النتائج 1 إلى 6 من 6

الموضوع: التفاؤل صفة المؤمنين الذين عرفوا أن الأمر بيد الله

  1. #1
    تميم المجد الصورة الرمزية امـ حمد
    رقم العضوية
    13778
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    الدولة
    قطر
    المشاركات
    20,785

    التفاؤل صفة المؤمنين الذين عرفوا أن الأمر بيد الله


    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة وبركاته
    التفاؤل صفة المؤمنين الذين عرفوا أن الأمر بيد الله

    التفاؤل،ذلك الشعور الجميل الذي يختزل كل معاني البهجة والسعادة في حياة الإنسان،
    هو شعورٌ داخلي بالرضا وثقة تتحول لراحة جسدية،وسيطرة على مشاعرٍ وأفكار متعبة،إن الإنسان المتفائل سعيدٌ في دنياه، متوكل على مولاه ،طموح ومبادر لكل جميلٍ فيرسم سعادة الآخرين،
    فكم هو جميلٌ أن نتفاءل حين الملمات،وعندما تتوالى النكبات،هو تشريعُ ربنا وهو طوقُ نجاة لأنفُسنا،
    نحن أمة الإسلام،نحن أمة القرآن،أمة التفاؤل (وَلَا تَهِنُوا وَلَا تَحْزَنُوا وَأَنْتُمُ الْأَعْلَوْنَ إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ)آل عمران،
    ويقول تعالى(يُرِيدُونَ أَنْ يُطْفِئُوا نُورَ اللَّهِ بِأَفْوَاهِهِمْ وَيَأْبَى اللَّهُ إِلَّا أَنْ يُتِمَّ نُورَهُ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ،هُوَ الَّذِي أَرْسَلَ رَسُولَهُ بِالْهُدَى وَدِينِ الْحَقِّ لِيُظْهِرَهُ عَلَى الدِّينِ كُلِّهِ وَلَوْ كَرِهَ الْمُشْرِكُونَ)التوبة،
    النبي صلى الله عليه وسلم يحدثنا عن التفاؤل،فعن أنس،رضي الله عنه،عن النبي،صلى الله عليه وسلم قال(لا عدوى ولا طيرة، ويعجبني الفأل الصالح،الكلمة الحسنة) متفق عليه،والطيرة هي التشاؤم،
    عن المغيرة بن شعبة رضي الله عنه، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال(لا تزال طائفة من أمتي قائمةً بأمر الله لا يضرهم من خذلهم أو خالفهم حتى يأتي أمر اللّه وهم ظاهرون على الناس)رواه البخاري،ومسلم،
    وقول النبي صلى الله عليه وسلم لصاحبه أبي بكر رضي الله عنه وهما في طريق الهجرة، وقد طاردهما سراقة، فيقول الرسول صلى الله عليه وسلم مخاطباً صاحبه وهو في حال ملؤها التفاؤل والثقة بالله(لا تحزن إن الله معنا،فدعا عليه رسول الله صلى الله عليه وسلم،فارتطمت فرسه،أي غاصت قوائمها في الأرض،إلى بطنها) متفق عليه،
    هذا سيدنا وحبيبنا محمد صلى الله عليه وسلم،صورة حية نابضة بتطبيق التفاؤل،ففي يوم الأحزاب يوم اجتمع شدة البرد والجوع والخوف حتى ربط،صلى الله عليه وسلم،على بطنه الشريف حجرين من شدة الجوع وكان الصحابة لا يستطيع أحدهم أن يذهب فيقضي حاجته وصورة الآيات(إِذْ جَاءُوكُمْ مِنْ فَوْقِكُمْ وَمِنْ أَسْفَلَ مِنْكُمْ وَإِذْ زَاغَتِ الْأَبْصَارُ وَبَلَغَتِ الْقُلُوبُ الْحَنَاجِرَ وَتَظُنُّونَ بِاللَّهِ الظُّنُونَا هُنَالِكَ ابْتُلِيَ الْمُؤْمِنُونَ وَزُلْزِلُوا زِلْزَالًا شَدِيدًا)الأحزاب، وكان النبي صلى الله عليه وسلم،في هذا الوقت العصيب يبشرهم بأمر عظيم ويدعوهم إلى التفاؤل وعدم اليأس،
    حاجتنا إلى التفاؤل،مثل حاجتنا للهواء والكساء والغذاء،لاشيءَ كالأمل والتفاؤل،بعد الإيمان،يولّد الطّاقة، ويَحْفز الهمم، ويدفع إلى العمل، ويساعد على مواجهة الحاضر، وصنع المستقبل الأفضل الأمل والتفاؤل قوّة ,وحياة،واليأس والتشاؤم ضعف،وموت،
    إن النّاس صنفان،
    يائس متشائم يواجه تحدّيات الحياة بالهزيمة والهرب والاستسلام، اليأس والتشاؤم ثمرة من الثمرات الفاسدة، وصفة سلبية ولا يجوز لمسلم بصير بأمر دينه أن يستسلم لليأس، ويمَكِّنَه من قلبه وكيف يرضى المسلمون الصادقون الواعون ذلك لأنفسهم، وهم يقرؤون قولَ ربّهم عزّ وجلّ(لاَ تَقْنَطُوا مِنْ رَحْمَةِ الله)الزمر،
    قوله تعالى،على لسان،إبراهيم عليه السلام(وَمَنْ يَّقْنَطُ مِن رحْمَة رَبِّه إلا الضَّالُّون)الحجر،
    وآمل متفائل يواجهها بالصبر والكفاح،والشجاعة والإقدام،والثقة بالنصر،فما أروع الأمل والتفاؤل،وما أحلاه في القلب،وما أعْوَنَه على مصابرة الشدائد والخطوب ،
    ومع هذا،لا يوجد إنسان كامل،لا بد من لحظات يكون فيها واقع في وحل التشاؤم بطريقة أو بأخرى،لكن البطولة،تكمن في النهوض من بعد السقوط،والبدء من جديد والسعي بجد،هذا من التفاؤل،
    والفأل هو، الكلمة الطيبة التي يسمعها المسلم، فيرتاح لها،فيُسر بها ويمشي في حاجته، ولا ترده عن حاجته،
    فمطلوبٌ من المسلم أن يكون متفائلاً لا متشائماً، اقتداءً بالنبي صلى الله عليه وسلم الذي كان يحب الفأل الحسن،
    والتفاؤل صفة المؤمنين الذين عرفوا أن الأمر بيد الله ، صفة الموحدين ،وتوقع الخير ، والتفاؤل حسن الظن بالله ،تفاءل،تضحك لك الدنيا،

    اللهم اجعلنا من عبادك الراضين القانعين الصابرين المتفائلين بعطائك
    واجعلنا من الذين يبعثون التفاؤل فى قلوب العالمين يا اكرم الاكرمين.

  2. #2
    تميم المجد
    رقم العضوية
    7688
    تاريخ التسجيل
    Feb 2006
    المشاركات
    4,041
    موضوع جميل جدا
    جزاك الله خير
    اللهم صل على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم

  3. #3
    تميم المجد الصورة الرمزية امـ حمد
    رقم العضوية
    13778
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    الدولة
    قطر
    المشاركات
    20,785
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو عبد الرحمن مشاهدة المشاركة
    موضوع جميل جدا
    جزاك الله خير

    بارك الله في حسناتك اخوي أبو عبد الرحمن
    وجزاك ربي كل الخير

  4. #4
    تميم المجد الصورة الرمزية الحسيمqtr
    رقم العضوية
    9845
    تاريخ التسجيل
    Jun 2006
    الدولة
    مدينة الشمال
    المشاركات
    1,459
    جزاكِ الله جنة الفردوس

  5. #5
    تميم المجد الصورة الرمزية امـ حمد
    رقم العضوية
    13778
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    الدولة
    قطر
    المشاركات
    20,785
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الحسيمqtr مشاهدة المشاركة
    جزاكِ الله جنة الفردوس
    بارك الله فيك وفي حسناتك
    وجزاك ربي كل الخير اخوي الحسيم

  6. #6
    عضو الصورة الرمزية !.!
    رقم العضوية
    54066
    تاريخ التسجيل
    Feb 2019
    الدولة
    Dz&Qa
    المشاركات
    389

    ونعم بالله والحسن الظن بالله
    الإنسان ينتظر ما يصيبه حتي يستشفي ، فلما لا يتفائل حتي يشفي ؟!
    ما غرك يا أيها الإنسان المغرور أن لا تتفائل بربٍ عظيم
    بارك الله فيك موضوع جميل عن التفائل أستاذة
    حفظك الله

    ولمن خاف مَقام ربِه؛ جنتان،
    ربي أغفر لِي مَا تقدم
    من شعرٍ
    فَإني أُحبُّ خَوفِي مِنك..
    الستائِر التي أُزيحُها صباحًا
    عن شَبابِيك الغُربة
    جفونٌ لا أحداقٌ تحتهَا!





ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •