صفحة 12 من 12 الأولىالأولى ... 2101112
النتائج 111 إلى 114 من 114

الموضوع: (( دمج )) الفيلم المسئ للنبي عليه الصلاة والسلام

  1. #111
    عضو نشط جداً
    رقم العضوية
    12379
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    1,034
    اذا الفلم حرية تعبير كفلها لهم دستورهم الوقح

    اذا نحن أيضاً لدينا دستور كفل لتا حرية التعبير والرد على الدول التي تستهزئ بمقدساتنا


  2. #112
    عضو مؤسس الصورة الرمزية لاجل QT
    رقم العضوية
    29889
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    الدولة
    قطر
    المشاركات
    19,217
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة البدوي مشاهدة المشاركة
    صورة




    لحمد لله على نعمة الإسلام {يمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين
    الفلم يسئ للنبي علية افضل الصلاة والسلام وللاسلام

    كيف ناس ادخلت الاسلام؟؟؟

    حدث العاقل بما يعقل





    سبحان الله وبحمدك، لااله الا الله،الله اكبر،الحمد لله، استغفرالله العظيم، سمع الله لمن حمدة ربنا ولك الحمد

    مهما گنتّ رآئعّاً وگريمَاً ، وطيّباً . .سَتجدُ منْ لآيحَبگ لـ : أسّبآبُ لآت.عّرفُهآ !فَـلآ تنزّعجْ گثيرَاً بعّضُ ٱلبشَرمجّردَ (أفَوآه نَآطقَہ)ينّتقدُونْ ويذّمونْ . .وليتَهمُ يَدرُگونْ أنهَم {فَآشّلونْْ}

  3. #113
    عضو مؤسس الصورة الرمزية محب قطر 64
    رقم العضوية
    39168
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    الدولة
    Holly land
    المشاركات
    2,397

  4. #114
    عضو مؤسس
    رقم العضوية
    10847
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المشاركات
    37,521
    تصنيف الخبر: الهدهد

    تاريخ النشر: 2012/09/15 - 07:07 pm

    المصدر: أمجد مصطفى - الوفد

    بدأت مجموعة كبيرة من الفنانين الذين شاركوا في الفيلم المسيء للرسول الكريم صلي الله عليه وسلم التنصل من هذا العمل وأكدوا جميعا أنهم تعرضوا لعملية خداع كبيرة من منتجي هذا العمل.

    بدأت حكاية الاعتراض علي هذا العمل بخروج الممثلة الأمريكية سيندي لي جارسيا إحدي المشاركات في الفيلم وإعلانها أنها تعرضت للخداع من جانب القائمين علي الفيلم، وأنها ما كانت تشارك في مثل هذا الفيلم لو كانت تعلم أنه يسيء للرسول محمد صلي الله عليه وسلم، وقالت سيندي إنها كانت تعتقد أنه يصور حياة المصريين قديما قبل ألفي عام، وقالت الممثلة لموقع «چوكر» الأمريكي، الدور عُرض عليّ الصيف الماضي، والنص الأصلي لم يكن يتحدث عن نبي الإسلام أو يسيء إليه، وعرض عليّ باسم «محاربو الصحراء» وظننت أنه يرصد التغييرات في مصر خلال الألفين عام الماضية.
    وقالت سيندي: أشعر بالذنب مما حدث وسأرفع قضية علي المخرج و القائمين عليه؛ وأشارت سيندي الي أن ما زاد من عملية الخداع أن الحوار لم يذكر فيه اسم «محمد» صلي الله عليه وسلم وكانت الشخصية الرئيسية في الفيلم تسمي «مستر چورچ» ودللت جارسيا علي الخداع الذي تعرضت له بجملة لها في الحوار عندما كانت تتحدث مع زوجها في الفيلم، الذي أراد إرسال ابنتها للنبي لكي يتزوجها وفقا لما جاء في الفيلم، وكانت الجملة التي قالتها أثناء اعتراضها: «هل إلهك طفل مثلها»، وفوجئت بتغيير الكلمة في الفيلم «هل محمد طفل مثلها» وقالت إنها لم تقل هذه الجملة مطلقا وأن هناك عمليات مونتاچ تمت للفيلم بالكامل.
    وعبرت الممثلة عن هلعها والخوف الذي أصابها عقب عرض الفيلم، وحالة الغضب الكبيرة للمسلمين والاحتجاجات التي وقعت في مصر، والهجوم الذي وقع في سفارة ليبيا وأدي لمقتل السفير الأمريكي وثلاثة موظفين بالسفارة، وقالت: لقد أصبح هناك قتلي الآن بسببي وبسبب الفيلم الذي شاركت فيه، لكنني أكرر لم يكن لي علاقة بماتم لقد خُدعت كما خُدع الكثيرون غيري.
    وكشفت الممثلة الأمريكية مفاجأة كبيرة بقولها إن مخرج الفيلم «سام باسيلي» جاءها علي أنه شخص مصري وكان يتحدث العربية أمامها لإقناعها لكنها عرفت بعد ذلك أنه إسرائيلي، وكان هناك في موقع التصوير رجال بشرتهم داكنة يشبهون المصريين وكانوا يتحدثون بالعربية مع باسيلي.
    وبعد تصاعد الموقف حاولت جارسيا فهم ما يجري واتصلت بالمخرج المزعوم باسيلي لتعبر عن استيائها وغضبها وتطالبه بتفسير وسألته: لماذا فعلت هذا، فجاء رده «أنا متعب من قتل المتشددين الإسلاميين وأريد منك أن تخبري باقي الممثلين أنه ليس خطأهم.
    أما عن دور جارسيا في الفيلم فهو عبارة عن إحدي الفتيات التي من المفترض حسب سيناريو هذا العمل القذر أن تتزوج من الرسول صلي الله عليه وسلم وهي تعيش في ولاية كاليفورنيا الأمريكية.
    شهادة الممثلة الأمريكية التي أكدتها لهذا الموقع تؤكد أن هناك عملية خداع كبيرة تعرض لها الجميع وهذه الجريمة التي ارتكبت في حق سيد الخلق صلي الله عليه وسلم شارك فيها عدد قليل من أقباط المهجر وحلفائهم الإسرائيليين وعلي رأسهم مخرج هذا العمل القبيح الذي انتحل صفة شخص مصري حتي يقوم بالحبكة علي الممثلين والفنيين الذين شاركوا في العمل،وحسب المعلومات التي توافرت لدينا أن هناك ما يقرب من 88 من العاملين في الفيلم القذر أعلنوا رفضهم لما حدث وأكدوا أيضا أنهم تعرضوا لخديعة وهذا يعني أن هناك مخططا كبيرا لإحداث فوضي في الدول الإسلامية وهذا الأمر لن يحدث إلا اذا تم التعرض لسيد الخلق محمد صلي الله عليه وسلم.
    وحتي يخرج الأمر في سياج من السيرة حتي الممثلين أنفسهم لم يعملوا بحقيقة الفيلم والدليل أن الاسم كان «محاربو الصحراء» والبطل في السيناريو كان يدعي چورچ وفي الدبلچة والمونتاج تحول إلي محمد. كل هذا يؤكد أن العمل نفذ بشكل احترافي شديد السرية وكانت هذه هي نتيجته.
    وفي النهاية لعنة الله علي كل صانعيه وكل من شارك فيه بقصد إهانة الرسول الكريم وسيد الخلق

صفحة 12 من 12 الأولىالأولى ... 2101112

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •