صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 11

الموضوع: كسوة الكعبه

  1. #1
    عضو فعال الصورة الرمزية Mshari
    رقم العضوية
    32391
    تاريخ التسجيل
    May 2010
    الدولة
    KSA
    المشاركات
    2,002

    كسوة الكعبه

    كسوة الكعبة



    تبلغ التكلفة الإجمالية لثوب الكعبة المشرفة أكثر من 20 مليون ريال



    تصنع (الكسوة) من الحرير الطبيعي الخالص والذهب في مصنع الكسوة بمكة المكرمة



















    منقول من جريدة الرياض

  2. #2
    عضو مؤسس الصورة الرمزية عيون Qatar
    رقم العضوية
    25086
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المشاركات
    8,357
    الله يعطيك العافية مشكووور,,

  3. #3
    عضو مميز
    رقم العضوية
    20396
    تاريخ التسجيل
    May 2008
    المشاركات
    7,694
    ماشااءالله

    ياابختهم

    مشكور مااقصرت عالنقل ..
    والله ييسر لناا زيارة بيته

  4. #4
    عضو مؤسس الصورة الرمزية رجل مثالي
    رقم العضوية
    34794
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    5,034

    قصة كسوة الكعبه المشرفه

    أهم الأماكن في الكعبة المشرفة
    يوجد بالمسجد الحرام وحول الكعبة أجزاء هامة، منها:


    المطاف: وهو البقعة التي تحيط بالكعبة، وهو مكسو بالرخام، ويبدأ الطواف من الحجر الأسود، فإن استطاع أن يقبله فعل، أو يلمسه أو يشير إليه، ثم يجعل الكعبة على يساره ويمضي ويطوف سبعة أشواط حول الكعبة.


    الحجر الأسود: وموقعه بالركن الجنوبي الشرقي من الكعبة، وأهمية الحجر الأسود، أنه من وضع سيدنا إبراهيم (عليه السلام) جعله بالكعبة ليبدأ الحجاج الطواف من عنده فلا يحدث تقابل أو اضطراب، وقد اختلف العلماء والمؤرخون حول حقيقة الحجر الأسود، فنقل النويري عن ابن عباس قوله: ليس في الأرض من الجنة إلا الركن الأسود فإنه جوهرة من جواهر الجنة، ومن التقاليد العامة بين المسلمين أن هذا الحجر المقدس أصله من الجنة وكان لونه أبيض، فاسود نتيجة ارتكاب أهل الأرض للمعاصي والآثام، وعلى كل أن من يعرف معنى العبادة يقطع بأن المسلين لا يعبدون الحجر الأسود ولا الكعبة، ولكن يعبدون الله تعالى باتباع تعاليم شرعه، وقد قال سيدنا عمر بن الخطاب (رضي الله عنه) "والله إني لأعلم أنك حجر لا تضر ولا تنفع، ولولا أني رأيت رسول الله يقبلك ما قبلتك".


    الشاذروان: وهو جدار يلاصق جدار الكعبة مكسي بالرخام ارتفاعه حوالي 50 سم، وأصل الشاذروان هو الأرض التي أنقصتها قريش من عرض جدار أساس الكعبة حين أعيد بناؤها وقت قصي بن كلاب.

    الملتزم: وهو مكان يقع بين الحجر الأسود وباب الكعبة ويسمى بالملتزم لأن الحاج يلتزم هذا المكان للدعاء فيه، وكان الرسول (صلى الله عليه وسلم) يدعو منه.

    مقام إبراهيم: وهو مكان الحجر الذي قام عليه سيدنا إبراهيم عند بنائه للكعبة وصلى فيه، وقد ورد في القرآن الكريم "واتخذوا من مقام إبراهيم مصلى" ويقع إلى جهة الشرق من الكعبة وقد قام الخليفة المهدي العباسي بإحاطته بحليات ذهبية.


    كسوة الكعبة: فقد كانت مصر تقوم بعمل كسوة الكعبة المشرفة سنوياً وتخرج في موكب مهيب يعرف بالمحمل، ويخرج مع المحمل البعثة الرسمية التي تتولى إزالة الكسوة القديمة ووضع الكسوة الجديدة ولهذا أنشأت مصر داراً لكسوة الكعبة المشرفة في حي "الحرنفش" بالقاهرة، كما كانت تقوم بعمل كسوة للحجرة النبوية بالمدينة المنورة وستارة لباب الكعبة وكسوة لمقام إبراهيم عليه السلام وكيس من الديباج لمفتاح باب الكعبة، ومنذ أن تحسنت أحوال المملكة العربية السعودية المالية، أخذت على عاتقها العناية بالحرمين الشريفين وعمارتها وكسوتها وتجديد الأثاث فيهما، وشق الطرق المؤدية إليهما في مكة والمدينة والمشاعر المقدسة، وأنشأت مؤسسة لعمل كل ما يلزم الحرمين الشريفين.



    المسجد الحرام حالياً
    يتكون المسجد الحرام من مساحة مستطيلة 192×132 متراً أي بمساحة إجمالية قدرها 25344 متراً، ويتوسط هذه المساحة الكعبة المشرفة ويحيط به من الجهات الأربع ظلات بها أروقة مغطاة بقباب ضحلة مقامة على مثلثات كروية محمولة بدورها على عقود وأكتاف من الحجر ونتيجة لتزايد أعداد المسلمين الوافدين لأداء فريضة الحج ـ وتجديد مباني الحرم كله ليصبح على الشكل الذي نراه اليوم ـ أمر الملك عبد العزيز آل سعود فوسعت ساحته وفي عام 1377 هـ - 1958 م أمر الملك سعود بن عبد العزيز بتجديد مباني الحرم الشريف بإشراف ولي العهد فيصل بن عبد العزيز كما قام الملك فهد بن عبد العزيز بدور كبير لزيادة مساحة الحرم المكي وتجديده ليصل عدد المصلين به الآن لأكثر من 2 مليون مصلي ويحيط بالحرم شارع عرضه ثلاثون متراً وهو من مظاهر تعظيم الكعبة المشرفة وللمسجد الحرام 25 باباً في الإجمالي، منها ثمانية في الشمال وسبعة في الجنوب وخمسة في الشرق وخمسة في الغرب.


    أبواب المسجد الحرام الشمالية:
    أبواب الجهة الغربية:

    باب الحزورة، والحزورة اسم لسوق في الجاهلية كانت في هذا المكان وأدخلت في مساحة المسجد الحرام وله أسماء أخرى مثل باب البقالية وباب الوداع لأن الناس يخرجون منه عند سفرهم وعليه نص تأسيس باسم السلطان الناصر فرج بن برقوق مؤرخ بعام 804 هـ، وباب العمرة، ويحمل هذا الاسم لأن المعتمرين من التنعيم يخرجون ويدخلون منه.

    دريبة.
    أما أبواب الجهة الجنوبية:

    باب بازان: يقع بأقصى الجهة الجنوبية، وسمي بهذا الاسم لقربة من عين ماء بازان.

    باب البغلة: وعرف أيضًا بباب بني سفيان، ثم باب الصفا، وباب أجياد الصغير وباب المجاهدية وباب الحميدية، نسبة إلى السلطان عبد الحميد واسمه القديم باب أم هانئ بنت أبي طالب وباب بني تميم ويعرف أيضًا بباب التكية لمواجهته للتكية المصرية التي كانت مبينة أمامه، وتعرف أيضًا باسم باب عجلان.

    أبواب الجهة الغربية:

    باب الحزورة، والحزورة اسم لسوق في الجاهلية كانت في هذا المكان وأدخلت في مساحة المسجد الحرام وله أسماء أخرى مثل باب البقالية وباب الوداع لأن الناس يخرجون منه عند سفرهم وعليه نص تأسيس باسم السلطان الناصر فرج بن برقوق مؤرخ بعام 804 هـ، وباب العمرة، ويحمل هذا الاسم لأن المعتمرين من التنعيم يخرجون ويدخلون منه.

    أبواب الجهة الشرقية:

    باب السلام ويعرف أيضا بباب شيبة وهو الباب الذي يدخل منه الحجيج لأداء طواف القدوم، وهذا الباب من تجديد السلطان سليمان خان عام 931 هـ ثم باب قايتباي وباب النبي حيث كان الرسول (صلى الله عليه وسلم) يدخل ويخرج منه إلى دار السيدة خديجة (رضي الله عنها) في زقاق العطارين كما سمي أيضا بباب الجنائز لخروج الجنازات منه، ثم باب العباس وكان يقابل دار العباس بن عبد المطلب وعليه نص باسم السلطان الأعظم مراد خان بن السلطان سليم عام 988 هـ ثم باب علي، ويعرف أيضا بباب هاشم وكما عرف أيضاً باسم البطحاء وعليه نص تجديد باسم السلطان مراد خان عام 984 هـ.




    مآذن المسجد الحرام
    للمسجد الحرام سبع مآذن إلى جانب مآذن حديثة أضافتها الحكومة السعودية ومنها:

    مئذنة باب العمرة: وتقع في الجهة الشمالية الغربية من المسجد الحرام، وبناها الخليفة العباسي في عمارته للمسجد عام 139 هـ، ثم جددها صاحب الموصل عام 551 هـ، ثم أصلحت مرة ثالثة عام 843 هـ زمن السلطان حقمق المملوكي، ثم هدمها السلطان سليم خان وأعاد بناءها.

    مئذنة باب الوداع: وقد أنشأها الخليفة المهدي العباسي ثم جددها السلطان المملوكي شعبان وكانت قد سقطت عام 771 هـ فجددها عام 772 هـ.


    مئذنة باب علي: أنشأها الخليفة المهدي العباسي عام 168 هـ ثم أعاد بناءها السلطان العثماني سليمان خان، هذا بالإضافة إلى مئذنة قايتباي التي تجاور باب السلام، ومئذنة باب الزيارة التي أنشأها الخليفة المعتضد العباسي عام 248 هـ ثم جددها السلطان الأشرف أبو النصر برسباي سلطان مصر وبلاد الشام والحجاز عام 826 هـ والمئذنة السليمانية التي بناها السلطان سليمان العثماني، وكان يؤذن من على جميع المآذن في الصلوات الخمس قبل إدخال الكهرباء وكان المؤذنون يرددون ما يقوله رئيس المؤذنين أو شيخهم الذي كان يؤذن من فوق قبة بئر زمزم ويتبعه الجميع.


    منقول
    التعديل الأخير تم بواسطة رجل مثالي ; 14-11-2010 الساعة 01:31 AM

  5. #5
    عضو فعال الصورة الرمزية Mshari
    رقم العضوية
    32391
    تاريخ التسجيل
    May 2010
    الدولة
    KSA
    المشاركات
    2,002
    شكرا لمروركم

    شكرا اخوي رجل مثالي على اثراء الموضوع

  6. #6
    عضو مميز الصورة الرمزية الجووري
    رقم العضوية
    14400
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    الدولة
    في أرض الله الواسعة
    المشاركات
    2,490
    معلومه اول مره اسمع فيها ان تكلفتهااا 20 مليون

    لاهنت على طرح الموضوع






    يابوي جعلك للبقا والمكاسيب
    عمري بدونك يالذَرا ويش أبي به

  7. #7
    عضو فعال
    رقم العضوية
    29954
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    الدولة
    داخل البحر
    المشاركات
    16,015
    اعتقد الي ماسكين سدانه كسوه الكعبه مجموعة بن لادن 0000

    عموما منظر الكعبه يشرح الصدر الله يكحل عينا بشوفتها عن قريب ان شاء الله ^_^

  8. #8
    عضو فعال الصورة الرمزية Mshari
    رقم العضوية
    32391
    تاريخ التسجيل
    May 2010
    الدولة
    KSA
    المشاركات
    2,002
    مشكورين على مروركم اتمنى ان نكون استفدنا

  9. #9
    عضو
    رقم العضوية
    26263
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المشاركات
    344
    الوالده ربي يحفظها حلم حياتها انها تساهم في كسو الكعبه
    مره جاتني حلمانه انها تعاونهم .!!


    وصراحه موضوع ولا اروع يعطيك العافيه

  10. #10
    عضو مؤسس الصورة الرمزية كازانوفا
    رقم العضوية
    29307
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    المشاركات
    21,947
    تبارك الله بجد روعه يسلموووووووووو
    كلامٌ للشّيخ ابن عثيمين-رحمه الله ، قال:

    " إذا رأيتَ نفسكَ مُتكاسلاً عن الطّاعة ؛ فاحذر أن يكونَ الله قد كرهَ طاعتَك ، فانتبه لنفسك"!
    __________________

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •