صفحة 3 من 5 الأولىالأولى 12345 الأخيرةالأخيرة
النتائج 21 إلى 30 من 47

الموضوع: سلسلة زوجات النبي ﷺ بنبذة عن حياة كل وحده منهن ،،

  1. #21
    تميم المجد الصورة الرمزية بومحمد المطاوعه
    رقم العضوية
    27021
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    الدولة
    ديـــرتـــي قــطــر
    المشاركات
    26,298
    الزوجة السادسه للنبي (صل الله علية وسلم )

    عرفت بأنها الحكيمة الرشيدة الفقيهه
    هي من أوائل المهاجرين الي الحبشة والمدينة
    مات زوجها ابو سلمه في جماد الاخرة 4 هجريه
    حضر وفاته النبي (صل الله علية وسلم )
    واغمض عينيه بيديه الشريفتين
    كان من دعاء ابو سلمه
    اللهم ارزقها رجلاً أخيّر مني لا يحزنها ولا يؤذيها
    فلما انقضت عدتها
    خطبها أبو بكر رضي الله عنه
    فردته وخطبها عمر بن الخطاب رضي الله عنه
    فردته فبعث إليها الرسول (صل الله علية وسلم )
    لخطبتها فقالت مرحباً برسول الله
    (صل الله علية وسلم )
    فرحت فرحاً شديداً برسول الله (صل الله علية وسلم ) وادركت بأن الله قد عوضها بمن هو خير من أبي سلمه
    اسكنها النبي (صل الله علية وسلم ) في غرفة السيدة زينب بنت خزيمة التي خلت بوفاتها
    كانت كثيرة الأولاد وكانت دائما تشفق على رسول الله (صل الله علية وسلم ) من أولادها

    كانت تحب الرسول (صل الله علية وسلم ) حباً كثيراً وتحب قربه وتسعى الى تحقيق راحته وكان لها غلام اسمه سفينة فاعتقته واشترطت عليه خدمة رسول الله
    (صل الله علية وسلم )
    كانت من أجمل النساء واشرفهن نسبآ حتى قالت عائشة رضي الله عنها لما تزوج النبي (صل الله علية وسلم ) من........... حزنت حزناً شديداً لما ذكروا لي من جمالها فلما رأيتها فرأيتها والله أضعاف ما وصفت لي من الجمال
    دخل النبي (صل الله علية وسلم ) يوماً على عائشه رضي الله عنها فقالت له أين كنت منذ اليوم قال ياحميراء كنت عند أم........ فقالت ما تشبع من أم........ فتبسم النبي
    (صل الله علية وسلم )
    روت عن النبي (صل الله علية وسلم ) كثيراً من الأحاديث كما أنها كانت من فقيهات الصحابة
    وكانوا يستفتونها بعد وفات النبي
    (صل الله علية وسلم ) لما مات رسول الله
    (صل الله علية وسلم )
    لزمت بيتها عابدة طائعة وكانت لها مكانة عالية في نفوس الصحابة
    عمرت رضي الله عنها حتى بلغت مقتل الحسين رضي الله عنه فغشي عليها وحزنت عليه حزناً شديداً مالبثت بعدة الا يسيراً

    ففي عام 61 هجرية لبت نداء ربها لتلحق بالنبي دفنت بالبقيع وكان عمرها 90 عاما
    وهي آخر من مات من زوجات النبي
    (صل الله علية وسلم )
    فرحمها الله ورضي الله عنها
    فياتري من هي.....................
    هي أم المؤمنين .. أم سلمة رضي الله عنها

    نلتقي غدا بمشيئة الله تعالى مع سابع زوجات الرسول صل الله علية وسلم

  2. #22
    تميم المجد الصورة الرمزية امـ حمد
    رقم العضوية
    13778
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    الدولة
    قطر
    المشاركات
    20,794
    بارك الله فيك وفي ميزان حسناتك اخوي بو محمد المطاوعه
    الله يعطيك العافيه يارب
    وجزاك ربي جنة الفردوس

  3. #23
    تميم المجد الصورة الرمزية بومحمد المطاوعه
    رقم العضوية
    27021
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    الدولة
    ديـــرتـــي قــطــر
    المشاركات
    26,298
    ويجزاكي اختي ام حمد
    بارك الله فيج
    والله يعافيج ان شاءالله ..

  4. #24
    تميم المجد الصورة الرمزية بومحمد المطاوعه
    رقم العضوية
    27021
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    الدولة
    ديـــرتـــي قــطــر
    المشاركات
    26,298
    الزوجة السابعه للنبي (صل الله علية وسلم)

    هي السيدة زينب بنت جحش
    ،، امرأة من علية نساء قريش، هذب الإسلام نفسها، وأضاء قلبها بنوره وضيائه،
    واكسبها التقوى والخلق الكريم، فأصبحت درة من الدرر المكنونة نادرة الوجود،

    وتعتبر سيدة من سيدات نساء الدنيا في الورع والتقوى والجود والتصدق، وقد غدت أما من أمهات المؤمنين بزواجها
    من النبي (صل الله علية وسلم)

    ومما زادها شرفا وتقديرا وذكرا عند المؤرخين على طول الدهر ذكر قصة زواجها في القرآن الكريم،
    وبسببها أنزلت آية الحجاب، فرفعت مكانتها وعلت منزلتها في محارب العبادة، وكانت أواهة حليمة ،
    تصوم النهار وتقوم الليل، وكانت سخية اليد، تجود بكل ما لديها دون أن تبخل أو تتوانى في تقديم العون للفقراء والمحتاجين حتى غدت مثالا عظيما في الكرم والجود والخلق الكريم ،
    وقد لقبت بألقاب عديدة منها: أم المساكين، ومفزع الأيتام، وملجأ الأرامل، فهي امرأة سباقة إلى فعل الخيرات، ولها سيرة ندية عطرة في تاريخنا الإسلامي ،
    وبهذا تعتبر السيدة زينب {رضي الله عنها} قدوة عظيمة لكل مسلمة تحتذي بأخلاقها وخصالها النبيلة، وتقتفى أثرها، ويهتدي بهديها، ليكون ذلك سببا لها في الفوز برضا الله تعالى ورضا رسوله (صل الله علية وسلم)
    زينب بنت جحش من اللواتي أسرعن في الدخول في الإسلام،
    وقد كانت تحمل قلبا نقيا مخلصا لله ورسوله، فأخلصت في إسلامها، وقد تحملت أذى قريش و عذابها، إلى أن هاجرت إلى المدينة المنورة مع إخوانها المهاجرين، وقد أكرمهم الأنصار وقاسموهم منازلهم وناصفوهم أموالهم وديارهم
    رحمه الله زينب ام المساكين
    رضي الله عنها


    نلتقي غدا بمشيئة الله تعالى مع ثامن زوجات الرسول (صل الله علية وسلم)

  5. #25
    عضو مميز الصورة الرمزية مختلفة عقليا
    رقم العضوية
    46881
    تاريخ التسجيل
    Feb 2014
    المشاركات
    3,811
    السلام عليكم

    اتينني الصيحه وانا اقراء .,

    مشكور من قلبي

    يسلموو
    .,


    تجري الرياح كما تجري سفينتنا ., نحن الرياح ونحن البحر والسفن .,
    ان الذي يرتجي شيئا بهمته ., يلقاه لو حاربته الانس والجن ,’
    فاقصد الي قمم الاشياء تدركها ., تجري الرياح كما رادت لها السفن .,



    .,

  6. #26
    تميم المجد الصورة الرمزية بومحمد المطاوعه
    رقم العضوية
    27021
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    الدولة
    ديـــرتـــي قــطــر
    المشاركات
    26,298
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مختلفة عقليا مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم

    اتينني الصيحه وانا اقراء .,

    مشكور من قلبي

    يسلموو
    وعليكم السلام ,,

    الشكر لله تعالى
    الله يجزاكي خير ,,

  7. #27
    تميم المجد الصورة الرمزية بومحمد المطاوعه
    رقم العضوية
    27021
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    الدولة
    ديـــرتـــي قــطــر
    المشاركات
    26,298
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة امـ حمد مشاهدة المشاركة
    بارك الله فيك وفي ميزان حسناتك اخوي بو محمد المطاوعه
    الله يعطيك العافيه،وجزاك ربي جنة الفردوس مجهود تشكر عليه اخوي
    الله يعافيج اختي
    والشكر لله تعالى ،،
    بارك الله فيج

  8. #28
    تميم المجد الصورة الرمزية امـ حمد
    رقم العضوية
    13778
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    الدولة
    قطر
    المشاركات
    20,794
    بارك الله فيك وفي ميزان حسناتك اخوي بو محمد المطاوعة
    وجزاك ربي جنة الفردوس
    اللهم إحشرنا مع امهات المؤمنين
    اللهم آمين

  9. #29
    تميم المجد الصورة الرمزية بومحمد المطاوعه
    رقم العضوية
    27021
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    الدولة
    ديـــرتـــي قــطــر
    المشاركات
    26,298
    الزوجة التاسعة للنبي صلى الله عليه وسلم

    هي ماريـة بنت شمعون القبطيـة ، أهداها له المقوقس القبطي صاحب الإسكندرية
    ومصر ، وذلك سنة سبع من الهجرة ، أسلمت على يدي حاطـب بن أبي بلتعة وهو
    قادم بها من مصر الى المدينـة ، وكانت - رضي الله عنها - بيضاء جميلة ، وكان
    الرسول - صلى الله عليه وسلم - يطؤها بملك اليمين ، وضرب عليها الحجاب ، وفي
    ذي الحجـة سنة ثمان ولدت له إبراهيم الذي عاش قرابـة السنتيـن ،
    وكانت أمها روميّة ، ولها أخـت قدمت معها اسمها سيرين ،
    أهداها النبـي - صلى اللـه عليه
    وسلم- لشاعره حسّان بن ثابت ، وقد أسلمت أيضاً مع أختها
    هدايا المقوقس

    بعد أن استتـب الأمن للمسلميـن ، وقوية هيبتهم في النفـوس ، أخذ الرسـول - صلى اللـه عليه وسلم - يوجه الرسل والسفراء لتبليغ رسالة الإسلام ، ومن أولئك ( المقوقس عظيم القبط )
    وقد أرسل حاطب بن أبي بلتعة رسولاً إليه وعاد حاطب الى المدينة مُحَمّلاً بالهدايا ،

    فقد أرسل المقوقس معه لرسول الله - صلى الله عليه وسلم - أشياء كثيرة : مارية وأختها سيرين ، وغلاماً خصياً أسوداً اسمه مأبور ، وبغلة شهباء ، وأهدي إليه حماراً أشهب يقال له يعفور ، وفرساً وهو اللزاز ، وأهدى إليه عسلاً من عسل نبها - قرية من قرى مصر -

    وقبِل الرسول - صلى الله عليه وسلم - الهدايا ، واكتقى بمارية ، ووهب أختها الى شاعره حسان بن ثابت وطار النبأ الى بيوتات الرسول - صلى الله عليه وسلم - أنه قد اختار مارية المصرية لنفسه ، وكانت شابة حلوة جذابة ، وأنه أنزلها في منزل الحارث بن النعمان قرب المسجد


    مارية أم إبراهيم
    ولقد سعدت مارية أن تهب لرسول الله - صلى الله عليه وسلم - الولد من بعد خديجة التي لم يبقَ من أولادها سوى فاطمة - رضي الله عنها - ، ولكن هذه السعادة لم تُطل سوى أقل من عامين ، حيث قدّر الله تعالى أن لا يكون رسوله - صلى الله عليه وسلم - أباً لأحد ،

    فتوفى الله تعالى إبراهيم ، وبقيت أمه من بعده ثكلى أبَد الحياة

    فقد مَرِض إبراهيم وطار فؤاد أمه ، فأرسلت إلى أختها لتقوم معها بتمريضه ، وتمضِ الأيام والطفل لم تظهر عليه بوارق الشفاء ، وأرسلت الى أبيه ، فجاء الرسول -صلى الله عليه وسلم- ليرى ولده ، وجاد إبراهيم بأنفاسه بين يدي رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فَدَمِعَت عيناه وقال تَدْمَع العين ويحزن القلب ، ولا نقول إلا ما يُرْضي ربَّنا ، والله ياابراهيم انا بك لمحزنون)

    وصية الرسول عليه الصلاة والسلام:

    قال الرسـول - صلى اللـه عليه وسلم - إنّكم ستفتحون مِصـر ، وهي أرض يُسمّى فيها القيـراط ، فإذا فتحتوها فأحسنوا إلى أهلها ، فإن لهم ذمة ورَحِماً ) وقد حفظ الصحابة ذلك ، فهاهو الحسن بن علي - رضي الله عنهما - يكلّم معاوية بن أبي سفيان لأهل ( حفن ) - بلد مارية - فوضع عنهم خراج الأرض كما أن عبادة بن الصامت عندما أتى مصر فاتحاً ، بحث عن قرية مارية ، وسأل عن موضع بيتها ، فبنى به مسجداً

    وفاتها
    وبعد وفاة الرسول - صلى الله عليه وسلم - بقيت مارية على العهد إلى أن توفاها الله في عهد عمر بن الخطاب - رضي الله عنه - في شهر محرم سنة ست عشرة رضي الله عنها وأرضاها



    نلتقي غدا بمشيئة الله تعالى مع العاشره زوجات الرسول ﷺ

  10. #30
    تميم المجد الصورة الرمزية امـ حمد
    رقم العضوية
    13778
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    الدولة
    قطر
    المشاركات
    20,794
    بارك الله فيك وفي ميزان حسناتك اخوي بو محمد المطاوعة
    الله يعطيك الصحه والعافيه على المجهود الرائع
    وجزاك ربي جنة الفردوس
    اللهم إحشرنا مع امهات المؤمنين
    اللهم آمين

صفحة 3 من 5 الأولىالأولى 12345 الأخيرةالأخيرة

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •