المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : * * * * * * حب بخط اليد . . . (بقلم الجني) * * * * * *



الجني
16-10-2012, 05:08 PM
بسم الله

الحمد لله

و الصلاة و السلام على رسول الله

و على آله و صحبه اجمعين

ما اجمل المظروف الأبيض بيدي و أنا أتحسس ملمسه
و انظر الى الطابع الملصق في اعلى زاويته*
و اسمي مكتوب في أوسطه بخط اليد مع العنوان
افتح المظروف بعناية فائقة من طرفه
و الفضول يقطعنّي لمعرفة فحوى الرسالة ،
*عور جميل مفعم بالمشاعر بسبب مكانة صاحب الرسالة
و تكلّفة عناء الكتابة و التعبير عما يكنه تجاهي
و من ثم وضع الرسالة في مظروف مع وضع الطابع بقيمة الإرسال .
كتابة الرسالة مشروع في حد ذاته
من قلم و ورق و مظروف و طابع و عنوان
و من ثم أخذ الرسالة الى صندوق او مبنى البريد
و لحس طرف المظروف لإغلاق الظرف بطعم مر من اجل الحبيب
ثم لحس الطابع باللعاب الكافي للصقه في زاوية المظروف .

كل ذلك انتهى من قواميسنا و الرسالة ذات الصفحات استبدلت
بتغريدات سريعة على غرار وجبات مكدونالد*

هل الحب بالكلام ام بالأفعال ؟
الحب له ملمس و طعم و لون و رائحة و صوت*
و تعبير و اعادة صياغة و شوق و تضحية
*
ازال البي بي كل الإيحاءات و الألوان و الروائح
و الاصوات و التعابير البلاغية و استبدلت
بروابط و حروف مختصرة فيها برود و جمود و وحشة و
*أنانية و جدال و تحدي و تعالي الكتروني .

احياناً نشتاق لحمل القلم و اطلاقه حراً يكتب ما يشاء بلاقيود
و الورق الابيض يتحول الى سجادة كتلك التي في المساجد
و المصلي الوحيد هو القلم ينتقل من الصف الأمامي
الى الخلف و قد يحتاج الى سجادة اخرى و اخرى

هل تعبر عما بداخلك بالكتابة بالرسم بالنقط بالخربشات ؟

اكاد أصاب بالهوس حين احمل القلم و اضعه على الورقة

و صلى الله على نبينا محمد و على آله و صحبه و سلم*
*

عاهد بن علي
16-10-2012, 05:25 PM
و لحس طرف المظروف لإغلاق الظرف بطعم مر من اجل الحبيب
ثم لحس الطابع باللعاب الكافي للصقه في زاوية المظروف .


ذيك الايام كنا نعاني من لحس الطابع والظرف في نهار رمضان

intesar
16-10-2012, 05:43 PM
ماذا أصاب الجني.. هل كسر المصباح بلا عودة.. وقرر أن يستنفذ كل الحبر على الورق..

حب بخط اليد.. لعلنا نفتقده.. لذا نتركها لشاي المساء.. على ما أحب وأعشق..
لي عودة سيدي بإذن الله تعالى..

ودمتم بحفظ الرحمن..

وثائقي
16-10-2012, 05:49 PM
صدقت فيما خططت فالحب لم يبقى كسابقه وبات كلمة منتسخة لا أكثر تترددها الألسن ولم تعد في مكانها ..

لا ينبغي خطها دونما معاملتها كإحساس يلامس ببشاشته قلوب محبيه فهو مانحتاجه فكلمة قد ترسم البهجة وأخرى كفيلة بتدميرك فمن أحسن إنتقاء الكلمة ومعاملتها كما هي لربما إستطاع تطويع حياته كما يبغي ..

موضوع إستوقفني أخي الفاضل ولم يسعني الوقت لإجارية لعلي عدت لاحقاً ..

اللهم أدم المحبة بيننا ..

(محمد)
16-10-2012, 06:07 PM
اني أحبك في الله أخي الجَنِيُّ

GENIUS
16-10-2012, 07:08 PM
حسافة على أيام ولت وراحت وذكرتني بمقولة حضارات سادت ثم بادت . للأسف اعتمادنا بشكل شبه تام هذه الأيام على الأجهزة التكنولوجية الحديثة أدى أيضا لضعف مستوى الكتابة وحسن الخط لقلة الكتابة وقلة ممارستها . فالكتابة تختلف عن الطباعة من حيث احساسك وانت تمسك بالقلم وتسطر بإختزال أو إسترسال عصارة أفكارك ومشاعرك . موضوعك كالعادة شيق ومشوق أيها الجني ولنا عودة إن شاء الله

intesar
16-10-2012, 09:37 PM
هي طفلة.. عادت طفلة..
ترسم شجرة..
تحمل ثمرة..
فرشاتها في يدها..
تحركها للأعلى والأسفل..
تقسو على الورقة..
فترسم فراشة..
تعلو زهرة..
ترمي الورقة..
لتعيد الكّرة.. ثم الكرّة..
فترسم شجرة تحمل قلبا..
ينبض حبا..
فترسم غولا.. يخرج من الورقة..
يقطع الشجرة..
فتمسك الفرشاة.. وتخط فارسا..
يقتل غولاً..
ويحمي الشجرة..
فينبض حبا..
فتركض مسرعة.. لتمحو الفارس..
ماعادت طفلة.. تنتظر الفارس..
تضحك وتضحك..
لا تعرف حبا.. لأنها طفلة..
مازالت طفلة..
أنثى في ثوب طفلة..


صدق إنها استفزازية ولئيمة.. ومشاكسة..
هههههههههه..


من خربشاتي..

قطر..
١٦.. أكتوبر.. ٢٠١٢


ودمتم بحفظ الرحمن..

ريم 28
16-10-2012, 10:17 PM
كالعادة موضوعك ياخذني الئ عالم جميل اعرفه وافهمه واشتاق له

تلك الذكريات وبقاياها ما زالت في مخيلتي

القلم والحبر والورق اذا اجتمعا معي امزجا برائحه عطرة مثل ما قلت واحساس ولمس كل تلك المشاعر وقراءة ذلك الخط وعشقه وفهمه ان كان حزين ام سعيد ام سريع ام في مكان هادئ
تشعر وكان الكلام يصل لاعماق الوجدان ويختبئ به
حتئ انك ان وجدت عتابا او ملاما
تجد الوقت الكافي قبل ان تكتب وتتسرع فتحكم الرد وترسل بكل شوق وحب وتتبادل الود وتحن للشوف
ويثلج الجوف ويمطر الامل ويتجدد الحبر ويخف الالم وتنتظر الرد فتزيد فرحا بعد صبر وتتذوق الحب رويدا رويدا

اعجز عن وصف عشقي لتلك الايام

اتعلم بانني اسعد كثيرا اذا كتبت بخطي علئ بطاقة اي تهنئة كانت سواء لمولود جديد او هدية ود او باقة ورد

فعلا سرعة التكنلوجيا والتقدم تفقدنا كثير من المشاعر الممزوجه بالفرح
فاحساس البشر وخطه يصل اكثر من خط آله


اشكرك اخي الكريم الجني

الزعفراني
16-10-2012, 10:50 PM
مدري أصور لكم الرسايل اللي عندي من الأيام الغابره ؟ :secret:

صراحة مع التطور التكنلوجي ودخول الاجهزة وأزرة الكيبورد وشاشات اللمس ضاع الود بينا وبين الاقلام والأوراق .

سامح الله التقنية

شراع
16-10-2012, 11:41 PM
::

:nice:

ما شاء الله دائما متميز اخي جني في مواضيعك
صدقت في كل كلمة قولتها فلقد تغيرت حياتنا بشكل عام بشكل لا ارادي حتى نواكب روح الحداثه والتطور برغم انني لا احس ابداً ان لها اي روح ولا طعم ولا رائحه فبرغم من مرارة طعم الطوابع واطراف اظرف الرسائل البريدية الا انها كانت احلا بكثير من حياتنا الالكترونية التي تغير فيها كل شي
في السابق عندما كنت اريد التحدث الى الجني عن بعد كان يستغرق هذا وقتاً وجهداً لكنه وقت ايجابي وجهد في محله وبعد ارسال الرساله ما احلاها من ايام انتظار الرد بنفس الطريقه الممتعه في تعقيدتها الحلوه برغم مرارة مذاق وطعم الصمغ العربي الاصيل:)
تغير كل هذا واصبح كل شي الكتروني
بريد الكتروني
رسائل sms بلاك بيري ومحادثت وقتيه وشات و ، و ، و......
حتى السجائر فقد سمعنا الى انها تحولت الى سجائر الكترونيه وهناك ما هو ابعد من ذلك:eek5: تحول ايضاً الى الكتروني.....
سبحان الله فقدنا الاستمتاع باللحظات الجميله وكله لعيون التطور والحداثه لمواكبة العالم فلقد دفعنا الضريبة باهظه من لحظات حياتنا الممتعه
اشكرك ايها الجني واتمنى ان تصلك رسالتي هذه وانت في احسن حال واتمنى ان يجتهد موظف البريد في ايصالها لك باسرع وقت واتوق لردك وانتظره كل يوم في الليالي المضيئه بضوء القمر احاول ان احصي تعداد النجوم المحيطه به في لحظات انتظار جميله لنسمات احبارك العطره.

السكين
17-10-2012, 12:06 AM
انا برغم التكنولوجيا إلا انه بمجرد وقوع قلمي بيدي ابدأ بالخربشة انا احب الرسم الكاريكاتيري وارسم كل انواع الرسم واعشق القلم والريشة والألوان ، ودايماً شخابيطي على كل ورقة قدامي حتى بالشغل اخلص النوت الأصفر وانا اخربش فيه وأرسم سيارات :nice:

وأحب الخط وأشوف انه مهما وصلت التكنولوجيا ما رح تغني عن الموهبة .

هذا من الناحية التقنية أما من ناحية تاثريها .زللأسف كما ذكرت كانت جرة القلم تسبقها المشاعر ويحسها الكاتب والقاريء كا ينبغي لها ، بس مع زمن البرب والتيت وباك وولكمو ويسلمو .. سلملي على طابع البريد :)

مشاكل
17-10-2012, 12:59 AM
الحب قديماً كان حباً عفوياً بسيطاً على الفطرة لم ولن يعرفة ولم يذقه الا من عاصر تلك الايام الجميلة ايام الطيبين ايام القلوب الصافية النقيٌة والتي لم تمسها ولم تطالها التكنولوجيا الحديثة
سمعت يالجني وشقال بوشوارب في رسايله لمحبوبة :
حبر وورق
صارت حياتي كلها حبر وورق
قلبي إحترق
من بعد فرقاك وغيابك قلبي إحترق
الرسايل أصبحت ماضي قديم
والقلم يجري على الصفحة حزين
والليالي صارت بعمري سنين
بس لو مرة يناديني الحنين
وأنسى الأسف واللوعة والحرمان
وانسى بجنبك اي آهات وأنين
الحبر يا عمري جرى
دمعة على خد الورق
حبر وورق
صارت حياتي كلها حبر وورق

بوحمد111
17-10-2012, 09:43 AM
اخوي الجني

يعطيك العافيه على الموضوع القيم وبكل صراحة ذكرتني بأيام الدراسة في بداية الثمانينات من بريطانيا كنت اكتب المكاتيب كل اسبوع واقوم بما سردت عن طرق اللصق وكانت مكالماتي مع الاهل مرة وحده في الشهر والحياة حلوه

والحين الواحد يتغرب وعنده كل طرق التواصل السمعية والمرئيه ولا بعد يتشكون من الغربه والملل من التغرب ولو حصل يرجع البلد كل ويك اند بس يبي يشم ريحة الكرك والعبور بجانب شبرة السمج للاسنشاق

موضوع رجعني اكثر من ثلاثين سنة للوراء

تحياتي

الجني
17-10-2012, 10:57 AM
و لحس طرف المظروف لإغلاق الظرف بطعم مر من اجل الحبيب
ثم لحس الطابع باللعاب الكافي للصقه في زاوية المظروف .

ذيك الايام كنا نعاني من لحس الطابع والظرف في نهار رمضان

شرفني مرورك أخي عاهد

نستطيع أن نخترع وسائل كثيرة لرمضان و هذه الأيام المظاريف يوجد بها شريط لاصق تنزعه و يلتصق تلقائياً

شكراً أخي الكريم لإضافتك

الجني
17-10-2012, 11:00 AM
ماذا أصاب الجني.. هل كسر المصباح بلا عودة.. وقرر أن يستنفذ كل الحبر على الورق..

حب بخط اليد.. لعلنا نفتقده.. لذا نتركها لشاي المساء.. على ما أحب وأعشق..
لي عودة سيدي بإذن الله تعالى..

ودمتم بحفظ الرحمن..

شرفني مرورك أختي الفاضلة
هي وعكة صحية أصابت عقلي فأفقدته صوابه سأعود إلى صوابي في المصباح لكي أغرق في الحبر و أتغطى بالورق :shy:

صباح الخير

الجني
17-10-2012, 11:04 AM
صدقت فيما خططت فالحب لم يبقى كسابقه وبات كلمة منتسخة لا أكثر تترددها الألسن ولم تعد في مكانها ..

لا ينبغي خطها دونما معاملتها كإحساس يلامس ببشاشته قلوب محبيه فهو مانحتاجه فكلمة قد ترسم البهجة وأخرى كفيلة بتدميرك فمن أحسن إنتقاء الكلمة ومعاملتها كما هي لربما إستطاع تطويع حياته كما يبغي ..

موضوع إستوقفني أخي الفاضل ولم يسعني الوقت لإجارية لعلي عدت لاحقاً ..

اللهم أدم المحبة بيننا ..

شرفني مرورك أخي وثائقي

كم سعدت بمفرداتك أخي الكريم و انتقائك لها بعناية
أنتظر عودتك للمزيد من تلك المفردات التي ضاعت من قواميسنا

الجني
17-10-2012, 11:14 AM
اني أحبك في الله أخي الجَنِيُّ

أحبك الذي أحببتني من أجله أخي محمد

اللهم أظلنا بظلك يوم لا ظل إلا ظلك

شرفني مرورك الكريم أخي محمد

الجني
17-10-2012, 11:18 AM
حسافة على أيام ولت وراحت وذكرتني بمقولة حضارات سادت ثم بادت . للأسف اعتمادنا بشكل شبه تام هذه الأيام على الأجهزة التكنولوجية الحديثة أدى أيضا لضعف مستوى الكتابة وحسن الخط لقلة الكتابة وقلة ممارستها . فالكتابة تختلف عن الطباعة من حيث احساسك وانت تمسك بالقلم وتسطر بإختزال أو إسترسال عصارة أفكارك ومشاعرك . موضوعك كالعادة شيق ومشوق أيها الجني ولنا عودة إن شاء الله

النتيجة واضحه في المنتدى يا جينيس من أخطاء جسيمة

أنا = آنه
أنت = انته

و قس على ذلك

شرفني مرورك أخي الكريم

الجني
17-10-2012, 11:39 AM
هي طفلة.. عادت طفلة..
ترسم شجرة..
تحمل ثمرة..
فرشاتها في يدها..
تحركها للأعلى والأسفل..
تقسو على الورقة..
فترسم فراشة..
تعلو زهرة..
ترمي الورقة..
لتعيد الكّرة.. ثم الكرّة..
فترسم شجرة تحمل قلبا..
ينبض حبا..
فترسم غولا.. يخرج من الورقة..
يقطع الشجرة..
فتمسك الفرشاة.. وتخط فارسا..
يقتل غولاً..
ويحمي الشجرة..
فينبض حبا..
فتركض مسرعة.. لتمحو الفارس..
ماعادت طفلة.. تنتظر الفارس..
تضحك وتضحك..
لا تعرف حبا.. لأنها طفلة..
مازالت طفلة..
أنثى في ثوب طفلة..


صدق إنها استفزازية ولئيمة.. ومشاكسة..
هههههههههه..


من خربشاتي..

قطر..
١٦.. أكتوبر.. ٢٠١٢


ودمتم بحفظ الرحمن..

هي طفلة وحيدة تركظ إلى أبيها
تسحبه إلى آخر المتجر
و تؤشر إلى العروسة . . . أبيها
فيحملها إلى العروسة . . .فتأخذها
و يذهب إلى البيت بطفلة و عروسة
فتنظر إليه بإبتسامة عريضة
تحمل العروسة و تدور في البيت
لتعرّفها على المكان الجديد
و يقدم البيت و يكبر أباها
و تختفي العروسة
و تنساها الطفلة
و تصبح الطفلة عروسة
تصنع الشاي و الإفطار لإبيها
و يصبح أباها طفلاً
فتعامله كما تعامل العروسة
فتتركه في بيته و تذهب إلى بيتها الجديد
فيصبح الكبير طفلاً وحيداً في بيته
ينتظر قدوم عروسة جديدة
ليأخذها إلى آخر المتجر
و تؤشر إلى العروسة . . . أبيها

قطر
1 ذو الحجة 1433
كل عام و انتم بخير

الجني
17-10-2012, 11:44 AM
كالعادة موضوعك ياخذني الئ عالم جميل اعرفه وافهمه واشتاق له

تلك الذكريات وبقاياها ما زالت في مخيلتي

القلم والحبر والورق اذا اجتمعا معي امتزجا برائحه عطرة مثل ما قلت واحساس ولمس كل تلك المشاعر وقراءة ذلك الخط وعشقه وفهمه ان كان حزين ام سعيد ام سريع ام في مكان هادئ تشعر وكان الكلام يصل لاعماق الوجدان ويختبئ به
حتئ انك ان وجدت عتابا او ملاما
تجد الوقت الكافي قبل ان تكتب وتتسرع فتحكم الرد وترسل بكل شوق وحب وتتبادل الود وتحن للشوف
ويثلج الجوف ويمطر الامل ويتجدد الحبر ويخف الالم وتنتظر الرد فتزيد فرحا بعد صبر وتتذوق الحب رويدا رويدا

اعجز عن وصف عشقي لتلك الايام

اتعلم بانني اسعد كثيرا اذا كتبت بخطي علئ بطاقة اي تهنئة كانت سواء لمولود جديد او هدية ود او باقة ورد

فعلا سرعة التكنلوجيا والتقدم تفقدنا كثير من المشاعر الممزوجه بالفرح
فاحساس البشر وخطه يصل اكثر من خط آله


اشكرك اخي الكريم الجني

كم تبعث بالسعادة تلك المفردات أختي الفاضلة
سعدت بمشاركتك الجياشة أختي الكريمة

رجل تعليم
17-10-2012, 01:21 PM
هي طفلة وحيدة تركظ إلى أبيها
تسحبه إلى آخر المتجر
و تؤشر إلى العروسة . . . أبيها
فيحملها إلى العروسة . . .فتأخذها
و يذهب إلى البيت بطفلة و عروسة
فتنظر إليه بإبتسامة عريضة
تحمل العروسة و تدور في البيت
لتعرّفها على المكان الجديد
و يقدم البيت و يكبر أباها
و تختفي العروسة
و تنساها الطفلة
و تصبح الطفلة عروسة
تصنع الشاي و الإفطار لإبيها
و يصبح أباها طفلاً
فتعامله كما تعامل العروسة
فتتركه في بيته و تذهب إلى بيتها الجديد
فيصبح الكبير طفلاً وحيداً في بيته
ينتظر قدوم عروسة جديدة
ليأخذها إلى آخر المتجر
و تؤشر إلى العروسة . . . أبيها

قطر
1 ذو الحجة 1433
كل عام و انتم بخير


ما شاء الله عليكما أخي الجني وانتصار

استمتعت كثيرا بهذا الخيال الأنيق

intesar
17-10-2012, 01:37 PM
هي طفلة وحيدة تركظ إلى أبيها
تسحبه إلى آخر المتجر
و تؤشر إلى العروسة . . . أبيها
فيحملها إلى العروسة . . .فتأخذها
و يذهب إلى البيت بطفلة و عروسة
فتنظر إليه بإبتسامة عريضة
تحمل العروسة و تدور في البيت
لتعرّفها على المكان الجديد
و يقدم البيت و يكبر أباها
و تختفي العروسة
و تنساها الطفلة
و تصبح الطفلة عروسة
تصنع الشاي و الإفطار لإبيها
و يصبح أباها طفلاً
فتعامله كما تعامل العروسة
فتتركه في بيته و تذهب إلى بيتها الجديد
فيصبح الكبير طفلاً وحيداً في بيته
ينتظر قدوم عروسة جديدة
ليأخذها إلى آخر المتجر
و تؤشر إلى العروسة . . . أبيها

قطر
1 ذو الحجة 1433
كل عام و انتم بخير


وانت بصحة وسلامة.. غلبتني بما كتبت.. رائعة جدا..

سيدي دعني أخوض في رسائل الورق والقلم.. عندما جف الحبر.. جف الحب معه.. عندما صارت الرسائل آليةأو الكترونية.. أصبح حبنا شبيها لها.. حب بلا عاطفة.. حب أجوف.. ينقصه الكثير.. حب لحظي.. حرفان هما الحاء والباء.. لكنهما على مفترقا طرق.. لا يودان لم شملهما.. لينتجا أحلى كلمة في قاموس لغة القرآن..
فقدناها في عصر السرعة.. نجري.. ونجري.. ونلهث.. لنستدر القليل من الحب والود.. لنجد أن ما نلهث خلفه.. ما هو إلا سراب.. كسراب الماء على رمال الصحراء..
أتعلم سيدي.. عندما تكلمت عن تلك الرسائل البدائية.. جال في فكري.. جميع المحبين.. بدءا بعنتر.. وانتهيت عند روميو وجولييت..
أتعلم كتابة الرسائل عبر الورق.. تمنحك روحا مشرقا.. مذاقا مختلفا.. تختلف عن تلك التي نستخدمها اليوم..
مازلت أحلم يوما أن أستيقظ.. لأجد رسالة من أيا كان.. لأفض محتواها وأقرأها على ضوء شمعة وحيدة..
مازلت أحتفظ ببعضها.. من صديقات طفولتي.. وبعضا منها من أطفالي.. سيدي أخرجت ما في بئر روحي.. ستجعلني أبكي.. وأنا لا أريد البكاء.. فقد مللتها.. وتعبت منها..

وتقبل الله منا ومنكم صالح الأعمال..

ودمتم بحفظ الرحمن..

بوحمد111
17-10-2012, 01:57 PM
وانت بصحة وسلامة.. غلبتني بما كتبت.. رائعة جدا..

سيدي دعني أخوض في رسائل الورق والقلم.. عندما جف الحبر.. جف الحب معه.. عندما صارت الرسائل آليةأو الكترونية.. أصبح حبنا شبيها لها.. حب بلا عاطفة.. حب أجوف.. ينقصه الكثير.. حب لحظي.. حرفان هما الحاء والباء.. لكنهما على مفترقا طرق.. لا يودان لم شملهما.. لينتجا أحلى كلمة في قاموس لغة القرآن..
فقدناها في عصر السرعة.. نجري.. ونجري.. ونلهث.. لنستدر القليل من الحب والود.. لنجد أن ما نلهث خلفه.. ما هو إلا سراب.. كسراب الماء على رمال الصحراء..
أتعلم سيدي.. عندما تكلمت عن تلك الرسائل البدائية.. جال في فكري.. جميع المحبين.. بدءا بعنتر.. وانتهيت عند روميو وجولييت..
أتعلم كتابة الرسائل عبر الورق.. تمنحك روحا مشرقا.. مذاقا مختلفا.. تختلف عن تلك التي نستخدمها اليوم..
مازلت أحلم يوما أن أستيقظ.. لأجد رسالة من أيا كان.. لأفض محتواها وأقرأها على ضوء شمعة وحيدة..
مازلت أحتفظ ببعضها.. من صديقات طفولتي.. وبعضا منها من أطفالي.. سيدي أخرجت ما في بئر روحي.. ستجعلني أبكي.. وأنا لا أريد البكاء.. فقد مللتها.. وتعبت منها..

وتقبل الله منا ومنكم صالح الأعمال..

ودمتم بحفظ الرحمن..

اختي انتصار

الله يعطيج العافيه على هذه الكلمات ولا اروع وفعلا رجعتيني كثير للوراء ولله الحمد انا ما زلت احتفظ برسائل بناتي الله يحفظهم ومن بين كل فتره وفتره استرجع معاهم الذكريات الحلوه

والله يتقبل منا ومنج صالح الاعمال

وثائقي
17-10-2012, 08:56 PM
هأنذا عدت مجدداً لن أبرح حتى أغرس أقلمي فما إن أستوقفته حتى تدفق ينبوعه وفاض بطوعه فما جهلت ماهيته يوماً إنما أحسنت إليه ولم ليكن مجرد تسلية كما هو كائن الآن عند كثير فلم تعد الكلمة تعي ماحولها بل أصبحت رسمة تجمل أسطرها ..

وآسفاه على أحرف بدت تتنسى ونقاط باتت تتجفى إضرب لنا صفحاً أيها القلم فلم تكلف نفساً إلا ما آتاها لن أحكم قبضتي إنما سأحسنها تجاهك تلك أكفي تعج نبضاً بحبرك وتلكم أنملي قد إرتوت بنضحك لن أخنك فينةً وسترى ذاك ..

شكراً أخي الفاضل على تلكم المساحة مضيت ولعلي تجددت هاهنا ..

وفق الله الجميع ..

الجني
18-10-2012, 11:55 AM
مدري أصور لكم الرسايل اللي عندي من الأيام الغابره ؟ :secret:

صراحة مع التطور التكنلوجي ودخول الاجهزة وأزرة الكيبورد وشاشات اللمس ضاع الود بينا وبين الاقلام والأوراق .

سامح الله التقنية

يا ليت تعمل لنا Scan لنموذج أو إثنين حتى نتعلم

شرفني مرورك أخي الزعفراني

الجني
18-10-2012, 12:04 PM
::

:nice:

ما شاء الله دائما متميز اخي جني في مواضيعك
صدقت في كل كلمة قولتها فلقد تغيرت حياتنا بشكل عام بشكل لا ارادي حتى نواكب روح الحداثه والتطور برغم انني لا احس ابداً ان لها اي روح ولا طعم ولا رائحه فبرغم من مرارة طعم الطوابع واطراف اظرف الرسائل البريدية الا انها كانت احلا بكثير من حياتنا الالكترونية التي تغير فيها كل شي
في السابق عندما كنت اريد التحدث الى الجني عن بعد كان يستغرق هذا وقتاً وجهداً لكنه وقت ايجابي وجهد في محله وبعد ارسال الرساله ما احلاها من ايام انتظار الرد بنفس الطريقه الممتعه في تعقيدتها الحلوه برغم مرارة مذاق وطعم الصمغ العربي الاصيل:)
تغير كل هذا واصبح كل شي الكتروني
بريد الكتروني
رسائل sms بلاك بيري ومحادثت وقتيه وشات و ، و ، و......
حتى السجائر فقد سمعنا الى انها تحولت الى سجائر الكترونيه وهناك ما هو ابعد من ذلك:eek5: تحول ايضاً الى الكتروني.....
سبحان الله فقدنا الاستمتاع باللحظات الجميله وكله لعيون التطور والحداثه لمواكبة العالم فلقد دفعنا الضريبة باهظه من لحظات حياتنا الممتعهاشكرك ايها الجني واتمنى ان تصلك رسالتي هذه وانت في احسن حال واتمنى ان يجتهد موظف البريد في ايصالها لك باسرع وقت واتوق لردك وانتظره كل يوم في الليالي المضيئه بضوء القمر احاول ان احصي تعداد النجوم المحيطه به في لحظات انتظار جميله لنسمات احبارك العطره.

قرأت المشاركة عدة مرارت و تمعنت في مفرداتها و معانيها
كم هي جميله تلك المفردات بسبب قربها من القلب
يبدو أننا ألفنا الكتابه بأصابعنا و نسينا كتابة القلب
ما أجمل أن يكتب قلبنا عوضاً عن أصابعنا
و ما خرج من القلب يدخل القلب

معظم مشاركاتنا أختام مسبقة الصنع بحبر ناشف

"جزاك الله خير"
"شكراً"
"مغلق"

ما أجمل ضوء القمر و عندما يختفي تظهر النجوم بجمال آخر و سكينة و هدووووووء

شرفني مرور شراعك أخي الكريم

الجني
18-10-2012, 12:12 PM
انا برغم التكنولوجيا إلا انه بمجرد وقوع قلمي بيدي ابدأ بالخربشة انا احب الرسم الكاريكاتيري وارسم كل انواع الرسم واعشق القلم والريشة والألوان ، ودايماً شخابيطي على كل ورقة قدامي حتى بالشغل اخلص النوت الأصفر وانا اخربش فيه وأرسم سيارات :nice:

وأحب الخط وأشوف انه مهما وصلت التكنولوجيا ما رح تغني عن الموهبة .

هذا من الناحية التقنية أما من ناحية تاثريها .زللأسف كما ذكرت كانت جرة القلم تسبقها المشاعر ويحسها الكاتب والقاريء كا ينبغي لها ، بس مع زمن البرب والتيت وباك وولكمو ويسلمو .. سلملي على طابع البريد :)

شرفي مرورك أخي الكريم السكين

يبدو أنك ممن يحب الرسم بالسكين و هي طريقة لها أهلها

الكتابة و الرسم و الشخبطة هي رياضة ذهنية ضرورية كالرياضة الجسدية

يبد أننا تركنا الرياضتين

و الجسم السليم في العقل السليم

الجني
18-10-2012, 12:34 PM
الحب قديماً كان حباً عفوياً بسيطاً على الفطرة لم ولن يعرفة ولم يذقه الا من عاصر تلك الايام الجميلة ايام الطيبين ايام القلوب الصافية النقيٌة والتي لم تمسها ولم تطالها التكنولوجيا الحديثة
سمعت يالجني وشقال بوشوارب في رسايله لمحبوبة :
حبر وورق
صارت حياتي كلها حبر وورق
قلبي إحترق
من بعد فرقاك وغيابك قلبي إحترق
الرسايل أصبحت ماضي قديم
والقلم يجري على الصفحة حزين
والليالي صارت بعمري سنين
بس لو مرة يناديني الحنين
وأنسى الأسف واللوعة والحرمان
وانسى بجنبك اي آهات وأنين
الحبر يا عمري جرى
دمعة على خد الورق
حبر وورق
صارت حياتي كلها حبر وورق

شكراً على هذه المشاركة الرائعة يا مشاكل
يبدو أن عبادي لديه سبق الكتروني

شاشة و كيبورد
صارت حياتي شاشة و كيبورد
قلبي مفقود
من بعد فرقاك وغيابك قلبي مفقود
الشات صار عمري الجديد
و الأيميل صندوق البريد
و الليالي صارت تقرّب البعيد
بس لو مرة يناديني ساعي البريد
و انسى الحسد و اكره و العدوان
و أبقى بقربك عمري المديد
الكيبورد يا عمري طغى
قلبي من الحب إنطفى
شاشة و كيبورد
صارت حياتي شاشة و كيبورد

الجني
18-10-2012, 12:36 PM
اخوي الجني

يعطيك العافيه على الموضوع القيم وبكل صراحة ذكرتني بأيام الدراسة في بداية الثمانينات من بريطانيا كنت اكتب المكاتيب كل اسبوع واقوم بما سردت عن طرق اللصق وكانت مكالماتي مع الاهل مرة وحده في الشهر والحياة حلوه

والحين الواحد يتغرب وعنده كل طرق التواصل السمعية والمرئيه ولا بعد يتشكون من الغربه والملل من التغرب ولو حصل يرجع البلد كل ويك اند بس يبي يشم ريحة الكرك والعبور بجانب شبرة السمج للاسنشاق

موضوع رجعني اكثر من ثلاثين سنة للوراء

تحياتي

شرفني مرورك أخي بوحمد
نحن نعتقد بأننا مسيرين
ما تعتقد أن يحصل لو أغلق أحدنا الجوال لمدة اسبوع ؟

الجني
18-10-2012, 12:38 PM
ما شاء الله عليكما أخي الجني وانتصار

استمتعت كثيرا بهذا الخيال الأنيق

شرفني مرورك أستاذي الكريم رجل تعليم

أناقة مشاركتك تركت في قلبي أثر جميل تجاهك

شكراً على إطرائك و تقبل تحيتي

الجني
18-10-2012, 12:44 PM
وانت بصحة وسلامة.. غلبتني بما كتبت.. رائعة جدا..

سيدي دعني أخوض في رسائل الورق والقلم.. عندما جف الحبر.. جف الحب معه.. عندما صارت الرسائل آليةأو الكترونية.. أصبح حبنا شبيها لها.. حب بلا عاطفة.. حب أجوف.. ينقصه الكثير.. حب لحظي.. حرفان هما الحاء والباء.. لكنهما على مفترقا طرق.. لا يودان لم شملهما.. لينتجا أحلى كلمة في قاموس لغة القرآن..
فقدناها في عصر السرعة.. نجري.. ونجري.. ونلهث.. لنستدر القليل من الحب والود.. لنجد أن ما نلهث خلفه.. ما هو إلا سراب.. كسراب الماء على رمال الصحراء..
أتعلم سيدي.. عندما تكلمت عن تلك الرسائل البدائية.. جال في فكري.. جميع المحبين.. بدءا بعنتر.. وانتهيت عند روميو وجولييت..
أتعلم كتابة الرسائل عبر الورق.. تمنحك روحا مشرقا.. مذاقا مختلفا.. تختلف عن تلك التي نستخدمها اليوم..
مازلت أحلم يوما أن أستيقظ.. لأجد رسالة من أيا كان.. لأفض محتواها وأقرأها على ضوء شمعة وحيدة..
مازلت أحتفظ ببعضها.. من صديقات طفولتي.. وبعضا منها من أطفالي.. سيدي أخرجت ما في بئر روحي.. ستجعلني أبكي.. وأنا لا أريد البكاء.. فقد مللتها.. وتعبت منها..

وتقبل الله منا ومنكم صالح الأعمال..

ودمتم بحفظ الرحمن..

لا غالب و لا مغلوب أختي الفاضلة
الأخضر جميل بأوراقه و الأزرق منعش ببحره و الأصفر دافيء بغروبه
و كل منا له لونه الخاص مما يجعل طيف الموضوعات متكامل
أكثري من دموع الفرح
و دموع الخشية من الخالق
و كل عام و أنتم بخير

مشاكل
18-10-2012, 02:27 PM
شاشة و كيبورد
صارت حياتي شاشة و كيبورد
قلبي مفقود
من بعد فرقاك وغيابك قلبي مفقود
الشات صار عمري الجديد
و الأيميل صندوق البريد
و الليالي صارت تقرّب البعيد
بس لو مرة يناديني ساعي البريد
و انسى الحسد و اكره و العدوان
و أبقى بقربك عمري المديد
الكيبورد يا عمري طغى
قلبي من الحب إنطفى
شاشة و كيبورد
صارت حياتي شاشة و كيبورد
ههههه صدق من سمّاك جنّي يالجني

الجني
07-11-2012, 11:08 AM
ههههه صدق من سمّاك جنّي يالجني

معذرة على تأخر الرد أخي مشاكل

شرفني مرورك و كل عام و انت بخير