النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: سيدات الأعمال القطريات يمثلن 50% من مستثمري بورصة الدوحة

  1. #1
    Banned الصورة الرمزية عليان
    رقم العضوية
    804
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    5,725

    Thumbs up سيدات الأعمال القطريات يمثلن 50% من مستثمري بورصة الدوحة

    استثماراتهن تتجاوز أربعة مليارات دولار ونشاطهن المقبل..
    «قطاع الطاقة»
    سيدات الأعمال القطريات يمثلن 50% من مستثمري بورصة الدوحة
    الدوحة - القبس:
    على الرغم من أن سيدات الأعمال القطريات البالغ عددهن حاليا نحو ألف سيدة أعمال يعترفن بعدم مقدرتهن ورغبتهن في مزاحمة رجال الأعمال في السوق المحلي القطري، فإنهن يجاهرن في الوقت ذاته بطموحاتهن في الوصول الى مراحل متقدمة في عالم التجارة والاستثمار وتشغيل الأموال.

    ولم يكن تأسيس منتدى لسيدات الأعمال في قطر قبل نحو أربعة أعوام الا دليلا على اصرار هؤلاء السيدات على اثبات نجاحهن كمستثمرات في سوق يسيطر الرجال على مختلف نشاطاته وقطاعاته الاقتصادية.

    تقول عائشة الفردان وهي من أبرز سيدات الأعمال في قطر ان عدم رغبتنا في منافسة رجال الأعمال لا يعني بالضرورة أننا غير قادرات على ممارسة أعمال عرفت باقتصارها على الرجال طيلة السنوات الماضية.

    وتضيف الفردان قائلة «هناك بعض سيدات الأعمال القطريات خضن قطاع النقليات والصناعات الثقيلة ومجال العقارات كذلك».

    وأوضحت أن سيدة الأعمال القطرية أثبتت جدارتها ونجاحها في خوض هذه النشاطات بنجاح كبير، مؤكدة أن طموحها يتعدى الوظيفة الرسمية الى الدخول في معترك التجارة الحقيقي.

    وقالت ان سيدة الأعمال القطرية تسعى دائما لتحقيق الأفضل والسوق القطري مفتوح يستوعب كل الفرص ويلبي طموحات رجال الأعمال وسيدات الأعمال على السواء.

    نشاطات أكثر تنوعا

    وفي الآونة الأخيرة، بدأت سيدات الأعمال القطريات العمل في مجالات ونشاطات تجارية واستثمارية أكثر تنوعا لم يكن يعملن بها في السابق من مثل المناطق الحرة وقطاع المقاولات الذي يحتاج الى رأسمال كبير.

    وتؤكد الفردان أن الفضل فيما وصلت اليه سيدات الأعمال في قطر يعود الى الدعم اللامحدود الذي توفره لهن حرم أمير قطر الشيخة موزة بنت ناصر المسند، وتضيف أن الشيخة موزة تعمل باستمرار على تشجيعنا ودعمنا لاثبات قدرتنا على العمل بجانب رجال الأعمال في تعزيز أداء السوق المحلي وعملية التنمية في قطر.

    وتضيف الفردان قائلة انه بالاضافة الى دعم الشيخة موزة، فان معظم سيدات الأعمال القطريات تمكن بفضل جهودهن ومثابرتهن واعتمادهن على ذاتهن من تحقيق نجاح كبير في المجالات التجارية التي يمارسنها.

    وقالت «رجل الأعمال القطري أصبح ينظر بعين الاحترام لسيدة الأعمال نتيجة لهذه الجهود».

    وتتابع الفردان «لا أستطيع أن أقول ازاء ما تقوم بها سيدات الأعمال في قطر سوى أنني راضية كل الرضا عن أدائهن وأشعر بالزهو وأنا أتابع نجاحهن في مختلف النشاطات التي يمارسنها».

    وتشير الفردان الى أن غرفة تجارة وصناعة قطر تسعى باستمرار الى تحفيز سيدات الأعمال وتذليل أي عقبات قد تواجههن.

    جهود سيدات الأعمال

    وتوفر غرفة تجارة وصناعة قطر مقرا دائما لمنتدى سيدات الأعمال القطريات الذي كان قد أسس في عام 2000 بدعم من الغرفة من أجل تعزيز دور المرأة القطرية في اتخاذ القرارات الاقتصادية، وتشجيع العناصر النسائية على المساهمة بفعالية في اقامة المشروعات الاستثمارية المختلفة.

    ومازالت الغرفة تؤدي دورا ايجابيا في هذا الخصوص، حيث تسعى الى الارتقاء بأداء سيدات الأعمال في قطر بما يعزز مشاركاتهن في المشروعات والنشاطات التجارية التي يمارسنها، مما يؤدي بالتالي الى زيادة مساهماتهن في مسيرة التطور والتنمية الاقتصادية في البلاد.

    قال رئيس غرفة تجارة وصناعة قطر محمد بن خالد المانع ان نشاط سيدات الأعمال القطريات بدا أكثر وضوحا الآن في أوساط القطاع الخاص ومجتمع رجال الأعمال في السوق المحلي، لافتا الى أن مرد ذلك يعود الى النشاط الكبير الذي يقوم به المنتدى الخاص بسيدات الأعمال، والى الجهود الذاتية لسيدات الأعمال أنفسهن.

    وتابع المانع يقول ان غرفة التجارة والصناعة تشجع سيدات الأعمال على دخول مجال الأعمال بقوة، لافتا الى أن هناك بعض القطاعات تستطيع المرأة اثبات وجودها فيها أكثر من الرجل مثل متاجر الملابس النسائية والأزياء والعطور.. كل هذه المجالات يسيطر عليها الرجال في قطر وهي من اختصاص النساء.

    وقال اننا نضع كل امكانات الغرفة وخدماتها تحت تصرفهن (سيدات الأعمال) حتى يتمكن من اثبات جدارتهن ويكون لهن دور فاعل في الاقتصاد الوطني وعملية التنمية.

    الاستثمار في الأسهم

    وحسب احصاءات رسمية صادرة عن غرفة تجارة وصناعة قطر، فان هناك أكثر من ألف شركة تساهم فيها سيدات أعمال في السوق المحلي القطري سواء بحصة كاملة أو بنسبة معينة، فيما يبلغ عدد أعضاء الغرفة التي أنشئت في عام 1963 نحو 7500 عضو.

    تقول ابتهاج الأحمداني وهي سيدة أعمال قطرية وتشغل منصب أمينة سر منتدى سيدات الأعمال القطريات انه بالرغم من أن عدد عضوات غرفة تجارة وصناعة قطر من سيدات الأعمال ما زال قليلا الا أنهن موجودات في السوق المحلي منذ فترة طويلة وفي معظم المجالات والنشاطات الاقتصادية التقليدية منها وغير التقليدية مثل الصناعة وتجارة العقارات وقطاع النقل.

    ويستحوذ قطاع العقارات على معظم استثمارات سيدات الأعمال في قطر، تليه الأسهم المحلية.

    وتشكل سيدات الأعمال القطريات أكثر من 50 في المئة من مجمل عدد المستثمرين والمتعاملين بالأسهم القطرية في سوق الدوحة للأوراق المالية البالغ عددهم نحو 245 ألف مستثمر ومتعامل، ويصل عدد الأسهم التي تملكها سيدات الأعمال الى نحو مليار سهم تتجاوز قيمتها 10 مليارات ريال قطري (2.7 مليار دولار).

    نجاح يثير الاعجاب

    وتؤكد الأحمداني أن نجاح سيدة الأعمال القطرية يثير الاعجاب، لا يملك أي شخص الا أن يحيي هذا النجاح.

    ترى الأحمداني أن التخصص والخبرة تعتبران من أهم عناصر النجاح لأي مشروع، وأن سيدات الأعمال يمتلكن من الخبرة والدراية ما يؤهلهن لانجاح أي مشروع يقدمن عليه، لأن أجواء العمل بالنسبة للمرأة أصبحت مريحة في ظل بيئة الأعمال ومناخ الانفتاح الذي تعيشه قطر.

    وتؤكد الأحمداني وهي سيدة أعمال شابة ان المرأة القطرية تدخل عالم «البيزنس» وتثبت نجاحها فيه بعلمها وثقافتها العالية، اضافة الى تمكنها من مواكبة مختلف التطورات الاقتصادية التي تشهدها قطر.

    وتمضي الى القول اننا ندعم اقتصادنا الوطني بالعلم وليس بتحركات عشوائية غير مدروسة، معظم سيدات الأعمال يضعن استراتيجية بعيدة المدى لنشاطاتهن وخطط واضحة ولذلك يحصدن النجاح.

    وبالاضافة الى الأسهم والعقارات والصناعات الثقيلة، قامت العديد من سيدات الأعمال القطريات بتقديم عدة طلبات رسمية الى وزارة الطاقة والصناعة للاستثمار في منطقة صناعية أنشئت حديثا وهي مخصصة للصناعات الصغيرة والمتوسطة.

    دور أكبر وتغييرات هائلة

    تقول الأحمداني انها تشجع بقوة دخول سيدات الأعمال القطريات معترك العمل في المجال التجاري الحر، مشيرة الى أن هناك تغييرات هائلة يشهدها الاقتصاد القطري حاليا في ظل تطورات الاقتصاد العالمي، مما يحتم أن يكون هناك دور للمرأة القطرية في النشاط التجاري.

    وتتابع الأحمداني قولها ان نشاط بعض سيدات الأعمال تخطى السوق المحلي نحو الخارج، موضحة ان هناك سيدات أعمال قطريات يستثمرن بشكل فردي نسبة معينة من أموالهن في أسواق خليجية وعربية.

    وأكثر من ذلك، هناك سيدات أعمال قطريات يتعاملن بعقارات عالمية مثل ناصرة النعيمي التي تدير مشروع مكتب للعقارات على مستوى عالمي في الدوحة.

    تقول النعيمي بتواضع «انني سعيدة بنجاح هذا المشروع الذي يعكس قدرة سيدة الأعمال القطرية على اثبات ذاتها».

    وهناك سيدات أعمال يملكن عقارات في لندن أو لبنان ولكنهن لا يتاجرن بها، تقول عائشة الفردان في هذا الخصوص «نعم، انني أعرف سيدات أعمال لديهن هكذا عقارات».

    أربعة مليارات دولار

    وفي حين تدير سيدات أعمال وكوادر نسائية في دولة الامارات العربية المتحدة على سبيل المثال استثمارات حجمها نحو 8ر3 مليارات دولار وتتركز في مجالات التجارة والأعمال المصرفية والعقارات، فان حجم استثمارات سيدات الأعمال القطريات يصل حسب تقديرات غير رسمية في السوق المحلي القطري الى نحو 10 مليارات ريال (74ر2 مليار دولار).

    ورفضت ابتهاج الأحمداني اعطاء تقديرات محددة لحجم استثمارات سيدات الأعمال في قطر، لكنها قالت انه قد يصل الى 15 مليار ريال ( 12ر4 مليارات دولار ).

    كما رفضت القول بأن هناك منافسة بين سيدات الأعمال ورجال الأعمال، موضحة أن الطرفين يكملان بعضهما بعضا، والدستور القطري لايفرق بين الرجل والمرأة في الحقوق والواجبات.

    الطاقة.. الطموح المقبل

    وأضافت أن سيدات الأعمال في قطر يسعين الى المساهمة بفعالية في دفع الاقتصاد القطري قدما الى الأمام مثل رجال الأعمال.

    وعبرت الأحمداني عن أملها بدخول سيدات الأعمال معظم نشاطات ومجالات العمل الاستثماري والتجاري، وقالت «أطمح بأن تقتحم سيدة الأعمال القطرية قطاع الطاقة لأنها ستنجح فيه».

    وتحرص سيدات الأعمال القطريات على المحافظة على علاقات وثيقة مع نظيراتهن في العديد من الدول الخليجية والعربية، ويشاركن باستمرار في مناسبات ومؤتمرات تتعلق بسيدات الأعمال تعقد في الغالب في لندن ودبي.

    وفي سبيل جعل عمل سيدات الأعمال القطريات أكثر تنظيما، واضفاء مزيد من الأهمية على حضورهن ودورهن في السوق القطري، كشفت الأحمداني عن وجود تحركات يقوم بها منتدى سيدات الأعمال في قطر لاعداد بيانات دقيقة عن نشاط سيدات الأعمال القطريات ومجالات استثماراتهن وحجمها ومساهماتهن في أعمال أخرى.

    وتوضح الأحمداني أن هذه البيانات ستكون مفيدة للغاية لسيدات الأعمال، حيث ستكون بمثابة اطار مرجعي لكل ما يتعلق بهن.

  2. #2
    عضو
    رقم العضوية
    126
    تاريخ التسجيل
    Feb 2005
    الدولة
    قــط QaTaR ـــــر
    المشاركات
    172
    اخوي عليان بس حاب اوضح فكرة بسيطة جدا .. هؤلاء سيدات الاعمال على قولة الصحف ..

    صدقني مايتعدون ال100 سيدة ماعليك اخوي من كلام الجرايد مستجيل الف سيدة صدقني .. ولا كل وحدة املكت لها 10000 الآف ريال قالت انا سيدة اعمال .. حتى لو تروح البورصة بنفسك وتشوف كم وحدةة قاعدة في قاعات السيدات

    مايتعدون ال50 سيدة ومنهم مع احترامي للجميع مايدرون وش هي الطبخة ..

    كلام الجرايد بصراحة الواحد ينقهر منه ..

    تحياتي لك
    أنا اكتتبت فيك اليوم بقناعات يارأس مالي لاابيعك ولا اسوم
    حبك بقلبي مثل سهم الصناعات سعر التداول مرتفع به على الدوم
    مستثمر حبك وبعت البطاقات سهمك ترا في كوم والعالم في كوم



  3. #3
    عضو نشط
    رقم العضوية
    542
    تاريخ التسجيل
    Feb 2005
    المشاركات
    700
    بالنسبه لعدد ارقام المساهمين في البورصه , فاعتقد العدد صحيح للنساء 50 بالمئه تقريبا بفعل الاكتتاب في الشركات , ولكن من ناحية الاستثمار والمضاربه في البورصه فالعدد اقل بكثير , والمبالغ التي يضاربون ليست
    كبيره ولا تصل الى الملايين في معظم الاحيان

    والمصيبه الكبرى اذا نصحت احداهن بشركه ونزل السعر في اليوم الثاني , الله يعينك!!!!
    ان تقليل الخسائر الى الحد الادنى هام جدا اكثر من زيادة الأرباح

  4. #4
    عضو
    رقم العضوية
    480
    تاريخ التسجيل
    Feb 2005
    المشاركات
    262
    والمصيبه الكبرى اذا نصحت احداهن بشركه ونزل السعر في اليوم الثاني


    هيهيهيهيهيهيهي

  5. #5
    Banned
    رقم العضوية
    650
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    538
    الحريم مشكله ههههههههه ماتقدر تقولهم شي يدعون عليك عقب اعوذ باله من دعوه العيوز بل لو تعطي البورصه عين تنزلها وترفعها لووووووول قويه هاه

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •