المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : أبي رايكم .. في موضوع مساعدة الزوجة لأهلها من مالها



mariamaziz
21-07-2012, 04:09 PM
أعزائي الأعضاء ..
السلام عليكم ورحمة الله و بركاته ...

حبيت آخذ رايكم في أن تعطي الزوجة أو تخصص مبلغا من راتبها شهريا كنوع من المساعدة لأهلها في مصاريف حياتهم ...

و أنا ما قلت كل الراتب ترى .. قلت مبلغ منه ..

و أقصد فقط في حالة إذا كان الزوج يشتغل و عنده و عند هله خير ..و خصوصا أيضا إذا كانت تلك الزوجة تصرف على نفسها من راتبها و لا تحمل زوجها فوق طاقته و ما تكلف عليه بشي ولا تطلب منه طلبات مرهقه و تقط في بيتها مساعدة بعد ..

هل يجب على الزوجة أن تستأذن من زوجها في أن تخصص مبلغا شهريا لأهلها من راتبهاا هي ؟؟ و هل يحق للزوج أن يرفض ذلك ؟؟؟
و هل يتوقع الزوج الذي يرفض أن تساعد زوجته أهلها أن تحبه زوجته في يوم من الأيام ؟؟ خصوصا انها ما تمنعه عن مساعدة أهله و تحبهم و تبيلهم الخير و شايلتهم على كفوف الراحة ..

أنتظر ردودكم ...

Locale
21-07-2012, 04:14 PM
من مالها
يعني حتى المفروض ماتستأذن وماله داعي اتخبره اساسا

الموضوعي
21-07-2012, 04:15 PM
اذا اهلها محتاجين وهي عندها مقدره ولا ساعدتهم فهي مافيها خير واذا زوجها رفض انها تساعدهم فهو بعد مافيه خير

وثائقي
21-07-2012, 04:16 PM
الزوجة حرة التصرف في مرتبها كامل سواءً انفقته على نفسها أو على اهلها هي حرة بذلك والرجل ملزم بالنفقة على زوجته وان كانت موظفة ولا يحق له التعرض لراتبها او اجبارها على النفقة لا بأس بأن تساعد الزوجه زوجها في المصاريف أن كان بإرادتها ورغبتها اما غير ذلك فلا

البارع
21-07-2012, 04:20 PM
البنت الي تساعد اهلها بلي تقدر عليه دليل على نبل اخلاقها واصالة معدنها
بس تستسمح زوجها وتشرح له الوضع وترغبه بالخير (اسئل الله ان لاتبتلي بنات المسلمين بمثل هالزوج)

بصمة قطرية
21-07-2012, 04:33 PM
راتبها لها هي حرة فيه
تصرف على اهلها على نفسها مش من حق الزوج يمنعها
ممكن تبلغ زوجها عشان عند فكرة وين يروح راتبها

وحدة من صديقاتي اهلها على قد حالهم و هي تساعد ابوها في الصرف
اول ما انخطبت شرطت على الرجال ان راتبها ماله شغل فيه
اغلبه يروح لاهلها قال لها عطي هلج راتبج كله
و انا ملزوم اصرف عليج

ريتويت
21-07-2012, 04:39 PM
لو في حال ان الزوجه ماتشتغل وتصرف من فلوس زوجها لاهلها؟؟؟ مب هذي يسمونها سرقه؟؟؟

بصمة قطرية
21-07-2012, 04:44 PM
لو في حال ان الزوجه ماتشتغل وتصرف من فلوس زوجها لاهلها؟؟؟ مب هذي يسمونها سرقه؟؟؟

راتبها ...!!!
يعني تشتغل ..
و في حالة انها ما تشتغل لازم تستاذن زوجها ..

keep calm
21-07-2012, 04:47 PM
ملاحظتي على الاتي :
((خصوصا انها ما تمنعه عن مساعدة أهله و تحبهم و تبيلهم الخير و شايلتهم على كفوف الراحة ))

اذا عندها الامكانيه تمنعه من مساعدة اهله فما بالك مساعدة اهلها ,الموضوع منتهي وماعطيتنا مجال لاابداء الرأي

mariamaziz
21-07-2012, 05:01 PM
أشكركم على الردود اللي تبين طيب أصل كل واحد فيكم

Dior'1
21-07-2012, 05:25 PM
اكيد وشي بديهي والا ليش نقول ونفتخر ان الاسلام عز المرآة ؟!!!! لان اعطاها حريتها حرة بفكرها قراراتها ومالها الخ طبعا وفق حدود الشرع وهذا الشرط للجنسين الذكر والانثى

moon_night
21-07-2012, 06:09 PM
اذا راتبها ليش تستأذنه اصلا ...فلوسها وهي حره فيها تساعد الي تبي

اما اذا الراتب منه هو فأكيد لازم تستأذنه

المدريدي
21-07-2012, 06:33 PM
اذا أهلها محتاجين وما تساعدهم هذي وحدة ما فيها خير

ام ناصر1
21-07-2012, 06:33 PM
راتبها ومن حقها تتصرف فيه في الصدقة والبر على اهلها او غيرهم من الفقراء ، ليس لأنها صارت زوجة صارت اموالها لزوجها
الزوج مسؤول عن اعالة زوجته ، وفقط في حالة كونها لاتعمل تستأذن زوجها اذا ارادت الصرف على اسرتها لأنها ستخرج النفقة خارج
اطار اسرتهما والبيت ، ولها الحق باخذ ما يكفيها دون استأذان

Al-Kuwari
21-07-2012, 06:51 PM
بالعكس شي طيب وبارك الله فيها

ودام راتبها فالزوج ماله حق يمنعها ولكن من باب العشرة تبلغه عشان يكون عنده خبر لا اكثر

النهار
21-07-2012, 07:02 PM
طالما تزوجت وعندها زوج يجب عليها تستأذن الزوج حتى لوتدفع من حر مالها
يكفي انها بعملها تركت المنزل واهلمت بعض الواجبات من حق الزوج ان يعلم
وليس من حقه الاعتراض

BuFaisal
21-07-2012, 07:21 PM
قبل الرد الافضل ان تبحثوا عن الحكم الشرعي
لا عن حكم المزاج والهوى

http://ejabat.google.com/ejabat/thread?tid=1f41e2dead0904d2&clk=wttpcts

mariamaziz
21-07-2012, 08:02 PM
المرأة التي تساعد أهلها نادرة هالأيام و دااام فيها خير لأهلها أكيد بيكون فيها خير لزوجها و عيالها ...

لازم المره تساعد أهلها اذا هم بحاجتهاااا ... و ما له حق الزوج يعترض دام مب من فلوسه ... و حتى مو لازم تاخذ اذنه في هالشي و هو ما يقدر يجبرهاا ما تعطيهم ..

و اذا في رجال يمنع مرته تعطي أهلها فهذا واحد بخيل و مب كفو تعيش معااه يوم واحد ... أستغفر الله ما أتخيل في نااس تمنع الخير

qatara
21-07-2012, 08:09 PM
تساعد عيالها وبيتها واهلها ابرك من الاسراف
على الحبابيب والمناسبات والاسواق

ريم 28
21-07-2012, 08:15 PM
http://akhawat.islamway.net/forum/index.php?showtopic=279315


هذا الموقع يحتوي فتاوي لعلماء كبار


تدل بان الزوج لا دخل له في مال زوجته ولا يتحكم فيه الا باتفاق سابق بينهم
وان شرطت من قبل العمل
لا يحق له ذلك

والفتاوي واضحه

اتمنئ اني افدتك


وجهة نظري ان الزوج الفاضل لا يتدخل في مال زوجته ولا يجعل الماده موضع خلاف ويكون قوام ومعتدل في كل شي مع زوجته

والزوجه التي تساعد اهلها هذا يدل علئ الخير

بالتالي لن تقصر في بيتها

intesar
21-07-2012, 08:17 PM
إذا من راتبها.. حرة لو عطتهم كل ما عندها..
إذا تاخذ من زوجها وجب عليها الإستئذان..

intesar
21-07-2012, 08:24 PM
قبل الرد الافضل ان تبحثوا عن الحكم الشرعي
لا عن حكم المزاج والهوى

http://ejabat.google.com/ejabat/thread?tid=1f41e2dead0904d2&clk=wttpcts


الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:
فإن كان المال الذي تريدين إرساله إلى والديك ملكاً لك، فليس لزوجك الحق أن يعترض، وذلك أن للمرأة الحرة الرشيدة حرية التصرف في مالها فيما أباحه الله وأحله، ولو من غير إذن الزوج في قول جمهور أهل العلم، وانظري الفتوى: 9961.

وإذا كان والداك فقيرين، فإن نفقة الوالد الفقير واجبة على الولد الموسر، فتجب عليك النفقة عليهما إن كنت موسرة.

وأما إن لم يكن لك مال وأردت أن ترسلي لهما من مال زوجك، فلابد من إذنه ورضاه، لقول النبي صلى الله عليه وسلم: لا يحل مال امرئ إلا بطيب نفس. رواه أحمد وأبو داود وغيرهما، ويجمل بالزوج إن كان موسراً أن يبادر بالصدقة على أهل زوجته المعسرين، لأن ذلك من حسن العشرة لاسيما إذا كانت الزوجة تعينه أحياناً في النفقة وتكاليف الحياة، وهل جزاء الإحسان إلا الإحسان؟.

والله أعلم.

qatara
21-07-2012, 08:30 PM
يا اخي واجد ظلمين الازواج

بوقتنا هذا الزوج لا يحمل هم مال زوجته او راتبها
ولا يريد منها الا العقل والرزانه وبعدها هي حره بمالها

فالزوج كل همه بيته واولاده وعدم لعبتها ببيته واولاده وماله هو

فمالها لا يوجد رجل فيه خير يكون لديه مطمع في مال الزوجه

حدثونا بما يعقل يا ناس

وحيد-الشوق
21-07-2012, 08:51 PM
لو راتبها تصرفه على اهلها امها واخوانها اولى من زوجها اذا كان يشتغل

هذا رايي ولحد ينقز لي ويقتبس ردي

آنــه
21-07-2012, 11:17 PM
بصراحه انا اعرف بنت زوجها كان يحاسبها على انها تعطي اهلها من فلوس ها ويقول لها شكر تعطين خلج خلي لنا حق الصيف فلوس مب كل الصرف علي علما بانه طول السنه ما يعطيها ولا ريال و مجلة البيت بينها وبينه بالنصيفه
وكان يعاينها بان اهلها فقارى وان هي طول عمرها بتصرف عليهم

انا عن نفسي ضد ان الوحدة تعلم زوجها بأمور بيت اهلها وتعطيهم بسطات عمل الخير مب باشا عته وأهلها اولى بالفلسفة اللي عندها

سان سيمون
22-07-2012, 12:15 AM
طبعا من حقها مساعدة اهلها وان تصرف فلوسها في اي شيء دون الرجوع لزوج طبعا لو كانت الفلوس فلوسها ما لزوجها اي يد فيها اما مسالة الاستئذان من الزوج فهذا راح يفتح عليها ابواب هي في غنى عنها

صراحة في بعض النسوان واعرف منهم كذا وحده بطاقتها حقت البنك في يد زوجها يعني تشتغل وهو الي يستفيد ويعطيها بالنقاطة صراحة هي طايحة من عيني وهو واحد ما فيه رجولة ولا مروءه

qatara
22-07-2012, 12:21 AM
طبعا من حقها مساعدة اهلها وان تصرف فلوسها في اي شيء دون الرجوع لزوج طبعا لو كانت الفلوس فلوسها ما لزوجها اي يد فيها اما مسالة الاستئذان من الزوج فهذا راح يفتح عليها ابواب هي في غنى عنها

صراحة في بعض النسوان واعرف منهم كذا وحده بطاقتها حقت البنك في يد زوجها يعني تشتغل وهو الي يستفيد ويعطيها بالنقاطة صراحة هي طايحة من عيني وهو واحد ما فيه رجولة ولا مروءه

شيشيها على زوجها لج اجر
ياخي كيفهم اذا متراضين
سبحان الله
الله يهديج ليش باطه جبدج
يعني لو بطاقة زوجها عندها
بتقولين هل الكلام ؟!

وانا اعرف رجل بطاقة زوجته عنده
لاكن حرام ما ياخذ منها ريال
هو يجيب لها المبلغ الي تبيه من الصراف
ويمكن وضع من ذكرتي مثل حالهم

mariamaziz
22-07-2012, 12:27 AM
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:
فإن كان المال الذي تريدين إرساله إلى والديك ملكاً لك، فليس لزوجك الحق أن يعترض، وذلك أن للمرأة الحرة الرشيدة حرية التصرف في مالها فيما أباحه الله وأحله، ولو من غير إذن الزوج في قول جمهور أهل العلم، وانظري الفتوى: 9961.

وإذا كان والداك فقيرين، فإن نفقة الوالد الفقير واجبة على الولد الموسر، فتجب عليك النفقة عليهما إن كنت موسرة.

وأما إن لم يكن لك مال وأردت أن ترسلي لهما من مال زوجك، فلابد من إذنه ورضاه، لقول النبي صلى الله عليه وسلم: لا يحل مال امرئ إلا بطيب نفس. رواه أحمد وأبو داود وغيرهما، ويجمل بالزوج إن كان موسراً أن يبادر بالصدقة على أهل زوجته المعسرين، لأن ذلك من حسن العشرة لاسيما إذا كانت الزوجة تعينه أحياناً في النفقة وتكاليف الحياة، وهل جزاء الإحسان إلا الإحسان؟.

والله أعلم.

صح لسانج يا انتصاار ...

mariamaziz
22-07-2012, 12:29 AM
لو راتبها تصرفه على اهلها امها واخوانها اولى من زوجها اذا كان يشتغل

هذا رايي ولحد ينقز لي ويقتبس ردي


أنا بنقزلك و اقتبس ردك عشااااان أقولك انت كفو و النعم فيك

mariamaziz
22-07-2012, 12:32 AM
يا اخي واجد ظلمين الازواج

بوقتنا هذا الزوج لا يحمل هم مال زوجته او راتبها
ولا يريد منها الا العقل والرزانه وبعدها هي حره بمالها

فالزوج كل همه بيته واولاده وعدم لعبتها ببيته واولاده وماله هو

فمالها لا يوجد رجل فيه خير يكون لديه مطمع في مال الزوجه

حدثونا بما يعقل يا ناس

أخوي كتارا

أحترم رايك .. لكن في أزواج استغلاليين و ميتين على الفلوس .. و يحسبون ان فلوس زوجاتهم من حقهم ..

اذا انت و انا اختك كفو و قد المسؤولية .. ترى في غيرك رياييل عينهم بفلوس حريمهم و مانعينهم و متحكمين بفلوسهم ..

الكنترول
22-07-2012, 12:35 AM
المرأة حره في مالها

ريم الشمال
22-07-2012, 12:42 AM
طبعاً نشكر لك طلب رأينا في هذا الأمر
لا أعرف ولكن منذو زمن بعيد نعرف أن المرأة المتزوجه التي يكون لها مال سواء من ورث أو عمل تجاري أو إي عمل هو مالها ويحق لها التصرف فيه كيف ما شاءت بدون تدخل الزوج لأنه حر مالها .
ولكن في نفس الوقت نعرف أنه إذا كان ما سوف تتصرف فيه من مال ويرجع للزوج فإن لا يحق لها التصرف فيه إلا بإذن الزوج حتى لوكان ريال أو تمره .
اعتقد المسئله محسومه بس يمكن عدم المعرفه بهذه الأمور دفع الناس أن تسئل عنه

ريم الشمال

mariamaziz
22-07-2012, 02:05 AM
أشكر ردودكم الطيبة

basma222
22-07-2012, 02:38 AM
اذا ما فيها خير حق اهلها ما فيها خير لزوجها

mariamaziz
22-07-2012, 04:03 AM
اذا ما فيها خير حق اهلها ما فيها خير لزوجها

كلام سليم

ضوى
22-07-2012, 10:07 AM
الزوج ماله حق يسال عن راتب زوجته ووين تصرفه اذا فيه اتفاق بينهم انها تشيل اشياء معينة في مصاريف البيت ، ولا له حق يتدخل في اللي تعطيه لاهلها

ضوى
22-07-2012, 10:10 AM
طبعا من حقها مساعدة اهلها وان تصرف فلوسها في اي شيء دون الرجوع لزوج طبعا لو كانت الفلوس فلوسها ما لزوجها اي يد فيها اما مسالة الاستئذان من الزوج فهذا راح يفتح عليها ابواب هي في غنى عنها

صراحة في بعض النسوان واعرف منهم كذا وحده بطاقتها حقت البنك في يد زوجها يعني تشتغل وهو الي يستفيد ويعطيها بالنقاطة صراحة هي طايحة من عيني وهو واحد ما فيه رجولة ولا مروءه

شوفي اختي كون البطاقة عند زوجها فاكيد هالشي برضاها يعني مايقدر ياخذ شي بالغصب منها ، وهي اكيد تقدر تعارض انه يعطيها بالقطارة مثل ماتفضلتي ،

لبتونه
22-07-2012, 10:14 AM
اذا الزوجة تساهم من راتبها


تعطي زوجها خبر فقط انها راح تدفع شهريا مبلغ هديه لامها وابوها وهذا اقل شي تسويه لتربيتهم وصرفهم عليها وحق لهم


مش مساعده عيب شنو مساعده في مصروفهم حتى لو مش محتاجين الاهل يفرحون انه بنتهم او ولدهم يعطيهم من الراتب وهذا يدل على الاهتمام فيهم


اما ان زوج يرفض ماله حق بتاتا في الرفض باعطاء امها وابوها جنتها ونارها ترتكب عقوق الوالدين عشانه



=======================

اما في حالة زوجة لاتعمل وتعطيهم من مصروف الزوج الي يعطيه لزوجة هذا كلام ثاني ويتشاورون فيه


واللي مافيها خير لامها وابوها بكرة حتى اعيالها مابيطلع فيهم خير لها

اوف ليميت
22-07-2012, 10:24 AM
بغض النظر عن بعض الردود ان كانت صحيحه ام لا..لأن البعض متساهل بدينه دام السالفه بكيفه..ومرات يتشدد بدينه دامها ذد الجنس الاخر ويسميها حرية شخصيه..وبما اننا عارفين ان "البعض" الله يهديهم..يطبقون نص الدين والنص الاخر لا..بما يحلو لهم..ولكن لانهم تركوا الدين الصحيح..فالله يعاقبهم بمشاكل مع الاهل او الزوج وغيرها من هذه الاشياء..وماشين كالعميان الى الان..وللاسف هم موجودين بيننا بمجتمعنا
ف .. اقول
هذا كله خزعبلات حضاره متدينه غربيه متأثرين فيها

ارجعوا للشرع وبس

1- للمرأه الحق الكامل بالتصرف بمالها من عدمه
ولها الحق وكل الحق بأن تنفقه فيما تشاء من غير علم زوجها ولكن بما يرضي الله عز وجل وبما لايتخالف من الدين

2- قلنا ليست الزوجه مجبره على اخبار زوجها بمالها او ماعندها..صحيح..ولكن فقط، تلطيفا للحياه الزوجيه بينكما .. اذا سأل الزوج المرأه فيجب أن لا تنكر ماعندها وماعليها وهذا من حقه بمعرفته كزوج (فقط عند سءاله لها)

3- اذا كان هناك اتفاق بينكم بشأن "مالك الخاص" أو "راتبك" فهذا اتفاق .. وهنا يجب ان تستأذنيه .. وانا شخصيا أفضل انج تسألين أهل الخبره من علماءنا اذا كانت لديكم بينك وبين زوجك حالة اتفاق منذ البدايه بشأن مالك الخاص وراتبك

4- أفضل شخصيا, بما ان زوجك مرتاح هو وأهله .. ياليت لو هو يساعدك في اعانة أهلك..أو لتقومي انتي بإعانة أهلك كيفما شئت..والزوج عليه تزويدك بالمال عند حاجتك وهو من حقك عليه..ولكن ليس بإسراف وانما باعتدال وفي أمور صحيحه، مهمه، مساعده لأبناءكم وبيتكم

هذا والعلم عند الله

:]

pink pearl
22-07-2012, 10:35 AM
مسكين هالراتب اللي بيكفي أيش ولا ايش ؟؟
باختصار المرأة راتبها ولها حق التصرف فيه كيف ما شاءت وانتهى الموضوع

الامل القديم
22-07-2012, 11:21 AM
هل يجب على الزوجة أن تستأذن من زوجها في أن تخصص مبلغا شهريا لأهلها من راتبهاا هي ؟؟

نعم يجب على الزوجه ان تستاذن زوجها حتى لو كان راتبها هي
و هل يحق للزوج أن يرفض ذلك ؟؟؟
اكيد يحق له القبول والرفض

و هل يتوقع الزوج الذي يرفض أن تساعد زوجته أهلها أن تحبه زوجته في يوم من الأيام ؟؟ خصوصا انها ما تمنعه عن مساعدة أهله و تحبهم و تبيلهم الخير و شايلتهم على كفوف الراحة ..

ما دخل الحب بهاي المساله هي مساله مبدا لان الزوجه الي تخفي امر عن زوجها وحتى ولو مساعده اهلها فهي سوف تخفي عليه اشياء اخرى

والمراه العاقله هي التي لا تقف ند للرجل يعني في حالة اذا الزوج رفض تاتي عليه بالكلمه الطيبه وان رفض مره تانيه تاتي له بالثالثه فالرجل بطبيعة الحال مثل الطفل يحتاج الى اللكلمه الحلوه للاقناع مو الاصراخ والعناد

ghanim911
22-07-2012, 11:59 AM
الزوجة الي تساعد اهلها من مالها الخاص ..اشوفها كفوا وهذا من طيب اصلها ودام فيها خير لاهلها اكيد بيكون فيها خير لزوجها وعيالها واهل زوجها..
وفي النهاية المال وسيلة لتقرب الى الله عز وجل وليس غاية الدنيا

اوف ليميت
22-07-2012, 12:09 PM
هل يجب على الزوجة أن تستأذن من زوجها في أن تخصص مبلغا شهريا لأهلها من راتبهاا هي ؟؟

نعم يجب على الزوجه ان تستاذن زوجها حتى لو كان راتبها هي
و هل يحق للزوج أن يرفض ذلك ؟؟؟
اكيد يحق له القبول والرفض

و هل يتوقع الزوج الذي يرفض أن تساعد زوجته أهلها أن تحبه زوجته في يوم من الأيام ؟؟ خصوصا انها ما تمنعه عن مساعدة أهله و تحبهم و تبيلهم الخير و شايلتهم على كفوف الراحة ..

ما دخل الحب بهاي المساله هي مساله مبدا لان الزوجه الي تخفي امر عن زوجها وحتى ولو مساعده اهلها فهي سوف تخفي عليه اشياء اخرى

والمراه العاقله هي التي لا تقف ند للرجل يعني في حالة اذا الزوج رفض تاتي عليه بالكلمه الطيبه وان رفض مره تانيه تاتي له بالثالثه فالرجل بطبيعة الحال مثل الطفل يحتاج الى اللكلمه الحلوه للاقناع مو الاصراخ والعناد

اللي بالاحمر تررى محد قال شي عنه..وصحيح 100% وتم ذكره سابقا في بعض ردود الاخوه..في ناس مأيده وفي ناس رافضه..لاسباب "مشاكل عائليه" او "سوابق" أو "اخلاقيات" وهكذا..لان اللي يعرف دينه يعرفه..واللي مايعرف أشياء سهله وأساسيات لامجال له للرد

لكن لا اتفق معك باللي فالازرق

الشرع لايجبر المرأه بأن تعطي مالها للرجل .. حتى لو مابتعطيه وبتقولي هو يوافق على اي شي فيه وجذي..بعد لا..لانه دام ع كيفه يقول ويامر بالمال ويختار الاشياء..اذا شالفرق من انه لو تعطيه المال وتفك روحها من وجع الراس عيل
عرفت شلون؟

فالشرع يحلل للمرأه في استخدام مالها الخاص "راتبها" وهكذا..فيما ترتاح له هي وفيما تختار .. وطبعا قلنا فيما لايغضب الله عز وجل, وفي أوجه الخير .. لان مش معقول وحده تعرف هالشي وتستشهد فيه ضد الرجل وبالنهايه رايحه شاريه خرابيط وكماليات..هذي يحق للزوج انه ينهرها..لانها تغش دينها قبل ان تغش زوجها

شوف..المرأه اللي فاهمه ان مالها حره فيه ولكن بعد تبي تمشي على كلمة زوجها...هذه المرأه ثوابها عظيم .. لاسيما ان الزوج هو القوام على المرأه تتبعه اينما كان ولايحق لاهلها حتى امرها او طلبها شئ الا بامر زوجها..ف كلمته عليها اصبحت اكبر من كلمة الاب لها بعد زواجها منه

ولو رجعنا جمعنا جوابك + جوابي...اللي هو (وجوب موافقت الرجل "من جوابك" + مال المرأه حره به "من جوابي")..بنقول اللي بتسوي الشيئين مع بعض وهي عارفه حقها فيه..هذي ثوابها عظيم..اللهم زد من امثالها وزوج من هم على شاكلتها بشباب المسلمين المؤمنين التقاه

الامل القديم
22-07-2012, 12:16 PM
اللي بالاحمر تررى محد قال شي عنه..وصحيح 100% وتم ذكره سابقا في بعض ردود الاخوه..في ناس مأيده وفي ناس رافضه..لاسباب "مشاكل عائليه" او "سوابق" أو "اخلاقيات" وهكذا..لان اللي يعرف دينه يعرفه..واللي مايعرف أشياء سهله وأساسيات لامجال له للرد

لكن لا اتفق معك باللي فالازرق

الشرع لايجبر المرأه بأن تعطي مالها للرجل .. حتى لو مابتعطيه وبتقولي هو يوافق على اي شي فيه وجذي..بعد لا..لانه دام ع كيفه يقول ويامر بالمال ويختار الاشياء..اذا شالفرق من انه لو تعطيه المال وتفك روحها من وجع الراس عيل
عرفت شلون؟

فالشرع يحلل للمرأه في استخدام مالها الخاص "راتبها" وهكذا..فيما ترتاح له هي وفيما تختار .. وطبعا قلنا فيما لايغضب الله عز وجل, وفي أوجه الخير .. لان مش معقول وحده تعرف هالشي وتستشهد فيه ضد الرجل وبالنهايه رايحه شاريه خرابيط وكماليات..هذي يحق للزوج انه ينهرها..لانها تغش دينها قبل ان تغش زوجها

شوف..المرأه اللي فاهمه ان مالها حره فيه ولكن بعد تبي تمشي على كلمة زوجها...هذه المرأه ثوابها عظيم .. لاسيما ان الزوج هو القوام على المرأه تتبعه اينما كان ولايحق لاهلها حتى امرها او طلبها شئ الا بامر زوجها..ف كلمته عليها اصبحت اكبر من كلمة الاب لها بعد زواجها منه

ولو رجعنا جمعنا جوابك + جوابي...اللي هو (وجوب موافقت الرجل "من جوابك" + مال المرأه حره به "من جوابي")..بنقول اللي بتسوي الشيئين مع بعض وهي عارفه حقها فيه..هذي ثوابها عظيم..اللهم زد من امثالها وزوج من هم على شاكلتها بشباب المسلمين المؤمنين التقاه

اخي الفاضل الي بالازرق مكتوب فيه نعم يجب على الزوجه ان تستاذن زوجها حتى لو كان راتبها هي

انا اقول انه لازم تستاذن زوجه ما قلت تعطي راتبها لزوجها

مسفر2
22-07-2012, 12:17 PM
عن أم المؤمنين عائشة -رضي الله تعالى عنها- قالت: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: خيركم خيركم لأهله وأنا خيركم لأهلي أخرجه الترمذي.


و الأستأذان من الزوج شي طيب لانه يعتبر ولي الامر ..

فارس بلا جواد
22-07-2012, 12:18 PM
السلام عليكم

الحقيقه اذا كان هناك حد من اهل الزوجه يستغل المال الي تصرفه عليهم الاخت اي الزوجه

فا انا من وجهة نظري تمنع عنهم الصرف ولا تعطيه الا لمستحق او مستحقه في بيت اهلها

ويجب على زوجها ان يقدر ظروفها والموقف الي تمر فيها بل ويجب عليه مساعدة زوجته في فعل الخير

نسئل الله لهم ولنا التوفيق والسداد

bo_hamad
22-07-2012, 12:28 PM
عن أم المؤمنين عائشة -رضي الله تعالى عنها- قالت: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: خيركم خيركم لأهله وأنا خيركم لأهلي أخرجه الترمذي.

لا مانع بأن المرآه تصرف على اهلها بمعرفة الزوج يكون أفضل لأنها تحت عصمته ومسئول عنها ويجب عليها طاعة الزوج والله يوفقها للخير لأهلها وبيتها ولابنائها

اوف ليميت
22-07-2012, 12:31 PM
اخي الفاضل الي بالازرق مكتوب فيه نعم يجب على الزوجه ان تستاذن زوجها حتى لو كان راتبها هي

انا اقول انه لازم تستاذن زوجه ما قلت تعطي راتبها لزوجها

وهذا اللي اقصده

الزوجه غير مجبره ان تستأذن زوجها ابدا وقطعا ولكن قلنا اذا بتستأذنه من باب اللطف والمحبه وفهمها لقوامة الرجل فقط

اوف ليميت
22-07-2012, 12:34 PM
الحمدلله كما نرى معظم الردود وخصوصا الردود ال 3 الاخيره كلها مجمعه ان المراه تستأذن زوجها من ناحية انه وصي عليها وآمر عليها ولطف وقوامته عليها وليس تستأذنه لانه اصلا مجبره عليه وحرام انها ماتستاذنه

تمت وصول المعلومه للناس وشكرا عالنقاش

catqat
22-07-2012, 12:38 PM
هديتي أهل العلم والشرع ، وجيتي تسألين (محبين التناطح) في المنتدى !

عندج الشيخ جوجل راح يجيب عليج بضغطة زر..

اوف ليميت
22-07-2012, 12:43 PM
هديتي أهل العلم والشرع ، وجيتي تسألين (محبين التناطح) في المنتدى !

عندج الشيخ جوجل راح يجيب عليج بضغطة زر..

ياليت تسمع منكم دام انتو بنات يمكن تتقبل منكم ك بنات اكثر من باقي المنتدى
ساعدوها


جبنالها كلام الشرع..وفضلنا لها ببداية الموضوع بالرد ان تتصل بالمختصين اذا في حالات حرجه بالرد او تفهم اكثر..لكن بعذ الردود قاعده تعطي وتعطي وتخرب..جزاج الله خير ياليت اطرشيلها ارقام مختصين اذا صارت وياج السالفه من قبل او عندج علوم

الحـربي
22-07-2012, 12:57 PM
راتبها لها هي حرة فيه
تصرف على اهلها على نفسها مش من حق الزوج يمنعها
ممكن تبلغ زوجها عشان عند فكرة وين يروح راتبها






+1 ...

Aston Martin
22-07-2012, 01:10 PM
بعض الامور مايبيلها استشاره هذولا هلج ولهم حق عليج دام ربي معطيج

يزاج الله خير

قطريه ماركه
22-07-2012, 01:25 PM
تساعدهم ليش لا !!

راتبها و هي حره فيه ...

catqat
22-07-2012, 01:38 PM
ياليت تسمع منكم دام انتو بنات يمكن تتقبل منكم ك بنات اكثر من باقي المنتدى
ساعدوها


جبنالها كلام الشرع..وفضلنا لها ببداية الموضوع بالرد ان تتصل بالمختصين اذا في حالات حرجه بالرد او تفهم اكثر..لكن بعذ الردود قاعده تعطي وتعطي وتخرب..جزاج الله خير ياليت اطرشيلها ارقام مختصين اذا صارت وياج السالفه من قبل او عندج علوم

اخوي هي عاجبتها البلبلة، ولاتعور راسك .

الموضوع مايبيله تفكير أصلا، يبيله بس شخصية قوية

المحاميه
22-07-2012, 02:00 PM
الصراحه الجواب واضح ومثل ماقالوا الاخوان والخوات
فلوسج حره فيها تصرفينها على اللي تبين ..

الحاقول
22-07-2012, 02:11 PM
عادي البنت تساعد اهلها اذا هم في حاجه للمساعده

المرسى الأخير
22-07-2012, 02:39 PM
أعزائي الأعضاء ..
السلام عليكم ورحمة الله و بركاته ...

حبيت آخذ رايكم في أن تعطي الزوجة أو تخصص مبلغا من راتبها شهريا كنوع من المساعدة لأهلها في مصاريف حياتهم ...

و أنا ما قلت كل الراتب ترى .. قلت مبلغ منه ..

و أقصد فقط في حالة إذا كان الزوج يشتغل و عنده و عند هله خير ..و خصوصا أيضا إذا كانت تلك الزوجة تصرف على نفسها من راتبها و لا تحمل زوجها فوق طاقته و ما تكلف عليه بشي ولا تطلب منه طلبات مرهقه و تقط في بيتها مساعدة بعد ..

هل يجب على الزوجة أن تستأذن من زوجها في أن تخصص مبلغا شهريا لأهلها من راتبهاا هي ؟؟ و هل يحق للزوج أن يرفض ذلك ؟؟؟
و هل يتوقع الزوج الذي يرفض أن تساعد زوجته أهلها أن تحبه زوجته في يوم من الأيام ؟؟ خصوصا انها ما تمنعه عن مساعدة أهله و تحبهم و تبيلهم الخير و شايلتهم على كفوف الراحة ..

أنتظر ردودكم ...

مشاركة الزوجة راتبها مع أهلها
حتى لو كانوا غير محتاجين
يعتبر نوع من صلة الرحم ووصل
لهم

سواء راتبها كان من مكدة إيدها
أو من مصروفها الي يعطيها زوجها

ماظن فيه زوج بيرفض ان زوجته
تساعد اهلها..!
ممكن تبلغه ان تعطي أهلها
بس تاخذ الأذن منه..ماظن!

تحياتي :shy:

mariamaziz
22-07-2012, 03:27 PM
أعتقد لما الرجال يتزوج المره و هي جاهزة من بيت أهلها و متعلمة و تشتغل و قايمة بنفسها ...

سؤالي هو : من اللي رباها و علمها و كبرها و ساعدها بالحصول على الوظيفة ؟؟؟ أكيد أهلها

فالأولى البنت ترد الجميل اللي مارح توفيه لأمها و أبوها طول عمرهااا و ماله حق زوجها يمنعهااا نهائيا ...

و خصوصا إذا كان يشتغل و عنده فلوس ... و فالاخر يزعلون و يقولون عن نفسهم احنا خايفين عليج و احنا مب ماااديين ...

الله يهدي الجميع و يا ليت نتعاون على البر و الخير

مكتوم
22-07-2012, 03:57 PM
مال الزوجة مايتدخل فيه الزوج كلش . بالعكس تساعد اهلها هذا شيء مشرف
ويدخل من ضمن بر الوالدين . و تحميهم من اعباء مادية هم مايقدرون يشيلونها

حسن
22-07-2012, 05:25 PM
لا باس من اخبار الزوجه للزوج بماتفعله نحو اهلها وفي ميزان حسناتها وتخبره ولو بل الهمس
ولا يحق للزوج منعها عن مساعدتها لاهلها دام انه المساعده من مالها الخاص وليس لاحد غير
والله اعلم
:nice:

qatara
22-07-2012, 08:11 PM
هديتي أهل العلم والشرع ، وجيتي تسألين (محبين التناطح) في المنتدى !

عندج الشيخ جوجل راح يجيب عليج بضغطة زر..

وفوق محبين (التناطح )
وفوق اهل العلم والشرع

الواحد الاحد الي يقولها ولج وللجميع
قرن ببيوتكن ولا شرايج

ياله ودنا نشوف الاتباع والتقيد !

مرتبش
22-07-2012, 08:30 PM
الاغلبية الساحقة من الردود تقول فلوسها وحرة فيها بعض الردود اقترحت ان تخبر الزوج من باب الاعلام فقط وليس طلبا لموافقته من عدمها،،، وتأتي قلة من التعليقات بوجوب استئذان الزوج

حكم المحكمة النهائي والغير قابل للنقض ،، فلوسها وهي حرة فيها والله يتقبل

ANONYMOUS
22-07-2012, 08:55 PM
وفوق محبين (التناطح )
وفوق اهل العلم والشرع

الواحد الاحد الي يقولها ولج وللجميع
قرن ببيوتكن ولا شرايج

ياله ودنا نشوف الاتباع والتقيد !


إلا هالآيه مش معترفين فيها


الله اكبر الله اكبر حق

اذن لعشا

ريم 28
22-07-2012, 09:51 PM
المقدم
هناك من يعترض على هذا الكلام يقول أن أصل المرأة أن تبقى في بيتها لقوله تعالى (وقرن في بيوتكن) فترشيح المرأة للانتخاب يستدعي أن تخرج من بيتها وأن تختلط مع الرجال وتناقش وما إلى ذلك فهذا يتعارض مع أمر الله للنساء بالقرار في البيوت.


القرضاوي
أولا هذه الآية جاءت في سياق خطاب لنساء النبي، السياق كله (يا نساء النبي من يأت منكن بفاحشة مبينة يضاعف لها العذاب ضعفين وكان ذلك على الله يسيراً * ومن يقنت منكن لله ورسوله وتعمل صالحاً نؤتها أجرها مرتين..) ثم قال (يا نساء النبي لستن كأحد من النساء) وجاء في الآية التالية (وقرن في بيوتكن ولا تبرجن تبرج الجاهلية الأولى) فالآية في خطاب نساء النبي وهي تنص أنهن متميزات ولسن كأحد من النساء ولذلك غُلِّظ عليهن ما لم يغلَّظ على غيرهن، من الأحكام المضاعفة الثواب والعقاب وتحريم الزواج بعد الرسول صلى الله عليه وسلم.. الخ، فهذه أحكام خاصة بهن. الأمر الثاني وإن كانت حتى خاصة بنساء النبي، نساء النبي خرجن للحج وخرجت عائشة لأمر سياسي، يعني قادت معارضة ولم تخرج فقط من بيتها بل خرجت من بيتها وخرجت من المدينة وخرجت من الحجاز إلى العراق وإلى البصرة وقادت المعركة المعروفة وكان معها من الصحابة اثنان من المرشحين للخلافة طلحة والزبير فهذا لم يمنعها من الخروج، ثم إن قوله تعالى (وقرن في بيوتكن ولا تبرجن تبرج الجاهلية الأولى) هل المرأة تتبرج داخل البيت أم خارج البيت؟ التبرج خارج البيت فمعنى (وقرن في بيوتكن) أي أن الأصل أن المرأة لا تخرج من بيتها إلى لحاجة فهذا حتى لو أخذناه على عمومه لا يمنع خروج المرأة ولكن متأدبة بأدب الإسلام غير متبرجة تبرج الجاهلية. الأمر الثالث أن الذي حدث أن المرأة أصلاً خرجت، الآن لو طبقنا هذا هل نمنع المرأة أن تخرج إلى المدرسة وإلى الجامعة وإلى السوق وإلى العمل، ما قال هذا عالم ولا قال هذا أحد فلو أخذنا الكلام على إطلاقه لمنعنا النساء من هذا وهذا لا يمكن أن يقول به عالم.





صاحبة الموضوع انا اعتذر لهروجي عن صلب الموضوع ولكن دايما اقرا ان النساء ليس عليهم الخروج باي حال للعمل

ولكن هناك ضوابط في الاسلام اخروج المراه والدين لا يحرمها من حقها

والحبس بالبيت في الاسلام عقوبه الزانيه فقط

والفتاوي كثيره في اسلام ويب

qatara
22-07-2012, 10:06 PM
المقدم
هناك من يعترض على هذا الكلام يقول أن أصل المرأة أن تبقى في بيتها لقوله تعالى (وقرن في بيوتكن) فترشيح المرأة للانتخاب يستدعي أن تخرج من بيتها وأن تختلط مع الرجال وتناقش وما إلى ذلك فهذا يتعارض مع أمر الله للنساء بالقرار في البيوت.


القرضاوي
أولا هذه الآية جاءت في سياق خطاب لنساء النبي، السياق كله (يا نساء النبي من يأت منكن بفاحشة مبينة يضاعف لها العذاب ضعفين وكان ذلك على الله يسيراً * ومن يقنت منكن لله ورسوله وتعمل صالحاً نؤتها أجرها مرتين..) ثم قال (يا نساء النبي لستن كأحد من النساء) وجاء في الآية التالية (وقرن في بيوتكن ولا تبرجن تبرج الجاهلية الأولى) فالآية في خطاب نساء النبي وهي تنص أنهن متميزات ولسن كأحد من النساء ولذلك غُلِّظ عليهن ما لم يغلَّظ على غيرهن، من الأحكام المضاعفة الثواب والعقاب وتحريم الزواج بعد الرسول صلى الله عليه وسلم.. الخ، فهذه أحكام خاصة بهن. الأمر الثاني وإن كانت حتى خاصة بنساء النبي، نساء النبي خرجن للحج وخرجت عائشة لأمر سياسي، يعني قادت معارضة ولم تخرج فقط من بيتها بل خرجت من بيتها وخرجت من المدينة وخرجت من الحجاز إلى العراق وإلى البصرة وقادت المعركة المعروفة وكان معها من الصحابة اثنان من المرشحين للخلافة طلحة والزبير فهذا لم يمنعها من الخروج، ثم إن قوله تعالى (وقرن في بيوتكن ولا تبرجن تبرج الجاهلية الأولى) هل المرأة تتبرج داخل البيت أم خارج البيت؟ التبرج خارج البيت فمعنى (وقرن في بيوتكن) أي أن الأصل أن المرأة لا تخرج من بيتها إلى لحاجة فهذا حتى لو أخذناه على عمومه لا يمنع خروج المرأة ولكن متأدبة بأدب الإسلام غير متبرجة تبرج الجاهلية. الأمر الثالث أن الذي حدث أن المرأة أصلاً خرجت، الآن لو طبقنا هذا هل نمنع المرأة أن تخرج إلى المدرسة وإلى الجامعة وإلى السوق وإلى العمل، ما قال هذا عالم ولا قال هذا أحد فلو أخذنا الكلام على إطلاقه لمنعنا النساء من هذا وهذا لا يمكن أن يقول به عالم.





صاحبة الموضوع انا اعتذر لهروجي عن صلب الموضوع ولكن دايما اقرا ان النساء ليس عليهم الخروج باي حال للعمل

ولكن هناك ضوابط في الاسلام اخروج المراه والدين لا يحرمها من حقها

والحبس بالبيت في الاسلام عقوبه الزانيه فقط

والفتاوي كثيره في اسلام ويب




الضوابط الشرعية لخروج المرأة من بيتها
==================
الأصل أن المرأة مأمورة بلزوم البيت منهية عن الخروج إلا عند الحاجة ،إلا أن الفقهاء وضعوا ضوابط لخروجها وهي كالتالي :

الضابط الأول : أن يكون خروجها لضرورة أو حاجة :

روى البخاري في صحيحه عن أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها قالت : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( قد أذن الله لكن أن تخرجن لحوائجكن)) [1].

يقول العيني في شرح هذا الحديث : (قال ابن بطال : في هذا الحديث دليل على أن النساء يخرجن لكل ما أبيح لهن الخروج ، من زيارة الآباء والأمهات وذوي المحارم ، وغير ذلك مما تمس به الحاجة) [2]

وقال ابن كثير رحمه الله في تفسير قوله تعالى : ((وَقَرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّ )) أي الزمن بيوتكن فلا تخرجن لغير حاجة)[3].

وأما إذا لم يكن لها ضرورة ولا حاجة فلا يجوز لها بل يحرم عليها أن تترك عملها -( الأساس وهو راعية بيتها )- ثم تخرج إلى عمل لا حاجة لها به[4].

وجميل أن نستدل على هذا الضابط بما جاء في قصة موسى عليه الصلاة والسلام : (( وَلَمَّا وَرَدَ مَاءَ مَدْيَنَ وَجَدَ عَلَيْهِ أُمَّةً مِنَ النَّاسِ يَسْقُونَ وَوَجَدَ مِنْ دُونِهِمُ امْرَأَتَيْنِ تَذُودَانِ قَالَ مَا خَطْبُكُمَا قَالَتَا لا نَسْقِي حَتَّى يُصْدِرَ الرِّعَاءُ وَأَبُونَا شَيْخٌ كَبِيرٌ* فَسَقَى لَهُمَا ثُمَّ تَوَلَّى إِلَى الظِّلِّ فَقَالَ رَبِّ إِنِّي لِمَا أَنْزَلْتَ إِلَيَّ مِنْ خَيْرٍ فَقِيرٌ)) (القصص :23،24) .

هاتان الآيتان تشيران إلى حالات الاضطرار التي تلجئ المرأة إلى العمل خارج المنزل .

وتكشف عن حقائق هي غاية في الأهمية في قضية عمل المرأة المسلمة خارج بيتها وهي :

أولاً : المرأة مجبولة على الضعف وعدم القدرة على مساجلة الرجال في الأعمال العامة، ويبدو ذلك جليا في قول المرأتين : ((لا نَسْقِي حَتَّى يُصْدِرَ الرِّعَاءُ)) أي : لابد لنا من تأخير السقي حتى يفرغ القوم[5].

ثانياً: المرأة المسلمة لا تضطر إلى العمل إلا عند عدم وجود الرجل الذي يتولى العمل بالأصالة ، ولهذا قالتا : ((وَأَبُونَا شَيْخٌ كَبِيرٌ)) أي : وما لنا رجل يقوم بذلك، وأبونا شيخ كبير قد أضعفه الكبر فلا يصلح للقيام به[6].

وأنا مع حيائنا إنما تصدينا لهذا الأمر لكبر أبينا وضعفه وإلا كان عليه أن يتولاه[7].

ثالثاً: الرجل المسلم تأخذه الغيرة في الله فيتصدى لحماية حريمه وصيانتهن عما اضطررن إليه اضطرارا ، ولهذا قالت الآية : ((فَسَقَى لَهُمَا)) .

وعليه فيجب على كل مسلم أن يفتدي زوجته أو أخته أو ابنته أو أمه أو قريبته بنفسه ، ويكفلها ويكفيها مؤونة الكد والكدح من أجل لقمة العيش احتساباً وطلباً لمرضاة ربه [8].

الضابط الثاني : أن يكون الخروج بإذن وليها :

والمرأة لا تخلو من حالتين :

أن تكون ذات زوج أو غير متزوجة .

* فإن كانت ذات زوج فلا تخرج إلا بإذن زوجها :

لقوله صلى الله عليه وسلم : (( ولا تخرج من بيته إلا بإذنه فإن فعلت لعنتها الملائكة ملائكة الغضب والرحمة حتى تتوب أو تراجع ))[9].

قال شيخ الإسلام ابن تيمية - رحمه الله - : (( لا يحل للزوجة أن تخرج من بيتها إلا بإذنه ..وإذا خرجت من بيت زوجها بغير إذنه كانت ناشزة عاصية لله ورسوله ومستحقة للعقوبة )) [10].

وقال النووي عند التعليق على حديث : (( إذَا اسْتَأْذَنَكُمْ نِسَاؤُكُمْ بِاللَّيْلِ إلَى الْمَسْجِدِ فَأْذَنُوا لَهُنَّ )) : ( أُستدل به على أن المرأة لا تخرج من بيت زوجها إلا بإذنه لتوجه الأمر إلى الأزواج بالإذن، وللزوج منع زوجته من الخروج من منزله إلا ما لها منه بد ، سواء أرادت زيارة والديها أو عيادتهما ، أو حضور جنازة أحدهما[11].

قال ابن قدامة : (قال أحمد في امرأة لها زوج وأم مريضة طاعة زوجها أوجب عليها من أمها إلا أن يأذن لها .

ولأن طاعة الزوجة واجبة ، فلا يجوز ترك الواجب لما ليس بواجب، ولا يجوز لها الخروج إلا بإذنه ولكن لا ينبغي للزوج منعها من عيادة والديها وزيارتهما ، لأن في ذلك قطيعة لهما وحملاً لزوجته على مخالفته ، وقد أمر الله تعالى بالمعاشرة بالمعروف [12].

* وإن كانت غير متزوجة :

فلا يجوز لها الخروج إلا بإذن الأبوين في حال وجودهما، أو الجد في حال عدم وجود الأب [13].

الضابط الثالث : أن تلتزم بالحجاب الشرعي :

فلا يبدو منها إلا ما لابد منه من الثياب الظاهرة امتثالا لقوله تعالى : (( يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُلْ لِأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاءِ الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِنْ جَلابِيبِهِنَّ ذَلِكَ أَدْنَى أَنْ يُعْرَفْنَ فَلا يُؤْذَيْنَ وَكَانَ اللَّهُ غَفُوراً رَحِيماً)) (الأحزاب:59)

قوله تعالى : (( وَإِذَا سَأَلْتُمُوهُنَّ مَتَاعاً فَاسْأَلوهُنَّ مِنْ وَرَاءِ حِجَابٍ ذَلِكُمْ أَطْهَرُ لِقُلُوبِكُمْ وَقُلُوبِهِنَّ )) (الأحزاب: 53) .

ففي تفسير الآية الأولى ، يروي ابن جرير الطبري عن ابن عباس رضي الله عنهما قوله : ( أمر نساء المؤمنين إذا خرجن من بيوتهن في حاجة أن يغطين وجوههن من فوق الجلابيب ، ويبدين عيناً واحدة )[14].

الضابط الرابع : أن يكون خروجها على تبذل وتستر تام :

لحديث أبي موسى رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : (( إذا استعطرت المرأة فمرت على قوم ليجدوا ريحها فهي كذا وكذا)) رواه أبو داود [15].

وفي رواية لأحمد : (( فهي زانية)) [16].

وفي حديث أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : (( لا تمنعوا إماء الله مساجد الله ولكن ليخرجن وهن تفلات ))[17].

قال العيني : ( يجوز الخروج لما تحتاج إليه المرأة من أمورها الجائزة بشرط أن تكون بَذَّةَ الْهَيْئَةِ ، خَشِنَةَ الْمَلْبَسِ ، تَفِلَةَ الرِّيحِ ، مَسْتُورَةَ الْأَعْضَاءِ ، غير متبرجة بزينة و رافعة صوتها).

قال ابن قيم الجوزية : (يجب على ولي الأمر منع النساء من الخروج متزينات متجملات ، ومنعهن من الثياب التي يكن بها كاسيات عاريات ..وله أن يحبس المرأة إذا أكثرت الخروج من منـزلها ، ولاسيما إذا خرجت متجملة، بل إقرار النساء على ذلك إعانة لهن على الإثم والمعصية ، والله سائل ولي الأمر في ذلك .

وقد منع أمير المؤمنين عمر بن الخطاب رضي الله عنه النساء من المشي في طريق الرجال، والاختلاط بهم في الطريق [18].

الضابط الخامس : أن لا يفضي خروجها إلى حرام أو ترك واجب :

كأن يؤدي خروجها إلى اختلاطها بالرجال الأجانب أو الخلوة بالرجل الأجنبي كالسائق والموظف، أو السفر بدون محرم، أو أن خروجها سيؤثر على رعاية بيتها وزوجها وأولادها، أو أن تخرج لتعمل فيؤدي عملها إلى تضييق فرص الكسب لدى الرجال، والمسألة محكومة بالقاعدة الأصولية المعروفة : ( ما لا يتم الواجب إلا به فهو واجب ، وما يترتب عليه محرم ؛ فهو محرم )[19].

يقول الشيخ عبد العزيز بن باز - رحمه الله - : (الدعوة إلى نزول المرأة في الميادين التي تخص الرجال على المجتمع الإسلامي من أعظم آثاره الاختلاط الذي يعتبر من أعظم وسائل الزنا الذي يفتك بالمجتمع ويهدم قيمه وأخلاقه، وعليه فعمل المرأة بين الرجال من غير المحارم فتنة تضعها على الطريق الموصل إلى مالا تحمد عقباه مما حرم الله وما يؤدي إلى الحرام وعليه فعمل المرأة بين الرجال محرم لا يقول بخلافه إلا من حاد الله ورسوله )[20].

ويقول أيضاً- رحمه الله -( إن عمل المرأة بعيداً عن الرجال إن كان فيه مضيعة للأولاد ، وتقصير بحق الزوج ، من غير اضطرار شرعي لذلك ، يكون محرما ، لأن ذلك خروج على الوظيفة الطبيعة للمرأة، وتعطيل للمهمة الخطيرة التي عليها القيام بها، مما ينتج عنه سوء بناء الأجيال، وتفكك عرى الأسرة التي تقوم على التعاون، والتكامل، والتضامن ومساهمة كل من الزوجين بما هيأ الله له من الأسباب، التي تسعد على قيام حياة مستقرة آمنة مطمئنة، يعرف فيها كل فرد واجبة أولاً، وحقه ثانيا)[21].


--------------------------------------------------------------------------------

[1] ورقمه (5237).

[2] عمدة القاري (20/218) .

[3] تفسير ابن كثير (3/483) .

[4] أجريت دراسة على دوافع النساء العاملات للعمل فوجد أن من يعملن للحاجة فقط24 % .



[5] الكشاف (3/171) .

[6] المرجع السابق .

[7] روح المعاني 20/60،61 .

[8] انظر : عمل المرأة وموقف الإسلام منه . د عبد الرب آل نواب ص 158-159.

[9] رواه البيهقي (7/292) والطيالسي (2063) وعبد بن حميد (814) من حديث ابن عمر رضي الله عنهما ، وفيه ليث بن أبي سليم وهو ضعيف وعطاء لم يسمع من ابن عمر كما قال علي بن المديني . ورواه البزار من حديث ابن عباس وفيه حسين بن قيس وهو متروك الحديث . انظر : مجمع الزوائد (4/307) والمطالب العالية (1713) .

[10] مجموع فتاوى شيخ الإسلام (32/281) .

[11] المجموع (4/199) .

[12] المغني (7/244) .

[13] انظر : عمل المرأة ، هند الخولي ص 150 .

[14] جامع البيان عن تأويل آي القرآن (12/46) .

[15] ورقمه (4173) .والترمذي (2786) وقال : هذا حديث حسن صحيح

[16] مسند أحمد (4/413 ) .

[17] رواه أبو داود (565) .

[18] الطرق الحكمية ص 280 .

[19] القواعد والفوائد الأصولية ، ابن اللحام ص 94 .

[20] نقلاً من : عمل المرأة وموقف الإسلام منه ص 190 .

[21] نقلاً من كتاب تأملات في عمل المرأة ص 65-66 .

حسن
22-07-2012, 10:35 PM
الاغلبية الساحقة من الردود تقول فلوسها وحرة فيها بعض الردود اقترحت ان تخبر الزوج من باب الاعلام فقط وليس طلبا لموافقته من عدمها،،، وتأتي قلة من التعليقات بوجوب استئذان الزوج

حكم المحكمة النهائي والغير قابل للنقض ،، فلوسها وهي حرة فيها والله يتقبل

مهب على كيفك يامرتبش جايز الطعن في الحكم
:deal:

mariamaziz
23-07-2012, 12:57 AM
الاخوان اللي جابوا لي فتااوي ..

انا موضوعي واضح .. لا حد يغير الموضوع و يروح لأمور ثانيه ...

انا ما تكلمت عن طاعة الزوج و لا عن خروج المرأة و لا عن العمل ..

تكلمت عن مساااعدة المرأة لأهلها من مالها ...

qatarshark
23-07-2012, 01:03 AM
الموضوع ناس وايد طلعوا عنه
وانا اقول ان المرأة الي تشتغل وتبغي تساعد اهلها بكيفها لايجبرها زوجها في هذه المسالة
لكن اذا كان الزوج حالته المادية تعبانه فالاولى ان تساعده ايضا رغبة منها لاغصبا عنها

ريم 28
23-07-2012, 01:31 AM
الاخوان اللي جابوا لي فتااوي ..

انا موضوعي واضح .. لا حد يغير الموضوع و يروح لأمور ثانيه ...

انا ما تكلمت عن طاعة الزوج و لا عن خروج المرأة و لا عن العمل ..

تكلمت عن مساااعدة المرأة لأهلها من مالها ...

اعتذر لذلك

خليفـة
23-07-2012, 01:40 AM
ما اشوف فيه اي مانع ان تساعد اهلها
خصوصاً لو كانت تدري ان حالتهم المادية تستدعي المساعدة
والزوج في هالحالة مافيه خير لو منعها من مساعدتهم
ويكون ناكر جميل
السبب بسيط للغاية :
عطوه بنتهم .. حتى تكون له شريكة له العمر كله
يبخل عليهم بشي بسيط ومن غير جيبه !

:)

خليفــة

ريتويت
23-07-2012, 01:44 AM
المره لازم تقول لزوجها كل شي.. وخصوصا الامور الماليه لانها اساس الحياه

mariamaziz
23-07-2012, 03:24 AM
ما اشوف فيه اي مانع ان تساعد اهلها
خصوصاً لو كانت تدري ان حالتهم المادية تستدعي المساعدة
والزوج في هالحالة مافيه خير لو منعها من مساعدتهم
ويكون ناكر جميل
السبب بسيط للغاية :
عطوه بنتهم .. حتى تكون له شريكة له العمر كله
يبخل عليهم بشي بسيط ومن غير جيبه !

:)

خليفــة

كفو يا خليفة صح لساانك

mariamaziz
23-07-2012, 03:27 AM
اعتذر لذلك

اختي الغالية ... انتي انسانه عظيمة و أصلج طيب

احنا هني اخوان و خوات مهما تخالفنا فالرأي ...

الله يكبر شانج و يسعدج دنيا و اخره

واثق بالله
23-07-2012, 05:38 AM
جزاك الله خير










الضوابط الشرعية لخروج المرأة من بيتها
==================
الأصل أن المرأة مأمورة بلزوم البيت منهية عن الخروج إلا عند الحاجة ،إلا أن الفقهاء وضعوا ضوابط لخروجها وهي كالتالي :

الضابط الأول : أن يكون خروجها لضرورة أو حاجة :

روى البخاري في صحيحه عن أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها قالت : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( قد أذن الله لكن أن تخرجن لحوائجكن)) [1].

يقول العيني في شرح هذا الحديث : (قال ابن بطال : في هذا الحديث دليل على أن النساء يخرجن لكل ما أبيح لهن الخروج ، من زيارة الآباء والأمهات وذوي المحارم ، وغير ذلك مما تمس به الحاجة) [2]

وقال ابن كثير رحمه الله في تفسير قوله تعالى : ((وَقَرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّ )) أي الزمن بيوتكن فلا تخرجن لغير حاجة)[3].

وأما إذا لم يكن لها ضرورة ولا حاجة فلا يجوز لها بل يحرم عليها أن تترك عملها -( الأساس وهو راعية بيتها )- ثم تخرج إلى عمل لا حاجة لها به[4].

وجميل أن نستدل على هذا الضابط بما جاء في قصة موسى عليه الصلاة والسلام : (( وَلَمَّا وَرَدَ مَاءَ مَدْيَنَ وَجَدَ عَلَيْهِ أُمَّةً مِنَ النَّاسِ يَسْقُونَ وَوَجَدَ مِنْ دُونِهِمُ امْرَأَتَيْنِ تَذُودَانِ قَالَ مَا خَطْبُكُمَا قَالَتَا لا نَسْقِي حَتَّى يُصْدِرَ الرِّعَاءُ وَأَبُونَا شَيْخٌ كَبِيرٌ* فَسَقَى لَهُمَا ثُمَّ تَوَلَّى إِلَى الظِّلِّ فَقَالَ رَبِّ إِنِّي لِمَا أَنْزَلْتَ إِلَيَّ مِنْ خَيْرٍ فَقِيرٌ)) (القصص :23،24) .

هاتان الآيتان تشيران إلى حالات الاضطرار التي تلجئ المرأة إلى العمل خارج المنزل .

وتكشف عن حقائق هي غاية في الأهمية في قضية عمل المرأة المسلمة خارج بيتها وهي :

أولاً : المرأة مجبولة على الضعف وعدم القدرة على مساجلة الرجال في الأعمال العامة، ويبدو ذلك جليا في قول المرأتين : ((لا نَسْقِي حَتَّى يُصْدِرَ الرِّعَاءُ)) أي : لابد لنا من تأخير السقي حتى يفرغ القوم[5].

ثانياً: المرأة المسلمة لا تضطر إلى العمل إلا عند عدم وجود الرجل الذي يتولى العمل بالأصالة ، ولهذا قالتا : ((وَأَبُونَا شَيْخٌ كَبِيرٌ)) أي : وما لنا رجل يقوم بذلك، وأبونا شيخ كبير قد أضعفه الكبر فلا يصلح للقيام به[6].

وأنا مع حيائنا إنما تصدينا لهذا الأمر لكبر أبينا وضعفه وإلا كان عليه أن يتولاه[7].

ثالثاً: الرجل المسلم تأخذه الغيرة في الله فيتصدى لحماية حريمه وصيانتهن عما اضطررن إليه اضطرارا ، ولهذا قالت الآية : ((فَسَقَى لَهُمَا)) .

وعليه فيجب على كل مسلم أن يفتدي زوجته أو أخته أو ابنته أو أمه أو قريبته بنفسه ، ويكفلها ويكفيها مؤونة الكد والكدح من أجل لقمة العيش احتساباً وطلباً لمرضاة ربه [8].

الضابط الثاني : أن يكون الخروج بإذن وليها :

والمرأة لا تخلو من حالتين :

أن تكون ذات زوج أو غير متزوجة .

* فإن كانت ذات زوج فلا تخرج إلا بإذن زوجها :

لقوله صلى الله عليه وسلم : (( ولا تخرج من بيته إلا بإذنه فإن فعلت لعنتها الملائكة ملائكة الغضب والرحمة حتى تتوب أو تراجع ))[9].

قال شيخ الإسلام ابن تيمية - رحمه الله - : (( لا يحل للزوجة أن تخرج من بيتها إلا بإذنه ..وإذا خرجت من بيت زوجها بغير إذنه كانت ناشزة عاصية لله ورسوله ومستحقة للعقوبة )) [10].

وقال النووي عند التعليق على حديث : (( إذَا اسْتَأْذَنَكُمْ نِسَاؤُكُمْ بِاللَّيْلِ إلَى الْمَسْجِدِ فَأْذَنُوا لَهُنَّ )) : ( أُستدل به على أن المرأة لا تخرج من بيت زوجها إلا بإذنه لتوجه الأمر إلى الأزواج بالإذن، وللزوج منع زوجته من الخروج من منزله إلا ما لها منه بد ، سواء أرادت زيارة والديها أو عيادتهما ، أو حضور جنازة أحدهما[11].

قال ابن قدامة : (قال أحمد في امرأة لها زوج وأم مريضة طاعة زوجها أوجب عليها من أمها إلا أن يأذن لها .

ولأن طاعة الزوجة واجبة ، فلا يجوز ترك الواجب لما ليس بواجب، ولا يجوز لها الخروج إلا بإذنه ولكن لا ينبغي للزوج منعها من عيادة والديها وزيارتهما ، لأن في ذلك قطيعة لهما وحملاً لزوجته على مخالفته ، وقد أمر الله تعالى بالمعاشرة بالمعروف [12].

* وإن كانت غير متزوجة :

فلا يجوز لها الخروج إلا بإذن الأبوين في حال وجودهما، أو الجد في حال عدم وجود الأب [13].

الضابط الثالث : أن تلتزم بالحجاب الشرعي :

فلا يبدو منها إلا ما لابد منه من الثياب الظاهرة امتثالا لقوله تعالى : (( يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُلْ لِأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاءِ الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِنْ جَلابِيبِهِنَّ ذَلِكَ أَدْنَى أَنْ يُعْرَفْنَ فَلا يُؤْذَيْنَ وَكَانَ اللَّهُ غَفُوراً رَحِيماً)) (الأحزاب:59)

قوله تعالى : (( وَإِذَا سَأَلْتُمُوهُنَّ مَتَاعاً فَاسْأَلوهُنَّ مِنْ وَرَاءِ حِجَابٍ ذَلِكُمْ أَطْهَرُ لِقُلُوبِكُمْ وَقُلُوبِهِنَّ )) (الأحزاب: 53) .

ففي تفسير الآية الأولى ، يروي ابن جرير الطبري عن ابن عباس رضي الله عنهما قوله : ( أمر نساء المؤمنين إذا خرجن من بيوتهن في حاجة أن يغطين وجوههن من فوق الجلابيب ، ويبدين عيناً واحدة )[14].

الضابط الرابع : أن يكون خروجها على تبذل وتستر تام :

لحديث أبي موسى رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : (( إذا استعطرت المرأة فمرت على قوم ليجدوا ريحها فهي كذا وكذا)) رواه أبو داود [15].

وفي رواية لأحمد : (( فهي زانية)) [16].

وفي حديث أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : (( لا تمنعوا إماء الله مساجد الله ولكن ليخرجن وهن تفلات ))[17].

قال العيني : ( يجوز الخروج لما تحتاج إليه المرأة من أمورها الجائزة بشرط أن تكون بَذَّةَ الْهَيْئَةِ ، خَشِنَةَ الْمَلْبَسِ ، تَفِلَةَ الرِّيحِ ، مَسْتُورَةَ الْأَعْضَاءِ ، غير متبرجة بزينة و رافعة صوتها).

قال ابن قيم الجوزية : (يجب على ولي الأمر منع النساء من الخروج متزينات متجملات ، ومنعهن من الثياب التي يكن بها كاسيات عاريات ..وله أن يحبس المرأة إذا أكثرت الخروج من منـزلها ، ولاسيما إذا خرجت متجملة، بل إقرار النساء على ذلك إعانة لهن على الإثم والمعصية ، والله سائل ولي الأمر في ذلك .

وقد منع أمير المؤمنين عمر بن الخطاب رضي الله عنه النساء من المشي في طريق الرجال، والاختلاط بهم في الطريق [18].

الضابط الخامس : أن لا يفضي خروجها إلى حرام أو ترك واجب :

كأن يؤدي خروجها إلى اختلاطها بالرجال الأجانب أو الخلوة بالرجل الأجنبي كالسائق والموظف، أو السفر بدون محرم، أو أن خروجها سيؤثر على رعاية بيتها وزوجها وأولادها، أو أن تخرج لتعمل فيؤدي عملها إلى تضييق فرص الكسب لدى الرجال، والمسألة محكومة بالقاعدة الأصولية المعروفة : ( ما لا يتم الواجب إلا به فهو واجب ، وما يترتب عليه محرم ؛ فهو محرم )[19].

يقول الشيخ عبد العزيز بن باز - رحمه الله - : (الدعوة إلى نزول المرأة في الميادين التي تخص الرجال على المجتمع الإسلامي من أعظم آثاره الاختلاط الذي يعتبر من أعظم وسائل الزنا الذي يفتك بالمجتمع ويهدم قيمه وأخلاقه، وعليه فعمل المرأة بين الرجال من غير المحارم فتنة تضعها على الطريق الموصل إلى مالا تحمد عقباه مما حرم الله وما يؤدي إلى الحرام وعليه فعمل المرأة بين الرجال محرم لا يقول بخلافه إلا من حاد الله ورسوله )[20].

ويقول أيضاً- رحمه الله -( إن عمل المرأة بعيداً عن الرجال إن كان فيه مضيعة للأولاد ، وتقصير بحق الزوج ، من غير اضطرار شرعي لذلك ، يكون محرما ، لأن ذلك خروج على الوظيفة الطبيعة للمرأة، وتعطيل للمهمة الخطيرة التي عليها القيام بها، مما ينتج عنه سوء بناء الأجيال، وتفكك عرى الأسرة التي تقوم على التعاون، والتكامل، والتضامن ومساهمة كل من الزوجين بما هيأ الله له من الأسباب، التي تسعد على قيام حياة مستقرة آمنة مطمئنة، يعرف فيها كل فرد واجبة أولاً، وحقه ثانيا)[21].


--------------------------------------------------------------------------------

[1] ورقمه (5237).

[2] عمدة القاري (20/218) .

[3] تفسير ابن كثير (3/483) .

[4] أجريت دراسة على دوافع النساء العاملات للعمل فوجد أن من يعملن للحاجة فقط24 % .



[5] الكشاف (3/171) .

[6] المرجع السابق .

[7] روح المعاني 20/60،61 .

[8] انظر : عمل المرأة وموقف الإسلام منه . د عبد الرب آل نواب ص 158-159.

[9] رواه البيهقي (7/292) والطيالسي (2063) وعبد بن حميد (814) من حديث ابن عمر رضي الله عنهما ، وفيه ليث بن أبي سليم وهو ضعيف وعطاء لم يسمع من ابن عمر كما قال علي بن المديني . ورواه البزار من حديث ابن عباس وفيه حسين بن قيس وهو متروك الحديث . انظر : مجمع الزوائد (4/307) والمطالب العالية (1713) .

[10] مجموع فتاوى شيخ الإسلام (32/281) .

[11] المجموع (4/199) .

[12] المغني (7/244) .

[13] انظر : عمل المرأة ، هند الخولي ص 150 .

[14] جامع البيان عن تأويل آي القرآن (12/46) .

[15] ورقمه (4173) .والترمذي (2786) وقال : هذا حديث حسن صحيح

[16] مسند أحمد (4/413 ) .

[17] رواه أبو داود (565) .

[18] الطرق الحكمية ص 280 .

[19] القواعد والفوائد الأصولية ، ابن اللحام ص 94 .

[20] نقلاً من : عمل المرأة وموقف الإسلام منه ص 190 .

[21] نقلاً من كتاب تأملات في عمل المرأة ص 65-66 .

Qatarianes
23-07-2012, 07:13 AM
البنت الي تساعد اهلها بلي تقدر عليه دليل على نبل اخلاقها واصالة معدنها
بس تستسمح زوجها وتشرح له الوضع وترغبه بالخير (اسئل الله ان لاتبتلي بنات المسلمين بمثل هالزوج)



ولاتستسمح زوجها ولا شي
فلوسها وتعبها وكيفها مثل ما هو يعطي اهله هي لو تبي تعطي اهلها كل راتبها محد له حق يتكلم
كفايه انها تصرف على نفسها من راتبها بعد يتحكم فيه عيل شمهرته زوج

fahd
23-07-2012, 02:38 PM
المره اللي تشتغل وموب محتاج ريلها لشنو تشتغل
تقعد في بيتها ابرك لأنه ملزوم يصرف عليها

على الأقل يكون اهتمامها بريلها وببيتها موب برفيجاتها وبشغلها وبطلعاتها
وما تقعد كل شوي ناقزه فلوسي وفلوسي :anger1:

Class - Qtr
23-07-2012, 03:17 PM
السلام عليكم

انا واحد باافرح لما زوجتي تساعد اهلها سوء محتاجين ولا مب محتاجين

وهذا اقل شي تسويه بنت حق اهلها والزوجه اللي مافيها خير في اهلها

مافيها خير في زوجها

mariamaziz
23-07-2012, 04:09 PM
المره اللي تشتغل وموب محتاج ريلها لشنو تشتغل
تقعد في بيتها ابرك لأنه ملزوم يصرف عليها

على الأقل يكون اهتمامها بريلها وببيتها موب برفيجاتها وبشغلها وبطلعاتها
وما تقعد كل شوي ناقزه فلوسي وفلوسي :anger1:

اخوي انت طلعت عن الموضوع الأساسي ..

احنا ما نتكلم عن عمل الزوجة ..

و اذا حضرتك تقول ان الزوج يصرف على زوجته كلامك صحيح .. لكن بعض الأزواج يصرفون على حريمهم بالقطاااارة ....

و في حريم يشتغلون لكن مب مقصرين في بيوتهم ... و كل شي تسويه المره في بيتهاا ..

لكن حساافة على الريال اللي ياخذ من مرته فلوس وهو مب محتاج بحجة انها تشتغل و ماخذه من وقته .. وانا مادري وش عادهم يبون اذا مره مب مقصره ..

والموضوع يتكلم عن مساعدة المرأة لأهلها من راتبها .. أتوقع من حقها تتصرف بمالها و مب من حق أي قووة فالدنيا تمنعها تساعد أهلها .

fahd
23-07-2012, 05:06 PM
اخوي انت طلعت عن الموضوع الأساسي ..

احنا ما نتكلم عن عمل الزوجة ..

و اذا حضرتك تقول ان الزوج يصرف على زوجته كلامك صحيح .. لكن بعض الأزواج يصرفون على حريمهم بالقطاااارة ....

و في حريم يشتغلون لكن مب مقصرين في بيوتهم ... و كل شي تسويه المره في بيتهاا ..

لكن حساافة على الريال اللي ياخذ من مرته فلوس وهو مب محتاج بحجة انها تشتغل و ماخذه من وقته .. وانا مادري وش عادهم يبون اذا مره مب مقصره ..

والموضوع يتكلم عن مساعدة المرأة لأهلها من راتبها .. أتوقع من حقها تتصرف بمالها و مب من حق أي قووة فالدنيا تمنعها تساعد أهلها .

إختي إذا كان ردي مو عاجبج فأنا طلعت عن الموضوع المال من وين جاها موب من عملها
والزوج سمح لها تشتغل فأظن من حقه يعرف وين مالها يروح دام ما اشرطت عليه فالعقد انها تشتغل

المره بيدها الحل تقدر تقعد وتجبره يصرف عليها ولا تقعد تشتكي وبعض الحريم الريال مهما صرف عليها " بخيل"

إذا انتي توقعاتك مسبقا على انه "من حقها تتصرف بمالها ومب من حق اي قوة فادنيا تمنعها" ليش طرحتي الموضوع من الأساس مع انه انا مع مساعدة أهلها إن كانو فعلا محتاجيين وبعلم الزوج

mariamaziz
23-07-2012, 06:33 PM
والزوج سمح لها تشتغل فأظن من حقه يعرف وين مالها يروح دام ما اشرطت عليه فالعقد انها تشتغل


أخوي هو ليش من البداية ما اشترط انه ما يبي موظفة دام بيقعد يذلها انه سمح لها تشتغل ...
ترى المرأة كائن يحس و يسمع و يتكلم .. لازم ترحم ... و المرأة اللي تشوف زوجها معطيها الحب و العطف و يعينها على فعل الخير .. صدقني بتبوس الأرض اللي يمشي عليها .. بس في بعض الأزواج ما يعطون فرصة ..

بس ياخوي مهما اختلفنا فالراي أنا أحترم رايك الخاص ..

و انت معدنك ذهب مثل باقي الإخوان يعني في نهاية كلامك انت راضي انها المرة تساعد أهلها بس تشترط معرفة الزوج ...

تحياتي لك

mariamaziz
23-07-2012, 06:35 PM
أخواني الأعضاء الأغلبية منكم .. مع ان المرأة لازم تعين أهلها و بعضكم قال عيب نسميها مساعدة بالعكس هذا يعتبر نوع من رد العرفان للأم و الأب اللي كبروها و علموها و عانوها تشتغل و لولاهم ماا كانت و لا صارت و لا استوت ..

بيض الله وجوهكم الطيبة