النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: إذا ضاق الأمر اتسع،وإذا اشتد الحبل انقطع

  1. #1
    تميم المجد الصورة الرمزية امـ حمد
    رقم العضوية
    13778
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    الدولة
    قطر
    المشاركات
    20,794

    إذا ضاق الأمر اتسع،وإذا اشتد الحبل انقطع

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    إذا ضاق الأمر اتسع،وإذا اشتد الحبل انقطع

    ضاقت فلما استحكمت حلقاتها فرجت وكنت اظنها لاتفرج، عسى فرج يكون عسى فلا تجزع إذا حملت هماً يقطع النفسا نعلل أنفسنا بعسى فأقرب ما يكون المرء من فرج إذا يئسا إذا ضاق الأمر اتسع ، وإذا اشتد الحبل انقطع ، وإذا اشتد الظلام بدا الفجر وسطع ، سنة ماضية ، وحكمة قاضية ، فلتكن نفسك راضية ،بعد الظمأ ماء وظل ، وبعد القحط غيث وطل ،يا من بكى من ألمه ، ومرضه وكدّه ،يا من بالغت الشدائد في رده وصده ،عسى الله أن يأتي بالفتح أو أمر من عنده،
    دع المقادير تجري في أعنتها ولا تبيتن إلا خالي البالي ما بين غمضة عين وانتباهتها يغيّر الله من حال إلى حالي،
    ما عرفنا لكثرة حزنك عذرك ، سهِّل أمرك ، وأرح فكرك ،أما قرأت ألم نشرح لك صدرك ، ألا تفرح ، وفي عالم الأمل تسرح
    وفي دنيا اليسر تمرح ، وأنت تسمع ألم نشرح ،يامن شكا الخطوب ، وعاش وهو منكوب ، ودمعه من الحزن مسكوب ،في قميص يوسف دواء عيني يعقوب ، وفي المغتسل البارد شفاء لمرض أيوب،
    للمرض شفاء ، وللعلة دواء ، وللظمأ ماء ، وبعد الظلام ضياء ،وللشدة رخاء ، وبعد الضراء سراء ،نار الخليل تصبح باليسر كالظل الظليل ، والبحر أمام موسى يفتح السبيل ،ويونس متى يخرج من الظلمات الثلاث بلطف الجليل .
    المختار في الغار،أحاط به الكفار،فقال الصديق هم على مسافة أشبار،ونخشى من الدمار،فقال الواثق بالقهار،إن الله معنا وهو يسمعنا ، ويحمينا كما جمعنا،
    هي الأيام أتيأس أن ترى فرجاً وأمر الله ينتظر فأين الله والقدر، قل لمن في حضيض اليأس سقطوا ، وعلى الشؤم هبطوا،وفي مسألة القدر غلطوا،اعلموا أنه ينزل الغيث من بعد ما قنطوا،كان بلال يسحب على الرمضاء،ثم رفع على الكعبة لرفع النداء،وإسماع الأرض صوت السماء،كان يوسف مسجوناً في الدهليز،ثم ملك مصر بعد العزيز ،كان عمر يرعى الغنم في مكة ، ثم نشر بالعدل مُلكه ، وطبعت باسمه السَّكة ،وهو الذي قطع حبل الجور وفكَّه ، وسحق صرح الطغيان ودكَّه،
    يا من داهمته الأحزان ، وأصبح وهو حيران ، وبات وهو سهران ،ألم تعلم أنه في كل يوم له شأن ،يا من هده الهم وأضناه ، وأقلقه الكرب وأشقاه ، وزلزله الخطب وأبكاه ،أنسيت من يجيب المضطر إذا دعاه،
    إذا اشتملت على اليأس القلوب وأوطنت المكاره واطمأنت ولم تر لانكشاف الضر نفعاً، أتاك على قنوط منك غوث،وإن تناهت وضاق بما به الصدر الرحيب،يمن به اللطيف المستجيب فموصول بها فرج قريب،سيجعل الله بعد عسر يسراً ، ولا تدري لعلّ الله يحدث بعد ذلك أمراً،
    سينكسر قيد المحبوسين ، في زنزانات المتجبرين ، وسيسقط سوق الجلادين ،الذي قطعوا به جلود المعذبين ،وسيمسح دمع اليتامى ، وتهدأ أنات الأيامى ، وتسكن صرخات الثكالى،
    هل رأيت فقيراً في الفقر أبداً ، هل أبصرت محبوساً في القيد سرمداً، لن يدوم الضر لأن هناك أحداً فرداً صمداً،
    من أكثر من الاستغفار جعل الله له من كل ضيق مخرجا ، ومن كل همٍّ فرجا،بلا حول ولا قوة إلا بالله تحمل الأثقال ، وتسهل الأهوال وتصلح الأحوال ، ويشرح البال ويرضى ذو الجلال،
    بشر الليل بصبح صادق يطارده على رؤوس الجبال
    وبشر القحط بماء زلال ، يلاحقه في أعماق الرمال
    وبشر الفقير بمال ، يزيل عنه الإملاق والأمحال، لا تيأس عند النوب واصبر،فإن فرجة تجلو الكرب واعلم أن لكل شدة ، مدة ، وإن على قدر المؤونة ، تنزّل المعونة وإن الله يستخرج البلاء ، بصادق الدعاء ، وخالص الرجاء،
    واعلم أن في الشدائد إذابة الكبر ، واستدرار الذكر ، وجلب الشكر ، وتنبيه الفكر،فارحل بقلبك، واشرح صدرك عند ضيق المعترك ،
    ولا تأسف على ما مضى،واعلم أنه لا يدوم شيء مع دوران الفلك ،وعسى أن تكون الشدة أرفق بك ، والمصيبة خير لك،
    فإذا ضاقت بك السبل ، وانقطعت بك الحيل ، فالجأ إلى الله عز وجل .واعلم أن الشدائد ليست مستديمة ، ولا تبقى برحابك مقيمة،ولعل الله ينظر إليك نظرة رحيمة ، والدنيا أحوال ، وألوان وأشكال ولن تدوم عليك الأهوال ، فسوف تفتح الأقفال ، وتوضع عنك الأغلال واصبر وانتظر من الله الفرج ، فكأنك بليل الشدة قد انبلج،فاطلب من الله الرعاية ، واسأله العناية ،
    فلكل مصيبة غاية ، ولكل بلية نهاية،كم من مرة خفنا ،فدعونا ربنا ،فأنقذنا وأسعفنا ،كم مرة زارنا الهم ، وبرح بنا الغم ، ثم عاد سرورنا وتم ،
    كم مرة وقعنا في الشباك ، وأوشكنا على الهلاك ، ثم كان من الله الانطلاق والانفكاك ،
    أنت تتعامل مع لطيف بعباده، معروف بإمداده ، جواد في إسعاده ،غالب على مراده ، فلُذ به وناده ، إذا داهمتك الشدائد السود ، وحلت بك القيود ،وأظلم أمامك الوجود ، فعليك بالسجود ، وناد يا معبود ، يا ذا الجود ،أنت الرحيم الودود ، لترى الفرج والنصر،
    لطائف الله وإن طال المدى كلمحة الطرف إذا الطرف سجى كم سرور قد أتى بعد الأسى،افتح عينيك ، ارفع يديك ، لا تساعد الهم عليك ، ولا تدعو اليأس إليك،فاتجه أنت إلي الله ، واشك الحال عليه ، فإن فرجه أسرع من البرق الخاطف ،وله في كل لحظة لطائف،

    اللهم اصرف عنا المصائب،واجعل لليل همومنا صباح من الفرج يشرق ،وارزقنا ،واجعل التقوى لنا أجمل لباس،وأقوى أساس،وهل يرجى سواك ،هل يعبد إلا إيّاك ،هنيئاً لمن دعاك وطوبى لمن ناجاك،وحامل هداك،
    اللهم إحفظ لنا سمو أمير البلاد المفدى الشيخ تميم بن حمد آل ثاني،اللهم أمدد في عمره،واحفظه من كل شر،وأرزقه البطانة الصالحة،وإشرح صدره،وكن معه، ووفقه إلى ما تحبه وترضاه،واحفظه ياألله من كل عين ويسر له مافيه صلاح البلاد،والعباد،اللهم آمين.


  2. #2
    تميم المجد الصورة الرمزية الحسيمqtr
    رقم العضوية
    9845
    تاريخ التسجيل
    Jun 2006
    الدولة
    مدينة الشمال
    المشاركات
    1,459
    جزاكِ الله جنة الفردوس

  3. #3
    تميم المجد الصورة الرمزية امـ حمد
    رقم العضوية
    13778
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    الدولة
    قطر
    المشاركات
    20,794
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الحسيمqtr مشاهدة المشاركة
    جزاكِ الله جنة الفردوس
    بارك الله في حسناتك اخوي الحسيم
    وجزاك ربي كل الخير

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •