النتائج 1 إلى 7 من 7

الموضوع: (تكثرن اللعن، وتكفرن العشير)

  1. #1
    تميم المجد الصورة الرمزية امـ حمد
    رقم العضوية
    13778
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    الدولة
    قطر
    المشاركات
    20,785

    (تكثرن اللعن، وتكفرن العشير)

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    روى البخاري،عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه،عن النبي عليه الصلاة والسلام،فقال(يا معشر النساء تصدقن فإني أُريتكن أكثر أهل النار،فقلن،وبمَ ذلك يا رسول الله، قال( تكثرن اللعن وتكفرن العشير)
    وتخصيص النساء بأنهن يكثرن اللعن ، لا يلزم منه أنه لا يصدر من بعض الرجال بكثرة ، لكن المراد،أنه في جنس النساء أكثر منه في جنس الرجال ، حتى صار اللعن وكأنه عادة للنساء،
    لفظ اللعن فيشمل، السب والشتم والدعاء والكلام القبيح،
    واللَّعْن، الإِبعادُ مِنَ اللَّهِ ،
    زمن الخلق، السب والدُّعاء
    تكثرن اللعن، أَصْلُهُ إِبْعَادُ اللَّهِ تَعَالَى الْعَبْدَ مِنْ رَحْمَتِهِ بِسَخَطِهِ ، وَمِنَ الْإِنْسَانِ الدُّعَاءُ بِالسخط وَالْإِبْعَادِ،عَلَى نفسه أو غيره،نفسِهِ،
    وقد يستعمل فِي الشتم والكلام القبيح،والإيذاء باللسان،
    واللعن بهذا الاعتبار، لا شك أنه في النساء أكثر منه في الرجال،
    قال لهن الرسول صلى الله عليه وسلم هذا الحديث(تكثرن اللعن، وتكفرن العشير)أي،يدور اللعنُ على ألسنتهنَّ كثيرًا لمن لا يجوزُ لعنه،وكأنَّ هذا كان عادةً جاريةً في نساء العرب ،
    ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم، أن النساء هن أكثر أهل النار،عنِ النبي صلى الله عليه وسلم،قَال(اطلعت في الجنة فرأيت أكثر أهلها الفقراء،واطلعت في النار فرأيت أكثر أهلها النساء)رواه البخاري،ومسلم،
    عن عبد الله بن عباس قال،قال رسول الله صلى الله عليه وسلم(أريت النار فلم أر منظراً كاليوم قط أفظع ورأيت أكثر أهلها النساء )قالوا،بم يا رسول الَله،قَال(بكفرهن )قيل،يكفرن بالله،قال(يكفرن العشير ويكفرن الإحسان لو أحسنت إلى إحداهن الدهر كله ثم رأت منك شيئاً قالت ما رأيت منك خيراً قط) رواه البخاري،
    وعن أبي سعيد الخدري،قَال،خرج رسول اللَه صلى الله عليه وسلم ،في أَضحى أو فطر إلى المصلى فمر على النساء فَقَال(يا معشر النساء تصدقن فإني أريتكن أكثر أهل النار )فقلن،وبم يا رسول اللَّه،قَال(تكثرن اللعن وتكفرن العشير ما رأيت من ناقصات عقل ودين أذهب للب الرجل الحازم من إحداكن)قلن،وَمَا نقصان ديننا وعقلنا يا رسول اللَّه،قال(أليس شهادة المرأة مثل نصف شهادة الرجل)قلن،بلى،قال(فذلك من نقصان عقلها أليس إذا حاضت لم تصل ولم تصم)قلن،بلى،قال(فذلك من نقصان دينهَا ) رواه البخاري،
    يقول بن باز رحمه الله(تكثرن اللعن وتكفرن العشير ما رأيت من ناقصات عقل ودِين أذهب للب الرجل الحازم من إحداكن)
    إن المرأة إذا رأت من زوجها مايكدرها نسيت إحسانه الأول، وقالت،أنت الذي فيك والذي فيك ولارأيت منك كذا،إلا من هداها الله منهن، واللعن والكذب فيهن كثير، والسب للأزواج وللأولاد وللناس، ولذلك قال(تكثرن اللعن) يعني الشتم والسب والكلام السيء، ولو ما فيه لعن الله فلان، كما قال الله في القرآن(وَالشَّجَرَةَ الْمَلْعُونَةَ فِي الْقُرْآنِ)الاسراء،
    مذومة في القرآن ذمها الله وعابها، قال(إِنَّ شَجَرَةَ الزَّقُّومِ،طَعَامُ الْأَثِيمِ،كَالْمُهْلِ)الدخان،
    فذمها وسمى هذا لعناً، فالذم للشيء وسبه بالكلام مثل،أخزاه الله، مثل،ما فيه خير،وفلان بخيل، مثل،فلان جبان، كل هذا يسمى سب، ولو ما قال لعنه الله، يسمى سب، فالمقصود أنهن يكثرن اللعن،أي يكثرن الكلام السيء، والأذى مع الزوج ومع الأولاد، وربما فعلت ذلك مع الأقارب ومع الجيران، والغالب أن هذا للجهل وقلة الدين وضعفه،
    ولكن فيهن خيِّرات طيِّبات، بعضهن خير من الذكور في دينها وإيمانها، إنما عبر النبي عن الأكثرية(رأيتكن أكثر أهل النار)، فالمراد به الأكثرية، وفيهن من الطيبات ومن الأخلاق ما فيهن،
    وعن جابر بن عبد اللَه قال،شهدت مع رسول اللَه صلى اللَه عليه وسلم الصلاة، يوم العيد فبدأ بالصلاة قبل الخطبة بغير أذان ولا إِقَامة ثم قام متوكئاً على بلال فأمر بتقوى اللَه وحث على طاعته ووعظ الناس وذكرهم ثم مضى حتى أتى النساء فوعظهن وذكرهن فقال(تصدقن فإن أكثركن حطب جهنم)فقامت امرأة سفعاء الخدين فقالت،لم يا رسول اللَه،قال(لأنكن تكثرن الشكاة وتكفرن العشير)قال،فجعلن يتصدقن من حليهن يلقين في ثوب بلال من أقرطتهن وخواتمهن)رواه مسلم،
    قال شيخ الاسلام ابن تيمية(لأن النساء أَكثر من الرجال إذ قد صح أنهن أكثر أهل النار وقد صح لكل رجل من أهل الجنة زوجتان من الإنسيات سوى الحور العين،وذلك لأن من في الجنة من النساءِ
    أكثر من الرجال وكذلك في النار فيكون الخلق منهم أكثر)
    نصيحة بن باز رحمه الله للمرأة، فنصيحتنا للأخوات، الحرص على التمسك بشعائر الإسلام وفرائضه لاسيما الصلاة والبعد عما حرمه الله سبحانه وتعالى وبخاصة الشرك بصوره المتعددة التي تنتشر في أوساط النساء مثل طلب الحاجات من غير الله وإتيان السحرة والعرافين ونحو ذلك،
    وينبغي على الأخوات المؤمنات اللاتي يعلمن بهذا الحديث، أن يكون تصرفهن كتصرف هؤلاء الصحابيات اللاتي لما علمن بهذا عملن من الخير ما يكون بإذن الله سبباً في إبعادهن من أن يدخلن ضمن هؤلاء الأكثر،
    ويجب على المرأة أن تتق الله، وأن تدرس الدين، وأن تعتني بالقرآن الكريم دراسة وتلاوة وتدبراً وتعقلاً وعملاً بما فيه، وهكذا السنة،سنة الرسول،صلى الله عليه وسلم، تعتني بالأحاديث،من كلام أهل العلم المعروفين أهل الإستقامة حتى تعرف الحقيقة،وأنها مكرمة في الإسلام،وليست مهانة وأنها معززة,وأن الرجال في خدمتها(الرِّجَالُ قَوَّامُونَ عَلَى النِّسَاء)النساء،
    فالإسلام لم يقرّر مبدأ المساواة بين الرجل والمرأة في بعض المسائل مراعاةً لطبيعة كلٍ منهما، حيث إن كلاً منهما يختلف عن الآخر في التكوين الجسدي، والنفسي، والوظيفي، وقد كلّفهما بالمسؤوليات والمهمّات التي تناسبهما،
    فالإسلام يقرّر التكاليف التي تناسب الفطرة البشرية التي فُطر عليها كلٌ من الرجل والمرأة، كما أنّ القيام بمهمة إدارة الأسرة من الأمور الضرورية، فبدونها تعمّ الفوضى والمشاكل،لذا فإنّ القوامة للرجل دون أي ظلم أو استبداد، ولكن يجب أن تكون إدارة الأسرة قائمة على التعاون، والتشاور، والتفاهم،
    وقول الله تعالى(وَلِلرِّجَالِ عَلَيْهِنَّ دَرَجَةٌ)هو عدم تفضيل الرجل على المرأة، وإنما تحمّل الرجل لمسؤولية النفقة على الأولاد والزوجة، والقيام بمختلف شؤون البيت وأموره، ورعاية وصيانة زوجته، أي أن القوامة من نصيب الرجل لأنه الأقدر على حملها والقيام بها، لما يتمتع به من القوة الجسدية، كما أنّ المرأة معنيّة بالحمل والولادة،ممّا يؤدي إلى ضعفها، أي أن الله تعالى كلّف الرجل بالقوامة بوضعه في مكان الخدمة والرعاية دون أي تحكّم، أو استعلاء، أو تسلّط، أو ظلم،
    كما أنه ليس في ذلك انتقاصاً من قيمة المرأة وقدرها ومنزلتها،فالإسلام جعل القوامة من نصيب الرجل بالنظر إلى أمرين أساسيين،
    الأول منهما، الفطرة التي تتعلق بقوة الإرادة، ورجحان عقله على عاطفته، بينما ترجّح العاطفة على العقل لدى المرأة، ممّا يزرع في نفسها شدّة التأثّر والانفعال، لتؤدي ما عليها من واجبات الأمومة والحضانة بأفضل صورةٍ،
    والسبب الثاني، يتمثّل بالكسب، أي أن الرجل مكلّف بنفقات الزواج، وثمّ بالإنفاق على الزوجة والأولاد، والإسلام قابل ذلك بإعطائه حق القوامة،
    وفي المقابل فإنّ الإسلام زوّد المرأة بالقدرات التي تتميّز فيها عن الرجل، منها،التحلّي بالصبر بشكل أكبر من الرجل، والقدرة على التحمّل، والرغبة بالنسل والولد، والقدرة العالية على السهر والقيام على أمور الأبناء إن كان أحدهم مريضاً مثلاً، والقدرة العالية،لهذا جعل الله لهم القوامة على النساء،وهو الإنفاق ما بذل لها من المال من الجهاز من المهر وتوابعه فصار له القوامة عليها بالأمرين بتفضيل الله له عليها، وبما بذل من المال،يقول تعالى(فمن يعمل مثقال ذرة خيرا يره)(وبشر الذين آمنوا وعملوا الصالحات أن لهم قدم صدق عند ربهم)


    نسأل الله أن يبعدنا وجميع إخواننا وأخواتنا عن النار وما قرّب إليها من قول أو عمل،وجعلنا اللهُ وإياكم من أهل الجنّة،وختم لنا بالحسنى،
    اللهم آميــــــــن.

  2. #2
    تميم المجد الصورة الرمزية سالم الزهران
    رقم العضوية
    49581
    تاريخ التسجيل
    Mar 2016
    الدولة
    نيس نيبورهود
    المشاركات
    7,529
    جزاك الله خير أم حمد
    سواءََ النساء أو الرجال.. اللي ف القلب يبديه اللسان ان كان لعن وان كان كلام طيب
    فالمشكلة للأسف جايه من قلوبنا اللي مليناها غفلة و معاصي.. اللهم تب علينا.
    ستصبر صبر اليأس أو صبر حسبةٍ
    فلا ترض بالصبر الذي معه ( وزرُ )

    بن زيدون

  3. #3
    تميم المجد الصورة الرمزية معماري قطري
    رقم العضوية
    42697
    تاريخ التسجيل
    Apr 2012
    الدولة
    قـــــــــــــــــطر
    المشاركات
    35,564
    اللهم آمين

  4. #4
    عضو نشط
    رقم العضوية
    49176
    تاريخ التسجيل
    Sep 2015
    الدولة
    الارض
    المشاركات
    953
    و الله يا ام حمد الواحد ما يعرف وش يسوي مع الحريم .. ما نقول الا : اللهم اهدنا جميعا!

    جزاج الله خير

  5. #5
    تميم المجد الصورة الرمزية امـ حمد
    رقم العضوية
    13778
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    الدولة
    قطر
    المشاركات
    20,785
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة SouthK مشاهدة المشاركة
    و الله يا ام حمد الواحد ما يعرف وش يسوي مع الحريم .. ما نقول الا : اللهم اهدنا جميعا!

    جزاج الله خير

    اللهم امين اخوي اللهم إهدنا لطاعة الله سبحانه وتعالي،وإلى سنة حبيبنا محمد عليه افضل الصلاة والسلام،
    بارك الله في حسناتك اخوي
    وجزاك ربي كل الخير

  6. #6
    تميم المجد الصورة الرمزية امـ حمد
    رقم العضوية
    13778
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    الدولة
    قطر
    المشاركات
    20,785
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سالم الزهران مشاهدة المشاركة
    جزاك الله خير أم حمد
    سواءََ النساء أو الرجال.. اللي ف القلب يبديه اللسان ان كان لعن وان كان كلام طيب
    فالمشكلة للأسف جايه من قلوبنا اللي مليناها غفلة و معاصي.. اللهم تب علينا.
    بارك الله في حسناتك اخوي سالم الزهران
    وجزاك ربي كل الخير

  7. #7
    تميم المجد الصورة الرمزية امـ حمد
    رقم العضوية
    13778
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    الدولة
    قطر
    المشاركات
    20,785
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة معماري قطري مشاهدة المشاركة
    اللهم آمين
    بارك الله في حسناتك اخوي
    وجزاك ربي كل الخير

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •