النتائج 1 إلى 7 من 7

الموضوع: إنما أشكو بثي وحزني إلى الله

  1. #1
    تميم المجد الصورة الرمزية امـ حمد
    رقم العضوية
    13778
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    الدولة
    قطر
    المشاركات
    20,785

    إنما أشكو بثي وحزني إلى الله

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    كلنا نعلم أن هذه الدنيا مليئة بالمصائب والإبتلاءات الى جانب مافيها من عطايا ونعم
    فهي دار شده ورخاء (ونبلوكم بالشروالخير فتنة والينا ترجعون)
    فمن الناس من يشكو مرضا، ومنهم من يشكو فقراً، ومنهم من يشكو ظلما ، ومنهم من يشكو فراق حبيب أوقريب،
    نرى البعض ممن هم ضعيفي الإيمان يشكون للخلق وينسون الخالق ويتعلقون بما لايملك لهم ضراً ولانفعا،
    فإن التعلق بالمخلوقين شرك بدليل قوله تعالى(ولا تدع من دون الله مالا ينفعك ولا يضرك فإن فعلت فإنك إذاً من الظالمين وإن يمسسك الله بضر فلا كاشف له إلا هو وإن يردك بخير فلا راد لفضله يصيب به من يشاء من عباده وهو الغفور الرحيم)
    إذا أرهقتـك همـوم الحيـاة ،،،،،، ومسـَّك منها عظيم الضرر
    وذقت الأمرين حتى بكيـت ،،،،،،وضـج فؤادك حتى انفجر
    وسدت بوجهك كل الدروب،،،،،، وأوشكت تسقط بين الحفر
    فيـمـم إلى اللـه في لهـفـة ،،،،،،وبث الشـكاة لرب البشر

    هل فكرت قبل أن تلجأ الى الناس وتستغيث بهم،أن تلجأ الى الرحمن الرحيم
    قيل أن البلاء يستخرج الدعاء ، بمعنى، أن الإنسان قد لا يذكر الله ولا يدعوه فإذا نزل به البلاء استخرج الدعاء وبدأ الإنسان بالدعاء والتضرع الى الله،فالله عز وجل قد يبتلي العبد وهو يحبه ليسمع تضرعه ودعاؤه،
    إنما أشكو بثي وحزني الى الله،
    فالله سبحانه امرنا بالدعاء ووعدنا بالاجابه(وقال ربكم ادعوني استجب لكم)
    فيا من تقطعت به الأسباب ،واغلقت في وجهه الأبواب،
    اقرع أبواب السماء، والجأ الى الله بالدعاء،

    بث شكواك اليه وأحسن الظن به،
    فما خاب من رجاه، ولا رُد من دعاه(وإذا سالك عبادي عني فإني قريب أجيب دعوة الداع إذا دعان فليستجيبوا لي وليؤمنوا بي لعلهم يرشدون)
    والدعاء من اجّل العبادات،به تفتح أبواب السموات،وتقضى الحاجات،
    فكم من مريض شافاه الله،وكم من عاص هداه،وكم من فقير اغناه، وكم من مظلوم نصره كل هذا بسبب الدعاء سواء هو يدعو لنفسه اوغيره يدعو له
    ولهذا عجبا لمن يشكو للخلق وينسى الخالق،
    ومن العجيب المؤسف ان البعض عندما يشكو اليك همومه ومشاكله،وترد عليه بقولك،الجأ الى الله بالدعاء، تجده يغضب ويتذمر وكأنك قد أغلقت الباب في وجهه،وهو القادر على حل مشاكله وتفريج همه،
    أتهزأ بالدعاء وتزدريـه ،،،،،وما تدري بما صنع الدعاء
    سهام الليل لا تخطىْ ولكن،،،،،لها أجل وللأجل انقضاء

    قد يقول البعض انا ادعو وادعو،ولكن لا يستجاب لي،
    إذا اردت ان يستجيب الله لك اسأل نفسك هل دعوت دعاء الراغب المتذلل الفقير الى ماعند ربه، ام انك تدعو بقلب غاافل،
    فإن للتذلل والخضوع لله له اثر فعال في إجابة الدعاء،
    قال بعضهم،ادع بلسان الذلة والإفتقار لا بلسان الفصاحه والإنطلاق،إذا اردت ان يستجيب الله لك اسأل نفسك هل التزمت بشروط الدعاء وتركت موانع اجابته،
    من شروط الدعاء،
    الإخلاص لله تعالـى (هو الحي لا إله إلا هو فادعوه مخلصين له الدين)
    حضور القلب في الدعاء، واليقين بالإجابه قال صلى الله عليه وسلم(ادعوا الله وانتم مؤقنون بالاجابه وأعلموا أن الله لايستجيب دعاء من قلب غافل لاهٍ)
    الإلحاح في الدعاء وعدم الاستعجال ،جاء الحديث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال (ما من عبد يدعو الله بدعوة ليس فيها إثم ولا قطيعة رحم إلا أعطاه الله بها إحدى ثلاث إما أن تعجل له دعوته في الدنيا وإما أن تدخر له في الآخره وإما أن يصرف عنه من الشر مثل ذلك)
    الدعاء في الرخاء والشدة،ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم،انه قال(من سره أن يستجيب الله له عند الشدائد والكرب فليكثر الدعاء في الرخاء،ومن ادمن قرع الباب ولج)رواه الترمذي،
    عدم الدعاءعلى الأهل، والمال، والولد، والنفس،
    التضرع والخشوع والرغبه والرهبه،
    كثرة الأعمال الصالحة، فإنها سبب عظيم في اجابة الدعاء،
    أن يتوسل إلى الله بأسمائه الحسنى وصفاته العلى،
    التقرب إلى الله بكثرة النوافل بعد الفرائض،
    أن يكون المطعم والمشرب والملبس من حلال،
    لايدعو بإثم أوقطيعة رحم،
    أن يأمر بالمعروف وينهى عن المنكر،
    الابتعاد عن جميع المعاصي،
    تحري أوقات الإجابة، والأماكن لستجابة الدعاء،

    موانع إجابة الدعاء،
    ان يكون المطعم والمشرب والملبس من حرام ،ففي الحديث(ذكر الرجل يطيل السفر أشعث أغبر يمد يديه السماء،يارب..يارب ومطعمه حرام ومشربه حرام وملبسه حرام فأنى يستجاب له)
    أن يستعجل في الإجابه او يتعدى بالدعاء كأن يطلب من الله مايخالف امره وسنته،
    أن يدعو بإثم اوقطيعة رحم،
    قال النبي صلى الله عليه وسلم(ما على الأرض مسلم يدعو الله تعالى بدعوة إلا أتاه الله إياها، أو صرف عنه من السوء مثلها مالم يدع بإثم أو قطيعة رحم، فقال رجل من القوم: إذا نكثر (يعني من الدعاء) قال ( صلى الله عليه وسلم)الله أكثر،

    اُوصيكم بالدعاء دوماً وأبداً في كل وقت وحين ولنتحرى أوقات استجابة الدعاء، أثناء السجود،وبعد التشهد، وفي جوف الليل ، بين الأذان والإقامه آخر ساعه من عصر يوم الجمعه،
    ومن الدعاء المستجاب بإذن الله دعاء المسلم لأخيه بظهر الغيب،قال صلى الله عليه وسلم(ما من عبد مسلم يدعو لأخيه بظهر الغيب إلا قال الملك، ولك بالمثل)
    ودعوة المرء المسلم لاخيه بظهر الغيب مستجابه، عند راسه ملك موكل كلما دعاء لأخيه بخير قال الملك الموكل به، آميــن ولك بمثل،
    الله سبحانه وتعالى،حكيم،عليم،رحيم،عادل،لا يقضي قضاءً إلا بكمال حكمة،وعلم،وعدل،ورحمةٍ،والمؤمن حقًّا من يصبر على البلاء،ويحتسب ثواب ذلك عند الله،تصبر على البلاء، وتطمئن نفسك وترضى بما قدره الله عليك،فالصبر والطمأنينة والرضا،لا تشك للمخلوق ما أصابك من خالقك،
    والتضجر من المرض والشكوى للمخلوق ينافي كمال الصبر على أقدار الله المؤلمة، فالله سبحانه أرحم بنا، وأرأف بنا من أنفسنا ومن كل مخلوق، فيجب على المسلم أن يلتجئ إلى الله، ويتضرع إليه ويشكو إليه حاله فهو وحده النافع الشافي،
    فلا تتسخط ولا تقل مسني البلاء دون غيري،
    ولماذا أصبت بهذه العاهات والأوجاع وغيري يتقلب في صحة وعافية،إياك أن يخدعك الشيطان فتسيء الظن بربك فيحبط عملك، فاصبر على قضاء الله، والصبر واجب وإن انتقلت إلى ما فوق الصبر وهو الرضا،فالله سبحانه مدح الصابرين، وأثنى عليهم، وبشرهم بالرحمة، والهداية،
    والنعيم المقيم في الجنة،
    فالمؤمن ذو صبر،واحتساب،وتحمل لما أصابه المرض بقضاء الله وقدره، وأيقن أن الله أرحم به من أمه عليه،وأبيه،وأرحم به من عباده، وأنه الرحيم به الذي لا يقدّر عليه إلا ما فيه منفعة له، ومصلحة في آجل أمره وعاجله،
    روى سعد بن أبي وقاص رضي الله عنه،قال(قلت يا رسول الله أي الناس أشد بلاءً،قال،الأنبياء، ثم الأمثل فالأمثل، يُبتلى الرجل على حسب دينه، فإن كان صلبًا اشتد بلاؤه،وإن كان في دينه رقة ابتلي على حسب دينه، فما يبرح البلاء بالعبد حتى يتركه يمشي على الأرض، وما عليه خطيئة)أخرجه الإمام أحمد، وصححه الألباني،
    وعن أنس بن مالك رضي الله عنه قال،قال رسول الله صلى الله عليه وسلم(إن عظم الجزاء مع عظم البلاء، وإن الله تعالى إذا أحب قومًا ابتلاهم، فمن رضي فله الرضا،ومن سخط فعليه السخط)رواه ابن ماجه،والترمذي،وحسنه الألباني،
    على المسلم أن يصبر، ويرضى، ويحتسب، ويطلب من الله المثوبة،ويتذكر الحديث الذي رواه أبو سعيد الخدري،وأبو هريرة رضي الله عنهما عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال(ما يصيب المسلم من نصب، ولا وصب، ولا هم، ولا حزن، ولا أذى، ولا غم، حتى الشوكة يشاكها إلا كفر الله بها من خطاياه)أخرجه البخاري، ومسلم، وأحمد، والترمذي،


    اللهم اجعـل ابـواب الـجـنة تـفـتح لنا،وكـل حسـنة تـتـضاعـف لـنا،وكـل خـير فـي الـدنيا يـوهـب لنا،ونعـيم فـي الجنة يـعـطـى لـنا،وفـى كـل خـطـوة الـمـلائكة تدعـو لنا،
    يارب استجب دعائنا وحقق مرادنا وأملا قلوبنا رضى وسعادة وابعد عنا الأشرار من خلقك ولا تكلنا الى انفسنا طرفة عين، ياأرحم الراحمين،
    نسأل الله لنا ولكم العفو والعافية في الدنيا والآخرة.

  2. #2
    تميم المجد الصورة الرمزية سالم الزهران
    رقم العضوية
    49581
    تاريخ التسجيل
    Mar 2016
    الدولة
    نيس نيبورهود
    المشاركات
    7,505
    اذا عرفنا قدر الخالق سبحانه وتعالى.. وعرفنا ان الابتلاء لحكمة وان قد يكون متطلب لوصولك الى درجتك في الجنة ان شاء الله.. ومفتاح للدور والقصور والنعيم والحبور.. والضامن هو (الله) فلماذا يضيع المبتلى هذه الأجور.. خصوصاََ ان اعظم من ابتُليَ هم الانبياء عليهم وعلى نبينا الصلاة والسلام.
    ستصبر صبر اليأس أو صبر حسبةٍ
    فلا ترض بالصبر الذي معه ( وزرُ )

    بن زيدون

  3. #3
    تميم المجد الصورة الرمزية امـ حمد
    رقم العضوية
    13778
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    الدولة
    قطر
    المشاركات
    20,785
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سالم الزهران مشاهدة المشاركة
    اذا عرفنا قدر الخالق سبحانه وتعالى.. وعرفنا ان الابتلاء لحكمة وان قد يكون متطلب لوصولك الى درجتك في الجنة ان شاء الله.. ومفتاح للدور والقصور والنعيم والحبور.. والضامن هو (الله) فلماذا يضيع المبتلى هذه الأجور.. خصوصاََ ان اعظم من ابتُليَ هم الانبياء عليهم وعلى نبينا الصلاة والسلام.
    تسلم اخوي سالم الزهران
    بارك الله في حسناتك ،وجزاك ربي كل الخير

  4. #4
    تميم المجد الصورة الرمزية الحسيمqtr
    رقم العضوية
    9845
    تاريخ التسجيل
    Jun 2006
    الدولة
    مدينة الشمال
    المشاركات
    1,459
    جزاكِ الله جنة الفردوس

  5. #5
    عضو نشط
    رقم العضوية
    49176
    تاريخ التسجيل
    Sep 2015
    الدولة
    الارض
    المشاركات
    953
    الله يجزاج الخير

  6. #6
    تميم المجد الصورة الرمزية امـ حمد
    رقم العضوية
    13778
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    الدولة
    قطر
    المشاركات
    20,785
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الحسيمqtr مشاهدة المشاركة
    جزاكِ الله جنة الفردوس

    بارك الله فيك وفي حسناتك
    وجزاك ربي كل الخير اخوي الحسيم

  7. #7
    تميم المجد الصورة الرمزية امـ حمد
    رقم العضوية
    13778
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    الدولة
    قطر
    المشاركات
    20,785
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة SouthK مشاهدة المشاركة
    الله يجزاج الخير

    بارك الله فيك وفي حسناتك
    وجزاك ربي كل الخير اخوي

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •