍ من :(

باريء، ومانيجة، وفارزانة، وفارزين، ومريم، ومحترم)



وقالت لهم مع محبتي.

اذا.. رغبت في الاطلاع على الحياة الاجتماعية في مجتمع ما..فلن توافيك بها كتب التاريخ لكنك ستجدها حتماً في كتب الأدب والثقافة العامة والقصص والأشعار الموروثة عن تلك المجتمعات.

تقول المؤلفة في مقدمة الكتاب:
( " أنت مخلوقة كاملة يا عزيزتي، خلقك الله فأحسن تصويرك، وقدرك أن تكوني طفلتي. ما إن يولد طفل في هذا العالم حتى يكتب أحد الملائكة قَدَره على جبينه" ).

وقد تذكرت مقولة أمي رحمها الله حينما أتأفف من شيء ما عندما كنت صغيرة تقول لي قدرك مكتوب على جبينك وطالما نظرت الى المرآة أبحث فيها عن قدري لعلني أستشف مستقبل أيامي.. ولا اجد سوى شعري المنكوش في مواجهة نفسي.
فأعود أتسائل أين هو قدري لا أراه.

تقول المؤلفة:
( " لا أرى أية كتابة على جبيني".
" إانها مكتوبة بنوع خاصّ من الحبر".
" هل يبقى ما يكتبه الملاك في مكانه إلى الأبد"؟
" إذا تضرع المرء إلى الله فقد يأمر أحياناً الملاك بتغيير الكتابة. لكن لا يدعو الله لتغيير قدره. وأنا أريدك أن تبقي معي إلى الأبد" ).

كم أحببت هذه الرواية سهم منذ ان قرأتها للمرة الأولى لقد أحدثت حريقاً في داخلي.

نقرأ تاريخ الدول في كتاب تاريخي، لكننا لا نتمكن من أن نرسم ملامح صادقة ودقيقة ومفصلة لحياة المجتمع في تلك الدولة... في حين عندما نقرأ رواية ما نستطيع من خلالها رصد الأحداث الجارية في ذلك المجتمع. وما يعيشه من متناقضات.وما يتقلب فيه أفراده من صنوف العيش والأعمال.

يقول د. محمد خاتمي في كتابه : " مدينة السياسة- فصول من تطور الفكر السياسي في الغرب" :
( المجتمع الذي يخلو من التساؤل مجتمعٌ خامل الذهن عديم الفكر، وحياة مجتمع كهذا ووجوده هما حُكماً برسم عوامل لم يسهم هو في صياغتها، ولا يملك، إذ يجد نفسه في خضمّ، القدرةَ على توجيهها حيث وكيفما يشا ).

ما رأيه في اجابة ناهيد رشلان من خلال روايتها بنات ايران..؟

( في المدرسة، أخبرتنا السيدة سليماني بأن التعديل الأخير الذي أدخله الشاه على قانون الانتخاب، الذي يعطي المرأة حق التصويت، لم يسر مفعوله فعلاً، لأن الرجال أمروا زوجاتهم وبناتهم وأخواتهم بعدم التصويت، أو أملوا عليهم من يصّوتن له. وتابعت قائلة بانفعال:
" كيف يمكن أن يقترع المرء بشكل ذي معنى، عندما يحجب عنا الكثير من المعلومات عن المرشحين..؟ ).

ما رأيك سهم بن سهم ..؟

أتشوق لانصاف الرواية من مدينة السياسة أيهما الأحق بعد أن اتهم محمد خاتمي من خلال كتابه الأنظمة الحاكمة في الشرق بأنها أنظمة مستبدة ودكتاتورية على الدوام.

دام الجميع بود ..

تعودت أن ألقي بعض المرفقعات وأذهب الى البر أستمتع بصمت الطبيعة ..وأترك الموضوع ليتنافس فيه المتنافسون.

الى اللقاء.



سيدتي الكريمة .... أسعد الله أوقاتك بكل خير وشكرا على هذا التحليل الرائع والثري وفعلا إستفدت كثيرا من ماقلتيه بخصوص هذه الرواية الشيقة " بنات إيران" ولعلني هنا أتفق مع الكاتبة في ماقالته : كيف تصوت المرأة أو يطلب منها ويملي عليها أن تصوت لمن لا تعرف وترغب ؟ ولعل هذا الجدل لا يزال قائما في الدول الشرق أوسطية إيران وتركيا ودولنا العربية التي تصوت المرأة فيها لمن لا يستحق حسب إملاءات صادرة من ولي أمرها ( زوجها , أخيها , ولدها .... الخ ) لمرشح من قبيلتها أو معرفة أو أو أو ......الخ ويكون في النهاية نائبا في برلمان فاقدا لكل مقومات الأهلية والكفاءة !

تلك الإشكالية أحسست بان الكاتبة تنادي بها ولكن في إطار محدود ولكن بعد قيام الثورة الإيرانية حفزت الثورة الشعبية عامي 78 و79 المرأة التقليدية التي تنتمي عادة الي العوائل الدينية او المتدينة ان تدخل الساحة السياسية ومنها الساحات الاجتماعية والادارية وهذا يعني ان الثورة لعبت دورا هاما في تحرير فئات نسائية كانت محبوسة في البيوت لم تثق بالمؤسسات الثقافية والادارية للنظام الملكي مع العلم بان الثورة ذاتها كانت صنيعة لمشاركة جماهيرية واسعة لهذه الفئات النسائية التي نزلت الي الشوارع الي جنب الرجال وشاركت في إسقاط النظام الشاهنشاهي ( النساء يردن إسقاط النظام الشاهنشاهي :) ) ومع أنها لم تشارك في الحرب العراقية ــ الايرانية مباشرة غير انها كانت في مؤخرة الجبهات تساند الرجال المحاربين.
وباعتراف المحللين الاصلاحيين لم تنحصر المشاركة الجماهيرية في الثورة التي اطاحت بحكم الشاه بالنساء المسلمات الثوريات بل شاركت المرأة الايرانية ومن كافة الاتجاهات السياسية في تلك الثورة لكن وبعد تأسيس الجوانب الايديولوجية الدينية خلال الثورة حيث تشكلت فئة خاصة من النساء المسلمات الثوريات تختلف مع الفئات النسائية اليسارية الشيوعية والتحديثية وحتي مع الفئات الدينية ــ التقليدية.

محمد خاتمي له الحق بإتهامه لأنظمة الشرق الأوسط بالدكتاتورية والإستبداد ولعلك ترين مايحدث الآن في البلدان العربية من قتل وتشريد ولعب بالمقدرات الوطنية وصراع من أجل البقاء على كرسي الحكم لعدة شهور لاتغني ولا تسمن من جوع !!!!!!!!!!!

أيضا لا يختلف النظام الإيراني عن إخوانه العرب ولعل ماذاقه السيد خاتمي بسبب دعمه لقافلة الإصلاحيين و من تجاهل لمسيرته السياسية من قبل النظام الإيراني وتجرعه من نفس الكأس تجعله يرى المشهد نفسه ولكن بصورة أخرى غير إيرانية وصدق فيما ذهب إليه في هذا الوصف .

السؤال ياسيدتي ......... أين هم النساء العربيات من أحداث يناير 2011 والتغييرات الحاصلة في العالم العربي ( الشعب يريد إسقاط النظام ) ؟ وهل هم في وضع المتفرج للأحداث ومتابعة الجزيرة أم أن الوضع الراهن مسألة ذكورية تخص الرجل العربي وحده يتتبع الحدث صحراء صحراء .. فرد فرد .. دار دار .. زنقة زنقة .. بيت بيت ؟؟؟؟؟ !!!
وهل تتوقعين بأن يأتي اليوم الذي نرى فيه رواية بإسم " بنات العرب " على نفس وتيرة بنات إيران ولكن ليست من كتابات ناهيد رشلان؟؟؟!!!

بو نسوووار مدام :shy:

بنت سيف
23-04-2011, 09:46 PM
قرأت القصة .. "بنات إيران" لـ "ناهيد رشلان" ..

من سنتين تقريبا .. ربما السرد أعطاني فكرة عن الأوضاع قبل وبعد الثورة ..

في كل الأحوال .. هناك كآبة من البداية للنهاية ..

وحقيقة توقعتها .. بمستوى مختلف ..

مجرد تعليق لا مناقشة ..

بنت سيف

فرحة ايامي
23-04-2011, 11:06 PM
قرأت القصة .. "بنات إيران" لـ "ناهيد رشلان" ..

من سنتين تقريبا .. ربما السرد أعطاني فكرة عن الأوضاع قبل وبعد الثورة ..

في كل الأحوال .. هناك كآبة من البداية للنهاية ..

وحقيقة توقعتها .. بمستوى مختلف ..

مجرد تعليق لا مناقشة ..

بنت سيف

عزيزتي بنت سيف.. مساؤك فرح متجدد

اذا سحرني منظر طبيعي فأنا على علم بأني لست خالقه، ولكن أعلم كذلك أنه لولا تذوقي وانبهاري بهذا المنظر لن أستطيع اقامة تلك الصلة التي تربط بها نظري بين الأشجار والأوراق والأعشاب والزهر والثمر، وأعلم أيضا أني لا أستطيع تبيان سبب ما لمظهر تجاهله.

نحن ارتبطنا بك لا فرار أصبح قلمك جزء من طبيعة حديقة تحليلات بكل زهرها وثمرها وورقها وشجرها.

أنت منا نحن منك ..

نحن نفتقدك حينما تلملمين فرش ألوانك وتغلقين محبرة أقلامك وتجمعين شذرات فكرك وترحلين... وطالما تخيلتك طفلة تقودين سيكل حياتك تلهو بجدائلها لم تكبر أبداً ولن تكبر.
لقد اكتشفت من خلالك مدى انسجام الريشة والقلم في تناسب الألوان وانسجام الأشكال والحركات التي يثيرها مهب ريح ابداعك على ما تكتبين.

نحن نشتاق ربطك هذا اللون بذاك من الألوان من خلال الحرف والريشة.. كما نشتاق تواجد من يتابع بصمت من أعمدة الموضوع المنشغل بالثورات أو بالصمت أو التأمل...أو ما شاء له من الانشغال.

فلا تهجري تحليلات فأنت جزء من نسيج كيانه سيدتي وبك يفخر.

فرحة ايامي
23-04-2011, 11:33 PM
عزيزتي بنت سيف.. مساؤك فرح متجدد

اذا سحرني منظر طبيعي فأنا على علم بأني لست خالقه، ولكن أعلم كذلك أنه لولا تذوقي وانبهاري بهذا المنظر لن أستطيع اقامة تلك الصلة التي تربط بها نظري بين الأشجار والأوراق والأعشاب والزهر والثمر، وأعلم أيضا أني لا أستطيع تبيان سبب ما لمظهر تجاهله.

نحن ارتبطنا بك لا فرار أصبح قلمك جزء من طبيعة حديقة تحليلات بكل زهرها وثمرها وورقها وشجرها.

أنت منا نحن منك ..
نحن نفتقدك حينما تلملمين فرش ألوانك وتغلقين محبرة أقلامك وتجمعين شذرات فكرك وترحلين... وطالما تخيلتك طفلة تقودين سيكل حياتك تلهو بجدائلها لم تكبر أبداً ولن تكبر.
لقد اكتشفت من خلالك مدى انسجام الريشة والقلم في تناسب الألوان وانسجام الأشكال والحركات التي يثيرها مهب ريح ابداعك على ما تكتبين.


نحن نشتاق ربطك هذا اللون بذاك من الألوان من خلال الحرف والريشة.. كما نشتاق تواجد من يتابع بصمت من أعمدة الموضوع المنشغل بالثورات أو بالصمت أو التأمل...أو ما شاء له من الانشغال.

فلا تهجري تحليلات فأنت جزء من نسيج كيانه سيدتي وبك يفخر.

فاتني أن أذكر هذا الرد لسبب التعديل

تصبحين على خير ومن هو حاضر معنا أو متتبع بصمت أو غائب

فرحة ايامي
24-04-2011, 07:33 AM
سيدتي الكريمة .... أسعد الله أوقاتك بكل خير وشكرا على هذا التحليل الرائع والثري وفعلا إستفدت كثيرا من ماقلتيه بخصوص هذه الرواية الشيقة " بنات إيران" ولعلني هنا أتفق مع الكاتبة في ماقالته : كيف تصوت المرأة أو يطلب منها ويملي عليها أن تصوت لمن لا تعرف وترغب ؟ ولعل هذا الجدل لا يزال قائما في الدول الشرق أوسطية إيران وتركيا ودولنا العربية التي تصوت المرأة فيها لمن لا يستحق حسب إملاءات صادرة من ولي أمرها ( زوجها , أخيها , ولدها .... الخ ) لمرشح من قبيلتها أو معرفة أو أو أو ......الخ ويكون في النهاية نائبا في برلمان فاقدا لكل مقومات الأهلية والكفاءة !

تلك الإشكالية أحسست بان الكاتبة تنادي بها ولكن في إطار محدود ولكن بعد قيام الثورة الإيرانية حفزت الثورة الشعبية عامي 78 و79 المرأة التقليدية التي تنتمي عادة الي العوائل الدينية او المتدينة ان تدخل الساحة السياسية ومنها الساحات الاجتماعية والادارية وهذا يعني ان الثورة لعبت دورا هاما في تحرير فئات نسائية كانت محبوسة في البيوت لم تثق بالمؤسسات الثقافية والادارية للنظام الملكي مع العلم بان الثورة ذاتها كانت صنيعة لمشاركة جماهيرية واسعة لهذه الفئات النسائية التي نزلت الي الشوارع الي جنب الرجال وشاركت في إسقاط النظام الشاهنشاهي ( النساء يردن إسقاط النظام الشاهنشاهي :) ) ومع أنها لم تشارك في الحرب العراقية ــ الايرانية مباشرة غير انها كانت في مؤخرة الجبهات تساند الرجال المحاربين.
وباعتراف المحللين الاصلاحيين لم تنحصر المشاركة الجماهيرية في الثورة التي اطاحت بحكم الشاه بالنساء المسلمات الثوريات بل شاركت المرأة الايرانية ومن كافة الاتجاهات السياسية في تلك الثورة لكن وبعد تأسيس الجوانب الايديولوجية الدينية خلال الثورة حيث تشكلت فئة خاصة من النساء المسلمات الثوريات تختلف مع الفئات النسائية اليسارية الشيوعية والتحديثية وحتي مع الفئات الدينية ــ التقليدية.

محمد خاتمي له الحق بإتهامه لأنظمة الشرق الأوسط بالدكتاتورية والإستبداد ولعلك ترين مايحدث الآن في البلدان العربية من قتل وتشريد ولعب بالمقدرات الوطنية وصراع من أجل البقاء على كرسي الحكم لعدة شهور لاتغني ولا تسمن من جوع !!!!!!!!!!!

أيضا لا يختلف النظام الإيراني عن إخوانه العرب ولعل ماذاقه السيد خاتمي بسبب دعمه لقافلة الإصلاحيين و من تجاهل لمسيرته السياسية من قبل النظام الإيراني وتجرعه من نفس الكأس تجعله يرى المشهد نفسه ولكن بصورة أخرى غير إيرانية وصدق فيما ذهب إليه في هذا الوصف .

السؤال ياسيدتي ......... أين هم النساء العربيات من أحداث يناير 2011 والتغييرات الحاصلة في العالم العربي ( الشعب يريد إسقاط النظام ) ؟ وهل هم في وضع المتفرج للأحداث ومتابعة الجزيرة أم أن الوضع الراهن مسألة ذكورية تخص الرجل العربي وحده يتتبع الحدث صحراء صحراء .. فرد فرد .. دار دار .. زنقة زنقة .. بيت بيت ؟؟؟؟؟ !!!
وهل تتوقعين بأن يأتي اليوم الذي نرى فيه رواية بإسم " بنات العرب " على نفس وتيرة بنات إيران ولكن ليست من كتابات ناهيد رشلان؟؟؟!!!

بو نسوووار مدام :shy:

.......
أخي الفاضل سهم بن سهم .. صباح الخير.

دهاليزك في السياسة عميقة ..لن أستطيع الهرولة بها خلفك .. فأنا ضد الثورات.. وضد ما كل ما من شأنه تخريب البنية التحتية وأجد ان جميع هذه الثورات الرابح الأول فيها اسرائيل التي تجهز لأكثر من مائة قنبلة نووية هذا اذا لم تكن تمتلكها بالفعل... ونحن نحرق كل ما من شأنه الرقي بمقدراتنا ونتراجع بهذه الثورات عشرات السنين الى الوراء.. الى عصور الظلام ..

مالذي خلفته الثورة الخمينية حتى اليوم بعد أن جزت رؤوس المئات من دواهي السياسة في ايران من عهد الشاه...؟

في انتظار نتاج ثورات مصر غير السعي لمحاكمة مبارك رجل تجاوز الثمانين.
وفي انتظار نتاج ثورات تونس وليبيا وغيرها من البلدان الذي يشعل فيها البعض فتيل الفتنة والثورة ومعاً ..

من خلال آداب شعوبها الحقيقية بعد أن يتوقف هذا السيرك السياسي عن الهيجان.. ستتضح النتائج

ألعاب السيرك يغطي بها اللاعبون ألعابا أخرى تمثيلية وراءها تمثيلية ووراء الكل مصالح لناس أقوياء... ولأن كلمة المصالح مستفزة فكان وجوبا أن تغلف في لفافة حريرية من الانسانيات والدعوات الى الحريات والعدالة الاجتماعية..الخ.

ويحتاج الأمر أحياناً إلى تأليف مسلسل تتداعى فيه الحوادث في رقة فيبدو كل شيء وكأنما يحدث بتلقائية ودون افتعال ودون أن تحركه يد.

ويشب الحريق كالعادة دون فعل فاعل... وغالبا ما يكون الفاعل الذي أشعل الحريق هو أول من يأتي بعربات الاطفاء.

ونحن كالعادة أول من يهلل ويصفق وآخر من يفهم لأننا لا نرى إلا المسرح ولا نعلم شيئاً عما يدور خلفه وما جرى قبله قبل أن يقف الممثلون على الخشبة.. ويفتح الستار.
وعلى هذا النمط كانت تجري حوادث التاريخ دائماً.

لقد قرأنا من قبل أن الشيوعية قاتلت واقتتلت وأعدمت وأحرقت وحاكمت من أجل الكادحين المطحونين المقهورين.. فهل أصاب هؤلاء المقهورون من خير الشيوعية شيئ.. أم انها زادتهم فقرا على فقر.

والثورة الفرنسية نسمع انها قامت من أجل الحرية والعدالة.. فهل حققت العدالة أم قطعت رأسها .. ان دولة تحارب الحرية الدينية هي بعد أن أصدرت تعميما جديدا بحظر النقاب.

وحينما دخل موسوليني الى طرابلس غازيا لبس عمامة الاسلام وقال انه جاء لينصر دين محمد!!
فهل نصر دين محمد عليه الصلاة والسلام أم نصب له المشانق؟!

سوف نقرأ أخي سهم بن سهم ..

وان لم نكن نحن سيكون أبنائنا ليست رواية بل روايات عن هذه المهازل السياسية التي تحاك وتنسج خيوطها في خفاء ونحن نصفق في العادة .. فقد خلقنا مصفقين.. ستنجلي الحقيقة بأقلام الأدباء والكتاب بعد حين وسوف تصادر الأنظمة الجديدة أفكارهم اذا لم تخدم توجهاتهم وسيظل مسلسل القمع موجوداً ولو بطريقة أخرى.

اما أين هم النساء العربيات في هذه الثورات ..؟

حاضرات يا أخي الفاضل .. ملئ العين والبصر.. لا أستطيع قول أكثر من ذلك .. والمعنى في بطن الشاعر.

اذا أردت أن تطلع على حياة انسان في المجتمع وما يسود ذلك المجتمع من عادات وتقاليد، وما يمارسونه من ألوان النشاطات البشرية في ذلك المجتمع فانك ستجده بلاشك فيما أثر عنهم من قصص وأشعار وأخبار ومسرحيات وغيرها من ألوان الأدب لا تتضمنها الكتب التاريخية غالبا، واذا تضمنت شيئا منها فبالقدر الذي لا يتمكن معه القارئ أن يضع في ذهنه صورة مقاربة لهذا المجتمع.

لنرى كيف تصف ناهيد تناقضات مجتمعها بين العهدين عهد الشاه والخميني وتصورهما على شكل مدينة مزدوجة قسمتها نصفين نصف الداخل ونصف الخارج وهي بذلك تصور تناقضا صارخا في المدينة الواحدة:
( شققنا طريقنا في السوق عبر الأزقة المسقوفة يالقباب..كان نور الشمس يدخل من النوافذ المحفورة عاليا في الجدران. وكانت الحمير المثقلة بالبضائع تشق طريقها بجهدٍ عبر الحشود. توقفنا بعد أن غادرنا السوق عند دكان اشترت لي منه مريم سندوشاً من المثلجات بطبقتين معطر بماء الورد ومحشو بقطع من القشطة.
وفي ذلك المساء أخذتني إلى بيت الخيّاطة للقياس. وفيما كنا نغادر سألتها الخياطة" هل بلغت العمر المناسب. أتريدنني أن أخيط لها شادوراً"؟ .
يفرض الاسلام على النساء أن يبدأن بارتداء الشادور، أو الحجاب، عند بلوغ التاسعة تقريباً. والتاسعة أيضاً هو العمر الذي تستطيع فيه الفتاة في ايران أن تتزوج بشكل قانوني.
لقد ترك الشاه للفتيات حرية ارتداء الشادور. فاختارت مريم أن ترتديه أما مدير مدرستنا الذي كان يشارك الشاه في توجّهاته التقدميّة، فإنه لم يُلزم الطالبات بالحجاب.)

وفي المقابل يقول د. محمد خاتمي في كتابه : " مدينة السياسة " :
( نحن وسط الاضطراب الفكري مقودون إلى التسليم بأننا إن نجحنا في تشخيص ما نحن عليه نكون قد حققنا تقدما كبيرا، وأصبنا بذلك مغنما، وتقدمنا خطوات في اتجاه النضج المرجو.).

تقول ناهيد في وصف شق آخر من المدينة:
( دخلنا جادة بهلوي، المليئة بالمحلات الفخمة البراقة، والأبنية الحديثة والبيوت المؤلفة من طبقتين. لم تكن النساء اللاتي يمشين هنك يرتدين الشادور، بل يرفلن بأحدث الأزياء العصرية والمستوردة.
ذكرتني هذه الجادة الحديثة بالأقسام الشمالية من طهران التي قد تجرأت على الذهاب إليها مرات قليلة.)

وما زالت نتائج الثورة في ايران تتداعى.

وما زال مطبخ الحوادث يكشف لنا الجديد كل يوم..اقرأ طهران مدينة بلا أسماء لأمير حسن جهل تن وأنت ترى نتاج الثورة الايرانية وغيرها من الأدب الايراني.. والذي ينشر بالطبع خارج مدار ايران.

مازال السيرك السياسي يكشف لنا الجديد كل يوم.

ولا يعلم أحد أين ستلقي سفن التاريخ مراسيها... التاريخ الحقيقي يسطره الكتاب وليس المؤرخون.. ولا نعلم بعد أي صورة سيرث أولادنا وأحفادنا خريطة هذه التركة التي أسمها الشرق أوسطية كما يقول مصطفى محمود.

يقول د. خاتمي أحد الاصلاحيين في ايران:
التنين مدخنا أو الدولة حارس المصالح والحريات..؟

أنا أقول ان غدا لناظره قريب.

يالله صباح خير مفرقعاتي اليوم صباحية .

دام الجميع بهدوء وسكينة مطلقة بعيداً عن عبث العابثين...

ومع ذلك الاختلاف في الرأي لا يفسد للود قضية أخوتي الكرام متتبعي الموضوع وأعمدته الأساسية.. وصاحبه الفاضل.

بلوتنيوم
24-04-2011, 08:26 AM
يالله صباح خير :)

معمر القذافي ودون كيشوت .. المشترك والفارق؟؟!

دون كيشوت أو دون كيخوته شخصية قصصية ساخرة ومأساوية في رواية تجمع بين الملهاة والمأساة (الكوميديا والتراجيديا) كتبها منذ قرون خلت كاتب إسباني يدعى (سرفانتس) وتتحدث هذه الرواية عن نبيل من النبلاء قرأ الكثير من القصص عن الفرسان الأوائل في الزمن الغابر وأعجب بهم وبصفاتهم وبطولاتهم الفذة وتعلق بهم وبزمانهم أشد التعلق وتمنى أن يكون منهم إلا أنه في الواقع لم يكن يمتلك بالفعل مواهب ومقومات شخصية الفرسان الحقيقيين من ناحية ومن ناحية أخرى فإن زمن الفروسية بتلك الصورة التقليدية (الكلاسيكية) المثالية كان يومها قد إنقضى وولى! .. فكانت – بالتالي - كل محاولاته المتكررة للعب دور الفارس الفريد والبطل المجيد في الواقع الجديد للناس تثير الضحك والإستهجان العام خصوصا ً مشهده وهو يمتطي الدروع الحديدية وهو يمتطي حصانا ً عجوزا ً هزيلا ً يكاد أن يسقط مغشيا ً عليه إلى الأرض من شدة الأعياء وكذلك مشهده وهو يجر خلفه خادمه المسكين الذي كان يمتطي حمارا ً أجرب! .. ومع ذلك ظل دون كيشوت مصرا ً على موقفه المثالي وحلمه الطوباوي معتقدا ً في نفسه لنفسه بنفسه أنه بطل من أبطال التاريخ وأنه رسول العناية التاريخية لبعث قيم وتقاليد الفروسية بصورتها القديمة في العالم من جديد! .. وظل (المسكين الواهم) يهذي ويجري ويصول ويجول في عالمه الإفتراضي كما يحلو له وظل أسيرا ً لأوهامه الكبيره وأحلامه الغريره يقاتل طواحين الهواء متخيلا ً إياه فلول الأعداء محاولا ً أن يثبت للناس بأنه فارس زمانه الفريد وبطلهم المنقذ الجديد وصقرهم الوحيد حتى أصبح لكثرة نكباته المتكرره ومواقفه المؤسفة والمضحكة وتصرفاته العجيبة والشاذة وغريبة الأطوار مسخرة وأضحوكة تجري على ألسنة الناس في كل مكان! .. لتنتهي القصة – قصة دون كيشوت – فارس عالم الأوهام - بصدمته الكبيره بالواقع الحقيقي وخيبته المريره بعد طول هذيان وتوهان في عالم إفتراضي طوباوي وهمي صنعه لنفسه بنفسه من خلال الإندماج الكلي بشكل غير عقلاني ولا ناضج في عالم القصص وذكريات التاريخ والخيالات الطوباوية!.

المشترك الجامع بين الشخصيتين

http://i3.makcdn.com/wp-content/blogs.dir/35624/files//2009/10/d8a7d984d982d8b0d8a7d981d98a-d8afd988d986-d8aed988d8aad987-300x177.jpg

(1) دون كيشوت ومعمر القذافي كلاهما قرأ كتب التاريخ وقصص الأبطال والقادة والفرسان وتأثر بها بطريقته الخاصة وتمنى كلاهما أن يكون أحد أبطال التاريخ وأحد هؤلاء الفرسان والأبطال المشاهير ممن تصفق لهم الجماهير وتذكرهم الأجيال بكل إعجاب وتمجيد وتوقير! .. فكما تأثر "دون كيشوت" بقصص النبلاء والفرسان في الزمن الغابر قرأ معمر القذافي في سنوات مراهقته وشبابه الأولى كثيرا من القصص والكتب التاريخية عن أبطال وفرسان التاريخ والزعامات التاريخية والإنقلابات الثورية التي غيرت مجرى التاريخ وغيرت مصير الأمم وأعجب وإنبهر بها أشد الإنبهار وتأثر بسير بعض النماذج من القادة الأقوياء الجبارين – غير الديموقراطيين! - خصوصا ً من قادة المعسكر الإشتراكي والشيوعي من أمثال لينين وستالين وماو وكاسترو وجمال عبد الناصر وغيرهم وطمح أن يكون مثلهم بل وأفضل منهم وأكثر منهم شهرة ومجدا ً! .. والطموح للتميز والتفرد والمجد أمر طبيعي بل وحلم مشروع بل هو أمر محمود في حد ذاته ولا إعتراض حوله من حيث المبدأ بل هو أمر مشروع ومحمود ولكن هناك بلا شك فرق كبير بين الحلم الرائع والوهم الخادع! .. ورحم الله أمرؤا ً عرف قدر نفسه وعرف حقائق نفسه وحقائق قدرته وحجمه الفعلي وحقائق الواقع المعاش من حوله وإستطاع أن يختار لنفسه حلما ً وهدفا ً وأملا نبيلا ً ومعقولا ً وممكنا ً يناسب قدراته ويحقق غاياته وإلا فإنه قد يبدد طاقاته وعمره على مطاردة الأوهام وملاحقة السراب وهذا ليس من نهج العقلاء ولا الحكماء! .. فكيف إذا كان هذا الشخص لا ينفق على هذه الأوهام الكبيره والأحلام الشخصية الغريرة أصلا ً من جيبه الخاص بل من جيب الآخرين ومن جيب شعبه المحروم من الثروة بل وعلى حساب عمر وطموحات وحاجات هذا الشعب المحروم والوطن المنكوب!؟..أليس هذا قمة الأنانية وقمة الطغيان فضلا ً عن كونه قمة الطوباوية وقمة الهذيان !!؟ .. فحال هذا الشعب المنكوب كحال خادم دون كيشوت وحماره المسكين الذي ورطه سيده في كل مغامراته الفاشلة والمدمرة وكل معاركه الإفتعالية الخاسره مع طواحين الهواء !!.

(2) دون كيشوت ومعمر القذافي كلاهما بني لنفسه في ذهنه ونفسه عالما ً طوباويا ً إفتراضيا ً كبديل للواقع الفعلي المشهود وعاش كلاهما في هذا الواقع الإفتراضي الحالم والطوباوي وظل يتحرك ويتصرف على أساس هذا الواقع الخيالي المفترض وظل كلاهما يستمسك بشكل مضحك بهذا العالم الوهمي الخاص ويصر على أنه حقيقة على الرغم من كل الحقائق المغايرة والصدمات التي تأتي من الواقع الفعلي الملموس !!!.. بل وحاول كل منهما إقناع من حوله بأنهم يعيشون في هذا العالم الإفتراضي غير الحقيقي !.

الفارق الاساسي بين الشخصيتين

(1) دون كيخوته أو دون كيشوت على الرغم من كل المآسي التي جرها على نفسه وحصانه وعلى خادمه وحماره وبعض الناس من ألقاهم حظهم العاثر في طريقه إلا أنه كان في حد ذاته شخصية مثالية طيبة ونبيلة ولطيفة وتثير الضحك والشفقة في معظم الحالات بينما يمثل العقيد معمر القذافي وكما خبرناه وعرفناه شخصية أنانية طغيانية إرهابية إستبدادية إنتقامية عنيفة بل ودموية! .. إنتهج نهج العنف والإرهاب والإقصاء ضد كل من خالفوه وعارضوه وإنتقدوا نظريته السطحية الطوباوية الخادعة وسياساته وتوجهاته الضاره وطريقة قيادته لسفينة الدولة الليبية إلى درجة أنه هددهم فيها مرارا ً وتكرارا ً بالسحل والسحق والقتل بلا رحمه ولا محكمه في وقت مبكر من وصوله للسلطة في ليبيا على ظهر دبابه!!! .. ثم نصب لهم بالفعل المشانق في الساحات والميادين بل وفي حرم الجامعات!!!!؟؟؟ .. بل وأرسل عملاءه لقتل الليبيين الهاربين من قمعه وطغيانه وتصفيتهم جسديا ً في الخارج وإفتخر بذلك علنا ً!!! .. فدون كيشوته شخصية طريفة حالمة وواهمة ومسالمه لم تكن تقصد إيذاء أحد بل كانت تريد مساعدة الناس بالفعل وتحقيق العدل في الحياة بعكس العقيد القذافي الذي مارس الإستبداد وطغى في البلاد فأكثر فيها الفساد وإعتدى على دماء وحرمات وأموال الليبيين وأوردهم المهالك وبدل نعمة الله كفرا ً وأحل قومه دار البوار!.

(2) دون كيشوت كان ينفق على أحلامه الغريره وأوهامه الكبيره ومغامراته الوهمية الخطيره من جيبه الخاص بينما ظل العقيد معمر القذافي وطوال 40 عام ينفق على طموحاته الشخصية ومغامراته السياسية وتصرفاته الغريبة والمريبه من جيب الشعب الليبي ومن ثروة النفط الليبي وعلى حساب رفاهية وأمن وراحة الليبيين!!.

(3) دون كيشوت شخصية خيالية قصصية أما العقيد معمر القذافي فشخصية شريرة حقيقية إبتلى الله بها ليبيا والشعب الليبي أو ربما عاقبهم بها لزهدهم في الملك الصالح إدريس السنوسي ونقض الميثاق! .. الله أعلم! .. ولو لم يكن معمر القذافي يقود سفينة البلد لقلنا عنه (هو حر!) أو لرددنا حينما نراه يمتطي صهوة أوهامه الكبيره وأحلامه الغريره المثل الشعبي الليبي الشهير الذي يقول : ( إللي تشوفه يلهد على خشبه قول له : مبارك عليك الحصان !!) ولقلنا له يوم نراه غريقا ً في بحر أوهامه واقعا ً في شر أعماله : (يداك أوكتا وفوك نفخ !) لكنه للأسف الشديد يقود سفينة دولتنا الوطنية ويجر ليبيا والليبيين وراءه وينفق على أوهامه الكبيره وأحلامه الغريرة من جيبهم العام وعلى حساب حاجات وتطلعاتهم الحقيقية !! .. وهنا تكمن الكارثة ! .. كارثة ليبيا اليوم .. وهنا يكمن الفارق الكبير بين الشخصيتين!.

وختاما ً أقول : لقد قرأت هذه القصة الأسبانية القديمة (دونكيشوت)(*) أيام طفولتي وأعجبت بها أشد الإعجاب وإستفدت منها دروسا ً كثيرة وعبرا ً كبيره وأجدها اليوم تنطبق كثيرا ً على شخصية العقيد معمر القذافي مع بعض الفوارق الأساسية .. فالعقيد القذافي ومنذ أربعين سنة يريد أن يكون زعيما ً أمميا ً بالقوة أو من خلال شراء الألقاب الفخمة والطنانة وشهادات الدكتوراة الفخرية بأموال النفط الليبي ولكن دون جدوى! .. فلا هو يمتلك في شخصيته مقومات ومواهب الزعامة الأممية الحقيقية بالفعل بل ولا حتى الزعامة العربيه ولا الوطنيه! .. ولا الزمان زمان زعامات أمميه أصلا ً فمن لا ينجح في زعامة وطنه وتحويل بلده إلى بلد آمن متقدم يعيش في رخاء وحرية وأمان كيف يمكن التصديق بأنه يصلح لزعامة العالم والأمم والفضاءات الدولية !!؟؟ .. ومن لم يحل مشكلة المجاري في بلاده كيف سيحل مشكلات العالم بشكل جذري ونهائي !!؟؟ .. هيهات !.. إنها مجرد أوهام كبيره .. ومجرد تهيؤات وإدعاءات وجعجعات فارغه كالطبل الأجوف! .. فالمجد الحقيقي لا يمكن شراءه بالمال ولا بممارسة الدجل والإستعراضات الدعائية !.. فالصدق والإخلاص ثم التواضع الحقيقي هي أهم أساسيات النجاح في كل شئ !.

سليم نصر الرقعي

(*) تم حرق هذه القصة العظيمة من ضمن ألوف الكتب والقصص المترجمه التي تم حرقها في ليبيا ضمن ما أطلق عليه العقيد القذافي إسم (الثورة الثقافية!؟) تقليدا ً لما فعله (ماو) في الصين! .. وقد كانت فاجعتي كبيره يوم دخلت إلى المركز الثقافي في إجدابيا إلى قسم الأطفال والفتيان لأجد جنتي قد إحترقت وأجد المكتبة خاوية على عروشها ليس فيها إلا السجل القومي وفلسفة الثورة وخطابات القذافي وعبد الناصر وقصة كاسترو!!!!.

عابر سبيل
24-04-2011, 09:00 AM
يالله صباح خير :)

معمر القذافي ودون كيشوت .. المشترك والفارق؟؟!


(1)
وأعجب وإنبهر بها أشد الإنبهار وتأثر بسير بعض النماذج من القادة الأقوياء الجبارين – غير الديموقراطيين! - خصوصا ً من قادة المعسكر الإشتراكي والشيوعي من أمثال لينين وستالين وماو وكاسترو وجمال عبد الناصر وغيرهم وطمح أن يكون مثلهم بل وأفضل منهم وأكثر منهم شهرة ومجدا ً! ..

صباح الخير...و مقارنة..بالفعل في محلها
يا صاحب الانامل الذهبية..رغم انها جدا "خفية" يا بلوت..

قبل ما ادش اجتماع..ما قدرت ما اعقب..
و انوه بالجملة اعلاه..
كرد فعل "مفرقعاتي" من النوع القوي..
لهجومك الصباحي يا فرحة الايام..
ليس من احد عادي..
إلا من شخص يظهر انه "هادي"
رغم انه مدمن على "الثورات"..الواقعية..و الالكترونية!
*
*
،
في انتظار المزيد من هذا السجال![/COLOR]

سهم بن سهم
24-04-2011, 08:16 PM
.......
أخي الفاضل سهم بن سهم .. صباح الخير.

دهاليزك في السياسة عميقة ..لن أستطيع الهرولة بها خلفك .. فأنا ضد الثورات.. وضد ما كل ما من شأنه تخريب البنية التحتية وأجد ان جميع هذه الثورات الرابح الأول فيها اسرائيل التي تجهز لأكثر من مائة قنبلة نووية هذا اذا لم تكن تمتلكها بالفعل... ونحن نحرق كل ما من شأنه الرقي بمقدراتنا ونتراجع بهذه الثورات عشرات السنين الى الوراء.. الى عصور الظلام ..

مالذي خلفته الثورة الخمينية حتى اليوم بعد أن جزت رؤوس المئات من دواهي السياسة في ايران من عهد الشاه...؟

في انتظار نتاج ثورات مصر غير السعي لمحاكمة مبارك رجل تجاوز الثمانين.
وفي انتظار نتاج ثورات تونس وليبيا وغيرها من البلدان الذي يشعل فيها البعض فتيل الفتنة والثورة ومعاً ..

من خلال آداب شعوبها الحقيقية بعد أن يتوقف هذا السيرك السياسي عن الهيجان.. ستتضح النتائج

ألعاب السيرك يغطي بها اللاعبون ألعابا أخرى تمثيلية وراءها تمثيلية ووراء الكل مصالح لناس أقوياء... ولأن كلمة المصالح مستفزة فكان وجوبا أن تغلف في لفافة حريرية من الانسانيات والدعوات الى الحريات والعدالة الاجتماعية..الخ.

ويحتاج الأمر أحياناً إلى تأليف مسلسل تتداعى فيه الحوادث في رقة فيبدو كل شيء وكأنما يحدث بتلقائية ودون افتعال ودون أن تحركه يد.

ويشب الحريق كالعادة دون فعل فاعل... وغالبا ما يكون الفاعل الذي أشعل الحريق هو أول من يأتي بعربات الاطفاء.

ونحن كالعادة أول من يهلل ويصفق وآخر من يفهم لأننا لا نرى إلا المسرح ولا نعلم شيئاً عما يدور خلفه وما جرى قبله قبل أن يقف الممثلون على الخشبة.. ويفتح الستار.
وعلى هذا النمط كانت تجري حوادث التاريخ دائماً.

لقد قرأنا من قبل أن الشيوعية قاتلت واقتتلت وأعدمت وأحرقت وحاكمت من أجل الكادحين المطحونين المقهورين.. فهل أصاب هؤلاء المقهورون من خير الشيوعية شيئ.. أم انها زادتهم فقرا على فقر.

والثورة الفرنسية نسمع انها قامت من أجل الحرية والعدالة.. فهل حققت العدالة أم قطعت رأسها .. ان دولة تحارب الحرية الدينية هي بعد أن أصدرت تعميما جديدا بحظر النقاب.

وحينما دخل موسوليني الى طرابلس غازيا لبس عمامة الاسلام وقال انه جاء لينصر دين محمد!!
فهل نصر دين محمد عليه الصلاة والسلام أم نصب له المشانق؟!

سوف نقرأ أخي سهم بن سهم ..

وان لم نكن نحن سيكون أبنائنا ليست رواية بل روايات عن هذه المهازل السياسية التي تحاك وتنسج خيوطها في خفاء ونحن نصفق في العادة .. فقد خلقنا مصفقين.. ستنجلي الحقيقة بأقلام الأدباء والكتاب بعد حين وسوف تصادر الأنظمة الجديدة أفكارهم اذا لم تخدم توجهاتهم وسيظل مسلسل القمع موجوداً ولو بطريقة أخرى.

اما أين هم النساء العربيات في هذه الثورات ..؟

حاضرات يا أخي الفاضل .. ملئ العين والبصر.. لا أستطيع قول أكثر من ذلك .. والمعنى في بطن الشاعر.

اذا أردت أن تطلع على حياة انسان في المجتمع وما يسود ذلك المجتمع من عادات وتقاليد، وما يمارسونه من ألوان النشاطات البشرية في ذلك المجتمع فانك ستجده بلاشك فيما أثر عنهم من قصص وأشعار وأخبار ومسرحيات وغيرها من ألوان الأدب لا تتضمنها الكتب التاريخية غالبا، واذا تضمنت شيئا منها فبالقدر الذي لا يتمكن معه القارئ أن يضع في ذهنه صورة مقاربة لهذا المجتمع.

لنرى كيف تصف ناهيد تناقضات مجتمعها بين العهدين عهد الشاه والخميني وتصورهما على شكل مدينة مزدوجة قسمتها نصفين نصف الداخل ونصف الخارج وهي بذلك تصور تناقضا صارخا في المدينة الواحدة:
( شققنا طريقنا في السوق عبر الأزقة المسقوفة يالقباب..كان نور الشمس يدخل من النوافذ المحفورة عاليا في الجدران. وكانت الحمير المثقلة بالبضائع تشق طريقها بجهدٍ عبر الحشود. توقفنا بعد أن غادرنا السوق عند دكان اشترت لي منه مريم سندوشاً من المثلجات بطبقتين معطر بماء الورد ومحشو بقطع من القشطة.
وفي ذلك المساء أخذتني إلى بيت الخيّاطة للقياس. وفيما كنا نغادر سألتها الخياطة" هل بلغت العمر المناسب. أتريدنني أن أخيط لها شادوراً"؟ .
يفرض الاسلام على النساء أن يبدأن بارتداء الشادور، أو الحجاب، عند بلوغ التاسعة تقريباً. والتاسعة أيضاً هو العمر الذي تستطيع فيه الفتاة في ايران أن تتزوج بشكل قانوني.
لقد ترك الشاه للفتيات حرية ارتداء الشادور. فاختارت مريم أن ترتديه أما مدير مدرستنا الذي كان يشارك الشاه في توجّهاته التقدميّة، فإنه لم يُلزم الطالبات بالحجاب.)

وفي المقابل يقول د. محمد خاتمي في كتابه : " مدينة السياسة " :
( نحن وسط الاضطراب الفكري مقودون إلى التسليم بأننا إن نجحنا في تشخيص ما نحن عليه نكون قد حققنا تقدما كبيرا، وأصبنا بذلك مغنما، وتقدمنا خطوات في اتجاه النضج المرجو.).

تقول ناهيد في وصف شق آخر من المدينة:
( دخلنا جادة بهلوي، المليئة بالمحلات الفخمة البراقة، والأبنية الحديثة والبيوت المؤلفة من طبقتين. لم تكن النساء اللاتي يمشين هنك يرتدين الشادور، بل يرفلن بأحدث الأزياء العصرية والمستوردة.
ذكرتني هذه الجادة الحديثة بالأقسام الشمالية من طهران التي قد تجرأت على الذهاب إليها مرات قليلة.)

وما زالت نتائج الثورة في ايران تتداعى.

وما زال مطبخ الحوادث يكشف لنا الجديد كل يوم..اقرأ طهران مدينة بلا أسماء لأمير حسن جهل تن وأنت ترى نتاج الثورة الايرانية وغيرها من الأدب الايراني.. والذي ينشر بالطبع خارج مدار ايران.

مازال السيرك السياسي يكشف لنا الجديد كل يوم.

ولا يعلم أحد أين ستلقي سفن التاريخ مراسيها... التاريخ الحقيقي يسطره الكتاب وليس المؤرخون.. ولا نعلم بعد أي صورة سيرث أولادنا وأحفادنا خريطة هذه التركة التي أسمها الشرق أوسطية كما يقول مصطفى محمود.

يقول د. خاتمي أحد الاصلاحيين في ايران:
التنين مدخنا أو الدولة حارس المصالح والحريات..؟

أنا أقول ان غدا لناظره قريب.

يالله صباح خير مفرقعاتي اليوم صباحية .

دام الجميع بهدوء وسكينة مطلقة بعيداً عن عبث العابثين...

ومع ذلك الاختلاف في الرأي لا يفسد للود قضية أخوتي الكرام متتبعي الموضوع وأعمدته الأساسية.. وصاحبه الفاضل.




سيدتي الكريمة .. طبت وطاب مساؤك

أنا مثلك سيدتي فأنا ضد الثورات.. وضد ما كل ما من شأنه تخريب البنية التحتية والمكتسبات الوطنية ولكنني لست ضد التغيير لأن التغيير سنة الحياة وعلى مر العصور لم يستمر نظام إلى أبد الآبدين فلابد لليل الطويل أن ينجلي ويأتي بالغد المشرق لهذه الأمة المغلوبة على أمرها والتي تكالبت عليها الأمم من كل حدب وصوب .... دعينا ياسيدتي نتفاءل ولو للحظة واحد ومايدريك لعل الغد أفضل من ماهو عليه الآن ولو كل واحد منا أو من الأمم التي سبقتنا فكر بمنطق الإستسلام لكنا لم نقرأ ونشاهد تاريخ وحضارات الأمم التي بعضها قام على ثورات ونظال وقتل وووووو...........الخ . وبعض منها لازلنا نقتدي بها رغم ما خلفته من مآسي وويلات والبعض منها مازلنا نلعنه صباح ومساء لأنه لم يأت لنا بنتيجة !

سيدتي الكريمة .. الثورة الخمينية لم تكن أفضل من عهد الشاة والخميني الذي وعد الشعب بتقسيم الثروة وتوزيع دخل شركة النفط الإيرانية على الناس كل يأخذ حصته منها .... الشعب اليوم يأخذ حصته لا كما وعده الخميني ولكن كما يريد النظام القائم الآن والمستمد شرعيته من الثورة بتقنين البنزين على المواطنين وحصول المواطن على ( ثلاثة لتر في اليوم ) لتعبئة سيارته بالوقود والهرولة بسيارته في شوارع طهران من أجل لقمة العيش لتسد رمقه آخر النهار ...... تخيلي ثلاثة لتر بنزين تقريبا جرك كبير وصغير من حليب المراعي الذي نشتريه من الجمعية هو سهم المواطن الإيراني الذي أسقط النظام الشاهنشاهي من الوقود لاتكفيه لتعبئة سيارته ويضطر بشراء الوقود من السوق السوداء وبسعر مرتفع أكثر من السعر الرسمي فأين الثورة من المواطن ؟ وأين المواطن من البرنامج النووي ؟ فرق وبون شاسع !!!

سيدتي الكريمة ...
فعلا نحن أمام سيرك سياسي كبير والأحداث العربية تذكرني بمناسبة ( المولد ) والليلة الكبيرة ومسرح العرائس والقرداتي ولاعب الثلاث ورقات الذي كنت أقف وأنا صغير حوله مبهورا وهو يردد : فين السنيورة ؟ لتخرج السنيورة من مكان آخر وكم تعبت وأتعبت نظري بالبحث عن ورقة السنيورة وكشف المستور ولكن كلمة ( إمشي ياله ) هي التي كانت مرادفة وتاتي سريعا من لاعب الثلاث ورقات وكان الخوف منه يجعلني أهرول سريعا بعيدا عنه خوفا من أن ينالني شيأ من السب والشتائم وربما الضرب من جراء فضولي في البحث عن السنيورة :nice:
كم كنت أحب السيرك وكم كنت احرص على دخوله في كل زيارة لنا في الصيف للقاهرة ولم أكن أضن بأن المشهد وهذا المولد الكبير سيتكرر بعد سنين وبمشهد ديراماتيكي غريب ولكن ليس في مسرح البالون في القاهرة بل في ميدان التحرير مستمد نصوصه من مسرح قرطاج ولكن بشخوص غير متبوعة بلوحات عربية في مسارح طرابلس وصنعاء ودمشق والبحرين على يد بهلوانات يعدون من أخطر الأفراد على الأمة العربية منذ سقوط فلسطين عام 1948 وحتى قيام الثورات العربية الجديدة 2011 !!!!!

غياب الضمير العربي ياسيدتي خلق فوضى خلاقة في المنطقة لتكون الوسيلة المبتكرة للاعبين في السيرك العالمي الكبير لتعطيل الجهود العربية والإسلامية وضرب مكتسباتها السياسية والإعلامية والثقافية والإبداعية والإبتكارية وأن طاولة المباحثات لن تكون الحل الأبدي للقضية الفلسطينية وما الفيتو الأمريكي إلا ورقة يستخدمها اللاعبون ويلجأوون لها لتعطيل هذه الرؤى والجهود العربية في المنطقة للتلاعب بالأنظمة والقيادات فكثر اللاعبون والطامعون بكنوز الشرق الأوسط الملتهب بالثورات والمطالبات بتحسين الحياة المعيشية والسياسية ومع اللاعبون تجد مهرجي السيرك ولاعبي المؤامرات والدسائس وطامعي الثروات لتعويض الخسائر في الأزمات الإقتصادية العالمية ومع المهرجين هناك الراقصين على أنغام الحريات والديموقراطيات والمزايدات المفتوحة لكل من هب ودب لنخرج في النهاية بسرك سياسي مفتوح في الهواء الطلق يلعب فيه من يجيد اللعب ويتفرج فيه يريد الفرجة وكله محسوب وموقع على ظهر الشعب العربي المسكين والمغلوب والمطحون والمقموع في هذا العالم العربي الكبير ( المولد ) !!!!!!

سيدتي ..... خيمة السيرك كبيرة وحفلاتها لاتزال مستمرة وتذاكرها بسعر رمزي ولكل الدرجات وعروضها شيقة ولكن نهايتها تختلف عن ما ألفناه في الروايات والقصص الأدبية حيث النهاية هنا واحدة ( إرحل ) يرددها الجمهور وإن إختلف المكان فقد رحل ( إثنان ) ومازال الشعب يردد للباقي منهم واللي عليه الدور ( إرحل ) !!!!!!

النساء حاضرات سيدتي في هذا المشهد فعلا كما قلتي ( المعنى في بطن الشاعر ) لكن هناك إختلاف في شكل الحضور هنا وهناك ففي مسرح قرطاج كانت إمرأة هي السبب في ولادة شرارة الثورات العربية بصفعها لبوعزيزي ولا أدري هل هي نادمة على صفعه أم هي لو أدركت بأن هذه الصفعة ستخلص بلدها من ظلم جاثم عليه لسنوات لأقدمت عليه قبل هذا الوقت :)
وفي أرض الفراعنة فإن إبنة رمسيس أسقطت آخر فراعنة العصر وفي دوار دلمون سجلت حفيدة الصفويين إسمها في سوق النخاسة ولمن يدفع أكثر !:anger1:

شتان بين المشاهد ...... لكن هذا هو الواقع العربي الحالي يا سيدتي بكل مرارته ومازلنا نحلم بواقع آخر وتغيير أفضل لغد أفضل ........... وكفاية ياعرب :weeping::(:anger1:

أردد كما رددتي ..... إن غدا لناظره قريب :)

سيدتي الكريمة مفرقعة مسائية أكتبها ولا أدري إن كنت في الإطار القانوني لتحليلات أم بعيدا أقف عند إشارة المرور إنتظارا لموضوع آخر يغير المسار المكهرب سياسيا وواقعيا !! :)

لكن أرى في الأعلى أحدهم طرح موضوعا في نفس السياق ( معمر القذافي ودون كيشوت .. المشترك والفارق؟؟! ) فلذك أحمد الله باني على الخط أسير :)

لاتلومونا فواقعنا السياسي يفرض نفسه ويسقط إسقاطات مفرقاعتية من مفرقعات السيرك عليه فالسموحة :)


دمتم ودام الجميع بود ومحبه :shy:

فرحة ايامي
24-04-2011, 11:04 PM
يالله صباح خير :)

معمر القذافي ودون كيشوت .. المشترك والفارق؟؟!

دون كيشوت أو دون كيخوته شخصية قصصية ساخرة ومأساوية في رواية تجمع بين الملهاة والمأساة (الكوميديا والتراجيديا) كتبها منذ قرون خلت كاتب إسباني يدعى (سرفانتس) وتتحدث هذه الرواية عن نبيل من النبلاء قرأ الكثير من القصص عن الفرسان الأوائل في الزمن الغابر وأعجب بهم وبصفاتهم وبطولاتهم الفذة وتعلق بهم وبزمانهم أشد التعلق وتمنى أن يكون منهم إلا أنه في الواقع لم يكن يمتلك بالفعل مواهب ومقومات شخصية الفرسان الحقيقيين من ناحية ومن ناحية أخرى فإن زمن الفروسية بتلك الصورة التقليدية (الكلاسيكية) المثالية كان يومها قد إنقضى وولى! .. فكانت – بالتالي - كل محاولاته المتكررة للعب دور الفارس الفريد والبطل المجيد في الواقع الجديد للناس تثير الضحك والإستهجان العام خصوصا ً مشهده وهو يمتطي الدروع الحديدية وهو يمتطي حصانا ً عجوزا ً هزيلا ً يكاد أن يسقط مغشيا ً عليه إلى الأرض من شدة الأعياء وكذلك مشهده وهو يجر خلفه خادمه المسكين الذي كان يمتطي حمارا ً أجرب! .. ومع ذلك ظل دون كيشوت مصرا ً على موقفه المثالي وحلمه الطوباوي معتقدا ً في نفسه لنفسه بنفسه أنه بطل من أبطال التاريخ وأنه رسول العناية التاريخية لبعث قيم وتقاليد الفروسية بصورتها القديمة في العالم من جديد! .. وظل (المسكين الواهم) يهذي ويجري ويصول ويجول في عالمه الإفتراضي كما يحلو له وظل أسيرا ً لأوهامه الكبيره وأحلامه الغريره يقاتل طواحين الهواء متخيلا ً إياه فلول الأعداء محاولا ً أن يثبت للناس بأنه فارس زمانه الفريد وبطلهم المنقذ الجديد وصقرهم الوحيد حتى أصبح لكثرة نكباته المتكرره ومواقفه المؤسفة والمضحكة وتصرفاته العجيبة والشاذة وغريبة الأطوار مسخرة وأضحوكة تجري على ألسنة الناس في كل مكان! .. لتنتهي القصة – قصة دون كيشوت – فارس عالم الأوهام - بصدمته الكبيره بالواقع الحقيقي وخيبته المريره بعد طول هذيان وتوهان في عالم إفتراضي طوباوي وهمي صنعه لنفسه بنفسه من خلال الإندماج الكلي بشكل غير عقلاني ولا ناضج في عالم القصص وذكريات التاريخ والخيالات الطوباوية!.

المشترك الجامع بين الشخصيتين

http://i3.makcdn.com/wp-content/blogs.dir/35624/files//2009/10/d8a7d984d982d8b0d8a7d981d98a-d8afd988d986-d8aed988d8aad987-300x177.jpg

(1) دون كيشوت ومعمر القذافي كلاهما قرأ كتب التاريخ وقصص الأبطال والقادة والفرسان وتأثر بها بطريقته الخاصة وتمنى كلاهما أن يكون أحد أبطال التاريخ وأحد هؤلاء الفرسان والأبطال المشاهير ممن تصفق لهم الجماهير وتذكرهم الأجيال بكل إعجاب وتمجيد وتوقير! .. فكما تأثر "دون كيشوت" بقصص النبلاء والفرسان في الزمن الغابر قرأ معمر القذافي في سنوات مراهقته وشبابه الأولى كثيرا من القصص والكتب التاريخية عن أبطال وفرسان التاريخ والزعامات التاريخية والإنقلابات الثورية التي غيرت مجرى التاريخ وغيرت مصير الأمم وأعجب وإنبهر بها أشد الإنبهار وتأثر بسير بعض النماذج من القادة الأقوياء الجبارين – غير الديموقراطيين! - خصوصا ً من قادة المعسكر الإشتراكي والشيوعي من أمثال لينين وستالين وماو وكاسترو وجمال عبد الناصر وغيرهم وطمح أن يكون مثلهم بل وأفضل منهم وأكثر منهم شهرة ومجدا ً! .. والطموح للتميز والتفرد والمجد أمر طبيعي بل وحلم مشروع بل هو أمر محمود في حد ذاته ولا إعتراض حوله من حيث المبدأ بل هو أمر مشروع ومحمود ولكن هناك بلا شك فرق كبير بين الحلم الرائع والوهم الخادع! .. ورحم الله أمرؤا ً عرف قدر نفسه وعرف حقائق نفسه وحقائق قدرته وحجمه الفعلي وحقائق الواقع المعاش من حوله وإستطاع أن يختار لنفسه حلما ً وهدفا ً وأملا نبيلا ً ومعقولا ً وممكنا ً يناسب قدراته ويحقق غاياته وإلا فإنه قد يبدد طاقاته وعمره على مطاردة الأوهام وملاحقة السراب وهذا ليس من نهج العقلاء ولا الحكماء! .. فكيف إذا كان هذا الشخص لا ينفق على هذه الأوهام الكبيره والأحلام الشخصية الغريرة أصلا ً من جيبه الخاص بل من جيب الآخرين ومن جيب شعبه المحروم من الثروة بل وعلى حساب عمر وطموحات وحاجات هذا الشعب المحروم والوطن المنكوب!؟..أليس هذا قمة الأنانية وقمة الطغيان فضلا ً عن كونه قمة الطوباوية وقمة الهذيان !!؟ .. فحال هذا الشعب المنكوب كحال خادم دون كيشوت وحماره المسكين الذي ورطه سيده في كل مغامراته الفاشلة والمدمرة وكل معاركه الإفتعالية الخاسره مع طواحين الهواء !!.

(2) دون كيشوت ومعمر القذافي كلاهما بني لنفسه في ذهنه ونفسه عالما ً طوباويا ً إفتراضيا ً كبديل للواقع الفعلي المشهود وعاش كلاهما في هذا الواقع الإفتراضي الحالم والطوباوي وظل يتحرك ويتصرف على أساس هذا الواقع الخيالي المفترض وظل كلاهما يستمسك بشكل مضحك بهذا العالم الوهمي الخاص ويصر على أنه حقيقة على الرغم من كل الحقائق المغايرة والصدمات التي تأتي من الواقع الفعلي الملموس !!!.. بل وحاول كل منهما إقناع من حوله بأنهم يعيشون في هذا العالم الإفتراضي غير الحقيقي !.

الفارق الاساسي بين الشخصيتين

(1) دون كيخوته أو دون كيشوت على الرغم من كل المآسي التي جرها على نفسه وحصانه وعلى خادمه وحماره وبعض الناس من ألقاهم حظهم العاثر في طريقه إلا أنه كان في حد ذاته شخصية مثالية طيبة ونبيلة ولطيفة وتثير الضحك والشفقة في معظم الحالات بينما يمثل العقيد معمر القذافي وكما خبرناه وعرفناه شخصية أنانية طغيانية إرهابية إستبدادية إنتقامية عنيفة بل ودموية! .. إنتهج نهج العنف والإرهاب والإقصاء ضد كل من خالفوه وعارضوه وإنتقدوا نظريته السطحية الطوباوية الخادعة وسياساته وتوجهاته الضاره وطريقة قيادته لسفينة الدولة الليبية إلى درجة أنه هددهم فيها مرارا ً وتكرارا ً بالسحل والسحق والقتل بلا رحمه ولا محكمه في وقت مبكر من وصوله للسلطة في ليبيا على ظهر دبابه!!! .. ثم نصب لهم بالفعل المشانق في الساحات والميادين بل وفي حرم الجامعات!!!!؟؟؟ .. بل وأرسل عملاءه لقتل الليبيين الهاربين من قمعه وطغيانه وتصفيتهم جسديا ً في الخارج وإفتخر بذلك علنا ً!!! .. فدون كيشوته شخصية طريفة حالمة وواهمة ومسالمه لم تكن تقصد إيذاء أحد بل كانت تريد مساعدة الناس بالفعل وتحقيق العدل في الحياة بعكس العقيد القذافي الذي مارس الإستبداد وطغى في البلاد فأكثر فيها الفساد وإعتدى على دماء وحرمات وأموال الليبيين وأوردهم المهالك وبدل نعمة الله كفرا ً وأحل قومه دار البوار!.

(2) دون كيشوت كان ينفق على أحلامه الغريره وأوهامه الكبيره ومغامراته الوهمية الخطيره من جيبه الخاص بينما ظل العقيد معمر القذافي وطوال 40 عام ينفق على طموحاته الشخصية ومغامراته السياسية وتصرفاته الغريبة والمريبه من جيب الشعب الليبي ومن ثروة النفط الليبي وعلى حساب رفاهية وأمن وراحة الليبيين!!.

(3) دون كيشوت شخصية خيالية قصصية أما العقيد معمر القذافي فشخصية شريرة حقيقية إبتلى الله بها ليبيا والشعب الليبي أو ربما عاقبهم بها لزهدهم في الملك الصالح إدريس السنوسي ونقض الميثاق! .. الله أعلم! .. ولو لم يكن معمر القذافي يقود سفينة البلد لقلنا عنه (هو حر!) أو لرددنا حينما نراه يمتطي صهوة أوهامه الكبيره وأحلامه الغريره المثل الشعبي الليبي الشهير الذي يقول : ( إللي تشوفه يلهد على خشبه قول له : مبارك عليك الحصان !!) ولقلنا له يوم نراه غريقا ً في بحر أوهامه واقعا ً في شر أعماله : (يداك أوكتا وفوك نفخ !) لكنه للأسف الشديد يقود سفينة دولتنا الوطنية ويجر ليبيا والليبيين وراءه وينفق على أوهامه الكبيره وأحلامه الغريرة من جيبهم العام وعلى حساب حاجات وتطلعاتهم الحقيقية !! .. وهنا تكمن الكارثة ! .. كارثة ليبيا اليوم .. وهنا يكمن الفارق الكبير بين الشخصيتين!.

وختاما ً أقول : لقد قرأت هذه القصة الأسبانية القديمة (دونكيشوت)(*) أيام طفولتي وأعجبت بها أشد الإعجاب وإستفدت منها دروسا ً كثيرة وعبرا ً كبيره وأجدها اليوم تنطبق كثيرا ً على شخصية العقيد معمر القذافي مع بعض الفوارق الأساسية .. فالعقيد القذافي ومنذ أربعين سنة يريد أن يكون زعيما ً أمميا ً بالقوة أو من خلال شراء الألقاب الفخمة والطنانة وشهادات الدكتوراة الفخرية بأموال النفط الليبي ولكن دون جدوى! .. فلا هو يمتلك في شخصيته مقومات ومواهب الزعامة الأممية الحقيقية بالفعل بل ولا حتى الزعامة العربيه ولا الوطنيه! .. ولا الزمان زمان زعامات أمميه أصلا ً فمن لا ينجح في زعامة وطنه وتحويل بلده إلى بلد آمن متقدم يعيش في رخاء وحرية وأمان كيف يمكن التصديق بأنه يصلح لزعامة العالم والأمم والفضاءات الدولية !!؟؟ .. ومن لم يحل مشكلة المجاري في بلاده كيف سيحل مشكلات العالم بشكل جذري ونهائي !!؟؟ .. هيهات !.. إنها مجرد أوهام كبيره .. ومجرد تهيؤات وإدعاءات وجعجعات فارغه كالطبل الأجوف! .. فالمجد الحقيقي لا يمكن شراءه بالمال ولا بممارسة الدجل والإستعراضات الدعائية !.. فالصدق والإخلاص ثم التواضع الحقيقي هي أهم أساسيات النجاح في كل شئ !.

سليم نصر الرقعي

(*) تم حرق هذه القصة العظيمة من ضمن ألوف الكتب والقصص المترجمه التي تم حرقها في ليبيا ضمن ما أطلق عليه العقيد القذافي إسم (الثورة الثقافية!؟) تقليدا ً لما فعله (ماو) في الصين! .. وقد كانت فاجعتي كبيره يوم دخلت إلى المركز الثقافي في إجدابيا إلى قسم الأطفال والفتيان لأجد جنتي قد إحترقت وأجد المكتبة خاوية على عروشها ليس فيها إلا السجل القومي وفلسفة الثورة وخطابات القذافي وعبد الناصر وقصة كاسترو!!!!.

بلوتنيوم... مساء الخير

أرعدت وأمطرت فرحاً سماء تحليلات يوم أن أقبلت...

ملوحاً بعصى دون كيشوت في وجه طواحين الهواء بمقارنتك بين القذافي - مسكين - وبينه...

موعدنا في ذلك الصبح أليس الصبح بقريب ...

سأبدأ من مقولتك" نحن شعب لا نستسلم , ننتصر او نموت".

مستثمر بسيط
25-04-2011, 01:31 AM
..عودة [color="red"]مستمثر بسيط الذي ما زلت أتحين الفرصة لمناقشته حول:
ثلاثية أحداث الحرب الطروادية التي تُروى في ملحمتي الإلياذة والإنياذة لفرجيل، والتي صورت لنا الألياذة أحداث السنوات العشر من الحرب، أما الإنياذة فتبدأ بعد نهاية الحرب حيث يهرب من تبقى من الجيش الطروداي بقيادة إنياذ إلى روما ويؤسس هناك الإمبراطورية الرومانية. تختتم بأوديسيوس ملحمة لهوميروس تحمل اسمه (الأوديسة) ...
[الى اللقاء.


مساء الخير / صباح الخير سيدتي
الساعة تشير إلى 12:29 صباحاً
هل يعقل يا فرحة منتصف الليل ونقول صباح ،،
او يعقل 12:29 ظهرا نقول مساء،،

امر عجيب وغريب
http://www.qatarshares.com/vb/showpost.php?p=7113267&postcount=70
Anyway
ما علينا

الموضوع طويل وتلخيصه محتاج وقت والله المستعان
وما زلنا بانتظار بنت سيف ايضا

تابع

مستثمر بسيط
25-04-2011, 01:46 AM
حل في الأسماع موسيقى مدوية وفي العيون دموعاً جارية وفي القلوب رحمة ومحبة
تغن يا شاعر أولمب وأرسل من جنتك نغمة تنظم الأفلاك ورنة تجلجل في الأفق وآهة تزلزل قلوب الجبارين.

سقطت طروادة ونزح المغير بخيله فتعالى يا عرائس الفنون فأفتدي أوديسيوس في ذلك البحر اللجي يذرعه ، موجه تلبسه وموجه تخلعه ، لا يعرف لمملكته ساحلا فيرسو عليها ، ولا شاطئاً فيقصد إليه.

يخبط في اليم على غير هدى ، ويرسل عينيه في الماء والسماء على غير بصيرة.
زرقة متصلة في العلو والسفل، وتيه لا نهائي يخبط في أحشائه أسطول السادة المنتصرين.

الأقدار وحدها تعلم لماذا ضل أوديسيوس بجنوده في ذلك العباب وقد عاد كل أقرابه إلى هيلاس إلا هو يتخبطه الموج كالجبال و يخلص من بحر إلى بحر ومن روع إلى روع فإذا رسى على أرض و ظن انه نجا افزعه فيها غير الذي رجا.

ورقت قلوب الآلهة و ودوا لو أدركوا برحمتهم أوديسيوس، إلا نبتون الجبار رب البحار الذي يضمر لأوديسيوس في أعماقه كل كراهة وكل بغضاء والذي آلى أن يصب على رأسه كل تلك الأهوال، وقد انتهزت الآلهة فرصة غياب نبتون في حرب الأثيوبيين وعقدوا مجلس الأولمب برئاسة زيوس فافتتح الجلسة بكلمة توجع فيها لما يلقاه بنو الإنسان وذكر ما ذكر الى أن قال: هؤلاء البشر البائسين الذين يقولون إن كل ما يصيبهم من خير وضير هو من عند الآلهة وما هو إلا من عند أنفسهم و لكن لايفهمون ، عندها نهضت مينرفا ربة الحكمة فأيدت ما قال أبوها سيد الآلهة وأثنت عليه ثم ذكرت أوديسيوس ذلك التعس المسكين أن يشقى هذا الشقاء الطويل عند عروس الماء الفاتنة كاليبسو ثمانية أعوام ما ذنبه ؟ وما جريرته؟

لقد نمى إلي أن كاليبسو تحاول جاهدة أن تستميل قلب أوديسيوس وأن تنسيه وطنه و زوجته بنلوب المحزونه وابنه تيلماك كيف يا أبتاه؟ يا سيد الأولمب ألا تدرك برحمتك أوديسيوس وترده إلى وطنه ليضع حدا للكلاب التي ولغت في حوضه وكادت تخوض في عرضه ؟ تداركه يا أبي بعطفه واحدة منك وإنك قادر عليه.

واستجاب لها سيد الأولمب وقضى أن يعود أوديسيوس إلى وطنه لكنه ذكرها برب البحار نبتون وما بينه من ثار بسبب فعلت أوديسيوس بأحد أبناء السيكلوبس أبناء نبتون إذ اقتلع عينه الواحدة !!!!! التي كان ينعم بسبيلها بزينة الحياة، وقال سيد الأولمب إطمئني يا بُنية وقري عيناً إننا نحن الأعلون وسيرى نبتون أنه لن يغلب الآلهة مجتمعة أبداً.

بذا قضت المقادير أن يؤب وأن يستعيد سلطانه وصولجانه وملكه وإيوانه وبلقى بعد طول النأي خلانه أمر ابنه و رسوله هرمز صاحب العصا السحرية بالتوجه إلى كاليبسو وان تساعد أوديسيوس وترده إلى بلاده .

هرمز وكاليبسو

هرمز يا صاحب العصا السحرية يا من طالما أحببته وبجلته حدثني فيم اقبلت ؟
تسألين فيم أقدمت ألا فاعلمي أنني ما أقدمت عن أمري لكنه أبي سيد الأولمب هو الذي ارسلني يقول إنك تحتجزين أتعس مخلوقاته البطل الكبير الذي نزح عن بلاده إلى اليوم مع محاربي هيلاس الذين تفرقوا في البحر فمنهم من غرق ومنهم من قتل ومنهم من وصل إلى بلاده إلا إياه فقد هلك رجاله وقذفه البحر فوق جزيرتك النائية جوف (زيوس) يأمرك أن ترديه ففي كتاب المقادير أنه لا يهلك هنا بل يعود إلى بلاده.

قالت كاليبسو نجيبه ونطيعه
هرمز الظلم والحسد دائما دأبكم يا آلهة ، كم تأكل قلوبكم الغيرة كلما ضمت ربة إلى ذراعيها أحد بني الموتى !! وهل نسيتم يوم ثرتم عندما علقت ديانا ذات الأصابع الوردية الفتى أوريون (( مجموعة نجوم كان يعبدها الفراعنة ودلالات الاهرامات تشير اليها ))

((قال تعالى : وَأَنَّهُ هُوَ رَبُّ الشِّعْرَى (49) النجم
سبحانه وتعالى هو رب الشِّعْرى, وهو نجم مضيء, كان بعض أهل الجاهلية يعبدونه من دون الله.))

وكيف دبت الغيرة في قلب ابوللو فمكر هذا المكر ودبر قتل الفتى بيدي حبيبته ديانا!!
هل نسيتم كيف أرسل ابوكم جوف (زيوس) إحدى صواعقه على أياسيون المسكين لأن سيرس ربة الربيع قد هويته ، وكذلك انتم غيورون دائما فما اقساكم !!!! لقد انقذته بنفسي من هذا اليم الذي التقم سفينته بمن فيها حين شطرها أبوكم بسهمه ، حبيبي الذي اهواه والذي أمهد له حياة الخلود وا أسفاه !!! إن تكن هذه مشيئة زيوس فلأحدثن أوديسوس واني ناصحة له.

اي رمث يحملني في ذلك البحر اللجي وأي ريح تُسخرين من أجلي ؟ وإن السفينة العظيمة لتمخر عبابه وهي لا تدري أتسلم أم يكون أهلها من المغرقين ؟

بهذه التساؤلات بدأ اوديسيوس من هول المفاجأة مخاطباً كاليبسو عروس الماء بعد ان عرضت عليه مساعدته في العودة الى وطنه إستجابتاً لطلب سيد الأولمب وكبير الآلهة (زيوس).
أتم أوديسيوس صنع رمث بمساعدة كاليبسو التي احضرت له الأدوات اللازمة لقطع اشجار الغابة وبدأت رحلة العودة إلى موطنه جزيرة إيثاكه التي كان قد غادرها ليشارك في حملة ملوك اليونان وجيوشهم وأبطالهم في مواجهة طروادة وهو صاحب حيلة الحصان الخشبي.

وظل يجري به الفلك الصغير سبعة عشر يوماً و لكن وا اسفاه !! نبتون كان له بالمرصاد آلهة الماء ( سمي كوكب نبتون بهذا الأسم نسبة إلى زرقة الماء ونسبة الى الآلهة الأغريقية) عندما لمح اوديسوس على رمثه يتواثب على هام الموج ، وثارت في نفس نبتون أعدى أعداء أوديسيوس ثورة من الغضب وسخط على الآلهة حين تبدلت مقاديرهم وتحركت فيهم عواطف الحنان من أجل أوديسوس ولأنهم يسكنون السماء وهو يسكن الأرض (اي نبتون) ، وأخذ على عاتقه أن يذيقه العذاب قبل أن يصل البر.

وهبت رياح الشمال الثلجية اللافحة أظلم الليل فجأة وتناوح الموج الغضوب حول الرمث ، وهلع فؤاد أوديسيوس وأصبح قلبه فارغاً و طاشت أحلامه و ذابت أمانيه في العودة الى وطنه و لزوجته بنلوب، وتذكر كاليبسو حورية الماء و هي تحذره و تحاول أن تثنيه عن الرحلة الهوجاء وما تنبأت به من الشدائد التي تعترض طريقه فها هي تتحقق !!


ولنا عودة

تصبحون على خير

فرحة ايامي
25-04-2011, 08:26 AM
نعم عابر سبيل ..

الصمت الخارجي يشعر المرء أحياناً على أن الكلام الذي بداخله كارثي، وهو بالتالي كلام صعب لا يقال.

وحينما يقال تهُدِّم صَوَامِعُ وَبِيَعٌ وَصَلَوَاتٌ ؟

والا ما الذي حدى بأوديسيوس اقتلاع عين أحد أبناء السيكلوبس أبناء نبتون إذ اقتلع
عينه الواحدة !!!!! كما يقول مستمثر بسيط.

ان مثل هذا الفعل فيه انذار وقرار...

هذا ما أردت قوله اللحظة وليس اليوم والعودة حتمية بمشيئة الخالق جل وعلى سبحانه...

المانع في الاسترسال هو العمل ثم العمل ثم العمل أيضا رغم متعة الحوار مع الثلاثي المتداخلين معنا في هذا السياق.

أحببت أن أهديكم عبق تحية صباحية صاحب الموضوع عابر سبيل...

أعمدته الأساسية الحاضرين الغائبون شاهة اربيان بويوسف...

متتبعي الموضوع .. ومن فرشنا لهم هدب العين مرحبين...

فيسعد صباح مساء كل من يخطر بباله أن يعبر هذه البارحة الثقافية.

سأعود بمشيئة الله بلوتنيوم مستثمر بسيط سهم بن سهم بنت سيف ... والبقية...حينما أقتنص بعضاً من لحظات الراحة وسط كثافة العمل يهدأ فيها طلب تجاذبي من كل صوب فأنا والله واحدة فقط...ولنفسي عليّ حقاً...

لكن في عالم عمل اليوم لا محل لهذه الجملة من الاعراب.

دام الجميع بود أنثر على أبوابكم جميعاً مع التحية الصباحية زهر ياسمين مبلل بطل الندى.

روز... أيتها النجمة المطلة من علياء...

بعد أن طرقت بوابة تحليلات ففرحنا بتلك الاطلالة اجعليها عادة لا تنقطع.

نتشوق لخوضك غمار معركة النقاش هذه اسكبي بعضاً من تأملاتك على الموضوع

حتى ألقاكم لكم الحب كل الحب...

صباحكم اجمعين متتبعين متداخلين مراقبين قطرات ندى وعبق ياسمين.

بويوسف
25-04-2011, 09:21 AM
صباحكم ورد .. فرحة وعابر والجميع من متابعي هذا الموضوع المتألق .. اختي الكريمة فرحة .. لست غائبا بل حاضرا معكم ولكن يكفيني متابعة اثراءاتكم الجميلة ومناقشاتكم الرائعة .. فما عساي أن اضيف عليها !

بصراحة انا لما ادخل المواضيع العادية اتخيل انها سنتدويشة - ورق عنب محشي - وجبة سريعة ولكن موضوعكم في كل رد احسه مجبوس هامور - او ذبيحة عيش ولحم :) يبغي لها جلسة عدلة واهتمام مركز ..

عابر سبيل
25-04-2011, 09:46 AM
بو يوسف...لاتغلط..اي مجبوس و اي هامور..
عموما..احا في انتظار "الهجمة المرتدة" بقيادة
القائدة /فرحة...
على اللعبة المحبوكة
بانامل الداهية /بلوتونيوم!
*
*
،،
سهم بن سهم..استرسالك و ذكرياتك
و اسقاطاتك الاخيرة..رائعة..
حقيقة تعتبر مسودة و اطار كبير..
ربما لرواية "عربية"
وبيد كاتب خليجي..بل قطري..

و هل نستغرب او نستبعد ذلك
من واحد مثلك..هو..
كما صرحت انت من قبل يا بو محمد..
تربية الدكتورة/ كلثم جبر.
*
*
،،
مستثمر بسيط..كما توقعتـُك..
فلستَ ابدا "ببسيط"..
و انت "فضحت قدراتك" و الحمد لله..
و أظهرت انك الاقدر على عرض "الاوديسا"..
فاستمر..و نحن في انتظار المزيد!
*
*
،،
اخيرا..
معمر القذافي...
ينطبق عليه قول من قال:
"خذ الحكمة..و لو من افواه المجانين"!

فلا تحرمونا منه...لنتابع تصريحاته و اقواله..
وين ما راح.. و أين ما كانت...

دار دار..قناة قناة..اذاعة اذاعة..
و على قولته هُوْ..
في الكلمة العالمية الجديدة..

"زنقه زنقه":)

مستثمر بسيط
25-04-2011, 11:35 AM
والا ما الذي حدى بأوديسيوس اقتلاع عين أحد أبناء السيكلوبس أبناء نبتون إذ اقتلع
عينه الواحدة !!!!! كما يقول مستمثر بسيط.

ان مثل هذا الفعل فيه انذار وقرار...

.[/color]


صباح الخير والنور و السرور

ما قلت شي القصة تقول http://smiles.ta7a.com/smiles/10/36_1_46[1].gif (http://smiles.ta7a.com/)


نعم يا سيدتي قرار ولكن اي قرار

اكيد قرار حاسم بعد ان امسك مارد من أرذال السيكلوبس وهو إلى الجان والشياطين اقرب من اي خلق اخر. باثنين من رجال اوديسيوس وضرب بهم في الارض وهشم راساهما و ألقاهم بعد ذلك في الجمر المتأجج حتى نضجا واستوى كالسبع ينهشهما،، يا له من منظر فاجع !! ما العمل يا اوديسيوس ؟؟

http://smilles.5d5l.com/smile_albums/black/20.png (http://smilles.5d5l.com/)



عابر سبيل

الحمدالله على كل حال شاكر لك اخوي الفاضل

عابر سبيل
27-04-2011, 03:21 PM
مساء الخير للجميع


*
*
،،
أعود لرواية طعام صلاة حب للصحافية الأمريكية إليزابيث جيلبرت

الرواية سيرة ذاتية خفيفة وتعتبر من الكتابات الحياتية والانسانية في الغرب

وهذا ما يفسر النجاح المنقطع النظير سواء للكتاب أو الفلم الذي يحمل نفس

الاسم لأن الكاتب يقدم نفسه بكل مشاكله وما يعانيه وما يشعر به ككتاب

مفتوح أمام الجميع مما يجعله يلقى التعاطف والانتشار ، فالكاتبة أو كما

تطلق على نفسها في الكتاب ليز تتحرر من كل شروط المجتمع لتسجل

يومياتها وتراجع نفسها وذاتها وما مرت به من من تجارب مع آلامها

لتبحث عما أسمته بالتوازن الداخلي ، لذا فأن الحبكة الرئيسية للكتاب يتناول

الوجع النفسي والألم الروحي ، فهي إمرأة تبحث عن كل شئ بعد تجربة

انفصال قاسية والتي قررت فجأة أنها لا تستطيع الاستمرار في الحياة مع

زوجها ويدفعها للبكاء بجنون لساعات ، لذا هي ترحل بحثاً عن السعادة

والسلام الروحي ، واختارت إيطاليا بلد الطعام وملذاته ،



في إيطاليا أرادت أن تتعلم الإيطالية لما لها من سحر خاص لديها ، وقضت

أربع شهور تعرفت فيها على المدن الإيطالية الشهيرة وغرقت بملذات

الأطعمة الإيطالية فكانت تأكل كميات هائلة من الباستا والشوكولاتة والبيتزا

حتى زاد وزنها قرابة 15 كم ولكنها لم تفكر في ذلك لأنها ستخسرها في

الهند ، هذه الأشهر الأربعة التي قضتها في إيطاليا كانت كافية لتشعر

بالسلام مع نفسها


أتمنى للجميع قراءة ممتعة ويمكن مشاهدة الفلم بالتزامن مع القراءة لأنه

يعرض حالياً على شاشات السينما في الدوحة ، وهو لا يحمل إلا جزءاً

يسيراً من الكتاب حيث نقل الفكرة الأساسية للكتاب بدون التعمق في
الجزئيات الصغيرة والذي يزخر بها الكتاب .


التحية للجميع مجددا..
و اسمحوا لي ان ابدا بها..الغائبة الحاضرة
في بال و فكر..كل من تابعوا هذا الموضوع..

متمنين ان يكون هذا الانقطاع الطويل..خيرا لها..
و ان كنا حقا..نفتقدها كثيرا ههنا...
فالتحية الكبيرة لك يا استاذتنا و اختنا الكبيرة/ شاهة..
أقرأتي كلامنا..
ام تبرع "متطوعون" بتوصيل سلامنا:victory:

قد انتهيتُ من " جوته" بعد ان دفعتني "فرحة الايام"
للخوض كثيرا في الحديث عن "آلامه"..
كم كنت اتمنى ان لا تكون النهاية "دامية"..
و لا اعلم- للآن- سببا مقنعا لجعله النهاية هكذا..
ماساوية

و هو الذي ما فتئ في كتابه الاخر-هيرمن و دروتيه-
من بث روح التفاؤل او الواقعية
في النظرة للحياة..
ربما ان "المرحلة العمرية" للكاتب
عند كتابة هذه و تلك..اثرا في سياق روايته و كتاباته..

و من ههنا..نعود مع ما انتهينا اليه من نقاش سابق..
حول تأثير "المرحلة العمرية" لكاتبة السيرة الذاتية..
التي كانت قد اختارتها لنا "شاهه" من مدة..
و تحديدا في المشاركة رقم 500 من هذه "البراحة":telephone:..

شرعت يا سيدتي(شاهه) ..و بقية من يقرأون معنا..
في قراءة الكتاب بعد ..ان قدمتيه انتي لنا..
بشكل شيق و ووافي..

و انا..للان مع الكاتبة..
في اول ايامها في ايطاليا..
و تحديدا..عندما تمكن العميلان من اللحاق بها و تضييق الخناق عليها..

انهما.."الكآبة..و الوحدة"!

لقد استمتعت البارحة و انا اقرأ
الفصل عن لقائ هذا الثالوث مجددا
في روما..


لن اخوض اكثر..في التفاصيل الدقيقة
التي اشرتي لها في اخر كلامك
المقتبس أعلاه..

بالفعل..ان في الرواية تفاصيل دقيقة
تتطلب من القارئ ان لا يفوت متابعتها..
فانا تعجبني الحوارات "الذاتية"..
خاصة ان اتت بهذه القوة من المصارحة مع النفس..
كما اجده للان في هذه الرواية/ السيرة الذاتية...

و هي في الغالب مجابهة صعبة جدا جدا..
وليجربها من شاء ان يعرف حقية امرها:secret:..


طبعا..مع تحفظي على تفاصيل..اجدها مزعجه..
لكني..عندما افكر في قوة الشخصية التي اتسمت
بها الكاتبة..عندما استطاعت ان "تواجه نفسها"و بهذه القوة و الدقة و ربما الأمانة..

فاني ساغض الطرف عن تلك..
و اركز في مسيرة قراءتي..
في هذه المزية..للنهاية!
خاصة انها اتت على غير سياق
الاسلوب "النسائي" الغالب..
و هو الشكاية من بؤس الحياة ..
و تعليق شماعة الاخفاق على "الرجل/الرجال"
الذي(الذين) يكونـ(ـون) في حياتها:shy:
*
*
،،
اخوي/ مستثمر بسيط..
ليش وقفت..
نحن في انتظار اكمالك.. للنهاية..

لا يكون برودة التفاعل هو الذي احبطك..
إصدقنا القول و لا تخفي و لا تخجل..

عموما..هالموضوع..ناره "هاديه"..
و شوف كيف ..فجأة نعود للمشاركة رقم 500
و احنا على اعتاب الوصول للمشاركة رقم 1000!!

*
*
،،
الله يعين ذوي الانفاس القصيرة
عندما يريدون ان يغوصوا في "الغدير"
الذي تحيط به نخلات براحتك الوارفة..
يا سيدتي "المشغوله"..يا فرحه

فرحة ايامي
27-04-2011, 08:42 PM
التحية للجميع مجددا..
و اسمحوا لي ان ابدا بها..الغائبة الحاضرة
في بال و فكر..كل من تابعوا هذا الموضوع..

متمنين ان يكون هذا الانقطاع الطويل..خيرا لها..
و ان كنا حقا..نفتقدها كثيرا ههنا...
فالتحية الكبيرة لك يا استاذتنا و اختنا الكبيرة/ شاهة..
أقرأتي كلامنا..
ام تبرع "متطوعون" بتوصيل سلامنا:victory:

قد انتهيتُ من " جوته" بعد ان دفعتني "فرحة الايام"
للخوض كثيرا في الحديث عن "آلامه"..
كم كنت اتمنى ان لا تكون النهاية "دامية"..
و لا اعلم- للآن- سببا مقنعا لجعله النهاية هكذا..
ماساوية

و هو الذي ما فتئ في كتابه الاخر-هيرمن و دروتيه-
من بث روح التفاؤل او الواقعية
في النظرة للحياة..
ربما ان "المرحلة العمرية" للكاتب
عند كتابة هذه و تلك..اثرا في سياق روايته و كتاباته..

و من ههنا..نعود مع ما انتهينا اليه من نقاش سابق..
حول تأثير "المرحلة العمرية" لكاتبة السيرة الذاتية..
التي كانت قد اختارتها لنا "شاهه" من مدة..
و تحديدا في المشاركة رقم 500 من هذه "البراحة":telephone:..

شرعت يا سيدتي(شاهه) ..و بقية من يقرأون معنا..
في قراءة الكتاب بعد ..ان قدمتيه انتي لنا..
بشكل شيق و ووافي..

و انا..للان مع الكاتبة..
في اول ايامها في ايطاليا..
و تحديدا..عندما تمكن العميلان من اللحاق بها و تضييق الخناق عليها..

انهما.."الكآبة..و الوحدة"!

لقد استمتعت البارحة و انا اقرأ
الفصل عن لقائ هذا الثالوث مجددا
في روما..


لن اخوض اكثر..في التفاصيل الدقيقة
التي اشرتي لها في اخر كلامك
المقتبس أعلاه..

بالفعل..ان في الرواية تفاصيل دقيقة
تتطلب من القارئ ان لا يفوت متابعتها..
فانا تعجبني الحوارات "الذاتية"..
خاصة ان اتت بهذه القوة من المصارحة مع النفس..
كما اجده للان في هذه الرواية/ السيرة الذاتية...

و هي في الغالب مجابهة صعبة جدا جدا..
وليجربها من شاء ان يعرف حقية امرها:secret:..


طبعا..مع تحفظي على تفاصيل..اجدها مزعجه..
لكني..عندما افكر في قوة الشخصية التي اتسمت
بها الكاتبة..عندما استطاعت ان "تواجه نفسها"و بهذه القوة و الدقة و ربما الأمانة..

فاني ساغض الطرف عن تلك..
و اركز في مسيرة قراءتي..
في هذه المزية..للنهاية!
خاصة انها اتت على غير سياق
الاسلوب "النسائي" الغالب..
و هو الشكاية من بؤس الحياة ..
و تعليق شماعة الاخفاق على "الرجل/الرجال"
الذي(الذين) يكونـ(ـون) في حياتها:shy:
*
*
،،
اخوي/ مستثمر بسيط..
ليش وقفت..
نحن في انتظار اكمالك.. للنهاية..

لا يكون برودة التفاعل هو الذي احبطك..
إصدقنا القول و لا تخفي و لا تخجل..

عموما..هالموضوع..ناره "هاديه"..
و شوف كيف ..فجأة نعود للمشاركة رقم 500
و احنا على اعتاب الوصول للمشاركة رقم 1000!!

*
*
،،
الله يعين ذوي الانفاس القصيرة
عندما يريدون ان يغوصوا في "الغدير"
الذي تحيط به نخلات براحتك الوارفة..
يا سيدتي "المشغوله"..يا فرحه

عابر سبيل..مساء الخير

خيراَ فعلت بالنداء لمن طال غيابه دون إبداء أسبابه...ولكل منا أسبابه..

فالفنان فيهم يطلب الجمال..

والمفكر فيهم يطلب الحقيقة..

والكاتب فيهم يطلب الابداع..

والثائر السياسي فيهم يطلب العدالة..

والصوفي العارف يطلب الله..

وجميعنا نطلب الله..

وهم وان قد اختلفوا في الظاهر ولكنهم ما اختلفوا في الحقيقة..فإن الحق العدل البديع الجميل كلها من أسماء الله.

كم أسعدتني هذه الرسالة وأنا العائدة اللحظة من رحلة عمل...

له الحمد سبحانه من جعل أسرة تحليلات متحابين في الله..أصحاب نفوس جميلة خيرة ..ان المحبة التي تجمعنا هنا قرين السلام والأمان والسكينة.

فالطيور على أشكالها تقع..

وما يجمعنا هنا أخي الكريم في واحة أو براحة تحليلات هي التناسب..تناسب النفوس الخيرة والطبائع الجميلة قبل تناسب الأعمار والثقافات واختلاف الجنس.

وقد يطغى عامل الخير حتى على عامل التناسب .

لقد تزوج الرسول محمداً عليه الصلاة والسلام بمن تكبره بخمسة وعشرين عاماً وتزوج بمن تصغره بأربعين عاماً فأحبته الاثنتان خديجة وعائشة كل الحب ولا تناسب في العمر ولا في الثقافة بينهما فهو النبي الذي يوحى اليه وهما من عامة الناس.

ونراه صلى الله عليه وسلم يتزوج باليهودية صفية بنت حيي صبيحة اليوم الذي قتل فيه جيشه زوجها وأباها وأخاها وشباب قومها في غزوة خيبر نراها تأوى الى بيته وتسلم له قلبها مشغوفة مؤمنة وهي سيدة بني قريظة ولم تكد دماء قومها تجف..فكيف حدث هذا ولا تناسب وإنما أضغان وأحقاد وثارات..

انه الخير والخلق الأسمى في نفس الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم .

نحن العاديون نتكلم عن التناسب أما مستوى الأنبياء فذلك مستوى الخوارق والمعجزات.

وهو في المستوى الأعلى من البشر نفحة وهبة إلهية..

ومن ذا الذي يستطيع أن يقيد على الله نفحاته أو يشترط عليه في هباته...

واذا شاء الله أن يرحم أحداً فمن ذا الذي يستطيع أن يمنع رحمته...

والحب في الله سر من أسرار رحمته...

وحتى ألقاكم ثانية أحبتي في الله اهديكم باقة من المحبة المتجددة.

دام الجميع بخير.

سهم بن سهم
28-04-2011, 12:06 AM
عابر سبيل..مساء الخير

خيراَ فعلت بالنداء لمن طال غيابه دون إبداء أسبابه...ولكل منا أسبابه..

فالفنان فيهم يطلب الجمال..

والمفكر فيهم يطلب الحقيقة..

والكاتب فيهم يطلب الابداع..

والثائر السياسي فيهم يطلب العدالة..

والصوفي العارف يطلب الله..

وجميعنا نطلب الله..

وهم وان قد اختلفوا في الظاهر ولكنهم ما اختلفوا في الحقيقة..فإن الحق العدل البديع الجميل كلها من أسماء الله.

كم أسعدتني هذه الرسالة وأنا العائدة اللحظة من رحلة عمل...

له الحمد سبحانه من جعل أسرة تحليلات متحابين في الله..أصحاب نفوس جميلة خيرة ..ان المحبة التي تجمعنا هنا قرين السلام والأمان والسكينة.

فالطيور على أشكالها تقع..

وما يجمعنا هنا أخي الكريم في واحة أو براحة تحليلات هي التناسب..تناسب النفوس الخيرة والطبائع الجميلة قبل تناسب الأعمار والثقافات واختلاف الجنس.

وقد يطغى عامل الخير حتى على عامل التناسب .

لقد تزوج الرسول محمداً عليه الصلاة والسلام بمن تكبره بخمسة وعشرين عاماً وتزوج بمن تصغره بأربعين عاماً فأحبته الاثنتان خديجة وعائشة كل الحب ولا تناسب في العمر ولا في الثقافة بينهما فهو النبي الذي يوحى اليه وهما من عامة الناس.

ونراه صلى الله عليه وسلم يتزوج باليهودية صفية بنت حيي صبيحة اليوم الذي قتل فيه جيشه زوجها وأباها وأخاها وشباب قومها في غزوة خيبر نراها تأوى الى بيته وتسلم له قلبها مشغوفة مؤمنة وهي سيدة بني قريظة ولم تكد دماء قومها تجف..فكيف حدث هذا ولا تناسب وإنما أضغان وأحقاد وثارات..

انه الخير والخلق الأسمى في نفس الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم .

نحن العاديون نتكلم عن التناسب أما مستوى الأنبياء فذلك مستوى الخوارق والمعجزات.

وهو في المستوى الأعلى من البشر نفحة وهبة إلهية..

ومن ذا الذي يستطيع أن يقيد على الله نفحاته أو يشترط عليه في هباته...

واذا شاء الله أن يرحم أحداً فمن ذا الذي يستطيع أن يمنع رحمته...

والحب في الله سر من أسرار رحمته...

وحتى ألقاكم ثانية أحبتي في الله اهديكم باقة من المحبة المتجددة.

دام الجميع بخير.






ما أجمل تلك المشاعر البشرية والأحاسيس الإنسانية المرهفة الصادقة المفعمة بالحب والنقاء .....التي تمتلئ بها الروح ...ويظطرب بها القلب ويهتز بها الوجدان وما أجملها من أخوة وما أروعها من نفحات إيمانية عذبة يستشعرها الأخو تجاه أخيه فتسري في عروقه سريان الماء الزلال بعد فورة عطش شديد فيثلج صدرة ويروى ضمؤه ليعود للقلب نقاءه وللنفس صفاؤها فتطمئن الروح وتعود لتنشر أريج الود والحب من جديد .
فكم من أخ عرفناه وصديق ألفناه طوى الزمان صفحته ومضى به قطار الحياة فودعنا ورحل ولم يبقي لنا إلا الذكريات ولأن عز في الدنيا اللقاء فبالأخرة لنا رجاء . وكم من أمنيات عشناها فصارت ذكريات ذكريات تثير شجون المحبين

فللقلب معها خفقات....

وللدمع فيها دفقات....

وفي الصدر منها لهيب وزفرات.

وما عمل الليل والنهار في قلوب الأحبة كعمل الفراق بعد اللقاء

فهذه كبد حرى .......وتلك عين دامعة ....صدقت هذه وتلك في الحب في الله

وكان ظل العرش موعد اللقاء .

يستطيع اللسان التعبير عن كل ما في النفس تجاههم ولكن تأبى النفس إلا أن تبين بعض ما يتلجلج في الصدر .. ويشتعل في الأعماق ...ومع عودة الذكريات...... يعود الأمل إلى من عاش معنا زمناً ...ثم فقدناه ...

عد إلى مجالس الصالحين.......ومصاحبة الطيبين.
الوصال لابد من إرتحال تغرب الشمس وكأن أشعة غروبها سيوف تعمل في الغروب فيخفق القلب صراعاً ..

ويناديه الركب الراحل ...وداعــــــاً .... ويهتف اللسان والقلب ...قفوا....قفوا .

ما أجمل تلك اللحظات التي تستشعرها بكل كيانك ، فيذوب لها قلبك ، وتحس دفء الروح يسري في عروقك ،

وبقشعريرةٍ يرتجف لها عظمك ، وبسعادةٍ لا يمتلكها إنسان، ولا يصفها أي مخلوق كان ، وبآمآل وأحلام تتزاحم في الفكروالوجدان ، عن هذا الأخ الذي صورته لا تفارقك...وابتسامته تلازمك ..وطيفه يناجيك ويسامرك....تندفع إليه وشوقك

يسابق...والحياء قد غطا معالمك..

أخي : إني أحبك في الله .

تتمنى بعدها أنك طير يطير في السماء

أو أن الأرض تنشق وتبتلعك...


حياءً ..وسعادةً ..وخوفاً ... وشوقا ...

مشاعر كثيرة ، ازدحمت وتلاطمت ، في بحر أعماقك ، فيساعدك أخوك مترنما :

أحبك الذي أحببتني فيه ، وبارك الله فيك ، وجزاك الله خيرا.

قالها كنسمات عطر ياخذ الألباب ..ليسري في عروقك ، ويتغلغل شذاه في الأعماق ، بإبتسامةٍ تنعكس إشراقتها ليكلل نورها محياك ، ويبارك الله مسعاك ،

ثم يأخذ بيدك قائلا : أخي ..طريقنا شوك وأزهار...وقصف وأنغام.....وإعصار وريحان

أخي ...نحن الآن طريقنا واحد ... وذكرنا واحد

اللهم إنك تعلم أن هذه القلوب قد إجتمعت على محبتك ..والتقت على طاعتك ... وتوحدت على دعوتك ...وتعاهدت على نصرت شريعتك.. فوثق اللهم رابطتها ....وأدم ودها...وأهدها سبلها ..واملئها بنورك الذي لا يخبو .

واشرح صدورها بفيض الإيمان بك وجميل التوكل عليك...وأحيها بمعرفتك..وأمتها على الشهادة في سبيلك ..

إنك نعم المولى ونعم النصير

اللهم آمـــــيــــــــــن

كلمات جميلة أعجبتني ومحتفظ بها بين أوراقي منذ مدة طويلة ورأيت بأنها أجمل رد وتعبير للغالية ( فرحة أيامي وللجميع هنا ) :shy:

لكم تحياتي

فرحة ايامي
28-04-2011, 07:39 AM
ما أجمل تلك المشاعر البشرية والأحاسيس الإنسانية المرهفة الصادقة المفعمة بالحب والنقاء .....التي تمتلئ بها الروح ...ويظطرب بها القلب ويهتز بها الوجدان وما أجملها من أخوة وما أروعها من نفحات إيمانية عذبة يستشعرها الأخو تجاه أخيه فتسري في عروقه سريان الماء الزلال بعد فورة عطش شديد فيثلج صدرة ويروى ضمؤه ليعود للقلب نقاءه وللنفس صفاؤها فتطمئن الروح وتعود لتنشر أريج الود والحب من جديد .
فكم من أخ عرفناه وصديق ألفناه طوى الزمان صفحته ومضى به قطار الحياة فودعنا ورحل ولم يبقي لنا إلا الذكريات ولأن عز في الدنيا اللقاء فبالأخرة لنا رجاء . وكم من أمنيات عشناها فصارت ذكريات ذكريات تثير شجون المحبين

فللقلب معها خفقات....

وللدمع فيها دفقات....

وفي الصدر منها لهيب وزفرات.

وما عمل الليل والنهار في قلوب الأحبة كعمل الفراق بعد اللقاء

فهذه كبد حرى .......وتلك عين دامعة ....صدقت هذه وتلك في الحب في الله

وكان ظل العرش موعد اللقاء .

يستطيع اللسان التعبير عن كل ما في النفس تجاههم ولكن تأبى النفس إلا أن تبين بعض ما يتلجلج في الصدر .. ويشتعل في الأعماق ...ومع عودة الذكريات...... يعود الأمل إلى من عاش معنا زمناً ...ثم فقدناه ...

عد إلى مجالس الصالحين.......ومصاحبة الطيبين.
الوصال لابد من إرتحال تغرب الشمس وكأن أشعة غروبها سيوف تعمل في الغروب فيخفق القلب صراعاً ..

ويناديه الركب الراحل ...وداعــــــاً .... ويهتف اللسان والقلب ...قفوا....قفوا .

ما أجمل تلك اللحظات التي تستشعرها بكل كيانك ، فيذوب لها قلبك ، وتحس دفء الروح يسري في عروقك ،

وبقشعريرةٍ يرتجف لها عظمك ، وبسعادةٍ لا يمتلكها إنسان، ولا يصفها أي مخلوق كان ، وبآمآل وأحلام تتزاحم في الفكروالوجدان ، عن هذا الأخ الذي صورته لا تفارقك...وابتسامته تلازمك ..وطيفه يناجيك ويسامرك....تندفع إليه وشوقك

يسابق...والحياء قد غطا معالمك..

أخي : إني أحبك في الله .

تتمنى بعدها أنك طير يطير في السماء

أو أن الأرض تنشق وتبتلعك...


حياءً ..وسعادةً ..وخوفاً ... وشوقا ...

مشاعر كثيرة ، ازدحمت وتلاطمت ، في بحر أعماقك ، فيساعدك أخوك مترنما :

أحبك الذي أحببتني فيه ، وبارك الله فيك ، وجزاك الله خيرا.

قالها كنسمات عطر ياخذ الألباب ..ليسري في عروقك ، ويتغلغل شذاه في الأعماق ، بإبتسامةٍ تنعكس إشراقتها ليكلل نورها محياك ، ويبارك الله مسعاك ،

ثم يأخذ بيدك قائلا : أخي ..طريقنا شوك وأزهار...وقصف وأنغام.....وإعصار وريحان

أخي ...نحن الآن طريقنا واحد ... وذكرنا واحد

اللهم إنك تعلم أن هذه القلوب قد إجتمعت على محبتك ..والتقت على طاعتك ... وتوحدت على دعوتك ...وتعاهدت على نصرت شريعتك.. فوثق اللهم رابطتها ....وأدم ودها...وأهدها سبلها ..واملئها بنورك الذي لا يخبو .

واشرح صدورها بفيض الإيمان بك وجميل التوكل عليك...وأحيها بمعرفتك..وأمتها على الشهادة في سبيلك ..

إنك نعم المولى ونعم النصير

اللهم آمـــــيــــــــــن

كلمات جميلة أعجبتني ومحتفظ بها بين أوراقي منذ مدة طويلة ورأيت بأنها أجمل رد وتعبير للغالية ( فرحة أيامي وللجميع هنا ) :shy:

لكم تحياتي

شكرا لك سهم بن سهم

على هذه التحية الصباحية الجميلة التي تفرق عما سوف ألقيه بعدها وكل ذلك بسبب بلوتنيوم اللي جرني للحديث في هذه المسالك مع انها صعبة لكن تعودت خوض الصعاب.

شكرا لك أخي الفاضل سهم بن سهم لقد أثلجت صدري وصدر من قرأها وسوف يقرأها بعد ذلك.

صباحك معطر بذكر الله وبكل ما فيه سعادتك أخي الفاضل سهم.. وسعادة كل من خط حرفاً في هذه الواحة وسطر كلمة أو قرأها.

تركنا الهدوء والسكينة هيا الى قصة كاليجولا في المشاركة التالية.

طاب يومك سهم بن سهم وبقية أيامك والجميع.

الأستاذ
28-04-2011, 08:30 AM
السلام عليكم جميعاً ..
أعترف .. لقد دخلت الموضوع بنيةٍ غير صافية ..
فقد كان هدفي منها التحرش ـ التحريري ـ بأخونا عابر ..ومناكفته ..
فأن بيني وبينه ثأراً .. من نوع ما ..
فالجميع عليهم ملكين فقط .. ولكني أشعر بوجود ثالث من فصيل آخر ..
وقد أضطررت .. لقراءة بعض ما كتبتم ..من باب البحث عن مدخل ـ للتنخشر ـ
فوجدت أُناس على مستوى من الوعي والرزانة ..
ومن الجدّية .. والأسلوب ..
ما جعلني أتراجع عن هدفي ..ـ هنا فقط ـ ..
وأحترم عقولهم وأنسحب بعيداً عن موقهم التخصصي هذا ..
كما أعرف أيضاً .. أني لا أفقه كثيرً مما تقولون ..
إلاّ أنها الفروقات بين البشر ..
فربما حباكم الله بشئ ما .. لم يمنّ علينا بها ..
فأدعكم وما أنتم به .. مقدراً ومحترماً .. ومعتذراً
وأبحث عن عابر في موقع آخر لأقذفه بما تجود به نفسي ..
وأترك له هذه المساحة يستمتع بها هو والجادّين فقط ..
عذراً لمقاطعتكم ..
والوعد قدام يا عابر ..
والسلام عليكم ..

بلوتنيوم
28-04-2011, 09:29 AM
صباح الخير...و مقارنة..بالفعل في محلها
يا صاحب الانامل الذهبية..رغم انها جدا "خفية" يا بلوت..

قبل ما ادش اجتماع..ما قدرت ما اعقب..
و انوه بالجملة اعلاه..
كرد فعل "مفرقعاتي" من النوع القوي..
لهجومك الصباحي يا فرحة الايام..
ليس من احد عادي..
إلا من شخص يظهر انه "هادي"
رغم انه مدمن على "الثورات"..الواقعية..و الالكترونية!
*
*
،
في انتظار المزيد من هذا السجال!

الرابط اهداء من صديق
وحبيت اشارككم فيه وخصوصا انه له علاقة بطريقة غير مباشرة مع الموضوع
عن طريق سرد قصة سرفانتس (دون كيشوت)
يعني حج وحاجة واثنين في واحد
ونربط الادب بالواقع ونثبت انه التاريخ يكرر نفسه ولكن بقراءات مختلفة :victory:


بلوتنيوم... مساء الخير

أرعدت وأمطرت فرحاً سماء تحليلات يوم أن أقبلت...

ملوحاً بعصى دون كيشوت في وجه طواحين الهواء بمقارنتك بين القذافي - مسكين - وبينه...

موعدنا في ذلك الصبح أليس الصبح بقريب ...

سأبدأ من مقولتك" نحن شعب لا نستسلم , ننتصر او نموت".

ظلم الدون بالتشبيه واحد اقصى طموحاته يشمخ طاحونه والثاني اقل طموحاته يحكم قارة :(

المختار يقول حين واجه المحتل " سوف تأتي اجيال من بعدي تقاتلكم , اما انا فحياتي سوف تكون اطول من حياة شانقي " :)

والقذافي يقول حين واجه ابناء شعبه " انا لو كنت رئيس لوحت الاستقالة على وجوهكم " :tease:

ويقول نبيل شعيل الحلم ماهو مستحيل مادام تحقيقة مباح والليل لو هو طويل اكيد من بعده صباح :)

عابر سبيل
28-04-2011, 03:06 PM
الاستاذ...
شرفتنا و تشرف الموضوع بظهورك نجما فيه..
و ان كان نجمك..مدلهما مغضبا و متجهما..حتى
اصبح لون كتابتك لون الظلام..
المهم..انه لا يكون لون "الضلال"..
عافانا الله و اياك منه و من اهله..

تواضعك الجم..لا يمكن ان لا اعجب به..
فلا يمكن ان اقول تعقيبا على كلامك:
" رحم الله امرءا عرف قدر نفسه"..


لكن اقول لك..

"تابعنا و فالك طيب":)..
و المكان سيشرف مجددا..
لو قررت في يومٍ ما..
ان تدلي فيه..
بدلوٍ مما في جعبتك!

تحيات..يا/ استاذي!

و صدري "عاري" لاستقبال
اي هجوم حالي او مستقبلي منك..
اهم شي..ان تترك هذه البراحة..
او الواحة..فإنها لو ما تأملت.. ليست لي..
بل هي لـ"فرحة" و بقية المجموعة التي
هي كما وصفتهم..ذوي عقول و عقليات
ذات رزانه..فارجوك خلنا هنا "تكانه":shy:

الأستاذ
28-04-2011, 04:03 PM
الاستاذ...
شرفتنا و تشرف الموضوع بظهورك نجما فيه..
و ان كان نجمك..مدلهما مغضبا و متجهما..حتى
اصبح لون كتابتك لون الظلام..
المهم..انه لا يكون لون "الضلال"..
عافانا الله و اياك منه و من اهله..

تواضعك الجم..لا يمكن ان لا اعجب به..
فلا يمكن ان اقول تعقيبا على كلامك:
" رحم الله امرءا عرف قدر نفسه"..


لكن اقول لك..

"تابعنا و فالك طيب":)..
و المكان سيشرف مجددا..
لو قررت في يومٍ ما..
ان تدلي فيه..
بدلوٍ مما في جعبتك!

تحيات..يا/ استاذي!

و صدري "عاري" لاستقبال
اي هجوم حالي او مستقبلي منك..
اهم شي..ان تترك هذه البراحة..
او الواحة..فإنها لو ما تأملت.. ليست لي..
بل هي لـ"فرحة" و بقية المجموعة التي
هي كما وصفتهم..ذوي عقول و عقليات
ذات رزانه..فارجوك خلنا هنا "تكانه":shy:



سمعاً وطاعة يا مولاي .. سأنصرف ..
ومن هذا الموقع ... فقط ..
وأنا المبادر .. ليس أنصياعاً لك .. بل تقديراً لمن معك فيه ..
ولكني لن ألو جهداً في البحث عنك خارج هذه المساحة ..
وسأظهر لك من حيث مأمنك .. فأرتقبني ..
ولا تعرِ صدرك .. لن يغريني هذا ..

فرحة ايامي
29-04-2011, 12:01 PM
الرابط اهداء من صديق
وحبيت اشارككم فيه وخصوصا انه له علاقة بطريقة غير مباشرة مع الموضوع
عن طريق سرد قصة سرفانتس (دون كيشوت)
يعني حج وحاجة واثنين في واحد
ونربط الادب بالواقع ونثبت انه التاريخ يكرر نفسه ولكن بقراءات مختلفة :victory:



ظلم الدون بالتشبيه واحد اقصى طموحاته يشمخ طاحونه والثاني اقل طموحاته يحكم قارة :(

المختار يقول حين واجه المحتل " سوف تأتي اجيال من بعدي تقاتلكم , اما انا فحياتي سوف تكون اطول من حياة شانقي " :)

والقذافي يقول حين واجه ابناء شعبه " انا لو كنت رئيس لوحت الاستقالة على وجوهكم " :tease:

ويقول نبيل شعيل الحلم ماهو مستحيل مادام تحقيقة مباح والليل لو هو طويل اكيد من بعده صباح :)

صباح الخير بلوتنيوم..

لقد وعدتك بالعودة وهانذا عدت..

نحن نقول عادة عن واحد انه أتفه من ذبابة.

دعني أعود لمقولتك " نحن شعب لا نستسلم , ننتصر او نموت".

هل فكر طغاة العالم ماذا يمكن أن تصنع ذبابة؟!!!

إن ذبابة واحدة تافهة يمكن أن تحمل على أرجلها الدفتيريا والسل والدوسنتاريا وشلل الأطفال والكوليرا – بس – ويمكنها أن تبيد أمة وتفني جيلاً وتقلب دفة النصر في معركة... تفعل كل ذلك وهي ذبابة – بس.

..اذا كان هناك من الطغاة من ينظر الى الشعوب على أنها ذبابة أو ذرة تافهة.

ان ميكروباً لا يرى بالعين المجردة قتل في سنة 1919 أكثر من عشرين مليون ضحية .

والذرة التي لا ترى بأكبر ميكروسكوب.. هي التي أنهت الحرب العالمية الثانية وجعلت اليابان تركع على قدميها.

والملازم ديغول فعل مالم يستطع فعله الماريشال بيتان..

لا يوجد بما يسمى انسان تافه انسان عظيم انسان مجنون... لكل شيء في الدنيا خطره مهما كان صغيرا أو ضئيلا..

الاسكندر المقدوني قتلته بعوضة..بعد أن خرج على الدنيا فاتحا وهب على العالم القديم كالاعصار لم يعد أبدا الى بلاده فقد مات بالملاريا أثناء عودته من الهند بلدغة بعوضة..ولا أحد يدري أين دفن.

الجميع يظن ان القذافي هتلر آخر..وان جيشه لا يقهر.. ومدده من السلاح لا ينفذ..

صواريخه سوف تصل الى مخداعنا في غرف نومنا.. وهو القادر على حرق بتروله ومنابع النفط لديه وهو بذلك يهدد بحرق العالم وانه سوف يفني نصف شعبه في حرب لا ترحم وانه سوف يشوي جلود الأمريكان ومن يتبعهم بالحرائق..

وكلها مزاعم ساذجة.

فلا هو هتلر ولا جيشه قوة لا تقهر .. ولا يوجد حتى الآن في العالم العربي من يملك جيش لا يقهر في النهاية الكل يعود ليطلب الاستغاثة من الدول العظمى التي يشتمها في الليل ويقدم لها الولاء والطاعة في النهار.

غير اني قد أخالفك الرأي بعض الشيء في تشبيه الشخصية القذافية بالشخصية الدونكيشوتية الحالمة المتوهمه ..

( في سهل كبير ذات مرة سمع "دونكيشوت" هدير تقدم جيش ضخم يجرّ بأذياله الموت عارياً على شعب "دونكيشوت"...انتصب البطل الاسطوري إثرها على ظهر حماره (فرسه الاسطورية) ورفع سيفه وقال لمساعده سانشو: "أرى جيشاً عظيماً يقترب سوف اسحقه بسيفي"، اقترب الصوت، ولاح الهدير وأطلت رؤوس قطيع من الجواميس داست دونكيشوت في طريقها... لكنه بالطبع خرج منتصراً محطماً أسطورة الجيش الغازي.)

والقذافي ليس حالماً أو متوهماً انه ذهاني مشبع بجنون العظمة

يستعذب أن يشغل العالم بترديد اسمه ذما أو خوفا أو سخرية .. ليس مهماً.. المهم أن يظل في الصفحات الأولى من كل الجرائد، وأن يظل الخبر الأول في كل النشرات..

وفي سبيل ذلك لا يتورع أن يتخذ العروبة مطية، والاسلام وسيلة، والاغتيال مركبا، والمال أداة.

تلك صفات كل الطغاة والجبابرة.. فهم لا يرون طول الوقت إلا أنفسهم، ولا يسمعون إلا صوتهم، ومن خلال معركة لا يعلم الا الله مداها يستثمر هذا الخوف العام استثمارا جيدا لصالحه.. وهو يحرص على أن يغذي هذا الخوف كلما بدأ يخبو وينفخ فيه بالتهديدات والانذارات.

وهو أقرب للشخصية الكاليجولية نسبة الى "كاليجولا" امبراطور الدماء والعطور منه الى الشخصية الدونكيشوتية .

لقد استطاع "كاليجولا" أن يحكم روما منذ حوالي ألفى سنة وكانت روما في تلك الفترة من 37 ميلادية الى سنة 41 تحكم أوربا كلها، كما كانت تحكم المنطقة التي نسميها الآن بالشرق الأوسط، والتي تضم تركيا والشام والعراق ومصر والمغرب..فقد كانت الامبراطورية الرومانية في هذا العصر سيدة العالم يسيطر جنودها على معظم بلاد الأرض القديمة.

بدأ "كاليجولا" حكمه باسلوب فتن المواطنين واجتذابهم اليه فتوسع في ممارسة الديمقراطية، حيث أعطى سلطات واسعة لمجلس الشيوخ الروماني، وأفرج عن المسجونين، وأعاد المنفيين الى بلادهم، وخفف الضرائب على المواطنين، ووزع على الناس أموالاً طائلة، وكان يحب التمثيل، فأغدق العطايا والهدايا على الممثلين، وظن الناس انهم سيعيشون مع هذا الامبراطور الجديد عصراً من عصور الأحلام السعيدة، والحياة المطمئنة المليئة بالنظام والعدالة والتقدم والرخاء، لكن هذه الأوضاع الهادئة السعيدة لم تستمر أكثر من ثلاثة أشهر في بداية حكم "كاليجولا" .

ثم انقلب الحال ليرى الناس أن الامبراطور الذي يحكمهم هو في حقيقته انسان متوحش مريض بعقله، متعطش للدماء، شديد القسوة، وان هذا الامبراطور حاكم مجنون لا يقف في طريقه أي قانون.

لقد اكتشف "كاليجولا" في الشهور الثلاثة من حكمه أن كلمته مطاعة ومسموعة، وأنه يستطيع أن يفعل أي شيء في أي وقت.

ومن هنا تسلل سم السلطة المطلقة الى عقله وأعصابه، فبدأ يتصرف تحت تأثير هذا السم، وأصبحت كل قراراته وأحكامه صادرة عن احساسه الجنوني بأنه يملك الدنيا ومن عليها وأن أحداً لا يستطيع أن يقول له.. لا..أو يعترض على تصرفاته، او حتى يحاول أن يفهم مغزى هذه التصرفات، بطرح أي سؤال حولها.

كان لا يستحم بالماء بل بالعطور، وكان مسرفاً الى الحد الذي أدى الى افلاس خزينة الدولة.

ووصل جنونه الى قمته عندما اختار حصانه المفضل" انستانس" ليجعل منه عضواً في مجلس الشيوخ، ثم اختاره بعد ذلك ليكون ولياً للعهد ووارثاً لعرش الامبراطورية الرومانية..!!

وأصيب بالأرق فكان يجري في أروقة قصره طيلة الليل يصرخ وينتظر شروق الشمس.

وانتهى به الأمر الى تأليه نفسه.. وطالب الناس بعبادته كما كان المصريون يعبدون الفراعنة.وفرض الضرائب على كل شيء وعلى كل انسان..حتى على العاهرات.

يقول ويل ديورانت في : " قصة الحضارة" إن هذه الضريبة حسب قانون الامبراطور المجنون تظل قائمة على من كانت يوماً عاهرة حتى وان تزوجت وتابت وابتعدت عن مهنتها الرخيصة، فقانون الامبراطور يلزمها بالضريبة مدى الحياة"ّ.

وكان إحساسه بأن سلطته مطلقة ونهائية يدفعه الى تطبيق قوانين هي من وحي خياله وجنونه، فقد كان يقول لبعض ناصحيه:
" ان في مقدوري أن أفعل أي شيء بأي انسان".

وهذا ما يفعله القذافي باطلاق تهديداته اليوم في كل مكان.

يقول ويل ديورانت في : " قصة الحضارة" أيضاً:
" انه ذكر لضيوفه في احدى الولائم أن في وسعه أن يقتلهم كلهم وهم متكئون في مقاعدهم، وكان وهو يحتضن زوجته يقول لها ضاحكاً:
" سوف يسقط هذا الرأس الجميل من فوق رقبتك بكلمة تخرج من فمي"!!

وقد كتب الكاتب الفرنسي ألبير كامو مسرحية عن هذا الامبراطور المجنون هي مسرحية "كاليجولا" .

وحاول كامي أن يجد تفسيرا فلسفيا لشخصية هذا الامبراطور ومواقفه المختلفة، وكان تفسير كامي على أن "كاليجولا":
" كان يتصرف بوحي من احساسه بأنه حر حرية مطلقة، وأن هذه الحرية المطلقة، ليست إلا عبثاً، لأنها تؤدي الى الغرق في الدم، والاحساس بوحشة الحياة ووحشتيها أيضاً.

يقول رجاء النقاش في كتابه "عباقرة ومجانين" :

( السلطة المطلقة تؤدي الى الجرائم الدامية، وتقود الانسان الى أخطاء فادحة لا علاج لها، حتى لو كان الانسان مليئاً بالخير كما كان "كاليجولا" في أول حكمه، فان هذا الخير لابد أن يفسد ويغرق في الانحراف الشديد، ما دامت السلطة التي يملكها ليس عليها قبود، وليس هناك قانون يحد منها، وليس هناك من يراجع صاحب هذه السلطة في أي قراراته ويصححها له ان كانت خاطئة.)

وقد أكدت الحياة الحديثة، والأنظمة السياسية العصرية صدق هذه الظاهرة:

أن السلطة المطلقة تقود المجتمعات الى كوارث متلاحقة لا علاج لها، ومن هذه الأنظمة التي عرفها العصر الحديث النظام النازي الذي كان يتزعمه هتلر في ألمانيا من 1933 الى 1945 فقد أدت السلطة المطلقة الى انهيار ألمانيا، وانتهت هذه السلطة بمجموعة من الكوارث الحادة المتلاحقة في حياة هذا الشعب.

وهذا هو نفسه ما حدث في ايطاليا الفاشية تحت زعامة موسوليني، وهي زعامة عاشت مدة أطول من زعامة هتلر، فقد حكم موسوليني ايطاليا من 1922 الى 1945 وانتهى الأمر بكوارث عديدة أصابت ايطاليا وما زالت تعاني منها حتى الآن.

وما نتعلمه من قصة "كاليجولا"هي:

الصفحات الدامية القائمة على العنف والقسوة في تاريخ الانسان المطحون بأمثال هؤلاء الطغاة، هذه الصفحات أكثر من الصفحات الجميلة المشرقة القائمة على العدل والقانون واحترام الناس والمحافظة على كرامة البشر.

وما زال الانسان حتى يومنا هذا يعمل ويكافح للتخلص من الظلم الذي ينشر ظلاله في شتى بقاع العالم، حتى وان اختلفت الوسيلة المستخدمة في هذه المكافحة.

إشراقة محبة متجددة ودام الجميع بود بفرح وعافية وسعادة لا ينضب معينها.

مستثمر بسيط
29-04-2011, 10:11 PM
اخوي/ مستثمر بسيط..
ليش وقفت..
نحن في انتظار اكمالك.. للنهاية..
لا يكون برودة التفاعل هو الذي احبطك..



الله يجزيك الخير عابر سبيل

اخوي الفاضل توافر الوقت هو السبب والمشاغل كثيرة والله المستعان
الحمد الله بوادر انفراجات هنا وهناك وان شاء الله خير

ربة الحكمة مينرفا تدبر أمراً لأوديسيوس وكذلك الربات الخالدات،، اما نبتون فيراقب هنا وهناك بحثا عن الغرباء والدخلاء،، نتابع ونشوف

شاكر لك عابر سبيل

مستثمر بسيط
29-04-2011, 10:55 PM
استرجاع واستحضار الذاكرة لما سبق


وهبت رياح الشمال الثلجية اللافحة أظلم الليل فجأة وتناوح الموج الغضوب حول الرمث ، وهلع فؤاد أوديسيوس وأصبح قلبه فارغاً و طاشت أحلامه و ذابت أمانيه في العودة الى وطنه و لزوجته بنلوب، وتذكر كاليبسو حورية الماء و هي تحذره و تحاول أن تثنيه عن الرحلة الهوجاء وما تنبأت به من الشدائد التي تعترض طريقه فها هي تتحقق !!



واخذ يحدث نفسه
يا لتعاستي أي مقدار قاسي يترصدني ألا ليتني مت قبل هذا وكنت نسياً تحت اسوار طروادة يوم أوشكت أن أصرع برماح الطرواديين لو مت ثمة لأقيمت من أجلي الطقوس الجنائزية وذرف فوق قبري كل يوناني أغلى دموعه وأعز عبراته و تفاديت هذه الموته المجهولة التي تكاد تلتقمني،،
وما هي إلا لحظات تكالبت عليه الرياح فأنتثر في اللجة ثم غاص في أعماقها وعبثا حاول أن يطفو وكلما نجا من موجة فغرت له فاها أخرى لولا أن لطفت به الصدفة فرأى الرمث قريبا منه و قد انتزعت العاصفة قلاعه و شراعه تمسك به و تركه للموج تلعب به واحدة وتعبث به أخرى.

حتى سخر له القدر العروس إينو إبنة قدموس لقد تفجرت في قلبها الرحمة من أجل أدويسيوس لما رأته في هذا الروع الذي ليس كمثله روع وقالت له: ويحك أيها البائس فيم أثرت غضبة نبتون عليك ؟؟ على أنني أنصح لك أن تدع هذا الرمث تتدافعه الرياح حيث تشاء ثم تخلع ملابسك وتقفز في الماء و تسبح بقوة وجلد حتى تصل إلى شطئان فيشيا حيث تسلم بنفسك و تكون بمأمن من بطش هذا الجبار. خذ هذا الطوق من حرير لفه تحت صدرك فإنه يجعلك بمأمن من مجرد التفكير في الموت فإذا وصلت سالما إلى الشاطىء فارمه بكل ما أوتيت من قوة بعيداً في البحر و أدر وجهك بمجرد أن تفعل بشرط ألاتنظر إليه وهو يسقط في الماء وتركته و غاصت في الماء.

و بقى أوديسيوس مكانه في حيرة شديدة و حزن عميق ثم أفاق من غشيته وقال : أذاك شرك آخر تدبره الآلهة ؟؟!! ولكن لا لن ابرح الرمث فالبر بعيد و لأظل مكاني حتى يتحطم الرمث وما كاد ان يفرغ من كلامه حتى أرسل عليه نبتون موجة جارفة حطمت رمثه و تركته عالقا بأحد الألواح و اسرع أوديسيوس فخلع رداءه الذي خلعته عليه كاليبسو و لف الطوق الموعود حول صدره و قذف بنفسه في الماء وراح يسبح.

كان نبتون الجبار يرى بعينيه و يقول في نفسه: ذُق يا أوديسيوس وبال أمرك في هذا الطوفان قبل أن تصل حبالك بجبال الشعب الذي هو حبيب الآلهة وسترى هل تنتهي آلامك !!

وكانت مينرفا تشهد الكفاح الهائل بين أوديسيوس و بين اليم فداعبت الريا حتى استنامت و ونت ثم اطلقت ريح الصبا الشمالي يدفع أوديسيوس الذي ظل يناظل و يصارع يومين أطول من الدهر حتى استطاع أن يرى الشاطىء على مرمى البصر ،، ما احلى الأمل الذي يحيا بعد يأس حتى أقبل جبل من موج البحر فقذفه على حد صخري فتعلق به واستطاع البائس المنهوك ان يصل الى البر في اطراف الغابة فراح يمهد له منامه بين الاشجار واسلم عينيه للنوم وهو منهوك القوى،، وراحت مينرفا تدبر له أمرا في شيريا بلد المجد من أبناء فياشيا القريبة من الغابة وهم ملوك البحر الذين فرو من وجه جيرانهم الجبابرة السيكلوبس.

كانت في هذه الاثناء الأميرة الحسناء نوزيكا أبنة ملك الجزيرة ألكينوس الملك تغط كالملاك في نوم عميق لكن هذا لم يمنع سبيل ربة الحكمة مينرفا أن تزخرف لها حلم جميل فوسوست لها ان تنهض من نومها وتذهب إلى المغتسل عند ضفة النهر، ومن عادة الاميرة عند ذهابها الى المغتسل ان ترافقها حاشيتها وعربة البغال تجر ثيابها وحاجياتها.

اكملت منيرفا ربة الحكمة مهمتها السريعة ورجعت حتى كانت فوق ذروة أولمب حيث السكون و الهدوء و الصمت وحيث مستقر الآلهة،،

وخطرت أورورا ابنة الفجر الوردية فوق عرش الشرق فهبت نوزيكا من حلمها فهرعت مع وصيفاتها الى العربة وساطت البغال فانطلقت تطوي إلى النهر وسرحت الدواب لترعى العشب ثم أخذن الوصيفات في غسل المطارف ونشرها وجلست أبنة الملك على اطراف النهر وتغنت أعذب الأغاني،، وهنا شاءت مينرفا أن يهب أوديسيوس من نومه ليشهد الغادة الهيفاء التي كُتب في الأزل أن تقوده إلى المدينة فصرخت احدى الوصيفات من بين الشجيرات صرخة مدوية فأنتفض أوديسيوس وهب مذعوراً مشدوهاً ليرى المنظر العجب وارتبك ولم يدر ما يصنع وهو يقف امام نوزيكا ابنة الملك أيجثو تحت قدميها يتوسل ويتضرع،، أم يقف ويستعطف ويسأل الفتاة دثاراً ويرجوها أن تهديه إلى المدينة!! وآثر الثانية

فقال: أربة من الخالدات أم حسناء من بني البشر؟؟ أضرع إليك أن تجيبي! فإنك فما اخالك إلا ديانا ابنة سيد الأولمب ،،ولم لا،، ولك قسامتها ووسامتها وقدها الممشوق،، اما أن كنت إنسية فما أسعد آلك بك،، ثم ما أسعد الزوج الذي سيحظى بكل ذلك الجمال ،، أنا،، ذلك العي الوهن الذي أفلت من يد نبتون أمس بعد إذ كشر له عن نابه في ذلك البحر اللجي بعد سفرة عشرين يوماً من أوجيجيا حتى شاءت العناية أن تطرحني بشطئانكم ولست أدري ما خبأت لي المقادير بعد؟؟ ولكن هل ترثي مليكتي من أجلي وهي أول من لقيت في هذه الأرض بعد طول عنائي فترشدني إلى مدينهتا وتسبغ على ،، أسبغت عليها الآلهة كل ما تتمنى ،، دثاراً يستر سوءتي ؟؟

وأجابته نوزيكا: حباً أيها الغريب النازح وأني سأدلك إلى المدينة والتي أنا ابنة ملكها العظيم ألكينوس وأومأت إلى صيفاتها هلم يا صويحبات فقدمن له طعاماً وشراباً ومغتسل وكساء وطيوباً ،، فإذا فرغ من غسل ما جمد عليها من ملح اللجة ومن العجب أن مينرفا نفسها كانت تعاونه في تجميل خلقه وتزيل من شعره الكث الأشعث تلبداته ثم تضفي عليه أمواها من البهاء تظلل بها صداره جلس على الشاطىء في رونق وروعة حتى إذا لمحته الأميرة أذهلها جماله وقدمت له الوصيفات الأشربات الآكال وأخذ أوديسيوس في اكلته حيياً متأدباً يرد عنه تلك الاهوال التي انهكته وأوهنت قوته.

ووضعت أحمال المطارف والثياب فوق العربة وشدت البغال واستوت الأميرة في مكانها ثم هتفت بأوديسيوس فقالت له: هلم أيها النازح الغريب إني سأرشدك إلى قصر أبي وسننطلق وسط هذ الحقول وإن لي معك من أجل هذا لكلمة،، أخشاه أن يرانا الناس ثمة بألسنة حداد قائلين : من يكون؟؟ هذا الغريب النجيب الهرقلي الذي يقص أثر الأميرة ابنة الملك ؟؟ أي صدفة جمعت شملهما يا ترى ؟؟ سرعان ما نراها تزف إليه عروساً كاعباً بعد أن رفضت الأيدي الكثيرة التي تقدمت إليها من أبناء الفياشيين ،، هكذا سيقول الناس إن رأونا أيها الرجل ولهم الحق فأنا نفسي لا أعفي من اللائمة فتاة عذراء تستبيح أن تمشي مكشوفة مع رجل غريب قبيل عرسها.

ولكن أصغ: إنك واصل حتما إلى ابي إذا اتبعت نصيحتي، بعد قليل سنصل الى مشارف المدينة قف هناك حتى إذا دخلنا فتقدم وادخل المدينة واسأل الناس عن قصر ابي الملك ألكينوس فإذا دخلته سر قدما حتى تلقى أمي الملكة جالسة لدى الموقد ومن حولها وصيفاتها وقريباً منها ترى أبي فلا تكلمه بل جاوره إلى أمي الملكة ثم سل حاجتك تقضها لك وتُعدك إلى وطنك مهما كان سحيقاً نائياً فأثر في صميمها عامل الخير والمحبة تردك إلى آلك وذوبك وبلادك.

ثم الهبت ظهور البغال فانطلقت تعدو مولية عن النهر و أوديسيوس من ورائها و وصل الركب إلى حرج مينرفا المقدس والمكان الموعود فذهب شطر المدينة وقد نشرت حوله مينرفا غماماً يحجبه عن أعين الناس حتى لا يضايقه أحدهم بسؤاله من هو وفيم اقدم ومن أي الأقطار جاء،، وكان ينظر بعين الدهشة إلى مينائهم ورحبة السوق التي يأوي إليها أبطالهم وتعمدت مينرفا ان تعترض طريقه وهي متخفية في هيئة فتاة قروية تحمل فوق رأسها جرتها فانتهزها فرصة فسألها: اتدليني على قصر الملك الكينوس الكريم ؟ فقالت له حباً أيها الغريب الوقور سأدلك بنفسي ولكن إليك نصيحتي: لاتكلم من أهل هذا البلد إنسياً فقد جلبوا على ازدراء الغرباء وقلة إيلافهم وتلقيهم في فتور وبرود،، وقد أحبهم نيبتون رب البحار فأذل لهم أعناق الموج وأسلس لسفنهم أعراف الماء،، وتهادت مينرفا بين يديه ودلف وراءها وبعد فترة قالت يا أبتاه هاك القصر الي سألت أن أدلك عليه وستلقى فيه أمراءنا أصحاب السمو يولمون ويقصفون فهلم فالقهم بقلب رابط وجأش ثم غابت عن الأنظار.

ودخل أوديسيوس قصر الملك فبهره ،، يا للقصر!! وقف مسبوه اللب مشدوه الفكر يردد طرفه في هذا المنظر العجب حيث اجتمع زعماء المدينة وشيوخها يتقربون باسم هرمز لرب أرباب الأولمب قبل أن يأووا إلى مضاجعهم،، ولم يتلبث عندهم بل تقدم في خطى حثيثة برغم إعيائه وكانت مينرفا تحجبه من اعين الملا حتى وصل إلى الملك و الملكة فكشف عنه غطاؤه وجثا عند قدمي الملكة يبث شكاته: أتوسل إليك وإلى المليك العظيم وأصيافكم النبلاء يا سليلة المجد ان تعطفي علي وان تعينيني على الرحلة من فوري إلى بلادي التي أتحرق إليها شوقاً والتي فصلتني عنها أهوال وأهوال!! وساد سكون عميق وصمت وظل البطل المسكين جاثياً حتى تفجرت شآبيب الحمة والحنان في قلب إخنيوس ابن الملك البكر حيث قال: حاشا لمجدك أيها الملك أن تدع هذا الغريب جاثياً هكذا وأن تترك أضيافك ينتظرون أمرك وما كاد الأمير يفرغ من قوله حتى أنهض الملك أوديسيوس وأجلسه على كرسي فخم جانب ولده الحبيب الحكيم وقال الملك: أيها الرؤساء والشيوخ الفياشيون عفوا الخاطر فاسمعوا وعوا،، لقد طعمتم جميعاً وستتفرقون إلى مضاجعكم ثم نجتمع عند مطلع الفجر فننظر في شأن هذا اللاجيء الغريب بعد أن نضحي للألهة إنه يطلب أن يعود في حمايتنا إلى وطنه من غير أن يمسه أذى إلا أن تكون ربات الأقدار قد قضت عليه أمراً وإلا أن يكون من أرباب السماء الخالدين وطالما غشيت الآلهة مجالسنا وشاركت ولائمنا وهي تبقى على محبتنا فلا تمس بأذى رجلا منا يضرب في الأرض ونهض أوديسيوس فقال: غفراً ايها الملك ما أنا في الآلهة؟! بل أنا شقي من أبناء هذه الغبراء أثقلت كاهله حمولة هائلة من الكوارث والآلام أتوسل إليكم دعوني أتبلع بهذه اللقمات في هذه اللمحة الحالة من الراحة التي لم انعم بمثلها منذ بعيد لشد ما يصرخ الجوع في أذن الجوعان ولشد ما يعذبه الطوى ،، عفواً ايها السادة ،، إنه لا أحب إلي من أودع الحياة بعد نظرة واحدة أتزودها من أهلي ووطني.

وتأثر القوم من أجله فأثنوا عليه واتفقت آراؤهم على معاونته حتى يعود إلى بلاده،،

يتبع

مستثمر بسيط
29-04-2011, 11:00 PM
الملكة و أوديسيوس

أخذت الملكة تتحدث إلى أوديسيوس وقد لفت نظرها هذا الثوب الفضفاض الذي كان يلتفع به وقالت: والآن جاءت نوبتي في التحدث إليك،، من أنت ؟؟ ومن أين أقبلت؟ وأني لك هذا الصدار وذاك الدثار؟ ألست قد قلت إنك غريب نازح أفلتتك المنايا في لجج البحار؟؟!!

فقال أوديسيوس: أيتها الملكة قد لا أفرغ من الحديث إذا حاولت أن أسرد قصتي بحذافيرها!! فقد اذاقتني الآلهة كل أنواع الهموم وصنوف الآلام بيد أنني ألم بمأساتي المحزنة في كلمات فأقول:
في أوجيجيا إحدى الجزر القاصية التي لم تطأها قبلي قدم بشر،،تقيم عروس الماء المفتان كليبسو البارعة الرائعة الصناع إبنة أطلس الجبار التي قدر أن أكون أول لاجيء إلى جزيرتها بعد أن سلط جوف (كبير الآلهة) صواعقه على سفينتي فشطرها وأغرق كل رجالي وظللت أنا متشبثاً بالسارية ليالي وأياما حتى دفعتني المقادير في الليلة العاشرة إلى ساحل الجزيرة حيث آوتني كليبسو الجميلة الريانة وأنقذتني من موته أكيدة وأطعمتني وأكرمت مثواى ثم عرضت أن تهبني الحياة الخالدة والشباب الأبدي لو لا أنني تأبيت،، ثم أقمت عندها سبع سنوات لم يرقأ طوالها دمعي الذي نضحت به أثوابي وما جعلت علي من دثار وفي الثامنة أرسل إليها جوف (كبير الآلهة) يأمرها بإطلاق سراحي فأبحرت على رمث زودته بالأطايب والأذخار والأشربات والآكال ثم أرسلت بين يدي ريحاً رخاء ما انفكت تجري في عباب من بعده عباب طيلة سبعة عشر يوما وفي الثامن عشر لاحت قمم جبالكم فخفق قلبي فرحاً بيد أنه كان أملا لم يطل أمده فقد أبى نبتون الجبار إلا أن يقف بسبيلي وإلا أن يرسل ريحا معاكسة تثير الموج وتهيج اللج وتمزق ما التأم من ومن فلكي الصغير الذي كان كل أملي ولم يعد بد من أن أكافح الماء وأذرع اليم بالسباحة حتى قذفني الموج إلى ساحلكم ذى النؤى واستلقيت على الشاطىء خفق الأحشاء منهوك القوى وأقبل الليل فتهالكت على نفسي إلى غيلة مهدتها بعساليج وشيء من القش وفروع الشجر ونمت ليلاً طويلاً وضحوة متعبة وظهيرة كلها نصب وإعياء،، ثم أيقظتني صيحات قريبة فإذا ابنتكم الأميرة الحبيبة الحسان وجثوت تحت قدميها وما زلت بها أتملق شبابها الغص حتى أمرت لي بطعام شهي وأشارت إلى منعطف فتوجهت إليه فغسلت ما على جسمي من خبث ثم منحتني هذا الصدار وذاك الدثار،، تلك قصتي أسردها عن قلب محزون،،

فقال الملك:تالله يابني لأوثرك كولدي وبودي لوقبلت فصهرت إلي وتزوجت ابنتي وعشت معنا كواحد منا إن هذا إلا عرض مني لما أنسته فيك من سمو ورجاحة ونبل فإن لم يرقك أن تفعل فإني مُعدٌ لك أسباب عودتك غداً وستنام ملء عينيك بينما يكون الفلك يطوي عباب اليم حتى تصل إلى وطنك سالماَ،، شاع البشر في أسارير أوديسيوس،، وأمرت الملكة وصيفات القصر فأعددن فراشاً وثيراً في الرواق ذى الأعمدة ودعون أوديسيوس في أدب وظرف أن ينهض لينام وغفا بطل هيلاس وأسلم عينيه لأحلام سعيدة ونهض الملك والملكة لينعما بطيب المنام،،

ولنا عودة ان شاء الله

سهم بن سهم
30-04-2011, 12:37 AM
صباح الخير بلوتنيوم..

لقد وعدتك بالعودة وهانذا عدت..

نحن نقول عادة عن واحد انه أتفه من ذبابة.

دعني أعود لمقولتك " نحن شعب لا نستسلم , ننتصر او نموت".

هل فكر طغاة العالم ماذا يمكن أن تصنع ذبابة؟!!!

إن ذبابة واحدة تافهة يمكن أن تحمل على أرجلها الدفتيريا والسل والدوسنتاريا وشلل الأطفال والكوليرا – بس – ويمكنها أن تبيد أمة وتفني جيلاً وتقلب دفة النصر في معركة... تفعل كل ذلك وهي ذبابة – بس.

..اذا كان هناك من الطغاة من ينظر الى الشعوب على أنها ذبابة أو ذرة تافهة.

ان ميكروباً لا يرى بالعين المجردة قتل في سنة 1919 أكثر من عشرين مليون ضحية .

والذرة التي لا ترى بأكبر ميكروسكوب.. هي التي أنهت الحرب العالمية الثانية وجعلت اليابان تركع على قدميها.

والملازم ديغول فعل مالم يستطع فعله الماريشال بيتان..

لا يوجد بما يسمى انسان تافه انسان عظيم انسان مجنون... لكل شيء في الدنيا خطره مهما كان صغيرا أو ضئيلا..

الاسكندر المقدوني قتلته بعوضة..بعد أن خرج على الدنيا فاتحا وهب على العالم القديم كالاعصار لم يعد أبدا الى بلاده فقد مات بالملاريا أثناء عودته من الهند بلدغة بعوضة..ولا أحد يدري أين دفن.

الجميع يظن ان القذافي هتلر آخر..وان جيشه لا يقهر.. ومدده من السلاح لا ينفذ..

صواريخه سوف تصل الى مخداعنا في غرف نومنا.. وهو القادر على حرق بتروله ومنابع النفط لديه وهو بذلك يهدد بحرق العالم وانه سوف يفني نصف شعبه في حرب لا ترحم وانه سوف يشوي جلود الأمريكان ومن يتبعهم بالحرائق..

وكلها مزاعم ساذجة.

فلا هو هتلر ولا جيشه قوة لا تقهر .. ولا يوجد حتى الآن في العالم العربي من يملك جيش لا يقهر في النهاية الكل يعود ليطلب الاستغاثة من الدول العظمى التي يشتمها في الليل ويقدم لها الولاء والطاعة في النهار.

غير اني قد أخالفك الرأي بعض الشيء في تشبيه الشخصية القذافية بالشخصية الدونكيشوتية الحالمة المتوهمه ..

( في سهل كبير ذات مرة سمع "دونكيشوت" هدير تقدم جيش ضخم يجرّ بأذياله الموت عارياً على شعب "دونكيشوت"...انتصب البطل الاسطوري إثرها على ظهر حماره (فرسه الاسطورية) ورفع سيفه وقال لمساعده سانشو: "أرى جيشاً عظيماً يقترب سوف اسحقه بسيفي"، اقترب الصوت، ولاح الهدير وأطلت رؤوس قطيع من الجواميس داست دونكيشوت في طريقها... لكنه بالطبع خرج منتصراً محطماً أسطورة الجيش الغازي.)

والقذافي ليس حالماً أو متوهماً انه ذهاني مشبع بجنون العظمة

يستعذب أن يشغل العالم بترديد اسمه ذما أو خوفا أو سخرية .. ليس مهماً.. المهم أن يظل في الصفحات الأولى من كل الجرائد، وأن يظل الخبر الأول في كل النشرات..

وفي سبيل ذلك لا يتورع أن يتخذ العروبة مطية، والاسلام وسيلة، والاغتيال مركبا، والمال أداة.

تلك صفات كل الطغاة والجبابرة.. فهم لا يرون طول الوقت إلا أنفسهم، ولا يسمعون إلا صوتهم، ومن خلال معركة لا يعلم الا الله مداها يستثمر هذا الخوف العام استثمارا جيدا لصالحه.. وهو يحرص على أن يغذي هذا الخوف كلما بدأ يخبو وينفخ فيه بالتهديدات والانذارات.

وهو أقرب للشخصية الكاليجولية نسبة الى "كاليجولا" امبراطور الدماء والعطور منه الى الشخصية الدونكيشوتية .

لقد استطاع "كاليجولا" أن يحكم روما منذ حوالي ألفى سنة وكانت روما في تلك الفترة من 37 ميلادية الى سنة 41 تحكم أوربا كلها، كما كانت تحكم المنطقة التي نسميها الآن بالشرق الأوسط، والتي تضم تركيا والشام والعراق ومصر والمغرب..فقد كانت الامبراطورية الرومانية في هذا العصر سيدة العالم يسيطر جنودها على معظم بلاد الأرض القديمة.

بدأ "كاليجولا" حكمه باسلوب فتن المواطنين واجتذابهم اليه فتوسع في ممارسة الديمقراطية، حيث أعطى سلطات واسعة لمجلس الشيوخ الروماني، وأفرج عن المسجونين، وأعاد المنفيين الى بلادهم، وخفف الضرائب على المواطنين، ووزع على الناس أموالاً طائلة، وكان يحب التمثيل، فأغدق العطايا والهدايا على الممثلين، وظن الناس انهم سيعيشون مع هذا الامبراطور الجديد عصراً من عصور الأحلام السعيدة، والحياة المطمئنة المليئة بالنظام والعدالة والتقدم والرخاء، لكن هذه الأوضاع الهادئة السعيدة لم تستمر أكثر من ثلاثة أشهر في بداية حكم "كاليجولا" .

ثم انقلب الحال ليرى الناس أن الامبراطور الذي يحكمهم هو في حقيقته انسان متوحش مريض بعقله، متعطش للدماء، شديد القسوة، وان هذا الامبراطور حاكم مجنون لا يقف في طريقه أي قانون.

لقد اكتشف "كاليجولا" في الشهور الثلاثة من حكمه أن كلمته مطاعة ومسموعة، وأنه يستطيع أن يفعل أي شيء في أي وقت.

ومن هنا تسلل سم السلطة المطلقة الى عقله وأعصابه، فبدأ يتصرف تحت تأثير هذا السم، وأصبحت كل قراراته وأحكامه صادرة عن احساسه الجنوني بأنه يملك الدنيا ومن عليها وأن أحداً لا يستطيع أن يقول له.. لا..أو يعترض على تصرفاته، او حتى يحاول أن يفهم مغزى هذه التصرفات، بطرح أي سؤال حولها.

كان لا يستحم بالماء بل بالعطور، وكان مسرفاً الى الحد الذي أدى الى افلاس خزينة الدولة.

ووصل جنونه الى قمته عندما اختار حصانه المفضل" انستانس" ليجعل منه عضواً في مجلس الشيوخ، ثم اختاره بعد ذلك ليكون ولياً للعهد ووارثاً لعرش الامبراطورية الرومانية..!!

وأصيب بالأرق فكان يجري في أروقة قصره طيلة الليل يصرخ وينتظر شروق الشمس.

وانتهى به الأمر الى تأليه نفسه.. وطالب الناس بعبادته كما كان المصريون يعبدون الفراعنة.وفرض الضرائب على كل شيء وعلى كل انسان..حتى على العاهرات.

يقول ويل ديورانت في : " قصة الحضارة" إن هذه الضريبة حسب قانون الامبراطور المجنون تظل قائمة على من كانت يوماً عاهرة حتى وان تزوجت وتابت وابتعدت عن مهنتها الرخيصة، فقانون الامبراطور يلزمها بالضريبة مدى الحياة"ّ.

وكان إحساسه بأن سلطته مطلقة ونهائية يدفعه الى تطبيق قوانين هي من وحي خياله وجنونه، فقد كان يقول لبعض ناصحيه:
" ان في مقدوري أن أفعل أي شيء بأي انسان".

وهذا ما يفعله القذافي باطلاق تهديداته اليوم في كل مكان.

يقول ويل ديورانت في : " قصة الحضارة" أيضاً:
" انه ذكر لضيوفه في احدى الولائم أن في وسعه أن يقتلهم كلهم وهم متكئون في مقاعدهم، وكان وهو يحتضن زوجته يقول لها ضاحكاً:
" سوف يسقط هذا الرأس الجميل من فوق رقبتك بكلمة تخرج من فمي"!!

وقد كتب الكاتب الفرنسي ألبير كامو مسرحية عن هذا الامبراطور المجنون هي مسرحية "كاليجولا" .

وحاول كامي أن يجد تفسيرا فلسفيا لشخصية هذا الامبراطور ومواقفه المختلفة، وكان تفسير كامي على أن "كاليجولا":
" كان يتصرف بوحي من احساسه بأنه حر حرية مطلقة، وأن هذه الحرية المطلقة، ليست إلا عبثاً، لأنها تؤدي الى الغرق في الدم، والاحساس بوحشة الحياة ووحشتيها أيضاً.

يقول رجاء النقاش في كتابه "عباقرة ومجانين" :

( السلطة المطلقة تؤدي الى الجرائم الدامية، وتقود الانسان الى أخطاء فادحة لا علاج لها، حتى لو كان الانسان مليئاً بالخير كما كان "كاليجولا" في أول حكمه، فان هذا الخير لابد أن يفسد ويغرق في الانحراف الشديد، ما دامت السلطة التي يملكها ليس عليها قبود، وليس هناك قانون يحد منها، وليس هناك من يراجع صاحب هذه السلطة في أي قراراته ويصححها له ان كانت خاطئة.)

وقد أكدت الحياة الحديثة، والأنظمة السياسية العصرية صدق هذه الظاهرة:

أن السلطة المطلقة تقود المجتمعات الى كوارث متلاحقة لا علاج لها، ومن هذه الأنظمة التي عرفها العصر الحديث النظام النازي الذي كان يتزعمه هتلر في ألمانيا من 1933 الى 1945 فقد أدت السلطة المطلقة الى انهيار ألمانيا، وانتهت هذه السلطة بمجموعة من الكوارث الحادة المتلاحقة في حياة هذا الشعب.

وهذا هو نفسه ما حدث في ايطاليا الفاشية تحت زعامة موسوليني، وهي زعامة عاشت مدة أطول من زعامة هتلر، فقد حكم موسوليني ايطاليا من 1922 الى 1945 وانتهى الأمر بكوارث عديدة أصابت ايطاليا وما زالت تعاني منها حتى الآن.

وما نتعلمه من قصة "كاليجولا"هي:

الصفحات الدامية القائمة على العنف والقسوة في تاريخ الانسان المطحون بأمثال هؤلاء الطغاة، هذه الصفحات أكثر من الصفحات الجميلة المشرقة القائمة على العدل والقانون واحترام الناس والمحافظة على كرامة البشر.

وما زال الانسان حتى يومنا هذا يعمل ويكافح للتخلص من الظلم الذي ينشر ظلاله في شتى بقاع العالم، حتى وان اختلفت الوسيلة المستخدمة في هذه المكافحة.

إشراقة محبة متجددة ودام الجميع بود بفرح وعافية وسعادة لا ينضب معينها.




يسعد مساؤك سيدتي الكريمة ومساء الجميع :)

في تصوري بأن معمر القذافي لا يختلف كثيرا عن " كاليجولا " بل كلاهما من نفس الطينة والخلطة ومن نبع واحد وإن تغير الشكل فالقذافي حكم دولة لمدة اربعين عاما من غير مؤسسات ومنح السلطة للشعب واللجان الشعبية والف كتابا أخضرا جعله دستورا للإنسان الليبي وأتى بخيمة وكراسي وقال بأنها الديموقراطية الجديدة لفكر جديد من رأس معمر ( خيمة وناس وكراسي والشعب يحكم نفسه بنفسه .....الخ ) من الخزعبلات القذافية والتي فتنت الجماهير في كل مكان في الوطن العربي والقارة السمراء إفريقيا التي جعلته ملك ملوكها وكان " كاليجولا "معتوهًا مجنونًا بالحكم متعطِّشًا للدماء مليئًا بالقسوة وحكَم بكلِّ عُنفٍ بل ادَّعى "الألوهية" وكان يقول: إنَّ بإمكاني أنْ أفعل أيَّ شيء بأيِّ إنسان ولقد أبان القذافي في خِطابه البئيس إلى شعبه كيف ينظُر إلى مُعارِضيه من شعبه على أنهم "جرذان" و"وسخ" و"قطط" ومتعاطين للحبوب والمخدرات ... و... و... وينبغي سحقهم !!!!!!

من أشهر عِبارات كاليجولا الشهيرة: "أنا أسرق بصراحة" و"لا أرتاح إلا بين الموتى" !!! والشيء نفسُه ينطبق على القذافي الذي سرق أموال شعبِه وذكرت التقارير أنَّ ثروته المسروقة بلغت ( 123 مليار دولار) كما أنَّ حِرصَه على السُّلطة كان على حِساب جماجم الشعب الليبي وفي أغلب تصريحاته رغم التقتيل والتنكيل والقصف الجوي المتواصِل يقول : إنَّ الشعب الليبي يحبُّني!!!!!!!!!!!!!


القذافي المولود عام 1942 والبالغ من العمر حاليا" 69سنة شكّل بعمر 23 سنة تنظيما" عسكريا" شبيها بتنظيم الضباط الاحرار في مصر و قاد بعمر 27 سنة انقلابا" عسكريا" اسقط فيه النظام الملكي واقام نظاما جمهوريا في ليبيا والّف بعمر 34سنة (الكتاب الأخضر) الذي قال فيه : انه يقدم نظرية عالمية ثالثة تتجاوز النظريتين الماركسية والرأسمالية اللتين كانتا تسودان العالم في السبعينيات.!!

و ناصر حركات التحرر العالمية وساعد البوليساريو والحركات الفلسطينية والباسك والحزب الجمهوري الايرلندي و سخر من زعماء عرب ووجه نقدا" لاذعا" (مستحقا") للقمم العربية التي شارك فيها.

والقذافي ليس مصابا بالبرانويا والوساوس كما حلل شخصيته علماء نفس عرب واجانب. فهو ليس مرتابا بالآخرين لدرجة المرض النفسي، انما هو حذر وعالج ما يمكن ان يسبب له ارتيابا بأن جعل حمايته من النساء، لسبب سيكولوجي هو ان المرأه تعجب بالرجل الشجاع والقوي.. فكيف اذا كان صاحب اعلى سلطة واضخم مال!..فيما الرجل (الحمايه) الذي لديه طموح..ينمو عنده دافع التنافس بتركيزه على نقاط الضعف لدى القائد، والمرأة (الحماية) بعكسه تغمض عينيها عن سلبياته وتركّز على النقاط الايجابية فيه وتعمد الى تضخيمها والتباهي بها !!

ومع انه يشترك مع صدام حسين وبأن لدى كليهما صفات من الشخصية النرجسية فأن القذافي ليس مصابا بالبرانويا المصاب بها صدام حسين الذي كان يصّفي من يشك فيه حتى لو كان شكه خاطئا. وهو ذكي اراد ان يأتي بشيء جديد في أسلوب الحكم (المجالس الشعبية) حيث الشعب ،ممثلا بالمناطق والقبائل هو الذي ينتخب قياداته وهو الذي يحكم وانه ليس برئيس دولة انما هو قائد او زعيم :rolleyes2:

ان ما حصل في 17 فبراير أدهش القذافي وفاجأه لأنه أطاح بصورة خيالية رسمها لنفسه وشفّرها في خلايا دماغه بأنه أنموذج البطل الشعبي المتفرد ولم يصدّق ما رأى .. اذ كيف حدث هذا وهو القائد والزعيم (وكل الشعب الليبي يحبني) والمبهر كما يعتقد عن يقين (يقينه هو ) ولهذا أصيب بتشوش فكري في تفسيره لأسباب ما حدث أفضى الى تصرّف هستيري وهمي في اهدافه عزا احتجاجات الناس وسخطهم عليه الى سبب وهمي هو تناول المتظاهرين (حبوب الهلوسه ) !!!
اذ ليس من المعقول بحسب يقينه ان يثور عليه أحد الا من فقد عقله. ومع ان الناس صاروا في حالة خطر وخوف ورعب فأنه دعاهم الى الرقص والغناء (لاحظ تناقضه الفكري) !!!
ووعد المتهلوسين والجرذان بأنه سيلاحقهم منزلا منزلا و زنقه زنقه !!
والأمر يختلف تماما" بينه وزين العابدين وحسني مبارك، فكلا الرجلين كانا واقعيين، اذ هرب الأول وضمن الثاني حماية العسكر له (لأنه أبن الجيش وبطل اكتوبر) وغادر السلطة. !!!

وشخصية بهذه المواصفات التي يحكمها التناقض الناجم عن مزج الوهم بالواقع لا يمكن التنبؤ بمصيرها فلن يستسلم القذافي طواعية الا اذا اعتقل بشكل مباغت ولن يهرب ايضا" لأن الواقع سيصدمه بحقيقة انه سيعتقل ويحاكم بتهمة ارتكابه جرائم انسانية ولن يعمد الى الانتحار لأنه يرى نفسه على حق وصاحب امجاد وذا شعبية.!!

المرجح انه سيقاتل الى ان يقتل اذا حوصر في طرابلس فأن للاحتمالات الثلاثة نسبا متساوية تقررها لحظة آخر موقف يكون فيه القذافي وما اذا كان الموقف سيستدعي لحظتها فكرته الواردة في كتابه (جنس الموت) .. " اذا كان الموت ذكرا وجبت مقاومته وأذا كان أنثى فلنرحّب به " !!!!.

تحليل سيكولوجي لشخصية ونهاية معمر القذافي للأستاذ الدكتور قاسم حسين صالح قرأته وأعجبني وأراه منطقيا وأقرب للواقع في تحليل هذه الشخصية وأحببت أن أقتبس منه بعض المفردات والجمل لأضيف به ماتفضلتي به من تعليق على هذه الشخصية :)

سيدتي الكريمة نهاية " كاليجولا " كانت بأن "براكوس " قد ثار وصرخ في كاليجولا والاعضاء وأعلن الثار لشرفه وصاح في اعضاء مجلس الشيوخ" الي متي يا اشراف روما نظل خاضعين لجبروت كاليجولا " وقذف حذاءه في وجه حصان كاليجولا وصرخ " يا اشراف روما افعلوا مثلي استردوا شرفكم المهان" فاستحالت المعركة بالاطباق وكل شيء وتجمع الاعضاء وأعوان كاليجولا عليه حتى قضوا عليه وقتلوه حصانه أيضا ولما وصل الخبر الي الشعب خرج مسرعا وحطم كل تماثيل كاليجولا ومعها أيضا تماثيل افراد عائلته كنيرون.

فهل نرى : براكوس " آخر يخرج علينا في طرابلس ليخلصنا من " كاليجولا " العصر معمر القذافي ؟؟

من أشهر عبارات كاليجولا الشهيرة : "انا اسرق بصراحة" و"لا ارتاح الا بين الموتى"!!!
ومن أشهر عبارات القذافي : " اذا كان الموت ذكرا وجبت مقاومته وأذا كان أنثى فلنرحّب به " !!!!.


سؤال سريع على الماشي سيدتي ............... كم " كاليجولا " لدينا في الوطن العربي ؟؟؟؟


إحتراماتي

:rolleyes2:

رجل مثالي
30-04-2011, 03:34 AM
أخوي مشرف الحوار العام عابر سبيل عندي خلل في ارسال الرسايل على الخاص

كيف تفعيله عندي حتى ارسل على الخاص استقبل ولكن في حالة بغيت ارسال رسالة خاصة

لاي عضو على الخاص لا يرسل ما الخلل ارجو حل المشكلة وشكرآ

فرحة ايامي
30-04-2011, 09:58 AM
أخوي مشرف الحوار العام عابر سبيل عندي خلل في ارسال الرسايل على الخاص

كيف تفعيله عندي حتى ارسل على الخاص استقبل ولكن في حالة بغيت ارسال رسالة خاصة

لاي عضو على الخاص لا يرسل ما الخلل ارجو حل المشكلة وشكرآ

.............

صباح الخير رجل مثالي ...

نحن نفرح حينما يطرق بوابة هذه الواحة وهي عادة ليس لها بوابة إنما هو مجاز تعبيري...رجل مثالي مثلك ..

نفرح جداً نحن أسرة الواحة لدينا كرم حاتمي ونرحب بالضيوف..وما تود قوله في الخاص أرجوك أعلنه على العام هذا اذا كان المعني مواضيع تحليلات ... أو ما يتعلق بها من وجهة نظر...

أما اذا كان الطلب يتعلق بشيء خاص فعذراً على المداخلة لم تكن مقصودة..

ومع نذلك نرحب بك ضيفاً جديداً وكل زائر لهذا الموضوع كلف نفسه عناء ومشقة القراءة وأضاف ولو سطراً نسعد به ونرحب به..

لقد وجدت هذا البيت أثناء مروري السريع في أحد المنتديات وأنا عادةً نادراً ما أقتبس من عالم النت كتاباتي وتعليقاتي من مخزون ثقافتي ومن كتبي في مكتبتي وعالم معرفتي العام منها والخاص وحينما يستعصي علي أمر أتوجه للمعنيين بسؤالهم في الأمر وشبكة علاقاتي الاجتماعية واسعة جداً بمختلف التخصصات فألجأ اليهم اذا صعبت المعرفة من ذاتي.

عفواً للاطالة مقدمة لابد منها الى جميع الغائبين الحاضرين والمتواجدين ومن يقبل علينا من الضيوف اهدي الجميع هذه الكلمات المقتبسة :

رعى الله الأحبة حيث حلّوا .. لهم في القلب مرتحل وحلُّ
خيول الشوق مسرجةٌ إليهم .. تبارت حيثما ساروا وهلوا


دام الجميع بود أحبتي أسرة تحليلات الحاضر منهم والغائب والمتتبع بصمت ...

وكل ضيف سلك درب الواحة هذه قاصداً أم ضل الطريق فقادته قدماه الينا.. اليه أيضاً تلك الأبيات .

سهم بن سهم
30-04-2011, 02:13 PM
.............

صباح الخير رجل مثالي ...

نحن نفرح حينما يطرق بوابة هذه الواحة وهي عادة ليس لها بوابة إنما هو مجاز تعبيري...رجل مثالي مثلك ..

نفرح جداً نحن أسرة الواحة لدينا كرم حاتمي ونرحب بالضيوف..وما تود قوله في الخاص أرجوك أعلنه على العام هذا اذا كان المعني مواضيع تحليلات ... أو ما يتعلق بها من وجهة نظر...

أما اذا كان الطلب يتعلق بشيء خاص فعذراً على المداخلة لم تكن مقصودة..

ومع نذلك نرحب بك ضيفاً جديداً وكل زائر لهذا الموضوع كلف نفسه عناء ومشقة القراءة وأضاف ولو سطراً نسعد به ونرحب به..

لقد وجدت هذا البيت أثناء مروري السريع في أحد المنتديات وأنا عادةً نادراً ما أقتبس من عالم النت كتاباتي وتعليقاتي من مخزون ثقافتي ومن كتبي في مكتبتي وعالم معرفتي العام منها والخاص وحينما يستعصي علي أمر أتوجه للمعنيين بسؤالهم في الأمر وشبكة علاقاتي الاجتماعية واسعة جداً بمختلف التخصصات فألجأ اليهم اذا صعبت المعرفة من ذاتي.

عفواً للاطالة مقدمة لابد منها الى جميع الغائبين الحاضرين والمتواجدين ومن يقبل علينا من الضيوف اهدي الجميع هذه الكلمات المقتبسة :

رعى الله الأحبة حيث حلّوا .. لهم في القلب مرتحل وحلُّ
خيول الشوق مسرجةٌ إليهم .. تبارت حيثما ساروا وهلوا


دام الجميع بود أحبتي أسرة تحليلات الحاضر منهم والغائب والمتتبع بصمت ...

وكل ضيف سلك درب الواحة هذه قاصداً أم ضل الطريق فقادته قدماه الينا.. اليه أيضاً تلك الأبيات .




أسعد الله صباحك ياسيدتي وصباح الأخوة الأعزاء من رواد تحليلات وزواره ومتابعيه بكل خير .. :)

أضم صوتي لصوتك وأرحب بكل زائر وضيف كريم يطل علينا متابعا وقارئا ومعلقا على مواضيع تحليلات :victory:

وبدوري أستعير هذه الأبيات لسيف الدولة الحمداني مرحبا بكل الأخوة الأعزاء من المتابعين والضيوف :
مـنـزلنـا رحـب لمــن زاره ****** نحـن ســواء فيـه والطـارق
وكل مـا فيـه حـلال لــه ****** إلا الذي حــرمــه الخـالـق

هلا وغلا بالجميع :nice:

فرحة ايامي
30-04-2011, 11:46 PM
يسعد مساؤك سيدتي الكريمة ومساء الجميع :)

في تصوري بأن معمر القذافي لا يختلف كثيرا عن " كاليجولا " بل كلاهما من نفس الطينة والخلطة ومن نبع واحد وإن تغير الشكل فالقذافي حكم دولة لمدة اربعين عاما من غير مؤسسات ومنح السلطة للشعب واللجان الشعبية والف كتابا أخضرا جعله دستورا للإنسان الليبي وأتى بخيمة وكراسي وقال بأنها الديموقراطية الجديدة لفكر جديد من رأس معمر ( خيمة وناس وكراسي والشعب يحكم نفسه بنفسه .....الخ ) من الخزعبلات القذافية والتي فتنت الجماهير في كل مكان في الوطن العربي والقارة السمراء إفريقيا التي جعلته ملك ملوكها وكان " كاليجولا "معتوهًا مجنونًا بالحكم متعطِّشًا للدماء مليئًا بالقسوة وحكَم بكلِّ عُنفٍ بل ادَّعى "الألوهية" وكان يقول: إنَّ بإمكاني أنْ أفعل أيَّ شيء بأيِّ إنسان ولقد أبان القذافي في خِطابه البئيس إلى شعبه كيف ينظُر إلى مُعارِضيه من شعبه على أنهم "جرذان" و"وسخ" و"قطط" ومتعاطين للحبوب والمخدرات ... و... و... وينبغي سحقهم !!!!!!

من أشهر عِبارات كاليجولا الشهيرة: "أنا أسرق بصراحة" و"لا أرتاح إلا بين الموتى" !!! والشيء نفسُه ينطبق على القذافي الذي سرق أموال شعبِه وذكرت التقارير أنَّ ثروته المسروقة بلغت ( 123 مليار دولار) كما أنَّ حِرصَه على السُّلطة كان على حِساب جماجم الشعب الليبي وفي أغلب تصريحاته رغم التقتيل والتنكيل والقصف الجوي المتواصِل يقول : إنَّ الشعب الليبي يحبُّني!!!!!!!!!!!!!


القذافي المولود عام 1942 والبالغ من العمر حاليا" 69سنة شكّل بعمر 23 سنة تنظيما" عسكريا" شبيها بتنظيم الضباط الاحرار في مصر و قاد بعمر 27 سنة انقلابا" عسكريا" اسقط فيه النظام الملكي واقام نظاما جمهوريا في ليبيا والّف بعمر 34سنة (الكتاب الأخضر) الذي قال فيه : انه يقدم نظرية عالمية ثالثة تتجاوز النظريتين الماركسية والرأسمالية اللتين كانتا تسودان العالم في السبعينيات.!!

و ناصر حركات التحرر العالمية وساعد البوليساريو والحركات الفلسطينية والباسك والحزب الجمهوري الايرلندي و سخر من زعماء عرب ووجه نقدا" لاذعا" (مستحقا") للقمم العربية التي شارك فيها.

والقذافي ليس مصابا بالبرانويا والوساوس كما حلل شخصيته علماء نفس عرب واجانب. فهو ليس مرتابا بالآخرين لدرجة المرض النفسي، انما هو حذر وعالج ما يمكن ان يسبب له ارتيابا بأن جعل حمايته من النساء، لسبب سيكولوجي هو ان المرأه تعجب بالرجل الشجاع والقوي.. فكيف اذا كان صاحب اعلى سلطة واضخم مال!..فيما الرجل (الحمايه) الذي لديه طموح..ينمو عنده دافع التنافس بتركيزه على نقاط الضعف لدى القائد، والمرأة (الحماية) بعكسه تغمض عينيها عن سلبياته وتركّز على النقاط الايجابية فيه وتعمد الى تضخيمها والتباهي بها !!

ومع انه يشترك مع صدام حسين وبأن لدى كليهما صفات من الشخصية النرجسية فأن القذافي ليس مصابا بالبرانويا المصاب بها صدام حسين الذي كان يصّفي من يشك فيه حتى لو كان شكه خاطئا. وهو ذكي اراد ان يأتي بشيء جديد في أسلوب الحكم (المجالس الشعبية) حيث الشعب ،ممثلا بالمناطق والقبائل هو الذي ينتخب قياداته وهو الذي يحكم وانه ليس برئيس دولة انما هو قائد او زعيم :rolleyes2:

ان ما حصل في 17 فبراير أدهش القذافي وفاجأه لأنه أطاح بصورة خيالية رسمها لنفسه وشفّرها في خلايا دماغه بأنه أنموذج البطل الشعبي المتفرد ولم يصدّق ما رأى .. اذ كيف حدث هذا وهو القائد والزعيم (وكل الشعب الليبي يحبني) والمبهر كما يعتقد عن يقين (يقينه هو ) ولهذا أصيب بتشوش فكري في تفسيره لأسباب ما حدث أفضى الى تصرّف هستيري وهمي في اهدافه عزا احتجاجات الناس وسخطهم عليه الى سبب وهمي هو تناول المتظاهرين (حبوب الهلوسه ) !!!
اذ ليس من المعقول بحسب يقينه ان يثور عليه أحد الا من فقد عقله. ومع ان الناس صاروا في حالة خطر وخوف ورعب فأنه دعاهم الى الرقص والغناء (لاحظ تناقضه الفكري) !!!
ووعد المتهلوسين والجرذان بأنه سيلاحقهم منزلا منزلا و زنقه زنقه !!
والأمر يختلف تماما" بينه وزين العابدين وحسني مبارك، فكلا الرجلين كانا واقعيين، اذ هرب الأول وضمن الثاني حماية العسكر له (لأنه أبن الجيش وبطل اكتوبر) وغادر السلطة. !!!

وشخصية بهذه المواصفات التي يحكمها التناقض الناجم عن مزج الوهم بالواقع لا يمكن التنبؤ بمصيرها فلن يستسلم القذافي طواعية الا اذا اعتقل بشكل مباغت ولن يهرب ايضا" لأن الواقع سيصدمه بحقيقة انه سيعتقل ويحاكم بتهمة ارتكابه جرائم انسانية ولن يعمد الى الانتحار لأنه يرى نفسه على حق وصاحب امجاد وذا شعبية.!!

المرجح انه سيقاتل الى ان يقتل اذا حوصر في طرابلس فأن للاحتمالات الثلاثة نسبا متساوية تقررها لحظة آخر موقف يكون فيه القذافي وما اذا كان الموقف سيستدعي لحظتها فكرته الواردة في كتابه (جنس الموت) .. " اذا كان الموت ذكرا وجبت مقاومته وأذا كان أنثى فلنرحّب به " !!!!.

تحليل سيكولوجي لشخصية ونهاية معمر القذافي للأستاذ الدكتور قاسم حسين صالح قرأته وأعجبني وأراه منطقيا وأقرب للواقع في تحليل هذه الشخصية وأحببت أن أقتبس منه بعض المفردات والجمل لأضيف به ماتفضلتي به من تعليق على هذه الشخصية :)

سيدتي الكريمة نهاية " كاليجولا " كانت بأن "براكوس " قد ثار وصرخ في كاليجولا والاعضاء وأعلن الثار لشرفه وصاح في اعضاء مجلس الشيوخ" الي متي يا اشراف روما نظل خاضعين لجبروت كاليجولا " وقذف حذاءه في وجه حصان كاليجولا وصرخ " يا اشراف روما افعلوا مثلي استردوا شرفكم المهان" فاستحالت المعركة بالاطباق وكل شيء وتجمع الاعضاء وأعوان كاليجولا عليه حتى قضوا عليه وقتلوه حصانه أيضا ولما وصل الخبر الي الشعب خرج مسرعا وحطم كل تماثيل كاليجولا ومعها أيضا تماثيل افراد عائلته كنيرون.

فهل نرى : براكوس " آخر يخرج علينا في طرابلس ليخلصنا من " كاليجولا " العصر معمر القذافي ؟؟

من أشهر عبارات كاليجولا الشهيرة : "انا اسرق بصراحة" و"لا ارتاح الا بين الموتى"!!!
ومن أشهر عبارات القذافي : " اذا كان الموت ذكرا وجبت مقاومته وأذا كان أنثى فلنرحّب به " !!!!.


سؤال سريع على الماشي سيدتي ............... كم " كاليجولا " لدينا في الوطن العربي ؟؟؟؟

إحتراماتي

:rolleyes2:

سهم بن سهم مساء الخير

الاجابة على السؤال:

ولا واحد .. وبعدين قطري يسلم علي وعليك ويقول الأسهم القطرية ليس بمنتدى سياسي .

تعودت أنا أشعل الفتيل وبراءة الأطفال في عيني.

مساؤك بركة ..

ضع يدك في يد الله ولا تبرح وحسبك من علاقتك بالناس أن تبذل لهم مودتك ورحمتك على غير توقع لشئ .. فذلك هو قارب النجاة في عالم اليوم.

لا تسألني لم أقول لك ذلك .. أنا نفسية أحيانا حدسي يقودني لقول لا أعرف لم قلته .

دام الجميع بود.. سأذهب لمستثمر بسيط وروائعه.

سهم بن سهم
01-05-2011, 12:19 AM
سهم بن سهم مساء الخير

الاجابة على السؤال:

ولا واحد .. وبعدين قطري يسلم علي وعليك ويقول الأسهم القطرية ليس بمنتدى سياسي .

تعودت أنا أشعل الفتيل وبراءة الأطفال في عيني.

مساؤك بركة ..

ضع يدك في يد الله ولا تبرح وحسبك من علاقتك بالناس أن تبذل لهم مودتك ورحمتك على غير توقع لشئ .. فذلك هو قارب النجاة في عالم اليوم.

لا تسألني لم أقول لك ذلك .. أنا نفسية أحيانا حدسي يقودني لقول لا أعرف لم قلته .

دام الجميع بود.. سأذهب لمستثمر بسيط وروائعه.



مساؤك سعادة أختي الفاضلة ..

ونعم بالله عليه توكلت وإليه ندعو وبه نستعين وسلامي الحاااار للأخ الكريم ( قطري ) الذي يقول بأن المنتدى ليس بمنتدى سياسي !
أخي الكريم قطري .... أتمنى أن تلقي نظرة سريعة على ( الحوار العام ) لترى بأم عينيك المواضيع السياسية التي تتحفه يمنة ويسرى بل وتتعدى المواضيع في التطرق لمواضيع لاترقى بأن تكون سياسية سواء في الفكر والطرح والمضمون ولكن تبقى وتستمر ويوصف الموضوع بأنه عام وحدث بارز وهو في الأول والأخير حدث سياسي ولكن يبقى ويستمر وتقلب الصفحات من الردود حتى تصل لأرقام قياسية ولا نقول لأصحابها بأن المنتدى ليس سياسيا ولكن ناتي ونقول لحوار راقي خارج عن دائرة العام وبعيدا عن الإسفاف والتجريح راق في الفكر والطرح مقارن بأحداث تاريخية وثقت في حياة البشر ومن خلال عصور وممالك زالت نسقط عليها مايحدث بالوطن العربي من ثورات وتغيير لنقول للمتحاورين بأن المنتدى ليس سياسيا !!!!!!

أخي الكريم ( قطري ) قلتم بان الثورات مستثناة فهل حوارنا لم يكن ضمن الثورات والتغيير في الوطن العربي ؟؟ :omen2:
هل حديثنا نال من أحد ؟ أو حوارنا عليه إسقاطات أزعجت المشرف ؟ كتاباتي وحواري كان ضمن سياق الرد على تحليلات لقصص عالمية تتحدث عن الواقع العربي المر !!!

إن كان هناك إزعاج فأنا أول المنسحبين من هذا الحوار وأكتفي بالقراءة فقط ولتعذرني الفاضلة أختنا الكريمة فرحة أيامي عن هذا لأن أوامر سلطة المنتدى أقوى :)

لك تحياتي يا فرحة ولن أسألك أسئلة أخرى وساتابع وأقرا ما تخطه يمينك وسآخذ بنصيحتك بعين الإعتبار وأشكرك على سعة صدرك وتقبل الحوار مني :(

سامحونا :(

فرحة ايامي
01-05-2011, 12:57 AM
مساؤك سعادة أختي الفاضلة ..

ونعم بالله عليه توكلت وإليه ندعو وبه نستعين وسلامي الحاااار للأخ الكريم ( قطري ) الذي يقول بأن المنتدى ليس بمنتدى سياسي !
أخي الكريم قطري .... أتمنى أن تلقي نظرة سريعة على ( الحوار العام ) لترى بأم عينيك المواضيع السياسية التي تتحفه يمنة ويسرى بل وتتعدى المواضيع في التطرق لمواضيع لاترقى بأن تكون سياسية سواء في الفكر والطرح والمضمون ولكن تبقى وتستمر ويوصف الموضوع بأنه عام وحدث بارز وهو في الأول والأخير حدث سياسي ولكن يبقى ويستمر وتقلب الصفحات من الردود حتى تصل لأرقام قياسية ولا نقول لأصحابها بأن المنتدى ليس سياسيا ولكن ناتي ونقول لحوار راقي خارج عن دائرة العام وبعيدا عن الإسفاف والتجريح راق في الفكر والطرح مقارن بأحداث تاريخية وثقت في حياة البشر ومن خلال عصور وممالك زالت نسقط عليها مايحدث بالوطن العربي من ثورات وتغيير لنقول للمتحاورين بأن المنتدى ليس سياسيا !!!!!!

أخي الكريم ( قطري ) قلتم بان الثورات مستثناة فهل حوارنا لم يكن ضمن الثورات والتغيير في الوطن العربي ؟؟ :omen2:
هل حديثنا نال من أحد ؟ أو حوارنا عليه إسقاطات أزعجت المشرف ؟ كتاباتي وحواري كان ضمن سياق الرد على تحليلات لقصص عالمية تتحدث عن الواقع العربي المر !!!

إن كان هناك إزعاج فأنا أول المنسحبين من هذا الحوار وأكتفي بالقراءة فقط ولتعذرني الفاضلة أختنا الكريمة فرحة أيامي عن هذا لأن أوامر سلطة المنتدى أقوى :)

لك تحياتي يا فرحة ولن أسألك أسئلة أخرى وساتابع وأقرا ما تخطه يمينك وسآخذ بنصيحتك بعين الإعتبار وأشكرك على سعة صدرك وتقبل الحوار مني :(

سامحونا :(

يا بومحمد مساء الخير ..

القول مجازاً وليس تصريحاً ... استعرته من الموضوع المثبت فقط لا غير.

ليش تعصب ...؟

من كثر ما أضحك ما أقدر أكتب...

مجازاً مستعاراً يا بو محمد وليس تصريحاً أو تلميحاً... ألا تعرف أسلوبي في الكتابة أحياناً أخفف الجدية بقليل من المزاح فقط لا غير.

وبعدين من اللي قال ان دخول الواحة مثل خروجها الله يهديك صج عصبي - صفة شباب قطر كله معصبين - لا .. لا ما فيه انسحاب من الموضوع.

بعدين الصراحة أخاف عليكم أنتم معشر الرجال... أنا امرأة والقذافي يغض النظر عن ثرثرة النساء ألم تقل :

المرأة (الحماية) بعكسه تغمض عينيها عن سلبياته وتركّز على النقاط الايجابية فيه وتعمد الى تضخيمها والتباهي بها !!

لا يا بن سهم الا الانسحاب مرفوض مرفوض مرفوض يا سيدي.

يا الله اتكلم في السياسة على كيفك ... بس لا حظ أنا أشعل الفتيل وأسوي نفسي بريئة .

خلاص بومحمد بعد مستثمر بسيط بناقش قصة جديدة قرأتها لبو يوسف اسمها زجاجة دواء أهديها لك نيابة عنه.

بصدد كتابة رؤية أدبية حولها لكي نهدي الوضع...

أنا أطارد بنت سيف علشان أرجعها تحليلات وأزعج شاهة برسائلي الصباحية والمسائية وتلفوناتي لكي أعيدها لتحليلات وأرسل رسائل مشفرة لاربيان والفكر الحر لأعيدهم ثانية لتحليلات وأنادي بو يوسف وبوخليفة ليل نهار من خلال كتاباتي لكي أعيدهم للكتابة ثانية في تحليلات.

تجي أنت يا بو محمد تقول بانسحب.

لا تستسلم لا لا ما أحب الاستسلام ما أحبه.

المكان مكانك والبيت بيتك والتحليلات تحليلاتك وممكن نحن ننقل حوارنا لأي مكان آخر في الفيس بوك.. تويتر.. لكن لا أستطيع فراق تحليلات .

خلاص طاح الحطب صفت النفوس قبل النوم - الواحد ما يزعل قبل النوم لازم الواحد ينام ونفسيته مرتاحه.. للصحة النفسية

شكرا لأنك تحملت كل هذه الثرثرة أخي العزيز بو محمد.

طاب مساء الجميع .

مستثمر بسيط
01-05-2011, 01:26 AM
[size="5"]بعدين الصراحة أخاف عليكم أنتم معشر الرجال... أنا امرأة والقذافي يغض النظر عن ثرثرة النساء ألم تقل :

المرأة (الحماية) بعكسه تغمض عينيها عن سلبياته وتركّز على النقاط الايجابية فيه وتعمد الى تضخيمها والتباهي بها !![color="darkgreen"]طاب مساء الجميع .



روعة يا فرحة ايامي

يبدوا it seems that ،، أن القائد المبجل متأثر بالأوديسة :) ،، ما لاحظتي شي غريب جميع الآلهة التي قدمت المساعدة لأوديسيوس من الأناث ؟؟ !!!!!

سوى كانوا من الحوريات الكواكب والنجوم الساقطة !! اليست أربابهم ؟؟ ألم تذكر ملائكتهم في كتبهم بهذه المسمبات ؟؟

ويقول الحق تبارك وتعالى:
إِنَّ الَّذِينَ لا يُؤْمِنُونَ بِالآخِرَةِ لَيُسَمُّونَ الْمَلائِكَةَ تَسْمِيَةَ الأُنْثَى (27) وَمَا لَهُمْ بِهِ مِنْ عِلْمٍ إِنْ يَتَّبِعُونَ إِلاَّ الظَّنَّ وَإِنَّ الظَّنَّ لا يُغْنِي مِنْ الْحَقِّ شَيْئاً (28) النجم

إن الذين لا يصدِّقون بالحياة الآخرة من كفار العرب ولا يعملون لها ليسمُّون الملائكة تسمية الإناث؛ لاعتقادهم جهلا أن الملائكة إناث, وأنهم بنات الله. وما لهم بذلك من علم صحيح يصدِّق ما قالوه, ما يتبعون إلا الظن الذي لا يجدي شيئًا, ولا يقوم أبدًا مقام الحق.


تصبحون على خير

مستثمر بسيط
01-05-2011, 02:01 AM
فرحة جاني حلم و ما قدرت انام

قررت ادردش معاكم في كلام فـــ الممنوع :)

عن شخص مهم في الأحداث:

فولتير


في مايو 1968 مرت الحركة الطلابية الفرنسية والحكومة الفرنسية بإختبار عصيب. تجمع الطلاب الفرنسيون أمام برج إيفل الباريسي, وأخذوا يهتفون بكل حماس و ثورة. أخذ الحماس و التهييج الشعبي هؤلاء الطلاب, وماهي إلا ساعات معدودة حتى اضطرمت نار المظاهرات في جميع مقاطعات فرنسا شرقاً بغرباً , تطالب بالإصلاح ومقاومة الفساد، وانضم إلى الطلاب المتظاهرين العديد من الجماعات اليسارية واستحال على الشرطة السيطرة على الأمر!

وصل خبر المظاهرات الصاخبة إلى القصر الرئاسي , وجلس الرئيس الفرنسي شارل ديغول مع مستشاريه فى اجتماع طارئ لمناقشة الوضع القائم وخطورته على الأمن والنظام. أشار وزير الداخلية للرئيس بأن يقوموا ببعض الإعتقالات لتخفيف حدة هؤلاء الشباب الثائر. وقام بالحديث مطولاً عن هذه المظاهرات وما تمثله من خطر يهدد النظام بأكمله, - لم نعد نستطيع السيطرة عليهم سيدي الرئيس- هكذا كان يقول الوزير لرئيس الجمهورية.

من يعرف شارل ديغول مؤسس الجمهورية الفرنسية الخامسة سيكون لديه فكرة مبسطة عن ردة فعله تجاه نصيحة الوزير. - أتريدونني بعد أن قدت فرنسا للحرية أن ألعب دور الطاغية على أبناء بلدي؟ وما فائدة الجمهورية بدون حٌرية؟ - هكذا رد ديغول على الوزير الفرنسي. إلا أن الوزير لم يعجبه ردة فعل ديغول, فأشار مرة آخرى لديغول بأنه سينهي الأمر عن طريق بعض التدخلات الأمنية ...فقط اعتقال بعض المثقفين, أمثال جان بول سارتر و ..
قاطع الرئيس الفرنسي ديغول وزير داخليته في غضب قائلاً كلمته الشهيرة التى خذلدتها صفحات التاريخ طويلاً:


"La France n arête pas Voltaire"

"فرنسا لا تعتقل فولتير"

فُولتير لم يكن متظاهراً عند برج إيفل, ولكنه الآن في القرن الجديد أصبح رمز لحرية الرأي والتمرد على الوضع القائم . أصبحت عبارة فُولتير الشهيرة " إنني مستعد أن أموت من أجل أن أدعك تتكلم بحرية مع مخالفتي الكاملة لما تقول " رمزاً لحرية التعبير عن الرأي وتقبل الرأي الآخر مهما كانت حدته واتجاهاته،،،

عن من نتحدث هنا ؟ نتحدث عن رجل يصف اسمه القرن الثامن عشر كله. لست أنا من قال بهذا بل يقول به أحد رموز الأدب العالمي الفرنسي الكبير فيكتور هيجو. وهو الذي قال عنه لامارتين "إذا كنا سنحكم على الرجال بأفعالهم عندئذ يكون فُولتير أعظم كاتباً في أوروبا الحديثة بلا منازع".



وش علاقة فولتير بأوديسيوس يا مستثمر بسيط

تصبحون على خير كلاكيت تاني مرة :)

فرحة ايامي
01-05-2011, 02:13 AM
روعة يا فرحة ايامي

يبدوا it seems that ،، أن القائد المبجل متأثر بالأوديسة :) ،، ما لاحظتي شي غريب جميع الآلهة التي قدمت المساعدة لأوديسيوس من الأناث ؟؟ !!!!!

سوى كانوا من الحوريات الكواكب والنجوم الساقطة !! اليست أربابهم ؟؟ ألم تذكر ملائكتهم في كتبهم بهذه المسمبات ؟؟

ويقول الحق تبارك وتعالى:
إِنَّ الَّذِينَ لا يُؤْمِنُونَ بِالآخِرَةِ لَيُسَمُّونَ الْمَلائِكَةَ تَسْمِيَةَ الأُنْثَى (27) وَمَا لَهُمْ بِهِ مِنْ عِلْمٍ إِنْ يَتَّبِعُونَ إِلاَّ الظَّنَّ وَإِنَّ الظَّنَّ لا يُغْنِي مِنْ الْحَقِّ شَيْئاً (28) النجم

إن الذين لا يصدِّقون بالحياة الآخرة من كفار العرب ولا يعملون لها ليسمُّون الملائكة تسمية الإناث؛ لاعتقادهم جهلا أن الملائكة إناث, وأنهم بنات الله. وما لهم بذلك من علم صحيح يصدِّق ما قالوه, ما يتبعون إلا الظن الذي لا يجدي شيئًا, ولا يقوم أبدًا مقام الحق.


تصبحون على خير

مستثمر بسيط
مساء الخير / صباح الخير سيدي

الساعة تشير إلى 1:1 صباحاً

نعم يعقل في منتصف الليل ونقول صباح ،،

و يعقل 1:1 ظهرا نقول مساء،،

هل تعتقد أنه أمر عجيب وغريب..؟

ما أصعب الوصول الى الحقيقة يا سيدي...!

ان الوصول الى المريخ عن طريق الطيران الاعتيادي لأسهل من الوصول الى حقيقة أكيدة عن دورة يوم كامل .

بل قد يكون الوصول الى أبعد نجم في متاهات الفضاء أسهل من الوصول الى حقيقة ما كحقيقة قضية الأوديسة الشغل الشاغل اليوم عند الجميع كما ذكرت مستثمر بسيط من المحيط الى الخليج.

من الالياذة تصديقاً على قولك وصدق الحق سبحانه وتعالى...

حينما ركعت ثيبتس احدى حوريات البحر بجانب زفس الملك متمسكة بمطلبها الذي يصر على منح أخيل ابنها شرف الدفاع عنه.

وبعد أن ألقت الأمر عليه..عادت غائصة الى أعماق البحر.. وذهب زفس الى صرحه يفكر كيف ينفذ طلبها دون أن يحط الأرباب منزلة لديها.

لكن هير الحورية الثانية لم تمهله اذ عرفت بزيارة ثيبتس له ذات الأقدام الفضية ووجهت له مر الكلام قائلة:

مع من كنت تتشاور أيها الماكر ..؟

فزمجر مجالسي الخاصة لا تستطلعي أخبارها.
فأجابت هيرا: ماذا تقول.. اني لم أتجسس على مجالسك، ولك أن تخط فيها ما تشاء.. يؤلمني سيطرة ثيبتس عليك.

وعلا بين الأرباب ضحك لا نهاية له، وهم يرونه يلهث غاديا رائحا وسط القاعة.

وهجع الأرباب تلك الليلة ما عدى زفس الذي ظل يهجس في ما عساه يفعل لاعزاز أخيل.. لأجل رمش ثيبتس الحورية الفضية.

والقائد المبجل.....؟؟ ليس عنه ببعيد.

لما مات أخيل..
وهبت أمه ثيبتس أسلحته لتكون جائزة لأكثر الاغريق بطولة.. وهنالك نهض أوديسس وأياس الأكبر يتباريان لحيازتها، ولكن الاغريق حكموا بالجائزة لأوديسس.

فانتحر لذلك أياس.

تحليلي الخاص وأنا امرأة أقول اللي أقوله ....

لن نحقق تقدماً مطلقاً بالعزلة ..ولن نحقق تقدماً مطلقاً بالخوف ..ولن نحقق تقدماً مطلقاً اذا كنا نسير جنب الجدار ..فمن يسير جنبه ليأمن شر حوادث الطريق لا يستغرب أن يقع عليه ذات يوم.

وخير الأمور الوسط...

وشكراً مستثمر .. لأنك اخترت الوسط فالاوديسا ولو انها تمثل اخر الثلاثية إلا أنها الحلقة التي تمثل الانيادة والالياذة.


وبعدين يا مستثمر لست بالبسيط أنا امرأة والقذافي يغض النظر عن ثرثرتي.خلصت اللي عندي...

دام الجميع بمحبة وفرح..

بانام لك بقية من الحديث ننشره غداً عن الثلاثية بمشيئة الله.

تصبح على خير

فرحة ايامي
01-05-2011, 08:56 AM
صباح الخير عابر سبيل...

صباح الخير بقية المحبطين من المتابعين بصمت ...

صباح الخير مستثمر بسيط ...

لقد ابتدع الإغريق حيلة الحصان الخشبي الضخم الذي بناه إبيوس واختبأ داخله المحاربون الإغريق بقيادة أوديسيوس، أما بقية الجيش فظهر كأنه رحل.. وقبل الطرواديون الحصان على أنه عرض سلام. وقام جاسوس إغريقي، اسمه سينون، بإقناع الطرواديين بأن الحصان هدية، فأمر الملك بإدخاله المدينة في احتفال كبير.

احتفل الطرواديون برفع الحصار وابتهجوا، وعندما خرج الإغريق من الحصان داخل المدينة في الليل، كان السكان في حالة سكر، ففتح المحاربون الإغريق بوابات المدينة للسماح لبقية الجيش بدخولها، فنهبت المدينة بلا رحمة، وقتل كل الرجال، وأخذ كل النساء والأطفال كعبيد.

أما عن اقتران كلمة الفجر بملحمة الأوديسة الشهيرة، فيستطيع من يعود إلى الملحمة المذكورة أن يلاحظ أن كلمة الفجر ترد كثيراً في سياق الأحداث وهي ترمز، للملحمة المذكورة، إلى تدرج أوديسيوس خلال رحلته من البراءة إلى النضج إلى تحقيق الذات.

ولا يمكن فهم أسطورة الأوديسه من دون العودة إلى الجزء الأول الذي سبقها وهو الإلياذة التي تحكي قصة الأيام الواحد والخمسين الأخيرة من السنة العاشرة لحصار الإغريق الآخيين لطروادة، وتدور أحداثها حول غضب آخيل (إغريقي) ورفضه الاشتراك في القتال بسبب خلاف وقع بينه وبين قائد الحملة أجممنون وتذكر الإلياذة انقسام الآلهة إلى مؤيدين للآخيين ومؤيدين للطرواديين.

ما زلنا متابعين هذه الرائعة الاوديسة معك مستثمر بسيط...

التي تعتبر تتمة لأحداث الألياذة .. ومع أن مؤلف الملحمتين السابقتين هو هوميروس اليوناني.

ومؤلف الانيادة هو فرجيل الروماني .

إلا أنها تتصل ببعضها اتصالاً وثيقاً اذ أنها تتابع قصة الأمير الطروادي انياس الذي نجا بعد سقوط مدينته طروادة واستقر في غربي ايطاليا.

وكانت الانيادة لسنين طويلة الكتاب الرئيسي لعالم الغرب، وكان يعاد طبعها مرة كل عام على الأقل، فكانت بذلك اكثر الكتب تداولاً في أوربا وأشهرها منذ أيام الرومان.

وقد ظلت قراءة هذا الأدب مقصورة على المثقفين الممتازين لا تتجاوزهم إلى أصحاب الثقافة المتوسطة.

ومع ذلك فلن تجد في أوربا وأمريكا طبقة من طبقات الناس الذين يقرؤن الا والسبيل ميسرة لها لتقرأ الالياذة والانيادة والاوديسا في غير مشقة ولا عناء.

تقرؤها في الترجمة الدقيقة وتقرؤها في الترجمة المقاربة وتقرؤها ان شاءت في ملخصات سهلة قريبة المنال وهذا هو ما تقوم به مستثمر ليس بالبسيط على حد قول عابر سبيل الذي لا أدري أين هو ..؟

بعد أن حرر سجالاً مع الاستاذ وتوارى عن الأنظار مطلاً من علياء.

فشكرا لك مليون..

شكراً لليد الكريمة التي أهدتنا هذا الكم الزاخر من التعرف على الشعوب الأجنبية والذي يمثل ثقافة النخبة .. المهتمين والمتخصصين من الكتاب وسمحت للاتصال بها وفتح باب النقاش حولها .

والاطلاع عليها من قبل بقية المتابعين .. عن طريق نشرها هنا والتعرف على ثقافة أحياناً تصعب قرائتها من قبل غير المهتمين.

شكراً لك مليون أما يختص بفولتير فذلك شأن آخر لنا عودة اليه .

دام الجميع بود ...

ايش فيكم زعلانين ابتسموا فالصباح جميل.

سهم بن سهم
01-05-2011, 03:54 PM
يا بومحمد مساء الخير ..

القول مجازاً وليس تصريحاً ... استعرته من الموضوع المثبت فقط لا غير.

ليش تعصب ...؟

من كثر ما أضحك ما أقدر أكتب...

مجازاً مستعاراً يا بو محمد وليس تصريحاً أو تلميحاً... ألا تعرف أسلوبي في الكتابة أحياناً أخفف الجدية بقليل من المزاح فقط لا غير.

وبعدين من اللي قال ان دخول الواحة مثل خروجها الله يهديك صج عصبي - صفة شباب قطر كله معصبين - لا .. لا ما فيه انسحاب من الموضوع.

بعدين الصراحة أخاف عليكم أنتم معشر الرجال... أنا امرأة والقذافي يغض النظر عن ثرثرة النساء ألم تقل :

المرأة (الحماية) بعكسه تغمض عينيها عن سلبياته وتركّز على النقاط الايجابية فيه وتعمد الى تضخيمها والتباهي بها !!

لا يا بن سهم الا الانسحاب مرفوض مرفوض مرفوض يا سيدي.

يا الله اتكلم في السياسة على كيفك ... بس لا حظ أنا أشعل الفتيل وأسوي نفسي بريئة .

خلاص بومحمد بعد مستثمر بسيط بناقش قصة جديدة قرأتها لبو يوسف اسمها زجاجة دواء أهديها لك نيابة عنه.

بصدد كتابة رؤية أدبية حولها لكي نهدي الوضع...

أنا أطارد بنت سيف علشان أرجعها تحليلات وأزعج شاهة برسائلي الصباحية والمسائية وتلفوناتي لكي أعيدها لتحليلات وأرسل رسائل مشفرة لاربيان والفكر الحر لأعيدهم ثانية لتحليلات وأنادي بو يوسف وبوخليفة ليل نهار من خلال كتاباتي لكي أعيدهم للكتابة ثانية في تحليلات.

تجي أنت يا بو محمد تقول بانسحب.

لا تستسلم لا لا ما أحب الاستسلام ما أحبه.

المكان مكانك والبيت بيتك والتحليلات تحليلاتك وممكن نحن ننقل حوارنا لأي مكان آخر في الفيس بوك.. تويتر.. لكن لا أستطيع فراق تحليلات .

خلاص طاح الحطب صفت النفوس قبل النوم - الواحد ما يزعل قبل النوم لازم الواحد ينام ونفسيته مرتاحه.. للصحة النفسية

شكرا لأنك تحملت كل هذه الثرثرة أخي العزيز بو محمد.

طاب مساء الجميع .



سيدتي الكريمة أسعد الله مساؤك ومساء الجميع بكل خير ...
دائما النساء هن من يشعلن الفتيل ويقدن شرارت الحروب وسرعان ما يتوارين بعيدا عن الأضواء متخذين وضع المراقب والمتفرج في وقت أوج الساحة بالأحداث الساخنه :)

إن الشرطية التي صفعت ( بو عزيزي ) أشعلت فتيل شرارات الثورات العربية التي بدأت في أرض قرطاج وأطاحت بالنظام وتبع هذا الفتيل شرارات في أنحاء الوطن العربي حتى وصلت إلى أرض دلمون على بعد خطوات مننا :rolleyes2:
كله والسبب إمرأه لم يدر في خلدها بأن صفعها لرجل يحدث هكذا ولكن سبحان ربك مقلب الأحوال :)
ومع الأحداث سيدتي إختفت النساء العربيات والسياسيات من الأحداث العربية وإكتفو بالأمس فقط لمشاهدة العرس الأسطوري لنجل ولي العهد البريطاني تشارلز الأمير وليام وفي قرارة أنفسهن كل واحدة تتمنى أن تحضر العرس الملكي ولكن ............ طارت الطيرو بأرزاقها :p
وهناك من إكتفت بمشاهدة الجزيرة وماتبثه من أخبار حية لأهم الأحداث للواقع العربي المؤلم وكم تدمع عيناي عندما أشاهد في فواصل الجزيرة قبل نشرة الأخبار تلك العجوز الليبية وهي تتضرع لله سبحانه أن ينجي أهلها وهي تقول : ( طالبه ربي سبحانه أن يصبرهم وينجيهم ) :(:weeping:

واقع مرير وكيد النساء عظيم وهنا أقف إجلالا وإحتراما لإسقاطاتك الرائعة للوصول لفكر وحوار راق بعيد عن الغوغائية في الطرح وهذا ما جعلني أرخي لك الحبل قليلا وأصب عليه من الوقود مايكفي وكلي أمل وشوق بأن تشعله أنامل فرحة بموضوع رائع من روائع قصص الواقع العربي الأليم وما أروعها من قصص والتي بدأت أتابعها بدءا من ملحمة أوديسيوس وحصان طروادة وقصة علي خجا وكاليجولا ... الخ ومازالت فرحة ومن يقرأ لها تضيء المكان بفتيل الثورات الأدبية بهذه الأطروحات الراقية ومازلنا لها متابعين :shy::)

سيدتي الكريمة ....
لم أتعود الإنسحاب أبدا في حياتي من أي قضية بل كنت صامدا رغم كل شيء لها ولكن هذالإنسحاب الأخير هو تكتيكي :) لأرى ماذا تفعل فرحه بمناورات سهم بن سهم المسلحة :)

وبعد رد فرحة أيامي .... نبدأ الغزو من جديد بعد إعلان شعار ( لن نرحل ) من هنا وباقون مابقيت تحليلات والأخوة الأعزاء هنا . :victory:
وأستعير جملة رئيس الوزراء الفلسطيني السابق إسماعيل هنية الذي يقول : نحن باقون هنا مابقي الزعتر والزيتون :nice:

فإن بقيتم بقينا وإن رحلتم سنشد الرحال معكم ........ وخذني معاك ياللي انت مسافر خذني معاك :)


بو نسوااار مدام :shy:

سهم بن سهم
01-05-2011, 03:56 PM
فرحة جاني حلم و ما قدرت انام

قررت ادردش معاكم في كلام فـــ الممنوع :)

عن شخص مهم في الأحداث:

فولتير


في مايو 1968 مرت الحركة الطلابية الفرنسية والحكومة الفرنسية بإختبار عصيب. تجمع الطلاب الفرنسيون أمام برج إيفل الباريسي, وأخذوا يهتفون بكل حماس و ثورة. أخذ الحماس و التهييج الشعبي هؤلاء الطلاب, وماهي إلا ساعات معدودة حتى اضطرمت نار المظاهرات في جميع مقاطعات فرنسا شرقاً بغرباً , تطالب بالإصلاح ومقاومة الفساد، وانضم إلى الطلاب المتظاهرين العديد من الجماعات اليسارية واستحال على الشرطة السيطرة على الأمر!

وصل خبر المظاهرات الصاخبة إلى القصر الرئاسي , وجلس الرئيس الفرنسي شارل ديغول مع مستشاريه فى اجتماع طارئ لمناقشة الوضع القائم وخطورته على الأمن والنظام. أشار وزير الداخلية للرئيس بأن يقوموا ببعض الإعتقالات لتخفيف حدة هؤلاء الشباب الثائر. وقام بالحديث مطولاً عن هذه المظاهرات وما تمثله من خطر يهدد النظام بأكمله, - لم نعد نستطيع السيطرة عليهم سيدي الرئيس- هكذا كان يقول الوزير لرئيس الجمهورية.

من يعرف شارل ديغول مؤسس الجمهورية الفرنسية الخامسة سيكون لديه فكرة مبسطة عن ردة فعله تجاه نصيحة الوزير. - أتريدونني بعد أن قدت فرنسا للحرية أن ألعب دور الطاغية على أبناء بلدي؟ وما فائدة الجمهورية بدون حٌرية؟ - هكذا رد ديغول على الوزير الفرنسي. إلا أن الوزير لم يعجبه ردة فعل ديغول, فأشار مرة آخرى لديغول بأنه سينهي الأمر عن طريق بعض التدخلات الأمنية ...فقط اعتقال بعض المثقفين, أمثال جان بول سارتر و ..
قاطع الرئيس الفرنسي ديغول وزير داخليته في غضب قائلاً كلمته الشهيرة التى خذلدتها صفحات التاريخ طويلاً:


"La France n arête pas Voltaire"

"فرنسا لا تعتقل فولتير"

فُولتير لم يكن متظاهراً عند برج إيفل, ولكنه الآن في القرن الجديد أصبح رمز لحرية الرأي والتمرد على الوضع القائم . أصبحت عبارة فُولتير الشهيرة " إنني مستعد أن أموت من أجل أن أدعك تتكلم بحرية مع مخالفتي الكاملة لما تقول " رمزاً لحرية التعبير عن الرأي وتقبل الرأي الآخر مهما كانت حدته واتجاهاته،،،

عن من نتحدث هنا ؟ نتحدث عن رجل يصف اسمه القرن الثامن عشر كله. لست أنا من قال بهذا بل يقول به أحد رموز الأدب العالمي الفرنسي الكبير فيكتور هيجو. وهو الذي قال عنه لامارتين "إذا كنا سنحكم على الرجال بأفعالهم عندئذ يكون فُولتير أعظم كاتباً في أوروبا الحديثة بلا منازع".



وش علاقة فولتير بأوديسيوس يا مستثمر بسيط

تصبحون على خير كلاكيت تاني مرة :)



لي عودة إنشاء الله في ارد على فولتير وديجول والثورة الفرنسية ......... سلمت أناملك يامستثمر بسيط فأنت لست بسيطا ابدا :victory:

أبو عبدالعزيز
01-05-2011, 04:15 PM
وااااوو
حلو جدا
لأول مرة أتنبه لأعضاء في مثل كل هذا الرقي والثقافة

مستثمر بسيط
02-05-2011, 12:46 AM
فرحة ايامي

سيدتي الفاضلة

مليون شكر ايضا موصول لك،،

صحيح ملخصات الاوديسة مهضومة شوي على مستثمر بسيط ويكفيه ،، اليوم الجميع فاست فووود حتى الكتاب لو يتلخص في خمس صفحات بيكون ممتاز حياتنا اصبحت معلبة،،

الحمد الله على كل حال

هيرا هي منيرفا ( كما يسميها : ألكسندر بوب) وأثينا هي مبعوثة هيرا ،، والآلهه تناصر شخصاً أو قوماً وتؤمن لهم الحماية والرعاية،، ولكل إله مهمة محددة،، وكلهم يتمتعون بقوى خارقة،، وقد يتضامن إلهان مع خصمين،، فيخوض الخصمان معركتهما نيابة عن الآلهة،، فأثينا هنا مناصرة لليونانيين،، وهي تمارس أفعالها من خلال أوديسيوس وآخيل وديو ميديس.

أغاممنون

ثمة رجل يطمح أن يكون فوق الجميع ،، ويرغب في السيطرة على الجميع ،، وأن يكون سيد الجميع ويملي عليهم أوامره،، ولكن سيظل هناك واحد لن يطيعه بالتأكيد،، وإذا كانت الآلهة الخالدة قد جعلته الرمّاح فإنها لم تعطه الحق في أن يهين الآخرين بكلامه البذيء.

آخيل

لا بد أن أُعتبر عديم القيمة وجباناً إن أنا نفذت كل أمر يصدف أن تصدره إلي،، أطلب من الرجال الآخرين أن ينفذوا أوامرك • أما أنا فلا تلق علي بأوامرك بعد الآن ، لأنني لا أنوي أن أطيعك ،، وضع نصب عينيك هذا الأمر الآخر الذي سأقوله لك : لن أقاتل من أجل الفتاة ،، لا معك ،، ولا مع أي إنسان آخر .

الحد الفاصل بين الأثنين


ثيبتس

تتضرع إلى زيوس ، ابن كرونوس : إن كان قد سبق لي أن قدمت لك معروفاً بالقول أو بالفعل وحدي بين البشر الفانين ، فامنحني ما أطلبه منك ،، كرّم ابني ، ذا العمر الأقصر بين البشر ،، فسيد البشر ،، أغاممنون ، قد أهانه،، أخذ غنيمته ، واحتفظ بها لنفسه،، فيا زيوس ،، رب لمشورة ، سيد الأولمب ، رد له شرفه ،،وامنح القوة للطرواديين إلى أن يعيد الآخيون لابني حقوقه ،، وتعلو مكانته بينهم،، احن رأسك وعدني بتحقيق ذلك،، أو ارفضه ، فليس لديك ما تخشاه ،، فاعرف كم أنا مهانة بين الآلهة جميعاً .


كل التقدير والأحترام سيدتي

ريم الشمال
02-05-2011, 01:42 AM
اسعد الله مسائكم وصباحكم
مستثمر صغير ( كبير بمعرفته وتحليله ) فرحة المنتدى وكل من سطر في هذه البراحة الواحه

اكملوا :( اصابنا الادمان بقراءة متصفحكم فلا تبخلوا علينا
بما تجود به قريحتكم


ريم الشمال

الفهد
02-05-2011, 03:06 AM
ماشاء الله


افق لامحدود من الابداع ...... افق الرؤيه والاستقراء والخيال

اضع بين ايديكم الثلاثيه الرائعه للروائيه التشيلية إيزابيل الليندي وهي

"ابنة الحظ"،

http://www.b-books.ws/wp-content/uploads/2010/02/ebnt.gif


"صورة عتيقة"

http://www.b-books.ws/wp-content/uploads/2010/02/oldpic.jpg


و"بيت الأرواح"

http://www.exyourbook.com/images/ex2418-3-11-187-1026.gif

والاخيره هي التي قرأتها


بيت الأرواح وسيرة مخاطبة الموتى !



تسرد فيه الليندي تاريخ تشيلي حيث (كلارا) هذه المرأه ذات القدرات الخارقه في مخاطبة الموتى واستشعار الكوارث قبل حدوثها بدأ من الزلازل إلى الأنقلاب العسكري وتفجر الدم وضياع الجمهورية الديمقراطية، وسيطرة الديكتاتورية.


منجز وملحمه رائعه للكاتبه الليندي تروي حياة عائلة (تروبيان) غرامياتهم وتاريخهم الوطني والتماساتهم الروحيه


تدور بداية أحداث الرواية في نهاية القرن التاسع عشر, في مدينة بلا اسم, في أمريكا الجنوبية

كلارا ديل فالي: البنت الطيبة القلب المفرطة الحساسية. وقد تميزت كلارا في سن مبكرة بقواها وقدراتها التخاطرية, وقراءتها للطالع, وتحريك الأشياء كأنما لديها حياة بداخلها, وتنبؤها بالمستقبل, وفي أعقاب موت شقيقتها الأسطورة روزا الجميلة أصبحت كلارا بكماء لتسع سنوات, مقاومة كل محاولات تحفيزها على الكلام, وعندما أنهت صمتها كان ذلك لكي تُعلن للجميع أنها ستتزوج قريباً.
وزوجها المنتظر استيبان ترويبا الرجل الصارم القوي الشكيمة, المشهور بسورات غضبه, والمسكون بوحدة عميقة, في الخامسة والثلاثين من عمره, رجع استيبان إلى العاصمة من املاكه الريفية لزيارة أمه المحتضرة وللبحث عن زوجة (كان خطيب روزا, وقد أثر فيه موتها بعمق, كما فعل بكلارا) وهو الرجل الذي تنبأت كلارا -واستدعته - ليكون زوجها, والذي بدوره سيتنامى بداخله عشق لكلارا سيستمر معه لبقية حياته الطويلة.
ونذهب مع الزوجين بانتقالهما إلى البيت الفخم الذي بناه لهما؛ بناء يدعوه الكل ببيت الزاوية الكبير, والذي سرعان ما يكتظ بأصدقاء كلارا الروحانيين, والفنانين الذين ترعاهم و الحالات الخيرية التي تهتم بها, إضافة إلى رفاق استيبان السياسيين وفوق هؤلاء جميعاً, أطفال الترويبا, ابنتهما بلانكا, العملية, المهزوزة الذات, والتي إمعاناً في إغاظة والدها تكوّن حلفاً حياتياً من ابن رئيس أعماله.. والتوأمين جيمي ونيكولاس؛ الأول ولد متوحداً يصبح طبيباً يكرسِّ طبه لمعالجة الفقراء والمنكوبين, والآخر فتى لعوب, منغمس في الديانات الشرقية والطرق الصوفية.. وفي الجيل الثالث, الطفلة آلبا, ابنة بلانكا (لم تعترف العائلة بوالدها لسنوات بسبب غضب اسيبان) وهي طفلة مدللة ومنعمة وموجهة من جميعهم.


احب هالنوع من الروايات الي يمتزج فيه الواقع بالخيال وهذا يحتاج لحس ابداعي كبير ابدعت فيه الروائيه ايزابيل الليندي .


تحياتي