النتائج 1 إلى 9 من 9

الموضوع: تفسير إسم الله الجبار

  1. #1
    تميم المجد الصورة الرمزية امـ حمد
    رقم العضوية
    13778
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    الدولة
    قطر
    المشاركات
    20,794

    تفسير إسم الله الجبار


    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    تفسير اسم الله الجـبـار
    الجبار،هو العظيم،القوي،قال الله تعالى(إِنَّ فِيهَا قَوْمًا جَبَّارِينَ)المائدة،
    أراد بذلك أنهم أصحاب قوة وعظمة،
    وقول الله تعالى(وَلَمْ يَجْعَلْنِي جَبَّارًا شَقِيًّا) أي،لم يجعلني متكبرًا على عبادة الله سبحانه وتعالى،
    ورد اسم الجبار،في القرآن مرة واحدة في قوله تعالى،(هُوَ اللَّهُ الَّذِي لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْمَلِكُ الْقُدُّوسُ السَّلَامُ الْمُؤْمِنُ الْمُهَيْمِنُ الْعَزِيزُ الْجَبَّارُ الْمُتَكَبِّرُ سُبْحَانَ اللَّهِ عَمَّا يُشْرِكُونَ)الحشر،
    يقول الإمام الطبري رحمه الله،الجبار، يعني المصلح أمور خلقه، المصرفهم فيما فيه صلاحهم،
    وفيها معنى القهر فهو سبحانه وتعالى، له الكبرياء وهو القاهر فوق عباده،
    يقول الخطابي،الجبار هو، الذي جبر الخلق على ما أراد من أمره ونهيه،وهو الذي جبر مفاقر الخلق، وكفاهم أسباب المعاش والرزق،
    ومعاني اسم الله الجبار،
    أولاً، الجبار بمعنى العالي على خلقه من قولهم تجبر النبات إذا علا ،
    ثانيًا، معناه المصلح للأمور، من جبر الكسر إذا أصلحه، وجبر الفقير إذا أغناه، لذا ففيه صفة جمال وصفة جلال إذ يجبر الكسر سبحانه وفي نفس الوقت له الجبروت بمعنى العظمة والجلال والقوة،

    يقول الخطابي،الجبار هو القاهر خلقه على ما أراد، والمقصود بالإرادة هنا الإرادة الكونية،
    فلله إرادتان،
    إرادة كونية، فالكونية هي سنن الله في الكون التي تنفذ فينا وليس لنا حيالها أي تصريف(إِنَّمَا أَمْرُهُ إِذَا أَرَادَ شَيْئاً أَنْ يَقُولَ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ)يس،
    أما الإرادة الدينية فهي، التي تعبدنا الله بها وأمرنا أن نلجأ إليه وفقها وبمقتضاها،
    قال ابن القيم،الجبار قسمان،
    الأول، جبر الضعيف،
    والثاني،جبر القهر بالعز،
    وله مسمًى ثالث، وهو العلو فليس يدنو منه من إنسانِ،
    وإسم الله الجبار يحوي عدة معاني،
    المعنى الأول، العلو، العالي على خلقه،
    المعنى الثاني، جابر الكسر، فهو يجبر كسر كل ضعيف،
    المعنى الثالث، القاهر فوق عباده،

    أن الله سبحانه وتعالى، طالما هو الجبار الذي له العلو على خلقه، علو الذات، وعلو القدر ،وعلو القهر والجبر، فلا يدنو منه الخلق إلا بأمره، لذا فلك تصل إليه عليك بالترقي،عليك بعول الهمة،
    وكلام أهل العلم في علو الهمة يقتصر على طالب الآخره لا طالب الدنيا، بمعنى أنك إذا وجدت إنسانا حاصل على أعلى الشهادات في علم دنيوي بحت ليس فيه خدمة لدينه، وليس فيه أي نوع من القربة لله عز وجل، فلا يسمى هذا عالي الهمة، هذا نشيط أو مجتهد،
    لكن لفظ علو الهمة لا يراد به إلا من علت نيته وتعلقت بالدار الآخرة،وارتقت همتك وتعلقت بالله عز وجل وبالجنة،علوت وارتقيت وصارت الدنيا عندك سفاسف، فتعلو عنها وعن شهواتها،
    قال النبي صلى الله عليه وسلم(إن الله يحب معالي الأمور ويكره سفاسفها)صححه الألباني،
    وأمسك النبي عليه السلام، يوماُ بجيفة، أمام الصحابة (وقال أيكم يأخذ هذه بدرهم،قالوا أهذه تساوي شيء،قال،للدنيا أهون على الله من هذا عليكم)صحيح مسلم،
    انظر لهذا التمثيل، هكذا الدنيا ، خبيثة، منتنة، لا تريد أن تنظر لها، حقيرة، فلا ينبغي أن تنشغل بها إذا كنت عالي الهمة،
    معنى آخر في العلو،هو علو القهر والجبر،أنه لا يدنو منه الخلق إلا بأمره، ولا يشفعون أو يتكلمون إلا من بعد إذنه، فلن يبلغوا ضره فيضروه ولن يبلغوا نفعه فينفعوه،
    فالنبي،في أول الخطاب الدعوي أمره ربه فقال(وَلا تَمْنُنْ تَسْتَكْثِرُ)يعني حتى لو عملت وأديت لا تمنن ولا تستكثر هذا العمل،واعلم أن معاصيك هذه لا تضره شيئًا، وإنما تضرك أنت فقط،
    فهو سبحانه لا يمتنع عليه شيء(إِنَّمَا أَمْرُهُ إِذَا أَرَادَ شَيْئاً أَنْ يَقُولَ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ) يس،هذه هي الإرادة الكونية، والخطأ دائمًا يكون في الانشغال بهذه الإرادة عن الإرادة الدينية،فانشغلوا عما تعبدهم الله به،أن العبد المؤمن يتلقى أفعال الله وإرادته بالرضا والتسليم،
    وذلك لأن المؤمن دوما يردد في نفسه أن كل شأنه يدور على ،كن، فإذا مرض أو فقر أو ابتلي بأي بلاء كان،فالأمر إليه سبحانه وتعالى ولا مرد لقضائه،
    قال تعالى(أَفَغَيْرَ دِينِ اللّهِ يَبْغُونَ وَلَهُ أَسْلَمَ مَن فِي السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ طَوْعاً وَكَرْهاً وَإِلَيْهِ يُرْجَعُونَ)آل عمران،
    ومن هنا كان السلف يقولون، عرفت الله بنقض العزائم ،فمهما أخذت بالأسباب في تحصيل مرادك فإنما وسيلتك إليه هي التوفيق، فالعبد لا يخلق إرادته وإنما خالقها الله وهو خالق أفعال العباد،
    الله سبحانه وتعالى،شرع لهم من الدين ما ارتضاه هو، فلابد أن يرتضي العبد ما ارتضاه الله سبحانه وتعالى من هذه الشرائع، فالله تعالى شرع لهم من الشرائع ما شاء، وأمرهم باتباعها ونهاهم عن العدول عنها، فمن أطاع له الجنة ومن عصى فله النار،
    معنى الجبروت ، الكبرياء والعز والعلو، وهو صفة استأثر الله تعالى بها نفسه، فالله قاهر الجبابرة بجبروته سبحانه وتعالى(لَا يُسْأَلُ عَمَّا يَفْعَلُ وَهُمْ يُسْأَلُونَ)
    وقد أنكرت الرسل على أقوامها صفة التكبر والتجبر في الأرض، فهذا هود عليه وعلى نبينا الصلاة والسلام يقول لقومه(وَإِذَا بَطَشْتُم بَطَشْتُمْ جَبَّارِين .فَاتَّقُوا اللَّهَ وَأَطِيعُونِ)الشعراء،
    فعاندوا واتبعوا أمر جبابرتهم فهلكوا أجمعين،
    وقد كان هذا التكبر سببًا للطبع على قلوبهم، يقول الله تعالى(كَذَلِكَ يَطْبَعُ اللَّهُ عَلَى كُلِّ قَلْبِ مُتَكَبِّرٍ جَبَّارٍ)غافر،
    فالطبع على القلوب هذا وعيد الله سبحانه وتعالى لمن تجبر وطغى في الأرض، فلما تجد قلبك مقفل ولا تنفع فيه موعظة، ولا يحركه مؤثر فاعلم أن هذا هو الطبع،
    وتوعد الله الجبارة بالعذاب والنكال في الأخرة، قال الله في سورة إبراهيم (وَاسْتَفْتَحُواْ وَخَابَ كُلُّ جَبَّارٍ عَنِيدٍ * مِّن وَرَآئِهِ جَهَنَّمُ وَيُسْقَى مِن مَّاء صَدِيدٍ * يَتَجَرَّعُهُ وَلاَ يَكَادُ يُسِيغُهُ وَيَأْتِيهِ الْمَوْتُ مِن كُلِّ مَكَانٍ وَمَا هُوَ بِمَيِّتٍ وَمِن وَرَآئِهِ عَذَابٌ غَلِيظٌ)
    فلماذا استخدم اسم الله الجبار في هذا الحديث،لأنه لا شك فيه دلالة على قهره سبحانه وتعالى، فيوم القيامة يقول الله عزوجل(لمَنِ الْمُلْكُ الْيَوْمَ لِلَّهِ الْوَاحِدِ الْقَهَّارِ) فيتناسب هذا مع هذا المقام أنه مقام عزة ومقام جبروت،


    اللهم اغفر لي وارحمني واجبرني وارفعني واهدني وعافني وارزقني،يقولها بين السجدتين، فالجبر هو جبر للكسر،من جبر الله مصيبته رد عليه ما ذهب منه،
    .

  2. #2
    عضو مؤسس الصورة الرمزية jajassim
    رقم العضوية
    332
    تاريخ التسجيل
    Feb 2005
    الدولة
    واحد في حالة
    المشاركات
    29,033
    آمين
    وجزاك الله خير ،،،
    (وَقُلِ اعْمَلُوا فَسَيَرَى اللَّهُ عَمَلَكُمْ وَرَسُولُهُ وَالْمُؤْمِنُونَ وَسَتُرَدُّونَ إِلَى عَالِمِ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ فَيُنَبِّئُكُمْ بِمَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ)

  3. #3
    عضو نشط
    رقم العضوية
    49176
    تاريخ التسجيل
    Sep 2015
    الدولة
    الارض
    المشاركات
    953
    الله يجزاج خير الجزاء

  4. #4
    تميم المجد الصورة الرمزية امـ حمد
    رقم العضوية
    13778
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    الدولة
    قطر
    المشاركات
    20,794
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة jajassim مشاهدة المشاركة
    آمين
    وجزاك الله خير ،،،
    بارك الله في حسناتك اخوي
    وجزاك ربي كل الخير

  5. #5
    تميم المجد الصورة الرمزية امـ حمد
    رقم العضوية
    13778
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    الدولة
    قطر
    المشاركات
    20,794
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة SouthK مشاهدة المشاركة
    الله يجزاج خير الجزاء

    بارك الله في حسناتك اخوي
    وجزاك ربي كل الخير

  6. #6
    تميم المجد الصورة الرمزية الحسيمqtr
    رقم العضوية
    9845
    تاريخ التسجيل
    Jun 2006
    الدولة
    مدينة الشمال
    المشاركات
    1,459
    جزاكِ الله جنة الفردوس

  7. #7
    تميم المجد الصورة الرمزية امـ حمد
    رقم العضوية
    13778
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    الدولة
    قطر
    المشاركات
    20,794
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الحسيمqtr مشاهدة المشاركة
    جزاكِ الله جنة الفردوس
    بارك الله فيك وفي ميزان حسناتك اخوي الحسيم
    وجزاك ربي جنة الفردوس

  8. #8
    تميم المجد
    رقم العضوية
    7688
    تاريخ التسجيل
    Feb 2006
    المشاركات
    4,042
    جزاك الله خير
    اللهم صل على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم

  9. #9
    تميم المجد الصورة الرمزية امـ حمد
    رقم العضوية
    13778
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    الدولة
    قطر
    المشاركات
    20,794
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو عبد الرحمن مشاهدة المشاركة
    جزاك الله خير
    بارك الله فيك وفي ميزان حسناتك اخوي بو عبد الرحمن
    وجزاك ربي جنة الفردوس

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •