النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: لماذا الخمر في الدنيا حرام وفي الآخرة حلال

  1. #1
    تميم المجد الصورة الرمزية امـ حمد
    رقم العضوية
    13778
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    الدولة
    قطر
    المشاركات
    20,794

    لماذا الخمر في الدنيا حرام وفي الآخرة حلال

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    لماذا الخمر في الدنيا حرام وفي الآخرة حلال
    وصف الله تعالى خمر الآخرة بما يخالف خمر الدنيا،فقال(يُطَافُ عَلَيْهِمْ بِكَأْسٍ مِنْ مَعِينٍ،بَيْضَاءَ لَذَّةٍ لِلشَّارِبِينَ،لَا فِيهَا غَوْلٌ وَلَا هُمْ عَنْهَا يُنزَفُونَ)الصافات،
    فوصف الله تعالى خمر الآخرة بأنها،
    أولاً، بيضاء،
    ثانياً، لذة للشاربين،بخلاف خمر الدنيا،فإنها كريهة عند الشرب،
    ثالثاً(لا فيها غول)وهو ما يصيب شاربها في الدنيا،من صداع،أو ألم في بطنه،أو ذهاب للعقل،وفي سورة الواقعة(لَا يُصَدَّعُونَ عَنْهَا)أي،لا يصيبهم منها صداع،
    رابعاً(وَلَا هُمْ عَنْهَا يُنزَفُونَ) بخلاف خمر الدنيا التي تذهب عقولهم ،

    وقال الشيخ عبد العزيز بن باز رحمه الله،
    خمر الآخرة، طيب،ليس فيه إسكار ولا مضرة ولا أذى،وليس فيه غَوْل ولا ينزف صاحبه،وليس فيه ما يغتال العقول،ولا ما يضر الأبدان،
    أما خمر الدنيا، ففيه المضرة والإسكار والأذى،فيضر العقول والأبدان جميعاً،فكل الأضرار التي في خمر الدنيا منتفية عن خمر الآخرة،
    كلنا نعلم تحريم الخمر في الدنيا وأنه يسكر،وأنه يخامر العقل،
    ولهذا فهو رجس من عمل الشيطان،ألا وإن أم الخبائث الخمر،كما قال النبي،عليه الصلاة والسلام(الخمر أم الخبائث)وقد أخبر النبي،صلى الله عليه وسلم،بأنها مفتاح الشرور،
    فعن أبي الدرداء،رضي الله عنه،قال،قال رسول الله،صلى الله عليه وسلم(لا تشرب الخمر فإنها مفتاح كل شر)سنن ابن ماجه،وصححه الألباني،
    وصدق الله ورسوله،صلى الله عليه وسلم،فإنه قد اجتمع فيها من الشرور والآثام والخبائث،والمرء إذا سكر خرج عن طوره،وفقد عقله وضاع سمته،وغرق في ألوان المعاصي والموبقات،
    فالخمر،تفسد الأديان،وتهلك الأنفس،وتعطل العقول،وتهتك الأعراض، وتتلف الأموال، وهذا سر تسمية النبي،صلى الله عليه وسلم،الخمر أم الخبائث وأم الفواحش،
    وقد جاء تحريم الخمر في الكتاب والسنة،فقال تعالى(يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّمَا الْخَمْرُ وَالْمَيْسِرُ وَالأَنْصَابُ وَالْأَزْلامُ رِجْسٌ مِنْ عَمَلِ الشَّيْطَانِ فَاجْتَنِبُوهُ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ،إِنَّمَا يُرِيدُ الشَّيْطَانُ أَنْ يُوقِعَ بَيْنَكُمُ الْعَدَاوَةَ وَالْبَغْضَاءَ فِي الْخَمْرِ وَالْمَيْسِرِ وَيَصُدَّكُمْ عَنْ ذِكْرِ اللَّهِ وَعَنِ الصَّلاةِ فَهَلْ أَنْتُمْ مُنْتَهُونَ)
    أما السنة،مارواه ابن عمر،رضي الله عنه،قال،قال رسول الله،صلى الله عليه وسلم(كل مسكر خمر،وكل خمر حرام)صحيح مسلم،
    وعن عائشة،رضي الله عنها،قالت،قال رسول الله،صلى الله عليه وسلم(كل شراب أسكر فهو حرام)رواه أحمد،
    وقد أجمع المسلمون على تحريمها، وهذا الحكم ثابت لكل ما أسكر سواء كان مشروباً أو مطعوماً،أو مستنشقاً أو متعاطىً،فالمخدرات وما شابهها حكمها حكم الخمر أو أشد،
    إن الله،سبحانه وتعالى،توعد من خالف أمره، وتعدى حدوده،بعقوبات،
    فمن العقوبات الشرعية،أن النبي،صلى الله عليه وسلم،قد لعن في الخمر تسعة،فعن ابن عمر،رضي الله عنهما،قال(لعن رسول الله،صلى الله عليه وسلم،الخمر،وشاربها وساقيها،وبائعها،ومبتاعها،وعاصرها ومعتصرها،وحاملها والمحمولة إليه)أخرجه الحاكم، وصححه ابن حبان،
    أن شارب الخمر مهدد بنزع الإيمان ورفعه من قلبه، ففي الصحيحين عن أبي هريرة،رضي الله عنه،إن النبي،صلى الله عليه وسلم،قال(لا يزني الزاني حين يزني وهو مؤمن، ولا يشرب الخمر حين يشربها وهو مؤمن، ولا يسرق السارق حين يسرق وهو مؤمن)
    وإن من العقوبات الشرعية،
    الشارب الخمر،أنه لا تقبل له صلاة أربعين يوماً،فعن عبدالله بن عمرو،رضي الله عنه،قال،قال رسول الله،صلى الله عليه وسلم(من شرب الخمر وسكر لم تقبل له صلاة أربعين صباحاً، وإن مات دخل النار،فإن تاب تاب الله عليه،وإن عاد كان حقاً على الله أن يسقيه من ردغة الخبال يوم القيامة)قالوا،يا رسول الله وما ردغة الخبال،قال، عصارة أهل النار)سنن ابن ماجه،وصححه الألباني،
    ومن العقوبات الشرعية،أن شارب الخمر في هذه الدنيا يحرم شربها في الآخرة، ففي صحيح مسلم قال(كل مسكر خمر وكل مسكر حرام، ومن شرب الخمر في الدنيا فمات وهو يدمنها ولم يتب،لم يشربها في الآخرة)صحيح مسلم،والنسائي،وصححه الألباني،
    أما العقوبات القدرية الكونية،إلا أن منها،أن شرب الخمور والمخدرات وما شابهها سبب، للإصابة بأنواع من الأسقام، والأمراض الصحية والنفسية،فما من عضو من أعضاء البدن إلا وتطاله آثار شربها،وعقوبة تعاطيها،
    أما الأمراض النفسية والعصبية،فإن شاربها يعاني من ألوان من الاضطرابات وأنواع الضيق والضنك، فلا يسكن همه، ولا يذهب غمه،إلا بمداومة شربها،
    أما أضرار الخمر الاجتماعية،فكم هدمت من بيوت،وشتتت من شمل، وأزهقت من نفس، وأفسدت من عقل، ونغصت من عيش، وكم بنت من منكر، وقلعت من معروف،فشؤم الخمور وشربها لا يقتصر على شاربها بل يمتد ذلك إلى أسرته وأهل بيته ومجتمعه،
    فمدمن الخمر وشاربها، بليد الإحساس،غير مهتم بأولاده أو أهله، ولا هو أهل لتحمل المسؤولية،
    فإن شارب الخمر عضو فاسد في مجتمعه،يزين الشر ويحسنه، ولا يقر قراره حتى يجر غيره إلى هذا المستنقع القذر،
    أن الخمر تنتشر في آخر الزمان،فعن أنس ،رضي الله عنه،قال،قال رسول الله،صلى الله عليه وسلم(إن من أشراط الساعة أن يرفع العلم، ويثبت الجهل، ويشرب الخمر، ويظهر الزنا)صحيح البخاري،
    ومن أهم وسائل مكافحة هذا البلاء الكبير،والداء الخطير،
    بناء الإيمان وإشاعته،وترسيخ الوازع الديني في النفوس،فإن القلوب إذا لم تكن قد عمرت بالإيمان فلن يردعها أضرار صحية،ولا أزمات نفسية،ولا مشاكل أسرية،أو اجتماعية،ولا ضائقة اقتصادية،فالنفوس ضعيفة،ولكننا أمة الإسلام يجب أن نرسخ في قلوبنا،لا إله إلا الله،وأن نصبغ حياتنا بمقتضياتها،
    وحفظ الأولاد وتوعيتهم، والابتعاد من رفقةٍ سيئة خبيثة تزين الباطل، وتدعو إليه، أو إعلام مدمر يغري بالخبائث، ويزين الفواحش، أو سفر إلى بلاد خلعت ثوب الإيمان، ولبست لباس الكفر والإباحية، والفجور والعصيان،
    فإن الله تعالى ذكر خمر الجنة(مَثَلُ الْجَنَّةِ الَّتِي وُعِدَ الْمُتَّقُونَ فِيهَا أَنْهَارٌ مِّن مَّاء غَيْرِ آسِنٍ وَأَنْهَارٌ مِن لَّبَنٍ لَّمْ يَتَغَيَّرْ طَعْمُهُ وَأَنْهَارٌ مِّنْ خَمْرٍ لَّذَّةٍ لِّلشَّارِبِينَ وَأَنْهَارٌ مِّنْ عَسَلٍ مُّصَفًّى وَلَهُمْ فِيهَا مِن كُلِّ الثَّمَرَاتِ وَمَغْفِرَةٌ مِّن رَّبِّهِمْ كَمَنْ هُوَ خَالِدٌ فِي النَّارِ وَسُقُوا مَاء حَمِيمًا فَقَطَّعَ أَمْعَاءهُمْ)محمد،
    أن الله تعالى حكيم في تدبيره وتشريعه وقد حرم الخمر في الدنيا لما فيها من الضرر على العقل والجسم، وأباحها في الآخرة وجعلها لذة للشاربين منزهة عن قاذورات خمر الدنيا،وأذاها وما فيها من الأضرار،فنفى عنها صداع الرأس ووجع البطن وإزالة العقل بالكلية،
    أنّ أحكام الدنيا ليست مثل أحكام الآخرة،
    فخمرة الدنيا تذهب العقل بخلاف خمرة الآخرة الطّيبة التي لا تُذْهب العقل ولا تسبّب صداعاً في الرأس ولا مغصا في البطن ،

    فنسأل الله أن يرزقنا من خيري الدنيا والآخرة وأن يرزقنا الطاعة لأوامر الله واليقين بثوابه ونيل أجره والأمن من عقابه.



  2. #2
    تميم المجد الصورة الرمزية بوخالد911
    رقم العضوية
    5855
    تاريخ التسجيل
    Jan 2006
    الدولة
    QTR
    المشاركات
    46,765
    اللهم ارزقنا خمر الآخرة.




    ead.php?t=284476"]اندونيسيا كما رأيت يوليو 2009 بقلم بوخالد911 وتصويره[/URL]
    [/COLOR]

    سفرتي الى سنغافورة + استراليا + بانكوك 2008


    سفرتي الى بانكوك مارس 2009

  3. #3
    تميم المجد الصورة الرمزية امـ حمد
    رقم العضوية
    13778
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    الدولة
    قطر
    المشاركات
    20,794
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بوخالد911 مشاهدة المشاركة
    اللهم ارزقنا خمر الآخرة.
    اللهم امين

    بارك الله في حسناتك اخوي بو خالد
    وجزاك ربي جنة الفردوس

  4. #4
    تميم المجد الصورة الرمزية الحسيمqtr
    رقم العضوية
    9845
    تاريخ التسجيل
    Jun 2006
    الدولة
    مدينة الشمال
    المشاركات
    1,459
    جزاكِ الله جنة الفردوس

  5. #5
    تميم المجد الصورة الرمزية امـ حمد
    رقم العضوية
    13778
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    الدولة
    قطر
    المشاركات
    20,794
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الحسيمqtr مشاهدة المشاركة
    جزاكِ الله جنة الفردوس
    بارك الله في حسناتك اخوي الحسيم
    وجزاك ربي جنة الفردوس

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •