النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: اللهم أتمم علينا شعبان،وبلغنا رمضان

  1. #1
    تميم المجد الصورة الرمزية امـ حمد
    رقم العضوية
    13778
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    الدولة
    قطر
    المشاركات
    20,785

    اللهم أتمم علينا شعبان،وبلغنا رمضان

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    شعبان شهر رسول الله،وشهر مبارك
    إن عدة الشهور عند الله عز وجل اثنا عشر شهرا في كتاب الله يوم خلق السموات والأرض،
    بقوله تعالى(ان عدة الشهور عند الله اثنا عشر شهرا في كتاب الله يوم خلق السموات والأرض منها اربعة حرم ذلك الدين القيم)
    وسبحانه فضل الأيام والشهور بعضها على بعض، كما فضل الناس،بعضهم على بعض،وخص بعض الأيام بفضائل،وبعض الأشهر بمميزات،وهذا شهر شعبان،ولاشك في هذا الشهر الكريم ان نقتدي بسيدنا محمد صلى الله عليه وسلم،فنفعل كما فعل،ونصوم كما صام،
    فهو القدوة والأسوة لنا(لقد كان لكم في رسول الله اسوة حسنة لمن كان يرجو الله واليوم الآخر)تميز الشهر الذي صامه رسول الله صلى الله عليه وسلم، أكثر من أي شهر آخر ،
    بل انه كما روت السيدة عائشة رضي الله عنها، انه كان يصوم معظم هذا الشهر،
    وسمي بشهر القرآن،ومعلوم أن قراءة القرآن مطلوبة في كل زمان ولكنها تتأكد في الأزمنة المباركة والأمكنة المشرفة كرمضان وشعبان ومكة المكرمة والروضة المشرفة والمواسم المفضلة،
    نماذج من الشهور والأيام التي خصها الله سبحانه وتعالى بفضائل ومميزات وخصائص محددة ومنها،
    شهر رمضان، فقد قال صلى الله عليه وسلم(من صام رمضان إيماناً واحتساباً غفر له ما تقدم من ذنبه)
    وقال صلى الله عليه وسلم(من قام رمضان إيماناً واحتساباً غفر له ما تقدم من ذنبه وفي العشر الأواخر منه ليلة القدر)
    وهي متنقلة في الأوتار كما رجح كثير من العلماء يعني، في 21 أو25 أو 27 أو 29،
    قال تعالى( وما أدراك ما ليلة القدر ليلة القدر خير من ألف شهر )فمن مرت عليه ليلة القدر وكان تائباً آيباً ذاكراً شاكراً ملتزماً للطاعات مجتنباً للمخالفات كتبت له عبادة ألف شهر،أي ليلة القدر،
    وقد قال صلى الله عليه وسلم(من قام ليلة القدر إيماناً واحتساباً غفر له ما تقدم من ذنبه)
    ومنها عشر ذي الحجة،فقد قال صلى الله عليه وسلم(ما من أيام العمل فيها أحب إلى الله من هذه الأيام يعني أيام العشر قالوا،يا رسول الله ولا الجهاد في سبيل الله،قال،ولا الجهاد في سبيل الله إلا رجل خرج بنفسه وماله فلم يرجع من ذلك بشيء)رواه البخاري .
    وقد خص يوم عرفة منها بفضل الصيام، فقد روى مسلم في صحيحه عن أبي قتادة رضي الله عنه قال،سئل رسول الله صلى الله عليه وسلم عن صوم يوم عرفة،فقال(يكفر السنة الماضية والباقية)
    وقد خص يوم عاشوراء وهو اليوم العاشر من محرم بفضل الصيام، فقد روى مسلم في صحيحه عن أبي قتادة رضي الله عنه قال،سئل رسول الله صلى الله عليه وسلم عن صيام يوم عاشوراء فقال(يكفر السنة الماضية،وقال عليه الصلاة والسلام،لئن بقيت إلى قابل لأصومن التاسع)رواه مسلم،
    ومنها يوم الاثنين من كل أسبوع، فقد روى مسلم في صحيحه عن أبي قتادة رضي الله عنه،أن رسول الله صلى الله عليه وسلم ،سئل عن صوم يوم الاثنين فقال(ذلك يوم ولدت فيه ويوم بعثت أو أنزل عليّ فيه )
    ومنها يوم الخميس من كل أسبوع، فعن أبي هريرة رضي الله عنه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال(تعرض الأعمال يوم الاثنين والخميس فأحب أن يعرض عملي وأنا صائم)رواه الترمذي،ومسلم،
    وعن عائشة رضي الله عنها قالت(كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يتحرى صوم الاثنين والخميس)رواه الترمذي،
    ومنها الأيام البيض وهي ثلاثة أيام من كل شهر الثالث عشر والرابع عشر والخامس عشر،
    وعن أبي ذر رضي الله عنه قال،قال رسول الله صلى الله عليه وسلم(إذا صمت من الشهر ثلاثاً فصم ثلاث عشرة وأربع عشرة وخمس عشرة)رواه الترمذي،
    وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال،أوصاني خليلي صلى الله عليه وسلم،بثلاث( صيام ثلاثة أيام من كل شهر وركعتي الضحى وأن أوتر قبل أن أنام)متفق عليه،
    ما فعله رسول الله صلى الله عليه وسلم،من فضائل في شهر شعبان،من صيام وعبادة نجد إن إحياء شعبان بكثرة الصيام وكثرة العبادات سنة من سنن النبي صلى الله عليه وسلم ،
    أولاً ، روى أبو هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال(لا يتقدمن أحدكم رمضان بصوم يوم أو يومين إلا أن يكون رجل كان صومه فليصم ذلك اليوم)متفق عليه،
    يفهم من الحديث، أن الذي يصوم يوماً ويفطر يوماً يبقى على عادته،وأن الذي يصوم الاثنين والخميس يبقى على عادته حتى دخول الشهر،
    عن أبي هريرة رضي الله عنه،قال(من اعتاد أن يصوم يوماً ويفطر يوماً فيبقى على عادته ، ومن اعتاد أن يصوم الاثنين والخميس فيبقى على عادته)رواه الترمذي،
    ان رسول الله صلى الله عليه وسلم، نبهنا بأن هناك أماكن وأزمنة يستجاب فيها الدعاء مثل، باب الكعبة وفي المطاف وفي المسعى وفي عرفة وفي المشعر الحرام وفي الروضة الشريفة وفي جوف الليل( أقرب ما يكون الله تعالى من العبد في جوف الليل الأخير)رواه الترمذي،
    وأقرب ما يكون العبد من ربه في السجود، فإذا اجتمع الاثنان كان المربح عظيماً،
    ففي صحيح البخاري ومسلم،عن أبي هريرة رضي الله عنه،عن رسول الله صلى الله عليه وسلم،قال(ينزل ربنا كل ليلة إلى السماء الدنيا حين يبقى ثلث الليل الآخر فيقول ،من يدعوني فأستجيب له من يسألني فأعطيه من يستغفرني فأغفر له)
    وفي صحيح مسلم عن جابر بن عبد الله رضي الله عنهما قال، سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول(إن في الليل لساعة لا يوافقها رجل مسلم يسأل الله تعالى خيراً من أمر الدنيا والآخرة إلا أعطاه الله إياه وذلك كل ليلة)
    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم، ان الله يغفر لجميع المسلمين في تلك الليلة الا لكاهن او ساحر او مدمن خمر او عاق لوالديه)
    وشهر شعبان شهر يأتي قبل رمضان ، وشعبان ورمضان شهران مباركان ، حبيبان إلى المؤمنين والمؤمنات ، تستروح فيهما القلوب بشاثر الرحمة التي لايعلم مقدار قدرها إلا الله تعالى،
    ففي الحديث القدسي(كل عمل ابن آدم له إلا الصيام فإنه لي وأنا أجزي به )ورسول الله صلى الله عليه وسلم الذي علم الأمة بقوله ، ما من عبد يصوم يوما في سبيل الله إلا باعد الله بذلك اليوم وجهه عن النار سبعين خريفاً)
    ولقد كان شعبان ذا خصوصية ومكانة عالية عند رسول الله صلى الله عليه وسلم،يخصه بما لم يخص غيره من الشهور ، صياما وتحببا وتقربا إلى الله عز وجل ،فعن عائشة رضي الله عنها قالت،لم يكن رسول الله صلى الله عليه وسلم يصوم من شهر أكثر من شعبان،فإنه كان يصوم شعبان كله)رواه مسلم،
    ان المتتبع لأفعال رسول الله صلى الله عليه وسلم،طوال العام يجد حرصه على الصيام والقيام والدعاء والاستغفار والتوبة الى الله في السنة كلها ،
    فعن عائشة رضي الله عنها أنها قالت(كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصوم حتى نقول لا يفطر،ويفطر حتى نقول لا يصوم،فما رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم استكمل صيام شهر إلا رمضان،وما رأيته أكثر صياما منه في شعبان)
    ويبقى الحكم لله يوم القيامة،فمن وجد خيرا فليحمد الله ، ومن وجد غير ذلك فلا يلومن إلا نفسه ( والكيس من دان نفسه وعمل لما بعد الموت ، والعاجز من أتبع نفسه هواها وتمنى على الله الأماني )

    اللهم أتمم علينا شهر شعبان بالخير وبلغنا رمضان ،اللهم آمين.


  2. #2
    عضو الصورة الرمزية !.!
    رقم العضوية
    54066
    تاريخ التسجيل
    Feb 2019
    الدولة
    Dz&Qa
    المشاركات
    389

    هاقد إقترب شهر المغفرة ، قلبي يغلي من السعادة
    شهرٌ ميزها الله وشرفٌ على المسلمين
    يارب إنّي أعِد
    طهر الله قلبك وأعلا من كعبك وبيض وجهك..

  3. #3
    تميم المجد الصورة الرمزية امـ حمد
    رقم العضوية
    13778
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    الدولة
    قطر
    المشاركات
    20,785
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة !.! مشاهدة المشاركة

    هاقد إقترب شهر المغفرة ، قلبي يغلي من السعادة
    شهرٌ ميزها الله وشرفٌ على المسلمين
    يارب إنّي أعِد
    طهر الله قلبك وأعلا من كعبك وبيض وجهك..

    بارك الله في حسناتك
    وجزاك ربي كل الخير أخوي

  4. #4
    تميم المجد الصورة الرمزية سالم الزهران
    رقم العضوية
    49581
    تاريخ التسجيل
    Mar 2016
    الدولة
    نيس نيبورهود
    المشاركات
    7,529
    امين.. جزاك الله خير ام حمد
    وبلغنا تمام شهر رمضان ووفقنا فيه للعمل الصالح
    ستصبر صبر اليأس أو صبر حسبةٍ
    فلا ترض بالصبر الذي معه ( وزرُ )

    بن زيدون

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •