صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 13

الموضوع: مخرج فلم ماتركس الامريكي سوف يخرج فلم عن الرسول من انتاج قطر

  1. #1
    عضو فعال الصورة الرمزية yosif1
    رقم العضوية
    27675
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    المشاركات
    3,261

    مخرج فلم ماتركس الامريكي سوف يخرج فلم عن الرسول من انتاج قطر

    نهت نخبة من أبرز العلماء المسلمين مساء الخميس 4-2-2010 وفي مؤتمر غير مسبوق في مجاله في العاصمة القطرية الدوحة مناقشة جوانب هامة تتعلق بإنتاج أضخم فيلم سينمائي باللغة الإنكليزية حول سيرة النبي محمد صلى الله عليه وسلم دون حسم أبرز الجوانب الشرعية في الفيلم.

    الفيلم الذي تخطط لإنتاجه شركة قطرية مملوكة لمجموعة "النور" القابضة التي أعلنت في وقت سابق أنها خصصت 200 مليون دولار لإنتاجه؛ قد يسند إخراجه للمخرج العالمي باري أوزبرن.

    وأوضح أكرم كساب المستشار الشرعي لشركة النور لـ "العربية. نت" أن العلماء أنهوا ورش المؤتمر دون الوصول لإقرار نهائي لأي جانب من الجوانب التي تمت مناقشتها. وأضاف "هي مجرد مناقشات ولم يتوصلوا لتوصيات أو فتاوى أو أي جوانب أخرى، حيث انتهى المؤتمر على ذلك الوضع، وما يجب أن يحسم لم يحسم بعد".

    وقال "هناك توصية أقروها وهي أن مثل هذه الجوانب يجب التريث فيها والتأني فيها مطلوب وهام وكذلك إعداد دراسات وأوراق عمل حولها وبحاجة لورش عمل أخرى ولقاءات ستقر لاحقا".

    وبالنسبة للعمل قال إنه "حتى الآن في الأدوار التمهيدية بانتظار إقرار الأمور والجوانب الشرعية التي لا يمكن التحرك دون حسمها وهو ما كان يهدف له المؤتمر في هذه الورش، وفي كل الأحوال لا يمكن بأي حال من الأحوال الانتهاء من الفيلم قبل عامين من الآن. باقي التفاصيل لم تتغير عما نشر في المؤتمر الصحفي السابق".

    وعن جوانب أخرى قال "المنتج الأميركي هو منتج منفذ فقط، لكن المشروع والتمويل من شركة النور القطرية وهو مشروع خاص بها.
    عودة للأعلى

    هيئة شرعية تشرف على الفيلم

    ووفقا لـ كساب، فإن ورش المؤتمر التي انطلقت في الدوحة من يوم الأربعاء 3- 2- 2010، شارك فيها نخبة من أبرز علماء المسلمين حاليا يتقدمهم الشيخ الدكتور يوسف القرضاوي رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين والشيخ الدكتور سلمان العودة والدكتور طارق السويدان ونخبة أخرى لامعة من العلماء والمفكرين والإعلاميين والمختصين.

    وناقشت ورش العمل الرسالة الأساسية للفيلم والأهداف الكلية المؤمل تحقيقها من ورائه، بالإضافة لكيفية التعبير عن كلام وأفعال الرسول عليه الصلاة والسلام، وطبيعة عرض ما قد يعبر به عنه صلى الله عليه وسلم مثل نور أو ظل أو غير ذلك.

    وطالبت الشركة المشاركين بتحديد كيفية ظهور الصحابة الكرام ـ رضوان الله تعالى عليهم ـ وضوابط ذلك، وخصوصًا الخلفاء الراشدين، والعشرة المبشرين بالجنة، وبنات النبي رضي الله عنهن، وأمهات المؤمنين، وكبار آل البيت الكرام، والصحابيات، وخصوصا في مرحلة ما قبل الإسلام.

    فضلا عن ذلك فقد دعتهم الشركة للتفكير في كيفية معالجة وعرض أحداث الجاهلية من مظاهر فسق ومجون ووأد للبنات وما إلى ذلك، وكيفية إظهار وعرض المعجزات، وحدود ذلك، وأيضا طريقة معالجة عوالم الغيب، الوحي وتنزله، عالم الجن والشياطين وعالم الملائكة الكرام، بالإضافة إلى طبيعة القراءة للقرآن الكريم على لسان الممثلين، واختيار اللغة وحجم الإتقان المطلوب، وأي قضايا أخرى متعلقة بذلك لتقدم فيها أوراق عمل.
    عودة للأعلى

    رسول السلام

    وسبق للشركة أن أوضحت في مؤتمر صحفي أنها تجري حاليا مناقشات لإنتاج فيلم عن النبي محمد يحظى بدعم باري أوزبورن، منتج سلسلة أفلام "مملكة الخواتم" و"ماتريكس" بهدف تقديم عمل ضخم.

    وأضافت الشركة أنه من المقرر أن يبدأ تصوير الفيلم، الذي تبلغ تكلفة إنتاجه 200 مليون دولار، عام 2011، موضحة أنها بدأت بالفعل مشاورات مع استوديوهات الإنتاج السينمائي، وشركات التوزيع في الولايات المتحدة وبريطانيا.

    من جهته قال رئيس الشركة أحمد الهاشمي في ذات المؤتمر أن القائمين على ذلك العمل الفني الضخم سيستعينون بممثلين مسلمين ناطقين باللغة الإنجليزية، لافتا إلى أن الفيلم "سيكون موجها لجميع المتحدثين بتلك اللغة العالمية، من المسلمين وغير المسلمين؛ بهدف التعريف بالإسلام ورسوله على نطاق واسع".

    وأوضح المنتج المنفذ أوزبورن أن إنجاز هذا الفيلم ليس سهلا، وتوقع أن تكون هناك تحديات في طريقه، ومنها أنه لا يمكن تجسيد شخصية الرسول محمد، كونه أمرا محظورا من الناحية الشرعية، لكنه أكد عزمه خوض هذا التحدي قائلا: "لا نريد تشخيص الرسول محمد، ولكننا نستطيع أن نروي قصته بشكل مقنع وممتع". مؤكدا أن هناك تحديات مثل معالجة مسألة تجسيد الرسول الكريم يجري حاليا التفكير في آليات للتغلب عليها من خلال ما توفره صناعة السينما من إمكانات فنية وإخراجية.

    وأشار اوزبرن إلى أنه بدأ بقراءة مجموعة من الكتب حول سيرة الرسول إضافة لاستشارته بعض العلماء. وأضاف "أعرف أني ما زلت في بداية الطريق".
    عودة للأعلى

    الحاجة للحسم الديني

    أما الشيخ يوسف القرضاوي الذي شارك في المؤتمر الصحفي أيضا والذي سيشرف مع مجموعة شرعية على مراجعة مضمون الفيلم والتدقيق في كافة مراحل السيناريو فأكد أن "هذا العمل سيحمل رسالة تنويرية عن حقيقة النبي التي يجهلها الكثيرون في الغرب".

    وأضاف أن "من الموضوعات التي لا يعرفها الغرب أن النبي كان يكره الحرب ويحب السلام، بل هو حتى كان يكره اسم الحرب ويطلق عليها أسماء أخرى"، مؤكدا أن "مليارات البشر يعيشون ويموتون دون أن يعرفوا شيئا عن النبي رغم رسالته العالمية وهذا تقصير كبير منا".

    من جهته قال السيناريست الأميركي رمزي توماس إن كونه غير مسلم، لا يمنعه من كتابة سيناريو الفيلم، مؤكدا أن "الدين الإسلامي يستحق كل التقدير، ولذلك جاءتني فكرة الكتابة، أما عن كوني غير مسلم فهذا لا يعنيني؛ لأني أكتب عن هدف سام وتعاليم سمحة، فكل هذا له علاقة بالإسلام والأديان السماوية الأخرى".

    ويعتبر فيلم "رسول السلام" المرتقب ثاني عمل سينمائي من نوعه في هوليوود، حول قصة حياة النبي صلى الله عليه وسلم بعد فيلم "الرسالة"، للمخرج السوري الراحل مصطفى العقاد عام 1970.

    وقالت الشركة إن العمل سيكون جاهزا للعرض بعد فترة لا تقل عن عامين. وهو ليس الإنتاج الوحيد الذي تعمل عليه الشركة فهي تقوم في نفس الوقت بإنتاج سلسلة كرتونية من ثلاثين حلقة عن حياة النبي يتوقع أن تنجز قبل نهاية العام.

    يشار أيضا إلى أن شركة النور أنشأت صندوقا سينمائيا دوليا بقيمة 200 مليون دولار؛ بهدف الاستثمار في مشروعات سينمائية، وسط شح التمويل في أعقاب الأزمة المالية العالمية.

    يذكر أن هذه النوعية من الأفلام وخاصة التاريخية والمتعلقة بالسيرة النبوية والصحابة الكرام غالبا ما تواجه رفض ديني من فئة كبيرة وتتصادم فيها الفتاوى من ناحية أخرى بالإضافة لتكلفتها الإنتاجية الضخمة. وسبق أن أجاز رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين الدكتور يوسف القرضاوي تجسيد أدوار الصحابة بضوابط شرعية مستثنيا الأنبياء وأمهات المؤمنين والخلفاء الراشدين وثلاثة فقط من العشرة المبشرين بالجنة هم أبو عبيدة عامر بن الجراح وطلحة بن عبيد الله والزبير بن العوام لما لهم من منزلة خاصة بين الصحابة والمسلمين.

    إلا أن مفتي عام المملكة ورئيس هيئة كبار العلماء خالفه الرأي مفتيا بعدم جواز تجسيد الصحابة بشكل نهائي بصورة تمثيلية أو كاريكاتورية عبر شاشات التلفزيون وقال "هذا لا يجوز ويثير المسلمين على هذا الأمر، فالمسلمون إذا سمعوا من يسيء إلى دينهم ونبيهم ويستهزئ به يقفون من الجهات التي تعرض ذلك موقف عداء، فالواجب على منتجي هذه الأعمال أن يتقوا الله في أنفسهم.

    وبحسب صحيفة عكاظ السعودية في عددها يوم 4-2-2010م رأى الداعية الدكتور سلمان العودة، وهو أحد المشاركين في مؤتمر قطر، أنه يجب النظر إلى العمل فإذا تم تجسيد الصحابي بشكل مقبول وحسن دون تزوير أو إساءة له ودون وجود مشاهد فاضحة فإنه أمر حسن.

    لكنه أكد أن تمثيل أدوار الصحابة يعتبر محرما ومذموما والأولى تركه والابتعاد عنه في حالة كون المسلسل مسيئا للصحابي المراد تمثيله وفيه تزوير للتاريخ. ودعا العودة أصحاب الفضائيات والممثلين والمخرجين أن يتقوا الله ويسعوا لإظهار هذه الشخصيات كما هي دون زيادة أو نقصان حتى تتحقق الفائدة المرجوة من العمل. ويطالب الفنانون والمخرجون بسرعة إيجاد مستند شرعي واضح في الأمر.

    المصدر العربية
    http://www.alarabiya.net/articles/2010/02/06/99491.html
    [ دعاء نبي الله يوسف عليه السلام:
    { رب قد آتيتني من الملك وعلمتني من تأويل الأحاديث فاطر السماوات والأرض أنت وليي في الدنيا والآخرة توفني مسلما وألحقني بالصالحين} [ يوسف: 102]




  2. #2
    عضو فعال الصورة الرمزية yosif1
    رقم العضوية
    27675
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    المشاركات
    3,261
    السيد احمد مصطفوي صاحب الفكرة ومدير الشركة


    يعرف المتابعون للتصريحات الصادرة عن "شركة النور القطرية للانتاج التلفزيوني والسينمائي" أن الفيلم الضخم المزمع انتاجه عن النبي المصطفى محمد "ص" سوف يكون فيلمًا سيريًا دينيًا لأن أغلب الأهداف المُعلنة حتى الآن هي أهداف تنويرية تسعى الى تجسير الهوة بين الشرق والغرب اثر التحولات الخطرة بعد أحداث الحادي من سبتمبر المفجعة. وطالما أن لغة الفيلم هي الانكليزية فهذا يعني أن الفيلم موجه أساسًا الى الجمهور الغربي الذي لا يعرف الشيء الكثير عن خير الأنام الذي حمل على عاتقه الرسالة السماوية السمحاء.

    لندن: نشرت وكالة الأنباء الفرنسية "أ ف ب" خبرًا مفاده أن مجموعة "النور القطرية القابضة للانتاج التلفزيوني والسينمائي" قد خصصت مبلغًا قدره "200" مليون دولار أميركي لانتاج فيلم ضخم بالانكليزية يتناول حياة النبي محمد "ص". وقد كُلِّف بتنفيذه المخرج والمنتج الأميركي باري أوزبورن. وبحسب تصريح أحمد المصطفوي، رئيس مجلس إدارة المجموعة المذكورة أعلاه في أثناء مؤتمر صحفي عُقِد على هامش حفل اختتام مهرجان الدوحة- ترايبيكا السينمائي قال: (إن العمل لانتاج هذا الفيلم قد بدأ. وأن الفيلم يروي سيرة النبي"ص"). وأضاف المصطفوي أن الغرض من هذا الفيلم هو تحقيق " المتعة والفائدة والمعرفة للمشاهدين في كافة انحاء العالم".
    أما المخرج والمنتج العالمي المعروف باري أوزبورن، الذي اشترك في اخراج "سيد الخواتم: عودة الملك" مع بيتر جاكسون وفران وولش وحازوا على جائزة الأوسكار لأفضل تصوير، فقد أكدّ من جانبه أن "العمل سيكون في اطارٍ فنيٍ رائع ويرتكز على مقومات العمل الفني كما يراعي بعض الجوانب مثل عدم تجسيد الرسول". كما أشار أوزبورن "الى انه بدأ بقراءة مجموعة من الكتب حول سيرة الرسول اضافة لاستشارته بعض العلماء". وفي معرض استعداداته لهذا الفيلم قال أوزبورن: "أعرف أني لا زلت في بداية الطريق".
    ومن خلال التصريحات الواردة أعلاه نفهم بأن الفيلم "سِيري" ويهدف الى تحقيق المتعة والمعرفة في آنٍ معًا. ولو عدنا الى بدايات النصف الثاني من القرن الماضي لوجدنا أن هناك عددًا من الأفلام التي تمحورت حول الرسول الكريم ورسالته الاسلامية التي حملها الى البشرية جمعاء. هناك عشرة أفلام، على أفضل تقدير، تناولت شخصية الرسول الكريم أغلبها بشكل مباشر مثل "ظهور الاسلام، انتصار الاسلام، هجرة الرسول، مولد الرسول، الرسالة وخاتم الأنبياء والمرسلين، وبعضها بشكل غير مباشر مثل "بلال مؤذن الرسول، فجر الاسلام، والشيماء أخت الرسول".
    سنتوقف عند بعض هذه الأفلام العشرة لنتعرف إلى طبيعة المضامين التي عالجتها هذه الأفلام المكرسة عن الرسول محمد "ص". ففي فيلم "ظهور الاسلام" الذي أخرجه أحمد الطوخي عام 1951 وشارك في تمثيله عبد المنعم ابراهيم، كمال يس، أحمد مظهر، عماد حمدي، كوكا، سراج منير، سعد أردش وآخرون تتمحور فكرته الرئيسة حول رصد الحياة الاجتماعية والروحية التي كانت سائدة في شبه الجزيرة العربية قبل أن يظهر الدين الاسلامي ويبشِّر به خير الأنام محمد "ص" وسط أمة وثنية تعبد الأصنام. كما يركز الفيلم على صمود المسلمين الأوائل الذين كانوا يتعرضون لأبشع أنواع التعذيب دفاعًا عن الرسالة الاسلامية التي كان ينشرها الرسول الأعظم بين سكان الجزيرة العربية.
    وعلى الرغم من وحشية المشركين وبشاعة أساليبهم التعذيبية، إلا أن عدد المسلمين كان يزداد يومًا بعد يوم، وقد اتخذ الفيلم من أسرة عمار بن ياسر أنموذجًا للصمود البطولي الذي تحلّت به هذه الأسرة الكريمة في مقاومة وحشية المشركين معتمدين على قوة ايمانهم بالله الواحد الأحد. وجدير ذكره أن فيلم "ظهور الاسلام" مأخوذ عن قصة "الوعد الحق" للكاتب المصري المعروف طه حسين. لا يخرج فيلم "هجرة الرسول" 1964 اخراج ابراهيم عمارة، بطولة ماجدة، إيهاب نافع، لطفي عبد الحميد، هدى عيسى، حسن البارودي عن معالجة طبيعة الحياة الوثنية التي كانت سائدة في شبه الجزيرة العربية وحينما سمعت قريش نبأ الرسول الجديد الذي ظهر بينهم متحديًا جبابرتهم بعدالة الاسلام الذي لا يفرّق بين السادة والعبيد فكلهم "سواسية كأسنان المشط" قرروا قتل محمد وابادة كل من آمن برسالته السماوية التي كلفت المسلمين قوافل من الشهداء البررة قبل أن يهاجروا الى يثرب هربًا من ظلم المشركين.
    وحينما وصلت طلائع المسلمين الى يثرب تبدلت الحال هناك، إذ انضّم اليهم وجهاء يثرب وعلِّية القوم الذين أخذوا يشترون العبيد ويعتقونهم أحرارًا في ظل النظام الاجتماعي الجديد الذي فرضه الدين الاسلامي الحنيف. أما الفيلم الثالث الذي نود أن نشير اليه فهو فيلم "الرسالة" الذي يعتبر الفيلم الأكثر شهرة في مضمار الأفلام الدينية الذي أنجزه المخرج الأميركي الجنسية، سوري الأصل، مصطفى العقاد عام 1976. وهو الفيلم الذي يتناول حياة الرسول محمد "ص" منذ ولادته عام 571 م، مرورًا بالتطورات التاريخية والدراماتيكية في حياته الشخصية والعامة التي غيّرت قناعات العالم.
    ركز الفيلم على الحياة الوثنية المعروفة قبل نزول الرسالة الاسلامية وتأثيرها على طبيعة الحياة الاجتماعية التي كان يحياها الناس إبان العصر الجاهلي وما كان يكتنفها من عبث ووثنية ومجون حاربها الرسول الأعظم وأعادهم الى رشدهم بعد غي طويل. لا يقتصر فيلم "الرسالة" على الحياة الجاهلية وما اكتنفها من عيوب وشوائب كثيرة، بل تتبع مسيرة النبي المصطفى محمد "ص" منذ انقطاعه في غار حرّاء ونزول الوحي عليه حيث كان يتلقى كلام الله "سبحانه وتعالى" وآياته المبجلات. ثم يعرّج على مرحلة فجر الاسلام وما تعرض له المسلمون الأوائل من تعذيب شديد على أيدي المارقين الكفرة الذين حاولوا بكل ما أوتوا من قوة منع الرسالة الاسلامية من الانتشار في ربوع الجزيرة العربية.
    لابد من الاشارة الى أن خير الأنام النبي محمد "ص" لم يُجَسّد في أيٍ من الأفلام التي كُرِست له، بل إن تجسيد شخصية حمزة ابن عم الرسول كانت مَثار جدل لم تنتهِ تداعياته حتى الآن اعتمادًا على المعايير والقيم الاسلامية التي تحرِّم ظهور النبي "ص" على الشاشة، ولا تحبذ تجسيد الصحابة أيضًا. أما الأفلام التي تناولت حياة الرسول بشكلٍ غير مباشر فنذكر منها فيلم "فجر الاسلام" اخراج صلاح أبو سيف عام 1971 عن قصة لعبد الحميد جودة السحّار الذي تناول طبيعة الحياة الجاهلية آنذاك وركز على المجون والانحلال الخلقي، وهيمنة الخرافات والنبو عن الجوانب العقلانية والمنطقية. ولكن ما إن ظهر الاسلام حتى انقلبت القناعات رأسًا على عقب وتجلَّت بظهور جيلٍ جديد يدعو بالموعظة الحسنة الى العدل والحق والمساواة.
    أما الفيلم الأخير الذي أود الاشارة اليه في هذا السياق فهو فيلم "الشيماء أخت الرسول" وهو من الأفلام المهمة التي تناولت حياة الرسول "ص" بشكل غير مباشر. فمن خلال أخته في الرضاعة "الشيماء" التي تعرَّضت هي الأخرى الى مختلف أنواع التعذيب، لكنها صمدت وتفانت من أجله، نتعرف الى العديد من مواقف الرسول الأعظم الذي كان يدعو الى نصرة الحق وإزهاق الباطل بغية تحقيق العدالة الاجتماعية وتوحيد الباري عز وجل.
    لم يقع الاختيار على مخرج الفيلم حتى الآن، ولاشك في أن شركة النور القابضة للانتاج التلفزيوني والسينمائي تفكر في إسناد مهمة الاخراج الى مخرج عالمي رفيع المستوى لا يقل أهمية عن مصطفى العقاد الذي كرّس جل حياته لبضعة أفلام مثل "الرسالة، وأسد الصحراء" وغيرها من الأفلام التي تركت أثرها الواضح في المشهد السينمائي العالمي. فمثلما كان العقاد يفكر بتجسير الهوّة بين الشرق والغرب بغية تحسين صورة المسلمين التي شوّهتها هوليوود فإن هذا الفيلم الجديد يهدف الى "سدّ الفجوة بين الثقافات" و يسعى الى "التعريف بالاسلام ورسوله" بحسب رويترز. لا تزال المعلومات التي أُعلِن عنها عن هذا الفيلم حتى الآن ضئيلة. فالنص النهائي للفيلم سوف يجهز في عام 2010 وأن هناك ممثلين مسلمين ناطقين باللغة الانكليزية سوف يشاركون في هذا الفيلم المرتقب. وسوف يكون الفيلم جاهزًا للعرض في عام 2011.
    لابد من الاشارة الى أن الشيخ يوسف القرضاوي سوف يتبنى مع لجنة منتخبة فاضلة موضوع "مراجعة مضمون الفيلم وتدقيق السيناريو خلال مراحل كتابته". وأكد القرضاوي من جانبه "أن هذا العمل سيحمل رسالة تنويرية عن حقيقة النبي التي يجهلها الكثيرون في الغرب".
    انطلاقًا من مجمل التصريحات آنفة الذكر نعتقد أن الفيلم المرتقب عن النبي محمد "ص" سيكون فيلمًا دينيًا لأنه يتناول موضوع الرسالة الاسلامية وتأثيرها على البشرية جمعاء. كما ينطوي الفيلم على رسالة تنويرية تهدف الى تسليط الضوء على شخصية النبي محمد "ص" ودوره العظيم في هداية الناس من الضلالة الى النور. وطالما أن لغة الفيلم هي الانكليزية فهذا يعني أن الفيلم موجه أساسًا الى الجمهور الغربي الذي لا يعرف الشيء الكثير عن الاسلام وعن خاتم الأنبياء والمُرسلين، عسى أن يكون هذا الفيلم التنويري مناسبة لتجسير الهوّة القائمة بين الشرق والغرب.
    وفي السياق ذاته فإن منتجين عربًا وأميركيين قد أعلنوا عن نيتهم لانجاز فيلم عن النبي محمد "ص" بعنوان "رسول السلام" للمخرج وكاتب السيناريو الأميركي رمزي توماس الذي أخرج فيلم "موعد مع الخوف". وسوف يكون فيلم "رسول السلام" ثاني عمل سينمائي عن النبي محمد "ص" تتبناه هوليوود بعد فيلم "الرسالة" للمخرج الراحل مصطفى العقاد. وجدير ذكره أن "شركة بدر للانتاج الفني" قد أنتجت بالتعاون مع شركة أميركية متخصصة في الرسوم المتحركة فيلمًا بعنوان "خاتم الأنبياء والمُرسلين" يتناول حياة الرسول الأعظم ودوره الكبير في نشر الديانة الاسلامية السمحاء.
    التعديل الأخير تم بواسطة yosif1 ; 06-02-2010 الساعة 02:23 PM
    [ دعاء نبي الله يوسف عليه السلام:
    { رب قد آتيتني من الملك وعلمتني من تأويل الأحاديث فاطر السماوات والأرض أنت وليي في الدنيا والآخرة توفني مسلما وألحقني بالصالحين} [ يوسف: 102]




  3. #3
    عضو فعال الصورة الرمزية ثرية
    رقم العضوية
    24818
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    الدولة
    الدوحه
    المشاركات
    2,453
    بارك الله فيك

  4. #4
    عضو نشط جداً
    رقم العضوية
    27298
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    المشاركات
    1,430
    فكرة جريئة جدا ومشكوك جدافي شرعيتها حتى لو اجتمعوا العلماء المسلمين
    حياة الرسول صلى الله علية وسلم حياة ربانية لايمكن اقتباسهااو تخيلها هداهم الله شيوخنا وعلمائنا الافاضل
    الافضل تجنبها عن الزيادة والنقصان
    والله اعلم

  5. #5
    عضو الصورة الرمزية IPOD
    رقم العضوية
    4764
    تاريخ التسجيل
    Nov 2005
    المشاركات
    447
    مخرج فلم ماتركس عاد!

    قلوا

    فيلم ماتركس فيلم خبيث من افكار الماسونين الصهاينة يحمل الكثير من الرموز التي تمهد للمسيح الدجال وكيف ان البشر تحت سيطرة مجموعة منختبة من النخبة !

    واحين جاي المسكين يخرج فيلم عن الرسول !

    يافرحتي
    لـو لم يُغـرد في الغابات من الطيـور إلا أحسنها لـملأها السـكْون

  6. #6
    عضو فعال الصورة الرمزية yosif1
    رقم العضوية
    27675
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    المشاركات
    3,261
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ثرية مشاهدة المشاركة
    بارك الله فيك
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المها قطر مشاهدة المشاركة
    فكرة جريئة جدا ومشكوك جدافي شرعيتها حتى لو اجتمعوا العلماء المسلمين
    حياة الرسول صلى الله علية وسلم حياة ربانية لايمكن اقتباسهااو تخيلها هداهم الله شيوخنا وعلمائنا الافاضل
    الافضل تجنبها عن الزيادة والنقصان
    والله اعلم
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ipod مشاهدة المشاركة
    مخرج فلم ماتركس عاد!

    قلوا

    فيلم ماتركس فيلم خبيث من افكار الماسونين الصهاينة يحمل الكثير من الرموز التي تمهد للمسيح الدجال وكيف ان البشر تحت سيطرة مجموعة منختبة من النخبة !

    واحين جاي المسكين يخرج فيلم عن الرسول !

    يافرحتي
    مشكورين على المرور الكريم
    ليش احنا القطريين ما يعجبنا العجب
    [ دعاء نبي الله يوسف عليه السلام:
    { رب قد آتيتني من الملك وعلمتني من تأويل الأحاديث فاطر السماوات والأرض أنت وليي في الدنيا والآخرة توفني مسلما وألحقني بالصالحين} [ يوسف: 102]




  7. #7
    عضو
    رقم العضوية
    12747
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    447
    هالخبر حلو
    وما اظن فيه اي تاثير سلبي حتى التعليقات السلبيات الي بتيي على هالموضوع ما اظن لها معنى مع احترامي للكل
    وخصوصا هالفلم من انتاج دولة قطر ويخص فيها رسول الاسلام
    ومسالة ان المخرج اهو مخرج ذا ماتركس فهاي احسن واحسن والمخرج طبعا ما يقدر يلعب
    بقصة الفلم فقط ينفذ
    على الاقل هالمخرج عالمي وله ناس يتابعون انتاجه فهاي يعطي دافع للفلم انه ينتشر اكثر واكثر
    مشكور يا راعي الموضوع وعلى نقلك

  8. #8
    عضو فعال الصورة الرمزية hich
    رقم العضوية
    4268
    تاريخ التسجيل
    Oct 2005
    الدولة
    بيتي
    المشاركات
    4,593
    الغريب والعجيب ان من سينتج الفلم شركة قطرية خاصة ملك عائلة قطرية كريمة وليست مدعومة من اي شركة حكومية او مؤسسة قطر لتنمية المجتمع التي دعمت القاصي والداني

    سبحان الله عندما نقترب من اي عمل ديني نبتعد كثيرا
    حل أزمة شح السيوله عندنا وفي الخليج

    يَـا زَارِعَ الخَيْرِ تحصُدْ بَعْدَهُ ثَمَراً ....يَا زَارِعَ الشَّرِّ مَوْقُوفٌ عَلَى الوَهَنِ
    يا نفس كفي عن العصيان واكتسبي....... فعلا جميلا لعل الله يرحمني
    يانفسُ ويحكِ توبي واعملي حسنا... عسى تُجازين بعد الموت بالحسنِ
    ثم الصلاة على المختار سيدنا.... ما وضأ البرق في شام وفي يمن
    . "

  9. #9
    عضو فعال الصورة الرمزية وحش قطر
    رقم العضوية
    2336
    تاريخ التسجيل
    Jun 2005
    الدولة
    قطر الحب
    المشاركات
    2,241
    عطو الخباز خبزة

    بلا ماتركس بلا غيرة
    ماهمنا من نبح في قفانا
    كلب (ن) نبح عيا لايواجة الذيب

  10. #10
    عضو مميز الصورة الرمزية مضاد
    رقم العضوية
    25372
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المشاركات
    1,477
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة hich مشاهدة المشاركة
    الغريب والعجيب ان من سينتج الفلم شركة قطرية خاصة ملك عائلة قطرية كريمة وليست مدعومة من اي شركة حكومية او مؤسسة قطر لتنمية المجتمع التي دعمت القاصي والداني

    سبحان الله عندما نقترب من اي عمل ديني نبتعد كثيرا
    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( إذا رأيتم المداحين فاحثوا في وجوههم التراب ) . رواه مسلم .


صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •