النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: الصلة والتواصي بين الأرحام

العرض المتطور

المشاركة السابقة المشاركة السابقة   المشاركة التالية المشاركة التالية
  1. #1
    تميم المجد الصورة الرمزية امـ حمد
    رقم العضوية
    13778
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    الدولة
    قطر
    المشاركات
    20,794

    الصلة والتواصي بين الأرحام

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    الصلة والتواصي بين الأرحام
    من الأعمال الصالحة العظيمة التي أمر الله بها،التواصي بالحق، ولا سيما بين الأقربين،فأولوا الأرحام بعضهم أولى ببعض في كتاب الله،
    وقد كان من أول التنزيل قول الحق سبحانه(وأنذر عشيرتك الأقربين)هذا في زمن لأسر المسلمة، وأصبحت معاول الهدم فيها تعمل، فتفككت بعض الأسر وتباعدت القرابة كما تباعد المسلمون حتى أضحى لسان حال بعضهم،
    ما هذه القربى التي لا تصطفي ،،،،، ما هذه الرحم التي لا ترحمُ
    حسد القرابة للقرابة قرحة ،،،،، أعيت عوائدها وجرح أقدم
    أيا قومنا لا تنبشوا الحرب بيننا ،،،،، أيا قومنا لا تقطعوا اليَّد باليدِ
    وظلم ذوي القربى أشد مضاضةً ،،،،، على المرء من وقع الحسام المهند
    فيا ليت داني الرحم منّا ومنكم ،،،،، إذا لم يقرِّب بيننا لم يبعّدِ

    ويتضاعف ذلك مع غفلة الطيبين وتشاغل كل فرد بخاصة نفسه وانشغاله بشأنه، هذا والرحم قد أخذت بعرش الرحمن وقالت(هذا مقام العائذ بك من القطيعة،قال،ألا ترضين أن أصل من وصلك وأقطع من قطعك،قالت، بلى يا رب، قال، فذاك،
    قال أبو هريرة راوي هذا الحديث، إقرأوا إن شئتم (فهل عسيتم إن توليتم أن تفسدوا في الأرض وتقطعوا أرحامكم)).
    قال الله ،عز وجل (أولئك الذين لعنهم الله فأصمهم وأعمى أبصارهم)
    أصبحنا نعيش زماناً لا أقول يجهل فيه المسلم حال أخيه المسلم بل يجهل فيه المسلم حال أقاربه وأرحامه،
    بني عمنا لا تنسوا الرحم أسرعوا ،،،،،، إليها فقد قام الردى بحيالها
    ألا قائم من قومنا يدفع الأذى ،،،،،، عن الدار أو يعنى بإصلاح حالها
    ومن كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليصل رحمه، ومن سره أن يبسط له في رزقه وينسأ له في أثره فليصل رحمه.
    ولنعلم أنه ما من ذنب أجدر أن يعجل الله لصاحبه العقوبة في الدنيا من قطيعة الرحم،

    صلة الرحم من أهم الشعائر الاجتماعية التي أمر بها الإسلام أتباعه من أجل الحفاظ على الأسر والمجتمعات من الانهيار، غير أن هذه الصلة المقصود منها عدم القطيعة بين الأقارب قد تلاشى وجودها الآن ليس بين أبناء المجتمع المسلم فقط بل تعدته إلى أبناء الأسرة الواحدة،
    فغالبا ما يهمل الكثيرون البر بوالديهم وأقاربهم وعدم السؤال عنهم أو عيادة المريض منهم، متناسين أنها صلة رحم واجبة، وان تركها قد يكون أحد الأسباب في عدم دخول فاعلها الجنة،
    أن النبي صلى الله عليه وسلم ، كان يحرص على صلة رحمه وزيارة أصدقائه جميع أيام السنة، وفي شهر رمضان على وجه الخصوص،
    أضاف أن صلة الرحم للشخص المسلم واجبة فيما يتعلق بالأقارب من جهة الأصل، وأبيه وإن علا، وفروعه كأبنائه وبناته، وإن نزلوا، وما يتبعهم من الأخوات، والأخوال والخالات والأعمام والعمات، وما يتبعهم من أولادهم، مشيرًا إلى أن الله تعالى أكد على صلة الرحم وحث عليها في الكثير من الآيات القرآنية ومنها(واعبدوا الله ولا تشركوا به شيئًا وبالوالدين إحسانًا وبذي القربى واليتامى والمساكين وابن السبيل)
    وقوله تعالى(واتقوا الله الذي تساءلون به والأرحام إن الله كان عليكم رقيبا)
    كما أن الرسول صلى الله عليه وسلم حث على هذا الأمر في الكثير من الأحاديث النبوية(ومن كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليكرم ضيفه، ومن كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليصل رحمه)
    وأوضح أن صلة الرحم تكون بالسؤال عنهم وزيارتهم ومساعدتهم إن كانوا في حاجة إلى المال، وعيادتهم إن كانوا مرضى، مؤكدًا أن ذلك لا يقتصر على الأقارب بل يجب على الإنسان زيارة جيرانه والسؤال عليهم،ولو كان السؤال عنهم عن طريق السلام عليهم والابتسامة في وجههم،لأن تلك الأشياء تعد من وسائل صلة الرحم،
    أن صلة الرحم لها فوائد كثيرة أهمها،
    أنها تزيد في العمر،وتعمر الديار، وتزيد من الأموال لقول الرسول صلى الله عليه وسلم(إن الله ليعمر بالقوم الديار، ويثمر لهم الأموال، وما نظر إليهم منذ خلقهم بغضًا لهم، قيل كيف ذلك يا رسول الله صلى الله عليه وسلم، قال، بصلتهم الرحم)
    أما صلة الرحم العامة فتكون بين عامة المسلمين وتحقق بالأمر بالمعروف والنهي عن المنكر والتشاور والتناصح، والمحبة، والود،

    كما أن قطعها له أضرار كثيرة،
    لقول الرسول صلى الله عليه وسلم(لا يدخل الجنة قاطع رحم)
    وقوله عليه السلام(إن أعمال أمتي تعرض عشية الخميس ليلة الجمعة فلا يقبل عمل قاطع رحم)

    وأوضح أن صلة الرحم واجبة على المسلمين لأنها متعلقة بالله سبحانه وتعالى كما أكد الرسول (إن الله خلق الخلق حتى إذا فرغ منهم، قامت الرحم، فقالت هذا مقام العائد من القطيعة، قال،نعم أما ترضين أن أصل من وصلك وأقطع من قطعك، قالت أي ،الرحم، بلى، قال فذاك لك، ثم قال الرسول صلى الله عليه وسلم لأصحابه، اقرأوا إن شئتم (هل عسيتم إن توليتم أن تفسدوا في الأرض وتقطعوا أرحامكم)
    أن الشخص القاطع لرحمه تقع عليه عقوبات كثيرة من قبل خالقه سواء في الدنيا أم الآخرة،
    ففي الدنيا، لا يرفع له عمل، ولا يقبله الله، ولا تنزل عليه الرحمة، ويعجل له العقاب في الدنيا قبل الآخرة، كما أن أبواب السماء معلقة أمامه،
    أما في الآخرة، فلا تفتح له أبواب الجنة
    أولاً، ولا يكون أول الداخلين إلى الجنة إن كانت أفعاله حسنة، لأنه قطع رحمه،
    أن حق المسلم على المسلم عشرة،
    أن يسلم عليه إذا لقيه،
    وينصح له إذا استنصحه،
    ويعوده إذا مرض،
    ويشمته إذا عطس،
    ويجيبه إذا دعاه،
    ويبر قسمه إذا أقسم،
    ويشهد جنازته إذا مات،
    ويحب له من الخير ما يحب لنفسه،
    ويكف عن شره ما استطاع،
    فالمسلم من سلم المسلمون من لسانه ويده، ويبذل له من خيره ما استطاع في دينه ودنياه، فإن لم يقدر على شيء فكلمة طيبة،وجميع المسلمين المقصرين مع أهلهم، أو المتخاصمين معهم بسرعة زيارتهم ومساعدتهم إن كانوا في حاجة إلى المادة، والتصالح معهم وطلب الدعاء لهم خصوصاً خلال هذا الشهر الكريم،وأن صلة الرحم تغفر الذنوب وتكفر الخطايا،



    جعلنا الله وإياكم من الواصلين لأرحامهم، المتناصحين فيما بينهم، المتزاورين فيه.


  2. #2
    عضو نشط
    رقم العضوية
    49176
    تاريخ التسجيل
    Sep 2015
    الدولة
    الارض
    المشاركات
    953
    الله يجزاج الخير على هذا الطرح الطيب

  3. #3
    تميم المجد الصورة الرمزية امـ حمد
    رقم العضوية
    13778
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    الدولة
    قطر
    المشاركات
    20,794
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة SouthK مشاهدة المشاركة
    الله يجزاج الخير على هذا الطرح الطيب
    بارك الله فيك وفي حسناتك
    وجزاك ربي كل الخير

  4. #4
    تميم المجد الصورة الرمزية الحسيمqtr
    رقم العضوية
    9845
    تاريخ التسجيل
    Jun 2006
    الدولة
    مدينة الشمال
    المشاركات
    1,459
    جزاكِ الله جنة الفردوس

  5. #5
    تميم المجد الصورة الرمزية امـ حمد
    رقم العضوية
    13778
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    الدولة
    قطر
    المشاركات
    20,794
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الحسيمqtr مشاهدة المشاركة
    جزاكِ الله جنة الفردوس
    بارك الله فيك وفي حسناتك
    وجزاك ربي كل الخير اخوي الحسيم

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •