المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : قصائد.. خواطر.. منهم.. وربما مني..



الصفحات : 1 [2] 3

intesar
05-07-2012, 11:22 PM
مساء الخير على الجميع..
مساء الخير تحداني الزمن.. عسى ربي أن تتحدي زمان الأحزان..

هدية بسيطة لأخت عزيزة.. حتى لو لم تبح بأحزانها للملأ.. فإن حبر قلمها ساح على الورق حزنا..

يا صاحب الهم..
عبد الرحمن بن عبد الله السحيم


حينما يُنِيخ الـهَـمّ بِكَلْكَلِه في ساحات أقوام
وعندما يضرِب الكَرْب أطنابه في صدور آخرين
حينها تُخيِّم سحائب الْحُزن
وقد تُمطِر العيون دَماً بعد دمع
وقد يَرى أُناس الليل فلا يَرون فيه إلاّ حِلْكَته وسَواده

قد يتنفّس أحدهم من ثُقب إبرة !
وقد يَنظر من خلال منظار مُغلَق !

فلا يَرى في الأُفُق أمَلاً يَلُوح
بل لعلّه إذا رام تفريجا رأى ضيقاً
وإن نَشَد الفَرَح صَفَعَه الْحُزن
وإن أراد أن يَضحَك عُبِس في وجهه

فهو ينتقل مِن هَـمٍّ إلى هـمّ
ويَخْرُج من غمّ ويَدخل في آخر

إلا أنّ دوام الْحال من الْمُحال

وربّ العزّة سبحانه أخبر عن نفسه بأنه (كُلَّ يَوْمٍ هُوَ فِي شَأْنٍ)
قال عليه الصلاة والسلام : من شأنه أن يَغْفِر ذَنْباً ، ويُفَرِّج كَرْباً ، ويرفع قوما ويخفض آخرين . رواه ابن ماجه .
قال عبيد بن عمير : مِن شَأنه أن يُجيب داعيا ، أو يُعْطِي سائلا ، أو يَفُكّ عَانيا ، أو يَشْفِي سقيما .
وقال مجاهد : كل يوم هو يُجِيب داعيا ، ويَكْشِف كَرْباً ، ويُجِيب مُضْطَراً ، ويَغْفِر ذنباً .
وقال قتادة : هو مُنْتَهَى حاجات الصالحين وصريخهم ، ومنتهى شكواهم .

ومن لُطْف الله وفضله وعظيم مِنَّتِه أنه لا شِدّة إلا ويَعقبها فَرَج
وما من كَرْب إلا ومعه التنفيس
وقد يبتلي الله عباده ليَظهر منهم صِدق العبودية
وليجأروا إلى الله بالدعاء

ومِن جُوده وكرمه سبحانه وتعالى أن هيأ لِعباده أسباب النجاة
وأنْ دلَّهُم على طُرُق الخيرات
وجَعَل له نَفَحَات ، وأمَرَهم أن يتعرّضوا لِتلك النفحات

ففي الحديث : افعلوا الخير دَهركم ، وتَعَرَّضُوا لنفحات رحمة الله ، فإن لله نفحات من رحمته يصيب بها من يشاء من عباده ، وسلوا الله أن يَستر عوراتكم ، وأن يُؤمِّن روعاتكم . رواه الطبراني في الكبير والبيهقي في شُعب الإيمان . وقال الهيثمي : رواه الطبراني ، وإسناده رجاله رجال الصحيح ، غير عيسى بن موسى بن إياس بن البكير ، وهو ثقة .

وهو سبحانه وتعالى يُخاطِب عباده كل ليلة ، فيقول :
هل من سائل يُعطى ؟ هل من داعٍ يُستجاب له ؟ هل من مُسْتَغْفِر يُغْفَر له ؟ حتى ينفجر الصبح . كما في صحيح مسلم .

وروى محارب بن دثار عن عمّه أنه كان يأتي المسجد في السحر ، ويَمُرّ بِدَارِ ابن مسعود ، فسمعه يقول : اللهم إنك أمرتني فأطَعْتُ ، ودعوتني فأجَبْتُ ، وهذا سحر فاغفر لي . فسئل ابن مسعود عن ذلك ، فقال : إن يعقوب عليه الصلاة والسلام أخَّرَ الدعاء لِبَنِيه إلى السَّحَر ، فقال : (سَوْفَ أَسْتَغْفِرُ لَكُمْ) .

فيا صاحب الهـمّ ..
اعلم أن الفَرَج مع الكَرْب
وأن مع العُسر يُسْرا

يا صاحب الهم إن الهم منفرج = أبشر بخير فإن الفـارِج الله
اليأس يَقْطَع أحيانا بصاحِبِه = لا تيأسَنّ فإن الكـــافي الله
الله يحدث بعد العُسْر مَيسرة = لا تجزعنّ فإن الصَّـانِع الله
وإذا بُلِيتَ فَثِقْ بالله وارضَ به = إن الذي يَكْشِف البلوى هو الله
والله ما لَك غير اللهِ مِن أحَدٍ = فَحَسْبُك الله .. في كلٍّ لكَ الله

وأصدق منه وأبلَغ قوله عليه الصلاة والسلام : واعلم أنّ في الصبر على ما تَكْرَه خيرا كثيرا ، وأن النصر مع الصبر ، وأن الفَرَجَ مع الكَرْب ، وأن مع العسر يُسرا . رواه الإمام أحمد .

ويا صاحب الهـمّ ..
لا تَغْفَل عن القرآن
ولا تُغفِل مصدر الفَرَج وأصل السعادة
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ما أصاب أحداً قط هَمٌّ ولا حُزن ، فقال : اللهم إني عبدك ابن عبدك ابن أمَتِك ، ناصيتي بِيَدِك ، ماضٍ فيّ حُكمك ، عَدْلٌ فيّ قضاؤك ، أسألك بكل اسم هو لك سميت به نفسك ، أو علمته أحداً من خلقك ، أو أنزلته في كتابك ، أو استأثرت به في علم الغيب عندك ؛ أن تجعل القرآن ربيع قلبي ، ونور صدري ، وجلاء حزني ، وذهاب همي ؛ إلا أذهب الله هَمّه وحزنه ، وأبدله مكانه فرجا . فقيل : يا رسول الله ألا نتعلمها ؟ فقال : بلى ، ينبغي لمن سمعها أن يتعلمها . رواه الإمام أحمد .

ويا صاحب الهـمّ ..
لا تَجزعنّ لمكروه تُصَاب به = فقد يُؤدِّيك نحو الصِّحة الْمَرَضُ

ويا صاحب الهـمّ ..
اعلم أن الهـمّ أجرٌ وخير
ففي الحديث : ما يصيب المؤمن من وَصَب ولا نَصَب ولا سَقَم ولا حَزَن ، حتى الْهَمّ يُهَمَّه إلا كُفِّرَ به من سيئاته . رواه البخاري ومسلم .

ويا صاحب الهـمّ ..
الهـمّ رِفعة في درجاتك
روى الإمام أحمد من طريق محمد بن خالد عن أبيه عن جده - وكان لِجَدِّه صُحْبَة - أنه خَرَج زائرا لِرَجُلٍ من إخوانه ، فبلغه شكاته . قال : فَدَخَل عليه ، فقال : أتيتك زائراً عائداً ومبشراً . قال : كيف جمعت هذا كله ؟ قال : خَرَجْتُ وأنا أريد زيارتك ، فبلغتني شَكَاتُك ، فكانت عِيادة ، وأبَشِّرُك بشيء سمعته من رسول الله صلى الله عليه وسلم ، قال : إذا سَبَقَتْ للعبدِ من الله مَنْزِلَة لم يَبْلُغْهَا بِعَمَلِه ابتلاه الله في جسده أو في ماله أو في ولده ، ثم صَبَّرَه حتى يُبَلِّغَه المنْزلة التي سَبَقَتْ له منه .

يا صاحب الهـمّ ..

ألا ترى أن الهـمّ والْحزن والكَرْب مِحَنٌ في طـيِّـها مِنَح ؟!

ودمتم بحفظ الرحمن..

intesar
06-07-2012, 06:01 AM
فجرا جديدا.. وصباحا مشرقا.. أتمناه لكم..
مررت اليوم على الأطياف.. وتبحرت في تلك الأطياف.. فأحضرت معي خاطرة ليست من قلمي.. لأن قلمي يشاكس.. لذا أحببت أن أسلم على الأطياف.. بقلم غيري الهاديء..





أنسج مِن خطُوط الضبآبْ سَتآئِر تسدل الصمت علىَّ جنُون خآصِرة
موشُومة بِ السَّوآد


وجُرم كآفِر يَطعنُ حِلمٌ عآري مُلطخ بِ طُهَر عَنقآءٍ مُهندمة بِ الوَجع



قٌصة في حياتي ..

أبتغي اليوم فك ضفائرها ..



آشّشششّ


آشّشششّ


آشّشششّ





أدعٌوكم لتشَهُدوا
كيف أمزق فصولها
وَ أنثرها طعماً لرياح


غداً ..

لنْ تعانق قصتي جبين الشمسّ
أو تحاور النهار الطويلً
وسيشتاق الغسق
لرائحة الدموع المخبأة
مثل كنز صغير بين الحنايا
وستبكي الآرصفه وَ الحقول
والمرافئ على رحيل موكب قصٌتي
وهناك النجوم
ستشيد قصوراً فضية
تحط ماتبقىَ منْ أطلالّ

قٌصة ..


سافرت دوُن حقائب
لتبحث عن حديقة حـــــب صغيرة ..
فوق جزيرة
سَحقها الدخانْ..
حتى غدت قصة مخنوقة
قابلت على حين غرة
جسراً شاهقاً كتب عليه

في الأسفل توجد

[آنثىَ السكون ]

ألقت قصتي بنفسها إلى هناك
وصافحت قصصاً أخرى
كانت بالأمس مثلها ..
ألماً متوهجاً..
واليوم ..أمست جمرات تصارع
بشموخ ..
لاَ تخشى نحيب إعصار
إعتاد أن يغسل ضجره
كلما هامت من حوله
وريقات قصص متعبة ..

عُدْتُ صَامِتَةً وَ مُتَّسِخَةً بِ بَقَايَا َالدمعِ
عُدْتُ كَ أَوْرَاقٍ صَفرَاءَ قَدْ حَمَّصَتهَا حِدةُ المَسَافَةِ كُلي غَرِيبٌ عَنْ كُلي وَ بَعضِي مُتَآكِلٌ
قصِصِي لمّ تعد تحمل بطُولاتهم .. الكاذبة..




ودمتم بحفظ الرحمن..

intesar
07-07-2012, 03:58 AM
صباحكم مشموم وريحان.. صباح قبل أن ينبلج ضوء النهار.. صباح الليل..

رباعيات الصمت..

فِكْري النَّارُ وَقلْبي الحَطَبُ فَلِمَنْ تُلْقَى تِلْكَ الخُطَبُ
تُبْعِدُني الكِلْمَةُ عَنْ أَمْني وَلأَمْني صَمْتي يَقْتَرِبُ
وَنَشيدُ الأَمْنِ ترَدِّدُهُ في كُلِّ محَافِلهَا العَرَبُ
أَغْلِقْ أُذُناً أَغْمِضْ عَيْناً حَتَّى لا يَحْتَرِقَ العَصَبُ
***
أَتْرُكُ قَلْبي بَيْنَ يَدَيْكِ أَفَهلْ يَلْقَى الأَمْنَ لَدَيْكِ؟
يَا بِنْتَ حُرُوفي كَمْ أَخْشى مِنْ بَوْحي بالحُبِّ عَْلَيْكِ
وَلِذا قَرِّرْتُ بإِصْرَارٍ أَنْ لا أَشْتَاقَ لِعَيْنَيْكِ
فَالشَّوْقُ لِعَيْنَيْكِ خَطِيرٌ لا يَحْمِلُ أَمْنَ الصَّمْتِ إِلَيْكِ
***
لا يَصْمِتُ إلاَّ مُقْتَدِرُ إِنْ حَلَّ بِسَاحَتِهِ القَدَرُ
وَيهَدْهِدُ بِالبَسْمَةِ دَمْعاً مِنْ عَيْنيْ قَلْبٍ يَنْحَدِرُ
يَحْمِدُ خَالِقَهُ في ثِقَةٍ مَا زَحْزَحَهُ عَنْهَا الكَدَرُ
والصَّمْتُ رَفيقٌ لَمْ يَغْدُرْ لَمَّا كُلُّ رِفَاقي غَدَرُوا


الدكتور مانع سعيد العتيبة


ودمتم بحفظ الرحمن..

intesar
08-07-2012, 03:02 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. وأفضل تحية هي تحية الإسلام..

أقلاما كانت بالأمس صديقة.. تشعرك بالراحة والأمان أينما خطت وبعثرت حروفها.. اليوم أصبحت تلك الأقلام بلا روح.. تكتب وكأن الطير حط على رؤوس تلك الأقلام..
تكتب فقط لكي تقول أنني مازلت أكتب.. أقلام تعيش في غربة وتنازع حروفها لكي تظهر بصورة مبتسمة.. تجر حروفها جرا.. تخاف أن تتبعثر حروفها وتظهر أحزانها على الملأ..

من خربشاتي.. وجدت بعضا من الأقلام التي فقدت سعادتها بعد أن تركت الأصحاب الحقيقيين.. لذا أحببت أن أسطر بعضا من خربشاتي.. لعلها تصيب ولا تخيب..


ودمتم بحفظ الرحمن..

intesar
08-07-2012, 03:27 PM
الشخص الذي رأيت إخلاصه ووفاءه، عليك أن تلاحقه ولا تتركه مهما حصل , فالتخلي عن الإنسان المخلص عار, وإذا أخلصت للكرام ملكتهم , (إن أنت أكرمت الكريم ملكته).



ـــــــــــــــــــــــــــــــ

الصادق هو الصادق مع مبادئه في المنشط والمكره, وليس فقط من يساعدك وقت النشوة والمزاج، مثل الأطفال حين يتحمسون للعمل معك بقوة.. ثم إذا جاء التعب تركوك!


ودمتم بحفظ الرحمن..

intesar
09-07-2012, 03:19 AM
تأتي بنا الأيام كيف تشاء

تمزقنا تباعدنا

تقربنا تمجدنا

وما نحن إلا نجوى بداخلنا

أسرى أمانينا

نسقيها بعبير الأمل .. لعلها تزهر أحلامنا في ربيعها

وروداً دون أشواك



ودمتم بحفظ الرحمن..

intesar
09-07-2012, 03:23 AM
http://farm4.staticflickr.com/3319/3600921239_7a884e22a5.jpg




ياليل ما أطولك..*
ياليل ما أعذب أنفاسك..
يعاتبونك بطول أحزانك..
أحبك لعطاء ساعاتك..
مدادي يحلو مع السهر..
مع أنفاس وتباشير السحر..

*

من خربشاتي................


ودمتم بحفظ الرحمن..

^NoOOoR^
09-07-2012, 10:51 AM
http://farm4.staticflickr.com/3319/3600921239_7a884e22a5.jpg




ياليل ما أطولك..*
ياليل ما أعذب أنفاسك..
يعاتبونك بطول أحزانك..
أحبك لعطاء ساعاتك..
مدادي يحلو مع السهر..
مع أنفاس وتباشير السحر..

*

من خربشاتي................


ودمتم بحفظ الرحمن..


أحلى خربشة يا انتصار
متابعة دائمة لاختياراتك الرائعة :)

intesar
09-07-2012, 01:42 PM
لكي شكري وامتناني سيدتي..

intesar
09-07-2012, 10:06 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
الخوف.. كانت لي معه رحلة قاسية.. تعلمت من الخوف الكثير.. أحببت الكاتب الكبير أنيس منصور لأنه عبر عن الخوف في سنوات طفولته كما كنت أشعر به.. وحدة.. برد يعتري الأعضاء.. قشعريرة.. كلها تأتي مع الخوف.. حتى الإصطكاك الناتج ما بين الأسنان العلوية والسفلية.. الخوف جعلني أحب الليل وأرحب به بالرغم من هجر الأغلبية له.. جعلني الخوف أعيش في عالمي الخاص.. أبنيه وأشيده بطريقتي الخاصة.. أزرع فيه ما أشاء.. وحدي مع الخوف..
اليوم قرأت قصيدة للشاعر محمود درويش.. الذي لم أتشرف بمعرفته إلا بعد أن وافته المنية.. فهذا هو قدري.. أن ألتقي وأعشق أقلاما قد انتهت.. ولكن ريحها مازالت عاتية بيننا..

قال : أَنا خائف
خافَ. وقال بصوت عالٍ: أنا خائف.
كانت النوافذ مُحْكَمَةَ الإغلاق ، فارتفع
الصدى واتّسع : أنا خائف . صَمَتَ ،
لكن الجدران ردَّدتْ : أنا خائف.
الباب والمقاعد والمناضد والستائر
والبُسُط والكتب والشموع والأقلام واللوحات
قالت كُلُّها : أنا خائف . خاف صوت
الخوف فصرخ : كفى! لكن الصدى لم
يردِّد : كفى ! خاف المكوث في البيت
فخرج إلى الشارع . رأى شجرة حَوْرٍ،
مكسورة فخاف النظر إليها لسبب لا
يعرفه. مرت سيارة عسكرية مسرعة ،
فخاف المشي على الشارع . وخاف
العودة إلى البيت لكنه عاد مضطراً.
خاف أن يكون قد نسي المفتاح في
الداخل ، وحين وجده في جيبه اطمأنّ .
خاف أن يكون تيار الكهرباء قد انقطع .
ضغط على زر الكهرباء في ممر الدرج ،
فأضاء ، فاطمأنّ . خاف أن يتزحلق على
الدرج فينكسر حوضه ، ولم يحدث ذلك
فاطمأنّ . وضع المفتاح في قفل
الباب وخاف ألا ينفتح ، لكنه انفتح
فاطمأن . دخل إلى البيت ، وخاف أن
يكون قد نسي نفسه على المقعد خائفاً.
وحين تأكد أنه هو من دخل لا سواه ،
وقف أمام المرآة ، وحين تعرَّف إلى
وجهه في المرآة اطمأنّ. أِصغى إلى

الصمت ، فلم يسمع شيئاً يقول : أنا
خائف ، فاطمأنّ . ولسببٍ ما غامض...
لم يعد خائفاً !

ودمتم بحفظ الرحمن..

intesar
09-07-2012, 10:28 PM
http://farm9.staticflickr.com/8025/7538296276_b2cebd388f.jpg


إن قمة اللا احتياج هو عندما يعصف بحياتك إنسان ( صديق.. أخ.. عزيز ) سميه كما شئت.. لمجرد الظن أو لمجرد شك.. أو تستطيعين أن تسميه أنانية.. هو يعتقد أنه على صواب.. وأنت تعتقدين أنك على صواب.. هو يحتاج إليك وأنت تحتاجين إليه.. ثم تأتي مرحلة ما يسمى العناد بلهجتنا.. هو يكابر.. وأنتي تصارعين وتضمين ألمك لتزدادي مكابرة.. هو مازال يعتقد أنك على خطأ.. وأنت لازلت تتهمينه بالذنب والوقوع في الخطأ.. ثم تمر بحياتكما مرحلة أشد وأقسى على كليكما.. تراقبان بعضكما من بعيد وبعيد.. يتلوه صمت مطبق.. هو لايبادر بهذه القطيعة برغم الإحتياج.. وأنتي برغم الدموع والإنكسار تتمسكين برأيك الذي تعتبرينه لا يقبل الخطأ والجدال.. وتأتي نهاية الموقف.. لتضع حدا لإحتياجك وإحتياجه.. فتكون القطيعة هو الحل الأنسب.. لتنعدم الحاجة بالرغم من شدة الإحتياج.. هو مازال يسرق حاجته منك.. أنت تشعرين بذلك.. تهمسين بصوت خافت كم أنا بحاجة إليك.. وأنت كذلك تحاولين أن تأخذي احتياجك منه بطرق لعلها ملتوية.. تسد القليل لكنها لا تكفيك ولا تكفيه.. فهذا هو قمة اللا إحتياج..


من خربشاتي.....

ودمتم بحفظ الرحمن..
*

*

intesar
10-07-2012, 10:04 PM
http://farm4.staticflickr.com/3537/3494873072_da39322205_o.jpg


وصرنا كبار مثل ما كنا نتمنى..
والغريب وش اللي صار..؟!
رجعنا نتمنى.. لو أنا بس بقينا صغار..


ودمتم بحفظ الرحمن..

intesar
11-07-2012, 02:44 PM
http://farm9.staticflickr.com/8431/7546235016_b14e8f0d58.jpg

مساء الخير..

لم يكنْ هجرُ حبيبي عنْ قلى ...... لا وَلا ذاكَ التّجَنّي مَلَلا
سرّهُ شكرِيَ، إذْ عافَى ...... ولمْ يَدْرِ ما غايَة ُ صَبريِ فابْتَلَى
أنَا راضٍ بالّذي يرضَى بهِ ...... ليَ منْ لوْ قال: متْ، ما قلتُ: لا
مَثَلٌ في كلّ حُسْنٍ ...... مثْلَ مَا صارَ ذلّي، في هواهُ، مثَلا
يا فَتيتَ المسكِ، يا شمسَ الضّحى ...... يا قَضِيبَ اللّبانِ، يا رِيمَ الفلاّ
إنْ يكُنْ لي أمَلٌ، غَيرَ الرّضا ...... منكَ، لا بُلّغتُ ذاكَ الأمَلا

ابن زيدون..

ودمتم بحفظ الرحمن..

intesar
11-07-2012, 05:41 PM
شكرا.. أحرجتيني.. مع أني أحسها لا ترقى..

لكن تأكدي أنها تخرج من أعماقي ومن ظروف خاصة.. أو من كتب أو مقالات مررت عليها..

كل الود سيدتي..

ودمتي بحفظ الرحمن..

intesar
12-07-2012, 12:31 AM
http://farm9.staticflickr.com/8423/7538295144_db9867cd99_b.jpg



أشكر من أساء إليك لأن إساءته أصقلت شخصيتك..*

قرأته يوما.. ليس بالتحديد هكذا.. لكنه يحمل المعنى ذاته.. هل هو من أساء إليك.. أم أنت من أسأت له.. هل تثق سيدي ( سيدتي ) أنك أنت المظلوم.. لعلك المذنب والجلاد.. لعلك قتلت قلبا.. قلوبا.. تحمل آمالا وآلاما.. قتلتها لتحمل آلاما وآلاما فقط.. أعطيت الحق لنفسك.. وقتلت نفس الحق في نفسه..

سيدي ( سيدتي ).. هل دخلت في قلبه.. هل بحثت في أعماق روحه.. هل تدافع عن حقوقك.. هل تذب عن ذاتك الناقصة.. هل استرخصت دموعه.. دموعه التي ربما دافعت عنها بقوة.. هل استرخصتها لكي تصقل شخصيتك.. وتسيء إلى شخصيته..*

لا أعلم سيدي ( سيدتي ).. لا أعلم أن الإساءة تصقل الشخصيات.. بل تقتلها ببطيء.. وتنعم في نحرها.. أعلمت الآن أن الإساءة تقتل لا تصقل..

من خربشاتي..


ودمتم بحفظ الرحمن..

intesar
12-07-2012, 05:35 AM
صباح الخير..

مــابي جرح..
ولا ابـي خوف..
ولا أحزان..
أبي موقف..
أبي كلمه.. تهز أوطان..
دخيل الله أبي إنسان..
إذا طحت من طولي يفز ويسند حمولي..
يـــحس فيني قبل لا أبـــكي ..
يواسيني قبل لا أشـــكي..
ومن قلبه إذا حنيت ألاقي بداخله أحضــــان..
دخيل الله أبي إنسان!!


ودمتم بحفظ الرحمن..

intesar
12-07-2012, 06:38 PM
كحلم طال انتظاره كنت انت...!
كشعاع شمس خذل الظلام..
كضحكة طفل بريئة في زمن الخداع...
كنت املاً ,,
لا بل كنت عمراً...
كنت نبضاً لقلب اضناه الحنين
جملت عالمي بك..
ورسمت حياتي لك..
ونثرت اعذب حروفي من اجل عينيك...
وفي زخم انتصاراتي
سرقك مني زماني
واهداني الرحيل ذات مساء....
فسلب النور من وطني
وسرق الامان من عالمي..
وزخرف حياتي بنقوش الانكسار
فكانت ليلة وداعي لك
ليلة ضاع مني وصفها
أهي وداع حلم..؟
ام فراق عمر...؟
باختصار مسائي كان رسم نهاية
واي نهاية...؟
نهاية كانت صورة لاختزالات الرحيل
فكان الوداع
وكان الضياع....


ودمتم بحفظ الرحمن..

intesar
12-07-2012, 09:20 PM
http://farm8.staticflickr.com/7255/7538295492_bdb4ab26c5_b.jpg



الأنثى.. عندما تحب فإنها في الغالب لا تنسى.. خلقها الله سبحانه وتعالى وفي قلبها العاطفة.. تحمل العاطفة وهي صغيرة.. ثم بعد أن تكبر وتتزوج وتحب.. وتخلص لهذا الحب.. وبعد أن ترزق بطفل.. وهكذا تزداد عاطفتها.. حتى تلفظها الدنيا لتحت التراب..*

الذكر.. يتحكم فيه العقل أكثر من هواه وعاطفته.. كونه يقابل وجوها كثيرة.. ومشارب مختلفة.. وصفات متقلبة.. يكتم عاطفته ويتحكم بزموم أمور قلبه..*

لذا نجد أن المرأة عندما تحب فإن النسيان يستعصي عليها.. تتقلب على جمرات ذلك الحب حتى لو مرت بها السنون تعقبها سنون أخرى..
لعل الرجل كذلك يستعصي عليه النسيان.. لكنه بعقله يتحكم في هذا الحب.. ويضعها تحت وسادته.. يضحك على أيام الحب التي مرت على قلبه.. ويستمر في حياته..

هل تستمر المرأة في حياتها.. لعلها تستمر ولعلها تنهار.. هذا هو مصيرها.. لذا في الغالب أن المرأة إذا أحبت أخلصت.. وإن فقدت عاشت على ذكرى فقدها.. ألم تسمع إسطوانة لتفسير على هوى رجلها.. بأن المرأة ناقصة عقل ودين..
إذا فلتكن كذلك.. إذا كان إخلاص المرأة وحبها لشخص واحد هو نقص وعيب.. فليكن كذلك..

لا يشعر بالحب إلا متجرعه.. وليس كل من شرب من كأس الحب نطلق عليه حبيبا.. فهل تعي المرأة ذلك.. وتجعل عقلها يتحكم في هذا العضو المدعو قلبها..

من خربشاتي......

ودمتم بحفظ الرحمن..

intesar
13-07-2012, 02:31 PM
http://farm4.staticflickr.com/3545/3468279232_d00f8f2ffc.jpg


من تكون أنت.. من تكون..
ومن أكون أنا سيدي.. من أكون..
أنا طفلة في جسد أنثى..
أنا طفلة أهدهدها بين حروفي
أنا أنثى بين طيات ضلوعها طفلة..
أنا طفلة تحلم أن تطير عاليا..
تخاف أن تلطخها أنفاس البشر.
تخاف أن تلوثها قلوب البشر..
أنا طفلة ترسم بسمة عبر المعاني والحروف..
أنا طفلة تعشق الأحزان..
وتمل من الأفراح..
أنا طفلة في جسد أنثى..
أطير عاليا.. أنثر بسمة..*
أصنع الأحلام..

فمن تكون سيدي.. من تكون..

أما أنا.. فأنا طفلة في قلب أنثى..

من خربشاتي..

ودمتم بحفظ الرحمن..

intesar
13-07-2012, 03:55 PM
لا تحسبوا رقصي بينكم طربا.. .. فالطير يرقص مذبوحا من الألم
سأصمت رغم أن الصمت يقتلني.. ..أضاحك الناس والأحزان تقتلني


دمتم بحفظ الرحمن..

intesar
13-07-2012, 05:26 PM
كبريائي أنثى مجروحة..

كبريائي احتواني
لين ضيعت الأماني..
لين صار الدمع فيني..
يكتويني..
ينولد في محجر عيوني ويموت
دون ما يلمس الخد او يفوت
كم على نفسي أكابر؟
لين تكسيني الجروح..
لين تبلغ غصتي أقصى الحناجر
لين ما روحي تنوح..
انتهى بعضي وكلي
وداخلي كله يكابر..
لو حصل لي ما حصل لي
لو يموت بداخلي مليون خاطر
ما يموت
كبريائي مايموت
لو صرخ بي ألف صوت
واقف مثل ظل الشجر
مات الشجر..
والظل باقي ما يموت..


ودمتم بحفظ الرحمن..

intesar
14-07-2012, 02:56 AM
يامن يعانق دنيا لا بقاء لها. * * * * * * * *يمسي ويصبح دنياه سفارا
هلا تركت لذي الدنيا معانقة. * * * * * * * حتى تعانق في الفردوس أبكارا
إن كنت تبغي جنان الخلد تسكنها. * * * فينبغي لك أن تأمنا النارا

ودمتم بحفظ الرحمن.

intesar
14-07-2012, 02:58 PM
http://farm4.staticflickr.com/3309/3496281891_4a85d35d18.jpg



إذا أنا أخطيت.. أنت هم تعديت..
الغلط من طرفين.. عمره ماكان من طرف..
أتجاهلك.. تتجاهلني.. ما أبي أعترف.. وأنت ماتبي تقول أن الغلط جاه منك..
أعترف أني أخطيت.. وأنتظر منك كلمة أعتذر..*
وإعترف أنك أخطيت.. وبعدها أنا هم بعتذر..
إيش اللي جنيته أنا.. واللي جنيته أنت.. غير الشقا والهم..
أمون عليك البكا.. وربي ماتمون علي..
إحساسي يقول راح نلتقي.. وإن شاءالله إحساسي ما يخيب..
ترى إذا أنا أخطيت.. أنت هم تعديت..

رسالة لكل من خاصم طرفا آخرا.. رمضان على الأبواب.. وكل عام وأنتم بخير..

من خربشاتي..


ودمتم بحفظ الرحمن..

intesar
15-07-2012, 12:59 AM
http://farm8.staticflickr.com/7119/7570246492_37fec7d33b.jpg


أمي.. أبي..
ماما.. بابا..
مازلت أشعر بأنني طفلة.. بقربكما..
الحزن يثقل كاهلي.. وما إعتدت الشكوى..

ماما.. بابا..
عندما أنطقها هكذا.. أشعر كم أنني طفلة..
طفلة تشتاق لدفئكما..
طفلة تنشد أحضانكما..

ماما.. بابا..
أشعر بالموت يناجيني..
أشعر بالموت في قلبي..
لا أريد أن أتكلم أو أقول..
أريد أن أنام بقربكما..

ماما.. بابا..
يكفيني قربكما..
يسعدني أن أرى الهلع في وجهيكما..
عندما أبكي.. عندما تحترق وجنتاي من لهيب الآه..

ماما.. بابا..
مجرد أن يلفظها لساني..
أشعر بالراحة.. حتى لو فرقت بيننا الأوطان..
أنتظر عودتكما.. أنتظر لهفتي عليكما..

أمي.. أبي..
أحبكما.. إشتقت لكما..

من خربشاتي..

ودمتم بحفظ الرحمن..

intesar
15-07-2012, 02:30 PM
http://farm6.staticflickr.com/5075/5862555243_7da6e6c7e6.jpg


أسمع كثيرًا و اقرأ و أرى وفاء يتكرر لغير أهل الوفاء
فلماذا ذلك ؟ لماذا نُعرِض أنفُسنا و قلوبنا للخطر !
لماذا نجعلهم يعبثون بمشاعرنا و بمحض إرادتِنا ؟
قلوبنا أمانة في أعناقِنا لماذا لانُحافظ عليها !
لماذا لانُقويها مرة واحدة فقط و نواجههم و نحسم الأمر و نرحل
و ننعم بحياتنا المتبقية بِلا صديقـ/ة لايعرفو الوفاء أو زوجـ/ة لايفقهو معناه
أو أو أو .. ألخ من أرواح لم يستوعبو فضله بعد ويشكروا الله عليه ؟
لماذا لانقول عُذرًا قلوبنا وطن للأوفياء فقط
و غير ذلك لامكان لهُم فيه !
لماذا عندما يُلدغ الوفي لايقف لهُم بالمرصاد و يقول
مِن الآن و صاعدًا خط أحمر بيني و بينكم فـ وفائي ليس أهلًا له أنتُم
و المُؤمن لايُلدغ من جُحره مرتين أبدًا


ودمتم بحفظ الرحمن..

intesar
16-07-2012, 12:05 AM
القلم

احيانا يضيع في زوايا شنطتي اليدوية , التي اعتدت

على حملها معي كل يوم الى مقر عملي, اتحسس
مكانه المخصص ولم اجده ,فأشعر بالندم لفقد هذا
العزيز , فأعيد الكرة واتحسسه في بقية الزوايا ,وأنا
أتمتم مع نفسي , كيف ستمر علي الساعات القادمة
إذا لم اجده وادعو الله ان يعينني على رؤيته وريثما
اراه ارفعه الي بلطف وهدوء ممزوج بفرحة عارمة .
ليس غيره من يؤنّس وحدتي ويحملني بليلتي الطويلة*
المثقلة الهموم , انه صديقي وأنا صديقه ومثلما انا لوحدي
فهو الآخر لوحده , لا يوجد غيره معي , تعمدت أن لااشتري*
واحدا آخر غيره لكي لا اغيظه واشعل غيرته , كان بوسعي*
ان اشتري بكل نصف ريال واحدآ جديدا يحمل نفس الشكل
واللون , لكنني تعودت عليه وكذلك تعود عليه فكري وقلبي*
وحتى انامل يدي اصبحت تعرفه تماما !!.
احمله بكل عناية وأدخله جيبي الكبير قبل نقودي وبطاقاتي*
المتعددة وذات الأهمية وينام في جيبي كنوم الذئاب احادية*
العينيين المفتحة ! , يوقظ ويمشي معي كلما دارت واسرعت*
عجلات الهامي .
اجزم بأنه لا ينام الا متقطعا كما انام أنا ,ويأكل من صفحته*
البيضاء وهي آكلته ,كما آكل انا من الدنيا وهي آكلتني لا
محالة !!. وتتلذذ في اكتماله النازف كماتتلذذ الأيام بنقصاني
آخذه في حلي وترحالي ,لاانفصام بيننا ..نكتمل مع بعض
ومن بعض , فهو شرفي وسلاحي وجواز سفري وترجماني*
الأمين .انه صديقي وصديقكم والقاسم المشترك بيني وبينكم
ووسيلتنا الوحيدة للتقارب عندما تتعطل الوسائل أو التي*
لم تؤت أكلها ,ارحل به اليكم واعود بكم الي , يطوف قلوبكم*
ويدخل عقولكم ويلامس ضمائركم ويهمس في آذانكم*
ويحرك احاسيسكم ويطلق مشاعركم الدافئة ويظهرابداعاتكم
النيرة ثم يطوي ليل الآمكم ويغرس في امانيكم ورودآ فاتشة
شذاها نبع نفوسكم الزكية .
هذا هو قلمي ازرق لكنه أخضر العطاء أبيض النقاء لا يهدى*
وهو هدية لكل قارئ ..فقير لكنه كريم يستمد كرمه من اخلاقكم الكريمة .


ودمتم بحفظ الرحمن..

intesar
16-07-2012, 05:37 AM
صباح الخير..

http://farm9.staticflickr.com/8018/7576466374_d7047de8eb.jpg

اذا بكى القلب يوما.....
فلا تحسبن البكاء أحزانا...
انما الدمع مفرج الهم .....
وشافي الصدر أحيانا ...
فيا قلبي لا تحزن ......
فان الحزن لايصنع الأوطانا ...

ودمتم بحفظ الرحمن..

intesar
16-07-2012, 02:58 PM
مساكم الله بالخير..

أكيد عودة لشاعري الدكتور مانع سعيد العتيبة..

لأن التَّسامـح..


http://farm4.staticflickr.com/3013/3393623564_7c26e069ee_o.jpg


لأنَّ التَّسامـح نقطــــة ضعفـي
فما زلت تحظى بودِّي ولطفـي
وما زلـت تطعنـني كــــلَّ يـوم
فلا يتصـدى لطعنـــــك سيفـي

أداوي جراحي بصبــــري الجميل
فلا القلب ينسى ولا الصبر يشفي
وأسـال ما سـرُّ هـــــــــذا الثبـات
على عهد حبي فيشـــــرح نزفـي

فـلا تتخيـَّـــل بأنـَّـــك أقــوى
وأني صبور على رغم أنفـي
أنا هو بأس العواصف فافهـم
لماذا أصونك من هوى عنفـي
لأنـَّك لا تستطيـع الصـمـــــود
اذا غاب عنك حناني وعطفـي
أحبك ما زلت رغـم الخطايــا
وتشهد بالحب دمعـة حرفــي

بكيت طويلا بصمت انتظاري
فأنت انتصاري الأخير وحتفي
أحبـُّك واليــــــأس لايتنـاهـى
أمام خطايَ ونظـــــرة طرفـي
وأرض فؤادي إلى الغيث ظمأى
وما أنت إلا سحابـة صيـف
بخيل عليَّ كريـمٌ علـى مَــنْ
يماريك في قول زورٍ وزيـف

حبيبـًا تظــــــلُّ برغـم دمائـي
يلـون كفَّيـك يا جـرح كفـِّـــي
ومهما يكن لن أصيح احتجاجـا
ولا لن أقـول لسيفــــــك يكفـي
لأن الوفـــــاء لـه عيـن أعمـى
وأذنُ أصمٍّ إذا صـــــحَّ وصفـي
فإن شئت قتلي فوجهـًا لوجـه
وإياك من سلِّ سيفـك خلفـــي

فحين أموت سيكشـف موتــــي
جميع الذي كنت تواري وتخفي
وحين تذيـع دمائـي الحكايـــــا
فكيف ستنكر صدقـي وتنفـــــي ؟


ودمتم بحفظ الرحمن..

intesar
16-07-2012, 05:06 PM
عبدالرحمن العشماوي

حاضرة الدمعة يا عيني


حاضرة الدمعة يا عيني مأسور الحسرة يا قلبي
حيرني أمركما إني لا أعرف ما خطبي
أتالم أحيانا لكني أتساءل ماذا يؤلمني
أبكي تتعذب نفسي ولهيب الحسرة يحرقني
أظل حزينا لكني لا أعرف أسباب جراحي
قد مل النجم مرافـقتي وتأوه مني مصباحي
يا دنيا ماذا يجعلني أتألم في داخل نفسي
أتراك قسوت على قلبي أتراكي مشيتي على حسي
فأجابت وعليها ثوب منسوج بخيوط الفتن
عش عمرك في أحسن حال وتمتع فالعمر قصير
لا تمنع نفسك من شيء يأتيك هناء وسرور
أنساق فؤادي فانتفضت في نفسي روح الإيمان
قائلة كذبتك الدنيا كم خدعت قبلك ذا شأن
وتيقض حسي مبتهجا وتكلل بالفرحة قلبي
وغدوت أرددفي صدق يارب عفوك يا ربي


ودمتم بحفظ الرحمن..

intesar
17-07-2012, 01:13 AM
http://farm4.staticflickr.com/3561/3464899435_ba22bf0bce.jpg



يراها وتراه.. عبر حروفه.. بين حروفها..
يفهمها.. وتفهمه.. لكن أخذت كليهما العزة بالإثم..
يبثها صبرا عبر قلمه.. وتبثه عتبا رقيقا عبر قلمها..
يبكيها في خاطرة.. وتبكيه قصيدا..
يخاف الفراق وأن لا يلتقيا.. وتخاف من الموت أن يغيب أحدهما..
يبحث عن إسمها.. وهي تبحث عن إسمه..

لو كان يعلم أن الفراق مؤلم.. لو كانت تعلم أن الفراق موت صامت..
لبادر كليهما بالإعتذار..

من خربشاتي..


ودمتم بحفظ الرحمن..

intesar
17-07-2012, 05:13 AM
http://farm4.staticflickr.com/3554/3502728493_bf893c0064.jpg


صانع الأحلام..

اليوم على غير عادتي.. استيقظت من الصباح الباكر.. وقفت عند مائدة الإفطار.. شربت كوب الحليب على استعجال.. لم يتبقى على موعدي غير نصف ساعة.. وصلت المكان قبيل الموعد بدقائق قليلة.. تم النداء على اسمي.. تلفت يمنة ويسرة هل أنا المقصودة.. طرقت الباب ثلاث طرقات خفيفة.. ثم دخلت.. عيناي على المكان أشجار خضراء يانعة.. وأزهار ملونة.. ما أجمل هذا المكان.. صوت العصافير تطرب الآذان.. وشلالات الماء تسر الأنظار.. جاء صوته بإنسياب دافيء.. إنه صانع الأحلام.. صوته الرخيم الممزوج بدفيء وعبق الأحلام الهادئة..

ياصانع الأحلام خذ قلبي المعطوب.. وأصلح ما فيه من أحزان وهموم.. ياصانع الأحلام دل قلبي على وجوه تحبني.. وإن أخطأت تشد على يدي..*
يا صانع الأحلام.. امنحني سعادة وفرح..

يا إبنتي.. أنظري حولك.. السعادة في الأجواء.. للأحزان أوقات.. وللسعادة دوام.. توكلي على رب الأنام الذي لا ينام..
ما أنا إلا بصانع أوهام.. أسديك نصحا إبنتي.. اغسلي قلبك من الأحقاد.. وازرعي إبتسامة على وجهك ووجوه الأنام..
السعادة صغيرتي.. أنت صانعها وأنت متلفها.. احذري ابنتي من السخط واشكري رب العباد في الليل والنهار..

أشكرك.. صانع الأحلام.. أرشدتني لسعادة حقيقية بالرغم من أنك صانع الأوهام..

من خربشاتي..



ودمتم بحفظ الرحمن..

intesar
17-07-2012, 05:30 PM
http://farm7.staticflickr.com/6151/6163501020_462d80bb78.jpg


القناع..

يقتنيه الكثير.. بألوان أبدعته قلوبهم وأرواحهم..
أصنافا من البشر تحمل الكثير من الأقنعة.. تتلون وتزهو بها.. حسب المكان وحسب الموقف..
تتميز أقنعة.. وتسقط أخرى لتصدر صوتا مدويا.. وينكشف على إثرها صاحب القناع.. ليناظره الجميع على حقيقته..*
لم يشفع له القناع.. أو الأقنعة التي اختارها بمحض إرادته وتلون بها عبر حياته..*
فقد الكثيرين إثر تحطم قناعه.. وفقد وجوها تحمل أقنعة الحقيقة..
كان ذو حضور وحبور.. أصبح اليوم يعتليه قناع الوحدة.. ينتظر بشوق من يطرق بابه..
ما هو قناعك أنت..

أما قناعي أنا فهو..

لا تحسبوا رقصي بينكم طربا
فالطير يرقص مذبوحا من الألم

سأصمت رغم أن الصمت يقتلني
أضاحك الناس والأحزان تقتلني


من خربشاتي..

ودمتم بحفظ الرحمن..

intesar
18-07-2012, 02:02 AM
http://farm4.staticflickr.com/3378/3419482554_bf518f0ba4.jpg


عبدالعزيز جويدة..

عِندَما كُنَّا صِغارًا..


عِندما كُنَّا صِغارًا
كَمْ فَرِحْنا بالملابسْ ،
والحَقائبْ ،
وبِلونِ الأحذيةْ
كَم فَرِحنا
إنْ أتى الصبحُ جميلاً
أو سَمِعنا أُغنيةْ
كانَ نَبضُ القلبِ بِكرًا
ما حَوى هَمًّا وفِكرًا
لَمْ يَذُقْ طَعمَ انكسارْ
مَن يُعيدُ القلبَ بِكرًا
مَن يُعيدُ الآنَ فينا
صِدقَ إحساسِ الصغارْ


عِندما كُنا صِغارًا
كَم سألنا كلَّ شَمسٍ أينَ تَذهبْ
حينَ يَطويها الشَّفَقْ ؟
كَم حَلُمنا أن نَصيدَ الشمسَ
مِن بحرِ الأفقْ
كانَ وجهُ الشمسِ أحلى
والنجومُ ..
كَثِمارٍ تَتدلَّى
كم حلُمنا
نَقطُفُ النَّجْماتِ يَومًا ..
نَتسلَّى
كانَ فَجرُ الطُّهرِ فينا يَتجلَّى
كانَ يا قلبي زَمانًا
ثُم وَلَّى


عندَما كُنا صِغارًا
كَم هَرَبتُ ..
مِن كِتابي
كنتُ أنسى أيَّ شيءٍ
حينَ يَلقاني صِحابي
كانَ يَدري بي أبي
عندَ اضطِرابي
لو طَرقتُ البابَ يَسألْ :
أينَ كنتَ ؟
أتَلَعثمْ ..
في جَوابي
ثم أجري نحوَ أُمي
مُمسكًا ذَيلَ الثيابِ
فأنا أخشى عِقابي
وأبي عيناهُ تَضحكْ
في ذِهابي وإيابي
كَمْ يُسَهِّيني ويَنظُرْ
ضاحكًا من ثُقبِ بابي
كي يَراني .. هل أُذاكرْ
وقُبيلَ ..
أن أراهُ
كنتُ أجري وأُقلِّبْ
في الدَّفاترْ
كم فرِحتُ ..
عندَما يأتي إليَّ
ويَقولُ :
يا حَبيبي أنتَ شاطِرْ


عندَما كنا صِغارًا
كنتُ أفرحْ
حينَ ألقَى وَجهَ أمي
مُشرِقًا كالفجرِ يَضحكْ
حينَ أحكي عن صِحابي
حينما ألبسُ ثوبًا لَمْ تُطاوعْني ثِيابي
أو يُعانِدْني حِذائي
وَجه ُأمي كانَ يَضحكْ
كانَ يَحويني سُروري
أن أرى أُمي تُجَهِّزْ ..
لي فُطوري
وتَدُسُّ ..
في الحَقيبةْ
بعضَ زادٍ جَهَّزتْهُ
وتَدُسُّ ..
لي بِقِرشٍ مِن أبي قد وَفَّرَتْهُ
وأراها في يَدي قد خَبَّأتْهُ
وتُودِّعُني
بابتسامَةْ
وتَقولُ : يا حبيبي
يا حبيبي بالسَّلامَةْ


ودمتم بحفظ الرحمن..

intesar
18-07-2012, 02:59 PM
http://farm4.staticflickr.com/3616/3412443865_8d9530009a.jpg


الوحدة..

ماآلمني شي في الحياة مآلمتني الوحدة ,
كنت أشعر كلما انفردتُ بفراغ هائل في نفسي ,
وأحس بأنها غريبة عني ثقيلة علي ,
لا أطيق الإنفراد بها ,
فإذا انفردت بها أحسست ان بيني وبين الحياة صحارى قاحلة ,
وبيدا مالها من آخر ,
بل كنت أرى العالم في كثير من الأحيان وحشا فاغرا فاه لابتلاعي ,
فأحاول الفرار ,
ولكن أين المفر من نفسي التي بين جنبيّ ودنياي التي اعيش فيها ,,,

إن نفسي عميقة واسعة ,
أو لعلي أرها عميقة واسعة لطول ما أحدق فيها وأتامل جوانبها ,
فتخفيني بسعتها وعمقها ويرمضني أنه لا يملأها شيئ مهما كان كبيرا ..
وهذا العالم ضيق ,
أو لعلي أراه ضيقا لاشتغالي عنه بنفسي
وشعوري بسعتها
فأراه يخنقني بضيقه
إني اجمع العالم كله في فكرة واحدة
أرميها في زاوية من زوايا نفسي ,
في نقطة صغيرة من هذا الفضاء الرحيب ,
ثم اعيش في وحدة مرعبة انظر مايملأ هذا الفضاء

إني كلما انفردت بنفسي ,
فتجرأت على درسها والتغلغل في أعماقها ,
بدت لي أرحب واعجب ,
فما هذا المخلوق الذي يحوية جسم صغير لا يشغل من الكون إلا فراغا ضيقاً ,
كالذي يشغله صندوق اوكرسي ..
ويحوي هوالمكان كله ,
ويشمل الزمان ,
وينتقل من الأزل إلى الأبد في أقل من لحظة ,
وينتظم الوجود كله بفكره ,
وتكاد الحياة كلها تضل في أغواره!!!
من المستحيل ان نفهم هذا المخلوق الذي ندعوة النفس لذالك نخاف الوحدة ,
ونفر منها .
إننا نخشى نفوسناولانستطيع ان ننفرد بها ,
فنحب ان نشتغل عنها بصحبة او صاحب اوحبيب ,
او عمل من الأعمال ...
ونخشى الحياة ونحب ان نقطعها
بحديث تافه
أو
كتاب سخيف ,
او غير ذالك مما نملأبه
ايامنا الفارغة
وإذا نحن اضطررنا مرة إلى مواجهة الحياة ومقابلة الزمن خاليا
من أُلهية نلهو بها مللنا وتبرمنا بالحياة
واحسسنا بأن الفلك يدور
على عواتقنا
أفليس هذا سرا عجيبا من أسرار الحياة :
يكره المرء نفسه
ويخشاها
وهي أحب شيئ إليه
ويفر منها ..
ويضيق بحياته وهي أعز شيئ عليه ,
ويسعى لتبديدها وإضاعتها ؟!!


عجزت عن احتمال هذه الوحدة ,
وثقل علي هذا الفراغ الذي احسة في نفسي ,
فخالطت الناس واستكثرت من الأصحاب
فوجدت في ذالك أنسا لنفسي واجتماعا لشملي ,
فكنت اتحدث وامرح وأضحك حتى ليظنني الرائي أسعد خلق الله واطربهم ,
بيد أني لم اكن أفارق أصحابي وانفرد بنفسي
حتى يعود الفراغ الرهيب
وترجع الوحدة الموحشة..
انغمست في الحياة لأملأ نفسي بمشاغل الحياة ,
وأُغرق وحدتي في لجة المجتمع,
واتصلت بالسياسة وخببت فيها ووضعت وكتبت وخطبت ,
فكنت احس وانا على المنبر اني لست منفرداً
وغنما أنا مندمج في هذا الحشد الذي يصفق لي ويهتف ...
ولكني لا اخرج من النديّ وينفض الناس من حولي وانفرد في غرفتي
حتى يعود الفراغ أهول مما كان .!!
وترجع الوحدة اثقل ,
فكأنما مانقصت من هناك إلا لتزداد هنا ,
كالماء تسد مخرجه فينقطع ,
ولكنك لاترفع يدك حتى يتدفق ماكان اجتمع فيه ..
فما يفيدني ان اذكر في مئة مجلس اويمر اسمي على الف لسان ,
وان يتناقش فيّ الناس ويختصموا ,
إذا كنت انا في تلك الساعة منفردا مستوحشا متألما..؟؟!!



وجدت الشهرة لاتفيد إلا إسمي ,
ولكن اسمي ليس مني ولاهو( انا),
فأحببت أن اجد الأنس بالحب وأن انجو به من وحدتي ,
فلم أجد الحب إلا إسما لغير شئ,
ليس له في الدنيا وجود ,وإنما فيه تقارب أشباح ..
ولكن اين تلتقي الأرواح ؟
وأينهذا الحب الجارف القوي الخالص ....
فنفضت يدي من الحب ويئست من أرى عند الناس الاجتماع المطلق ,
فعدت بطوعي أنشد الوحدة المطلقة .

صرت أكره ان ألتقي الناس , وانفر من المجتمعات ,
لأني لم اجد في ذالك إلا اجتماعا مزيفا :
يتعانق الحبيبان ,
ولو كشف لك عن نفسيتهما لرأيت بينهما مابين الأزل والأبد ,
ويتناجى الصديقان
ويبادلان عبارات الود والإخاء
ولوظهر لك باطنهما لرأيت كلا منهما يلعن الأخر
...
وجدتني غريبا بين الناس ,
فتركت الناس وانصرفت إلى نفسي أكشف عالمها وأجوب فيافيها ,
وأقطع بحارها وأدرس نواميسها ,
وجعلت من أفكاري وعواطفي اصدقاء واعداء ,
وعشت بحب الأصدقاء وحرب الأعداء !!

إن من حاول معرفة نفسه
عرضت له عقبات كأداء ومشقات جسام ,
فإن صبر عليها بلغ الغاية .
ومالغاية التي تطمئن معها النفس
إلى الوحدة وتأنس بالحياة
وتدرك اللذة الكبرى ؟
مالغاية إلا معرفة الله

وسيظل الناس تحت أثقال العزلة المخيفة
حتى يتصلوا بالله ويفكروا دائما في أنه معهم
وأنه يراهم ويسمعهم..
هناك تصير الآلام في الله لذة ,
والجوع في الله شبعا ,
والمرض صحة ,
والموت هو الحياة السرمدية الخالدة .
هنالك لايبالي
الإنسان
ألا يكون معه أحد ,
لأنه يكون مع الله


الطنطاوي..

ودمتم بحفظ الرحمن..

intesar
19-07-2012, 12:40 AM
http://www.qatarshares.com/vb/attachment.php?attachmentid=80888&stc=1&d=1342643946


لو لم أكن أنا.. فهل أكون أنا..

لو لم أكن أنا.. ماذا أتمنى أن أكون.. سؤال أعطب راحتي.. وحيرني..

تمنيت لو كنت طائرا ذو جناحان كبيران.. يرى العالم من فوق.. لا يرى إلا الجمال.. والجمال فقط..
تمنيت لو كنت سمكا صغيرا.. أعوم في البحار والمحيطات.. أتعرف فيها على كنوز البحار من لآليء وأصداف.. أنام وأصحو بلا مشاكل ولا بكاء..
تمنيت لو كنت شجرة سنديان.. أظلل كل من أحبهم.. بلا تعب وبلا إرهاق.. أحميهم من مر الزمان.. وأحمي قلوبهم من الكره والأحقاد..
تمنيت لو كنت حجارة.. ترمى مرارا وتكرارا في وجه اليهود وتفقأ لهم العيون..
تمنيت لو كنت بسمة.. حتى أزرع على شفاه كل مريض..

تمنيت لو كنت زهرة توليب.. قاسية المظهر.. ورقيقة المخبر.. قاسية حتى لايقسو علي من يهوى جرحي وإهانتي.. ورقيقة الباطن حتى لا أكره من كرهني..

لو لم أكن أنا.. تمنيت لو كنت أنا.. بحلوها ومرها.. بصحيحها وخطأها..
لو لم أكن أنا.. لوددت أن أكون أنا..

من خربشاتي..

ودمتم بحفظ الرحمن..

intesar
19-07-2012, 10:43 AM
صباح الخير.. على الجميع..

اياحزن ابتعدعنــــــــــي ودع جرحي يزل همـــــــــي
واني بك يا حزنـــــــــي غيــر العذاب لا اجنــــــــــــي
ايا حزن مالك منــــــــي؟ الاترى الذي بي يكفينـــــــــــي
تعبت من كثرة التمنــــي ولست انت بحائل عنــــــــــــي
ايا حزن لاتسئ ظنـــــي فأنت في غنــــى عنــــــــــــي
فلي من الالام مايبكــــي ولي من الجروح ما يدمـــــــي
الاياحزن اتعتقـــــــــــــد انـــنـــي منك اكتفيــــــــــــــت
الم يحن الاوان بعـــــــــد الم يحن زوالك يا حزنــــــــــي؟

ودمتم بحفظ الرحمن..

intesar
19-07-2012, 02:54 PM
أنا إنسان مع نفسي قبل لا أكون معك إنسان
لي مبدأ ولي نظرة وتحكمني قناعاتي
أحاسيسي حقيقة ثابتة بالوصل والهجران
أنا طبعي إذا حبيت .. أحب بكل حالاتي
ولا أجامل بأحاسيسي ولا أقبل في الهوى إحسان
ولا للمصلحه يا سيدي دور بعلاقاتي
أحب الصدق واعمل به كسبت أو كنت أنا الخسران
ولو صدقي يخسّرني تشرّفني خساراتي
رفيق العمر لو تجفا نبض الحرف والشريان
إذا ما غصت بأعماقي .. متى تفهم معاناتي
على كثر الخطأ غافر ولا اغفر غلطة الخوّان
جزاه الصدّ و الفرقا ولو عاندت رغباتي
ولولا العفو ما اخطينا ولا نحيا بلا غفران
خطايانا دليل إنّا بشر ومنّا الخطا ذاتي
تعرف الشوق لو فتّشت عن سر إبتساماتي

:weeping:

مقتطفات من قصيدة أنا إنسان.. للشاعر الأمير سعد آل سعود..

ودمتم بحفظ الرحمن..

intesar
19-07-2012, 10:30 PM
مبارك عليكم الشهر.. للغائب و الحاضر.. للعليل والسليم..
وتقبل الله منا ومنكم صالح الأعمال..

http://www.qatarshares.com/vb/attachment.php?attachmentid=80895&stc=1&d=1342722589


أقبل… يا شهر الصوم ولا تَخْجَلْ
أقبل؛… لنشرب من عذب المَنْهَلْ
لنداوي جراحا… من هدم المِعْوَلْ
لنُريح بطونا… من شر المأْكَلْ
أقبل يا شهر الصوم ولا تَخْجَلْ
***
أرأيتَ القومَ قد انصرفوا … نحو الأموال
أرأيتَ الناسَ قد اندفعوا … صَوْبَ الأقوال
وتركوا التطبيق إذ أَمِرُوا… تركوا الأفعال
تركوا المنهاجَ إذا فعلوا … يبغون نَوَالْ
يا شهر الصوم تنادينا … أين الإقبالْ
***
آيات الله تنادينا… لسلوكِ طريقْ
نحو الجنات فتدفعنا؛ لنَكُونَ فريقْ
فريقُ الجنةِ مذكورٌ، والذكرُ عريقْ
في سورة شورى مذكورٌ بالنَّصِّ عتيقْ
ليغري النفس اللوامة… وللحقِّ بريقْ
***
وشِباكُ “التلفز” منصوبةْ للوقت تُضيعْ
لتشغل هذا عن وِرْدِهْ، والوقتُ سريعْ
وليذْهَلَ ذاك عن حِزْبِهْ؛ فاحذر يا سميعْ
وشباكُ البدعة مضروبةْ؛ فاسلُك يا تبيعْ
وتتبّع سُنةَ معصومٍ… أبِرُخْصٍ للغالي تبيع
***
أرأيتَ يا مسلمْ أو تسمعْ عن شر عذابْ
تجنيه الأمةُ إنْ نامتْ خلفَ الأبوابْ
فتَحَكّم غويٌ فتّانٌ بمصيرِ شبابْ
شباب الأمة أجناد… يا خير شبابْ
لنديم السيرَ إلى العليا وبِطَرْقِ البابْ
***
بلغنا يا رب أمانينا؛ لنقود زمامْ
بلغنا يا رب بلغنا خيرَ شهور العامْ
لِنَنعم فيه بالوصل في خير قيامْ
ولِننعم فيه بالحُسنى في خير صيامْ
وصلاة العيد تجمعنا والنَّصرُ مَرامْ

ودمتم بحفظ الرحمن..

intesar
21-07-2012, 12:53 AM
في مكان ما في هذا العالم الكبير المليء بالعجائب ، وتحت ظلام الليل الدامس التي تنيره نجوم الليل البيضاء الجميلة ، تهامس اثنان بكلام لم اسمع مثله من قبل … كلام جميل … جميل للغاية …

كلام يجلب الراحة والسعادة للنفس … كلام يبعد الكآبة والهم من نفس الإنسان … كلام يجعلنا نصرخ بأعلى صوت " الحياة جميلة ، فلنعشها بسعادة " … كلام يوحي بأن هذين الشخصين قد انعزلوا عن العالم في تلك البقعة الصغيرة منه ولم يعد يهمهم أي شئ من هذا العالم غير أن ينظر كل واحد منهم إلى عيني الآخر ويتبادلون أحلى وأنقى العبارات التي سجلها الكون عبر التاريخ الطويل …عبارات الحب .

ولكن مهلا ما هو هذا الحب أهو مرض وإدمان أم علاج لمشاكل الإنسان … أهو شئ جميل أم قبيح … هل يجب أن نمشي في طريق الحب ونعطي النفس هواها بحيث ينسى الإنسان نفسه وأهله ولا يفكر إلا في حبيبه أم يجب أن نتوقف عند نقطة معينه ونتراجع بسرعة ونفر من الموقف كله وكأن شئ لم يكن … وهل يجب منا أن نجعل حياتنا حبا أم أن نجعل حبنا حياةً نحياها … وهل الحب مجرد ضيف عابر كسحابة صيف أم أنه ظل يلازمنا أينما ذهبنا وفي كل الأوقات …

الحب مزيج من مرض مزمن يلازم الإنسان طالما ظل يحب وعلاج دائم لكل الأمراض التي تنتج عن الاكتئاب والغم …

الحب جميل وقبيح … جميل عند حدوثه و استمراره وقبيح عند لحظة زواله وابتعاده …

الحب هو عبارة عن مجموعه من الجزر في بحرعجيب ... والخوض في هذا البحر العجيب والغوص فيه والاستمرار في الغوص فيه هو أساس الحب... حتى إذا وصل إلى الجزيرة المنشودة ووجدها تطابق هواه ومغزاه ونفسه قبض عليها بكلتي يديه كما يقبض الغريق على طوق النجاة بكل قوته … وأما إذا كانت مقفرة ومجدبة لا تنبت زرعا ولا تخرج ماء أعطاها ظهره وصرف عنها تفكيره ... وعاد من حيث أتى بحثا عن جزيرة أخرى في هذا البحر العجيب.

وأما حياتنا فهي حب بمعنى الكلمة لأن الذي لم يحب لم يذق طعم الحياة والذي لم يذق طعم الحياة فهو ميت لكن جسده حي لأن مشاعره ميته وقلبه قاسي مع أن الدم والروح تجري في عروقه … وحبنا هو حياة ففي الحب تتجدد الآمال في حياتنا و تبتسم الدنيا لنا فنعيش في حب … نصحو ونحن نحب وننام ونحن نحب .

الحب هو ضيف عابر وظل لازم لا يفارقنا … هو ضيف عابر عندما يأتي فالضيف العابر يأتي بدون موعد مثل الحب تماما يأتي فجأة بدون أي موعد مسبق فعندما يأتي نرحب به حتى يصبح ضيفا عزيزا علينا ويحتل قلبنا احتلالا كاملا ويصبح من أهلنا وعشيرتنا فيلزمنا كالظل تماما في كل الأوقات والأزمنة .

ليس كل الحب حبا لكن الحب هو فقط ذلك الحب الذي نطلق عليه اسم الحب الحقيقي ، فالحب الحقيقي يتمكن من القلب تمكن الخيال من فرسه والفارس من سيفه والكاتب من قلمه والنار من الحطب والسيد من خادمه والمحب من حبيبه .


إن الذي يحب حبيبه لا يكرهه أبدا والذي يكره حبيبه فإنه لم يكن يحبه أبدا … كاذب من قال " كنت أحبه ثم كرهته " … لا يوجد أبدا إنسان أحب بمعنى الحب ثم كره نفس الحبيب الذي أحبه فلو كرهه فإنه لم يكن يحبه من قلبه و إنما كان يحبه فقط بدون أن يبلغ درجة الحب الحقيقي .


ودمتم بحفظ الرحمن..

intesar
21-07-2012, 02:36 AM
من روائع محمود درويش..

http://farm5.staticflickr.com/4024/4644715102_c426b4bcda.jpg


كمقهي صغير علي شارع الغرباء
هو الحبّ... يفتح أَبوابه للجميع.
كمقهي يزيد وينقص وَفْق المناخ:
إذا هَطَلَ المطر ازداد روَّاده،
وإذا اعتدل الجوّ قَلّوا ومَلّوا...
أَنا هاهنا يا غريبة في الركن أجلس
ما لون عينيكِ؟ ما اَسمك؟ كيف
أناديك حين تمرِّين بي ، وأَنا جالس
في انتظاركِ؟
مقهي صغيرٌ هو الحبّ. أَحمل
قبَّعتين وشمسيَّة. إنها تمطر الآن.

تمطر أكثر من أيِّ يوم، ولا تدخلينَ
أَقول لنفسي أَخيرا: لعلَّ التي كنت
أنتظر انتظَرتْني... أَو انتظرتْ رجلا
آخرَ انتظرتنا ولم تتعرف عليه/ عليَّ،
وكانت تقول: أَنا هاهنا في انتظاركَ.
ما لون عينيكَ؟
وما اَسمكَ؟ كيف أناديكَ حين
تمرّ أَمامي
كمقهي صغير هو الحب
*
*
ودمتم بحفظ الرحمن..

intesar
22-07-2012, 04:08 AM
أنا في الحضيض وأنا مريض أفلا يدٌ تمتدُّ نحوي بالدوا
وتَبُثُّ في جِسمي مَلامسها القُوى وتقلُّني من هُوّضتي نحو الذُرى
فأسيرَ مُستنِداً إليها في الوَرى

أفلا فؤاد بين العباد يَدري بأوجاعي فيعطِفَ مُنعِما
ويَصُبَّ فوقَ جراح قلبي البَلسما ويبثَّ في قلبي الحرارة بالقُبَل
ويقودني في إثرِهِ نحو الأمل

دَربي بعيد وأنا وحيد أفلا رفيقٌ أَو دليلٌ في الطريق
أفلا سلاحٌ أو دعاءٌ من صديق وارحمتاه لمن يسيرُ بلا وِطاب
بين القِفار وقد تعلَّل بالسَراب

ما من مُجيب ما من حبيب سر يا شقيُّ كفاك تشكو ما دهاك
ألعلَّ لا شاكٍ من البَلوى سواك كم ذا تفتِّشُ عن مُواسٍ أو مُعين
هيهاتَ إِنَّ الناس مثلُك أجمعين


ودمتم بحفظ الرحمن..

intesar
23-07-2012, 01:47 AM
قل للذي أحصى السنين مفاخرا يا صاح ليس السرّ في السنوات
لكنه في المرء كيف يعيشها في يقظة ، أم في عميق سبات
قم عدّ آلاف السنين على الحصى أتعدّ شبة فضيلة لحصاة؟
خير من الفلوات ، لا حدّ لها ، روض أغنّ يقاس بالخطوات
كن زهرة ، أو نغمة في زهرة، فالمجد للأزهار والنغمات
تمشي الشهور على الورود ضحوكة وتنام في الأشواك مكتئبات
وتموت ذي للعقم قبل مماتها وتعيش تلك الدهر في ساعات
تحصى على أهل الحياة دقائق والدهر لا يحصى على الأموات
ألعمر ، إلاّ بالمآثر، فارغ كالبيت مهجورا وكالمومات
جعل السنين مجيدة وجميلة ما في مطاويها من الحسنات


ودمتم بحفظ الرحمن..

intesar
23-07-2012, 05:16 AM
http://farm4.staticflickr.com/3629/3431590955_e9abd47437.jpg


صباح معطر بذكر الرحمن..

أنت بحاجة أحيانا للخلافات لمعرفة ما يخفيه الآخرون في قلوبهم قد تجد ما يجعلك في ذهول وقد تجد ما يجعلك تنحني لاحترامهم
عندما يوزع الله الأقدار ولا يمنحك شيئا أدرك أن الله سيمنحك شيئا أكبر مما تتوقع
إذا رأيت شخصا يسامحك كثيرا فأعلم أنه يحترمك ولا يريد أن يخسرك فلا تتمادى في أخطائك

دموعنا هي حصاد همومنا فبدموعنا تروى آهات جروحنا لتولد الفرحة من الأحزان وتحلق في سماء السعادة فمن دموعنا تزهر الابتسامة
ماأصعب أن تشعر بالحزن العميق وكأنه كامن في داخلك ألم عريق وتستكمل وحدك الطريق بلا هدف بلا شريك بلا رفيق وتصبح أنت والحزن والندم فريق وتجد وجهك بين الدموع غريق ويتحول الأمل الباقي إلى بريق

ما أصعب أن تعيش داخل نفسك وحيد بلا صديق بلا رفيق تشعر أن الفرح بعيد تعاني من جرح لا يطيب جرح عميق جرح عنيد جرح لا يداويه طبيب
ليس كل مانخفيه يخفى فكثير ما نخفي أشياء في قلوبنا فتفضحنا ملامحنا
سينتهي كل هذا الضجيج ذات يوم وستسقط الكثير من الكلمات وحدها الأشياء الحقيقة ستبقى
لست الأفضل ولكن لي أسلوبي سأظل دائما أتقبل رأي الناقد و الحاسد فالأول يصحح مساري والثاني يزيد من إصراري قد لا أكون الأجمل قد لا أكون الأبرع قد لا أكون الأروع ولكن إذا جاءني المهموم أسمع وإذا نادني صاحب الحاجة أنفع وحتى إذا حصدت شوكا فسأظل للورد أزرع وإذا ما كان الكون أوسع فإن قلبي أوسع

سأبقى كبيرا في نظر نفسي ولن أجرح من جرحني ولن أحقد علية ولن أسيء له ولا أقابل الجرح بالجرح فأنا أكبر بكثير من هذه الحركات فالغدر والخيانة ليست من طبعي فطبعي الوفاء وأخلاقي في أعالي السماء صمتي هو لغتي هذا أنا

طوال عمرك أبحث عن إنسان لا يعرف للكذب عنوان قلبه نبع للحنان وعيناه تعطي الأمان هل أيجاده بالإمكان أم أنه حلم في هذا الزمان
صحيح أن الزمن لم يقصر معي بأوجاعه لكن علمني أن أكون بكل شيء كبير أن أعطي بصدق ولا أنتظر عطاء الغير لم ينفعني منطقي لكن بالأول والأخير هذا قلبي وهذه أوجاعه

أسعد نفسك بنفسك فلن يهتم بسعادتك شخصا أكثر منك أنت
لاتحزن على دنيا أولها بكاء وأوسطها عناء وأخرها فناء وأعمل لأخره أولها لقاء وأوسطها عطاء وأخرها بقاء


ودمتم بحفظ الرحمن..

intesar
23-07-2012, 11:40 PM
قالت لي نفسي:

نارك وجنتك بين جنبيك.. نارك وجنتك فيما تختار, وما تعجل اليه من اقوال وافعال, وماتبادر اليه من عمل وماتمتد اليه يدك من حلال وحرام.
...يدك هي التي تحفر بها قبرك وتصنع بها مصيرك, ولسانك هو الذي يهوي بك الي الهاويه او يصعد بك الي اعلي عليين.. انت ماتقول وانت ماتفعل.
انظر ماذا تفعل تعلم مسكنك, وتشهد قيامتك قبل قيامتك وتعلم ساعتك قبل ساعتك.

قال لي شيطاني مستنكرا:
واين انت الان من قيامتك واين انت من ساعتك؟ هذا الوسواس الشوم الذي تصحو وتبيت فيه.. انظر حولك يافتي.. انت مازلت في الدنيا اقطف زهرتها, وانعم بلذاتها, وامامك فرص التوبه ممتده بطول عمرك.. وانت ماعشت فانت في رعايه التواب الغفار غافر الذنب وقابل التوب.. لاتعقد امورك واضحك للايام تضحك لك..

قلت وانا اتحسب كل كلمه
تضحك لي او تضحك علي يالعين.. ومن ادراني ان ما اقول الان هو اخر اقوالي وما افعل الان هو ختام افعالي, واني ميت اليوم ومن مات فقد قامت قيامته وبدات ساعته.

قال شيطاني.. اعوذ بالله من غضب الله
ماهذا الكابوس الذي تعيش فيه حياه كالموت وموتا كالحياه لم يبق الا ان تصنع لنفسك تابوتا وتنسج لك كفنا تتمدد فيه.. اين انت من هذا اليوم يارجل؟!

قلت:
ومن يدريني ان بعد اليوم بعد

قال شيطاني:
هل اقمت من نفسك قابضا للارواح وفالقا للاصباح ام انك المتنبي الذي لا تخيب له نبوه.. الزم غرزك يارجل ما انت الا عبد من عباد الله.. عش يومك كانك تعيش ابدا.

قلت:
ما قالوها هكذا يالئيم.. بل قالوا.. اعمل لدنياك كانك تعيش ابدا, واعمل لاخرتك كانك تموت غدا.. ارايت كيف تقلب كل الحقائق.

قال شيطاني:
انما اردت لك الحياه, واردت انت لنفسك الموت.. ومرادي كان دائما مصلحتك.

قلت:
بل موت النفوس كان مرادك, وهلاكها في الجحيم كان شغلك الشاغل, وهمك المقيم ياسمسار الجحيم.

هل كنت اكلم احدا؟؟.. ام كان يكلمني احد
هل كان حوارا بحق.. ام كان خيالا.. اتخيله
ان حديث النفس حقيقه لاشك فيها.. وهو نوع من الاعجاز الرباني.. فهو حيث داخلي لايسمعه غيرك, ولا يطلع عليه سواك.. ولايستطيع اي جهاز الكتروني بشري ان يسجله عليك.. والنفس فيه طرف.. والطرف الاخر يمكن ان يكون النفس ذاتها.. ويمكن ان يكون الشيطان.. وابراهيم الكليم ابو الانبياء كلمه ربه.. وهكذا ترتفع المكالمه لكل نفس علي حسب قدرها ومستواها.


يقول ربنا محادثا موسي في سوره الاعراف الايه144
ياموسي اني اصطفيتك علي الناس برسالاتي وبكلامي فخذ ما اتيتك وكن من الشاكرين.


وحينما تكون وساوس النفس من المستوي الشيطاني.. يمكن ان يكون الشيطان طرفا في الحديث.. وحينما ترتفع النفس الي المستوي الملائكي.. يمكن ان يكون القرين المتحدث ملائكيا.. وكلما ارتفع مستوي الحديث ارتفع مستوي المتحادثين
.
وللغيب علومه كما ان للفيزياء علومها وللذره علومها وللنفس علومها.
والشيطان حقيقه وليس شخصيه روائيه خياليه من بنات خيال المولفين.

وفي اخر الزمان حينما تقوم القيامه سوف يعترف الشيطان بما فعل بضحاياه امام الملا وامام الحشر المجتمع من كل الخلائق.

وقال الشيطان لما قضي الامر ان الله وعدكم وعد الحق ووعدتكم فاخلفتكم وما كان لي عليكم من سلطان الا ان دعوتكم فاستجبتم لي فلا تلوموني ولوموا انفسكم ما انا بمصرخكم وما انتم بمصرخي اني كفرت بما اشركتمون من قبل ان الظالمين لهم عذاب اليم(22 ـ ابراهيم).

وهكذا ينزل ستار الختام علي الدراما الكبري للوجود التي استغرقت اجيالا وقرونا من ادم اول الخلق الي الخاتم محمد بن عبدالله اخر الرسل عليه الصلاه والسلام..

في كلمات هائله تتصدع لها القلوب ومشهد جامع يشيب لهوله الولدان.
وسوف نري الشيطان ساعتها, وهو يتكلم في قلب الجحيم وسوف نسمع اخر كلماته
ان الظالمين لهم عذاب اليم

ان الشيطان حقيقه وليس اسطوره
والنار حق
والعذاب حق


د/ مـصطـفـى محمـــود


ودمتم بحفظ الرحمن..

intesar
24-07-2012, 04:49 AM
صباح الخير..
عودة للدكتور مصطفى محمود..

http://farm5.staticflickr.com/4051/4656750924_e8c4aaca5d.jpg


لا تنظر إلى ما يرتسم على الوجوه و لا تستمع إلى ما تقوله الألسن و لا تلتفت إلى الدموع فكل هذا هو جلد الإنسان و الإنسان يغير جلده كل يوم و لكن إبحث عما تحت الجلد ... لا ليس القلب فالقلب هو الآخر يتقلب و لهذا يسمونه قلبا ً... و لا العقل ..فالعقل يغير وجهة نظره كلما غير الزاوية التي ينظر منها
و قد يقبل اليوم ..ما أنكره بالأمس !! ألا يبدل العلماء حتى العلماء نظرياتهم ؟؟ ... إذا أردت أن تفهم إنساناً ما فأنظر فعله في لحظة اختيار .. حر ...
و حينئذ سوف تفاجأ تماماً.. فقد ترى تارك الصلاة يصلي و قد ترى الطبيب يشرب السم , و قد تفاجأ بصديقك يطعنك و بعدوك ينقذك و قد ترى الخادم سيداً في أفعاله و السيد أحقر من أحقر خادم في أعماله ... و قد ترى ملوكاً يرتشون و صعاليك يتصدقون
أنظر إلى الإنسان عندما يكون وحيداً.. أو في غربة لا يعرفه فيها أحد .. أي بلا رقيب و لا حسيب حينما يرتفع عنه الخوف و ينام الحذر و تسقط الموانع .

فتراه على .. حقيقته : يمشي على أربع كحيوان , أو يطير بجناحيه كملاك , أو يزحف كثعبان , أو يلدغ كعقرب , أو يأكل الطين كدود الأرض ....

ودمتم بحفظ الرحمن..

intesar
24-07-2012, 05:28 PM
http://farm3.staticflickr.com/2490/4077930751_a992945ab5.jpg


عند ناصية شارع منتصف العمر وقفت وفردت جناحيها وصهلت بأعلى صوت: "أنا حصان أبيض.. بقرن واحد وجناحين. أنا كأس أحلامك، وفنجان واقعك. وأنا -بشكل أساسي- رائحة القرفة التي تعلقت بكل حبال أفكارك".

* * * *

قبل هذا بمئات السنوات الضوئية، عندما كان طريق عملها يمر بالمقابر، سمعت يومًا صوتًا يغني من خلف السور. استعاذت وتفلت في صدرها ثلاث وأسرعت مبتعدة. في اليوم التالي عندما سمعت الغناء تمهلت لوقت كافٍ لتميز إنه صوت رجل. وفي اليوم الثالث لملمت أطراف تنورتها الطويلة ذات الأجراس الصغيرة وتسلقت السور ونزلت في الجهة الأخرى.

كان جالسًا على قبر، يؤرجح ساقيه ويغني: "وسيبني أحلم سيبني.. يا ريت زماني ما يصحنيش". جلست بجواره في هدوء وانتظرت حتى انتهى من الوصلة، ثم مع بداية الكوبليه التالي صاحبته. بعد أن انتهيا جلسا في صمت، ثم سألته إذا ما كان هذا قبره فأجاب بنعم، فطلبت منه أن يقرأ لها المكتوب على الشاهد لأنها لا تستطيع قراءة الكتابات الحزينة، فوقف على القبر وأعلن: "هنا يرقد من عشق الحياة، فقتلته"، فقامت هي وتسلقت سور المقابر، وببطء شديد شرعت في الرقص.

* * * * *

بعد هذا بمئات السنوات الضوئية سألته ماذا يفعل عندما يستيقظ قبلها، قال إنه فقط يجلس هنا منتظرًا استيقاظها، ويحملق في النافذة الموصدة متأملاً في قسوة الحياة. سألته لماذا يستيقظ قبلها من الأساس، قال إنه يريد أن يحرس نهايات لياليها ليضمن بدايات نهاراتها، وعلى أي حال هو لا يعرف كيف يبدأ النهار بدونها، فهي عندما تستيقظ تبدأ الحياة، فتَحْت وسادتها كل أدوات إعادة صياغة العالم.

تقول إنها في يوم من الأيام ستستيقظ مبكرة جدًا، أبكر منه. ستتسلل من السرير وتُخرج من صدرها ألوانها المحببة، وترسم على زجاج النافذة الموصدة عشرات الزهور ذات الشخصيات المختلفة، وشجرة تتمتع بروح الدعابة، وسُحب مدملكة، وشمس كبيرة بأشعة تصل إلى قلبه. قالت إنها على حافة النافذة ستزرع الريحان والنعناع.

يستمع إليها مبتسمًا (ومفزوعا من مقدار حبه لها). بهدوء، يحملها ويُجلسها على حافة النافذة ويقول بشكل قاطع: "إنتي ريحانتي، ونعناعة عمري".

وهكذا – تُكمل كلامها بجدية من على حافة النافذة – فعندما يستيقظ سيرى العالم من خلال ألوانها هي، ولن يضطر أبدًا للتفكير مرة أخرى في قسوة هذه الحياة.

* * * * *

ودمتم بحفظ الرحمن..

intesar
25-07-2012, 03:34 AM
http://farm4.staticflickr.com/3319/3600921239_7a884e22a5.jpg


يبعثرني الشوق حين تغيبين
فوق الجبال و تحت البحار
و يرسلني في هبوب الرياح
و في عاصفات الغبار
و يزرعني في السحاب الثقال
وراء المدار

* * *

وا واه لو تبصرين العذاب المكبل
في نظراتي
و في كلماتي
وا واه لو تلمحين الخناجر
ترضع من ضحكاتي

* * *

و أعجب كيف أخوض الجموع
بدونك
و أرقص فوق الحراب
بدونك
أمثل في مسرح الزيف ألف رواية
و أهذي بألف حكاية
و أرجع عند انسدال المساء
فأحلم أني رميت شقائي
بليل عيونك
و نمت.. و نام الشقاء

* * *

إذا غبت لا شيء.. لا شيء.. لا شيء
هذي الحياة
بكل شذاها و ألحانها
بكل صباها و ألوانها
و أقزامها.. و الكبار الطغاه
و ما دبجته أكف المنى
و ما سطرته دموع الضنى
كأن الحياة إذا غبتي عكس الحياة



غازي القصيبي..

ودمتم بحفظ الرحمن..

intesar
26-07-2012, 12:03 AM
لا تصالحْ!
شعر: أمل دنقل

(1 )
لا تصالحْ!
..ولو منحوك الذهب
أترى حين أفقأ عينيك
ثم أثبت جوهرتين مكانهما..
هل ترى..؟
هي أشياء لا تشترى..:
ذكريات الطفولة بين أخيك وبينك،
حسُّكما - فجأةً - بالرجولةِ،
هذا الحياء الذي يكبت الشوق.. حين تعانقُهُ،
الصمتُ - مبتسمين - لتأنيب أمكما..
وكأنكما
ما تزالان طفلين!
تلك الطمأنينة الأبدية بينكما:
أنَّ سيفانِ سيفَكَ..
صوتانِ صوتَكَ
أنك إن متَّ:
للبيت ربٌّ
وللطفل أبْ
هل يصير دمي -بين عينيك- ماءً؟
أتنسى ردائي الملطَّخَ بالدماء..
تلبس -فوق دمائي- ثيابًا مطرَّزَةً بالقصب؟
إنها الحربُ!
قد تثقل القلبَ..
لكن خلفك عار العرب
لا تصالحْ..
ولا تتوخَّ الهرب!

(2)
لا تصالح على الدم.. حتى بدم!
لا تصالح! ولو قيل رأس برأسٍ
أكلُّ الرؤوس سواءٌ؟
أقلب الغريب كقلب أخيك؟!
أعيناه عينا أخيك؟!
وهل تتساوى يدٌ.. سيفها كان لك
بيدٍ سيفها أثْكَلك؟
سيقولون:
جئناك كي تحقن الدم..
جئناك. كن -يا أمير- الحكم
سيقولون:
ها نحن أبناء عم.
قل لهم: إنهم لم يراعوا العمومة فيمن هلك
واغرس السيفَ في جبهة الصحراء
إلى أن يجيب العدم
إنني كنت لك
فارسًا،
وأخًا،
وأبًا،
ومَلِك!

(3)
لا تصالح ..
ولو حرمتك الرقاد
صرخاتُ الندامة
وتذكَّر..
(إذا لان قلبك للنسوة اللابسات السواد ولأطفالهن الذين تخاصمهم الابتسامة)
أن بنتَ أخيك "اليمامة"
زهرةٌ تتسربل -في سنوات الصبا-
بثياب الحداد
كنتُ، إن عدتُ:
تعدو على دَرَجِ القصر،
تمسك ساقيَّ عند نزولي..
فأرفعها -وهي ضاحكةٌ-
فوق ظهر الجواد
ها هي الآن.. صامتةٌ
حرمتها يدُ الغدر:
من كلمات أبيها،
ارتداءِ الثياب الجديدةِ
من أن يكون لها -ذات يوم- أخٌ!
من أبٍ يتبسَّم في عرسها..
وتعود إليه إذا الزوجُ أغضبها..
وإذا زارها.. يتسابق أحفادُه نحو أحضانه،
لينالوا الهدايا..
ويلهوا بلحيته (وهو مستسلمٌ)
ويشدُّوا العمامة..
لا تصالح!
فما ذنب تلك اليمامة
لترى العشَّ محترقًا.. فجأةً،
وهي تجلس فوق الرماد؟!

(4)
لا تصالح
ولو توَّجوك بتاج الإمارة
كيف تخطو على جثة ابن أبيكَ..؟
وكيف تصير المليكَ..
على أوجهِ البهجة المستعارة؟
كيف تنظر في يد من صافحوك..
فلا تبصر الدم..
في كل كف؟
إن سهمًا أتاني من الخلف..
سوف يجيئك من ألف خلف
فالدم -الآن- صار وسامًا وشارة
لا تصالح،
ولو توَّجوك بتاج الإمارة
إن عرشَك: سيفٌ
وسيفك: زيفٌ
إذا لم تزنْ -بذؤابته- لحظاتِ الشرف
واستطبت- الترف

(5)
لا تصالح
ولو قال من مال عند الصدامْ
".. ما بنا طاقة لامتشاق الحسام.."
عندما يملأ الحق قلبك:
تندلع النار إن تتنفَّسْ
ولسانُ الخيانة يخرس
لا تصالح
ولو قيل ما قيل من كلمات السلام
كيف تستنشق الرئتان النسيم المدنَّس؟
كيف تنظر في عيني امرأة..
أنت تعرف أنك لا تستطيع حمايتها؟
كيف تصبح فارسها في الغرام؟
كيف ترجو غدًا.. لوليد ينام
-كيف تحلم أو تتغنى بمستقبلٍ لغلام
وهو يكبر -بين يديك- بقلب مُنكَّس؟
لا تصالح
ولا تقتسم مع من قتلوك الطعام
وارْوِ قلبك بالدم..
واروِ التراب المقدَّس..
واروِ أسلافَكَ الراقدين..
إلى أن تردَّ عليك العظام!

(6)
لا تصالح
ولو ناشدتك القبيلة
باسم حزن "الجليلة"
أن تسوق الدهاءَ
وتُبدي -لمن قصدوك- القبول
سيقولون:
ها أنت تطلب ثأرًا يطول
فخذ -الآن- ما تستطيع:
قليلاً من الحق..
في هذه السنوات القليلة
إنه ليس ثأرك وحدك،
لكنه ثأر جيلٍ فجيل
وغدًا..
سوف يولد من يلبس الدرع كاملةً،
يوقد النار شاملةً،
يطلب الثأرَ،
يستولد الحقَّ،
من أَضْلُع المستحيل
لا تصالح
ولو قيل إن التصالح حيلة
إنه الثأرُ
تبهتُ شعلته في الضلوع..
إذا ما توالت عليها الفصول..
ثم تبقى يد العار مرسومة (بأصابعها الخمس)
فوق الجباهِ الذليلة!

(7)
لا تصالحْ، ولو حذَّرتْك النجوم
ورمى لك كهَّانُها بالنبأ..
كنت أغفر لو أنني متُّ..
ما بين خيط الصواب وخيط الخطأ.
لم أكن غازيًا،
لم أكن أتسلل قرب مضاربهم
أو أحوم وراء التخوم
لم أمد يدًا لثمار الكروم
أرض بستانِهم لم أطأ
لم يصح قاتلي بي: "انتبه"!
كان يمشي معي..
ثم صافحني..
ثم سار قليلاً
ولكنه في الغصون اختبأ!
فجأةً:
ثقبتني قشعريرة بين ضعلين..
واهتزَّ قلبي -كفقاعة- وانفثأ!
وتحاملتُ، حتى احتملت على ساعديَّ
فرأيتُ: ابن عمي الزنيم
واقفًا يتشفَّى بوجه لئيم
لم يكن في يدي حربةٌ
أو سلاح قديم،
لم يكن غير غيظي الذي يتشكَّى الظمأ

(8)
لا تصالحُ..
إلى أن يعود الوجود لدورته الدائرة:
النجوم.. لميقاتها
والطيور.. لأصواتها
والرمال.. لذراتها
والقتيل لطفلته الناظرة
كل شيء تحطم في لحظة عابرة:
الصبا - بهجةُ الأهل - صوتُ الحصان - التعرفُ بالضيف - همهمةُ القلب حين يرى برعماً في الحديقة يذوي - الصلاةُ لكي ينزل المطر الموسميُّ - مراوغة القلب حين يرى طائر الموتِ*
وهو يرفرف فوق المبارزة الكاسرة
كلُّ شيءٍ تحطَّم في نزوةٍ فاجرة
والذي اغتالني: ليس ربًا..
ليقتلني بمشيئته
ليس أنبل مني.. ليقتلني بسكينته
ليس أمهر مني.. ليقتلني باستدارتِهِ الماكرة
لا تصالحْ
فما الصلح إلا معاهدةٌ بين ندَّينْ..
(في شرف القلب)
لا تُنتقَصْ
والذي اغتالني مَحضُ لصْ
سرق الأرض من بين عينيَّ
والصمت يطلقُ ضحكته الساخرة!

(9)
لا تصالح
فليس سوى أن تريد
أنت فارسُ هذا الزمان الوحيد
وسواك.. المسوخ!

(10)
لا تصالحْ
لا تصالحْ


ودمتم بحفظ الرحمن..

وثائقي
26-07-2012, 04:29 AM
رقاقات ادمت وجدان من مر هنا احرف ايقضت قلوب نائمة كلمات اصابت سهامها الحائرة ربما لا اجدي التعبير أمامها ولكن ما أستطيع قوله هو أن الحياة لا تحلوا الا بمشاركة الآخرين اتمنى ان اساعد ولكن جل الاوقات رياحها مضادة لذا اكتفي بالاطلاع

كنت هنا ،،،

intesar
26-07-2012, 05:22 PM
شكرا لمرورك برهة هنا.. والإستمتاع بما نقلته.. ومما خربشته بقلمي الموصول بقلبي وعقلي..
شكرا لك وثائقي..
شرفني مرورك..

ودمت بحفظ الرحمن..

intesar
26-07-2012, 05:24 PM
http://farm4.staticflickr.com/3582/3461913917_8c1856b6f8_o.jpg


كم هي جميله تلك الذكريات المؤلمه... رغم المِهآ... الا انهآ تحيي آحاسيس و مشآعر كنا نعيشهآ , نشعربهآ و نتنفسهآ فالمآضي..!!

آشتاق لآناس غابوا من حيآتي..! بعد آن كانوا يملؤن كل فراغٍ فيهآ..! بآصواتهم.. بهمسآتهم.. بضحكآتهم.. حتى بكاؤهم..!

هي كلمآتٍ... يصعب علي البوح بها...! فتناثرت مع دمعاتي..! تحمل مع كلِ قطره..! الف كلمه..!والف معنى..!والف قصه..! ‎‪
....
أتالم من تلك الزفرات.! التي تشق طريقها من قلبي الى رئتاي! فتخرج من ثم.! أنها كلمات مزحومه! و أنين صامت! وشوق مكتوم! و دموع محبوسه....
إنها الحيآه و الايآم من تكشف لك معدن البشر حتى لو لم تكتشفهآ بعد عشره سنين ستنصدم بها يوما فهنالك معدنٌ اصلي و ما طلي بالذهب!‎‪
....
نعم كانت دموعي..! من باحت بتوسلي له.! بحاجتي له.! بشوقي له..!بلهفتي له .! فما اجمل الضعف امام الشريك فالحب .!‎‪
....
هي مشآعرٌ تسكن حنآيا و آعماق قلوبنآ.! نبوح بهآ بافعالنآ..بكلماتنآ.. بهمسآتنا.. بدمعاتنآ.!و بكتماننآ.! هي مشآعر تقود للجنون.! ‎‪
....
ورده العشق تلك ذبلت!لتنحني معهآ لهفه الاشوآق!جفت اغصآن الصمود! و آصبحت بآهته نظاره الحب!كافحت جفاف المشآعر!ولآكن دون جدوى! ‎‪
....
هي غصهُ حنينٍ..! تخنقُ بلعومي..!بين حينٍ و اخرَ..! تكتمُ آنفاسي..!و تحبِسُ كلمآتي..!و تذرفُ دموعي..!لِتنهمرَ بغزارهْ..!
....
اعيش بين زوايا الذكرى في غرفه الماضي..!مرغماً بالعيش بينها..كون لا مفر لي منها...!فاصبحت دم يسري في شرايني..!‎
و اصبحت الماء الذي ارتشفه ليرويني..!اصبحت فنجان قهوه كل صباح..!اصبحت شي اعيش بينه و فيه و من خلاله...!
....
انها شي مدفون في اعماقي..بل منحوت في جدران قلبي و فكري و بالي...!و قصه دمعتي..و حزن مخفي خلف كل ابتسامه..!‎
....

آعشق هذا السكون الذي يحل في هذه الساعه حين استيقظ من نومٍ مبكر طالقاً سراح جفوني..! في منتصف الليل..! هدوء.! ظلام.! و سكينه.!
...
كم اهوى الوقوف خلف هذه النافذه..!محدقهً .!اتمعن بتلك السكينه.! التي لم نعتد عليها.! ظلامٌ دامس.! صمتٌ قآتل.! وشوآرع خاليه.!
....

تتمايل آغصان شوقي.!لتتراقص يمينا و شمالا..!على لحن الذكريآت.!فترتفع تآره و تنحني تآره..!لتشب زهرهآ تآره و تذبل و تموت اخرى.!


ودمتم بحفظ الرحمن..

intesar
27-07-2012, 02:24 AM
http://farm4.staticflickr.com/3401/3556146943_8ce6caec78.jpg


وتعصفُ الأيام أنيناً في خُلّد غربتي ..
ويكون النهار المريض شاهداً على وحدتي ..
يخبئني الليل في طور التشهد الآخير
فأجيئ مكشوفٌ على بكائي الطويل ..

وعلى ذمة راوي أحزاني
أو كما يقولون ..( مازلت أتجرع الحنين )
ففي حُلمي أراكض الشهقة من فاه تسنيم ..
فلا أقبض بصدري إلا على الإختناق المرير
فهل أنتم لأحلامي قادرين بتفسير ؟


ودمتم بحفظ الرحمن..

intesar
27-07-2012, 04:33 PM
http://farm4.staticflickr.com/3539/3499907000_f5cfac3238.jpg


أين أنت َ ؟*
لـــما لا تســــأل عني ؟
إن كان الحب قد مات بيننا ..! فلما نقتل صداقتنا ؟*

أنــا حيث يكون النسيان أعيش عائما ً في ظلمة الـصبر ..*
لكنني وبكل ماتعلمته من غطرسة جرحي ..
أرفض أن أكون ..
مجرد أوراق بيضاء في كتاب الذكرى
أرفض أن أكون ..*

مجرد غريق لايخشى البلل ...!*


ودمتم بحفظ الرحمن..

intesar
27-07-2012, 08:38 PM
http://farm3.staticflickr.com/2778/4077929253_9a2fefd06f.jpg


لكل منا عالم افتراضى يعيش بداخله , يسيره على هواه ويحقق فيه من الانجازات ما يعجز عن تحقيقه على أرض الواقع. ربما كان هذا العالم كتابا نقرأه ونتوحد مع أبطاله نبكى لبكائهم ونفرح لفرحهم ويملؤنا الفخر لإنجازاتهم , ويكسرنا حزنهم وفشلهم.
وربما كان عالمنا الافتراضى لعبة نكون فيها من الأبطال الخارقين , نحقق الأحلام ونفعل العجائب ونحارب الأشرار ونملأ الأرض عدلا وسلاما, أو لعبة أخرى نبنى فيها مدنا ونزينها ونزرع الحقول ونربى الحيوانات ونكون من رجال المال والأعمال ونحقق الثروة التى نحلم بها. نبنى بيوتا جميلة ذات حدائق غناء تتناثر فيها الزهور والأشجار وتسكنها أجمل الطيور , بيوتا بعيدة عن الزحام وضيق المكان لا تعترف بثمن قطعة الأرض ولا أسعار التشطيبات.
قد يكون عالمنا الإفتراضى هو شخصية خيالية ننتحلها على مواقع التواصل الاجتماعى , ليس من أجل الخداع او التزييف , ولكن لمجرد أن هذا ما نتمنى أن نكونه , أو ربما ما نعتقد أننا لو كناه لأصبحنا محبوبون أكثر *- طبعا مع اعتراضى الشديد على هذا العالم الافتراضى-.
بعضنا عالمه الافتراضى هو الأحلام وعادة ما تكون أحلام اليقظة التى يستغرق فيها وتستغرقه, يتصور نفسه كيف يشاء , يتصور غده وما بعد الغد , ويخطط لأشياء جميلة وعظيمة.
أما من يمتلك موهبة الكتابة فهو يحول عالمه الافتراضى إلى قصص وروايات , تتكلم أبطالها بكل ما يعجز عن البوح به , وتقوم بكل ما يحلم به ولا يجرؤ على تنفيذه , او ما يريده وتقف ملايين العقبات فى طريق تحقيقه.


بالطبع تختلف قيمة هذه العوالم الافتراضية كما تختلف مميزاتها وسلبياتها, وتعتبر القراءة والكتابة هما أفضل العوالم الافتراضية التى يمكن ان يحيا فيها الانسان بدون التاثير السلبى على حياته , بل ربما يكون لها أفضل التأثير على مسار الحياة والتقدم بها .
كل منا يحتاج إلى عالم افتراضى خيالى جميل نلجأ إليه بين الحين والآخر, قد يكون عالمنا الافتراضى هذا أو ذاك او تلك ولكن المحصلة أننا جميعا لنا عالم افتراضى نحبه ونتمناه ونقضى فيه الساعات والأيام ونشتاق إليه إذا ابتعدنا عنه, عالم يشعرنا بقيمتنا المفقودة , ونجد فيه كل ما نحتاجه من حب واهتمام وتميز وقوة وعبقرية , ولكننا يجب ان نحذر من أن يستهلكنا هذا العالم ويمنعنا من الحياة فى الواقع وتطويره وتحويله إلى عالمنا الذى نريد.


ودمتم بحفظ الرحمن..

intesar
28-07-2012, 04:01 AM
كلما كتبت لكِ قصيدةً جديده*
أبحث عنكِ فيها .. ولا أجدكِ
أفتش بين معانيها*
عن وجهك الجميل
عن روحك الصافية النقيه
فلا أجد إلا الفتات
فيا امرأهً لا يكتبها الشعر
ولا تصفها المعاني
يا قصةً لا يستوعبها الخيال*
ولا تصفها الروايه
يا ملكةً تتربع على عرش المعاني
فنون الأرض تعجز أن تساوي
قطرات ندىً على وردةٍ
لَمَسَتها يداكِ


ودمتم بحفظ الرحمن..

intesar
28-07-2012, 04:47 AM
زائر الفجر..


http://farm3.staticflickr.com/2549/3773333474_a382bd647e.jpg


قبل الموعد بدقائق .. يسير في الطريق بجسده المتواضع بعدما عم الهدوء على كل شئ حوله ! .. ينظر إليها من بعيد في شغف .. في بعض الأوقات يشعر أنه كلما اقترب منها خطوة ابتعدت هي عنه خطوات .. و لكنها " أوقات " نادرة لا تطول به ! .. حتى هذه اللحظة لا يقدر على تفسير ذلك ! .. لا يهم فهو ليس ملاكاً .. إنه من البشر !


يفتح الباب و يدخل أخيراً .. يصعد إليها في لهفة .. مئذنة هذا الجامع مختلفة .. إنه يدرك ذلك أكثر مما يشعر به حتى ! .. بمجرد أن تضمه يشعر أنه خرج لتوّه من عالمه الذي راح يطل عليه منها ! .. يبتسم في شفقة ، يمتص شهيقاً طويلاً يأتي بهواء بارد ، يرى كل شئ في عينيه بطريقة أخرى .. جميع التكوينات أمامه من بيوت و طرقات صارت صغيرة .. متناثرة !*


يؤذن للفجر و في قرارة نفسه يعلم أن ما من أحد سيأتي أو بالأحرى .. ما من أحد قادر على أن يأتي ! .. هناك من هو نائم و من يغلب عليه الكسل و من قيدته ذنوب تصور بعدها أن ما من ملجأ له منها ! .. أشياء كثيرة تمنعهم من الدخول .. لكنهم لم يقوموا من قبل بخوض تلك التجربة ! .. تهيأة أنفسهم للنزول بعد منتصف الليل ! .. الوضوء ، انتظار الآذان ، الذهاب .. ثم الذوبان ! .. أجل .. الذوبان ! .. إنهم لم يعلموا بعد هذا العالم المختلف هنا بين هذه الجدران البسيطة ! .. إن علموا فسوف يتشبثون به .. و التشبث بالشئ أولى مراحل الذوبان فيه !


هذه المرة يحس بشئ مختلف و هو يقيم الصلاة ! .. إنه يحس بدفء بشر ! .. يحس بأصداء كلمة " آمين " .. بل كأنه يسمعها بالفعل ! .. هل تحققت أمنيته و تكونت الصفوف من وراءه ؟! .. بمجرد أن انتهى من الصلاة و الدعاء التفت خلفه فوجده جالساً بجسد ضئيل و ثياب رثة و وجه دفنت ملامحه تحت التراب ! .. بالرغم من كل ذلك إلا أن ذلك الطفل استطاع أن يظهر له ابتسامته ! .. سأله الإمام إن كان يرغب في شئ فأجابه بالنفي ثم شكره ! .. سأله إن كان قد توضأ قبل الصلاة فأجابه بأنه لا يعلم شيئاً عن الوضوء أو الصلاة و لكنها المرة الأولى التي يعبر فيها بجانب هذا الجامع و يسمع فيه صوته الجميل و هو يؤذن للصلاة !


أخذه من يده الصغيرة و راح يكرر أمامه خطوات الوضوء كي يتعلمها ! .. كان سعيداً ! .. ليس لأنه يعلم تلميذاً جديداً أو لتفكيره في الثواب الذي يدخره له الله .. لم يكن سعيداً بسبب ذلك أو لأي سبب آخر ! .. كان سعيداً - فقط - لأنه شعر أنه لم يعد وحيداً ! .. كأن ذلك المخلوق الصغير جزءاً منه .. امتداداً له .. لروحه و لجسده ! .. كأنه كان يشتاق إليه بالرغم من أنه لا يعرفه !! .. بعد انتهاء " درس الوضوء " أسرع الصغير نحو الباب ليغادر ، أوقفه الإمام قائلاً إنه لا يزال هناك المزيد من الدروس ! .. فنظر الطفل نحو السماء و قال - كأنما لا يوجه له الحديث - إن الشمس في طريقها إلى الشروق ! .. ثم نظر له ليخبره بأنه سيأتي إليه كل فجر .. فما أحس به هنا و هما وحدهما لم يحس به من قبل ! .. يكفي - على حد قوله - إحساسه بأنه صار أقوى المخلوقات على الإطلاق بالرغم من أنه لا يملك سوى جسده الضئيل الدافئ !


ودمتم بحفظ الرحمن..

intesar
28-07-2012, 08:08 PM
http://farm4.staticflickr.com/3408/3412426419_30358f14f3_o.jpg


سفر..

يحسد الأطفال .. لأنهم يخطئون و ينامون بعدها في سلام ! .. ربما لأنهم لا يعلمون .. أو ربما لأنهم لا يدركون سوى رحمة الخالق ! .. كل شئ في عيونهم واضح و بسيط ! .. حتى أنه بإمكانهم التفرقة بين نقيضين .. أي نقيضين ! .. أما هو .. فربما عجز عن الرؤية بسبب ما فعله غبار الطريق بعينيه !*


لم يعد قادر على تمييز شئ عن شئ ! .. لا يستطيع سوى أن يميز بين الأرض و السماء فقط ! .. بالأمس كان مثلهم .. يحاول في سيره أن تدب خطواته كأنه يرغب في غرسها ليصبح كالأشجار ! .. لكن الرؤية اختلفت .. كما اختلف الطريق !


شئ واحد فقط لم يتغير طوال الرحلة و إن تبدلت أثوابه .. و ربما ملامحه ! .. شئ يزيل قيوده فلا يضحى كقلم رصاص يدوّن التفاهات فوق أسطر منتظمة .. و إنما يمنحه حرية فرشاة صغيرة و هي تجول في لوحة لا تنتهي ! .. إنها السماء ! .. وحدها التي تخبره بما سيحدث .. و وحده الذي يفهمها ! .. و إلا فكيف يستمر في السير بالرغم من بقاء الغبار .. و دوام الاختلاف ؟!


ودمتم بحفظ الرحمن..

intesar
29-07-2012, 12:33 AM
ذكرى بيت قديم..

http://farm4.staticflickr.com/3635/3504988527_bed90c0e11.jpg


عندما أخبرتها بأننا سننتقل للعيش في بيت جديد ، صمتت للحظات ثم سألتني .. كم من السنوات قضيت في بيتي الأول ؟ .. فأجبت أنني ولِدت فيه أي أنها " سنوات عمري " ! .. أجبت و صمت .. و تلاشت فرحتي ! .. كنت وقتها لا أزال بعقل طفلة ! .. تبهرها الأشياء الجديدة فتسرع للاحتفاظ بها .. حتى تمل منها !


بعد قضاء أول ليلة في بيتي الجديد اتصلت بها في الصباح .. أخبرتها بأنه بمجرد حلول الليل و بعدما ساد الصمت ، انفجرت في بكاء غريب .. لم أبك مثله من قبل ! .. بكاء أبكى أبي و أمي ! .. أجل ، بكيت كالأطفال ! .. بعدما أدركت أنني تركت شيئاً أحدث فجوة في نفسي ! .. أو كأنني فقدت للتو جزءاً من جسدي فاختل أدائي بطريقة ما !


اكتشفت أنني لم أكن أبكي بسبب فراقي لبيتي القديم فقط ، و إنما كنت أبكي كل شئ غادرته بإرادتي و كل شئ غادرني رغماً عني ! .. ما فائدة البشر إذن إذا كان كل شئ قابل للتعوّد ؟! .. يواسون أنفسهم بدعوى أن الحياة لابد أن تستمر ! ، لكنهم لا يدركون أنهم يودعون أجزاء منهم .. من روحهم ، من أحلامهم ، من أجسادهم !*


ما العيب في أن نرتبط بالأشياء حد الذوبان ؟! ، فإن رحلت كانت إشارة إلى رحيلنا نحن أيضاً ! .. ما الخطر في ذلك الانتماء ؟! .. هل يبقى فينا شئ متمسك بالحياة حتى بعد رحيل كل شئ ؟! .. يقولون إن ما يجعل الحياة رائعة هو الموت ! .. و أنا أصدقهم ! .. و لكنه ليس الموت بفكرته التي نعرفها و إنما المقصود هو " النهاية " بشكل عام ! .. ما إن ندرك أننا نودع شئ ما حتى نتمسك به فجأة !


بيتي القديم .. لم يكن جنة ! .. ربما بكيت بين جدرانه أكثر مما ضحكت ! .. ربما أدركت فيه معنى الكراهية قبل الحب ! .. و لكن تبقى أشياء بسيطة لا أذكرها و إنما أشعر بآثارها داخل قلبي ! .. هل بالفعل أبكيه أم أن كل ذلك مجرد رد فعل للـ " نهاية " ! .. هل بإمكاني البدء من جديد بهذه السهولة التي يتحدثون عنها ؟! .. كل ما أذكره أن تساؤلاتي قد توقفت عندما قالت لي - قبل أن أنهي معها مكالمتي - إنه عليّ أن أعوّد نفسي على أن أعتاد كل شئ .. كي أنضج ، كي لا أتألم .. كي لا أصبح غريبة !

ودمتم بحفظ الرحمن..

intesar
29-07-2012, 02:41 AM
ربما يطير في يوم ما..

http://farm3.staticflickr.com/2506/4078684386_be0f2211d4.jpg


لم يولد " أبكم " كما يدعي الجميع ! .. لا يعاني من أعراض " مرض نفسي أو عصبي " كما يظنون ! .. ليس " ممسوساً " كما يعتقد البعض ! .. هو فقط أدرك - منذ بدأ وعيه يتشكل - أنه لا ينتمي إلى هذا العالم أصلاً .. أو حتى إليهم ! .. حروفهم تثقل لسانه ! .. كلماتهم مبهمة تزيد من عبثية الأجواء من حوله ! .. تصرفاتهم تنبع من إرادة أشياء أخرى لا إرادة أنفسهم ! .. أي أنهم في عينيه مجرد " ردود أفعال " !


لا يراه أحد إلا عندما يصعد إلى أقفاص الحمام كل غروب ! .. شيئاً فشيئاً أدرك أن هذا هو عالمه الأصلي ! .. ليس لأنه استطاع تفسيره و فهمه بحكم التعوّد ، و لكن لأنه منذ علمه بوجود مخلوقات تدعى " الطيور " و رؤيته إياها .. و هو بات يعرف عنها كل شئ ! .. لغتها ، حيلتها ، تفكيرها ، أحاسيسها ، إصرارها ، صلابتها .. كل شئ ! .. لذلك وجد أنه من الأفضل له البقاء معها و بصحبتها !


بالأمس أقلق جميع من حوله ، فقد طال وقت مكوثه بالأعلى ! .. عندما صعدوا وجدوه كما اعتادوا وجوده ! .. جالساً ، صامتاً ، يتجلى في نظرته ذلك الشرود العميق ! .. لم يشأ النزول معهم و راح يقاوم قبضات أيديهم بكل ما يملكه من قوة ..حتى تركوه في يأس ثم انصرفوا غير عابئين به ! .. لم يلحظوا أنه جلس يراقب ذلك الطير الصغير ، فاليوم كان موعد أولى دروس تعليمه الطيران من أبويه .. لكنه رفض !


نظر في جناحيه ليفحصهما و لكن ما من خطب بهما ! .. يبدو أنه لا يصدق تكوينه الحر ! .. لا يقتنع إلا بالجاذبية ، و إلا فلِم يفضل القفز فوق الأرض و يخشى الاقتراب من أي حافة كي لا يسقط ! .. فكرة تسللت إلى عقله بنعومة ! .. حتماً هذا الطائر مثله ! .. فهو غير قادر على الانتماء ! .. فضّل أن يستمر في مراقبته له علّه يستيقظ في الصباح ليجد الأحوال قد تبدلت و العوائق قد ذابت .. ليضحى هو " الطائر " و يضحى طيره " هو " !

ودمتم بحفظ الرحمن..

intesar
29-07-2012, 03:02 PM
الديك..

ياذلك الديك الذى
ضحكت لمرآه الديوك
أحنيت رأسك للدجاج
مدبّراً أن ينفعوك
ونسيت أنك هكذا
رغم الصياح سيركبوك !
............
ياذلك الديك البليد
أراك تصدح بابتهاج
تختال بالعرف الأنيق
على الحظيرة والدجاج
ونسيت أنك هاهنا
صداحُ من خلف السياج
...........
ياديك حسبك أن ترى
شعب الحظيرة صامتاً
يرضى بحكمك إن رأى
حكماً رشيداً ثابتاً
ويجيز رجمك إن بدا
منك الغرور تزمتاً
..............
ياذلك الديك القلوبُ
تميل للقول الحسنْ
فاخفض جناحك للدجاج
يكن عونك فى المحنْ
أو سوف تأتيك الرياح
بغير ماتهوى السفن ْ
................
ياديك ياشر الديوك
رميت نفسك للدجى
اغمضت عينك غافلاً
فرأيت ليلك قد سجى
ونأيت عن فجرٍ أهّل
فكيف تبحث عن رجا
...............
ياديك مهلك واحتوى
من ثار فى وجه الردى
إن جاء يطلب حقه
فحذار أن تترددا
تلك الحظيرة أمنها
بين المشورة والهدى
.............
ياديك مهلك واهتدى
وكفاك ماصنع الغباء
تلك الحظيرة هدها
طول التناحر والعداء
فابدأ بنفسك واستوى
أو سوف يجرفك الفناء
.........
ياذلك الديك الجزاء
يكون من جنس العمل
تلقى الحظيرة بازدراء
تراك رمزاً للفشل
وإن عدلت فللرخاء
فتحت أبواب الأمل
.............
ياديك وانظر للصغار
ولاتمل من النظر
وافتح فؤادك للحوار
بدون خوفٍ أو حذر
من كان يطلب الانتصار
يسد أبواب الخطر
...................
ياذلك الديك البليد
صنعت مجدك بالصياح
وزرعت حولك أعيناً
تهوى الفرار من النجاح
والآن تسأل ماجرى
ياديك كل المجد راح


ودمتم بحفظ الرحمن..

intesar
29-07-2012, 11:54 PM
http://farm3.staticflickr.com/2670/3777827068_e989098a36.jpg



أراها
تتخذ مكانها بينهم في هدوء واثق..لا تأبه لكثرتهم و وحدتها..لتشابههم و
اختلافها..لا تخشى الذوبان فيهم أو الضياع بينهم..هي تنتظر في أناة الزمن الذي تمضي معه ضدهم!
أبحث عنها كل
صباح علّني لا أجدها.. ثم أبحث عنها لأنني اعتدت رؤيتها..ثم أعتاد وجودها
حتى أكاد أن أنساها..تأخذني الحياة برتابتها و لهاثها..بأفراحها و
خيباتها..بدوائرها التي لا تنتهي و خطوطها التي لا تلتقي و ذات صباح أتذكرها فأعاود بحثي عنها لأجدها لم تعد وحيدة.. تراودني-
رغماً عني - أسئلة أعرف أجوبتها الحائرة مسبقأ..و أرى حياتي في لقطات
سريعة متتالية..أيام تبعد سنوات ضوئية عن هنا, لا يملأها سوى الانتظار
أحياناً واليأس من الانتظار كثيرأ..و الخوف الدائم من الاستيقاظ ذات خريف
لأجد أن خمسين ربيعاً قد ولوّا و أنا في انتظار الدفء الذي لا يجيئ !لكن
الدفء جاء..أو ربما أنا أتيت به بالرغم من كل شيئ لأنني أخشى الموت
برداً..جاء و معه أشياء كثيرة ضائعة..أحلام منسية و ضحكات عالية و دقات
قلب صاخبة و ليالي صيف مفعمة بالبهجة ,و ليالي شتاء متدثرة ذات نجوم
لامعة..و دموع منسابة سراً خوفاً على فقد كل ما جاء!جاءت وجوه و عادت
وجوه..و غابت وجوه..ومع كل مجيئ و غياب و عودة فرحة و ألم وغصة في
الحلق..و ذكرى لا تغيب!قرارات سريعة و أخرى متأخرة..لكنها-بالرغم من كل شئ
-أفضل من قرار لا يجيء!
أفيق من
شرودي لأجدني أمامي في المرآة..أتحسس الشعيرات البيضاء القليلة التي اتخذت
مكانها في هدوء واثق فوق رأسي..و التي جاءت لتبقى..ربما جاءت مبكراً..و
لكن هكذا هي الأشياء في حياتي..اما أن تأتي مبكراً قليلاً..أو متأخراً
كثيراً!



ختام: لتفهم حياتك عليك أن تنظر للوراء..لتحياها عليك أن تنظر للخلف

ودمتم بحفظ الرحمن..

intesar
30-07-2012, 05:39 PM
http://www.qatarshares.com/vb/attachment.php?attachmentid=80981&stc=1&d=1343655503

صديقي انت لن تفنى.. فأنت بمهجتي باقي*
ستبقى وسط اشعاري...وفي حبري واوراقي
ستمسح كل دمعاتي...وتغفو بين احداقي
ستجري في شراييني...تجوب رحاب اعماقي
ستسكنني كما روحي...وتحكمني كأخلاقي
صديقي الموت فرقنا...وانت بمهجتي باقي


ودمتم بحفظ الرحمن..

intesar
31-07-2012, 02:52 AM
فإن تسألني كيف أنت فإنني
صبورٌ على ريب الزمان صعيب
حَرِيْصٌ على أنْ لا يُرى بي كآبة ٌ
فيشمتَ عادٍ أو يُساءَ حَبيبُ



ودمتم بحفظ الرحمن..

intesar
31-07-2012, 02:54 AM
لعمرك ما الإنسان إلا بدينه فلا تترك التقوى اتكالاً على النسب
فقد رفع الاسلامُ سلمانَ فارسٍ وَقَدْ وَضَعَ الشِّرْكُ الشَّرِيْفَ أَبَا لَهَبْ




ودمتم بحفظ الزحمن..

intesar
31-07-2012, 04:39 AM
يا صاحبي ما آخر الترحال
وأين ما مضي من سالف الليال
أين الصباح وأين رنة الضحك
ذابت...؟
كأنها رسم علي الماء
أو نقش علي الرمال
كأنها لم تكن كأنها خيال
أيقتل الناس بعضهم البعض علي خيال
علي متاع كله زوال
علي مسلسل الأيام والليال
في شاشة الوهم ومرآة المحال
إلهي يا خالق الوجد..
من نكون
من نحن ..من همو..ومن أنا
وما الذي يجري أمامنا
وما الزمان والوجود والفنا
وما الخلق والأكوان والدنا
ومن هناك..من هنا
أصابني البهت والجنون
ما عدت أدري وما عاد يعبر المقال

الدكتور مصطفى محمود..

ودمتم بحفظ الرحمن..

intesar
31-07-2012, 04:47 PM
http://www.qatarshares.com/vb/attachment.php?attachmentid=80987&stc=1&d=1343738809


جلست تتأمل كوب الشاي.. وتتأمل حياتها بعد فراقه.. تقلب الشاي.. وتقلب ذكرياتها معه.. هي لا تعلم عن أسباب هذا الفراق.. ما تعيه ذاكرتها أنه سحب حقيبته ووضع فيها بعضا من مقتنياته.. وودعها وداع أخير.. وداع بلا عوده.. حكم على حياتهما التي استمرت ما يقارب العشرين سنة بالموت.. جلست تتأمل ما يفعله.. وصمت يعلوه دهشة.. لم يتفوه بكلمة.. ولم تتفوه بكلمة.. تساقطت حروف كلماتها من فمها.. لذا وجدت الصمت أبلغ من العتاب.. قالت تحاكي وجدانها.. لنعطي بعضنا فرصة.. لعلي أخطأت وأذنبت في حقه.. لا ترغب في البكاء.. أو أنها منعت دمعتها إعزازا وإكبارا.. لطالما حبست دموعها.. وضعت الملعقة بجانب الكوب وجلست تتأمل دوران الشاي من أثر التقليب.. ترك لها الكثير من متعلقاته.. كأنه يريد إيصال رسالة لها.. أنتي لي حتى لو تركتك.. كم هو أناني..
حكاية تحدث في الكثير من البيوت.. لعلها تحدث الآن.. وربما تحدث غدا..

رواية لم تكتمل..


قالتْ وقـد نالهـا للبيـنِ أوجعُـهُ = والبينُ صعبٌ على الأحبابِ موقعُـهُ
اجعلْ يديك على قلبي فقد ضعفـتْ = قواه عن حملِ ما تحويـه أضلعُـهُ
واعطفْ عليَّ المطايا ساعةً فعسـى = مَنْ شتّ شملَ الهوى بالوصلِ يجمعُهُ
كأنني يوم ولَّـتْ حسـرةً وأسـى = غريقُ بحرٍ يرى الشاطي ويمنعُـهُ


بِـأَبِـي مَـنْ وَدَدْتُـهُ فَافْتَـرَقْنَا = وَقَضَـى اللهُ بَعْـدَ ذَاكَ اجْتِمَاعَـا
فَافْتَـرَقْنَا حَـوْلاً فَلَـمَّا التَقَيْـنَا = كَـانَ تَسْلِيـمُهُ عَلَـيَّ وَدَاعَـا


من خربشاتي..

ودمتم بحفظ الرحمن..

intesar
01-08-2012, 09:37 PM
تدخلُ عليّ في أوقاتِ الكتابة
تَملئُ فراغيَ بالأحزان
تخلقُ منابعَ الكُرهِ والنسيان
تُعلّمُني أساليبَ الخَطابة
تُقرّبني من دائرة الإتهام
ومن دائرة الشكِ
ومن أعيُنِ الرقابة
تنغرزُ كالأبرةِ في شراييني
تنفثُ سمومها في داخلي
تحبسني بينَ أيدي الرتابة
تُطاردني في أوقات نومي
وفي ساعاتِ صومي
تُعلمني أساليب الكُرهِ
في زمنِ العُجابة
تزرعُني كغيمةٍ
في سماءِ الحقدِ
تُغرِقُني في بحرٍ
من الكآبة
وجهها الضحوكُ يستفزُّني
في ساعةِ الجدِّ تجرحُني
فتتركُ قلبيَّ مُحطّماً كالخرابة
يجوزُ أن تكونَ هي
رقيقةٌ ناعمة
شفافةٌ كأوتارِ الربابة
ويجوزُ أن تكونَ هي
خائنةٌ خادعة
حاقدةٌ مزوّرة
بحجمِ غابة
لكنني لا أُحبُ العيشَ
في عالمِ المجهولِ
بينَ يديّ الشكِ
وحافةِ الغرابة


ودمتم بحفظ الرحمن..

intesar
01-08-2012, 11:57 PM
وأي جرح ؟ هو أقسى من جرح أقرب الناس إلينا .
جرح يهز كل أركان القلب ويزحزح كل مراكز الإحساس..! *
كجرح حبيب لم يتفهم قلبي. *
كجرح صديقة ابتعدت ولا اعلم سر ابتعادها ..!! *
كجرح قريب لم يكن همه إلا مجرد أن يمزقني !! *
كجرح اللامبالاة في زمن اللاشعور بالآخرين!! *
كجرح..عدم التعاون حين تكون المصلحة عامة..!! *
كجرح كرامة وانكسار شموخ..كجرح..دامي..يأبى إلا إن يستقر في القلب..
قلب أتعبته كثرة الجراح..قلب مل من كثر النواح..
قلب لم يفكر في جرح أحد..قلب كان ( همه ) حب الآخرين فقط..
فهل الحب هنا خطأ ؟
هل كل ماكتبته هنا خطأ ؟
*هل الجرح خطأ ؟

ربما نعم ...

ربما نستحق الجرح

ربما



دمتم بحفظ الرحمن..

intesar
02-08-2012, 12:34 PM
صباح الخير..

من شعر المتنبي..

القَلْبُ أعلَمُ يا عَذُولُ بدائِهِ*
وَأحَقُّ مِنْكَ بجَفْنِهِ وبِمَائِهِ **
فَوَمَنْ أُحِبُّ لأعْصِيَنّكَ في الهوَى*
قَسَماً بِهِ وَبحُسْنِهِ وَبَهَائِهِ **
أأُحِبّهُ وَأُحِبّ فيهِ مَلامَةً؟*
إنّ المَلامَةَ فيهِ من أعْدائِهِ **
عَجِبَ الوُشاةُ من اللُّحاةِ وَقوْلِهِمْ*
دَعْ ما نَراكَ ضَعُفْتَ عن إخفائِهِ **
ما الخِلُّ إلاّ مَنْ أوَدُّ بِقَلْبِهِ*
وَأرَى بطَرْفٍ لا يَرَى بسَوَائِهِ **
إنّ المُعِينَ عَلى الصّبَابَةِ بالأسَى*
أوْلى برَحْمَةِ رَبّهَا وَإخائِهِ **
مَهْلاً فإنّ العَذْلَ مِنْ أسْقَامِهِ*
وَتَرَفُّقاً فالسّمْعُ مِنْ أعْضائِهِ **
وَهَبِ المَلامَةَ في اللّذاذَةِ كالكَرَى*
مَطْرُودَةً بسُهادِهِ وَبُكَائِهِ **
لا تَعْذُلِ المُشْتَاقَ في أشْواقِهِ*
حتى يَكونَ حَشاكَ في أحْشائِهِ **
إنّ القَتيلَ مُضَرَّجاً بدُمُوعِهِ*
مِثْلُ القَتيلِ مُضَرَّجاً بدِمائِهِ **
وَالعِشْقُ كالمَعشُوقِ يَعذُبُ قُرْبُهُ*
للمُبْتَلَى وَيَنَالُ مِنْ حَوْبَائِهِ **
لَوْ قُلْتَ للدّنِفِ الحَزينِ فَدَيْتُهُ*
مِمّا بِهِ لأغَرْتَهُ بِفِدائِه **



ودمتم بحفظ الرحمن..

intesar
02-08-2012, 04:03 PM
http://farm5.staticflickr.com/4013/4636326637_e93b693cda_o.jpg


تقول..
اقتحم عالمي فجأة.. ورحل عنها فجأة.. لم يكلف نفسه عناء السؤال..
*
تقول..
دخل عالمي المغلقزز وجعل روحي تتلون بألوان الطيف.. وكما دخلها فجأة.. رحل عنها فجأة..
*
تقول..
رحل عني وبقيت أطيافه في روحي تعبث.. مبتسمة برغم الألم.. خرج من عالمي فجأة.. وترك لي روح مفعمة بالذكريات الأليمة..
*
تقول..
علمني السباحة ضد التيار.. وعلمني كيف أحب.. وكيف أحب.. ولكنه فجأة رحل كما دخل قلبي عنوة..
*
تقول..
علمني كيف أصيغ من الحروف كلماتي.. وكيف أرسم بفرشاتي أولى حروفي.. أنطقني من قاموس المحبين أشعارا.. لكنه هجر قلبي وجعل روحي بأطيافه يحزن..
*
تقول..
هل يا ترى يعود؟!.. هل سوف يطرق باب قلبي؟!.. وهل سيقتحم روحي عنوة؟!.. كما تركها فجأة!!..
*

من خربشاتي..
*
ودمتم بحفظ الرحمن..

intesar
03-08-2012, 02:58 AM
http://farm9.staticflickr.com/8006/7700750314_ffbebf8c3e.jpg


قرنقعوه قرقاعوه
عطونا الله يعطيكم
بيت مكة يوديكم
يا مكة يا المعمورة
عطونا من مال الله
يسلملكم عبدالله
يالبنيه يالحبابه
ابوج مشرع بابه
قرنقعوه قرقاعوه
عطونا الله يعطيكم
بيت مكة يوديكم
يا مكة يا المعموره
يا أم السلاسل والذهب يا نوره
عطونا دحبه ميزان
يسلم لكم عزيزان
يا بنيه يالحبابه
ابوج مشرع بابه
باب الكرم ما طقه
ولا حط له بوابه
قرنقعوه قرقاعوه
عطونا الله يعطيكم
بيت مكة يوديكم
يا مكه يا المعموره



ودمتم بحفظ الرحمن..

intesar
03-08-2012, 05:44 PM
http://farm9.staticflickr.com/8162/7704081950_0973174e18.jpg


أيعقل أن تكون بعض الأرواح متشابهة..
لعل تلك الأرواح لا تلتقي في هذه الدنيا.. لكنها تتجاذب مع بعض في كل شيء.. أو في أغلب الأشياء.. سبحان الله عندما تكون الأمراض واحدة.. وربما الأحزان.. وعدد الأولاد..*

توأمان لاصلة قربى بينهم.. بينهم مسافات وربما خطوات.. ربما التقيا بشكل عابر.. وربما لن يلتقيا أبدا..*
فهل خامرك سيدي هذا الشعور مسبقا.. هل أحسست بوجود توأم ليس بينك وبينه علاقة دم.. ربما قابلته مرة.. ولعلك حادثته من خلف الحواجز مرة..

نعم.. لعلي قابلت ذاك الشخص الذي أشعرني بأنني توأمه.. جسدان يحملان روح واحد.. أحزاننا وربما أفكارنا ولعلها أفراحنا متشابهة.. شعور رائع.. وإحساس مميز..

فهل قابلت يا سيدي شخصا أحسست معه نسخة من روحك..

من خربشاتي..

ودمتم بحفظ الرحمن..

intesar
04-08-2012, 07:03 AM
صباحكم ورد..


يا فؤادي لا تسل أين الهوى
كان صرحاً من خيالٍ فهوى
وارو عني طالما الدمع روى
وحديثاً من أحاديث الجوى
ويـدٍ تمـتد نحـوي كـيـدٍ
من خلال الموج مدّت لغريق
وبريقٍ يسبق الساري له
أين في عينيك ذيّـاك البريق
والثوانى جمرات في دمي
أعطني حريتي أطلق يديا
إنني أعطيت ما استبقيت شيئا
آه من قيدك أدمى معصمي
لم أبقيه وما أبقى عليّـا
ما احتفاظي بعهود لم تصنها
وإلام الأسر والدنيا لدى
فيه عز وجلال وحياء
واثق الخطوة يمشي ملكاً
ظالم الحسن شجي الكبرياء
عابق السحر كأنفاس الربى
ساهم الطرف كأحلام المساء
أين مني مجلس أنت به
فتنة نمت سناء وسنا
ومن الشوق رسول بيننا
كم بنينا من خيال حولنا
ومشينا في طريق مقمر
تنشد الفرحه فيه حوانا
وضحكنا ضحك طفلين معاً
وعدونا فسبقنا ظلنا
وانتبهنا بعد ما زال الرحيق
وأفقنا ليت أنّا لا نفيق
يقظة طاحت بأحلام الكرى
وتولى الليل والليل صديق
وإذا النور نذيرٌ طالعٌ
وإذا الفجر مطلٌ كالحريق
وإذا الدنيا كما نعرفها
وإذا الأحباب كلٌّ في طريق
أيها الساهر تغفو
تذكر العهد وتصحو
وإذا ما التأم جرح
جدّ بالتذكار جرح
ما بأيدينا خلقنا تعساء
فتعلّم كيف تنسى
وتعلّم كيف تمحو
ربما تجمعنا اقدارنا ذات يوم ؛ بعد ما عز اللقاء
فإذا أنكر خل خله
وتلاقينا لقاء الغرباء
ومضى كل إلى غايته
لا تقل شئنا فإن الحظَّ شاء



الشاعر
ابراهيم ناجي

ودمتم بحفظ الرحمن..

intesar
04-08-2012, 02:40 PM
مساء الخير على الجميع..

من شاعري.. الدكتور مانع سعيد العتيبة


http://farm9.staticflickr.com/8162/7704081950_0973174e18.jpg


أأنكِرُ دمعَ عيني إن تداعا ؟
وأصطنِعُ ابتساماتي اصطناعا ؟

نَعَم إنّي حزينٌ يا حبيبي
فأيامُ اللقاء مضت سراعا

وهاهي ساعةُ التوديع حلت
ورُبّانُ النّوى نَشَرَ الشراعا

لجأتُ إلى التجلّدِ غير أنّي
وجدتُ الصبرَ قد ولّى وضاعا

رَفَعتُ بيأسِ مهزوم ٍذراعي
وأثقلَ حُزنُ أعماقي الذراعا

وتمتمتِ الشفاهُ ولستُ أدري
أقلتُ إلى اللقاء ! أم ِ الوداعا؟

نَظَرتُ إليكَ نظرةَ مستجيرٍ
ولم ألقَ الحمايةَ والدفاعا

ففي عينيكَ كان الحزنُ سيفا ً
يُهَدِدُني ويملؤني ارتياعا

وكان الدمعُ يَصقُلهُ فألقى
لهُ في بحرِ عينيكَ التماعا

ولم أنطق ففوقَ فمي جبالٌ
من الآهاتِ تُسكتُهُ التياعا

أكُلُّ موَدّع ٍ خِلاً يعاني ؟
ويجترع الأسى مثلي اجتراعا ؟!

على جسرِ الفراقِ وَقَفتُ أرجو
فؤادي أن يعودَ فما أطاعا

ولمّا غبت عنّي يا حبيبي
وغادَرتَ المنازل والبقاعا

رأيتُ الليلَ يَملؤُني ظلاما ً
فَلَم يَترُك لتعزيتي شُعاعا

وصبّت مقلتاي الدّمع حتّى
غَدا كالسيلِ دَفقا ً واندفاعا

وقُلتُ بحُرقَةٍ لا جف دمعي
ولا شَهِدَ انحباساً وانقطاعا

إلى أن يجمع الرحمنُ شملا ً
لنا فنُعيدُ وصلا ً واجتماعا

ولستُ بمنكر ٍياخِلُّ دمعي
وفوقَ الوجهِ لن أضعَ القناعا

ولستُ بأول العشاقِ حتى
أحاوِلُ كتمَ آهاتي خِداعا

عرفتُ الحبَّ دربا ً للمعالي
ولم أقبلهُ ذُلا ً واختضاعا

وما كنتُ الذي يخشى الليالي
وما قَبِلَ الشجاعُ لها انصياعا

ولي قلبٌ بحتفي لا يبالي
وما هَزَمَ الرَّدَى قَلباً شجاعا

ولم أقنع بغيرِ الحُبِّ تاجا
ً فلمّا جاءَ زِدتُ بكَ اقتناعا

لأنّك يا حبيبي تاجُ حُبّي
وتاجُ الحُبِّ فرضٌ أن يُراعى

وما عرف الهوى إلاّ كَريمٌ
فَزَادَ بهِ عُلُواً وارتفاعا

ولم يَكُ مٌنذُ بدءِ الخَلقِ إلاّ
كَزادٍ من تعالى عنه جاعا

فيا ربّاهُ هل ستطيلُ عمري
لألقى الحُبَّ بين الناسِ شاعا

حبيبي أمسِ كانَ الوجدُ سِرّاً
ويَومَ فِراقِنا دمعي أذاعا

رَحيلكَ أشعلَ النيرانَ فينا
وإن أشعلتَ عُودَ الهندِ ضاعا

وأَرسلَ طيبَهُ في كلِّ قلبٍ
لينتزعَ الأسى مِنهُ انتزاعا

عزائي أن صوتك سوف يأتي
فأمنحُهُ من القلبِ استماعا

وأطربُ كلَّ يَومٍ لاتصال ٍ
إذا لم يَكُ وَصلكَ مستطاعا


ودمتم بحفظ الرحمن..

intesar
05-08-2012, 04:12 AM
لطالما كانت هذه القضية هي الأولى في قلبي.. كانت هي الأولى ومازالت.. أحلم كثيرا بزيارتي هناك والصلاة هناك.. في المسجد الأقصى.. أترككم مع هذه القصيدة التي لحنها السيد عبدالعزيز ناصر من قطر.. قصيدة أثرت في روحي منذ طفولتي عندما عرضت في التلفاز بألحانه.. ومازالت تمر في ذاكرتي.. وتنفث الحزن والأسى عليها..


قصيدة احبك يا قدس..

أحبـــــــك يا قدس

أحبك يا قدس لا تسأليني لماذا؟

وكيف؟

وماذا أحب؟

إني حملتك جرحاً دفيناً بأعماق قلبي وناراً تهب أنا عاشق ومشوق ومحب..


هكذا تغنى بك الشعراء يا قدس وصدحت باسمك الأصوات،

يا بهية المساكن،

يا زهرة المدائن،

يا عروس العروبة،

يا ضمير الأمة العربية،

يا قلبها النابض

يا مهد الأنبياء

وملتقى الأديان

يا قبلة المسلمين الأولى وثالث الحرمين الشريفين

يا حاضنة الصخرة المشرفة،

يا مطمع الغزاة الذين يحلمون بطمس هويتك ..

لقد زرعوا اسفيناً في قلبك

ولكن مهما طال الزمان لابد أن تدفن أحلامهم الوردية في رمال الحقيقة الساطعة،

الحقيقة التاريخية الثابتة التي تؤكد عروبة فلسطين وعروبة القدس.

ستبقى فلسطين تاريخاً وتراثاً وحضارة ونضالاً حية في عقل وقلب كل فلسطيني وعربي،

ستبقى دماء الشهداء الأبطال تروي ترابك الطاهر،

فكل قطرة دم تسقط على ترابك تنبت بطلاً شامخاً ناظراً إلى السماء،

معاهداً الله على تحمل مسؤولية أرضك المقدسة،

مسؤولية تحقيق الحرية لشعبك ولذرات ترابك،

الحرية التي وهبها الله لنا ولن نتخلى عنها..

أجل ستبقى فلسطين في عيوننا وفي عيون الأجيال القادمة


ودمتم بحفظ الرحمن..

intesar
05-08-2012, 08:08 PM
إلى من وهبني
عطفه وحنانه وإهتمامه
وعشقـه وشوقـه وحـبه

اليوم دقت أجراس الرحيل
وبدأ العد التنازلي
لنبضات قلبي

اليوم سأرحل إلى العالم المجهول
رحلة لا عودة بعدها

اليوم لا أعرف
من سيذكرني ويبكيني
ومن ذا الذي سيفرح ويبتهج لفراقي

اليوم ستموت الكلمة
وينتحر الحرف
وتدمع السطور

اليوم ستبدأ ساعة الحداد
ويبدأ الحداد على القلم
الذي لم يبخل في تصوير مشاعري
في يوم من الأيام

صديقي..
أودعك وداع الأموات
أنا راحل عن مسرح هذه الحياة

لا تحزن أيها القلب
فما عاد للحزن مكان

الموت هو الحقيقة الوحيدة
والقدر الوحيد الذي لا ينكره عاقل
ويقيناً منا
بأنه آتٍ ذات يوم لا محالة

فالموت لا يخيفني
فهو راحتي
بعد تلك المسافة الطويلة من هذه الحياة
بعد كل ذلك الكم من

التعب .. والشقاء
العناء .. والبكاء

فلا تحزن .. ولا تيأس
ولا تذرف دموعك هناك
عند شاطئ البحر
ولا تخبر البحر
بنبأ رحيلي

فهو أشدهم حزناً عليً
وهو أكثرهم معرفة بي

فلا تُبكيه.. ولا تَبكي عليً

فقط ..
إمنحني قصيدة شعرية
وأهديني إياها
على ضفاف شواطئ أحزاني
وأكتب على رمال الطريق
وإعترف ولو لمرة واحدة
بأنني بكيتك..


لا تحـــــــزن
ولا تستسلم لنبأ رحيلي
ولا تجعله يهز تلك الأعماق
الرائعة فيك

يخيل إليً بأن رحيلي
سيكون قاسٍ عليك

فقد يذهلك .. وقد يزعجك
وقد يرعبك .. وقد يؤلمك
وقد يزلزلك .. وقد ينسفك
وقد يكسرك .. وقد يبعثرك

صديقي..
لا تحـــــــزن ... بعد رحيلي
قـف على قبري
وأتلوا عليه الفاتحة
قـف هناك وحدثني
حاورني كما عودتني
وإخبرني بأخبارك
وكيف جرت بك الدنيا من بعدي
وكيف أصبحت الدنيا بعد غيابي
وكيف أصبحت لون الأيام بعد رحيلي
وكيف حال الأشعار من بعدي
وكيف باتت همساتي و خواطري

لا تبكي
حين تتذكر تفاصيلي
ولا تنهار بدموعك
حين تتذكر بأنني ماعدت هناك أنتظرك
ما عاد هناك من ينتظرك بشغف
وينتظرك بخوف
وينتظرك بحنين
وينتظرك بشوق
وينتظرك بألم
وينتظرك
وينتظرك
وينتظرك

وأنت في حرقة من زحمة أقدارك
تفكر في ذلك القلب
الذي أحرقه إنتظارك

ما عاد هناك من يبكي
اللحظات بدونك

وما عاد هناك من يشكي
مرور الوقت في غيابك

وما عاد هناك من يحصي
الثواني للقاءك

لا تبكي
لأن الدنيا حرمتك مني
فقد حرمتني منك قبلاً

لا تبكي
فأنت من فتح لي أبواب قلبه
في لحظة صدق
ومنحني الأمان بلا حدود
وغمرني بأحلامه
وغمرني بعطائه
ورمًم مشاعري
ورمًم أحلامي
وأعاد صياغتي من بقاياي الحزينة


ودمتم بحفظ الرحمن..

intesar
06-08-2012, 04:36 AM
وعذرته لما تساقط دمعهُ
ونسيت أياماً بها أبكاني
وأخذته أهمس راجياً
جمرات دمعك أيقظت نيراني
أتريد قتلي مرتين ألا كفى
فامنع دموعك واحترم أحزاني
لا صبر لي وأنا أراك محطماً
يا من يجرح دمعه أجفاني



ودمتم بحفظ الرحمن..

بريق
06-08-2012, 09:12 AM
مشكوره اختي انتصار ويعطيج العافيه

اختج بريق

intesar
06-08-2012, 02:29 PM
الله يعافيج.. العفو.. أسعدني مروركم وتعليقكم..

intesar
06-08-2012, 03:07 PM
:telephone:

يامَن طرِبتَ علـى قيثـارِ احزانـي .. هل من سبيلٍ فإِن الشوقَ اضنانـي
سَهمُ الفراقِ يَحُزُّ اليومَ فـي كَبَـدي.. ادمى جروحي وجافى النومُ اجفاني
وماالدموعُ التي قد كُنـتُ اسكُبُهـا.. الاّ اليسيرَ الذي مِن فيـحِ وجدانـي
قالَ السهامُ التي قد كنـتُ ارسلُهـا.. يوماً اليكمُ غَدَتْ فـي عالـمٍ ثـانِ
اطفى لهيباً لهُ مـن ادمُعـي وانـا.. اشركتُهُ بالـذي يجـري بشريانـي
ضمادُ جُرحي اصطباري بعد جفوتِهِما.. خَفَي همومي وصبُّ الدمعُ اعيانـي
اهديتهُ العمرَ كـلَّ العمـرِ مبتهـلاً.. شوقاً اليهِ وكـأس السـم اهدانـي
البَستُهُ التـاجَ والديبـاج آنستـي.. لكنّه مِن همـوم الدهـرِ اكسانـي
مانغمةُ الحبَّ في دنيـا اعاصِرُهـا.. الاّ كمسكينـةٍ فــي داء ثعـبـانِ
قتلُ المحبَّ ومشـيٌ فـي جنازَتِـهِ.. حتى يُبانَ لهـم مـا انَّـهُ الجانـي
قد تسأليني ظَلَمْتَ الحـبَّ آنستـي.. انيّ الجريحُ ومامِن انـس داوانـي
اصابعي الشمعُ يوماً كنـتُ اوقِدُهـا.. احرقتُ نفسي لمن بالغدرِ اطفانـي
اضحكتُـهُ ويـدُ الاقـدارِ تُدركُنـي.. لكنّه في صدى الايـام ... ابكانـي
قاسمتُهُ الهـمَّ فـي ايـام محنتنـا.. حين استقامَتْ لهُ الدنيـا تناسانـي
فيمن عزائي ومن لي بعـد قاتِلَتـي.. غير القوافي التي ترنـو بالْحانـي
مَطِيتَّي الشعرُ انىّ شِئـتُ اسرُجُهـا.. فالشعرُ زندي على بلواي اشجانـي
فأحمـدُ الـربّ اذ اضفـى نعائِمَـهُ.. ولي ربيبٌ لوصل الحـب اوصانـي
القصرُ يشمـخُ عِـزاً فـي هياكِلِـه لكنَ ذكـراه تبقـى حصّـةَ البانـي
فقيسُ مِنا وبلوى الحبَّ قد نُسِبَـتْ.. للتائِهيـن وضلّـوا ذمـةَ السانـي
فلتسأليها علامَ الهجـرُ ان نَطَقَـتْ.. في ايَّ ذنبٍ غَدَتْ جـرداءُ اركانـي
ولتسأليها التماساً بعـدَ صَحْوَتِهـا.. اين الجنانُ التي لي قَطفُهـا دانـي
فأن تمادَتْ بطول الهجرِ وآ أسفـي.. فالله خُصمُ الذي قد شـبَّ نيرانـي


ودمتم بحفظ الرحمن..

intesar
06-08-2012, 09:03 PM
أنتم سروري وأنتم مُشتكى حَزَني * * * وأنتم في سَواد الليل سُمَّاري

أنتم وإن بَعُدت عنَّا منازلكم * * * نوازلٌ بين أسراري وتذكاري

فإن تكلمتُ لم أَلْفِظْ بغيركُمُ * * * وإن سكتُّ فأنتم عَقْدُ إضماري

الله جارُكُم مما أحاذرُه فيكم * * * وحبي لكم من هجركم جاري


ودمتم بحفظ الرحمن..

intesar
07-08-2012, 04:51 PM
http://farm4.staticflickr.com/3631/3412352865_26978a699c_o.jpg


سيدي المغامر..

بعض الجنون لابد منه، هذا ما أوصل كلينا إلينا، وأصبحنا كالمدهوشين نردد بعدها هل حقاً؟ والدهشة بداية.

من أنت؟ أنا لا أعرفك وأنت لا تعرفني لكننا التقينا مرةً في صحيفة القدر، من الذي كان ينتظِر؟ سنبقى طول العمر نتعارك على هذا الدور!

الانتظار مضيعة للوقت أما أنا فقد ضعتُ يوماً كي أستدل عليك.

في انتظارك بصمت مساحة للحديث الثائر بيننا تختلطُ فيه مخاوفنا وأحلامنا وأفكارنا وأشواقنا ورغاباتنا، وقلوبنا.

سيدي المغامر..

جئتَ مثل قائدِ جيشٍ هادئ كأحد المحاربين القدامى، لا يُحدِث الكثير من الضجة، لكنه يخَلِّفُ ُ في أثره الانتصارات والغنائم.
أنت رجلٌ يحترمُ النهايات، يحتفلُ بالبدايات ويضع بينهما نظرته الصامتة بألف حديث.
أنتَ رجلُ الكتاب المفتوح تضعُ النقاط حيثُ الحروف، تحدِّدُ الفواصل ولا تترك آخر السطر دون النقطة الأخيرة.
أنتَ رجلٌ لا يعرف عقارب الساعة، الوقتُ في حضرته يتوقف وفي رحيله يتوقف، وبينهما ينتظر الأولى ولا يعرف الأخيرة.
أنتَ رجلٌ اللونِ الواحد الواضح الذي لا يتلَون ليرضي من أمامه، بل يحترمه حين يصدق معه ويبين له موطن الخلاف بابتسامة قوية.

سيدي المغامر..

رفقاً بقلبٍ لم يعرفِ الحبّ ولم يختبره إلا في الأشعار والروايات والأفلام، وظن أنه ختَمَ فصوله، حتى إذا ما جاء وجدَ ما كان يعرفه هباءً منثورا.
رفقاً بقلبٍ لم يعرفِ الحُب حينَ يعرفُ الحرب.
رفقاً بقلبٍ يخترقُ النهاية، وهاهو يقطع الطريق للبداية في منتهى الفجر.


ودمتم بحفظ الرحمن..

intesar
08-08-2012, 02:29 AM
هذي أول قصيدة للشاعر بدر بن عبدالمحسن..

*على نافذتي سمعت نقر المطر*
يهمسني مولاتي حان وقت السهر*
إنزعي عنك ملابس الضجر*
الشوق يناديك والريح تصارع الشجر*


كلنا عشاق لكن كل واحد له حكايه*
ولما تجمعنا الأماكن تأخذك مني المرايا*
أوعد عيوني بشمسك*
وتوعدي نفسك بنفسك
ما ملك عقلك وحسك



لا أنـــا ولا سوايــــا*
أعطي ظهرك للمرايا وشوفي غيرك
أظهري من ليل كحلك*
ومن اساورك وحريرك*
إفتحي الشباك مره وشوفي الناس والشوارع*
وش كثرهــا ها الغربه مره*
للي وسط الزحمه ضــايع*

أوعد عيوني بشمسك*
وتوعدي نفسك بنفسك*
ما ملك عقلك وحسك*
لا أنــا ولا سوايـــــا


كلنا عشاق لكن كلنا نحبك نحبك
وانتي جرحك فيا ساكن*
وأنا همي برا قلبك*
أمشي لو نصف المسافة*
وقفي بينك وبيني*
وش تبي بهذي المرايا*
إنتي اجمل وسط عيني
أوعد عيوني بشمسك*
وتوعدي نفسك بنفسك*
ما ملك عقلك وحسك*
لا أنــا ولا سوايـــــا
كلنا عشاق وكل واحد له حكايه ..


الشاعر بدر بن عبدالمحسن..


ودمتم بحفظ الرحمن..

intesar
08-08-2012, 04:39 AM
ليلة القدر..

يا ليلة القدر يا فضل بارينـــــــا خير من الدهر بالعفو تأتينـــــــا

فيك أتى القرآن من حضرة الرحمن للناس بالفرقان يا ليلة القــــدر

أطلب من الرحمن العفو والغفران ما أكثر الإحسان في ليلة القـــدر

الله يا الله يا رازق الأفـــــــــــواه يا قابل الأواه في ليلة القــــــــدر

يا رب يا رحمن يا خالق الأكــــوان زدنا من الإيمان في ليلة القــــدر


ودمتم بحفظ الرحمن..

intesar
08-08-2012, 04:22 PM
خاطرة الشيخ علي الطنطاوي..

..الوَحدة..




ماآلمني شي في الحياة مآلمتني الوحدة ,
كنت أشعر كلما انفردتُ بفراغ هائل في نفسي ,
وأحس بأنها غريبة عني ثقيلة علي ,
لا أطيق الإنفراد بها ,
فإذا انفردت بها أحسست ان بيني وبين الحياة صحارى قاحلة ,*
وبيدا مالها من آخر ,*
بل كنت ارى العالم في كثير من الأحيان وحشا فاغرا فاه لابتلاعي ,
فأحاول الفرار ,
ولكن أين المفر من نفسي التي بين جنبيّ ودنياي التي اعيش فيها ,,,

إن نفسي عميقة واسعة ,*
او لعلي أرها عميقة واسعة لطول ما احدق فيها وأتامل جوانبها ,
فتخفيني بسعتها وعمقها ويرمضني انه لايملأوها شيئ مهما كان كبيرا ..
وهذا العالم ضيق ,
او لعلي أراه ضيقا لاشتغالي عنه بنفسي*
وشعوري بسعتها*
فأراه يخنقني بضيقه
إني اجمع العالم كله في فكرة واحدة*
أرميها في زاوية من زوايا نفسي ,
في نقطة صغيرة من هذا الفضاء الرحيب ,
ثم اعيش في وحدة مرعبة انظر مايملأ هذا الفضاء*

إني كلما انفردت بنفسي ,
فتجرأت على درسها والتغلغل في اعماقها ,
بدت لي أرحب واعجب ,*
فما هذا المخلوق الذي يحوية جسم صغير لا يشغل من الكون إلا فراغا ضيقاً ,*
كالذي يشغله صندوق اوكرسي ..*
ويحوي هوالمكان كله ,
ويشمل الزمان ,*
وينتقل من الأزل إلى الأبد في أقل من لحظة ,*
وينتظم الوجود كله بفكره ,
وتكاد الحياة كلها تضل في أغواره!!!
من المستحيل ان نفهم هذا المخلوق الذي ندعوة النفس لذالك نخاف الوحدة ,
ونفر منها .
إننا نخشى نفوسناولانستطيع ان ننفرد بها ,*
فنحب ان نشتغل عنها بصحبة او صاحب اوحبيب ,
او عمل من الأعمال ...
ونخشى الحياة ونحب ان نقطعها*
بحديث تافه*
أو
كتاب سخيف ,*
او غير ذالك مما نملأبه*
ايامنا الفارغة*
وإذا نحن اضطررنا مرة إلى مواجهة الحياة ومقابلة الزمن خاليا
من أُلهية نلهوبها مللنا وتبرمنا بالحياة*
واحسسنا بأن الفلك يدور*
على عواتقنا*
أفليس هذا سرا عجيبا من أسرار الحياة :
يكره المرء نفسه*
ويخشاها
وهي أحب شيئ إليه*
ويفر منها ..*
ويضيق بحياته وهي اعز شيئ عليه ,
ويسعى لتبديدها وإضاعتها ؟!!


ودمتم بحفظ الرحمن..

intesar
08-08-2012, 08:13 PM
وجدت الشهرة لاتفيد إلا إسمي ,
ولكن اسمي ليس مني ولاهو( انا),
فأحببت أن اجد الأنس بالحب وان انجو به من وحدتي ,
فلم أجد الحب إلا إسما لغير شئ,*
ليس له في الدنيا وجود ,وإنما فيه تقارب أشباح ..
ولكن اين تلتقي الأرواح ؟*
وأين هذا الحب الجارف القوي الخالص ....
فنفضت يدي من الحب ويئست من أرى عند الناس الاجتماع المطلق ,
فعدت بطوعي أنشد الوحدة المطلقة .

صرت اكره ان ألتقي الناس , وانفر من المجتمعات ,
لأني لم اجد في ذلك إلا اجتماعا مزيفا :
يتعانق الحبيبان ,
ولو كشف لك عن نفسيتهما لرأيت بينهما مابين الأزل والأبد ,
ويتناجى الصديقان
ويبادلان عبارات الود والإخاء
ولوظهر لك باطنهما لرأيت كلا منهما يلعن الأخر
...
وجدتني غريبا بين الناس ,
فتركت الناس وانصرفت إلى نفسي أكشف عالمها واجوب فيافيها ,
وأقطع بحارها وادرس نواميسها ,
وجعلت من أفكاري وعواطفي اصدقاء واعداء ,
وعشت بحب الأصدقاء وحرب الأعداء !!


إن من حاول معرفة نفسه
عرضت له عقبات كأداء ومشقات جسام ,
فإن صبر عليها بلغ الغاية .
ومالغاية التي تطمئن معها النفس
إلى الوحدة وتأنس بالحياة
وتدرك اللذة الكبرى ؟
مالغاية إلا معرفة الله

وسيظل الناس تحت اثقال العزلة المخيفة
حتى يتصلوا بالله ويفكروا دائما في انه معهم
وانه يراهم ويسمعهم..
هناك تصير الآلام في الله لذة ,
والجوع في الله شبعا ,
والمرض صحة ,
والموت هو الحياة السرمدية الخالدة .
هنالك لايبالي
الإنسان
ألا يكون معه أحد ,
لأنه يكون مع الله


الشيخ علي الطنطاوي..

ودمتم بحفظ الرحمن..

intesar
08-08-2012, 11:34 PM
تدري وش اصعب شي شفته بدنياي
غلطات غيري تنحسب من حسااابي


ودمتم بحفظ الرحمن..

intesar
09-08-2012, 05:55 AM
صباح الخير..


عذراً لـ"نفسي"
عندما..
يضيق صدري، وتتزاحم الهموم في قلبي..
وأشعر أنه لا أحد ممن حولي يستمع إلي ويفهمني..!!
فألجأ إلى البكآء لا إلى أي أحد.،

وأهدر كثيرا من حقوقي...وأصمت..


وسحقآ لـ"صمتي"
عندما..
يمنعني لساني عن التحدث..
رغم أن هناكـ كلمات تود الخروج ،تود التحرر ،ولكن لا يمكنها ذلك..!!


عذراً لـ"أحبتي"
عندما..
تجرح كلماتي المتهورة قلبًا بريئًا..
ولكن لا أكتشف ذلك إلا بعد فوات الأوان..!!


وسحقآ لـ"أنانيتي"
عندما..
يتحدث معي أحدهم بحرارة ،
وأنا غارق في عآلمي..!!



عذراً لـ"أحبتي"*
عندما..
يقدم لي أحدهم يد العون ،ويبذل جهده في مساعدتي..
وفي النهاية لا يجد مني كلمة شكر..!!


وسحقآ لـ"ضعفي"
عندما
يقع الظلم أمام عيني..
ولا أملك حيلة سوى المتابعة بصمت..!!


عذراً لـ"أحبتي"*
عندما..
أسيء التقدير ،وأسيء الفهم..
وأسبب لأحدهم الكثير من المتاعب..!!


عذراً لـ"قلبي"

عندما..
أفارق الشخص الذي أحببته دائما..
وأنا لم أودعه حتى..!!



عذراً لـ"أحبتي"

إن رحلت دون أن أخبرهم...

فالرحيل لن يخبرني قبل أن يأخذني..




ودمتم بحفظ الرحمن..

intesar
09-08-2012, 04:07 PM
حقائب الدموع والبكاء*


إذا أتى الشتاء..*
وحركت رياحه ستائري*
أحس يا صديقتي*
بحاجة إلى البكاء*
على ذراعيك..*
على دفاتري..*
إذا أتى الشتاء*
وانقطعت عندلة العنادل*
وأصبحت ..*
كل العصافير بلا منازل*
يبتدئ النزيف في قلبي .. وفي أناملي.*
كأنما الأمطار في السماء*
تهطل يا صديقتي في داخلي..*
عندئذ .. يغمرني*
شوق طفولي إلى البكاء ..*
على حرير شعرك الطويل كالسنابل..*
كمركب أرهقه العياء*
كطائر مهاجر..*
يبحث عن نافذة تضاء*
يبحث عن سقف له ..*
في عتمة الجدائل ..*


من أين جاء الحزن يا صديقتي ؟*
وكيف جاء؟*
يحمل لي في يده..*
زنابقا رائعة الشحوب*
يحمل لي ..*
حقائب الدموع والبكاء..

*
ودمتم بحفظ الرحمن..

intesar
10-08-2012, 12:55 AM
وإنّي لأهوى النَّوْمَ في غَيْرِ حِينِهِ
لَعَلَّ لِقَاءً في المَنَامِ يَكُونُ
تُحَدِّثُني الأحلامُ أنِّي أراكم
فيا لَيْتَ أحْلاَمَ المَنَامِ يَقِينُ



ودمتم بحفظ الرحمن..

intesar
10-08-2012, 04:13 AM
صباحكم جوري..
أحلى مكان صرت أقضي فيه وقتي.. هو هذا المكان.. تعرفت فيه على شعراء كثار وجدد علي.. استمتعت كثيرا بعذب الكلام.. ألهمني صبرا.. أدخلني عالما شيقا.. عالما مليئا بالأحزان والدفء.. لوحدي مع شعرائي المفضلين.. أحب ما يكتبوه بصمت..

إليكم مقتطفا من قصيدة للشاعر اللبناني جبران خليل جبران..

يا بني أمي إذا جاءت سعاد
تسأل الفتيان عن صبٍ كئيب
أخبروها أن أيام البعاد
أخمدت من مهجتي ذاك اللهيب
و مكان الجمر قد حل الرماد
و محا السلوان آثار النحيب
فإذا ما غضبت لا تغضبوا
و إذا ناحت فكونوا مشفقين
و إذا ما ضحكت لا تعجبوا
إن هذا شأن كل العاشقين


ودمتم بحفظ الرحمن..

intesar
10-08-2012, 07:56 PM
عودة لشاعري.. الدكتور عبدالرحمن صالح العشماوي..


الليلُ هذا الكائنُ المبْهـمُ*
أقرأ ما فيهِ ولا أفهمُ
عرفْتُ فيه الكبرياءَ التي*
يلقى بها الدّهرَ فلا يُهْـزَمُ
عرفتُ فيه الصمتَ ، من نبعهِ*
أشـربُ أحـلامي وأستلهِمُ
تطوفُ بيْ الأحـلامُ في ظلّهِ
أعلمُ عن بعضٍ ، ولا أعلمُ
وتستقي الظّلماءُ من حسرتي*
وتستقي من فرحتي الأنجمُ
وتهمس الأغصانُ في مسمعي*
حفيفُهـا لحنٌ ،وليليْ فَمُ !ِِ
في الليلِ أسرارٌ، وليْ بينها*
سـرٌّ ، فمنْ يدري ومنْ يرحَمُ ؟


ودمتم بحفظ الرحمن..

intesar
11-08-2012, 03:54 AM
مَاذا أقُول لوّ جَاء يسْألنِي ؟
إن كُنتُ أكْرهَهُ أوّ كُنتُ أهْواه !


أأدّعِي أننِّي أصّبحت أكْرهَهُ ؟
وَكَيف أكّرهُ مَنْ فِي الجفنْ سُكّناه ؟


وَكيف أهْرُبُ مِنه .. إنهُ قدرِي
هَلّ يملِك النهر تَغْييرًا لِ مَجْراه ؟

أُحِبُه لستُ أدّرِي مَا أُحِبُ بِهْ
حَتّى خَطاياه مَا عادتْ خَطَاياه !

نِزار قبّانِي ،



ودمتم بحفظ الرحمن..

intesar
11-08-2012, 04:53 PM
وإن مزقتنا دروب الحياة*
فما زلت أشعر أني إليك..*
أسافر عمري وألقاك يوما*
فإني خلقت وقلبي لديك..*
* * **
بعيدان نحن ومهما افترقنا*
فما زال في راحتيك الأمان*
تغيبين عني وكم من قريب..*
يغيب وإن كان ملء المكان*
فلا البعد يعني غياب الوجوه*
ولا الشوق يعرف.. قيد الزمان

فاروق جويدة..


ودمتم بحفظ الرحمن..

intesar
12-08-2012, 03:26 AM
صباح الأنوار..


أُنَاجي الذي فَوْقَ السّمَوَاتِ عَرْشُهُ
لِـ يَكْشفَ هَمّاً بَيْنَ جنبَيّ ثَاويَا . .

وَ يَجبَر قَلبَاً بَاتَ يَنزِفُ جُرْحهُ
بِرَحْمَتِهِ , فَهْوَ العَليمُ بِحَاليَا . .*


ودمتم بحفظ الرحمن..

intesar
12-08-2012, 06:08 AM
ماذا أكتب لك سيدي؟
وانا كلما هممت بالكتابة اليك..*
كتبت مالم يُكتب..
ونزفت مالم يُنزف..
وأنت مازلت هناك..
لا تقرأ..
لا تشعر..
لا تتحرك*..



ودمتم بحفظ الرحمن..

intesar
12-08-2012, 03:30 PM
لدي رغبة مجنونة هذا المساء*
بان أيقظ الطفلة المشاغبة بي
وأغمس قدمي فى بحر الألوان
وأجرى فى أرجاء غرفتي بشكل عشوائي
وارسم على أرضيتها لوحة مجنونة كاحساسي


نكتفي بهذا القدر حتى هذه الساعة.. ولنا عودة بإذنه تعالى..

ودمتم بحفظ الله..

intesar
13-08-2012, 05:01 AM
http://farm9.staticflickr.com/8423/7538295144_db9867cd99_z.jpg



نسيت أن أقول صباح الخير..
صباح أجمل شروق..
أعشق الشروق.. عندما تمتزج مع رائحة البحر.. يبهرني قرص الشمس عندما يرتفع حتى يتوسط كبد السماء..
يأخذني عبير البحر وقرص الشمس الأحمر إلى هناك.. إلى ذاكرتي المليئة.. مازالت ذاكرتي تنبض بالحياة.. تشبه الشمس التي تتأهب يوميا وتتزين ليوم باسم على محيا البشر.. ولتضع بسمة على من ضاعت بسمته على عتبات الحياة..*

صباح الخير.. نسيت أن أقول صباح الخير..
لمن انتزع قلبي.. وهوا بها من عل سحيق.. ووطأ عليها ورحل.. لم يكلف نفسه عناء النظر أسفل قدميه.. هشمها ورحل.. لكن مازلت أحمل ذكرى طيبة.. فأنا هي.. ومازلت هي.. قلبي ينبض بحب كبير للجميع..

نسيت أن أهمس.. بصباح الخير..
لقلبي.. الذي نبضت فيه روح تلك الطفلة المشاكسة.. المشاكسة التي تحب.. عادت الطفلة بداخلي بعد أن فقدتها سنوات طوال.. أسرح بخيالي مع تلك الطفلة التي تقفز بداخلي.. عيناي تلمعان بشقاوة الأطفال.. أنسى صوتي عاليا.. أضحك وأشاكس بمرح.. لكن قلبي مازال حزينا..

صباح الخير.. أحببت أن أكررها..
لوردتي المفضلة.. التوليب.. مازلت أتغزل بشكلها.. وحسنها.. وغنجها.. ياليتني شاعرة.. لصغت أعذب الكلمات أطري جمالها.. تحتويني سعادة لذيذة مع وجود الأزهار.. أتمنى يوما لو أكون وسط غابة من الأزهار.. وأنادي الطفلة المشاكسة التي احتلت روحي.. وأطلقها هناك.. أنا والأزهار.. طفلة بلا خجل..

ياصباح الخير..
للقدس.. التي لطالما تمنيت زيارتها.. حتى أنها دكت أسوار أحلامي.. صباح الخير لأهلها.. وأنا أكتب تلك الكلمات أشم رائحة الخبز الطازج.. ورائحة القهوة التي أحب استنشاقها ولا أشربها.. إشتقت إليك يا قدس.. وأنا لا أعرف عنك غير إسمك..



صباح الخير على الجميع.. ويوم مشرق وسعيد أتمناه للجميع..

من خربشاتي..

ودمتم بحفظ الرحمن..

intesar
13-08-2012, 04:23 PM
ثَمة أشخاص نَخشى عليهِم من الانكسار ..

لفرط محبتنآ لهم ...*



فَـنفَآجأ بِهم و قَد كسرونآ .. *


ودمتم بحفظ الرحمن،،

intesar
13-08-2012, 04:24 PM
عجبا ً!! يشتاق لهم القلب و هم بين أضلعي
و تشتاق لهم العين و هم في سوادها*



ودمتم بحفظ الرحمن..

intesar
14-08-2012, 02:05 AM
ان القلوب اذا تنافر ودها
مثل الزجاج كسرها لا يجبر..



ودمتم بحفظ الرحمن..

intesar
14-08-2012, 04:37 AM
http://farm4.staticflickr.com/3355/3495384797_7615b98605.jpg



أناس تجدهم.. عندما يحتاجونك.. تبكيهم.. تبكي حاجتهم.. تفتح قلبك لهم..*
لكنهم مع أول فرحة تعبر قلوبهم.. ينفضون أياديهم عنك.. كأنك جسد بلا روح.. كأنك روح للخدمة فقط..*
إن أخطأت يوما في إسداء مشورة.. لومهم يجلد روحك حتى تشعر بالإنكماش على ذاتك وتكره فيها نفسك.. تقسم بألا تعاود النصح.. ولكن قلبك البريء يعجز.. يعجز عن أن يضم يديه عن مساندة الغير.. تعاود الكرة مرات.. لتنسى من أنت..*
تنسى أنك إنسان.. من حقك أن تضحك وأن تبكي.. وربما تشتكي.. وتخطأ..
ليس من حقك أن تفكر بأنانية.. قلبك الكبير جعل البعيد والقريب يلجأ لنصحك.. حتى نسيت كيف تسدي النصح لروحك الكئيبة..*
مررت بعواصف النكران والجحود.. لكنك لم تجد من يغلف حزنك بفرح.. *هم وجدوك.. ولكنك عندما أردتهم رحلوا عنك.. ليجدوا صداقات وعلاقات تغنيهم عنك..
ومتى ما أرادوك.. سألوك..

مازال قلبك مفتوح بحب للجميع.. ولمن كان بئر الأمان.. الذي تغرف منه متى ما نشدت الأمان.. *جف أمانه.. بات غريبا.. عرف مواطن ضعفك.. فأصبح يتسلى.. وهو يبكيك.. أصبح مصدر الأمان بعيدا.. لا تصل يداك إليه..

أنت غريب.. في روحك.. بالرغم من وجودك في وطنك وبين أحبتك.. اليوم يزداد شوقك لذاك البئر.. لكن ذاك البئر أصبح معطوبا.. فارغا.. ذاك البئر أصبح لغيرك.. لا يخصك وحدك.. ولا يخص الأمان لك وحدك..

مازال قلبك ينبض بحب الغير.. ويهب المشورة لمن يحب.. لكنك مازلت تبحث عن بئر جديد يحتوي خوفك.. لكن قلبك الصغير يأبى.. إلا ذاك البئر المعطوب..

الكل سها ونساك.. وعندما تلم بهم الأحزان.. ستفتح قلبك لهم..
لكن.. أنت من سيفتح قلبه لك.. من سيسمع صدى أحزانك..

لك الله.. يا قلبي.. لك الله..

من خربشاتي..

ودمتم بحفظ الرحمن..

intesar
14-08-2012, 03:11 PM
كثيرة هى انواع النفوس البشرية*..

ولكنى لم اتخيل يوما*
ان اخدع*
باسم الحب.. بإسم الصداقة*
لم اتخيل*
ابدا*
ان القلوب البريئة*
عليها*
ان تغادر*
مدن الصداقة..*
والا اقاموا عليها*
الحد
وهنا*
اقامة الحد
بسبب*
جرم الغباء*

فعلا من الغباء*
ان نهب قلوبنا*
لاشخاص لا تستحق*
لا تستحق*



ودمتم بحفظ الرحمن..

intesar
15-08-2012, 03:53 AM
لا تُخْفِ مَا صَنَعَتْ بِكَ الأَشْـوَاقُ*
وَاشْـرَحْ هَـوَاكَ فَكُـلُّنَا عُشَّـاقُ

قَدْ كَانَ يُخْفِي الحُبَّ لَوْلاَ دَمْعُـكَ
الجَـارِي وَلَوْلا قَلْبُـكَ الخَفَّـاقُ

فَعَسَى يُعِينُكَ مَنْ شَكَوْتَ لَهُ الهَوَى*
فِي حَمْلِـهِ فَالعَاشِـقُونَ رِفَـاقُ

لاتَجْزَعَـنَّ فَلَسْـتَ أَوَّلَ مُغْـرَمٍ*
فَتَكَـتْ بِهِ الوَجْنَاتُ وَالأَحْـدَاقُ

وَاصْبِرْ عَلَى هَجْرِ الحَبِيبِ فَرُبَّـمَا*
عَادَ الوِصَـالُ وَلِلهـَوَى أَخْلاقُ

يَارَبّ قَدْ بَعـُدَ الذينَ أُحِبُّـهُمْ*
عَنِّـي وَقَد أَلِفَ الرِّفَاقَ فـِرَاقُ

وَاسْـوَدَّ حَظِّي عِنْدَهُمْ لَمَّا سَرَى*
فِيـهِ بِنَـارِ صَبَابَتِـي إِحْـرَاقُ*




ودمتم بحفظ الرحمن..

intesar
15-08-2012, 06:04 PM
يا شاطئ الأحلام
يوما من الأيام جئت إليك
كالطفل ألتمس الأمان
كالهارب الحيران أبحث عن مكان
كالكهل أبحث في عيون الناس
عن طيف الحنان
و على رمالك همت في أشعاري
فتراقصت بين الربا أوتاري
و رأيت أيامي بقربك تبتسم
فأخذت أحلم بالأماني المقبلة..
بيت صغير في الخلاء
حب ينير الدرب في ليل الشقاء
طفل صغير
أنشودة تنساب سكرى كالغدير
و تحطمت أحلامنا الحيرى و تاهت.. في الرمال
و رجعت منك و ليس في عمري سوى
أشباح ذكرى.. أو ظلال
و على ترابك مات قلبي و انتهى..



فاروق جويدة..



ودمتم بحفظ الرحمن..

intesar
15-08-2012, 11:25 PM
أستغرب كثيرا.. بل أحزن.. من أناسا صنفوا ضمن البشر.. لأنهم يملكون عقولا.. عقول صماء.. لا تعي ولا تفكر..

تقول فلانا نفسه عليله.. وفلانا نفسه دنيئة.. ألم أقل لكم أناسا صنفوا تحت قائمة الإنسانية..

إليكم قصيدة عن المهموم.. مهموم لا يجد نفسه بينهم.. لكنه في قائمة البشر.. يزعجني وأكثر ما يكدر صفو حياتي.. عندما أسمع همهمات عن أناسا أحبهم.. أثق بصفاء قلوبهم.. :anger1:
وهماما أخرى أغلقت باب قلبي عليها.. أتجرعها وحدي..


يآ جرح يآللي آمس دقيت بآاإبي .؟!*
تفضل ! . . مآبه غريبن يمّي ..
هذي تنآهيدي . . وهذآ عذآبي*
و الشآيب الي مرتكي . . [ ذآكـٍ || همـّي

ودمتم بحفظ الرحمن..

intesar
16-08-2012, 04:26 AM
http://farm4.staticflickr.com/3554/3502728493_bf893c0064.jpg


رحيل رمضان..


ياخيرمن نزلَ النفوسَ أراحلُ
بالأمسِ جئتَ فكيفَ كيفَ سترحلُ
بكتِ القلوبُ على وداعك حرقةً
كيف العيونُ إذا رحلتَ ستفعلُ
من للقلوبِ يضمها في حزنها
من للنفوس لجرحهاسيعلِّّلُ
ما بالشهر الصومِ يمضي مسرعاً
وشهورُ باقي العام كم تتمهّلُ
عشناانتظارك في الشهورِ بلوعةٍ
فنزلتَ فينا زائراً يتعجّلُ
ها قدرحلت أيا حبيبُ، وعمرنا
يمضي ومن يدري أَأَنتَستقبلُ
فعساكَ ربي قد قبلت صيامنا
وعساكَ كُلَّ قيامناتتقبَّلُ
ياليلة القدر المعظَّمِ أجرها
هل إسمنا في الفائزينَ مسجّلُ؟
كم قائمٍ كم راكعٍ كم ساجدٍ
قد كانَ يدعو الله بل يتوسلُ
أعتقْ رقاباً قد أتتكَ يزيدُها
شوقاً إليكَ فؤادُها المتوكِّلُ
فاضت دموعُ العين من أحداقها
وجرت على كفِّ الدُّعاءِ تُبلِّلُ
يامنتحبُّ العفو جئتُكَ مذنباً
هلا عفوتَ فما سواكَ سأسألُ
هلاّ غفرتَ ذنوبنا في سابقٍ
وجعلتنا في لاحقٍ لانفعلُ
ياسعدنا إن كانَ ذاكَ محقّقاً
يا ويلنا إن لم نفزْ أو نُغسَلُ
بكت المساجدُ تشتكي عُمَّارها
كم قَلَّ فيها قارئٌ ومُرتِّلُ
هذي صلاةُ الفجرِ تحزنُ حينما
لم يبقَ فيها الصفُّ إلا الأولُ
هذاقيامُ اللِّيلِ يشكو صَحْبَهُ
أضحى وحيداً دونه ميت ململُ

كم من فقيرٍ قد بكى متعففاً
مَنْ بعدَ شهر الخير عنهم يسألُ؟

يامنعبدتم ربكم في شهركم
حتى العبادةَ بالقَبولِ تُكَلَّلُ
لاتهجروا فعلَ العبادةِ بعدَه

فلعلَّ ربي ما عبدتم يقبلُ
يامنأتى رمضانُ فيكَ مطهِّراً

للنَّفسِ حتى حالها يتبدَّلُ
يمحوالذُّنوبَ عن التقيِّ إذا دعا

ويزيدُ أجرَ المحسنينَ و يُجزِلُ
هل كنتَ تغفلُ عن عظيمِ مرادِه

أم معرضاً عن فضلِه تتغافلُ
إن كنتَ تغفلُ فانتبهْ واظفرْ به

أما التغافلُ شأنُ من لايعقِلُ
فالله يُمهلُ إنْ أرادَ لحكمةٍ

لكنَّه ،ياصاحبي، لا يُهمِلُ
إن كانَ هذا العامَ أعطى مهلةً

هل يا تُرى في كُلِّ عامٍ يُمهِلُ؟
لايستوي من كان يعملُ مخلصاً

هوَ والذي في شهره لايعملُ
رمضانُ لا تمضي وفينا غافلٌ

ما كان يرجو الله أو يتذلَّلُ
حتى يعودَ لربه متضرِّعاً

فهو الرحيمُ المنعمُالمُتفضّلُ
وهوالعفوُّ لمن سيأتي نادماً
عن ذنبهِ في كلِّ عفوٍ يأملُ
رمضانُ لا أدري أعمري ينقضي

في قادم الأيامِ أم نتقابلُ!!
فالقلبُ غايةَ سعدِهِ سيعيشُها
والعين في لقياكَ سوف أُكحِّلُ



ودمتم بحفظ الرحمن..

intesar
16-08-2012, 06:14 AM
صباح الخير.. وحنا على فراق رمضان لمحزونون..


أحـب الصالحيـن ولسـت منهـم*
لعلـي أن أنـال بـهـم شفـاعـة*

وأكـره مـن تجارتـه المعاصـي*
ولـو كنـا سـواء فـي البضاعـة*


ودمتم بحفظ الرحمن..

intesar
16-08-2012, 03:56 PM
http://nakshaat.com/image/images/547for_eid_20_4_.gif


يا*أمة*الإسـلام*قـرِّي*و*افرحـي
ألقي*همومَكِ*خلفَ*ظهرك*و*اسعدي
و*نوافذ*الخيـرات*دومـاً*فافتحـي
قولي*بأن*هـدى*الإلـه*بـدا*هنـا
مـن*مكـة*الغـراء*ذات*الأبطـحِ
و*بأن*طيبـة*للحضـارة**أصلهـا
و*الأصل*دومـاً*ثابـتٌ*لا**يمَّحـي
رقّت*قلوبُ*أسرعت*نحـو*الهـدى
ثم*استقامت*فارتقـت*لـم**تجنـحِ
لم*ينكـر*الفضـل*العظيـم*لديننـا
إلا*حقـودٌ*جـاهـلٌ*لا*يستـحـي
العيـد*يقبـل*و*العـداوة*تختفـي
و*بشاشـةٌ*بوجوهنـا*لـم*تبـرحِ
أطفالنـا*فرحـون*مثـل*شيوخنـا
و*الكل*يشدو*مثـل*طيـرٍ*أصـدحِ
يا*أمة*الإسـلام*طوبـى*و*اهنئـي
بسماحة*العيد*السعيـد*و**سبّحـي
و*لتسألي*رب*الورى*مـن*فضلـهِ
و*بهـدي*أحمـدَ*حـرةً*فتسلّحـي


ودمتم بحفظ الرحمن..

intesar
17-08-2012, 03:40 AM
ما للعروبـةِ تبدو مثلَ أرملةٍ - أليسَ في كتبِ التاريخِ أفراحُ
والشعرُ ماذا سيبقى من أصالتهِ - إذا تولاهُ نصَّـابٌ ومـدّاحُ
وكيفَ نكتبُ والأقفالُ في فمنآ - وكلُّ ثانيـةٍ يأتيـك سـفّاحُ
حملت شعري على ظهري فأتعبني - ماذا من الشعرِ يبقى حينَ يرتاحُ



ودمتم بحفظ الرحمن..

intesar
17-08-2012, 05:23 AM
الا ياعيد سلم لي علي اللي مايحاكيني
انا برسل تحياتي ولو ماهو براضيها

اشوف الناس فرحانه ودمعي واقف بعيني
اهنيهم ونفسي مالقت من هو يهنيها

اجامل كل ربعي والصديق اللي يباريني
وابين فرحتي والله يعلم وش معانيها

الا ياعيد عدل كل مابينه وما بيني
انا دون الصبر ياعيد نفسي كيف اهديها

قله عيدك مبارك وخل اللوم يكويني
ملامه صاحبي لاجت من الاعماق احييها

ومرت سته اعياد سابعها موافيني
ثلاث سنين ارجي الله ينصرني بتاليها


ودمتم بحفظ الرحمن..

Toot
17-08-2012, 07:24 PM
روووعه الكلماااااااااات وايد وايد



يعطيك العافيه

intesar
17-08-2012, 07:36 PM
ربي يعافيج..

intesar
18-08-2012, 05:25 AM
كل عام وانت بخير .. ياسيد الخير
يالله عسى عايش بصحه وسلامه
مثلك ترى يسـتاهل أحلـى التعابير
" من قلب طاير شـوق مثل الحمامه
وشفيك مسـتغرب اذا شفتني غير
من ســبّتك حلقـي مضيـع كــلامه
اسكت واسولف بس من غير تفكير
" انا مع عقلـي ،، وعقلـي علامه
سارح من البارح على شان تفسير
يـوم الظروف تمر مثل الغمامه
ليـه الغيــاب اللـي يمــد المعاذيـر
ياخذ مكان اللي فرض أحترامه
جيتـك وقاطع قلـب كل المشـاوير
" مثل الـذي غنـى براس العدامه
مثل المطر لاجاب عطر النواوير
" ودي تجيب العيد بأحلى ابتسامه



ودمتم بحفظ الرحمن..

intesar
19-08-2012, 03:34 AM
النـفـس تــطـمـع بــالـــدنــيــا وقـــد عـــلــمــت*
أن الـــــســـلامـــة فــــيـــهـــا تـــرك مـــافــيـــها
لادار للـــمــرء بــعـــد الـــمــــوت يــسـكـنـهـا
إلا التـــي كـــان قــبـــل الــــمـــــوت يـــبـــنــيــها
فــــإن بــنــاهـا بـــخـــيــر طـاب مـسـكـنها
وإن بــــنـــاهـــا بـــشـــرٍ خــــــــاب بــــانـــيـــها


ودمتم بحفظ الرحمن..

intesar
20-08-2012, 12:26 AM
http://farm9.staticflickr.com/8162/7704081950_0973174e18.jpg


سأترك حبكم من غير بغضٍ ,,,, وذلك لكثرة الشركاء فيه

وتجتنب الأسود ورود ماءٍ ,,,, إذا كان الكلاب ولغن فيه

إذا سقط الذباب على طعامٍ ,,,, رفعت يدي ونفسى تشتهيه



ودمتم بحفظ الرحمن..

intesar
20-08-2012, 06:06 AM
يقول قيس بن الملوّح عندما أفرَطَ قلبــــه من حُب ليلى آلعامريّــــه :*

فوالله لآ أدري علام هجرتنـــي ... وأي أمورٍ فيك ياليل أركــب*
أقطع حبل الوصل فـ الموت دونـه ... وأشربُ كأسآ علقمآ ليس يُشرَبُ*
فلو كآن لي قلبآن عُشتُ بواحِدٍ ... وأبقيتُ قلبآ في هواك يُعذبُ*
رمتني يدُ الأيام عن قوس محنة ... فلا العيشُ يصفو لي ولا الموتُ يقربُ
كعصفورةٍ في يد طفلٍ يهينهآ ... تقاسي عذابَ الموت والطفلُ يلعبُ*
فلا الطفلُ ذو عقلٍ يرُقُ لحالها ... ولا الطيرُ طليقُ الجناحينِ فيذهبُ




ودمتم بحفظ الرحمن..

intesar
21-08-2012, 01:15 AM
فما كل من تهــواه يهــواك قلبــــــه*
ولا كل من صافيته لك قد صفــا*
****
إذا لم يكـــــــن صفو الوداد طبيعــة*
فلا خيــر في ود يجيئ تكلفــاً



ودمتم بحفظ الرحمن..

intesar
22-08-2012, 12:06 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..


http://farm9.staticflickr.com/8305/7833338960_9c2e99cfb1_o.jpg


فضلت الصمت على العتاب.. اليوم رحلتي.. نهاية اللقاء.. هل سنلتقي يوما.. أم سنفترق.. لعلي أعود.. أخرى صقلتها رحلتها.. رحلة أعددتها بلا عودة.. لعلهم يدركون شمعتي التي احترقت.. لعلهم يدركونها قبل أن تذوب.. حينها لن أتمكن من الرجوع.. لعلهم يدركون..


ودمتم بحفظ الرحمن..

من خربشاتي..

intesar
23-08-2012, 01:24 AM
http://farm4.staticflickr.com/3575/3390126781_71b16d6d74.jpg


صديقتي عاتبيني.. واتركي الصمت الذي يحرق جوفي..*
صديقتي.. عيناك تفضح شوقك.. وصدودك يزيدني حبا..
بعدك بالرغم من وجودك بالقرب مني.. يشعل قلبي حسرة..
أتذكرين أياما قضيناها..*
أنتي من سرق مني الضحكة.. وأنتي من عرف كيف أسكب الدمعة..
صديقتي تعالي واسرقي ضحكتي ودمعتي.. فالحياة باتت بلا معنى..
صديقتي اقتربي مني.. وامسحي دمعتي..
فكم من دمعة ذرفتها شوقا إليك..*
الأيام فرقت بيننا.. فمتى تعودين.. صديقتي..

دمتم بحفظ الرحمن..

من خربشاتي..

intesar
25-08-2012, 09:31 PM
http://farm9.staticflickr.com/8305/7833338960_9c2e99cfb1_o.jpg


أعطاها قلبه.. وسلمته قلبها.. تبادلا قلبيها.. حتى يحافظا على حبهما الذي ظهر فوق السطح.. حتى يبقى حبهما نظيفا.. يعد دقات قلبها.. وتحفظ أسرار قلبه.. حتى لايجرحان قلبيهما.. ويكبر حبهما معا..*

من خربشاتي..

ودمتم بحفظ الرحمن..

استقرار
25-08-2012, 09:57 PM
تأتي السعادة كثيراً على هيئة كلمة عميقة نسمه هواء عليله هدية من حبيب ذكرى أنيقة دعوة من قلوب جميله .. مسائكم تلك الأشياء وصباحكم أيضاً

intesar
26-08-2012, 02:47 AM
سلمتي أو سلمت.. لعلها الكلمات تكفي.. تكفي وتعبر أكثر من هدية تهدى..
لفتة جميلة من سيادتكم.. ووفقكم الله سبحانه وتعالى..

ودمتم بحفظ الرحمن..

intesar
26-08-2012, 08:27 AM
حكايتنا ستظل مستحيلة.. بدأت مستحيلة.. وستموت مستحيلة..*
أتذكرين يا صديقتي حكايتنا.. حكايتنا ستظل حبيسة الجدران..
أتذكرين حبنا الذي شهدت عليها الأيام..
حكايتنا ستظل مستحيلة..*
حكايتنا حكاية مستحيلة.. حكاية لن تكتمل..*

من خربشاتي..

ودمتم بحفظ الرحمن..

qatarshark
26-08-2012, 08:35 AM
من شمخاتي
$$$$$$$$$$

الفلوس اذا مانفعتك في حياتك مامنها لزوم
دوس على القرش ولا تخليه سيدك

intesar
26-08-2012, 12:37 PM
نعم سيدي الشارك.. المال يجب أن يكون وسيلة لا غاية.. حتى تكون متعة لا تعاسة..
شكرا لزيارتك متصفحي..

intesar
29-08-2012, 05:41 PM
رحلة...
" المقابر مملوءة بأشخاص كانوا يعتقدون بأن العالم لن يستمر بدونهم" هكذا تقول الحكمة، كلمات صادقة وأعتقد أن لها وجها آخر و هي أنها مملوءة أيضا بأشخاص ظن الكثيرون أنهم لن يستطيعوا العيش بدونهم، و هو شعور يغزو قلوبنا عند فقد أي حبيب أو غالٍ. لازلت أذكر أني في مرة من المرات عندما خرجت من عزاء بصحبة الوالد فخطر في بالي مثل هذا التساؤل فارتبكت و تعوذت بالله من إبليس. *" لا يبه ...عسى يومي قبل يومك " " يمه ما نقدر نعيش بدونك" " فلان تكفه لا تخرعني ...فال الله و لا فالك" و كلمات من هذا القبيل لكن ما هي إلا حفنات من الرمل تحثى على القبر فينطلقون و هو يسمع خفق نعالهم حتى ينسى ليصير خبراً بعد عين.
ما أهون الدنيا و الحال كهذه. أحيانا يقول أحدنا ماذا سيفعل صغاري لو تركتهم و هم أحوج ما يكونون إلي و يشغله التفكير بهم عن العمل لهم. كما أن البعض صار من الغرور بمكان حتى ظن أن كل شيء سيتعطل في غيابه و أنه المهم و أنه الذي لا يستغنى عنه فلما حم القضاء انكشفت له حقيقة طالما أغفل عنها و غيبها من قاموسه، و هي أن الدنيا ماضية في دربها في وجوده وفي عدمه و أنه دخل الدنيا كما دخلها من كانوا قبله و هي ماضية في دربها و سيغادرها و لم تزل كذلك، قطار ماض في دربه يركبه قوم و ينزل آخرون لا يدري الراكب متى يركب و لا النازل في أي محطة سوف يُنزل. و كم من راكب صعد هذا القطار و نزل في أول محطة أمامه و كأني به يتشبث بأبواب القطار لا يريد النزول يصرخ لم أركب إلا للتو فلان ركب القطار قبلي خذوه فيقال كلكم سينزل حينما يحين موعد نزوله.فيصرخ ولكني لم أستمتع بالرحلة فيرد عليه و من حدثك أن رحلة القطار للاستمتاع فقط إنها للسفر ثم إن قطارنا هذا يسير باتجاه واحد و لا يرجع للوراء..نعم أدري و لكني اشتغلت ببهرج المناظر على جانبي الطريق *فنسيت ... و ماذا عسانا أن نفعل لك أن نسيت هيا انزل لقد أكثرت من الجدل و نحن لا نراجع فنزل و أخذ يتبع القطار نظره حتى غاب في الأفق و يتساءل عن أهله في القطار و لكنهم كيف يتركوني هنا و حيدا و يذهبون بحاجياتي و أمتعتي معهم و هل سيعطونها أحدا غيري فيكون علي وزرها و لغيري نفعها ... ابتعد القطار فجلس أو بالأحرى ارتطم بالأرض.
يقول الرافعي "كن زيادة في الدنيا و لا تكن زيادة عليها" رحمه الله رحمة واسعة و معنى كلامه أن كل واحد منا داخل الدنيا و خارج منها فلا ينبغي لنا أن ندخلها و نخرج بدون أن نترك أثرا. كثير من الأفراد في مجتمعاتنا فخور بماضيه لكن حين تقلب صفحات ماضيه المطوية لن تجد شيئا ذا بال بل حاله حال الملايين الذين يولدون و يموتون ليس بين الأولى و الأخرى إلا استخراج شهادة الميلاد ثم استبدالها بشهادة الوفاة.
العظماء قلة لكنهم يصنعون التاريخ وهم مثلنا لأم و لأب و أعمارهم نفس أعمارنا لكن هممهم تختلف وهذا بيت القصيد. فبالهمم تكبر النفوس و تصغر.

ياله من قطار هذا القطار..


ودمتم بحفظ الرحمن..

intesar
29-08-2012, 07:05 PM
مصطفى صادق الرافعي من كتابه ( كلمة وكليمة )..

لا تَغْضَبْ من حماقةِ امرأةٍ تحبُّها
ولا تَغْضَبي من حماقةِ رجلٍ تحبِّيْنَهُ
وإلا فأينَ تَدُسُّ الحياةُ سَمَّها إلا في ألذِّ أطعِمَتِها ؟


ودمتم بحفظ الرحمن..

محب قطر 64
29-08-2012, 08:30 PM
ما شاء الله
أول مرة أدخل بحر الشعر و الخواطر
فأنا لا أجيد فن الشعر لكن اطرى له وأعشقه
كلما غرفت من الخواطر السابقة في لحظاتي هذه تعبت
ولكن هي خواطر ترد الروح
و شكرا لكم و سأتابعكم فهي من هواياتي

intesar
29-08-2012, 11:34 PM
العفو.. ويسعدنا ما يسعدكم.. ونتمنى لكم التوفيق..

intesar
30-08-2012, 02:43 AM
يَنْظُرُ الحُبُّ دائمًا بعينٍ واحدةٍ
فيرى جانبًا ويَعمَى عن جانبٍ
ولا ينظرُ بِعَيْنَيْهِ معًا
إلا حينَ يريدُ أنْ يَتَبَيَّنَ طريقَهُ لِيَنْصَرِفَ..


ودمتم بحفظ الرحمن..

intesar
30-08-2012, 02:50 PM
-المودةُ القويةُ تتحمَّلُ العتابَ والمحاسبةَ لتثبِتَ أنَّها قويةٌ..

-أكْثَرُ صَبْرِ العُشَّاقِ مِنْ قِلَّةِ الحِيْلَةِ..

-كَذِبُ الحَبِيْبِ كَذِبٌ مُرٌّ.. لأَنَّهُ خَرَجَ مِنَ الفَمِ الحُلْوِ..


مصطفى صادق الرافعي..

ودمتم بحفظ الرحمن..
*

محب قطر 64
31-08-2012, 12:43 AM
أكيد المحب يرى بعين واحدة - والدليل استغراب النااس من بعض العلاقات

ريم 28
31-08-2012, 03:03 AM
يعطيك العافيه انتصااار

intesar
31-08-2012, 03:17 AM
أكيد المحب يرى بعين واحدة - والدليل استغراب النااس من بعض العلاقات


صدقت لو شاف الحب بعيونه الثنتين.. لما تبقى حب على وجه الأرض..
تشكر أخوي..

intesar
31-08-2012, 03:17 AM
يعطيك العافيه انتصااار

يعافيج ربي.. ريمي

intesar
31-08-2012, 04:38 AM
ما أَعْجَبَ هذا !
أَرادَتْ حَبِيْبَةٌ ظَرِيْفَةٌ أَنْ تَكُونَ مَرَّةً سَخِيْفَةً عِنْدَ مُحِبِّها
فَلَمْ تَسْتطِعْ أَنْ تَكُوْنَ سَخِيْفَةً إلا كما يُحِبُّ..


ودمتم بحفظ الرحمن..

intesar
31-08-2012, 02:40 PM
“إذا لم تكثر الأشياء الكثيرة في النفس، كثرت السعادة ولو من قلة. فالطفل يقلِّب عينيه في نساءٍ كثيرات، ولكن أمَّه هي أجملهن وإن كانت شوهاء.. فأمه وحدها هي أمّ قلبه، ثم لا معنى للكثرة في هذا القلب.
هذا هو السر؛ خذوه أيها الحكماء عن الطفل الصغير!”*

مصطفى صادق الرافعي..


ودمتم بحفظ الرحمن .

intesar
31-08-2012, 10:56 PM
أشياء تسقط منك ولكن لا تسمع صوتها‎ !!! ‎


(( ليس بالضرورة ان تسمع اصواتهم كي تدرك أنهم سقطوا منك )) . . !!

بعض انواع السقوط لا يعادله مراره
‎*
‎*
فالبعض‎ ‎يسقط من العين‎ . .
والبعض يسقط من القلب‎ . .
والبعض يسقط من الذاكرة‎ . .

والذي‎ ‎يسقط من العين‎*

يسقط بعد مراحل من الصدمه؛ والدهشة؛ والاستنكار؛‏‎ ‎والاحتقار‎*
ومحاولات فاشله لتبرير اختياره هذا النوع من السقوط‎ ..!! ‎*


أما سقوط القلب‎*


فإنه يلي مراحل من الحب‎ ***
والحلم الجميل‎ ****
والاحساس بالضياع والندم ومحاولات فاشله لاحياء مشاعر ماتت‎ ..!!! ‎*
‎*

أما سقوط الذاكره‎*

فإنه يبدأ بعد مراحل من التذكر‎ ‎والحنين‎*
وبعد معارك مريره مع النسيان‎*
ناتجه عن الرغبه في التمسك بأطياف أحداث‎ ‎انتهت‎ ..*
وغالبا يكون سقوط الذاكره هو آخر مراحل السقوط‎*
وهو أرحم أنواع‎ ‎السقوط‎ ...!!!! ‎

وليس بالضرورة ان الذي يسقط من عينيك يسقط من قلبك‎ ..!!*
أو أن الذي يسقط من قلبك يسقط من ذاكرتك‎ ..!*


فلكل سقوط أسبابه التي قد‎ ‎لا تتأثر أو تؤثر في*
النوع الآخر من السقوط‎*
‎*
‎*
فالبعض يسقط من قلبك‎ ***
لكنه يظل محتفظا بمساحاته النقيه في عينيك‎*
فيتحول*
احساسك المتضخم بحبه*
الى‎
‎احساس متضخم باحترامه‎*
فتعامله بتقدير .. امتنانا لقدرته السامية في الاحتفاظ‎*
‎بصورته الملونه في عينيك‎*
برغم امتساح الصورة من قلبك‎ ..!!!!!!

وهذا النوع من‎ ‎البشر يجعلك تردد بينك وبين نفسك
شكرا‎*
كلما تذكرته ... ‎*
‎*
أما المعاناة‎ ‎الكبرى‎ ..*
فهي حين يسقط من عينيك إنسان ما‎*
لكنه لااااا يسقط من قلبك‎ !*
ويظل معلقا بين مراحل سقوط القلب وسقوط العين‏‎*
وتبقى وحدك الضحية لأحاسيس‎ ‎مزعجة‎*
تحبه *** لكنك بينك وبين نفسك تحتقره‎*
وربما احتقارك له أكثر من حبك‎ ...!!! ‎*
‎*
ولأن الذاكرة كالطريق‎*
تلتقط معظم الوجوه التي‎ ‎تلتقيها‎*
والتي قد لا يعني لك أمرها شيئا‎*
فإن سقوط الذاكرة هو أرحم أنواع‎ ‎السقوط‎*
لأنه آخر مراحل سقوطهم منك‎ ..!!*
فالذي يسقط من الذاكرة لا يبقى في‎ ‎القلب *** ولا يبقى في العين


ودمتم بحفظ الرحمن..

intesar
01-09-2012, 02:32 PM
يرسو بجفني حرمان يمص دمي
ويستبيح إذا شاء ابتساماتي

معذورة أنتِ إن أجهضت لي أملي
لا الذنب ذنبك بل كانت حماقاتي


ودمتم بحفظ الرحمن..

intesar
02-09-2012, 01:15 PM
أليسَ و عدتني يا قلبُ أني إذا ما تُبتُ عن ليلـى تتـوبُ
فَها أنا تائبٌ عن حـب ليلـى فمالك كلـمـا ذُكِــرت تــذوبُ

مجنون ليلى..


ودمتم بحفظ الرحمن..

intesar
02-09-2012, 01:37 PM
أخوض ُ الليل في سهدٍ وقومُُ طاب مرقدهم
فأي الدهرُ أبكاني وكيفَ الدهر ِ أسعدهم

لأجل ِ العين ِ تبكيهم فأجفاني تناشدهم
يغيثوها من الدمع ِ أليس َ الدمع ِ موردهم


ودمتم بحفظ الرحمن..

intesar
02-09-2012, 07:34 PM
http://farm4.staticflickr.com/3316/3432209729_3080761576_o.jpg



[لا تَعْذُلِ المُشْتَاقَ في أشْواقِهِ حتى يَكونَ حَشاكَ في أحْشائِهِ
إنّ القَتيلَ مُضَرَّجاً بدُمُوعِهِ مِثْلُ القَتيلِ مُضَرَّجاً بدِمائِهِ
وَالعِشْقُ كالمَعشُوقِ يَعذُبُ قُرْبُهُ للمُبْتَلَى وَيَنَالُ مِنْ حَوْبَائِهِ


المتنبي..


ودمتم بحفظ الرحمن..

intesar
03-09-2012, 02:31 AM
لا تمشي أمامي فربما
لا استطيع اللحاق بك
ولا تمشي خلفي فربما لا استطيع القيادة
ولكن*
امشي بجانبي وكن صديقي .........



ودمتم بحفظ الرحمن..

intesar
03-09-2012, 01:16 PM
http://farm4.staticflickr.com/3601/3494865764_b094deee66.jpg


كنآ صغآر ../

- حسبنآ آلكون حآرتنآ !
- ولآ ندري عن آلعآلم )"
- نلعب في حضن رملهه :
- ونكتب على آلرمل جملهه *!
- آبي وآمي وعآيلتنآ . . .
- ونمسحهآ بعفويهه -
كنآ صغآر ../

- آذآ جآ آلليل جمعنآ $‘
- حضن آمي ,,
- تجمعنآ ورددنآ ..
- ي آمي نبي حكآيهه / ؛
- وتحكيهآ وحنآ سكوت +
- نتآبع وش نهآيتهآ !
كنآ صغآر ../

- نخآف آلورد من شوكه ()‘
- حسبنآ آلشوك يقتلنآ*
- نخآف آلشمس تآخذنآ !
- آو آلمآرد يحطمنآ ,
- نخآف آلريح تسرقنآ !
وكنآ صغآر ..

- م نعرف وش آلبلوى ؟!
- بس نعرف طعم حلوى*
- وفرآق آلم م نقوى*
- وآذآ غآبت جت آلشكوى !
كنآ صغآر ..


- وكلمة مدح تسعدنآ |
- وبوسة خد ترضينآ :
- ونظرة شر تبكينآ !"
كنآ صغآر ..

- نكره سيرة آلآشرآر +
- ولآ نسأل وش آللي صآر ..
- ونفشي آخطر آلآسرآر !!
كنآ صغآر ..

- م نكذب ولآ نغدر ,
- بس نهرب آذآ شفنآ خيآل كبآر!
كنآ صغآر ..

كنا صغار مانعرف..
شنو يعني حسد والا احقاد..
كنا صغار...
نحب نضحك نحن نلعب ..
نحب عيال حارتنا..
حكاوينا براءه ...
ومشاعرنا بريئه..
الا ياهم الا ياحزن..
ليت حنا ماكبرنا..
ماعرفناك وحنا صغار..
ولو نزعل يطيب الخاطر بسرعه.
تجي امي ..
مع لعبه مع حلوي..
مع بوسه مع ضمه..
هذاك اول وحنا صغار!
ياليت حنا ماكبرنا..

*
ودمتم بحفظ الرحمن..

محب قطر 64
03-09-2012, 11:05 PM
كلمات رائعة

intesar
04-09-2012, 01:40 AM
مرورك الأروع أخي محب قطر

intesar
04-09-2012, 01:45 AM
.. القلم صديقك الذي يبقى معك مادمت تهتم به .. وهو أداتك التي تعكس
شخصك على مرآة الورق .. إنها هبة الله لبعض من الناس يحملوه سلاحا
ومنارا .. يترجم بؤس قلوبهم وجراحاتهم الى قناديل تضئ دروب السعادة
للآخرين..


ودمتم بحفظ الرحمن .

intesar
04-09-2012, 02:49 PM
http://farm4.staticflickr.com/3320/3501646385_8b2b655494.jpg


لا تكسر الزجــــــــــاج..


محبتنا كنافذة من زجاج صافِ .... نطل منها على أحلى مافي الدنيا.... ونرى من خلالها كل*
المعاني الجميلة...

ولابد للزجاج من أن تشوبه شائبة....... فتلك هي حال الدنيا وحال البشر فيها...
نقص وخطأ وإلا لكنا من الملائكة..... ولكن لاتكسر الزجاج لتزيل هذا الأذى..
فإذا ماشاب علاقتنا شئ من الاختلاف تركتني ومضيت وأردت أن تنهي كل شئ...

أزل الأذى..... وامسح الشوائب وأنت موجود.... لا تهرب من مواجهة أخطائك وأخطائي أنا أيضاً..
لنتفاهم بحب .... أو حتى بجد ..... لنتحاسب ...

لا مشكلة ولكن لا تفكر أن تقطع الحبل الذي صنعناه بمشاعرنا يوماً تلو يوم..... لا تقطعه ببساطة...

أرجوك لاتكسر زجاج أخوتنا..


ودمتم بحفظ الرحمن..

intesar
05-09-2012, 07:36 AM
http://farm9.staticflickr.com/8431/7546235016_b14e8f0d58.jpg


صباح الخير..

كل الناس إلا أنت..



عندما تلوكني الألسن لسبب أو لآخر ...... ويظلمني الآخرون.... تبقى أنت مدافعاً....
وعندما يجافيني الناس تبقى قامتك بجانبي أتظلل وأحتمي بها..
كل النـــــاس ربما يسيؤون الظن بي يوماً..... ولكن أنت لا .

أتدري لماذا..؟؟

لأنك الوحيد الذي افترش قلبي وعرف نقاءه.... وصفاءه...
لأنك من تسند على جداره فلم يجد حقداً على أحد يعلق به... ولا غيره تملأه..

لأنك الوحيد الذي تعرفني..



ودمتم بحفظ الرحمن..

intesar
06-09-2012, 02:08 AM
http://farm9.staticflickr.com/8302/7939535120_f680268cbc.jpg


قيس بن الملوح وليلى والذئب..

حكي والله أعلم أنه كان فيما مضى في قديم الزمان وسالف العصر والأوان.. أن شابا من قبيلة هوازن يدعى قيسا بن الملوح.. أحب إبنة عمه ليلى العامرية.. كانا يرعيان الأغنام صغارا.. كبرا وكبر حبهما معا.. كثر القيل والقال.. فخشي أباها حبهما لذا منعهما من اللقاء.. جن قيسا فراق ليلى.. وبات ينشد قصائدا في حبها هائما..


تذكرت ليلى والسنين الخواليا وأيام لا أعدي على الدهر عاديا
أعد الليالي ليلة بعد ليلة وقد عشت دهرا لا أعد اللياليا
أمر على الديار ديار ليلي أقبل ذا الجدار وذا الجدارِ
وما حب الديار شغفن قلبى ولكن حب من سكن الديار

أخذ العراء سكنا.. والوحوش أنسا.. والعلقم طعاما.. سمعه ذئبا وهو ينشد أعذب القصائد وأحزنها على قلب قائلها.. حيث كان يقول..

ألا يا حمامات العراق اعنني .....على شجني وابكين مثل بكائيا*
يقولون ليلى بالعراق مريضة..... فيا ليتني كنت الطبيب المداويا*
تمر الليالي والشهور ولا أرى ......غرامي لها يزداد إلا تماديا*
فيا رب إذ صيرت ليلى هي المنى ....فزني بعينيها كما زنتها ليا*
وإلا فبغضها إلي وأهلها .......فإني بليلى قد لقيت ألد واهيا*
على مثل ليلى يقتل المرء نفسه .....وان كنت من ليلى على النفس طاويا*
خليلي إن ضنوا بليلى فقربا .......لي النعش والأكفان واستغفرا ليا*

طرب الذئب بما سمع.. دنا من قيسا وقال:
*
مالي أراك حزينا؟..
وبالأشعار مناديا..
وفي حب ليلى عاشقا..

أخذ قيسا يداعب حبات الرمل الباردة.. وهو يقول:

تداعت لك الأحزان من كل وجهة.......فحنّ كما حنّ الطيور السواجع
كأن بلاد الله ما لم تكن بها.........وإن كان فيها الناس فقر بلاقع
ألا إنما أبكي لما هو واقع ..........وهل جزع من وشك بينك نافع
إذا نحن أنفدنا البكاء عشية........فموعدنا قرن من الشمس طالع

مد الذئب يده مصافحا.. وعقد صلحا يظهر تعاطفا مع الملوح.. وحبا لليلى العامرية..

آتيك بأخبارها أيها المحب العليل..
أسرع من الهدهد في أخبار بلقيس..

ذهب الذئب مسرعا إلى ديارها مهرولا..*
وبالنفس طامعا ولليلى محبا..

وجدها عند الرحى تشدو أشعارا للحبيب قيسا وتتغنى..*

*
كلانا مظهر للناس بغضا وكل عند صاحبه مكين
تحدثنا العيون بما أردنا وفي القلبين ثم هوى دفين

جاءها الذئب بثياب الحكيم..
يسأل ليلاه.. يقصد ليلى قيسا عن حالها وحبها..
قالت آه وآه من حب سطر نهايته قبل أن يبدأ..*
ضحك الذئب بحزن ظاهر لليلاه..*
أتيتك بعتاب شديد.. صاغها المحبوب وهو آيس ومريض..

عجبت لليلى كيف نامت وقد غفت * * * *وليس لعيني للمنام سبيــــل
ولما غفت عينى وما عــــــادت لها * * * * بنوم وقلبي بالفراق عـــــليل*
أتاني خيــال منـــك ياليل زائــــــر * * فكادت آه نفسي الغداة تزول*
خيــال للــيلى زارني بعد هجـــــره * *ورام عتـابى والعتاب يطـول

يا ليلى قد أيس الحبيب من حبكما.. ومن السم قد ارتشف..
صرخت ليلى حبيبة قيس حزنا.. سمع صرختها فارسا من العرب..
إستل سيفه ونحر الذئب.. إعتقد أن الذئب هجم على ليلى..


أصبح الفارس زوجا لليلى..
مات الحب قبل أن يبدأ..
بينما اعتقدت ليلى أن قيسا تجرع سم الموت..*
مات قيسا حزنا على ليلاه.. في ليلة مظلمة في الصحراء..
وأصبحت محبوبته ليلى في كنف آخر.. وحكم على حبهما بالموت قبل أن يبدأ..

*من خربشاتي..

ودمتم بحفظ الرحمن..

intesar
06-09-2012, 05:34 PM
http://farm9.staticflickr.com/8307/7941358320_2a4a22db84.jpg


وخربشات على ضفاف الشانزليزيه..


أجلس في مقهى على ضفاف الشانزليزيه.. في قلب معشوقتي باريس.. أحتسي قهوتي المفضلة.. أقرأ كتابا رائعا.. بدأ المكان يكتظ بالناس.. ألوانا زاهية من البشرية.. أخفي وجهي بنظارتي الشمسية.. مازلت أشعر بعدم الرغبة في المواجهة.. مواجهة من؟!.. أسأل نفسي كثيرا.. أخاف من مواجهة من!.. أشعر بحرية أكبر مع نظارتي.. أنظر لأعين الناس وأنا أخفي عيناي عنهم.. عيناي مهما كانت وضعها.. باكية أو ساهية أو تحيطها السواد.. غربة الروح تلاحقني.. بالرغم من وجودي في قلب معشوقتي.. أشرب كأسا من الماء لكي أبلل حلقي من طعم المرارة.. أهي مرارة القهوة.. أم مرارة الغربة التي تلاحقني.. غريبة تجلس وسط أغراب.. على ضفاف الشانزليزيه.. في قلب معشوقتها باريس..


لطالما تمنيت أن أرى أحد كتابي المفضلين في مقهى باريسي.. حلمت بأن يأتي ذلك اليوم.. أن أحتسي القهوة معه.. وأتحادث بكل راحة.. والسعادة تغلب على مشاعري.. حلمت بحوار يدور بيني وبينه.. حوار بلا تكلف.. وبلا مقدمات.. لا يعتريني خجل الحوار.. يصغي إلي.. وأسمع منه حواراته.. أستمتع بكل كلمة تخرج من فمه.. ألتقط حروفه وأحفظها في قلبي.. تنير لي دربي..
لكنها أحلام وأوهام.. مات الكثيرين من أصحاب الأقلام الذهبية.. لم ألتقي معهم في المقهى الباريسي.. ولم أفتح معهم أي حوار باريسي.. لأنني وبكل بساطة أجلس في هذا المقهى ومن يقابلني.. مقعد خلا من أي أحد.. إلا حقيبتي..


مازلت أشتاق إليه.. الود الذي فقدته في ليلة.. لم أكن أقصد أن أؤذي روحه.. وأجزم أنه لم يعني أن يؤذي قلبي.. أشعر بدمعة تقف تائهة على طرف عيني.. تخجل من أن يراها أحد.. هل هو الحب.. أم أنها رحلة عابرة.. روائح وأرواح.. تمر هنا وهناك.. وأنا أصابعي تضغط برشاقة على الحروف.. تبحث بين كلماتها عن الود الذي رحل.. جاء في يوم مشرق.. ومن ثم رحل في ليلة حالكة الظلام.. سرق قلبي وبعثر روحي.. ورحل.. كأحد لصوص علي بابا.. رحل في ليلة ظلماء.. فقدت فيها السماء نور القمر.. وبريق النجوم.. أبحث بين الوجوه عن ذاك الود.. الذي حجز له في قلبي سعة.. أشتاق لخربشاته.. أليس هو الأمان الذي فقدته يوما!!.. فلم أرى اللوم والعتاب على وجوه البشر..
هذه أنا.. تجلس جسدا بلا روح.. في قلب معشوقتي باريس.. أبحث في وجوه الناس عن ودادي الذي فقدته.. فقدته.. ولا أعلم عن السبب.. ومن هو المذنب.. ومن أراد أن ينعم بفراقي عنه..
لو تعود ياودادي.. وتترك عنك لومي.. فكل ما مر طيفك من أمامي.. أشعر بدمعة تطفر من عيني.. لا بل من قلبي..

من خربشاتي..

الشانزليزيه.. باريس.. فرنسا..
الثلاثاء..
28.. أغسطس.. 2012

ودمتم بحفظ الرحمن..

محب قطر 64
06-09-2012, 07:36 PM
عم البحث في باريس , السعادة , الأمن , الأمل , الحنان , الصحة , الجمال , الخلود
لست أدري

intesar
06-09-2012, 10:31 PM
شكرا لك سيدي.. أحببتها.. رغما عني.. ووقعت في جمالها من نظرة..
شكرا لتعليقك..

intesar
07-09-2012, 01:33 AM
http://farm9.staticflickr.com/8175/7943625124_b9f5f7b79c.jpg


السعادة تدنو مني.. هل حان يوم لقاءنا.. هو وأنا.. افترقنا يوما.. إنها مشيئة الله.. ولا راد لقضاءه إلا هو.. أبتسم .. بعد أن نسيت كيف هي الإبتسامة على الوجوه.. أرفق بحالي.. وبقلبي الذي تعلو دقاتها.. حتى يكاد صوته يسمعها من يقترب مني.. يداي ترتجفان.. أهي لسعة برد.. أم لسعة شوق.. الثواني أصبحت ساعات.. عقاربها تعاند عيناي.. كأنها تمد لي لسانها لكي تغيظني.. وأنا المتعطشة لسماع صوته.. ورؤيته عن قرب.. اليوم ستكون لعلاقتنا لونا.. بعد أن بهتت ملامحها..*
ركبت القطار.. ووقفت هناك أنتظر الموعد وصبري بدأ ينفد.. حتى الصبر مل شوقي ودفء روحي بعد إتصاله.. وموعدنا المرتقب..*
كيف أصبح.. هل تغير.. أم أن الفراق جعله في حلة كهل.. نعم الفراق ألبسني ثوب عجوز تنتظر الموت.. أضغط على يدي بعصبية.. أسمع صوته يأتي من بعيد.. ويزداد صخب صوته وتزداد دقات قلبي مع قربه..
وضعت قدماي في القطار بسرعة.. وارتميت على أول مقعد أمامي.. أضغط على يدي بقوة حتى أوقف رجفتها.. أنظر إلى ساعتي.. يالها من عقارب غبية.. مازال هناك متسع من الوقت على لقائنا.. أنظر إلى الخارج علني أهدأ.. فلون الطبيعة تعيد إلى قلبي الطمأنينة.. أركز عيناي إلى الفراغ.. وعقلي شد إلى ذاك الموعد المرتقب..
ماذا سأقول.. هل سيعتذر مني ويعيدني إليه.. طفلته وحبيبته.. ماضيه ومستقبله.. هل سيعتذر مني بعد تكرار خياناته.. وتجواله بين أحضان الحسناوات.. هذا شيء مؤكد.. مازال يحبني.. مازال يعشق صوتي القريب من الهمس.. توقف القطار.. وتوقفت عقارب الزمن.. أسرعت الخطى للمقهى الذي سقى بذور حبنا.. جلست على المقعد الأثير لكلينا.. طلبت كوبا من الشاي لكي يمدني بالدفء.. جلست أنتظر قدومه.. وعيناي مثبتة إلى الخارج.. مرت الدقائق وتلتها ساعة..
(سيدتي).. جاءني صوت غريب لا أعرفه..
فتحت فمي.. ونظرت إليه..( أتعرفني)..*
سلمني ورقة منه من غير أن ينظر إلى عيناي.. عيناي اللتان تتحدثان بشوق وحب.. وخرج على عجالة.. وذاب بين جموع المشاة..
فتحت الورقة لتقع عيناي على كلمة.. وياليتني.. ياليتني لم أحضر.. ولم أفتحها..

( أنتي طالق)..*

أشعر بالدماء تصعد إلى رأسي.. ومن ثم دمعة تليها أخرى تحرق وجنتي.. أهذا هو اللقاء.. والشوق الذي كنت أحلم به.. ناديت على المضيف.. وطلبت كوبا من القهوة.. وإبتسامة تعلو وجهي.. إبتسامة حمقاء.. وحب أخرق.. حب إنتهى..

من خربشاتي..

الإثنين..
شمونيه.. فرنسا..
27.. أغسطس.. 2012


ودمتم بحفظ الرحمن..

محب قطر 64
07-09-2012, 12:16 PM
كان الله بالعون لا تعليق

intesar
07-09-2012, 02:09 PM
كان الله بالعون لا تعليق

ليش فيه اعتراض على ما أكتبه..:nice:

محب قطر 64
07-09-2012, 06:28 PM
لا لكن ان كان حقيقي فهو مؤلم حقا

intesar
07-09-2012, 07:35 PM
لا مو حقيقي من خيالي.. أي شيء من خربشاتي مو شرط تكون من واقع أعيشه.. لكن ممكن أحسه بناس يهموني..

محب قطر 64
07-09-2012, 08:56 PM
آلام فيرتز

intesar
08-09-2012, 02:54 AM
http://farm9.staticflickr.com/8033/7952013744_fbbf7dcd7d.jpg


إنها الثالثة فجرا بتوقيت فرنسا.. وحدي أشدو بخوفي.. لا أعلم لماذا عاد بي الخوف إلى ما قبل سنوات عدة.. ربما تسع سنين مضت.. رحلة العلاج في ألمانيا.. النظرة نفسها.. الخوف.. النعاس الذي عبر عيناي وتاه عني.. السكون إلا من أنفاس نائمة.. أطل من النافذة.. نفس العتمة التي كنت أراقبها يوميا.. والطبيعة السوداء ذاتها.. وأنفاس طفلي تعلو وتهبط.. أجلس بمحاذاة النافذة وأنظر للسكون.. يعتري صدري خوف.. أحتاج لمن يجتاح خوفي ويخمد لهيبها.. أدعوا الله في سري أن يخفف عني.. أتذكر حياة الكاتب أنيس منصور ورحلة الخوف التي عاشها في طفولته.. الموقف يتكرر معي.. وكأن السنوات عادت للوراء.. لأعيش اللحظة نفسها.. ليهرب النوم.. ويتركني أنا والخوف..
صديقان لا يفترقان..

من خربشاتي..

شامونيه.. فرنسا..
الإثنين..
27.. أغسطس.. 2012

ودمتم بحفظ الرحمن..

intesar
08-09-2012, 06:03 PM
http://farm9.staticflickr.com/8435/7955371606_a35e385d8b_o.jpg


الإشتياق..

أتعلم ما هو الشوق يا سيدي..*
ولمن نحمل الشوق..
ولماذا ننتظر شوقا..

الشوق سيدي عندما يسكن الذات.. يتملكه..*
الشوق.. يجعلك ساهما.. لا تفكر إلا به.. وحده..

سيدي أوصل رسالتي لهم.. وقل لهم أن فراقهم زاد في القلب شوقا..
قل لهم.. لم العتاب.. ولم الفراق..

أسرد لهم حكاية قلبي.. وشوقي وحنيني..*
إبحث عن إسمي في عيونهم..

أمازلت الصديق الذي يعنى لهم..
أمازال للشوق نصيبا في قلوبهم..

سيدي.. أهديهم اشتياقي وعتابي..
فهل عتابي بات لا يضنيهم؟!..

سيدي إروي لهم حكاية عن الأشواق..*
وكيف تغيرنا من حال إلى حال..



من خربشاتي..

لندن..
30.. أغسطس.. 2012

ودمتم بحفظ الرحمن..

intesar
09-09-2012, 01:36 AM
http://farm9.staticflickr.com/8299/7957661702_6d9903a1b0_o.jpg


لماذا..

لماذا من نحبهم.. يرحلون..
لماذا من نأتمنهم.. يخونون..
لماذا من نبكيهم.. لا يهتمون..


لقد ناديتكم.. لكنكم فضلتم الرحيل.. أخذتم قلبي الصغير.. ورحلتم عني..*
عقدتم صفقة مع النسيان.. وتركتموني بلا عنوان.. وحيدة أناديكم.. لعلكم تلتفتون..
لعلكم ترحمون قلبي الذي سرقتموه..*
أبكيكم.. ومازلت أذكركم.. دموعي تنساب غفلة عني.. كلما مر طيف ذكراكم..

مر بخافقي طيفكم.. فوقفت رغما عني أنشد ذكرياتي معكم..
فهل أنا من ظلمكم.. أم الظلم أتاني من قبلكم..

هل يعاقب من يحب.. أو يود.. أو يعز..
هل يعاقب من سرق قلبه.. وتاه منه..

خربشات لم تكتمل..


من خربشاتي..

باريس.. فرنسا..
3.. سبتمبر.. 2012

ودمتم بحفظ الله.،

intesar
09-09-2012, 05:52 PM
http://farm9.staticflickr.com/8178/7961959108_7db3567487.jpg


تتوه عيناي على الطريق..
أريد أن أحفظ كل ما تراه عيناي..
حتى أوراق الشجر.. التي ماتت على الأغصان..
سقطت بعد أن يبست عودها..

ما أشبه حالي بتلك الورقة..
لكنني مازلت متمسكة بأغصاني..
أحاول أن أعيد بسمتي التي ضاعت ساعة الفراق..

أترك خلفي مدينة أحببتها..
وأعود أدراجي إلى وطني الذي أعشق..

ما أشبه حالي بتلك الورقة..
بعد أن يبست أطرافها..
أعود إلى وطني.. وأندس خلف كتبي..
وبين أدمعي.. وقلمي..

أروي حكاية فتاة في قلبها طفلة..
هو فقط يعرف كيف يبكيها..
فما أشبه حالي بتلك الورقة..


من خربشاتي..

باريس.. إلى قطر
4.. سبتمبر.. 2012



ودمتم بحفظ الرحمن..

intesar
10-09-2012, 02:12 AM
للمتنبي..


كَيفَ الرّجاءُ منَ الخُطوبِ تخَلُّصاً * * * * * * * * **
* * * * * * * * * *منْ بَعْدِ ما أنْشَبنَ فيّ مَخالِبَا
أوْحَدْنَني وَوَجَدْنَ حُزْناً واحداً * * * * * * * * **
* * * * * * * * * *مُتَناهِياً فجَعَلْنَهُ لي صاحِبَا
أظْمَتْنيَ الدّنْيا فَلَمّا جِئْتُهَا * * * * * * * * **
* * * * * * * * * *مُسْتَسْقِياً مَطَرَتْ عليّ مَصائِبَا
خُذْ مِنْ ثَنَايَ عَلَيْكَ ما أسْطِيعُهُ * * * * * * * * **
* * * * * * * * * *لا تُلْزِمَنّي في الثّناءِ الواجِبَا


ودمتم بحفظ الرحمن..

intesar
10-09-2012, 08:42 PM
http://farm9.staticflickr.com/8179/7971601662_972ee65134_o.jpg


بين الصمت والحب..

سُئلْت يوما عن الصمت.. هل هو سلاح؟!..

أجبتهم: الصمت.. سلاح عند الغضب..
الصمت سلاح في حالات الحب..
الصمت سلاح.. لمن يغرق نفسه في الأحلام.. أحلام اليقظة الهادئة..

الصمت يسير في دربي.. أعشقه.. وتتوق نفسي إليه..


فسألوني: خبرينا عن علاقة الصمت والحب.. الصمت في حالات الحب؟!..

رددت عليهم: الصمت في الحب.. سلاحه رائع..حتى لو كان مؤلما..
الحب في لغة الصمت.. هي الحياة بروح هائمة مع الحب..
الصمت مع الحب.. هو انفصال علني عن العالم الخارجي.. فتعيش برهة من الزمن تخالها عمرا.. بل دهرا مع أنشودة الحب..
الصمت.. رسالة قاسية لحبك.. أنت ستلتزم الصمت.. حتى يعود حبك.. وتغذي جسدك بروحك التائهة..

هل علمتم الآن لم أحب الصمت!..

من خربشاتي..

قطر..
8..سبتمبر.. 2012


ودمتم بحفظ الرحمن..

لامار
11-09-2012, 12:45 AM
.


قـرأتُـكِـ مـــرات . . وصــافـحـتــني حــروفـــكـ كـمــا النـسـيـم . .

رأيـتــهــا مــزيــج رائــع مـن المـشــاعــر والخــوف والغـربــة . .

كــانــت قـريــبــة مــنــي . .

شـعـرت بــ أنـي كـتـبـتها يــومـاً وبـعـثـرتـهــا للـــريــح . .

عزيزتي / إنـتـصـــار . .

اكتــبـي نـفـســكـِ فـقـــط . .

فـ خـربـشــاتـكـِ أجــمل بـكـثـيـر مـن اقـتـبــاســات اعـتـدنــا عـلـيـهـا . .

ليــس لـدي مــا يُـقــــال ســوى أنـــكـِ رائـِعـــة . . وجـمـيـلـة . .

تـقـديــــري الكـبــيــر لـكـِ . .


لامـــار


.

intesar
11-09-2012, 01:13 AM
ألف شكر سيدتي.. فمرورك المعطر زادتني بهجة..

لكن خربشاتي لا تظهر إلا في ساعات صفو وهدوء.. وأكثرها لو شعرت بضيقة تداعب روحي وقلبي.. وما أكثرها.. ولا حصر لها..

سعيدة جدا بطلتك .

intesar
11-09-2012, 04:06 AM
http://farm9.staticflickr.com/8320/7974531194_df87090435.jpg


أتعرفون ماحل بي.. بقلبي.. بأعماقي..
أناسا وثقت بهم..
رحبت بهم.. وربما بكيت أحزانهم..
أناسا أحببتهم..

لم كل من يتعلق قلبي به يرحل..
يصفعني.. لأجد قلبي بين راحتيه..
وأصحوا على جسدي بلا قلب..


أجزم أنني لم أذاكر جيدا..
أصاب بصدمة.. تليها صفعة..
يجتاح فكري عواصف تموج بعواطفها..

لماذا تصرون على قطع الوصال..
أتعلمون من أنا؟.. طفلة لم تذاكر دروسها جيدا..!..
خرجت بقلب كبير.. إعتقدت الوجوه متشابهة..
لتصطدم بجدران الواقع..
أتعلمون من أنا؟.. غريبة في قعر دارها.. غريبة أينما ذهبت..
أناسا وثقت بهم.. خذلوها.. وغربوها.. وهي بين أحبابها..


أنا ياسادة ياكرام.. مغفلة تعيش في زمن بلا مغفلين..

من خربشاتي..

قطر..
٧.. سبتمبر.. ٢٠١٢


ودمتم بحفظ الرحمن..

intesar
11-09-2012, 05:09 PM
http://farm3.staticflickr.com/2029/3532492218_22a50bd267.jpg


كان لنا وطن..
كان لنا بيتا وشجر..
ولعبا وغصن شجر..
غصن زيتون نفدي به الوطن..

جاء من سرق منا الوطن..
وهدم البيت وأحرق الشجر..
وسحق الغصن وكسر اللُعب..

مازلنا نفدي أرواحنا للوطن..
ونرفع راية الإسلام بلا كلل..

سوريا.. فلسطين..
إلى متى؟!.. إلى متى؟!..

من خربشاتي..

قطر..
11.. سبتمبر.. 2012



ودمتم بحفظ الرحمن..

intesar
12-09-2012, 02:09 AM
http://farm9.staticflickr.com/8322/7976628647_32d3954df1.jpg

اليوم أخرج من موطن الضباب.. لندن.. لم أترك خلفي أية بصمة للذكرى.. سوا ذكريات الطفولة..
ذكريات أحن إليها.. لبلد الضباب.. تغيرت كثيرا.. تغيرت كثيرا كما تغيرت أنت..
قلبك شغله عني أسماء أخرى.. قلمك ينثر عبقه للكل.. وأصبحت أنا من الكل..*

أترك اليوم بلدا عشقه الكثير.. لكن لم يتبقى لي منه إلا ذكريات الطفولة.. وذكرى ماضيك الذي لم أفقده.. ذكرى ماضيك الذي أحمله في قلبي الصغير..


من خربشاتي..

لندن..

1.. سبتمبر.. 2012

ودمتم بحفظ الرحمن..

intesar
14-09-2012, 06:15 PM
http://farm4.staticflickr.com/3640/3552103615_ddfcec3df6.jpg


كان لنا وطن..
كان لنا بيتا وشجر..
ولعبا وغصن شجر..
غصن زيتون نفدي به الوطن..

جاء من سرق منا الوطن..
وهدم البيت وأحرق الشجر..
وسحق الغصن وكسر اللُعب..

مازلنا نفدي أرواحنا للوطن..
ونرفع راية الإسلام بلا كلل..

سوريا.. فلسطين..
إلى متى؟!.. إلى متى؟!..


من خربشاتي..


قطر..
11.. سبتمبر.. 2012

ودمتم بحفظ الرحمن..

intesar
15-09-2012, 02:42 AM
http://farm9.staticflickr.com/8174/7976638582_ce9b3d1b00_o.jpg


سأعزف على أوتار الألم..

هذه هي الدنيا..
ترمي في طريقنا أناسا تتعلق أرواحنا بهم.. لكنهم يرحلون..
يتركون وراءهم قلوبا وأرواحا.. تنبش عن بصمة أو أثر ليعيد لنا حلو ذكراهم..
ما أقسى قلوبنا الرهيفة.. التي تحب ولا تعرف غير الحب..
لترمي بأرواحنا الهائمة على قارعة الطريق.. مشردة.. هائمة.. لا تعرف غير الحب رغما عنها..
تشدو بألحان كئيبة..
في ليلة غائمة.. ممطرة.. على ضفاف نهر التايمز..
كان الحزن رفيق دربنا.. وأصبح رفيقنا الدائم..
حتى نعثر على قلوب توافق قلوبنا المحبة..


كلمة..

سأعزف على أوتار الألم..
حتى يعود.. من رحل عني..
تركني.. على قارعة الطريق..
أشدو.. بألحان حزينة..


من خربشاتي..
قطر..
السبت..
8.. سبتمبر.. 2012


ودمتم بحفظ الرحمن..

محب قطر 64
15-09-2012, 05:55 PM
هوني عليك لكل انسان منا طاقة وحمل
ربنا لا تحملنا ما لا طاقة لنا به ......................... اواخر سورة البقرة

intesar
15-09-2012, 06:18 PM
هههههههههه.
هذا قلبي.. يختلف عن قلوبكم.. قسمات وجهي بلا حزن وألم.. لكن قلبي وروحي لا تكلان من الحزن.. على من هم حولي..

رزقت براحة وحب عائلي.. حب لا مثيل له.. لكن كيف تهدم حبا تغلغل في الأعماق.. كيف تمسك يديك عن مساعدة محبيك.. ومن حولك ..

سعيدة ومرتاحة وحزينة..

محب قطر 64
15-09-2012, 10:12 PM
رزقت براحة وحب عائلي.. حب لا مثيل له.. لكن كيف تهدم حبا تغلغل في الأعماق
لماذا الهدم فلتستمر الحياة بكل حسناتها و مساوئها تجربة و فرضت شئنا أم أبينا هي الحياة من آلاف السنين تعيد نفسها و آلامها

intesar
16-09-2012, 01:45 AM
http://farm9.staticflickr.com/8308/7986756705_90eee6279d_o.jpg


هجرتُ أحبتي طوعاً لأني… رأيت قلوبهم تهوى فراقي !
أشتاق لقائهم غير أني…. وضعت كرامتي فوق اشتياقي
وأرغب وصلهم دوماً ولكن…. طريق الذل لا تهواه ساقي


أحمد شوقي..

ودمتم بحفظ الرحمن..

محب قطر 64
16-09-2012, 03:41 PM
غير مجد في ملتي واعتقادي نوح باك ولا ترنم شادي
أعتقد لأبي العلاء

intesar
17-09-2012, 12:56 AM
http://farm9.staticflickr.com/8456/7985588794_930c578594_o.jpg


بيتي العتيق..

أتذكرون الأغنية التراثية..

طق يا مطر.. طق..
بيتنا جديد.. مرزامنا حديد..
طق يا مطر.. طق يا مطر.. طق


عندما كنا صغارا.. كنا نشدوها بفرح.. كنت أتخيل هطول الأمطار في بيتنا..*
كلمات رقيقة.. تناسب أناسا عاشوا في تلك الحقبة من الزمن..

عندما أعرج على بيتنا القديم.. التي تحولت.. وكستها تقلبات الزمن..*أجد روحي تتوق لبيتنا القديم.. وذاكرتي تعود بي لذاك الزمان..
لا أعلم.. ولطالما تساءلت عن سبب توقنا للماضي.. هل بسبب تقدمنا في العمر.. أم أن الطفل لا يعي كالكبير..

فكل ما نحمله من ذكريات التي تكون في عقولنا الباطنة.. ما هي إلا من صنع أيدينا..

سأحن إلى بيتي القديم.. حتى لو عشت في قصر.. سأشتاق للبيت الذي حمل جزءا من طفولتي.. وترك تلك الأيام بين طياتها.. بين حبات الرمل.. وهبة الريح الناعمة.. يثقل قلبي هجر بيتي القديم.. لشرخ قديم في ركن من أركانه.
البيت الذي ضمني ووفر لي الدفء والأمان.. فالصدع الذي أصاب ركنه يستقيم.. فهناك روحي.. وهنا جسدي..

بيتنا العتيق.. شجرة اللوز والكنار.. أعرج عليه في عقلي الباطن.. حتى أبتسم بهدوء.. من يراني يعتقد جنونا ولوثة أصابت عقلي.. أحببتها بالرغم من صغر أركانها.. عرجت على بيوت كثيرة.. لكنني أغرمت ببيتي العتيق..

هل هي أنانية.. أنانية حبيب لحبيبه.. من حقي أن أكون أنانية.. أغار على بيت منحني الحب والإبتسامة الحقيقية.. من غير تصنع.. وما الحب إلا للحبيب الأول..
أنانية.. نعم.. وهل هناك أجمل وأصدق من هذه الأنانية..

أعود لذكرياتي.. حتى لا تقاسي الوحدة..
أحب لكل ما هو عتيق.. فهو يمنحني الأُنس..
أحب أن أناظر في وجوه كبار السن.. فهي تعيدني إلى بيتنا العتيق.. إنه شعور وإحساس يغور في أعماقي..
أشتاق لروضتي.. مدرستي.. عطر والدي الذي ينفذ إلى أنفي..

رقاقات من حبر قلمي..

لست أنانية.. *هذا هو حكاية حبي..*
الحب الصادق.. لا إنتهازية.. أو خداع..


من خربشاتي..

قطر..
16.. سبتمبر..2012..

ودمتم بحفظ الرحمن..

intesar
18-09-2012, 03:11 AM
IMG]http://farm9.staticflickr.com/8042/7995995626_ef59d9329c_o.jpg


جلست على مكتبها الذي يغلب عليه اللون الأسود.. تكتب ومن ثم تمزق ماتكتبه.. لعلها تخاف من توثيق حياتها. يعجز قلمها عن لم شتات كلماتها.. مزقت العديد من فصول حياتها.. رغبة في نسيان تلك اللحظات..
إتجهت نحو النافذة.. المشهد في الخارج يوحي ببرودة الجو.. كما حياتها التي توقفت وأصابها البرود.. مسكت كوب الشاي.. ثم وجهت عيناها للمشاهد من خلف النافذة.. تحاول أن تخفي حزنها عن الكل.. نسيت أنهم لا يستطيعون رؤيتها وهي في برجها العالي.. غيمة سوداء.. من خلف النافذة أطلت على حياتها.. حتى أعياها التفكير.. *تذكرت بداية الأحداث..
بدأ العتاب بينها وبينه.. وتشبثا الطرفين كلٍ بما يعتنقان به.. حتى تفرقا.. وواصلا العتاب من بعد ذلك..
هو ينتظر.. وهي تنتظر.. وطال إنتظارهما من يبادر بالإعتذار..*
العتاب تلاه حبا وشوقا.. لعل هذا اللوم.. يجمع قلبيهما.. بالرغم من بعد المسافات..
لعل العتاب يقرب الشتيتين بعد أن انفصلا.. ويقرب المسافات بين روحين ابتعدا..
عذرا.. فأرواحهما شتتها طول البعاد..
عادت لمقعدها الوثير.. المغطى بالجلد الأسود الثمين..
لتكمل المشوار وحدها.. بعد أن خسرتة في لحظة عناد..

من خربشاتي..

قطر..
17..سبتمبر..2012

ودمتم بحفظ الله.،

intesar
19-09-2012, 06:42 AM
http://farm9.staticflickr.com/8042/7995995626_b12b5a857c_o.jpg



عندما أحزن وتتسارع ضربات قلبي.. أجد متنفسي في الطهو.. عندما تلكمك ضربات من أناس تحبهم.. تجد الدنيا أصبحت أصغر من سم الخياط.. تشعر أنك تتنفس هواءا مسموما.. عندما يأتي ضيفا يحمل دما من دمك ويقايضك في حب والديك.. ترى نفسك قزما تحت أقدام عمالقة.. عندما يتهمك من تظن أنهم يحملون لك باقة من الحب.. تشعر أن السعادة كالزئبق تنفرط من بين ثناياك..

إسمح لي سيدي أن أستعير منك الأحزان.. حتى أداويها وأضمدها.. فأنا المريض وأنا الطبيب.. أنا الداء وعندي الدواء..

صباحكم سعادة.. وأبعد الله عنكم الأحزان..

من خربشاتي..

قطر..
١٩.. سبتمبر.. ٢٠١٢

ودمتم بحفظ الرحمن..
*

intesar
19-09-2012, 05:54 PM
http://farm9.staticflickr.com/8179/8003038559_55b6cc8ab2_b.jpg



أريده أن يعود.. ليروي اغصاني الجافة.. بعد أن قل عطاؤه..
أقولها لمن إنفصل عن روحه الأخرى..


لست أنا السبب.. لكن حينما يتدخل ثعلب في ثياب الصالحينا.. يصبح القلبان..

وقد يجمع الله الشتيتين بعدما..
يظنان كل الظن أن لا تلاقيا..
أقولها لمن لكل من إفترقا.. وأضبحا شتيتين..


عفوا.. لماذا الكبرياء.. ليس هناك كبرياء في قصص الحب.. ليس هناك كبرياء بين قلبين إلتحما.. بادر بالصلح.. وكفاك عتابا..
أقولها لمن فضل الإبتعاد.. عن الإعتذار..


ملكت قلبي.. ثم فضلت الرحيل.. ولم تلتفت إلي..
كفاني.. كفاك.. هذه الدنيا زائلة.. لنبادر معا بالنسيان.. ولا ننظر للأسباب..
أقولها لمن ملك الحب قلبه..


أنا سعيدة.. لا تسألني لماذا..!
أتعلم لماذا؟..
لأن بعد المسافات.. تهون الفراق.. وتجعله في عهدة النسيان..
وتصبح ذكرى.. مجرد ذكرى.. مضت .. فأصبحت ذكرى..
أقولها لمن أبعد المسافات..


أقولها لكل.. المحبين.. لكل أنواع الحب..

من خربشاتي..

قطر..
17.. سبتمبر.. 2012

ودمتم بحفظ الرحمن..

intesar
20-09-2012, 01:45 PM
مقتطفات من الدكتور الشيخ سلمان العودة.. بما أنني استمعت كثيرا له بالسابق.. ومازلت أتابعه عبر كتاباته.. أترككم مع تلك المقتطفات..


http://farm9.staticflickr.com/8040/7995995110_33c0d5edc2_n.jpg


" الحياه " لوحه فنيه الوانها ,, اقوالك
واشكالها ,, اعمالك واطارها ,, رفقتك
" وجوهرها ",,, أنت..
----------------

http://farm4.staticflickr.com/3378/3419482554_bf518f0ba4_m.jpg


سلكت طريقا ،، طويلاََ
طويلاََ . . وكلما
أضناني المسير على
قدمي ،، حفزني على
”المواصله“ تأكدي بأن له
”نهاية“ وأنها ،،
في [ صالحي ]..
-----------------

http://farm4.staticflickr.com/3660/3510395590_f10cb11185_m.jpg


[ امل ] نحيا به حتى ,, " نموت "
خير من يأس [ يقتلنا ]
قبل أوان ,,, الرحيل..
--------------

http://farm9.staticflickr.com/8018/7576466374_d7047de8eb_n.jpg


في اللحظه التي تمتلك فيها داخل " قلبك "
الإحساس [ بالحب ] سوف تكتشف ان العالم
قد تغير ,,,,, [ بالكامل ]
--------------

http://farm9.staticflickr.com/8305/7833338960_bb21e3b740_n.jpg


قبل إن أضع رأسي على ”المخده“
أدرك حجم الحقد الذي تحمله قلوب
حرمت طعم ”السماحه“
فأقرر إلا أشاركها العناء ،،،
أقرر التسامح ،، والصفح ،، والعفو
حتى ،،، ”لجراح طريه“
------------------

http://farm9.staticflickr.com/8178/7961959108_7db3567487.jpg


نامي أيتها الارواح " الطاهره "
واصعدي [ للملكوت ] واحتمي
صحوك بالتسبيح " وتفاءلي "
بالاحلام [ الجميله ] ,, واستذكري
الفرح القادم لحظه ,,, " استيقاظك "
بأسمك اللهم [ اموت ] ,,, وأحيا


ودمتم بحفظ الرحمن..

intesar
20-09-2012, 05:47 PM
قدّر الناس و عش معهم في انسجام ..

إذا أردت أن يقدرك الناس، فقدرهم أنت أولاً..

لكي تقدر الناس احترمهم، واعرف قيمتهم ومدى حبك لهم ، ومدى أهميتهم بالنسبة إليك ..

لكي يقدرك الناس اعرف من هم الناس المهمين في حياتك, وقدر قيمة القيم والمبادئ الغالية التي تعتنقها..

لكي يقدرك الناس، أنزل الناس منازلهم، واعرف قدرهم ..

لكي يقدرك الناس بين لهم مدى الامتنان، والعرفان، والتقدير على معروفهم إليك.
لكي يقدرك الناس، يجب أن تزيد من قيمتهم لديك .

لكي يقدرك الناس، يجب أن تكون مقدراً للميزات التي يتمتعون بها، وأفكارهم الإيجابية..

لكي يقدرك الناس يجب أن تقدر الهدايا التي يهدونك إياها حتى ولو حفنة من تراب، أو حصى..

لكي يقدرك الناس أحبهم في الله، وأخلص لهم، وتفانَ في خدمتهم، وأسعدهم بما تستطيع..

لكي يقدرك الناس لا تنتظر شكراً من أحد، واعمل لوجه الله الكريم..

لكي يقدرك الناس اعف عنهم، وسامحهم، وتغاضى عن عيوبهم، واغفر زلاتهم، فكل بني آدم خطاء، والكمال لله وحده ..

لكي يقدرك الناس انس نفسك، واذكر المعروف، واذكر فضل الله ثم فضل الآخرين..

حياتنا بالقرارات الصعبة التي علينا اتخاذها، لا بد وأن ندرك أن القرارات السريعة ليست دائماً قرارات صحيحة..


ودمتم بحفظ الرحمن..

intesar
23-09-2012, 12:57 AM
http://farm9.staticflickr.com/8448/8012035689_6dc52b7d56_o.jpg


هي و هو..

هي..

أتريدني أن أرحل.. أشعر برغبة في الرحيل..
لذا قررت الرحيل..
لتحتفل بفوزك الساحق..
فهنيئا لك..
فلك مني التبريكات..
ولي التعزيات..
أستودعك الله.. وفي أمان الله..

هو..

نعم ارحلي.. لم يعد لكي حيزا في قلبي..
ارحلي.. فهو الحل الأفضل لي ولك..
ارحلي بالرغم من حبك الذي يطوف في أرجائي.. يبحث عن فسحة أمل..
ارحلي ولا تعودي.. أنتي الوحيدة التي أحببت..


من خربشاتي..

قطر..
20.. سبتمبر..2012

ودمتم بحفظ الرحمن..

intesar
23-09-2012, 05:33 PM
لماذا نكتب؟

هشام محمد سعيد قربان

بسم الله الرحمن الرحيم

هذا سؤال محيِّر تتردَّد أصداؤه بين الفَيْنة والأخرى بين حنايا ضلوعنا، تساؤل يقاطع الصمْتَ ويُباغت الظلام، ويلاحقنا باحثًا عن إجابة مُقنعة.

لماذا نكتب؟
هل تعتبر الكتابة واجبًا إنسانيًّا أو مهمة اجتماعيَّة؟ هل يصحُّ ادعاؤنا بأنَّ الكتابة بوْح لآلام الرُّوح وإفصاح عن بعض مُعاناتها؟ هل نكتب لنشعلَ بكلماتنا ومشاعرنا شموعَ الأمل في ليل أُمَّتنا الطويل؟ هل نحاول - حين نحلِّق بعيدًا بصورنا وأخيلتها واستعاراتها - الإفلات من سجن الجسد؟ هل نكتب رغبة في الخلود؟ هل نتخيَّل كلماتنا سيفًا يبارز في معركة أو رمحًا يسابق الرِّيح أو سهمًا يودِّع كبدَ القوس مشتاقا إلى هدفه؟

• نكتب أحيانًا تألُّمًا وشكوى مما يثور في أعماق وِجداننا، وفي أحيان أخرى نكتب نيابة عمَّن لا قلمَ له ولا صوت، نكتب أحيانا للتنفيس وإراحة لضمائرنا المثقلة والمتعَبة، نكتب اعترافًا ببشريَّتنا وضَعفنا وزَلاتنا، وأملاً في الغُفران والتوبة.

• نكتب لنُحادث غيرنا مُدَّعين القدرة على قراءة أفكارهم، ونحاول عبثًا التعاطُف معهم، والإحساس ببعض همومهم.

• نكتب لنؤثِّر ونتأثِّر، نكتب إعلانًا لعِصياننا وتمرُّدنا على تلك القيود والسلاسل، نكتب تظلُّمًا؛ لنُريَ العالم أثَر القيد الضيِّق على أرواحنا الكبيرة، نكتب لنرتاح من الألم مرة واحدة، ولعلَّنا نكتب مرَّات كثيرة؛ رغبة في المزيد من الألم المُلْهم، نكتب عزاءً لذَواتنا، وتصبيرًا لكلِّ مَن يبحث عن برد العَزاء وراحة السلوى عن كل محبوب ومفقود.

• نكتب لأننا أنانيون نحبُّ ذَواتنا المتضخِّمة كثيرًا، ونعلن هذا الحبَّ على الملأ بلا خوف ولا خجلٍ، نكتب إقرارًا بجهْلنا، ولنبحثَ عن قبَس هداية ونارٍ دافئة تُعيد للذكرى حبَّ الأم اللامتناهي، ودِفء حُضنها وأمنه، مثلنا حين نكتب كطفل يقف على أصابع قَدَميه، ويشد قامته؛ لكي يقنع ابن الجيران بأنه أكبر وأفهمُ، وأحيانًا نحاول ببعض كلماتنا الهروبَ من ملاحقة الزمن ودولاب العُمر، فنخلع سرًّا ثيابَ الكبار، ونَمسح من صورنا وقارَهم المصطنَع، وسَمتهم المتكلف، ونَركض خلف فراشة الحقل، ونضحك بلا سببٍ ضحكات لَم يكدر صفوها التفكير بالغدِ وهموم عالَم الكبار الكئيب.

• نكتب لنستعيد بعض إحساسنا وشعورنا، ونحرِّر دمعات حارة حبستْها بلادة الطبع، وغلاظة الرُّوح، نكتب لنغازل الفرح ونُراقص الأمل، نكتب توجُّعًا للأندلس المفقود، وحِدادًا على سقوط بغداد مرة بعد مرَّة، ونرفع بكلماتنا عَلَمَ الجهاد؛ لندفع به ذُلاًّ لا يليق بنا، ونطلب تحريرَ البلاد وفتْح القلوب.

كتاباتنا رُؤًى سعيدة نهرب على أجنحتها من مرارة الحاضر إلى وعد الله الحقِّ، نكتب بحثًا عن الأمن والسلام، نكتب ولا بد أن نكتب، فكلماتنا صرخات مخنوقة تؤلِمنا وتُعَذِّبنا، ولا تهدأ ولا تستقر حتى تُسمَع، نكتب هربًا من الوحدة القاتلة إلى صُحبة القلم المؤنِس الذي يسافر بنا إلى بلاد بعيدة، كلُّ شيء فيها جديدٌ ومثير، ولَم نَعهده من قبلُ، نهرب على صَهْوته من صمْت الذات إلى حفل صاخبٍ، وأحاديث مطولَّة مع صديق قديم، لَم نَرَه منذ زمنٍ بعيد.

• نكتب لأننا سَئِمنا الكلام الذي سَرعان ما يتبخَّر في الهواء، نكتب لأننا عُقلاء ملُّوا من عقولهم، واشتهوا بعض شطحات الجنون، واختراق أسوار المستحيل، نكتب لأننا نعشق الزهور ونخاف عليها من الذبول، فنحاول عبثًا وصْفَ خدودها الخَجْلَى، وعيونها النَّعْسى، وأنفاسها العاشقة.

• نكتب لأننا نحب أن نكتب، وحينما نشتاق نُعانق القلم بلا استئذان، ونُراقصه بلا خجلٍ، وحينما يصمت القلم وتجدب سَماؤه، نحسُّ بالشقاء وتتلاعب بنا أوهام الضياع، نحاول الكتابة رغم صدود القلم وجَفوة الحبر وصَمم الورق، نتحدى المستحيل لنكتبَ؛ لأن خلف القلم صقرًا مضطربًا في أسْرِه، وبُركان يتململ من هدئه، ويَتوق لانفجار حِمَمه الحمراء والأرجوانية؛ لتحرقَ الغابة الشائخة الهزيلة، وتهدي رمادها قُربانًا لغدٍ أفضل وغابةٍ أجمل.



ودمتم بحفظ الرحمن..

intesar
23-09-2012, 10:10 PM
http://farm5.staticflickr.com/4013/4636326637_23dfc7f500.jpg

لماذا أكتب..

- لكي أفرج عن فضاء روحي الذي وضعته في زنزانة إنفرادية..
- لكي أقول أنا هنا.. أنا أيضا أعرف كيف أكوّن من الحروف كلمات..
- لكي أخفف عن كاهلي الأحزان.. وأحداث أمتنا الإسلامية المسلوبة..
- لكي أذكر بها نفسي وغيري.. حتى لا تكتب عليها في طي النسيان..
- لكي أتعرف على عقول أخرى.. تتميز بنكهات أخرى تختلف عن نكهات قلمي..
- لكي أجد من يسمعني.. حتى لو لم يشاركني..
- لكي أبكي بقلمي من غير أن أرى أدمعي..


من خربشاتي..

قطر..
23- سبتمبر..- 2012

ودمتم بحفظ الرحمن..

intesar
24-09-2012, 03:08 PM
http://farm4.staticflickr.com/3622/3387608318_254a8cee14.jpg


بالأمس عرض بالإستراحة موضوع عن الناس التي أثرت فينا بشكل عام..
فكتبت الكثيرين ومنهم ذكرت الشاعر إيليا أبو ماضي الذي أخذنا من قصا~ده قصيدة عن حب الليل.. تعمقت اكثر في قصائده.. وأحببتها.. بالأخص قصيدة السعادة..

وفي الحوار العام.. وضعت مقالة عن التقشف في الكلام.. وتكلمنا عن أسباب الصمت..مع اعترافات جميلة من بعض الأعضاء.. فأخذتني ذكرياتي بعيدا.. فحن قلبي لأشعار إيليا.. فخلال بحثي عبر تلك الشبكة التي هي بحق كالمصباح السحري.. وجدت هذا البيتين الرائعين.. ففتحت شهيتي لقصائد العمالقة.. ولذكرياتي الماضية..


ولقد ذكرتك بعد يأس قاتل
في ضحوة كثرت بها الأنواء
فوددت أني غرسة أو زهرة
ووددت أنك عاصف أو ماء


ودمتم بحفظ الرحمن..

intesar
25-09-2012, 01:54 AM
خربشات من وحي الطفولة..

لكل إنسان جانب طفولي خاص به يحتل جزء من قلبه وعقله..

الرجل طفل كبير أمام المرأة..
والمرأة طفلة كبيرة أمام والديها..

الرجل يبحث عن صدر حبيبته.. لأنه يشعر أنه مسؤول.. هو كبير.. لكنه طفل أمام زوجته..

المرأة كبيرة أمام طفولة حبيبها.. ولكنها تحتاج لمن يشعرها بطفولتها التي مازالت في ثنايا روحها.. لذا تكون طفلة إذا جلست مع والديها.. أو المفضل منهما في قلبها..

المرأة تحتاج لعناية زوجها.. وإهتمامه..
الرجل يحتاج لدلالها ومشاعرها الدافئة..

المرأة والرجل طفلان مع أطفالهما..
المرأة تعود طفلة عندما تذرف الدموع..

خربشات لم تكتمل..


من خربشاتي..

قطر..
19.. سبتمبر.. 2012

ودمتم بحفظ الرحمن..

intesar
26-09-2012, 05:16 PM
http://farm9.staticflickr.com/8452/8022397978_0969eacbbe_o.jpg


منبت الحبّ..

عبدالله البردوني.. من اليمن..


هاهنا لاح لنا الحب وغابا وتشظى في يد الأمس وذابا
نبت الحب هنا كيف غدا في تراب المنبت الزاكي ترابا
هذه البقعة ناغت حبنا فصبا الحب عليها وتصابى
وسقتنا الحب صفواً وهنا ثم اسقتناه ذكرى وانتحابا
كان حب ثم أضحى قصةً تنقل الأمس خيالاتٍ كذابا
قصةً تائهةً نقرؤها من فم الذكرى فصولاً وكتابا
هذه البقعة كم تعرفنا كم سقيناها ترانيماً عذابا
وزرعناها وداعاً ولقاً وفرشناها حواراً وعتابا
ليتها تنطق كي تنشدنا قصة القلبين خفقاً واضطرابا
ليتها تصغي لنا نسألها عن هوانا ليتها تعطي جوابا
***
نحن ذقنا الحب فيها خمرةً وصحونا فوجدناه سرابا
نحن غنينا شبابينا هنا وتلفتنا فلم نلق الشبابا
***
منبت الحب دعانا للهنا فمضينا ننهب الصفو انتهابا
منبت الحب حوانا ظله لحظة وانقلب الظل التهابا
فسكبنا حوله كأس المنى وملأنا الكأس دمعاً وعذابا
ورجعنا عنه نستجدي البكا ونباكي أملاً في الحب خابا*


ودمتم بحفظ الرحمن..

intesar
27-09-2012, 12:48 AM
أكيد من شاعري المبدع الدكتور عبدالرحمن صالح العشماوي..
اليوم وأنا في طريقي لمدرسة بناتي.. سمعت في الإذاعة على قناة الجزيرة الأخبارية موضوع.. عن نساء وأطفال سوريا.. وكيف يتم اغتصابهن.. حتى بعض ذكور الأطفال لم يسلم من وحشيتهم.. بعدها راودتني أحلام وكوابيس عن ما يحدث هناك.. لذا هذه قصيدة للإسلامي العشماوي.. بارك الله له ولقلمه الذي جعله سلاحا ووهبه لنصرة الدين الإسلامي..


من أين أبدأ رحلتي..


الليل مكتئبٌ وقريتنا يضاجعها الخراب
ونساء قريتنا على الطرقات يسدلن الحجاب
يخشين – يا أبتي – على أعراضهن من الذئاب
وبكاؤهن يشيع في آفاق قريتنا اكتئاب
وعويل أطفال يذيب القلب ، قد فقدوا الصواب
وهزيم رعد - يا أبتي – يفضي بآلام السحاب
ووميض برق تستضيء به المشارف والشعاب
وسفينة في البرِّ آمنة وأخرى في العُباب
وغناء عصفور على فننٍ يردده غراب
وأنين أفئدة يمزقها التلهف والعذاب
ويد مكبلة وهذا السيف يلمع كالشهاب
وصراخ أسئلة بلا وعي ، تحن إلى جواب :
ما بالهم يستأسدون ويطحنون رؤى الشباب ؟!
ويعربدون ، وينشرون على الورى قانون غاب ؟!
ما بالهم ، في غيهم يتسلطون على الرقاب ؟
ما بالهم ، شربوا دماء الأبرياء بلا حساب ؟؟
همج .. أليس لهم إلى البشر ، انتماء وانتساب ؟؟
بشر؟؟ نعم لكنهم عند عند الرغائب كالدواب
هم كالوحوش بدا لهم في حربنا ظفرُ وناب
أواه من جور العدو ومن مجافاة الصحاب
من أين أبدأ- يا أبي ؟ والليل يرفده الضباب
من أين ألبس – يا أبي ؟ جسدي يحن إلى الثياب
كل المنابع أصبحت مستنقعات للذباب
صارت وجوه الهاربين دفاتر الأمل المذاب
وعيونهم صارت كهوفا للذهول وللعذاب
من أين أبدأ رحلتي ووجوه أصحابي غضاب ؟
يبست على دربي الخطا وتنابحت حولي الكلاب
ستقول يا- أبتي – تصبر ، سوف نقتحم الصعاب
ستقول : لا تجزع ، فمثلك في الحوادث لا يهاب
أتظن أني لا أرى ما نحن فيه من اضطراب ؟!
أتظن أني لا أرى سجني ، ولا تلك الرحاب ؟!
إني لأسمع ما يقال على المنابر من سباب
إني لأعرف كل وجه يختفي خلف الحجاب
كم من وعود – يا أبي – لكنها مثل السراب

هذا صواب يا بني ، وهل تقول سوى الصواب ؟؟
أعداؤنا مثل الذئاب ونحن نصطاد الذئاب
بيقيننا نمضي ونهزم كل شك وارتياب
وإلى متى هذا السؤال وعندنا نحن الجواب
سنسد باب الظلم يا ولدي ونفتح ألف باب

لكِ الله يا سوريا..

ودمتم بحفظ الرحمن..

intesar
27-09-2012, 02:33 AM
ما عمري قريت قصائد لشاعرات.. ولا فكرت ليش مافي شاعرات بكثرة أو ليش ما نشوف شاعرات الفصحى مو العامية..
ولادة بنت المستكفي.. أميرة.. من العصر الأندلسي.. تقول لمن أحبته.. وهو الشاعر ابن زيدون.. وزير والدها..


ألا هل لنا من بعد هذا التفرق سبيل فيشكو كل صب بما لقي
وقد كنت أوقات التزاور في الشتا أبيت على جمر من الشوق محرق
فكيف وقد أمسيت في حال قطعة لقد عجل المقدور ما كنت أتقي
تمر الليالي لا أرى البين ينقضي ولا الصبر من رق التشوق معتقي
سقى الله أرضا قد غدت لك منزلا بكل سكوب ما طل الوبل مغدق


وهذا لإبن زيدون..

بعض الوصل


أغائبة عنى وحاضرة معى
أناديك لماعيل صبرى فاسمعى
أفى الحق أن أشقى بحبك أو أرى
حريقا بانفاسى غريقا بأدمعى
ألا عطفة تحيا بها نفس عاشق ؟
جعلت الردى منه بمرأى ومسمع
صلينى بعض الوصل حتى تبينى
حقيقة حالى ثم ماشئت فاصنعى


ودمتم بحفظ الرحمن..

intesar
27-09-2012, 06:34 PM
http://farm9.staticflickr.com/8449/8022397814_6653296470.jpg

عندما أكتب..

لأنني.. أحب أن أكتب..
لا أعرف كيف أتكلم عن دواخلي.. إلا.. بورقة صغيرة وقلم أزرق..
أضعها فوق بعضها البعض.. خوفا أن تفلت إحداها.. لتلقفها يدا أخرى.. فتقرأ سطورها..
وتعيرني بسخف فحواها..

لما كنت صغيرة.. خططت بعضا من مذكراتي في دفتر صغير.. ذو قفل..
لكنها يد الصغيرة.. عابثة بريئة.. لم تتعلم بعد أن حقوق الكتابة محفوظة لصاحبها فقط.. فقررت أن أتخلص من فترة من فترات حياتي..
لما كنت صغيرة.. كتبت بعضا من القصص.. التي عبرت عن عمري..

مازلت أكتب.. ومازال قلمي يخربش.. خطوطا ودوائر ونقاط.. لتخرج كلمات تعبر عن روحي..
مازلت أكتب.. اليوم امتلكت شجاعة كي يرى بعضهم قلمي.. حتى لو كان من السخف لبعضهم..
إلا أنه يعنيني ويخرج ما يحتويني..
يعني الكثير لمن يفضل الصمت.. ويفضل تلك الورقة الصغيرة والقلم..

------------------------------

عند زيارة دولة ما.. أكثر ما أحب.. زيارة محلات الهدايا الخاصة بتلك الدولة..
أقلام ودفاتر صغيرة تعبر عن تلك الدولة.. أضعها في حقيبتي.. وعلى مكتب عملي..
ومتى ما أردت أن أطلق تلك الخربشات من عقلي.. أسحب ورقة صغيرة وقلما.. فيتحرك قلمي بأوامر من عقلي.. وبإشارة من قلبي..
عندما يثقل كاهلي مايتفوه به البعض.. فألجأ بعد الله سبحانه وتعالى لأضع كل أحزاني في تلك الورقة.. أرحل لحظات عن عالم البشر.. لأنسى تلك الأحمال والأوزان..

---------------------------------

علمتني الكتابة أن أحب الغير.. لأنسى معها هفواتهم..
علمتني الكتابة أن أصمت.. ثم أصمت.. أكثر فأكثر..
علمتني الكتابة كيف أتأمل..
علمتني الكتابة كيف أتنفس.. لأخرج معها الغضب ومعها الأحزان..
علمتني الكتابة أن أرى الدنيا من غير أقنعة..
علمتني معنى التسامح..
أن أتقبل خطأي.. وأكف عن اللوم.. لوم ذاتي.. أصححها.. ومن ثم أمضي..
علمتني الكتابة.. تفاصيل خيوط الليل.. وهدوء الأرواح..
علمتني أغدو سعيدة في ليال بلا نجوم..
علمتني أحب الليل.. الناس تخافها.. وروحي تعشقها..

------------------------------------

أخيرا....
رسالة من قصاصاتها.. إليها.. إلى من؟..


إن صمتي عبثا.. عبثي صمتا..
أعاتب المحب أنني أشتاق..
قلمي رصاصا يستمر..................................... ليتوقف قلمي عندها..


من خربشاتي..

قطر..
27.. سبتمبر.. 2013

ودمتم بحفظ الرحمن..

intesar
28-09-2012, 01:52 AM
http://farm9.staticflickr.com/8173/8030703181_93c37f4944.jpg


حلم الطفولة..

سعدت بشقاوة عندما رفعت عيني.. لبعض من الغيوم الخجلة تغطي صفاء السماء..
وأنا صغيرة.. كنت أراقب الغيوم من خلال نافذة الطائرة.. قطع من الغيوم كأنها قطع من الحلوى.. تمنيت لو أمسكت بقطعة حلوى..
تمنيت أن أجلس على غيمة.. تطير بلا جناحين..
أراقب بعيني طائر.. كيف تسير الحياة على الأرض..
مازلت أرى الغيوم.. وأشكالها كالأطفال.. خروفا ربما بيتا أو شجرة..


من خربشاتي..

قطر..
27.. سبتمبر.. 2012


ودمتم بحفظ الرحمن..

intesar
28-09-2012, 07:59 AM
http://farm9.staticflickr.com/8040/8030704145_10217002d4.jpg


هي.. هو
الحلقة (2)..

هي: أعددت كل ما ينقص في بيتنا.. بعد أن أغلقناه معا لبضع شهور..
هو: رحلة مدتها بضع شهور جعلتني أحترق شوقا لرؤيتها..

هي: فتحت الباب.. أتنفس الغبار الذي يعلو الأسطح.. نسيت أمراضي.. حساسيتي ضد الأغبرة.. أخذت منشفة مبللة لأزيل الأتربة.. لأعيد المكان لعهده الذي كان..
هو: أناظر ساعة معصمي للمرة.. لا أعلم.. أريد أن أراها.. إشتقت إليها.. لم يعد قلبي يحمل غيرها.. أغمضت عيني حتى أنسى بعدها.. لكنه محال.. طيفها لا يبارح خيالي.. ومازلت بإنتظار الإقلاع..

هي: دخلت المكتبة.. إنها منطقته الأثيرة.. التي استحوذت على قلبه.. كتبه الذي ينافسني قلبه.. أعددت المكان جيدا.. سمحت لقلبي وأبعدت تفكيري عن مصدر غيرتي.. مملكته وأثيرة روحه.. اليوم يجب أن أبحث عن مصدر ما يسعده..
هو: أتراها كما كانت.. صغيرتتي.. نظرت للعروسة التي إشتريتها من محل الهدايا.. أتراها تحب العرائس المصنوعة من القماش؟.. أتراها تنتظرني على شوق؟..

هي: وضعت الكثير من الزهريات المحملة بالأزهار.. أليست أثيرته.. كنت قد أرسلت له رسالة قصيرة أعده بمفاجأة تفرح قلبه..
هو: إقتربت ساعة الصفر.. ولم يتبقى إلا دقائق.. لأراها.. بضع أشهر كأنه دهارا.. لم أعد أطيق تلك الدقائق التي تفصلني عن حبيبتي..

هي: يالا سعادتي.. انتهيت من أثيرته.. جلست على أقرب مقعد.. أتخيل قسمات وجهه عندما يدخل هذه الغرفة.. التي أصبحت حديقة مليئة بالزهور.. امتزجت رائحة الكتب العتيقة برائحة الأزهار..
هو: أخيرا وصلت.. حمدت الله كثيرا.. أشتاق لرؤيتها كثيرا..

هي: فتحت عينيها لتجد نفسها على نفس المقعد.. في نفس الغرفة.. لقد استغرقت في النوم.. دقيقة ساعة.. لايهم.. أخذت الهاتف.. ضغطت على الأرقام بأصابع مرتجفة.. يرن الهاتف لكنه لا يجيب..
هو: عندما رأيتها.. ضحكت كثيرا.. وتذكرت كيف كنت ألعن الساعات التي فرقتني عنها.. ونسيت الشهور التي مضيت بعيدا عنها.. ربما عن قلبها.. لا يهم ذلك.. أنا الآن بقربها وأنظر إليها..

هي: قمت أدور في الغرفة كمجنونة.. لم لم يصل.. هل فاتته الطائرة.. جلست على المقعد.. لأفتح الورقة.. إنها ورقة طلاقي.. التي أرسلها لي قبل بضع أشهر.. طلقني من أجلها.. ليته أزال الرماد الذي على عينيه.. ليتني لم أنتظره..
هو: أهديتها العروسة.. ليفاجئني صوتها يعلو بغضب " لست طفلة حتى تحضر لي لعبا ".. كانت تحمل مشاعر طفلة.. رأيتها ساذجة.. ليتني أزلت الرماد عن عيني..

هي: مازالت هناك في غرفة المكتب.. تنتظر عودته من السفر..
هو: يندب حظه.. يتذكرها.. إبتسامتها.. يبكي عشرة ضيعها بكلتا يديه..


من قصاصات ورق..

كانت تظن بأنها تهديك السعادة.. لكنها فوجئت بعتابك.. وبأصابع الإتهام..
لقد سحقت آخر ورقة سعادة في قلبها.. إتهامك قتلها..
من لا بعرفها يجهلها.. فيسهل عليه وصفها بأقذع السمات..
هنيئا لك سيدي.. حياتك الجديدة..
هنيئا لك دمعتها من جديد..
يؤسفني أن أبلغك توقف قلبها.. ماعاد ينبض إلا حزنا..
فأعظم الله أجرك وأجرها..
وليشمت الشامتون..


من خربشاتي..

قطر..
28.. سبتمبر.. 2012

ودمتم بحفظ الرحمن..

intesar
28-09-2012, 02:26 PM
هذا البيت هجاء.. يقال أنه للمتنبي.. بحثت كثيرا لأجد المصدر.. وكل المصادر تشير للمتنبي..
هجاء قوي جدا.. أعجبني كثيرا..

طول عمرك كبير يا متنبي.. وزاد اعجابي بقصائدك..

قومٌ إذا مس النعالُ وجوههم **** شكت النعالُ بأي ذنبٍ تُصفعُ

أحببتها جدا.. وودت لو أهديها لبعضهم..

:fight::dance

ودمتم بحفظ الرحمن..

intesar
29-09-2012, 03:04 AM
http://farm4.staticflickr.com/3616/3412443865_8d9530009a.jpg


بين اليأس و الأمل..


بعد عبوري بالكثير من محطات الحياة.. التي حولت مشاعر الإنسان داخلي لكتلة من اليأس.. جعلني هذا اليأس أتمسك بالأمل..
تساءلت كثيرا مع نفسي التي أخاطبها بجميع الأحاسيس والعبرات التي تمر بي..
لماذا أنا التي مرت وتمر بتلك المحطات!..
ليس من باب يأس أو سخط والعياذ بالله.. بل لأنني أملك فسحةكبيرة من الصبر يحسدني عليها الكثيرين..
كنت أصبرها: يا نفسي.. لعلك تعرفين ما هو الصبر.. تعالجين أمور حياتك بهدوء..
أحمد ربي كثيرا لأنه منحني الكثير.. بعد أن تمر السنون.. أجد نفسي أسألها.. كيف تحملتي؟..
إنها قدرة الرب سبحانه وتعالى.. الذي وهبني فوق ما أشتهي وأريد..
فلك الحمد إلهي.. ولك الشكر..


من خربشاتي..

قطر..
27.. سبتمبر.. 2012

ودمتم بحفظ الرحمن..

intesar
29-09-2012, 04:39 PM
وجوه دخانية في مرايا الليل..
عبدالله البردوني..


عـاجن الفـرن.. أتـدري؟ سنة وأنا أعـجن أحـزانـي وغـمِّـي
من أنـا؟ كانـت تـرى والدتـي ذُلَّ بعض الناس, تحت البعض حتمي
غبت عن قصدي!... رفيقي غائب مـن ليالٍ, رأيه في الحبس (جَهمي)
مـا الـذي أفـعـله؟, كـلٌّ لـه شـاغل ثـانٍ, وفـهم غـير فهمي
داخـلي يـسـقط فـي خـارجه غـربتي أكبر من صوتي, وحجمي
(نُـقُـمٌ) يـرنو بعـيداً,سـيـدي هل تـرى في ضائع الأرقام, رقمي؟
طـحنت وجـهي- لأنـي جـبل خـيلُ كِسرى, عجـنته خيل نظمي
أعشـبـت أرمـدة الأزمـان في مُقلتي, جـلمدت شـمسي ونـجمي
تـذهـب الريـح, وتـأتي وأرى جـبهـتي فـيها وهـذا حدُّ علمي
مِـن هـنا أسـأله, مـن ذا هنا؟ غيـر ثوبٍ, فيـه ما أدعوه جسمي
مَـن أنـا والليلة الجـرحى على رغمها تـهمي, كما أهمي برغمي؟
هـل كفى يا أرض غيثاً, لم تعد تـغسل الأمـطار, أوجاعي وعُقمي


إبريل 1975م




ودمتم بحفظ الرحمن..

intesar
30-09-2012, 01:22 AM
لَقَد حازَني وَجدٌ بِمَن حازَهُ بُعدُ فَيا لَيتَني بُعدٌ وَيا لَيتَهُ وَجدُ
أُسَرُّ بِتَجديدِ الهَوى ذِكرَ ما مَضى وَإِن كانَ لا يَبقى لَهُ الحَجَرُ الصَلدُ
سُهادٌ أَتانا مِنكَ في العَينِ عِندَنا رُقادٌ وَقُلّامٌ رَعى سَربُكُم وَردُ



وَلَكِنَّ حُبّاً خامَرَ القَلبَ في الصِبا يَزيدُ عَلى مَرِّ الزَمانِ وَيَشتَدُّ




بَصيرٌ بِأَخذِ الحَمدِ مِن كُلِّ مَوضِعٍ وَلَو خَبَّأَتهُ بَينَ أَنيابِها الأُسدُ
فَلا زِلتُ أَلقى الحاسِدينَ بِمِثلِها وَفي يَدِهِم غَيظٌ وَفي يَدِيَ الرِفدُ


وَأَصبَحَ شِعري مِنهُما في مَكانِهِ وَفي عُنُقِ الحَسناءِ يُستَحسَنُ العِقدُ


ودمتم بحفظ الرحمن..



على فكرة المتنبي قصايده بالنسبة لي لغز.. وأتونس لما أقعد مع أشعاره وأفك شفراته..
ماكنت أحب أشعاره إلا القليل منها.. لأنها طلاسم بالنسبة لي.. حتى تعرفت على موقع باسمه.. قصايده مع الشرح.. اليوم لما أقرأ بيت من شعره وأقرأ الشرح له.. ألاقيه عميق جدا جدا في الإحساس.. يتوغل بصدق في التعبير عن ما يشعر به.. ويوصل لك ويخليك تحس وتشعر بنفس احساسه..
بالفعل شاعر عباره عن لغز وكذلك قصائده.. فهي متعة ما بعدها متعة..

ودمتم بحفظ الرحمن..

intesar
30-09-2012, 02:18 PM
أحلام طفل..

الكاتب: د. سلمان بن فهد العودة
23 إبريل 2012


الفانوس يهتز من الريح التي تَهُبُّ عليه، وناره في طرف الفتيلة توشك أن تلفظ آخر أنفاسها وتقاوم بصعوبة، الريح تزداد اندفاعاً، والبرد يجمد الأطراف، رذاذ خفيف في الخارج، وصوت الرعد يرعب بيت الطين المتهالك، وينذر بالسيل، ويملأ الجو قلقاً ومخافة، ماذا لو نزلت صاعقة هنا؟

في الصباح كيف سنمضي إلى المدرسة والطريق موحلة، والبيوت قد تتداعى دون إنذار؟ هل هذه الخرقة المتواضعة كفيلة بحماية ما بداخلها من الكتب والدفاتر من البلل؟.. أسئلة كثيرة لا تجد لها في العقل الصغير جواباً!

أمه تلقي في لاوعيه بذرة الأمل

أحلام بريئة ومؤكدة وسهلة التحقيق، هي لم تسمع بمصباح علاء الدين، ولم تشاهد "السوبرمان" وهو يطير!

الخيال وحده كان سُلَّماً تصعده إلى السماوات، وتنتقل بين النجوم، وترى الأزقَّة الضيقة في القرية الوادعة وقد غدت طرقاً واسعة يغطيها بساط أخضر!

لم يكن يعرف (والت ديزني)، ولا(أورلاندو)، ولا قرأ عن الحدائق المعلَّقة، والمنتزهات، والألعاب، والعوالم المسحورة!

قد تنهره يوماً وتَعدُّه ثرثاراً، وما هو إلا مخلوق يشحذ موهبته الربَّانية، ويحاول أن يطير بأجنحة الحلم الجميل، ويستجيب لندائها الحميم ربما بأكثر مما كانت تطمح أو تحب!

طفل يمضي في الدرب الترابي الضيق؛ حافي القدمين، يحمل بيده لعبته التي صنعها من مواد البيئة البسيطة من حوله، بيئة القرية والحقل والمرعى.

يحلم أن يكون مُعلِّماً! يا لها من لحظة سعيدة عامرة بالإثارة؛ حين تمسك (الطباشير)الأبيض والملوَّن، وتكتب على اللوح، وتضع دفتر التحضير على المنضدة، وتحمل دفاتر الطلبة معك، وتمضي إلى غرفة الأساتذة؛ لتتحدث مع زملائك الذين استلموا دفة التعليم فور تخرُّجهم من الثانوية، وتسرد أسماء الطلبة، وتُقوِّم أداءهم كما يفعل الآخرون!

أو أن تكون مراقباً ينفخ في الصافرة؛ ليتراكض الصغار إلى فصولهم باغتباط، فالمدرسة حدث جديد ومثير، أو يتراكضون إلى الفناء الصغير؛ الذي يبدو في نظرهم أكبر من أكبر استاد رياضي، على انه ليس فيه إلا التراب، وبعض الشجيرات الصغيرة التي تنبت من المطر!

وإذا لم تكن هذا ولا ذاك، فلتكن ذلك الشيخ الأحدب؛ الذي يمتلك مفاتيح المدرسة وكأنه يملك الخزائن، فهو أول داخل وآخر خارج؛ يخدم الأساتذة، ويضع إبريق الشاي على النار، ويدور بالقهوة على أساتذة هم في مثل أبنائه سناً واحتراماً.

صبية يلعبون عادة (لعبة الأحلام)..

ماذا ستكون عندما تكبر؟

نظرة في غاية البساطة.. صغار يحلمون بتغيير العالم، وينسجون خيوط الأحلام في رؤوسهم، ويصنعون بساطاً سحرياً يطيرون به فوق الربوع، وينثرون الحب والسلام والهدايا الجميلة حيثما مروا..

نكبر فتصغر أحلامنا أو تترشد في مختبر الحياة!

طفل يحلم ويظن أن الحياة تمنحه ما يحلم به تماماً.. ويكبر ليعرف أن عطاء الله له أفضل مما كان يريد، وإن كان مختلفاً كثيراً عما كان يظن ويأمل.

يجد أن في الدنيا الجمال والصفاء والخير، ويحسب أن من سُرقت أحلامهم أو اغتيلت براءتهم هم من لا يؤمنون بذلك أو لا يريدونه!

التجربة الإنسانية تعلم أن الإرادة تقهر المستحيل، وأن علينا أن نتشبث بأحلامنا الكبيرة ولا نُضحِّي بها.

للأحلام أن تكبر وأن تتعدَّل، لكن ليس لها أن تذبل أو تموت في الأرواح المؤمنة.

لم تصدمه (قسوة الحياة) كما يردد من حوله.. ففي طيَّاتها تتفجَّر ينابيع الحكمة والنجاح والتأمُّل والصبر الجميل، (وَإِنَّ مِنَ الْحِجَارَةِ لَمَا يَتَفَجَّرُ مِنْهُ الْأَنْهَارُ وَإِنَّ مِنْهَا لَمَا يَشَّقَّقُ فَيَخْرُجُ مِنْهُ الْمَاءُ وَإِنَّ مِنْهَا لَمَا يَهْبِطُ مِنْ خَشْيَةِ اللَّهِ)(البقرة: من الآية74).

اختار من الحجارة: (حجر الزاوية)

قرر أن يظل طفلاً يعالج أقسى المشكلات ببراءة ودون تعقيد، وأن يُوسِّع بيده نقطة الضوء الصغيرة؛ ليجعلها أفقاً فسيحاً ممتداً يتجدد كلما انتهى!

قرر أن ينسج الكلمة الصافية، يواجه بها طوفان التسلُّط والعنف، فالحياة في نظره (كلمة).

من النكوص أن تسيطر عليك فكرة العودة إلى الطفولة.

لم لا تستمتع بجماليات المرحلة التي تعيشها، بدل أن تُضيّعها في الأمنيات الفارغة؟

لم لا تظل طفلاً واعياً لا يسمح لأحد أن يُكدِّر صفاءه، أو يخطف المسرَّة من عينيه؟

لكي تظل كذلك؛ احتفظ بالأشياء الجميلة، واسحب ذيل النسيان على ما لا تشتهي.. أنت إذاً بحاجة إلى تدريب (ذاكرتك الانتقائية).

كنت أتحفظ قصائد الأستاذ عصام العطار، وأتسمّع أخبار غربته، ولم يدر في خلدي أن أجدني أسكن غرفة بجواره في فندق.. باسطنبول، وأن أسهر ليلة طويلة مع شعره وأدبه ومحفوظه الغني وفكره المتجدد..

سألته:لم تكن تشارك في المؤتمرات والمناشط من قبل، وكفى بعلتك عذراً وأنت القائل:

ألقى الشدائد ليلي كله سهر ... وما نهاري سوى ليلي بلا شهب

أكابد السقم في جسمي وفي ولدي ... وفي رفيقة درب هدّها خبـبي

قال الطبيب وقد أعيته حالتنا ... ولم يغادر لما يرجوه من سبب

كيف الشفاء بعيش جد مضطرب ... والفكر في شغل والقلب في تعب؟!

كان جوابه صادماً: أردت أن أموت واقفاً!

وكان مُلهماً لمن أراد أن يحيا واقفاً لا يحني جبهته إلا لخالقها..


ودمتم بحفظ الرحمن..

intesar
30-09-2012, 09:21 PM
http://farm9.staticflickr.com/8040/7995995110_33c0d5edc2.jpg


كلمة..

سحبت ورقة.. كتبت كلمة..
ثم شطبت عليه بالقلم.. لتكتب الكلمة مرة أخرى..
وتشطبها.. حتى صارت الورقة تحمل شخبطات زرقاء..
توقفت برهة.. صدرها يحتوي على الكثير..تريد أن تخفف وطأة ثقله عن كاهل جسدها..
هي كلمة وحيدة.. لم تجد غيرها..
مازالت تكتبها..وتشطبها بذات القلم الأزرق..
تكتب.. وتشطب.. ويزيد ما في صدرها.. ويئن من حمله..
وهي تكتب.. وتشطب..


من خربشاتي..

قطر..
30.. سبتمبر.. 22012

ودمتم بحفظ الرحمن..

رجل تعليم
01-10-2012, 04:05 AM
http://farm9.staticflickr.com/8173/8030703181_93c37f4944.jpg


حلم الطفولة..

سعدت بشقاوة عندما رفعت عيني.. لبعض من الغيوم الخجلة تغطي صفاء السماء..
وأنا صغيرة.. كنت أراقب الغيوم من خلال نافذة الطائرة.. قطع من الغيوم كأنها قطع من الحلوى.. تمنيت لو أمسكت بقطعة حلوى..
تمنيت أن أجلس على غيمة.. تطير بلا جناحين..
أراقب بعيني طائر.. كيف تسير الحياة على الأرض..
مازلت أرى الغيوم.. وأشكالها كالأطفال.. خروفا ربما بيتا أو شجرة..


من خربشاتي..

قطر..
27.. سبتمبر.. 2012


ودمتم بحفظ الرحمن..


أرغمتني هذه المشاركة على إضاءة نور الغرفة بعد أن كنت على وشك أن أخلد للنوم ...على أن أسجل دخولا قصيرا سأخرج بعده وأتمنى ألا أعود لأي مكان آخر ...لا أريد أن أقرأ مرة أخرى ولا أن أكتب ...أريد أن أصير طفلا كي أعيش الصباح والمساء وما بينهما دون توتر

لا أعرف السبب الكامن وراء هذا اليأس المستمر ...غدا صباحا يوم عمل ...العمل الذي لن ينتهي أبدا ...سأكتب تاريخ الغد على السبورة وسأتفحص ما أنجزه تلامذتي في منازلهم وسيصيبني المزيد من الخوف ...سأفقد صوابي للحظات وسأغادر القاعة لكنني لا أستطيع أن أبرح ساحة المدرسة ...شيء ما يمنعني ...سيظل يمنعني ببساطة لأني لم أعد طفلا ولم يعد بوسعي أن أحلم بالتقاط السحاب ..

أصبح النوم بعد هذا الحديث أبعد ما يكون سيدتي ...وهذا المصباح ليته يرفض الإنطفاء ...لا فرق بين الليل والنهار ...كلاهما زمن يشغل فيه العقل على أمور محيرة ...لم أر أبنائي لليوم الثالث ...إيمان الصغيرة تبكي على الهاتف ...سلمى تشكو من أخيها أنس ...وأنا الغائب لسبب غير قاهر والحمد لله ...لو كنت طفلا لارتديت ملابسي الآن وأنا على بعد خمس وعشرين دقيقة من منتصف الليل ...لو كان يمكن أن أكون طفلا ليوم واحد لقفزت الآن على أن آخذهم من نومهم ودفئهم وأحلامهم وأرحل بهم بعيدا إلى مراكش ثم إلى الصحراء ...ماذا لو أخذتهم بعيدا وقررنا ألا نعود ..؟؟سننجو عل الأقل من الشتاء الذي يتربص بنا على بعد أسابيع قليلة ...ستتغير بشرتنا وسنكتسب عادات أخرى ربما تكون أفضل ...ستسأل الدولة عني وسأقول لهذه الدولة أني لم أعد أملك أدنى رغبة للعيش فيك ...فقط لأن كل زمامك هي بحوزة من لا يحترم مواطنيها ...


..وأشياء أخرى أستطيع أن أفعلها لو كنت طفلا كما تريدين ...

" تمنيت أن أجلس على غيمة.. تطير بلا جناحين..
أراقب بعيني طائر.. كيف تسير الحياة على الأرض..
مازلت أرى الغيوم.. وأشكالها كالأطفال.. خروفا ربما بيتا أو شجرة."

يدنو الحزن وتجالسني الكآبة حين أعبر بجانب حروف تستفز ذكرياتي حين كنت طفلا....حين كنت أسرق حقول القرويين في قرية تيداس وأولماس ....سرقنا ذات ليلة قنطارا من التفاح ....حملناه بصعوبة ...لو ضبطونا لغادرنا الدراسة عن سن مبكرة ولكان المصير أرحم كما يجب أن نظن ...أكلنا التفاح حتى أصابنا ما أصابنا وبدأنا نتعارك ونقذف بعضنا به من بعيد ...استيقظ الحارس العام وأكلنا الكثير من العصا .....في الغد كررنا عملنا الذي يبدو حقيرا ومخجلا حاليا ...نسينا السياط لأننا كنا أطفالا ...اليوم لم يعد بوسعنا أن ننسى حتى وإن كانت لنا رغبة في ذلك ...كبرنا لكن ما هرمنا ...

أعتقد أن بي حاجة ولو للقليل من البكاء ...أو النهوض الآن والخروج إلى المجهول ...أستطيع أن أفعل هذا الآن ولكني متأكد أن " لعنة الصواب والرشد " ستهاجمني في ظلام الغابات المقفرة التي سأجدها على امتداد ستين كلمترا مباشرة بعد خروجي من المنزل ...هذا الرشد سيجبرني على العودة ....وسيبقى الحال كما هو عليه ...وستستمر الإنتفاضة بدواخلي فقط ...

أحتاج لمن يساعدني على الخروج من هذا النص الآن ...

.
.
.
.
أثق بقدرتي على ارتداء طفولتي متى شئت ...كي ابتسم ما استطعت ....وكي أرسم خطا يأخذني إلى النهر البعيد ...أن ألون السحاب بكل الألوان الغامقة وأخبر نفسي أنها ستمطر بعد حين ...وأن الأرض ستتفجر بالزهر والورد ...وأننا سنتحلق بعد المغيب عند الموقد ....وأن الذي سيروي الحكاية لصغاره يتمنى لو يجد من يروي له الحكاية بدوره ...كي ينام والشمس على شفتيه ...


اكتبي يا انتصار .....لأول مرة أصل إليك في صفحتك ...سأعود متى استطعت

مع اعتذاري الكبير لو كانت مشاركتي أبعد من المأمول

23:59 ...140كلم بقرية جبلية شرق الرباط

intesar
01-10-2012, 01:05 PM
أريد أن أصير طفلا كي أعيش الصباح والمساء وما بينهما دون توتر..

لم تخرج سيدي عن المأمول..
سيدي طفولتك وذكرياتك.. جعلا الدمع تفر رغما عني.. وأنا التي تحاول السيطرة عليهما كبرياءا.. وأنا التي لا تحب لأيا كان أن يخدش كبرياءها.. لذا تجد العودة للطفولة نافذة تطل منها.. لترتاح من تواترات الحياة..

أغلقت الباب سيدي لأعطي أدمعي راحة أكثر.. لتنطلق..
سيدي عندما تشعر أن هناك من يقصد أن يؤذي مشاعرك.. مشاعرك واحاسيسك التي يفسرها حسب هواه المريض.. لتطأ عليها أنواعا مختلفة من الأحذية.. لعلها من أرقى بيوت الأزياء.. أو ربما تكون من أدنى سوق شعبي..
سيدي عندما تشعر أن هناك من يجعل من مشاعرك فأرا للتجارب.. يرغمك ذلك على العودة للطفولة.. التي ربما لم تشعر بها لعظمة تفكيرك وعقلك الذي سرق منك طفولتك..
سيدي هل تعتقد ان كل من يكتب عبر هذا الجهاز الافتراضي.. يكون كاذبا.. أو أنه أخذ دروسه من شكسبير..

سيدي هل فقدنا الإحساس بالصدق.. عبر هذا العالم الافتراضي..
سيدي لم تخرج من المأمول.. لكنك أضفت للمأمول.. ما يجعله مميزا..
جعلوني مجرمة.. يا سيدي.. وهل أجرمت سيدي إن كتبت عن ما يحيط دائرة حياتي من خبايا.. مما رايت وسمعت.. وليس مني وعني.. وهل لنا أن نتحكم بقلوبنا.. التي لا يعلم عنها إلا رب العالمين..

سيدي هيجت روحي.. بما كتبت.. بعضا ممن يقعون تحت مسمى البشر.. يريدونك قزما.. أعانهم الله على أرواحهم التي تنشر ما تنشر.. أعانهم الله على أنفسهم..

لنعود للطفولة.. لأنني أنا من خرج عن المأمول.. وأبحر في عوالم أخرى..
ذكرياتك فيها الكثير الكثير.. سعدت جدا بهذا المقتطف من دفتر ذكرياتك..

اشتهيت تفاحة.. فهل لي بواحدة سيدي.. وهل التفاح المسروق يختلف طعمه عن التفاح المباح..

أنا كذلك أحتفظ بألوان زاهية من التفاحات على مكتبي.. لكنها للكتابة ولا تصلح للأكل.. بدأت بالأحمر.. فأنا اعشق هذا اللون.. إنها القصاصات التي أكتب عليها ما أريد.. بلا رقيب سواه سبحانه وتعالى..
متصفحي سيدي يتشرف برجل تعليم.. وحفظ لك أطفالك من كل مكروه..

ودمت سيدي بحفظ الرحمن..

intesar
01-10-2012, 11:05 PM
يا سيدي الأناني!

كنت تعلم أن هذا الحب
بضعة أشهر

فبأي ذنبٍ سيدي
تركتني أعاني؟!
..

وكنت تعلم سيدي
أنْ لن نكون لبعضنا
حتى لبضع ثوانِ
..

وكنت تعلم أن هذا الحب
مهما طال.. كالأشجار
حبٌ فانِ!
..

وأنه مؤقتٌ بالصيف
ثم ينتهي
فراشة مسحوقة
في دفتر النسيانِ!
فبأي حقٍ سيدي
استوطنت في كياني؟!
..

بأي حقٍ سيدي
تحتل كالأنواء كل
جوانحي
وتنام كالعصفور
في أجفاني!
..

مادمت تعلم أنني
امرأة.. بلا سلطانِ!
..

ستنتهي .. كما انتهت
فتياتك الثماني!
..


ودمتم بحفظ الرحمن..

intesar
02-10-2012, 01:45 AM
يا سيدي الأناني!
ما دمت تعلم أننا
في ليلةٍ.. سنفترقْ!
وأننا كأغصن الصفصاف
سوف نحترقْ!
وكنت تعلم أننا
في الدرب تائهانِ!
..

فبأي حقٍ سيدي
بالغت في الهذيانِ!
..

بأي حقٍ سيدي
جعلتني أحبك؟!
بأي حق سيدي استبدّ فيَّ قلبك!
بأي حقٍ زرتني
وتركتني
كسائحٍ ياباني!
..

بأي حقٍ بعت.. واشتريت
كالسمسار.. في أحزاني!
..

وكنت تعلم أن
هذا الحب فيما بيننا
خيطٌ من الدخانِ!
..

فبأي حقٍ سيدي
انغرست مثل الخنجر
المعقوف .. في وجداني!
..

بأي حقٍ سيدي
حقنت هذا الحب
في شرياني
..

زرعت هذا الصنم الكبير
في كياني!
..

لأي شيءٍ سيدي فعلت
كل هذا
ما دمت دون رجعة
مسافرٌ في ليلة العشرين
من نيسانِ؟!
..



ودمتم بحفظ الرحمن..

intesar
02-10-2012, 02:23 AM
يا سيدي الأناني
هل ليلةً يا سيدي
هل ليلةً.. منحتني
شيئاً من الأمانِ؟!
..

هل ليلةً وهبتني
أملاً صغيراً.. سيدي
لغرامنا الحيرانِ!
..

أملاً.. بأن نبقى
لوقتٍ أطولٍ
في حبك الذي ينام
فوق.. عقرب الثواني!!
..

في حبك الذي رسمت
مسبقاً - نهايته -
باليوم.. والتاريخ!
وقبل أن تراني!
..

حدّدت قبل لقاءنا
الساهي
متى تنساني؟!!
..

هل ليلةً.. يا سيدي
فكرت في مشاعري
فكرت في احتراقها
كالشمع.. كالعيدانِ!
..

هل ليلة أبكاك حب
المرأة / الجريدة !
تلك التي تقرأها
تحملها
تهملها
تتركها وحيدة
وحيدة
وحيدة
في وحشة المكانِ!
..

هل ليلةً.. هل ليلةً
من بعدما سافرت - يا مؤرّقي-
فكّرت في هواني؟!
..

فكّرت في صراحةٍ
ماذا ستفعل سيدي
لو كنت في مكاني؟!
..


ودمتم بحفظ الرحمن..

intesar
02-10-2012, 02:27 AM
يا سيدي الأناني
كم أنت معتادُ على
الأخذ.. بلا مقابلْ
والحب.. بالمجّانِ!!
..

كم أنت مفتونُ
بجمع رسائل النساء
في الأدراجْ
وأدمع النساء في الأواني!!
..

كم أنت مسرورٌ برؤيتهن
مثل كواكب حمقاء
حول مدارك الفتّانِ!
..

تريد أن تظلّ كالإلياذة المقدسة
وحولك النساء.. والأرقام.. والمشاعر المكدسة!
..

تريد أن تنام في
أذنيك صوت امرأةٍ
يذوب في حنانِ
..

ينساب من أسلاك
هذا الهاتف الجبانِ
..

مسبحاً بحمدكْ
وكبرياء حسنكْ
وجاهراً بحبك المقدس
الرباني!!
..


ودمتم بحفظ الرحمن..

لمت اب
02-10-2012, 01:34 PM
كلمات معبره
اعجبني النقد الجميل
كنت اتوق الى نهاية القصهو
جمال النهايات يختلف بين البعيد والقريب من المعبر
ولكن وجدتني مجبر على التخمين والانتظار
مما زواد في شوقنا لجديد تعبيرك

intesar
02-10-2012, 01:55 PM
http://farm9.staticflickr.com/8318/8046653582_b4d8893d2c.jpg


طائرة ورقية..


عندما كنت أغزو السماء بطائرة ورقية.. أمسك الخيط الرقيق وأجري..
أجري إلى المجهول.. كي تطير.. ويطير خافقي معه..
إلى أين تذهب طائرتي.. ينقطع خيطه الرقيق..
فأركض سعيدة مع أطفال الحي إلى من يبيع الطائرات الورقية..
أختار منها ألوانا زاهية.. تلمع لها عيناي فرحا..
طائرة ورقية.. ألعبها.. يلعبها.. وتلعبها.. طائرة لا تفرق بينه وبينها..
لم أعي وقتها أي معناً للأحزان..
أبكي بكاء الأطفال.. أنتظر أحضان أبي.. ولمسة أمي..

مسكت بطائرتي الورقية.. خوفا أن تنقطع.. وينقطع معها أحلامي..
كيف أغدو طائرا.. يجوب عنان السماء..
خيطها الرقيق تقطع.. أبكاني سقوط طائرتي..
لأركض سعيدة مع أطفال الحي.. لأختار أخرى.. تحمل ألوانا زاهية.. كفتاة هندية..
أحملها بشوق.. خيطها أبيض رقيق.. أطير معها..
لتروي لي قصة الشاطر حسن.. والأميرة والأقزام..
هذه هي طفولتي ياسادة يا كرام..
فكيف هي الطفولة لديكم..



من خربشاتي..

قطر..
١.. أكتوبر.. ٢٠١٢


ودمتم بحفظ الرحمن..

intesar
02-10-2012, 01:57 PM
كلمات معبره
اعجبني النقد الجميل
كنت اتوق الى نهاية القصهو
جمال النهايات يختلف بين البعيد والقريب من المعبر
ولكن وجدتني مجبر على التخمين والانتظار
مما زواد في شوقنا لجديد تعبيرك


كل الشكر أخي.. وزاد روحي إشراقا.. إطرائكم الجميل.. الذي جعلني أسكب المزيد مما في ثنايا روحي..

انتظروني.. كما أنتظر قلمي..
ودمت سيدي بحفظ الرحمن..

intesar
03-10-2012, 12:18 AM
يا سيدي الأناني
هنا تعيش امرأة
في حارة النسيانِ
قد مزّقت إحساسها
مخالب الزمانِ
..

مفجوعةٌ حتى الظمأ
حزينةٌ حتى الأسى
كشمعةٍ تعيسةٍ
في معبدٍ روماني
..

كلوحةٍ .. كئيبةٍ
في متحف الإنسانِ
..

يا سيدي
هنا تعيش امرأة
في هامش الزمان
..

ترنو بلا ملامح
تبكي بلا أجفانِ!
..

مرّ على سكوتها
الرهيب
أسبوعانِ!
..

ولم تزل ضائعةً
مجهولة العنوانِ
..

لها بقايا دمعةٍ
ونصف عنفوانِ
..

صارت وكبرياءها
نعلان في دكانِ
..

يا سيدي
ألم تكن تعرفها؟
ألم تكن أحببتها
وعدتها.. بالدفء.. والأمانِ!
..

تراك قد نسيتها
في زحمة الجرذانِ!
..


ودمتم بحفظ الرحمن..

intesar
03-10-2012, 12:22 AM
يا سيدي الأناني
هذه رسالةٌ
للصمت.. للكتمانِ!
لسلةٍ صغيرةٍ
في حجرة النسيانِ!
مملوءةٍ برسائلي
مدهوشة لهواني!
..

مرّرتها
من تحت عقب الباب
للسجّانِ!
..

لو لم تكن يا سيدي
لو لم تكن أناني!
..

لربما تركتني
كأي أي امرأةٍ
أعيش في أمانِ
..


ودمتم بحفظ الرحمن..

intesar
03-10-2012, 02:14 AM
http://farm9.staticflickr.com/8036/8035502236_c8c2ecc6bd.jpg


روحي طفلة تائهة..


طفلة تائهة.. مازالت طفلة..
تبحث من يمسك يداها.. يعبر بها الطريق..

سألتها يوما: ترسمين بالوان زاهية.. ترسمين بيد طفلة؟..
ضحكت ملء شدقيها.. حتى أدمعت مقلتاها..

سيدتي.. في جعبتي تسكن طفلة.. تشدو بروح طفلة..
أنفاسها ثائرة.. لكنها طفلة..
هي تريد من يدلها على الطريق..
لقد خدعها الكبير.. عندما علم أنها تملك روح طفلة..
جعل منها نكتة.. فكاهة يتندر بذكراها..
ثم تركها على قارعة الطريق.. يضحك منها الجميع..
تبحث عن من يدلها الطريق..
تبحث من يمسك بكلتا يديها الصغيرتين.. تعبر بها الطريق..
إنها طفلة.. في ثوب سيدة.. تبحث من يدلها عن الطريق..

أوعلمتي من أنا..!..

سأكتفي من تلك الطفلة.. سأمحوها من روحي طفلة.. أنا لست نكتة.. يتندر عليها من في الطريق..
سوف أغير الطريق.. سوف لن أعود تلك الطفلة..
الطفلة بداخلي ستكون صامتة..
حتى لا تكون نكتة.. يضحك عليها من يعبر في الطريق..
تبحث من يعبر بها الطريق..

من خربشاتي..

قطر..
2.. أكتوبر.. 2012


ودمتم بحفظ الرحمن..

intesar
03-10-2012, 07:00 PM
للشاعر أحمد مطر..

الإبريق..


الإبريقْ
لا يَملكُ مِمّا يَحملُهُ بِلّةَ ريقْ
الإبريقْ
صَدِيءٌ، ظمآنٌ، مُتَّسِخٌ
وعلى طُول العُمْرِ يُريقْ
ما يحملُهُ
للتنظيفِ وللإرواءِ وللتزويقْ
الإبريقْ
صُورَتُنا.. إذ نُهرقُ شَهْداً
للرّومانِ وللإغريقْ
وَنَنالُ عَناءَ التّدبيقْ.
أيُّ صَفيقْ
قد صاغَ مِنَ النَّسْرِ شِعاراً
يَخفقُ مِن فَوقِ الأعلامِ
وَيَخنقُ أنفاسَ الإعلامِ
وَيُخجِلُ أخلاقَ التّلفيقْ؟!
كيفَ يكونُ النّسرُ شِعاراً
لِشعوبٍ مِثلَ البطريقْ
لا تَعرفُ ما معنى السَّيْرِ
ولا تعرفُ معنى التّحليقْ
وعلى سَوْطِ الذُّلّةِ تغفو
وعلى صَوتِ الخَوفِ تُفيقْ؟!
سَنرى أنَّ الصِّدقَ صَدوقٌ
وَنرى أنّ الحقَّ حقيقْ
حِين نَرى رايةَ أُمّتِنا
تخفقُ في ريحِ بلاهَتِها
وَعَلَيْها صُورةَ إبريقْ





للمزيد من الشعر والشعراء.. يمكنكم زيارة موقع أدب..

http://www.adab.com/


ودمتم بحفظ الرحمن..

ام ناصر1
03-10-2012, 08:46 PM
ساتابع بشغف مداد كلماتك ...فهي مما يروق لي..والصور الي عليها اسمك رائعة ...ايضا

intesar
03-10-2012, 09:07 PM
شكرا سيدتي.. فلن تجدي صورا ورسومات من غير اسمي أو ابنتي..
وكلماتي إنما خرجت من مشاعري.. أو كلمات غيري.. واستطاعت إن تعبر عني..

شكرا أم ناصر.. فرحت بوجودك معي..

intesar
03-10-2012, 09:20 PM
لو كنت أحببتني لما التفتت ......تبحث عن غيري

رجل يجري خلف فتاة ،، فألتفتت له و سألته عن السبب،، قال الرجل : لقد رأيت فيك
جمالا وروعه ، وأنوتة جذابه ، وعقل متزن، وثقل طبيعي ، وذكاء وقد أحببتك
فابتسمت وقآلت له : انظر خلفك صديقتي موجودة ، انها أفضل مني بكل شي ،،
فألتفت ولم يجد أحد ،، فسألها : أين هي ؟ لا يوجد ...أحد ؟...
فابتسمت وقآلت... : لو كنت أحببتني لما التفتت ......تبحث عن غيري..



ودمتم بحفظ الرحمن..

لمت اب
04-10-2012, 02:02 PM
:pardon:مسكين هذا الرجل يحسب ان كل ماتقوله المرأه صحيح

متابعين لكل حرف بأستمتاع بجمال
الكلمات والمعاني
واحساس بالمشاركه

intesar
04-10-2012, 02:34 PM
:pardon:مسكين هذا الرجل يحسب ان كل ماتقوله المرأه صحيح

متابعين لكل حرف بأستمتاع بجمال
الكلمات والمعاني
واحساس بالمشاركه

ومسكينه المرأة.. لما تصدق كل حرف ينطقه الرجل..
شمودي معشر النساء بـ 60 داهية.. غير حرفين.. تبدأ بالحاء وتنتهي بالباء.. ينطقهم الرجل.. ويمكن هو يلهي مع وحده ثانية..

خلها ترويه العين الحمراء.. وأنها ماعادت تلك الغبية.. كلمة توديها وأخرى ترجعها..
وبدت الحروب.. ومن بيفوز بالنهاية..

تعرف من بيفوز..
العشرة الصادقة هي اللي تفوز.. وبس..:)

شكرا سيدي على إطلالتك.. سعدت بها..
ودمت بحفظ الرحمن..

لمت اب
04-10-2012, 09:24 PM
في قاموسي
مافي الحب رابح وخسران
أما
يربح الأثنان
او
يخسران معا
والعين الحمرا ليست التي تكسب
احاسيس الأنسان
فاالأنس أصل الأنسان
شكرا عزيزتي
على جمال ردك
وثمين وقتك
مع فائق تقديري

intesar
04-10-2012, 11:46 PM
أكيد الاثنين بيخسرون..
ما قلت لك العشرة تفوز بالنهاية..

بالتفاهم والعشرة.. يدووم معاها الحب..
والحب يكون من الباب مو من الشباك.. اللي يجي من الشباك.. يموووت قبل لا يعيش.. إلا النادر منه..

intesar
04-10-2012, 11:52 PM
كنت بالنت أدور وأقرأعن موضوع عرض بالحوار.. عن الغيرة إذا ما كانت حب أم أنانية..

المهم قريت الكثير منها حتى أقدر أعبر عن ما أريده.. ولقيت هذي القصيدة.. حسيتها رائعة جدددددددا وتعبر..:victory:

بالرغم من وجود الحزن بين ثناياه.. إلا أنني أسعدت بها وبأبياتها..



أفرجي عن كبريائي..



أنت غيمٌ في سمائي ..... أنتِ يا ذكـرايَ دائـي
أنتِ سرٌّ ليس يخفى ..... رغم حرصي واعتنائي


أنتِ جُرْحٌ في حياتي ..... نزفـت مـنه دمائي
فـكّكي عـنّي قيودي ..... أفـرجي عن كبريائي


كـلّما دُرْتِ بخـلدي ..... دقّت الأحزان بابِي
كلّما استجمعت نفسي ..... يستثير الحزن ما بِي


أنتِ يا ذكرايَ هـمٌّ ..... ليس يُرْضيكِ اغترابي
أنتِ يا ذكرى جُروحي ...... تسـتبيحـين عذابي


ليس في ذكرى الخيانة ..... غير ذلٍّ أو خضوعْ
كيف أجني منكِ عزًّا ..... إنّما أجني الدموع


دمَّرتْ ذكراكِ نفسي ..... مزّقتني والضلوعْ
كُلَّما مرّتْ عليكِ ..... حِجَّةٌ زِدْتُ الشموعْ


ربّما صارت حياتي ...... قبر آمالٍ قتيلةْ
رُبَّ نيرانٍ أهاجتْ ..... ذكرى أحزاني العليلةْ


ربّما أبصرتُ فيها ..... قتل أحلامي النبيلة
ياصديقي لا تلُمْنِي ..... ليس في سلواي حيلةْ


لا تزال الذكرى تحيا ..... بين همٍّ وانكسارْ
ليس يثنـيها عذابي ..... لا ولا يكفي الدّمارْ


فَهْيَ ذنْبٌ أو عقابٌ ..... ليس لي فيه اختيارْ
ليس يشفي القلب منها ..... غير موت وانهيارْ




ودمتم بحفظ الرحمن..

intesar
05-10-2012, 02:00 PM
http://farm9.staticflickr.com/8180/8053185805_01ef2c9ce0_o.jpg


لو كنت غيري..


لو كنت غيري..
لما كنت أنا.. بجنوني.. ومشاعري.. وأحاسيسي..

لو كنت غيري..
لكنت أنا.. ولكررت نفسي..

لو كنت غيري..
هل أحببتني.. كما كنت أنا..

لو كنت غيري..
لبحثت عني.. كما كنت أنا..

لو كنت غيري..
لأغلقت باب قلبي.. وما خشيت على قلبي العنا..

لو كنت غيري..
لبحثت عني أنا.. حتى أكون أنا..


لو كنت غيرك.. هل ستكون أنت..
لو كنت غيرك.. هل سيحتويك جنوني..
لو كنت غيرك.. هل ستبحث عني كما أنا
لو كنت غيرك.. هل ستكون أنت

من خربشاتي..

قطر..
3.. أكتوبر.. 2012


ودمتم بحفظ الرحمن..

رجل تعليم
06-10-2012, 04:34 PM
ما إن يصمت كل ما حولي حتى أجدني أتوجه نحو صفحتك .... كل يوم أجد الكلمات تزداد فلسفة وعمقا وإبداعا ...كل حكاية تأخذني إلى زمن ولا أخفيك أنني لا أرغب في بعض " العودة " على الأقل في الوقت الراهن...

أتعلم النسيان ولكن الكلمات الرقيقة تهدم كل ما بنيته....تهدمه بسهولة فائقة وتشعرني بلاجدوى المحاولة من جديد..

... بالأمس ..قرأت ردا طويلا لصديق عزيز لنا هنا بالمنتدى...كان ذلك في المنام فقط ...كان حديثه هو نفسه ...أفتقده لأنه إنسان وكل إنسان سينال منه الرحيل ...

هذا ما تعلمته طوال فترة تعاملي في المنتديات ...كن رائعا وبسيطا وصريحا وسيدنو منك الرحيل ..

سأقرأ لك دائما ونهارك سعيد

intesar
07-10-2012, 01:30 PM
أكره الرحيل سيدي رجل تعليم.. أكره الرحيل التي تكون بلا عودة..
أكره الرحيل المقترن بموت الأحياد بالرغم من عدم موتهم..
أكره الرحيل بشتى صنوفه..

الرحيل حينها يكون قاسيا.. علقما.. مر المذاق..
تلك الكلمة بمجرد تكوين حروفها.. تشعرني بالبكاء..

أذكر من غيبهم الموت الحقيقي..
أذكر من غيبهم الفراق باختيارهم..

أكره الرحيل بشتى صنوفها..
الإنسان من النسيان.. لكنني لست كذلك..
أعاند ذاكرتي وأحملها الأحزان..

بالأمس فقط فكرت في الرحيل عن هنا.. لكنني اليوم وجدت نفسني تعاندني الرحيل..
الرحيل ضرب من ضروب الأنانية..

سيدي أشكر تواجدك المميز.. ونهارك أسعد..

ودمت سيدي بحفظ الرحمن..

intesar
07-10-2012, 01:45 PM
http://farm4.staticflickr.com/3597/3390132037_57fe8681fa_o.jpg


قصاصات على قارعة الطريق..

اليوم وأنا أتصفح تلك الشبكة التي التفت حول رقابنا ونحن سعداء بعلوم كانت صعبة المنال.. وصارت في متناول عقولنا وقلوبنا.. تلك العلوم التي كان يسعى لها بشق الأنفس.. البخاري جاب البلاد والأمصار بحثا عن الرواة حتى يحفظها في كتاب..
كتاب أخذ من عمره ستة عشرة عاما.. واليوم تلك العلوم تأتينا بسهولة وبكبسة زر.. فما أعقدها من شبكة.. وما أيسرها من معلومات..
لكن الحذر كل الحذر.. لقد تشابكت المعلومات.. فأصبح الخطأ يجاري الصواب.. وأصبح المغلوط أكثر من الصواب..

-------------------------

اليوم وأنا أبحث عن لا شيء.. سوى شيء أقرأ فيه.. وجدت أنيسي.. أنيسي الذي تعرفت عليه في غربتي خلال رحلة علاج طفلي..
وجدت مقالة مذيلة بإسمه نسخت من مجلة الشباب المصرية.. كنت أشتري أي مجلة عربية تقع يدي عليها.. تعرفت منها على أنيسي.. وأنست به في غربتي.. المقالة كانت معنونه تحت إسم ( فتش عن يوسف في كل بئر ).. يتكلم فيها الكاتب عن قصة كتبها وهو في مقاعد الدراسة وكيف أنه استخدم مصطلح الخوف أكثر من عشرين مرة.. هنا وجدت تلك العلاقة المشتركة.. الخوف و الجنون.. أكثر من عشرين مرة تكلم فيها عن الخوف.. عندما تقرأ مقالاته التي يغلب عليها الطابع الفلسفي.. تجد بين طياتها جنونا تلقائيا.. لعلك لا تشعر به.. ولعله لا يشعر به.. لكنني وجدته جنون فنان.. كاتب برع في كتابة ما يحتويه البئر الذي بداخله.. ( كل إنسان بداخله جليب من الأسرار والحزاوي ).. لذا أحسست بوجوده في غربتي مع قلمه المميز.. قلما يرتعش خوفا تارة.. ويرتعش جنونا في أخرى.. رحمك الله كاتبي.. رحمك الله أنيس منصور..

--------------------------

نعم ربما القدر هو الذي أوقعني على مقالات أنيس منصور.. لوجود تقارب ما في أقلامنا.. لا أتحدث عن المستوى في الكتابة لكن التشابه في الفكر..
خوفا أشعر به.. وأنا في حزن شديد.. لتقع عيناي على مقالة ( فتش عن يوسف في كل بئر ).. فغربة الروح عادت بقوة.. لتنتشلني تلك المقالة.. وأرحل مع مقالات أخرى ضاحكة و باكية.. ما أصعب أن تجد نفسك وحيدا في منتصف الطريق.. عندما يعتلي صدرك الخوف.. ذلك الخوف الذي لا تعلم كنهه.. أو لونه.. عدت لتلك الليالي الباردة لا أسمع سوى همهمات الليل.. والبرد القاسي.. لا دفئا يغطي روحي.. ولا كلمة تطفيء لوعتها.. إنه شعور لا يأتيك من ظلم أو خذلان.. لكنك تحتاج عناية.. ومن غير أسباب.. ممن تحبهم.. وأين هم.. وقد شغلتهم الدنيا وماديتها..

---------------------------

تركوني وحيدة على قارعة الطريق..
أنشدهم يعودوا.. ليلتم شملنا الذي كان..
لكنهم رحلوا.. وختمت رحلتهم بلا عودة..
أتجرع كأس الأسى وحدي..
حتى العتاب عابوني عليه..
أمروني صمتا بلا بكاء..
صوت بكائي صار يمتعهم..
وهمس حنيني يضحكهم..
إذا كان بكائي وصمتي وحنيني يسعدكم..
سيلبي قلبي ما يسعد روحكم..
حتى لو قتل الروح فيني..
فسعادتكم هي راحتي..
وبسمتكم بسمة تعلوا ثغري

------------------------------

من خربشاتي..

قطر..
٧.. أكتوبر.. ٢٠١٢


ودمتم بحفظ الرحمن..

intesar
09-10-2012, 01:31 AM
http://farm9.staticflickr.com/8177/8068306079_8d18b1c685_o.jpg

يا بحر..

يا بحر..
يامن أبث إليك شكواي بعد الله..
رميت في أعماقك ظلم البشر..

يابحر..
أشتكيك أنا من البشر..

يا بحر..
لا أعرف كيف هو الحب عند البشر..

يا بحر..
أنت سرقت همومي..
وأغرقتها في قاع محيطك..

يا بحر..
هل مللت عتابي.. !..
هل أثقلتك آهاتي.. ونجواتي..!..
شكواي يا بحر اليوم يختلف..
همومي هؤلاء البشر..
علمني يابحر كيف أنسى..

يابحر..
أشكوك همومي..
أبكيك أعماقي..

يا بحر..
أنت رفيقي..
علمني يا بحر كيف هم البشر..
فأنا مازلت أجهلهم..
ولا أعلم كيف يكون رضاهم..


من خربشاتي..

قطر..
8.. أكتوبر.. 2012



ودمتم بحفظ الرحمن..


أحسست بأنه دون المستوى.. لكنني أحب أن أضيف ما يخطه قلمي.. بارعا كان أم سيئا..

ودمتم بحفظ الرحمن..

intesar
09-10-2012, 10:05 AM
صباح الورد.. للغاليين بس..

الليله احساسي
غريب!!
مدري علامه هالحزن
دايم قريب..؟!
وكل ماتمنيت الفرح
دايم يغيب
وكل ماتمنيت أي
شي عني يغيب
وكل الحكايه
تنتهي
قسمه ونصيب
والله غريب!!
احساسي الليله
غريب
والناس أبد ماقد
رضوا بهذا
النصيب
وأنا رضيت
ومع كل هذا
ماشكيت
الله يادنيا العنــــا
منهو أنـــا
إنسان فاقد
للهنـــا
وطعم الحيـــاه
والهم باقي مانساه
قسمه ونصيب
إحساسي الليله
غريب!!
والحزن من نفسي
قريب..
يابنت أنا دايم
على وقت المغيب
أشكي همومي
للبحر
وأسهر إلى حد
السحر
وهــــذا أنـــا
دايم وجرحي
مــايطيب
يابنت حظك للأسف
صاير غضيب
ليه اقترن
مع جرحي اللي
ما يطيب
قسمه ونصيب
وهذا أنا دايم
مع فجر الجروح
أناظر النجمه
وأبوح
وأرجي عسى
همومي مع وقت
المغيب
تحضر وأودعها
وتغيب
لازم أودعها
وتروح
ماظن تروح!!

لنا تعودنا على فجر
الجــروح
يابنت لازم تكتبين
قصه حــــزن
عاشت على عالي
الجبــين..
فيها انقرن حظي
وحظك والأنين
قسمه ونصيب
قلب وروح..
تجمعهم
أوجاع السنين...!!


ودمتم بحفظ الرحمن..

intesar
09-10-2012, 01:41 PM
حديث الحمام

إحمد مطر..

حدّث الصياد أسراب الحمام
قال: عندي قفصٌ أسلاكه ريش نعام
سقفه من ذهب
و الأرض شمعٌ و رخام.
فيه أرجوحة ضوء مذهلة و زهورٌ بالندى مغتسلة.
فيه ماءٌ و طعامٌ و منام
فادخلي فيه و عيشي في سلام .
قالت الأسراب : لكن به حرية معتقلة.
أيها الصياد شكراً…
تصبح الجنة ناراً حين تغدو مقفلة !
ثم طارت حرةً ،
لكن أسراب الأنام حينما حدثها بالسوء صياد النظام
دخلت في قفص الإذعان حتى الموت…
من أجل وسام !


ودمتم بحفظ الرحمن..

intesar
09-10-2012, 05:11 PM
رائعة

أحمد مطر..

رائعـةٌ كُلُّ فعـالِ الغربِ والأذنابِ
أمّـا أنا، فإنّني
مادامَ للحُريّـةِ انتسابي
فكُلُّ ما أفعَلُـهُ
نـوعٌ مِـنَ الإرهـابِ !
هُـمْ خَرّبـوا لي عالَمـي
فليحصـدوا ما زَرَعـوا
إنْ أثمَـرَتْ فـوقَ فَمـي
وفي كُريّـاتِ دمـي
عَـولَمـةُ الخَـرابِ
هـا أ نـا ذ ا أقولُهـا .
أكتُبُهـا .. أرسُمُهـا ..
أَطبعُهـا على جبينِ الغـرْبِ
بالقُبقـابِ :
نَعَـمْ .. أنا إرهابـي !
زلزَلـةُ الأرضِ لهـا أسبابُها
إنْ تُدرِكوهـا تُدرِكـوا أسبابي .
لـنْ أحمِـلَ الأقـلامَ
بلْ مخالِبـي !
لَنْ أشحَـذَ الأفكـارَ
بـلْ أنيابـي !
وَلـنْ أعـودَ طيّباً
حـتّى أرى
شـريعـةَ ا لغابِ بِكُلِّ أهلِها
عائـدةً للغا بِ .


ودمتم بحفظ الرحمن..

intesar
10-10-2012, 01:14 AM
http://farm9.staticflickr.com/8173/8030703181_93c37f4944.jpg


((لكل فعل رد فعل مساو له في المقدار ومضاد في الإتجاه ))..


قانون نيوتن عندما اكتشفه.. لم يعلم أن قانون الغاب البشري سوف يسن قانونه في تعاملاته مع البشر..
أصبحت الملام بكل الأحوال..
في الصمت ملام..
وعند الكلام ملام..

هل تؤمن بقانون لكل فعل رد فعل.. هل تجيزه في حياتك..
لعلي أجيزه بصمت أغلف بها محيطي..
لعلي أصرخ عاليا.. يكفي عذابي..

لا أخشى المجتمع.. لكن أخشى فعل المجتمع..


من خربشاتي..

قطر..
9.. أكتوبر.. 2012


ودمتم بحفظ الرحمن..

intesar
10-10-2012, 02:34 PM
http://farm9.staticflickr.com/8169/8068304150_9cebe60bd9.jpg



عندما أحتاجك صديقتي.. يكفيني أن أبحث عن إسمك بين الوجوه..
عندما تضيق الدنيا بي.. يكفيني صديقتي أن أقرأ إسمك بين الأسماء..
بحثت عن إسمك في أعين الجميع..
لم أجد.. و لم أجد عيناك التي أشبعت روحي بالحنين..



صديقتي هل ضاع قلبك عني.. وسقط قلبي عنك..
صديقتي أنتي أجمل عذاب مررت بها..
صديقتي فراقك عني عذاب.. وقربك مني عذاب..
أنتي أروع عذاب يشتاق إليه قلبي..



من خربشاتي..

قطر..
٨.. أكتوبر.. ٢٠١٢


ودمتم بحفظ الرحمن..

intesar
11-10-2012, 01:21 AM
http://farm9.staticflickr.com/8032/8073924968_abdf7f8273_o.jpg


قررت أن أنكفيء على ذاتي..
أن أعتزل.. باختياري..
أن أعود إلى مصدر وجودي..
أغلق الأبواب.. أغلق النوافذ..
لا أسمع.. لا أرى.. لا أتكلم..
أنت تقسو.. وهم كذلك..
أنا على حق.. أنا على باطل..
سأكافيء ذاتي بعزلتي..
لكي تخبو النفوس.. وتنطفيء المشاعل التي أشعلتها حبي لكم..
أنا.. أنتم.. لعلنا متضادان..
موجب.. وسالب.. لا يلتقيان..
الكل مترقب.. يخاف مشاكساتي..
قل لهم لا تخافوا.. لن أعبث بالأوراق..
ولن أقلب المنضدة على رؤوس الأعيان..
سوف أترك لكم المكان.. فناموا مطمئني البال..
أنا في رحلة صمت.. سأستمر في رحلتي..
فبلغوه السلام.. فما عاد للقلب مكان..


من خربشاتي..

قطر..
10..أكتوبر.. 2012


ودمتم بحفظ الرحمن..

intesar
11-10-2012, 06:49 PM
فتاة قالت لشخص اسود يا أسود بنوع من السخريه فأنظروا بما جاوبها :

تقولين أســـود ؟؟؟
تقولين أســـود ؟؟؟
وكل من يزور الكعبة يقبل لوني بانحناء
السواد هو صندوق سر لرحلات الفضاء
السواد هو بترول مبدل صحاريك لواحة خضراء
لولا السواد ما سطح نجم ولا ظهر بدر في السماء
السواد هو لون بلال المؤذن لخير الأنبياء
لولا السواد لا سكون ولا سكينة بل تعب وابتلاء
تقولين أســـود ؟؟؟
تقولين لي أسود
والسواد فيه التهجد والقيام والسجود والرجاء
فيه الركوع والخشوع والتضرع لاستجابة الدعاء
فيه ذهاب نبينا من مكة للأقصى ليلة الإسراء
لو ضاع السواد منا علينا أن نستغفر ونجهش بالبكاء
تأملي الزرع والضرع وسر حياتنا في سحابة سوداء
اسمعيني والله أنتي مريضة بداء الكبرياء
:secret:


ودمتم بحفظ الرحمن..

intesar
12-10-2012, 06:07 PM
إغضبي
======

إغضبي
فجميلةٌ أنتِ حينَ تغضبين.
وجميلٌ أن تجفلَ أسرابُ الطيورعلى وجنتيكِ
وأنْ تتمزقَ هدأة َالسكون ِ في سماء ِ البساتينْ
وجميلٌ أن يخيمَ الضبابُ على الأشياءْ
وأصبحُ أنا وأنتِ... وعاصفة ٌ هوجاءْ
في عالمٍ غريبٍ منعزلينْ..
************************
أغضبي
فطبيعي ٌ أنْ يثورَ سكونُ البحارْ
وأن تحدثَ البروقُ والرعودْ
وأنْ تفيضَ بمياهها الأنهارْ
وأنْ لانرى ...في حلكةِ الظلامْ
لنبصرَ متعة َ الشروقْ ...
وروعة الطبيعةِ في بدأ النهارْ.
**********************
إغضبي
وأعزفي على أوتارِ قلبيْ...
لحناً مختلفاً ..
ممتزجاً بلهيبِ النارْ.
فسمفونية ُ عينيكِ الهادئةِ...
تصبحُ أحلى...
إن تخللتها...
بينَ حينٍ وحينْ ...
هباتٌ منَ الصخـَبِ والإنفجارْ..
***********************
إغضبي
وأعصفي بأحاسيسي كالأعاصيرْ
فجذوري راسخة ٌ في أراضِ ِ الحبْ
وأنا مرنٌ كالأغصان ِ أمام َالرياحْ
ومتشبثٌ بقلبٍ كبيرْ
***********************
إغضبي
لأراكِ كما أنتِ..
طفلة ً عابثة ً...
تمزقُ أجزائي إن غضبتْ...
وإن هدأتْ...
تلملمُ أشلائي ...
بكفٍ ناعمٍ صغيرْ..
**********************
إغضبي
فجميلٌ أن يكونَ العشقُ مجنوناً
وأن ْ لا يعرفُ قانوناً أو دساتيرْ
وجميلٌ أنْ تصبحينَ أسطورتي
وتحترقَ في ذاكرتي ...
كلُّ الخرافاتِ والأساطيرْ

*******************
تخيلوا لو كانت قصيدة خطيب لخطيبته قبل الزواج..
وبعد الزواج ما هو الحال تتوقعون..

بيقول لها اغضبي.. ولا روحي بيت أهلج..

ودمتم بحفظ الرحمن..[/center]

intesar
13-10-2012, 12:11 AM
http://farm9.staticflickr.com/8175/7943625124_b9f5f7b79c.jpg


الحياة شمعة..

الحياة مثل الشمعة.. تبدأ شعلتها مع أول صرخة في الحياة..
تستمر الشمعة في الإحتراق.. لكن هل تنير حياتك.. أم تتلفها..
هذا هو دورك.. دوري.. دورنا..
هل تساءلت يوما عن شمعتك..
هي تنير دربك فقط.. أم تعدت لتنير ما حولك أيضا..
هل جعلتها تضيء درب محبيك..
هل مازالت شمعتك تحترق.. أم خبت..
زدها اشتعالا.. كن دليلا على فعل الخير..
حافظ على شمعة حياتك.. حتى لا تخبو وتموت..
زدها اشتعالا بذكر الله..

-------------------------------

الزواج شمعة..

الزواج مثل الشمعة.. تبدأ متوهجة..
تضيء مساحة كبيرة من حياتك..
لكن بعد سنوات سوف يقل عطاءها.. لذا عليك أن تدرك قبل أن تموت..
أشعلها.. امنحها من أوكسجين الحب.. فالشمعة تموت بلا أكسجين..
كذلك الحياة الزوجية تموت.. إذا لم تمنحها فرصة للتجديد..

--------------------------------

من خربشاتي..

قطر..
12.. أكتوبر.. 2012

ودمتم بحفظ الرحمن..

الأغر
14-10-2012, 11:13 AM
تشبيه الحياة كشمعة شيء جميل .. لكن للاسف في بعض الاحيان يمكن ان تطفىء في لحظه وانت في قمة العطاء .. بسبب الحقد والكراهية وعدم منح كل ذي حق حقه وهذا اكبر ما يعبنا في الدول العربية كافه ..

خربشه جميله ..ومبروك التميز تستحقيه عن جداره .. فأعانك الله على التكليف

intesar
15-10-2012, 02:15 PM
مرورك الأجمل أستاذي.. كل الشكر لك..سيدي..

intesar
15-10-2012, 05:31 PM
http://farm9.staticflickr.com/8032/8073924968_abdf7f8273_o.jpg




كنت في حوار مع إحدى الأخوات الفاضلات.. عن القلب وكنهه.. فجال في خاطري الرحيل عن هنا.. لولا من أمسك بتلابيب قلمي ومنعني عن الرحيل.. وتوسل صدقا أن أتريث.. وأعيد النظر نحو البشر.. فخطرت هذه الخاطرة التي مسحتها عن طريق الخطأ وحاولت كتابتها مرة أخرى.. لعلي أعيد بعضا مما زال وذهب..


بالله عليك سيدتي إلى أين ترحلين..
تتركيني ههنا.. وحدي في وسط الطريق..
بعد أن غرفت من قلمك.. عني تبعدين..
سيدتي أنا ههنا أنتظر المزيد..
فلم تبخلين علي.. وتقررين الرحيل..



سيدي.. قررت الرحيل بعد أن زادت الظنون..
سيدي.. أنا لست من صنع البشر.. بل خَلْقٌ مما خَلَقْ..
سيدي.. أنكروا علي تراتيلي في وقت الغسق..
وبخلوا بحروف.. صنعوها لغيري من ذهب..
ألا ترى سيدي رحيلي.. اختاره البشر..
بعد أن حرفوا جوف كلماتي.. وتكهنوا بما في قلبي من ألم..
أتراني أنانية سيدي.. لأنني أردت الرحيل.. والبعد عن الحزن..
أنا بشر.. وهم بشر.. فلم الملامة والعتب..
سيدي سوف أبقى.. ههنا من غير روحي فقط جسد..
هل يرضيك جسدا خلا من الروح.. والفرح..
كيف أصيغ حروفي.. وقد نهبت على غفلة أمام قلمي..
أتقايض صبري.. بعد أن صيغت حروفي كما يريدها بعض البشر..
لست أكتب شعرا.. لست أعزف نغما..
لكنها خربشة من قلم على ورق..
بعد كل هذا.. أتنهاني سيدي عن الهرب..
أتسألني سيدي عن الرحيل المدبر..
اتركني سيدي.. لعلي أعود يوما كما يريدني بعض البشر..
وجها آخر.. روحا تغيرت.. كما يريدها البشر..


من خربشاتي..

قطر..
15.. أكتوبر.. 2012


ودمتم بحفظ الرحمن..

intesar
16-10-2012, 12:34 PM
http://farm9.staticflickr.com/8317/8073924832_c5abefda02.jpg



عزة نفس..


أدرت ظهري لك ليس غرورا.. بل عزة نفس
حتى لا تعتقد أني أشتاق لك..

أدرت ظهري لك ليس حزنا.. بل عزة نفس
لأن جال في خاطرك بي الظنون..

أدرت ظهري لك .. وأخذتني عزة نفسي..
عندما وجدتك تتكلم عن قلبي.. وأنت لست ملما بما يدور في رحاها

أدرت ظهري لك بكبرياء.. وعزة نفس..
لأن الشماتة من شيمك..

أدرت ظهري لك ربما حزنا.. مغلفا بكبرياء..
لأنك ولأنني.. نريد.. ولا نريد..



من خربشاتي..

قطر..
١٢.. أكتوبر.. ٢٠١٢


ودمتم بحفظ الرحمن..

intesar
16-10-2012, 10:49 PM
http://farm9.staticflickr.com/8456/8049879174_29ed122158.jpg


هي طفلة.. عادت طفلة..
ترسم شجرة..
تحمل ثمرة..
فرشاتها في يدها..
تحركها للأعلى والأسفل..
تقسو على الورقة..
فترسم فراشة..
تعلو زهرة..
ترمي الورقة..
لتعيد الكّرة.. ثم الكرّة..
فترسم شجرة تحمل قلبا..
ينبض حبا..
فترسم غولا.. يخرج من الورقة..
يقطع الشجرة..
فتمسك الفرشاة.. وتخط فارسا..
يقتل غولاً..
ويحمي الشجرة..
فينبض حبا..
فتركض مسرعة.. لتمحو الفارس..
ماعادت طفلة.. تنتظر الفارس..
تضحك وتضحك..
لا تعرف حبا.. لأنها طفلة..
مازالت طفلة..
أنثى في ثوب طفلة..


صدق إنها استفزازية ولئيمة.. ومشاكسة..
هههههههههه..

:whistling:


من خربشاتي..

قطر..
16.. أكتوبر.. 2012


ودمتم بحفظ الرحمن..

ريم 28
16-10-2012, 11:12 PM
اعجبتني كثيرا هذه الطفلة اختي الكريمه والعزيزه انتصار

قد تعبر عن ما بداخلي :nice:

intesar
16-10-2012, 11:19 PM
كل الشكر عزيزتي ريمي..
شكرا لتواجدك معي..

intesar
17-10-2012, 01:29 AM
http://farm9.staticflickr.com/8448/8012035689_a22da47625.jpg


إليك يا من أشكوا إليه المشتكى..
إليك أشكوا قلة حيلتي.. وهواني..
إليك أشكوا.. ضعفي.. وحزن قلبي

إلهي.. كان يوما عاصفا في ذاتي..
إلهي.. كان يوما ينذر بهبوب رياحا.. في قلبي..

إلهي جملني برضاك عني..
وامحوا حزنا ملك جزءا من قلبي..



خربشات لم تكتمل..


من خربشاتي..

قطر..
14.. أكتوبر.. 2012


دمتم بحفظ الرحمن..

intesar
17-10-2012, 03:23 PM
http://farm9.staticflickr.com/8169/8068304150_9cebe60bd9.jpg


زيدي أَذى مُهجَتي أَزِدكِ هَوىً فَأَجهَلُ الناسِ عاشِقٌ حاقِد
حَكَيتَ يا لَيلُ فَرعَها الوارِد فَاِحكِ نَواها لِجَفنِيَ الساهِد
طالَ بُكائي عَلى تَذَكُّرِها وَصُلتَ حَتّى كِلاكُما واحِد
ما بالُ هَذي النُجومِ حائِرَةً كَأَنَّها العُميُ ما لَها قائِد

المتنبي..

ودمتم بحفظ الرحمن..

intesar
18-10-2012, 01:50 AM
http://farm9.staticflickr.com/8449/8022397814_6653296470.jpg


الكبرياء خلة الشيطان..

إيليا أبو ماضي..


لي صاحب دخل الغرور فؤاده .. إنّ الغرور أخيّ من أعدائي
أسديته نصحي فزاد تماديا .. في غيّه وازداد فيه بلائي
أمسى يسيء بي الظنون ولم تسوء .. لولا الغرور ظنونه بولائي
قد كنت أرجو أن يقيم على الولا .. أبدا ، ولكن خاب فيه رجائي
أهوى اللقاء به ويهوى ضدّه .. فكأنما الموت الزؤام لقائي
إني لأصحبه على علاّته .. والبدر من قدم أخو الظلماء
يا صاح إنّ الكبر خلق سيء .. هيهات يوجد في سوى الجهلاء
والعجب داء لا ينال دواؤه .. حتى ينال الخلد في الدنياء
فاخفض جناحك للأنام تفز بهم .. إنّ التواضع شيمة الحكماء
لو أعجب القمر المنير بنفسه .. لرأيته يهوي إلى الغبراء



ودمتم بحفظ الرحمن..

intesar
18-10-2012, 12:59 PM
فرشي التراب..


فرشي التراب يضمني وهو غطائــي
حولي الرمال تلفني بل من ورائـــي
واللحد يحكي ظلمة فيها ابتلائــــي
والنور خط كتابه اُنسي لقائـــــي

والأهل أين حنانهم باعوا وفائــــي
والصحب أين جموعهم تركوا إخائــي
والمال أين هنائه صار ورائـــــي
والاسم أين بريقه بين الثنائــــــي
هذه نهايـــــــة حالــــــي , فرشي التراب

والحب ودع شوقه وبكى رثائـــــي
والدمع جف مسيله بعد البكائـــــي
والكون ضاق بوسعه ضاقت فضائـــي
فاللحد صار بجثتي أرضي سمائــــي
هذه نهايـــــــة حالــــــي , فرشي التراب

والخوف يملأ غربتي والحزن دائــــي
أرجو الثبات فإنه قسماً دوائـــــــي
والرب أدعوا مخلصا ً أنت رجائـــــي
أبغي إلهي جنة فيها هنائـــــــــي


ودمتم بحفظ الرحمن..

intesar
18-10-2012, 02:32 PM
http://farm9.staticflickr.com/8033/7952013744_fbbf7dcd7d.jpg


الصمت..

هناك بونا شاسعا ما بين صمت الرجل وصمت الأنثى..
الصمت بوجه عام له تعبير أقوى وأفضل من الكلام..
الصمت يعبر عن الغضب.. ويعبر عن الحب كذلك..
لغة لا يتقنها الجميع.. بل هي لغة لا يتقنها الكثير..
ما أجمل عبارات الصمت عند الحزن..
لغة العيون من أجمل لغات الصمت في الحب.. كذلك من أقواها عند الغضب..
وعند خيبة الأمل أو الحزن.. تختلف فيها معاني الصمت.. حيث يكون فيها سلاحا قاتلا..
تعلمت الصمت عند الغضب.. وأتقنتها..
قليل الكلام يتقن فنون الصمت.. هو فن من فنون القتال ضد أنواع من البشر..
صمت الرجل سريع الذوبان.. وصمت المرأة ربما يمتد حتى رحيلها..
فصبرها على الأذى صمت.. وموتها مرات في اليوم صمت..
المرأة تتقن لعبة الصمت أكثر من الرجل..
هي مبارزة حقيقية عند هذا الفن.. صمتها يعبر أحيانا كيدا في الرجل..
صمتها رسالة لتوجه الرؤوس نحوها..
إنه لغة وفن من الفنون.. فهل تتقنها كما أتقنها
إنه الصمت..
الصمت..


قصاصة صغيرة إليكم..
أعتذر..


من خربشاتي..

قطر..
١٨.. أكتوبر.. ٢٠١٢

ودمتم بحفظ الرحمن..

intesar
19-10-2012, 03:10 AM
http://farm4.staticflickr.com/3575/3508256833_79e80f0ae7.jpg


من روائع كاتبي المفضل هاني نقشبندي.. مناصر المرأة بعكس أنيس منصور.. تابعته كثيرا في الصفحة الأخيرة على سيدتي.. ثم قرأت رواياته.. ومن متابعينه على تويتر..

وهذا بعضا مما كتب.. لكن على الفيس بوك..


الحب كالطفل الصغير
وللطفل بشرة يسهل خدشها
ووجه مليء بالحياء والخجل
مشاعره لا نفاق فيها ولا كبرياء

صادق إن أحب
وأكثر صدقا إن كره

فمن يحاسب الطفل الصغير على تصرفه؟

قد يمرض الطفل
وكثيرة هي أمراضه

وعلاج الصغار أصعب من الكبار
هم يبكون من الألم أو يصرخون
فلا يعرف السبب
إلا من عرف لغة الحب

فأين هم من يسمعون الحب عندما يتألم؟
وأين هي الأم الحنون؟

كل الأطفال يغارون
وغيرتهم أقوى من الشتاء القارص
يريدون الأم لهم وحدهم والأب لهم وحدهم واللعب لهم وحدهم
يحبون من يفرحهم
ويرفضون من يعذبهم
ثم يتركونه ولا ينسونه

هكذا هو الحب
كالطفل الصغير

أجمل ما في الطفل أنه يعطيك ضعف ما تعطيه
لا تُغير مشاعره الأيام ولا السنين
فالطفل لا ينسى جراح الطفولة
وتذوب في فمه حلاوة الأيام

وهكذا هو الحب
كالطفل الصغير
وكل الأطفال مُتعِبون
لكنهم زينة الحياة
♥ ♥ ♥


هاني نقشبندي..

ودمتم بحفظ الرحمن..

intesar
19-10-2012, 01:24 PM
منقول من تويتر..

http://farm9.staticflickr.com/8042/7995995626_fa99df6811.jpg


على قيدِ الحياة ()♡

في ثنايا القدر تفاصيلُ موجعة ، وصفحاتٌ تدفعك إلى حافة اليأس ، تغرز في خاصرتك دبابيس التعاسة ، وتطوق رقبتك بطوق الحزن إلى أن تختتق ، تهوي بك إلى أسفل القاع ، تندبُ حظك ، وتضرب الدنيا كلها عرض الحائط ، وفي النهاية تخسر نفسك بنفسك =)

مـهـلًا ، الحياة ليست هكذا أبدًا ..

أن تكون على قيد الحياة يعني أن ترمي أحزانك في حاوية النسيان ، أن تزرع في نفسك زهور التفاؤل ، أن تسقي نبتة الرضا في داخلك ، أن تخرج من جحيم اليأس وتغلق بابه للأبد ..

أن تكون على قيد الحياة يعني أن تفرح بمالديك بل لأبسط مالديك ، أن تسعد بأحاديث العابرين ، أن تصغي حتى لزهرة اليتمية التي تذبل اشتياقًا في طرف الشارع وتعيدها إلى ريعانها ♥

أن تكون على قيد الحياة يعني أن لاتبكي على الأطلال أو تتجرع الفقدان أو تتحسر على مافات بل تمضي لتكسب الغد

أن تكون على قيد الحياة يعني أن تحفر في الصخر لتثبت وجودك ، أن تصرخ بملء صوتك وتقول أنا مازلت حيًا أن تثبت لنفسك انك لست كالعديد من الأموات الذين مازالوا أحياءً وبنوا لهم البيوت في زوايا اليأس

وفي النهاية الأقدار هدايا الله الجميلة لنا هي الفرح المغلّف بالوجع فـ أنت لن تستطعم فرحتك إن لم تتوجع =)

ارني ياصديقي كيف ستكون حيًا =) ♥


ودمتم بحفظ الرحمن..