صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 28

الموضوع: فريدة العبيدلي تسأل: لماذا لا توفر هذه الخدمة للمرضى النفسيين في قطر؟

  1. #1
    عضو مؤسس الصورة الرمزية عبدالله العذبة
    رقم العضوية
    5305
    تاريخ التسجيل
    Dec 2005
    المشاركات
    6,918

    Exclamation فريدة العبيدلي تسأل: لماذا لا توفر هذه الخدمة للمرضى النفسيين في قطر؟

    بقلم : فريدة العبيدلي

    قسم الطب النفسي بشهادة القائمين عليه يحتاج لتطوير وتحديث كثير من الخدمات ليستطيع مواكبة مستجدات هذا النوع الهام من العلاج، واستيعاب الأعداد المتزايدة من المواطنين والمقيمين وبالذات فئة الشباب منهم.

    فوفقاً لمقابلة نشرت في جريدة الوطن في عددها الصادر بتاريخ 19-2-2008 م مع رئيسة قسم الطب النفسي الدكتورة سهيلة غلوم - تطرقت فيها إلي معظم أوجه القصور التي يعاني منها القسم وأشارت إلي نسبة زيادة في عدد المرضي تبلغ 35% من الرجال و 50% من النساء .

    النسب المذكورة عالية وحتي وإن كان بينهم عدد من العمالة الوافدة وفق تصريح الدكتورة ولكن هذا لا ينفي أن هناك نسبة عالية من المواطنين آخذة في الازدياد نتيجة لضغوط الحياة ووتيرتها المتسارعة، وأشارت رئيسة قسم الطب النفسي في مقابلتها كذلك إلي وضع المبني الحالي وعدم ملاءمته لاحتياجات المرضي والكادر الطبي.

    يفترض في مثل هذا الوضع ألا يكون المبني والخدمات المقدمة للمرضي كذلك.

    قد تتساءل عزيزي القارئ عن ماهية الخدمة الملحة التي لابد من توفيرها لهؤلاء المرضى ، الخدمة في غاية البساطة والأهمية في نفس الوقت.

    لأنها تحفظ كرامة المريض وخصوصيته هو وعائلته وتوفر عليهم الكثير من المعاناة ، وهي توفير سيارات إسعاف لنقل المرضي من منازلهم عند الحاجة لذلك إلي قسم الطب النفسي مباشرة بدلاً من نقلهم إلي طواريء مستشفي حمد ومن ثم يتم نقلهم بسيارات نقل المرضي إلى قسم الطب النفسي.

    لو أن المريض كان وقتها في حالة هستيرية أو رفض للعلاج فكيف يتم نقله إلي قسم طواريء حمد بين كم المرضي المتزاحمين في انتظار دورهم ، ولا يخفي علي أحد معاناة المرضي المراجعين لقسم طوارئ حمد.

    فما بالكم بالمريض النفسي المتوتر ، القلق ، الذي قد تؤدي عملية التأخير والزحام والانتظار الطويل إلي مضاعفة حالته ، ناهيك عن الوقت الذي قد يمر لحين انتظار الطبيب المختص لمعاينته ومن ثم تحويله.

    لماذا لا ينقل المريض مباشرة لقسم الطب النفسي؟


    هل المشكلة تكمن في قلة عدد سيارات الإسعاف؟

    أم قلة عدد الكوادر البشرية المؤهلة التي تتعامل مع هذه الفئة من المرضي ؟أم انه قلة اهتمام من المسؤولين بهذا النوع من المرضي؟

    المعمول به حاليا "في حالة احتياج المريض النفسي للدخول للمستشفي ويجد أهله صعوبة في ذلك عليهم استدعاء رجال الشرطة لمساعدتهم علي نقله لقسم الطب النفسي مباشرة"

    قد يكون هذا الأمر مجدياً في حالة المدمنين أو من فقدوا السيطرة علي تصرفاتهم وأصبحوا يشكلون خطراً علي المحيطين بهم ، في هذه الحالات يعد تدخل الشرطة أمراً طبيعياً .

    ولكن في حالة المرضي الذين يصنفون خارج هذا الإطار يعد الأمر مشكلة للمريض وأهله ، حيث تكثر شكواهم من صعوبة نقل وتحويل مرضاهم من قسم لآخر.

    كيف تتغير نظرة المجتمع للمريض النفسي وللطب النفسي عامة والمريض ينقل في سيارة شرطة إلي المستشفى؟

    و يعامل كخارج علي القانون ، عملية تغيير القيم السلبية في المجتمعات لا تتغير إلا بتغير الممارسات والسلوكيات المطبقة علي أرض الواقع!

    لماذا لا يتم تجهيز سيارات إسعاف مخصصة لهذا النوع من المرضى؟ ويتم توفير كادر طبي مؤهل قادر علي التعامل مع هذه الحالات.

    ويكون العلاج في قسم الطب النفسي مباشرةً بدلاً من نقلهم لمستشفي حمد ومن ثم للطب النفسي ، أو أن يخصص جناح خاص بهم في قسم طواريء مستشفي حمد.

    تسعي القيادة الحكيمة في هذا البلد للارتقاء بحقوق الإنسان الاقتصادية و الاجتماعية و الصحية والتعليمية والثقافية والسياسية وتوفير كافة سبل العيش الكريم له وتوفير هذه الخدمة البسيطة يعد من أبسط الحقوق التي يجب أن تتوفر للمرضي النفسيين.

    المصدر الراية 25-3-2008

    ____________


    أقول إنه موضوع مهم يجب حله من قبل الجهات العليا في قطر للنظر في هذا الأمر فمؤسسة حمد الطبية لا تحرك ساكنا بكل أسف ..
    التعديل الأخير تم بواسطة عبدالله العذبة ; 28-03-2008 الساعة 09:54 AM
    .

  2. #2
    عضو مميز
    رقم العضوية
    17712
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    المشاركات
    3,848
    عدد المرضي تبلغ 35% من الرجال و 50% من النساء .،،،،بل وايد ليكون انا منهم ،،الله يشفيهم ويساعدهم يارب،،،

  3. #3
    Banned
    رقم العضوية
    8288
    تاريخ التسجيل
    Feb 2006
    المشاركات
    8,655
    كلامها منطقي بنت العبيدلي
    وجزاها الله خير
    لان المريض النفسي اصبح المجتمع ينظر اليه كأنه مجنون او مضطرب عقليا , ولابد من توفير الخصوصية له

    اللهم اشفي جميع مرضى المسلمين

  4. #4
    عضو مميز الصورة الرمزية سارونه
    رقم العضوية
    14949
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    2,371

    Lightbulb

    فريدة العبيدلي تسأل : لماذا لا توفر هذه الخدمة للمرضى النفسيين في قطر ؟


    جزاااااااااااها الله الف خير


    والواقع مؤلم جدا - مرضى نفسيين في بيوت اهاليهم محد داري عنهم
    ((اللهم اني أستودعك قلبي فلا تجعل فيه أحداغيرك وأستودعك لا اله الا الله فلقني اياها عند الموت وأستودعك نفسي فلا تجعلني أخطو خطوه الا في مرضاتك وأستودعك كل شيء رزقتني وأعطيتني فأحفظه لي من شر خلقك أجمعين وأغفرلي ولوالدي يا من لا تضيع عنده الودائع))

  5. #5
    عضو مؤسس الصورة الرمزية بولينجر
    رقم العضوية
    4720
    تاريخ التسجيل
    Nov 2005
    المشاركات
    9,254



    كلامها صحيح... بالفعل نعاني من قلة الاهتمام

    بالطب النفسي ونظرة المجتمع الدونية له...

    لايوجد لدينا عيادات أطباء نفسيين

    ولايوجد لدينا جلسات علاج نفسي لحل مشاكل

    الأزواج ولايوجد لدينا مؤسسات طب نفسي

    تعالج جميع الأمراض النفسية...

    شاطرين بس نقلد الغرب في زبالتهم وانتوا بكرامة...

    وفوق هذا كله... إن وجد أي مما سبق...

    لا توجد السرية للمرضى... مما يبعدهم عن طلب العلاج...

    يعني الموجود موجود على استحياء...

    تسلم أريبيان...


    التعديل الأخير تم بواسطة بولينجر ; 28-03-2008 الساعة 11:14 AM

  6. #6
    عضو نشط جداً
    رقم العضوية
    12793
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    1,232
    طيب حل بسيط ماظنتي يكلف مؤسسه حمد شىء
    يكون للمريض النفسي بطاقه صحيه خاصه يبرزها عند الضرورة
    واذا على الأسعاف ماظنتي صعبه يروح المستشفى النفسي دايركت
    بس يبغي له قرار والقرار عند المدير والمدير في الأجتماع والأجتماع وراه اجتماع والمعاناه كل مالها وتزيد
    والله يعين كل مريض لحد ما يخلصون اجتماعاتهم ويلتفتون للمستشفى النفسي
    شكرا لطرح الموضوع







































    ا

  7. #7
    عضو فعال الصورة الرمزية hich
    رقم العضوية
    4268
    تاريخ التسجيل
    Oct 2005
    الدولة
    بيتي
    المشاركات
    4,593
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Arabian مشاهدة المشاركة
    بقلم : فريدة العبيدلي

    قسم الطب النفسي بشهادة القائمين عليه يحتاج لتطوير وتحديث كثير من الخدمات ليستطيع مواكبة مستجدات هذا النوع الهام من العلاج، واستيعاب الأعداد المتزايدة من المواطنين والمقيمين وبالذات فئة الشباب منهم.

    فوفقاً لمقابلة نشرت في جريدة الوطن في عددها الصادر بتاريخ 19-2-2008 م مع رئيسة قسم الطب النفسي الدكتورة سهيلة غلوم - تطرقت فيها إلي معظم أوجه القصور التي يعاني منها القسم وأشارت إلي نسبة زيادة في عدد المرضي تبلغ 35% من الرجال و 50% من النساء .
    النسب المذكورة عالية وحتي وإن كان بينهم عدد من العمالة الوافدة وفق تصريح الدكتورة ولكن هذا لا ينفي أن هناك نسبة عالية من المواطنين آخذة في الازدياد نتيجة لضغوط الحياة ووتيرتها المتسارعة، وأشارت رئيسة قسم الطب النفسي في مقابلتها كذلك إلي وضع المبني الحالي وعدم ملاءمته لاحتياجات المرضي والكادر الطبي.

    يفترض في مثل هذا الوضع ألا يكون المبني والخدمات المقدمة للمرضي كذلك.

    قد تتساءل عزيزي القارئ عن ماهية الخدمة الملحة التي لابد من توفيرها لهؤلاء المرضى ، الخدمة في غاية البساطة والأهمية في نفس الوقت.

    لأنها تحفظ كرامة المريض وخصوصيته هو وعائلته وتوفر عليهم الكثير من المعاناة ، وهي توفير سيارات إسعاف لنقل المرضي من منازلهم عند الحاجة لذلك إلي قسم الطب النفسي مباشرة بدلاً من نقلهم إلي طواريء مستشفي حمد ومن ثم يتم نقلهم بسيارات نقل المرضي إلى قسم الطب النفسي.

    لو أن المريض كان وقتها في حالة هستيرية أو رفض للعلاج فكيف يتم نقله إلي قسم طواريء حمد بين كم المرضي المتزاحمين في انتظار دورهم ، ولا يخفي علي أحد معاناة المرضي المراجعين لقسم طوارئ حمد.

    فما بالكم بالمريض النفسي المتوتر ، القلق ، الذي قد تؤدي عملية التأخير والزحام والانتظار الطويل إلي مضاعفة حالته ، ناهيك عن الوقت الذي قد يمر لحين انتظار الطبيب المختص لمعاينته ومن ثم تحويله.

    لماذا لا ينقل المريض مباشرة لقسم الطب النفسي؟


    هل المشكلة تكمن في قلة عدد سيارات الإسعاف؟

    أم قلة عدد الكوادر البشرية المؤهلة التي تتعامل مع هذه الفئة من المرضي ؟أم انه قلة اهتمام من المسؤولين بهذا النوع من المرضي؟

    المعمول به حاليا "في حالة احتياج المريض النفسي للدخول للمستشفي ويجد أهله صعوبة في ذلك عليهم استدعاء رجال الشرطة لمساعدتهم علي نقله لقسم الطب النفسي مباشرة"

    قد يكون هذا الأمر مجدياً في حالة المدمنين أو من فقدوا السيطرة علي تصرفاتهم وأصبحوا يشكلون خطراً علي المحيطين بهم ، في هذه الحالات يعد تدخل الشرطة أمراً طبيعياً .

    ولكن في حالة المرضي الذين يصنفون خارج هذا الإطار يعد الأمر مشكلة للمريض وأهله ، حيث تكثر شكواهم من صعوبة نقل وتحويل مرضاهم من قسم لآخر.

    كيف تتغير نظرة المجتمع للمريض النفسي وللطب النفسي عامة والمريض ينقل في سيارة شرطة إلي المستشفى؟

    و يعامل كخارج علي القانون ، عملية تغيير القيم السلبية في المجتمعات لا تتغير إلا بتغير الممارسات والسلوكيات المطبقة علي أرض الواقع!

    لماذا لا يتم تجهيز سيارات إسعاف مخصصة لهذا النوع من المرضى؟ ويتم توفير كادر طبي مؤهل قادر علي التعامل مع هذه الحالات.

    ويكون العلاج في قسم الطب النفسي مباشرةً بدلاً من نقلهم لمستشفي حمد ومن ثم للطب النفسي ، أو أن يخصص جناح خاص بهم في قسم طواريء مستشفي حمد.

    تسعي القيادة الحكيمة في هذا البلد للارتقاء بحقوق الإنسان الاقتصادية و الاجتماعية و الصحية والتعليمية والثقافية والسياسية وتوفير كافة سبل العيش الكريم له وتوفير هذه الخدمة البسيطة يعد من أبسط الحقوق التي يجب أن تتوفر للمرضي النفسيين.

    المصدر الراية 25-3-2008

    ____________


    أقول إنه موضوع مهم يجب حله من قبل الجهات العليا في قطر للنظر في هذا الأمر فمؤسسة حمد الطبية لا تحرك ساكنا بكل أسف ..


    سبحان الله ايام امي وجدتي ماكان فيه مثل هالنسبه المخيفة خلونا نشوف المتغيرات التالية:

    خروح المراة الى العمل المختلط (كثرة التحرشات والضغط النفسي )

    التعليم غير الملتزم(وهو عبارة عن تعليم مختلط علماني التوجه يهدف الى تميع هوية المراة المسلمة)

    بحكم هذا كله اصبح على المراة التزامات كبيرة مثل:

    أعالة البيت والاولاد خاصة اذا كانت مطلقة
    ضرورة العمل حتى قبل الزواج لمساعدة الأسرة بسبب التضخم القاتل (تعضيم سلام للجنة مكافحة التضخم)

    الوضع الاجتماعي والوهم الاستهلاكي....

    دمتم طيبين


    ملاحظه :يراسلني الكثير من ألاخوة طلبا للتفسير والاستطاله في مواضيعي ولكن بسبب التضخم اكتفيت بالقليل النافع
    حل أزمة شح السيوله عندنا وفي الخليج

    يَـا زَارِعَ الخَيْرِ تحصُدْ بَعْدَهُ ثَمَراً ....يَا زَارِعَ الشَّرِّ مَوْقُوفٌ عَلَى الوَهَنِ
    يا نفس كفي عن العصيان واكتسبي....... فعلا جميلا لعل الله يرحمني
    يانفسُ ويحكِ توبي واعملي حسنا... عسى تُجازين بعد الموت بالحسنِ
    ثم الصلاة على المختار سيدنا.... ما وضأ البرق في شام وفي يمن
    . "

  8. #8
    عضو مؤسس الصورة الرمزية عبدالله العذبة
    رقم العضوية
    5305
    تاريخ التسجيل
    Dec 2005
    المشاركات
    6,918
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الدوحي7 مشاهدة المشاركة
    عدد المرضي تبلغ 35% من الرجال و 50% من النساء .،،،،بل وايد ليكون انا منهم ،،الله يشفيهم ويساعدهم يارب،،،

    الأخ الدوحي 7 حفظه الله

    أعد القراءة ستجد أنها تتكلم عن زيادة عدد المرضى مقارنة بالسنة الماضية و ليس عدد المرضى من النساء و الرجال من القطريين أو المقيمين و ذلك بسبب إزدياد عدد السكان في دولتنا قطر
    .

  9. #9
    عضو جديد الصورة الرمزية The Doctor
    رقم العضوية
    13946
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    160
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة hich مشاهدة المشاركة
    سبحان الله ايام امي وجدتي ماكان فيه مثل هالنسبه المخيفة خلونا نشوف المتغيرات التالية:

    خروح المراة الى العمل المختلط (كثرة التحرشات والضغط النفسي )

    التعليم غير الملتزم(وهو عبارة عن تعليم مختلط علماني التوجه يهدف الى تميع هوية المراة المسلمة)

    بحكم هذا كله اصبح على المراة التزامات كبيرة مثل:

    أعالة البيت والاولاد خاصة اذا كانت مطلقة
    ضرورة العمل حتى قبل الزواج لمساعدة الأسرة بسبب التضخم القاتل (تعضيم سلام للجنة مكافحة التضخم)

    الوضع الاجتماعي والوهم الاستهلاكي....

    دمتم طيبين


    ملاحظه :يراسلني الكثير من ألاخوة طلبا للتفسير والاستطاله في مواضيعي ولكن بسبب التضخم اكتفيت بالقليل النافع


    أخي الكريم Hich .. مع احترامي لرأيك .. بس لو تسمح لي اوضح لك.. ليس كل او معظم الامراض النفسيه تعتمد اعتماد كلي على الضغوط النفسيه اللي ذكرتها او غيرها من الضغوط النفسيه .. قد تكون هذه الضغوط محفزات لظهور بعض الامراض النفسيه أو بعض أعراض هذه الامراض .. ولكن هناك الكثير من العوامل الاخرى مثل العامل الوراثي او الجيني .. التكوين العضوي للجهاز العصبي .. الامراض العضويه اللتي قد تصيب الاطفال او الامهات الحوامل .. اصابات الرأس والعنق .. التربيه .. وغيرها كثير (كالتغيرات الهرمونيه لدى المرأه أثناء الحمل وبعد الولاده ) ..
    وللعلم .. هناك كثير من الامراض النفسيه تبقى نسبة اصابتها ثابته على مر العصور وعلى اختلاف المجتمعات سواء كانت هذه المجتمعات متطوره او بدائيه .. فمثلا مرض السكيزوفرينيا ( والمعروف بفصام الشخصيه ) تبقى نسبته العالميه 1% في مختلف دول العالم .. وذلك يرجع في الغالب للعامل الوراثي ..
    [SIGPIC][/SIGPIC]

  10. #10
    عضو مؤسس
    رقم العضوية
    4906
    تاريخ التسجيل
    Nov 2005
    المشاركات
    45,432
    لا حول ولا قوة الا بالله

    الله يكون في عونهم

    ما ننسى انه لازم يكون لهم مستشفى جديد بدل المبنى الموجود في الرميله لاعطاء مزيد من الخصوصيه لهم

    كل الشكر للاخ العزيز ارابيان على االنقل الرائع

صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •