النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: يقين القلب عند الدعاء يدل على معرفة العبد بأن دعاءه لايضيع

  1. #1
    تميم المجد الصورة الرمزية امـ حمد
    رقم العضوية
    13778
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    الدولة
    قطر
    المشاركات
    20,794

    يقين القلب عند الدعاء يدل على معرفة العبد بأن دعاءه لايضيع

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    عن أبي هريرة،رضي الله عنه،أن رسول الله،صلى الله عليه وسلم،قال(ادعوا الله وأنتم موقنون بالإجابة،واعلموا أن الله لا يستجيب دعاء من قلب غافل لاه )رواه الترمذي،
    أثر أعمال القلب في استجابة الدعاء،وأن يقين القلب من أعظم أسباب الاستجابة،وأن الغفلة،غفلة القلب،ومن موانع الاستجابة،وأن الدعاء وإن كان من أقوى الأسباب في دفع المكروه وحصل المطلوب،
    لكن ألدعاء قد يتخلف،قد لا يكون له مفعول،
    إما لضعفه في نفسه بأن يكون دعاء لا يحبه الله، فيه عدوان،وسخط الله، فهذا الدعاء من موانع إجابته، أنه مكروه في ذاته(إِنَّ اللّهَ لاَ يُحِبِّ الْمُعْتَدِينَ)
    وإما لضعف القلب الذي دعا صاحبه،وعدم إقبال هذا القلب على الله،ولا اجتماعه عليه وقت الدعاء،حصول مانع من موانع الإجابة،كأكل الحرام، الظلم، الذنوب، استيلاء الغفلة والشهوة واللهو،
    وقوله عليه الصلاة والسلام(ادعوا الله وأنتم موقنون بالإجابه)هذا موافق لقوله تعالى( ادْعُواْ رَبَّكُمْ تَضَرُّعًا وَخُفْيَةً إِنَّهُ لاَ يُحِبُّ الْمُعْتَدِينَ)الأعراف،
    قال ابن جرير، ادْعُواْ رَبَّكُمْ تَضَرُّعًا يعني تذللاً واستكانة وَخُفْيَةً يعني بخشوع قلب، وصحة يقين،
    الحث على الدعاء مع اليقين بالإجابة، اليقين هذا من أعمال القلب، والدعاء من أكرم الأمور على الله،
    قال عليه الصلاة والسلام،ليس شيء أكرم على الله من الدعاء وليس شيء من الأذكار والعبادات أفضل عند الله من الدعاء، لأن فيه إظهار فقر،والحاجة لله،
    الله يحب من عبده يظهر تذلله وفقره، يقول، أنت الغني، وأنا الفقير، أنت القوي وأنا الضعيف، والله يحب التذلل والاعتراف بالذنب، وأن يعترف العبد بقدرة الله عليه،هذه من أسباب الإجابة(إِنِّي لِمَا أَنزَلْتَ إِلَيَّ مِنْ خَيْرٍ فَقِيرٌ)أنا فقير يا رب محتاج إليك،وبأمس الحاجة،
    ومن أبغض الناس إلى الله المستغني عن ربه،
    واليقين بالإجابة دليل على صلاح قلب العبد، وحسن رجاءه وظنه بالله،فيقين القلب عند الدعاء يدل على الثقة في وعد الله،
    وأن هذا الداعي موقن ومؤمن بقوله تعالى(ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ)غافر،
    موقن ومؤمن بأن الله كريم وجواد ويعطي،وأنه حيي كريم يستحيي إذا رفع الرجل إليه يديه أن يردهما صفرا خائبتين،
    يقين القلب عند الدعاء يدل على إيمان العبد، بأن الله غني، وخزائنه لا تنفد مهما سأل العباد حوائجهم، لو أعطاهم كلهم، وقفوا في صعيد واحد جنًا وإنسًا فسألوه أعطى كل واحد مسألته ما نقص ذلك مما عنده إلا كما تنقص الإبرة إذا دخلت البحر، وطلعت،
    يغني فقيرًا، يجبر كسيرًا، يشفي مريضاً، يرحم ميتًا، يعطي قومًا، يمنع آخرين، يحيي يميت، يرفع يخفض، لا يشغله شأن عن شأن سبحانه، يقف العباد في صعيد عرفة ملايين، يدعونه بلغات مختلفة،يعلم ماذا يقول كل واحد، وماذا يطلب، ويعجل لهذا، ويؤخر هذا، وهذا يدفع عنه شرًا أعظم من الذي سأل، وهذا يعطيه خيرًا أعظم من الذي سأل، وهذا يؤجلها له أجرها حسنات إلى يوم القيامة،
    يقين القلب عند الدعاء يدل على معرفة هذا العبد بأن دعاءه عند الله لا يضيع(ما من مسلم يدعو بدعوة ليس فيها إثم ولا قطيعة رحم، إلا أعطاه الله بها إحدى ثلاث،إما أن تعجل له دعوته، وإما أن يدخرها له في الآخرة، وإما أن يصرف عنه من السوء مثلها قالوا،إذًا نكثر،قال،الله أكثر)رواه أحمد،
    ويقين العبد عند الدعاء يدل على حسن ظن العبد بربه،(أنا عند ظن عبدي بي، وأنا معه إذا دعاني)رواه مسلم،
    يقين القلب عند الدعاء يدل على عدم استعظام العبد للمسألة عند الله،وأن الله لا يعجزه شيء،
    ولذلك قال عليه الصلاة والسلام،(لا يقل أحدكم،اللهم اغفر لي إن شئت، ارحمني إن شئت، ارزقني إن شئت، وليعزم مسألته، إنه يفعل ما يشاء لا مكره له سبحانه)رواه البخاري،
    فالذي يوقن بالإجابة يسأل ويسأل ويسأل وهو يوقن ويؤمن أن الله قادر على إعطائه ما يسأل(كلكم ضال إلا من هديته فاستهدوني أهدكم، يا عبادي كلكم جائع إلا من أطعمته فاستطعموني أطعمكم، يا عبادي كلكم عار إلا من كسوته فاستكسوني أكسكم، يا عبادي إنكم تخطئون بالليل والنهار وأنا أغفر الذنوب جميعًا فاستغفروني أغفر لكم، يا عبادي إنكم لن تبلغوا ضري فتضروني ولن تبلغوا نفعي فتنفعوني، يا عبادي لو أن أولكم وآخركم، وإنسكم وجنكم، كانوا على أتقى قلب رجل واحد منكم ما زاد ذلك في ملك شيئًا، يا عبادي لو أن أولكم وآخركم، وإنسكم وجنكم ، كانوا على أفجر قلب رجل واحد ما نقص ذلك من ملكي شيئًا، يا عبادي، لو أن أولكم وآخركم، وإنسكم وجنكم، قاموا في صعيد واحد فسألوني فأعطيت كل إنسان مسألته ما نقص ذلك مما عندي إلا كما ينقص المخيط إذا أدخل البحر، يا عبادي إنما هي أعمالكم أحصيها لكم ثم أوفيكم إياها، فمن وجد خيرًا فليحمد الله، ومن وجد غير ذلك فلا يلومن إلا نفسه)رواه مسلم،
    وقوله عليه الصلاة والسلام(واعلموا أن الله لا يستجيب دعاء من قلب غافل لاه عن الله لاه عن الطاعة)إذًا أحضر قلبك عندما تدعو،
    أما أن يكون القلب في واد، والدعاء في واد آخر، هذا ليس من أسباب الإجابة، فاليقين وانتفاء الموانع ملخص أسباب إجابة الدعاء،
    وكذلك الجد في الطلب، والعزم في المسألة، والتيقظ،

    اللهم استجب دعاءنا،واشف مرضانا،وأهلك أعداءنا،ولا تخيب رجاءنا، وأختم بالباقيات الصالحات أعمالنا،وألف بين قلوبنا،برحمتك الواسعة،بفضلك وجودك يا أكرم الأكرمين.
    اللهم باعد بيننا وبين خطايانا كما باعدت بين المشرق والمغرب،ونقنا من خطايانا كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس،وعافنا،واعف عنا،وتقبل منا،واقبلنا،وتب علينا،بفضلك يا أرحم الراحمين،ونجنا من الهم والغم والكرب العظيم،اللهم آميــــــــــن.





  2. #2
    تميم المجد الصورة الرمزية الحسيمqtr
    رقم العضوية
    9845
    تاريخ التسجيل
    Jun 2006
    الدولة
    مدينة الشمال
    المشاركات
    1,459
    جزاكِ الله جنة الفردوس

  3. #3
    تميم المجد الصورة الرمزية امـ حمد
    رقم العضوية
    13778
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    الدولة
    قطر
    المشاركات
    20,794
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الحسيمqtr مشاهدة المشاركة
    جزاكِ الله جنة الفردوس
    بارك الله فيك وفي حسناتك
    وجزاك ربي كل الخير اخوي الحسيم

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •