اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سالم الزهران مشاهدة المشاركة
سبحان الله، كل مجال وله مشاكله ومعوقاته.. ونحن كمسلمين نتعاطف ولو الواحد يقدر يشغل اخوه المسلم ما يتردد غالباََ.. اعرف ناس موظفين ناس عرب وجايبينهم على مؤسساتهم رغم انهم ما يحتاجونهم.. وتلقاهم شغالين لحسابهم والدافع هو الرحمة والاخوة.
بالنسبة للدعاة والمسلمين الجدد.. كان واحد يتردد على السفارات العربية ف الفلبين يبغي كتب شرعية و لا حد استقبله.. المسكين انصدم.. المهم تواصل مع أحد اقاربه يعمل ف الخليج و توصل لشخص يعمل مع مؤسسة راديو وتلفزيون العرب.. المهم ترسوا له سيارة كاملة كلها مطبوعات وكتب دينية.. حقيقة استغربت من يكون الشيخ فلان جذي. لكنه طلع فيه خير.. اضافة الى انه قفل قنوات الاغاني اللي تابعه له.. طبعاََ ماني معجب فيه ولا اسوي له دعاية و اعرف انه بزنس مان و عليه مسحة تصوف.. واخوه من مشايخ النقشبندية في البلد.. لكن مع كل هذا يبقى في المسلمين خير.

تبغي اسلام قوي وعلى سنة محمد صلى الله عليه وسلم.. وين السلفيين؟ وخصوصاََ اصحاب الوسطية! دفنتهم وسايل الاعلام والتشويه والاتهام.


كلامك سليم يااخ سالم هناك بعض الامور بسيطه جدا وتفتح باب لبعض المسلمين مثل توفير فرصة عمل او مساعدة في الحصول على كتب او مساعده فهو في النهايه مسلم ويستحق وخاصة. ممن يملك مال او سلطه مراعاة لاحوال بعض المسلمين مثل هذا الفلبيني وعلى فكره اكثر من يدخل الاسلام في السنوات الاخيره هم الفلبينيين لانهم اقرب للاسلام من غيرهم من باب ان اغلبهم ولا ازكيهم اخلاقهم عاليه لذلك يتأثرون بالاسلام واهلنا في الفلبين ليسوا ببعيد عن اهلنا في ايران مضيق عليهم وخاصة بسبب جماعة بوسياف لذلك تجدهم يدخلون الاسلام بكثره وسائني قصة الرجل وهو يطلب من سفارات الدول العربيه كتب تخيل فقط يطلب كتب لا يطلب مال والدول لاتعجز عن توفير كتب تساعد الناس ومع ذلك خذل ولكن وفقه الله بمن يتكفل له وهذا شي مفرح لذلك وكما قال النبي صلى الله عليه وسلم لاتحقرن من المعروف شيئا / احيانا توفير فرصةعمل او توفير كتب لاخيك المسلم قد تكون سببا لتثيل موازين حسناتك وتكون سببا لدخولك الجنه والله يكتب للجميع الخير
شكرا اخ سالم على مشاركتك الطيبه