صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 29

الموضوع: بحث كامل عن الفراغ العاطفى

  1. #1
    عضو فعال
    رقم العضوية
    10521
    تاريخ التسجيل
    Jul 2006
    المشاركات
    27,737

    بحث كامل عن الفراغ العاطفى

    الحياة الزوجية زاخرة مفعمة بمعاني المتعة الحقيقية للحياة لدى الزوجين ، والمرأة بطبيعتها تود وتريد أن تعيش دفء المشاعر والعواطف قولاً وفعلاً من كلمات لطيفة تشعرها بأنوثتها ، وبحب زوجها لها واحتياجه إليها كما تحتاج هي إليه وتسعى لرضاه وسعادته .
    وقد أمرنا الإسلام دين الحب والمحبة والتسامح والكلمة الطيبة التي تريح النفوس وتبعث الأمل والحياة وحث الزوج على إطراء زوجته جبراً لخاطرها وبذر بذور الثقة والمحبة والمودة بين الزوجين .
    والبدايات الأولى للزواج تكون العلاقة مليئة بالأشواق والمحبة والرومانسية والشوق واللهفة ابتداء من الخطبة ثم الشهور الأولى في الزواج وربما تمتد إلى سنوات .
    وتمضي الأيام فتفتر العلاقة بين الزوجين وتبرد المشاعر ويخيم الصمت على الزوجين وتعاني الحياة الزوجية من تراكمات تفقدها حيويتها ويتسلل الملل والروتين للحياة بين الزوجين ، وتتوارى العواطف واللهفة والشوق ويسود النسيان وغير المبالاة ويغرق الزوج في أعماله وارتباطاته خارج البيت وتغوص الزوجة في تربية الأولاد ورعايتهم ، وتصبح المشاعر الدافئة والحب بين الزوجين والتعبير عنها قولاً أو سلوكيات مجرد ذكريات جميلة يترحم عليها الزوجان ويسود الفتور والنكد وتصبح الحياة بلا معنى ولا قيمة .
    ولكن من المسئول عن هذا البرود العاطفي والفتور بين الزوجين هل الزوجة أم الزوج أم كلاهما معاً ؟ أم أن هناك عوامل أخرى مؤثرة


    النساء يبون اهتمام حنان عاطفه وبالاخص الاهتمام... لدرجة تبحث عنه الزوجه حتى خارج بيت الزوجيه.. بدايتا تبحث عنه بين اخوانها اهلها.. ان لم تجد فا تبحث عنه في الخارج وحاليا الخارج هو الانترنت.

    الازواج يريدون اهتمام وعاطفه انثويه في حياتهم.. لدرجة الرجل يبحث مباشره عن الاهتمام في الخارج.

    المسأله اهي الفراغ العاطفي.. لدرجة الكثير من الزواجات يلمحن لأزواجهم بالمشكله وان لم يفهم يصرحن وتبدأ المشاكل.. لدرجة تصل الى ان المرأه لا يهمها زوجها نهائي وبعضهم يفضلن الطلاق على عدم الاهتمام.. والفراغ العاطفي الذي توضع فيه في هذه المرحله.

    والازواج نفس الشيء ولكن الزوج يصرح مباشره الاغلبيه تفعل ذلك.

    ما يحصل هو ان اغلب الزوجات او الازواج يعيشون مع بعضهم البعض مجامله او فقط لوجود ابناء بينهم.

    ================================================== ===

    لماذا هذا الفراغ العاطفي؟؟؟؟

    السبب هي الاحلام.. الزوجه او الزوج قبل الزواج لديه احلام ورديه عن شريك المستقبل.

    وحتى عند وجود الشريك.. فإن الاهتمام بالامور الماديه يطغي على الاهتمام بالامور العاطفيه.

    كم زوجه تجلس مع زوجها وتطغي البهرجه من لبس واكسسوارات وعطورات وغيرها من الكماليات لزوجها فقط لتثيره وتحببه بها.. والزوج لا يريد هذا فقط او ان هذا اهتمام ثانوي لديه.. الاهتمام الاول والمهم لدى جميع الرجال هو احساسه برجولته وحضوره واحترامه في البيت في كل تصرفات زوجته. ولا تقتصر المسأله في الاوقات الحميميه فقط.

    وايضا كثير من الازواج ينتظرون مبادرة الزوجه لأمور كثيره عاطفيه لانها من اختصاص الزوجه.. فلا يجدها وتكون عاطفته فقط في الاوقات الحميميه لانها الوحيده التي تظهر المرأه فيها عاطفتها بجرأه اكبر..

    المسأله هي انتظار المبادره من الطرف الآخر

    وايضا عدم معرفة الوصول إليها لجعل الزوج او الزوجه يبادر بما يريده الآخر


    الجميع يعرف ان المرأه تريد شخص يسمعها.. ولكن الزوجه تظن ان الزوج لن يستطيع الاستماع الى انتقادها له في حياته.. فا تحجم عن الكلام معه في هذه الامور مما يأدي الى تفاقمها لديها وهي في انتظار ان يلاحظ زوجها ذلك حتى تيأس منه.

    اما الرجل فالجميع يعرف انه حلال المشاكل بالعايله والشخص اللذي يتكل عليه الجميع في حل المسائل العالقه والشائكه وتصريف الامور الماليه والتي تحتاج الى مواقف صارمه.. ولكن عندما تأخذ الزوجه ذلك الدور منه وتطبقه عليه فإنها تنافس مكانه في المنزل.. فا يحجم عنها ولا يلاطفها في هذه الحاله.

    الفراغ العاطفي
    مامعنى الفراغ : هو الخلو الانتهاء من الشيء وجعله فارغاً خاويا
    قال تعالى : (فَإذَا فَرَغْتَ فَانصَبْ وإلَى رَبِّكَ فَارْغَبْ) وهذا توجيه من الله بعد فراغ النبي وانتهاء عمله مع الناس الاتجاه للعبادة....
    والفراغ من اسباب امراض العصر النفسية والجسمية وكثرتها وذكر الكثير من الأطباء إن سبب الاكتئاب والقلق والهم هذا الفراغ والفراغ عاطفي وفكري وإيماني
    والإنسان عندما يسيطر عليه الفراغ يشعر بعدم جدواه في هذا المجتمع وأنه عنصر غير فعال وغير مؤثر والشيطان يتسلط على الإنسان الفارغ الخاوي ويوسوس له فتجده يتحرك بتأثير الشيطان والسبب الفراغ
    لعلنا عرفنا الفراغ فما معنى العاطفي ؟

    العاطفة : عطف
    عَطَفْتُ أعْطِفُ عَطْفاً
    وعَطَفْتُ عليه: أي أشْفَقْتُ، يقال: ما تثنيني عليك عاطفة من رحم ولا قرابة.
    وعَطَفَ عليه: أي حمل وكر. ويتوجه قول أبي وجزة السعدي:
    العاطِفُوْنَ تحين ما من عاطِفٍ ... والمُسْبِغُونَ يداً إذا ما أنعمو
    العِطَافُ - بالكسر - والمِعْطَفُ: الرداء، قال تميم بن أُبَيَّ بن مقبل:
    شم العَرَانِيْنِ ينسيهم مَعَاطِفَهم ... ضرب القداح وتأريبٌ على الخطر
    والعَطُوْفُ: الكثير العَطْفِ والرحمة.
    لعلها اتضحت الصورة كثيرا
    والعطف يحتاجه الصغير ويحتاجه الضعيف من القوي , لذلك يقرأ الكثير منا هذه العبارة تمر امام ناظريه [ الفراغ العاطفي] ومعناه بالجملة أن يكون قلب الشاب أو الفتاة [فارغ من عطف أحد عليه وحبه وتودده] فتجده يبحث عن قشة يتعلق بها لتملأ عليه هذا الفراغ
    لعلنا نعرج على القلب ,القلب كالكأس إذا ملأته عصير اكتفى ولن تجد للماء مكان إلا إذا أفرغته عندما تجد الشاب أو الفتاة يقرأ كتاب أو يعمل بحوث تفيد دينه أو شركة والده أو أفكار لمدرسته أو دائرته أو يعمل ويكد لن تجد هناك فراغ مطلقاً والقلب دوما مشغول ولكن
    عندما يكون القلب خاوياً من محبة الله والتعلق به بالتأكيد يحتاج لاحتواء هذا الفراغ بما يسد حاجته
    فتجد الشاب أو الفتاة يتخبط يمنة ويسره لاهثاً وراء الشهوات وتنشئ المعاكسات بين المراهقين والعلاقات الآثمة
    هناك استبيان عمل لبعض الطلاب والطالبات المعاكسات من نتائج الفراغ العاطفي ،والفراغ الإيماني كما أسلفت فهل هذه الظاهرة موجودة وبكثرة ؟ أجاب 78% : بنعم ،و21% : بلا أدري ، وأجاب (بلا) أقل من 1% .

    الأسباب

    لعل الأسباب التي تركت فراغ في قلوب الشباب والفتيات المراهقين
    1-حرمان الأسرة لهم من المشاعر والعاطفة
    2- تعامل بعض الأسر بجلافة مع ابنائها ذكورا وإناث والوصاية والتحجير عليهم في اضيق الأمور
    3-ربما العادات والتقاليد البالية لدينا الشعب السعودي بشكل عام وعدم التساهل مع الفتاة بدعوى العيب وغيرها من العادات التي لم ينزل الله بها من سلطان
    4- إذلال الفتاة من إخوتها وعدم إعطائها حقها في منزلها الصغير فقط كل شيء ممنوع
    5- ابتعاد الأب والأم عن فلذات اكبادهم وعدم معرفة همومهم وأسرارهم
    6- تركهم يهيمون في عالم مجهول مثل النت لاحسيب ولارقيب وتوفير القنوات لهم في غرفهم الخاصة
    7- توفير وسائل الاتصال وعدم محاسبتهم ومعرفة من يحدثون ومن يعرفون ومن اصدقائهم بشكل لايجرح مشاعرهم

    عندها تجد الفتاة تبحث عن من يعوضها هذا الفراغ الكبير وكذلك الشاب وهم في سن المراهقة لايعلمون العواقب..

    اعتراف

    شاب فارغ عاطفياً يعترف بفعل غير مقتنع به

    شاب يستهزىء فيقول :أنه مرتبط بعلاقات مع نصف درزن فتيات " [تحت العشرين ]

    مالذي جعله يفتخر بفعله ويعدد في علاقاته ؟!
    الجواب لم يجد مايسد هوسه وجعه العاطفي

    اعتراف آخر لفتاة

    تقول صاحبة الرسالة : " في خمسة أشهر فقط ، عقدت صداقة ، وأقمت علاقة ، مع قرابة ستة عشر شابا "

    لماذا ؟!
    وحتى بعد العلاقات الآثمة مع ستة عشر لازالت تفتقد للاستقرار العاطفي والخواء الإيماني قلب فارغ

    إذا أعزائي الفضلاء العلاقات وكثرة المعاكسات نتاجها خواء وفراغ القلوب من الإيمان بالله ثم فراغه من العاطفة والفراغ الزمني الكبير مما شكل لديه تفكير وتصورات وخواطر وأوهام وتخيلات
    حتى وجد الشيطان لهذا القلب مدخل وساقه للمهالك والردى فلا بد من وقفه وعلاج..

    العلاج

    1- اقتراب الوالدين من الأبناء وخاصة الفتيات
    2- شغل أوقات فراغهم وتعويدهم على القراءه وبعض الحرف مثل عمل بطاقات وكروت
    وتعليم الفتيات فن الخياطة والنقش وتعوديهن العمل في المطبخ
    3- على الشاب والفتاة اختيار الصديق الصالح
    4- تسجيلهم في البرامج والحلقات والدور في الحي
    5-ربط قلوب الابناء بالله ورفع المعدل الإيماني لديهم وزرع الخوف في قلوبهم
    6- محاولة صرف القنوات الفضائية والنت عنهم بقدر المستطاع ولايترك لهم الحبل على الغارب لابأس
    نحدد لهم وقت معين للفرجه ووقت معين للدخول للنت وتعليمهم المراقبة الذاتية قبل كل شيء
    وكذلك المراقبة الخفية من الوالدين , ليس تجسس بالمفهوم العام ولكن للتأكد ومعرفة سلوكهم جيداً فهم اغرار لايعلمون مصلحتهم جيدا




    الصمت بين الأزواج يغذي الطلاق الروحي !!
    تتعرض الحياة الزوجية كسائر العلاقات الأخرى لفترات فتور و برود و صمت بين الزوجين و إذا لم يتنبه أحد الطرفين ويحاول إسعاف الوضع ومعالجة الخلل. فإن النتيجة هي جفاف عاطفي و تباعد وجداني .. و لا نبالغ لو قلنا بأن الملل "الخرس" الزوجي قد يؤدي في كثير من الأحيان إلى طلاق روحي بين الزوجين!!!

    تتعرض الحياة الزوجية كسائر العلاقات الأخرى لفترات فتور و برود و صمت بين الزوجين و إذا لم يتنبه أحد الطرفين ويحاول إسعاف الوضع ومعالجة الخلل. فإن النتيجة هي جفاف عاطفي و تباعد وجداني .. و لا نبالغ لو قلنا بأن الملل "الخرس" الزوجي قد يؤدي في كثير من الأحيان إلى طلاق روحي بين الزوجين!!! و إن استمرا في العيش معا .. فنجد كلا من الزوج والزوجة يعيشان تحت سقف واحد و لكنهما منفصلان معنويا. و تلجأ الزوجة أحيانا إلى استعمال الأبناء كسفراء دائمين أو متجولين بينها و بين زوجها و غالبا ما يسبب صمت الزوج قلق المرأة فالكلام عند المرأة تعبير عن الاهتمام و الشوق. أما الرجل فنظرته تختلف تماما حيث يرى البيت مكان الاسترخاء و الراحة بعد عناء و تعب يوم كامل.


    يقول أحد الأزواج كما ذكرت بوابة المرأة، الصمت ليس مرضا على الإطلاق .. بل على العكس فهو أحيانا علاج فعال لتجنب المشاكل و الاختلافات !! فبدلا من التحدث و المعارضة التي قد تنتهي بالمشاجرة .. فالأفضل هو السكوت. و صمت الزوج في بيته سلوك طبيعي و لا داعي للقلق تجاهه و لا أتصور أن هناك مشاكل نتيجة هذا التصرف.. فالزوج يعود للبيت بعد قضاء فترة طويلة في الخارج تعرض فيها للإرهاق الشديد نتيجة العمل لذا لا عجب انه استهلك كل طاقته و قواه في حين أن الزوجة خاصة غير العاملة تكون على العكس من ذلك و تريد من يتحدث معها و يخرج بها لكن الحل الأفضل برأيي أن تتفهم طبيعة زوجها و انشغاله و عدم قدرته على مواصلة الحديث معها و انه قبل كل شيء بحاجة للراحة والطعام و النوم.. وبعد أن يأخذ الزوج قسطا من الراحة و النوم عليه أن يجالس زوجته ويعوضها عن الفترات التي قضتها بالبيت من دونه.

    حوار ونقاش
    سيدة تقول: المرأة بطبيعتها تحب الزوج الباسم الذي يعيش كل أوقاته في مرح وضحك و لا تحب الرجل النكدي الصامت الذي يشعر بأن الصمت هو الباب الذي يبعد عنه كل المشاكل.. فالحياة حوار و نقاش .و الصمت سلاح الضعفاء و لا أحب أبدا الزوج الضعيف.. و حتى لو كانت هناك مشاكل بين الزوج و زوجته فالصمت يزيد من تعقيد الأمور و إذا كان سببه وجود مشكلة فالأفضل المبادرة بحلها و مناقشتها لأن السكوت يزيد الأمور تعقيدا.

    رجل صامت
    و أخرى تقول: زوجي رجل صامت في كل الأحوال في الأحزان والأفراح و عندما يخرج من البيت و يذهب لأصدقائه تزول عنه عقدة الصمت.. و لا أعرف سبب صمته في البيت و كلما حاولت استدراجه في الكلام و الضحك أجده يتصرف بشكل جاف. و تضيف: في بداية أيامنا الزوجية كان يضحك ويتشاجر معي و يرجع ليرضيني بعد طول فترة الزعل أما بعد مرور سبع سنوات فالأمر اختلف تماما.. ربما ذلك عائد لتزايد الهموم والمشاكل و الانشغال بتربية الأبناء و قضاء حوائجهم و قد حدث أن صارحته في هذا الموضوع ورد علي بكل برود "لقد كبرنا على الضحك و النكتة" و لم اقتنع طبعا بكلامه لذا فإنني عندما أرغب في الضحك و إخراج نفسي من الحياة الروتينية أذهب للأطفال و أضحك معهم حتى لا تموت نفسي و أفقد الإحساس بالحياة.

    زهد
    الأخصائية الاجتماعية سوزان أحمد تقول إن الأسباب التي تدفع الزوج لأن يعامل زوجته بطريقة سيئة ويمتنع عن الحديث معها هي البيئة الحقيقية للزوج. فعلى سبيل المثال عندما يشاهد الطفل أباه و هو يعامل أمه بهذه الطريقة تظل الصورة مطبوعة في خياله حتى عندما يتزوج فيعتقد أن تلك هي الطريقة المثلى للتعامل مع المرأة.. و هناك فروق بين الكراهية و النفور.. فالشائع أن يكون هناك نفور بين الزوجين في مرحلة أو أخرى من تاريخ زواجهما لكن الكراهية تولد أذى بدنيا أو ماديا او نفسيا او معنويا.. و قد يحدث أحيانا نفور بين الازواج مع طول فترة الزواج نتيجة لاسباب مختلفة منها عدم الصراحة والوضوح بين الطرفين. أو عدم التجديد و"الروتين" و الرتابة في العلاقة الزوجية.

    وتضيف الأستاذة سوزان قائلة الصمت بين الأزواج نوع من زهد أحدهما في الآخر ذلك أن امتلاك الشيء يؤدي إلى الزهد فيه. بمعنى أنه قبل الزواج كانت هناك جاذبية معينة لدى كل طرف تجاه الآخر. ولكن بعد الزواج تقل هذه الجاذبية نتيجة لثبات المظهر. حيث يألف الزوج رؤية زوجته. وعادة ما يبدأ الصمت عندما لا يجد الزوج المظهر الجميل للزوجة. لأنه لو تكلم فسيكون كلامه نقدا. ولذلك فإن الصمت عند الرجل ليس دليلا على الرضا. وإنما هو أحيانا بديل عن النقد.

    علاج بسيط
    هناك نقاط بسيطة لو حاول تطبيقها كلا الزوجين فسيلاحظان تغيرا جذريا في علاقتهما الصامتة ومنها مثلا: التجديد في المنزل .. من ترتيب للأثاث وتنويع في الديكورات. اللباقة في الحديث الجذاب وإثارة الموضوعات الشيقة وعرضها بصورة لطيفة لا تثير الجدل .. الابتعاد ولو لفترة مؤقتة ليتم الاشتياق .. والزوج لابد ان يكون متجددا ومتغيرا .. فكما يحب من زوجته أن تتجمل له . عليه أن يجيدالطرق التي يتجمل فيها لزوجته. .. على الزوجة ألا تشعر زوجها بأنه في حالةاستجواب وعليها أن تختار الحديث المناسب قبل أن تشتكي من صمته.

    فليس من المعقول أن يكون كل مفردات حديثها قائمة من الطلبات التي لا تنتهي .إن التوافق الزوجي مطلوب فلا بد أن يكون هناك تشابه في ميول الزوج والزوجة والطبائع بينهما ليكمل احدهما الآخر وبالتالي يسود الحب والفهم المتبادل بينهما حتى اذا صمت الزوج نجد زوجته المتفاهمة تعرف جيدا سبب هذا الصمت وتحاول بذكائها تغيير هذا السلوك . طبيعة الأنثى تحب أن تسمع كلمات الاشتياق من زوجها لذا كُنْ على اتصال دائمابها .. كلمها في اليوم أكثر من مرة .. قل لها بصدق إنك مشتاق جدا إليها وللعودة إلى البيت ورؤيتها .. اتصل بها فقط لتقول إنك كنت تفكر فيها.. أخيرا لا ننسى أهمية الدعاء وذكر الله في جميع الأوقات .. لأنه يريح النفس ويشعرها بالطمأنينة.

    هناك أسباب كثيرة للمقارنة بين الأزواج نذكر منها ما يلي:

    1ـ تجاهل الزوج لمسئوليته وتخليه عن وظيفته الأساسية كأب وراع لأهل بيته، يؤدي إلى تحمل الزوجة لتلك المسئولية التي تخلى عنها خوفًا على أسرتها من أن تهوى بها الريح في مكان سحيق، وهنا تظهر المقارنة بين الأزواج من قبل الزوجات، ويجعل الحديث عن الزوج فاكهة المجلس بالنسبة لهن علهن يجدن حلاً لهؤلاء الأزواج المارقين.

    2ـ قد تحتاج المرأة إلى المقارنة هنا بدافع التعرف على تعامل الأزواج الآخرين مع زوجاتهن لتشعر زوجها بسوء معاملته لها عن طريق نقل حديث الأخريات إليه.

    3ـ عدم تقدير الزوج للزوجة خصوصًا إذا كانت تقدم له من مالها.

    4ـ الفراغ العاطفي: غالبًا ما تفقد لغة الحوار بين الزوجين، ونتيجة لذلك يخيم الفراغ العاطفي على شعور الزوجة الذي من المفترض أن يكون ريًا بالعاطفة لشريك العمر، لذلك ينصب شعورها في حديثها وتكون مجالسها متنفسًا لها للحديث عن همومها وآلامها، وليس هناك أكبر من آلام المرأة في ضعف العاطفة في زواجها.

    وباختصار فإن حاجة المرأة إلى الأمان العاطفي هي أحد دوافعها للحديث عن الزوج والمقارنة.

    5ـ الانفتاح الإعلامي: فقد أدى الانفتاح الإعلامي والفضائيات إلى تفتح المرأة وتوسع ثقافاتها، فتغيرت صورة الرجل لدى المرأة، فقديمًا كان الرجل كل شيء في حياتها، أما الآن فقد شاطرته أغلب المسؤوليات.



    6ـ العمل والصديقات: فقد يكون عمل المرأة وصديقاتها من أسباب عقد المقارنات بين الأزواج.

    7ـ عدم تملك القرار: فالزوج إذا لم تعجبه المرأة تزوج من ثانية أو طلقها، أما المرأة فلا تملك سوى التنفيس بالحديث.

    8ـ توسع الطموح والتطلعات الدنيوية وضعف الوازع الديني حتى نسيت المرأة الحكمة التي خُلقت من أجلها.




    منقول بتصرف تام
    تحسد الكويت على ثلاث أشياء:

    1- النفــط2- الديمقراطيه 3- أنـــــا

  2. #2
    عضو فعال الصورة الرمزية ثرية
    رقم العضوية
    24818
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    الدولة
    الدوحه
    المشاركات
    2,453
    بارك الله فيك

  3. #3
    عضو مميز
    رقم العضوية
    15753
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    5,064
    اخي العزيز
    اذا ما طلب منك قصاصات رئيسية بحسب فهمك للبحث
    تكون بمثابة أركان رئيسية للقارئ

    فأيها تختار ؟
    .. يالله بحسن الخاتمة ..

  4. #4
    عضو مؤسس
    رقم العضوية
    23946
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    8,398
    تسلم اخوي البركان على النقل الطيب والمفيد
    الأستثمـــار



  5. #5
    عضو نشط جداً الصورة الرمزية شموخ وبس
    رقم العضوية
    29491
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    المشاركات
    1,075
    [font="comic sans ms"]موضوعك وايد رائع وهذا فعلا شيء خطير الا وهو تجاهل كل منهما الاخر كالصمت
    لازم الازواج يستمعون لحريمهم ولازم يعطونهم اشوي من وقتهم مو برا الا شغلي الا ربعي
    لان مهما كان الشيطان شاطر وضعف الوازع الديني يؤدي بها الى العبث في الانترنت واكرر ياحريم يامتمللين عليكم بقراءةالكتب فهو خير جليس
    واذا حسيتوا في قلبكم شي ودكم اتفضضون اخذي دفتر وقلم وكتبي فعلا بترتاحون
    مرات الحريم يمرون بازمات ومشاكل كضغط العمل او ماقبل الدورة الشهرية لانها فعلا تكون اعصابها تعبانه
    وماتجابل ريلها الا واعصابها صارت هاديه هاذي حياتج عيشيها صح
    موريلي وينه ليش مايحبني مثل فلان ايحب مرته كلن له اسلوبه في الحب وترا العادات لها دور[/font]
    اكتفي بهذا القدر وساراقب عن كثب الاراء التي تطرح
    وشكرا مرة اخرى يابركان
    لا تأسفن على غدر الزمان لطالما
    رقصت على جثث الأسود كلاب

    لا تحسبن برقصها تعلو على أسيادها
    تبقى الأسود أسودا والكلاب كلاب

  6. #6
    عضو فعال
    رقم العضوية
    10521
    تاريخ التسجيل
    Jul 2006
    المشاركات
    27,737
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ثرية مشاهدة المشاركة
    بارك الله فيك
    وبارك الله فيك على الحضور والتعقيب

    ويكفينى ان يكون تعقيبك هو الاول بالموضوع
    تحسد الكويت على ثلاث أشياء:

    1- النفــط2- الديمقراطيه 3- أنـــــا

  7. #7
    عضو فعال
    رقم العضوية
    10521
    تاريخ التسجيل
    Jul 2006
    المشاركات
    27,737
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الرويـس مشاهدة المشاركة
    اخي العزيز
    اذا ما طلب منك قصاصات رئيسية بحسب فهمك للبحث
    تكون بمثابة أركان رئيسية للقارئ

    فأيها تختار ؟
    اهلا بك ومرحبا

    اخى الغالى نظرا لتشعب الموضوع وكثرة اسقاطاته وتفرعاته

    ولوجود بحوث كثيره منها الذى يشرح اسباب المشكله ومنها مايعالج حالات معينه بمشكله معينه بنظره معينه بزاويه محدده

    فاننى نقلت ماتراه عينك من بين ابحاث ودراسات ووجدت ان بعضه يكمل كله

    هذه المشكله لها عدة زوايا ونظرات لاتفيد معها بعض القصاصات والاختصارات

    ولكن اتوقع ومن خلال هذا البحث ان ديدن المشكله ينبع من التربيه العائليه وفهم العائله للعاطفه


    فهناك نقص عاطفى لدى الابناء والبنات

    ونقص عاطفى لدى الرجل والانثى

    واكاد اجزم ان اكثر المشاكل العائليه مصدرها هو الفراغ العاطفى


    اتمنى ان استمع الى رايك وانتظر تعقيبك
    تحسد الكويت على ثلاث أشياء:

    1- النفــط2- الديمقراطيه 3- أنـــــا

  8. #8
    عضو فعال
    رقم العضوية
    10521
    تاريخ التسجيل
    Jul 2006
    المشاركات
    27,737
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الاستثمار مشاهدة المشاركة
    تسلم اخوي البركان على النقل الطيب والمفيد
    وتسلم اخوى الاستثمار على الحضور والتعقيب
    تحسد الكويت على ثلاث أشياء:

    1- النفــط2- الديمقراطيه 3- أنـــــا

  9. #9
    عضو فعال
    رقم العضوية
    10521
    تاريخ التسجيل
    Jul 2006
    المشاركات
    27,737
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة شموخ وبس مشاهدة المشاركة
    [font="comic sans ms"]موضوعك وايد رائع وهذا فعلا شيء خطير الا وهو تجاهل كل منهما الاخر كالصمت
    لازم الازواج يستمعون لحريمهم ولازم يعطونهم اشوي من وقتهم مو برا الا شغلي الا ربعي
    لان مهما كان الشيطان شاطر وضعف الوازع الديني يؤدي بها الى العبث في الانترنت واكرر ياحريم يامتمللين عليكم بقراءةالكتب فهو خير جليس
    واذا حسيتوا في قلبكم شي ودكم اتفضضون اخذي دفتر وقلم وكتبي فعلا بترتاحون
    مرات الحريم يمرون بازمات ومشاكل كضغط العمل او ماقبل الدورة الشهرية لانها فعلا تكون اعصابها تعبانه
    وماتجابل ريلها الا واعصابها صارت هاديه هاذي حياتج عيشيها صح
    موريلي وينه ليش مايحبني مثل فلان ايحب مرته كلن له اسلوبه في الحب وترا العادات لها دور[/font]
    اكتفي بهذا القدر وساراقب عن كثب الاراء التي تطرح
    وشكرا مرة اخرى يابركان


    مشاركه رائعه ادخلتنا فى صلب الموضوع

    الفراغ العاطفى لدى الزوجين


    انا اعتقد ان الخطأ يقع على الزوج والزوجه معا


    فالزوجه تعتبر نفسها لم توفق فى هذه الزيجه وتقارن بين زوجها وازواج صديقاتها فتبدأ تعيش فى دوامه لانهايه لها


    ولو ان الزوجه اقتنعت ان هذا هو المقسوم وهذا الزواج قد كتب قبل ان تولد وان زوجها هو نصيبها ورضت بالواقع

    انا لاالوم الزوجه بقدر مااتمنى ان تعى وتستوعب وتفكر وتنهض بحياتها الزوجيه الى الافضل والاجمل والاحلى والارق

    نظرا للتربيه الخليجيه القاسيه الجافه للولد فمن المؤكد ان نجد ازواج ناجحين فى حياتهم الاجتماعيه فاشلين فى حياتهم الزوجيه

    فالزوجه تجد زوجها يضحك مع اصدقائه بالموبايل ولكن من يغلق هذا الموبايل يعود اليه الجفاف والصمت والسكوت

    هنا اعتقد هى المشكله

    فالزوج الخليجى بالذات لايعرف ولايعى ولايفقه كيفية التعامل مع الانثى وان كلمة واحده منه من الممكن ان تقلب نفسية زوجته من الغضب الى السرور وكلمه واحده تقلب نفسيتها من السرور الى الغضب فتجدينه صامت


    ان هنا انصح الزوجات بان تكثر المدح فى زوجها اذا دخل البيت تقابله بوجهه بشوش ضاحك وتحاول ان تمدحه وتثنى عليه وتسمعه كلام جميل

    فالزوج الخليجى لايستطيع ان يبادر وان يقود زمام الامور تجاه زوجته

    وعلى الزوجه ان تعى وتفهم ان كل بيت فى مشاكل وخفايا وانها لاترى الا الوجهه المشرق فالكل يحاول ان يخفى وجهه المظلم عن المجتمع



    اتمنى ان يكون الحوار مفيد للجميع
    تحسد الكويت على ثلاث أشياء:

    1- النفــط2- الديمقراطيه 3- أنـــــا

  10. #10
    عضو مميز
    رقم العضوية
    10587
    تاريخ التسجيل
    Jul 2006
    المشاركات
    3,070
    فعلا موضوع مهم وشامل
    شكرا على حسن الاختيار

صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •