صفحة 3 من 73 الأولىالأولى 123451353 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 21 إلى 30 من 727

الموضوع: قصائد.. خواطر.. منهم.. وربما مني..

  1. #21
    عضو فعال الصورة الرمزية intesar
    رقم العضوية
    6434
    تاريخ التسجيل
    Jan 2006
    المشاركات
    19,042
    المتنبي.. غني عن التعريف.. هذي الأبيات تذاكرناه على ما أظن بالإعدادية إذا ما خانتني الذاكرة.. ومازالت موجودة بالذاكرة.. فهي من روائع المتنبي.. وتنفع لتذكر خصومنا هنا..

    يا أعدَلَ النّاسِ إلاّ في مُعامَلَتي... فيكَ الخِصامُ وَأنتَ الخصْمُ وَالحكَمُ
    أُعِيذُها نَظَراتٍ مِنْكَ صادِقَةً... أن تحسَبَ الشّحمَ فيمن شحمهُ وَرَمُ
    وَمَا انْتِفَاعُ أخي الدّنْيَا بِنَاظِرِهِ... إذا اسْتَوَتْ عِنْدَهُ الأنْوارُ وَالظُّلَمُ
    سَيعْلَمُ الجَمعُ ممّنْ ضَمّ مَجلِسُنا... بأنّني خَيرُ مَنْ تَسْعَى بهِ قَدَمُ
    أنَا الذي نَظَرَ الأعْمَى إلى أدَبي... وَأسْمَعَتْ كَلِماتي مَنْ بهِ صَمَمُ
    أنَامُ مِلْءَ جُفُوني عَنْ شَوَارِدِهَا... وَيَسْهَرُ الخَلْقُ جَرّاهَا وَيخْتَصِمُ
    وَجاهِلٍ مَدّهُ في جَهْلِهِ ضَحِكي... حَتى أتَتْه يَدٌ فَرّاسَةٌ وَفَمُ
    إذا رَأيْتَ نُيُوبَ اللّيْثِ بارِزَةً... فَلا تَظُنّنّ أنّ اللّيْثَ يَبْتَسِمُ
    وَمُهْجَةٍ مُهْجَتي من هَمّ صَاحِبها... أدرَكْتُهَا بجَوَادٍ ظَهْرُه حَرَمُ
    رِجلاهُ في الرّكضِ رِجلٌ وَاليدانِ... يَدٌ وَفِعْلُهُ مَا تُريدُ الكَفُّ وَالقَدَمُ
    وَمُرْهَفٍ سرْتُ بينَ الجَحْفَلَينِ بهِ... حتى ضرَبْتُ وَمَوْجُ المَوْتِ يَلْتَطِمُ
    الخَيْلُ وَاللّيْلُ وَالبَيْداءُ تَعرِفُني... وَالسّيفُ وَالرّمحُ والقرْطاسُ وَالقَلَمُ
    صَحِبْتُ في الفَلَواتِ الوَحشَ... منفَرِداً حتى تَعَجّبَ مني القُورُ وَالأكَمُ
    يَا مَنْ يَعِزّ عَلَيْنَا أنْ نُفَارِقَهُمْ... وِجدانُنا كُلَّ شيءٍ بَعدَكمْ عَدَمُ

    دمتم بحفظ الرحمن..

    وتمسون على بركة الله..
    التعديل الأخير تم بواسطة intesar ; 29-04-2012 الساعة 02:07 PM

  2. #22
    عضو فعال الصورة الرمزية intesar
    رقم العضوية
    6434
    تاريخ التسجيل
    Jan 2006
    المشاركات
    19,042
    الشافعي..

    تعمدني بنصحك في انفرادي ..... وجنبني النصيحة في الجماعة
    فإن النصح بين الناس نوع ..... من التوبيخ لا أرضى استماعه
    وإن خالفتني وعصيت قولي ..... فلا تجزع إذا لم تعط طاعه


    ولا تعطين الرأي من لا يريده ... فلا أنت محمود ولا الرأي نافعه


    نعيب زماننا والعيب فينا ... وما لزمانا عيب سوانا

    ونهجو ذا الزمان بغير ذنب ... ولو نطق الزمان لنا هجانا

    وليس الذئب يأكل لحم ذئب ... ويأكل بعضنا بعضا عيانا

    يا واعظ الناس عما أنت فاعله



    وجدت سكوتي متجرا فلزمته ..... إذا لم أجد ربحا فلست بخاسر
    وما الصمت إلا في الرجال متاجر ..... وتاجره يعلو على كل تاجر



    إذا المرء لا يرعاك إلا تكلفا = فدعه ولا تكثر عليه التأسفا

    ففي الناس أبدال وفي الترك راحة = وفي القلب صبر للحبيب وإن جفا


    فما كل من تهواه يهواك قلبه = ولا كل من صافيته لك قد صفا

    إذا لم يكن صفو الوداد طبيعة = فلا خير في ود يجيء تكلفا

    ولا خير في خل يخون خليله = ويلقاه من بعد المودة بالجفا

    وينكر عيشا قد تقادم عهده = ويظهر سرا كان بالأمس قد خفى

    سلام على الدنيا إذا لم يكن بها = صديق صدوق صادق الوعد منصفا



    و لما قسا قلبي و ضاقت مذاهبي
    جعلت رجائي دون بابـك سلمـا
    تعاظمنـي ذنبـي فلمـا قرنـتـه
    بعفوك ربي كان عفـوك أعظمـا
    فما زلت ذا عفو عن الذنب لم تزل
    تجـود و تعفـو منـة و تكرمـا
    فإن تنتقـم منـي فلسـت بآيـس
    و لو دخلت نفسي بجرمي جهنمـا
    و لولاك لم يٌغوى بإبليـس عابـد
    فكيف و قد أغوى صفيـك آدمـا
    و إني لآتي الذنب أعـرف قـدره
    و أعلـم أن الله يعفـو ترحـمـا



    نكتفي لهذا اليوم..
    دمتم بحفظ الرحمن..


  3. #23
    عضو فعال الصورة الرمزية intesar
    رقم العضوية
    6434
    تاريخ التسجيل
    Jan 2006
    المشاركات
    19,042


    لم يكن حبهما يوما كحب ابن زيدون لولادة بن المستكفي حين قال:

    لعمري لئن قلت اليك رسائلي ........... لأنت الذي نفسي عليه تدوب
    فلا تحسبوا أني تبدلت غيركم .......... و لا أن قلبي عن هواك يتوب

    ولا حب عنتر لعبلة..

    قف بالديار وصح الى بيداهـــــــــــا @@ فعسى الديار تجيب من ناداهــــا
    دار يفوح المسك من عرصاتـهــــــا @@ والعود والند الذكي جناهـــــــــا
    دار لعبلة شط عنك مزارهـــــــــــــا @@ ونأت لعمري ما أراك تراهــــــــا
    ما بال عينيك لاتمل من البكـــــــــــا @@ رمد بعينيك أم جفاك كراهـــــــــا
    يا صاحبي قف بالمطايا ساعـــــــــة @@ في دار عبلة سائلا مغناهـــــــــا
    أم كيف تسأل دمنة ً عاديـــــــــــــة @@ سفت الجنوب دمانها وثراهــــــا
    يا عبل قد هام الفؤاد بدوركـــــــــم @@ وأرى ديوني ما يحل قضاهـــــــا
    يا عبل إن تبكي علي بحرقـــــــــــة @@ فلطالما بكت الرجال نساهـــــــــا
    يا عبلُ إني في الكريهة ضيغــــــــمٌ @@ شرس إذا ما الطعن شق جباهــا
    ودنت كباش ٍ من كباش تصطلـــــي @@ نار الكريهة أو تخوض لظاهــــا
    ودنا الشجاع من الشجاع وأشرعت @@ سمر الرماح على اختلاف قناهـا
    فهناك أطعن في الوغى فرسانهـــــا @@ طعنا يشق قلوبها وكلاهــــــــــا
    وسلي الفوارس يخبرونك بهمتــــي @@ ومواقفي في الحرب حين أطاها
    وأزيدها من نار حربي شعلــــــــــة @@ وأثيرها حتى تدور رحاهـــــــــا
    وأكر فيهم في لهيب شعاعهـــــــــا @@ وأكون أول واقد ٍ يصلاهـــــــــا
    وأكون أول ضارب ٍ بمهـــــــــــــند @@ يفري الجماجم لايريد سواهـــــا
    وأكون أول فارس ٍ يغشى الوغـــــا @@ فأقود أول فارس يغشاهــــــــــا
    والخيل تعلم والوفارس أنــــــــــني @@ شيخ الحروب وكهلها وفتاهــــا
    يا عبل كم من فارس ٍ خليتـــــــــــه @@ في وسط رابية يعد حصاهــــــا
    يا عبل كم من حلرة خليتهـــــــــــــا @@ تبكي وتنعى بعلها وأخاهــــــــا
    يا عبل كم من مهرةٍ غادرتـــــــــهـا @@ من بعد صاحبها تجر خطاهــــا
    يا عبل لو أني لقيت كتيبـــــــــــــــةً @@ سبعين ألفا ما رهبت لقاهــــــــا
    وأنا المنيةُ وابن كل منيـــــــــــــــةٍ @@ وسواد جلدي ثوبها ورداهـــــا


    *أو قيس لليلى.. بل حب في الخفاء.. حب بذر في القلوب.. ثم تجذر وكبر في روحيهما حتى صارت أرواحهما روحا واحدة.. بتناقضاتها واختلافاتها.. حبا صغيرا وغدا كبيرا.. زاد التحامهما والتصاقهما.. بثته رسائلا في قلبها.. ولم يزد عنها تصرفا.. اختلفا.. تعاركا.. وعادا أكثر حبا.. أكثر عشقا.. تذكرت أول يوم قابلته.. بين العشرات من الناس.. لامسته بحنان.. لم تخشى الفضول الذي بعث سهامه من عيونهم.. اشتمت عبيره.. وهو كذلك فرح برقة لمستها وبدفق مشاعرها..تذكرت أقوالا بل أبياتا مازالت ترفرف في روحها..*

    أنا من بدل بالكتب الصحابا
    لم أجد لي وافيا إلا الكتابا
    صاحب إن عبته أولم تعب*
    ليس بالواجد للصاحب عابا
    كلما أخلقته جددني*
    و كساني من حلى الفضل ثيابا
    صحبة لم أشك منها ريبة
    ووداد لم يكلفني عتابا*
    رب ليل لم نقصر فيه من*
    سمر طال على الصمت و طابا
    كان من هم نهاري راحتي*
    و ندامى و نقلى و الشرابا
    إن يجدني يتحدث أو يجد*
    مللا يطوي الأحاديث اقتضابا
    تجد الكتب على النقد كما
    تجد الإخوان صدقا و كذابا
    فتخيرها كما تختاره*
    واد خر في الصحب و الكتب أللبابا
    صالح الإخوان يبغيك التقى*
    و رشيد الكتب يبغيك الصوابا*

    رحم الله شوقي.. وخير حبيب في الزمان كتاب..
    هذه رسالتها إلى حبيبها الكتاب..*

    ودمتم بحفظ الرحمن..


  4. #24
    عضو فعال الصورة الرمزية intesar
    رقم العضوية
    6434
    تاريخ التسجيل
    Jan 2006
    المشاركات
    19,042
    عبدالرحمن بن مساعد.. أنا ما أقرأ الشعر العامي.. بس بديت بعد ما قريت هني لبعض الأخوة.. وجدت قصائد وأبيات حلوة.. وشاعرنا هني له قصائد أكثر من رائعة..

    بما أننا في عتمة الصباح .. شوفوا الساعة راح تعرفون الأسباب.. أهديكم قصيدة نحس.. ولو تسمعونها صوتي أحلى وأحلى منه..

    . يوم الاثنين اغتنى .. و صار بين الاغنيا ترتيبه الثالث
    يوم الثلاثاء الفجر .. مات في حادث
    فريق كورة .. دائما ً ترتيبه في الدوري الاخير
    و اذا لعبوا و استبسلوا .. قبل الاخير
    و بعد السنين الممحلة .. جاهم رئيس ثروته كثر التراب
    عيّن مدير .. عنده من الخبرة كثير
    شال الكبار ولعّب شباب
    و جاب المدرب اللي له اسم ٍ مهاب
    و اتقدموا .. و صلوا للدور النهائي
    و يوم النهائي .. قبل المباراة بدقايق
    في البلد حصل انقلاب
    مسكين .. شين و فقير
    و في الدراسة حاول انه يستمر .. و ما استطاع
    وضعه صعب ..ابوه مات و هو صغير
    و ماترك له الا الفقر .. و امه و اخته .. و الهم من فوقه و تحته
    و مالقى لجل الهروب من الضياع .. الا انه يدور وظيفة .. أي وظيفة
    و لقى من ضيقته مخرج .. وظيفة دخلها معقول .. يمشّي الحال لو اعرج
    و مرت سنة و سنين ..
    و المسكين .. صارت كل آماله زواج
    و اتزاحمت في داخله الاسئلة ..
    منهي اللي بتقبله ؟ .. و ليه ؟
    و في يوم ما مثله ابد .. شافها .. اجمل من اجمل ما رأى
    واضحكتله ... مستحيل ! ...اضحكتله
    و مشت من اول الحارة .. و لحقها
    و ادخلت في بيت جاره ..
    سأل عنها و عرف ... قنوعة و اسمها سارة
    تصير اخت لمرة جاره
    ارسل لها اخته .. تجس النبض
    جت البشاير
    راح لمه .. و فرحته كبر السما و الأرض
    و افقت ! .. ابشرك يمه .. لقيتها يمه
    سارة اخت حصة مرت منصور ..
    ابيها و هي تبيني .. و ابغى منك الشور
    خلاص يا يمه خلاص .. بقول لهمومي الوداع .. بقول لهمومي الوداع
    قالتله امه :
    يا ولدي .. بس هذي اختك في الرضاع .


    ودمتم بحفظ الرحمن..
    ونهار أبيض للقلوب البيضاء..

  5. #25
    عضو فعال الصورة الرمزية intesar
    رقم العضوية
    6434
    تاريخ التسجيل
    Jan 2006
    المشاركات
    19,042


    نزار قباني
    أحزان في الأندلس
    كتبتِ لي يا غاليه..
    كتبتِ تسألينَ عن إسبانيه
    عن طارقٍ، يفتحُ باسم الله دنيا ثانيه..
    عن عقبة بن نافعٍ
    يزرع شتلَ نخلةٍ..
    في قلبِ كلِّ رابيه..
    سألتِ عن أميةٍ..
    سألتِ عن أميرها معاويه..
    عن السرايا الزاهيه
    تحملُ من دمشقَ.. في ركابِها
    حضارةً وعافيه..
    لم يبقَ في إسبانيه
    منّا، ومن عصورنا الثمانيه
    غيرُ الذي يبقى من الخمرِ،
    بجوف الآنيه..
    وأعينٍ كبيرةٍ.. كبيرةٍ
    ما زال في سوادها ينامُ ليلُ الباديه..
    لم يبقَ من قرطبةٍ
    سوى دموعُ المئذناتِ الباكيه
    سوى عبيرِ الورود، والنارنج والأضاليه..
    لم يبق من ولاّدةٍ ومن حكايا حُبها..
    قافيةٌ ولا بقايا قافيه..
    لم يبقَ من غرناطةٍ
    ومن بني الأحمر.. إلا ما يقول الراويه
    وغيرُ "لا غالبَ إلا الله"
    تلقاك في كلِّ زاويه..
    لم يبقَ إلا قصرُهم
    كامرأةٍ من الرخام عاريه..
    تعيشُ –لا زالت- على
    قصَّةِ حُبٍّ ماضيه..
    مضت قرونٌ خمسةٌ
    مذ رحلَ "الخليفةُ الصغيرُ" عن إسبانيه
    ولم تزل أحقادنا الصغيره..
    كما هيَه..
    ولم تزل عقليةُ العشيره
    في دمنا كما هيه
    حوارُنا اليوميُّ بالخناجرِ..
    أفكارُنا أشبهُ بالأظافرِ
    مَضت قرونٌ خمسةٌ
    ولا تزال لفظةُ العروبه..
    كزهرةٍ حزينةٍ في آنيه..
    كطفلةٍ جائعةٍ وعاريه
    نصلبُها على جدارِ الحقدِ والكراهيه..
    مَضت قرونٌ خمسةُ.. يا غاليه
    كأننا.. نخرجُ هذا اليومَ من إسبانيه..


    استغربت أن هذه القصيدة تخرج من عقل قباني..
    لكنها جميلة..

  6. #26
    عضو فعال الصورة الرمزية intesar
    رقم العضوية
    6434
    تاريخ التسجيل
    Jan 2006
    المشاركات
    19,042
    هدية لأحزاني لأحزانكم..


    * * *
    كـلّما دُرْتِ بخـلدي ..... دقّت الأحزان بابِي


    كلّما استجمعت نفسي ..... يستثير الحزن ما بِي


    أنتِ يا ذكرايَ هـمٌّ ..... ليس يُرْضيكِ اغترابي


    أنتِ يا ذكرى جُروحي ...... تسـتبيحـين عذابي


    * * *
    ليس في ذكرى الخيانة ..... غير ذلٍّ أو خضوعْ


    كيف أجني منكِ عزًّا ..... إنّما أجني الدموع


    دمَّرتْ ذكراكِ نفسي ..... مزّقتني والضلوعْ


    كُلَّما مرّتْ عليكِ ..... حِجَّةٌ زِدْتُ الشموعْ


    * * *
    ربّما صارت حياتي ...... قبر آمالٍ قتيلةْ


    رُبَّ نيرانٍ أهاجتْ ..... ذكرى أحزاني العليلةْ


    ربّما أبصرتُ فيها ..... قتل أحلامي النبيلة


    ياصديقي لا تلُمْنِي ..... ليس في سلواي حيلةْ


    * * *
    لا تزال الذكرى تحيا ..... بين همٍّ وانكسارْ


    ليس يثنـيها عذابي ..... لا ولا يكفي الدّمارْ


    فَهْيَ ذنْبٌ أو عقابٌ ..... ليس لي فيه اختيارْ


    ليس يشفي القلب منها ..... غير موت وانهيارْ


    نكتفي لهذا اليوم.. وتمسون على خير..
    ودمتم بحفظ الرحمن..

  7. #27
    عضو مؤسس الصورة الرمزية sweet qatar
    رقم العضوية
    27023
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    11,911
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة intesar مشاهدة المشاركة
    شاعرنا هني له قصائد أكثر من رائعة..

    عبدالرحمن بن مساعد احساسه عالي و وصفه رائع..

    من سنين كنت راجعة من باريس متضايقة مثل ما سافرت..
    ما حسيت اني غيرت جو.. وعرفت السبب من قصيدته.. "العادة جرت"..


    لكن له موقف بعدني عنه وعن شعره..


    يعطيج العافية انتصار.. متابعـــة..
    ما ارد للجاهل ولا اسمع حكاويه ... حيــاي يمنعني من القيــل والقــال

    The best way to survival is to save each other

    الأجواء الساحرة في جزيرة البنانا .. شاركوني متعة اللحظات ..!

  8. #28
    عضو فعال الصورة الرمزية intesar
    رقم العضوية
    6434
    تاريخ التسجيل
    Jan 2006
    المشاركات
    19,042
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة sweet qatar مشاهدة المشاركة


    عبدالرحمن بن مساعد احساسه عالي و وصفه رائع..

    من سنين كنت راجعة من باريس متضايقة مثل ما سافرت..
    ما حسيت اني غيرت جو.. وعرفت السبب من قصيدته.. "العادة جرت"..


    لكن له موقف بعدني عنه وعن شعره..


    يعطيج العافية انتصار.. متابعـــة..
    ما أعرفه ولا بعمري سمعت له.. أول مرة أطل على قصايده.. مثل ما قلت سابقا أفضل بل أحب الفصحى.. وما أستسيغ العامي كثير.. إلا واحد .. هو بيرم التونسي..

    كل الشكر على المتابعة..

  9. #29
    عضو فعال الصورة الرمزية intesar
    رقم العضوية
    6434
    تاريخ التسجيل
    Jan 2006
    المشاركات
    19,042
    صباح الليل.. فصباح الخير..

    قصيدة أحبها جدا من الشاعر محمود درويش..





    أحنُّ إلى خبزِ أمّي

    وقهوةِ أمّي

    ولمسةِ أمّي

    وتكبرُ فيَّ الطفولةُ

    يوماً على صدرِ يومِ

    وأعشقُ عمري لأنّي

    إذا متُّ

    أخجلُ من دمعِ أمّي

    * * *

    خذيني، إذا عدتُ يوماً

    وشاحاً لهُدبكْ

    وغطّي عظامي بعشبٍ

    تعمّد من طُهرِ كعبكْ

    وشدّي وثاقي..

    بخصلةِ شَعر..

    بخيطٍ يلوّحُ في ذيلِ ثوبكْ

    عساني أصيرُ إلهاً

    إلهاً أصير..

    إذا ما لمستُ قرارةَ قلبكْ!

    * * * ضعيني، إذا ما رجعتُ

    وقوداً بتنّورِ ناركْ

    وحبلِ الغسيلِ على سطحِ دارِكْ

    لأني فقدتُ الوقوفَ

    بدونِ صلاةِ نهارِكْ

    هرِمتُ، فرُدّي نجومَ الطفولة

    حتّى أُشارِكْ

    صغارَ العصافيرِ

    دربَ الرجوع..

    لعشِّ انتظاركْ



    دمتم بحفظ الرحمن..

  10. #30
    عضو فعال الصورة الرمزية intesar
    رقم العضوية
    6434
    تاريخ التسجيل
    Jan 2006
    المشاركات
    19,042
    عودة لمحمود درويش..

    هل كان علينا أن نسقط من عُلُوّ شاهق، ونرى دمنا على أيدينا... لنُدْرك أننا لسنا ملائكة.. كما كنا نظن؟
    وهل كان علينا أيضاً أن نكشف عن عوراتنا أمام الملأ، كي لا تبقى حقيقتنا عذراء؟
    كم كَذَبنا حين قلنا : نحن استثناء !
    !أن تصدِّق نفسك أسوأُ من أن تكذب على غيرك
    أن نكون ودودين مع مَنْ يكرهوننا، وقساةً مع مَنْ يحبّونَنا - تلك هي دُونيّة المُتعالي، !وغطرسة الوضيع
    !أيها الماضي ! لا تغيِّرنا... كلما ابتعدنا عنك
    أيها المستقبل : لا تسألنا : مَنْ أنتم؟
    وماذا تريدون مني؟ فنحن أيضاً لا نعرف.
    !أَيها الحاضر ! تحمَّلنا قليلاً، فلسنا سوى عابري سبيلٍ ثقلاءِ الظل
    الهوية هي : ما نُورث لا ما نَرِث. ما نخترع لا ما نتذكر. الهوية هي فَسادُ المرآة التي يجب أن !نكسرها كُلَّما أعجبتنا الصورة



    (5)
    في انتظارك لم أنتظرك، انتظرتُ الأزَلْ.
    يَقُولُ لها: أَيّ زهرٍ تُحبِّينَهُ
    فتقولُ: القُرُنْفُلُ .. أَسودْ
    يقول: إلى أَين تمضين بي، والقرنفل أَسودْ ؟
    تقول: إلى بُؤرة الضوءِ في داخلي
    وتقولُ: وأَبْعَدَ … أَبْعدَ … أَبْعَدْ
    سيمتدُّ هذا الحصار إلى أَن يُحِسَّ المحاصِرُ، مثل المُحَاصَر،
    أَن الضَجَرْ
    صِفَةٌ من صفات البشرْ.
    لا أُحبُّكَ، لا أكرهُكْ ـ
    قال مُعْتَقَلٌ للمحقّق: قلبي مليء
    بما ليس يَعْنيك. قلبي يفيض برائحة المَرْيَميّةِ.
    قلبي بريء مضيء مليء،
    ولا وقت في القلب للامتحان. بلى،
    لا أُحبُّكَ. مَنْ أَنت حتَّى أُحبَّك؟
    هل أَنت بعضُ أَنايَ، وموعدُ شاي،
    وبُحَّة ناي، وأُغنيّةٌ كي أُحبَّك؟
    لكنني أكرهُ الاعتقالَ ولا أَكرهُكْ
    هكذا قال مُعْتَقَلٌ للمحقّقِ: عاطفتي لا تَخُصُّكَ.
    عاطفتي هي ليلي الخُصُوصيُّ…
    ليلي الذي يتحرَّكُ بين الوسائد حُرّاً من الوزن والقافيةْ !
    جَلَسْنَا بعيدينَ عن مصائرنا كطيورٍ
    تؤثِّثُ أَعشاشها في ثُقُوب التماثيل،
    أَو في المداخن، أو في الخيام التي
    نُصِبَتْ في طريق الأمير إلي رحلة الصَيّدْ…
    على طَلَلي ينبتُ الظلُّ أَخضرَ،
    والذئبُ يغفو علي شَعْر شاتي
    ويحلُمُ مثلي، ومثلَ الملاكْ
    بأنَّ الحياةَ هنا … لا هناكْ
    الأساطير ترفُضُ تَعْديلَ حَبْكَتها
    رُبَّما مَسَّها خَلَلٌ طارئٌ
    ربما جَنَحَتْ سُفُنٌ نحو يابسةٍ
    غيرِ مأهولةٍ،
    فأصيبَ الخياليُّ بالواقعيِّ،
    ولكنها لا تغيِّرُ حبكتها.
    كُلَّما وَجَدَتْ واقعاً لا يُلائمها
    عدَّلَتْهُ بجرَّافةٍ.
    فالحقيقةُ جاريةُ النصِّ، حَسْناءُ،
    بيضاءُ من غير سوء …
    إلى شبهِ مستشرقٍ: ليكُنْ ما تَظُنُّ.
    لنَفْتَرِضِ الآن أَني غبيٌّ، غبيٌّ، غبيٌّ.
    ولا أَلعبُ الجولف.
    لا أَفهمُ التكنولوجيا،
    ولا أَستطيعُ قيادةَ طيّارةٍ!
    أَلهذا أَخَذْتَ حياتي لتصنَعَ منها حياتَكَ؟
    لو كُنْتَ غيرَكَ، لو كنتُ غيري،
    لكُنَّا صديقين يعترفان بحاجتنا للغباء.



    فكر بغيرك ..

    وأنتَ تُعِدُّ فطورك، فكِّر بغيركَ
    لا تَنْسَ قوتَ الحمام
    وأنتَ تخوضُ حروبكَ، فكِّر بغيركَ
    لا تنس مَنْ يطلبون السلام
    وأنتَ تسدد فاتورةَ الماء، فكِّر بغيركَ
    مَنْ يرضَعُون الغمامٍ
    وأنتَ تعودُ إلى البيت، بيتكَ، فكِّر بغيركَ
    لا تنس شعب الخيامْ
    وأنت تنام وتُحصي الكواكبَ، فكِّر بغيركَ
    ثمّةَ مَنْ لم يجد حيّزاً للمنام
    وأنت تحرّر نفسك بالاستعارات، فكِّر بغيركَ
    مَنْ فقدوا حقَّهم في الكلام
    وأنت تفكر بالآخرين البعيدين، فكِّر بنفسك
    قُلْ: ليتني شمعةُ في الظلام


    دمتم بحفظ الرحمن..

صفحة 3 من 73 الأولىالأولى 123451353 ... الأخيرةالأخيرة

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •